اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-10-2017, 03:48 PM
صورة شقى الماضي الرمزية
شقى الماضي شقى الماضي متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Hmooosa مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
بداية موفقه غاليتي

مشعل :فيه من الغموض والغرابه الكثير هل ياترى يتعلق الأمر ب (دينيز )
أعتقد القصة بتتمحور حول حكايتها

تغريد :شخصيتها لاتقل عن والدها
بالنسبة للبنت اللي ابتسمت لها مارتحت لها ابدا! !!

ندى :المسكينه شكلها عانت بحياتها كثير بس وش حكاية ناصر وهدى
بعدين لحظة مش ناصر يكون أبو مشعل وعبد العزيز

ميس :ابعادها عن والدها بيسبب كثير من المشاكل

عبد العزيز :لحد الحين مو فاهمه شي
بس اكيد بتصير أحداث مفاجأة بالبارت الجاي اذا التقى باخته

الأحداث رووعه ويتخللها الغموض

بانتظار المزيد يامبدعه

مع تحياتي (hmooosa )



وعليكم السلام

مشعل غموضه وغرابته كلها تتعلق بماضيه عامة وكمان بنتو تغريد نفس الحاله...
والرواية أكثر شيء تتمحور عن تغريد ومشعل وعن الاشياء اللي حتاثر في حياتهم وعلاقتهم ببعض كأب وبنتو

والبنت اللي ابتسمت لها.. جود، شخصية دخلت حياة تغريد وراح تغيرها كثير، بس يا ترى تغيير ايجابي أو سلبي؟
حنعرف في الفصول الجية

ندى وحكايتها كلها حنعرفها الفصل الجي، وصح عليك ناصر أبوهم وهدى برضو حتظهر الفصل الجي

ميس دي مجرد بداية لتمردها ومشاكلها، وحنتعرف عليها أكتر مع الفصول

وكمان عبد العزيز الفصل الجي حنعرف ايش حيسير

انتي الاروع حبيبتي

وان شاء الله ما حتستني كتير.. يمكن الليلة ازا فضيت أنزل الفصل التاني



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 26-10-2017, 08:53 PM
شموخ عمانيه001 شموخ عمانيه001 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


جميـــــله الروايـه والاجمل فيهـا انها باللغه العربيه الفصحى >احس انه براعةة الكاتبه تظهر اكثر ف اللغه العربيه الفصحــــى...../
بدايـــةة موفقه وانا بإذن الله بكـون من متابعيـن روايتج

.
.
تحيــــاتي"."

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 26-10-2017, 09:10 PM
صورة شقى الماضي الرمزية
شقى الماضي شقى الماضي متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ عمانيه001 مشاهدة المشاركة
جميـــــله الروايـه والاجمل فيهـا انها باللغه العربيه الفصحى >احس انه براعةة الكاتبه تظهر اكثر ف اللغه العربيه الفصحــــى...../
بدايـــةة موفقه وانا بإذن الله بكـون من متابعيـن روايتج

.
.
تحيــــاتي"."
انتي الاجمل حبيبتي
اتفق معاك بأن الرواية تكون أحلى لكن روايتي ما تعتبر باللغة العربية الفصحى

دا شرف ليا انك تكوني من متابعيني

ودي لكِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 26-10-2017, 09:56 PM
صورة شقى الماضي الرمزية
شقى الماضي شقى الماضي متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


نزلت آخر درجتين من درج المدرسة بخطوات سريعه وهي تتعدى تغريد وجود: يلا يا بنات أنا حروح أكيد جات سيارتي.

تغريد مسكت يدها وسحبتها بخفه: يا هو بدري ليش مستعجله أول مره أشوفك كدا.

بتول طالعت فيها: فارس اللي حياخدني دي المرة مو السواق.

تجمدت ملامحها من سمعت اسمه، فكت يدها وببرود: أهااا.

حست بها فتضايقت منها بس سكتت لأنها ما تبا تتكلم قدام جود

تكلمت جود وهي مو حاسة باللي صاير: أنا اللي دايما ياخدني اخويا، يدرس في المبنى التاني للأولاد.

تغريد طالعت فيها: أخوكِ يدرس في نفس المدرسة.

جود بابتسامه: اخويا التوأم.

بتول شهقت: يا حيوانه ما قد قلتيلي انو عندك توأم.

تغريد طاحت عيونها على ميس، جالسه على وحده من الكراسي وواضحه العصبية من هزة رجولها ووجهها المحمر

بتول طالعت في نفس المكان اللي تطالع فيه وفهمتها: أوه غريبة ما راحت مو الفروض المتوسط اليوم يخرجوا من الساعة وحده ونص.

تغريد ولزالت عيونها عليها: إيوه.. شكلو بابا نسي وتأخر عليها.. وهي تمشي ناحيتها: بروح اكلمها.

مشوا ناحيتها لين وصلوا عندها فتكلمت تغريد: ميس ما رحتي.. بابا ما جا؟!

رفعت عيونها لها وبعصبية: يعني إنتي إش شايفه، أبوكِ أتأخر عليا أكتر من ساعه.

تغريد ناظرت بتول بمعنى: شفتي كيف أسلوبها؟ أخذت نفس وناظرتها: طيب يلا ألبسي عبايتك أكيد بابا جا.

خرجت عبايتها من شنطتها وصارت تتمتم لنفسها: أكيد حيكون برا مو إنتي خلصتي وأنا أتحرق في الشمس دي.

سمعتها بس طنشتها، وصارت تلبس عبايتها بدورها، بتول قربت منهم: وأنا رايحه كمان… مع السلامة.

تغريد بـ ابتسامه: سلام.. أشوفك بكرا.

جود: وانا كمان بروح اكيد اخويا جا.



"الفصل الثاني"
"ماضي مؤلم"



بعد شوي..

دخلت السيارة وراء تغريد تكلمت بحده موجهة كلامها لـ مشعل: الـسـاعــه كـــم؟!

رفع حاجبه على نبرتها: الساعة تلاته!

ميس وبنفس نبرتها: يـوم الاثـنـيـن والـثـلاثـاء أخـرج الـسـاعـه وحـده ونــص، لا تـتـأخـر عـلـيـا بـكـرا زي الـيـوم ولا خـلـي الـسـواق يـاخـدنـي!

مشعل حرك السيارة وهو يجاريها: إن شاء الله مدام ميس.

تنرفزت من بروده وكلمة "مدام" زفرت بقهر ولفت وجهها لـ نافذة السيارة
** ** ** ** **


العصر..

نزل من جناحه الخاص بخطوات هادية وثابته، مشى لوحده من الغرف وطرق الباب عدة مرات حتى سمع صوتها وهي تسمح له بالدخول، دخل للغرفه وشافها تمسح وجهها بفوطة وشعرها مبلل: ندى.. حنروح للدكتورة اشبك ما اتجهزتي.

نزلت فوطتها وهي تشتت عيونها عنه وبتردد: لازم أروح؟ طالعت في ملامحه وبسرعه: ما أحس نفسي مرتاحه يا مشعل، عكس اللي قلتلي هوا.

مشعل اقترب منها بهدوء وهو يحط يدها على خدها وبنبرة دافية.. مريحه: ما ابا أجبرك على شي، بس لازم تكملي عند الدكتورة، في أول الجلسات إحساسك بالضيق يكون طبيعي، كان نفس إحساسي.. بس سرعان ما يتبدل بالراحة، شوية شوية تحسي بالثقل يخف لين ما يروح، صدقيني يا أختي ما حتندمي.

فرت دمعه على خدها، اشتاقت حيل لكلامه الحنون وخوفه عليها، بعدت عنه ومسحت دمعتها بارتباك: معليش، ما حسيت على نفسي.

مد لها علبة المنديل من التسريحة لتأخذه وبنبرة هادية: تاني مره لا تنكسفي تنزلي دموعك قدام أخوكِ الكبير، لأني أنا اللي كنت دايما أمسحهم..، أخذ نفس عميق وكمل: يلا أستناكِ تحت.


بعد نصف ساعة.. بالعيادة النفسية

جلست على الكرسي المقابل للدكتورة رافعه عيونها لها تتأمل ملامحها، ملامحها تدل بأنها إنسانه طيبة ومريحه، ما تقدر تنكر هالشي، بس لاتزال تحس بالضيق، وهالضيق مو راضي ينفك عنها

الدكتورة بابتسامة هادية: ندى.. كيف حالك اليوم؟

ندى بهدوء يغلب عليه الكآبة، والحزن من نبرة صوتها: الحمد لله.

الدكتورة: طيب حلو، كيف تبينا نبدا جلستنا لليوم؟ بـ إنك تقوليلنا آخر الطورات، أو نكمل محل ما وقفنا الجلسة اللي فاتت؟

ندى: اللي يريحك يا دكتورة سمر.

أخذت نفس وتكلمت: طيب، خلينا نكمل في محل ما وقفنا، وقفنا من لما تزوجتي لؤي!

ندى نزلت عيونها بضيق: ما أبا أتكلم عنو.

الدكتورة طالعت فيها بتمعن: ليـش؟

تجمعت الدموع بعيونها وبهمس موجوع: لؤي صفحة سوده في حياتي، مستحيل أنسى اللي سواه فيا، عذبني..، كملت برجفه أتملكت صوتها: مـ.ـا رحمـ.ـني! غمضت عيونها وصارت دموعها تنزل وراء بعض

الدكتورة عدلت جلستها وهي تسمع كلامها: اتزوجتو لما كان عمري 18، وهوا أكبر مني بسنين وسنين، ما قبلت.. عاندت وانا اللي تضررت، في يوم الزواج رضيت بقدري وقلت يمكن يعوضني عن اللي عشتو عند ناصر، يمكن يعوضني عن غياب مشعل اللي طول في تركيا ولا عاد رجع، تزوجت بـ لؤي وكان كويس في البداية، ووحدة مرة وداني عند ناصر..، كملت بنبرة ساخرة: يحسب أنو اشتاقلي ويبا يشوفني زي أي أبو في دي الدنيا.. عشان من يوم الزواج ما شافني، المهم وداني عندو.. ومن لما شافني..، تكلمت وهي تخفي عبراتها.. رغم إنه مرت سنين على هالموقف إلا انه يألمها: طردني وضربني قدام لؤي ويقولو.. انتا ليش جايبها عندي.. أنا زوجتها ليك عشان تفكني منها ولا عشان تجبلي هيا

مسحت دموعها اللي نزلت وكملت: ومن بعد داك اليوم لؤي متغير عليا، أساسا ايش كنت حتوقع منو غير كدا، ازا شاف ابويا يضربني ويهينني قدامو هوا ما حيسير أحسن منو!


في غرفة انتظار الرجال..

جالس ومعه كم رجال، يسولفوا ويتجاذبوا أطراف الحديث مع بعضهم، أما هو في عالم ثاني، سرحان، يفكر في حالة أخته وتعبها، كان يشوفها تذبل قدامه يوم بعد يوم، وهي تحاول تبين إنها قويه.. ما يهزها شي، لكن فين مستحيل تقدر تخبي عنه، تعب معها حيل، ما رضت بسهولة تروح لدكتورة نفسية، ولكن حاول معها وجاها بـ أسلوب الإقناع واقتنعت، وبرضو لما عاشت معه ما رضت بسهولة.. غمض عيونه بقوه وهو يتذكر اللي صار قبل وكيف رضت تعيش عنده

دخل للشقة بعد مآ فتح له الباب عبد الله اللي عمره سبع سنوات، خاف من منظره ووجهه مغرق دموع ويشهق، نزل لمستواه وحاوط وجهه، مسح دموعه وبحنان رغم الخوف الفضيع اللي دب بقلبة: عبودي حبيبي إيش فيه؟ فين ماما؟ ليه ما فتحت لي هيا الباب؟

عبد الله بعد عنه ومسك يدينه يسحبه للصاله وهو يبكي أكثر: ماما.. ماما!

دخل للصالة وهو لسا مو فاهم، قطب حواجبه بقوة لما شاف منظر ندى وهي بحالة يرثى لها، جالسة على الأرض.. جالسة على زجاج الطاولة المكسور وهي تبكي وتشهق، بعد عبد الله عنه عشان لا يتعور، مشى لها وما تعور من الزجاج لأنه كان لابس جزمته، حاوط كتوفها وحاول يقومها، قلبه شوي ويخرج من خوفه عليها.. وبالذات وهي في هالوقت منهاره، سألها بـ ارتباك: ندى حبيبتي.. ايش فيه.

ندى لا رد سوى صوت شهقاتها اللي كانت تزداد وتحرق قلبه، مشعل خاف عليها أكثر من قبل: ندى اتكلمي لا تخوفيني كدا.

ندى حاوطته وصارت تبكي على صدره ومن بين شهقاتها: لـ.ـؤي.. لـ.ـؤي!!! جا لهـ.ـنا..، تعلقت فيه أكثر وببكا: جــ..ــــا!!!

غمض عيونه بقهر على الحالة اللي وصلت لها بسببه، مسح على ظهرها وشعرها لـ يهديها: دا الكلب إيش عرفوا بمكانك!

…: أحترم نفسك ولا تسب بابا، أنا قلتلو عن مكان بيتنا!

لف لناحية الصوت وشاف ميس فقطب حواجبه، بعد ندى عنه وجلسها على الكنبة بهدوء، مشى لها وهو يقول بنبرة هادية عكس الحريقة اللي بداخله: ايش قلتي؟!!

ميس بنظرات مليانه كره وتحدي: أنــا الـلـي قــلــتــلو عــ… ما قدرت تكمل لأنها طاحت على الأرض من قوة الكف اللي جاء لها منه

مآ قدر يستحمل أكثر من كذا فضربها كف بـ أقوى ما عنده، ما توقعها منها، ما توقع إنها توصل لهدرجه، تعرف أمها قد ايش تكرهه، وحتى ما تقدر تشوف وجهه، لدرجة إنه هو اللي يوصلهم له، ما يخليه يشوف وجهها ولا هي تشوف وجهه، سحبها من شعرها ورفع رأسها له، همس لها بحرقه: يا الله قد إيش إنتي زي أبوكِ، كريهه.. حقيره وتكرهي الراحة لـ ندى، لكن بوريكِ شغلك، وربي حتندمي إنتي وأبوكِ.

ميس صرخت بوجع من مسكته: أييييي، سـيـب شـعـري يـا حـيـوان، ســيــبــو!!!

تركها ودفعها لتطيح على الأرض مرة ثانيه، ما أهتم لها ولف لـ ندى ماشي لها بـ أسرع ما عنده، مسكها من كتوفها ووقفها رغم عنها، قال بصراخ وهو يهزها بقوه: شــوفــي يــا نــدى دي آخــر مــره أقــلــك تــجــي الــبــيــت عــنــدي، مــا حــتــرفــضــي ولا والله لأجـرك من شــعــرك إنــتــي وأولادك، فــهــمــتــي؟ وبصرخة أعلى: فــهــمــتــي ولا لا؟

نزلت رأسها وهي تبكي بقلة حيلة: طـ.ـيـ.ـب!!

رجع لواقعه فتنهد بقوه، ناظر يده اللي ضرب ميس بيها، أول مره يمد يده على أنثى وما يندم، إيوه ما ندم، رغم صغر سنها إلا إن حركاتها إجراميه، أصلا هي ما تهمه أبد، كل اللي يهمه راحة ندى وبس، مستحملها عشان ندى!

……


ضلت تسمعها، تسمع كل كلمة تقولها من بين شهقاتها بتمعن، تسمع وتكتب بالنوته، وهي مسحت دموعها وقالت: أنـ.ـا.. آسـ.ـفه، تعـ.ـبتك معـ.ـايا!

ابتسمت بهدوء ومدت لها علبة المناديل: لا وي، دي وظيفتي، تتكلمي وأسمعلك! سكتت شوي وكملت: نوقف من لؤي ونشوف التغيرات والإيجابيات اللي سارتلك؟

حركت رأسها بالإيجاب ومسحت دموعها بالمنديل، الدكتورة سمر: طيب كيف سارت علاقتك بمشعل وبنتو؟ تقبلتيهم؟ قدرتي تسامحي مشعل؟

نزلت عيونها ليدينها اللي ضامتهم لبعض: قلتلك قبل كدا، مهما يسير مستحيل أزعل على مشعل، ولما أشوف بنتو تغريد.. كأني أشوفو..، تجمعت الدموع بعيونها وهي تتذكر: صح سابني وسافر.. بس من لما جا ما قصر.. هوا اللي وقف معايا وما كان قد الثقة، حاول يثبت للقاضي إني بتعرض للعنف وقدر يثبت، وخلى لؤي صغير بعيون الناس، كيف ما أسامحو وهوا سوالي دا كلو؟

الدكتورة: طيب وعبد العزيز؟

تغيرت ملامحها للشمئزاز: عدوي، يوم كنت أعاني من لؤي ما حماني منه ما دافع عني.. حالو حال ناصر، قلوبهم متجرده من الرحمة وخلاص، كلهم شافوا كيف لؤي ضربني، وما تحركت شعره منهم، ما أعتبرو أخويا، وناصر ما أعتبرو أبويا!

الدكتورة: طيب ما جربتي تسمعيلو؟ تعطيه فرصة تانية.. زي ما أعطيتي لمشعل؟

هزت رأسها بالنفي: لأ، ما أقدر أسمع أعذار كدابة، وهي تتنهد بتعب: ما أقدر!

في عز وجعها واحتياجها لمشعل ما كان موجود، راحت لعبد العزيز وصدها بكل قسوه، ما أشفق عليها، ما فكر فيها وهي أخته، حقد أمه اتنقل له، والحين يباها تسامحه، بكل سهوله تسامحه وهو خلاها بين يدين رجل قاسي لـ مدة عشر سنين، سامحت مشعل، لأنهم تقاسموا الأوجاع في طفولتهم، ما كانت تلقى حضن يحتويها من قسوة ناصر الا مشعل
** ** ** ** **


دخل غرفتها المظلمة وهي متلحفة بشرشف السرير، تتفرج فيلم في اللاب توب وتبكي، ضحك بخفة على شكلها وهو عارف إنها بتبكي على خرابيط، فتح الأنوار وبضحكة: يا بنــت استخفيتي تبكي على فيلم؟

ناظرته ودموعها لزالت تنزل، وقفت الفيلم: والله القصة حقيقيه..، وهي تمسح دموعها: كلام البطل يحزن إش أسوي؟

ضحك مرة ثانيه ومشى ناحية البلكون، بعد الستارة شوي وعيونه مثبته على الفيلا اللي قدامهم.. على بلكون غرفتها تحديدا، تخيلها وهي واقفه فيها وخصلات شعرها السوداء تتحرك مع نسمات الهواء، أبتسم وهو يتذكر.. كيف الحين صار شعرها؟ طويل؟ تعدى كتفها على الأقل؟ كانت تكره الشعر الطويل، ودايم تقصه لتحت أذنها

تنهد وهو يرجع يتخيلها، تبتسم ابتسامه تاخذ قلبه وعيونها العسلية الصافية تتلاقى بعيونه، وخدودها دايم يشبهم بالتفاح، لذيذه ولونها احمر، قطب حواجبه وهو توه بس يتذكر انها صارت ما تطيقه، حتى انها ما تطالع في عيونه ولا تبتسم في وجهة، ما كانت علاقتهم كذا قبل لا يعترف بحبه لها، كانت علاقة قويه، كان يحميها ويدافع عنها وهي تشكره، كانت تمدحه وتعتبره بطلها وكان يطير من فرحه، بس كل هذا صار ماضي يتمناه يرجع!

تكلم بصوت هادي يخفي وجعه: ما سارت تخرج ولا سرت أشوفها.

بتول فهمت انه يقصد تغريد ما غيرها تكلمت وعيونها عليه: من لما اعترفت بحبك ليها.

فارس لف لها واخذ نفس عميق: ابغاكِ تكلميها تاني مرا!

نزلت عيونها عنه وناظرت شاشة اللاب توب بصمت، كانت عارفه انه بيجيها ويطلبها هالطلب، ما تدري ليش هو يحب يعذب نفسه كذا، يعرفها ويعرف جوابها من أول مره اعترف بحبه لها.. الرفض، اصلا تغريد دوم ترفضه بدون ما تبالي بمشاعره، وهي ما يهون عليها تشوف أخوها ينكسر قلبه للمره الألف!

فارس بهدوء وهو يخرج من الغرفة: لا تنسي يا بتول بكرة تكلميها، ولا أنا حكلمها بنفسي. قالها وخرج من الغرفة
** ** ** ** **


بالعيادة النفسية..

خرج إحدى المرضى من مكتب الدكتورة.. قام من الكرسي لأنه عارف إنه بيدخل بعد هالمريض، مشى لمكتبها ودخل بعد ما طرق الباب، جلس بالكرسي وهو يحس نفسه متوتر

ابتسمت ومسكت ملفه وقرت أسمه: عبد العزيز ناصر.. طالعت فيه بابتسامة خفيفة تنتظره يبدأ يتكلم.

حك جبينه بتوتر، ايش يقول بالضبط؟ ما يعرف من فين يبدا ولا من فين ينتهي، أستغرب لأنها ما عرفته من أسمه، بس ما يلومها ندى مو هي المريضة الوحيدة لها، شاف المرضى الكثآر عندها، تحفظ مين ولا مين، أخذ نفس وتكلم: أنا عبد العزيز زي ما قلتي.. أخو ندى بالتحديد.

قطبت حواجبها، مسكت ملفه من جديد وقرت أسمه مرة ثانيه، معقولة ما انتبهت لأسمه ولا عرفت التشابه بين الأسماء: طيب أنا بسمعلك قول اللي تبغاه.

نزل عيونه ليدينه: طبعا تعرفي انو انا اخو ندى من ام ثانية، واكيد ندى قالتلك لما صديتها لما جاتني تشتكيلي عن لؤي.. ودحين أنا جيت هنا عشان أبين لك موقفي…

قآطعته وهي ترفع عيونها من الورقة: ليه ما تروح لندى وتبرر لها بدآل مآ تجي عندي!

عدل جلسته وطالع فيها بجدية: طيب دي هيا المشكلة، ندى تكرهني وحتى صوتي ما تبا تسمعو، جيتك هنا عشان تساعديني.. أبا ندى تسامحني ولو كلفني عمري كلو!

دكتورة سمر: طيب قولّي.. بيّن موقفك.

عبد العزيز أخذ نفس عميق: أبويا هددني بأمي.. قال إنو حيطلقها وبيطردنا لو فكرت إني أساعد ندى، في البداية ما أهتميت قلت خلليه يسوي اللي يسويه، بس أمي بكيت.. وترجتني، ما قدرت أستحمل وعشانها بس وافقت، صديت ندى بس صدقيني قلبي كان يتقطع لما ورتني جسمها كلو كدمات ومتورم من ضرب لؤي..، طالع فيها وبحرقة: بس ما كان بيدي شي، ندى من جهة وأمي وأبويا من جهة، ما كانت سهلة عليا! نزل عيونه للأرض وقال بـ فشيله وهو يتذكر اللي أكتشفه: وبعد فترة أكتشف إنو دا الشي مآ كآن إلا مسرحية من أمي، هيا ما أهتمت إنها تتطلق من أبويا ولا لا، حقدها على ندى عماها، ما أكتفت بتعذيبها وهيا عايشة عندنا، عذبتها حتى وهيا بعيدة عنها، رفع عيونه لها وبرجاء صادق: ابا اسوي لندى حاجة تتمناها طول عمرها عشان تسامحني على اللي سار.

الدكتورة حركت رأسها بتفهم: فاهمة موقفك يا عبد العزيز، واقدر اللي جالس تسويه عشانها، بس لازم تصبر عليها، اللي مرت فيه ندى مو هين، ولا تنسى انها معتبرتك سبب من اللي مرت فيه.

عبد العزيز طالع فيها: مستعد اصبر طول عمري.. هديك الفترة كنت مضطر اسوي اللي اسويه، ولا انا كنت ادافع عنها قدام ابويا وامي، وعمري ما توقعت اني حكون ضدها في يوم من الايام..، رفع عيونه للسقف وهو يتذكر موقف صار بيناتهم وبصوت هادي: قبل ما تتزوج ندى بكم يوم في الليل، مريت من غرفة ابويا وامي ولقيت الباب مفتوح، أستغربت وجيت بقفلو بس شفت ندى بين ظلام الغرفة وبيدها سكينة، هداك الوقت عصبت عليها، لاني عرفت اللي كانت تفكر فيه، كانت تفكر تقتلو! اخذ نفس عميق وكمل: سحبتها من الغرفه وصرت أهزأها على خطوتها الغبية والجريئة بنفس الوقت، وانا كنت داري ما فكرت بدا الشي الا لأنها ما سارت تستحمل كل اللي جالس يسير لها، من قسوة ابويا وامي.. مشعل اللي سافر لدراستو وما عاد رجع ولا سأل!

خرج من العيادة، دخل لسيارته وحركها متوجه لبيته، الحين حاسس بأمل كبير بأن الدكتورة تلاقي شي في ندى تساعده فيه، مستعد يعطيها عمره عشان تسامحه، هو كذا، حنية الكون كلها متجمعة فيه من صغره، حتى لما كان يشوف تعامل ابوه وامه مع مشعل وندى ما كان يتقبل هالشيء، كان على فطرته النقية والحنونة، ما تطبع بأطباع أمه وابوه أبد!

دخل لشقته وحيله مهدود، من الصباح وهو يشتغل بالمستشفى، وبعدها على طول راح للدكتورة، تنهد.. اكيد الحين هي قلقانه عليه، وهو ما كلمها ولا قلها فين رايح، شاف الخادمة اللي جابها خصيصا لأمه وباين عليها آثار الضيق والتذمر: مستر عزيز، مدام هدى ماهي راضيه تاخد أدويتها، تباك أنتا تعطيلها هيا.

حرك رأسه بالإيجاب: طيب دحين حروحلها.

دخل عليها بالغرفة بعد ما طرق الباب، شافها وهي تطوي سجادتها وتلف له، قالت بصوت دافي هادي: عزوز حبيبي فين كنت؟ خفت عليك.. ليش ما اتصلت عليا؟

طالع في ملامحها.. جزء بسيط تشوه في حريق أخذ كل شيء عزيز على قلبها، من جمال ومال.. وحتى طغيانها أحترق معاهم.. وصارت ضعيفه، بلا حيلة، ما لها غيره، تكلم بصوت هادي: انا كان عندي شغله مهمه.. ليش ما أخدتي الدوا؟؟

هدى بضيق: ما حبيت آخدهم من غيرك..، سكتت شوي وبعدها قالت وهي تنزل عيونها للأرض: عبد العزيز فيه بعض اغرضي في بيت مشعل.. نسيت اجيبهم، تقدر بكرا تجبلي اياهم كانت في غرفتي.

قطب حواجبه: ايش نسيتي؟

هدى: فيه بعض ادويتي وقرآني.. بس عادي خلاص مو لازم تجيبهم..، كملت بصوت خافت: يعني اذا ما تبا ندى تشوفك.

عبد العزيز: لا عادي بكرا بكلم مشعل يعطيني مفتاح البيت، قرب منها وباس راسها: يلا تصبحي على خير يا أمي.


**


نهاية الفصل الثاني..




حساب الرواية في الانستقرام
cookeis.novel



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 26-10-2017, 11:50 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


السلام عليكم
ندى ماراح تسامح عبد العزيز الا بعد فترة
ميس تقهر
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 27-10-2017, 01:43 PM
شموخ عمانيه001 شموخ عمانيه001 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


احم احم..
كلهم حبيتهم م عدا ميس الششريرهه😡
اتوقع ندى م رح تسامح عبدالعزيز الا بعد فتره
وميس خلاص خليها تنقلع عند ابوها ليش م ياخذها معه..

تحياتي ..واصصلي ابداعك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 27-10-2017, 03:35 PM
صورة شقى الماضي الرمزية
شقى الماضي شقى الماضي متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
ندى ماراح تسامح عبد العزيز الا بعد فترة
ميس تقهر
يعطيك العافية
وعليكم السلام
ميس لسا ما شفتو منها شي
الله يعافيكِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 27-10-2017, 03:38 PM
صورة شقى الماضي الرمزية
شقى الماضي شقى الماضي متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ عمانيه001 مشاهدة المشاركة
احم احم..
كلهم حبيتهم م عدا ميس الششريرهه😡
اتوقع ندى م رح تسامح عبدالعزيز الا بعد فتره
وميس خلاص خليها تنقلع عند ابوها ليش م ياخذها معه..

تحياتي ..واصصلي ابداعك


ميس حتكرهيها اكتر في نهاية الروايه
وما تروح عند ابوها الا في اوقات محدده..

مع تعليقاتكم وتشجيعكم اكيد راح اكمل❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 27-10-2017, 07:45 PM
صورة Hmooosa الرمزية
Hmooosa Hmooosa غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


وااااااااااااااو واو واو ايش دا يابنت مبددددعه

تغريد بدت حكايتها شوي شوي تتضح مع فارس ومتحمسه للقادم مع حكايتهم الفريده واتوقع سبب رفضها لفارس يتعلق بماضيها الخفي هي ووالدها

فارس بيعاني مع حبيبته وبيكسر القيود اللي تحيط قلب تغريد البارد ومع الوقت بيحبوا بعض بإذن الله

ميس هذي البنت ايش من شي مو معقوله بغيت انجلط لمى قالت انا اللي خبرت بابا تمنيت ادعسها لين ماابرد حرتي فيها😠

ندى وما أدراك ماندى مسكينه هذي البنت اللي شافته في حياتها مو بالقليل وشي مايتحمله القلب ولا يستوعبه العقل
يعني شي صعععععععب جدا جدا واسوء شعور انك تكون منبوذ ومن من من اهلك وعزوتك وسندك عند هالنقطه خلاص يتحطم القلب

لكم هو الأسى على حالة هذه المسكينه التي عانت وصبرت وصمدت وفي النهايه تحطمت

حكاية هذه البنت قطعت قلبي

عبد العزيز هذا الشخص كرهتتتتتته من قلب يعني فضل راحته هو وأمه على مساعدة المسكينه رغم أنه يدري إن مالها حد

وربي استحقرته وكررررررهته من كل قلبي لمى قال
جت توريني آثار تعذيب لؤي وصديتها

حتى لو برر هو يدري انها مالها غيره وماجت تشكي إلا لانها خلاص طاقة احتمالها وقوتها انهارت
بس وش اقول جاي الحين يبي يرتاح من تأنيب الضمير

ليش ماانبه ضميره وهو يشوفها تتعذب كل يوم قدامه

هدى شكلها احترقت بحادث صدق يقولون مايجوز حد يشمت بس حوبة ندى المسكينه باللي سوته فيها

لا والمصيبة كانت تمثل على ولدها وش من قلب عندها هذي مستحيل تكون ام



جميلة انتي كجمال ابداعك

رقيقة انتي في كوصف إحساسك

سطرتي فابدعتي
نسجتي فاحسنتي
وصفتي فصدمتي

كل من يقراء روايتك

يعجز لساني عن وصف ماسطرته أناملك
ومانزفه قلمك من خالص الإحساس

استمري غاليتي بتقديم المزيد من الإبداع

بانتظار البارت القادم على أحر من الجمر


مع خالص شكري وامتناني

ودي لك 🌺 `` hmooosa ``

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 28-10-2017, 09:27 AM
صورة فلسطينية و يخزي العين الرمزية
فلسطينية و يخزي العين فلسطينية و يخزي العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نامي فقد حل الظلامْ نامي ولاتنسي لقائي في المنامْ إن الوصال محرمٌ والحلم ليس به حرام! / بقلمي


بارت حلو
بس ميس ليش هيك عملت بامها قهرتني بنفسي ادبحها
ندى مسكينه ياقلبي هي حتى بنتا اذتها
حاسه انه هيكون لدكتورة دور كبير بنه ندى تسامح عبد العزيز
ناطرينك بالبار الجديد

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1