غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 301
قديم(ـة) 06-08-2018, 11:35 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


أقَدم لكم نَهاية روايتَي :"أنقَى الَزهور التَي تنمو بين الصَخور "جاء الوقت لشَرح سبب أختيَاري لذّلك العنوان لسبب جداً بسَيط وراقي وهُو أنَه منَ هُنالكَ مقَولة صيَنية تقَول للشَخص الناَدر وجدهُ بين البشَر كأنه زَهرة تنمو بين الصَخور فالزهور التي تنمو من الصَخور هي أشد الزهور ندرةَ ونقَاء وكذّلك كانت بطَلتنا أليَن والان أدعمَ لتستمعتوا بالجزئية الأخيرةَ .



حبَي العميقَ لكلَ من دعمنَي دون توقَف َ ❤❤ .



~الـبارت الثَلاثون 30 ~


~الـنـهايـة ~



****

أنـَا العاشَق لعينيِك 😍😍
بربَّ العشُق فأرحَمني
و خذنَِِي بين يديكِ نبٌِض القلب اسمََعني
وضمد جرحي الدامي منّي اليك فأخذني
و شافََي مر علِقمك حيث الشؤَم يحمِلني ❤❤




****




سمـاءّ أسـبـانـيا المشـمسة على غير العـادةّ في ذلك اليوم المنتـظرّ و كم طالت مدة الانتـّظار !
شـوارعها بزَحمتَها بدأت بالأكتظاظ وأبواقَ السَيارات بدأت بأزعَاجها وهَمسات الأُناس تعّمَ الأرجـَاء !
صـبـاحَ يـَعلن بكَل عنفَوان حرةَّ هذّا اليـومَ !

نفَتحَ أبـواَب الَجنـاح الذّي طاَلما كـانت أصواَت ضجيجَ صرخَاتهم,هَمساَتهم ضَحكاتهم تَعلوهُ . على الأريكَة هُنالكَ تنَام ألَين بكَل أسَترخاء وهَدوء بَحضَن جّود الذّي بدَورهُ ضَمها أليَه بتَملكَ . فَتح عيَناهُ برمشَ مبالغَ تفقَدها وجدها ثم ضَمها أكثر لمرَكز قلبهَ , أرحاها على فخّذهِ الأيمن تلمسَ خصَلات من شَعرهاَ الأصَهب, تبَسمَ لكيَفة عقَد حَواجبَها , تنهَد بأريحَية لذّلك طبَع قَبلة حاَنيةَ ,هامسَاً لـها :"لمـاذّا دائَماً تنَامينَ هُنا !"
شَعرت أليَن بَهماستهُ , بَرمجتَ الأمر بَعقلَها لثَوانياً عَديدَة , أستوعبت الأمر, قفَزت من نَومها صَارخةَ :"لماّذا تأخرَت هكذّا!"
جُود ينَهرهاَ قائلاً :"كَم عليَ القَول انّه لايجب أنّ تنَامي على الأريَكة هكذّا أنهَا غيَر مُريَحة لطفَلي !"
أليَن وخَدودها الممتلئة المحمرةَ التّي تظَهر بوضَوح بعَد الحَمّل,قَالت بأنزعـاَج :"لا تَغَير الموَضوع ابداً ,لماذا تأخرتَ, لماذا لم تتصّل , أين كُنت , ولماذّا ,,"
دَخلت الخَادمة واضَعة كُوب من الَحليب لِـ ألِين وقَهوة سَومطَرة المُعتادة لـِ جُود وسَرعانَ ما َخرجتَ.
ارتشفّ جُود قهوته بهدوءّ و هو ينـظرّ إليهاّ بينما بادرته هي بنظراتّ أشد تهكماَ و جَديةّ, قائلاً بَعصبيةَ :"كمَ علي القَول أنّ لا يمَكنك التأخَر لمنتصَف الليَل منشَغلاً بالعَمل !"
تَركَ جُود فَنجان قَهوتهُ قائَلا بتَرج:"عَزيَزتي أليَن , حبيبَتي , روحَي , غَزالتيَ , أصَفحي عنَي " أمسَك بيَداها بحَنان قَائلاً :" وكم علَي القول أنّ لا تغضَبي أنّه يؤثر على طفَلي !"
نـزعتّ أليَن يد جُود عنها بعدّ أن هزتّ رأسها نفياّ بشدةّ على جملته و هيّ تـنظرّ نحوجُود بكل حدةّ قائلة بنبرةّ زَعل :" مابَلك لا تَهتَم سَوى لطفَلك , أنا الغبيَة التَي حملَت بطفَل لك بَداخلي !"
جُود بضَحكةَ حاَنية قَام بضَمها بشَدةّ لتنغَرس وجنتينَ أليَن بينَ اضلاعهُ , ضَربت ألَين صَدرها وخرجتَ بوجههاَ الذّي أصبحَ شَديد الحُمرةَ :"هلَ تُريَد قَتلي !" ضَحك جُود لتعليقَهاَ .
رنَين الَهاتَف عَم الأرجاءَ , ليقَف جُود متَوجهاً نحَو السَرير ألتقَط هاتفُه ارتسمتَ أبتسَامة جمَيلة على وجههُ عند رأىَ أسم المتصَل :"مرحباً جُود كيَف هَي أمورَكَ وأليَن وحفيَد !"
جُود :"بَخير للغايَة , فقَد نفتقَدك بشدّة الان !"
بيَدور :"الأسَبوع المقَبل سأتي بأذن الله !"
جُود :" يالا الأخبار الجمَيلة منذ الصَباح,, بأنتّظارك !" أغلَق جُود الَهاتف بعَد محادثة لم تأخذ أبعاد طويلة ليقَرب باب الجناح ثانياً لتدَخل الخادمة مُعلنة رغبة السَيد عماَر ومها أن ينَضمو لأحتساء الشاي الصباحي بالَحديقة الخلفيةَ للقصَر .
نهَضَت أليَن متَجاَهل جُود الذّي يتَابع تصَرفتها بأهتمام , دخلَت غُرفة تبَديل الملابسَ وخرجت بعَد فتَرة بفسَتان أبيضَ صَافي بسَيط للحمَل كان يبَدو غاية بالروعَة .أخذّت تسَرح شَعرها العزَير الطَويل ليَطوقها جُود من الخلف أخذنا بتقبيل وجنتيَها والتغَزل بَها وأليَن التيَ تَحاول المَحافظة على رابَطة أجاشَها وهيَاجن عواطفَها أتجاهُ .
لتضَحك أليَن أخيراً قائلة :"يكفَي يكفي ! "
جُود تنهد براَحة قائلاً :"نعم هكذا منذ البدَاية , لن أكرر لا أريدك غاضبة او حزينة !"
أليَن :"أنه يعتمد عليكَ عزَيزي جُود "
جُود أمسَكها من خدودهَا كَأنها طفَلة قائلاً :"اتمنَى أن يَكون طفليَ بجمَالكِ ولكنَ أفضَل أن تكون شَخصيته مثليَ تماماً !"
أليَن شَهقت :"لا قَدر الله , هلَ تعلم مدى غطرستك وغرورك !"
قائلاً :"أحم أحم ,, نعَم أعرف !"
أليَن بضَحكة :"مشَكلتنا الدائمة , الثقة الزائدة !"
لتضَحك وهُو يِشَاركها الضَحك بحَب وحنان .



أماَم البيَت الخشَبي المُخضر بالمَزرعات والورد التي تطوق المَكان كحلقاتَ لا نهائية من الأشجضار الصنَوبرية العملاقةَ .

يَجلس الربَاعيَ السَعيد الجد, الجدة ,ألين,جُود ,,
عمَار بحب ينَظر لجُود وأليَن الذّين يبدوان مناسبانَ للغايَة لبعضَهما :"هلَ تشَعرين بالراحةَ أليَن !"
أليَن بضَحكة خفيفة :"لايبدوَ كذلك وأنا قد بدأ بطَني بالأنتفاخ كالكورةَ !"
مـها :"لابأس , لكنَ تغّذي بشكَل جيَد أريدَ حفيدَي كالخروف الصَغير!"
جُود :"لا تقلقي جدتيَ , أنا أتولى تلك المهمة جيداً , ألا ترينَ خدودهاَ الممتلئة !"
أليَن ركلتَ أرجل جُود بقسَوة ناهرة أياهَا :"أصمتَ !"
ليَضحك الجمَيعَ بأستنئاء ألينَ .



بعَد ساعَة كـان جُود وألينَ يَجلسنَ وحيَدان بَعد صَمت دأم لبعَض الوقتَ قائلةَ :"هُنالك سؤال يدَور بخَاطريَ جُود !"
جُود وهوَ يَحتسي قَهوتهُ :"تفصَل عَزيزَتي , حبيَ الوَحيد !"
أليَن :"متَى كانَ أول أعجاب لكَ لي!"
جُود بتملم وتفكَير:"أتذّكرين عندما رأيتك في ترَكيا بقَريتكِ .. أظن هُنالكَ بدأ قَلبي بالخفقان!"
أليَن شهقت :"أيَها المشَاكس أنَ تَحبني منذّ لقاءنا الأولَ !"
جُود :"نعم ولكنَي كنتَ أصارع نفسَي دائمَاً وكنت أعكس ذللك بعصَبتيَ عليكَي !"
نَهضت أليَن لتفرَع مَكان لها بحضَن جُود وتَجلسَ على ركبتَهِ قائلةَ :"أتذّكرَ يوم زفافنَا ,, عندَما رقصت رقصَة الدبكَة أظنَ أنَه ذلك هُو عندما بدأت بحبكِ بجنَون !"
جُود ليمسَك وجنتيَها قائلاً :" الان هلَ تسمحَ عزيزتنا الوديعة , حملي الوديع ,بتقبيَلها !"
أليَن :" طبعاً لا !"
جُود :"شكراً لرفضك لانه بجميع الأحوال انا الذّي ينفذّ هُنا !"
ليطَبع قبلَة وديعةَ على شَفتيها الوردَية.


****


تتَقلب بسَريرهَا بأبتسَامة كأنها بحَلم جميل .
أختَها تضَحك عليها قائلةَ :"أنظروا للغبية تضَحك كما لو انها تحلم بفارسَ أحلامها !"
خطت اختها سنتمرات معدودة لتقيم بافزاعهاَ صارخاً :"جــــــاكــــــليــــن أنـــــــهضَي !"
لتقفز جاكلين من نومهَا بخوف وأزعاجَ :" جُود يكفَي !"
لتضَحك أختَها بشَكل هسَتري" من هذّا جُود!"
!نهضت جاكلينَ كأنها فاقدة للوعَي وبخوفَ سمعت أصواَت رجال من النافذّة نهضَت متَجاهلة أختها التي تشَعر بأنها لا ترها .. رأته من خلال النافذة بهيبتهُ المُعتادة وغطرستهُ الدائمةَ لتصَرخ :"جُــود !"وضعت يداها على بطنَها لكنَها لم تجَده بذّلك الحجم لتكون حأمل !
لتضَحك اختَها مارلينَ قائلةَ :"من هذا جُود الذّي تحلمينَ بهِ منذ الصَباح أيتَها الغبية !"
جاكلينَ :"أنَا أنا !"وتلعثمت
نظَرت مارلين نحَو النافذّة وقالت بسَخرية :"الم تَعريفه أنّه أبن صَديق جدنا ولـيَم ,لقَد خَطبكِ من جدَي قبَل ثلاثَة أيام ,, أنّه خطيبَك !"
جاكلَين :"مارلين...أنا أنا تلعمثمت ثم اكلملت ,,, للا بديَ لي اننيَ كنتَ بحلم جميل للغاية ,, كان أسمي ألينَ ,وكان وليم بأسم جوُد ,, أنا أنا كنتُ معهَ بأيام حلمت أنني كنتُ معها لسنَوات , أنهَ عذّبني بحبه ,لقَد كوننا قصَة حب جميل عشنا الخطر والحب والجنون معاً ,, مسحتيل أنهَ ليس بحلمَ لااا !"
مارلين سمعت صَرخاتَ والدَتها من الأسَفل قائلةَ :"جاكلَين خَطيبكَ يرَيدكَ أين أنتي الى الان !"
:"ألا تسمعين أمي أسَيقظي من أحلامكَ ياغبية أصبحت مخطوبة الانَ !"
جاكَلين لبسَت وتَجزهت بغير وعَي لا تزَال تفَكر هلَ معَقول أَنَه كان مجرَد حلَم كانت تبتسَم بكَل برَهة َ.

نَزلت بفَستان كلاسيَكي أسود بخَطوات هادئةَ حتَى وصَلت الحديقَة ترَى فقَد ظلهُ تقدمتَ حتَى رأت طوله الفارَع رفَعتَ رأسَها لكنَ لم تَرها َ .
ألتفَى خلفَهُ رأها بطَلتها البَهية , تبسَم , رفَعت رأسَها مرة أخرى بخجل وقَعت عينها عليهِ صَرخت :"جُود !"
أنتبَهت لصَوتهَا همستَ :"وربَ الكعبة أنّه هُو !"
أبتسمَ وليمَ قائلاَ:" لا بدَ أننَا كنا نتشَارك نفسَ الحُلم,,,, أليَن !"

^^




انتـــــهــــــى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 302
قديم(ـة) 07-08-2018, 03:12 PM
صورة ضيّ خالد الرمزية
ضيّ خالد ضيّ خالد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


جميلة جميلة جميلة ماشاء الله

الف مبروك اتمام روايتك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 303
قديم(ـة) 07-08-2018, 04:09 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضيّ خالد مشاهدة المشاركة
جميلة جميلة جميلة ماشاء الله

الف مبروك اتمام روايتك


الجمَأل فقدَ يخَرج من عَيناكَي لذّلك تريَها جميَلة !
سَعيدة لانضَمامكَ ضمنَ أصدقاء رواَيتيَ *


اللَه يبــارَك فيَــكِ !


تحَياتي وحبّي لكِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 304
قديم(ـة) 19-08-2018, 05:53 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة


السلاام عليكم صديقات روايتي




https://forums.graaam.com/623321.html#post30442135


















** مُقتطَفات **
من روايتي الثانية "هَمَسَ في أذَنيها:" شعَركِ الأسَود بقِدر حقِدي الَدفيِن,لَذلك أنتِ مُفاجأة جميلةٌ "



أسأل نفسي هذا الصباح أين يمكن أن تكون...
كلما تذكرت آخر لقاء لنا شعرت بالخوف يّحتل أعضاء جسدٍي .


وبعدها .. لا شيء
قلت انك تدمن احتساء الصمت والدخان والأنتقام .



سألتكُ:
- أيّ الفترات كنت فيها أكثر سعادة؟

قلت:
- عندما كنت أحمل شيئاً آخر غير جمرات الحقد بداخلي!..




من العجيبِ أن يختارككِ أنت القدر ويقذفك أمامي هكذا ؟؟

من كلّ نساء العالم
ربّما لأنني أعرف أنّ اللقاء بك
يشبه امتطاء فرسَ هائجاً .


الموتُ حيّاً لذيذ
لأنّ المعنى كامن فيه



كلما أردتُ أن أقول: (أحبّك)

صفعني صمتك بقوة.



من العجيبِ أن يحبّ هذا الألف

نوناً قاسيةً تجيد طعنه
ومسح زئبق مرآته
والسخرية من حروفه الجالسة على شجرةِ الجن.


والهلالُ أنتَ سوري وسجّاني.



نونكِ نار
وألفي سقطتْ في النار






سأحاولَ جاهَدة أن تكُون الأفكار جدِيدة وغير مُستهلكة .
لكن مازالت مترددة تكون اللهجة سعودية ولا عربية فصخى ! وشك رأيكمم ؟ وأي أقتراحات جاهزةة



انتظررركم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 305
قديم(ـة) 30-08-2018, 06:24 AM
Karim9292 Karim9292 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة


مرحبا
انا مبارح شفت اسم روايتك وفتحتها كتير حبيت اسلوبك حبيت الشخصيات كتير روايتك كتييير خفيفه مابعرف كيف اشرحلك قصدي بس في روايات ما بتخلصي اول بارت الا بتكون طلعت روحك مو قصدي انو البارت قصير او طويل يعني بتحسيهن ماعم اعرف اشرحلك المهم روايتك بتقرئها كلها وما بتحس بحالك ع قد مو حلوه ومشوقه انا مبارح بلشت فيها واليوم خلصتها وانشاءلله رح كون معك بروايتك التانيه
بتمنالك التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 306
قديم(ـة) 08-09-2018, 09:44 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها karim9292 مشاهدة المشاركة
مرحبا
انا مبارح شفت اسم روايتك وفتحتها كتير حبيت اسلوبك حبيت الشخصيات كتير روايتك كتييير خفيفه مابعرف كيف اشرحلك قصدي بس في روايات ما بتخلصي اول بارت الا بتكون طلعت روحك مو قصدي انو البارت قصير او طويل يعني بتحسيهن ماعم اعرف اشرحلك المهم روايتك بتقرئها كلها وما بتحس بحالك ع قد مو حلوه ومشوقه انا مبارح بلشت فيها واليوم خلصتها وانشاءلله رح كون معك بروايتك التانيه
بتمنالك التوفيق


ههههههههه الله يسعدكك خلاااص وصلت الفكرة*-^
شكرا لجمال تعليقكك وشعر بالفرح لانه روايتي خفيفة و جميلة لك ~

حبي لكِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 307
قديم(ـة) 20-10-2018, 12:14 PM
صورة حنين نور الرمزية
حنين نور حنين نور غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة


نهايته جميله يافتتتاه ......
واخيرااا عشق جود هذا الفتاه الجميله
اوووه لا لم اتوقع انه حلم....هههه سالمي من كاتبه...دمت بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 308
قديم(ـة) 13-03-2019, 06:17 AM
صورة عاشقة ياسمين الرمزية
عاشقة ياسمين عاشقة ياسمين غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة


روايه رائعه وجميله جدا ما شاء الله

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي؛كاملة

الوسوم
:*أنفى , الزهور , رومانسية ، كوميديا ، غموض , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 121 14-03-2019 10:31 AM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 01:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1