اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-10-2017, 09:43 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ها أنا أعود لكم من جديد بروايتي الجديدة
ليست الأولى فقد جربت حظي سابقا
فقد حاولت مرتين في هذا المنتدى ولم أكمل أي منهم
لا أحب أن أقف في بداية المشوار أو منتصفه ولكن
الأولى لم أكون راضية عنها بتاتا وكانت كالتجربة التي استفدت منها
والثانية كنت راضية عنها نوعا و كنت قد قررت إكمالها
كتبت منها أكثر من أربع أجزاء وحصلت ظروف خاصة بي
منعتني من إكمالها ومرت شهوروانتهت تلك الظروف
و نويت إكماله لكن تلاشت الأفكار ونسيت الأحداث التي خططت لها مسبقا لتك الرواية
وهذا لايعني فشل مطلقا فكانت تجربتين جيدة لأستفيد منها الكثير
قررت أن أكتب هذه الرواية وقررت أن أتحدى نفسي لإكمالها
غير أن هذه الرواية مختلفة عن سابقتها فالروايات الأولى التي كتبتها للتسلية
لأاني أحب الكتابة واسلي وقتي الفارغ لا أكثر
أما عن روايتي هذه فهيا ليست فقط للتسلية بل أنا عبر تلك الشخصيات أناقش بعض القضايا الإجتماعية
هذه المرة سأنجح وسأنهيها بإذن الله فهذا هدفي وسأعمل عليه

روايتي

تجمع بين كثير من التناقضات 
بين الحزن والسعادة
والضيق والمتسع
والضحك والبكاء

روايتي
تجمع بين الإثارة والغموض 



كتبتها بلهجتين عامية وفصحى
روية واقعية رومانسية

أسميتها
ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا




لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من روايتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..


البــــــ(1)ــــــارت




أعرفكم على عائلة التاجرأبو فؤاد

أبو فؤاد (عبد العزيز)

 تاجر مشهور ومعروف في الرياض بعد أن كبر في السن سلم مسؤليةتجارته لابنه فؤاد ابنه الكبير

عبدالعزيز يبلغ من العمر 60 عام توفت زوجته منذ 20عام

بعد أن أنجب منها ابنتين وولدان 

تزوج أخرى بعد وفاة زوجته بثلاث سنين ..

امرأة مطلقة كانت وقتها تبلغ من العمر 21 عام وكان هو يبلغ من العمر40..

غادة البالغة من العمر38عام وحملت مباشرة بعد زواجها بشهرين بجود ..

فؤاد أكبر أبنائه من زوجته الأولى ويبلغ من العمر35 عام متزوج ولديه ابنة وولد يسكن مع والده في نفس المبنى 

ريتاج تأتي بعد فؤاد البالغة من العمر33عام متزوجة ولديها ابنتين وولد

فوازالبالغ من العمر30عام غير متزوج ويسكن مع والده وزوجة أبيه وجود أخته الصغرى من أبيه

فوزية البالغة من العمر 25عاما متزوجة من شهور عروس

جود من زوجته الثانية البالغة من العمر16عاما تدرس في الصف الثاني ثانوي









دخل فواز البيت عابس وجهه وأخلاقه في أنفه كالمعتاد وتستقبلته جود ببتسامتها المعهودة..

تقدمت من فواز لتسلم عليه لتتفاجئ بفواز يبعدها عنه عنه بقوة وبشكل مقرف لتسقط أرضا ويبتعد هو متجها لغرفته..

حاولت جود القيام رغم الآلام التي تشعر بها التي غزت جسدها تسندت بالجدارالمجاورلها وهي تأن من شدة الالم ..

قامت متجهة لجناح أبويها وهي تبكي..

دقت الباب..

غادة بعد طرقتها الثانية فتحت الباب مبتسمة حتى تتحول إبتسامتها في ثواني لضيق شديد وهي ترى ابنتها الوحيدة المدللة عيناها حمراء من البكاء..
اقتربت من غادة لتحضنتها وقالت بنبرة غاضبة:فواز بعد

جود وزاد نحيبها من شدة الوجع والألم الذي اجتاح جسدها فدفته لها ليست بسيطة فهيا لاتقارن بين جسدها الضعيف وجسده القوي قالت من بين دموعها وبنبرة باكية:إيه يمه دفني دفة قويةجسمي تكسر عقبها

غادة لم تتحمل ذلك دائما يفعل ذلك لابنتها وهيا تصمت احتراما لزوجها ولاتريد إثارة المشاكل..

عبدالعزيزالمتمدد على سريره استنكر تغيب غادة عند الباب نادى بصوت مرتفع:غادة مين على الباب؟
غادة وحاولت أن تكون نبرتها طبيعية:هذه جود

عبدالعزيز ابتسم كيف لا وهذه ابنته المدللة يحبها جدا ويحب السماع لحديثها رغم فارق السن الكبير فهيا بالنسبة له كأحفاده جود أكثر أبنائه دلالا وقربا رغم صغر سنها اعتاد يوميا الجلوس معها والإستماع لحديثها ومافعلته دون ملل قال:تعالي وخليها تدخل حبيبة أبوها

جود مسحت دموعها لاتريد أن يراها والدها بهذا الشكل ولاتريد أن توقع فواز بالمشاكل غير أن فواز سيكمل عليها مابدأ ووالدها لن يتفهم ذلك وهي تخاف على والدها من التعب ولاتحب مضايقته جود تقدمت إلا أن وصلت للسرير وجلست بقرب والدها وهي منزلة رأسها تخاف أن يرى والدها وجهها ويعرف أنها كانت تبكي للتو:هلا يبه

عبدالعزيز أمسك بيديها ونظر لوجهها وقال بنبرة ضيق:جود حبيبتي ليش تصيح

ابتلعت جود ريقها وقالت بنبرة حاولت أن تكون طبيعية:مين قال إني أصيح لايبه..وحولت الضحك بشكل مصطنع لم يغب عن والدها..

عبدالعزيز أردف قائلا:ووجهك الأحمر هذا ونبرة صوتك الباكية حبيبتي جود من مضايقك..

جود لم تتحمل واحتضنت والدها ووضعت رأسها بصدره وبكت بكاء هستيري مما جعل عبدالعزيز قلقه يتصاعد وهو يحتضنها ويشير لغادة التي كانت تجلس بجانبهم:مابها؟

غادة تنهدت تنهيدة طويلة وهيا خائفة على عبدالعزيز فإن أخبرته سيثور وهي لاتريد ذلك وفواز لن يقف عند حده مطلقاً..

قررت بعد ذلك إخباره:عزيز أنا بقولك بس ما أبيك تثور عشان صحتك..

عبدالعزيز نظر لها وهز رأسه يحثها على الحديث

غادة عقدت حاجبيها وملامح وجهها تحولت للضيق قالت:فواز ماترك جود بحالها وله فترة وهو يضربها على الطالعه والنازلة بسبب أو من غير سبب وأنا سكت له وقبل كذا كلمته عصب فيا وكان بيضربني لولا تدخل ريتاج وقتها

عبدالعزيز وتحولت ملامح وجهه لغضب عارم وقال بنبرة غاضبة:وليش ماقلتي لي عشان أعلمه الأدب ليش ساكتة

غادة خافت من نبرة عبدالعزيز وخافت أن يرتفع ضغطه حاولت تهدئته ولكنه نفض يدها بقوة وصرخ مناديا على فواز.. 

فواز خرج من الحمام للتو يشعر بضيق شديد فوجهه غادة وجود يزعجه غير مشاكل العمل التي لاتنهي ..

سمع صرخة والده وهو يتوجه لسريره ليرتاح بعد عناء عمله..

زفر بضيق وهو يسمع ندائات والده المتتالية وقال وهو يغير مساره لجناح والده:اووووف الواحد حتى البيت مو قادر يرتاح فيه أبوي شكله بيكمل الناقص مشاكل بالشغل واللحين أبوي ووجه الشيطان اوووف الله يريحني منها هيا وبنتها

فواز وجد جناح والده مفتوح شعر بوجع عميق فكم كان يتهرب من لقاء والده في هذا الجناح الذي كان من قبل لوالدته فقط كيف تأخذ مكانها امرأة أخرى..

 رغم قرب مسافته من باب الحجرة إلا انه أحسها بعيدة جدا لثقل ماينتظره..

دخل وأحس بغصة تخنقه وما أثار ضيقه وغضبه لبس غادة الغير ساتر ونظراتها المستفزة بشكل كبير..

نظر لها بشمئزاز وقرف وأحس بضيق وهو يتفحص غرفة والدته التي لم تتغير مازالت كما هيا أحس بضيق ووجع..

أخرجه من أفكاره الموجعه صرخة عبدالعزيز..

عبدالعزيزبغضب:إيش مسوي لجود تكلم؟

فواز نظر لوالده وتغيرت ملامح وجهه للغضب تكاد تنفجر عروق وجهه من الغضب كور يديه بقهر يديه وقال بنبرة حادة:اللحين ناديتني عشان هالبزر(وهو يأشر على جود)

جود التي كانت في حضن والدها تبكي زاد نحيبها وقالت:أنا مو بزر

فواز رد بنبرة كلها سخرية يخفي خلفها غضبه:بزر بزر بزر وستين بزرة دلوعه البابا

جود تتمسك بياقة عبائة والدها وتقول من بين دموعها:مو بزر

فواز تمنى أن يمسكها ويخنقها بيديه حتى تزفر آخر أنفاسها يكرها يكره صوتها يكره ضحكتها التي حرم هو منها يكره حنان والده لها التي حرم هو منه حرم طفولته وهيا تعيشها بين أب وأم وهو في سنها لم يجد لا أباً ولا أماً حرمته من والده ألا يكفي ذلك ليكرهها ..

عبدالعزيز أبعد جود عن حضنه التي كانت تبكي ومتمسكة بثوبه وقام وهو يتعكز بعصاته متوجهه حيث يقف فواز اقترب من فواز وأمسكه من قميصه بقوة رغم ضعف بدنه ..

ثم صرخ في وجهه فواز:ماتستحي على وجههك إنت لا محترمني ولامحترم وجودي يبغالك تربية من أول وجديد شكلي ماعرفت أربيك والله والله يافواز إن ما احترمتني ولا احترمت غادة إلي تكون أمك هنا و...

قاطعه فواز وهو ينفض يد والده بقوة قائلا بغضب عارم:لا لهنا ووقف تراك زودتها تخسى هالحقيرة تكون أمي أو بمقامها حتى(قالها وهو يشير على غادة)لا تقارن الملاك بالشياطين..

فوجئ فواز بصفعة قوية على وجهه ..

فواز نظر لوالده مصدوم غير مصدق والده لأول مرة يصفعه أو يمد يده عليه قال بنبرة غضب:أتوقع منك أكثر يبه(ابتسم بقهر واكمل قائلا) تضربني عشان حقيرة عمرك ماسويتها وأنا صغير عشان تسويها وأنا بذا العمر وعشان مين بزر شكرا يبه مو أنا إلي تهينني قدامهم عشان حرمة تهين رجال طول بعرض قدامك..

خرج فواز من الجناح وأغلق الباب بأقوى ماعنده وخرج من المنزل..

عبدالعزيز وهو يتعكز اتجهه لسريره وقال بنبرة بضيق :باللي مايردك تحتاج تربية من جديد ياعديم التربية..

جلس على سريره وبصعوبة يتنفس يشعر بختناق وبحاجة للأكسجين اقتربت غادة وكلها خوف عليه فغضبه ليس جيداً..

قالت وكلها قلق:عزيزلاتنفعل مو زين لصحتك..

احست بندم ليتها لم تخبره..

عبدالعزيز قال بنبرة ضيق:لاتخافي أنا كويس شوي كذا وارتاح سوي لي كاسة بردقوش خلي الضغط ينزل ..

غادة:ابشر اللحين بسويلك بس خلاص انسى الموضوع هذا ولاتتضايق مو زين لك..

قال بضيق:الموضوع هذا مابنساه لأن فواز هالمرة زودها ولا أنا براضي عنه و يحرم عليه دخول بيتي طول ما راسي يشم الهوى..

غادة أحست بضيق شديد فهيا لم تكن تريد أن يحدث ذلك كل ما أرادته أن يوقفه عبدالعزيز عند حده و يكف عن مضايقة ابنتها لا أكثر..

جود انسحبت من جناح والديها واتجهت لغرفتها القت نفسها على سريرها وهي تبكي وتنتحب..

كم تتمنى وجود أخ فهيا دوما تسمع من صديقاتها قصص كثيرة ومواقفهم مع إخوتهم..

تتمنى أن تعيش ذلك الشعور واقعاً ليس في خيالاتها فقط..

تتمنى حنان من أخيها ليس نقص حنان فأبيها أعطاها حنان فائض لكنها تتمنى الشعور بوجود أخ ..

تتمنى وجود أخ يكون سند وعزوة لها..

تتمنى تفتخر في أخيها أمام صديقاتها كما يفعلون..

تتمنى لمرة واحدة أن يأتي أخوها ويأخذها من مدرستها على كافي أو مطعم كما تسمع من صديقاتها..

تتمنى تريهم أخيها وتخبرهم بكل فخر هذا أخي..

تستغرب كثيرا من بعض صديقاتها الاتي لا يحبون حضور إخوانهم لاخذهم..

لو يعلمون كم تتمنى ذلك أن تشعر بوجود أخ فعلا ليس مجرد اسم فقط..

تحب إخوتها رغم كل شيء فلما لاتجد الشعور المتبادل منهم لما لما ؟..

هذا ماتفكر فيه جود ولكن هذه الأفكار بعيدة تماما عن مخيلة إخوتها..


@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]



 عائلة حمد المكنى بأبو وليد

 مدرس لغة عربية بمدرسة أهلية يعيتبر من الطبقة المتوسطة ماديا

حمد شامي الجنسية من مواليد السعودية

بالغ من العمر 50 عاماً..

زوجته ناردين البالغة من العمر 45 عاماً..

ناردين من أصول شامية وأخذت الجنسية السعودية من والدها كان أهلها وأهل حمد جيران وعلاقتهم قوية جدا..

حمد أحب ناردين وتزوجها وأهلهم لم يعارضوا بل كانوا سعيدين بذلك لتزداد علاقتهم قوة..

ناردين كانت مدرسة في دار تحفيظ قرآن وتركته لتتفرغ لأبنائها وتربيتهم..

أبنائهم جمالهم جمال شامي بلون البشرة ولون العيون والشعر.. 


وليد أكبرهم بالغ من العمر 26عام خريج إدارة اعمال وللآن لم يتوظف بسبب جنسيته..

ومن بعده لمى البالغة من العمر 22 عاما خريجة كلية آداب وعلوم إنسانية بمعدل مرتفع وقدمت على وظيفة في أحد الجامعات وأمنيتها أن تكون معيدة بكلية

البنت المتوسطة أشواق البالغة من العمر18 عام تدرس آخر سنة بالثانوية

ابنتهم الصغرى البالغة من العمر13 عام وهذه أول سنة لها في المرحلة المتوسطة




وليد بغرفته نائم كالمعتاد بعد أن تعب اليوم وهو يبحث على مكان يقبله ولايجد كالعادة..

شوق وأشواق على الابتوب كالعادة يشاهدون أفلام مرعبة متقاربان جدا في الأفكار والرغبات..

لمى في غرفتها تحب تصفح الإنترنت والقرائه والجلوس بمفردها..

هذا الروتين اليومي..

 حمد وزوجته ناردين في صالة المعيشة بمفردهم..

ناردين الممسكة بورقة وقلم ومندمجة مع التلفاز الذي يعرض برنامج لطبخات جديدة وهي تدون مايقوله الشيف..

حمد جلس بجوارها على نفس الكنبة..

ورغم إندماجها إلا أنها أحست به..

أمسكت برموت التلفاز وأخفضت الصوت وهيا تؤجل مشاهدته عند الإعادة..

رحبت بحمد قائلا:أهلين متى جيت..

حمد نظر لها ولم تفتها إبتسامته التي تخفي خلفها كثير من الكلام أردف قائلا:من شوية جيت من عند راشد ومعي لك بشارة
.
.
.

||End Part||

بقلمي °^AloOosha
(آلاء عبدالحميد )



آخر من قام بالتعديل AloOosha |البرنسيسة; بتاريخ 18-10-2017 الساعة 11:21 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-10-2017, 09:48 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا;بقلمي


كلي شوق لمعرفة إنطباعكم عن أول جزء من الرواية بنتظاركم وبنتظار أرائكم..

نقدكم البناء يسعدني لأرتفع وأرتقي وأتجنب فيما بعد الأخطاء..

فأنا أعد نفسي من الكاتبات المبتدئات في عالم الكتابة وإن كثرت كتاباتي فلم أصل بعد للمستوى المرتفع..

الذي أطمح له ولكن سأصل ذات يوم لذلك..

أسعدوني بتعليقاتكم وارائكم وانطباعكم عن الرواية والشخصيات..

طبعا لم اسرد جميع الشخصيات فهناك شخصيات في الأجزاء القادمة وبعضها مع الأحداث ستظهر..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-10-2017, 12:43 PM
صورة وِتُيّنِ آلَحً ـيّآةّ الرمزية
وِتُيّنِ آلَحً ـيّآةّ وِتُيّنِ آلَحً ـيّآةّ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


_______________





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولاً يعطيكِ العافية

ثانياً شكراً على الدعوة

ثالثاً بداية موفقة اتمنى القادم افضل بإذن الله

استمرّي عزيزتي لا زلنا ننتظر ابداعكِ

واتمنى ايضا الا تكون كمن قبلها وان يتم اكمالها


ننتظر القادم


موفقة

امنياتي لكِ بكل خير

اختك وتين💖






_______________










لَآ تٌسِتٌعٌجّلَ آلَأمًوٌر قُبًلَ أوٌآنِهّآ،
فُإنِهّآ إنِ لَمً تٌکْنِ لَکْ أتٌعٌبًتٌ نِفُسِکْ،
وٌکْشُفُتٌ أطِمًآعٌکْ،
وٌإنِ کْآنِتٌ لَکْ أتٌتٌکْ مًوٌفُوٌر آلَکْرآمًةّ، مًرتٌآحً آلَبًآلَ.

..... ❤ .....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-10-2017, 11:08 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وتين الحياة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولاً يعطيكِ العافية

ثانياً شكراً على الدعوة

ثالثاً بداية موفقة اتمنى القادم افضل بإذن الله

استمرّي عزيزتي لا زلنا ننتظر ابداعكِ

واتمنى ايضا الا تكون كمن قبلها وان يتم اكمالها


ننتظر القادم


موفقة

امنياتي لكِ بكل خير

اختك وتين💖
وعليكم السلام ورحمة اللّه وبركاته
الله يعافيك ياقمر
أسعدني تواجدك وشرف كبير تكوني قارئه لقلمي المتواضع
بإذن الله سأكملها قطعت عهد على نفسي بذلك
وتشجيعكم أكبر داعم لي للمواصلة
أسعدني مرورك عزيزتي وتين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 20-10-2017, 09:42 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من روايتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..


الــــــبـــ(2)ــــــارت

ناردين ابتسمت وكلها شوق لمعرفة تلك البشارة قالت:عطني الشارة

حمد ابتسم وقال:قبلها بسألك إيش رأيك بأسرة راشد

ناردين رفعت حاجبها بستنكار وهي مستغربة سؤاله ولكن على كل حال هيا تريد معرفة البشارة فقالت:أسرته ماعليهم شئ أنا من فترة طويلة إنقطعت أخبارهم علاقتي من فترة إنقطعت بأم تركي ..

حمد ابتسم وقال:علاقتكم بترجع أفضل من أول...

ناردين:حمد هو لغز إيش الموضوع؟...

حمد نظر إليها وابتسم وقال:راشد كلمني بيخطب لتركي..

ناردين تنهدت خاب أملها وقالت بنبرة مازحة رغم حزنها:طيب وإيش دخلني براشد وولده شايفني خطابة؟

ضحك حمد عندما لمح في وجهها ملامح الحزن وقال:إذا قلت لك إن راشد خطب لمى لولده بتتغير ملامح الحزن هذه؟

صمتت ناردين للحظة وهي لم تستوعب ماقاله..

أحقا قال أن راشد خطب إبنتها أم أنني لم أسمع جيدا..

حمد وكأنه يعلم بما يجول في داخلها قال:شكل الخبر ماعجبك

ناردين نظرت إليه وهيا غير مستوعبة ماقاله:حمد إلي قلته صدق ولاتلعب بأعصابي إنت تعرف موضوع مثل ذا ماينلعب فيه..

ضحك حمد وقال:وهل الأمور هذه فيها لعب أو مزح الأمور هذه دايما تؤخذ على محمل الجد..

ناردين دمعت عيونها وقامت سجدت شكر لله:يارب لك الحمد الحمدلله والله يا حمد مومصدقة مو مصدقة..

حمد ابتسم لها وقال:ربي كريم مايخيب ظن عباده وربي مايعجزه شئ..

ناردين قالت بتساؤل رغم خوفها من إجابة السؤال فإجابته إما ستريحها أو ستجعل فرحتها ناقصة:حمد هما عندهم علم بمرضها؟

تخاف أن يكون كالسابقين الذين تقدموا لخطبتها وعند علمهم بمرضها لايعودون فمن يريد الزواج من فتاة مريضة لن تستطيع خدمته ورعايته..

حمد أخرجها من أفكارها وهو يقول:عندهم علم بمرضها وراشد قال مافي مشكلة أهم شئ عندهم البنت نفسها أخلاقها وتربيتها وأسرتها..

دمعت عيون ناردين في يوم واحد فتحت أبواب ظنت انها لن تفتح أبدا ليس قنوت من رحمة الله بل كانت تشعر بإحباط شديد ولكن هيا تعلم أن الخير فيما إختاره الله..

دمعت عيون ناردين وقالت:يارب لك الحمدلله ربي كريم مافي أكرم منه الله يسعدها ويهنيها يارب ويتمم على خير..

حمد إبتسم لها ومسح دموعها وقال:اللهم آمين,والآن خلك من الدموع هذا الخبر يبغالنا نحتفل فيه مو نبكي..

ابتسمت ناردين من بين دموعها وقالت:إيش أسوي قلبي رهيف

ابتسم حمد وقال:مو قلب رهيف أم دميعة لاحزنت بكت لافرحت بكت

ضحكت ناردين..

حمد قال بتعب منذ الصباح لم يرتاح:أنا بروح غرفتي أرتاح تعبان

ناردين إبتسمت وقالت:تمام دقايق بس أبشر أختي وأجيك

ضحك حمد وقال وهو متجه لغرفة النوم:ماشاء الله تبي تعطي الخبر لأاختها طازة ماعندها وقت العروس نفسها لسه ماعرفت بالموضوع..

ناردين اكتفت بضحكة وهي تمسك سماعه الهاتف..


@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]


عائلة جابرالمكنى بأبومازن


جابر ابن عم حمد تزوج أخت ناردين الكبرى كانت تربط عائلة حمد وناردين بأكملها علاقة قوية..

جابر معه الجنسية السعودية فوالده منذ صغره أخذ الجنسية ووالدته سعودية الأصل عمره 53 سنة

ريفانا الأخت الكبرى لناردين عمرها48

هيا ونادرين أخذو الجنسية من والدهم من الصغر

ابنهم مازن موظف في شركة عمره 25 

ابنتهم مزون عمرها 20 تدرس أول سنة تمريض


كانت ناردين تجلس بمفردها بالصاله تشاهد التلفاز متنتظرة قدوم جابر..

أما عن مزون ومازن فهم نائمان..

كانت منسجمة مع مايعرض على التلفاز لذا وضعت جوالها على الصامت أحست بهتزاز هاتفها بجانبها..

تناولته وابتسمت عندما رأت اسم شقيقتها ينير الشاشة..

فهيا منذ مدة لم تحادث أختها..

فتحت الخط لتسمع صوت أختها..

ناردين:السلام عليكم

ريفانا ابتسمت فهيا مشتاقة جدا لأختها:ياهلا وعليكم السلام
اهلين وسهلين بالغلاآ والزين إلي قاطع عنا شهرين ولايسأل هلا بأختي القاطعة..

إبتسمت ناردين وقالت:إعذريني عارفة مقصرة بالسؤال بس إيش أسوي تعرفي من يوم ما طاحت لمى علينا من ذاك اليوم وأنا أراقبها عيني ماتفارقها خايفة عليها..

ريفانا بنبرة حزينة:الله يعينك يا أختي والعتب مايجي إلا من زود المحبة وأنا مو عتبانة كثر ما أنا مشتاقة لك..

ناردين قالت:حبيبتي والله وأنا مشتاقة لك ودايم على البال وكل ما أجي أبي أدق عليك تصير أي شغلة وأنسى الموضوع..

ريفانا:يلا المهم إني اللحين أسمع صوتك وتطمنت عليك وإنت بخير..

ناردين:وبعد عندي لك بشارة

إبتسمت ريفانا وقالت:زمان عن البشارات الحلوة هاتي البشارة..

ناردين:لمى اليوم انخطبت..

ريفانا صمتت ليست المرة الأولى التي تخبرها ناردين بهذا ولكن هذه المرة مختفلة فناردين تحادثها ونبرتها سعيدة هذا يعني أنه لايوجد عراقيل هذه المرة أحست بضيق شديد ليس لأنها ليست سعيدة..

بل لأن هذه المرة ليس هناك فرصة للمحاولة كم تمنت لمى لأبنها وحاولت مراراً ولكن دون فائدة وكانت على أمل موافقة زوجها ولكن للتو ناردين أفقدتها الأمل لمى ليست لمازن ولن تكون..

حاولت إخفاء ضيقها والتكلم مع اختها بنبرة طبيعية:ماشاء الله تبارك الله الف مبارك الله يتمم لهم على خير كم فرحني الخبر هذا ومن سعيد الحظ إلي بيظفر ببنت الاصول؟...

ناردين ابتسمت وقالت:الله يبارك فيك والعقبى لأولادك..تركي ولد راشد

بلعت رفانا حسرتها مازن أولى من الغريب أحست بضيق شديد وخشيت أن تبكي وتنفجر وتفسد فرحة أختها قالت:ربي يسعدهم..يلا أستأذنك جابر جا


ناردين:اللهم آمين ..إذنك معك حبيبتي

ريفانا أغلقت الخط لتسقط دمعة حبيسة حارقة على وجنتيها ويلحقها فيض من الدموع..

مسحت دموعها بقهر وضيق هيا فرحة لأختها ولنبساطها ليست أنانية..

ولكنها مقهورة جدا من جابر لماذا كان يرفض تزويج ابنهم للمى ..

هل لأنها مريضة هل هذا حقاً مايعيبها..

أم ماذا هيا لاتعلم حقيقة رفض جابر ورغم ذلك كانت دائمة الإلحاح لم تمل من ذلك من سنين..

تمنت أن تكون فرحتها فرحيتن فرحة لابنها مازن وفرحة لابنتها لمى في آن واحد..

تنهدت تنهيدة موجعة ونظرت للساعة المعلقة بالجدار..

لم يتبقى الكثير على حضور جابر..

مسحت دموعها المنهمرة فلن تفيد شئء هذا قدر وهذا المكتوب وعليها الرضا ليس السخط..

اتجهت للمطبخ لتحضر العشاء تلهي نفسها وتبتعد عن التفكير السلبي..

يجب أن تهدأ نفسها فإنها حقاً تشعر انها من الممكن أن تنفجر في جابر..

@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]


عائلة أسامة الأخ الأصغر لعبدالعزيز المكنى بأبو إبراهيم
البالغ من العمر52 سنة مدير لشركة إستقدام العماله

زوجته نورة البالغة من العمر 49 سنة صديقة لغادة منذ زمن وهيا من رشحت زواج عبدالعزيز من غادة بعد أن توفت زوجته وبعد طلاق صديقتها..

انجبا ولدين

إبراهيم عمره 27 يعمل مع والده في الإشراف

ثامر 25 يعمل مع والده في الإشراف

غيداء20 تعمل في نفس الشركة مشرفة على القسم النسائي


ثامر كان يجلس في مكتب إبراهيم وينظر لمعالم وجهه أخيه الغاضبة بكل برود

إبراهيم ضرب بيده على المكتب بغضب وقال بنبرة غاضبة:هذا أبوي زودها مرة مع إلي مايتسمى أعطاه أكبر من حجمه..
اللحين جاي يشوف نفسه علينا عشان أبوي أعطاه الإشراف الكامل والصلاحيات إحنا الأولى فيها..

لا وجاي يشوف نفسه علينا..من هو بالله..ومن أولها عاقد إجتماع يتفق على الاسعار ويرفع وينزل بكيفه..

شفته كيف يوم جيت أتكلم سكتني كأني بزر عنده وأنهى الإجتماع..مافي أحرص مني على مصلحة العمل...


ثامر مازال صامت لم يعبر بأي كلمة منذ دخوله مكتب أخيه مما أثار غضب إبراهيم أكثر:وإنت حضرتك جاي المكتب عشان تكون مثلك مثل الجدران..

ثامر تنهد ونظر لأخيه وقال بنبرة هادئة:يا أخوي إيش تبيني أقول وإنت بالحالة هذه بتثور علي ولاهتتقبل أي كلمة اقولها،فخليني ساكت اللحين لين تفرغ طاقتك السلبية لأنك بحالتك هذه ما أقدر أتناقش معك..

تنهد إبراهيم وهو يحاول تهدئة نفسه فهو منذ الصباح ثائر غاضب لم يهدأ منذ قرر والده إعطاء الصلاحيات كاملة لغيره ليس له..

//


غيداء اليوم لم يكن عليها من الأعمال الكثير في الشركة وجميع ماتبقى من العمل لهذا اليوم تستطيع إنجازه في المنزل على الحاسوب لذلك عادت لمنزلها مبكرة..

كانت تجلس هيا ووالدتها في صالة المعيشة يحتسون القهوة..

غيداء كانت مشغولة ببعض الأوراق تركت الأوراق جانباً عند إنهاء والدتها أخيرا مكالمتها التي دامت لساعة إلا وقالت متسائلة:خالة غادة إلي كانت معاك..

وضعت نورة الهاتف جانبا وتنهدت بعمق:ايوة غادة..الله يكون بعونها عمك عبدالعزيز حالف مايدخل فواز البيت وفواز قالب عليهم هيا صابرة من سنين وساكتة وماتتكلم يوم تكلمت صارت مشكلة بين عبدالعزيز وفواز وهذه هيا خايفة على عبدالعزيز يتعب بسبب فواز اليوم ارتفع عليه الضغط لما انفعل..

غيداء حست بضيق شديد ألا يكفي وجعه ليزيدونه وجعاً..لما لايفهمونه ولايستوعبون حجم ألمه..

هيا إن وضعت نفسها مكان أحدهم فستجد أن كليهم محقون ولكن في نظرها فواز من يعاني أكثر..

غيداء عقدت حواجبها و قالت بضيق:يمة أكيد الغلط مو بس على فواز يعني لاتحطوا الغلط كله عليه أكيد خالة غادة بعد ماتقصر بعد تكايد فيه مو كافي إنه مو بالعها وذا شئ طبيعي هذه مرة أب مو ام عشان يتحملها وحدة أخذت مكان أمه وبنتها أخذت مكانه إيش ترجوا منه ياخذها بالأحضان ويقول لها يمة وابشري وآمري يعني شوفوها من منظوره هو ليش تحطون اللوم والعتب عليه وبس و هو الي فيه يكفيه..

نورة أشاحت بوجهها وميلت شفتيها ثم قالت بنبرة ساخرة وهيا تنظر لغيداء:ماباقي إلا إنت تشرحيلي وتفهميني يا أم منظور ..صمتت قليلا وأكملت بنبرة حازمة..هذا واحد مريض نفسي كم مرة بفهمك هالكلام..خلي عواطفك ذي على جنب..واحد مايحشم الكبير وعاق بأبوه يعني لما يكون صارخ على أبوه الكبير بالسن وشوي ويضربه إيش ماكان هذا أب..إذا ماحشم أبوه إيش متخيلة يسوي بغادة وبنتها..إنت وابوك تفكيركم متحجر مايتيغر..غادة تعبتكثير معه حاولت تكون له أم وتعطيه حنان بس هو أصلا مايستاهل وصار يتمادى بقلة الأدب أكثر..ذيك المرة رفع يده عليها وكان بيضربها لولا تدخل ريتاج..

غيداء تنهدت وقالت بضيق:يمة اللحين إنت تسمعي بس من طرف واحد إيش عرفك إن كل شئ صحيح لازم الواحد يسمع من الطرفين مايحكم على صحة إلي يسمعه من طرف واحد بس.. ولاعشان خالة غادة صديقتك يعني.. البيوت داخلها أسرار مايعلم بخفايها إلا ربي يعني ماتدري يمكن واحد منهم مظلوم ويمكن إثينهم مايقصروا ببعض..

نورة ضحكت وقالت:إنت موفاهمة شئ فلا تتفلسفي وتصيري لولد عمك مدافعه وإنت ماتدري بشئ في أشياء ماتعرفيها عن فواز هذا فواز من يوم وهو صغير مطلع الشيب براس أمه الله يرحمها..






||End Part||


 بقلمي °^AloOosha
 (آلاء عبدالحميد )



آخر من قام بالتعديل AloOosha |البرنسيسة; بتاريخ 20-10-2017 الساعة 09:55 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-10-2017, 01:13 PM
صورة اسم من ذهب الرمزية
اسم من ذهب اسم من ذهب متصل الآن
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


رواية جميلة عجبتني

الله يعطيكِ العافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-10-2017, 05:43 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسم من ذهب مشاهدة المشاركة
رواية جميلة عجبتني

الله يعطيكِ العافية
مرورك الأجمل، اسعدني تواجدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-10-2017, 06:16 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


وين ردودكم المشاهدات في تزايد ومافي ردود😐😧وينكم؟؟


آخر من قام بالتعديل AloOosha |البرنسيسة; بتاريخ 20-10-2017 الساعة 06:40 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-10-2017, 08:31 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبروووك مولودتك الجديده

حبيبتي لا تستعجلين مشاركات الأعضاء أستمري في تنزيل الفصول
بإلتزام وإن شاء الله تلاقي التفاعل اللي يسرك

الروايه في بدايتها والفصلين تكاد تكون تعريف بالشخصيات وماشاء الله
كثيرين يصعب حفظهم على طول

لكن بدايه جديده وأتمنى تكملي مابدأتيه حتى تصلي بروايتك لصفوف
الروايات المكتمله

فواز المفروض يكون أعقل من كذا بالنظر لعمره ولا يتطاول على والده
بالكلام مهما حصل
الأب أخطأ في تصرفه مع فواز كان حاول يتفاهم معه لهدوء بدل مايضربه
أمام زوجته وأخته وهو يعرف حساسية فواز من زوجته وطرده ماهو تصرف
صحيح

لمى ماهو مرضها وهل تركي وافق على الخطبه أو نجبر عليها من والده

مازالت الروايه في بدايتها وصعب التعليق عليها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-10-2017, 11:37 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبروووك مولودتك الجديده

حبيبتي لا تستعجلين مشاركات الأعضاء أستمري في تنزيل الفصول
بإلتزام وإن شاء الله تلاقي التفاعل اللي يسرك

الروايه في بدايتها والفصلين تكاد تكون تعريف بالشخصيات وماشاء الله
كثيرين يصعب حفظهم على طول

لكن بدايه جديده وأتمنى تكملي مابدأتيه حتى تصلي بروايتك لصفوف
الروايات المكتمله

فواز المفروض يكون أعقل من كذا بالنظر لعمره ولا يتطاول على والده
بالكلام مهما حصل
الأب أخطأ في تصرفه مع فواز كان حاول يتفاهم معه لهدوء بدل مايضربه
أمام زوجته وأخته وهو يعرف حساسية فواز من زوجته وطرده ماهو تصرف
صحيح

لمى ماهو مرضها وهل تركي وافق على الخطبه أو نجبر عليها من والده

مازالت الروايه في بدايتها وصعب التعليق عليها

وعليكم السلام ورحمة اللّه وبركاته ..

ياهلا بالغلآاا شرف كبير تقرين كتابتي المتواضعة..

الله يبارك في عمرك..

إن شاء الله حتى لو مافي تفاعل بواصل..

للآن مازلت بالبداية وكشخصيات لسه هذه البداية أكيد مع الأحداث تبدأ تبان الشخصيات أكثر وتتعرفو ا على طباعها وتحفظوا أسمائهم..

بإذن الله طموحي وأمنيتي إكمال هذه الرواية حتى أنهيها وأوصل بعض الأفكار التي تقوم عليها الرواية للقارئ..

بالنسبة لشخصية فواز فمع الأحداث ستتضح أكثر شخصيته وطباعه ..

لمى وتركي مع الأحداث هيتضحلك مرضها وشخصية تركي وهل إنجبر ولا هو ماعنده مشكلة من زواجها..

تواجد وتعليقك أسعدني وشرف كبير تواجدك وقرائتك كتابتي المتواضعة..

ويشرفني تكوني قارئة لروايتي المتواضعة...


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي

الوسوم
مافرقنا , القدر , يجمعنا;بقلمي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ( كتاب الصوم ) لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان ثبته الله // متجدد حُـــور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 26-05-2017 05:17 PM
تجميعة لأجمل تطبيقات رمضان ج1 islamgetapp ايفون - iPhone - بلاك بيري - blackberry - اندرويد - Android 1 22-10-2016 04:09 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
بيني و بين القدر Hiba Hussen قصص - قصيرة 2 09-08-2015 09:22 AM

الساعة الآن +3: 09:34 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1