اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 14-11-2017, 04:41 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


السلام عليكم
البارتات تجنن ورائعه
ليان شخصيتها تعجبني ومشعل حقير
عز راح يكون له دور في حياة ليان
لوئ واضح وراه مشكلة وخالد بيكتشفه
يوسف والجوهرة بداية جميلة بينهم
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 15-11-2017, 06:09 AM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


البارت روعهه
ويجننن الله يعطيك الف العافية
حزنت على لؤي لانه ضاعت طفولته الله يخذهم مقرفين ... ولا بعد يتاجرون بـاعضاء البشرية
انا صراحة ما احب القصص عن شذوذ والعتداء ..بس اسلوبك اجبرني اقراه
وعد وخالد
زين انه خالها وافق على خالد ... صراحة انهيك اعجبتيني ..لما خليتي خالها يوافق لانه ... فكرة انه خالها يرفض .. ما تاخذ خالد فكرة مستهلكة .. نقطه تحسب لك
فارس ... وجواهر وش هي قصتهم مع عمهم
ابغى اعرف كم عمر جوان محمد ... لاني تخيلتهم اكبر ... لانه في البارت سابق جوان تلبس عباية عشان كذ سالتك
ليان ... مالها حس في البارت
بافي شخصيات ما عندي لها توقع
استمري الغلا حتى لو محد رد عليك ... كمليها عشان نفسك ... راحت تحسين بانجاز
لك تحياتي ي الغلا



آخر من قام بالتعديل هايدي فتاة صحراء; بتاريخ 15-11-2017 الساعة 07:59 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 15-11-2017, 10:17 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
البارت روعهه
ويجننن الله يعطيك الف العافية
حزنت على لؤي لانه ضاعت طفولته الله يخذهم مقرفين ... ولا بعد يتاجرون بـاعضاء البشرية
انا صراحة ما احب القصص عن شذوذ والعتداء ..بس اسلوبك اجبرني اقراه
وعد وخالد
زين انه خالها وافق على خالد ... صراحة انهيك اعجبتيني ..لما خليتي خالها يوافق لانه ... فكرة انه خالها يرفض .. ما تاخذ خالد فكرة مستهلكة .. نقطه تحسب لك
فارس ... وجواهر وش هي قصتهم مع عمهم
ابغى اعرف كم عمر جوان محمد ... لاني تخيلتهم اكبر ... لانه في البارت سابق جوان تلبس عباية عشان كذ سالتك
ليان ... مالها حس في البارت
بافي شخصيات ما عندي لها توقع
استمري الغلا حتى لو محد رد عليك ... كمليها عشان نفسك ... راحت تحسين بانجاز
لك تحياتي ي الغلا
الله يسعدك يارب ردك حمسني حقيقي
جوان ومحمد 10 سنين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 15-11-2017, 10:18 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارتات تجنن ورائعه
ليان شخصيتها تعجبني ومشعل حقير
عز راح يكون له دور في حياة ليان
لوئ واضح وراه مشكلة وخالد بيكتشفه
يوسف والجوهرة بداية جميلة بينهم
يعطيك العافية
الله يعافيك يارب مشكوره على الرد ♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 15-11-2017, 10:24 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


الفصل السادس .........
_________ □□□□□□
بعد شهر على ابطالنا .....
الجوهره ...
حبت حياتها الجديده وارتاحت ليوسف بس لساتها تخجل منه حبت جو عيلتهم كثير ومو شاغل بالها غير فارس الي خايفه عليه .
يوسف ....
تعلق كثير في الجوهره حب الجو الي مسويته في البيت هي ومحمد صاروا جزء من عيلته مايقدر يستغني عنهم ابد الشغل زاد عليه صار يعتمد على الجوهره في الاهتمام في البيت والاولاد اعتماد تام احيانا .
خالد ....
قرب زواجه بس باله مشغول على لؤي الي من شهر مختفي وحزين على عامر الي اول مره يبعد عنهم .
عز ....
تعلق في ليان كثير من مجرد شوفتها يحس بسعاده وحزن لانه يشوف الحزن في عيونها وحزين جدا على عامر الي سافر وبعد عنه وفرحان لخالد الي زواجه قرب
فارس ...
انشغل بدراسته وتدريبه وارتاح بعد ما سكن معاه عامر وصارت علاقته اقوى مع يوسف الي يشبه شخصيته شوي .
لؤي ...
صار مايفترق عن عماد ابدا عرف معلومات كثيره عن العصابه وعن المهمه الي عرف اخيرا موعدها وصار لازم يتصرف ويبلغ الفريق بس لازم يلاقي طريقه يطلع من دون لا احد يشك فيه .
وعد ....
توترها زاد مع قرب الوقت وخايفه كثير من المستقبل ..
ليان ....
مازالت تعاني من اهلها ومن مشعل الي ذلوها فيه صارت تاخذ شفتات زميلاتها عشان ماترجع البيت اهلكت نفسها بشغل عشان ماتفكر في الي تاعبينها فقدت الامل من الناس كلهم وتقربت لرب العباد تصلي وتدعي كل ليله انه يكتب لها الخير والراحه .
________□□□□
لؤي ....
بعد ما تأكد انه القصر هادي والكل نايم او على البوابات الخارجيه طلع من الغرفه وقفلها لبس كاب وحط المسدس في حزام البنطلون من وراء ومشى في الممرات بعيد عن الكاميرات وبحرص شديد وصل للحديقه الخلفيه وصل للجدار وتراجع للوراء وبدأ يجري وقفز وتمسك بطرف الجدار العلوي طلع عليه بخفه وقفز للأرض ركض للشارع الين ماعاد شاف القصر اخذ اول سياره كانت في وجهه وراح للشقه الامنه اول ماوصل ارسل الرسايل وجلس ينتظر نص ساعه ودخل مجاهد وبعده خالد وبعدهم غازي ابتسم : ايش فيكم كل ما شفتكم انصدمتوا
خالد بعصبيه : شهر وشوي يا لؤي ما نعرف انت فوق الارض ولا تحتها وجايينا بشكلك ذا ماينعرف صاحي ولا استغفرالله بس
لؤي : لا صاحي لا تخاف بس شهر وشوي على قولك لازم نتأقلم المهم تفضل هنا كل الي تحتاجوه واعطى مجاهد مسجل صغير وذاكره من سلساله والمهمه بعد اسبوع نفس اليوم راح تتنفذ راح يجتمعون كلهم في مكان الصفقه كانوا يتكلمون عن ابو الجود والاجنبي الي شركاته راح تدخل معاهم اتوقع قصدهم رجالك يوسف
غازي : ايش صار على ابو علي
كشر لؤي : دفنوه في حفره انظف منه وكملوا على اساس انه موجود لانهم يبغوا باقي العصابه ماترميهم برى الصفقه بس عماد خبرته على قده وراح يطيح بسرعه انتوا عليكم بالباقين يالله انا راجع وراح بس مسكه مجاهد من ذراعه هذا ايش قالها وهو يطلع المسدس
لؤي بسخريه : هديه تليق بمكانتي الجديده واخذ المسدس من مجاهد ورجعه لحزامه ببرود قدام مجاهد الي تكتف وقطب جبينه وخالد الي يطالع فيه بعصبيه
وغازي الي جالس بهدوء : ايش مكانتك الجديده
لؤي : صديق الرئيس الجديد وذراعه اليمين
غازي بنفس الهدوء : تعرف انه من اكبر المشاكل الي نواجهها مع الجواسيس انهم يفقدون المنطق الي يخليهم يفرقون بين مهمتهم وحياتهم الطبيعيه
ابتسم لؤي : لو فكرت لثانيه انه هذي راح تكون حياتي الطبيغيه كنت فرغت المسدس هذا هنا واشر على راسه انا مازلت بكامل قواي العقليه وقعدتي معاهم زادتني اقتناع بالي اسويه ولا يمكن اتراجع عنه
غازي : لا تنسى انك مو لوحدك كلنا معاك من اصغر جندي لاكبر ضابط نفداك برواحنا انت واحد منا والي تسويه قبل لا يكون انتقام مثل ماتسميه لنفسك انت بتنتقم لاباء وامهات فقدوا اولادهم ولاولاد وبنات تيتمو بسبب هذولاء المجرمين وراح تنتقم لوطن يحاولون يفقدونه اهم مميزاته امنه ومستقبله لا تنسى يا لؤي انك ضابط من ضباط الفريق غازي الي ما يترك رجاله وراه ولو على دمه ما ابغاك تفكر مجرد تفكير اني ممكن اتركك تتأذى ولو على حساب المهمه هذا واضح يا جندي
تأثر لؤي كثير بكلام الفريق غازي كان من جد حاسس انه لوحده وحاسس بالفراغ وفقد اهتمامه بالحياه كلها بس الحين رجع له حماسه وحس بالحماس يدب في عروقه من جديد ابتسم لغازي : مفهوم لف وطلع
بس شاف خالد يمشي وراه لف له شافه ابتسم : احمم كان نفسي تحضر الزواج بعد بكره
ابتسم لؤي بفرحه من سنين ماحسها : بارك لوعد بدالي وتراها امانتك لو اشتكت لا تلوم الا نفسك
ابتسم خالد : انا ما انجنيت وازعل اخت لؤي الجاسر وعد في عيوني
ابتسم لؤي وراح بعد ما اخذ نصايح ماتنتهي من خالد ورجع للقصر بنفس الطريقه انسدح على السرير ودخل يده في شعره الاسود الحريري الي طول وصار يلامس اخر رقبته وغمض عيونه بتعب من كل حاجه دخل يده تحت المخده وحط يده على المسدس الي مايفارقه من يوم اهداه اياه عماد ونام .
________
فارس .....
بعد ماجاء عامر ارتاح كثير خرج من المستشفى وحيله مهدود ودخل مطعم قريب من المستشفى جلس على اول طاوله وطلب اكل كان ميت جوع فتح كتابه وبدأ يقرأ بتركيز
: لو سمحت استغرب اللغه العربيه رفع راسه وشاف شاب من الطلاب الي معاهم في المستشفى تخصصه صيدله على حسب ما يعرف طالع فيه من دون لا يتكلم
: احمم انت عربي صح واسمك فارس
هز راسه وهو مصدع مافحاله على الكلام
ابتسم الشاب : حلو وجلس على الطاوله مع فارس على الكرسي الي مقابله ابغاك في خدمه وراح ادفع لك الي تبغى بس نفذ الي اقولك من دون اسئله استغرب من كلامه وقبل لا يرفض رجع يتكلم : احمم في واحده بعد شوي جايه ابغاك تصرفها تمام يعني تصرف معاها بأسوء اسلوب ممكن كرهها فيك اوك هي راح تحسبك انا ابغاك تبين لها قد ايش انت مو طايقها اذا سويت الي قلت لك راح اعطيك 5 ألاف اوك
فارس ماكان فايق له بس استغرب طلبه : ليش ماتقول لها بنفسك
الشاب : اهلي خطبوها لي بدون موافقتي وابغى الرفض يجي منها بس ما ابغاها تشوفني عشان اذا بلغت اهلي الرفض اقول انه مالي دخل بالموضوع تمام
ابتسم فارس بسخريه على عقله الصغير : انا مو فاضي
الشاب :اسمي مازن الله يخليك فرج علي اهلي متحلفين فيني اذا رفضت لا يشوتوني لسعوديه شوت عشان كذا ابغاها ترفض والصراحه انا اسلوبي جميل مع الجنس اللطيف وشفتك كذا مره اسلوبك دفش وينرفز عشان كذا اخترتك مع احترامي الشديد
فارس يكره التعقيد بس ما مداه يتكلم الا ومازن يأشر له على البنت الداخله ووقف وخرج من جهة المطبخ وجات شابه جميله ولابسه حجاب متكامل وجلست قدامه حس انه بدأ يعصب : انت مازن
فارس : لا
البنت : اوك وانا مو فرح
رفع راسه وشاف النادله تحط الاكل والبنت تطالع فيه ومتكتفه : انا مو موافقه يا ريت تقول لاهلك يبطلوا يزنوا على جدي لاني ماراح اوافق على واحد مثلك ابد واضح
ابتسم بسخريه على الي اسمه مازن هز راسه بأيه وبدأ يأكل
فرح : انت ماعندك احساس
تأفف الحين تبدأ تتذمر وتزعل عشان ما اهتم لها حركات البنات قلة عقل
فرح : تاكل وماتعزمني طالع فيها وشافها اخذت شوكه وبدأت تاكل من البطاطس الي في صحنه طالعت فيه : جوعانه وانت ماطلبت الا لنفسك
ابتسم بهدوء ورجع ياكل والمزعجه تاكل اكثر منه المفروض البنات يستحون وهذي شوي وتاخذ اكلي من يدي غير قرقتها الي ما وقفت شاف مازن واقف يطالع فيه لف لها واشر لها : هذا مازن
طالعت وراها ولفت عليه : وانت مين
فارس ببرود وهو يدفع وياخذ كتبه وشنطته : انا مو مازن ولف بيخرج شافها وقفت وراحت لجهة مازن الي تجمد شافها وقفت قدامه تطالع فيه بعدين تكلمت شاف وجه مازن يتغير ويكشر وبعدين خرج وراح لشقته حس بالجوع وابتسم لما تذكر المزعجه وكيف ماخلته يأكل دخل الشقه وشاف عامر جالس يذاكر نزل اغراضه وراح للمطبخ سواء توست بالطماطم والجبنه وكوب عصير وراح اعطاها لعامر
ابتسم عامر : ياقلبي انا على الي يهتمون فيني وشرب العصير واكل من التوست : ماتخيل انه زواج خلود وانا مو موجود
فارس : الله يوفقه
عامر بحزن : امين نفسي ارجع بس المشكله في نص الاسبوع ماحصل يوم افضل اووف فارس مارد عامر كل مايتذكر زواج خالد يزعل وهو مايعرف يواسي احد الافضل انه يسكت .
_________
الجوهره ....
لبست وتجهزت لدوام وخرجت لغرفة محمد حصلته جاهز شافت جوان جايه لعندها ومعاها المشط : تعالي الصاله واخذتها جلستها على الكنبه واحذت المشط ورتبت لها شعرها ورفعته بضفاير ورتبت لها لبسها وشافت يوسف نازل من الدرج : صباح الخير
ابتسمت له : صباح النور تذكرت انها لازم تطبع اوراق انحرجت منه بس مافيه وقت : يوسف عادي تجهز الفطور لصغار نسيت اوراق مهمه لازم اطبعها
شافته ابتسم يوسف : اوك لف بيروح للمطبخ
ولحقته : احمم عادي استخدم طابعتك
شافته ابتسم الين بانت غمازاته : حلالك انحرجت منه وراحت جري لفوق عشان تخلص بسرعه طبعت الاوراق ونزلت لتحت شافتهم جالسين على الطاوله حطت الاوراق في ملفها وجلست اعطاها كوب حليب : مشكور
كملو فطور وراحوا لسياره وصل محمد لمدرسته ووصل جوان
يوسف: ايش الاوراق هذي الي من الصباح منشغله فيها
الجوهره : بيجددوا ملفات الموظفين عشان كذا طبعت اوراقي الثبوتيه ووثيقة التخرج وشهادات الخبره الي قدمت فيها يوسف : ما شاء الله لسا محتفظه فيها
الجوهره : اكيييد
وقف عند مقهى ونزل رجع ومعاه كوبين قهوه وعلبه فيها دونات كالعاده اخذت كوبه وحطت له كيسين سكر وقفلته وخلته عشان يبرد مد يده بياخذه : لسا حاره راح تحترق زي دايم
ابتسم : خاطري فيه اخذه وشرب منه وما انتبه للمطب الي هز السياره وانكبت عليه القهوه : ااااااه الله يلع....
اول مره تشوفه معصب كانت بتضحك بس حزنت عليه القهوه حاره وقف السياره على جنب وبعد القميص عن صدره ونزل نزلت من السياره وطلعت مناديل من شنطتها وقربت منه مدت له المناديل : يألمك !!
يوسف اخذ منها المناديل وبدأ يمسح ملابسه : انا كويس بس لازم ارجع البيت ابدل ملابسي هذا ماراح ينفع ورمى المناديل في الزباله
حزنت عليه مرره لانه القهوه كانت حاره رجعوا السياره ماعرفت ايش تعمل عشان تحسن مزاجه الي انقلب اخذت من الدونات ومدتها له : تبغى
يوسف : مشكوره بس ما احب الحلى الصباح
الجوهره : سمعت انه يخلي الواحد مبسوط عشان كذا
لاحظت انه ابتسم : اجل اعطيني بس قطعه صغيره ابتسمت واعطته جزء من حقتها .
________
يوسف ......
صحي ونزل وقف في نص الدرج شاف الجوهره لابسه تنوره سوداء ماسكه على خصرها وواسعه من تحت وبلوزه بيضاء رسميه على جسمها وجاكيت اسود وشعرها مرفوع بشكل جذاب كمل نزوله وصبح عليهم وكمل مشيه للمطبخ
الجوهره : يوسف عادي تجهز الفطور لصغار عندي اوراق مهمه ونسيت لا اطبعها
ابتسم صار يحب يسمعها تقول اسمه يحسه غير على لسانها : اوك راح للمطبخ بس سمعها تمشي وراه بسرعه
الجوهره : عادي استخدم طابعتك
زادت ابتسامته على شكلها المحرج الي يحبه : حلالك كان راح يضحك على جريها بس شاف جوان ومحمد جايين لاحظ شكل جوان الجميل ابتسم لها ولمس شعرها : ايش الحلاوه هذي كلها
شاف ابتسامتها الي يعشقها : ماما عملتها ليه
دخل المطبخ وصلح لهم حليب وفطاير بالجبنه والزعتر على السريع وحطها على الطاوله شافها راحت لغرفتها معاها اوراق وبعدين جات لهم اعطاها حليب وجلست افطرت بعدين مشوا صار عندهم روتين يودون الصغار لمدارسهم ويمر مقهى قريب من دوامها ويشترون قهوه ويشتري لها دونات جاب القهوه وشافها تحط له سكر جاء بياخذ الكوب بعد ما شم ريحة القهوه ما قدر يقاوم
الجوهره: لسا حاره راح تحترق كالعاده
ابتسم وقال بعفويه ماتطلع الا معاها : خاطري فيها اخذه وهو حاسس بحرارته فجأه اهتزت السياره وانكب الكوب عليه ما انتبه للمطب حس بصدره ولع من القهوه الحاره : الله يلع.. استغفر ووقف على جنب ونزل حس بنار ونغزات في صدره وبطنه عيونه تجمعت فيها الدموع من الالم
الجوهره: يألمك سمع صوتها الخايف حمد ربه انه لابس نظاره شمسيه وماتشوف عيونه مدت له مناديل اخذها وجاء بيمسح ملابسه بس مليانه تغرق بالقهوه : انا كويس بس لازم ارجع ابدل ملابسي هذا ماراح ينفع رمى المناديل في الزباله بعد ما امتلت قهوه رجعوا السياره لاحظ نظراتها كل شويه له
الجوهره: تبغى
لف عينه وشافها مدت له علبة الدونات استغرب منها بس رد بهدوء وهو مو طايق نفسه من الالم الي حاسس فيه : مشكوره بس ما احب الحلى الصباح
الجوهره : سمعت انه يخلي الواحد مبسوط عشان كذا
ابتسم على تفكيرها الطفولي ولانها تحاول تبسطه ما قدر يردها : اجل اعطيني بس قطعه صغيره شافها قسمت له ومدتها له اخذها واكلها ووصلها لعملها
الجوهره : عادي استأذن ونروح المستشفى اذا تعبان
يوسف : لا انا كويس مايحتاج مستشفى بروح ابدل واداوم يالله لا تتأخري على دوامك
الجوهره : طيب اذا حسيت انك تعبان كلمني زين
ابتسم على اهتمامها : طيب ودعها ورجع للبيت بعد مامر الصيدليه واشتراء كريم للحروق دخل غرفته وفك قميصه ووقف قدام المرايه وكشر بعد ماشاف صدره احمرو جزء من بطنه ومع بياض بشرته زاد الحرق وضوح فتح الكريم وحط منه والالم يزيد عض شفته من الالم وراح لبس قميص يتقفل من قدام بأزارير بس يحس بألم من ملمسه لصدره مع انه خفيف لبس جاكيت وراح لدوام كان عنده ثلاث اجتماعات وشغل كثير ماخلص الا بعد العشاء حس بحراره في كل جسمه وحس راسه ثقيل فسخ نظاراته وحس بصداع طلع من الشركه وخلى السواق يوصله للبيت دخل للبيت وهو مو شايف قدامه من التعب جلس على الكنبه ماقدر يطلع لغرفته
الجوهره: يوسف ايش فيك تعبان
سمع صوتها المرعوب وعرف انه شكله مايبشر بخير مد يده لها : ساعديني اطلع لغرفتي شافها واقفه بتردد بس قربت ومسكت يده وحطت ذراعها حول خصره كان فرق الحجم بينهم فضيع بس ما اعطته فرصه يعترض وهي تمشيه حمد ربه انه لسا عنده طاقه يرفع ولو نص ثقله خاف عليها طلعته لغرفته وخرجت بسرعه انحرجت حس صدره يحرقه ويألمه بشكل فضيع فصخ الجاكيت بصعوبه والقميص وانسدح على السرير والالم يزيد عليه من كل الجهات حس بلمسات على كتفه وسمع صوت يهمس له : يوسف راح اعطيك ادويه حس احد يرفع راسه وحسه يعطيه ادويه بلع بصعوبه وهو يحس بألم مكان الحرق حس بشئ بارد يلمسه كل شويه جبينه ويدينه ورقبته بعدها ماعاد حس بشئ حس بنفس الصوت يناديه ويهزه الين فتح عيونه وهو مايشوف زين بس حس بأحد يقومه ويمشيه فجأه حس بحاجه بارده انكبت عليه شهق بقوه وتمسك في الي جنبه بعد ربع ساعه بدأ يستوعب وشاف الجوهره الي متغرقه من فوق لتحت جلسته على السرير وراحت جابت له منشفه غطته فيها وشافها حطت منشفه على اكتافها قربت منه ولمست جبينه وخده حس بكهرباء من لمساتها ودقات قلبه زادت من ابتسامتها راحت وجابت منشفه ثانيه وبدأت تنشف شعره لاول مره يحس بلاحراج وما يعرف يتصرف حس كأنه طفل ماعمر احد اهتم فيه او راعاه ماقدر حتى يطالع فيها
الجوهره: يوسف طالع فيه لازم تبدل ملابسك راح ابدل ملابسي واجي اوك بدل ملابسك هذي هي
وحطتها في حضنه وخرجت مسك ملابسه وراح بدل بس ماقدر يلبس القميص انسدح على السرير بتعب وحس بصداع حس بحركتها رفع يده الي تغطي عيونه ماعرف ايش يقول اشر لها على مكان كريم الحروق شافها جابته ومدته له مد يده بياخذه بس حس يده ترجف حس بيدها الدافيه تمسك كفه : خلاص ارتاح انا راح احط لك كان راح يعترض لانه لاحظ احراجها بس لما شدت على كفه كأنها تطمنه ماعاد عرف بتكلم ، حسها راحت للحمام وسمع صوت المويه شويه وجات حط ذراعه على عيونه عشان ماتنحرج بس كان يشوفها لاحظ شعرها المبلل والمنتثر على اكتافها حس بنار تشتعل فيه من لمساتها الرقيقه لاحظ وجهها المحمر وارتباكها غطى شعرها عليه ماعاد شاف وجهها مد يده وبعد شعرها عن وجهها ومسكه الين خلصت وقفت بسرعه وغسلت يدها وخرجت تنهد بتعب نام بس حس بصوت يناديه : يوسف قوم خذ الدواء حرارتك ارتفعت من جديد فتح عيونه واخذ الدواء ورجع نام حس بأحد يلمس جبينه وخدوده وحس يبشئ بارد يلمس جبينه ورقبته ويدينه وكل فتره تصحيه تعالجه وظل كذا طول الليل .
__________
الجوهره .....
رجعت البيت مع الصغار تغدوا وصحيو العصر وجاء المغرب والعشاء ويوسف ما جاء ناموا محمد وجوان بس هي جلست تخلص كم شغله وترسلها لدوام سمعت صوت الباب وعرفت انه يوسف رجع تركت لابتوبها وراحت تشوف له اذا يبغى عشاء وتشوف كيف صار بعد الي صار الصباح بس انصمدت من شكله وهو جالس على الكنب ووجه تعبان وباين عليه المرض راحت له بسرعه : يوسف ايش فيك تعبان ؟
طالع فيها : ساعديني اطلع الغرفه مد يده لها حست بالاحراج بس مو وقته حطت يده على كتفها وساعدته يوقف وحطت ذراعها على خصره ومشته الين طلعو الدرج ودخلته غرفته انسدح على السرير وهو يأن بألم حزنت عليه وراحت للمطبخ اخذت ثلج في صينيه وعلبة مويه وراحت لغرفتها اخذت خافض الحراره وطلعت لغرفته انصدمت لما شافته من دون قميص لفت ووجهها مولع بس تعوذت من الشيطان ولفت عليه وانصدمت من منظر صدره المحمر تجمعت الدموع في عيونها وهي تسمع انينه اخذت منشفه من دولابه واخذت خافض الحراره ومسكن الالم وجلست جنبه : يوسف راح اعطيك ادويه اوك رفعت راسه وحطتها في فمه وشربته المويه وبلعها بصعوبه اخذت المنشفه والثلج وبدأت تكمد له بس ماحست فيه فايده خافت عليه وبدأت دموعها تنزل ماخطر في بالها الا فارس
اخذت جوالها واتصلت عليه وهي تدعي يرد : فارس يوسف تعبان ومو عارفه ايش اعمل
فارس بهدوء : اهدي وقولي لي ايش فيه
الجوهره وهي تمسح دموعها : الصباح انكبت عليه القهوه بس مارضي يروح المستشفى المهم الحين جسمه محمر مرره ويأن من الالم وحرارته مرتفعه مره اعطيته خافض حراره وسويت كمادات بس مو راضيه تنخفض
فارس : لازم تخفضي حرارته خليه يتروش بمويه بارده
الجوهره ودموعها رجعت تنزل : طيب يالله بعدين بكلمك واطمنك وقفلت لفت على يوسف الي شبه مغمى عليه وحاولت فيه الين صحي وقفته ومشته للحمام حطته تحت الدش وشغلت المويه حسته فز من المويه بس مسكته واتغرقت تماما كانت ماسكته من خصره وهو لما فز تمسك فيها وصارت لازقه فيه انحرجت بعد ربع ساعه طلع لفته بمنشفه وهي متغرقه نفس حالته اخذت منشفه وحطتها على اكتافها قربت منه ولمست جبينه وخدوده ارتاحت لما حست انه راحت الحراره وفتحت دولابه وطلعت له بنطلون بيجاما وقميص وقربت منه وهو باقي متعب ومو مركز اخذت المنشفه ونشفت شعره اعطته الملابس : يوسف طالع فيه لازم تبدل ملابسك راح ابدل ملابسي واجي اوك بدل ملابسك هذي هي
وحطتها في حضنه هز راسه وخرجت وراحت لغرفتها بدلت ملابسها و طلعت عنده شافته لابس بنطلون البيجاما من دون قميص ورامي نفسه على السرير ومغطي عيونه بذراعه شافته رفع يده وطالع فيها اشر لها على التسريحه شافت كيس صيدليه اخذته وشافت كريم حروق اخذته ومدت له رفع يده ولاحظت انها ترجف حزنت عليه مسكت يده ونزلتها : خلاص ارتاح انا راح احط لك شدت على يده وبعدين راحت للحمام غسلت يدينها زين نشفتها وقربت منه حطت الكريم على اطراف اصابعها وبدأت تحط على صدره لاحظت جسمه الرياضي انحرجت مره وحست الدم اندفع لوجهها شعرها كان مضايقها وهو يجي على وجهها تبعده ويرجع حست بيده بعدت شعرها ومسكته بلطف حست بدقات قلبها توصل مليون بلعت ريقها وكملت شغلها بخجل شديد خلصت ووقفت بدون لاتطالع فيه راحت للحمام غسلت يديها وشافته مغمض عيونه خرجت بسرعه وراحت لغرفتها قفلت الباب وتكت ظهرها على الباب نزلت دموعها وحطت يدها على قلبها الي تحس بدقاته كأنها ركضت ميل : ايش فيك يالجور يارب ريحني وراحت لفراشها طفت النور ونامت بعد ما ارسلت لفارس تطمنه وظلت طول الليل تطلع تطمن عليه وتعطيه خافض الحراره كل اربع ساعات زي ماقال لها فارس حمدت ربها انه نايم كل ماجات تطمن عليه تصحيه ياخذ الدواء ويرجع ينام .
________
ليان ......
مشاكل اهلها زادت وهي تعبت خلاص تحس راح تنفجر من امس الظهر وهي في المستشفى ما تبغى ترجع ومالها نفس في الاكل نزل وزنها بشكل فضيع عظام وجهها صارت بارزه حتى النوم عيونها انحرمت منه راحت للأستقبال تشوف نتايج التحاليل الي طلبتها وصلت من المختبر بس فجأه حست كل حاجه تدور حولها وماعاد حست بشئ
________
عز ....
يشيك على المرضى ويحس بصداع من امس في الليل وهو في المستشفى عشان حالة واحد من مرضاه تأزمت فأضطر يناوب عشان يراقب الحاله ملكة خالد الليله فاجئهم خالها بأنه ملكه بس والزواج يبغونه بعد شهرين عصب خالد بس لما طلبته حرمه كبيره على مايبدوا جدتها استحى منها ووافق حس انه اخوه متعلق في البنت بس ماعرف كيف يعرفها خالد باين متضايق من خالها مرره بس مشى الليله وخلاها ملكه عاديه تذكر اشغاله الي لازم يسويها وهوما ارتاح و لا نام : اووووف فجأه شاف الممرضات يركضون ركض وراهم وشاف الناس مجتمعه عند الاستقبال دخل بينهم وشافها وقف بصدمه هو لاحظ عظامها الي برزت من النحف الزايد وشحوبها والساعات الزايده الي تقعدها في المستشفى
: دكتور اعمل حاجه
حس بنفسه قرب منها وحط يده تحت رقبتها والثانيه تحت رجولها ورفعها حس كأنه شايل طفله وزنها خفيف مشى بسرعه وقلبه يدق بسرعه من قربها حطها على سرير وركب لها مغذي وطلب تحاليل كامله وما طلع جلس عندها الين بدأ يحس عيونها تتحرك وفتحتها ببطء قرب منها : دكتوره تسمعيني
شافها تأشر على المويه اخذها وقربها منها اخذتها وشربت شويه ورجعت انسدحت : ايش صار
عز بحده : اغمى عليك تغذيتك سيئه والارهاق التعب الي انت فيه جسمك ماتحمله انت دكتوره المفروض تكونين اوعى من كذا وترحمين نفسك
شاف ذقنها يهتز وندم على عصبيته عض شفته لما شاف دموعها تنزل : لا تصرخ عليه مو ناقصه انا وغطت وجهها وبدأت تبكي قرب منها بس تراجع لما حس بنفسه تنهد بقهر نفسه يضمها يهديها يحميها كره عجزه طلع من الغرفه بسرعه مايبغى يسمع صوتها تبكي راح تطمن على مريضه وراح مكتبه فسخ البالطو واخذ اغراضه وطلع للبيت اول ما وصل شاف خالد اخذه وراحوا للحلاق تزبطوا وراح خالد للقاعه يجهز وراح عز شيك على العشاء وتأكد من انهم فاهمين المطلوب وجهز الضيافه عند الرجال والحريم حس عز انه ميت تعب بس فرحته في خالد لا تضاهى بعد العشاء كانوا جاهزين وواقفين في الاستقبال طالع في خالد كان وسيم جدا طويل وعريض ومعضل اسمر وعيونه سوداء ورموشه كثيفه وعنده غمازه في خده اليسار وشعره اسود قصير وكم شعره بيضاء في دقنه معطيته هيبه وجاذبيه اكبر عز كان قريب منه في الطول والعرض بس جسمه اصغر رياضي سماره فاتح عنده غمازات وعيونه نفس خالد سوداء ورموش كثيفه شعره اسود ناعم لاخر رقبته بدأ الناس يدخلوا الساعه 9 جاء الشيخ وتمت الملكه والساعه 11 دخلوا الناس للعشاء عز كان مهلوك من الشغل وتعب من الملكه جلس على الكنبه
وشاف عامر يتصل عليه : ايش تبي انت مرتاح وجالس وانا مكروف كرف الله يذوقك في زواجي ماحد راح يكرف غيرك انت وفروس ااااه يا ريجيلاتي قسم تكسرت
عامر : هههههههههههههه كأنك عجوز ابو 70 سنه كيف العريس بس والله نفسي اكون معاكم كنت راح اجيكم واسحب يومين بس فارس ما خلاني
عز : على كيف اهلك تسحب تراك مو في السعوديه عذر طبي وتمشي بيسحبون منك البعثه وتجلس فاتح فمك خلك في دراستك وان شاء الله في الزواج تحضرون
عامر : ان شاء الله
عز شاف خالد يأشر له قفل من عامر وراح له : امر
خالد : ايش فيك ماتعشيت
عز : كنت اكلم عمير الحين بروح اتعشى وراحوا مع بعض
بعد العشاء جاء خال العروسه وقال لخالد يدخلون عشان يلبسها الشبكه : والله صرت عريس حقيقي يابو العز
خالد : يا مكبر احلامك
ضحك على اخوه الي باين متوتر ومرتبك : السلسال هنا واشر على صدره والخاتم هنا واشر على اصبعه والاسوره هنا واشر على معصمه ضحك على وجه خالد المعصب
خالد: الشرهة علي الي معطيك وجه واسمع لك فايق انا
عز ابتسم : انت هدي وابتسم لا تخرع بنت الناس ابتسم وراح مع خالها.
_________
الجوهره ....
صحيت من بدري وهي تحاول تطمن وعد وتسمع لتذمراتها الظهر سوت الغداء وتغدوا سواء يوسف تحسنت صحته وصار يجلس معاهم بس الحروق باقي باينه على المغرب جهزت جوان ومحمد وراحت تتجهز تروشت وسوت شعرها فير وفكته حطت مكياج ناعم ورسمت عيونها بشكل جذاب لبست فستان اخضر غامق ماسك على الجسم ومفتوح من عند الصدر والاكتاف بشكل دائري ومن تحت لنص الساق ولبست ذهب ناعم وكعب ذهبي وخلخال طلعت ملكة جمال طلعت لصاله عشان تاخذ البخور وحطته في غرفتها ولبست عبايتها وطلعت : يوسف اذا تعبان نروح مع خالي ارتاح انت
يوسف : لا انا بوصلكم واذا خلصتوا ارجعوا مع خالك
الجوهره : طيب بس لا تنسى الدواء حقك والاكل لا تاخذه وانت ما اكلت شئ
ابتسم : طيب طيب يالله لسياره واخذ منها كيس الهديه وراحوا لسياره وصلوا للقاعه : انتبهي للعيال وانتبهي لنفسك ا
بتسمت على كلمته : ان شاء الله فمان الله ونزلت دخلت للقاعه فسخت عبايتها ورشت لها عطر ولجوان ومحمد ورتبت نفسها وقرأت عليهم الاذكار ودخلت شافت ناس ماتعرفهم واضح انهم اهل وعد شافت جدتها راحت لها وسلمت عليها وقعدت تسمي عليها شافت جدة وعد سلمت عليها وراحت لوعد تركت جوان ومحمد مع جدتها دخلت على وعد الي باين التوتر عليها : السلام
رفعت عيونها وبكت
انفجعت الجوهره : ايش فيك بسم الله
وعد : خلاص ماعاد ابي اتزوج احس بموت من الخوف
ضحكت الجوهره : اافففااا الحين وين الي بتقوي شخصيتي والضربه بضربه هااا
وعد وهي تمسح دموعها : مو وقت تريقتك ابد
الجوهره : لا تخافين ربي يكتب لك الخير بعدين ملكه بس مو زي حالتي
وعد : المشكله خالي ما قاله الا امس اخاف يزعل ويسحب علي
ابتسمت الجوهره : ابركها من ساعه مو انت هونتي ما عاد تبغين
وعد تخصرت : بسم الله علي يحصله يتزوجني ويسحب والله لا اطين عيشته
ضحكت الجوهره : ماعرفنا لك المهم مكياجك عجييب ان شاء الله الفستان عجبك اخذته من صحبتي بس مالبسته غير يوم واحد لملكتها
ابتسمت وعد : تسلمين ماعرف ايش كنت راح اسوي بدونك قسم خوالي ناوين يذبحوني المكياج يبغاله تعديل بعد الانهيار العصبي الي قبل شوي ابتسمت الجوهره ولا يهمك انا اعدلك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 15-11-2017, 10:27 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


يوسف ......
الجوهره ماتركته وقت مرضه تهتم في ادق اشيائه صار ينحرج منها مايعرف ليش يمكن لانه مايعرف ايش المفروض يتصرف معها مقابل الي هي تعمل له ، اليوم زواج صديقتها ومن الصباح وهي تتجهز ومع ذلك كل اشيائه واشياء محمد وجوان كانت جاهزه في وقتها بعد المغرب نزل ووقف في نص الدرج وهو يشوفها تاخذ البخور فتح فمه وحط يده على قلبه الي صار يدق بجنون فتنه فتنه ماشيه على الارض يبغى يمنعها تطلع من البيت بهذا الشكل بس هي بكل حالاتها جذابه يتمنى يسجنها ماحد يشوفها غيره انصدم من افكاره وانتبه انه الصاله فاضيه نزل وشاف جوان لابسه فستان يشبه لفستانها قرب منها وباسها بقوه : بابا لا تخرب كشختي
ابتسم على كلامها : ابشري حمود ما تبغى تجلس معي
محمد : ابغى اشوف جدتي وحشتني
ابتسم له : براحتك
الجوهره :يوسف اذا تعبان نروح مع خالي ارتاح انت
يوسف : لا انا بوصلكم واذا خلصتوا ارجعوا مع خالك
الجوهره : طيب بس لا تنسى الدواء حقك والاكل لا تاخذه وانت ما اكلت شئ
ابتسم على اهتمامها الي يحبه : طيب طيب يالله لسياره واخذ منها كيس الهديه وراحوا لسياره وصلوا للقاعه : انتبهي للعيال وانتبهي لنفسك ما يعرف ليش صار يخاف عليهم اذا بعدوا عنه
الجوهره : ان شاء الله فمان الله راح لشركه عنده اجتماع مع شركة ابو الجود
___________
وعد ......
من الصباح وهي تبكي خايفه خوف مو طبيعي كل ماتتذكر الرجال الي في حياتها تخاف زياده ابوها كان اكبر خذلان في حياتها وبعده اعمامها الي رفضوا وجودها رفض نهائي بعد موت ابوها وخوالها الي لولا جدتها كان رموها في الشارع ولا باعوها على اقرب شراي تخاف من رجل اخر وخيبة امل اخرى غسلت وجهها وصلت ركعتين وخرجت سوت فطور لجدتها وجلست معها مجامله وهي نفسها مسدوده اعطتها نصايح واومر مالها نهايه غسلت المواعين كلمت سلوى الي بس تبكي عشانها نفاس وماتقدر تجي وكلمت الجوهره الي صاروا قراب من بعض اكثر من قبل ريحتها شويه ولا احد من خالاتها ولا زوجات وبنات خوالها فكر يساعدها حمدت ربها انه العريس تكفل بالحفله كامله بس انقهرت من خالها الي مافكر يقول لهم انها ملكه بس مو زواج حمدت ربها على الجوهره الي انقذتها بفستان ولا هي حجزت فستان ابيض دعت ربها يكفيها شر خوالها قلبها مو متطمن ابد لحركتهم عرفت من جدتها انه العريس زعل وعصب وتدخلت جدتها كالعاده وطلبت منه يوافق عشانها بس جدتها تقول انه خوالها ابد ماعجبهم لما وافق ومشى الموضوع وحست انه عندهم نيه شينه تعوذت من الشيطان وقرأت الاذكار سمعت الجرس وراحت فتحت حصلت سواق الجوهره جاب لها الفستان الي استعارته الجوهره من صديقتها اخذته ودخلت لغرفتها فتحته وانبهرت الجوهره ذوق واناقه دائما دعت لها من قلب كان فستان سكري غامق ومطرز بالذهبي على الجسم ومن تحت واسع وله ذيل طويل ومفتوح من فوق على شكل سبعه ومفتوح الظهر وممسوك بشرايط ذهبي عريضه على شكل اكسات رجعته لكيسه بعد مابخرته وجهزت اكسسوارها وحذيانها وبعد العصر راحت للقاعه مع جدتها قروب المغرب جات الكوافير وسوت لها مكياج ناعم ولفت شعرها بالفير ورفعته ونزلت منه خصل طلعت قمه في الجاذبيه جات جدتها اخذتها لصاله شافت خالها واقف ومكشر ومعاه الدفتر يدها رجفت سمت بالله ووقعت طلع خالها وحتى مبروك ماقال سلمت على جدتها الي دموعها نزلت من الفرحه ضمتها ومسحت دموعها دخلت وشافت الجوهره الي اخذتها بالاحضان وباركت لها وجدتها نفس الشئ باركت لها ودمعت دخلت الغرفه وجلست حست بتوتر اخذت مصحفها وقعدت تقرأ بعد ساعتين تقريبا جات الجوهره وساعدتها بالفستان الي كان واسع شوي بس الجوهره ضيقته لها وصار على جسمها تقريبا شافت الجوهره فاتحه فمها بمبالغه : بلا كذب لا توقفين جنبي تغطين علي انت وشعرك الاشهب ذا
ضحكت الجوهره بنعومه : اسمه بني يا قلبي انت اجل لو تشوفين يوسف ايش بتقولين
وعد : مايحتاج اشوفه شبيهته عندي
ابتسمت الجوهره لجوان الي دخلت : واااااوووو خالتوا وعد تهبلين
ابتسمت وعد الجوهره : اذا عجبتنا حاجه ايش نقول
ابتسمت جوان بخجل : ماشاء الله تبارك الله
ضمتها الجوهره بيد وحده : هذي بنيتي الشطوره يالله يا عروسه لازم نخليك اقرأي الاذكار اذا جاء وقت الزفه راح اجي عندك اوك
هزت براسها وخرجت الجوهره مع بنتها جلست وعد تفكر ياربي يا ليتني زي الجوهره جمالها ونعومتها تذبح واخلاقها جميله انا مافيني نعومه كان لازم اقسي نفسي عشان اعيش ياربي ايش الافكار هذي استغفرالله وخوالي مرره مخوفيني احس وراهم بلا يارب استرها معي
شويه وجات الجوهره وقفتها عند المدخل واشتغلت الموسيقى الهاديه وانفتح الباب : ابتسمي ياقمر
ابتسمت للجوهره الي من جد اخت دنيا وبدأت تمشي بهدوء الين وصلت للمسرح جلست وهي محرجه جدا انه النظرات كلها عليها شويه وبدأو الناس يباركون لها لاحظت خالاتها يطالعون فيها بنظرات حقوده ومقهوره استغربت منهم بس طنشتهم
شافت الجوهره جايه لعندها ومبتسمه : العريس راح يدخل
تمسكت بالجوهره بفجعه : ياويلي خليه يرجع مابي والله مابي قدامهم
حست الجوهره انحرجت : الحين اكلم امي زينب واخليه يلبسك في الغرفه
راحت وانا ادعي في قلبي انه ما يلبسني قدام الخليقه كلهم وخالاتي الي احسهم ناوين على الشر من عيونهم بس الحمدلله كلها عشر دقايق وجاتني الجوهره قالت لي انه راح يجي للغرفه ياحبي لها راحت رتبت الغرفه وعطرتها اول مادخلت جلست على الكنبه احس بالقهر من اهلي والخوف سمعت صوت خالي ووقفت وانا احس قلبي طاح ببطني من الخوف دخل خالي هشام وبعده خالي عبدالاله سلموا علي وخرجوا حتى مبروك ماقالوها رفعت راسي وشفت شخص ثالث واقف يطالع فيني نزلت عيني بسرعه من الخوف حسيته قرب مني ووقف جنبي : مبروك
حسيت الاكسجين راح وماقدرت افتح فمي انقذني دخول جدتي سلمت عليه وعليه وسمعتها توصيه عليه وهو يجاوب استغليت الوضع ورفعت عيني كان باين بس جنبه اليمين كان اسمر ووسيم نسخه اكثر وسامه من خالد القديم نزلت عيني راحت جدتي
خالد : نجلس ؟ لا شعوريا طالعت فيه ابتسم وبعدت عيني وجلست
وجلس قريب مني : كيفك
غصب طلعت صوتي : الحمدلله
خالد : وانا الحمدلله زين
حسيت لساني يحكني ما احب الخجل والسكوت والاجواء هذي خالد : ايش فيك ساكته ما اذكرك خجوله كذا زمان
وعد بعفويه : على اساس الصداقه مقطعتنا وانا مادري عضت شفتها بندم
وهو ضحك بصوت عالي : مو قصدي بس هو موقف واحد الي تقابلنا فيه وماكنتي خجوله كذا
ابتسمت وعد : ماكان في وقت للخجل ورفعت عينها له : ايه صح ماقلت لي شكرا
شافته رفع حاجبه بإستغراب : على ايش
وعد : عشاني انقذت حياتك في الحريق
شافت ابتسامته الساخره : مادري من انقذ حياة من وتكتف
وعد : لو اني ما اخذت لك للسطح ماكنا عايشين اليوم وكتفت يديها لصدرها
زيه ابتسم بجاذبيه خلتها تفهي بغمازته وحركاته الي غصب تخليها تتفاعل معاه : ولو اني مافتحت لك الباب كان ربي يرحمك كشرت لذكرى ونزلت يديها وحطتها في حضنها : خلاص كل واحد يقول شكرا لثاني
ابتسم مره ثانيه حست فلبها دقاته سريعه نزلت عينها ليدينها وقف ووقفت معاه قرب منها ورفعت عينها له بإستغراب ماحست الا وهي بين يدينه وضمها لصدره بقوه حست قلبها وقف بس ماقدرت تقاوم حطت راسها على صدره حست براحه فضيعه برغم من الاحراج والخجل الي حاسه فيه وجهها ولع وانتبهت لنفسها جات تبعد بس قربها منه اكثر وهمس في اذنها : شكرا
وبعد عنها ماقدرت تطالع فيه من الخجل باس جبينها: هذي الشبكه وهذي هديه مني اتمنى تعجبك تبغي ألبسك الشبكه هزت راسها بلا وهي راح تموت من الاحراج تبغاه يطلع وبس
بس سمعته يتريق : رجعنا لهزت الراس
كان نفسها تصكه كف كله بسببه وخرج حطت يدها على قلبها وجلست على الكنبه حست دموعها نزلت ماتعرف ليش خافت لانه اول مره تحس كذا ماتعرف ايش تسوي تعوذت من ابليس ومسحت دموعها قبل جدتها لا تجي جات جدتها وقالت لها انه خالها برى لبست عبايتها واخذت اغراضها وخرجوا للبيت تروشت ونامت من التعب .
_________
خالد ....
من يوم خالها كلمه وهو مرفوع ضغطه وحاس انه وراهم شئ لبس وتجهز وراح مع عز للقاعه ما ارتاح الين جاء الشيخ وملك له حس براحه خلاص وعد صارت ملك له بس استغرب من خوالها الي باين مو مبسوطين وعمانها الي كأنهم ضيوف بس تذكر ابوها وتخيل انهم زيه حقد عليهم جلس على العشاء بس عشان يتأكد انه عز اكل لانه باين تعبان بعد العشاء صار وقت يدخل يشوفها ويلبسها الشبكه اخذ الشبكه وهديه اختارها لها وراح مع خوالها دخلوا غرفه شوي وطلعوا دخل بعد ما قالوا له انه مافيه احد فتح فمه على شكلها ظل دقيقه واقف يستوعب انه هذي هي نفسها البنت النحيفه الي وجهها مجرح وجسمها كله كدمات شعرها الاسود كان مرفوع ولبسها مبرز انوثتها رفعت عيونها وبعدتها بربكه قرب منها : مبروك ماسمع رد حس بتوترها وهو كمان كان متوتر
دخلت جدتها وسلمت عليها وعليه : لا اوصيك عليها يمه تراها يتيمه
خالد بصدق : في عيوني يا خالتي شوي وراحت حس برجوله تصلبت : نجلس ؟ من غباء سؤاله شافها رفعت عينها كأنه تقول من جدك بس لما جلست جلس : كيفك كان ببغاها تتكلم يبغى يسمع صوتها
سمع همس : الحمدلله
انتظر شوي عشان تقول حاجه بس ماقالت شئ بسخريه : وانا الحمدلله زين
حس انه احرجها وندم : ايش فيك ساكته ما اذكرك خجوله كذا زمان قالها بعفويه بس فتح عيونه بتعجب لما سمع ردها الي ابد ماتوقعه
وعد :على اساس الصداقه مقطعتنا وانا مادري
شافها عضت شفتها وواضح ندمت على كلامها بس هو عجبه جدا ضحك بقوه غصب عنه خاف انها تزعل فبرر لها : مو قصدي بس هو موقف واحد الي تقابلنا فيه وماكنتي خجوله كذا
ابتسمت وهو خق على شكلها ابتسامتها وصوتها : ماكان في وقت للخجل ورفعت عينها له بلع ريقه من جمال عيونها الواسعه: ايه صح ماقلت لي شكرا
استغرب من كلامها : على ايش
وعد : عشاني انقذت حياتك في الحريق
كان راح يضحك بس ماحب يحرجها اكتفى بإبتسامه ساخره : مادري من انقذ حياة من وتكتف
وعد : لو اني ما اخذتك للسطح ماكنا عايشين اليوم وكتفت يديها لصدرها زيه
ابتسم على حركاتها الي طيرت عقله : ولو اني مافتحت لك الباب كان ربي يرحمك لاحظ تكشيرتها وندم انه ذكرها بالي صار
نزلت يديها وحطتها في حضنها : خلاص كل واحد يقول شكرا لثاني
ابتسم لها ووقف كان بيجيب الشبكه بس وقفت معاه لاحظ حجمها الصغير مقارنه فيه ونحف جسمها نزلت خصله على عيونها قرب منها عشان يبعدها ورفعت عيونها وجات في عيونه تجمد وحس قلبه يدق بجنون لا شعوريا ضمها بقوه حسها تبغى تبعد رجع ضمها بقوه وتذكر الي قالت قرب من اذنها : شكرا
بعد عنها وحس انه لازم يخرج قبل لا يخرب الدنيا بس ما قدر يقاوم باس جبينها : هذي الشبكه وهذي هديه مني اتمنى تعجبك تبغي ألبسك الشبكه هزت راسها بلا حس انه احرجها مرره خصوصا لما لاحظ خدودها المحمره ورجفت يديها حاول يلطف الجو : رجعنا لهزت الراس حس
انها راح تصكه كف ابتسم وخرج من عندها وهو طاير من الفرحه وراح اخذ عز الي شبه نايم ورجعوا للبيت بعد ما اخذ رقمها من خالها .
__________
عز.....
بعد ما راحوا الرجال جلس في الصاله ينتظر خالد لانه اخذ منه مفاتيح السياره عشان مايسوق وهو نعسان باله مشغول على ليان وقلبه متقطع انه تركها تبكي ماحس الا بخالد يناديه وقف وابتسم على وجه اخوه الي يشع سعاده : اوووه الوجه منور اشوف جابت راسك بنت الناس
ضحك خالد : انا اشهد
ضحك على اخوه : ااففا العقيد طلع خرووف
سحبه خالد من ثوبه ومشاه لسياره : ماراح ارد على العذال
ضحك على اخوه وركب السياره ورجعوا البيت نام ساعتين وقام لبس وراح للمستشفى دخل مباشره لغرفة الدكتوره سوسن المسؤوله عن حالتها انصدم لما قالت له انه ماحد من اهلها جاء عشان كذا اضطرت تخليها الليله عشان تطمن عليها وتراقبها انقهر من اهلها طلع شيك على مريضه ومر غرفتها كان بيدخل بس تعوذ من ابليس وتراجع جلس قدام غرفتها بتعب حس انه مايبغى يتركها لوحدها يتمنى انه يقدر يحسسها انه موجود جنبها انه ماقدر ينام بعد ما نزل دموعها وصوت بكاها طير النوم من عيونه فجأه سمع صوت شئ طاح فز ودخل الغرفه ماشافها على السرير دخل بسرعه يدور عليها سمع صوت بكاء في الحمام ركض بسرعه فتح الحمام وشافها طايحه على الارض شعرها متناثر حولها ولبسها مرفوع لركبها لف نظره وجاب الشرشف بسرعه غطاها فيه وقرب منها حط يده تحت رقبتها وحس بحرارتها العالية جاء بيحط يده تحت رجولها بس حركت راسها واسندته على صدره وصار يحس بأنفاسها الحاره حس قلبه يدق مليون بلع ريقه ورفعها بسهوله وحطها على السرير كانت تتمتم بكلمات غير مفهومه الي فهمه انها تنادي امها ماتبغاها تسيبها حزن عليها بس طلع من الغرفه بسرعه بعد مادق على الممرضه الي جات بسرعه رجع البيت بعد ماتطمن عليها ورمى نفسه على السرير ونام بتعب .
__________
الجوهره ......
رجعت من الزواج هلكانه فتحت الباب ودخلت وهي شايله جوان النايمه ومحمد شبه نايم شافت يوسف في الصاله : السلام عليكم
وقف : وعليكم السلام اخذ جوان منها : تعبتك شكلها
ابتسمت الجوهره بحب : ياليت كل التعب زي تعبها شافته يطالع فيها بغرابه
اخذت محمد ودخلته غرفته حرب الين فرش اسنانه وغير لبسه خرجت وراحت غرفة جوان شافته جالس جنبها على السرير
طالع فيها اول مادخلت انحرجت : بس كنت بخليها تفرش اسنانها لانهم كثروا حلى هي وحمود
ابتسم لها : انا بحاول فيها روحي بدلي انت
ابتسمت وراحت ورجعت بسرعه ضحكت لما شافته انصدم من شوفتها : هههههههه اسفه فزعتك بس بسألك تعشيت ؟
قعد يطالع فيها شويه : انت تعشيتي
الجوهره : لا ماتعشيت انشغلت مع العروسه
شافته ابتسم : خلاص روحي بدلي وانا بجهز العشاء
ابتسمت : اوك وراحت لغرفتها فسخت عبايتها وأخذت بيجامه رصاصيه مع اسود ودخلت تروشت ولبست وحطت لوشن واخذت المشط وطلعت راحت المطبخ شافته يغسل الخضار ابتسمت : من جد راح تطبخ ؟
يوسف : لا تخافين مو اول مره
الجوهره : طمنتني بصراحه مافحالي اساعد ابد
ابتسم : لا استريحي وما عليك جلست على الكرسي وبدأت تمشط شعرها وهو يقطع الخضار يوسف : ابغى اسألك كم حاجه بس ما ابغاك تزعلين نزلت المشط وقلبها بدأ يدق بخوف
ما تبغاه يسألها عن الماضي ابد بس ماحبت تحرجه : طيب
ورجعت تمشط شعرها يوسف : متى توفوا ابوك وامك الله يرحمهم
ابتسمت بحزن : كان عمري 15 قبل 10 سنين وشوي وانت ؟ شافته رفع راسه لها واختفت ابتسامته : خلاص لا تجاوب اذا يضايقك الموضوع اسفه
شافته ابتسم وكمل شغله : لا مو كذا بس انا امي وابوي مو ميتين
انصدمت لانه ماعمره قال شئ عنهم ولا جوان وحتى الملكه ماجوا ولا عمرها شافته حتى يكلمهم : انصدمتي صح
كانت بتكذب وتقول لا بس ماتعرف تكذب : ايه ماعمري شفتك تكلمهم عشان كذا
يوسف : امي اجنبيه واشر على نفسه زي ما انتي ملاحظه بس ابوي سعودي وبينا مشاكل كبيره عشان كذا مافيه علاقه تجمعنا
حزنت عليه وتجمعت الدموع في عينها : من متى
ابتسم : من يوم انولدت
نزلت دمعتها ورفع عينه لها شافت الصدمه على وجهه ابتسمت ومستحت دموعها : ماما كانت دايم تقول انه الام والاب درع يحمون اولادهم من كل حاجه ممكن تضرهم ماكنت اعرف ايش معنى كلام امي الين ما توفوا بعد العزاء عرفت قد ايش من دونهم صرت مكشوفه ومالي احد يحميني ماتخيل كيف انت عشت كل حياتك بدون درع حمايه
ابتسم يوسف على كلامها وقرب منها ومسح دموعها حست وجهها ولع رجع للفرن يقلب الكشنه والخضار وقطع الدجاج : عادي انا على قولك ماكان عندي حمايه من الاساس فصرت احمي نفسي بنفسي وبعدين في فرق بين الرجل والمرأه
ابتسمت ورجعت شعرها وراء بعد ماخلصت تمشيطه : هذا وانت اجنبي والمفروض تكون open mind وكذا
ضحك بصوت عالي : لا العرق السعودي طاغي عندي
ضحكت على كلامه
يوسف : اممم ايش صار بعد العزاء
حست بالخوف من التذكر لفت يدينها حول نفسها بس ماتعرف ليش حبت تحكي له : طول ايام العزاء وانا مافي بالي الا حمودي الي بين يديني وانه صرت لوحدي وفارس الي منوم في المستشفى وماعرف ايش صاير له كل ماقلت لعمي يوديني له مايرضى كنت خايفه يصحى ومايحصل احد خصوصا انه فراس توئمه توفى مسحت دمعتها وكملت : بس عمي كان يتعذر كل يوم بحاجه وبعد العزاء صحيت وقالي انه راح ياخذني معاه لحايل مارضيت كنت ابغى اشوف فارس وبدأ هو وزوجته يقول كلام مافهمت منه حاجه شافته يقطب حواجبه ويجلس على الكرسي مقابل لها : المهم انه في الاخير سحبني لحايل من دون لا اشوف فارس وليلة وصولنا زوجني لولده الي حتى اسمه ما اعرفه حست يقشعريره من الذكرى : بعد 6 شهور حصلت رقم عمي محمد في الجريده هو وبابا كانوا اصحاب هو الي اختار اسمي وكانوا دايم مع بعض هو سمى ولده فهد وبابا سمى محمد اخذت الرقم والعنوان وخبيته بعدها عرفت اني حامل بس اجهضت كانو كل ليله اربعاء يروحوا بيت خالهم كنت تعبانه فتركوني بعد ماخرجوا رحت غرفة عمي واخذت كل اوراقنا الثبوتيه وجوازات السفر واي حاجه عليها اسم بابا او ماما واخذت حمودي ورحت اخذت تاكسي ورحت للعنوان الي مكتوب في الجريده وقابلت عمي محمد وبعدها تطلقت ورجع خالي من برى واخذنا لجدتي وعشنا عندها والحمدلله ابتسمت بس مابادلها الابتسامه حست انه زعلان وقف وراح شاف للأكل
يوسف ببرود: خلص الاكل اعطيني الصحون وقفت وجابت صحنين واعطته وراحت جهزت الاشواك والاكواب وحطتها على الطاوله شافته جاب صحنين مكرونه بالخضار راحت جابت عصير وصبت لهم وجلست وبدأوا ياكلو : اممممممم ورفعت ابهامها بمعنى جيد
ابتسم على حركتها : بالعافيه
بعد ماخلصوا اصر عليها تروح ترتاح وغسل الصحون رجعت غرفتها وهي حاسه بغصه من الذكريات الي جاتها انسدحت ونامت بتعب .
______________
يوسف .......
رجع للبيت بعد ما نفذ مهمته بنجاح تذكر شكل لؤي قد ايش مختلف عن اخر مره شافه لو ماكان سمع اسمه ماكان صدق انه قدام نفس الشخص حصل البيت فاضي جلس بس قبل لا يتصل سمع صوت خطواتهم شافها شايله جوان ومحمد يادوب يمشي : السلام عليكم
وقف وراح لها عشان ياخذ جوان : وعليكم السلام تعبتك
شاف ابتسامتها الجميله : ياليت كل التعب زي تعبها
وجعه قلبه من كلمتها وحس انه راح يندم على الطلب الي وصله اخذ جوان لغرفتها بعد ماشافها انحرجت كالعاده واخذت محمد لغرفته حطها على السرير وجلس جنبها
رفع راسه وشافها واقفه بإحراج : بس كنت بخليها تفرش اسنانها لانهم كثروا حلى هي وحمود
ابتسم لها : انا بحاول فيها روحي بدلي انت
ابتسمت ابتسامتها الي يحبها وراحت انصدم لما لف وشافها واقفه بس تنح لما ضحكت كل شئ فيها حلو وضحكتها الناعمه جننته
الجوهره : هههههههه اسفه فزعتك بس بسألك تعشيت ؟
تنح فيها شويه بعدين استوعب انها تنتظر اجابه : انت تعشيتي
الجوهرة : لا ماتعشيت انشغلت مع العروسه
ابتسم لا شعوريا : خلاص روحي بدلي وانا بجهز العشاء
ابتسمت : اوك وراحت
خلى جوان تفرش اسنانها وتلبس بجامه وراح المطبخ طلع الخضار وصدر الدجاج قطعه وبهره وشافها جايه شعرها مبلل ومفكوك ولابسه بجامه واسعه كمل غسيل الخضار
الجوهره : من جد راح تطبخ ؟
يوسف : لا تخافين مو اول مره
الجوهره : طمنتني بصراحه مافحالي اساعد ابد
ابتسم : لا استريحي وما عليك
جلست على الكرسي وبدأت تمشط شعرها وهو يقطع الخضار
رفع عينه وشافها وابتسم وتشجع يسولف معاها : ابغى اسألك كم حاجه بس ما ابغاك تزعلين
شافها نزلت المشط وباين توترها : طيب ورجعت تمشط شعرها
ماكان يبغى يحرجها بس هي اعطته الاوكي : متى توفوا ابوك وامك الله يرحمهم
ابتسمت بحزن وحس بغصه في قلبه من ابتسامتها : كان عمري 15 قبل 10 سنين وشوي وانت ؟
سؤالها ماعرف كيف يجاوب عليه ماعرف ايش ممكن احد في حالته يجاوب على سؤال كذا
الجزهره : خلاص لا تجاوب اذا يضايقك الموضوع اسفه
كان راح يضحك على ردت فعلها المحرجه والمحزنه ابتسم وكمل شغله : لا مو كذا بس انا امي وابوي مو ميتين بانت الصدمه على وجهها زي ماكل حاجه تبان وهذي من الاشياء الي حبها فيها وجهها ورقه بيضاء يبان فيها كل حاجه : انصدمتي صح
الجوهره: ايه ماعمري شفتك تكلمهم عشان كذا
يوسف عجبته صراحتها وقرر يكون صريح معاها : امي اجنبيه واشر على نفسه زي ما انتي ملاحظه بس ابوي سعودي وبينا مشاكل كبيره عشان كذا مافيه علاقه تجمعنا
سمعها تسأل بنبره حزينه : من متى
لاحظ الحزن في صوتها وابتسم : من يوم انولدت رفع عينها لها بس انصدم بدموعها النازله على خدها حس بإمتنان وحزن وحب لهذي الانسانه الي تعرفه من شهر وشوي ونزلت دموعها عشانه
ابتسمت ومسحت دموعها : ماما كانت دايم تقول انه الام والاب درع يحمون اولادهم من كل حاجه ممكن تضرهم ماكنت اعرف ايش معنى كلام امي الين ما توفوا بعد العزاء عرفت قد ايش من دونهم صرت مكشوفه ومالي احد يحميني ماتخيل كيف انت عشت كل حياتك بدون درع حمايه
ابتسم يوسف على كلامها قد ايش جميله وقرب منها ومسح دموعها حس انه احرجها ولاحظ خدودها الي احمرت ابتسم ورجع للفرن يقلب الكشنه والخضار وقطع الدجاج : عادي انا على قولك ماكان عندي حمايه من الاساس فصرت احمي نفسي بنفسي وبعدين في فرق بين الرجل والمرأه
الجوهره : هذا وانت اجنبي والمفروض تكون open mind وكذا
ضحك بصوت عالي من زمان ما ضحك : لا العرق السعودي طاغي عندي ضحكت على كلامه : اممم ايش صار بعد العزاء حكته انقهر وحس بنار في صدره لما قالت انها كانت حامل واجهضت ولما سمع نبرتها الحزينه وهي تقولها شك انها يمكن تحب زوجها او حبته في يوم غصب عنه حس بالقهر والغضب مايعرف ليش
جهز الاكل وتعشوا وراحت تنام وهو غسل الصحون طلع بعدها بسرعه لمكتبه وفتح الدرج وطلع الملف الخاص بقضية طلاقها يبغى يعرف السبب وكيف رضي زوجها يطلقها فتح المغلف وشاف الاستدعاء الرسمي فتح عيونه بصدمه لما شاف اسباب الطلاق اغتصاب والاعتداء بالضرب تسبب في اجهاض متعمد مسك شعره بعصبيه شاف داخل المغلف التقارير الطبيه والصور طلعها وفتح اول واحد كان يتكلم عن اول ليله وشهادة الدكتوره وشاف التقرير الثاني كان بعد 6 شهور قرأ شويه و شاف الصور وماقدر يكمل قفل وغطى على فمه كسر في اليد و4 من اضلاع القفص الصدري كدمات و جروح في الوجه كدمات في الرحم والبطن والصدر استخدام الاسلاك والعقال للضرب والرفس بالأرجل تمزيق فروة الرأس وتقطيع للشعر غمض عيونه وندم على سؤاله تذكر نظرتها كانت خابفه تذكر جملتها لما قال ببغى ام لجوان شاف موعد جلستها كان نفس موعد جلست الخلع مع منى فجأه تذكر الطفله الي كانت جالسه قريب منه تذكر كلمتها الجوهره فهد الفاضل ايوه هي نفسها كسر في اليد تذكر عمها وتذكر الي كان معاه حس بنار تشتعل في صدره كانت جنبه احتمت فيه وقفت وراه وتحدت الكل كانت اول انسان يحس فيه شكله متضايق قد ايش الدنيا صغيره نزل تحت لغرفة جوان لو صار فيه حاجه اخوانه ماراح يرحموها اكيد ماراح يخلوها مع الجوهره باسها على راسها ولحفها راح لمحمد لحفه وراح قرب من غرفتها سمع صوت بكي قرب اكثر وتأكد من الصوت دق الباب بس ماردت فتح الباب وشافها نايمه على السرير بس تبكي وتمتم بكلمات مافهمها قرب منها : الجوهره مد يده ولمسها بخفه وناداها فتحت عيونها وفزت وبعدت يده بخوف وبدأت تبكي جلس على السرير مقابلها ومسك كفوفها الي مغطيه وجهها وفكها عن وجهها : شوفي هذا انا يوسف انا سمعت صوتك فكرت انك تعبانه عشان كذا دخلت
حس انها بدأت تستوعب طالعت فيه ودموعها رجعت تنزل حس انها انحرجت : انا اسفه
وبكت حس انها خايفه قرب لها وضمها حس فيها سندت راسها على صدره شدها له اكثر : انا اسف خوفتك حركت راسها بلا : انا دايم خايفه
شد عليها : حتى معي
الجوهره : خصوصا معك
استغرب من كلمتها وفهم انها تذكره بإتفاقهم جاء يبعد بس حس بيدينها تحاوط خصره وتشد عليه ضمها اكثر الجوهره : صرت درع حمايه ليه ماعرف ايش راح يصير لي لو فقدتك
انصدم من كلمتها وقلبه تسارعت دقاته : وانا مادري ايش راح يصير لي لو فقدتك وباس راسها بحب بعد نص ساعه حس نفسها انتظم ويديها ارتخت نزلها على فراشها ولحفها وتمدد جنبها لفت ناحيته ابتسم بحب لمس عيونها لمس رموشها الكثيفه وقرب وباسها وباس انفها الصغير وخدودها وباس شفايفها برقه وبعد عنها لمس شعرها الغجري ومسك خصله بأصبعه بنيه وملفوفه بشكل جميل شافها تتحرك بإنزعاج كأنها تشوف كابوس قربها منه وضمها لصدره نام
: يوسف يوووسف فتح عيونه وابتسم لها وبادلته ابتسامه محرجه مدت له الجوال : له ساعه يدق اخاف يكون حاجه مهمه اخذه منها وكان اتصال من رقم مجهول حس انه في بلا في الموضوع قام من السرير وكانت هي عند التسريحه تزبط شعرها حاوط خصرها بيدينه وباس رقبتها شاف خدودها حمرت بعد عنها
يوسف :عندي شغل مهم ماراح اقدر اوديكم ويمكن اسافر كم يوم
لفت عليه بخوف : ليش فيه حاجه
ابتسم لها وحط كفوفه حوالين وجهها وباس جبهتها بلهفه
مسكت كفوفه : خوفتني
يوسف : لا تخافي بس شغله بسيطه بس ماعرف متى اخلص منها ودق الجوال
طلعت تشوف لصغار وكان زي ماتوقع المهمه تقدمت ولازم نتحرك بسرعه طلع لغرفته بعد ماودع جوان ومحمد والجوهره ولبس واخذ كم لبسه وخرج بسرعه للمطار طبعا القوى الامنيه تكفلت في انه يحجزون طائره خاصه توصل لسعوديه من بريطانيا بعد ساعه وتكون حامله جوزف غيلبرت رجل الاعمال البريطاني دخل المطار ودخل بالخفيه لصالة الوصول وتحول لسير جوزف غيلبرت مشى الين شاف رجال تقدم له وتكلم معه الانجليزيه بطلاقه وعرفه عن نفسه انه يشتغل مع عبدالفتاح درويش او ابو الجود راح معاه واخذه لقصر كبير نفس الي وصفه لهم لؤي دخلت السياره القصر وشاف حرس كثير يمكن فوق 30 حارس وغير الكاميرات الي في كل اتجاه استغرب كيف لؤي قدر يخرج كذا مره دخل القصر وبدأ الترحيب وتركوه يرتاح الين العشاء وبعدها بدأ الاجتماع وبعد ساعتين جاء وقت الشغل الفعلي اتجهوا كلهم لسيارات كبيره واتجهوا لمكان مجهول بعد ساعه وصلوا لوجهتهم خرج وكانت الدنيا ظلام دامس وباين انها بعيده عن المدينه فجأئه سمعوا وشافوا صوت سيارات وشاحنات جايه لجهتهم شاف الكل مبسوط ومتطمن عرف انهم الجزء الثاني من العصابه المسؤول عن التمويل تقابلوا وبدأ السلام لمح لؤي واقف بعيد فجأه سمعوا صوت : وقف عندك لا احد يتحرك وبدأ اطلاق النار من الجهتين دخل وراء واحده من السيارات وطلع سلاحه .
_________■■■■
بعد 5 ساعات انتهت المداهمه وتم القبض على اعضاء العصابه وبعضهم سقط قتيل وانتشرت الاصابات بين افراد الامن واعضاء العصابه الناجين وسقط شهداء ايضا من جانب الامن .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 15-11-2017, 05:43 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
ليان مسكينة وعز راح يساعدها
الجوهرة ويوسف بداية جميلة وممكن ينصاب في المهمة
خالد ووعد تنتظرهم مشاكل قادمة
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 16-11-2017, 04:18 AM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


يسلمو على البارت اكثر من رائع
خالد وعد
اتمنى انه خوالها .. ما يخربون عليهم ... لانه وراهم شيء .. وشيء الثاني هم كانوا بخربون عليهم لما قالوا مافي زواج بس ملكة عشان خالد يرفض
لؤي ... اخيراً ارتاح من العصابة بس اكيد فيه احد نجا منهم الله ينصر عليهم
جواهر ويوسف ... بدو يتخطون ... شروطهم اللي حطوه لهم ... اكيد عمها مومخليها في حالها
وش هي قصة ليان معه اهلها ... لازم ندخل عالمها معه اهلها
قصة وعد مع خوالها شكل وراهم شيء ... فلوس تملكهم وعد يمكن عشان كذا بخربون عليها
لك تحياتي ... بتوفيق الى الامام



آخر من قام بالتعديل هايدي فتاة صحراء; بتاريخ 16-11-2017 الساعة 06:02 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 16-11-2017, 06:43 AM
الـــ غ ـــيد الـــ غ ـــيد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


السلام عليكم

مشكوره
البارت قمة في الروعه

اتوقع خالد او يوسف أحد المصابين
وننتظر البارت بكل شوق

🌺


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 16-11-2017, 02:24 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الـــ غ ـــيد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

مشكوره
البارت قمة في الروعه

اتوقع خالد او يوسف أحد المصابين
وننتظر البارت بكل شوق

🌺
❤❤ مشكوره على الرد

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي؛كاملة

الوسوم
القدر , اختارك , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
دعاء ليلة القدر islamgetapp ايفون - iPhone - بلاك بيري - blackberry - اندرويد - Android 2 02-09-2017 01:28 PM
الا ليت القدر اميرة الكبرياء منقولات أدبية 3 29-07-2017 11:34 PM
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ( كتاب الصوم ) لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان ثبته الله // متجدد حُـــور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 26-05-2017 05:17 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 03:03 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1