اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 18-12-2017, 12:58 AM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jasminewa مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزتي ,


أعترف بتأخري لكن حالما يمر هذا الاسبوع سأقوم بانزل بارت بشكل متواصل
فأنا اعمل الان على كتابة جزء كبير منهم .

تحياتي
السلام عليكم....واحنا نستنو في البارت بفارغ الصبر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 22-12-2017, 07:34 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رووووح الحياااه مشاهدة المشاركة
اشتقنا للروايه متى بتنزلي لنا بارت



ان شـــاء الله خلال يوميــن
لا تخافون بنزل بارت مرتب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 22-12-2017, 07:44 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


مقتطفات


لحين ما اكملها


___ولسوء حظي في يوم من الايام جاء اباها وقد رأنا هل تعلم ماذا فعلت واخذ يضحك :قلت لها ان نقفز من النافذة وسالتقطها ونهرب معاً وعندما سمع اباها هذا القول جن جنونه لضعفين وجاء بنحوي واخذ بضربي وتجمع النــاس بشكل جنوني .. طبعاً حُل الامر بنفس اليوم بعدما أو الاصح بنفس الليل حيث جاء ابي ومجموعة من رجله وعقد قرانا في ذلك المساء واصريت ان اخذها معي لاني خفت عليه من أبيها من ان يضربها ...واخذ يضحك___

السيد عمار وهو يربت على رجل جود اليسرى : لا كيف تقول ذلك .. الان سأطلب من الخدم ان يجهزو الجناح الغربي ...


"مساء حفل الزفاف"
بعد .
بمرور 6 ساعة و 360 دقيقة






وقالتت والدته بنرة اعلى : أسمها ألــين ؟صحيح
التفت اليها وعيونه بداخلها الالاف الاسئلة من أين تعلم بأمر انها باسبانيا منذ اشهر قليلة لا اكثر .
رجع كأنه بركان ثائر : ماذا تريدين ...من أين تعلمي بأمرها ..أنا احذركِ قال بنرة تهديد,, لا تقتربي منها.
نســرين بابتسام نصــر : هل لي ان احدثك أذا ؟


:::::::::::::::::::::

بدي رأيكم عشان اتشجع أنزل

بليـــــــــــــــــــــزززز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 23-12-2017, 11:43 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


الـــيكم أعزتي
الـــــــبارت الخامــس
مــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور


أمسكت ألين الصندوق الخشبي منتهى الصغر الذي اهدته لها أمها قبل رحيلها امسكته بخوف و بحذر شديد كأنه تحمل بين يدها شئ مقدس...فتحته ببطئ شديد وهي تتألم ..وأخذ عيونها تتملئ بدموع نذير لهدير دموع غزيرة .. فصدمت بقلادة يعجز اللسان عن وصفها ..وكتاب يميل للصغر تزينه رسمات مزخرفة دقيقة ..وجدت أسفل الصندوق الخشبي العتيق ..ظرف زهري اللون جميل العطر مكتوب عليه بخط عريض "الى حملي الصغير" ضحكت ألين والدموع اخذت تنمهر من عيانها ..:لقد أعتادت أن تلقبي بهذا اللقب ...حضنت الظرف بقوة وأخذ تستنشق عبيره للحظات ربما ساعات ..والدموع تنهمر بغزارة ...فتحت ذلك الظرف وقرأت مابين اسطرهُ من عاطفة هائجة .

عزيزتي ألين ,

كيف هي أمورك ..هل أنتي سعيد ؟ ..أَمُل ذلك ..فلا تليق بتلك العيون سوى الفرح والسعادة اخاف أن أقول أن اشعر بالاشتياق ..لكنى أبحت بها وأنتهى الأمر ....والدتك الان تسطر بكلمات من أعماق فؤادها ...ألين يا حملي الصغير هل تذكري عندما ضربتك فألمتكي ...أسفة ..وعند وبختك فجرحتكِ..اسفة حق الاسف....حين لم أخبرك من أنتي ..من هي نصف عائلتكي ...عند كذبت فقلت والدك توفى ..فانا أسفة....أبنتي يا أجمل نساء الكون ..يا ألــين ..ارفعي رأسي المثقل بالهموم بفخر ..اطفئ نار قلبي ..اريحي جسدي المنهك الضعيف ...وقولي أنك ستسامحيني..على هذ الفعل المشين ....لا تفكري.. مجرد التفكير ان تخلت عنكِ....أنا مجبرة ... لا أعلم أن جدك اخبرك بأمر عهده القديم مع صديقِه ..ولكني أتالم من اعماق قلبي ..لان الوعود لا تسبب لنا الأ الالام ..عزيزتي انا أعلم حق المعرفة بشعورك الذي ربما ستمرين به ..فقد ممررت به من قبل ..أنه لقمة في الالم ...لا اريد شء سوى سماع كلمات تطمئن فوائدي..عزيزتي أحوالي قمة في الراحة من دون صرخكي المزعج وحركاتيكِ الطفولة فانا اصحى مع كوب قهوة التركية الرائعة و ارافق النساء وألهو معهم حتى مغيب الشمس ولا سيما احداث السيد حليمة وفاطمة ..أااه يا ألين ...يكفيني حديثاً ...الان عزيزتي استودعك الله الذي لا تضيع امانته.





عشان اكمل اريد تفاعل

أريـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــد تفــــــــــــــــــــــــــــاعــــــــــل بــــــــــــــشـــــــــــــري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 24-12-2017, 08:38 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
21302797233 رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


الـــــــــيكم أعزتي
الـــــــبارت الخامــس
مــــــــــــــــــــــــــن
أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور


أمسكت ألين الصندوق الخشبي منتهى الصغير الذي اهدته لها أمها قبل رحيلها امسكته بخوف و بحذر شديد كأنه تحمل بين يدها شئ مقدس...فتحته ببطئ شديد وهي تتألم ..وأخذ عيونها تتملئ بدموع نذير لهدير دموع غزيرة .. فصدمت بقلادة يعجز اللسان عن وصفها ..وكتاب يميل للصغر تزينه رسمات مزخرفة دقيقة ..وجدت أسفل الصندوق الخشبي العتيق ..ظرف زهري اللون جميل العطر مكتوب عليه بخط عريض "الى حملي الصغير" ضحكت ألين والدموع اخذت تنمهر من عيانها ..:لقد أعتادت أن تلقبي بهذا اللقب ...حضنت الظرف بقوة وأخذ تستنشق عبيره للحظات ربما ساعات ..والدموع تنهمر بغزارة ...فتحت ذلك الظرف وقرأت مابين اسطرهُ من عاطفة هائجة .

عزيزتي ألين ,

كيف هي أمورك ..هل أنتي سعيد ؟ ..أَمُل ذلك ..فلا تليق بتلك العيون سوى الفرح والسعادة اخاف أن أقول أن اشعر بالاشتياق ..لكني أبحت بالاشتيقاق وأنتهى الأمر ....والدتك الان تسطر بكلمات من أعماق فؤادها ...ألين يا حملي الصغير هل تذكري عندما ضربتك فألمتكي ...أسفة ..وعند وبختك فجرحتكِ..اسفة حق الاسف....حين لم أخبرك من أنتي ..من هي نصف عائلتكي ...عند كذبت فقلت والدك توفى ..فانا أسفة....أبنتي يا أجمل نساء الكون ..يا ألــين ..ارفعي رأسي المثقل بالهموم بفخر ..اطفئ نار قلبي ..اريحي جسدي المنهك الضعيف ...وقولي أنك ستسامحيني..على هذ الفعل المشين ....لا تفكري.. مجرد التفكير ان تخلت عنكِ....أنا مجبرة ... لا أعلم أن جدك اخبرك بأمر عهده القديم مع صديقِه ..ولكني أتالم من اعماق قلبي ..لان الوعود لا تسبب لنا الأ الالام ..عزيزتي انا أعلم حق المعرفة بشعورك الذي ربما ستمرين به ..فقد ممررت به من قبل ..أنه لقمة في الالم ...لا اريد شء سوى سماع كلمات تطمئن فوائدي..عزيزتي أحوالي قمة في الراحة من دون صرخكي المزعج وحركاتيكِ الطفولة فانا اصحى مع كوب قهوة التركية الرائعة و ارافق النساء وألهو معهم حتى مغيب الشمس ولا سيما احداث السيد حليمة وفاطمة ..أااه يا ألين ...يكفيني حديثاً ...الان عزيزتي استودعك الله الذي لا تضيع امانته. .

داخل الجناح الغربي الجنوبي ألين تتدور بالغرفة بشكل جنوني وتحادث نفسها : مــاذا الان ؟ ماذا سافعل ..لا لا يمكن ...أمي كانت تعلم ايضا بالامر ..ما الذي يحدث ..لماذا اشعر بتضارب هائج ..هل انا مجرد سلعة ....ألين ما الامر لقد تم الامر لا مجال للتراجع ...لا أنسى شدة تأثر جدي العزيز..وامي تكذب من متى وهي تجالس نساء القرية أنها تحاول ان تخفي انها تشعر بالوحدة ومنذ متى امي الرصينة والتي تكره الاحاديث السخيفة تقول انها تشاركهم هذا النوع من الاحاديث...
.لكن لا بد انها لم تكذب بشأن قهوتها فهي تعشق القهوة ..انهارات ألين واخذت بالبكاء . ..
فتحت خادمتها الخاصة "ســارا" الباب: اه يا ألهي انسيتي هل أنتي بخير ؟هل تعلمين كم من الوقت باقٍ؟أنســــتي هل لماذا تبكين ...هههههه هل انتي خائقة انه لامر طبيعي جميع العرائس هكذا..
أما ألين بعالم بعيد كل البعد عن الواقع : ها ماذا ؟؟(ااه أين ذهب تفكيرها )
سحبت الخادمة ألين وأجلستها بجانب السرير
ألين تناظر بالفارغ ..
ألين: اريد التحدث مع جدي هل اخبرتيه ....لن اتزوج...لن اتزوج
ســـــــارا :مـــاذا مستحيل لا لا أجرؤ كيف لا أنسيتي ....
ألين : فقط اخبريه انا اريد مقابلته
ســارا اكتفت بالصمت ثم قالت : حسناً..
دخلت كبيرة الخدم غرفة ألــين بصخب أخذت تصرخ :أيتـــها الخادمة سـارا أمامي لغرفة الملابس وأمرت الخادمات خلفها ان يدخلن ليساعدنا الانســة ألين: بحلول المساء اريدها أجمل عروس .
الخادمات بنرة مشتركة : حاضر سيدتي .
السيد حقي : منذ أسبوع يرسل الدعوات لجميع المعارف ..يشعر بارهاق..يجلس على مكتبه الفخم وبعد الفرحة التي صبت بقلبه كماء ثلج ..ألا انه يشعر انه اقترف ذنب عظيم الاثر..هل كان علي اجبارها هكذا بكلماتي المعسولة ..كل يوم تثبت لي انها فتاة برئية لا تبرئ شي ...أنها طفلة...كيف يمكنني ان ارميها بين يداي ذلك الوحش العنيف ...
السكرتير الخاص : سيدي , ماذا بأمر معاملة الشركة التكولوجيا ..س سيدي هل تسمعني ؟؟
السيد حقي : نعم نعم اسمعك .,ألغي الامر فوراً وقل للــسيد بيدرو أني لا أستطيع تزويده بمعلومات سرية عن شركة جــود الجديدة ..لا تنسى أنه سيصبح هذا المساء زوج حفيدتي .
يشعر أنه قالها بغصة...
السكرتير الخاص: حسناً سيدي.
___________________________

قصــر السيد عمـار
في الحديقة الغربية الجنوبية حيث البيت الخشبي المترف ..يجلس السيد عمار والسيد الشاب جود فيه ويرشف كل منهم من الشاي الصيني النادر بشراهة.
السيد عمار بنظرة اعجاب لحفيده يبدو حقاً جميل الـيوم ولكن : جــود لما كل هذا العبس ؟
جود يناظر النافورة التي تتربع الحديقة الخلفية : جدي .. لست بعابس ..
السيد عمار : حفل زفافك الـيوم وتبدؤ بهذا العبس ما هذا يا رجل ؟ هل تعلم ماذا فعلت عند حفل زفافي من جدتك في الماضي ..اذكر أن كل منزل من الشرقية شهد الامر ...وأخذ يضحك بقوة ..
جود يبادله فقط بالابتسامة : جدي أنا مختلف ...ولكن أصابني الفضول لمعرفة سبب هذا الضحكة المجلجة لابد أن لك ماضي مشرف جدي وأخذ يضحك..
السيد عمار وهو يمسح دموعه بأطرافه يده من فرط الضحك : نعم أنت مختلف فأنت مجنون تفنى حياتك داخل شركات لا معنى لها ....
جود غصب ولكنه حاول ان يتحاشى الامر بداعبة : جــدي لا بد انك فعلت فعلة مشينة هيا اعترف لا تحاول تغطية الأمر ..
السيد عمار وأخذبضحكة اخر : هل تعلم اني تزوجت جدتك في يوم واحد دون ادنى رسميات اخرى ..اانا وجدتك منذ شبابنا احباء...
جود:ههههههههه ماذا هل كنتم احبة ههههههههههههههه.جدي لم يخيل لي انت ومن جدتي الصارمة أنت خصوصاً انتَ ..وضحك ضحكة لم يضحكها منذ زمن ....
السيد عمار : هاي يا ولد ..ماذا يخيل للك جدكَ قمة في الرومانسية ..وأخذ يغمز له بنصف عين ..لكن لا أعلم لمن انت بهذا الجمود يا جود؟ ..
جود أخذيضحك :لان يبدو ان أن هذي الجينات لم تنقل الى منكَ ....لا بد ان جينات جدتي العزيزة المسيطرة ... وأخذ يضحك جود وعمار ...بعد دقائق ...جدي حسناً ماذا حدث بعد ذلك ..
قطعت عليهمم الحديث السيد فاطمة بدخولها لتقديم حلويات تركية ..
فاطمة والتعجب اصابها السيد يضحك ماذا هناك وضعت المأكولات وهي في قمة صدمتها وعيونها تراقب جود ..جود لاحظ الامر فنظر لها نظرة كانت كفيلة لها بازاحة نظرتها ..
انتظر السيد جود لابتعادها فعادت ابتسامته الساحرة ..ونظر نظرة لجده بمعنى هيا اكمل. ..
السيد عمارر: حسناً .. حسناً. هههههه.....أذكر أننا كانا بريعين الشباب وكان بينا موعد ما بين 12 و1 بعد منتصف الليل أن أتي لاسفل منزل جدتك العزيزة ..لكي اكحل عيوني بها وأن اخلد للنوم و أنا مطئن عليها ..وأستمرينا هكذا لوقت ليس بطويل.. ولسوء حظي في يوم من الايام جاء اباها وقد رأنا هل تعلم ماذا فعلت واخذ يضحك :قلت لها ان نقفز من النافذة وسالتقطها ونهرب معاً وعندما سمع اباها هذا القول جن جنونه لضعفين وجاء بنحوي واخذ بضربي وتجمع النــاس بشكل جنوني .. طبعاً حُل الامر بنفس اليوم أو الاصح بنفس الليل حيث جاء ابي ومجموعة من رجله و تم عقد قرانا في ذلك المساء واصريت ان اخذها معي لاني خفت عليه من أبيها من ان يضربها ...واخذ يضحك ..انه لماضي جميل ولكنه كان حجيم في ذلك الوقت..واذكر اني ابي قد ذلني حق المذلة ..بعد الحادثة...
جــود يناظر الفراغ وهو بعالم أخـر بعدما سمع الحادثة ويحادث نفسه : جدي لقد تزوج بشكل فضوي ولكنه كان يحبها ..أو بشكل اكثر صواب زواج ما بعد حب ..اما أنا فزواجي جاء فضوي ولا اعرفمن التي سوف اتزوج سوى الاسم ...
السيد عمار :جود ما بك هل هنالك شي؟؟
جود بثقل : لا جدي لا تهتم ..
السيد عمار وكأنه تذكر شي هام : هل تم تجهيز جناحك الزوجي الجديد ؟؟
جود لم يجب وبعدم مبالاة بنظر بشكل حائر الى ازهار اللفند ..
السيد عمار : جود هل تمزحني..أم انك تريد الانتقال الى قصر منفرد.
جود بنرة حادة : لا طبعاً لن ابتعد عندك جدي ..اريد ان احيا بجوارك .. واغمص نصف عيانه وهو يناظر جده ويقول : الا اذ كنت تريد ابعادي عنك ..حتى تسلم مني؟؟؟؟ .
السيد عمار وهو يربت على رجل جود اليسرى : لا كيف تقول ذلك .. الان سأطلب من الخدم ان يجهزو الجناح الغربي ...


"مساء حفل الزفاف"
بعد .
بمرور 6 ساعة و 360 دقيقة .

على مشــارف لــيـــلة الزفـــــــاف
حفل زفاف أسطوري يمتاز بوجود طاولات دائرية الشكل يتربع في وسطها ازهار نادرة والتريات تتبلور بشكل تدرجي الى الاسفل وتتمتاز الصالة بهدوء ورقي ألوانها حيث كان سيد الالوان الأبيض والانارة الصفراء المُفْعَمة بالسَّكينة.
_________________________________________
قصـر الـــسيد عمـــــار

جناح جـــــود
يرتدي بذته فرنسية الصنع ..وتعبر عن دقة المصمم ..ورقى المختار لارتادها ...
بهيبة طاغية واقف على نافذته الضخمة والافكار تتضارب في رأسها وملامح وجهه تعبر عن حزن شديد واخذ نفس عميق فزفر وقال : اتمنى يا أمي لو اشركتني بهذا اليوم ؟ احتاجك الــيوم ؟؟اااااه لو كانت الان بجانبي ..وأخذ يتخيل أنّ والدته بجانبه تربت على كتفه العريض وتبتسم ..ابتسم تلقائياً لذك الخيال ..وتخيل جدته متربعة وعائلته بجانبه تبارك له .
دخل ألـــــياس بشكل هائج : ســـيدي الشــاب شركتنا الغذائية الجنوبية احترق مخزونها .
جــود بشكل جنوني :مــــــــــــاذا؟؟ هنالك صفقة كبرى بخصوص هذا المخزن !!
صمت لبرها وقال بنرة أمر واضحة: جهزي سيارتي الان ..
ألياس : سيدي لا لا ..بعد ساعات قليلة حفل زفافك ..ان علم جدك بالامر ســ..
صمت بنرة قوية من جود : سأذهب والان .
ألياس :حسنا سيدي وهم بالخروج من الجناح ..فاوقفته كلمات جود الواضحة : اجعل الامر سري لا أريد جدي ان يعلم بالامر .
ألياس باحترام شديد : أمرك سيدي الشاب ..
__________________________________________
بسيارته الفاخر خرج من الفناء الخارجي للقصــر وسار بسرعة جنونية ويحادث نفسه :كيف يمكن ؟؟ انه مجهز باحدث اجهزة الامان والسرية ... من يجرؤ على تحديي سوف يندم سوف يندم ؟؟

وصــل المخزن والحريق قد التهمت المخزن والنار تتطاير منه ...
جن جنونه ..وأخذ يدفع الجماهير المتجمعة بعنف ..رأي مجموعة الموظفين ..توجه لهم واخذ بالصراخ : هل أنتم حمقى ؟ كيف يمكنكم ؟؟ يهم بضرب كل ما حوله ..لكنه توقف واستجمع قوته لا يريد ان يدخل بفضيحة اخر ..لاسيما بعد الفضحية الاخيرة .
الصحفين ...: سيد جود ؟من تظن قد قام بفعل هذا الحدث ..
:سيدي من وراء الفعل .
:سيدي ننتظر اجابة ..
"سيدي نحن نعلم أن اليوم زفافك ؟؟لما انت هنا
اهملهم بنظرة ساحقة وتوجه نحو الموظفين مرة اخرى ...
الموظفين برهبة : سيد سيدي ..قبل نصف ساعة تأكدنا من جميع محركات وحرارة المحركات قبل مغادرتنا سيدي نحن على يقين ..نحن نح.
جود تجاهل الحديث لانه على وشك ضربهم حتى الموت ..
واخذ يلتفت يمين ويسار والا به يلمح سيارةً فاخرة سوداء ..
لمح داخلها أمراه ..أنه يعرفها يعرف تلك العيون الخضراء القاسية الموحشة ...تقدم بخطى مثقلة كأنه يريد ان يأكد الامر لابد ان الاشتياق عاودني اليها فبدأت اتخيلها امام تقدم حتى اصبح لا يفصل بينه وبينها الا بعض انشات قليلة ..
قالت بنرة جافية : هل يمكننا التحدث ؟
جــود وبصدمة لا لا كيف يمكنكي ان تظهري هكذا من العدم ..
أخفى شوقه أليها وقال بنرة صارمة ووقفة تدل على ثقته : أسف فأنا ليس لدي الوقت لاتحدث معك ..اعذريني وهم بالرجوع الى المخزن.
الا وبكلماته توقفها : اليوم زفافك أصحيح ؟؟
هل هي حفيدة السيد حقي ...
هل هي ابنة كــرم ..
لم يتلفت أليها وصار الى الامام استمتع بلذة الانتقام وهو يصير وقد اهملها جانباً ..ولكنه لم يدم طويلاً هذا الشعور .
وقالتت والدته بنرة اعلى : أسمها ألــين ؟صحيح
التفت اليها وعيونه بداخلها الالاف الاسئلة من أين تعلم بأمرها انها باسبانيا منذ اشهر قليلة لا اكثر .
رجع كأنه بركان ثائر : ماذا تريدين ...من أين تعلمي بأمرها ..أنا احذركِ قال بنرة تهديد,, لا تقتربي منها.
نســرين بابتسام نصــر : هل لي ان احدثك أذا ؟
جــود : أراكي خلال 15 دقيقة بمكتبي الشخصي بالفرع الرئيسي ..صار عنها وركب سيارته الفاخر وانطلق وهي كذلك امرت سائقها بالانطلاق ..

بالفرع الرئيسي لشركة جود
بمكتبه البني الفخــــــم
يتربع على كرسيه الفاخر بانتظارها وهو عاقد حاجبيه والافكار تتصارع بداخله : ماذا تريد انها مخادعة ..؟؟ كيف يمكنها ان تتركني هكذا وفي هذا اليوم اليوم خاص تعود..علي الا اظهر الا الكره نحوها انها حتى لا تستحق الاحترام أنها ليست بأم !
دخلت نسرين بهيبة وملابسها الثمينة تبدو بوضوخ : جلست دون ادنى أذن ؟
نظرة لها جود بنظرة استحقار : ماذا تريدين ..لا امللك وقت لديك فقط 5 دقائق للتحدث ..
نــســرين :أنت متأكد انك تريد الزواج من هذي الفتـــاة الريفية الوضعية ..
جــود بنظرة استهزاء : نعــم وهل ياترى لديك اعتراض .. فأنا لا احتاج الى رأيك الوضيع ايضاً .
نــســرين : لااظن أنك سترغب بالامر بعد معرفتكَ .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .....................(ترى وش قالت نــســرين )
جود نهض بعنف لم ينظق بت الكلمة تركها خلفه وتوجه خارج المكتب .
نسرين وابتسامة نصر تعلو وجهها : اريني الان كيف ستتزوج ابنه كرم وأليف ..ســتندم كــرم .
جــود وهو بداخل مصعد الشركة الخاص به ..أخذ يفكر واذا به يلمح فكرة : لا بد انها هي من احرقت المخزن حتى تتمكن من الوصول الى يا لها من مخادعة .
جــــــناج ألين
أخذت تخطط بحذر ماذا ستقول عليه التلاعب بالامر بدقة .. والان على ان انفذ الامر وحدي سأكون فقط واضحة ..اه لا اعلم .
تلقى السيد حقي أن ألين تريده بأمر هام ..نهض وتوجه نحو الجناح ..
طرق الباب وأذنت ألين بدخله .. دخل وجلس مقابلها ..ووقال بنرة ودية : ماذا تريد عزيزتي الجميلة ؟؟
ألين بنرة تردد : لن أتزوج
السيد حقي : مـــاذا ؟؟؟
وقد ظهر الاحمرار على وجنتهيه
ألين : ألا بشروط أتمنى تحقيقها..
السيد حقي وكأنه يريد ان يسير معها بالامر: حسناً ما هي تللك الشروط .
ألين بنظرة خجل : أنه شرط وحيد فقط ..
السيد حقي ارتاح بعض الشي : حسناً
ألين : لن اتزوج حتى تكون امي بجانبي .
السيد حقي : ماذا لم يتقى الا ساعات قليلة على زوجك كيف يمكن ..
ألين : لا أعلم لكني اريدها ان تبقى هنا بجانبي بهذا البلد الغريبة الوحيدة .
السيد حقي غصب ولكن حاول ان يخفي الغصب فلم يبقة الا بعض ساعات على هذا الزواج يريد أن يسير كل شء بسلاسة ولكن كيف يمكنني أن اجعل هذا المراه تأتي لهذا البلد وأن تبقى في منزلي أنا قد طردت ابني الوحيد فكيف اتي بتلك التي كانت سبب طرده ..تغضا عن الامر..
السيد حقي : حسناً سأتدبر الامر سأحرص على حضورها والمكوث بجانيك ولكن لا يمكنيي الوعد أن تكون اليوم بجانيك ؟
ألين بتعجب من رد فعل جدها الايجابية : حقاً
السيد حقي : نعم
ألين بفرح كالاطفال اخذت تفقز وتضم بجدها بشدة .
السيد حقي : يا فتاة يكفي يكفي اختنقت وأخذ بالضحك وألين كذلك ..

قصر السيد عمار
السيد عمار جميع من بالقصر سمع صوت صراخه :كـــــــــــــــــــيف يمكن أين هو جــــــــــــــــــــــــــود بعد ساعة واحدة زفافه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كيف يمكنه الرحيل دون اعلامي ..كــيف ؟؟
ألياس بخوف : سيدي هون عن نفسك أنه خرج لبرهة وهو الان عائد (ويقول في باطنه : اين انت سيدي ...الى الان..أين ).
دخل جود بهيبة وكان شي لم يكن :جدي ما الامر ما كل هذا الصراخ ؟
السيد عمار اخذ بضمه بقوة : اين كنت اين ؟ جن جنوني ظننتكَ ظننتك ... ثم صمت
جود : جدي لا تقلل لن أهرب فأنا لست باحمق ..كنت واضح معك بأمر قراري لن اتراجع .
السيد عمار ضمه ووهمس له : شكراً لك جــود.


قصر السيد حقي بجناح ألين
.
.
.
.

ألين الان بكامل زينتها ..أنها تريد ذلك الثوب الفرنسي الذي ارسله ورغب أن ترتديه"تعرفنه ذلك المتجرف " .. أخذ تتأمله بحذرلا بد ان له ذوق رفيع ..تاملت تقاسيم وجهها انها اليوم تبدو جميلة ..أشعر بالفرح لا اعلم لماذا ..اهذ هو شعور الفتاة في ليلة زفافها واخذت تدور بفستانها الثقيل بصعوبة .
جود كان قد ارتدي بذته منذ مدة حيث كان جالس على كرسيه الفخم بوسط الجناح وينفث بالدخان ...وأخذ يتهجم ..وهو يفكر بالامر الذي حدث اليوم وحديثه مع والدته ..لكنه تذكرها وهي بين يدها ما ذنبها لا أعلم ..اعني يا الله ..ولكنهاانهالا يمكنني ..لا يمكنني ..لا يمكن أن تكون تلك زوجتي لا يمـــكن ..

دخل ألياس :سيدي عليك التوجه الى صالة الحفل الان
جود : حسناً .. ألياس تدبر أمر احتراق المخزن
ألياس وشعر بالفرح لنظق السيد جود اسمه فهو لم ينطقه منذ صغرهما : حسناً سيدي الشاب.

حفل الزفاف

.
.
.
.
على مشارف باب الصالة السيد عمار يناظر لحفيده بأعجاب وهو يتامله يرحب بالضيوف ..
ثم اعلنت الضيوف عن قدوم السيد حقي ولا سيما العروس ..
توجه السيد عمار وسحي جود من بين الضيوف ...وقال له اخرج الان ..زوجتك قد جاءت ..
اذهب لاحضارها ..
جود بتأفف : ولكني كنت اتحدث مع السيد بيدور بامر هام ..
السيد عمار : هل جننت اليوم حفل زفافك وانا غائس في معاملاتك التجارية ...
جود : حسناً ها أنا خارج ..

خرجت وانتظرتها لفترة وجيزة والا بي اسمع صوت حذاءها...لم التفت اليها أنما التفت لجانب اخر ...سمعت انفاسها بجانبي اقتربت منها وأنا لا أرى سوى أطراف فستانها الذي صممته خصيصاً لعروسي المستقبلة سحب يداها وتمسك بهما
دخلت ألين برفقة جود الذي لم ينظر أليه ولا يعرها اهتمام قالت ألين : ما به هل هو مجنون ؟ الجميع قد أبد اعجبه بجمالي أم هو لم يكلف نفسه بالنظر حتى ؟ اهأأ
الحفل هادئ جداً ...الجميع ينظرون نحوهم وقد لاحظ الجميع عبس جود الواضح وألين التي تبدو كطفلة كأنه ليس زفافها ...كأنها ضيفة ..مرت ساعات طويلة والجميع يرقص..يأكلون .. ويتهامسون بين تارة واخرى ..ويضحكون ..ألين "اه ما هذا الملل اشعري اني اصبحت جماد لم اتحرك منذ دخولي فقد قمت بالترحيب بالضيوف بجانب جود اشعر باني امراه ألية ..انه لممل فظيع ...
جود يحاول بكامل جهده الا ينظر نحوها ولكنه يشعر بهمساتها المرحبة للضيوف ..يشعر بذلك الجسد الانثوي بجانبه ..راحتها عطرها قد ملئت انفه ..لكنه ما زال يقاوم.."اهأأا بعدما ظننت اني على الاستعداد لتقبلها في حياتي ظهر لي امر من العدم لكي أصر على عدم تقبلها بل كرها بشدة ..واخذ يفكر بكلمات والدته ..والافكار تتضارب ..كتضارب مياه البحر على الشاطئ...ما هذا الامر الذي جلبته واورطُ نفسي به ..."

بـــــعد فترة وجـــيزة ..
دخلت امرأه خمسينة العمر تبدو بانها مسلمة تضع الحجاب و ملامح وجهه خليط من الغصب والفرح السيد عمار التفت ورأها وقلبه وعقله يهتف له . .. نصف روحه الاخر الان أمام عيانه ..انطلق نحوها وضمها :هلا ولله بأم نسرين ..ولله واشتقتلك يلا غاليه ؟
:دمعت عيانها واخذ بضمه ..وقالت له هيك يأابو نسرين بتزوج الولد وما بتحكي ؟
السيد عمار: ولله الامور صارت بسرعة بدو تخطيط ..
مها : التفت نحوه حفيدها وقد رأت ملاك بجانبه : بسم الله ما شاء الله ..هذي ألين ؟
السيد عمار بفخر : اه ..أليست جميلة ..
مها : اه ولله ..لعلها تذيب جليد قلب جود ..
والتفت نحوه : كيف يمكنك ان تجعل حفل الزفاف هكذا ..أعني لماذا هو خليط نساء ورجال ...
السيد عمار وهو بتحس رأسه لفعله لهذا الذنب : كما علمين مها ..نحن ببلد احنبي فعلينا ان نتماش مع عاداتهم أنه ليس من المنطقية ان اطبق عاداتنا ها هنا ..
مها بتفهم : حسناً ولكني اريد ان احتفل بحفيدي كما اريد حينما نعود على الديرة ..
السيد عمار: ان شاء الله
توجهت مها نحو جود واخذت بضمه ::ام جود فصدم من هذي التي تجرؤ على ضمه وابعده عنه ونظر نحو وجهه ثم صرخ قالاً : جـــــــــــدتي وضمها بقوة
مها : حتة حتة يا ولد ..هل نسيت ان لدي ربو..اتريد قتلي بيوم زفافك .. وأخذت بالضحك وهي ايضا ..ام ألين ما زالت تحت تأثير الصدمة ..
التفت اليه مها : حيا الله بزوجة حفيدي ...وضمتها ,,.وش هل جمال ..سبحان من صور فخلق ..
ألين استبغ وجهها حمرة وطأطأت رأسها خجلاً ..

انتهى حفل الزفاف
.
.
.
.
.
لــــــــــــــــدى الضيوف
-اما لدي مـــها فهـــو الان قد بدأ ..


تحول المدى كله مرة اخرى لفرح وغمر الفرح الجميع مرة اخرى ..اخذت مها بالزعردة وتغنى اغاني شعبية وطلبت بأغاني الخاصة باعراسهم ..ومسكت بيد جود واخذت ترقص معه ام جود فشعر الان بأن هذا زفافه شاركها الرقص وأخذ يرقص بهيبة وألين تراقبه وتراقب ابتسامته الساحرة وبشرته البرونزية وهو يلوح بيده للاعلى والسيد عمار اشركهم الرقص ...والخدم يراقبون العائلة السعيدة بعد اجتماعها مرة اخر ولم تعد الارض تتسع لتلك الفرحة ..واخذت مها يد ألين ووضعتها مقابلة لجود و هي تحثها على الرقص أم ألين مرة عيونه مقابلة لجود ومرة اخر الى الجدة وهي تشعر بخجل ..أما جود "اه لقد صدمت لقد رأيتها حقاً صدقت جدتي سبحان من صور فخلق.." لا شعورياً اراد جود ان يكسر حاجر الخجل لديها مسك بيدها واليد الاخر بجدته ومسك السيد عمار بيد مها من الجانب الاخر وغمز السيد عمار لجود وقال له : ما هو رأيك بدبكة شعبية ...ضحك جود وقال : لما لا ..والتفتى نحو ألين وقال : هل تلعمين كيفية الدبكة ومرت دقائق واعينهم تتحدث الان :من انتي ..من أنا ..أأنت زوجي ..أأنتي زوجتي ..ماذا يحدث ..وطأطأت رأسه بعلامة الايجاب ..بدؤؤ بالدبك والفرح يعم الجميع وجود يضحك من قلبه والجد حبه لمها قد فضحه ..وهو يراقب مها ..اقترب جود له وهمس له : جدي اكلتها بعوينك يكفي..واخذ يضحك ..أما عمار فقد ضربه على كتفه :استحي يا ولد ..واخذ جود يضحك بصوت أعلى ..ألين بصدمة .. أخذ قلبي يضرب بعنف .. يالا جمال ضحكته المجلجلة ..

بعــد ساعات من الفــرح .

جلس الجميع وضربات قلبهم ما زلت سريعة ....عمار: يكفى الان...تم افراج عنك.. تستطيع اخذ عروسك ؟؟لاني اريد انا ايضاً عروسي ..واخذ يغمز لمها.. أما مهــا احمرت ..
جود اخذ بالضحك وقال : هههههههه حسناً حسناً ونظر بنحو ألين ..وألين أنزلت رأسها بجانب اخر واحمرت... ثم نهض وقال لها هيا : هيا ألين يبدو اننا غير مرغوب بنا هنا ؟
أما ألين فشعرت بفرح فهو اول يخاطبها وايضا بأسمها : حسناً بصوت منخفض
السيد عمار : انتظر انتظر ما زلت ارى يدان عروسك فارغة ..
نظرت ألين نحو يداها بعدم فهم
اما جود فقد فهم الامر وطلب من الخدم ان يجلب ما رغب به ..
وصلت عدة علب تبدو فخمة ..ولكنه التقطى اصغرهم العلب حجماً
ومسك بيد ألين ووضع في يداها خاتم المسي خاص الصنع؟؟ بديع المنظر...
ألين بدهشة : يالا جماله ؟؟
جود : هل اعجبكي ؟
ألين بخجل وهي تهز رأسها بالايجاب
جود : حسناً انه خاتم زفافكي ؟
السيد عمار : أنه حقاً جميل ..
مها : ادعو الله ان يعم بينكم الرحمة والمودة ...
السيد عمار: أماأنا انتظر باخبار سارة بعد مدة قصيرة
جود وقد ادرك الامر بنهايته : جدي لم الاستعجال ...لم يحدث شي وأنت تريد رؤية احفادك َ؟؟
ألين وشعرت بخجل شديد ..وفي كل مرة تقذف بكومة من الحرج
التفتى جود بنحو ألين ومسك يداها : ألم تقل أنه تم الافراج عني ...
السيد عمار يضحك : نعم نعمم
عند درج القصر الفخم

"
"
"

وصل جود عند منتصف درج القصر التفت خلفه ليراها ولكنه لم يجدها ..اين ذهبت ...كانت بأول الدرج تجلس ..قال لا بد انها مجنونة لماذا تجلس بالاسفل..لا بد ان فستانها ثقيل جداً ولا تستيطع النهوض ..عند وصل لها وجدها وهي تتحس قدمها المحمرة وقد رأى شبه اثار لدماء على ارجلها...قالت بصوت همس : لا بد ان الحذاء ....قاطعها بصوت أمر : امسكي بالحذاء ..وقامة بحملها بين ذراعه ودفعها بنحو صدره بقوة وهو يمسكها بقوة وهمس لها: اظن انه عليك ان تمسكي بي ايضا ان كنتي لا تريد السقـــوط..اما هي فتمسكت بعنقه بقوة وهي تنظر بنحو رقبته ولا تستطيع النظر باتجاه وجهه ...جود:قلت ان تمكسي بي لا ان تخنقيني ...ألين: "اه يالا الاحراج ألين كم أنتي غبية "

السيد عمار خلفهم : ما هذا الجو الرومانسي .. همسات واحضان ..ألم أقل لك ان الجناح الغربي لك..أما ألين احمرت احمرار ملحوظ ..لاحظ جود ذلك وهو يريد احراجها بشدة ..جود:قلت لها ولكنها تبدو لي انها مستعلجة ..الين وقد شقت الصدمة عيناها ..:ماذا ماذا ؟وهو ينظر نحوها ويضحك ..
السيد عمار : ههههههههههههههه انا اعرف من هو المتعجل هنا ؟؟
مها : يكفى يا ابو نسرين احرجت الاولاد ...يمكنكم الرحيل تفضلو ..


الجنــاح الغربي

دخل جــود الغرفة وقام بالقاء ألين بعنف شديد على الارضية الرخامية ..أما ألين فقد صدمت..وقد شعرت بكل اطراف جسدها قد مزقت ..ما به هذ المجنون كيف يمكنه القى هكذا اعرف ان فستان الزفاف ثقيل ولكنه عليه وضعي بشكل اكثر لطف ..قال لها بلهجة امر : ما رأيته قبل قليل كان من اجل جدي وجدتي العزيزة لا تفكري حتة التفكير انه كان لكِ أو لهذا اليوم السخيف قالو لي زفاف ..هاه هاه نعم انه زفاف غير مرغوب به ..
ألين تحاول ألا تبكي ونظرت نحو الارض وهي ترى ظل جود الطويل ولم تنطق بكلمة ..
اما جود بنصر توجه الى حمام الجناح ليغتسل
اما ألين قد انفجرت بكاء وهي تحاول ان تخفي شهقات بكاءها : انه لنذل كيف يمكنه ان يتعامل ويتحدث معي هكذا ...هل انا بجارية لديه ..
جود بقمة الاسترخاء خرج برداء نومه الحريري ..ونظر نحوها وهي مازالت كما قام باسقاطها على الارض ..لم تترك قدر نملة ..ولاحظ دموعهاومساحيق التجميل قد ملئت وجهها الملائكي حاول ان بتجاهلها لكنه لم يستطع : ما هذا ...لماذا وجهكِ بهذا السوء ...الان اذهبي للاغتسال.. ..أما ألين نهضت و قال بصوت غاضب : من تظن نفسك ..لكي تعاملني هكذا ..أتظن اني سعيدة ايضا بهذا الزفاف كما قلت الغير مرغوب به واخذت تضحك بسخرية ...جود بصدمة : مــاذا كيف تجرؤي على التحدث معي بهذا الاسلوب الوقح ؟؟ هل تعلمي من أنا ؟ ألين بنظرة ساخطة توجهت للحمام ..مسك جود بيده : اليوم سوف امرر الامر لانك لا تعلم اسلوبي جيداً لكن لكي اكون واضح معك ألين خانم (قالها بسخرية)..لم اقابل يوماً شخص تجاهل حديثي ومن فعل ذلك قد ندم ..لذلك انصحكي بعدم تجاهلي وترك يدها بعنف أما الين فقد أصابها غضب ..قامت بطرق الباب بعنف حتى سُمع صوته بجميع الجناح ..جود جن جنونه وقام بالطرق على الباب :ستندمي على هذا الفعل الطفولي ..
ألين شعرت بالخوف من تهديده : أهاا ألين لماذا هكذا انا دائما اورط نفسي ..بالمشاكل ...واخذت بضرب رأسها ..(عليك ألين ان تبقى هادئة كسيدة مجتمعات راقية..على الاقل اذا لم تكوني تعرفي كيف؟؟ قومي فقط بالتمـــثيل انك سيدة راقية)..تذكرت كلمات ملعمتها..وقالت بصوت مهموس: على الهدوء انا قد قمت بفعل متهور ...
اغتسلت و عندما خرجت لم تعرف ماذا ترتدي ولكنها وجدت بجانب الباب الفاخر للحمام رداء نوم معلق لا بد ان الخدم قد حضره ..أرتده ولم تهتم ماذا ترتدي ..خرجت لم تجده بالجناح ارتاحت ...اخذت تسرح بشعرها البني الكثيف الحريري بحذر ..اما جود قد انهى مكالمته الهاتفية مع سكرتيره الخاص خرج من الشرفة وتوجه نحو الجناح خاصة غرفة نومه ..دخل الغرفة بهدوء وقد وجدها جالسة تسرح بشعرها الكثيف وعلامات الانزعاج بادية على وجهها وهي تحاول ان تسرح شعرها المتشابك اخذ بالضحك بصوت منخفض وقد قامت عيانه بتسلسل على ملابسها وقد اتسعت عيانه وهو يرى ساقها المكشوفة من قصر الرداء الذي ترتديه ..رفع نظره بغضب جود : ما هذي الملابس ..
ألين التفت بجسدها نحو مصدر الصوت وراءت جود ثم نظرت نحو ملابسها واخذت تغطي بنفسها ..: حقا ما هذا الذي ارتديه ما ههذا ؟؟
جود : لا أعلم وجهي هذا السؤال لنفسك هل انا من قام بيألبسك ايه ؟؟
ألين قد احمرت : لم اجد غيره ؟؟
جود اهملها وتوجه نحو دولاب بجانب السرير وقام باخراج بطانية والقها باتجاها قامت ألين بالتقاطعها بشكل عفوية ..يمكنكي النوم اليوم بالغرفة ولكن على الاريكة ...
ألين : لماذا ؟ هنالك سرير بهذا الحجم وأنام على هذا الاريكة الصغيرة ..
جود وهو يضحك بسخرية : ان كنتي تريد النوم بجانبي لا بأس ..
ألين شهقت ووضعت يداها على فمها : لم اقصد ذلك ..اقصد انه انت من عليه ان ينام على الاريكة ...فأنت الرجل ..
جود : قومي باطفاء الانارة ونامي فقط ..
نفذت الامر وعلامات التذمر تبدو على وجهها ..
استلقى جود وثمة سكينة هبطت على قلبه غامرة جسده بالرضا ..وارتسمت ابتسامة على وجهه ..
ونـــام ...
عـــند الفجر ..أحس بأنفاس دافئة تلفحُ وجههي ..فتحت نصف عيناي شعرت بأحد يحملني ولكنه عادوني النوم واغلقت عينان ونمت مطمئنة هذا المرة .. وكأني بغير وعي ... استيقظ صباحاً وجدت نفسي بسرير حرير مريح حتى الموت ..اخذت اتثاوب وكأني لا أريد النهوض ..ولكني لمحت قامته الطويل ..كان على المراه يظبط هندمه ويتعطر ألقى نظرة بنحوي وقال : هيا أستيقظي الخدم سيأتون الان ..وهم بالخروج ولكنه التفتى واقترب واصبح قريب لي وقال : لا أريد لاحد ان يعلم ما الذي يحدث داخل هذا الجناح هل تفهمي ..بغير وعي : هززت برأسي وواضاف قالاً : ولا تظني انك ستحظي بهذا السرير دائما انها المرة الاولى والاخيرة ..اتفهميني ..
وخرج دون ان يسمع ردها اراد ان يبتع عنها فهو يرى بوضوح هذا الجسد الانثوي من خلال الردء الفاضح الذي ترتديه وقال بصوت هامس: ما هذا الذي تريدها ؟ٍسأقتلها ان وجدتها مرة اخرى ترتد كفتيات الليل ..
ألين كأنت تشعر بفرح لانها قد حظيت بنومة خيالية كتلك ولكن الحزن يعصر قلبه: انه يبغضني و يعاملني بقسوة يا له من وحش ..لن انسى كيف القى بي بعنف أمس شعرت بجسمي قد كُسر ..


................تابع.....................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 24-12-2017, 08:39 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


................تابع...........


في ممررت القصر الفاخر

صادف جود الخادمات .اثناء مرره..
قالت الخادمات ووالابتسامة تعلو وجههم : صباح الخير سيدي الصغير ..هل حظيت بنوم هادئ ..
جود تجاهلهم وصار عنهم ولكنه تذكر...تذكر ألين ورداءها الفاضح فهو لا يريد حتى الخادمات ان ترها بذلك الرداء . : هاااي ايتها الخادمات انتظرنا للحظات قبل الدخول ...لا بد أن الانسة ما زالت لم تستيقظ بعد...
اخذت الخادمات بالضحك وتهامس : لا بد أنهم لم يحظو بالنوم امس ..
وانتظرت الخادمات لمدة من الزمن ومن ثم طرقت احدهن الباب وهي تستأذن بالدخول ...
جود قد وصل نصف درج القصر لكنه تذكر فجاة الهاتف ..ثم تأفف وقد لقى خادم بطريقة وامره بان يجلب الهاتف ..لكنه تذكر ألين ..أهأأأأأأأأأ يا له من فتاة كثير المشاككل ...: هاي انت انتظر ..يمكنك الذهاب انا ساجلبه..
فتح باب غرفته ووجد ألين ما زالت تهم بالخروج من السرير والخادمات تنتظرها لكي ينظفنا المكان ..جن جنونه: أهي غبية كيف يمكنه ان تظهر أمامهم بهذا الرداء توجه نحو السرير وقام بسحبها خلفه وهو يحاول اخفاءها وقال بلهجة غصب : ألم أقل لكم أن تتنظر الانسة حتى تنتهي ..
أما ألين وهي تحاول ان تخرج من خلفه : التفتى نحوها وقال ابقى كما انتي ..أننتي سعيدة بهذا الرداء ..كي يروكي به ..واخذ ينظر لها من رأسها حتى قدمه ..ألين شعرت بالخجل وأخذ تغطي بجسده الانثوي .. :قلت لك اني لم اجد غيره أمس ..
والتفتى نحو الخادمات وقال : اخرجن ..
اما الخادمات خرجن وهن يخضحكن : قالت احدهن : ياله من رجل غيور ..لا يريدنا ان نرها ...كما لو اننا رجال ما به ..وأخذن بالضحك ...
ألتفتى زينب وقالت بسخرية : كما لو انها قمة في الجمال ..ها لا اعلم على ماذا يخفيها ..
خادمة اخرى : لكنهم يقلن انها جميلة أنها فتاة تركية ولا بد انها شديدة جميلة ..
زيينب بغيظ : أنتي غبية ..وتركتها وتوجهت بغضب نحو مطبخ القصر لتساعد والدتها ..
الخادمة : ما بها هذي أجننت : أنا لا اعلم لماذا اصرت ان تأتي معنا لغرفة الانسة ان كانت بهذا الغضب .


الجناح الغربي

جــود أخذ الهاتف وهو يحاور نفسه هل علي رسم حدود علاقتنا الان أم أأعلجها لحين عودتي ..
نظر جود نحو ألين :أففففف ياألهي الى الان لم تغيري ذلك الرداء وقال بصراخ :اذهبي والبسي شي أخر ..
ألين بخوف "ما به هذا" : حسناً حسناً وتوجهت نحو الحمام ..ولكنها كالعادة لم تجد شي ترتديه ..اخرجت نصف وجهها وهي تنظر نحو جود ..
ألين : جـــود
جود التفتى نحوها وقلبه يرقص فرحاً : هــا ..
ألين : لا أجد ملابس والدولاب لا يوجد به ملابس ..
جود : اه يا ألهي تعالي ها هنا تعالي ..
ألين :صارت نحوه ألين بخطوات تردد وهي مطربة من نظراته نحوها ..
جود : اشعر كأني اعامل طفلة ما هذا ..
ألين غصبت : لست بطفلة ..وهي تتذمر كالاطفال ..
جود : هأأ أنتي كم تبلغي من العمر ..
ألين بفخر كما لو أنها تبلغ عمر النضوج : 17 عاماً
جود :مــــــــــــــــــــــــاذا أتزوجت من طفلة ,,,أنتي ما زلتي طالبة مدرسية
ألين بغصب اشد : لـــست بطفلة ..
جود نظر نحوها اه يا ألهي جدي ماذا الذي فعلته : تعالي خلفي فقط ..
ألين تتبعه وهي تنظر نحو ملابسها "ألين ما هذا الذي تريديه نصف جسدي عاري" والا وهي تصدم بظهر جود ..التفتى جود نحوها وقال :وتقولي لي اني لم اتزوج طفلة هـا هاا
ألين :قلت لك أنا فتاة ناضجة ..
جود : اصمتي فقط وسحبها وأدخلها الى غرفة واسعة ملئ بشتة أنواع وألوان وأشكال الملابس النسائية على اليمين وعلى يسارها ملابس رجالي ..أشار نحو اليمين وقال هذا هو دولاب مابسك..
ألين بفرحت حتى الجنون وأخذ تتحسس الملابس وتأخذ بقياس هذا وهذا ..
جود بتعجب انها حق طفلة اه يا الهي :اريدك خلال خمس دقائق خارجاً اريد ان اتحدث معك بموضوع جــاد .
ألين بعد مبالاة : حسناً ايمكنك الخروج ..
جود :هاها أتطردني.... أنسيتي هذا منزلي ؟؟ وان كنت لاأريد الخروج
ألين : ولكنه اصبح منزلي ايضاً
جود : اه سوف تقتلني هذ الفتاة ...بكل جراءه تقول "لكنه اصبح منزلي ايضاً".
ألين وهي مكتفة يداها هل تسمح بالخروج ؟؟
جود:حسناً حسناً فقد اخرجي خلال خمس دقائق ..

جــود بالجناح يدور
ماذا بي لماذا اعاملها بهذا اللطف ولكنها صغيرة كيف يمكني ان اقسو عليها ..جود لا تضعف عليها تحمل ما جاءها ...لن أتعامل معها بهذا اللطف اطلاقاً ..

أما ألين نسيت موضوع جود واندمجت مع الملابس الفاخرة الفرنسية والايطالية ..

جود أين هي ؟ والا بهاتفه يرن..جود : ماذا هناك ؟
ألياس : سيدي عليك المجئ الان ..
جود : حسناً ها أنا اتي ..

ألين ارتدت بنطال جينز و قميص أبيض كلاسكي ووضعت مساحيق تجميل حفيف وظلال عيون اسود وملمع شفاه وردي ..وخرجت لكنه لم تجده أين ذهب ..ولكنه ووجدت أمامها احدى الخادمات :الفطور جاهز والسيد عمار والانسة مها ينظرونكم ..
ألين : حسناً ها أنا اتية .
زينب : يا لها من متعجرفة (ها أنا اتيه )...ولكنها جميلة اه يا الهي ها قد جود قد اضعته من بين يداي على استعادته علي ذلك ولكن من اين خرجت تللك الشيطانة ..

وصلت ألين غرفة الطعام بفرح وقالت بصوت خجول : صباح الخير ..
السيد عمار : وصباح الفل والياسمين ..
مها : يالا جمال وجههكي اليوم ...وتبدين انقية ايضاً.
ألين وقد احمرت :شكراً لكِ
السيد عمار وقد استئنف الموضوع : أين جود ؟
ألين :لا أعلم فهو كان داخل الغرفة عندما ذهبت لتغير ملابسي وللكنما حين خرجت لم اجده
مها:..لا بدد أنه خرج للعمل ..
السيد عمار : اه هذا الفتى قد جن ما به هل حقا ذهب الى العمل ..
يا أيتها الخادمة اريد ألياس ..
الخادمة : الياس ليس ا هنا ..
السيد عمار : اين هو ؟؟
الخادمة :لا اعلم ولكنه قد خرج منذ الصباح الباكر ..
عمار : اريد الهاتف اريد الاتصال بجود وهل تستطيعين فتح التلفاز ؟
بعد مرور دقائق
التلفاز
" حريق قد اندلع بأحد المخازن الجنوبية للشركة التجارية التكولوجيا الشهيرة ........... التي يترأسها حفيد عمار ال— السيد جود ال---...................."
..هنا فتح فمه السيد عمار هل هل ماذا هل حرق المصنع ماذا والجنوبي ايضاا متى حدث ذلك وبدأ بالصراخ ...والضرب بالطاولة ...ماذا قد حرق أمس ولكن كيف في يوم زفاف جود انه بالامس ....
الان الان اعرف ماذا حدث ؟؟لا بددانها هي لا أنها هي ؟؟
ممها : اهدئ ...اهدئ عمار ماذا هناك ؟؟
ألني قد تسمرت بمكانتها وهي خائفة ..وبدأت بالتفكير بجود ..والمخزن ..وغصب السيد عمار ..ماذا هنالكك ما يحدث ..
انطلق السيد عمار باتجاه الشركات لمقابلة جود ..

الشركة التكنولوجيا

دخل بهيبة وجميع الموظفين ينحنون باحترام له ....وهو غاضب توجه لمكتب جود بعنف ..
جود : كان يتحدث بلغة اجنبية غريبة ولكن الغصب كان بادً بوضوح عليه واحمرار وجهه واضح ..واغلق الهاتف عنف وقال بالقاه بعنف وقد سمع صوت تهشم الهاتف وفي لك اللحظة دخل السيد عمار

السيد عمار: الان اعلم اين كنت امس أنه بشأن المخزن اليس كذلك..
جود مازال تحت تأثير غضبه : نعم جدي لا أعلم ماذا افعل كان من المفروض ان يتم تحميل هذا الشحنة لمدريد ...وقد خسرت صفقة مبرحة ..وأخذ بالصراخ : أهاااااااا يلا الخسارة
السيد عمار: انها هي من قامت باحراق المخزن أليس كذلك ؟؟
جود : بعدم فهم ؟؟ من تقصد ؟؟
عمار : أمـــك
جود ويحاول بخفي الامر : لا لا ما الذي تقول ما هي مصلحتها ؟؟
السيد عمار : انا الذي اعرف مصلحتها وتركه وتوجه نحو مكتبه واخذ يتذكر تهديدها قبل الزفاف باسبوع وهي تتطالب برؤية ابنها وحضور حفل زفافه ..
:لا لا لا لن تحضري وسوف تندمي ان فعلتي..
نسرين: اريد رؤية ابني ؟؟
السيد عمار : أنا اعرفك انتي مخادعة ما هي المصيبة التي تخططين لها هاا؟؟
نسرين : كيف تقول ذلك ؟؟
ومضى الحديث بين عناد نسرين وتهديدات عمار ..




.
.
.
.

بــعد مرور أسبوع الاحداث كما هي
لكنه معامل جود كانت اكثر صرامة مع ألين في حين وفي حين اخرى يرأف لحالها
السيد عمار ومها لم يلحظو اي شي بعلاقة جود بألين ..
ألين لم تكف اتصالات بجدها وهي مازالت تنتظر جدها بأن يوفي بوعده ..

*أحداث الاسبوع بالتفاصيل *

أحداث هذا الاسبوع سيتم طرحها وذكرها بالجزء السادس
























استودعكم الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 27-12-2017, 04:23 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


بـــــــــــــــــنـــــــــــــــات



وش رأيكم ناوية أنزل البارت السادس ..
بس أغلبكم مشغول

قلولي الوقت المناسب عشان انزلها ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 28-12-2017, 10:01 PM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


السلام عليكم

نزلي البارت السادس احنا في الانتضار .... ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 28-12-2017, 10:54 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload7356c8664c رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zahratalamal مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

نزلي البارت السادس احنا في الانتضار .... ❤❤




شجعتني ..

هنزل البارت غداً !

ان شاء الله

تحياتي عزيزتي

ولكني اتمنى ان أرى رأيك بالرواية ونقدك سسواء الايجابي او السلبي !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 29-12-2017, 11:07 PM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


السلام ....هااااااي
قلتي بنزل اليوم ومانزلتيش 😒😒
👇👇
الرواية حلوة حلوة وحبيتها هلبة😍😍 وننتضر في البارت الجاي ...العيب الوحيد في الرواية الفترة الطويلة بين البارت والبارت.....

موفقة وبليز مطوليش علينا 😍😍

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي

الوسوم
:*أنفى , الزهور , رومانسية ، كوميديا ، غموض , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 53 02-01-2018 11:22 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 07:03 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1