اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 23-11-2017, 12:38 AM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


حلوة الرواية .بس ياريت اليوم البارت .....
😍😍😍😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 23-11-2017, 06:33 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ZahratAlamal مشاهدة المشاركة
حلوة الرواية .بس ياريت اليوم البارت .....
��������
يا متابعتي الشغوفة

بالنسبة للبارت هل فترة مشغولة امتحانات ومشاريع وعروض ..
وحاببه بصراحة اخلي حبكة الرواية من الاخر
فعشين كدة راح اطول شوي بهذا البارت بس اكييد اخر هذا الاسبوع
راح انزل البارت الرابع


آخر من قام بالتعديل JasmineWA; بتاريخ 23-11-2017 الساعة 08:38 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 23-11-2017, 08:45 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


مرحباً جمعياً

هذا الملبس الخاص بألين لما جاء السيد عمار على قصر السيد حقي
بس طبعاً على أليــن بعد أحلى لانها اطول واجمل وجهاً وتمتاز ببشرة أبيض بعد ..
المهم فقط ركزو على الملبس فقط





لما انزل البارت بتعرفو الاحداث ؟؟
يلا خليها تشويق أني الان بكتب فيه ..
انتظركم ..أحبتي بالله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 25-11-2017, 05:15 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


هاااااااااي


بنـــــــــــــــــات كيفيكم


خلال ساعة


سانزل البارت الرابع
احداث جذرية مشوقة خاطفة سريعة ..
خليط مشاعر افكار قرارات
اغلاق باب قديم مؤلم وفتح باب جديد مشرق في نهايته لكلا بطلان ..



اذا وجدت تفاعل بنزل خلال نصف ساعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 25-11-2017, 07:26 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


الاجزاء الاخيرة من البارت الرابع


.......

زينب : ها أنا جئت .
فاطمة :يا ترى لماذا اشعر ان الحفلة هذا المرة اكثر ضخامة والجميع مدعو والسيد عمار وجود منذ ساعات يتناقشون ..
زينب اكتفت بالصمت ..
فاطمة نظرت بنحو فتاتها ووجدت اعيونها حمراء وانفها محمر بشكل ملحوظ :زينب ماذا بك ؟ هل كنت تبكي ماذا هناك ؟؟
زينب وعلى وشك البكاء : لا لا ليس للامر اهمية .
دخل طاقم الخدم كامل وبدأ كل منهم بالقيام بههمته ..
اذا ذهبنا للصالة التي ستقام بها الحفلة وجدنا الخدم أعلى السلم قريبون من السقوف يصلحون الاضاءه والخدامات تنظف وتزين لاجل الحفلة واذا التفناوخرجنا من الصالة وجدنا الخادمات يصعدون وينزلون بشكل متواصل وفوضي يضعون ذلك ويزنون ذلك ويرتبون ذلك
___: ليس هنالك وقت ..صاحت رئيسة الخدم : هيا هيا علينا انهاء الامر خلال ساعتين .
الخدامات : حاضر سيدتي
أما جــود في غرفته على نافذته الضخمة يتأمل بعشوائية الاحداث بالحديقة والضجة التي تحدث .
جود : اشعر اني قد تسرعت ...هل هي الشخص المناسب لي ... ماذا اقول .. لا اعرف اشعر اني لست انا لماذا اشعر بتضارب بمشاعري اريدها ولا اريدها ..اُعجبت بها ولا اعُجب ... لا اعرف ..لا وقت للوقت ولا وقت لتفكير ...
ألياس : سيدي عليك أرتدي ملابسك ..لا يوجد وقت كافي .
جــود بتنهيدة : حــسناً ادخل المصمم
المصمم : سيدي جود , امل ان ينال اعجابك ..اتمنى لك سنة جميلة لطيفة سيدي الشاب.
جود اخذ يتأمل بدلته الانيقة : اها شكراً لك ...
________________________
عــنــد ألــــــــــــيـــــــن
علمت منذ يومين بأمر هام لي ..
لم اعرف النو جيداً الان حياتي باكملها سأشاركها بأكملها مع احدهم .
اخذت تتسلسل لي الحادثة مرة اخرى لا أنسى ابداً تلك الرائحة الذكورية ابداً شعرت وكأني ملاك لم تخطو ارجله الارض شعرت كأني بالجنة ..بين احضنه شعرت بدفئ انفاسهُ ..لماذا ..كيف ..فانا لا اعرف شيئا سوى انني كنت خائفة وبذات الوقت انتظر لقاءه مره أخرى ..
عندما قالت الجملة الاخيرة شعرت بتوتر واخذت تقول : ما هذا التفكير ألين ؟
دخلت خادمتي الخاصة الغرفة بعجلة : انستي ماذا تفعلين؟هيا هيا لا مزيد من الكسل هيا هيا الى حمامك الخاص لا وقت.
ألين في حمامها التي تملئ رائحة زهور اللوتس في ارجاء المكان والاضاءه المضلمة اخذت بالاستراخ لساعة او اكثر
الخادمة : انستي ارجوك هي اخرجي .
ألين شبه نائمة :مممممم هاأنا ..خا خارجة .
بعد معاناة بجسم كاسل خرجت وانا شبه نائمة من فرط الاستراخاء خرجت وصدمت على يميني مصممات خاصات وعلى يساري خبراء الشعر والتجميل .
أخذ كل منهم بسحب يدي من هنا الى هنا وهكذا بشكل متكرر خلال ساعة ووجدت نفسي شخص اخر تمام انا لست ألين أنا اميرة بفستان ساحر من طراز فاخر وشعر كالاميرات وقد حذاء مخملي راقي واقراط ماسية فخمة ..



جــــــــــود الان على المراة الطويلة يضع لمساته الاخيرة على ملابسه الخاصة وبنظرة ثقة يتأمل نفسه .


__________________________________________________ ______

نـــعود الى حفلتنا الساحرة

جود
الان ها هي بين يداي التردد الذي كان يتملكني قد ذهب اشعر كان روحي تلامس روحها ..................على الرغم من انها قد داست على ارجلي لمرات عدة لكن هذا المرة قمت برفعها على اطراف اقدامي ورقصنا ببطئ أكبر ...انتهت النغمة لكني لا أريدها ان تنتهي.
ألين
شعرت بخجل كبير عند كل مرة ادوس بها على ارجله لا بد اني ألمتهُ...وقد شعرت اني بخجل طاغي عندما رفعني بعد الشئ امام العامة ووضعني فوق اطراف اصابعه ... من حسن حظي الجيد انها قد انتهت النغمة ..اخذت نفس عميق ..وحمدت الله َ .
مســك جود بيد ألين وسار بها نحو اعلى وسط الصالة قال بصوتاً جهوري قوي: هل لي من وقتكم لحظا ؟
الجميع التفتى نحوه صاغين بدقة ..
ألين متوترة ..شعر بها جود شد فبضته على يدها وقال بصوت واثق : لدينا اخبار سعيد لك اعزائي الضيوف ... قررنا أنا والانسة ألين بتكوين عالمنا الخاص بنا ..وقررنا ان نشاركم بهذا العالم اللطيف ..صمت للحظات ثم تابع بثقة "نتشرف برؤيتكم جمعياً الاسبوع المقبل بحفل زفافنا ".
الجميع اخذ يصفق بقوة والبعض الابتسامة تعلو وجهه والاخر اخذ بالعبوس والاخر بالحسرة والحسد أما السيد عمار والسيد حقي اخذ كل منهم بضم الاخر والتصفيق بحرارة .
التفتى جود نحو ألين وقبَّل يدها .
هنالك من بعيد امراه تراقب بصمت والحقد يملئ عيونها والدموع تنزل بغزارة ...
واستمرت الحفلة حتى منتصف الليلة الصافية الربيعية الهادئة ...


_________________________نهاية البارت الرابع_____________________


يا ترى ما سبب دموع زينب وهل نفس المراه التي بكت بأخر البارت ام امراه اخرى ؟
كيف ستكون حفلة الزفاف ؟
ستحدث تغير كبير لمعاملة جود الى ألين ما السبب ؟

انتظر رددكم بفارغ الصبر اصدقائي اتمنى الردود الايجابية


آخر من قام بالتعديل JasmineWA; بتاريخ 25-11-2017 الساعة 07:36 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 25-11-2017, 07:31 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


البــــــارت الــرابع
بســــــم الله الرحــمن الـــرحـيم

من رواية انقى الزهور التي تنمو بين الصخور

يتــــــــــــــــأمل حفيدته الوحيدة بكل حركة تقوم بها.. تنهيدتها , حركاتها العفوية , جمالها , روحها انه يستطيع بوضوح رؤية انعكاس نقاء روحها على مياه البحر العذب وأخذ يخمن ما الذي تفكر فيه ... بعد دقائق ليست حتى بمعدودة ..ما وجد منها غير أنها همت بالدوران كمحاولة منها ان تخرج أرجلها من الرمال ..في هذا اللحظة في هذا المكان.. رأيتُ ولا مرة حفيدتي بوضوح تمعنت تقاسيم وجهها اللطيف تفاصيل جسدها الجذابة كل صغيرة وكبيرة لم تمر علي ...يالااا جمالها وقد شعرت ببعض الحزن اخشى الان والان خاصة ان اظلمها كما ظلمت والدها وتلقائياً طردت هذي الفكرة من رأسي ,وقلت بثقة :أنها مختلفة.
ولكني شعرت انها خائفة بل مرتبعة كأنها تخشاني قلت في باطني :متى حدث ذلك ؟أعنى متى التقينا حتى تكون أولى ردات فعلكِ تلك.واستيقظُ من سباتي فما رأيت منها غير اثار اقدامها الصغيرة على الرمال الحارقة.
أما ألــين ركضت بأسرع ما يمكن أريد الاختباء في حضنها ربما في ملابسها لا أريد الرحيل لا أريد الرحيل أمــــــــي .
____________________________________

في البرازيل
القصر

دخل السيد عمار قصره الرخامي الفاخر بهيبة طاغية والخدم خلفه امامه بجانبه يرحبون ويتمنون له عميم الخير والصحة اما هو فكانت ردة فعله في قمة الودّ.. يشكر ذك ويطمئن ذك ويربت على ظهره ذك.
جود بنرة صارمة وبنظرة ارعبت جميع الحضور : ابتعدو الان ..هل انتم اغبياء انه خرج حديثاً من المشفى .
الخدم بخوف ابتعدوا وصمتوا دون ادنى مناقشة السيد عمار ابتسم ابتسامة طفيفة فقد اسعفته كلمات جود فقد شعر بوكعة من كثرة أسئلتهم .

بعد عدة أسابيع

داخل القصر رجعت الامور الى منصبها الصائب ..عاد اصحاب الطاولة الفخمة ..يأكلون كل صباح ومساء والابتسامة تعلو وجههم ولاسيّما الاحدايث اللطيفة .
في صباحٍ ربيعي لطيفٍ جوهِ ,صافية سماهِ اجتمع أسياد القصر بحديث هام , حيث دار بينهما الحديث الأتي
السيد عمار بنظرات تردد : جــود .. ماذا بشأن حفيدة حقي ,هل ستتزوجها حقاً .
جــود بنظرة واثقة : أنا لا أخون بوعدي.
السيد عمار: حسناً .. بعد صمت طال لدقائق .. : سأكلم حقي اليوم .
جود لم يبدي أي ردة فعل اطلاقاً بل تجمل بالصمت والانصات

_______________________________








داخل غرفة فخمة من طراز فاخر تستلقى على سريرها وشهقات بكاءه تخرج بين الحين والاخر تطرد الجميع من غرفتها بحركة عنيفة .
وعلى الجناح الاخر يتلقى مكالمة مهمة حق الاهمية ..
السيد حقي : وعليــكم الســلام عمار .. كيف صحتك ؟
السيد عمار : بخير....صديقي حقي..... ثم صمت لفترة ,, أريد ان ؟
قطع عليه صوت حقي : ماذا هناك تحدث هل صحتك ساءت؟؟
السيد عمار : لا لا .. اطئن ولكــن اريد ان احدثك بشأن احفادنا...
السيد حقي وظهر الارتباك عليه يا ترى ما هو قرار جــود انه متعجرف حق العجرفة ماذا قرر والاسئلة تدور في رأسه .
السيد عمار : حقي اين انت ... حقي..حقي ؟؟
السيد حقي تدارك الامر: ها أنا هنا ..عمار اظن أنه من الافضل ان تأتي لمنزلي لنتحدث وجهاً لوجه.
السيد عمار وشعر انه هذا اصلح اخيتار لكلا الطرفين : حسنا سأتي وقت العشاء .
السيد حقي : حسناً في أمان اللهِ.
أغُلقت الهواتف وكلا الطرفين يحمل الكثير من الاحاديث في ذهنهِ.
قطع تفكيره خادمته وهي تطرق باب مكتبه الخاص وقال بتبرة مهلكة :ادخل
الخادمة : سيدي الانسة ألين لم تخرج من غرفتها منذ قدومها وترفض الطعام ..ولا نزل نسمع شهقات بكاءها
تنهد السيد حقي :حسناً يمكنك الخروج.
السيد حقي توجه نحو جناحها فتح الباب وجلس بجانبها :حفيدتي حملي الصغير لما البكاء .
ألين : أريد أمي .. تبكي وتمسح بدموعها كالاطفال.
السيد حقي يشيل خصلات شعرها الذهبية ويرفعها : عزيزتي يخيل لي اننا اتفقنا على هذا الامر .
ألين :ولكن ..ولكن
السيد حقي : الامر اتفقنا عليه وانتهى ...الان اريد اخبارك بامر هام .
ألين : تفضل وهي تمنع دموعها من النزول .
السيد حقي :اليوم سيأتي صديقي العزيز انه بمثابة اخاً لي ... فاتمنى رؤيتكِ اليوم وقت العشاء .مسح على شعرها وقبل جبهتها وخرج بخطوات مثقلة .
_______________________________
الساعة 7:30 مساءاً

السيد حقي والسيد عمار جالسان بهيبة والمزاح يتطاير من هنا وهناك والضحك قد ملئ المكان .

عنـــــــــــــد أليـــــــن
بغرفتها اعلمتها الخادمة منذ حولي نصف ساعة بقدوم صديق جدها ..وما تزل مترددة بخصوص ما سوف ترتدي انها ليست معتادة على تلك الملابس المخملية الراقية... خلال لحظأ ... وقع نظرها على ملبس اعجبها (كما موضح في الصورة التي سبق تم عرضها لا بعد من الملاحظة انها ما زالت تلبس على وتيرة لبسها التركية والبسيطة )

____________بعد دقـــــــــائـــــــــــق _____________

كانت ألين تنزل بثقل على مدرج القصر الفخم تشعر بتوتر ولكن لا تعلم لماذا ,لماذا تشعر ان هناك امر متعلق بمستقبلها .
وصلت مشارف جناح الطعام أخذت نفس عميق و ظبطت نبرتها وشكلها .
السيد عمار :ها كيف يا ترى حدث هل أنت متأكد؟؟
السيد حقي : متأكد كما أراك الان وتوقف كلاهما عن التحدث عندما دخلت ألين على الرغم من الطلة الجميلة التي تبدو عليها الا ان وجهها استبغى بالحمرة لشد خجلها فنظرهم توجه نحوها لفترة طويلة .
اما السيدان فادركا الامر ونهض السيد حقي واخذ يعرف حفيدته على السيد عمار
السيد حقي :ألــين..هذا السيد عمار .
السيد عمار وهو يمد يده للسلام :تشرفت بلقائك ألين
ألين شعرت بتوتر وهي تمد يدها للسلام ولكن هنما لمست يداه شعرت براحة وطمأنينة قلبية : سرني لقائكَ سيدي.
ابتسم السيد حقي ابتسام نصر : حسناً والان بما انه قد جاءت ألين ..هي بنا الى المائدة
توجه نحو المائدة وبدأُ الجميع بالأكل ولا يسمع سوى صوت الملاعق وهي تضرب الصحون فتصدر زنين موسيقى جميل...
كانت ألين تعاني بعد الشي فهي غير متقنة للغة التي يتكلموها لم تفهم شي ولم تستطيع الاكل كما يجب فهي لا تعلم بكيفية أكل الطبق الذي أمامها فهي لم تعرف ما هو هذا الطبق بالأصل شعر السيد حقي بضيق حفيدته .
السيد حقي : هل تعلم ان ألين لا تستطيع التحدث الاسبانية او العربية فهي لا تفهم أي ما تحدثنا به الان
السيد عمار بصدمة :مـــــاذا ,,ولكن الان ,,الان كانت تتكلم العربية وترحب بي ؟؟
السيد حقي بضحك صاخب : أعلم.. أعلم.. فخادمتي العربيةقد لقنتها تلك الجمل البسيط لتتحدثها عند لقاءكَ..بأي حال لو تحدثت معها الان لن تجيبكَ غير "سرني لقائك سيدي" فهي الجملة الوحيدة التي تستطيع قولها وهويضحك من قلبهِ .
السيد عمار توجه نظرهُ نحوها وهو مصدومة.. ..اهااا صحيح انها تربت في قرية ريفية تركية فكيف يمكنها تحدث لغتنا .
انتهى العشاء بسلاسة وانسجام ..ثم انسحب ألين بعذر وضعته حتى تصعد غرفتها فشعرت بملل وهي جالسة بين رجلين لا تفهم معاني كلماتهم .
وصلت غرفتها ورمت بنفسها على سريرها وهي تتذكر ما حدث قبل عدة اسابيع اغمضت عيناها بغصة وأنزلت دمعة حزينة: ...أشتقت لكَ أمي .
قبل عدة أسابيع
دخل السيد حقي من باب منزلها وهو محنى ظهره لقِصِر الباب دخل باشمئزاز واضح كيف يمكن لحفيد السيد حقي ان تعيش هكذا وقعت عيناه على عيناها ولا زال يرى نظرة العتب واللوم نفسها.
قال لها كما اعتداد ان يحدثها بلوم وتحقير : أين حفيدتي ؟
أليف : انها بغرفتها ؟
السيد حقي : حسناً أريد حفيدتي ..تعلمي اني اليوم أتي لاخذها .
أليف تنظر له بسخرية :أنا لم اربيها لــ17 ربيعاً لتأتي وتاخذها هكذا بليلة وضحاها ..هل سمحت بلحظا خارجاً
خرجت أليف وتبعها تلقائياً السيد حقي :ماذا تريدين ؟
أليف :هنالك طلب عندي لك اتمنى ان تنفذهُ ؟
السيد حقي بسخرية : هاا وما هو ؟
أليف وعيونها تدمع : ارجوُ وعد منك ان تحفظها من الرياح التي تلمسها من النظرات التي ترمقها من الاذى والخطر الذي يحوطها ..احفظها لي ولرب العرش ..اجعلها جوهرتك الثمينة دافع عنها حتى النهاية اجلعها زهرتك النادرة .. اجعلها روحك .. عيانك .. قلبك ..كل كيانك ..اريد وعد .. اريد كلمات وعد تخرج من شفتاكي ..وعــد بأن تحفظ طفلتي الصغير .
السيد حقي بتقة عمياء : اوعدكِ .
أليف تنهد تنهيدة تعبر عن الارتياح :ش ِشكراً لك سيدي .
االسيد حقي اهملها وتوجه نحو الداخل ..
ألين تبكي بصمت أمي قد تخلت عني أنها لا تريدني أنها لاتريدني ...
طرق الباب على حين غفلة وبصوت حنون: عزيزتي ألين هل لي بدقيقة من وقتك ؟
ألين صدمت ماذا عزيزة من ؟ فتحت الباب بعد دقائق وعينها تبحث عن مصدر تلك الكلمات .
نظر نحو عيناها واخذ بيدها واجلسها بجانبه ومسح على رأسها : أنا جدكِ حقي ..اخذ يضحك لتطليف الجو .. أرى انه من الغريب ان تتعرف حفيدة على جده بهذي الطريقة وهذا الوضع .
ارتسمت شبه ابتسامه على وجهها الطفولي شعرت ببعض الارتياح .
السيد حقي: أعلم انه من الصعب عليكِ تقبل فكرة ابتعادكِ عن والدتكِ خلال هذي الفترة ولكن بينا اتفاق منذ زمن كما اخبرتكِ امكُ بالأمر.وبنظرة ثقة :حفيدتي العزيزة انتِ فتاة ناضحة عليك تفهم الامر لا اريد رؤيت دموعك بعد الان انها غالية ليس عليكِ اهدارها هكذا .
ألين وهي تنصت لكل كلمة قالها وهي تشعر بثقة تخرج من بين كلماته.
السيد حقي: أريد ان اعطيك فرصة اخيرة لتبقى بين احضان والدتك اليوم وغداً عندما اتى أمل ان تكونِ قد جهزتِ نفسياً وعقلياً وجسدياً عزيزتي ..
ألين هزت رأسها بالايجاب وبقوة واخذ السيد حقي يضم ولا مرة بحياته حفيدته العزيزة ..اما ألين فشعرت بغرابة عجيبة .
والدتها مازالت تبكي بالخارج وتضع يدها على فمها حتى لا تسمع شهقات بكاها.
اليوم التالي
جاء السيد حقي والابتسام تعلو وجههُ نزل من سياراته الفخمة ..ووجد ألين تحمل بكل يدها شنطة صغيرة وهي تقف وقفة مستقيمة تبتسم له ..اقترب والفرح يزين حياته : ألين عزيزتي هل انت جاهزة ؟
ألين : نعـم جدي , شعر بفرح كبير لقولها كلمة جــــدي
ثم نظرت ألين نحو والدتها واخذت بضمها بقوة شديدة

________________________
بالــــــــــــصالـــة
السيد عمار لا يعرف كيف يبدأ بالامر .
السيد عمار :أريد ان احدثك بأمر ؟
السيد حقي تلقائياً :تفضل.
السيد عمار :افضل مكان اكثر خصوصية فالامر خاص .
السيد حقي : حسناً هيا بنا على مكتبي الخاص .
وصلا المكتب وطرقت الخادمة وادخلت كأسين من القهوة التركية الاصيلة .
اخذ يرشف كل منهم بعض من القهوة وبدأالسيد عمار بالحديث :
بخصوص ألين وجود تحدث معي جود بالامر؟
انخفضت دقات قلب السيد حقي وتلعثم : وم ومــ ومــاذا قال ؟
السيد عمار : موافق
السيد حقي بصق القهوة التي كان يرشف بها : كح كح كح كح ..مـاذا..مـاذا تقول هل وافق ؟أأنت متأكد
السيد عمار صدم من رد فعله واعطه منديله الخاص لينظف فمه ُ :تفضل
السيد حقي : ششكراً لك وكل هل حق وافق ؟
السيد عمار : نعم انه اشهر بموافقته .. واكد لي الامر أكثر من مرة .
السيد حقي والابتسامة تعلو وجهه : يا له من خبرة مفرح
نهض السيد عمار وفتح ذراعه على وسعهم وقال له: اهلاً بك حقي ...أصبحنا عائـــلة
نهض تلقائيا واخذ بضم صديقه بقوة نعم اصبحنا عائلة .
السيد عمار على عين غفلة وهو يبتعد عن صديقه : هل هل تحدث مع ألين بالامر ؟
السيد حقي ونظرته تشتت بالغرفة : امم لا ليس بعد ولكن يخيل لي ان والدتها فاتحتها بالامر .
اليوم سوف احدث حفيدتها وساعلمك بالخبر اليقين بالغد .
السيد عمار : حسناً لا بأس خذ راحتك ..أنا الان راحل .
السيد حقي : في امان اللهِ.
جلس على المكتب ووضع يده على ذقنه يجب علي التحدث معها ماهي الا دقائق والا هو على شرفة بابها يطرق الباب ...
نهضت ألين بسرعة فائقة : من؟
السيد حقي : جدكِ عزيزتي ؟
ألين تفضل بالدخول دخل حقي بهدوء وجلس بجانبها ومسك بيداها عزيزتي :اريد ان اعلمك بأمر هام
ألين بعد مبالاة : تفضل
السيد حقي : اصبحتي تعلمي السيد عمار الذي جاء اليوم ؟
ألين بعدم فهم : اه نعم نعم
السيد حقي وعيونه بدت وكأنها ستدمع وشعرت ألين بذلك ..
ألين : ماذا هناك ماذا يحدث والقلق بادٍ عليها
السيد حقي : عزيزتي هذا السيد وانا لدينا وعد وعلينا الوفاء بهِ.
ألين : حسناً بعد فهم للامر وما هو هذا الوعد
السيد حقي : تزويج احفادنا
ألين :حسناً .وادرك الامر. ماذا ا.. اي احفاد اتقصد أنا .. ماذا ؟
السيد حقي: عزيزتي ارجوك قومي بهذا لاجلي اريد ان أرحل عن هذا الحياة وانا مطمن عليك عزيزتي
ألين بخوف : لا قدرالله ..لا تقل هكذا .
السيد حقي : انه الواقع
بعد صمت طال
وألين تحاول تجاوز الصدمة ..

.السيد حقي ... .فما رأيكِ ؟
ألين بحيرة : لااعلم جدي انت فأنت قد فأجاتني بالامر لا اعلم حقا لا اعلم وكانت على وشك البكاء ..
السيد حقي شعر بضيقها : حسناً حسنا لا اريد جوابك الان فقط فكري بالأمر للغد ؟
ألين: ماذا فقط للغد ؟
السيد حقي : اسفة عزيزتي نعم فقط للغد ..
وتركها خلفه تصارع الالم والحيرة والخذلان... فانا اتنقل من منزل الى اخر .من شخص لاخر ..بدأت تشعر بجهد كبير ..
_______________الساعة 4:15 فجر______________
ا
ألــــــــــــــــــيــــــــــــــــن
فجــــــــر يندلع بالحواس كلها قبل ان يظهر وهدير افكاري يطاردني من السرير ويرمنيني في هذا الزاوية الضيقة ..ولا اريد شيئاً
لا اتمنى شيئاً ولا اقدر على ادارة اعضائي في هذا الاضطراب الشامل لا وقت للحيطة ولاوقت لوقت لو اعرف فقط لو كيف أنُظم زحام هذا الموت المنصب امام عيناي ,لو اعرف كيف أحرر الصراخ المحتقن في جسدٍ وهن لم يعد جسدي من فرط ما حاول ان ينجو في تتبع فوضوي القذاقف المؤلمة واحد تلو الاخرى : كفى كفى _همستُ
لا اعرف ان في وسعي ان أوافق او حتى ارفض
كل الاحتمالات تشير الى مكان الهاوية المفتوحة من جهتين لا استطيع ان استــسلم لهذا القدر المحتـــوم ولا استطيع ان اقاومه.
لو يوجد استراح من هذا الحجيم لخمس دقائق .
وليكن من بعدها خمس دقائقٍ اخرى .
أكاد أقول خمس دقائق فقط أعَدُ خلالها عُدتي الوحيدة ثم اتدبر موتي حية او حياتي ؟
الساعة 7 صباحاً
اسمع ضجيج الصباح الباكر ...اذا انا حية وبتعبير ادق : أنا موجودة .
نهضت بثقل وتوجهت الى حمامها الخاص اغتسلت وتعطردت ارتدت ملابسها خرجت من جناحها ثم توجهت نحو الصالة فوصلت مائدة الطعام أكلت بهدوء ملحوظ .. ولم تنطق بكلمة ..السيد حقي لاحظ الامر فعيناها حمراء وجهه شاحب.. لكن فضل السكوت ..
انهت طعامها وهمت بالخروج وقبل ان تخرج من الغرفة : جــدي ثم صمت انا موافقة ثم صمت اخر خيم .
سعادة السيد حقي لا توصف نهض من مكانه وضمها بقوة ..خرج مسرع ليخبر السيد عمار .
اما ألين ضحكت بتحسر على الاقل اسعدته.
____________________
السيد عمار والسيد حقي يتبادلو الفرح على سماعات الهاتف لساعات .
_____________________
جـــــــــــود
في مكتب الشركة : كيف كيف يمكن هكذا هل انت احمق ؟
صمت فجأة وقال : أنت مطرود ؟
الموظف : سيدي سيدي ولكن ولكن ؟
جود : اصمت واريد ورقة الاستقالة غداّ امام مكتبي اخرج او اعرف طريقتي لاخرجكَ ؟
الموظف وهو حاقد عليه خرج من مكتبه .
صوفيا دخلت بخوف : سيدي الشاب ماذا هناك ..؟؟
جود : كم من المرات علي الاعادة انك يجب ان توكلي المهام للشخص المناسب شركتي ليست لتنمية مهارات اريد موظفين ماهرين فقط .. للقيام بتلك الوظائف الهامة ..
صوفيا شعرت بالندم بعض الشئ وقالت : حسناً سيدي هل لي بالملفات لكي اصححها .
جود قام برمهيها عليها وقال بعجرفة :تفضلي يا انسة ودار بالكرسي الى الجانب الاخر .
صوفيا شعرت بالاهانة فانا في عمر والدته .
بعد ساعات وجود منهك وهو يتفحص اوراق وملفات ومشاريع ..
حيث قام قبل ساعة بعرض وشرح مشروعه الجديد وهو تخصيص احدى شركته لتصميم سيارات مستقلبلة باهرة التقنية .
على خصوص هذا الموضوع ( جود اكمل درسته الجامعية ب هارفد تخصص تكنولوجيا حديثة ثم تصميم وهندسة واخيراً ادراة اعمال بالاضافة الى شهادات اخرى حيث كان الاكثر ذكاء واجتهاد فقد كان رئيس المجلس للجامعة والاول على دفعته الجامعية )
جالس على مكتبه الفاخر وهو يرجع رأسه بعض الشي الى الخلف ويغمض عيونه فشعر بجهد كبير .
طُرق الباب لم يستجيب له ثم طرق مرة اخر قال : لا اريد احد الان .
فما وجد غير انه احد يفتح الباب فجن جنونه ونهض كانذار لعاصفة كيف يجرؤ على الدخول .
فما وجد امامه غيره جده هدء بعض الشئ وقال: تفضل جدي بالجلوس.
جلس بهيبة وقال : اختصارللامر ..تحدث السيد حقي لحفيدته وقد ابدت هي الاخرى بموافقتها .
جود وكأنه لم يهئ نفسهُ بالمستوى المطلوب حيث صُدم وقال بعفوية : حقاً ؟جدي.
السيد عمار بتقة : نعـــــــــــــــــم.
جود : حسناً والمطلوب الان .
السيد عمار : قررنا ان يكون زواجكم بعد شهر
هنا نهض جود وقال بغضب : ماذا ماذا لن اسمح لن اســـمح ان تتحكمو بذلك ايضاً ؟ ماذا بعد شهر السيد عمار واخذ نفس عميق وكأنه يختنق : ماذا لماذا ترفض الم تقل بأنك موافق تماماً انا قررت بعدما موافقتك ولن اغير امري .
جود : حسناً وانا لن اغير موقفي ايضا ...نحن لسنا عبارة عن لعبة لديكم .
السيد عمار: هل تتحداني يا جود .. حسناً سوف نرى كلمات من سوف تنفذ اذا ..
جود: جدي الامر ليس كذلك ثــــــم صمت .. أنت لا تفهم .
السيد عمار: ما هو الذي لا افهمه.
جود : اريد ان اتزوجها بعد ان اتعرف عليها حق المعرفة .
السيد عمار : ماذا ؟ ماذا ؟ كان عليك التفكير قبل الموافقة بشكل تام ... فأنا اخبرت السيد حقي وبعد موافقة حفيدته تتراجع انت .. انها ليست لعبة اطفال
جود : ولكن جدي
السيد عمار : لا لا يكون لكن . تم تحديد الامر وانتهينا .خرج بشموخ وترك خلفه جود بصدمه فبعد ان ثار بغضب تملكه الهدوء للتفكير بحذر اشد الان .

________________________
احداث هذا الشهر
نــــــــبــدأ عنـــد بطلتنا ألين ..
***********
وضع السيد حقي لحفيدته معلمات ومعلمين خاصين باللغات والاناقة والطهي واسلوب التعامل والذوق في التكلم وطريقة الجلوس.....ألخ .
في مكتبة القصر
القصر في هذي اللحظة هادئ حتى الممل
الا وهي بصرخت المعلمة :ألـــــــــين انتبهي ..ماذا يشغل انتبهاكي ؟
ألين : لاشئ ... ما هوالسؤال ؟؟ اها ما معانى الكلمات الاتية بالعربية والانجليزية والاسبانية والتركية
الكلمة الاولى :ركض-Koştu-
Él corrió—(RUN-
الكلمة الثانية انستي هي :-Estornudando-sneez-
Sneeze-عطس.
اما بالنسبة للكمة الرابعة :الحب-the love
Amor-Aşk
اه ماذا ايضا ماذا اه صحيح ..
-شغف tutku
Pasión-passion
المعلمة وتحاول تخفي اعجابها : حسناً لا بأس بكِ ... لكن ارجوك عليك الانتباه خلال هذا الشهر عليك ان تتقني تلك اللغات الاربع
والان رجاء افتحي كتاب اللغة الاسبانية صفحة 23 وأقري لي .
بعد 4 ساعات دراسة واجتهاد خرجت مباشرة الى درسها الاتي بالطهي ...
رأت جدها بالطريق وبدلع : جدي ارجوك جدي ..حفيدتك الوحيدة قد ارهقت ارجوك...
انام باكرا وانهض من الخامسة ارجوك ارهُقت .
السيد حقي : لا بأس عزيزتي عليك التدريب لتصبحي زوجة جيدة .
ألين : اوهه حسناً حسناً تنهدت و سارت خلف معلمة الطهي الان .
في مطبخ القصر
لبست ألين اليونيفورم الخاص بطبخ القصر بدأت معلماتها بذكر لها اهم خصائص اجود الخضروات
وطريقة تحضير العصائر بطريقة صحية وكيفية تنظيف سطح الطعام ..ألخ
وبدأت بتعلم الاكلة الايطالية " أرانشيني"وهي تعيد نفس خطوات المعلمة بحذر بلحظا ما وبحركة من غير وعي منها قامت باشغال الحريق بالمطبخ عندما قذمت كرات اللحم بطريقة خاطئة وبلمح البصر اشتغل الحريق .. اخذت بالصراخ وهي تخرج خارجاً والخادمات تلحق بها واخريات طلبنا من رجال الاطفاء(الخاصين باطفاء حريق المنازل الداخلي) انها المرة ا الثلاثة خلال الاسبو ع الواحد, لذلك يقمن الخدامات بالاتصال على الدفاع المدني قبل دخولها المطبخ
وخرجت وهي تحمدالله على مرور الامر هكذا والبقع السوداء قد غطت ملابسها واجزاء من وجهها
الخادمة : انستي عليك الاستحمام الان .
في الصالة العامة
مدرسة الاسلوب الراقي
المعلمة :لا لا انه مرفوض ان تأتي الى حصتي بهذا الزي . اتبعيني انستي رجاءاً
ألين تتأفف : حسناً حسناً
اخرجت المعلمة فستان كحلي طويل يمتاز بفتحة كبيرة عند الظهر ويمتاز ان اكمامه طويلة ومخرمة (كما في الصورة)
ألين : ماذا لن ارتدي هذا .
المعلمة : لا اريد رأيك فقط نفذي الامر .
ألين بتأفف : حسناً ..اخرجي .
المعلمة : يجب عليك القول "هل سمحتي معلمتي بالخروج"
ألين :حسناً هل سمحتي معلمتي ان تخرجي
ارتدت ألين وتعجبت من شدة جمال الفستان فهي تبدو به كملائكة قامت بحركة عفوية برخي شعرها الطويل الكثيف ..فبدت اكثر جاذبية .
وصلت ألين الى الصالة العامة
المعلمة : هذا مرفوض الانسة الراقية تحاول دائماً ان ترفع شعرها بطريقة راقية دائمــــاً.
قامت بحركة عنيقة برفع شعرها وألين تتألم من شدة قبضة يداها على شعراها الحريري .
بصوت صارم :الدرس الاول الجلوس بطريقة صحيح.
اجلسي رجاءاً , جلست ألين بطريقة عفوية .
المعلمة : خطا خطا خطا فاضح .. راقبيني ... اولاً اجلسي بهدوء تام , ثانياً ضمي ارجلك رجاءاً فانتي لست برجل حتى تجلسي بهذي الطريقة العنيفة انت انسة انسة .ثالثاً اصنعي زواية 30 بين ارجلك وبين الارض رجاءاً
ألين بسخرية :هل نحن بدرس رياضيات.
رمقتها المعلمة بنظرة جعلتها تصمت : ثم اخذت بتطبيق جميع الخطوات خطوة خطوة .
المعلمة : رائع رائع .
ألين بفخر: نعم شكراً لكي .
الدرس الثاني كيف المشي بواسطة حذاء عالي .
ألين : لا لا يوجد أمل انا مستحيل ان ارتدي هذا الشي المزعج .
المعلمة : بلا يجب عليك القيام به انت انسة انسة
ألين في باطنه(كل ثانية انسة انسة لا اعلم هل تراني رجل مثلاً) بتنهيدة :حسناً فقط لاني انسة بسخرية قالتها .
المعلمة قد عانت وهي تحاول تجلعها تتزن على ارض مستوية بصوت صاخب : ارجوك اتنزاني ارجوكي .بعد معاناة دامت اكثر من نصف ساعة اتزانت بعض الشئ .
قالت المعلمة:- الاهم الان ان نطبق تلك الخطوات على درج القصر
ألين بتنهد ومازالت غير متزنة فيميل جسدها يمينا ويساراً ويسارأ ويميناً .

الساعة 12 ظهراً .

خرج جود من سيارته الفارهة لامبورجيني ريفينتون السوداء اغلق الباب بعنق حيث كان يرتدي بنطال اسود وقميص اسود تزيده جاذبية طاغية
سكرتير السيد حقي يجري نحو مكتبه : سيدي سيدى السيد جود هنا ويبدوُ انه غاضب ؟ ماذا افعل؟؟ هل ادخله ماذا افعل.
السيد حقي بتوتر : لا بد انه علم بامر المعاملة.
وهو في طريقه كالغضب الساطع نحو مكتب السيد حقي صادف على درج القصر ملاك قد نزل من السماء العليا الى الارض... .ماذا أرى من تلك الفتاة اشعر اني رأيتها .. وافكاره اخذت تتضارب .
ألين بعدما كانت بتركيز كبير على اتزانها نزلت الدرجة الاولى بنجاح والثانية بنجاح رفعت رأسها بنصر وكأنها قد اتقنت الدرس فلما وقعت عينها على الرجل الجذاب بأخر الدرج اطربت, فقدت توزازنها ومالت الى السقوط عن الدرج القصر وخلال لحظا خاطفة اخذ جـــود يجري بجنون نحوها لقد تذكرها انها فتاة القرية الريفية انها هي نعم انها هي.. ركض نحوها وضمها نحوه بقوة ورفعها عن الارض فما كان منهاالا انها شعرت انها رفعت عن الارض وكأنها ملاك وبحركة عفوية اخذت بالصراخ وتمسك به بقوة ويداها تحاوط بشكل تلقائي رقبته وعيونها مغمضة من الصدمة بعد دقائق فتحتها عيناها بعد لاحظت نفس الرائحة الذكورية القوية ..... فوجدت نفسها في نصف وسط درج القصر والخدم اسفل واعلى الدرج شعرت بالحرج وازداد احرجها عندما وجدت نفسه في احضان رجل غريب صمتت لحظا وعينها نصبتها بنحو جود بصدمة وقالت في باطنها لا مهلاً انه نفس الرجل الاجنبي انه هو .
قام جـود بانزلها فوجدت ارجلها عادت تلامس الارض مرة اخرى لا تعرف لماذا اقشعر جسدها هل هو بسبب برودة الارض ام لسبب اخر ,خرج السيد حقي من بين الخدم فجن جنونه حين رأى حفيدته بين يداه كيف يجرؤ كيف ...انها ليست زوجته حتى الان ..كيف يجرؤ.
بصوت حازم مخيف ملئ ارجاء القصر :ألـــــــــــــــيــــــــن الى غرفتــــــــك؟
أما ألين بطريقة عفوية مسكت اطراف فستانها الطويل واخذت تركض باتجاه جناحها اما جود فتابع خطواته خطوة بخطوة لاشعورياً.
بعد ان اختفت عن ناظريه التفتى جــود نحو السيد حقي وبعدم مبالاة توجه نحوه وقال وبنبرة هادئة وجادة : سيد حقي يخيل الى انه هناك امر علينا مناقشته ؟؟
____________
في المكتب
هجم السيد حقي بطريقة هائجة ورفع ياقة قميص جود وهو يهدده : كيف تجرؤ؟؟ كيف ؟كيف تخضن حفيدتي بتلك الطريقة من تظن نفسك َ ؟ من ..
اما جود "ماذا حفيدته هذا الفتاة التركية الريفية حفيدته ما هذا القدر ؟" انزل جود يد السيد حقي وقال له : تسألني بصفتي من ؟كي احضنها .. احضنها بصفتي زوجها .
هنا جن جنون السيد حقي : ماذا؟ ماذا ؟ زوج من ؟؟
جود : الم تقل انها حفيدتك اذا هذي زوجتي قال بثقة عمياء.
السيد حقي بغيظ كبير من ثقة جود : عليك تصحيح مصطلحك انها الان زوجتك المستقبلية ولم بحدث اي رسميات حتى تحضن حفيدتي هكذا .
جود الان انه في عالم اخر "كيف يمكن لهذا الفتاة ان تكون حفيدة هذا الرجل البغيض ..اه يالا سخرية القدر وايضا ستصبح زوجتي لا اعرف لما اشعر بتضارب بمشاعري "
جود حاول تدارك الامر :لا تحاول تغطية الامر .. ما الفعل الذي فعلته لمعاملتي التجارية ..هل تعلم ماذا سوف يفعل جدي ان علم بالامر على تذكيرك أن شركاتي هي جزء من شركاتي جدي ,لا تحاول تخريب الامر ,هذا اخر انذار لك َ , تأكد المرة القادمة ستنال ما يأتيك .
جود وهو ينزل درج قصر السيد حقي تذكر الحدث وابتسم ابتسامة واضحة وقال : دون ادنى مبالغة فالحق انها شديدة الجمال .


بعد مرور اسبوع

في صـــالة الحفـــلات
في صالة حفلات كأنها من الزمن الفكتوري يدور الراقصين بطريقة دائرية متواصلة مع اسمترار حتى نهاية اخر اوتار الحلن الاخير .توقف الجميع مع توقف الاغنية وانحنى كل منهم لشريكه بالرقص .
دخل السيد جود بهيبة ورأسه مرفوع قال: سرني لقاءكم جمعياً اتمنى ان تستمعوا بالحفلة .
بدأ الحضور بالالتفات عليه وبدأت أهم الشخصيات بذلك : تمنى لك سنة سعيدة ,سيدي جود.
جود بلطف : شكراً لك.
رجل سمين يبدو ذو نفوذ وهو يمد يده باتجاه جود وهو يضحك بلطف : كم تبلغ الان جود ,اصبحت كهر يا رجل .
جود بضحك :هههههه ابلغ الان 30 ربيعاً مازلت في المحطة الاولى من حياتي .
الرجل السمين :بُني , الذكاء ان تحقق اكبر انجازارت بتلك المحططات ..ولكن يبدو أنك تسير على خطى جيدة بتحقيق الاهداف ..عموماً سنة سعيدة .
جود: سلمت سيد بيدرو.
وعلى هذي الوتيرة لساعات .
جــــــود
شعرت بارهاق تام لمدة ساعة ونصف او اكثر وأنا ما ازال ارحب بهذا وذك واشكر بذلك ..بلمحة خاطفة أكاد لا اصدق ماذا امام عيوني ذهبت في عالم اخر بعيد كل البعد عن نفسي عن الاشخاص الذين ينتظرون احر من الجمر لتمنى لي سنة سعيدة ...نسيتهم جميعاً وشقيت طريقي بنحوها بنحوها هي فقط لا اعرف ماذا اصابني فقط تركت الجميع وتوجهت نحوها هنالك مغناطيس يجذبني نحوها هي فقط وجهها هذا اعرفه لقد حفظت تفاصيله .
مديت يداي نحوها اعطني يدها وضعتها بشكل متشابك مع يدي وتوجهت الى وسط الصالة صمت الجميع وينظروني ان اتحدث نظرت نحوها شعرت بتوترها بخوفها برجفة يداها كل كيانها شعرت به ,لذلك لم اتحدث امرت بحركة سريعة عازفي الموسيقى ان يعزفوا ..بدأت الموسيقى رأيت صدمتها فهو ليس كما خطط له ...سحبتها نحوي بقوة حوطت خصرها النحيل شعرت بتوترها الجاد الان شعرت بانفاسها على رقبتي شممت راحت عطرها رفعت يدها نحو يدي وبدأنا بالرقص درنا كما القمر يدور بالسماء .
قبل الحفلة بساعات
القصر بحالة فوضى عارمة السيد فاطمة : زينب يا زيبن ماذا تفعلين هيا ساعديني باعداد اطباق الحلوى ؟


تــــــــــــــــــابـــــــــع ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 01-12-2017, 11:25 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798240 رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


الـــــــــــــــــــســـــــــــلام علـــــــــــــــــــــيـــــــكــــــــــم


ودي أستشير رأيكم الكريم ..
بخصوص الرواية .... وش رأيكم بأحداث الرواية للحين ..
ايش تتمنوا أحسن وووش اعدل على الرواية
...
اتمنى الدعم والرد
حتى انجراف بمنحنى اكثر تشويقاً ومناسب للرواية لكم .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 06-12-2017, 02:55 AM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


السلام عليكم

حلوة الرواية وكملي زي مانتي تشوفي في الحبكة الدرامية للرواية ..... بس الصراحة والحقيقة هلبة تتأخير في الفترة بين البارات ...وياريت ديري يوم محدد لتنزيل البارات
وشكراااااااا ❤❤

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي

الوسوم
:*أنفى , الزهور , رومانسية ، كوميديا ، غموض , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:15 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1