غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-10-2017, 12:22 AM
عنيد بطبعي عنيد بطبعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا


روايه الخيانة من بعد الوفاء......
للمؤلفه/كاردينيا

البارت الاول.....

اعرفكم على ابطال القصه...

ريام/تبلغ من العمر 18سنه فتاه فقيره جميله بيضاء وشعرها اسودناعم وطويل عيونها سود ووساع تحب تهتم بااهلها وتحب ابوها اكثر شي في الحياه تدرس في اخر سنه ثانويه
ريام هي وحيدة اهلها ماعندها اخوات الا اخو واحد بس

ام ريام/تبلغ من العمر40امراءه متوسطة الجمال بس تملك قلب يحمل كل معاني الطيبه ...
محمد/اخو ريام عمره 20سنه شب طويل بشرته حنطيه اهم شي عنده اخته ريام بيخاف عليها من نسمة الهواء

احمد/يبلغ من العمر 25سنه شب وسيم جدا جذاب ومعروف بشجاعته من اسره ميسورة الحال ومستواها المادي ممتاز

فارس/صديق احمد المقرب شب اسمر معظل بس وسيم ويحب يهتم بشكله كثير

........اليكم القصه........
ريام:ماااامه ماااامه ابغى اروح على مدرستي تاخرت ماشفتي دفتري الازرق وين حطيته
ام ريام/شوفيه امكن فوق طاولة الاكل....
ريام راحت شافت الدفتر وباالفعل حصلته اخذته وركضت لجهة امها وباست راسها وطلعت....
ريام وهي بتسارع بخطواتها وهي بتشوف للارض وتكلم نفسها... (الحين بتعاقب بسبب التاخير يارررربي وش اسوي) ...وهي تكلم نفسها اصتدمت بشي وقفت وماطالعت طاحت دفاترها للارض بسرعه نزلت تجمعهم الا ويد تمسك الدفاتر وتلمهم وهو يقول...

...../اسف ماركزت اسمحي لي بعطيك دفاترك...
ريام اخيرا رفعت راسها شافت شب لابس بنطلون جينز اسود وفنيله شورت سوداء ومعظل شوي بسرعه نزلت عيونها للارض لحتى مايركز عليها...

...../انا احمد....وانتي ايش اسمك؟
ريام/ب....بعتقد انه تاخرت عن ئذنك....
تركته وراحت ...
احمد استغرب وقال وش فيها ذي ليكون حسبالها اني ميت عليها...ناظر للارض محل ماطيحت دفاترها وشاف سلسال

قال: وذا وش هو....اخذه وفتحه شاف صورة رجل وامراءه جمبه وبينهم طفل ....حاول يشوفها ودور عليها لحتى يعطيها سلسالها بس ماشافها...
اخذالسلسال وراح

ريام كانت خايفه وتمشي بسرعه لانها متاكده انها رح تتعاقب بسبب تاخرها وصلت للمدرسه وفتحت الباب شافت امكن تلاقي معلمه بس الحمد لله ماشافت احد....
مشت بسرعه وارتقت الدرج بخفه واول ماشافت باب فصلها خافت يكون فيه عندهم معلمه بعدين بتتورط ريام ويبدئو معها تحقيق ليش متاخره؟
وايش السبب؟ وليش؟
...ووووو؟؟؟
الحمدلله ماشافت احد استغربت انه مافي اي معلمه دخلت قعدت بمقعدها بسرعه ....سئلت وحده من البنات...
الا ماقد اجى احد يدرسنا؟

..../لا مافي
تطمنت ريام وحاولت تطلع سلسالها تفتح الصوره لانها اشتاقت لاابوها ....
دورته بس ماحصلته فتحت شنطتها ثلاث مرات...واخيرا تذكرت وقالت/اوووو امكن انه طاح مني يوم انصدمت مع ذاك الشخص بس طيب وين بلقى الشب مره ثانيه لحتى اخذسلسالي منه.....وكانت تفكر بااشياء كثيره في عقلها ومنهم.....انه مستحيل ترجع تشوفه مره ثانيه او يمكن مااانتبه للسلسال وراح نزلت دمعه من عينها مسحتها قبل تلاحظ عليها الطالبات وقالت يعني خلاص مابرجع اشوف اغلى شي عندي من الان ......

اعتبرت ريام ان قصتها انتهت. ولكنها فقط ماكانت سوى البدايه.....

ترقبو البارت الثاني.....



البارت الثاني....


.....بعد اسبوع من
الاحداث......

ريام:مااامه بروح البحر تامري بشي...
ام ريام:خير يابنيتي ليه بتروحي البحر
ومع منو بتروحي؟
ريام:ماااامه زهقة والله من قعدت البيت قلت اطلع اشم شوية هواء

اجى اخوها على صوت ريام
محمد:يماااه خير ليش صوت ريام طالع وشكلها معصبه؟!!
ام ريام:الانسه ريام تبغى تروح البحر

محمد:هذا يلي مضايقك ياالغاليه...
مافيها شي لو راحت
ام ريام وهي متضايقه:المشكله مو بروحت البحر
المشكله مع منو بتروح
لانها تبغى تروح لوحدها
محمد:التفت لعند ريام وهو متضايق من طلبها انها تروح للبحر وحدها
اول ماشافته ريام بسرعه تجمعت الدموع بعيونها
محمد شاف اخته وهو يضعف امام دموعها اخفى عصبيته وابتسم وقال:ياحبيبتي ياريومه مايصير تروحي البحر لوحدك
بذمتك لو يخطفوك وانتي تعرفي ان القمر مايروح لوحده
ريام نزلت دموعها وقالت وهي ماده بوزها:ماابغى ابغى اروح البحر
محمد:لا تزعلي ياريومتي خلاص انا بروح البحر معك
ريام بفرحه مو مصدقه:قول والله
محمد:هههههه والله ثواني بس لحتى اتجهز واطلع معك
.....ريام بسرعه راحت وباست راس اخوها
وقالت له:الله يخليك لي ولمامه ياخوي ولا يحرمنا منك
محمد:هههه امين وانتي بعد ولا يحرمني منك يااغلى اخت
ام ريام تحاول تخفي ابتسامتها وهي تمثل العصبيه:دلعك يامحمد لختك ماهو بصالحك ترى رح تخرب البنت بدلعك لها
محمد:يمااه انا كم ريام عندي؟!!
هي وحده كيف ماتبغيني ادلعها وهي اختي الوحيده
ريام وهي تدفه بسرعه لغرفته
ريام:يله روح البس بسرعه ابغى اطلع
محمد:اقل شي اثقلي لما امدحك لا تصيري دفشه ههههههه

ريام وهي تدفه اكثر

محمد: انزين شوي علي هههههه خلاص خلاص بروح ههههههههههه
...............
استغربت ام محمد من حماس ريام للبحر لانهامو من عوايدها تصر على طلعة البحر
ام ريام:اقول يمه ريام
ريام باابتسامه منتضره لخوها عند الدرج :نعم ياالغاليه نعم ياحبيبتي يامامه
ام ريام:هههههه وش ذا الروقان يلي انتي فيه؟
عقدت حواجبها وهي تتكلم بجديه.....انتي ليه متحمسه مره لروحت البحر؟؟اعرفك مو من عوايدك تصري على شي وعلى روحة البحر بذات وش عندك؟
ريام انصدمت من سؤال امها بس بسرعه ردت وهي تبتسم:ماتعرفي عاد الملل هذه الايام مسيطر علي قلت بطلع شوي اغير جو

في الحقيقه ريام ماتعرف حتى ليه تحمست بزياده لطلعت البحر بس كانت متضايقه من ضياع السلسال وتبغى تروح لمكان تفك فيه عن ضيقها وماشافت انسب من البحر
بس ماقالت لاامها عن ضياع السلسال لانها ماتبغى تضيق صدر امها


.....بس ماكانت تعرف وش مخبيه لها طلعت البحر.....
ريام:اممم مامه اقول لك شي؟؟؟
ام ريام وهي مشغوله بجلي الصحون في المطبخ:همم خير قولي
ريام:بابه مااتصل اليوم
ام ريام توترت ماتعرف وش ترد
:ااا ااا احم...ليه تسئلي؟
وش ذكرك فيه الحين؟
ريام لاحظت توتر امها من سؤالها وقالت:لا يامامه مو كذا بس يعني انا استغربت انك تقولي انه يتصل بس ماعمري كلمته (تغيرت ملامحه وجهها للحزن)
يعني هو مايبغى يكلمني؟
ام ريام:لا ياقلبي مو كذا بس هو عنده شغل وبعدين هو اتصل اليوم وانتي بمدرستك وقال لي
سلمي على ريوم وقولي لها بابه بيجي قريب

(ريام وهي صارت حافظه اعذار امها
لانها كلما تطلب منهاتكلم ابوها تقول لها نفس الكلام)
ريام وهي تمثل الفرح:اجل خلاص سلمي عليه وقولي له انا رح انتضره لين يوصل
محمد نزل من غرفته قبل ترد امه كان لابس بنطلون جينز ازرق وفنيله شورت بيضاء وشعره مسويه بجل طلع ررررهيب
ريام بمزح:واااو يازينك ياخوي ياحظها يلي بتاخذك
محمد بمزح:اقول يله ولا يكثر هرجك ههههه
ام محمد طالعت ريام يلي ماده بوزها
وقالت:ههههه الله يخليكم لبعض
محمد وريام بصوت واحد :امين ولايحرمنا بعد منك
محمد وريام ضحكو لانهم تكلمو بوقت واحد:هههههههه
وام ريام تضحك على هبل عيالها....

ريام مسكت بيد محمد ومحمد استغرب حركة اخته
وقال:شوي شوي لاتخربين كشختي ههههه
ريام:هههههه عشان مااحد تتجراء وتكلم اخوي وش عرفك انت بحركات البنات
محمد:هااا كذا يعني ههههههه يله مشينا
باسو راس امهم وطلعو البحر
وصلت للبحر وكان قريب من بيتهم اول ماشافته

كاانها تذكرت سلسالها وبكت
محمد وهو مستغرب :ريام حبيبتي فيك شي؟؟
ليه قاعده تصيحي؟
ريام وعيونهامغرقه دموع :ماادري بس ..ح اااس...ه حا...لي ...مخنو.....ق...ه
محمدحظن اخته وهي هدئت شوي بحظنه
بعدين سئلها:اجل وش مزعل القمر
ريام وهي تمسح بقايا دموعها:تعرف السلسال يلي مامه عطتني ياه وقالت انه هديه من بابه
محمد:ايه وش فيه
ريام طالعت باالارض وبدئت دموعها تنزل:انا ضيعته
بس والله يامحمد ماهو ذنبي ماركزت عليه لما طاح
وبدئت نوبة البكاء
محمد بضيق:ياريام ياقلبي هو مجرد سلسال انتي ليه مضايقه عمرك عليه ان شاء الله بتلقينه
بس وش لون ضاع
وبدئت ريام تحكي لمحمد كل شي

.....ريام طبعا ماتخبي شي على محمد....

محمد:انزين ماتعرفي الشخص هذا منو؟
ريام:لاوالله بس قال لي

ان اسمه احمد وانا تركته ومشيت

محمد:خلاص انا بشوف كيف اتصرف لا تخلي شي بقلبك واهتمي بدراستك وبس

ريام ابتسمت وقالت :اوكي
في مكان بعيد عنهم شوي....

كان هناك من يطالعهم
عبدالله:اقول مو كاانه هذه البنت ماتستحي على وجهها
شف وشلون مرتميه في حظن الولد
عبد الله صديق احمد شب حلو وغني بس متواضع مرره
اما فارس؟ شب مغرور وما في بنت في الرياض الا وكلمها
فارس:اااخ بس لو انا مكانه
احمد:اقول استحي انت وياه امكن تكون زوجته او اخته
عبدالله وهويضحك:هههههه زوجته ممكن بس اخته اكيد مستحيل مافي اخ يسمح لااخته انها تحظنه في البحر قدام الناس والله لو كانت اختي كان ذبحتها
فارس وهو يناظر ريام ومحمد
:اقول شباب وش رايكم نقرب اكثر منهم ونسمع وش يقولو
عبدالله اعجبته الفكره اما احمد حس بضيق وكاانه يعرف هذه البنت

احمد:اقول اعقل انت وياه وعيب عليكم خلوهم بحالهم وش دخ.....
مشو وتركوه يتكلم وحده
فارس وعبدالله قربو من محمد وريام

.....:السلام عليكم

ريام استحت وبعدت من حظن اخوها
محمد:عليكم السلام
خير اخوي في شي؟
.....:انا اسمي عبد الله وهذا خويي فارس التفت يشوف احمد بس كان بعيد وهذاك الي يناظرنامن بعيدصديقنا احمد
ريام فز قلبها وتذكرت السلسال بس فورا مسحت الفكره من بالها وقالت امكن تشابه اسماء
محمد:ونعم فيك وفي خوياك
تأمر على شي؟
فارس:صراحه جينا نقول لك عرفت تختار وناظر لعند ريام وغمز لها

محمد وهي واصله معه وحس دمه فار:انت كيف تسمح لنفسك تتكلم معي كذا اقول ضف وجهك انت وصديقك لاوالله ادفنكم هنا ومااحد يسئل عنكم
ريام يلي خافت ووقفت لما وقف اخوها وهي تهدئه وتقول خلاص ماتسوى تزعل نفسك عشانهم
هي خايفه انهم يتهاوشو ويضربو اخوها لانهم اكثر منه
فارس:العب وش ذا الصوت يدوخ
محمدوماعد يقدر يستحمل اكثر صار وجهه احمر من كثر الغضب:اقول زودتوها وعطى بوكس لعبدالله ولتفت يضرب فارس

اما ريام مسكت اخوها عشان ماتصير مشكله
فارس استغل فرصة ان ريام تحاول تمسك محمد
طلع خنجره وغرز الخنجر فبطن محمد وهرب هو وعبد الله

احمد يلي كان يطالع المنظر من بعيد فورا راح لما شاف اخوياه هربو
وهو خايف يكون صار شي للشب او البنت

محمد طاح على ريام
ريام يلي تصارخ وتقول ياليتني انا ولاانت ياااهوووه يانااااس الحقوووووني
مممحمدددد فيييق افتحح عيوووونك يااااروووح اختتتككك ااااصححححى

كانت تبكي وهي ماسكه اخوها وتحاول تصحيه

احمد وصل لعند ريام:خير وش....ماكمل كلامه لانه شاف محمد مغرق باالدم

احمد ساعديني اخذه للمستشفى...
ريام وهي تصيح قتلو اخوي ذ....بح....وو....ه
ما كملت كلامها لانها طاحت مغمى عليها

احمد يلي ماعرف وش يسوي ومن يحمل محمد او ريام

بسرعه اخذ جواله
واتصل على جوال فهد اخوه
فهد وشكله كان نايم واتصال احمد صحاه:هااا نعم وش في متصل مزعجني وم....
احمد وهو يصارخ :تعال للبحر الحين بسرعه لاتتاخر لجنب الكرنيش يلي نقعد فيه مع الشباب بسرررعه تعااال

فهداخو احمد شب متوسط الجمال طويل وجسمه رياضي ودمه خفيف بس وقت الجد مافي اشجع منه عمره 20هو اصغر من احمد بس يلي يشوفه يقول انه اكبر من احمد لانه طويل
اما احمد مو طويل مرره

فهدوهو خايف من كلام اخوه:خ.خخير...وش فيه
احمد:تعال وبتعرف

فهد:انزين ثواني وانا عندك


انطلق فهد بسرعه خياليه للبحر واول ماوصل شاف اخوه وجمبه بنت مغمى عليها وشب كله دم خاف من المنظر وقال
احمد انت وش سويت فيهم ومن ذولا
احمد:بعدين افهمك تكفي تعال ساعدني نوديهم للمستشفى
فهد:طيب
حملو اول شي محمد وودوه للسياره بعدين احمد حظن ريام وارتخت اللثمه عن وجهها سرح بجمالها لدرجة انه نسي يلي صار
احمد وهو يكلم نفسه/ياسبحان الله تقول ملاك مو بنت (وهو مازال يناظر فيها)

فهد يلي بدء يعصب :اقول ييي انت بسرعه هات البنت
احمد استوعب كلام اخوه وفاق من سرحانه
وحط اللثمه على وجهها وراح للسياره

انطلق فهد للمستشفى بسرعه خياليه وهو للان يفكر ان اخوه هو يلي سوى كذا وجاء فباله مائة سؤال؟؟؟!!!!
احمد يلي سرحان باالبنت ويقول ياالله مدري ليش كااني اعرفها او شفتها من قبل وش قصتها هذه البنت

قطع افكاره صوت فهد:
احمد يله افتح السياره وصلنا للمستشفى

احمد يلي انتبه لكلام اخوه:
هاااه طيب

اجو دكاتره وممرضين وحملو محمد وريام على النقاله ودخلوهم طوارئ المستشفى ......



البارت الثالث

احمد يلي قاعد على اعصابه من لما اخذو محمد وريام

فهد كان يطالع احمد ومو فاهم شي غير انه معتقد ان اخوه هو يلي سوى في محمد وريام كذا
وخايف يسئل يعصب عليه احمدفقرر يسكت

.............
بعد فتره طويله بنسبه لااحمد وفهد
والهدوء سيد الموقف

اخيرا قرر احمد يتكلم:
مو كاانهم طولو داخل؟
فهد:الله يستر بس

قطع كلامهم خروج الدكتور ....

الدكتور:
عفوا مين منكم يقرب لهم؟؟؟

احمدبسرعه فز اول ماشاف الدكتور وقال بصوت خايف:ا....انا...

فهد يلي كان يشوف احمد ويسمع كلامه مع الدكتور
( هذا من وين يعرفهم ذابحهم وكمان يقول يعرفهم الله يستر من الي جاي) ....

احمد:خير دكتور في شي؟
الدكتور يطالع فهد
ويرجع ويطالع احمد

احمد وفهد خلاص ميتين خوف وسكون الدكتور زاد من خوفهم

اخيرا نطق الدكتور:
البنت للان حالتها مستقره سكت بعدين واصل كلامه وهو يناظر للارض وقال:
اما بنسبه للشب....وسكت
...........

فهد:دكتور قول لاتوقع قلوبنا وش فيه الشب....
الدكتور وهو منزل راسه:مع الاسف احنا سوينا يلي نقدر عليه لكن الله ماكتب له يعيش (حط يده على كتف احمد) وقال:
البقية في حياتكم....

وتركهم وطلع
نزلت كلمات الدكتور على احمد وفهد مثل الصاعقه احمد واقف ولسه منصدم من كلام الدكتور ولاهو مستوعب وش قال الدكتور
احمد بصوت مرتعش:وش قال هذا؟
فهدراح مسك اخوه وحاول يهدئه وهو يقول:احمد اذكر الله ياخوك الله يرحمه انت امكن ماقصدت تذبحه

صاح بصوته لما حس ان جسم اخوه صار ثقيل وشفايفه مزرقه ووجهه شاحب

فهد:ياااررربيييي اااااححححمددددد
اااااااححححمممددد
ثواني الا ويتجمعو الممرضين والممرضات وياخذو احمد
فهد للان يصيح بهستيريه ويبغى يدخل مع اخوه

بصعوبه قدرو الممرضين منع فهد من الدخول مع احمد...

قعد فهد على اقرب كرسي وهو
ماسك راسه بقوه يحسه بينفجر من الي حصل لخوه
نزلت دموعه ماقدر يمنع نفسه من البكاء
كان يبكي مثل الطفل الصغير وهو يتذكر اخوه كيف طاح

ماقدر فهد يقعد ينتضر كان كل شوي وهو يمشي لعند الغرفه يلي دخلو احمد فيها
حس ان الوقت توقف ماعد تمشي وهو للان مايعرف كيف حالة اخوه
كان يحاول يشوف من الزجاج يطمن على حالة اخوه
بس ماقدر يركز من القلق والتوتر

فهد وهو يضغط ع راسه بقوه يحسه بينفجر وللحين مافي اي خبر عن حالة احمد

بعد فتره كانت قصيره بس بنسبه لفهد كانت طويله مرره
طلع الدكتور من عند احمد

فهد بسرعه اول ماشاف الدكتور مشى بسرعه لعنده وقال:دكتور ولي يعافيك تكفى طلبتك خلني اطمن على اخوي ترى مالي غيره بدنياي
قول لي وش فيه
الدكتوروهو خايف انه يصير شي لفهد لان شكله قلقان زياده
الدكتور:مايصيرتدخل لعنده
رح اكلمك عن حالته
هو حالته الان مستقره وان شاءالله بعد كم ساعه بيفيق مافي خطوره على حالته احنا سوينا له اكسجين لانه جاء له ضيق تنفس
الحمدلله على سلامته بغت تصير فيه سكته قلبيه من الصدمه يلي تعرض لها

فهد مو مستوعب يلي قاعد يسمعه من الدكتور:عفوا اا...احم...وش...قاعد تقول....سكته...قلب....قلبيه...
اخوي...لامستحيل....
الدكتور اشفق على فهدوقال:
حالته مستقره الحين قلت لك بغت تجيه سكته بس الحمدلله ماصار فيه شي
بس ياريت لما يصحى ماتزعجه باالاخبار الشينه
فهد وهو بدء يستوعب يلي صار:ااه ...ايه اييي..تمام...بس هو يقوم باالسلامه
الدكتور باقي شي بغيت اكلمك عليه:
فهد:خير
الدكتور وهو عاقد حواجبه:

الشب يلي مات
:فهد تغيرت ملامح وجهه للخوف

فهد:خ...خيرر وش فيه؟؟؟

الدكتور:انا لازم افتح تحقيق بخصوص يلي صار

فهد(يلي زاد خوفه اكثر وهو يسمع كلام الدكتورومازال معتقد للحين ان اخوه هو يلي ذبح الشب )
فهد:لاتكفى وش فايدة البلاغ يلي بتسويه
احنا بس شفناه مرمي وعنده هلبنت مرميه جمبه اخذناهم ترانا مالنا شغل فيهم ولا نعرفهم حتى (وسوى نفسه عصب)وبعدين احنا موفاضيين عشان نروح كل يوم وثاني للشرطه
الدكتور:انا يلي عندي قلته
وتركه وراح

فهد يلي بدء يتعرق من الخوف ومايعرف وش يسوي

فورا خطرت بباله ريام...
ياربي هي وشلون حالهاالحين ترى والله صعب يلي يحصل لها كيف بيوصل لها خبر موت الشب

اووووه انا وش قاعد اقول هي وقتهاتطلع بعقلي الحين
بس خليني اتطمن على اخوي هذا اهم شي بعدين واسئلها لماتصحى امكن تعرف من ذبح الشب!!!

ياررربي صبرني لين تصحى ويصحى اخوي وكون بعوني وبعون اخوي ياالله

يااارب قوم احمد باالسلامه ترى مااقدر اتخيل دنيتي بدون
نزلت دمعه من عيونه مسحها قبل يلاحظ عليه احد انه يبكي....

وراح الكفتيريا امكن يقدر ينسى يلي صار لخوه

الساعه 8في الليل
بدء احمد يفتح عيونه وهو مو مستوعب شي

بدئت ترجع له الاحداث انه الشب مات وهو اسعف بنت وشب للمستشفى واخوه....الاقال اخ....وي فهد..... وي....وينه.؟؟

حاول يتحرك بس حس ان جسمه متكسر وماعرف يتحرك او حتى يرفع يده

احمد:اااه وش.... ذا الوج...ع.... يارب....ي؟

اجت لعنده ممرضه وقالت:لوسمحت

لاتتحرك انت بعدك مريض
احمدبصوت كله تعب:ا...خ....وي وين؟؟!!@
الممرضه يلي عاقده حواجبها مو فاهمه اي شب يقصد

احمد فهم نظرات الممرضه وفورا قال:اخ...وي ...يل....ي كان... معاااي لما...ط...حت... هو وينه... في؟

الدكتور:اممم ايه ايه هو برا تبغى اناديه لك

احمد:ايه وال....والح....ااااه...والحين...


الدكتور:طيب بس لاتتعب نفسك باالكلام

وراحت تنادي فهد
فهد يلي كان سرحان وهو يفكر في حالة اخوه الايشوف ممرضه جايه لعنده(عرف ان احمد صحى ويبغى يشوفه)

وتقول:عفوا بس اخوك يبغى يشوفك
فهد بدون مايرد عليها راح فورا لعند اخوه وهو يسابق خطواته لجل يطمن على اخوه يلي ماعنده اغلى منه

اول مادخل الغرفه وسكر الباب شاف احمد
فهدودموعه بدئت تطيح لما شاف الاجهزه والاكسجين محطوط على اخوه وهو تعبان ماهو احمد ذاك القوي

احمد ابتسم ابتسامه باهته لجل يطمن اخوه على صحته
فهد بسرعه راح لعنده وباس يده وقعد يصيح مثل الطفل

احمد رفع يده بصعوبه ومسح شعر اخوه
كان فهد يبغى يسئله عن يلي صار مع البنت والشب بس شاف ان حالة اخوه ماتتحمل يسمع اخبار مزعجه


بعد اسبوع من الي صار...

جوال احمد وفهد ولا دقيقه توقف عن الاتصالات من اهلهم بس ماردو عليهم

دخل فهد لغرفة احمد وهو يشوف احمد جالس يناظر للفراغ
اول ماشافه ابتسم
وقال:رحت اشتريت لك فطور تاكل اصابعك وراه

(احمد خلاص شالو الاجهزه من عليه لان حالته تقريبا صارت طبيعيه)
احمد:مشكور

فطرو ولما خلصو شاف فهد انها انسب فرصه يكلم احمد عن يلي صار لان البنت للحين ماصحت
فهد:احم...اقول اخوي
احمد:هلا
قول
فهد:انت مو يلي ذبحت الشب صح.

احمد بصعوبه قدر يمسك ضحكته على تفكير اخوه...

فهد:رد علي ياخوي ويطمن قلبي بغيت اموت من القلق
احمدوطى راسه وكاانه هو يلي ذبح محمد

فهد يلي عقله بيطير من راسه وهو معصب وصوته بدء يرتفع:اقول انت كيف ذبحته....صرت سفاااح ودااااعشي بعد... ليه لحتى تسوي كذا لو يعرف ابوي ولاامي وش بيصير فيهم هذا وانااقول انت الكبير العاقل انت قدوتي باالحياه تسوي كذا زييين انااا وش اااسوووي ان...

قاطعه صوت احمد:ههههههههههههههه ......ياابطني....هههههههههههه....اووووه....مو.قادر ....هههههههههه.
فهد وهو عاقد حواجبه ومركز على احمد:

فهد:فهمني وش صار لعقلك لحتى تذبح خلق الله
ماهقيتها منك ياخوي ....لو يعرف ابوي وامي رح يموتو
احمد:ههههههه بس كفايه صدعت راسي خلاص بقول لك كل السالفه!!!!
وبدء احمد يحكي لفهد كل شي.....

فهد وهو فاتح عيونه قول والله
احمد:والله ان هذا الصدق
فهد:وفارس وعبدالله وينهم فيه الحين
احمد عصب لما فهد تكلم عن فارس وعبدالله
احمد:روح الحين وتطمن على البنت شف كيف صارت ولاتقول لها ان الشب يلي كان معاهامات
فهد:طيب
الممرضه دخلت عفوا بس هذا الحقيبه للبنت الي جبتوها وفيها جوال صار له من لما جبتوها وهو يرن بس مابغينا نعطيكم ياه لان حالة احمد ماكانت تسمح لااي مضايقات

احمد اخذالجوال من الممرضه واعطى فهد الحقيبه :ياالله وش بنسوي الحين؟

طلعت الممرضه وفهد قال لااحمد:وين الحقيرين الحين وين ذباحين الاوادم يجو يتحملو نتيجة تصرفهم
احمد:ماعرف والله وين هم فيه وان....

التلفون يرن وقطع كلامهم

احمد جات له رعشه لماشاف الرقم
*ماامه حياتي❤
اقول هذه شكلهاامها بس مااعرف وش اقول لها
فهد اخذالجوال وفورا وبدون شعور رد على امها
احمد يلي بدء قلبه ينبض بسرعه وعلامات الخوف بانت على وجهه وهو يااشر لخوه ويهمس له
انت كيف ترد عليها؟!!!...

.....:الوووو

ريام وينك يابنتي صار لي من اسبوع واناادق عليك ماتردي اخوك فيه شي انتي فيك شي؟

فهد:عفوا خالتي بس بنتك سوت حادث والحمدلله اصابتها مو خطيره والحين هي باالمستشفى
ام ريام:وبدءت تبكي وش اسم المستشفى
قال لهااسم المستشفى
وهي سكرت الخط
احمد:هااا وش قالت لك؟

حكى فهد لااحمد كل شي
واحمد قاعد يفكر اجل اسمك ريام يازينك وزين اسمك بعد

فهد:ياالحبيب وين رحت!!

احمد باابتسامه هااه انا عندك وين رحت يعني
فهد:ايه باين انك عندي ههههههه

احمد وهو يتكلم بجديه:فهد رح الحين وتطمن على حالة البنت وارجع وطمني

فهد بدون ماينطق ولابكلمه راح

فهددخل الغرفه وشافها صاحيه وتناظر لسقف الغرفه

فهد:ااحم

ريام تغطت بطرحتها

:تفضل

فهد:كيف صرتي الحين؟

ريام وكاانها توها تستوعب يلي صار:كيف صار وش اخبار اخوي؟

فهد:ااممم ايه ايه اخوك الحمدلله حالته احسن الحين

وهو في نفسه يقول اخوك في ثلاجة الموتى صار عند ربه!!!!

ريام:وكانهاتطمنت شوي اووو الحمدلله

اممممم انا كم صار لي هنا؟
فهد:اسبوع
ريام:اووف اسبوع وماصحيت
واخوي ماتطمن علي
فهد:الا الا كان يجي لعندك بس انتي كنتي نايمه

ام ريام تدخل بسرعه وهي تفتح الباب وتمشي بسرعه صوب بنتهاو تلمها
:اوو ريام وقعتي قلبي عليك وش صار لك
واخوك وينه في؟

(كانت تكلم وهي تبكي)

ريام:حكت لاامها كل
القصه بس امها ماتحملت ودخلت بنوبة بكا هستريه وريام بعد

شاركتها البكاء

فهد مو عارف وش يسوي ومين يهدء

ام ريام:وينه ابغى اشوفه؟

ريام ركزت عيونها لعند امها وهي تقول:
ليه هو ماكان يروح للبيت
ام ريام:لا وين ولا شفته
ريام حست انه صار شي لخوها

شافت لعند فهد
يلي بسرعه شاف للارض


اجى احمد وهو يادوب يقدر يمشي من التعب

ام ريام بصياح:مممحمدددد وووووينه....صااااررر له شششي....

ريام:مااااامه اااانا مااااادري لسه صحححيت ااااليووووم
قطع صياحهم صوت.....

......:ولدك الله يرحمه صار عند ربه

ريام يلي فتحت عيونها من قوة الصدمه
وامها يلي ماتحملت الخبر وفورا اغمي عليها

فهد يلي قاعد يناظر وهو ساكت

الدكاتره جو بسرعه واخذو ام ريام
اما ريام يلي كانت تبكي وتصيح مثل الطفل الصغير وهي تقول لاااااا..لااااااااا مس....تحي....ل ...يمو.....تتتت
اهئ اهئ اهئ اهئ
ااا..خو....ي

اجت ممرضه وعطتها مهدء وبدء صوت ريام يهدء يهدء لين اختفى


رجع احمد للغرفه وهو مو قادر يصدق يلي صار قبل شوي ولا قادر يفهم هو ليه راح وكلمهم

فهد يلي اتصلت عليه امه واخيرا رد وقال:
:هلاوالله هلاباالغاليه

ام فهد:اقول انت وينك وين قاعد تصيع الحين انت واحمد اخوك؟
فهدوهو يحاول يبين انه مافي شي :هههه مع خوياي امكن ننام عندهم لانهم عزمونا على شاليه صار لنا اسبوع عندهم وترى الشبكه هنا مررره زفت ماقدرت اتصل عليك انتي وابوي واطمنكم عننا
ام احمد:وليه ماترد على اتصالاتي؟
فهد :احم...ايه ماركزت وبعدين ماكان عندنا شبكه زينه لجل اقدر ارد على الاتصالات



يله يمه مع السلامه وسكر الخط بوجه امه وماانتضر حتى يسمع ردها

فهد:احمد انت ليه تكلمت

الدكتور يلي اجى بسرعه ناحية غرفة احمد ووجهه مايبشر باالخير قال:.........


يتبع ...

#انتظرونا

ياترى وش قال الدكتور؟

وايش بيصير باام ريام؟ .وريام كيف بتكون حياتها وهي السبب بموت اخوها؟

وفهد يلي بدء يتعلق بريام؟
واحمد يلي مشاعره مو واضحه للحين؟

فارس وعبدالله وين اختفو وايش بيكون مصيرهم؟

كل هذه الاحداث واكثر في البارت الرابع......

******

تعليقاتكم تسعدني فياريت الكل يقول تعليقه على الروايه


تحياتي......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-10-2017, 01:21 AM
عنيد بطبعي عنيد بطبعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا


البارت الرابع

دخل الدكتور بسرعه لعند احمد ووجهه مايبشر باالخير

الدكتور:اخ احمد.....
وسكت

فهد طالع بااحمد

واحمد طالع في الدكتور وقال بسرعه:
وش في؟؟
الدكتور:احنا عملنا يلي نقدر عليه
بس الله ماكتب لها تعيش
البقاء براسك فقدنا المريضه حصل لها سكته قلبيه قويه من قوة الصدمه

فهد يلي بسرعه حظن اخوه وكاانه يحاول يهدئه......

احمدبهدوء:اقول فهد وشلون بوصل الخبر للبنت وانت تعرف انها لسه اليوم عرفت بموت اخوها والحين امها!!!

فهدوعلامات الحزن مرتسمه على وجهه:
والله ان هل بنت كاسره خاطري الحين وشلون بتصير حياتها

احمدتكفى لاتكلمها انا رح كلمها عن موت امها

احمد :انزين والله يكون بعونها

رن جوال احمد
احمد ناظر للجوال وبخوف قال:هذآ الوالد وش اقول له؟!!
فهد:رد عليه قول له انك مع الربع وانا بعد معك عشان يطمن

احمد:طيب
الو هلا يبه

.....:انت وينك فيه وين قاعد تصيع للحين ماتستحي على وجهك اسبوع ولااحد عارف عنك شي
الحمدلله يلي تنازلت ورديت علي

احمد بدهشه:عمي

طبعا عم احمد هو متشدد شوي من ناحية الطلعه والسهر
عمره 45سنه يخاف على اولاد اخوه ودائما ينصحهم بترك اصدقائهم
عمه اسمه راشد
عمه راشد:ايه عمك العمى يلي يعمي العدو
اقول بعطيك عشر دقايق ان ماكنت موجود الحين في البيت والله يااحمد لااجي لعندك واطربق الدنياء فوق راسك انت وهاالبغل اخوك

احمد بتوتر:طيب سوي يلي يعجبك انا مارح ارد البيت الحين

عمه اندهش من رد احمد لانه متعود ان احمد يكلمه باادب وماعمره رفض له طلب بعكس فهد
حس عمه ان فيه شي
وفورا سئل احمد
:يابوك فيه شي؟!!

فهد عصب واخذ الجوال من احمد وقال:اقول هي انت احنا في الشاليه مع ربعنا ومابنرد البيت الحين وامكن بعد نطول عندهم
يله مع السلامه ومثل ماسوى في امه سوى في عمه سكر الخط في وجههم قبل يسمح لهم حتى يردو

الممرضه اجت بسرعه لعند احمد وقالت:المريضه صحيت وتبغى امها لازم تروح تكلمها

التفت فهد على احمد وبكل هدوء قال :انا بروح واقول لها لاتجي انت

وترك احمد ومشى

فهد يلي قاعد يفكر كيف بيوصل الخبر لريام
فهد طق الباب وهي ساكته دخل

ريام بسرعه ناظرت فهد وهي مومتغطيه وقالت :وين مامه؟!

فهد:يابنت الناس هوني عليك ليه مسويه بعمرك كذا؟!!

فهد يلي توه يستوعب وش قال....

وقال في نفسه
(الحين توها تعرف ان اخوها مات وامها ماتعرف وش مصيرها وانا جيت اقول لها ليه مسويه بعمرك كذا اوووه والله مااقدر اتكلم بكذا مواقف الله يسامحك يااحمد)

والتفت لعند ريام
وهي رجعت تطالع في الفارغ

قال لها:اختي اعرفي ان كل شي مقدر لنا في الحياه ويلي كاتبه الله رح يصير والله يحبك وابتلاك بااخوك
وثم.....
ريام التفت له بسرعه وقالت بصوت فيه بحه وعيونها كلها دموع
:ومامه صح تبغي تقول ما....مااا....احم...مامه... ماتت!!!!

فهد:اختي اصبري على ابتلاالله لك

ريام يلي وقفت وهي يادوب تقدر تشيل نفسها

انت تكذب ودني لمامه واخوي والحين
ماابغى اقعد هنا
وبدئت تبكي بهستيريه

خاف فهد يصير لها شي لانه اول مره يشوف احد يبكي كذا

احمد يلي كان يراقب كل شي ولما شاف ريام وقفت وراحت صوب فهد وبدئت تضربه بصدره وهي تبكي وفهد منزل راسه ولاقدر ينطق ولابحرف
فهم احمد ان اخوه منصدم من طريقة بكاء ريام لانه مثل الجثه جسم بدون عقل!!!!

احمد بسرعه راح لعندريام وهو الاخر ماتكلم واكتفي بااخذ ريام واحتضنها وهي ماعارضة لانها تكون بحظنه لانها محتاجه احد يخفف عليها حزنها تبغى ترمي كل حزنها وكل يلي صار معها لااحمد

اما فهد يلي منصدم من جراءة وحركة اخوه وقال
بصوت شوي رافع
:هييي اااانت!!!!!
احمد يلي همس لفهد انه يسكت وقال بصوت هادئ:
اسكت يافهد مو وقت استعراض شهامتك هنا
فجاءه ريام طاحت من حظن احمد وسكنت حركتها صارت جثه مافيها ولا حركه
فهد يلي خاف عليها واحمد يلي كان اسرع من ريام ونزل على ارجوله ومسكها قبل تطيح وقال فهد شكلها نامت من التعب او اغمى عليها!

فهد يلي لسه متجمد مكانه وماقدر لايتكلم ولا يفسر موقف اخوه
وكل تفكيره
يقول والله انها بتكون لي يااحمد وبتشوف


احمد يلي هو بعد تعبان وبصعوبه شال ريام وحطها بسرير وغطاها وقعد شوي وثم طلع بس قبل مايطلع شاف فهد
يلي كان كاانه يفكر بشي
احمد بصوت

حنون:لاتظن فيني ظن السوء ياخوك ولاتعتقد اني بكون بيوم من الايام تفكيري ناقص

وتركه ومشى

فهد يلي توه استوعب كلام اخوه وقال في نفسه:هذا اخوي ومستحيل يسوي شي خطاء هو كبير وعاقل بس ياربي بس ماابغى احبها ماابغى وخايف بعدين احمد يتعلق فيها وتصير بيننا مشاكل

ونزلت دمعه من عينه بسرعه مسحها بس ماقدر يمسح بقية الدموع يلي نزلت كان يبكي مثل الطفل الصغير يلي ماخذين عليه شي
كان يبكي وهو مقهور لان عنده احساس ان ريام مارح تكون له بس هو متعلق فيها مرره

راح لااخر الممر ولبس نظارته الشمسيه السوداء الكبيره

في الحقيقه هو لبس النظاره عشان يقدر يبكي ومااحد يلاحظ عليه لانه حاسس انه مخنوق بيموت ان ماطلع يلي بقلبه

شافته بنت كانت مرافقه مع مريضه


.......:السلام عليكم
فهد:.......

كان فهد سرحان بعالم ثاني وماركز ان البنت تكلمه
........:احم استاز بتسمح لي كلمك شوي؟

فهد توه يستوعب:احم.....نعم
.......:شفتك من هونيك وانت سرحان حكيت لحالي ليه مااعرف شو سبب سرحانك

فهد (ياليل النشبه وش جابها هذه الحين والمصيبه ماهي سعوديه يعني لازم تعرف وش فيني والله مو وقتها هذه الهبلا الحين)

........:اسفه امكن ازعجتك

فهد:لا عادي
خير بغيتي شي


.......:انا اسمي لمى
وانت شو اسمك؟؟؟


فهد:اهلين
وانا فهد


مدت يدها عشان تصافح فهد
بس فهد تركها ومشي



لمى (لك شو فيه هيدا
الحمدلله يلي عافانا)


فهد (اوووف شكل هذه البنت فاضيه وتبغى تتعرف بس والله مو وقتها انا براسي مائة شغله......
اوووو احمد
ياربي انا كيف فكرت فيه كذا هو اخوي وانا اكثر شخص اعرفه انه ماله بهاالطريق
خليني اروح ادوره واتكلم معه)

وطلع يدور احمد...

بعد مرور ثلاث ايام

احمد وفهد مارجعو للبيت وجوالاتهم مسكره

ريام يلي للان مو متقبله فكرة انها خلاص بتواصل حياتها بدون امها واخوها
فهد استغل ان احمد طلع يروح لعند الدكتور لحتى يطمن على ريام انها تقدر تطلع من المستشفى ولا لا

لان احمد وفهد حالفين يمين مايطلعو من المستشفى الا وريام معهم


فهد بسرعه راح لغرفة ريام يبغى يقول لها مشاعره تجاهها لانه خلاص تعب كثير بسببها....

دق الباب بس مافيه اي رد
دق مره وثانيه وثالثه بس مافيه اجابه حاول يسمع وش يلي شاغل ريام انها ماترد على الباب

تمنى انه مايسمع هاالصوت الحزين....

سمع ريام وهي تبكي بكى يقطع القلب

ودخل بسرعه وقلبه يتئلم اكثر منها على حالها....

ريام يلي تلثمت بسرعه اول ماشافت فهد

فهديلي شاف ريام تلثمت :اختي ترى انا دقيت الباب اكثر من مره بس انتي امكن ماركزتي

ريام:.........

فهد:المهم...دموعك مارح ترجع يلي راح استهدي باالله وطلبي لهم الرحمه وترى دموعك حيل غاليه

ريام فتحت عيونها بقوه من كلام فهد

فهد سكت وريام بعد مانطقت ولا بحرف...



اخيرا ريام نطقت قالت بصوت مبحوح من البكاء:وين احمد اخوك؟

نزلت كلمات ريام على فهد مثل السكين طعنته بقلبه بكلامها وطلع من الغرفه معصب
طبعا ريام كانت تبغى تكلم احمد انه يغلق القضيه يلي انفتحت في قسم الشرطه
لانها قررت تنتقم هي ومايشغل تفكيرها الاالانتقام

قالت:اوووه وش فيه هذا طلع معصب كذا انا وش قلت يعني؟؟؟

حاولت تنام بس رجعت لها الذكرى الحزينه وتذكرت. ....

شكل اخوها لما طاح وهو كله دم
نزلت دمعه من عينها مسحتها بسرعه بس نزلت الثانيه وبعدها الثالثه وشلال من الدموع نزل على خدها
لماهدئت قالت:يامامه وياخوي اوعدكم مارح افرح ولا يدخل الفرح لقلبي ولا رح ارجع للبيت ولا استقبل ابوي لمايجي من السفر الا لما انتقم لكم!!!!

قطع افكارها صوت الباب

قالت بهدوء:تفضل


احمد:اختي خير تبغي مني شي فهد قال لي انك تبيني!

ريام فزت بسرعه اول ماشافت احمد وركزت في ملامحه
تذكرت السلسال وقالت في نفسها والله انك اكثر شخص تشبه يلي اصتدمت فيه

الله يستر ليكون انت لانك حتى انت بتاخذ نصيبك من انتقمي....


احمد:عفوا اختي..... اختي وين سرحتي؟؟
ريام:هااا لا لا ولا شي خير تبغى شي؟!!!

احمدباابتسامه:انا ماابغى شي بس اخوي قال لي انك تبغيني خير في شي!!!!
ريام:ايواا صح انا طلبتك
بس لاتردني


احمدوالله لو تطلبي عيوني بعطيك فز على خياله وقال باابتسامه :احم ايه امري وش بغيتي؟!!

ريام بصوت كله هدوء:ابغاك تسكر القضيه يلي انفتحت بقسم الشرطه وتقول....
احم..... وتقول لهم ....انا....انا.....

احمد وهو مركز بكلام ريام:انتي ايش!!!
ريام وهي تضغط على يدها بقوه
.انا.......تنازلت

احمد فتح عيونه وقال وسط تعجبه من قرار ريام:عفوا وش قلتي!؟؟؟

هز راسه علامة النفي....

ريام:يلي سمعت!!!

احمد شاف لعيون ريام يلي بسرعه نزلت راسها بس هو لاحظ لمعه بعيونها وعرف انها تبكي

احمد:انزين رح اسوي يلي طلبتي بس ممكن اعرف ليه سويتي كذا ترى هم لازم ياخذو جزاهم

ريام:احمد
وسكتت
احمد في نفسه يازين اسمي على لسانك
ريام سكتت لانها حست انه خطاء تنطق اسمه وبسرعه قالت:ايه اخوي احمد

احمد عقد حواجبه علامة الزعل وقال في نفسه الحين ( انا افكر فيها وكل همي كيف اطلعها من البئس والحزن يلي هي فيه وهي تقول لي اخوي)

ريام:عفوا وين رحت؟؟؟؟

احمد باابتسامه تجنن:حط يده على شعره وقال:اايه انا معك

خلاص رح اسوي مثل ماطلبتي

ريام قالت:طيب الله معك

احمد:طار من الفرحه وبدل ماكان مقرر يطلع راح وقعد في كرسي قريب منها وقال:ريام ركزي معي طيب

ريام يلي انصدمت من حركت احمد

وبسرعه
قالت:هااا امر وش تبغى

احمد:انتي ان شاءالله بس تطلعي من المستشفى ابغاك تجي معانا انا وخوي للبيت.وتصيري مننا وانتي مثل اختي وماارضى عليك باالبهذله بين الشوارع خاصة انك بنت وباين عليك ما تعرفي الا الدلال

ريام غمضت عيونها بقوه وبلعت الغصه يلي حست انها رح تخنقهاوبصعوبه مسكت نفسها لاتبكي:انا ماابغى احد يشفق علي وا...
قاطعها احمد:بس انا مااشفق عليك لانه يهمني امرك
ضغط على يده بقوه وتمنى انه ماقال هذه الكلمه (اوووف ياربي الحين بتقول اني استغليت يلي مرت فيه وجيت اقولها كلام رومنسي حسبي الله )

ريام:احمد انت كفيت ووفيت واناماابغى شي وانا رح ارجع بيتي

احمد حاول يقنع ريام بس هي مو راضيه تقتنع

احمد يئس وقال:على راحتك بس ياريت تفكري قبل اي قرار تتخذيه
وتركها وراح



فهد يلي كان قاعد في الصاله وواصله معه
: انزين يااحمد اجل انا ذابح عمري ومتبهذل في المستشفى وانت قاعد مع الانسه ريام داخل والله اعلم الحين ايش قاعد تقول لها....

جاء احمدوقطع تفكير اخوه وهو متضايق وقعد جمبه وماكلمه ولا كلمه فهد يلي حس بااحمد يقعد جمبه راح وترك له الكرسي وطلع
عشان مايتهاوش معاه بسبب ريام


احمد:ياربي وش فيه هذا الولد انقلب حاله تغير مره ماعاد فهد يلي اعرفه الله يهدء بالك ياخوي....

بعد يومين الدكتور قرر خروج لريام
واحمد راح يبشرها ويحاول ياخذها معه ويفاتح اهله باانه يبغى يخطبها فهد يلي راح مع احمد وقال في نفسه (والله مااخليها لك يااحمد وبتشوف)

دخلو لعند ريام يلي كانت لابسه عبايتها ومتجهزه خلاص بتطلع

ريام:احمد ممكن تطلعني

فهد يلي صار وجهه احمر من الغضب وقال في نفسه:اجل انا بقره ماني رجال عندها عشان تقول لااحمد ....هذا جزائي اني متبهذل وقاطط عمري هنا عشانها وهي ولا عامله لي اي اعتبار
وكل مااكلمها لازم تجيب سيرة احمد... خليتيني احقد على اخوي واكرهه ياريام....اوووف منك يااحمد.....
هين يااحمد الله اعلم وش عبيت راس البنت من كلامك المعسول بس بااحلامك انك تاخذها مني


احمد:طيب يااخت ريام....

احمد في نفسه (اااخ يافهد لو انك ماجيت معي كان انا الحين صارحتها بمشاعري)

ريام في نفسها
(والله اني رح اشتاق لكم انتم صرتم مثل اخوتي)

ريام:فهد واحمد مشكورين وماقصرتم والله صعب هذه الايام واحد يلقى شباب سعوديين بمثل شهامتكم الله يجزاكم خير


احمد يلي كان يبغى يرد بس جاته كلمات فهد:عادي اخت ريام ماسوينا غير الواجب اجل يله بتروحي
ريام:ايه والله زهقت من المستشفى وابغى اطلع

احمد:اصلن الدكتور سمح لك بخروج

ريام:من كثر الفرحه راحت وحظنت احمد

فهد يلي عصب وانصدم من حركتها وطلع وهو معصب مررره وصفق الباب وراه بقوه

ريام يلي حست على حركتها انها جريئه زياده
ابعدت من حظن احمد وناظرته وهي مستحيه منه.....

احمد ابتسم لعند ريام ابتسامه تخقق وقال:رح نشتاق لك
وتركهاوطلع

طلع يدور على فهد لجل يهاوشه بسبب تصرفه كيف يصفق الباب كذا...


ريام يلي ابتسمت من كلمة احمد وقالت امكن يعتبرني اخته لااكثر
بس عليه ابتسامه تجنن

شوي وطلعت ريام من الغرفه وقالت خلاص انتم روحو انا برجع البيت
احمد:لا مايصير والله لوصلك لبيتك

فهد:وش دعوه اخ احمد انا رح اوصلها

احمد يلي عصب من كلمة اخوه وقال في نفسه (والله لو مااحنا في مستشفى كان علمته الادب)

ريام:لامو مشكله انا بروح مع احمد

فهد يلي قال وهو معصب

الله معك باالطقاق...
وتركهم ونزل من السياره

احمد استحى من كلمة اخوه
وشاف لعند ريام يلي كانت منزله راسه وتفرك بيدها علامة الحزن....

احمد:ريام ماعليك من فهد ترا هو مافي مثل قلبه ماعليه لاتزعلي منه
بس ساعات مااعرف وش يصير له.....

ريام باابتسامه:لاعادي ماصار شي


احمد اخذ ريام وهم في الطريق قال في نفسه الحين بقول لها حقيقة مشاعري هذه الفرصه
يله يااحمد استغل الفرصه وكلمها .....


احمد:ريام بغيت اقول لك شي مهم!!!

ريام :خير ان شاء الله
احمد:........

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

البارت الخامس....

احمد:ريام بغيت اقول لك شي مهم!!
ريام:خير ان شاء الله قول...
احمد:اممم
ريام:خير اخوي فيه شي

اعتفس وجه احمد وقال في نفسه (اخوك انا بمقام اخوك ياريام وانا يلي قاعد افكر كيف اكلمك عن حبي لك خساره والله حبي لك ياريام ماتستاهلي يلي صار لي بسببك)

لاحظت ريام ان احمد ضاغط على الدركسون بقوه وزاد السرعه

خافت من سواقته للسياره لانه رح يسوي حادث لو استمر بهاالسرعه...
(ياربي هذا يده رح تدخل داخل دركسون السياره من قوة ضغطه عليه)

ريام:وووش فيكك تبغى تخلص مني؟!!

احمد وقف السياره بطريقه مفاجئه ماحست ريام نفسها الا وهي تصقع بنافذة السياره....

ريام:ااااه وجع ان شاء الله
وش فيك!!!

طنش كلامها ورجع يسوق اسرع من قبل

ريام وهي خايفه وبصوت مرتعش:خفف السرعه....

احمد وهو معصب:وليه يعني اخففها
منو مهم منا لو اموت مافي احد بيهتم لموتي
(والتفت لعندها بنظرة حسره):ترى الموت ارحم من يلي اعيشه انا الحين...


ريام مو فاهمه شي من كلامه ....بس اول ماتكلم عن الموت

حطت يدها على فمه تمنعه يواصل كلامه...

احمد فتح عيونه بدهشه من تصرف ريام....

ريام:لاتتكلم عن شي انت ماعشته او اقل شي جربته....
(نزلت دمعه من عينها مسحتها بس ماقدرت تمسح شلال الدموع يلي نزل) مو مهم تكون بحياة احد مهم....المهم لاتتكلم عن الموت....اهئ.... اهئ..... اهئ
ترى الموت اخذ مني اخوي وبعده مامه ترى الموت لما ياخذ شي مايرده
انت اكيد ماجربت اهئ.... اهئ...
(مسحت دموعها بطرف كم عبايتها)
بس ماقدرت تمنع نفسها من البكاء.... ...ان....ك.....تش....ووووف.....احدددد....تعزززززه. ...يمووووت ...قداااامك.
وبنبرة صوت مرتفعه وحاده (مييين بيرررررجع لي ااااخوووي اوووو مااااامه)
انت...اااه......ان.....ااااه...احم...احم... كح ......كح...كح... كانت تكح بطريقه غريبه (وكأن الهواء انعدم عندها)......ان....ت.....اااه
............
وقف احمد السياره لما شاف ان صوت ريام اختفى
شافها تمسك لثمتها تبغى تشيلها تتنفس...
احمد بسرعه نزل من السياره وحمل ريام وسطحهاع المقعد الخلفي للسياره

ودور اي شي يحركه يعطيه هواء بس ماحصل شي

فتح احمد عيونه بصدمه وشهق من الخوف لما رفع لثمة ريام....
وشاف وجهها كيف صار لونه ازرق وشفايفها مايله للون الاسود...

احمد حس ان ريام خلاص بتروح منه..
صاح بصوت عالي:
يااااالله احمها
ياااااربي لااايصير فيهااا شي....

لفت لعندها شافها مغمى عليها...سحب الطرحه من شعرها طاحت خصلات من شعرها على وجهها
رفع شعرهابخفه واخذ الطرحه وصار يحركها بحركات عشوائيه سريعه عشان تقدر ريام تتنفس

لاحظ بعد فتره قصيره ان اللون الازرق راح من وجه ريام
عرف احمد ان ريام اخيراقدرت تتنفس

مسك بيدها وهو يقول:سامحيني ياريام
يشهد الله وش مكانتك عندي ...اااخ ياريام قلبي كل يوم يتعذب عشانك حسي فيني ....انا ادري ان يلي حصل لك مو قليل وانا السبب باالي صار لك الحين
اااخ ياريام ياريت الوجع فيني ولا فيك......


بدئت ريام تصحى وهي تشوف خيال شب وعلامات القلق مرتسمه في وجهه غمضت عيونها وفتحتها مره ثانيه
ريام:مو...مو...مويه!!!

فهم احمد ان ريام تبغى تشرب مويه
عطاها مويه شربتها وبعد فتره قصيره صحيت زين ....

احمدباابتسامه:الحمدلله على سلامتك....

ريام:وش صار؟!!
احمد وهو مركز عيونه على ريام:بغيتي تموتي
ريام:ايه وبعدين!!!
احمد:كنتي تتكلمي عن اهلك ومادريت الا وانتي تمسكي لثمتك تبغي تفكيها وشوي الا ويغمي عليك هذا كل شي
ريام بعدم تصديق:وطرحتي ليه معك؟
احمد:لاتخافي مني والله ماسويت لك شي

ريام وهي تحاول تقوم:عطني لثمتي وطرحتي
احمد:تفضلي ...

عطاها وطلع من السياره عشان تقدر تلبس حجابها براحتها

احمد (ياالله وش بتفكر فيني الحين هاالبنت استغفر الله بس)

لبست ريام حجابها ونقابها بس احمد مارجع...

ريام:معقوله يكون خلاني هنا وراح .....

لو يصير فيني مثل يلي صار بفلم...(الارواح الحاقده) تجي الارواح وتقتحم السياره وتذبحني
حطت يدها على قلبها وغمظت عيونها بقوه وهي خايفه وتحاول تطرد الفكره المزعجه من عقلها....

رجع احمد شاف ريام حاطه يدها على قلبها ومغمضه عيونها...

عرف انها كانت تفكر بشي مخيف....ضحك بقلبه على برائتها

احمد:تفضلي شربي هاالعصير وخذي لك سندوتش
ريام فتحت عيونها:اممم
ماابغى شي
ابغى بس توصلني للبيت يله ياريت تبدء تسوق عشان الطريق طويله
احمد:طيب عشاني اكلي

(ريام فتحت عيونها وهي تركز على كلمة (عشاني)
لااراديا اخذت عصير برتقال وسندوتش)

ريام (اوووف الحين بيقول اني اخذت السندوتش عشانه ياربي ..)
احمد باابتسامه:الحين بسوق وبهدوء كمان...

ريام ابتسمت على هبل احمد

طول الطريق وهم ساكتين...

قطع الهدوء صوت

ريام قالت بطريقه عفويه:احمد وش كنت تبغى تقول لي؟!!!

احمد:اممم متى؟
ريام:قبل يجيني ضيق التنفس
احمد:اي.... ايه صح تذكرت
انا ايش بنظرك؟!!

ريام فتحت عيونها ببلاده من سؤال احمد وقالت:ككيف!!!!

احمد حط يده على شعره وابتسم (وهذه حركة احمد لمايكون محرج):اقصد انا كيف صفاتي بنظرك؟

ريام:اهااا
والله يااحمد انت ماقصرت معي بشي وكل الصفات الايجابيه فيك وماشفت مثل شجاعتك ابد صراحه انا مارح انسى وقفتك وياي انت واخوك فهد

احمد:اش دعوه ماسوينا شي
البيت هنا ولا وين؟!!

ريام:ايه على اللفه الثانيه

لحظه صمت قطعتها ريام

ريام:خلاص وقف هنا مشكور اخوي

احمدعقد حواجبه بزعل وحز في نفسه كلمة ريام
(اجل انا ياريام بمقام اخوك اااخ ياقلبي ليه تحبها ليه والله البنات واجد مالقيت الا هي)

ريام:ياهووه نحنو هنا

احمد ابتسم:سرحت شوي

ريام:بغيت اشكرك واقول لك والله ان وقفتك وياي مارح انساها انت سويت شي الاخوه مايسووه انت مقامك بمقام اخوي غمظت عيونها بقهر وقالت الله يرحمه انت اخوي يااحمد....

احمد عفس وجهه وقال في نفسه....لو تعرفي كيف تقتليني بكلمة اخوي ليه ياريام ليه دائما تقوليها لي؟!!

احمدعطى ريام الكرت حقه وقال:ان بغيتي شي دقي علي

ريام ناضرت للكرت شوي وبعدها راحت ومااخذت الكرت


احمداستغرب وقال: وشفيها هذه ليكون عبالها انا قاعد اغازلها الحمد لله والشكر ياربي

نروح لمكان بعيد شوي.....


عبدالله:اقول فارس مو مستغرب ان البنت تنازلت
فارس بااستهزاء:الفلوس تشتري النفوس
عبدالله:بس انت ذبحت اخوها
فارس عصب ومسك ياقة عبدالله وقال بحده:قسم لو ماكنت صديقي كان دفنتك هنا انا ماذبحت احد فاهم
عبدالله:خلاص اهدء وش فيك؟
فارس:خلاص خلينا نعيش حياتنا وننسى يلي صار
عبدالله:انا خايف نطلع نشوف واحد من اهل البنت يذبحنا
فارس:هههههه تفكيرك جبان ترى مايقدرو يسوو شي
واحنا تخبينا كثير الحين خلاص حصلنا التنازل مابقى عندهم لنا شي

عبدالله بخوف:تمام


نرجع لفهد.....

فهد فتح باب بيتهم وكان في الصاله...امه واخته فجر....


(فجر بنت ناعمه وحساسه مرره ولانها البنت الوحيده بين شبين فهي مدلعه اخر دلع
بشرتها بيضاء طويله شعرها بني وعيونها كمان بني
شعرها واصل لنص ضهرها رشيقه وصديقاتها دوم يقولو لها شكلك مثل عارضات الازياء خلصت الثانويه بس مادرست جامعه تقول تبغى ترتاح ماتبغى دراسه عمرها
19سنه بس مبين انها اصغر)


ام احمد....
(بيضاء وطويله متينه شوي تحب تهتم بشكلها وماتخلي شي بخاطرها الا تسويه تحب عيالها اكثر شي في حياتها)


ام احمد وفجر اوقفو لما دخل فهد

فجر ناظرت فهد بنظرات استغراب وحزن

فهد بكل برود:سلام
وكان يبغى يروح غرفته .
ام احمدوقفته بصوتها:اجل وين اخوك؟ ووينك للحين؟ ماتخاف علي ماتعرف انا ايش كان رح يصير لي بغيابكم؟!! ليه تسوو فيني كذا ياولدي لييه؟

وبدئت تبكي

فجر يلي ماتحملت تشوف امها وهي تبكي

فجر:وين احمد تكلم ليه ساكت

ليه ياخوي تعذبونا كذا والله مامه كانت رح تموت كله بسببك انت واحمد
اكرهكم يافهد اكرهكم

فهد يلي للان ساكت وماله خلق يتكلم مع احدولو تكلم هو متاكد انه رح يجرحهم بكلامه فقرر يسكت...

فهد بهدوء:هو وراي باالطريق

قطع كلامهم دخول احمد.

فهداول ماشاف احمد صعد غرفته ومانطق بكلمه....
احمد:السلام عليكم

(شهق بخوف لماشاف امه واخته يبكون)

واااي يمه وش فيك؟
ليه تبكي؟وانتي يافجر ليه ؟
ابوي صار له شي؟

فجر تطالع اخوها بنظرة احتقار

ام احمد...مسحت دموعها وقالت بحزن:كل هذا الكره بقلبكم لي !!!

احمد:بسم الله عليك ياالغاليه بقول لك كل شي بس انتي الحين هدي

ام احمد:قول تكلم اشوف وش مشغلك عن امك

احمد:يايمه ياحبيبتي ترى انا وفهد رحنا عند الشباب
فواحد من الشباب اقترح ان نطلع للبر وافقنا لاننا كنا طفشانين مره خبرك يعني شباب وكذا
ونسيت انا وفهد مانطمنكم عنا
ويوم اتصلتي كنت انا مع الشباب وفهد قاطط المخيم هو رد عليك
ولما اتصل عمي انا كنت مشغول مررره وكنت تعبان لاني توني رادد من الصيد فماكان لي خلق اسمع محاظرات عمي

والشبكه ماكنت زينه يمه ولا كنت رح اطمنك عنا
بس يمه لو تشوفي كيف انبسطنا مرره

ولاننا مع اخويانا انبسطنا اكثر ومن الوناسه نسيت مااكلمك


ام احمدبعدم تصديق:واصدقائك ماتقدر تقول لهم عطوني خمس دقايق اطمن الوالده تكون الحين تحاتيني!!!

بس مافي فايده يااحمد...

احمد راح وباس راس امه:اسف ياالغاليه

ام احمد:واخوك ليه معصب؟

احمد:مااعرف يمه
بس اعتقد لاننا تركنا البر احنا اول ناس وجينا هنا عشان نطمنك
يله يمه بروح انام حيل تعبان

وراح لعند امه وباس راسها وراح لغرفته...


فهد يلي اول مادخل الغرفه كأنه صار له سنين مو داخلها الجو ظلام والغرفه بارده مرره

مسك على راسه:اوووه انا كيف نسيت المكيف شغال
صارت غرفتي مثل القطب الجنوبي

ولانه كان حيل تعبان رمى نفسه باالسرير ونام بعمق.....

احمد يلي اول مادخل الغرفه

تذكر ريام

هز راسه وكأنه يحاول يطرد التفكير فيها

اااخ ياريام حتى في غرفتي مارح تطلعي من تفكيري


راح وحاول ينام ومن زود التعب نام بسرعه


رجع ابو احمد من الشركه

وشاف زوجته مستانسه

(ابو احمد رزين مررره صاحب شركه واحمد يشتغل عنده باالشركه
عنده فلوس ويحب يسوي اعمال خير ويساعد الناس عمره48)

ابو احمد:شكلك اليوم مستانسه العيال رجعو ولابعدهم؟

ام احمد:ايه رجعو وكل واحد بغرفته الحين

تبغى تروح لهم

ابو احمد:بشوفهم على العشاء واكلمهم


نروح لعند ريام....

ريام اول مادخلت البيت رجعت لها ذكريات كل شبر باالبيت

وبكت بكت بحرقه وهي تتذكر اخر مره شافت فيها امها واخوها

راحت للمطبخ مسكت المواعين وقالت:مامه اخرشي شفتك تجلي...
اهئ.....اهئ.....
تذكرت لما لعبت مع اخوها وتخبت عند الثلاجه ابتسمت بحزن وهي تحاول تطلعهم من تفكيرها بس ماقدرت

لانها اول ماصعدت لغرفة اخوها
شافت مجموعة اوراق
اخذت ورقه كان اخوها كاهب فيها (يارب قدرني واقدر اسعد ريام)
بكت بهستيريه ماقدرت تمنع نفسها من البكاء جلست باالارض ومسكت اوراق اخوها وكانت تصيح كان شكلها يقطع القلب
وهي تنادي اخوها وامها يردو لها او ياخذوها معهم
ريام:لااااااا...ارج.....عو......لح....ياتي......اه ئ....اهئ. ...اهئ.....
محمددددد.....مااااااامه....
حست ان عيونهابتطلع من كثرالبكاء
طالعت الساعه شافتها 3العصر
قالت:اووو صار لي هنا فتره طويله لازم اطلع
حست ان راسها خلاص رح ينفجر
اخذت مسكن وشكلها مره تعبانه

مسحت دموعها لمحت صورة تجمع اخوها وامها وهي......
ريام بصوت تعبان مليان حقد:والله لنتقم لكم والله لخلي يلي سوى فيكم كذا وحرمني منكم يتمنى الموت ومايلقاه
بابه هذه المره مارح استقبلك الا.وانا منتقمه من كل اللي حرموني من مامه واخوي جمعت كل ملابس اخوها وحطتها بشنطتين واخذت صوره تجمع كل عائلتها


وحطتهم بشنطه

واخذت مقص وراحت للحمام بكل برود
رفعت المقص تبغى تقص شعرها
وتذكرت...

ام ريام:يازينك يابنيتي قمر شعرك محليك بزياده
ريام:مامه تسلمي لي ياكل الذوق انتي
الهنوف (صديقة ريام من المدرسه):شعرك يهبل صراحه ررررهيب

صحت ريام من خيالها وابتسمت ابتسامه مافيها اي معنى للحياه
نزلت دمعه متحجره من عينها
مسكت المقص بقوه وقصت شعرها وهي تحس انها خلاص ماعد عندها اي ذرة احساس صارت مشاعرها متبلده

قصة شعرها وصار مثل شعر العيال
ولبست من ملابس اخوها واخذت لها ملابس من ملابس اخوها وراحت على اساس انها ولد
طالعت نفسها باالمنظره ابتسمت على شكلها باالملابس الواسعه عليها
ونزلت دمعه من عينها لما شمت ريحة عطر اخوها عالقه باالملابس
نزلت دموعها لما تذكرت اخوها مسحت دموعها بسرعه وقالت بصوت كله حقد من اللي قتلو اهلها:والله مايهنا لي بال الا لين انتقم لكم من يلي حرموني منكم

واخذت شناطها وراحت وفي بالها خطه لازم تسويها....


فهد صحى من النوم وقال:اووو حتى في احلامي مزعجتني ياريام

تغير وجهه للحزن وقال: والله ماعد اقدر اصبر بروح ادور عليها واكلمها

ولبس ملابسه وراح.....


احمد صحي من النوم....وقرر يشوف ريام بأي طريقه لازم يقول لهاشي مهم....

فهد واحمد وجهتهم صارت واحده

فهد راح يدور على ريام عشان يقول لها عن مشاعره تجاهها

واحمد يبغى يروح لعند ريام عشان يقول لها الشي المهم يلي خلاه مايقعد مع ابوه .توقعاتكم للبارت السادس


ترى ايش يبغى احمد من ريام؟
وايش الشي المهم الي خلاه يروح لها بسرعه؟

فهد رح يلاقي ريام ويقول لها ولا لا ؟


ريام ايش خطتها؟

وايش بيصير معها بعدما غيرت شكلها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 03-02-2018, 12:03 AM
KokoReem KokoReem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا


الف شكر لكاتبتنا المبدعة كاردينيا

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية الخيانة من بعد الوفاء/للكاتبة:كاردينيا

الوسوم
الثانية , الخيانة , الوفاء , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 127 13-09-2019 01:45 AM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 03:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1