اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 16-11-2017, 02:24 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
يسلمو على البارت اكثر من رائع
خالد وعد
اتمنى انه خوالها .. ما يخربون عليهم ... لانه وراهم شيء .. وشيء الثاني هم كانوا بخربون عليهم لما قالوا مافي زواج بس ملكة عشان خالد يرفض
لؤي ... اخيراً ارتاح من العصابة بس اكيد فيه احد نجا منهم الله ينصر عليهم
جواهر ويوسف ... بدو يتخطون ... شروطهم اللي حطوه لهم ... اكيد عمها مومخليها في حالها
وش هي قصة ليان معه اهلها ... لازم ندخل عالمها معه اهلها
قصة وعد مع خوالها شكل وراهم شيء ... فلوس تملكهم وعد يمكن عشان كذا بخربون عليها
لك تحياتي ... بتوفيق الى الامام
الله يسعدك على حماسك ومشكوره على الرد ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 16-11-2017, 02:30 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


الفصل السابع ........

___________■■■■
بعد شهر من الاحداث ....
_______□□□□□□
خالد و وعد .....
لبس بصعوبه وشد الرباط على يده المصابه وطلع شاف عز داخل والابتسامه على وجهه : هلا بلي راح يسبقني ويتزوج قبلي
ضحك عز بفرح : فول ما شاء الله لا يشوتنوني لبعد شهرين زي ناس الله يستر عليهم
طالع فيه بنص عين : ماراح ارد عليك يالله طالع للحب
عز : اوووخسس ماعرفناك والله وينك يا عمير بس تشوف ابوك كيف طاح على وجهه
ضحك خالد على كلام عز وخرج ركب سيارته وتوجه لبيت الي ملكت قلبه قبل لا يملك كان يبغاها إعجاب يمكن واحساس براحه بس الحين يبصم بالعشره انه يحبها ويعشقها بعد نزل وشال الشوكولا الي اشتراه ودق الجرس شوي وفتحت الباب ودخلت وراه دخل وقفلت الباب لف وشافها فتح فمه كانت لابسه فستان وردي مع جنز للركبه وجزمه ورديه وفاكه شعرها الاسود الطويل
خالد بسخريه : انت ماعندك حل وسط يا لبس العجايز حقك يا ...هذا
ضحكت : عادي زوجي بعدين ماتقول ماتحب الستر هذاني تفسخت عشانك بس ماينعرفلك
ومشت للمجلس وهو يضحك على كلامها الي مايعرف من وين تجيبه نزل الي جابه على الطاوله وقرب منها وضمها وباس خدودها : السلام عليكم
ابتسمت وقربت منه وباست خدوده بنعومه : وعليكم السلام عض شفته من حركاتها
وعد: ممكن تبعد الحين بصب القهوه وجدتي راح تجي
خالد: انت بتذبحيني
ضربته على صدره : انا ما قلت لك لا تستخدم يدك هذي الين تطيب تماما
خالد وهو يجلس على الكنب : دوبك تلاحظين
وعد بعفويتها المعتاده : ايه انت ضيعت علومي الله يهديك
ضحك بصوت عالي عليها وحمر وجهها لما استوعبت ايش قالت صبت القهوه وقربت الطاوله منه وماخلته يساعد وحطت من الحلى الي سوته ومن الي هو جابه : الله على السناعه
وعد : طول عمري سنعه بس خل المدح الين تجي جدتي شوي جات جدتها وجلست تقهوة معاهم شوي وراحت وكملوا سهرتهم الين الساعه 12:30 خالد : انا زعلان منك
طيرت عيونها : بسم الله وايش مزعلك يا بعدي
خالد : عز يتمسخر علي بيتزوج قبلي وانا ملكة قبله غش
وعد : طيب جدتي تنام عشره باخذ كم لبسه ونشرد مع بعض ولامن شاف ولا من دري وطالعت فيه شافت وجهه المصدوم لانها تتكلم بجديه انفجرت ضحك
وابتسم على هباله صدقها للحظه الحين ادهى المجرمين يكشف كذبهم الي يمارسونوه سنين وهذي تمشي كذباتها عليه وهو زي الخبل غطى فمها بقوه عشان تبطل ضحك وفكها : وانا الاهبل الي قاعد افكر في الغرفه الي حوسه كيف راح اوديك لها
مسحت دموعها : اسفه حبيبي ماتوقعتك بتصدق
ابتسم وفتح عيونه على كلمتها الي قالتها من قلب ومن دون ماتحس : عيدي الجمله
وعد : خلاص انا اعتذر مره واحده
مسك يدينها وطالع في عيونها : اسفه ايش
شاف الاستغراب في عيونها بعدين وجهها الي صار احمر لما فهمت قصده : بعدين اقولك
زعل شوي انها ماقالتها بس ماحب يضغط عليها فك يدها : انا الحين استأذن وقف
قبل لا يمشي حسها مسكت كفه طالع فيها : زعلت ؟
ابتسم لها : انا ما ازعل منك ابد وقرب منها وباس راسها
وعد بحب : الله يخليك لي يارب
ابتسم لها وخرج تنهد بحب وهو طالع شاف لؤي جاي : هلا بالبطل
كشر كالعاده : كم مره اقولك لا تقولي هلكلمه
خالد ببرود : عادي انت بطل وانا ابفى اناديك بطل
مر من جنب خالد بيدخل البيت خالد مسك ذراعه بعفويه بس لؤي دفه بسرعه وبعد عنه وبحده: نعم ايش تبغى
خالد بعد عنه نسي انه مايحب احد يلمسه : رحت موعدك
لف عيونه وتأفف : ايه رحت واظن مواعيدي تخصني مو لازم تسأل كل ماشفت وجهي
خالد بهدوء : عاد ربي بلاك بزوج اخت يحبك ويهتم فيك الله يعينك
ابتسم لؤي بسخريه : انا قررت ماراح اروح مره ثانيه
خالد عصب : بتروح بالطيب ولا بالغصب الموضوع مافيه مزح ولا قرارات اذا سمعت انك تفوت مواعيدك صدقني بسحبك من بيتكم سحب كل يوم سامع وابن ابوه يحاول يوقفني وراح وترك لؤي يغلي عارف انه يكره تدخله بس هو يبغى مصلحته ما ينسى شكله يوم العمليه وهو واقف ببرود وسط الرصاص بدون ادنى اهتمام لحياته انصاب خالد برصاصه عشان يبعده عن مكان الخطر ومن يومها اغمى على لؤي وحس الكل انه تجنن ظل اسبوع في المستشفى مايتكلم ولا ياكل ولا ينام واذا نوموه صحي يصرخ ويبكي ومايبغى احد يلمسه وبعد ماطلع من المستشفى زادت حساسيته من اللمس .
__________
لؤي .....
صحي وجسمه مبلل عرق وانفاسه متسارعه تلفت حوله بخوف رجع انسدح بتعب قام واخذ ملابس وتروش وخرج من غرفته شاف البيت فاضي دخل المطبخ شاف مجهزين له اكل وورقه مكتوب فيها " رحنا بيت خالي علي سخن العشاء ولا تعال " فتح صحون العشاء ورجع قفلها بدون لا يأكل اخذ مفتاح سيارته وخرج من البيت راح بيت اخته وعد نزل وشاف خالد طالع ابتسم لما شاف الابتسامه الي على شفايفه : هلا بالبطل
كشر من الكلمه يكره الي يقوله بطل ماحس انه الي سواه بطوله ابد : كم مره اقولك لا تقولي هلكلمه
رد خالد ببرود : عادي انت بطل وانا ابغى اناديك بطل
تنرفز من عناد خالد الدائم له ومر من جنبه من دون لا يرد بس حسه مسك ذراعه حس بكهرب تسري في جسمه واقشعر جسمه دفه وحس بنار في جسمه وحس بالغضب : نعم ايش تبغى
لاحظ خالد بعد يدينه ونظراته الي يكرها كأنه حزين عليه يكره كيف خالد يحسسه انه شئ يحزن : رحت موعدك
عصب زياده بس ماحب يدخل في مناقشه مع خالد لف عينه بعصبيه : ايه رحت واظن مواعيدي تخصني مو لازم تسأل كل ما شفت وجهي
خالد بهدوء : عاد ربي بلاك بزوج اخت يحبك ويهتم فيك الله يعينك
ابتسم على كلام خالد الي هو شبه متأكد حتى لو ماكان زوج اخته كان نشب له نفس الحين : انا قررت ماراح اروح مره ثانيه
لاحظ كف خالد الي شدها بعصبيه : بتروح بالطيب ولا بالغصب الموضوع مافيه مزح ولا قرارات اذا سمعت انك تفوت مواعيدك صدقني بسحبك من بيتكم سحب كل يوم سامع وابن ابوه يحاول يوقفني
عصب من خالد بس ماترك له مجال يرد راح لسيارته على طول تجاهله لؤي وهو متأكد انه ولا حتى خالد بيقدر يغصبه على حاجه هو مايبغاها ودخل بيت اخته : يا هلا والله بالوجه الي يفتح النفس راح تتعشى معايه اليوم
ابتسم لوعد : عشان كذا جاي كالعاده
مسكت كفه غصب وسحبته لصاله وجلسته تعرف انه مايحب الي يلمسه ومع ذالك ماتهتم وتسوي الي تبغى يمكن هذا الشئ الي يحببه فيها اكثر شئ انها تتصرف معاه طبيعي جات وجابت الاكل وجلست معاه : هااه ايش قررت بالنسبه للجامعه يا فالح
لؤي : بدرس تخصص انظمه وبعدها بقدم على لجنة التحقيق والادعاء العام
شاف ابتسامتها وصفقت بحماس : اخخسس يا محقق يالله عشان تاخذ لي حقي من خالد بعدين
ابتسم على كلامها : ليش ايش سواء
وعد : الى الحين تمام الحمدلله بس بيصير عندي اخو محقق يعني يلف يمين يسار ارفع عليه قضيه تمشيه سيده وضحكت وابتسم على هبالها الي يشوفها مايقول عمرها 27 وكلامها كأنها مراهقه
لؤي : الله يعين خالد عليك شافها كشرت ورجعت تاكل : وين جدتك
وعد : نامت يا قلبي عليها ماتسهر وكملو بعد العشاء جلس معاها شويه ورجع البيت
حصل امه جالسه في الصاله : السلام عليكم
شافها تطالع فيه بحزن : وعليكم السلام وين كنت
ابتسم على زعلها الى الان ماسامحته على كذبه عليها : كنت عند وعد
لاحظ تكشيرتها عجز يفهم سبب كرهها لوعد يتذكر كيف كانوا معذبينها امه وابوه لما كانت عايشه عندهم : تعبان يمه بروح انام خلي الكلام لبكره وراح لغرفته قبل لا تبدأ خصام ماله داعي دخل غرفته وانسدح لساعااات كالعاده ماقدر ينام الا بعد تعب .
_____________
يوسف ، الجوهره .......
رجع البيت العصر دخل ولاحظ الهدوء : يوسف ليش ماترد على جوالك الله يهديك لي ساعه اتصل عليك شافها نازله من الدرج لابسه بنطلون جنز واسع وبلوزه سوداء وشعرها مفكوك وغرتها مرفوعه
ابتسم : اسف كنت في اجتماع ونسيت لا افتحه ايش بغيتي
لاحظ ابتسامتها الجذابه : محمد و جوان في بيت امي مزون كنت ابغاك تمر تاخذهم معك ابتسم بخبث وقرب منها ولف يدينه حول خصرها وصار يطالع فيها : يعني احنا وحدنا في البيت
ابتسمت بخجل يعشقه : يوسف الاولاد من الصباح هناك لازم تجيبهم شدها له وباس خدها اليمين واليسار : تعبان وميت جوع نتغدى واجيبهم
حزنت عليه الجوهره لانه شكله حقيقي متعب : يخسى الجوع الحين اصرف لك الغداء وراحت جري للمطبخ جهزت الاكل ورتبته على الطاوله وراحت لصاله ابتسمت على شكله نايم وهو جالس
قربت منه وجلست جنبه ومسحت على شعره همست له : يوسف حبيبي الغداء لاحظت ابتسامته قربت وباست خده : يالله قوم فتح عيونه وقرب منها وباس شفايفها وقام ابتسمت بخجل وشافته مد يده لها مسكت يده وراحوا لطاوله تغدوا وراح جاب محمد وجوان جهزت له ملابس وتروش ونام الين المغرب جلست مع الصغار وسوت حلى وقهوه جلسوا مع بعض بعد الصلاه تقهوو وسولفوا حياتهم صارت جميله جدا ،
الجوهره... حبيت يوسف كثيير ماكنت اتخيل انه فيه احد راح يحسسني بهذا الشعور اصلا الشعور هذا ماكنت اصدق بوجوده ولا اعرفه تخيلت انه الحب بس هو الي احسه لاخواني بس حب يوسف غير مو اكثر من اخواني بس ابد مو اقل منهم عوضني عن كل الي كنت فاقدته حبيته وحبيت قربه حبيت تعلق محمد فيه وتعلقه في محمد وصداقته مع فارس الي مافهمتها الاثنين كلامهم اقل من بعض صار كل حاجه بنسبه ليه ،
يوسف... ماتخيلت اني ممكن احس كذا لأمرأه تخيلت انه شعور الزوجين هو نفس الي كان بيني انا ومنى بس كنت اكبر غلطان صرت اعد الساعات في الشغل الي احبه عشان ارجع لها حبيت محمد وفارس لانهم اخوانها اول مره احس انه عندي احد ممكن اعتمد عليه اول مره احد يدعي لي يتصل بتطمن علي يشيل همي يلاحظ زعلي وضيقتي اول مره احد يحسسني اني شفاف وواضح ما اعرف كيف بس اكيد انها غير عن كل البشر
،طالع فيها وهي تذاكر لمحمد و جوان الي جننوها ابتسم على شكلها المعصب : خليهم يذاكروا بنفسهم صاروا كبار ما شاء الله
طالع فيه محمد : انا قلت لها بس هي تحب الشقاء
ابتسمت على كلامه : يالله ورينا شطارتك واعطته الكتاب
جوان : حتى انا بذاكر لوحدي
الجوهره : ابركها من ساعه انا بروح اجهز العشاء اجي واشوفكم مخلصين وراحت المطبخ
وبدأت تحضير جاء يوسف ساعدها بعد ماتعشوا كلمت فارس ورتبت المطبخ وراحوا الصغار غرفهم وطلعت هي الغرفه الي صارت تجمعها مع يوسف شافته منسدح ومغمض عيونه جلست على السرير ومسحت على شعره الاشقر الي تتوزع فيه شعيرات بيضاء حسها تمسح على شعره مسك يدها وباسها وسحبها لحضنه
يوسف: ايش عندك اليوم حنونه
ضحكت : طول عمري حنونه
ابتسم : اليوم بزياده
شدت نفسها لحضنه اكثر : ماعرف احس انه احنا مبسوطين مره وانا حظي مو ذاك الزود اخاف نتنكد قريب
شد عليها : هذي وساوس الشيطان الحمدلله ادعي ربي مايغير حالنا الا بأحسن حال وباس راسها
ماتعرف ليش خافت فجأه : يوسف لا تتركنا ابد نزلت دموعها حتى هي تفاجئت من نفسها ماتعرف الخوف هذا من ايش
بعدها عنه وطالع فيها انصدم من دموعها : بسم الله عليك ايش فيك كذا خوفتيني
مسحت دموعها : ماعرف شكلي حساسه بزياده هذي الايام رجع ضمها لحضنه وهو مستغرب من حساسيتها الزايده هذي الايام نامت في حضنه وهو ماقدر ينام خاف عليهم لو صار له شئ ماحد راح يرحمهم على الاقل الجوهره ومحمد عندهم فارس بس جوان خاف عليها تعوذ من ابليس ونام بعد تعب .
__________
فارس ......
صحي بدري وصحى عامر : ياخي ماعندي دوام بدري خلني انان يرحم اهلك
خرج من الغرفه وراح غرفته تروش ولبس جنز وبلوزه بيضاء قطنيه وجاكيت اسود ولبس كاب اسود على شعره البني المبلل واخذ شنطته وخرج لبس نظاره شمسيه وراح للمستشفى دخل غرفة التبديل ولبس البالطو وخرج مر على المرضى وراح للكفتيريا بعد ساعتين
فرح: بليز اطلب لي اكل ميته جوع وماني قادره اتحرك
طالع فيها من بعد اول لقاء والمزعجه هذي ماحلت عنه تاكل معاه تسولف الين تصدع راسه بس مزعجه بشكل لطيف قام وراح جاب لها اكل ورجع ببساطه لانها راح تطفشه الين يسوي الي تبغى طالع فيها حجابها مغطي شعرها بالكامل وملابسها فضفاضه وهذا الشئ عجبه كثير فيها وجهها من دون اي نقطة مكياج بس جمالها باين نعومة ملامحها تقلل من دفاشة تصرفاتها
فىح بسخريه : مضيع حاجه في وجهي
فارس بنفس بروده : انت حلوه واشر على وجهها شاف تغير لونها وحمرت خدودها وارتبكت بشكل مضحك و شافها فتحت فمها بترد بس سكتت بإحراج ابتسم بخبث : لو اعرف انك راح تسكتين كنت مدحتك من زمان
ابتسمت بشقاوه : انربط لساني بس بعد جملتك هذي الحمدلله انفك ورجعت تاكل
ابتسم على حركاتها : انت مزعجه
ابتسمت ايتسامه كبيره : عاد جدي يقول هذي احلى صفه فيني
فارس : انت ساكنه عند جدك
ايتسمت : ايه تصدق انا وانت عشرت عمر بس ماتعرفنا على بعض كويس احمم خليني اعرفك على نفسي معاك فرح الراشد عايشه عند جدي وجدتي من يوم عمري 5 سنين ماعندي اخوان واخوات يتيمة الابوين وادرس علاج طبيعي زي ما انت شايف هواياتي الاكل و السوالف هذا تقريبا اهم حاجه والحين انت
فارس لاحظ الاصرار المزعج حقها : فارس الفاضل عندي اخت واخ يتيم الابوين
ابتسمت بحزن : نقطه مشتركه ايش اسم اختك وهي اكبر او اصغر منك واخوك ..
قاطعها ووقف اذا جلس معها يلاقي نفسه يتكلم اكثر من اللازم مشى وتركها : كلك ذوق عشان قلت اني حلوه وكذا بس عيب تطالع ابتسم على كلامها وكمل مشي .
___________
الجوهره ....
كانت متوتره من يوم عرفت الخبر وعد عزمتها فقعدت تتجهز بعد المغرب جهزت وقفت قدام المرايه طالعت نفسها رافعه شعرها لفوق ومنزله خصل عشوائيه ولابسه تنوره بيج ماسكه ومفتوحه من تحت لركبه وبدي بيج وجاكيت رسمي اسود وحذيان منخفضه سوداء حطت كحل ومسكرا لفت بتاخذ عبايتها شافت يوسف واقف وراها يطالع فيها بإعجاب ابتسمت بخجل
يوسف: انت بتخليني اغير رأيي واجلسك في البيت
اخذت عبايتها وقربت منه وقفت على اطراف اصابعها وباست خده
يوسف:حركاتك هذي ماتساعدك ابد
ضحكت على كلامه وطلعت من الغرفه : يالله حبيبي لا نتأخر ونزلت تحت لبست عبايتها
وجاء يوسف : بتتأخرين
الجوهره : على 10:30 تعال شافته بوز وماعجبه : خلاص 10 تمام بس متأكد ماتبغاني اخذ جوان ومحمد معايه
هز راسه : انت ماعليك منهم انا معاهم باست خده مره ثانيه : الله يخليك لنا يا رب
يوسف : ويخليك لي راحت لوعد الي سلمت عليها بحراره كانت العزيمه كلها ضحك من سوالف وعد و سلوى والباقيات مشاركات بكم تعليق بعد ماتعشوا بدأو البنات يروحوا في الاخير بقيت وعد والجوهره قامت بتساعدها تشيل معاها الاغراض
بس وعد مسكتها وجلستها : ايش فيك احسك متضايقه
ابتسمت الجوهره ونزلت دموعها
وعد : يووه ليش الدموع الحين الجوهره مسحت دموعها بس نزلت مجموعه ثانيه : خايفه انا حامل وغطت وجهها بكفيها وبكت
حضنتها وعد : ألف مبروك هذا خبر يفرح مايخوف ويبكي الله يهديك بعدت عنها وفكت يديها ومسحت دموعها : قولي لي ايش صار قالك حاجه بين لك انه ما يبغاه يمكن فهمتيه غلط
مسحت الجوهره دموعها : ماقلت له خفت ماعرف ليش
وعد : لا تخافين انت مو واثقه فيه ولا ماتحبيه ولا ايش بضبط
الجوهره: لا والله احبه واثق فيه اكثر من نفسي بس ماعرف ايش فيني يمكن تذكرت زمان وايش صار
حزنت عليها وعد : ايش جاب الثرى لثريا هذاك ماكان انسان كان حيوان هو واهله واظن انك ماراح ترضين تشبهينه بيوسف
الجوهره : بسم الله عليه منهم دق جوالها : الطيب عند طاريه
ردت بسرعه : هلا حبيبي ، طيب ربع ساعه اوك لا تسرع يالله فمان الله
طالعت فيها وعد بنص عين : وين التبكبك الي قبل شوي صدق ناقصه عقل
ضحكت على كلام وعد الي قامت برى لما دق جوالها شوي ورجعت : جدتي بتنام عند خالي وهو بيجي ينام هنا شكله متخاصم مع زوجته
الجوهره بطيبه : الله يهدي النفوس
ساعدتها ترتب ولبست عبايتها وطلعت ليوسف : السلام عليكم
يوسف : وعليكم السلام والرحمه وحشتيني
ابتسمت : انت اكثر حمود وجوان ناموا هز راسه
رجعوا البيت وراحت المطبخ اخذت كوبين عصير وطلعت وقفت عند باب الغرفه واخذت نفس عميق ودخلت شافته يقرأ في اوراق قدامه ابتسم لما شافها جايه جلست قدامه : حبيبي ابغى اقولك حاجه
ابتسم : امريني ولف لها ونزل النظاره الطبيه
ابتسمت : هو خبر حلو بس
بان الارتباك عليه من حركاتها : فرحيني طيب
ماعرفت تقول مسكت كفه وحطته على بطنها وطالعت فيه : سته شهور ونصير عائله مكونه من 5
شافته فتح فمه تلاشت ابتسامتها ماحست غير بنفسها في حضنه : بيجينا بيبي وضحك بفرح
دمعت عيونها من الفرحه مسح دموعها : ولدك خربط هرموناتي كل حاجه ابكي عليها ابتسم بفرح من كلمة ولدك وقف ومسك يدها : يالله نروح نعلم حمود وجوان
ابتسمت لفرحته : حبيبي بكره نعلمهم جلس وجلسها على رجوله : نفسي اعلم احد ابتسمت له بحب .
______________
وعد ...
جاء خالها هشام وواستغربت خالها عبدالاله وخالها ناصر وراه : اتفضلو حياكم الله دخلوا لصاله قلبها يدق مليون عارفه جيتهم ماوراها خير جات بتروح تجيب القهوه
بس ناداها خالها هشام : اجلسي
جلست وحطت يدها على قلبها ودموعها نزلت من الفكره الي في بالها : امي زينب فيها شئ
هشام : استهدي بالله امي مافيها الا العافيه بس احنا نبيك في موضوع
حمدت ربها بس خافت من طريقة كلام خالها : ايش موضوعه
هشام : احمم يرضيك يصير بينا وبين خالتك حصه قطاعة رحم بسببك
استغربت : بسببي انا
عبدالاله : خالتك زعلانه منك ومنا واحنا جيناك لانا نبغى نصلح الي بينا وبينها عشان جدتك ترتاح من الهم الي جاها بسببنا
استغربت هي مابينها وبين خالتها حصه اي كلام يادوب سلام اذا جات خالتها من حايل : بس انا ماغلطت عليها ابد
هشام : هي تبغاك لولدها ناصر
انصدمت : الزواج قسمه ونصيب ليش تزعل
هشام : احنا نبغاك تتزوجين ناصر وترضينها
انصدمت وفتحت عيونها على الاخر : ايش تقول يا خالي انا متزوجه
عبدالاله : راح نرفع قضية خلع احنا نبغاك ماتبعدين عنا واحنا غلطنا لما زوجناك لواحدن غريب
انقهرت وحست السالفه فيها مصيبه ولا ليش صرفوا جدتها : انا خلاص تزوجت وانتهينا وغير خالد ماراح اخذ لو تنطبق السما على الارض
وقف خالها ناصر ووقفت من شكله المعصب كانت بتهرب بس مسكها خالها هشام وضربها كف : ما بقى الا انت تكسرين كلمتي يا بنت الامس راح نرفع القضيه وراح تاخذين ناصر
عصبت منهم ومن الكف : تخسون ماحد يجبرني على شئ وخالد بيتصرف معكم ماحست الا بنفسها طايحه على الارض وألم فضيع في راسها وضربات على جسمها وحست بأحد سحبها فتحت عيونها وهي تحس بنغزات ألم في كل جسمها وشعرها مغطي وجهها حست بالارض بارده ماتعرف كم لها مرميه على الارض حاولت توقف بس ماقدرت حست بسائل دافئ على راسها حطت يدها على مكان الالم وتبللت اصابعها بدم نزلت دموعها وحاولت تقوم مره ثانيه تعنزت على السرير ووقفت بس داخت وجلست عليه بعد نص ساعه قدرت تمشي للباب بس كان مقفل دورت جوالها وماحصلته نزلت دموعها بيأس بس مو وعد الي تستسلم لليأس تذكرت جوال نوكيا القديم الي تستخدمه في الدوام عشان منعوا جوال الكاميرا بعد حادثه صارت في المدرسه سحبت نفسها لدولاب وطلعت الشنطه وحصلت الجوال جات بتتصل بس كان طافي من الشحن اخذت الشاحن وشبكته في الكهرباء وهي تدعي يشتغل قبل لا يجي احد خوالها اخذت الجوال واتصلت على الرقم الي حافظته عن ظهر قلب .
___________
خالد.......
كان نايم استغرب ازعاج الجوال المستمر فز جالس حسبه الدوام بس استغرب الرقم الغريب الي يتصل عليه رد :نعم
وعد بصوت منهار : خالد ألحقني
خالد فز واقف مو فاهم شئ بس وعد تبكي : انا جايك الحين
وقفل لبس اي كلام وخرج بسرعه ركب سيارته ووصل لبيتها بسرعه خياليه دق الباب وفتح خالها لاحظ الصدمه على وجهه : وعد وين
هشام : وايش تبغى في البنت انصاص الليالي
انقهر من اسلوبه : زوجتي وابغاها نادها لي
لاحظ ارتباكه دفه ودخل راح لغرفتها دق الباب : وعد انا خالد افتحي ماسمع صوت
هشام : البنت نايمه اطلع برى وتعال وقت ثاني
طنشه خالد ودق عليها وناداها بس ماردت قلبه ناغزه ومكالمتها مستحيل يتركها رجع ودف الباب بس حس كتفه انكسر وهو مصاب اصلا اخذ حديده وكسر الباب وهو ماغاب عنه ارتباك خالها واختفائه لما شافه اصر يدخل للغرفه انصعق بمنظر وعد مرميه على الارض والدم مغطي وجهها وشعرها متناثر حولها
ركض لها :وعد وعد انا جيت انا خالد وعد ووووعد شاف عبايتها رماها عليها وشالها بسرعه وراح للمستشفى دخل المستشفى وهو شايلها حطها على كرسي جابوه الممرضات ودخلوها للفحص مارضيو يدخلونه ظل يروح ويرجع في الممر
شاف عز واقف مصدوم : خالد ايش فيك
خالد بخوف : وعد اتصلت علي وحصلتها كذا عز روح شوف وطمني ليه ساعه واقف ماحد طلع بسرعه
راح عز وبعد عشر دقايق جاء : تعال اجلس
خالد بنفاذ صبر : قول ايش فيها لا تجنني يا عز
عز : لا تخاف ان شاء الله انها بخير بس حالتها صعبه شوي واضطروا يبلغون الشرطه عندها كدمات واثار ضرب على كامل جسمها وجرح غائر في الرأس بس الحمدلله ماسبب لها ارتجاج الحين بيطلعونها لتنويم خالد كان مصدوم اكيد خوالها لي راح يذبحهم حس بيد عز : لا تتهور انت كل الي باقي لها اكيد تبغى تشوفك اذا صحيت لا تتركها لوحدها
غمض عيونه بعصبيه وحاول يهدي نفسه بس دمها الي على ملابسه وشكلها مو راضيه تخليه يهدأ بعد ساعه ونص من التحقيق دخل عندها الغرفه راسها ملفوف بشاش واثار الكدمات على وجهها ويدينها شافها طالعت فيه وغطت وجهها بيدينها قرب منها : خالد ما ابغاك تشوفني كذا
خالد : انت كويسه
ابتسمت بحزن : زي ما انت شايف
خالد : ليش سوو كذا
وعد ودموعها نزلت : ماعرف
مسح دموعها : وعد انت في حاجه ماتبغين اعرفها حافظك انا
وعد: مافيه شئ بس ابغى لؤي
خالد متأكد انه فيه حاجه ماقالتها بس ماحب يضغط عليها الحين : الحين بتصل فيه .
_____________
يوسف .......
كان طاير من الفرحه بخبر حمل الجوهره وبإنتقامه الي اخيرا وصل لنهايته دخل للقصر الكبير واتجهه للمجلس ماتغير المكان من عشر سنين شاف نظرات الصدمه والاحراج الي تعود عليها منهم ماتغيرت بس لاحظ الصدمه الكبرى على وجهيهم لما وقف شريكه ورحب فيه بأسمه الاجنبي جوزف غيلبرت عرف انهم فهموا الحين هما مديونين لمين جلس في نفس مكانه الي كان جالس فيه قبل عشر سنين بس الحين انسان مختلف تماما : اضطريت ادخل القصر بس عشان ما اكسر حلفك اشتريته قبل عشان مايكون لاحد منكم لاحظ الغضب على وجيهم وخاصه جده الي كبر سنه ماغير نظرات الكره والغضب ناحيته الي ماتغيرت من يومه صغير خرج شريكه بصمت بعد ما ادى وظيفته طالع في ابوه الي ساكت ويناظر الارض : كيفك يبه من زمان عنك طالع فيه بنفس نظرات الخجل والتفشل القديمه بعد نظره بسرعه يكره كيف يحسسونه بأنه شئ غلط لو انه في احد غلط فهو الي جالس قدامه ابتسم بسخريه : ماعندكم شئ تقولونه
عمه زايد : انت ماتستحي تسرقنا بعد ما عزيناك وضفيناك من الشارع بس تربية الشارع مايفيد فيها شئ
يوسف بنفس بروده : اولا انتوا دخلتوا صفقه وخسرتوا ماسرقتكم ثانيا انا رفعت قضية اثبات نسب واخذت اسمي منكم غصب عن كبيركم قبل صغيركم ماضفيتوني
عمه عبدالله : انت تظن انك كسرتنا بحركتك هذي ولا بنترجاك ترجع لنا وتساعدنا لا يروح بالك بعيد انت بتظل طول عمرك غريب وغلطه وطيش لا يمكن نعترف انك واحد منا
ضحك بسخريه : مشكلتكم انكم مفكرين اني معتبركم اهلي وكمل بجديه انا اخذت منكم الي ابغاه من يوم عمري 15 وقفتكم في المحاكم واخذت اسمي الي راح يشيلونه عيالي وصدقوني هما السبب الوحيد الي خلاني اخذ لقبكم الي لو بيدي ارميه كنت رميته في اقرب زباله لانه هذا مقامكم عندي لاحظ الغضب على وجيههم ورجع ظهره براحه
جده بنفس صوته الحازم : ايش تبي الحين ياولد الغريبه
ابتسم من تغيير لقب امه الي ماكان يناديها الا الكافره : ابد ابغى حقي بيتي لكم اسبوعين وتفضونه واشر على القصر الي هما جالسين وطبعا العموله الي دفعتها شركاتي ترجع لي بس تقدروا ترجعوها على مهلكم بما اني مو بحاجتها اما بنسبه لحقي الي اخذته من امي واشر على ابوه مسموح فيه وامي الحمدلله تزوجت وماعادت بحاجتها عن اذنكم وطلع وهم يسبون ويلعنون فيه بأسوء الالفاظ قرر يترك منى واهلها في حالهم عشان خاطر جوان بس رجع البيت وشاف عيلته جالسين على التلفزيون
وقفت الجوهره وراحت له وهي مبتسمه لاحظ ابتسامتها الي اختفت : حبيبي ايش فيك
ابتسم لها : انت الي ايش فيك في خبر سعيد ثاني عرفت انه يبغى يصرفها
فمشت له : فارس راح يجي بعد 3 اسابيع
ابتسم لها : الله يرجعه بسلامه انا بطلع ارتاح شوي
الجوهره :طيب وراح لغرفته انسدح على السرير وغمض عيونه بس نظراتهم وكلماتهم تطعنه
دخلت وشافته ابتسمت له : ماتبغى تقولي ايش فيه
وقف وراح لها وقف قبالها : ضميني لاحظ دموعها الي تجمعت وضمته غمض عيونه في حظنها هما كل الي يحتاجه
الجوهره: عندي خبر حلو ثاني
بعد عنها وجلسها : انت ام الاخبار الحلوه
ابتسمت بحب : بس هذا شويه حلو وشويه يخوف
رفع حاجبه : ابسيطيني الله يبسطك
ابتسمت له وحطت كفه على بطنها ضحك بسخريه : قديم الخبر شكل الولد هذا سبب لك زهايمر
ضحكت ضحكتها الي يعشقها : اصبر طيب خلني اتكلم الله يهديك اشر لها تكمل حطت يده على بطنها : بعد سته شهور بنكون عائله مكونه من 6 اشخاص وطالعت فيه شافت انه تنح ضحكت : يعني هنا اثنين بيبي شافت الصدمه على وجهه وانصدمت بالدموع الي في عيونه : حبيبي ايش فيه
ابتسم لها وباس راسها بحب : الله لا يحرمني منكم
ابتسمت له : ولا منك يارب
سمعوا جوان ومحمد عند الغرفه بعد عنها : ادخلو يا مزعجين دخلوا بحماس
محمد : يالله قولي لنا الخبر الحلو الي لازم بابا يجي اول ابتسم يوسف وطالع فيها
الجوهره: انت قول لهم انا سبقتك وقلت لفارس
ابتسم وجلس جوان في حضنه ومحمد جنبه : راح يجينا بيبي بعد 6 شهور شافهم فتحوا عيونهم و نطوا للجوهره وحضنوها : بشويش عليها
ابتسمت وباستهم الاثنين : ياقلبي انتوا
محمد : يارب ولد عشان يلعب معايه
جوان : لا غش انتوا 3 واحنا ثنتين بس يارب بنت
محمد : انا وبابا بس انت ايش تشوفين جني
جوان بتعصيبه : انت وبابا وفارس مالي شغل يارب بنت محجوز اسميها
ضحكت الجوهره وطالعت في يوسف : وانت ايش نفسك يكون
ابتسم بحب : المهم يكونون كويسين بنات اولاد مو مهم
محمد : هما مو واحد
ابتسم لمحمد واشر له بأصابعه اثنين ضحك بحماس وقعد هو وجوان يضحكون ويحضنون بعض من الفرحه ضحك على حركاتهم راح جاب عشاء وجهزه هو ومحمد وجوان تعشوا وهو يبتسم على كلام محمد وجوان وحماسهم هو حاس بضيقه مو قادر ياكل بس جلس عشان مايحسون بشئ بعد ماخلصوا ماخلى الجوهره تشتغل وجلسوا الصغار على التلفزيون
___________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 16-11-2017, 02:36 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


يوسف ...
طلع الغرفه يبغى يقعد لوحده جلس في مكتبه وارخى راسه على الكرسي بتعب تذكر لما عمره 12 وكان في ميتم لقيط ولد الحرام ياما نادوه فيها او سمع الهمس فيها وشكله الاجنبي كان الشئ الي اكد لهم كره نفسه بس البرود بدأ معاه من الصغر يمكن لو انه ماتصنع البرود والقسوه كان مات من القهر تصنع البرود الين صارت صفه من صفاته ، لما جاء رجال كبير في السن نفس شقاره ونفس لون عيونه يذكر صدمته لما قاله انه جده وراح ياخذه معاه اخذه وسافروا بريطانيا وطلع له اسمه وجوازه وكل حاجه قعد 6 شهور ما شاف احد غير جده تعلم اللغه بسرعه لما سأل عن امه قاله جده انها تزوجت وسافرت وماتبغى يكون لها علاقه معاه ابد كانت اول طعنه تجيه عشان كذا ألمها كان اكبر بعد سنتين وبعد اصراره جده حكاه قصة امه وابوه وكيف انه كان عايش في ميتم بالسعوديه وهو بريطاني ابوه كان مبتعث لما تعرف على امه كايتلين وتزوجها وبعد ماخلص سافر وتركها بعد ما اكتشفت انها حامل سافرت لعنده بس رفض يعترف فيها وفيه واهله رفضوا واكتشفت انه متزوج وعنده اولاد وانه اخذ ممتلكاتها الي اعطته توكيل عليها بعد ما اقنعها انه يعرف ناس يمشون لها امورها في السعوديه خلاها تشتري له بيوت واراضي واخذها له جلست الين ولدت وتركته ورجعت لبلدها بعد ماعرف قرر ياخذ اسمه ونسبه مو له بس للمستقبل بعد 6 شهور زادت األامه بموت جده سنده الوحيد في الدنيا كتب جده البيت وممتلكاته الباقيه بأسمه كانت لابأس بها بس مو كثيره رجع السعوديه بجنسيه بريطانيه واتجه مباشره لمكتب محاماه ورفع قضية اثبات نسب وبعد سنه ربح القضيه واخذ اسمه وجنسيته الثانيه بس ماينسى كلامهم واحتقارهم له وكيف عمه زايد تفل عليه عند باب المحكمه وناداه بأسوء كلمه في حياته ابن الحرام رجع بريطانيا وكمل دراسته ورجع لسعوديه قدم على الجامعه ودرس ادارة اعمال وتخرج بمرتبة الشرف وتوظف في شركة ابو منى وبعد سنه من الحيل تزوجها وانطرد من شغله واضطر يشتغل في شركه صغيره بس زن منى خلاه يرجع لابوه ويطالب بحلال امه الي انذل وانهان عشانه وماحصله كله عشان منى ولومها المستمر بأنها تركت اهلها عشانه وهو مو راضي يضحي عشانها مايعرف ليش تمسك فيها يمكن عشان رغبته الشديده انه يكون عنده عايله حتى لو ضحى بكرامته في سبيل رضاها وماناله ابد تنهد بألم ولاحظ الساعه كيف تأخر الوقت طلع وراح لصاله شافها فاضيه راح لغرفة جوان كانت نايمه جلس جنبها ومسح على شعرها وباس جبينها وحس بغصه في صدره لما جاته جوان وهي مولوده وشم ريحتها نزلت دموعه لاول مره وحس بالقهر من اهله كيف قدروا يرموه كذا معقوله ماحسوا بلي يحسه وهي بين يدينه كيف قلوبهم طاوعتهم يرمونه كذا اكيد ماعندهم قلوب ولا كيف احد يقدر يترك ولده لحف جوان وخرج راح غرفة محمد وابتسم على شكله البطانيه في الارض وهو متكور على نفسه شال البطانيه وغطاه ومسح شعره البني وباس راسه وخرج وطلع لغرفته دخل وسمع صوتها في الحمام انسدح على السرير بتعب حس فيها خرجت وشم ريحتها وهي تقرب منه وتنسدح في حضنه
الجوهره : حبيبي ايش مضايقك
ابتسم وطالع فيها : رحت لاهل ابوي اليوم عشان كذا متضايق
الجوهره :زعلوك قول الله يسامحهم انت قلت انه مابينك وبينهم شئ لا تزعل نفسك وتحقد محد بيتعب غير قلبك يا قول حسبي الله عليهم وربك يتكفل فيهم يا قول الله يسامحهم وعيش حياتك وانت خالي البال من كل الحقد والزعل طالع فيها ونزلت دموعه لاول مره جلس ومسح دموعه بسرعه حس بيدينها تحاوط خصره وارخت راسها على ظهره : لا تسوي كذا الله يحاسبهم على كل الي عملوه نزلت دموعه اكثر وغطى فمه سنين وهو كاتم لانه مافيه احد ممكن يشتكي او يحكي له بس الحين لقي الي يشيل معاه شويه من حزنه دموعه ماوقفت قربت منه وارخى راسه على صدرها وقعدت تمسح على راسه الين نام نزلت دموعها حزن عليه وهي متأكده مانزلت دموعه من حاجه سهله ابد بعد ساعه صحي وهو حاس براحه غريبه شاف هو نايم فين بعد عنها وحط يده على بطنها برقه وابتسم وباس بطنها بحب شافها نايمه بعمق اخذها لحضنه ورجع نام وهو يحمد ربه على النعمه الي جاته من دون لاحول منه ولا قوه .
___________
لؤي ...
عصب من منظر اخته بس خالد ما اعطاه فرصه يعمل اي حاجه شالهم كلهم للحجز الي برد قلبه انه مجاهد هو الي ماسك التحقيق راح لموعده عند الدكتور النفسي الي خالد اصر انه يروح له
دخل وجلس عند الدكتور : ايوه يا لؤي ما تبغى تتكلم معايه كالعاده
لؤي : ايش راح يفيد الكلام
الدكتور : وايش راح يضر فيه
لؤي : ايش تبغاني اقول
الدكتور : ليس ماتبغى احد يلمسك
لؤي ابتسم على السؤال المباشر : انقرف من اللمس
الدكتور : ليش تنقرف
اقشعر جسمه من الي تذكره وقرر يحكي ويشوف اخرتها مع الدكتور حكى كل حاجه وحس انه راح يستفرغ راح للحمام بسرعه واستفرغ ونزلت دموعه مشكلته في ذاكرته الفولاذيه الي تخليه يتذكر كل لمسه كل نفس كل احساس حسه بكى بتعب من كل الي يحسه رجع مع الدكتور للمكتب وتكلموا اكثر قرر يجرب العلاج والجلسات هذي يمكن يرتاح لانه الانتقام ماريحه ابد .
_____________
وعد وخالد .....
دخل عندها خالد وكانت تصلي خلصت وجلست على السرير بتعب : تقبل الله
ابتسمت له : منا ومنكم صالح الاعمال ايش عندك
ابتسم خالد : انت ايش عندك
وعد : ما ابغاك تزعل
خالد وهو عارف السالفه بس يبغاها تتكلم : ماراح ازعل اكثر مما انا زعلان
لمست خده : مافهمت ايش يبغون بس كل الي قالو لي انهم بيرفعون قضية خلع وبعدها بيزوجوني ولد خالتي
عصب وبان عليه وعد : لاتزعل مايستاهلون تزعل نفسك عشانهم
خالد : جدتك كتبت ورث بإسمك ارض والبيت عشان كذا ماكانوا يبغوك تطلعي من عندهم و يروح ورثهم للغرب
لاحظ صدمتها ودموعها الي متحجره في عيونها انسدحت وغمضت عيونها : ابغى انام
باس جبينها وطلع وتركها رتب قسمه عشان ترجع معاه
نزلت دموعها ومسحتها مايستاهلون يا وعد مايستاهلون ربي يجازيهم في الليل جاء خالد وجلس جنبها ومسح على شعرها وحرك يده على خدها والكدمات الي على شفتها حس بدمه يفور شافها فتحت عيونها بعد يده وابتسم لها
ابتسمت له : امي ماراح تجي
خالد : خالك ما رضي يخليني اجيبها بس لما نطلع راح تزورك اكيد
شاف دموعها الي نزلت فجأه حست انه ماعاد لها احد حتى جدتها بيحرموها منها نزلت دموعها الي ماتنزل قدام احد ابد وطلعت شهقه من جوه صدرها : يعني خلاص صرت وحدي
مسح دموعها بحنان : وانا وين رحت ولا ماتحسبيني من اهلك
ابتسمت وسط دموعها وجلست ومسحت دموعها الي تعاندها وتنزل قربت منه وحطت راسها على صدره تجمد من حركتها لثواني لف يدينه حولها وحس يدينها على ظهره : انت امي وابوي واهلي كلهم لا تتركني ابد يا خالد
شد عليها : انا ماصدقتك تكونين لي ما اتركك لو على موتي انت ماتدرين ايش كان راح يصير فيني لو صار لك حاجه كنت راح اموت
مسحت على ظهره : بسم الله عليك بعدت عنه وابتسمت له : بموت جوع واكل المستشفى يبس بطني
ابتسم ابتسامه عريضه : يخسى الجوع وانا ابومجاهد ضحكت : يا واثق اول ولد بسميه لؤي رفع حاجبه : اشوف مقرره وخالصه ولا كأني ابوه
وعد : والله اذا بتحمل وتولد وتاكل زفت ابشر من عيوني سمي مجاهد جيفارا الي تبي
ابتسم : اذا جاء هذاك اليوم افكر
وعد : بس اول واحد بعدين انت قرر الباقين
ابتسم وباس خدها : الله يعجل بهذي الايام
احمر وجهها بخجل : قوم قوم جيب العشاء
ضحك على حركاتها وخرج ابتسمت قد ايش تحب هذا الانسان شافت جوالها يدق كان لؤي ردت بسرعه : يا هلا بسمي ولدي
لؤي : ولد ايش مستعجله حضرتك
ضحكت : كيفك وحشتني
لؤي : كنت عندك الظهر بس كنتي نايمه
وعد : لازم تجيني مره ثانيه وجيب وسن وعمر معاك
لؤي: ان شاء الله كيفك انت
ابتسمت : الحمدلله خالد مو مقصر ابد
لؤي : بعد ماتطلعين بتجين بيتي الين يوم زواجك وبعدها بزفك بنفسي لبيت زوجك لاتظني ابد انه مالك ظهر وسند لا تنسين انه وراك لؤي الي يحرق الدنيا ومافيها عشان خاطرك وخوالك ماسكتني الا انه الي ماسك قضييتهم اعرفه وواثق فيه ولا كنت تصرفت معاهم
نزلت دموعها : الله يخليك لي
لؤي : انا بكلم خالد لا تشيلين هم وانتبهي لنفسك وانا بكره راح اجيك واطلعك
ماكانت تبغى ترجع لبيت خالتها زوجة ابوها : لؤي ما ابغى اضيق عليكم
لؤي : انا وانت راح نعيش في بيتي انا الين يوم الزواج وبعدها برجع بيت امي لا تشيلين هم ابتسمت ودعت لاخوها الي ماعمرها حست انه اصغر منها دايم تحسه الكبير الي يسندها ويداريها .
__________
عز...و ليان......
طاير من الفرحه مع انه ليان تعامله ببرود قاتل بس راح يبين لها قد ايش هو يبغاها ويحبها شافها رايحه للكفتيريا راح وراها : احمم ليان ممكن نتكلم
ليان ببرود : عندي شغل
عز : طيب ليش رايحه الكفتيريا
ليان : باخذ كوفي
عز : يعني ماعندك شغل
ليان وهي معصبه منه ومن اهلها الي وافقوا على خطبتها وهي ماتدري : انا ماوافقت على الخطبه ولا راح اوافق ولفت بتروح
عز لحقها : ليش ماتوافقين ايش فيني مو عاجبك
ليان : الرجال كلهم مايعجبوني
ابتسم عز : يعني اعتراضك مو عليه شخصيا حلو خليتيني اتفائل حسبت انك حاقده عليه عشان خليتك تبكين كذا مره والله مو بقصدي
ابتسمت على كلامه الي ما ينتهي وصلوا مكتبها وهما بس يراددوا بعض : انت ليش خطبتني انا مطلقه ودكتوره ونكديه وبارده ومو ذاك الحلا واهلي خسروا فلوسهم وشركاتهم
طالع فيها عز وقال بكل صدق : لاني احبك
فتحت عيونها من كلمته وجهها حمر ودخلت المكتب وقفلت الباب وابتسمت بفرح لاول مره احد يقول لها هذي الكلمه ويقولها لها من قلب غطت فمها بكفها ونزلت دموعها حطت يدها على قلبها باقي يدق بسرعه عز ابتسم على ردت فعلها ومو قادر يصبر لبعد ثلاثه اسبابيع .
___________
لؤي .....
راح لموعده في المستشفى وخرج وكلم وعد الي ما وقفت دعاوي له ابتسم بحب لها حصل رقم غريب يتصل عليه كان متعب جدا كالعاده بعد جلسات العلاج النفسي يحس انه مهلوك ومو طايق شئ : نعم
صاحب الرقم : الاخ لؤي الجاسر
استغرب : من يبغاه
صاحب الرقم : انت تعرف عماد ال....
. لؤي عقد حواجبه بتملل من السيره : ايش تبغى
صاحب الرقم : اخوي عماد اعطاني رقمك قبل فتره وقال لو صار له شئ اكلمك اخته في المستشفى وحالتها صعبه وتسأل عنه مو عارف ايش اقول لها هي في مستشفى ال..... غرفه b34 الدور الرابع
لؤي : قولها انه مات انا ايش دخلني
صاحب الرقم : انا ايش دخلني انت المسؤول وقفل
ركب السياره ورجع البيت حاول ينام بس ماقدر طلع وراح للمستشفى دخل الين الغرفه دق الباب وماسمع صوت استغرب من نفسه ايش راح يسوي ايش راح يقول لها ايش جابه اصلا رجع مشي للأصنصير
: انت لؤي صح
سمع صوت ناعم وقف ولف لجهتها كانت متحجبه ولابسه قناع طبي وباين المرض على جسمها الهزيل هز راسه
: عماد مات ؟
هز راسه بأيه شاف دموعها نزل عيونه وبلع ريقه شافها لفت بترجع لغرفتها وهي تسحب المغذيه معها وجعه قلبه عليها مايعرف ليش حصل نفسه يمشي وراها يحاول يساير خطواتها الصغيره
لفت عليه : ما يحتاج توصلني لا تخاف ماراح يغمى عليه
لؤي وقف وقعد يطالع فيها الين دخلت غرفتها وهو يسمع شهقاتها دق الباب وشافها سادحه ومتلحفه ومعطيته ظهرها دخل
: كيف مات ؟
لؤي : كمين لشرطه
سمع صوت بكاها وجلس بتعب على كنبه في نهاية الغرفه مايعرف ليش بس يبغى يشوف احد يعاني زيه
: متى وليش ماحد بلغني
لؤي : ماعرف بدأت تكح واشرت على اسطوانه الاكسجين وقف بسرعه وقربها منها ومد لها الانابيب الرقيقه الي طالعه منها شافها جلست بتعب وارخت نفسها على الكرسي الي رفعته لوضعية الجلوس واخذت الانبوبه منه وفكت القناع وحطت جزء منها في فتحات انفها ورجعتها وراء اذانها وانسدحت وهي تتنفس بصعوبه رجع مكانه وجلس
: ايش تبغى الحين
لؤي : ايش مرضك
ردت بتعب : سرطان
لؤي ببرود: كيف العلاج
ردت ببرود : متعب
لؤي : تبغين تموتين
طالعت فيه ورجعت طالعت في الشباك : لو ابغى اموت ماكنت جلست في المستشفى اتعالج
ابتسم بسخريه : طيب ليش تبغين تعيشين يا ..
طالعت فيه ولفت لجهته : انا ساره وابغى اكمل دراستي وابغى اتزوج واجيب ولدين وبنتين وابغى اكبرهم وازوجهم وابغى اعيش مع عايله وابغى اعيش سعيده ومرتاحه عشان كذا ماراح اموت وراح اتعالج واعيش واعمل كل الي نفسي فيه تقدر تتركني في حالي الحين
انصدم من اجابتها وحس بإحساس غريب كيف عنده الصحه والشباب وماعمره فكر في عيله او اطفال او حتى مستقبل وقف وطلع ورجع البيت ابتسم لما تذكر كلامها .
■■■ بعد 4 شهور ■■■
الجوهره ويوسف ....
وقفت قدام المرايه وطالعت في نفسها لابسه فستان الصدر ذهبي وماسك وواسع من تحت الصدر بشيفونات بنفسجيه الين نص الساق وبارز بطنها الكبير ولابسه حذيان واطيه ذهبيه وفاكه شعرها على طبيعته وظفرته من الجنبين وفكت غرتها : ايش الجمال هذا بسم الله ما شاء الله
ابتسمت ولفت له : يا شين الكذب
ضحك : حلوه ولي خلقك قمر
ابتسمت : خلاص بصدقك وين جوان جهزت
هز راسه : بس شعرها ماعرفت اسويه زي ماتبغى
الجوهره : يالله خلني اخلصها ونروح الزواج انت ساعد حمودي
مسك يدها : ابشري
وراح مشت ببطء وجلست في الصاله ونادت جوان سوت لها زي شعرها شافت فارس : فارس تعال قومني قرب منها ومسك يدها وقومها وابتسمت على شكله طالع وسيم بثوب والشماغ ومسوي دقنه ديرتي وطالع جذاب : اقرأ الاذكار ا
ابتسم وطالع فيها : وانت بعد
ابتسمت : انت ويوسف بتكبرون راسي اليوم يالله قبل لا نتأخر
شافت يوسف جاء لابس بذله سوداء بالكامل ومحمد لابس بذله سوداء زيه ضحكت وصفقت : بسم الله عليكم لا تنسون تقرأون الاذكار جابت جوان البخور اخذته وبخرت يوسف الي ماوقف ابتسامات وبخرت فارس نط محمد على الكنبه عشانها ماتقدر تدنق وبخرته وباست خده وبخرت جوان وخلتها تلبس عبايتها وخرجوا وصلو القاعه نزل فارس ومحمد
وراح يوسف وصل الجوهره وجوان لمدخل الحريم نزل وساعد الجوهره تنزل : انتبه لمحمد
ابتسم وحط يده على بطنها وعلى راس جوان : وانت انتهي للكل وانتبهي لنفسك ولف بعيونه حولهم وقرب وباس راسها
يوسف.......
انتظر الين دخلوا القاعه ورجع وقف السياره ودخل قاعة الرجال سلم على خالد وابتسم على عز الي باينه الفرحه من عيونه وعامر وانصدم من اهل العروس ولف ماسلم عليهم وراح جلس جنب فارس
جاء محمد يجري : بابا بابا ابغى فلوس
عدل ملابس محمد الي انفكت ولاحظ نظرات عمه عبدالله وعياله وكم واحد شك انهم اخوانه فيهم شبه من ابوه : ليش
محمد بحماس : بشتري ايسكريم
يوسف : حبيبي بعدين بتتوسخ ملابسك واحتا راجعين اجيب لك تمام
ابتسم : تمام وكمان عشان نشتري لجوان عشان ماتبكي علينا
ضحك وابتسم فارس على كلامه راح يلعب
فارس : تعرفهم ولف عيونه لجهة اهل العروس
يوسف : اهل ابوي
فارس : نكرهم ولا نحترمهم
ابتسم يوسف : مابينا وبينهم شئ
ابتسم فارس : مالي نفس للمجاملات اساسا
ابتسم يوسف : ومن متى انت تجامل
فارس : عشانك بس ممكن اسويها
ضحك يوسف : لا اجل ريح نفسك
جاء عامر وجلس معهم : يا لبى ارض الوطن كيفك يابو جوان
يوسف : الحمدلله عقبالك انت وابوفراس ابتسم فارس
عامر بسخريه : الله يسمع منك واشوف فارس يحس بالفرح وكذا وضحك
وفارس كشر وضربه على رجله يوسف حس انه فيه سالفه بس ماحب يحرج فارس شويه وجاهم عز وهو طاير من الفرحه : عمير قوم انقلع ساعد خلود
عامر بتذمر : شغاله عند ابوك انا كارفني من يوم رجعت. شوف خويلد جالس الا بتطلع لي شغله من تحت الارض
عز : قوم بس شوف للعشاء انا عريس ما اشتغل
عامر : اقول لا تخليني انسدح هنا واخليك تأجل زواجك المنحوس ذا
قرب عز وباس راس عامر : لا تكفى ماصدقت جاء الزواج وكلنا عايشين خلك جالس انا اكرف ولا يهمك ضحكوا على كلامه ووقف فارس وسحب عامر من ثوبه وراحوا لصالة العشاء يجهزون
جلس عز جنب يوسف وجاء خالد : كيفك يا يوسف
ابتسم لهم ماعمره كان عنده اصدقاء بس حبهم الثلاثه هذولاء : تمام بخير وعافيه
عز : انتوا اقارب اذا انا مو غلطان زوجتي حكت لي انك ولد عمها
يوسف : ايه ولد عمها بس مابينا علاقه يعني بلأسم بس
جاء محمد : بابا فارس وين
ابتسم يوسف : ايش تبغى فيه
محمد : لا بس ابغى اعرف وين راح عشان اروح معاه
خالد : تعال انا اوديك عنده انتبه على العريس لا يفشلنا بس
عز : هو غلط واحد وانت ماسكه علي ضحك خالد واخذ محمد
يوسف : قول لفارس ينتبه عليه خالد اشر على عيونه يعني من عيوني
عز : اووف احس اني متوتر مرره
يوسف : شئ طبيعي
عز : الصراحه ماعرف كيف انت وليان من نفس عليلتهم فرق كبير
ابتسم يوسف لان عدم الرضى باين في صوت عز يوسف : ليش ايش شفت منهم
عز بحزن : انا ما شفت منهم الا المظاهر الي يخدعون الناس فيها بس ليان هي الي انضرت
يوسف : خلك من الغثاء اليوم اسعد يوم لاتفكر غير فيك وفيها
اشر له عز على ثلاثه جالسين جنب عبدالله : هذولاء اخوانك نفس الاسم
يوسف : تقدر تعتبره تشابه اسماء
ضحك عز : ازين لك صدقني .
الجوهره ....
فسخت عبايتها واخذتها جوان وحطتها في الامانات وجابت الرقم ابتسمت لها الجوهره قد ايش تعشقها دخلوا وشافت وعد جايه لجهتهم ابتسمت لها : ياهلا والله بأم كرش
سلمت عليها وعلى جوان : زحفي عني ابغى اجلس رجولي تكسرت
ضحكت وعد : تعالي اجلسي هنا واخذتها لطاوله
وجلست بتعب وجلست معاها
جوان وقفت : ماما بروح مع البنات
طالعت وشافت بنات من جماعة وعد : روحي ماما بس كل شويه تعالي عشان اتطمن اوك
هزت راسها وراحت معاهم
وعد : كيفك
الجوهره : تمام بس ابغى اولد واخلص الله يعين بس كيف العروسه
وعد بحزن : تحزن ياقلبي تخيلي اخواتها وامها جالسين كأنهم ضيوف بس انا حاولت اساعدها بس خجوله مره احسها تستحي مني
جات سلوى شايله ولدها : يويلي كرهت الحمل وشوفتك تذكرني فيه وجلست
ابتسمت الجوهره : ادعي لي الله يحفظ اك عبدالرحمن يزنن ماشاء الله
ابتسمت سلوى : الله يقومك بسلامه يارب وعيد مافيه شئ بطريق
وعد بدلع مصطنع: حاجه خاصه فيني انا وخلودي
سلوى : وع وع وع مو لايق الدلع لوعتي كبدي اقبله من هذي مايعه وخالصه واشرت على الجوهره بس انت مو لايق ابد
ضحكت الجوهره على صراحة سلوى ووجه وعد الي عصب : اهم شئ دلعي عاجب زوجي الله يعينك يا عبيد على لسان زوجتك ذي
سلوى : تلاقين المسكين يجاملك وصابر المهم قومي شوفي للعروسه المسكينه لوحدها من اول
وقفت وعد بتروح الجوهره : نادي لي جوان الله يسعدك
وعد : خليها مع البنات
الجوهره : ابغاها تجيب لي جوالي في شنطتها وعد : طيب
كل سوالفها مع سلوى ضحك شافت جوان جايه والطاوله الي قدامهم عيونهم مانزلت من عليها ويتساسرون خافت عليها مره قامت سلوى ترضع ولدها
جوان: ايوه ماما
الجوهره مسكتها وجلستها جنبها واخذت الجوال وقرأت عليها وهي تسولف معاها وبعدها خلتها تروح تجيب لها مويه وخلتها تروح للبنات شويه وجات حرمه جلست معاها على الطاوله : السلام عليكم
ابتسمت : وعليكم السلام والرحمه
الحرمه : معليش على السؤال بس هذيك بنتك
استغربت : ايوه بنتي ليش تسأليني
الحرمه : ابد فضول عن اذنك وقامت ما ارتاحت لها الجوهره ابد
بعد ساعتين بدأت تحس بتعب جاتها وعد : ايش فيك
الجوهره : ابد بس ظهري يوجعني من الجلسه
وعد : امشي شوي يمكن ترتاحين
الجوهره : ما اظن ابد رجولي توجعني بس ببارك للعروسه وراح اتصل على يوسف واخرج
وعد : والعشاء
الجوهره والتعب باين عليها : مشكورين وخيركم سابق
ساعدتها توقف وراحوا لغرفة العروسه دخلت بعد ما استأذنت ابتسمت على جمال ليان الناعم سلمت عليها وباركت لها وخرجت نادت جوان وطلعت لصاله الخارجيه ومددت رجولها على الكتب واتصلت على يوسف : هلا حبيبي تعشيت ؟ .. طيب اذا خلصتوا خلنا نرجع .. لا حبيبي لا تستعجل بس تعبت من الجلسه خذ راحتك .. طيب اذا خلصت دق عليه جلست جوان عندها
الجوهره : معليش حبيبتي راح ارجعك بدري
جوان : عادي ماما اهم شئ وقصرت صوتها وقربت من الجوهره البيبيات
ضحكت على حركات بنتها لانهم اتفقوا مايقولون لاحد انهم توئم بعد عشر دقايق دق يوسف وقال لها انه برى جابت جوان العبايات حست بتعب يزيد وألم اسفل ظهرها بس تحملت ومشت شافته واقف عند السياره قرب منها ومسك يدها وحط يده وراء ظهرها فتح لها الباب ودخلت
ولف على جوان ومحمد : اربطي الحزام بابا
جوان : حاضر بابا
حاولت تتنفس بعمق عشان يخف الالم حست بركلات البيبيات ابتسمت بتعب وحطت يدها على بطنها
يوسف: تعبانه ؟ تبغي نمر المستشفى
لاحظت الخوف في صوته : لا بس ابغى اتمدد
وصلو البيت ونزل بسرعه ونزلها وفتح لهم محمد الباب وجوان ولعت المكيف صارت تقعد في الغرفه الي تحت عشان الدرج يتعبها دخلت الغرفه وفك لها العبايه وجلست على طرف السرير وفسخ لها الحذيان حست بركلات حطت يدها على بطنها
يوسف : يألمك
ابتسمت وحطت يده على بطنه وحس بركلات : منطربين طول الليل ماخلوني اجلس ابتسم تمددت وطلعت منها اه وعضت شفتها بتعب ظهرها يألمها بشكل فضيع شافته واقف عندها وباين الخوف عليه : حبيبي روح شوف لجوان ومحمد خلهم يتعشون حبيبتي جوان خليتها تطلع بدون لا تتعشى قرب وباس راسها
يوسف : اذا احتجتي حاجه ناديني
هزت راسها وخرج غمضت عيونها بتعب صحيت بألم فضيع في ظهرها نزلت دموعها جلست وشافت يوسف نايم جنبها : يوسف يووسف
شافته فز : ايش فيك وقام عندها
وقفت : ظهري يألمني مرره ونزلت دموعها وقف بسرعه ولبسها عبايتها وهو كان لابس بنطلون البجامه بس لبس قميص وخرجوا للمستشفى جاب لها كرسي ودخلوا للطوارئ بعد ساعه ما اعطوها الا ادويه بسيطه ومسكنات خفيفه ورجعوا البيت بعد نص ساعه خف الالم قامت تروشت وغيرت لبسها ولبست فستان واسع للبيت ورجعت انسدحت شافت يوسف نايم وهو جالس ابتسمت بتعب : يوسف حبيبي
فتح عيونه مفزوع : ايش تعبانه
الجوهره : لا بس نام انت متعب وعندك دوام بكره انسدح ونام من التعب اخذت
جوالها دقت على فارس : انت رجعت البيت
فارس : لا
الجوهره : وينك فيه الساعه 3
فارس : بنام عند عامر
الجوهره : ليش ماعندك بيت انت كل شوي نايم عند الولد
فارس : اخر مره
عرفت انه يتمسخر : الله يهديك بس تعشيت
فارس : ايه انت تعبانه
الجوهره : تعب الحمل انتبه انفسك وقفلت ونامت .
______________
عز و ليان .....
ليان اهلها اجلو الزواج كثير كان عندهم امل ترجع لمشعل الين ملكت وكل شويه يأجلونه لاسباب غبيه حبت كيف عز متمسك فيها بعد الملكه حست قد ايش عز هو الي تحتاجه يهتم في ادق تفاصيلها حتى غيرته عليها تعجبها كل ماعرفته اكثر تحبه اكثر حكا لها عن طفولته حقدت على امه وزوجها حست انه يفهمها والاهم متأكده من حبه لها الي تشوفه في عيونه وكلماته قد ايش كانت تحتاجه حبته جدا غصبت اهلها وهددتهم انها بترفع عليهم قضية عضد وهما طبعا الا المحاكم كفايه واحد من البراق وقفهم فيها وافقوا على الزواج وحددوا وقته اخيرا امها واخواتها واخوانها وابوها زعلانين ومو راضين على زواجها من عز بس جدها اجبرهم يحضرون وعيال اعمامها الموجودين في السعوديه كلهم عشان اسم انه الناس مايقولوا عنهم شئ مو عشانها ماشافت اخواتها وامها بس وعد زوجة اخو عز ساعدتها بكل حاجه قد ايش طيبه وعد واسلوبها يضحك ويدخل القلب صديقة وعد الجوهره الي جات تسلم عليها جمالها الطاغي غير عن ابتسامتها الي تريح مع انه باين عليها التعب بس قامت بالواجب دخلت وعد وقالت لها انه وقت الزفه عز اصر انه يعملون زواج كامل وهي ما اعترضت لانهم ماسوو لها زواج في زواجها الاول وقفت وانزفت وبعدها دخل عز غصب عنها تبتسم اول ماتشوفه وقف جنبها ومسك يدها شدت عليها واخذوا كم صوره وراحوا في الفندق كانت متوتره وعيونها في الارض
قرب منها وباس جبينها : مبروك
ابتسمت بخجل وهي تطالع في يديها : الله يبارك فيك
عز : بدلي فستانك انا بستناك عشان نتعشى وطلع ابتسمت وراحت بدلت لبست فستان حريري طويل علاقي وعليه روب طويل وفكت شعرها الطويل الناعم ورشت عطر واخذت نفس وطلعت شافته فتح فمه انحرجت ماعرفت ايش تسوي لفت بترجع للغرفه
بس سمعته يضحك : تعالي تعالي يا بنت الحلال جات جلست وجلس جنبها وشربت عصير واكلت شوي وقامت دخلت الغرفه ودخل وراها بدل ولبس بجامه وجلس جنبها رفعت عينها فيه : ليان انا احبك
تجمعت الدموع في عيونها من صدقه الي يبان في كل حرف : هزت راسه بأيه
ابتسم : ايه ايش
نزلت دموعها ومسحها : لا عاد اشوف دموعك
ليان : وانا احبك .
____________
لؤي.......
راح للمستشفى وراح لغرفتها صارت عاده عنده دق الباب ودخل شافها نايمه قرب منها وشاف وجهها الشاحب والاكسجين الي مايفارقها والقبوع الي دايم لابسته جسمها ضعيف شاف كفها ومد يده لمسها بطرف اصبعه وطلع برى الغرفه بسرعه وراح الحمام وغسل يدينه : انهبلت انت طلع وراح لسيارته وراح للبيت ودخل غرفته واخذ كتبه وبدأ يقرأ هو اذا قرأ ماينسى عشان كذا ماشال هم الدراسه ابد بس تفكيره مو معه طالع في اصابعه وتذكر شكلها وكلامها وتذمرها من جيته ابتسم ومسح الابتسامه وهز راسه وضرب على صدره عشان قلبه يوقف يدق بغرابه كذا ورجع يقرأ بعد العشاء ماقدر يقاوم ورجع للمستشفى وكالعاده تسللل لغرفتها ودق الباب : اذا كنت لؤي لا تتفضل
ابتسم ودخل : انت ماتفهم لا عاد تجي
لؤي وهو يجلس على الكنب بعدم مبالاه : اتصلي على الامن طيب
ساره طلعت سناره وصوف وبدأت تشتغل عليها لؤي : انت ليش ماحد يزورك
ابتسمت بسخريه : انت كفيت وفيت وبجديه انا ماعندي احد غير عماد الله يرحمه وبعد العلاج بسافر برى واكمل دراستي ان شاء الله تنهدت وكملت شغلها
لؤي : عشان كذا ما اتصلتي بلأمن وقف عند السرير تبغيني اجي صح
تنهدت ولفت لجهته : انت ليش تجي ارتبك من نظراتها ومن سؤالها وقربها
رجع على وراء ولف : كذا حزنتيني وطلع وتركها وهو يسأل نفسه انا ليش اجيها .
_____________
فارس ....
كان جالس في غرفته الي جهزوها له يوسف والجوهره حس انه فاقد حاجه بس تعوذ من ابليس وخرج جلس في الصاله عند محمد وجوان الي يصدعون الراس بهذرتهم الزايده جاء يوسف وجلس وباين التعب عليه طالع فيه بإستفهام
يوسف : الجوهره تعبانه شويه
فارس : ايش فيها
يوسف : تعب الحمل الله يقومها بسلامه
فارس : امين بروح اشوفها
يوسف : اخذت الدواء ونامت روح جيب عشاء مافحالي اتحرك وقف ومد له يوسف فلوس اخذها وراح .
______________
وعد وخالد ......
جوا من الدوام وتغدوا وناموا صحيت قبله نظفت شقتهم وبخرتها وسوت حلى وقهوه وجلست في الصاله وشغلت التلفزيون شويه وصحي طلع وشعره حوسه
ضحكت على شكله : سكنهم في مساكنهم
ابتسم وعدل شعره وجلس اخذ حلى وقهوه : اه نفسي في اجازه طوووويله
وعد : لا تاخذ اجازه الا وقت اجازتي
خالد : حاضر عمتي ماتلاحظين اسلوبك اوامر بس
ابتسمت : ابشر اغيره عشانك وكم خالد عندي انا
ابتسم : ايه اضحكي علي بكلمتين
وعد بسخريه : 7كلمات مو كلمتين شافته فها مافهم قصدها ضحكت وباست خده
خالد : بروح اشوف عمور وراجع لك انت وكلامك ذا
وعد : انتظر راحت وجابت له سله فيها قهوه وحلى طالع فيها : حرام مسكين جالس لوحده اكيد يبغى
باس راسها واخذ السله وخرج راح لعامر حصله جالس على التلفزيون
عامر بتذمر: سحبتوا علي انت وعزيز اه ياقلبي العزابي ماله اي اهميه مهمشينه متى اتزوج بس
ابتسم خالد : انت كلامك مايخلص ما شاءالله دوبي بعد الظهر جايب لك الغداء خذ ومد له السله
وفتحها واخذ الحلى والقهوه : زوجتك ماعندها اخوات قسم بالله انها حرمه سنعه
ضحك خالد : عندها واحده اذا تبغى ابشر اخطبها لك
لاحظ انه انحرج : امزح معك انا وين والزواج وين
خالد : ليش ايش ناقصك بعدين خطبه بس
عامر : انا ابغى اركز على دراستي الحين بعدين اسبوع واسافر انا وفروس بعد ما اخلص بشوف
خالد : براحتك كيف الحلى
ابتسم عامر : لذيذ الله يعطيها العافيه
ابتسم خالد وجلس تقهوى معاه شوي ورجع لوعد ماحصلها في الصاله دخل الغرفه
وشافها تكلم : طيب انت تعال وتعشى معانا اليوم ايش قلت ...... لولو لا تزعلني منك ...... الله يهديك ماحد يقدر على راسك اليابس ذا فمان الله وقفلت وبانت الضيقه عليها
خالد : ايش فيه
وعد : لؤي احس فيه حاجه مضايقته بس مو راضي يقول ولا حتى يجي عندي اتطمن عليه
خالد : لؤي رجال وماينخاف عليه
مسحت دمعه نزلت : الله يجبر قلبه
ضمها خالد : كل هذا حب للؤي شكلي راح ابدأ اغار منه
ضحكت : لا عاد كلهم كوم وانت كوم ثاني ابتسم .
____________
يوسف .....
كان مشغول باله على الجوهره بس عنده اجتماع مهم اضطر يروح له طلع بعد الظهر وهو راجع دق عليه رقم غريب
يوسف : نعم صاحب
الرقم : الاستاذ يوسف البراق
استغرب الصوت بس عرفه : ايه نعم
الرجال :انا جابر ابو منى كيف حالك
يوسف ببرود : امرني
جابر : مايامر عليك ظالم اتمنى تجيني البيت عندنا موضوع لازم نتكلم فيه
ارتفع ضغطه مو فاضي لهم ابد : المغرب اذا امداني جيتك
جابر : حبياك الله
ابتسم بسخريه على الاسلوب المتغير وصل البيت ونزل وراح لغرفتهم شاف الجوهره سادحه وقدامها كتاب تقرأ فيه
ابتسمت له بتعب : يعطيك العافيه حبيبي
ابتسم لها وانسدح مقابلها وحط يده على بطنها الكبير : الله يعافيكم ايش الهدوء هذا
الجوهره : فارس اخذ الشله وراحوا بيت جده قبل شويه تبغى احط لك الغداء
طالع فيها قد ايش يحبها باس جبينها وحس بركله قويه ضحك : من الحين مخربين عليه
ابتسمت ومسحت على شعره ودقنه : الله يخليكم لي
مسك يدها وباسها : ويخليك لي
بعد المغرب رجع فارس وصاه على الجوهره وطلع وصل بيت جابر دخل للمجلس ابتسم بسخريه على الاسلوب المتغير جلس وبدأوا كلام عادي
يوسف : ايش الموضوع الي تبغاني فيه
جابر : احنا فكرنا ونبغى نشوف حفيدتي وامها تبغاها
يوسف ببرود : بنتك وقعت تنازل عنها بالكامل وانتوا مالكم فيها بنتي ماراح تجي لبيتكم ابد الا بأختيارها لما توصل 16 راح اقول لها وهي واختيارها قبلها مستحيل
جابر : امها لها حق تشوفها
يوسف ؛: حقها تنازلت عنه من سنين
جابر : يعني بتحرم البنت من امها
ابتسم يوسف : بنتي عندها ام تبيع الكون عشانها مو محتاجه وحده رمتها وهي في اللفه وحسبتها غلطه وكانت تبغى تذبحها قبل لا تطلع لدنيا وقف : اذا بنتي وافقت تشوفكم ماراح امنعها بس لما توصل السن الي اشوفه مناسب وخرج من عندهم
ورجع للبيت حصل الكل نايم دخل الغرفه وشافها صاحيه وطالعه من الحمام : ما نمتي
ابتسمت : كيف انام وانت مارجعت ضمها برقه .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 16-11-2017, 02:36 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


■■■ بعد شهرين ■■■
فارس ....
راح للحديقه واخذ معاه كتاب يقرأ فيه
: لقيتك
رفع عينه وشافها : انت في كل مكان
ابتسمت له : شفت قد ايش انت محظوظ امك داعية لك في ليلة القدر المهم ايش ناكل
ابتسم : مافي اكل
كشرت بلطافه وابتسمت بحماس : بجيب على ذوقي وراحت بسرعه جابت اكل وحطته على الارض
وغصبته وجلس معاها وبدأت تاكل وتتكلم وهو يتأملها مايعرف ليش يكلمها الوحيده الي ماتنفر من اسلوبه اخذ المنديل ومسح فمها
اخذت المنديل وبان الانحراج عليها : ماعرف اكل الا واحوس الدنيا اخذت الكتاب وابتسمت درست جزأ منه في سنه رابعه الله يعينك
ابتسم واخذ الكتاب شالت الاشياء وحطتها في كيس اخذه وراح رماه في الزباله وهو راجع شاف مازن واقف يكلمها عصب وحس بدمه يفور لما شافه يمسك يدها مشى بسرعه وشافها سحبت يدها
فرح بعصبيه : انت ماتستحي
سحبها ورجعها وراه وطالع في مازن بغضب غريب حتى هو مو عارف مصدره
مازن: انت لا تتدخل اشوف عجبتك التمثيليه عطيتك فلوس عشان تكرها فيك مو تتلزق فيها
ضربه كف : انتبه لكلامك معي واذا شفتك قربت منها لا تلوم الا نفسك على الي بيصير شاف كيف مازن معصب بس ماهمه
مازن بتوعد: راح تندم يا فارس وانت جدك راح يتصرف معاك ومع صياعتك
قرب منه بس حس بيدها مسكته وكهرب مشت في جسمه من لمستها : خلاص اتركه احنا مو في السعوديه راح يسوي لك مشاكل
فارس : امشي راح اوصلك شافها اخذت الكتاب حقه اخذه منها ومشى قدامها وصلها البيت ورجع الشقه
حصل عامر جالس على التلفزيون : هلا بلي له الخافق يهلي جاب اثنين عصير وجلس جنبه
عامر : ايش فيك
فارس : تضاربت مع مازن
ابتسم عامر : اكيد عشان فرح
طالع فيه بغضب ضحك عامر : ماببغالها اخاف يسوي مشكله
فارس لف لتلفزيون بلامبالاه : يبلط بحر
عامر بسخريه : اوووووه والله وصرنا مغرمين ونحارب عشان الحب وكذا ضربه بالمخده وشغل الفلم وطنشه .
___________
لؤي .......
جالس عند الدكتور : انت ليش متضايق انت شاب والشعور هذا طبيعي لما تعجب ببنت
لؤي : بس انا ما ابغى احس كذا ما ابغى
الدكتور بهدوء : البنت حلوه
ماعجب لؤي السؤال لاحظ ابتسامة الدكتور : اقصد انت تشوفها حلوه
لؤي : هي مريضه والمرض مخفي ملامحها
الدكتور : وشخصيتها
لؤي : دكتور انا ما ابغى احس كذا انقرف فهمت ما ابغى تعرف لمست يدها وحسيت قلبي بيوقف وحسيت ب المهم اني ما ابغى كذا
الدكتور لاحظ توتره : كيف صحتها
لؤي : يقولو قاعده تتحسن
الدكتور :عجبك ولا ماعجبك
طالع فيه بإستغراب : وليش مايعجبني
الدكتور : يعني الله لا يقدر اذا ماتت راح تنتهي معاها احاسيسك ناحيتها الي مضايقتك ومو عاجبتك لاحظ سكوته ونظراته التايهه كمل ببرود انت ليش تروح تزورها ببساطه اتركها اذا جاها حاجه راح يتصلوا عليك ليش تزورها
لؤي ماعرف ايش يقول فكرة انها تموت ازعجته ازعجته جدا وقف وطلع وراح سيارته وراح لها دق الباب وماسمع رد دخل وسمع صوتها في الحمام كان وقف يمشي في الغرفه
طلعت من الحمام وشافته :انت ماتعرف تدق الباب
لؤي :دقيت
جات بتمشي بس حست بدوخه وكانت بتطيح بس كان قريب منها وتمسكت فيه وهو انصدم وماقدر يمسكها وطاحوا الاثنين طاحت عليه وصك ظهره في السيراميك : اااه ماقدر يتنفس وهي فوقه دفها وبعدها عنه بسرعه بكت بألم لانها مو قادره تقوم ومن الاحراج مددت لبسها وهو مازال جالس على الارض قدامها وجسمه يرجف ودموعه تجمعت في عيونه
طالع فيها وقلبه وجعه قرب منها : انا اسف هزت راسها بلا : ماكتت اقصد بنادي احد يجي يساعدك وخرج بسرعه
نادى الممرضه وطلع ركب سيارته جلس من دون لا يحركها ضرب الطاره وضربها وضربها راح لمكان فاضي وقف سيارته ونزل وشات الكفر وضرب السياره الين تعب وجلس على الارض تذكر بكاها وبكى وصرخ بصوت عالي يكره احساسه يكره انه مو طبيعي يبغاها بس ما يبغى يحس كذا ليش قلبه يدق بسرعه لشوفتها ليش يحس بحراره في جسمه اذا ضحكت ليش يفور دمه اذا شاف احد يطالع فيها ولو بشفقه ليش مايقدر يمر يومين الا ويشوفها ليش يحب يسمع صوتها ليش مو قادر يفهم نفسه ليش انا مو طبيعي ليش انا صار فيني كذا بكى وبكى إلين تعب شاف خالد يدق عليه رد : احمم نعم
خالد : ايش فيك صوتك تعبان
حس بزعل من الكل وغضب وحقد نزلت دموعه وصرخ : مافيني شئ لا عاد احد يسألني ايش فيك اتركوني بحالي ورجع يبكي
خالد : انت وينك
لؤي : خالد اتركني بحالي انت ماتفهم ايش بتسوي اذا جيتني هاااه بتتكلم من بعيد لاني اقرف منكم مابيكم تلمسوني ولا تقربون مني ورجع يبكي
خالد : انت وين
لؤي : خلاص قول الكلمتين في الجوال ماراح تفرق اصلا
خالد بعصبيه : وينك فيه لا تخليني ارسلك دوريه اسحبك للقسم
قفل لؤي وارسله موقعه دموعه ماوقفت بعد ربع ساعه جاه خالد وجلس قدامه : ايش صار
مسح دموعه : مافيه شئ
خالد : انت شايف وجهك يوم تقول مافيه شئ
لؤي : فيه شئ بس ما بي اقولك طالع في لبسه وتذكر شكلها وقربها وضرب صدره ونفض ملابسه حس نفسه راح يتجنن ماحس بنفسه الا لما خالد مسك يدينه
خالد: اهدى عشان افكك
نزلت دموعه : خلاص فكني
فكه واعطاه مويه وشرب ورجعه البيت دخل البيت وتروش وخلا ملابسه في الدولاب ماحطها في سلة الغسيل انسدح على السرير ونام بتعب .
____________
الجوهره و يوسف .....
زاد تعبها وصارت تمشي في الغرفه وتأن بتعب هي تحس بتقلصات من العصر بس ماكانت كذا و يوسف تأخر قعدت تمشي سمعت صوت الباب ودخل طالع فيها وقلبه انقبض : ايش فيك
بكت بتعب : تعبانه يا يوسف خلنا نروح المستشفى
ركض لبسها العبايه واخذ الشنطه الي جهزوها وساعدها تمشي لسياره : محمد وجوان
يوسف : ماراح يقومون لصبح وسيما موجوده
ومشى للمستشفى وهي التعب يزيد عليها : اذا صار لي حاجه محمد امانتك وجوان خبرها عن امها اذا كبرت عشان ماتزعل منك
يوسف وخاف من كلامها : جوهره لا تقولين كذا مافيه داعي
كملت كلامها وهي تحس بتعب يزيد : البيبيات سمهم فهد وفراس اذا عجبك اذا ماقدرت لوحدك تزوج بس انتبه لهم وبكت وصلوا المستشفى جاب كرسي ودخلها على طول اخذوها لغرفة الولاده وظل برى يمشي راح جاي وقلبه بيوقف من الخوف عليها كلامها خوفه بعد 5 ساعات
طلعت الدكتوره : ألف مبروك اجاكم صبيين مثل القمر
ابتسم بفرحه : والجوهره كيفها
الدكتوره : الحمدلله راح نطلعها لغرفة التنويم بعد ساعه وتقدر تشوفها عن اذنك
رجع البيت وتطمن على جوان ومحمد ووصى سيما عليهم ورجع للمستشفى دخل عندها الغرفه وشاف شكلها المتعب ابتسمت بتعب لما شافته
فرب منها وباس جبينها بحب : ألف مبروك والحمدلله على سلامتك وقفتي قلبي انت ووصيتك
ابتسمت : لا تتزوج اذا مت طول الولاده وانا ادعي انك تنعمي عن كل الحريم بغيت اموت من قهري وانا افكر في الموضوع
ضحك من قلب على كلامها وباس راسها : الله يخليك لي
دخلوا البيبيات وابتسمت بس ماقدرت تجلس رفع لها الكرسي وشال الاول كان صغير مره سلم عليه واذن في اذنه وحطه بين يدينها ابتسمت وباسته شال الثاني وسوا نفس الشئ وحطه في حضنها
نزلت دموعها : شوف يا يوسف قد ايش صغار
ابتسم وجلس على السرير وحط يده حول اكتافها : الله يحفظهم لنا
فتح واحد عيونه وابتسمت : ربي استجاب دعائي شوف نفس عيونك
يوسف : دعيتي انهم يشبهوني ؟
هزت راسها : راح يصير عندي اثنين مثلك اما اظن اني راح احزن في يوم
باس راسها وفتح الثاني عيونه وضحك : حتى هذا عيونه زرقاء وين الكبير
هزت اكتافها وهي تتأملهم شعرهم خفيف وباين شقاره بس مو نفس شعر ابوهم اغمق بدأوا يبكون وخافت : يوسف ساعدني شال واحد منهم
جات المنرضه : لازم ترضعيهم طالعت فيها وساعدتها بس اول مابدأ يرضع حست بألم وبعدته : يألم وطالعت في يوسف
الممرضه : هو اول مره كذا بعدين راح يصير الوضع عادي رجعت اعطته صدرها ألمها بس تحملت شويه ونام واخذت الثاني وحست بتعب اخذتهم الممرضه وانسدحت ونامت راح يوسف للبيت وخبر محمد وجوان الي طاروا من الفرحه ولبسوا العصر جاء وجابهم معاه شافها جالسه والصفار في سرير صغير جنبها ركضوا جوان ومحمد لبيبيات فتحوا فمهم على صغر احجامهم
لف محمد للجوهره : ايش راح نسميهم
ابتسمت له : الي يحب يوسف
طالع في يوسف وجوان طالعت : فهد وفراس سميتهم واشر لهم هذا فهد وهذا فراس
ابتسمت له : الله يخليك لنا
ابتسم لها : ويخليك لي ببشر فارس دق عليه ويعد خمس رنات
رد : نعم
ابتسمت لما حطه على سبيكر وحطه عند فراس الي بدأ يبكي سمعت ضكت فارس الي من سنين ماسمعتها
ضحكت فارس زمان نزلت دموعها : ألف مبروك كيف الجوهره وكيف البيبيات
يوسف : الحمدلله كلهم تمام امس في الليل شرفونا
فارس : ايش راح تسمونهم
يوسف : سميتهم فهد وفراس
سكت فارس شويه : الله يحفظهم يارب
يوسف : اميين راح نرسلك الصور سلم على عامر يالله مع السلامه انتبه لنفسك وقفل
ابتسمت له بعد يوم خرجوا للبيت جدتها تجيها ولا ترسلها اكل لعندها يوسف اخذ اجازه ويساعدها بصغار محمد وجوان يساعدون صحيت على صوت واحد منهم يبكي قامت بتعب وراحت شالته ورضعته وحاولت تنومه بس مارضي بس يبكي حاولت تمشي وتجلس وتهز بس مارضي يسكت ماعرفت ايش تسوي نزلت دموعها لما بدأ اخوه يبكي
قام يوسف وشافها تبكي ضحك على شكلها وحزن عليها جاء واخذ فراس
ومسحت دموعها : بس يبكون يا يوسف جننوني
ضحك : كل الاطفال كذا تعالي نطلع لصاله
طلعوا الصاله وجلسوا ورضعتهم وسكتوا ونزلوهم على الارض جلست جنب يوسف بتعب على الكنب ضمها بذراعه وقربها منه : ابد مو طالعين هادين علي
الجوهره : امي كانت تقول اني هاديه وانا صغيره جوان كيف كانت
يوسف : يعني شويه مزعجه .
_________________
عز وليان ......
صحيت وماشافته في السرير قامت ولبست وخرجت من الغرفه سمعت صوت في المطبخ دخلت وابتسمت
لف وشافها ليان: صباح الخير
ابتسم لها : صباح الخيرات قربي ودي الصحون بما انك خربتي الحركه لازم تساعديني
قربت واخذت الصحون وحطتها على الطاوله افطروا وجلسوا يشربو قهوه قرب منها وضمها صار مايقدر يبعد عنها ثانيه يحبها مرره
ليان : عز
طالع فيها :عيونه
ليان برتباك : انا ما ابغى اترك شغلي
بعد عنها شويه : ومن قال انك راح تتركيه
ليان : خفت انك ماتبغى المستشفى والشغل فيه
عز : انا دكتور وحالك من حالي وعقلي مو صغير عشان امنعك من شغلك
ليان : مو قصدي كذا والله
عز : مو مهم ووقف وراح المطبخ حزنت مره انها زعلته هي ماكان قصدها بس اهلها قالوا لها انه يبغاها تترك ندمت انها تكلمت وقفت ولحقته شافته يغسل المواعين قربت منه وحاوطة خصره وضمته :انا اسفه لاتزعل
ضحك : انا ما ازعل منك ابد ولف لها وباس جبينها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 17-11-2017, 12:21 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
الجوهرة ويوسف بداية جميلة بس اهله ماراح يتركونه
عز وليان حياتهم تمام
خالد ووعد اخوالها ماراح يتركونها في حالها
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 17-11-2017, 09:12 AM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


البارت روعهه الله يعطيك العافيه
خالد وعد
الحمد لله انهم تزوجوا ... تعجبني افكارك لما تكون مختلفه... توقعات ... انك ماراح تخلينهم يتزوجون ... الحمد لله تزوجوا ... اكيد خوالها ماراح يخلونها اكيد ... بيزنون فوق راسها .. عشان الفلوس هي لازم توقف لهم بمرصاد .. لا تخليهن تنازل عن حقها .. اكيد وعد عندها أدله ضدهم يعني ماسكها شيء عليهم عشان توقفهم عند حدهم ... خوالها لازم ي تأدبون ع تعاملهم معها .... اي بعد وعد راح تهددهم ... بشرطة اذا حاول يفرقون بينها بين خالد لانهم ضربوها وعندها تقرير بعنف اللي سووه معهم
خالد خلك جنبها لاتركها ابدا شوف هي راح .. تخبي عنك اشياء عشان ما تضايق بس انت كون سنده لانه ماعندها احد
يوسف وجواهر
حمدلله حياتهم كويس مع بعض ... انتبه ي يوسف في الناس تحاول تخطف بنتك منك ... وانتِ ي جواهر بعد انتبهي ع محمد في احد من عيالتك .. تبغى تاخذ منك

لؤي وش سالفة هل هو تعرض لـ اعتداء من احد يعني ... احد غصبه على فعل الفاحشة ... عشان كذا ينفر من اي احد يلمسه حاس حاله مو رجال اكيد ماتعرض لا هـ الشيء الا وهو صغير
فارس
ليش هو كتوم وش اللي صار له خله كذا
وعد جدتها وينها ليش ما وقفت في وجيها عيالها ... هل هي راضيها بالي جالسين يسونه عيالها ...
بس هذا اللي عندي من توقعات بتوفيق الى امام ي الغلا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 17-11-2017, 10:07 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
البارت روعهه الله يعطيك العافيه
خالد وعد
الحمد لله انهم تزوجوا ... تعجبني افكارك لما تكون مختلفه... توقعات ... انك ماراح تخلينهم يتزوجون ... الحمد لله تزوجوا ... اكيد خوالها ماراح يخلونها اكيد ... بيزنون فوق راسها .. عشان الفلوس هي لازم توقف لهم بمرصاد .. لا تخليهن تنازل عن حقها .. اكيد وعد عندها أدله ضدهم يعني ماسكها شيء عليهم عشان توقفهم عند حدهم ... خوالها لازم ي تأدبون ع تعاملهم معها .... اي بعد وعد راح تهددهم ... بشرطة اذا حاول يفرقون بينها بين خالد لانهم ضربوها وعندها تقرير بعنف اللي سووه معهم
خالد خلك جنبها لاتركها ابدا شوف هي راح .. تخبي عنك اشياء عشان ما تضايق بس انت كون سنده لانه ماعندها احد
يوسف وجواهر
حمدلله حياتهم كويس مع بعض ... انتبه ي يوسف في الناس تحاول تخطف بنتك منك ... وانتِ ي جواهر بعد انتبهي ع محمد في احد من عيالتك .. تبغى تاخذ منك

لؤي وش سالفة هل هو تعرض لـ اعتداء من احد يعني ... احد غصبه على فعل الفاحشة ... عشان كذا ينفر من اي احد يلمسه حاس حاله مو رجال اكيد ماتعرض لا هـ الشيء الا وهو صغير
فارس
ليش هو كتوم وش اللي صار له خله كذا
وعد جدتها وينها ليش ما وقفت في وجيها عيالها ... هل هي راضيها بالي جالسين يسونه عيالها ...
بس هذا اللي عندي من توقعات بتوفيق الى امام ي الغلا
مشكوره على الرد ❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 17-11-2017, 10:08 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت يجنن
الجوهرة ويوسف بداية جميلة بس اهله ماراح يتركونه
عز وليان حياتهم تمام
خالد ووعد اخوالها ماراح يتركونها في حالها
يعطيك العافية
مشكوره على الرد ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 17-11-2017, 10:12 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
قرأت كل الردود وحقيقي فرحتني كثير الله يسعد كل الي كتب وكل الي قرأ بصمت وصلت لنهاية روايتي هذا الفصل الاخير
بس ابغى اعرف هل الاحداث كانت غامضه وماحسيتو انكم فهمتوها للأخير ياريت لو عندكم اي استفسارات ارسلوها وراح اجاوب عليها وبس


الفصل الثامن والاخير ...



أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا لولاالشعور الناس كانوا كالدمى
أحبب فيغدو الكوخ قصرا نيرا وابغض فيمسي الكون سجنا مظلما
إيليا أبو ماضي


■■■ بعد 8 سنين ■■■
يوسف ..الجوهره ...
جاء يوسف من الشغل وابتسم على الازعاج الي يسمعه دخل الصاله وشاف حبيبته الي ماتغيرت ابد كعادتها
جات عنده بإبتسامتها الي يعشقها : يعطيك العافيه حبيبي
باس جبينها : الله يعافيك
جوان غطت عيونها : عيب خربتوا برائتي انا والبزارين ذولي
ضحك على هبالها
فهد : بزارين في عينك
الجوهره : فهد كم مره اقولك لا تكلم اختك الكبيره كذا
فراس : يمزح معاها يا ماما
ملاك : وانت بث تدافع عنه
ضحك يوسف وشالها : انت متى بتنطقين السين صح هااه
ملاك : بابا والله ثعب ثويه
ضحك وباس خدها جلس وجلسها في حضنه وجلس جنبه فراس و فهد وجوان راحت تساعد امها تجهز الغداء بدأوا يحكون له عن مغامراتهم الين نادتهم جوان للغداء جلسوا كلهم
فراس : بابا متى راح نروح لخالي فارس
يوسف : بعد المغرب الكل يكون جاهز
كلهم بصوت واحد : ان شاء الله
ضحكوا ابتسمت وهي تشوفهم تحمد ربها الي رزقها بالعايله هذي طالعت في جوان الي جمالها يزيد بوم عن يوم وفي فهد وفراس شعرهم بني فاتح يميل للأشقر عيونهم زرقاء زي ابوهم وملاك شعرها اشقر زي ابوها بس غجري زيها وعيونها بنيه بعد المغرب تجهزوا وراحوا لبيت فارس
♡♡ الظلم والالم الي تعرضو له زادهم فرحا وسرورا وتقديرا لحياتهم وعائلتهم القدر جمعهم وجمع قلوبهم اعطته معنى للحياه وطعم ولون واعطاها امان وحب وعائله وزادت سعادتهم بفراس وفهد وملاك ♡♡
_____________
وعد و خالد ......
شافها جايه ومعصبه : طبعا انت جالس وانا اراكض وراء عيالك القرود قوم لبس مجاهد ابغى اجهز قبل العشاء
ابتسم وقام وباس خدها : تامرين امر
باست خده : الله يخليك لي واتامر عليك طول عمري
ضحك وراح لاولاده ابتسم لما دخل غرفتهم : بسرعه اجهز انت واياه
ابو 7 سنين : انا عن نفسي جاهز شوف لهم
طالع فيه خالد : انا ايش ضربني على راسي واسميك لؤي طالع على خالك المعفن
لؤي : خالي مو معفن وراح
ابتسم وراح لمجاهد ابو 3 سنين لبسه وراح لغرفة اميرته شافها في المهد لما شافته بكيت وتحرك يدينها تبغاه يشيلها ابتسم ونزل مجاهد وشالها : يا قلب ابوك انت
وعد : افااا وانا وين مكاني
ابتسم لها : انت القلب والعقل وكل شئ
ضحكت وعد : يالله قبل لا نتأخر على الجماعه اخذت بنتها وطالعت فيها نفس عيون ابوها شافته شايل مجاهد ولؤي يمشي وراه ابتسمت على اشكالهم وطلعوا لبيت فارس .
♡♡ ابتدأ حبهم بإرتياح واعجاب وتحول لحب عاصف وعد كسرها كل رجل في حياتها وجبرها خالد بحبه ودفئه كان دائما متجاهلا لرغباته من اجل االغير فوجد من تضعه اولا كانت اول خيباته في امه المرأه الوحيده التي عرفها كسرته وجرحته فداوته وعد وزادت سعادتهم بلؤي ومجاهد والجازي ♡♡
____________
فارس و فرح .....
: حبيبي لبس فراس الضيوف راح يجو وهو بلبس البيت
فارس قام واخذ فراس ابو 4 سنين ولبسه شافها ترضع طفلتهم قرب منها وباس خد البيبي
فارس : صار عندنا اثنين فرح
ابتسمت : لسا الشبه مايبين بس كأنه عيونها تشبهني
ابتسم حط عامر ابو سنتين الي يلعب عند رجوله في حضنه : هذا يكفيني
ابتسمت : الله يخليكم لي يا رب ابتسم لها : خذ بروح ألبس حطت عهد في حضنه وراحت تلبس
قرب منه عامر وفراس : بابا ابعاها ومد يدينه ابتسم له فارس : اجلس واحطها في حضنك شويه بس وجلس وحطها في حضنه وهو ماسكها ابتسم على اشكالهم
♡♡كان يعيش في جو من الكأبه فقد اهتمامه حتى بالكلام جائت فرح كأسمها جبرت قلبه المكسور وملئت فراغ صدره عشقها قبل ان يعرف او يعترف لنفسه بعد عودته لبلاده شعر بفراغ كبير بدون ازعاج يحثه على الكلام او مزعجه تشاركه الاكل اما هي فأحبته واحبت هدوئه وقلت كلامه زادت سعادتهم بفراس وعامر وعهد ♡♡
_______________
ليان وعز .....
عز : ليون يالله احنا جاهزين باقي انت بس نزلت من الدرج وبدأ يصفر : ايش الحركات هذي لف يا ولد انت واياه ابغى امكم بكلمة راس
ضحكت على هباله الي تعشقه : حبيبي يالله من اول تستعجلني خلنا نمشي
عز : والله لا اسوي الي في بالي مالي شغل
ابتسمت وضحكت لما شافت اولادهم الاثنين لافين للجدار : عزوز حرام عليك
قرب منها وحط يده على بطنها الكبيره : حرام عليك انت ايش الحلاوه هذي
حمرت خدودها : يالله راح نتأخر
باس شفايفها وخدها وشال عبدالعزيز ابو3 سنين معاه مسكت يد خالد ابو 6 سنين وراحوا لسياره
♡♡ كسرته امه ظلمته واهانته وجرحته وعانى من قسوة زوجها ولاكن عندما رأى ليان رأى كل ماعانى منه في عينيها كأنه مرأة لما حصل له شعر برغبه في احتضانها ومواساتها وفجأه بدأ بيشعر بإحساس جديد احبها بكل مافيها عوضته بحنانها عن ما افتقده وهي عانت واهينت من اهلها جاء عز كالدواء لجروحها اعطاها امان وعائله افتقدتها من طفولتها وزادت سعادتهم بخالد وعبدالعزيز وضيف جديد بعد شهر ♡♡
____________
عامر و وسن .....
: حبيبي انا جهزت فارس
وسن : وانا جهزت خالد يالله خلنا نمشي قبل لا يبدأون يبكون صدعوا فيني الله يهديهم
ضحك : يالله الحين ماراح نوصل بيت فروس الا واجهزت الانذار اشتغلت تعلن عن وصولنا
ابتسمت : بس جميلين
عامر : الله يخليهم لنا يارب
وسن : امين كلمت لؤي وعمر ما راح يحضرو العقيقه
عامر : اكيد مشغولين كالعاده
♡♡ زواجهم كان تقليدي بس قلوبهم ركبت على بعض حبوا بعض جدا عوضها عن فقد والدها وعوضته عن فقد امه حبها كثير وزادت سعادتهم بفارس وخالد توئم 6 شهور ♡♡
__________
لؤي .......
خلص شغله متأخر واتجه لبيته دخل البيت كان هادي جدا ومظلم اتجه لغرفة النوم ابتسم بحب على شكل زوجته الي نايمه بتعب واولاده على السرير حولها غير ملابسه وانسدح جنبها واخذ بنته وعد 4 شهور لحضنه
شاف زوجته فتحت عيونها وابتسمت بحب : تأخرت اليوم
ابتسم لها : على طول دورتي بديل
ضحكت بصوت واطي وضمت ولدهم 2 سنتين : ايش اعمل تعودت على شخص يشاركني السرير وبنتك جننتني بس تبكي
ابتسم بحب لها
: تبغى عشاء
لؤي هز راسه بلا
ساره : مصدع ومسحت على راسه هز راسه بأيه قربت منه وباست جبينه
ابتسم لها : الحين صرت تمام
ضحكت ورجعت باسته من جديد ضحك لانه مايبغى يتحرك ويصحي بنته عض شفته وهو يشوف نظراتها وابتسامتها : عشان كذا اعطيتني بنتك صح
هزت راسها بأيه : احلى سجن بعدين تراها بنتك انت بعد .
♡♡ ضل جريحا لسنين فقد رغبته في الحياه وفي الناس اصبح الخوف والتقزز هو كل مايشعر به فقد الامل بأن يعيش كإنسان اصبح يعد انفاسه ويتمنى انتهائها وجدها كشمعة اضائة عتمته لا يعرف لما احبها او كيف ولاكنه احبها اعادته للحياه بحنانها ودفئها وبرائتها اما ساره فلم ترى الا انه رجلا كامل فارس احلام لا طالما حلمت به عشقته وزادت سعادتهم بوجود سلطان سنتين ووعد 4 شهور ♡♡
___________
: فارس كلم ابوي يوسف الله يخليك
فارس ببرود : طيب
عصب من بروده ووقف : يالله اجل امشي اليوم كلمه لا تتعلل
وراح للمجلس ابتسم على اخوه ووقف ولحقه جلسوا يسولفون
فجأه دخلت ملاك تبكي ركضت ليوسف : بابا ثوف فلاث مايخليني ألعب معاهم <بابا شوف فراس مايخليني ألعب معهم > وبدأت تبكي
ضمها يوسف وكملت : ولولو كمان
ضحك خالد : الحين تنادين ولدي لولو وتبغينه يلعبك معاه ناديه زين بعدين تشكي
ملاك: مالك ثغل اكلم بابا
ضحك يوسف على كلامها خالد بعصبيه مصطنعه : انت اضحك اصلا ماحد طول لسانها وكبر راسها غيرك
يوسف بهدوء : انت ألعبي مع البنات
تكتفت وقالت بضجر : بابا ابغى ألعب معاهم حماث <حماس>
ضحكوا كلهم على كلمتها وخذها محمد : تعالي معايه انا باخذ لك حقك ولا يهمك وراح للأولاد شويه وجاء وجلس جنب فارس : يوسف نبغى نطلبك طلب واتمنى ماتردنا
طالع فيه يوسف بشبه ابتسامه وهو عارف الطلب : اذا اقدر عليه ابشر
ابتسم فارس ومحمد توتر : نبغى نخطب جوان لمحمد على سنة الله ورسوله
ابتسم يوسف : ونعم في محمد بس انا ما اقدر اقرر لوحدي لازم اشاور البنت وامها
بوز محمد
دخل عامر : ايش فاتني اشر له خالد يجلس وقال له وشوي جاء عز وجلس
محمد قرب من يوسف : يبه انا ابغى نتزوج بعد شهر عشان بنسافر مع بعض ندرس برى الله يخليك وافق ضحكوا على اسلوبه الي زي الاطفال
يوسف : حمود الموضوع مو بسهوله انا بسأل البنت وامها وارد لك
محمد بتأفف : كم يعني
ابتسم يوسف : اسبوع
محمد : اووف مراجعه حكوميه هي كلها سؤال وجواب ضحكوا على كلامه
عامر : وانت على بالك بتشيل البنت كذا باقي مهر وحفله ومصاريف
محمد : ييه مالها داعي اخذ فلوس منك واعطيها جوان كنسل المهر
يوسف : مهر جوان انت راح تدفعه من عرق جبينك عشان تحس بأهميتها
محمد فتح عيونه بصدمه : يبه ايش عرق جبينك ذي والله لو اشتغل سنين ماطلعت نص المهر بدونه قسم بالله ابيها ومهمه عندي واذا رجعنا من البعثه اكرفني قد ماتبغى الله يخليك وافق
فارس : المهر عندي نط محمد وباس راسه
عامر : اذا سويتوا زواج القاعه علي
ابتسم محمد : الله يخليك لي يابوفارس .


●●●●●●●النهايه ●●●●●●●


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 17-11-2017, 06:31 PM
صورة Star_warda الرمزية
Star_warda Star_warda غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي


يسلمووو اختي الروايه روعه جدا جدا
واستمتعت بقرائتها واحداثها جدا حلوة
ومتناسقه وبيها شطحات كوميديه حلوة

بس عندي تعقيب واحد اتمنى ما يزعجك
بس من تكتبين الاحداث ما اله داعي اتعيدين نفس المشهد
من وجهت نظر البطل والبطله يعني من يصير موقف
خلي البطله تتذكرة بس مو بالتفصيل وتعيدين السرد مرة لخ النفس الموقف

واتمنى اقراه الك المزيد من الروايات من النوع هذا

تمنياتي لك بالتوفيق


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنت أختارك القدر لي/بقلمي؛كاملة

الوسوم
القدر , اختارك , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
دعاء ليلة القدر islamgetapp ايفون - iPhone - بلاك بيري - blackberry - اندرويد - Android 2 02-09-2017 01:28 PM
الا ليت القدر اميرة الكبرياء منقولات أدبية 3 29-07-2017 11:34 PM
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ( كتاب الصوم ) لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان ثبته الله // متجدد حُـــور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 26-05-2017 05:17 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 01:24 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1