اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 05-12-2017, 04:53 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


البارت العاشـر


~~||~~

فتحت عيونها
كسلانه جلست ع السرير وتذكرت
براءه -شلون نسيت الغدا!!-
طالعت الساعه 5:30م
توسعت عيونها بصدمه
-ليش محد صحاني يالليل ذحين يرسلون لي انذار وعاد احمد يدور اي شي علي وبياخذها فرصه -
وقفت ولبست المريله بعد م صلت الصلوات الي فاتتها
ربطت الربطه وطلعت للمطبخ شافته هادي
دخلت سيمارا وشافتها
سيمارا / شو صح النومه
ابتسمت لها براءه
سيمارا : مو فيه كالا ونيبار راحو مع الست ام احمد مشان عنها شغل كتير بالجمعيه اليوم
براءه : فيه احد
سيمارا : امم بس الشباب ورغد عم تدرس
براءه تنهدت وجلست
سيمارا : اي صح زكرتيني اليوم بعد المغرب جايين الشباب لعند فهد مشان هيك حضري لهم القهوه
براءه طالعت الساعه ووقفت تجهز
فتحت تلاجة الحلويات وتنهدت م تدري شنو تاخذ
براءه تحاكي روحها بصدرها -بالدور واحد ثنين ثلاث ...الخ وقفت عند الصينيه واخذتها
حطتها وجلست تجهز صحون الحلا والملاعق
براءه -طيب كم عددهم اكيد بس عيال عمانهم هنا ثلاث ووسيم والنايف والثاني شنو اسمه افف نسيت-
اخذت الصحون وحطتهم بالصينيه
سمعت صلاة المغرب وراحت تصلي
طلعت من غرفتها وشافت فهد
فهد : جيبي القهوه الشباب بالمجلس
وطلع من المطبخ استغربت من صوته الخشن الي تعامل فيه معاها وتكشيرة وجهه
تنهدت براءه - اي اخلص من احمد يطلع لي هاذا-
شالت الصينيه وكانت ثقيله عليها
حطتها بالعربيه وسحبتها معاها للمجلس
دخلت عند الشباب الي كانو يسولفون ويوم شافوها عم الصمت عليهم
وسيم كح : اي شلون الدراسه ي فهد
فهد وعيونه ع براءه : زينه
وسيم لاحظ نضرته الغريبه وكذلك احمد اما الباقيه كانو لاهيين
رفع حاجبه احمد : فهد
فهد طالعه ولف عن وجهه
احمد ووسيم !!!
وقف فهد ومشي للتجاه براءه
طالعته ب استغراب من نضراته الحاده تجاهها وكأنها ذابحه اخوه
بلعت ريقها وتوسعت عيونها يوم اخذ السكين من العربيه ونضرته لها
وسيم : فهد؟؟
فهاللحضه الشباب كلهم طالعو فهد بنضرة استغراب
قرب منها وعيونه يمتليها شرر
وشخص حاقد عكس فهد الي كان يدافع عنها
رجعت خطوتين ع ورا الين م ضربت الجدار
حط ايده ع الجدار والثانيه السكين ع رقبتها
احمد وعزام وباقي الشباب وقفو بصدمه وبصوت واحد : فهـــد!!
عزام : مو ناقصين مقالبك
وسيم : شفت لو انه مقلب بذبحك
فهد اشر لهم ب اسكتو
طالعها بنضره توسعت عيونها منها وكانه وحش وبصوت متغير ونبرة خشونه بصوته لاول مرا تسمعها : راح اذبحك واذبحه
رمى السكين ع الارض وطلع من المجلس
براءه تصنمت مكانها
الشباب ؟؟؟
احمد طالعها ومشي يلحق فهد
براءه تذكرت لحضة وصولها وعيون فهد ىطيبته وحنانه وكانه اخته ويوم كان يدافع عنها ضد الخدم بس ولا مرا من يوم دشت هالبيت شافته بهالوضعيه
عزام راح لها وطالعها وبصوت م يسمعه غيرها : انتي بخير
وخرت عنه براءه ومشيت للمطبخ
غسلت وجهها وطالعت المرايا شافت عيونها
براءه / شلي شفته بعيونه اكيد وهم اكيد وهم مو حقيقه اصلاً مستحيل بس شنو بيذبحني وبيذبحه اخذت مويه وغسلت عيونها من جديد
طالعت فونها الي رن راحت له وطالعت المتصل
'هنادي'
اخذت فونها وراحت للباب قفلته وجلست ع السرير

~~||~~

احمد جلس يدور فهد
احمد : فهد ..فهد
فهد طلع من داره : شفييك تصارخ
احمد : شلي سويته من ساع اكيد مقلب
فهد ب استغراب : شسويت !
احمد : لاتستهبل مو رايق لك ليش سويت كذا
فهد ضحك : كيف م فهمتك ذكرني شنو سويت
احمد توسعت عيونها : يوم اخذت السكين وبغيت تذبحها !
فهد : انت شكلك تحلم!
احمد : يوم كنت بتذبح باري توك من ساع قدام الشباب
فهد : ايش ؟؟ اذبح باري المزا!! مجنون انت وبعدين ليش م نديتوني يوم جو الشباب
احمد طالعه بصدمه
فهد : خمس دقايق واجيكم
سكر باب داره
اما احمد ضل مكانه متصنم م يدري فهد يمزح ولا جد م يدري شلي سواه
نزل بصدمه عند الشباب وجلس
وسيم : لاتقول مقلب
إياد : بايخ هالمقلب ماله داعي
احمد طالعهم بصدمه : توي حاكيته
عزام استغرب من احمد وصدمته : ايوا!
احمد : مو متذكر الي سواه حتى انه عصب علي يقول ليش م قلتولي ان الشباب جو خمس دقايق وانزلل
عزام رفع حاجبه وطالعو فهد الي دخل وسلم ع عيال عمانه وكلهم منصدمين ويطالعونه
فهد طلع فونه : ي خونه تجون وم تقولولي -طالعهم- بعدين شفيكم تناضروني كذا
عزام : ها؟
وسيم : ان شاءالله مقلب
فهد : مقلب! مقلب ايش
إياد : الي من ساع !
احمد : انت قبل ربع ساعه وين كنت
فهد : بداري اخذت شور!
احمد : اي وقبل الشور!
فهد : نايم؟
احمد : اها صح
وسيم حك رقبته بصدمه وعيونه تتكلم
وقف فهد : بعدين متعودين اقهويكم واحط لكم الحلا
وضل يدور السكين عشان يقطع الحلا وشافها طايحه بالارض
فهد : بعدين سكين ذي م فيها لعب ليش طايحه هناك
الشباب بانت عليهم علامات الصدمه
عزام همس لاحمد : فهد شارب شي
احمد : تستهبل
عزام : مو طبيعي !
احمد : ان شاءالله يستهبل
وعيونهم ع فهد
اخذ له قطعة حلا وفنجان قهوه وجلس وطالعهم كلهم
فهد : لا اله الا الله م راح اصب لكم قهوه ولا اوزع الحلا نادو باري هي تقطع لكم تعودتو علي .. بسم الله شفيك اليوم كذا بس متنحين
احمد كح واستغرب من فهد : اي شباب حطو لنا فلم
فهد : لالا الافلام خلوها بداركم هنا سوالف
احمد : اي سوالف
فهد : كم لكم هنا !شكلكم مو مطولين
إياد مستغرب : اي تونا جينا
فهد : اها عبالي نسيتوني
إياد : لا افا
وضلو يسولفون وهم بداخلهم الف سؤال وحيرة من تصرفات فهد

~~||~~

براءه : هلا هنادي
هنادي : هلا برو شلونك!
براءه : موبخير
هنادي : افا شصاير لك؟
براءه : لما اشوفك احكيك تراني انقفطت من ثنين بالعيله
هنادي بصدمه : تمزحين ؟
براءه : والله م اكذب ي هنادي
هنادي : شلون كيف ومين!
براءه : دقيقه اسمع صوت احاكيك بعدين
سكرت الخط بدون م تسمع هنادي
هنادي تنهدت وتضايقت ع حال صحبتها
براءه وقفت وطلعت من المطبخ
عزام : براءه
طالعته براءه بصدمه واشرت له يسكت
عزام تعالي بحاكيك
طالعته براءه ولفت يمين ويسار م فيه احد
عزام : شصار بينك وبين فهد
براءه بصوت هامس : مدري
عزام : تدرين انه م يذكر كل الي سواه!
براءه بخوف : اصلاً خوفني حيل
عزام لاحظ رجفتها : طيب اهدي الحين انتي فهد مو ذاكر كل الي سواه يمكن كان نايم م يحس بتصرفاته
براءه : لاتمزح معاي فهد عيونه تخوف
عزام : شلون تخوف وعيونه عادي
براءه : مدري شفت فيهم شي
عزام : اكيد تتوهمين بس بقولك انه مو حاس بكل شي سواه لك
براءه : شلون وهو كان بيذبحني وتهديده
عزام : تهديد شنو؟
براءه : مدري قال بذيحك وبذبحه
عزام انصدم : متأكده انه قالك كذا؟
براءه : والله عزام م اكذب عليك
عزام : زين لاتحسسينه انه سوا لك شي
براءه : مدري
عزام : زين تعالي قطعي الحلا وقهويهم
براءه : انا لالا م ابي
عزام : عشان فهد م يحس تراه م يدري
براءه : عزام لا مستحيل
عزام : ابي اروح المجلس والقاك وراي الشباب واحمد بيشوفون وجه فهد وملامحه يالله باري
براءه بلعت ريقها -الله ياخذكم لو ذبحني وانتم تطالعون-

~~||~~

دخلت المجلس وعيونهم عليها
احمد : قبلت تجي
عزام : اصريت عليها
احمد : زين تسوي
دخلت براءه وهي ي دوب تسحب رجولها وراها وتمشي بخطوات هاديه وايدها تلعب ببعض
الشباب عيونهم ع فهد وفهد عيونه ع جواله
وسيم : ااء باري تعالي صبي القهوه
فهد طالعها وابتسم : تعالي فكيني منهم والله طفشوني الحمدلله انك م رحتي مع امي مثل كالا ونيبار
براءه وقفت مكانها وهي تطالعه بصدمه
فهد طالعها ب استغراب ! : حتى انتي شفيكم كلكم تطالعوني كذا مو صاحيين اليوم
عزام : باري خلاص روحي انا اكمل
براءه مشيت وهي تتحلطم بداخلها
براءه : مدري هم يستعبطون علي او يطقطقون او فهد انجن-
راحت غرفتها ب اقصى سرعتها وجلست فيها
اما الشباب تأكدو ان من جد فهد م يدري بلي سواه وم حبو يحرجونه وخلوه مثل م هو ولا كأنه صار شي
واحمد الي مستغرب من اخوه وخاف انه شارب وم يحس بلي سواه
تنهد وطالع ساعته وطلع للدوامه
اما باقي الشباب نسيو الي صار وضلو يسولفون ويضحكون

~~||~~

جالسه بالصاله طفشانه لا انيس ولا ونيس
كالعاده امها برا البيت وابوها م يجي البيت
النايف ووسيم خارجين مع الشباب
وهي بنت بين اربع طوف م تتحرك
ططلعت دار امها وابوها مشتاقه لهم
فتحت الدولاب واخذت اول قطعتين لبس لا امها وابوها
ضمتها واستنشقت ريحتها
تتمنى انه يصير حقيقه لانها ولا مرا شافت امها وابوها مجتمعين ع طاوله وحدا او يضحكون ويسولفون مثل كل عيله دايم برا البيت او يتهاوشون ويزعل ابوها ويطلع من البيت
وامها مو مهتمه حتى تطلع تتسوق مولات وعشا ف افخر وافخم المطاعم وحلويات وسهرات مع صحباتها كانت تشوف سنابات امها وكانها بنت مراهقه
تنهدت بضيق ع هالحال م تدري هي بتنتهي او هم بينتهون ولا راح يتجمعون
انسدحت ع السرير بتعب وضمت لبس امها وابوها
شي من ريحتهم ترجع لها الروح من جديد
غمضت عيونها والنور مفتوحه
نامت وهي كانها بين احضانهم
نامت وهي بس تشم ريحة ملابس من قماش تولد ف قلبها حب امها وابوها او ب الاصح حب ملابسهم لانها انحرمت من هالحضن الوهمي
ابتسمت ودمعتها ضلت ع خدها
نامت بدون م تحس ع نفسها

الام والاب عامودين ببيت واحد والابناء اجزاء البيت
واذا احد العامودين طاح
انهار معاه العامود الثاني
وتشتتت اجزاء البيت

~~||~~

دخل هو والنايف البيت وهم يسولفون عن يومهم الي قضوه
وعن فهد وحالته
وسيم : شوف دار امي وابوي مفتوحه شكلهم موجودين
النايف ضحك : وليش متلهف هالكثر عليهم
وسيم : لابد الواحد يشتاق لا اهله اكيد اسيل معاهم تعال نروح
النايف : روح لحالك انا م احتاجهم
مسك ايده وسيم وطنشه وسحبه معاه
دخلو الغرفه وعيونهم فرحانه على انهم بيشوفون امهم وابوهم
للحضه اختفت البسمه عن وجههم
اسيل نايمه وحاضنه لبس امهم وابوهم
النايف عض شفته ورفع راسه لفوق م يبي دمعته تخونه
وسيم تضايق حيل يوم شاف وضعها
جاء بيروح لها بس مسكه النايف
طالعه وسيم
النايف : خليها ع ماهي عليه
وسيم : ليش منضرها قطع قلبي
النايف : كود امي وابوي يوم يشوفونها يتحركون شوي ويحسون بمعاناتها
سمعو صوت امهم الي طالعه مع الدرجه
ام وسيم : شنو فيه واقفين عند داري
دخلت وشافت اسيل وعيون وسيم والنايف ع امهم
توسعت عيونها بصدمه ورفعت حاجبها ^_~
ام وسيم تهزها بقوه : هيه اسيل بنت
فزت اسيل من نومها وهي تطالعهم
ام وسيم بعصبيه : انا كم مرا اقول لحد يدش داري ويفتح دواليب الملابس وينام ع سريري م احب احد ينام ع السرير غيري انا وابوك انقرف الحين كيف انام بالله
اسيل مسحت دمعتها : اسفه يمه
رجعت الملابس بالدولاب وطلعت من الغرفه
وسيم طالعها بصدمه
النايف : اذا انتي مو قد الحمل ليتك م جبتينا
طلع ولحقه وسيم.
النايف : هذي الي متحمس تشوفها هاه طالع الساعه كم وشوف متى راجعه شوف كيف يوم شافت اسيل بهالحال بدال م تحن هزأتها ليتنا صحينها من النوم ولا خليناها تعيش هالموقف
وسيم تنهد بضيق وراح كل واحد داره
اسيل ضلت تحارب دمعتها الي خانقتها
اخذت فونها وودها تحاكي اي شخص
تفضفض له تشكي له الحال
شاء القدر برساله من ريان
ريان : احلى من دخل الواتس
اسيل : ريان انا تعبانه 😭😭
ريان ويتصنع الحزن : اففا ليش اش فيها حبيبتي
اسيل : ريان انا ابي اهل يلموني وقت م احتاجهم
ريان : شنو !! م فهمتك وين اهلك
اسيل : اكرههم اكره امي وابوي
ريان يحاكي روحه -الحمدلله في احد يكره اهله-: افا ليش !
اسيل : ريان انا م كان عندي ام واب لولا الله وثم وسيم والنايف يمديني مت من حسرتي
ريان استغرب : ليش من شنو شفيك
اسيل: امي تطلع الصبح وترد اخر الليل وتهزئ فيني وحارمتني منها ومن حضنها والجلسه معاها وابوي نفس الشي يغيب بالايام ولا يسأل حتى علينا اخواني يطلعون يلهون حالهم بس انا بنت بين اربع جدران تعبت والله تعبت
تكتب وهي تمسح دموعها من كثر م هي منهاره
ريان تضايق حيل عليها -عشان كذا اخوانك محد درا عنهم- : امم والله مدري شنو اقولك ي اسيل
اسيل : ادري انك مصدوم حيل ولا تقدر تسوي شي بس انا تعبانه وحبيت افضفض وانت اول من ارسل
ريان : معليش حبيبتي تحملي اكيد بيردون مثل م كانو
اسيل : شنو يردون مثل م كانو اصلاً من يوم عشت بحياتي م عمري حضنتهم او جلست معاهم وكانهم مغصوبين يعيشون بحياتنا مدري ليش جابوني ع هالحياة دام مو متحملين حتى يحاكونا
ريان تنهد مدري شنو يقول او يواسيها : امم !
اسيل طلعت وسكرت الجوال تعرف ان مهما تكتب م راح احد يحس فيها هي لحضه بيحزن فيها عليها وبعدها م اهتم لها
اسيل :اصلاً كلكم كذابين كلكم م فيه الواحد يتحمل الثاني كلكم هم نفسكم ولا انا محد فكر فيني حتى لو اموت بداري م راح يعرفون اني مت
اسندت راسها ع السرير وهي تصارع دموعها الي انهارت وم راح يوقفها الا نومها
تذكر كل لحضه عاشتها من قساوة امها عليها
غمضت عيونها تبي توقف دموعها
وبعد لحضات
نامت

~~||~~

عزام : احمد بتقول لامي وابوي ع فهد
احمد : امم لا م يحتاج ممكن كان نايم وحلمان ويتحرك فيه ناس كذا م يحسون ع انفسهم
عزام : والله اني مصدوم من اول واتضاهر انه ولا شي صار
احمد : لا ان شاءالله نفس الي ببالي يكون حلمان ومو حاس بتصرفاته
عزام : يارب

~~||~~

دردشه واتسابيه
وسيم : سلام
براءه : وعليكم السلام
وسيم : شلونك براءه !
براءه : بناام
وسيم : زين بس حبيت اتطمن عليك من بعد الي صار
براءه : انا بخير م همني اصلاً
وسيم : هههه شلون م دريتي وانتي جلستي تتنافضين من الخوف
براءه : واحد م وعى بلي سواه وكان راح يذبحني شتبيني اسوي ارقص!
وسيم : صار شي بينك انتي وفهد عشان وصل لهالحالة
براءه : شنو بيصير يعني انا مصدومه مثلكم اول مرا اشوفه كذا
وسيم : امم غريب والله
براءه : انا بنام
وسيم : دقيقه طيب من وقتك!
براءه : شنو وسيم
وسيم : براءه مبلغ علاج امك جاهز
براءه : سبق وحاكيتك بهالموضوع ي وسيم
وسيم : كل م تأخرتي اثر ع صحة امك
براءه : وسيم خلاص
وسيم : خلاص انتي خذي المبلغ ورجعيه لي ع اقساط من شغلك بس امك كل م تأخرتي ممكن م تلحقين عليها
براءه ضلت تكتب وتمسح تكتب وتمسح
وسيم : ها شنو قلتي ادري انك متردده بس امك
براءه : بس اردهم لك ي وسيم
وسيم : اوك متى م سددتي المبلغ سدديه
براءه : لا كل شهر بعطيك كل معاشي
وسيم : كثير كذا كيف بتاكلون
براءه : زين بخلي 500 بس تعيشني طول الشهر
وسيم تنهد : اوكك
براءه : وسيم
وسيم : هلا!
براءه : انت ليش تبي تساعدني
وسيم : مدري
براءه : شلون م تدري
وسيم : مدري والله بس احسك كاخت وحاب اساعدها
براءه : ابيك تحط شي بمخك
وسيم : شنو؟
براءه : مستحيل بيوم اصير لك اذا كان قصدك حب
وسيم : لا فهمتي غلط بالعكس اشوفك مثل اسيل واسيل لو تعرضت لضربه بحزن عليها
براءه : الحين مرو شهرين علي ف بيتهم بس بكلم ام احمد تعطيني ويكند يومين اكون فيهم مع امي
وسيم : وين بتعالجيها
براءه : بنفس المستشفى الي كنت اعالجها فيه
وسيم : اي شسمه
براءه : الـ ******
وسيم استغرب : اها بس عند اي دكتور
براءه : احمد
وسيم : احمد احمد ولد عمي !!!
براءه : ايه
وسيم : م تخافين يعرفك
براءه : انا متنقبه م راح يعرفني
وسيم : بس العيون تفضح
براءه : عادي م اهتم له اهمشي امي
وسيم : متى بتحاكين ام احمد
براءه : من يوم ترد بخلي سيمارا تخبرها
وسيم : زين تبغي المبلغ كاش
براءه : اي م عندي صرافه
وسيم : اوكك من يوم اوديك لأمك بيكون ب ايدك
براءه : بس قبل كلشوي توقعني ع ورقه اني استلمت
وسيم : ماله داعي
براءه : وسيم !! ترا م راح اخذ المبلغ
وسيم : طيب

قفلت فونها وخبته بدولابها
نامتت وعيونها تعبااانننـه

~~||~~

صحيت الصباح 6:30
عيونها تألمها من البكي ومن النوم
تبغى تنام م تبغى تذكر الي صار
تنهدت وقامت اخذ منشفتها ودخلت تاخذ لها شور
ربع ساعه وطلعت لبست مريولها وجففت شعرها بالاستشوار
حست بدوخه اجتاحت عيونها
جلست ع كرسي التسريحه واسندت راسها عليه
شافت باب غرفتها الي انطق وانفتح
النايف : اسيل فيك شي ؟؟
اسيل رفعت راسها وطالعته :لالا صداع بس
النايف : وجهك تعبان مو لازم تداومي
اسيل: الا بداوم علي اختبار
النايف : زين يالله انزلي افطري
اسيل طالعته : اوك ذحين نازله
طلع النايف من دار اسيل ونزل يكمل فطوره مع وسيم

~~||~~

حطت ايدها ع بطنها الي يوم عن يوم يزيد المه
مها : الله ينتقم منك ي النايف
طالعت اخوها الي نازل مع الدرج
ريان : صباح الخير
مها : هلا صباح النور
ريان : مها انتي كم لك الحين تقريباً
مها : اضن شهرين
ريان : بس ليش مالك بطن
مها نزلت راسها وطالعت بطنها حطت ايدها عليه وبحزن : متلهف
ريان تنهد : اكيد ولدك هذا
مها ودمعتها ع خدها : بس ولد حرام
ريان غمض عيونه : لا ي مها بزعل منك لو سمعت هالحكي
مها : اسف لانك بتعيش ب الم طول عمرك يمه
ريان طالعها بحزن وتكدر : والي يخليلي ياك ان راح يربى بحضنك انتي وابوه وغصب عنه ياخذك وفوق هاذا بيتألم ع حال اخته
مها : اسيل بنت طيبه وحبوبه وع نياتها تكفى ريان لاتعيشها بلي عشته انا بنت واسيل بعمري راح اعرف بلي راح تعيشه
ريان : كمٓ تدين تدان وفعلته فيك بترد لاخته
مها : اليوم بختبر وتطلعني ع 9 زين !!
ريان : زين ، يالله قومي لا نتأخر

~~||~~

نزلت وشافتهم يفطرون جلست ع الكنبه
وسيم : ليش م تفطرين!
اسيل : مو مشتهيه منغثه
وسيم : م يصير تروحين بدون اكل
اسيل : بسرعه م ابي اتأخر انتضرك بالسياره
وقفت وشافت امها الي نزلت من الدرج
ام وسيم : لحضه لحضه لحضه
طالعتها اسيل وعيونها تعبانه
ام وسيم : شلون بتروحين المدرسه كذا لا روج ولا بلشر بعدين شيقولون عننا مهملين بنتنا
اسيل : ليش لو قالوها هم كذابين !!
ام وسيم ضحكت : شوفي وجهك بالمرايا كأنك مدمنة مخدرات
اسيل حزت بخاطرها مشيت ولا حتى كلمت امها
وقف النايف وتوجه لامه ووسيم يدعي ربه ان النايف م يرمي كلام يجرح امه فيه
النايف : صحيح ان اسيل مراهقه والي بعمرها مكياج بس محتشمة ورايحه للدراستها الي تحدد فيه بكرا مستقبلها واحسن من الي تسهر طول يومها بالليل ومكياج فُل وريحة عطرها تسابقها وع فكره ضحكتك من شوي ع شكلها انها مدمنة مخدرات يدل ع انك مشاءالله ام تحس ببنتها انا اخوها وعارف ان الي بوجهها تعب
ام وسيم : انت شلون تحاكيني بهالطريقه !! شكلك ناسي من اكون ولا اذكرك
النايف كتف ايده وابتسم : اي ذكريني ناسي من تكونين
ام وسيم : انا امك ي النايف تكلم معي ب ادب م اسمح لك تحاكيني بهالنبره!
النايف صفق ب ايده الثنتين : صح انت ام !! الناس كلها تعرف انك امنا بس م تعرف ان امنا ماتت من زمان ولا صرنا نشوفها
ام وسيم بصدمه : تموتتي وانا حيه ي نايف!!
النايف : الام تعرف كل صغيره وكبيره بالبيت تعرف متى نروح ونجي متى ننام ومتى نصحى تحس بلي نحس فيه اما انتي حملتي فينا 9شهور ومن بعدها م شفناك الله يرحمك
سكته كف حامي
ام وسيم.: لازم تنعاد تربيتك انت وال**** اختك
مشي وسابها ب مكانها تطالعه
طلع من باب البيت وقفله وصوته خلى كل قطعه بالبيت تتحرك
ام وسيم : وانت بعد باقي كلمه بقلبك ودك تقولها
وسيم وقف : الحمدلله الله يديمها من نعمه اي يمه عندي دوام
ومشي وسمع صوت امه : اي يوم جيت بجلس معاكم طلعتو بعدين تعالو قولولي ليش م تجلسين ويانا
رجع وطالعها
وسيم : شلون بتجلسين ويانا بهالوقت دوامي ودوام اسيل وبعد ساعه تبدا محاضرة النايف
ام وسيم : روح روح يالله لاتتأخر مو ناقصه حنتك
طلع وسيم وشاف النايف واقف عند سيارته
وسيم راح له : شلون تحاكي امي كذا وتقولها كذا
النايف : كان لازم تسمع هالحكي من زمان
وسيم : مهما تسويه مفروض م تحاكيها كذا امك جنتك ونارك مفروض م تحاكيها بهالاسلوب
النايف : الساعه 7:20 تاخرت اسيل
وقف وسيم وراح للسياره ركب وتوجه للمدرسة اسيل وبعدها توجه ع شركته

~~||~~

بعد م خلصت الفطور كالعاده جالسه بالمطبخ تفكر ب امها الي مشتاقه لك وتفكر هل ام احمد توافق تعطيها اجازه او لا تنتضر سيمارا تجي ومعاها الخبر اي او لا
ضلت تطالع المنضر برا وتشوف الجو الحلو الشبه بارد
طالعت الي جنبها وقف وانها سيمارا
ابتسمت لها براءه وطالعت الجو
لحضات اخذهم الهدو
سيمارا : ام احمد م وافقت تعطيك اجازه
براءه بحسره : لييش؟
سيمارا : لالا عم بمزح معك وافقت بس مو هلا
براءه ابتسمت : متى ؟
سيمارا : بكرا ان شاءالله
براءه : تممام
راحت سيمارا تريح بمكتبها واما باري ضلت ترتب البيت طفشانه وصار شي طبيعي تعودت ع هالشي

~~||~~

بالمدرسه

مها : الاختبار سهل الحمدلله
الاء : اي مرضيه متعاونه معانا بالاسئله
ولاء : اشوفه جيد لا بأس به
رغد : حتى انا م ذاكرت زين
الاء : شاطرين
طالعو اسيل الي جالسه وهاديه
رغد : اسيل .. اسيل
الاء : شفيها اليوم مو طييعيه
ولاء هزت كتفها ب متدري
مها ضربت كتف اسيل
طالعتها اسيل وايدها بشيالتها
رغد : وينك من ساعه نكلمك !
اسيل طالعتها بصمت
ولاء : شلون الاختبار
اسيل : م حليييت
مها : ليش !! م ذاكرتي؟؟
اسيل : اي م ذاكرت
ولاء : امم وليش ان شاءالله
رغد : اكيد سهرانه ع فلم
الاء : اي شوفي وجهها كله نوم
قطع عليهم صوت الاستاذه : اسسسيل
طالعتها اسيل
الاستاذه : تعالي بكلمك
وقفت اسيل وبما ان صفهم الاخير مشيت كم خطوه وبعدها وقفت
حست الارض تدور وتشوف كل الي حولها يتحركون فوق وتحت يمين يسار
اخذت نفس تبغى تسرتجع قوتها
تسمع صوت البنات الي يشوشر ع راسها والاستاذه الي تحاكيها
ولاء وقفت وراحت لها طالعت وجهها بصدمه : اسيل فيك شي
اسيل م صدقت تشوف احد وقف قدامها سندت قوتها ع ولاء
ولاء مسكتها بصدمتها وحست بجسم اسيل الي ثقل عليها
جلستها ولاء ورغد مسكت راسها بصدمه
مها -معقوله معقوله يكون ريان سواها ولا قالي لالالا ان شاءالله-
رغد تضرب خدها بشويش
الاستاذه : زين ودوها عند استاذه هَيا ب الاسعافات يتصلون ع اهلها
مسكتها رغد وولاء وتوجهو فيها ع الاسعاف المدرسيه
حاولو يتصلون ع ابوها وامها بس م ردو

~~||~~

جالس ع مكتبه ويشتغل ضغط الملفات عليه
خصوص انه صاير يهمل بشغله كثيير
تنهد يوم شاف فونه •مدرسة اسيل•
رفع السماعه
وسيم : هلا ؟
الاستاذه : انت اخو اسيل هلال ال***
وسيم : اي خير
الاستاذه : اختك تعبانه تعال خذها من المدرسه
وسيم بصدمه : شفيها
الاستاذه : مدري بس دايخه ودوها المستشفى ويبان سبب دوختها
وسيم تنهد : اوك اوك
سكر السماعه واتصل ع النايف
النايف : هلا وسيم؟
وسيم : النايف عندي ضغط الحين بالشغل تقدر تطلع اسيل من المدرسه اتصلو علي قالو تعبانه
النايف : زين اصلاً توي مخلص محاضره
وسيم : وديها المستشفى وارسلي ل وصلتو اخلص شغلي والحقك
النايف : زيين
قفل فونه وضل يشتغل وباله مع اسيل اخته صديقته وكل اهله

~~||~~

واقف برا ينتضر اخته تطلع من دوامها
شاف السياره الي وقفت جنب سيارته ونزل منها !!!
ريان لف وجهه : اي هو اي هو امسك نفسك ي ريان ضربك له م راح ياخذ حقك
شد ع قبضة ايده واستغفر ربه
وقف النايف عند بوابة المدرسه
انفتح الباب وطالعه ينتضر اسيل عشان يساعدها بما انها دايخه
طلعت وشافت عيونه تجمدت مكانها بصدمه
عيونها توسعت وخنقتها العبره ونبضات قلبها بدت تزيد
طالعها وهو يذكر انه مرت عليه وقد شافها بهاللحضه تذكرها تذكرها
النايف لف وجهه وشاف اسيل الي طلعت مع الاستاذه
مسكها النايف واسندت نفسها عليه
شاف كيف شكلها يدوب تمشي كانها انسانه سكرانه

~~||~~

نهايــة البارت!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 05-12-2017, 07:29 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


السلام عليكم
الله يعطيج العافيه الغلا
بارت روعه
فهد اكيد الخدامه سوت له عمل ولا مابيسوي هذي الحركه
ليش ام وابو اسيل مهملين لذي الدرجه حرام اولادهم امانه في رقابهم

سلام،،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 05-12-2017, 07:37 AM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


يسلمووو يامبدعه على البارت الجميل…
فهد اكيد كالا ونيبارا عملوو له سحر عشان كذا تبدلت تصرفاته وصار مايوعى على نفسه وان شاءالله مايضر نفسه…
ام وسيم هاذي الطامه الكبرى استغفر الله اكره هـ الشاكله من الناس اللي ماتدري عن اعيالها ولا مشاكلهم وكل همها ربعها وحفلاتها… بس ماراح توعى على حالها الا اذا صارت مصيبه…
بس وش نقول مدام الأبو مثلها… مانعتب على الحرمه ..
براءه وروحتها للمستشفى عشان علاج امها ان شاءالله ماتنكشف بس…
اسيل الوضع اللي اهي فيه لاتحسد عليه وان شاءالله بس ماتنجرف ورى ريان وانتقامه بسبب نفسيتها الزفت وتروح تدور الحنان برا البيت…
كاتبتنا الجميله رووووعه كلمه قليله على بارتاتك الرائعه…
مشكوووره وربي يوفقك… .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 05-12-2017, 03:36 PM
صورة بذكرك ربي يطمئن قلبي الرمزية
بذكرك ربي يطمئن قلبي بذكرك ربي يطمئن قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


شكرا حبيبتي البارت سجنن يخبل بالاول رح احكي عن فهد هو اكيد كالا و نيبار عملوله سحر بس براءه ليش ما فكرت هيك يار ب تتذكر زطو تحاول توصلهاله باي طريقة و بظن انو لما تاخذ امها للمشفى احمد رح يشك فيها وكمان اتوقع قريب و تموت امها و تعرف اهلها الحقيقيين من الوصية ولي هوما اسيل و اخوتها و بها الشي اسيل المسكينة ترتاح مهالوحدة يلي عايشتها المسكينة انا قلت لما تشوفها امها بهذا الحال يمكن تحن بس ولا شي كانو حجر و النايف و الله بردلي قلبي بكلامه عجبني حتى لو غلط يحكي مع امه هيك بس هي تجاوزت الحدود كتير قال مدمنة قال و يا ريت ريان يتراجع عن يلي عم يسويها كفاية حياتها يا قلبي عليها
يللا حبيبتي ما رح طول بالحكي اكتر بخليكي و بكره ارجع اقرا البارت الجايرغمالامتحانات بس ما اقدر ما اقرا يلا حياتس فحفظ الدحمان نتلاقى بكره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 05-12-2017, 11:41 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


السلام عليكم
البارت يجنن
فهد سحرته الشغالة حسبي الله
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 76
قديم(ـة) 06-12-2017, 06:04 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


البارت الحادئ عشر


~~||~~

ركبت السياره وطالعها ريان
شاف ملامح الصدمه بوجهها
عرف انها شافته
م حب يكلمها او يبين لها انه يعرف شكله وطبعه وكل شي يخصه
ريان : امم كيف اختبارك
مها طالعته : ليش كذاا ليش ي ريان
ريان تنهد وتضايق عرف انها تدري ب انه يعرف نايف
ريان : اهخ بس
مها : حرام عليك حرام علييك ليش سويت كذا
ريان : شلي سيوينه عادي باقي م سويت شي
مها : كل هاذا و باقي
ريان : قلت لك وعد بجيب حقك وكل شي يخصه
مها : بس اسيل مالها ذنب
ريان : رجعنا لأسيل
مها : شوف البنت الحين رايحه ع المستشفى لو صار لها شي
ريان : شدخلني فيها خليها تموت م تهمني
مها : هي قبلت تطلع معاك وليش م قلت لي
ريان : طلعت معاي !! انتي شتقولين
مها : انت طلعت مع اسيل؟؟
ريان : لا باقي مكالمات
مها : اجل الكلام الي قبل شوي شنو
ريان : هاه شفتيه؟
مها لفت وجهها : اي شفته وتمنيت اني م اشوفه
ريان : بربيه لك بخليه يبوس رجلك يتمنى تسامحينه
مها لفت وجهها : خلاص لاتجيب طارييه

~~||~~

انفاسه ضاقت وتذكر كل لحضه عاشها معاها
وعده لها وخلفانه لوعوده
كذبته لها بتزوجك خطفها
صوتها يوم تترجاه م يسوي الي ببالها
وتذكر كلماتها. - انا راضيه اعيش معاك بس بالحلال ي نايف تكفى انا احبك تكفى-
عض شفته وطالع اسيل الي مسدحها ورا
النايف : شفيني انا تغيرني بنت !! شلون اصلاً لو انها عفيفه وشريفه. مقابلتني كرييهه ونشبه وغبيه تصدق كل الي قلتها هذا هم معشر البنات
ينضحك عليهم بسهوله
انتبه لفونه الي رن وطالعه
النايف : ها هلا وسيم؟
وسيم : ها طلعت النتايج
النايف : فقر دم سوء تغذيه وإرهاق
وسيم : الله يهدبها
النايف : امين اسمع خلينا نجيب طياخ للبيت عشان الاكل
وسيم : يصير خير ، اخذت لها اجازه مرضيه
النايف : اي اسبوع
وسيم : كثير
النايف : م عليك بتفرح خليها تاخذ ويكند
وسيم ضحك : ليش تنحبس بزياده
النايف : تغير روتين
وسيم : زين يالله باي
النايف : باي ..

~~||~~


طالعت الساعه
10م
يمديهم الكل نام
طلعت فونها شافت الرسايل. الكثيره الي من هنادي من غير اتصالتها
دخلت تشوف الرسايل

-براءه ردي
- براءه امك كلمتني تبي تشوفك اليوم
-براءه روحي لها صوتها تعبان
-ابويا تعبان م اقدر اروح لها
-تكفين روحي لها بسرعهه خالتي ممكن فيها شي
-يالله رديي ع اتصالاتيييي

توسعت عيونها بصدمه
وهي تقرا ارسلت للوسيم
-وديني لامي الحين تعال بسرعه
لحسن حضها كان وقتها موجود قريب من بيت عمه
ارسلها اوكك
لبست عبايتها بدون طرحتها بسرعه وطلعت من باب الخدم تركت باب ونور غرفتها مفتوحه من كثر ما بالها مشغول ب امها
وقفت تنتضره ثواني م قدرت تصبر
جات بتجررري بس شافت ضوء السياره الي سطع بوجهها
فتحت باب السياره بسرعه وسكرته
وبصوت شبه عالي : سرريع وسيم سريع
وسيم فتح فمه مصدوم من شكلها متوتره وخايفه وبدون طرحه
وسيم : شفيه
براءه : بسسسسررعهه وسسسييم تكفىى
وسيم مشي بسرعه متوسطه وهي ضلت تهز رجولها وتاكل اضفرها من التوتر
براءه : يارب م فيكك شي ي يمه
وصلو بعد 7د
نزلت بسرعه وهي تجري
طلعت مفتاحها وبسرعه فتحت الباب ودخلت وتركته مفتوحه وصلت غرفة امها
براءه : يممه ؟؟
طالعتها امها بوجهها الشاحب الي باين عليه المرض والتعب وبصوت متقطع وهامس : الحمدلله انك جيتي
براءه مسكت يد امها وجلست : شفيك ي غاليه دبرت لك المبلغ شوفي معاي والحين بروح اعالجك
ام براءه وهي تاخذ انفاسها : ي يمه خلاص م يحتاج هي كلمتين بقولها لك
براءه : يمه
ام براءه : يمه معاد فيه وقت .. ابوك باقي ع قيد حياته وهو .. من عيال مصعب متعب ال**** ساكنين هنا بالرياض قصتي الي حكيتها لك من انتي صغيرا كذب ف كذب ي بنت قصتي كتبت لك ياها بورقه واعطيتها هنادي تحتفظ فيها
براءه مصدومه بهاللحضه وبنفس الوقت خايفه ع امها : يمه خليك قويه
ام براءه؛ كح كح .. ابوك هو الـ .. الـ ........
براءه طالعت امها بصدمه وضلت تهز يدها : يمه يمه يمه ردي علي يمه يمه تكفين م بقا لي غييييرك ف هالحياة يمه يمه لاتروحييين يمممممه يمه شفيككك قوووومممي يممممممممهههه
اااااااهه يمه قوممي

حس بداخله مو مرتاح نزل من سيارته وضل واقف قدام باب البيت
ضربه اكثر من مرا بس م جاه رد سمع صوت شخص يبكي
دخل بسرعه وكل ممشي اكثر بالبيت زاد الصوت
عرف انه صوت براءه
راح وشافها كيف تبكي وضامه امها وتحركها
عرف ان امها فيها شي
دخل عندها وطالعها
راح لها ومسك نبض امها
وكان موقف عرف انها فارقت الحياة
طالع براءه الي تطالعه وعيونها كلها حكي
براءه وقف وطالعته : تكفى قول انها باقي حية .. حيه صحح طيب بتصل ع الاسعاف تجيها
طلعت فونها بس انصدمت من مسكت ايده لإيدها
بانت ع ملامح وسيم الحزن والالم
براءه : لالا مستحيل تخليني مسستحيل
وسيم تنهد بضيق ومحس الا بضمتها له
جلست تبكي تبكي تبكي وهو شد عليهاا ومسح ع ضهرها
انهارات براءه بكي وضلت بحضن امها
لين م اعلن المؤذن صلاة الفجر فتحت عيونها وكلها دموع
براءه بصوتها التعبان : ليش تخليني بهالغربه ي يمه ليش تخليني وتروحين يمه مالي غيرك انتي هواي الي اتنفسه شلون تروحين وتخليني تكفين قومي تكفين لاتعيشيني هالشعورر تكفييين ي يممه تكفييين قوووممي


اعلنت بهاللحضه ان ام براءه توفت
وم فيه غير جارتهم الوحيده وهنادي الي ضلو معاها بالعزا
ماسكه ب ايدها بهاللحضه الضرف
بس سمعت الباب الي طق


~~||~~

واقف عند باب بيتها
يومين طويله بالنسبه له عاشها من دون شوفتها
كانت يومين كئيبه وطويله م وده انها تتكرر وم يبي تاخذ الاجازات عشان م يفقدها
بدون م يحس اخذ مفتاح سيارته وتوجه للبيتها
الكل كان متوقع انها عايشه ب اجازه حلوه
بس هاليومين م غمضت عيونها فيها من كثرة البكي وطيف امها
طق الباب عليها
وبعد لحضات فتحت الباب
عزام : اخر مرا تاخذين اجا.. براءه شفيك ...!! بعدين ليش لابسه الاسود
براءه ودمعها بعينها : امـ..ـي
عزام عض شفته : لاتقولينها !!
براءه نزلت راسها
عزام : اسف جد م ادري ولاكنت قمت بالواجب
براءه ضلت ساكته تحارب دمعتها
عزام : اخلييك اجلل انتبهي لنفسك
طلع وهو بقلبه محترق عليها
حزن لها وكان وده يضمها يطبطب عليهااا
راح وكل تفكيره براءه

اما براءه فتحت الضرف ولقيت ورقتيين
الورقه الاولى صك البيت لهم
والثاني كاتبها فيها هالنص
يمه براءه
يوم تقرين هالحكي
اكون ميته بقبري ادعيلي لاتنسيني
سامحيني لاني خبيت لك حقيقة ابوكك
اول شي ي يمه تزوجت ابوك يوم كنت ادرس ب امريكا
كان بحبني ويهتم فيني وم يرضى علي ب اي شي يصير
ابوك رد الرياض وانا رديت لاهلي وقلنا خلينا نعترف لأهلنا هو راح لاهله وانا رحت لاهلي
خبرتهم اني تزوجت سعودي زعلو علي وتضايقو وبعدها رضو
اتصلت ع ابوك اكثز من مره ولا رد علي
من البكرا فتحت عيوني ع ضرف مكتوب فيه نص هالكلام
انتي طالق طالق طالق بالثلاث
انا م ابيك ي بنت الناس بتزوج بنت عمي وبعيش وياها وشوفي لو كنتي حامل بحرمك من بنتك ويمكن اذبحك واذبحها
ف ادعي انك م حملتي
هذا كلامه خفت عليك من كلامه قلت لاهلي اني حامل بس م ابيهم يعرفون سافرت مع اهلي لجده عشت فيها سنه لين م جبتك ورديت بعدها للرياض صار لابوي وامي حادث وتوفو وماباقي لي غير اخوي الي كنت اضنه سند لي
تسأليني ع ارث اهلي
اخوي الي هو خالك سليم هددني اذا م تنازلت ع قسمي ب الارث
بيخبر ابوك ان عنده بنت مني عشان كذا بالمحكمه تنازلت عن قسمي لاخوي الله يسامحه
وبعدها ربيتك كنت اشتغل وخبيتك عنهم م ابيهم يعرفون بوجودك زورت اسمك بمبلغ كبير قدرت ادبره من عرق جبيني وساعدتني صديقتي
سامحيني ي يمه سامحيني عشتي معاي ب الم وفقر
كنت ابيك تعيشين مثل الاميرات
بس م كنت اعرف ان ابوك خان العشره وتركني ضايعه
تألمت حيييل من بعد الي صار
تحملت شفقت خالك علينا وصدقيني انا فخووورا ب ان عندي بنت مثلك
بهاللحضه ابيك تدعين لي وانتبهي من ابوكك
وهذا الضرف جواته صك البيت عشان خالك م يبيعه ويقطك برا الشارع مهما صار لاتبيعي هالبيت الي حماني وحماك من بعد الله
وفي بداخله ورقه الي كتبها لي ابوك الله يسامحه كل الي قلت لك عليه
انتبهي لنفسك ي بنتي
ي غلاة امكك
فمان الله ودعتك ولاتنسيني من الدعاء
سكرت الورقه وهي تبكي
حقدت ع خالها وابوها الي دمرو امها وعيشوها ب الم
براءه وبصوت مخنوق : الله يحرمني عافيتي اذا م اخذت حقك من خالي وابوي
سمعت صوت الباب وراحت له
شافت سيمارا سلمت عليها وعزتها وخبرتها ان ام احمد بعد تعزيها وان اليوم ويكند وبكرا تبدا دوامها مثل كل مرا

طالعت روحها بمرايتها المكسوره
تغيرت نضرتها للحياة
تغيرت نضرتها من بنت بريئه الا بنت امتلى قلبها الحقد
براءه وبصوت خشن : شكلك ي يمه م تعرفين اني كنت خادمة عند الي ممكن يكون ابوي او عمي
تذكرت شكلهم وكيف يضحكون ولاكان صار لهم شي
كلامهم عليها
تهجم عزام عليها ممكن تكون اخته
احمد الي فرط بعلاج امها
مرض امها الوراثي الي 50٪ ممكن يصيبها
ابوها الي كانت تحلم بشوفته قبالها وتدعي له ان الله يرحمه م كان هو الي امها دايم تخبرها عنه
وسيم الي كان كل همه يعالج امها ممكن يكون اخوها او ولد عمها
خالها الي استغل امها فيها وخلاها تترك قسمها من الارث
قبل كل شي بتبدا ب ابوها وبعده خالها
ضربت المرايا بكل قوتها
تبعثرت الا شضايا ف غرفتها الضيقه
طالعت ايدها الي بدت تنزف
عضت ع شفتهاااا ب الللممم
براءه : بنتك الي بتحرم عليهم النوم وين م كانو عاشو بنعيم وقطو امي الانانيه دمرتهم الطمع يمشي بعروقهم لااكن م راح يصير لكم خير وراح تتدمرونن واحد ورا الثاني معاد فيه شي اعيش عشانه كل شي راح واولها امها جنتها بس الحين بتحاربهم كلهم الي وقفو ضد امها واولها ابوها الخاين
راحت للمغسله غسلت ايدها من الدم
اخذت مناديل اكثر من حبه
حطتهم ع مكان الجرح بس النزيف م وقف
سمعت الباب الي طق تنهدت وطالعت الساعه
10م
براءه : خلاص اليوم اخر يوم مين بعد بيجي
راحت فتحت الباب وكان واقف قدامها معاه اكل
براءه - تذكرت كلمته اشوف فيك مثل م اشوف ب اسيل يعني ممكن تكون اخوي وابوك نحر امي من الوريد للوريد لاكن سامحني ي وسيم ابوك بعد بدمره -
وسيم : شفيك تخزيني كذا
براءه : شتبي!!
وسيم استغرب من نبرة صوتها : اءء لي ساعه احاكيك
براءه : زين؟
وسيم : جبت لك اكل
براءه : طلبت منك
وسيم عقد حواجبك : لا بس قلت يعني تحتاجين
براءه : انا كم مرررا اقولك انا م احتاج احد م احتاج احد ليش تشفق عليي ليييششش
وسيم : م شفقت عليك بس .
براءه : م ابي منك اكل لا انت ولا غيرك ولا احتاج لا شفقه ولا رحمة من غيرك خلاص ارتحت
وسيم : اووك اعتذر
مشي وهو بقلبه يوهم ان وفاة امها اثرت ع نفسيتها شوي
سمع صوت قفلت الباب الي هزت المكااان
طالع الباب للحضات وبعدها ركب سيارته وتوجة ع فلتهم
اسندت راسها ع الباب وتدحرجت ببطئ
حست كل شي تقفل بوجهها بعد وفاة امها
غمضت عيونها وبعدها انهارت
سندت راسها ع ركبها وحضنتهم ب ايدها الثنتين
ضلت تبكي للساعات وبعدها راحت للغرفة امها
دفنت راسها بالسرير ونامت وراها دوام من صباح ربها لو بيدها تركت الشغل بس عشان المسكينه الخادمه الثانيه الي وقعت عنها وقررت تكمل مثل قبل ولاهي بحاجة الفلوس مثل قبل
غمضت عيونها ونامت

~~||~~

شافت البيت كلو بخور وريحته عطور
وواضح ان فيه ضيوف
طلعت دارها لبست جينز وتيشرت
سوت شعرها كيرلي وحطت روج وردي خفيف لبست كاوتش ونزلت
شافت عيون امها لها الي مصدومه
والحريم الي يناضرونها
سلمت عليهم وجلست جنب انها
ام وسيم بصوت هامس : لحقيني الصاله الثانيه
ابتسمت ام وسيم وطلعت ولحقتها اسيل وهي براسها علامة ؟؟
ام وسيم بصوت شبه عالي : شجابك انتي عندي هاه شجابك
اسيل : يمه طفشانه وببعدين ليش م قلتي لي يمديني تونست ومن اول عندكم
ام وسيم : فشلتيني عند الحريم بشكلك هاذا كانك واحد من الشباب
اسيل : لا يمه لبس بنات هاذا
ام وسيم : الحين هالخلاقين لبس بناتت الله يفشلك ويفضحك
اسيل : يمه شفيك تدعين تراني بنتك
ام وسيم : بنتي م تعرف الاتكيت
اسيل : اصلاً من زين الي تماشينهم هذول
حست بكف الحار الي بنج خدها
طالعت امها بصدمه وهي بمكانها متصنمه
ام وسيم / ع الاقل هم عندهم بنات بس انتي شنو انتي شنوووووو
اسيل بصوتها المخنوق : شتقصدين يمه
ام وسيم : بكرا اوديك عيادة تجميل تزبطك وتحف حواجبك وتشيل الشعر الي بوجهك والشنب
اسيل : اصلاً انتي همك كل هاذا اكرهكك اكرررهككك
جات بتمشي بس حست بشدة شعرها طالعت امها
ام وسيم : كلامك مردود عليه بس بعد م يروحون الضيوف
دفتها ع الارض طاحت اسيل وهي مقهوره من كلام امها الجارح هي مهتمه بنفسها وجميله ليش امها تحاكيها كذا لو انها عدوتها شفقت عليها م تجرحهها وتوصفها بالولد وبتوديها عيادة تزبط شكلها
لمت نفسها بجروحها ووقفت دخلت غرفة وسيم الي فاضيه دخلت التواليت واخذت ماكينة الحلاقه والمقص
اسيل : الحين اثبت لك اني صدق ولد مو بنت
ضلت تقص شعرها ويطيح ع كتفها والارض
اخذت المكينه وبدت تحلق الاطراف
كانت تحس بحرقه كونها بنت وتشوف شكلها ك ولد
صار شعرها سبايكي
وصلت للجزء الاوسط اخذت المقص وقصته وصار واقف جات بتحط المكينه الي سمعت صوت وسيم
وسيم : ي مجنووووووونننننه اسسسسيل للاا
طالعته وعيونها غرقانه
جري لناحيتها وسحب المكينه والمقص ورماهم ع الارض
وسيم مسك وجهها وشد ع عيونه : ليش قصيتيه
اسيل بصوت مليان الم : انا ولد
وسيم : انتي بنت حرام هالشي
اسيل : الا انا ولد هي قالت
وسيم عقد حواجبه : مين!
اسيل : امييي
وسيم : شلون تقول هالحكي
اسيل : م كذبت صح الحين صرت ولد وبثبت لها هالشي
وسيم : ليش ي اسيل انتي تدرين حلاة البنت بشعرها
اسيل : متى اموت
وسيم : شهالحكي
اسيل : م ابي اعيشش
وسيم : استغفري ربك حرام هالحكي
اسيل : ليش اعيش حق منو
وسيم : انا اخوك والنايف بعد
اسيل : انت بتتزوج والنايف بعد بيتزوج بس انا بضيع
وسيم : انتي بعد بتتزوجين وم راح اتزوج الا لما اامن ع مستقبلك
اسيل : مسستحيل اكرهني واكره امي واكره ابوي وكل هالحياة م ابيها
وسيم : ازعل والله ي اسيل ازعل
ضمته وبكت بحضنه
اسيل : تعبت حيل ي وسيم م عندي احد اشكي له حالي كانت رهف مونستني بس من يوم راحت وانا عايشه كاني غريبه حرحتني اهانتني وجعتني طعنت فيني سكين م تطلع ابي ارتاح
وسيم : كلنا مثلك مو بس انتي كلنا عايشين الي تعيشينه
اسيل : انتو عيال يعني م تذكرون تطلعون ترفهون ع انفسكم عشان كذا قصيته يمكن اصير مثلكم
وسيم : تبقين احلى بنت شافتها عيوني
اسيل : اكرهني اهئ
وسيم ضل يمسح ع صدرها
اسيل : م راح اهتز من يوم ورايح م راح اهتم لو يموتون ثنيناتهم م اهتم لانهم م عاشو بحياتي عشان كذا م راح اهتم راح اصير اسيل القويه الي م يهزها احد ولا تهتم لا احد ولا تبكي ولا تنجرح
وسيم تنهد : انتي قويه وراح نتخطى كل الي واجهناه بحياتنا
اسيل : م فيه شي اعيش عشانه غير اني اعيش لنفسي وكل واحد نفسه لنفسه
وسيم خاف من كلامها انها تسوي شي بروحها : اوعديني انك تحافضين ع روحك
اسيل : اوعدك م بسوي الي ببالك مستحيل اغضب ربي عشان ناس م تستاهل
وسيم : اوعديني انك تردين مثل م كنتي ويرحع شعرك
اسيل : مستحيل اوعدك اسيل تغيرت من الطيبه الى الشريره
وسيم : تكفين اسيل لاتتهورين بمواضيع ثقيله عليك
اسيل : بروح داري تعبت
مشيت وطلعت من الغرفه بدون م تسمع رده
توجهت للدارها قفلت الباب وطالعت المرايا
اسيل : بكون جبل م يهزه ريح وقمر م راح يطيح ولا راح اهتم وافكر بتهور بكل شي

~~||~~

قفلت باب البيت
وضمت المفتاح
وبعدها حطت المفتاح بالشنطه وضلت تمشي وقفت ع الخط العام
وتشوف السيارات الي رايحه
والاطفال الي يجرون للمدارس الي متحمس والي كسلان والي يتصنع القوه والي يلعب
شافت التاكسي الي وقف
ركبت وصفت له المكان بعد 10د وصلت دفعت الحساب ونزلت
دخلت مع بوابة الخدم
شافته جالس ع الطاوله ومعاه المجله
عزام : صباح الخير
طالعته براءه ببرود ودخلت دارها سكرت الباب وراها لبست ملابسها وحطت الشنطه
طلعت وشافته مكانه
طالعت طاولة الطعام الخارجيه م كان فيه احد
عزام : كلهم راحو الدوامات اصلاً وامي مسافره وابوي بالشركه
براءه : نيبار وكالا
عزام : كالا سافرت مع امي تخدمها ونيبار تسقي الزرع
طالعت المطبخ كان نضيف
عزام : شلونك انتي الحين احسن؟
براءه : الحمدلله
عزام : فيك شي
براءه اشرت ب لا
عزام : امم الا اكيد فيك شي
براءه : يهمك؟
عزام : اكيد انا كنت واضح معاك من البدايه
براءه : وحدا امها توفت واكتشفت شي شتبيها تكون !
عزام : شنو اكتشفتي ؟
براءه جالسه تسوي كوب حليت : ليش م رحت دوامك
عزام : مالي خلق
براءه : ليش!
عزام : يعني الاستاذه كذا كذا بينجحني علاقته مع ابوي قويه واكيد م راح يحملني الماده
براءه - اي ممكن ابوك حرمني من هالشي-: اها يعني اذا ع كذا ماله داعي تروح
عزام : الا اروح اصحابي يشتاقون لي
براءه : شلون فهد!
عزام حس بغيره : ليش تسأليني
براءه : انتضر جوابك
عزام : زين هاليومين م صار ري اكشن
براءه تشرب الحليب : سألتك من مزاجي
عزام : شكلك جوعانه شرايك نطلع ناكل برا
براءه : عزامم خليني اشتغل برراحتي
عزام : خلاص سيبي الشغل وانا بتزوجك
براءه -ممكن تكون اخوي استغفرالله- : مستحييل؟
عزام : مستحيل !!! ليش ان شاءالله مو الشخص الي تفكرين فيه
براءه لفت وجهها : عندي شغل بروح
عزام مسك ايدها وعيونه عليها اما هي مثل م هي م طالعته
عزام : ليش م تبغيناا ننزوج
براءه توترت من سؤاله -استغفرالله يارب-
عزام : اها يعني مو الشخص الي يناسبك
براءه ضلت مكانهااا م تكلمت
عزام : اها اووك
رمى المجله ع الارض وطلع من المطبخ
اما هي وقفت مكانها وانتبهت لدخوله وطالعته
عزام وقف قبالها واشر ع قلبه : راح اخلي قلبك يعشقني اذكرك
غمز وطلع من المطبخ
براءه - استغفرالله ان شاءالله م تكون اخوي ي عزام ان شاءالله- اخذت ممسحة التنظيف
وطلعت تمسح اسياب وممرات القصر
دخل وشافها قدامه
احمد ابتسم : خوش شرفتي بكير والله
م طالعته وسوت نفسها م انتبهت له
- استغفرالله جاء المختل الثاني-
قرب منها وحط ايده ع دقنها ورفعه
عقدت حواجبها وكان ودها تضربه
بس تذكرتت انه ممكن يكون اخوها
طالعته ب استغراب
احمد ابتسم ابتسامة سحرتها : تذكرت وين شايف عيونك
لفت وجهها عنه وتوسعت عيونها بصدمة
براءه - عرفني!!-
احمد : تشبهين لنجمة بوليود
طالعته ب استغراب
اما احمد طالعها بنضرة استغراب : شلون سمعتيني !!
براءه اشرت بشنو
احمد : تكلمت وطالعتيني !!
براءه -الحين شلون اشرح له الغبي ذا-
احمد : اووه صح امك ماتت اعزيك
براءه اشرت ب اوك
احمد : هه الله يرحمها ويخلف على تعبها لوحدا صما وبكما
براءه - ان شاءالله تلحقها- شمقت ومشيت عنه وضلت تمسح الارضيه
احمد طلع داره وسكر الباب وراه

~~||~~

طلع للدار اسيل وفتح الباب طالعها شافها
نايمه جاء بيطلع بس انصدم فتح الليتات
وطالعها مصدوم
النايف بصراخ : اسسسسييييل
فزت اسيل من مكانها وطالعته بصدمه : شفيييك
النايف قرب منها ومسكها مع شعرها السبايكي : شنو هاذا
اسيل : م ابيه خذه انت
النايف : ليش سويتي ككذذا
اسيل : بس
النايف : احسبكك وسيم صدمتيني
اسيل ضحكت : بس حلو
النايف : اي حلو بس صح البنت احلى لما يكون عندها شعر
اسيل رمت المخده عليه : اطلع برا وصك اليت والباب وراك
النايف : حسافه م يمديني اجرلك شعررركك
طلع وسكر الباب وهو يتحلطم مقهور عليها

~~||~~

اليوم خميس
الظهر
م فيه غير الشباب ورغد ينتضرون الغدا ابوهم م راح يجي مشغول
دخلت براءه لهم تأشر ع الطاوله ان الغدا جاهز
جات بتمشي بس انصدمت من فهد الي وقف قدامها بلمحة بصر
طالعته ولاحضت ان نفس النضره هي هي
م تغيرت
توترت ووخرت بتمشي من الجهه الثانيه
بس سحبها مع شعررها وضرب راسها بالجدر
رغد بصدمه : فهههد
احمد وعزام راحو له جري
فهد : ليش جيتي ليش جيتي اطلعي من حياتي اطططططلعععي
احمد حاووط ايده وشد فهد وعزام يبعد براءه عنه
فهد كان كل همه يضربها يشوفها وحش قدامه
براءه حاسه ب الم راسها حطت ايدها عليه وتطالع فهد
فهد : اننننا اكررررهككك اطططلععععي من بييييتتتننننناااااا
بهاللحضه فهد تشنج وطاح ع الارض
وبخبرة احمد يعرف كيف يتصرف بهالحالات
شافت الدم الي نزل من راسهاا حست بالدوخه
جلست ع الارض عزام مسك يدها وبصوت هامس
عزام : انتتي بخيرر
براءه اشرت ب ايه تركها عزام وراح لاحمد الي يسعف فهد
احمد : اتصل ع الاسعاف حالاً
براءه جمعت قوتها وتحاول تمشي
طلعت من الصاله وايدها ع راسها
دخلت غرفتها وسكرت الباب
حطت راسها ع السرير غمضت عيونها
تالمت حيل واستغربت من تصرف وكره فهد المفاجئ لها
حست بدمعتها الي احرقت جفونها
شافت الي دخل غرفتها وسكر الباب
احمممد بصراخ : قومي اووووقفي
براءه كانت م تشوف شي مغمضه عيونها
احمد مسكها مع كتوفها ووقفها
احمد : شمسوويه بفهد عشااننن وصصصل لهالحاااالةةة -هز كتوفها- فتحي عععيونك
حست ب الارض الي مو شايلتها طاحت عليه وهو ع طول مسكها
احمددمسكها وحطها ع السرير
طالع راسها الي مجروح وعرف انه جرح بسيط
تنهد وسابها وطلع يشوف فهد الي يسعفونه
طبيب الاسعافات : بشوف لو ناخدوه للمستشفى مشان التحاليل افضل
عزام : حاضر دكتور
طلع الدكتور وطلب انه ياخذونه
اخذوه بالسياره وطلعو معاه عزام واحمد
وتوجهوو للمستشفى كلمو ابوهم ولحقهم
اما رغد دخلت المطبخ وشافت ابتسامة نيبار الشريره واستغربت
راحت للغرفة براءه ودخلتها
حطت ايدها ع راس براءه وتوقعت انها نايمه
طلعت وتركتها

بالمستشفى
ابو احمد : ليش م قلتو لي من قبل
عزام : م توقعنا بيصير كذا
ابو احمد : اكيد مسويه شي يغيضه هالبنت تصبر علي
عزام : مستحيل يبه شبتسوي يعنني
ابو احمد : الايام بيننا وبشوف هالبنت وخير ان شاءالله

طلع الدكتور ووقفو ينتضرون كلامه
الدكتور : بحسب الفحوصات الي ضهرت لي ان ......


~~||~~

نهايةة البارت
توقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 77
قديم(ـة) 06-12-2017, 08:31 AM
صورة بذكرك ربي يطمئن قلبي الرمزية
بذكرك ربي يطمئن قلبي بذكرك ربي يطمئن قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


يوووه البارت روعة روعة مسكينة براءه امها راحت بس الاهم عرفت منو ابوها و يا رب ينكشف ههذا الشي بسرعة و كيف احمد يعني عرفها بس ما سوي شي و لا انتقم عالصفعة متل ما كان يقول بالاول و فهد و الله مسكييين ليش براءه لحد الان ما عرفت انه عمل و بعدين انا خايفه يطردونهامن البيت
يلا و اسيل و الله مسكينة و ليش سوت بحالها هيك لازم تبقى قويه و عن قريب رح يصير لها اخت تونسها شوي و النايف شكله تاثر لما شاف مها يمن رح يتوب و يرجع يتزوجها
يلا انا رح اروح بامان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 78
قديم(ـة) 06-12-2017, 08:41 AM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


مشكوره يامبدعه على البارت الجميل…
براءه اللي سوت عشانها كل هذا راحت وبقيت وحيده…
الحين كيف راح تعرف اي واحد منهم ابوها… وكيف راح تنتقم منهم…
حسبي الله عليهم اللي مايخافون الله سحروو الولد…
بس غريبه براءه نسيت هالموضوع…
ام وسيم هاذي ماتصلح ام مالت عليها حطمت بنتها وبتضيعها بغباءها بدل ماتكون صديقتها وتحتويها…
كاتبتنا الجميله بـ انتظارك بـ شووق…
وربي يحفظك…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 79
قديم(ـة) 06-12-2017, 05:33 PM
Shoo0osh Shoo0osh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


والله الرواية طررر هب مجامله ولا شي بس تخرفن وبليز كملي وانا ترا ما اعرف اعبر عسب جي ما اعلق ع الروايه بس اعتبري شوش تعلق ع كل بارت تمام ♥😚

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 80
قديم(ـة) 07-12-2017, 12:25 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة


السلام عليكم
البارت يجنن
براءه عرفت من ابوها وش بيصير بعد كذا
يعطيك العافية

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية : لأجل أمي أصبحت خادمة

الوسوم
/بقلمي , لأجل , الثانيه , اصبحت , خادمة , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية :تجاعيد الزمن نبض افكاري روايات - طويلة 178 09-12-2017 02:25 AM
روايتي الثانية: لم يتبقى من حبك سوى خذلان رسم بألم Ma_ral روايات - طويلة 20 18-08-2017 12:07 AM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 435 16-08-2017 08:04 PM
روايتي الثانية :واللي جابك لغُربة أيـامي بلد أحبك فوق مايتخيلون كلارينت أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 244 21-07-2017 12:51 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM

الساعة الآن +3: 05:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1