اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-11-2017, 07:15 PM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


سلام كيفكم حبيت اشاركم روايتي صح ترددت في البدايه في تنزيلها بس بعدين تشجعت وان شاء الله تنال اعجابكم واتقبل الانتقاد بأسلوب راقي تشجيعكم يدفعني للاستمرار ..

ما اسامح ولا ابيح من ينقل روايتي وينسبها له الا الي يكتب اسمي صمت إحساآس ولا ابيح الي ينقلها في الانستقرام ..

" ناظر عيوني وتدري وش كثر اهواك "


البارت الأول

في أفخم القصور
يجلس على مكتبه بين أنامله توجد سيجاره يأخذ النفس ويخرجه بغضب واضح و يبدو عليه الحزن والضيق والحقد والكره والانتقام اطفأ السيجاره بقسوة في الطفايه وقف وهو يضغط على رأسه
بيديه يحس رأسه بينفجر من التفكير مو قادر ينسى حادثة وفاة أخوه الي صار لها شهرين وبفحيح وبغضب ناري يحمل نشوة الانتقام والله والي خلقني راح اعرفك و أجيبك
مسك باكيت السيجاره وطلع ثانيه حطها بفمه وخذ الولاعه ليشعلها و يرتفع دخانها من جديد
غمض عيونه بألم : ليش قتلته ليش هو كان مريض يعني أيامه كانت معدوده و بيموت ليش تقتله
فتح عيونه وبنظرات حاده تحمل الحقد : والله لاندمك واخليك تكرهين حياتك والا انتي كفو تضربين النار علي وعلى اخوي
تخلخت أصابعه لشعره غمض عيونه وشاف طيفها وهي ماسكه المسدس وتصوب عليه
ضرب الجدار بقوة كبيره بيده اليمنى : الحقيره القاتله والله لأنتقم لأخوي منك تألم بقوه عض على شفته الألم فضيع لأنه في صدره جهة اليمين مصاب والجرح أنفتح مرتين بسبب عصبيته للحين ما تشافى و ضربته للجدار كانت قوية بس فقدان أخوه هو الألم الوحيد الي يعاني منه رمى السيجاره على الارض داسها بقوة فتح الدرج وطلع له المسكن الي وصفه طبيبه الخاص خذ له حبتين وشرب المويه
طلع من مكتبه وقفل الباب وراه بقوه
فزت بخوف ولفت عليه : حبيبي وش فيك
رد عليها : مافيني شي
مشى بسرعه بيطلع من الجناح
تكلمت : طيب وين رايح
لف عليها : روان عندي شغل وطلع من الجناح

قعدت على الكنبه وتنهدت : تغير حيل ما عاد نواف الي أعرفه سندت ظهرها على الكنبه : من لما مات فهد وهو متغير دايما مشغول البال وما يقعد في البيت على طول طالع صار
 غامض ما قدرت أفهمه
ابتسمت بسخرية : وانا متى فهمته
نزل الدرج بخطوات سريعه وصل للباب بس وقفه صوت : خالو
لف وابتسم : حبيبة خالو
ردت : خالو وين رايح
نواف لعب بشعرها : ريوم عندي شغله تبين شي
ريما بابتسامة : سلامتك
نواف لف بيطلع
ريما : خالو انتبه لنفسك
نواف ابتسم لها وطلع .. توجه لسيارته تقدم الحارس
وفتح له الباب دخل السياره وقفل الحارس وراه
تكلم وقال لسواق يمشي .. حرك السواق على
المكان المحدد

****

في بيت متوسط الحجم
فتحت الباب بدفاشه وصرخت : شوووووقوه ووجع
شوق فزت من نومها مفجوعه طالعت فيها
دقيقتين لحتى استوعبت
مرت عمها : إذن الظهر وانتي للحين نايمه يا جعلك
تنامين نومه ما بعدها قومه يالله قومي سوي الغداء
شوق تنهدت : طيب خالتي بس بصلي و بجي
عطتها نظره كره وقفلت الباب بقوه وراها
شوق حطت يديها على اذانها : كسرت الباب زين انه للحين ما طاح قامت خذت شور وتوضت ولبست جينز اسود وبلوزه بيضاء نص كم لبست جلال الصلاة وصلت فسخت جلالها و سرحت شعرها ورفعته سمعت صراخ خالتها نزلت بلبسها بدون طرحه لأنها تدري أن محد في البيت هالوقت تعودت انها تنزل كذا في هالوقت لأن مافي البيت إلا خالتها راحت المطبخ تجهز الغداء
رجع البيت بدري على غير عادته بس لأنه خلص شغله اليوم بدري وطلع .. توجه للمطبخ بيشرب مويه بس انصدم وهو يشوفها مثل الملاك انهبل عليها

خلصت ولفت وراها بتطلع شهقت بصدمه : خـ خـ خالد
خالد ابتسم طالعها من فوق لتحت : عيون خالد
صرخت بقهر: غض البصر لا تطالع
خالد : وين كنتي مخبيه هالجمال كله عنا
شوق صارت ترجف رجعت وراء وهو يقرب
منها وهي ترجع لين صدمت بالثلاجه لفت بتشرد
بس حط يده ومنعها وهو يتأملها بجرأة ووقاحه
عصبت و دفته بقوه رجع لوراء بس ما طاح لأن
دفتها مو قويه بالنسبه له
طلعت من المطبخ تركض و صدمت في خالتها
الخاله : عمى ما تشوفين
شوق : والله يا خاله انا اشوفك قدامي يعني اشوف
الخاله عصبت عطتها كف : تكلمي معي عدل ولا لسانك أقصه فاهمه
شوق باستفزاز : تقصينه بمقص ولا سكين
مسكت شعرها فتحت فمها بتهاوشها بس توسعت عيونها بصدمه وهي تشوف خالد طالع من المطبخ وهو يأكل تفاحه بكل برود
عصبت : انتي وش كنتي تسوين معاه بالمطبخ
خالد مقهور منها ابتسم لها باستفزاز
شوق وهي متألمه من شعرها : انا كنت اسوي
الغداء المفروض هالسؤال توجيه له
أم خالد بحده : خالد وش جابك المطبخ
خالد ونظره على شوق : جيت أشو ... أقصد اشرب مويه
أم خالد انقهرت من نظرات خالد شدت شعرها أكثر روحي غرفتك ولا تطلعين منها وحده حقيره ووقحه و يبي لك تربيه دفتها على الدرج شوق مسكت بالدرابزين ولفت لها : ربي ولدك أول هو الوقح والحقير مو انا وراحت بسرعه لغرفتها متجاهله صراخ مرت عمها
دخلت الحمام " وانتوا بكرامه " تسندت على الباب ونزلت دموعها مو قادرة تستحمل مرت عمها ولا ولدها خالد تكرهم خذت لها شور لانها ما تحب ريحة الطبخ لبست تنوره لي تحت الركبه وبلوزه كات سرحت شعرها ورفعته لبست عبايتها وشيلتها طلعت من الغرفه متجاهله كلام مرت عمها نزلت وطلعت للحوش خذت نفس عميق تكتفت ورفعت رأسها لسماء نزلت دمعه على خدها رفعت يدها ومسحتها تحس هموم الدنيا كلها عندها مرت عمها الي تضربها وتهينها وتهاوشها مخليتها خدامه واذا رفضت نزلت فيها ضرب وخالد وتصرفاته معها حتى أنها صارت تخاف لما تشوفه بعيد عنها تنهدت وجاء في بالها شخص
حست بيد انحطت على كتفها ارتجفت بمجرد انها توقعت أن هالشخص هو خالد
استغرب رجفتها : شوق وش فيك
شوق ابتسمت حست براحة بسماع صوته : مافيني شي
ناصر : اكيد
شوق : ايه
ناصر ابتسم : طيب ليش واقفه هنا لحالك
شوق بطفش : طفشت يا اخوي من البيت ودي اطلع اغير جو أحس اني مخنوقه
ناصر : طيب وش رأيك نطلع نتغدى برى
شوق :جد
ناصر : ايه جد
شوق ضمته بفرحه : فديتك يا احلى أخ سمعت صراخ أم خالد
تأففت بنفسها حتى الفرح ما تخليها تفرح
أم خالد : شووقووووووه ووجع
ناصر رفع حاجب " وش فيها تناديها كذا "
طلعت الحوش : شوق جعلك الما... سكتت وهي تشوف ناصر واقف مع شوق
ناصر باستغراب : خير خالتي وش بغيتي من شوق
أم خالد توترت : هاه بس أبيها تجهز السفره معي للغداء
خالد رفع حاجب : انا وشوق بنطلع نتغدى برى
أم خالد بغيض : طيب
دخلت وهي تسب في شوق ما تقدر تهاوشها قدام ناصر تخاف من شخصيته القويه
شوق : ثواني بس اجهز واجي مشت بتروح بس وقفت فجأه و كأنها تذكرت شي لفت لناصر : شهد جت
ناصر : مدري بعدين تعالي انتي جاهزه وخالصه

في هاللحظه دخلوا وهما يتهاوشون : هالبنت لا تمشين معها
: ليش ما تبيني امشي معها
: انتي ما تشوفين تصرفاتها وشكلها استغفر الله
: يا اخوي صديقتي وكيفي

انفجعوا من صوته : بس خلاص انت وياها
فارس بلع ريقه : السلام عليكم اهلا ناصر شخبارك
ناصر رفع حاجب : وعليكم السلامة زين تذكرت تسلم
شوق : المهم احنا بنطلع نتغدى برى بتجون معنا
فارس : لا تعبان وأبي انام
شهد : دقايق بس أبدل واجي
شوق ارتاحت أن شهد بتجي معهم
ناصر : اذا تأخرتي مشيت عنك
شهد راحت بسرعه تركض بدلت لبسها وخلصت لبست عبايتها وشيلتها ونزلت بخطوات سريعه وطلعت و مشوا

*****

وقفت السياره ونزل نواف بكل هيبة يمشي بثقل وقف قدام قبر أخوه وقرأ الفاتحه
وبغصه : آآآه يا اخوي يا عزوتي و سندي رحت وخليتني لحالي أحس الكل من حولي اغراب من بعدك شد على قبضة يده بقوه : مو قادر انسى طريقة موتك بس لو ألقاها راح اجيبها بنت ال###
وقف وتنهد : الله يرحمك ويغفر لك يا فهد
: طال عمرك الأستاذ فيصل اتصل وهو ينتظرك في مطعم الـ..
نواف لف له : طيب
توجه لسيارته وفتح له مدير أعماله الباب ودخل وراء وهو ركب بجانب السواق

*****

في المطعم
شوق وشهد وناصر قاعدين على الطاولة
شهد : مبسوطه كثير ياليت كل يوم تطلعنا نصور
ناصر : اصغر عيالك نصور
شوق تطالع بناصر وهي مستانسه الشاب المستهتر تغير
ناصر : وش فيك تطالعيني كذا
شوق ابتسمت : معجبه مو انت تجنن والبنات طوابير وراك
ناصر : تستهزأين
شوق : افا انا استهزأ بأخوي حبيبي
ناصر : احسب بعد
وقفت شوق
شهد وهي تشرب الميرندا : وين
شوق : بروح دورة المياه
ناصر : طيب انا بدفع الحساب وبطلع ننتظرك بالسياره
شوق : اوكي

يجلس في انتظار صديقه : غريبه أن نواف يتأخر هو دقيق بمواعيده لف بنظره في أرجاء المطعم ولفت نظره بنت عليها جسم رشيق انتبهت له وطالعته بنظره أقرب إلى الاحتقار وبكل غرور لفت وجها ولا كأنها شافته
ابتسم : أخ عليها عيون وجسم خيال

شوق وهي طالعه من الحمام تمشي ونظرها للأرض متوجه لخارج المطعم صدمت بشخص رفعت رأسها بتعتذر وجات عينها بعيونه البنيه الداكنه برموشها
الكثيفه ونظرتها الحاده وخشمه المرفوع بشموخ بشرته البرونزيه رفعت نظرها لشعره الأسود الناعم وكم خصله طاحت على جبهته نزلت نظرها : آسفه ومشت ما انتبهت لملامح وجهه الي تغيرت

طالع مكانها يستوعب توسعت عيونه بصدمه: هي والله هي نفس العيون والطول لف بسرعه وراه ومشى متوجه لخارج المطعم لف بعيونه بكل مكان يدور البنت بس ما لقى لها أثر
مدير أعماله : طال عمرك تدور شي
لف عليه بسرعه وهو يقول بصدمه وتوتر : جواد ما شفت بنت طلعت قبل خمس دقايق
جواد عقد حواجبه : في بنات كثير ما ادري من تقصد يا طويل العمر
نواف ضرب قبضة يده بكفه بعصبية : هاذي المره الثانيه الي تضيع مني دخل المطعم عند فيصل
( المره الأولى هي لما صوبت عليه وهربت و ما قدر يمسكها و هالمرة الثانيه )

فيصل : وش فيك تأخرت
نواف : رحت المقبرة وانا جاي هنا شفت البنت بس أخ ضاعت من يدي
فيصل باستغراب : أي بنت!!
تنهد نواف : البنت الي قتلت فهد وصوبت علي
فيصل بصدمه : انت متأكد أنها هي
نواف : لا
فيصل : طيب يمكن مو هي
نواف : نفس العيون بس لو كانت بدون اللثمه كان تأكدت
فيصل : وش تبي اطلب لك

*****

اما شوق متضايقه لانها دققت النظر فيه مهما كان هو رجال غريب تنهدت ولفت جهة الدريشه بسرحان وصلوا البيت وكل منهم راح غرفته
شهد : شوق فيك شي
شوق : لا
شهد : طيب انا بنام قعديني لما يأذن المغرب بصلي
شوق : طيب حبيبتي .. قعدت في الغرفه ما تبي تنزل لأن اكيد خالد تحت سرحت وجاء في بالها الشاب الي شافته في المطعم : وش فيني أفكر فيه كثير عليه عيون عذاب بس لمحت فيها الحزن يا ترى وش صار معه تنهدت : اوف وانا وش دخلني فيه

على المغرب صلت وقعدت أختها تصلي .. لبست عبايتها وشيلتها وهي تتأفف الواحد ما يأخذ راحته في هالبيت نزلت شافت عمها في الصالة : السلام عليكم
أبو خالد ابتسم : وعليكم السلام كيف حالك يا بنتي
شوق باست رأسه وقعدت : بخير بس ابي اكلمك بموضوع ياعمي
أبو خالد : أمري
شوق : ما يأمر عليك ظالم يا عمي ترددت
أبو خالد شاف ترددها سكت يبيها تكمل
شوق : ابي اشتغل
أم خالد الي دخلت عليهم : ايش لا طبعا شغل تشتغلي في البيت وبس
أبو خالد : لك الي تبينه ما عندي مانع انك تشتغلين
شوق بفرح : جد
أبو خالد ابتسم : ايه
شوق قامت باست رأسه وطلعت
أم خالد : انت كيف ترضى انها تشتغل
أبو خالد لف لها وببرود : حرام عليك البنت مالها غيرنا وانتي طول الوقت تهزأينها تشتغل احسن شوي ترتاح منك
سكتت بقهر هي تكرهم لولا خوفها من زوجها كان طردتهم من زمان من بيتها ما تبي تشوفهم

راحت بسرعه و طقت الباب على ناصر بس ما سمعت رد طقت مره ثانيه وانتظرت أنفتح الباب شافته المنشفه على خصره شكله كان يأخذ شور
شوق لفت : هييي ياللي ما تستحي روح البس
ناصر ضحك : طيب ادخلي
دخلت شوق و نزلت شيلتها على اكتافها ولفت جهة الشباك خذ ملابسه ودخل الحمام لبس وطلع : وش فيك
شوق لفت له وبدلع : نصور
ناصر : اخلصي وش تبين
ضحكت وقعدت قدامه على الكنبه وبتردد : ابي اشتغل ناصر طالعها فتره
شوق حست بإحباط مستحيل تشتغل اذا ما وافق
ناصر ابتسم على احباطها : ما عندي مانع
شوق استوعبت وبفرحه باست خده : الله لا يحرمني منك
ناصر : امين ولا منك
وقفت ولبست شيلتها و طلعت وهي فرحانه اختفت ابتسامتها اول ما شافت خالد و سرعان ما رجعت له إلابتسامه مشت جهته وهو ما صدق هاذي اول مره تبتسم له بس أنصدم أنها مشت من جنبه ولا عبرته
شوق : زياد وينك ما تنشاف
زياد : هلا شوق اخبارك
شوق : بخير يالغالي ليش ما صرت اشوفك واحشني يالدب
زياد ابتسم : والله البيت صاير ممل وما أحب اقعد فيه فأطلع
شوق لعبت بشعره : طيب حبيبي اهتم لدراستك اوكي خالد بعصبيه : زيااااد
زياد : نعم
خالد : روح ذاكر
زياد : ذاكرت
خالد : طيب روح العب بلاستيشن
زياد رفع حاجب : ياخي ليش معصب
شوق مسكت يده : تعال معي بقول لفارس يلعب معك
زياد : طيب
خالد : شوق لحظه قرب منها : انت روح لفارس
زياد : طيب مع السلامه شوق
شوق : خير وش تبي
خالد مسك يدها : شوق
شوق سحبت يدها بقوه : خالد وخر انا ما أحب اشوف وجهك واذا ما وقفت عن ازعاجي راح أقول لناصر
لفت عطته ظهرها بتمشي وهي ترجف خوف منه

خالد مصدوم بس مسك معصمها ولفها له مسكها من اكتافها وهي تجمعت الدموع بعيونها قرب من وجها وهمس لها : بس انا أحبك ولف لخدها وباسها
شوق تجمدت طالعته ورفعت يدها و عطته كف وراحت تركض لغرفتها دخلت تسندت على الباب مسحت خدها بقرف و بكت
شهد راحت له : شوق وش فيك
شوق ببكى : الحقير أكرهه الله يأخذه
شهد بخوف على أختها ضمتها : من وش سوى لك
شوق : خالد أكرهه
شهد تمسح على شعرها : حبيبتي اهدي الله لا يوفقه
شوق : مو كافي أمه وهو بعد مأذيني تعبت يا شهد والله تعبت
شهد نزلت دموعها و مسحتها : خلاص قومي غسلي وجهك الله ما ينسى أحد
شوق وقفت : والنعم بالله

*****

في قصر نواف
قاعد على اللاب يخلص شغله ويشرب قهوته
روان بدلع : نوافي
روان : أمم شرايك نطلع نتعشى برى من زمان ما طلعنا مع بعض
نواف قفل اللاب ووقف : لا نازل اتعشى مع الوالده
روان بقهر : اوووف
نواف لف عليها بنظره روان بلعت ريقها : ببدل والحقك
طلع من الجناح ونزل لغرفة الطعام : السلام عليكم ردوا السلام سحب كرسي بجانب أمه من جهة اليمين مكانه على الطاولة
أم نواف : يمه نواف صار لك أسبوعين ما تتعشى معنا بس الغداء ومن بعده ما نشوفك صاير معك شي
نواف ابتسم وهو يشوف بعيونها الحزن ما يبي يشوف هالحزن بعيونها بس هي حزينه على ولدها : يمه مشغول شوي لا تحاتين مافي شي
ريما : خالو وين روان
نوف مليت فمها : لا يكون بس ما تبي تقعد معنا
نواف : لا الحين بتنزل
دخلت روان عليهم : هاي
الام : هلا بنيتي روان
روان : اخبارك يا عمه
أم نواف : الحمدلله
روان قعدت جنب نواف وبدوا يأكلون بهدوء ما ينسمع غير صوت الملاعق والسكاكين
قطع هالهدوء صوت رشا : غريبه نواف انك ما سافرت نواف : ليش ما تبيني اقعد معاكم خلاص من بكرا مسافر
أم نواف : لا يمه خلك بين أهلك و ناسك احسن من السفر
رشا : امزح معك نواف اكيد نبيك بينا بس انت أغلب اشغالك برى المملكه
نواف ابتسم : أخلص شغلي الي بالمملكه وبعدين بسافر اشوف الشغل خارج
ريما : يووه خالو لازم كل فتره تسافر
نواف : ايه حبيبتي اشغال

وسرح بتفكيره في البنت الي شافها اليوم وبالأخص عيونها المهم أنها للحين موجوده في الرياض يعني راح ألقاها دام انها ما طلعت برى المملكه

*****

صلت الفجر وقرت الأذكار نزلت تجهز الفطور روتين يومي جهزت الأكل وراحت للغرفة تنهدت : شهوده للحين ما صليتي
شهد فتحت عيونها : طيب الحين بقوم أصلي
شوق : بسرعه
وقفت قدام التسريحه سرحت شعرها ورفعته ذيل حصان ولبست حلق ناعم
شهد ما خذت شور توضات ولبست جلال الصلاه وصلت وقعدت تتجهز للجامعة
شوق : والله شكله فارس راح يخليك يروح
شهد : بذبحه
شوق هي تلبس الشيله والعبايه وتمشي : يالله بسرعه عشان تفطرين ما بقى إلا احنا و طلعت
شهد تلبس عبايتها والشيله وتأخذ شنطتها الجامعيه ونقابها وتنزل شوق قعدت جنب ناصر وبدت تأكل
شهد : سلام
فارس : لازم تتأخرين دايما
شهد قعدت : فارس ما تأخرت اليوم
شوق : الحين تريقي وبعدين تكلمي معاه
شهد : طيب
فارس : بسرعه
شهد : اوه فارس خلني لو مره واحده أكل براحتي
فارس : طيب خلي ناصر يجيبك
ناصر : لا انا ما اقدر لازم اروح الحين لشغلي وقف : عن أذنكم
أبو خالد : خلاص يا فارس روح وخالد يوديها
شوق توسعت عيونها وكانت راح تقص بالعصير
شهد بسرعه وقفت : فارس يالله وراحت معه
خالد : يالله زياد اوديك المدرسه
زياد : يالله
أبو خالد قام وراح شغله

أم خالد لفت لشوق بحقد : هيه انتي الشغل تشيلينه من رأسك
شوق : آسفه هاذي حياتي وانا حره ما لأحد دخل فيها اشتغل أو اسوي الي أبيه محد له دخل فيني دام انه عمي واخوي راضيين الباقي ما يهموني
أم خالد عصبت خذت العصير ورمته على وجه شوق : تكلمي معي بأدب يا بنت راشد لا تنسين انه لو ما بيتي كان انتو بالشارع
شوق بقهر وقفت : والله هذا بيت جدي ما هو بيتك
أم خالد : شيلي السفره وغسلي المواعين
شوق راحت وتجاهلت كلامها
ما حست إلا بيدها تمسكها بشعرها : انا لما اكلمك ما تعطيني ظهرك وتمشين فاهمه
شوق بألم : فكي شعري
أم خالد دفتها بقوه على الطاولة : ما سمعتي الي قلته شيلي الصحون وغسليها
شوق بنفسها " الله ينتقم منك "
شالت الصحون و غسلتها و هي منقرفه من العصير الي على وجها و رقبتها غسلت وجها من دموعها الي نزلت وطلعت من المطبخ ..
راحت غرفتها خذت شور ولبست بلوزة خضراء وبنطلون جينز لبست صندلها ورفعت شعرها على شكل كعك ولبست عبايتها وشيلتها و اللثمه خذت الجوال والبوك في الشنطه وملف في يدها نادت السواق وراحوا ..

في الجامعه
قاعدة في الكافتيريا لحالها سانده ظهرها على الكرسي وفي يدها كوفي تشرب و مقهوره حدها تبي تستفز أي بنت عشان تتهاوش وياها وتطلع قهرها فيها
: هاااي
شهد : هلا خلود
خلود سحبت الكرسي وقعدت : وش فيك قاعده لحالك
شهد و هي تشرب الكوفي وتنزله : أحب الوحده
خلود : ليش طردتك الدكتوره من المحاضره
شهد بقهر : كنت أسأل البنت الي قدامي عن المحاضره صرخت علي وطردتني
خلود ضربت الطاولة بيدها : بس عجبتيني لما قلتي لها وهي تقلد غرور شهد : والله محاضرتك ثقيله واحمدي ربك اني تحملت ثقلها كل هالوقت كانت شوي وراح تنفجر من القهر
ضحكت شهد : علشان تعرف من شهد راشد ال...
خلود : يا قويه
شهد : خلود قومي نمشي
وقفوا وطلعوا من الكافتيريا
جات بنت : انتي شهد راشد
شهد بغرور : ايه انا هي
البنت ممكن أكون صديقه لك انا معجبه فيك كثير
شهد طالعتها : ما أحب الصداقات اسفه
البنت وهي تأشر على خلود : وهذي البويه شنو عاجبك فيها
خلود بحده : هيه احترمي نفسك لا ادفنك لمكانك الحين
البنت طالعتها بنظرة احتقار من شكلها وطريقة كلامها
خلود عصبت شهد مسكتها : هذا شي راجع لي مالك دخل فيه ومشت هي وخلود

لفت البنت لوراها على صوت أحد يناديها : أميره
اميره : هلا نوف
نوف : وش كنتي تبين من هالبنت
اميره : كنت ابي اصير صديقتها بس رفضت صدق من قال مغروره
نوف: امشي بس عندك انا وش تبين فيها
اميره ضحكت : فديتك يا احلى نوفه

*****

في قصر نواف ..

قاعد في الحديقة يدخن جاءت له أمه
نواف : هلا بالغاليه اخبارك
الأم : تمام بشوفتك
نواف وهو ينفث الدخان : أن شاء الله دوم
أم نواف : يمه التدخين مو زين لك
نواف وهو يرفع السيجاره يأخذ نفس : يمه وش اسوي ما اقدر اقعد من غير ما ادخن
أم نواف : بس راح تضرك بطلها عشاني
نواف مسك يد أمه وباسها : أن شاء الله يمه بس ما أوعدك مع اني اطلع كل قهري فيها بس عشانك بحاول
أم نواف : وش الي مضايقك من الي يقهر ولدي
نواف : محد يمه
أم نواف بضيق : انا خايفه عليك يمه انت تدري انه ما بقى لي غيرك
نواف شاف الحزن والضيق بعيونها تضايق طفى السيجاره بالطفايه : طيب يمه بحاول ابطلها
أم نواف بابتسامة : الله يرضى عليك
عم السكون المكان لدقائق تكلمت الأم : نواف صاير شي بينك وبين روان
نواف طالع لأمه ..
****

جراح : هلا فيك جيت أسلم على ولد عمي وأسأل عن أحواله
فيصل سلم عليه : اخبارك يا جراح
جراح : الحمدلله تمام ولف لنواف : اخبارك يا نواف
نواف : تمام
جراح : وأتت يا فيصل
فيصل : الحمدلله
جراح : يالله انا استاذن
نواف : وين توك وصلت
جراح : لا بطلع مع اختي بعد اذنك
نواف : طيب بحفظ الله
فيصل : على الأقل قاعد شوي
جراح : الجايات كثيره وراح تملوني
نواف : ما راح نملك يا الغالي تعال بأي وقت
جراح : تسلم وطلع اتصل لروان
فيصل : وانا استأذن
نواف : والله ما تروح نتغدى و نطلع سوا
فيصل : دامك حلفت خلاص قاعد
*****

شهد تصحي شوق : شوق قومي كل ذا نوم
شوق فتحت عيونها : وش فيك
شهد : انتي تعبانه
شوق : لا مافيني شي بس بعدي عني
شهد : بس ترى الحين بيأذن المغرب وانتي للحين نايمه
شوق بعدت اللحاف وقعدت : جد
شهد : ايه يالله قومي صلي العصر تعبت وانا اقعد فيك حتى غداء ما تغديتي
شوق : والله رجعت تعبانه خذت شور ولبست البيجامه و رحت في نومه
شهد : من وين رجعتي
شوق تربعت : اليوم توظفت في شركه معروفه باركي لي
شهد بفرحه : الف مبروك ياقلبي
شوق : الله يبارك فيك
شهد : يالله بسرعه قومي صلي قبل لا يأذن المغرب وانا بروح أجيب لك أكل
شوق وهي رايحه للحمام ارسلت لها بوسة بالهواء
شهد ابتسمت وراحت تجيب لها الأكل
بعد ما صلت وكلت إذن المغرب
شهد : شوق ابي اروح عند خلود
شوق : وانا اقول وش فيها مهتمه فيني زياده كل هذا عشان تبين تروحين لخلود طيب روحي
أنطق الباب
شوق : أدخل
شهد : هلا فارس نورت الغرفه
فارس ابتسم : منوره بوجودكم
شهد : انا بقوم اتجهز اوكي
شوق : اوكي
فارس : وين رايحه
شوق : عند خلود
فارس بعصبيه : لا مافي روحه
شهد : ليش
فارس : الف مره قلت لك هالبنت ابتعدي عنها مو مرتاح لها و الله لما اشوف أسلوبها و حركاتها أحس بغثيان
شهد بقهر : وانا ابي اروح انت تعرف أن صديقتي الوحيده واعزها حيل
فارس : شهد قلت لا خلاص
شهد طالعت شوق تبيها تقنعه : شووق
شوق: فارس خلها تروح علشاني وبعدين صديقتها من الطفولة وجيران عشرة عمر يا اخوي
فارس بقهر : بس هي تغيرت مو مثل زمان
شوق : فارس عادي كل من يتغير
فارس طالع أخته : خلاص روحي بس عشان شوق
شهد بفرحه ضمت شوق : الله لا يحرمني منك
شوق ابتسمت : آمين
شهد راحت تتوضا وتصلي المغرب وتتجهز وتروح
فارس : هاه وش صار معك اليوم
شوق الحمدلله لقيت شغل من بكره بداوم
فارس : الله يوفقك ووقف طلع بيروح يصلي بالمسجد
طلعت شهد وصلت .. شوق بعد ما صلت فسخت الجلال وهي تناظر أختها لي واقفه قدام التسريحه : شهد لا تتأخرين في الرجعة مالي خلق مشاكل مع ناصر
شهد وهي تلبس عبايتها : طيب
شوق : خلي زياد يروح معك
شهد وهي تعدل شيلتها وتأخذ نقابها : اوكي مع السلامه
شوق : بحفظ الله

طالع من غرفته وهو كاشخ على الأخير وريحة عطره ملت الصاله التفت له : نصور كاشخ وش عندك
ناصر ابتسم : عندي حفله مهمه
شوق : يعني بتتأخر
ناصر : ايه اكيد
شوق بشك : ناصر ليكون
ناصر قاطعها : لا مو الي تفكرين فيه تدرين اني تركت هالسوالف و ما راح ارجع لها
شوق : ان شاء الله والله يحفظك
تقدم بأس رأسها تهتم فيه و تنصحه كأنها أمه مو أخته
يحبها أكثر من أي شخص
شوق تنهدت وهي تشوفه يروح : الله يبعد عنك عيال الحرام

انتهى البارت ..

لمتابعتها على الانستقرام حسابي
@riwaiax


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 04-11-2017, 10:34 PM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


البارت الثاني

في قصر نواف
نوف قدام التسريحه ..
رسمت العين بطريقة جذابة وحطت بلاشر وروج أحمر صارخ لبست ساعتها الألماس و حلقها ابتسمت وهي تتأمل شكلها بالفستان الأحمر القصير خذت عبايتها ولبستها وحطت الشيله على اكتافها وخذت شنطتها لبست كعب اسود عالي وطلعت من الغرفه شافت أمها قاعده بالصاله مع أختها وريما سلمت وباست رأس أمها
أم نواف : وين رايحه
نوف : عند اميره
أم نواف : طيب انتبهي لنفسك
نوف : أن شاءالله
ريما : انا بعد ودي اطلع طفش هاذيك الحيه طالعه و خالتي نوف بعد
أم نواف : كم مره قلت لك احترمي مرت خالك
ريما : ما أحبها
رشا : وين ودك تروحين ونطلع
ريما : نروح المول و نتمشى وبعدها نروح المطعم نتعشى
رشا : و نخلي جدتك بروحها
ريما : يمه تعالي معانا
ام نواف : طيب
ريما بفرحه : يس

*****

في المول
فيصل قاعد يقز في البنات
نواف : بس خلاص كلت البنات بعيونك
فيصل : قوم نمشي ابي أرقم
نواف يهز رأسه : متى بتعقل عن حركاتك هاذي
فيصل : يالله
نواف عدل الكآب ووقف : طيب
فيصل : شفت بنت صاروخ بس ما شفت وجها
نواف بسخرية : احلف بس صاروخ وماشفت وجها
فيصل ابتسم : باين عليها مغروره وصعبه
نواف : هه كل هذا عرفته وبس شفتها وهي ماشيه
فيصل : انا نظرتي في البنات ما تخيب
نواف : خف علينا
فيصل مر من جنب أكثر من بنت الي مشت وما عبرته والي عطته نظره ولفت تكمل طريقها و كذا وحده رمى عليها الرقم ما يدري من تجاهلته و من خذته لأنهم كثير بناات حتى ما يعرف كم عددهم بس الي متأكد منه فيصل انه اكيد وحده من هالبنات راح تتصل عليه ويبدأ يلعب عليها دوى العاشق
نواف : الله يهديك حركاتك هاذي حركات مراهقين ما راح تبطلها إلا إذا تزوجت
فيصل : لا ما ابي أتزوج خلني كذا عايش حياتي ومرتاح

*****

في إحدى الاستراحات
قاعد يطالع في الشباب ببرود انتبه لصاحبه يكلمه : ناصر ماتبي سيجاره
ناصر : لا
ياسر : وش فيك صاير نفسيه
ناصر لف له : ياسر خلني بحالي
ياسر : طيب نصور عطني شقتك اليوم
ناصر : ليش وش تبي فيها
ياسر : الصراحه شبكت بنت وأبي اعزمها لشقه وابتسم بخبث
ناصر طالعه ببرود وما خفيت عنه ابتسامته : مع الأسف كان ودي اخدمك بس مفاتيح الشقه سلمتها لصاحبها أمس تعرف كنت ما أخذها ايجار
ياسر : اووف على حظي سلمتها
ناصر ما رد ومفتاح الشقه معه بس ما يبي يعطيه

*****

جراح بعد ما تمشى مع اخته راح لبيته
فاطمه : هلا والله بروان هلا بالغاليه
روان تسلم عليها : هلا فيك حبيبتي اخبارك وأخبار بيونه
فاطمه : بخير وأنتي كيفك
روان : الحمدلله
جاتهم بيان تصارخ : عمه لوان
روان نزلت لمستواها وضمتها : عيون عمتك اشتقت لك يا حلوه
فاطمه بعد ما قدمت لها الضيافة قعدت جنبها تكمل معها السهره أما جراح راح يأخذ له شور و يرتاح
فاطمه : كيف أهل زوجك معك
روان : الحمدلله بس أمه للحين ما حبيتها وبنت أخته غاثتني ابي اذبحها
فاطمه : روان أهل زوجك لازم تحترمينهم
روان : اوف خلينا منهم نواف مجنني
فاطمه : ليش وش سوى لك
روان : مو قادره أفهمه يا فاطمه وبعد تغير كثير
فاطمه : مد يده عليك
روان بهدوء : لا ولا مره مد يده علي
فاطمه : طيب ما يحترمك
روان هزت رأسها بالنفي : لا
فاطمه بغموض : أجل أحمدي ربك على العيشه الي انتي فيها غيرك يتمناها
روان تنهدت : بس يا فاطمه هو إنسان يارد وأحيانا متبلد
فاطمه : طيب عادي انتي تقدرين تغيرينه
روان : هزت رأسها بالنفي : مستحيل حاولت بس ما قدرت
فاطمه : تبي تغير الموضوع : بيان نامت
روان طالعتها وهي نايمه على فخذها مسحت على شعرها : ايه فديتها والله
قامت فاطمه شالت بيان : باوديها غرفتها وراجعه

*****

شوق ماسكه كتاب في يدها وتقرأ رفعت رأسها لساعة الي على الجدار تنهدت الساعه الي قربت تصير 12 وشهد للحين ما جات والله لو يدري ناصر بيذبحهامسكت جوالها الي مرمي جنبها على السرير
واتصلت عليها ما طولت في الرد : الو
شوق : شهد يالله تعالي البيت
شهد : طيب وين فارس
شوق : والله شكله نام
شهد شهقت : دجاجه هو ينام مبكر
شوق : والله هو من يومه ما يحب السهر
باشوف لك زياد
شهد : طيب
شوق : وش فيها خلود وش تقول لك
شهد : ما ادري يالله مع السلامه
شوق : مع السلامه
مسكت جوالها الي مرمي جنبها شهد : خلود يالله امشي معاي
خلود : طيب

زياد تم يطالع خلود : شهد يالله
شهد : مع السلامه
زياد : الحين هاذي انتي متأكده أنها بنت
شهد : ليش انت وش شايفها
زياد : والله لبسها شكلها ولد
شهد : زيادوه ترى هي بنت خلاص
زياد بقرف : بنات آخر زمن
شهد : والله يا النتفه طلع لك لسان
زياد : أولا لا تقولين نتفه وخلك ساكته
شهد عصبت بس هم في الشارع سكتت
زياد فتح باب البيت ودخل ودخلت وراه شهد
نزلت اللثمه
زياد شاف أمه في الصاله : السلام عليكم
أم خالد : وعليكم السلام وين انتي هايته لها الوقت
شهد : كنت عند خلود
أم خالد : عند خلود متأكده .. ايه ما عندك
الي يربيك و يكسر رأسك طول الوقت هايته
شهد بقهر : انا متربيه احسن تربيه
أم خالد : واضح والدليل انك توك مشرفه البيت انتي تبين تفضحينا الله يأخذك
شهد عصبت : لا يا خاله تراك زودتيها ومالك دخل اروح وارجع متى ما ابي بكيفي
أم خالد ضربتها كف ومسكتها بشعرها : ترفعين صوتك علي والله لا اربيك يا حقيره
زياد راح بسرعه يطق الباب على شوق
شوق فتحت بسرعه : زياد وش فيك
زياد بسرعه : امي تضرب شهد روحي لها بسرعه
شوق توسعت عيونها وبسرعة راحت تركض نزلت الدرج لا إلا شهد هي دلوعتهم و ما تنضرب
دفت أم خالد بقوه عن شهد الي الي تبكي من ألم
شعرها ووجها الأحمر ضمتها شهد وهي تبكي :
الله ينتقم منك
شوق بعدت عنها : روحي غرفتك
شهد راحت تركض وهي مقهوره وتبكي
شوق : ليش تضربينها
أم خالد مقهوره من دفتها لها ومعصبه من شهد : اضربها و أكسر رأسها بعد
شوق بعصبية : لا يا خاله مالك حق تضربينها غلطت عليك
قولي لاخوي ناصر وهو يربيها
أم خالد : لا انا الي بربيها فوق ماهي هايته في الشوارع تطول لسانها علي معذوره محد رباها بس انها ترجع البيت نص الليل لا هاذي ما ينسكت عنها ما نبي فضايح
شوق بعصبية : كافي لا هنا وبس ما اسمح لك أختي متربيه وأحسن تربيه وصرخت بقهر : الله يرحمك يبه لو كنت عايش ما كنا انذلينا عند وحده ظالمه ما تخاف ربها
أم خالد عطتها كف : جب لا تنسين انك في بيتي يا قليلة الأدب
شوق : الله يأخذك تدرين اكرهك حسبي الله عليك انتي ما تخافين الله تقولين يتامى حرام عليك الي سويتيه فينا
أم خالد مسكتها من شعرها وسحبتها بقوه وهي تغلي من القهر والغضب وصلت المطبخ وخذت السكين : والله لادفعك ثمن كل كلمه قلتيها
شوق توسعت عيونها بصدمه : وش راح تسوين
ام خالد وهي تحط السكين على الفرن بعد ما شغلته
وبحقد : الحين راح تشوفين
شوق بألم من شدها لشعرها : فكي شعرها الله يأخذك
صرخت وهي تشوف أم خالد ترفع السكين : لا فكيني وخري عني لااااا لااااا صرخة ألم طلعت منها بعد ما لامست السكين
كتف يدها بكل قسوه حست راح تموت من ألم الحرق صارت تبكي وتشهق زياد راح بسرعه بعد ما سمع صراخها وقف مكانه مصدوم وهو يشوف شوق والحرق الي بكتفها

خالد دخل البيت وهو يلعب بمفتاح سيارته بس وقف وهو يسمع صوت بكاء من المطبخ توجه بسرعه وهو يشوف زياد واقف ومصدوم : زياد
زياد بس ما رد عليه
دخل المطبخ انتبه لسكين بيد أمه ولف وجهه لجهة شوق الي تبكي وماسكه يدها توسعت عيونه بصدمه وراح لها بسرعه وبقهر : يمه ليش وش سوت لك حتى تحرقينها حرام عليك
شوق دفته من قدامها وبصراخ : الله ياخذك انت وامك وراحت تركض لفوق وهي تبكي
خالد مقهور و بهدوء : ممكن اعرف ليش
الأم بصراخ : لأني اكرهااا واحده استفزازية ووقحه وقليلة أدب ما تحترم أحد
خالد بعصبيه : بس حرام الي سويتيه فيها والله حرام عليك
ألام بعصبيه : تستاهل أكثر من كذا الله يأخذها هي وأخواتها وافتك منهم
زياد بهدوء : بس يمه الي سويتيه غلط
الأم بعصبية : زياد انكتم وروح نام ما ابي اشوف وجهك
زياد بضيق طلع
خالد : معه حق يمه الي سويتيه غلط في طرق ثانيه غير الحرق
الأم وهي ترص على أسنانها : انقلع من قدامي
خالد تنهد أمه دائما تدور المشاكل وتطلع حرتها في هالمسكينه حس بحزن وشفقه على حالها

شوق بسرعه دخلت غرفة ناصر لأنه محد دائما يتأخر تسندت على الباب وهي تبكي بقوه .. حاولت تهدى خذت نفس وقفت وراحت تغسل وجها والم الحرق يزداد طلعت وراحت للكبت وطلعت علبة الاسعافات الاولية طلعت مرهم للحروق وقفت قدام المرايه تشوف الحرق حطت عليه المرهم حست بألم وحرقه عضت شفتها وبعدها لفت يدها بشاش مسحت دموعها وخذت شماغ وخلته على اكتافها علشان ما تشوف الشاش رجعت العلبه مكانها وطلعت من الغرفه و راحت لشهد دخلت الغرفه
شهد وهي تشوف عيونها الحمراء الي واضح أنها باكيه وخشمها الوردي وقفت بعصبية : شوق سوت لك ضربتك والله الحين اروح اتوطى ببطنها
شوق مشت من جنبها : لا
شهد : هذا شماغ من
شوق : شماغ ناصر وبكذب : قالي أغسله له وخذت لها بجامه كم طويل وراحت تبدل
طلعت وقعدت على السرير وسندت ظهرها لوراء
شهد بهدوء : شوق وش فيك
شوق ابتسمت غصب : مافيني شي حبيبتي و يالله نامي
شهد قعدت على سريرها : ابي انام جنبك
شوق وهي تحس بالألم خف شوي فتحت يدينها لها : تعالي
شهد راحت و انسدحت جنبها
شوق وهي تمسح على شعرها : يالله نامي
شهد بغرور : الدلع انكتب باسمي
شوق ابتسمت : مو وقت غرورك الحين
شهد ضحكت
شوق نزلت دموعها بصمت شافت شهد نامت عدلت رأسها على المخده وتذكرت انه بكره اول يوم دوام لها ولازم تروح بدري انسدحت وتغطت

فتحت عيونها بتعب حست بحرقه فيها قفلت عيونها ورجعت فتحتها التفتت جنبها شافت شهد نايمه باستسلام ابتسمت وهي تمد يدها لجوالها قفلت المنبه بعدت اللحاف عنها وقفت وراحت تأخذ شور وتصحصح توضأت وصلت الفجر وقفت قدام التسريحة تسرح شعرها تجمعت الدموع بعيونها وقسوة مرت عمها معها تمر أمامها هزت رأسها ما تبي تذكر طالعت كتفها بس الحرق راح يبقى أثره موجود على كتفها خذت نفس عميق ما تبي تبكي عيونها تحرقها من البكاء خذت العبايه ولبستها والشيله راحت تقوم شهد لصلاة وبعد محاولات قدرت تصحيها نومها ثقيل و نزلت تسوي روتينها اليومي .. سوت فطور وجهزته على الطاولة بعد ما خلصت راحت تصحي اخوانها
طقت على فارس فتح بابتسامة : صباح الورد والجوري لاحلى شوق بالدنيا
شوق ابتسمت : صباح النور اشوفك صاحي و رايق ماشاء الله وش عندك
فارس : افااا بدل ما تقولين لي أن شاء الله دوم هالروقان وبعدين أحد يتصبح بهالوجه وما يروق
شوق ضحكت : هههههه ما تجوز عن كلامك العسل أن شاءالله دوم هالروقان يالله أنزل بروح أصحي ناصر
فارس ضحك : طيب
راحت لغرفة ناصر طقت الباب أكثر من مره بس ما في رد هزت رأسها بيأس اكيد للحين نايم فتحت الباب بهدوء و الغرفه باارده دخلت ومسكت ريموت التكييف وقفلته و مشت لستاير وفتحتها راحت لسريره وصرخت : نصور قوم الصلاه طافتك
ناصر بتذمر : شوق قفلي الستاير ولا تصارخين
شوق : ناااااااصر
ناصر بتأفف رمى اللحاف وقعد : وجع ليش هالصراخ
شوق : الصلاه اخرتها قوم صل ويالله ما باقي شي على دوامك يبي لك ساعه تجهز و تنزل تفطر يالله
ناصر : اووف شوق انقلعي
شوق : تطردني من غرفتك
ناصر : ايه يالله برى
شوف بقهر : الشرهه علي الي جايه اصحيك تصلي و مشت للباب
ناصر وقف بسرعه : زعلتي
شوق ابتسمت : لا يالله لا تتأخر
نزلت تفطر وهي متجاهله أم خالد وخالد سلمت على رأس عمها وقعدت جنب فارس تأكل بهدوء
شوق : أن شاء الله اليوم بيكون اول يوم لي في الدوام
أبو خالد : الله يوفقك يا بنتي
فارس : انتبهي لنفسك
شوق : ان شاء الله
وقف فارس : يالله شهد
شوق : بحفظ الله
أبو خالد وخالد وزياد : مع السلامه
خالد وهو يناظر شوق الي ما رفعت عيونها غير لشهد وابوه وقف : يالله زياد بوصلك
زياد : روح بروح مع الباص
خالد : لا انا بوصلك لأن مو مستعجل اليوم
زياد : طيب
ناصر بعد ما تجهز نزل رايق سلم على رأس عمه وقعد جنب شوق الي كانت سرحانه .. بعد ما كمل أكله التفت على شوق : شوق
صحت من سرحانها : هلا
ناصر : يالله تجهزي بوصلك لشغلك
شوق ابتسمت : ما ابي أخرك على شغلك باروح مع السواق
ناصر وقف : طيب اذا تبين شي دقي علي اوكي
شوق : اوكي
ناصر : مع السلامه
شوق : الله وياك طالعت على السفره ما باقي أحد غيرها شالت الصحون والكأسات وغسلتهم بعد ما خلصت شافت الساعه سبع ونص ..
لبست عبايتها والشيله وحطت جوالها وبوكها في الشنطه ولبست ساعتها وخذت اللثمه ونزلت وهي متوتره من أول يوم دوام لبست اللثمه وركبت مع السوق زاد ارتباكها بعد ما تحركت السياره ..

*****

ريما وصلت المدرسه وهي تتأفف مالها خلق تداوم اليوم بس أمها غصبتها تأففت زياده وهي تسمع الإذاعة المدرسيه مشت وصلت لصفها ورمت الشنطه على الأرض و تكتفت تنتظر متى يخلص هالطابور
لفت عليها صديقتها : ريما وش فيك
ريما : مافيني شي
رفعت حاجب وهي تشوف ملامح ريما ابتسمت : وش فيك جايه المدرسه غصب
ريما طالعتها وبعدها هزت رأسها بأيه
نجود ضحكت : تستاهلين
لفت الاستاذه لهم بعصبية : بس اسكتي انتي وياها
انتهى الطابور وكل صف راح لفصله بدت الحصه دخلت عليهم المعلمه سلمت وردوا السلام الطالبات وبدت بالشرح
ريما فجأه رفعت يدها
الاستاذه : ريما اذا كان سؤالك مو في الدرس الأفضل ما تسألي
ريما وقفت وبلقافه : ابله ليش عيونك زرق
البنات ضحكوا على سؤال ريما
الاستاذه عصبت : ريما اطلعي برى
ريما : خلاص ابله آخر مره
الاستاذه : ما ابي أسئله خارج الدرس فاهمه
ريما قعدت : ايه فهمت
نجود : الله يهديك انتي واسألتك
ريما : طفشت وبعدين هذا لون عيونها ولا عدسات
نجود : الله يخلف على أمك اكيد لون عيونها اذكري الله
ضحكت ريما بهدوء وهي تذكر الله
*****

جالس على الكنبه وقدامه على الطاوله اللاب توب ومركز في البورصه وفي يده سيجاره ينفث الدخان
قامت من نومها متضايقه انكتمت من دخان السيجاره الي ملئ الغرفه تكلمت بضيق : صباح الخير
نواف : صباح النور
روان بعدت البطانيه وهي متضايقه يعني الجناح شكبره والقصر أكبر مالقى إلا هنا في الغرفه يدخن : يعني الحين ما حلا لك التدخين إلا هنا

نواف رفع حاجب ولف لها : كيفي ادخن بالمكان الي يعجبني فاهمه
روان وقفت وبقهر : طيب فهمت بس انا انكتمت على الأقل افتح الشباك اووف
نزل السيجاره في الطفايه وقف وراح قدامها وهو يقول بفحيح : ما سمعت عيدي
روان ارتجفت من نبرة صوته رجعت خطوه لوراء وتعلثمت : أ أ نواف قاطعها مسك معصمها بقوه وهو يرص على أسنانه : والله لو سمعتك تكلميني بهالأسلوب ما راح يعجبك الي بسويه
روان بلعت ريقها بخوف هي تعرف نواف اذا عصب ما يعرف أحد : خلاص والله ما عيدها
فك معصمها وهو يناظرها بحده لف ظهره عنها ورجع يكمل تركيزه على شغله في اللاب
نزلت عيونها لمعصمها وهي تشوف الاحمرار وآثار أصابعه عليه انقهرت حبست الدمعه وفي نفسها : انا الغلطانه الي كلمته بهالأسلوب وانا اعرف ان ما يحب أحد يكلمه كذا راحت تأخذ لها سوى وتنزل تحت

*****

وصلت شوق لشركه و لا زالت متوتره من أول يوم دوام لها نزلت نظرها للأرض ومشت بثقه وهي تلقي السلام على الموظفين راحت مع إحدى الموظفات توريها المكتب وبابتسامه : هذا راح يكون مكتبك واذا احتجتي أي شي انا موجوده
ابتسمت شوق : مشكوره أن شاء الله ما تعبك معاي
مناير : العفو
قعدت شوق على الكرسي وراء المكتب وبدت مناير ترويها شلون شغلهم وبعدها طلعت

*****

في الجامعه

نوف قاعده في يدها كتاب وجنبها اميره قفلت الكتاب
ورفعت رأسها جات عينها بعين بنت قدامها ما فهمت شي من نظراتها هل هو حقد كره قهر

البنت الي قاعده تقز نوف : هه شوفيها بنت عز باين على شكلها
الي جنبها سهام : ايه فلوس اخوها تغطي عين الشمس
دلال البنت الأولى : أخ فطوم عليها حظ خذت جراح ال ولد عمها
سهام: أي والله عليها حظ يكسر الصخر
دلال بحالميه : يارب أخذ نواف
ضحكت سهام : هههههه حلمي على قدك
دلال طالعت : أوف قومي نتمشى
سهام وهي تضحك : يالله

*****

فيصل قاعد يشرب قهوه رن جواله .. شاف الرقم غريب رفعه ورد بروقان : الو
وصل له صوت انثوي : الو هلا
فيصل الصوت ما سمعه من قبل ابتسم بخبث : اهلين من
البنت بدلع : انا دانه الي عطيتها رقمك في المول والا شكلك رقمت بنات كثير وما عرفت انا أي وحده
فيصل مثل ما توقع أنه اكيد وحده من هالبنات راح
تتصل فيه : لا حبيبتي متذكرك وانتي بس الي عطيتها الرقم يا أحلى دانه
دانه بخجل ودلع : حبيبتك مره وحده تونا ما تعرفنا على بعض
فيصل : انا فيصل الـ تدرين دنو من لما شفتك في المول وانا فيك
دانه شهقتها فيصل الـ ابتسمت : من جد فصول
فيصل ابتسم وبدأ يمثل العاشق الي له خبره فيه

*****

نهاية دوام المدارس
ريما وهي تلبس عبايتها والشيله وسألت الشنطه وطلعت والنقاب في يدها : نجود تعالي اليوم عندنا
نجود وهي ماشيه معها : ما اقدر
ريما : ليش
نجود : تعرفين بابا اكيد ما بيرضى
ريما وقفت قبل لا تطلع من المدرسه وهي تلبس نقابها : بس انتي مو جايه عند أحد غريب بيت ولد خالتك وتشوفين خالتك
نجود : هنا المشكله بابا ما يحب نواف ولا يحب طاريه
ريما طالعتها باستغراب : ليش خالو طيب كثير
نجود : ما ادري يالله مع السلامه تأخرت على الباص
ريما بضيق : مع السلامه وتوجهت لسيارة السواق

*****

رجعت البيت والابتسامة مرسومه على فمها استانست في شغلها وحبته كثير : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ناصر : تعالي تغدي
شوق وهي تفسخ نقابها : هيئ تتغدون بدوني ما هقيتها منكم
أبو خالد : ههههه لا يا بوك يالله تعالي قبل لا يبرد
خالد يطالعها عكس لما راحت مبين عليها رايقه ومستانسه ابتسم يعشقها بجنون
شوف انتبهت له مشت وجلست جنب فارس : غريبه جايين بسرعه
فارس ضحك : هذا لأنك متعوده تكونين اول وحده قاعده على السفره
شوق : ايه والله واقعد انتظر واحد واحد غرفت لصحنها وهي تأكل بهدوء
أم خالد تضايقت الحين صار شغل البيت كله عليها بعد ما كانت مرتاحه وتضايقت أكثر وهي تشوف شوق مبسوطه وقفت وقالت : دايمه

*****

قاعده على السرير وفاتحه كتاب الرياضيات قدامها وماسكه جوالها في يدها تطقطق فيه نزلت الجوال وحاولت تدرس معاناه مع هالرياضيات صعب قفلت الكتاب وتأففت لو تقدر تروح عند نجود تدرس معها وتستانس وقفت وطلعت من الجناح
شافت روان تنزل الدرج لحقتها : روان روان
روان لها : نعم
ريما : أمم تبين خالو ينهبل عليك
روان رفعت حاجب : ومن قال لك ان خالك مو خاق علي
ريما مسكت يدها : طيب تعالي معي بسوي لك مكياج فضيع أمس شفت خالتي نوف تسويه روعه وانتي تعرفينها خبره بالميك آب
روان مشت معها : طيب
ريما دخلتها جناحها و بدت تحط لمساتها وختمها بروج أحمر صاارخ
ريما : واااو
روان لفت جهة المرايه بتشوف بسرعه وقفت ريما قدامها : لا لا خالو اول شخص لازم يشوف هالجمال كله
روان رفعت حاجب
ريما انتبهت لاحمرار خفيف على معصمها : روان وش فيها يدك
روان : هاه لا بس الأسواره الي كنت لابستها ضيقه وبزور طلعت
ريما رفعت يدها تشوف الساعه صارت خمس : يالله تعالي مشت مع روان وطلعوا من الجناح : روان يالله روحي استقبلي خالو الحين بيجي

دخل البيت شاف أمه ورشا بالصاله سلم على رأس أمه واستأذن بيروح جناحه وهو ماشي انصدم وتوسعت عيونه
روان بدلع : حبيبي جيت
نواف رفع حاجب : وش شايفه يعني
روان انحرجت
جات نوف وأول ما شافت روان انفجرت ضحك لف لها نواف ما يلومها هاذي لاعبه بوجها كتم ضحكته
روان : وش فيك مو حلو
نوف : بالله من سوا لك المكياج طالعه كأنك مهرج
روان بصدمه : ايش
نوف وهي تضحك : هههههه فضيعه
طلعت أم نواف و رشا من الصاله على أصواتهم
أم نواف شهقت : هيئ روان وش مسويه في نفسك
رشا : روحي غسليه تضحكين
نوف : هههههههه من مسوي فيك كذا
ريما نزلت وهي تحاول تكتم ضحكتها
روان بقهر : ريما راحت للمرايه الي قدام الباب وانصدمت وتجمعت الدموع بعيونها من المنظر الي هي فيه
رشا : ريما ليش تسوين في خالتك كذا انا بربيك يا قليلة الأدب وراحت لها
ريما بسرعه ركضت وراء جدتها : يمه تكفين انا بحمايتك
رشا : يمه خليني اربيها وانتي ما قلتي عليك امتحان رياضيات اشوفك ما ذاكرتي
ريما : ماما الرياضيات صعب وقلت اسوي مقلب صغير مع مرت خالو
نوف : أما مقلب ما راح تنساه
ريما من وراء جدتها : اعجبك خالتي خلاص المره الجايه الدور عليك
نوف : رشا كفخيها من جد يبي لها أحد يكوفنها
نواف الي كان ساكت لف نظره على روان وشاف الدموع متجمعه بعيونها ومنحرجه من المقلب بصوته الجهوري : ريما
ريما : سم
نواف : سم الله عدوك اعتذري من روان
ريما طلعت من وراء جدتها : عادي هو مقلب صغير
نواف بحده : قلت اعتذري
ريما ارتجفت من حدة صوته وبهدوء : آسفه
رشا : ايه شد عليها مو مخربها إلا دلعك لها
نواف بأمر : روحي ذاكري لامتحانك
رفعت نظرها لروان شافت ابتسامتها انقهرت : أن شاء الله وراحت تركض لدرج متوجهه لجناحها
نوف : نواف ليش تصارخ عليها أن تعرف أن ريما دلوعه وحساسه
مشى نواف وما رد على نوف باتجاه المصعد الي نادرا يستخدمونه

*****

صرخت بذعر : لاااااااااااا تنفسها سريع وجسمها يرجف دقات قلبها سريعه لفت بعيونها بالمكان مسحت جبينها المتعرق حضنت المخده لصدرها بقوه : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم لفت ليسارها ونفثت ثلاث مرات وهي تحاول تتنفس بهدوء
دخلت شهد و توسعت عيونها وهي تشوف أختها حاضنه المخده وترجف ركضت بسرعه
لها : شوق وش فيك
شوق خذت نفس عميق : مافيني شي بس شفت كابوس
رن منبه جوالها اللي وقتته يصحيها قبل أذان المغرب مدت يدها الي لا زالت ترجف للجوال وقفلت المنبه
شهد حضنتها : حبيبتي خلاص ليش ترجفين كان مجرد كابوس
زفرت بقوه هالكوابيس صار لها شهر ما جاتها ليش الحين ، ارتفع اذان المغرب بعدت عن شهد وهي
تردد مع الأذان هدت رجفتها وقفت وراحت تتوضا
وعيون شهد تراقبها تنهدت بحزن على أختها
طلعت شوق لبست جلال الصلاه وطبقت السجاده
شهد بعد ما صلت لفت على شوق : شوق خاطري في تشيز كيك
شوق : طيب من في البيت
شهد : بس زياد قاعد يلعب بلاستيشن اما أمه راحت زياره والباقي ما ادري وينهم
شوق طالعتها وابتسمت : يالله المطبخ وراح اسوي بالفانيلا
شهد : لا ابي بالكاكاو
شوق دفتها لبرى بعد ما لبست شيلتها راحوا المطبخ وبدوا التجهيز لتشيز الكيك
بعد ما دخلت التشيز كيك الفرن جلست على الطاوله وشوق لفت تغسل الصحون سمعت صوت خطوات حست برعشه بجسدها بسرعه عدلت شيلتها كملت تغسل هو مافي صحون كثير بس ما تبي تلف وراها
سمعت صوته : اووه شهد في المطبخ غريبه
شوق زفرت براحه : هذا انت
ناصر عقد حواجبه : ليش من كنتي تتوقعين
شهد بسرعه : قلت ادخل واسوي طبخه و بعدين توقعنا انك فارس لأن انت تتأخر
ناصر سحب الكرسي وقد : اها لا بس قلت اقعد مع خواتي احسن
شوق : جيت بوقتك مسويين تشيز كيك بالفانيلا الي تحبه
ناصر : جد والله مشتهيه
شهد : ترى انا الي سويته
ناصر : اول انزلي اقعدي على الكرسي وبس خلاص ما ابي اترقد في المستشفى كليه انتي
شوق طلعته من الفرن : هههههههه ناصر ذوق اول ترى انا كنت معاها
ناصر : عشانك بس لو صار لي شي تتحملين المسؤوليه
شهد ضربته على كتفه وبغرور : يحصلك تأكل من يد الشهد وطلعت وهي زعلانه
ناصر : شفتي الغرور
شوف وهي تزين التشيز كيك : طالعه عليك
ناصر رفع حاجب : الحين انا مغرور
قطع سوالفهم صوت أذان العشاء رددوا معه شوق : يالله روح المسجد ولما ترجع بتلقى القهوه جاهزه
وقاعدة في الصاله ننتظرك
طلع شاف زياد يلعب راح له : زياد يالله المسجد
زياد : بلعب شوي
ناصر : بنصلي وارجع اللعب
زياد وقف اللعبه وقام بيروحون المسجد

*****

طبقت السجاده وراحت قدام التسريحه وهي تشوف وجها بزور قدرت تشيل المكياج الي سوته لها ريما صحيح انقهرت وودها تذبحها على حركتها فيها قدام الكل وخاصة نواف بس استانست لأن نواف خلاها تعتذر لها وصرخ عليها الدلوعة الي ما تتحمل كلمه شكلها الحين قاعده تبكي في غرفتها ضحكت أوف يا كرهي لها البنت دعجت عيونها بالكحل تأملت عيونها البندقية الواسعه وشعرها البني الناعم اللي لتحت
اكتافها خشمها الصغير وشفايفها حلوه واسمرارها الي محليها قعدت على الكنبه وسندت ظهرها تنهدت بعمق طيب ليش نواف بارد معي ليش احسه مو طايقني لي 3 سنين ولا قدرت أفهمه بس أحبه واموت فيه اعشق هيبته ورزته وسامته رجولته الطاغيه طيبته حتى عصبيته قطع تفكيرها صوت باب الغرفه ينفتح ويتقدم بخطواته الواثقه : السلام عليكم
وقفت : وعليكم السلام
قعد على السرير تأملها باين ضايقه : روان
روان :هلا
نواف : قومي لبسي عبايتك بنطلع نتعشى برى
فزت من مكانها : جد
ابتسم : ايه ما ودك
روان بسرعه : لا دقايق بس اجهز نفسي
ابتسم لحماسها وقف وراح غرفة الملابس طلع لابس جينز وفانيله سماويه ولبس جزمته السوداء وطلع وقف قدام التسريحه سرح شعره الفاحم بسواده بس تمردت كم شعره على جبهته ورش عطره : روان يالله انا نازل
روان لبست عبايتها وشيلتها على اكتافها ونقابها بيدها وطلعت وراه لقت نوف طالعه من غرفتها : وين رايحه
روان بدلع : رايحه مع حبيبي نتعشى برى ونزلت بكعبها العالي الي صوته يصدح في ارجاء القصر

ريما الي كانت واقفه عند جناحها رفعت يدها كشتها وراحت لخالتها وتقلد روان : مع حبيبي نتعشى برى وع ياشين السرج على البقر
نوف انفجرت ضحك : هههههههههه اقول امشي وانتي ساكته

*****

شوق الي قاعده و مستانسه مع اخوانها وزياد وشهد
سوالف فجأه أنفتح الباب ودخلت أم خالد
شوق وقفت و مسكت يد شهد و راحو بسرعه
ناصر استغرب بس ما طول استغرابه بدخول خالد و هو يسلم
ردوا عليه السلام
أم خالد : زياد للحين ما نمت
زياد : يمه لس يخلص الفيلم
أم خالد : يالله قم بسرعه لا تنسى وراك مدرسه
زياد : بس
أم خالد : من غير بس يالله بسرعه
زياد وقف وهو متضايق ومقهور شنو ينام الحين
توها ما صارت عشر والفيلم حماس
ناصر يطقطق بجواله وفارس يطالع الفيلم ومندمج
قعد خالد : كيف الحال يا عيال العم
فارس : بخير وانت
ناصر : ماشي الحال
خالد رفع حاجب : الحمدلله بس غريبه ناصر اليوم في البيت
ناصر ببرود : ووين تبيني اروح يعني
خالد بخبث : تبي تقنعني انك ما صرت تروح الاستراحه
ناصر لف له : وش تقصد
خالد رجع ظهره للكنبه : يعني ما رجعت لسوابقك
ناصر بعصبية عطاه بوكس قوي
خالد وقف و رجع له البوكس
فارس بسرعه مسك ناصر ووقف بينه وبين خالد
خالد مسح خشمه الي ينزف دم وباستفزاز : ليش انا ما قلت شي غلط انت ما كنت مدمن وتشرب ولا تنسى الشقه بالله من بترضى فيك وهذا ماضيك

انتهى البارت

لا تحرموني من ردودكم و توقعاتكم فهي تشجعني وتدفعني للاستمرار ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-11-2017, 06:24 AM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


الله يعطيك العافية متحمس جداً لقراتها
خاص انك كنتي قارئها الروايات وانتِ عبير الورد صح واذكر لما نصحتيني في روايتي لك الفضل بعد الله في نجاح روايتي
ان شاء الله اقراها ورد عليك
لي عوده بعد القراة
بتوفيق ولا تحرمنا من ابداعتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-11-2017, 03:01 PM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافية متحمس جداً لقراتها
خاص انك كنتي قارئها الروايات وانتِ عبير الورد صح واذكر لما نصحتيني في روايتي لك الفضل بعد الله في نجاح روايتي
ان شاء الله اقراها ورد عليك
لي عوده بعد القراة
بتوفيق ولا تحرمنا من ابداعتك
هلا وغلا نورتي هايدي الله يعافيك يارب تسلمين حبيبتي ولازلت قارئه ايه انا عبير الورد بس غيرت الاسم
االحمدلله الي نجحت روايتي إلى الأمام حبيبتي الله يوفقك
و أن شاء الله تصيرين كاتبه معروفه وياك يارب و الله يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 05-11-2017, 06:17 PM
جسوراحلام جسوراحلام غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


يعطيك العافيه بدايه موفقه
عجبتني البددايه ان شاء الله اتابع معك ..
سبب كره ام خالد لشوق واخوانها؟
سبب سكوت شوق عن تعذيب ام خالد ؟
ادمان ناصر ؟
نواف وقتل فهد؟
اخلاق فيصل؟
يعني فيه ءشربكه
👏👏👏

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 05-11-2017, 06:30 PM
صورة فتى ابكاه القدر الرمزية
فتى ابكاه القدر فتى ابكاه القدر غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


رواية جميلة جدا
يسلمو كثير راح اتبعها معك ان شاء اللة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-11-2017, 06:42 AM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


البار تين روعه الله يعطيك العافية
بس في ملاحظه بسيطه
مثل هنا لاتكتبين كذا انا كنت اسوي زيك بس قالوا لي انه يلخبط القارئ كذا

قعدت على الكنبه وتنهدت : تغير حيل ما عاد نواف الي أعرفه سندت ظهرها على الكنبه : من لما مات فهد وهو متغير

صح كتب كذا
قعدت على كنبه ... وتنهدت .. سندت ظهرها على كنبة : تغير حيل نواف ما عاد نواف الي اعرفة ,,, من لما مات فهد وهو متغير
اي بعد حبيت اقولك ِ ع شغله لا تخلي الفكرة مستهلكة لازم طرحين فكرة جديد تختلف عن الروايات عنشان تجذبين القارئ والقارئه لكِ
نجي توقعاتي
ليش شوق واخوانها .. عايشين عند عمهم .. لية مرت عمهم قاسيه ع شوق بذات
من هو نواف .. كيف انقتل اخوه .. وليه شاك انه شوق قتلته كيف بينتقم من شوق ؟؟؟ راح نشوف البارت الجاي
خالد نذل وكرهييه الله يعين شوق معه .. المهم زي ما قلت لك خلي الفكرة جديد وليست مستهلكة
زي موعدتك رجعت بردي
لك تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 07-11-2017, 07:45 AM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جسوراحلام مشاهدة المشاركة
يعطيك العافيه بدايه موفقه
عجبتني البددايه ان شاء الله اتابع معك ..
سبب كره ام خالد لشوق واخوانها؟
سبب سكوت شوق عن تعذيب ام خالد ؟
ادمان ناصر ؟
نواف وقتل فهد؟
اخلاق فيصل؟
يعني فيه ءشربكه
👏👏👏
الله يعافيك
منوره واتشرف بمتابعتك
كل هذا راح يوضح مع الأحداث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 07-11-2017, 07:46 AM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتى ابكاه القدر مشاهدة المشاركة
رواية جميلة جدا
يسلمو كثير راح اتبعها معك ان شاء اللة
مرورك الأجمل نورت
الله يسلمك اتشرف بمتابعتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-11-2017, 07:50 AM
صورة صمت إحساآس الرمزية
صمت إحساآس صمت إحساآس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
البار تين روعه الله يعطيك العافية
بس في ملاحظه بسيطه
مثل هنا لاتكتبين كذا انا كنت اسوي زيك بس قالوا لي انه يلخبط القارئ كذا

قعدت على الكنبه وتنهدت : تغير حيل ما عاد نواف الي أعرفه سندت ظهرها على الكنبه : من لما مات فهد وهو متغير

صح كتب كذا
قعدت على كنبه ... وتنهدت .. سندت ظهرها على كنبة : تغير حيل نواف ما عاد نواف الي اعرفة ,,, من لما مات فهد وهو متغير
اي بعد حبيت اقولك ِ ع شغله لا تخلي الفكرة مستهلكة لازم طرحين فكرة جديد تختلف عن الروايات عنشان تجذبين القارئ والقارئه لكِ
نجي توقعاتي
ليش شوق واخوانها .. عايشين عند عمهم .. لية مرت عمهم قاسيه ع شوق بذات
من هو نواف .. كيف انقتل اخوه .. وليه شاك انه شوق قتلته كيف بينتقم من شوق ؟؟؟ راح نشوف البارت الجاي
خالد نذل وكرهييه الله يعين شوق معه .. المهم زي ما قلت لك خلي الفكرة جديد وليست مستهلكة
زي موعدتك رجعت بردي
لك تحياتي
الله يعافيك يا هلا والله شكرا على الملاحظه راح انتبه أكثر

ان شاء الله في بالي فكره جديده مختلفه تماما بس أخلص هاذي بابتدي فيها ممكن الفكره مستهلكه بس طريقة السرد والاسلوب يختلف

شكرا على توقعاتك

الله يعطيك العافيه يا قلبي وربي منوره الله يسعدك



آخر من قام بالتعديل صمت إحساآس; بتاريخ 07-11-2017 الساعة 08:12 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ناظر عيوني وتدري وش كثر أهواك / بقلمي

الوسوم
أهواك , بقلمي , عيونى , ناظر , وبحري
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : كادي إيلآيل روايات - طويلة 667 17-05-2017 02:43 PM
روايتي الثانيه:بحر/كاملة *er روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 998 30-08-2015 06:26 PM
لمآ بضمك ع صدري ! شو بحس الدنيآ صغيرة ♥ ! بقلمي Heba A.Daher روايات - طويلة 15 10-05-2015 03:17 PM
لن يسكن الحب قلبك ( بقلمى ) مهيب الركن خواطر - نثر - عذب الكلام 12 11-03-2015 07:42 PM
سلفوني بقلمي جزل المعاني شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 4 21-01-2015 06:50 PM

الساعة الآن +3: 09:31 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1