اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 01-01-2018, 02:07 AM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


Happy new year for all !



أليكم أعزتي
البارت السادس
من رواية
أنقى الزهور التي تنمو بين الصخو
ر


في صباح مشـــرق أخر



في القصر الفخم ,,,*قصرجود*

-
أستيقظ جود براحة ..وهو يتثاوب.. الا به يتوقف ..فجأة ...نتيجة أصدمتهُ بشئ على الارض.
ألقى نظرة الا به يجد ألين وهي تلفى على كل جسدها الغطاء حتى وجهه لا يظهر ..كانها يرقة ..غصب وأخذ يقول: كيف أصبحت على الارض؟؟ ..لكنه لم تمر ثواني حتى استنتج انها سقطت من الاريكة وها هي تحتل ارضية الجناح ..
.اقترب جود منها وقال : ألين ..استيقظي ايتها الغبية ..ماذا تفعلين هناا ..؟؟
لم تسمع او تبدي اي ردة فعل ..اخذ يصخك بسخرية طاغية : طبعاً لن تسمع وهي تلف نفسها بتلك الطريقة هكذا ؟؟
..وبحركة خاطفة قام بحملها بين ذراعيه بقوة ..ألين بصراخ : مــــامــا ...وأخذت تخرج نفسها من تحت الغطاء بصعوبة والا بها تجد وجه جود الغاضب ..فلم تنطق بكلمة ...وضعها جود على الاريكة بعنف وقال: حتى الجناح لا نستطيع السير به ما هذا ؟...وتوجه الى حمام الجناح الفاخر لكي يغتسل ..قالت ألين بصوت هامس : ان كان لا يعجبك فهذي مشكلتك سيد جود .. انت من لا تسمح لي بالنوم على السرير..لسوء حظها .. سمعها جود التفتى أليها واعطها نظرة غاضبة كانت كفيلة لــ ألين لتجعلها تختبئ مرة اخر تحت الغطاء. .
خرج جود فوجد ألين مستلقية بكل راحة على السرير ...اهملها..وتوجه نحو المراه الطويلة..وأخذ يتسريح شعره الاسود الحريري ..وعلى لمستهِ الاخير وهو يضع عطره ِ الا به يجد ألين قد قامت بشكل فوضوي عن السرير وهي تردد : كم الساعة الان ..كم الساعة..واذا بها تسقط على الارض بقوة ...
جود ما زال تحت الصدمة : ما بكِ هل جننتي ..؟؟
ألين : لا ولكن كم الساعة ..؟؟
جود : حولي السابعة ..
أخذت بالصراخ : مـــــاذا ؟؟وتوجهت نحو حمام الجناح ..
جود : انها جنت لا يوجد تفسير أخر!!
ثم خرج من الجنا ح...
بعد فترة يسييرة
خرجت ألين من جناحها الغربي وهي ترتدي ملابس رسمية .. بدأت كأنها طفلة بخدودهاالوردية وفمها الممتلئ وشعرهاالكستاني الطويل ..تربطه بشبرات زرقاء ..لانه جزء اساس من اليونفيرام الخاص بمدرستها الجديد..
توجهت نحو صالة الطعام بطاقة نشيطة عجيبة.
ألين بفرح : صباح الخير
السيد عمار ومها لم يستطيعو الرد وهم ينظرون بنحو جود وينتظرون ردة فعله
جود كان يشرب عصير الفاكهة الطازج وهو يقرأ جريدته المفضلة ولكنه حين أزاح الجريدة ووقع نظره عليها اتشردق وهو يحاول الا يضحك ولكن دون فائدة واخذ بالضحك..
التفتى كل من مها والسيد عمار نحوها وحاولو كتم ضحكتهم ..
جود : هذا الذي اقصده جدي ...وشهقات مليئة بالسخرية والضحكات
نظر السيد عمار بنحو ألين : لم يقل لي حقي انها ما زالت طالبة مدرسية ......ولكنه لم يقل لي ايضاً انها تبدو طفلة... واخذ بالضحك وجود شاركه الضحك ..
ألين شعرت بالقهر جلست بعنف وقالت بصوت يميل الى البكاء : انا فتاة ناضجة وهذا السنة سأتخرج.
قالت لها مها : لا تهتمي لهم عزيزيتي ألين ..فأنا تزوجت ايضا صغيرة لكني كنت مدبرة منزل رائعة ..أليس كلام صحيح عمار؟
عمار : اه ولله كانت مدبرة منزلة محترفة ..
علت الابتسامة على وجه ألين ..
ونظرت بنحو جود وهي تراها يضحك رقص قلبها لضحكته فهي لم تراها الا مرتين يضحك حتى الان الاولى هو يرقص يوم زفافها ..وها هو اليوم ...لكنه تذكرت شئ هام ..انه يضحك لاجل جده وجدته ..شعرت بالقهر أرادت ان تقهره كما فعل فاقتربت منه وقالت بهمس : أنتَ الشايب لذلك تراني طفلة ؟
جود بنظرة صدمة وهو يصطنع الضحكة وهمس هو الاخر : ستندمي ألين ؟
لم تهتم ألين فهي تعلم أنه لن يقوم بأي امر وهو أمام ناظري جده وجدته ...وأخذت تأكل بفطورها بشراهة وكأن شي لم يحدث ..جود الغصب يغلي به غليان في نفسه :حسناً يا فتاة ..؟.
مها : كيف هي دروسك ألين ؟
ألين : الحمدالله انها جيدة جداً
عمار : نريد نسبة جيدة يا بنتي ..فعائلتنا معروفة بذلك
ألين : انشاءالله ...سأرفع رؤسكم جدي لا تقلل
مها : اتعلمين نسبة زوجك ِعند تخرج من الثانوية العامة؟
ألين بعلامة تعجب:لا
جود : جدي , جدتي يكفي؟؟
ألين :هههههههههههههههههههههه لا بد انها نسبة سيئة
جود ورفع احد حاجبيه : لا انتي مخطئة.. ..
ثم صمت لدقائق كانه يحاور نفسه ....
ثم قال بثقة ..حصلت على نسبة 100% الاول على مستوى الوطن ..
ألين صرخت : مـــــــــاذا ؟؟ ثم وضعت يداها على فمها ...وهمست : اسفة لم أقصد ان يعلو صوتي هكذا لكن لكن
..ولكن نظرت باتجاه الجد والجدة : احقاً جدتي ثم نظرت لسيد عمار ..وعلامات الاستفهام على وجهها .؟؟؟؟؟.
السيد عمار بفخر : نعم ..انه ايضا كان الاول على مدار تعلمه الجامعي ورئيس مجلس الطلبة ايضاً..لكنه رفض دراسة الطب الذي كنت اطمح لادراسه اليه ...هذا الشئ الوحيد الذي رفضه جود لي حتى الان ...وما زلت لا أعلم السبب الى الان .
ألين اقتربت من جود وقالت له : هل لي بسرّ المحنة زوجي العزيز ؟
اما جود تشردق العصير للمرة الثانية وأخذت ألين بالمسح على ظهره وهي تقول بمكر : احذر.. ,,اشرب ببطئ..
.جود".ماذا قالت زوجي العزيز" : لا لن اسطتيع البوح ..كما قلتي انه سر ؟؟
ألين مسكت بيده :هيا قل بالله عليك .
جود وشعر ان كهرباء تسير بجسده "مابها هذي اليوم؟؟ لا بد انها جنت " ثم نظرر بنحو ساعته ايطاليةالصنع: اظن انك تأخرتي على مدرستك هيا اذهبي.. ..
ألين خرجت وهي تتذمر : جميع الاذكياء هكذا انانين لا يردون احد ان يعلم سرهم ..
سمعها جود وابتسم ابتسامة بسيطة انيقة
__________________________________________________ ____
************************************************** ***************************

عنــد ألين ...

خلال الدوام المدرسي

ألين دخلت بنشاط المدرسة والجميع بجانبها وخلفها وامامها يتهامسون تجاهلت الامر وكأن شي لم يحدث وهي تتعجب منهم ولكن هنالك فتاة اعترضت طريقة وهي تمد يداه نحوها بهدف السلام :أنا ايميلا لايزايا ..مد الين هي الاخرى يدها والابتسامة تعلو وجهها : وانا ألين .
.ايميلا: لا يهم ماهو اسمك ؟؟ اريد اسم عائلتكي ..
ألين انصدمت : ماذا .
.ايميلا : حسناً ساكون واضحة ..أنا ابنه اغنى رجل هنا حسناً ..وقد رأيتك قد خرجتي من سيارة موضوع بخلفها شعارة شركة التكنولوجيا" ___"وهذا الشركة معروفة جداً ..ما صلتكي للعائلة المالكة لها ..التفت صديقته الكسندرة : ما بها هل هي خرساءهيا تكلمي؟؟وهي مكتفة اليدان ..
ألين نظرت بنظرة غصب وقالت بلهجة مكسرة رقيقة :أنا لا استطيع تحدث الاسبانية بشكل جيد لذلك لا افهم ماذا تقولين ...(على الرغم انها اتقنت لحد كبير تلك اللغة وهي بقصر جدها ) وتجاهلتن وذهبت عنهم متوجهه لدروسها الصفية" يا لهم من حمقى أنهن يردن مصادقتي لانهم يظنون اني غنية هههه أنا لست كذلك أنما زوجي "
؟؟هل تعلم من أبي اما ايميلا فقد ذهب ماء وجهها وشعرت بغصب : أنها حمقاء ستندم من تظن نفسها ..
الكسندرة: لا عليكي سننال منها وهي تفرق باللبن الذي تمضغ به
خلال استراحة الغداء المدرسية ..
ألين ذهبت تكتشف المدرسة مرت بالحديقة المدرسية انها لقمة في الجمال والراحة والهدوء ثم صارت بنحو المكتبة حيث كانت المكتبة تتكون من طابقين ضخمة ملئ بالكتب حتى التفجر ...التفت بذهول والا وهي تصدم بتلك الفتاة مرة اخرى؟؟ :
ايميلا همست : على فعلتكي بهذ ا الصباح ستندم يا جميلة واخذت تربت على ظهر ألين
ألين "لا اريد افتعال المشاكل بهذا المدرسة ايضا ..حافظي على هدوئكي ألين": قامت بانزل يدها بعنف ولم تنطق وابتعدت عنهم
ايميلا والكسندرة بصدمة : اه انها فتاة جريئة ؟؟من تظن نفسها؟؟ سأقتلها ..
خلال الدوام المدرسي لم يقترب احد من ألين لانهم يعلمون انها قد تورطت مع أيميلا وهن يعلمن ان هذا الامر ليس بالسهل التورط مع تلك الفتاة ..
__________________________________________________ ________
************************************************** *********************************

بعد الساعة الثالثة عصراً


دخلت ألين القصر وعلامات الازعاج تبدو على وجهه
واخذت تصرخ : لا اريد حرس ولا اريد سيارة فارهة ...ما هذا وهي تتذمر ..وتضرب بالارض ..
مها بالصالة الرئيسة وقد سمعت كل ماقالته ألين
مها : حسناً اخي احدثك لاحقاً ...لابد ان زوجة جود وصلت .
يوسف : لماذا اين كانت ؟ وايضاً لن اسامحه لانه لم يدعوني لحفل زفافه..
مها سمعت صوت الين مرة اخرى وهي على وشك البكاء .
مها : احدثك لاحقاً ..لابد انهاعادت من المدرسة
يوسف : ماذا ؟؟ مدرسة ؟
مها : نعم نعم بوقت لاحق نتحدث واشرح لك الامر .
بعد دقائق ..
مها بصوت مسموع : ألــــــــــــين تعالي هنا ..
ألين : ها قد اتيت كيف امورك جدتي وقبلت رأسها واجلستها مها بجانبها ؟
مها : ماذا هناك ..ألين لماذا كنتي تصرخين
ألين : جدتي لا اريد حرس شخصين او الذهاب الى المدرسة بسيارة خاصة ...اشعر ان الجميع خائف مني لم يحدثتي اليوم احد.. وايضا اليوم هنالك فتاتان ثم صمتت..انهم بغضيات وكريهات .؟؟
مها : فقط حدثي جود بالامر و سيتدبر امرهم
ألين بعزة نفس : لا لا استطع تبدرالامر وحدي.
مها : كما ترغبي لكني أُفضل ان تعلمي جود ..
ألين : لا بأس..لكن طلبي هل يمكنكي بالتحدث معه لكي يبعد الحرس ؟؟
مها : لا يمكن ان اوعدك بذلك !! ألين ..أنتي تعلمي أنه رجل أعمال مهم ..ولا بد ان له العديد من الاعداء ..اسفة عزيزتي لا استطيع التحدث معه بذلك لاني متأكدة انه سيرفض اضافاً انا سأرفض والسيد عمار
ألين بحزن واضح : حسناً سأذهب الى جناحي الان ..
مها : حسناً عزيزتي واحظى ببعض الراحة
__________________________________________________ _____
************************************************** *****************************

الجناح الغربي

منذ اسبوع وهي تحاول الوصول الى جدها لكنها لم تستطيع تريد ان تعلم ماذا حدث بامر والدتها؟ متى سوف تاتي انها تتصل خلال اليوم حوالي المئة اتصال لكن بلا امل ماذا يحدث هل هو بخير ام انه يتهرب .؟
ذهبت للاغتسال و وتعطرت ورفعت شعرها الكثيف وهي تشعر بصداع من يومها الدراسي الاول
أخذت قيلولة للمساء ثم استيقظ وقامت بجميع الصلوات..
كانت جميلة بذلك الفستان الربيعي الازرق الموشى بزهور صغيرة كحليةوحمراء ..
حاوالت الاتصال مرة اخرى كأمل أخير للرد
ألين بعد تصديق : جدي جدي هل انت بخير ؟
__: اسف انستي جدك الان باجتماع لكنه اخبرني انه سيتحدث معك عما قريب ____:
ألين : حسناً لكن اخبره ان اريد التحدث معه عاجلاً
_____: امرك سيدتي
ثم اغلقت الخط
وهي تشعر بغصب وتريد ان تخرج هذا الغصب المتمكن من جسدها
سأذهب لاحدث جود ...الساعة الان السادسة لا بد انه قد عاد ..لان العشاء بعد ساعة
..................

خرجت من الجناح وتوجهت للممر الشرقي الطويل الفارغ من كل شئ عدا الاثاث الفخم من زواية من زواياه ..من نفس الطابق من القصر .. وصادفت باب ضخم ..
طرقت ألين ذلك الباب "مكتب جود" مرة بلطف لم يجب ثم طرقت مرة اخرى واضافت: : هل يمكنني الدخول... ؟؟
ثم طرقت بعنف مرة اخرى : جود هل يمكنني الدخول ..أرجوك ؟؟
...لكنه لم يجب ..ترددت بالدخول ..
لكنها دخلت ووجدته نام فوق اكوام الملفات والاوراق ...
اقتربت منه ووضعت يداها بين وجهه الوسيم واخذت برفعه بحذر حتى تريحه لخلف الكرسي ..
لكنه استيقظ ومسك يداها : ماذا تريدن؟
صرخت ألين : يا الهي.. ..لقد توقف قلبي ..
جود :هـاي أنتي ؟؟ صوتك ألم اقللكي .. صوت عليك اخفاضهُ ..
ألين : حسناً اسفة ..وهي تضرب باطراف ارجلها بالارض ..أكثر حركة تشغل بال جود وتجذبه فأول مرة رأها ايضاً قامت بتلك الحركة وأخذ يتأملها من رأسها حتى قدامها .. ويتأمل ذلك الفستان البسيط الانيق وهو يظهر منحنيات جسدها .
حاورت نفسها : مابه ينظر بكل جرأة ..ثم همست : لدي طلب؟؟ وأود لو توافق عليه؟؟
جود بعدم مبالاة ثم تنهد : وما هو؟؟ واخذ يعيد ترتيب الاوراق مرة اخرى
ألين : اريد الذهاب الى قصر جدي
جود لم ينظر نحوها وقال بصوت هادئ حتى الجمود : سبب الزيارة ؟
ألين : هنالك امر خاص
جود وقد رفع أحد حاجبيه : لانه امر خاص ... جوابي لا...."تابع بسخرية "لا يمكنك الذهاب لان لديأمر خاص لمنعكي ..
ألين والغصب تمكن منها مرة أخرى :مـــــاذا لكني اريد الذهاب؟؟
جود : لا
ألين : ولكنه جدي واريد الذهاب؟؟بصراخ
جود بغصب : قلت كلمة واحدة لا تعنى لا ...انتهى الامر تفضلي بالخروج ..
ألين بعناد : لن اخرج لن اخرج أنتي تعاملني بقسوة ..وبدأت بالبكاء ..هل انا بجارية لديك ...أنك لممثل باهر تمثل امام جدك وجدتك أنك جيد ولطيف ولكنك شيطان ...شطيان بجسد بشري وسيم لا أكثر . .
جود جن جنونه وتوجه بنحوها : ماذا تقولين هاا ؟؟هل هنالك فتاة متربية تتحدث هكذا مع زوجها ؟
اما ألين هربت و اختبئت خلق الاريكة :كما سمعت ؟؟
جود بغصب : ستندمي ...تعالي الى هنا الان..هل جننتي ؟؟
شعرت ألين بالخوف والرهبة لم تعلم ماذا تفعل ...لا مفرّ
مسكت احد الوسائد الاريكة السوداء الفاخرة التي تتوسط المكتب وقد قامت برميها بعنف على جود
ارتطمت الوسادة بوجه جود وقد نزلت خصلات شعره الحريرية السوداء التي كانت سرحة بطريقة أنيقة للخلف
الان جود فقد صوابه واخذ بالصراخ : كيــــــــــــــف تجــــــــــرئين ؟؟
أما ألين : فركضت باتجاه الجناح بسرعة جنونية وهي تبكي وقلبها ينبض بعنف شديد ..
جود ركض وراءها وهو يحاول ان ينال منها يريد أن يلقنها درس قاساً : هل جنت هذا لاني لم اعاملها كما يجيب علي تحقيرها حتى تعرف مكانتها ..
الخادمات قد سمعنا صوت صراخ جود ورأينا ألين وهي تبكي وجود خلفها ....
انتقل الخبر بسرعة جنونية بالقصر فالسيد الذي يمتاز بهدوءه والذي نادر ما يغصب أو يصرخ ...قد سمعو صوت صراخه هذا اليوم .
وصل الخبر للسيد عمار ومــها ...
مها : اظن أنه يجب علينا ألا نتدخل
السيد عمار : ماذا الم تسمعي كانت الفتاة تبكي وجود يصرخ لا بد أنه أمر جاد
مها : اجلس يا أبو نسرين جود رجل بــ30 من عمرهِ.. انه يعلم ماذا يفعل..
(وهي بخاطرها انه بأمر الحرس الذي تحدثت معها ألين به ) ..
السيد عمار : اه لو اعلم ماذا حدث ..هؤلاء الاولاد الحمقى..
مها : متى سنعود الى البلاد اليوم تكلمت مع اخي ويريد عودتنا بسرعة
السيد عمار : مها هل جننتي انه ليس وقت مناسب لنرى ما امر هذا الخلاف اولاً؟؟
مها : ما بك عمار انه خلاف كأي خلاف بين زوجين ..
________________________________________

الجناح الغربي

دخلت ألين الجناح وهربت للحمام واقفلت خلفها...فهي تعلم ماذا يتظرها لقد حذرها اكثر من مر!!ة

وصل جود للجناح ثم اقفل باب الجناح خلفه واخذ يمشي بخطوات هادئة وكانه استفرد بها ... وصل عند باب الحمام وهو يعلم انها بالداخل ...وقال بصوت هادئ وشديد ومخيف
اسمعي يأ ألين يا حفيدة حقي أذا لم تخرجي الان ساكسر هذا الباب اللعين ! جود بنرة تهديد:
ألين صمت
جود: لديك 2دقيقيتن فقط لكي تفتحي هذا الباب
ألين "يا الهي انه مجنون سيفعلها انا متأكدة ..كما انني حقاً حمقاء لم أجد الا هو لكي افرغ غضبي بهِ"."
اقتربت من باب الحمام وقالت بعناد : لن افتح ماذا ستفعل ...لن افتح حتى تهدئ ...ستقتلني ان خرجت الان ...انا لست حمقاء حتى افتح
جود يحاول ان يهدئ نفسه : الين اخرجي فقط !
ألين وبدات ببكاء مسموع : لن اخرج
جود بغصب واخذ يطرق الباب : قلت لكي افتحي الان!
ألين بخوف بقيت صامتة
الخادمات سمعنا الصراخ مرة اخرى والان هم حقا خائفات مالذي يحدث ..خلف تلك الجدار
بقيت ألين بداخل الحمام وهي تحضن نفسهاكجنين ولم تخرج طوال الليل وشهقات بكاءها جود يسمعهابوضوح
أما جود قد غفله النوم وهو ينتظر خروجها على الاريكة.. ..
في الصباح الباكر أستيقظت ألين وهي تشعر بالخوف من الخروج ..ماذا افعل الان ..اريد الخروج اشعر كان جسدي قد كسر من النومة ..ها هنا وقالت وهي تفكر .. سأفتح هذا الباب ببطئ شديد ثم سأهرب الى السيد عمار واحتمي به .
سمع جود صوت الباب يُفتح علم انها ألين بقى على نفسه وضعيته لم بتحرك
شاهدها وهي تحاول فتح باب الجناح انه يعلم انها تريد الهروب نهض واتجه نحوها بخطوات هادئة جداً وهي تحاول جاهدة فتح ذلك الباب الضخم ..رأت ألين ظله بقترب ببطئ وهدئت نبضات قلبها وابتلعت ريقها كذلك وقالت : سأقتُل اليوم لا محال !!
ضحك بمكر ثم جذبها نحوه.. قام بحملها بطريقة سريعة وأخذت ألين بالصراخ وهي تضرب بكتفيه العريضين : أرجوك اتركني سأوعدك لن أفعل ذلك الفعل المشين مرة اخرى؟
أنا فتاة حمقاء وغبية كماقلت ؟أرجوك
أنت رجل ناضج ام أنا فلا ؟ أرجوك
تجاهل جود كلماتها وتوجه بها نحــو
الشرفة ووضعها على السور وهي مازالت بين يداه عندما رأت تلك المسافة الشاهقة الفاصلة بين الشرفة والحديقة الخلفية .. شعرت بخوف واخذت بالارتجاف وتمكست بجود بقوة وقالت : اناشدك الله الا تلقني اتريد ان يقولو الناس انك قتلت زوجتك!!بعد زواجهم بشهر !
جود : ليس لدي مشكلة ..
ألين أغمضت عيانهاوأخذت بالقول: أشهد أن لاأله الا الله .! ..
أخذ جود يحاول كتم ضحكته وقال لها بنرة تهديد : هذا المرة كانت تهديد لتحسني سلوكي اما بالنسبة للمرة الاخرى فسأجعل جميع الناس تعلم اني قد القيت بزوجتي من على الشرفة هل فهمي؟؟..أنا لم اتزوج طفلة حتى يكون اسلوبك اللفظي والسلوكي هكذا ؟؟ ..
ألين تهز رأسها بالايجاب وهي ما زالت ترجف .: الان أرجوك ؟؟ أنزلني أرجوك ؟
عندما حاول أنزلها تعلقت خصلات شعرها الطويل بأزرار قميصه
أخذت ألين بتألم : أه أه شعري شعري !
جود : أه يا أللهي توقفي..نزعتي قميصي !توقفي
ألين أصبحت كفتاة عاقلة توقفت ورأسها موضوع على صدره العريض وهي تسمع دقات قلبه وصوت نفسه المنتظم
جود أبتعد عنها لم تستطع النظر بوجهُ الوسيم فهي لا تجرؤ بعد ما فعلت أمس ..
وحالما اختفى ظلهُ من امامها هبطت على الارض وأرجلها لم تعد تستطيع حملها .. ..
تركها جود خلفه وخرج من الجناح وانفجر ضاحكاً خارجا وهويسمح باطراف انامله دموع ضحكتهُ : أك .أكا ..أكانت تقول ..ان الناس سيقولون لقد قتل زوجته. !! ..
وقد صدمت الخادمات وهن يرونه ووهو يضحك ملئ فمه : ماذا يحدث امس كان غاضب والان يضحك ما الذي يحدث للسيد الصغيرر ؟؟
طبعاً كالعادة وصلت الاخبار سريعاً للسيد عمار..
مها : ألم أقل لك أنها مسألة بسيطة .
السيد عمار : حمداً لله ..ولله قد صدقتي ....لكني أنا ايضاً قد صدقت انهم أطفال حمقى اغبياء .
لكن الا تظنين ان لــ ألين تأثير على جود "وهو يغمز لها" ..لم تمضي ليلة واحدة حتى يخرج هكذا ويضحك أيضاً ..
ألا تلاحظين ان جود اصبح كثير الضحك أيضاً؟؟
مها : نعم ..رغم انك قلت لي انه لم يكن بهذاالسرور عندما علم بأمر وعدك
السيدعمار : بدأت أشك بالامر ..والا لما كان بهذا السرور اصبح كثير الضحك وايضا اصبح يجلس كثير بالبيت ..
مها : لا بد انها تعجبه ..
السيد عمار : لا أظن بهذا السرعة لم يمر شهر بعد على زواجهم ..وأيضاً جود لا يعجبه أي شخص ..
مها : ولما لا ..
جود : صباح الخير
التفتى مها وعمار اليه وصمتو ..: صباح الخير بُنى ..
جود : هل أنت أتي الى الشركة ..
السيد عمار : اعتقد لا اريد ان ابقى بجانب جدتك اليوم ..لانها ستعود بالغد الى السعودية
مها : ماذاا ومن قال اني اريد العودة ..
السيد عمار : انتي من قلتي انك تريدن العودة واشتقتي لاخاكي
مها : لا عمار انت تعلم اني اقصد نحن جميعاً علينا العودة ..لا تجلعني القى يمين بعدم زحزحة رجلي من هنا الا وأنتم بجانبي
السيد عمار : هههههههههه حسناً حسناً
جود : أذن جدي ستأتي اليوم على الشركة ..لان لدي امر هام علي منافسته معك ؟؟
السيد عمار : لا لن اتي ..قم بالامر كما يجب أريد ان احظى بوقت هادئ الى جانب جدتك ؟؟
جود تنهد : اهاااااااااااا.. انا فقط حزين لاجل جدتي كيف تستطيع تحملك ؟؟
مالت عليه مها وقالت : ومن قال بأني منزعجة قأنا افرح بوجوده معي دائماً .
جود : حسناً حسناً ..سأخرج الان قبل أن ..ولم يكمل
ألياس : سيدي علينا الان الخروج وفوراً
جود : حسناً ..
السيد عمار : ماذا هناك ؟؟
جود : لا تقلل ...احدثك لاحقاً
__________________________________________________ _________
*******************************تابع*************** *****تابع****************تابع*******

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 01-01-2018, 02:09 AM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


"
"
"
تابع للبارت السادس
"
"
"
__________________________________________________ ____________-
المخزن الجنوبي



بسيارة جود الفرارير السوداء انطلق نحو المخزن الجنوبي ..وهو يرى رجال الأعمال الذين تمت معهم هذا الصفقة يدورن حول المخزن ..
اقترب جود وقال باللغة الاسبانية ..لكني سأكتب بالعربية ..
جود:مرحباً ..
رجل الاعمال الاسباني ضخم البنية : مرحبا سيد جود
جود: اظن ان علينا ان ندخل بالموضوع بشكل مباشر ..ماذا هنالك ؟؟
رجل الاعمال الاسباني : سيد جود أظن أني تراجعت عن امر فسخ العقد من شركتكم ..وافضل ان نوقع عقد جديد ...
جود بكبرياء وعزة نفس : من يخون ..فليس له متسع في شركتي ..أسف لا أحتاج لشركتك ..وأظن أن ثمن الاخلاف في الاتفافية..وعدم وصول الطلبات بالوقت المحدد وتأخرها.. تم دفع نصف ثمنه قبل الوقت المحدد ..ولكي انهى الامر جذرياً سأيصلك اليوم باقي الدفعة لننهي هذا الامر ..وتركه جود وبكل كبرياء وشموخ ابتعد عنه تاركاً خلفه رجل بلا حول ولا قوة ..
ألياس : سيدي لما فعلت ذلك تعلم أنه مفيد لشركتنا ..
جود : لا تقلق فقد فعلت هذا الامر.. لسببين ...بعد دقائق نطق ..اولا حتى يكون درساً قاسياً له ولمجلس رؤؤساء الشركة ..لأني بدأت اشعر بطمعهم علي كسر رؤؤسهم جميعاً....ثانياً ان متأكدة أنه سيعود وهو يريد دفع على الاقل خمسة اضعاف من دفعته اليوم لكي يتمكن من العودة لشركتي كعضو .
ألياس هو يتعجب من حكنة جود وشدة ذكاءه : صدقت سيدي الصغير ..
بعد ساعة كان جود يتربع على كرسيه الفخم داخل مكتبه المنمق ..
مر يومه كالعادة ..ولاسيما بعدما طرد على الاقل شخصين الى خمسة اشخاص من الشركة ..

الـــعـــشـــاء
الساعة السابعة مساءاً
دخل جود بهيبة على القصر متوجه نحو صالة الطعام والا به يجد ألين تنزل على درج القصر بنشاط ..انتبهت ألين اليه فاختفت الابتسامة ثم اخفت وجها وادارت بجسدها تريد ان تعود ادراجها ..جود بصوت جامد حتى الموت : الى اين ذهابة ؟ ألين جمدت في مكانها لا تسيطع الحراك ..انّ اكملت طريقها فأنها تعلم أنه سيغصب ولكنها ان عادوت النزول لن تستيطع الصمود وستبدأ بالبكاء ..قال بصوت حازم : انتظرك على طاولة العشاء..توقفت لدقائق ثم ادارت جسدها ببطئ وحمدت الله لانه لم يكن موجود ...
دخلت الصالة وهي مطأطأت الرأس ولا تريد النظر اليه وهو كذلك ..جلست بعيداً عنه
الخادمة فاطمة : مابك سيدتي اجلسي بمكانك بجانب السيد ..رجاءاً !!
جود وهو يحتسي شئ من القهوة ويقرأ بجريدته : لا بأس ..اجعليها بعيدة كما تريد !
ألين انقهرت منه : حسناً سأبقى بعيدة حتى لا ازعجك..
دخل السيد عمار وخلفه مها ..جلست مها ولكنها استغربت المسافة الفاصلة بين جود وألين ..
السيد عمار : ما بكم ..لماذا تجلسون بتلك الوضعية .؟؟ماذا هنالك هل عاد الخلاف بينكم
جود وقد تداراك الامر : اي خلاف جدي لكني لم انتبهى انها تجلس هناك ..وبمكر يسأل ألين : ألين لما تجلسين هناك؟؟
ألين ووجها انفجر غضباً:لا أعلم أردت فقط ان اجلس بمكان أخر على هذا الطاولة الواسعة فقد سئمت من ذلك المكان..
جود : حسناً تعالى الى جانبي الان
ألين : حسناً
عندما جلست ..وضعت أحد ارجل الكرسي على حذاء جود بقصد وضغظت بقوة على الكرسي
جود يتألم : اه اه ما هذا ؟؟
مها : ماذا بك بُنى ..ماذا هناك
جود وهو يتمالك نفسه : لا جدتي لا يوجد شئ
ألين وهي تضحك بصوت مهوس
جود لا يعلم ماذا يفعل؟؟ قدمه لا يعلم هل ما زالتقدمعه طوال فترة العشاء وهو يحاول الا يظهر المه ..انتظر اللحظة التي سيخرج بها جده وجدته ..
السيد عمار : ما رأيكم ان نخرج الى الحديقة ونحتسي الشاي هنالك ؟؟
جود :يا لهامن فكرة رائعة ...
ألين بمكر :لكني هنا اشعر بالراحة وهي تضغظ بقوة على الكراسي ..
جود:جدي ها نحن أتين هلا خرجت قبلنا اريد انا أتحدث مع ألين لفترة قصيرة !
السيد عمار بعدم فهم ..: حسناً هيا بنا مها ..
عندما خرجا هنا شعرت ألين أنها في مأزق حقاً
ألين : اريد الخروج أيضل مع جدي وجدتي ..
جود : ألم تقولي أنك تشعري بالراحة هنا ؟؟
امسك بها من خصرها وهو يخرج قدمه من تحت الكراسي : ليس بهذي السرعة ..
ألين وهي ترى علامات الالم على وجه جود وهو يخرج قدمه من تحت الكرسي الخشبي الثقيل
ثم نظر بها نظرة كان يريد قتلها بها : لماذا فعلتي ذلك ؟
ألين يتمثيل الغباء : ماذا هناك ماذا فلعت؟
جود والكلمات تخرج من بين اسنانه وهويشد قبضته على خصرها النحيل : هل تظنين اني احمق ؟؟
ألين بخوف وهي تحاول انزل يداها دفعها بجود بنحوه بقوة :ألين ماذا أفعل بكي يافتاة ؟؟متى ستعقلين ؟؟
أخذ يتأمل عيناها اللمعتان ثم انفها الصغير فشفتاه الممتلئ الكرزية ..أقترب ببطئ شديد وقام بتقبيلها لمدة لا بأس بها..ألين قد صعقت وأصبحت هادئة.. جود ابتعد عنها وقال : هذا هو عقابك .
تركها وتوجه نحو الاريكة فلم يعد يستطيع الوقوف ..أما ألين ما زالت مكانها ونبضها تضرب بعنف وهي تقول بداخلها :لقد قبلني ..لقد قبلني ..
اما جود :اه ما بك لما قمت بتقبيلها ماذا ستظن الان ؟؟ وتظن فهي زوجتي بجميع الاحوال ؟؟
ألين لا تعلم لماذا قلبها يرقص فرحاً تركت الصالة ركضاً نحو الحديقة تريد ان تملئ رئتهاو تعيد الهواء الى داخل جسدها.

مطبخ القصر
ألزبيث : لدي خبر بألف خبر ؟؟من تريد ان تسمع عليها ان تدفع ..
باقي الخادمات تجمعنا حولها وبتدافع :ماذا هناك ؟؟ تحدثي
أليزبيث : لن أنطق حتى تدفع كل واحدة فيكم ..
بهزيمة قامو بتسلميها ما معهم من مال ..
أليزبيث : حسناً اذاً انصيتو جيداً . وبدأت بالسرد ...
يقفان ولا يفصل بينتهم مسافة قدر انملة ...يتأمل عيناها بغضب ولكن لا أعرف أن كان حب ..يتحسس شعرها ثم وجهها ثم شفتها ..ثم يجذبها نحوه بقوة ..ويقبلها بشغف
الخادمات وتتصادرمنهم أصواتهم والحماس بادً عليهن : من هم ؟؟من هم؟؟
أليزبيت بهمس وهي تقرب الخادمات حولينها وتمد رأسها بينهم : انهم السيدان الصغيران ..
خرجت خادمة تقول : مـــــــــــــــاذا السيد جود وألين
جميع الخادمات قالووا : اصمتي اصمتي هل تريدان فضخنا..
كانت السيد فاطمة :تسمع حديثهم وتضحك ..أما زينت فقد انزعجت وخرجت الى الحديقة ..


أتمنى رؤية تعليقاتكم لو بشئ بسيط ..لا تعلمون كم يشجعني ردكم ...

__________________________________
الحديقة الخارجية
أشجار الصنوبر تطوق الحديقة وازهار اللوتس زاللفند والياسيمن والجوري منتشرة ..وخضرة السهل واضحة ..جلست على احدى المقاعد أمام المسبح الفخم المحجهز بأحدث التقنيات.
جلست وهي تضع يدها على قلبها تحاول السيطرة عليه , تجمع شتات نفسها حزينة ,سعيدة.. قلبها يرقص فرحاً تعساً..لا تعلم ..لكنها بعد دقائق تأكدت انها لابد أنها بدأت بالميل لذلك المتعجرف ..ثم قالت :ألين لا تستغبي نفسك ...أنه تمكن من قلبكِ من أول كلمة ..لكني ها بدأت بالاعتراف.
زينب تضرب بالارض بطولها وعرضها واخذت بالصراخ : يا أللهي ...ماذا أفعل ؟
ألتفتى فرأتها تضع يداها على قلبها وهي تبدو حائرة ,,قالت في نفسها : ها هي فرصتي ؟
زينب بمكر : مرحباً انستي ؟ لم تجلسيني هنا وحدكُ؟؟السيد عمار و الانسة مها انهم بالحديقة المجاورة القريبة من أسطبل الخيل وليس هنا !
ألين بضياع : اه حسناً لم أكن اعلم شكراً لكي ..وقد همت بالنهوض ..وكحركة مفاجئة أخذت زينب بالصراخ ..أنستي يوجد خلفك خلفك تماماً أفعى ...أنها أفعى ..نهض ألين بخوف ولم تنظر خلفها وقالت : يا أللهي ماذا أفعل !! قالت زيبت :تعالي هنا انستي ..ثم قامت بحركة عنيفة بألقها بالمسبح ..
صوت المياه قد ملئ الحديقة ..أخذت ألين بالصراخ ...: ساعديني ساعديني أرجوكي !! لا استطيع السباحة ..
قالت زينب وهي تقف والابتسامة تعلو وجها: ألم تكوني فتاة قرية تطل على بحر ..ألأم تتعلمي السباحة ..ثم تركتها واختفت كأن شئ لم يحدث ودخلت الى مطبخ القصر وهي تقوم بالغناء والرقص..
ألين تلتقط انفاسها الاخيرة شعرت بجميع عضلات جسدها تراخت ,,,كأنها استسلمت للواقع وأخذ جسدها بالانغمار بالمياه أكثر فأكثر ..
شعرت بيد تحاوط خصرها النحيل ..وترفع الى الاعلى ..لم تستطع الرؤية كما يجب..
امسك بها جود بقوة وهو يصرخ : ألين استيقظي ..لا تعلبي معي !! ألين أعلم الأعيبك !!
لكنه لم يجد منها ردة فعل كان رأسها على صدره العريض لم يشعر بأنفاسها ..شعر بالخوف ..شعر بكهرباء تحرق جسدها ..نشلها من المياة و أخذ بالصراخ ,,: أحضرو سيارتي الان !
خرج السيد عمار ومها من الحديقة عندما سمعو صراخه :
مها :ألين ألين ما بها ! ابنتي مابها !
عمار : أذهب بها الى المشفى سنلحق بك بنى !
مها : لا تنسى غطاء رأسها
عمار : غير هام الان خذها الى المشفى ...بسرعة.

المـــــــشــــــفــى

جود لم يستطع الجلوس أو الوقوف فخرج واخذ ينفث بالدخان ,,
جود : يا لها من حمقاء كيف سقطت ! كاد قلبي يقف عندما رأيتها تلتقط أنفاسها الاخيرة ..
بــــــعــد ساعات
لم يستطع جود الدخول للاطمئنان عليها ..شعر بأن أرجلها لم تستيطع حمله الى الان سمح لجده وجدته بالدخول .. بدله ليطمئنا على ألين .
الطبيب الاسباني : سيدي لا بد أن توقع بعد الاوراق لنقم بحقنها ببعض الادوية .
جود : لا بأس قم باعطاءها الادوية .. سأقم بالتوقيع لاحقاً
الطبيب : سيدي أنه ممنوع !! علينا التأكد من انه ليس لديها حساسية لبعض الادوية ..بالاضافة هل هي حامل ؟
جود تلعثم : لا لا ليس لديها حساسية ..سأقم بالتوقيع الان ؟
الطبيب : تفضل أمامي رجاءاً سيدي
الطبيب : وقع أيضا على تلك الاوراق ارجوك ؟
جود بملل : اه يا اللهي ماكل تلك الاوراق ؟
الطبيب : التي وقعتها..تلك تثبت ان ليس لدى الانسة اي حساسية
أما التي ستوقعها تثبت أنهاليست بحامل ...لانه علمنا من خلال هويتها الشخصية أنها متزوجة ..ولكن من المجنون الذي سيتزوج فتاة بهذا العمر
جود وهو يحاول اخفاء غيظهِ وقع الاوراق وألقى بها بنحو الطبيب :اليوم عليك تقديم استقلتك !
__________________________________________________ _________________________

قـــد مــــــرت ساعات أخرى
ولم ترى ألين بها جود ..شعرت بالضيق..لم يكلف نفسه عناء رؤيتي..
مها لاحظت الامر : ألين عزيزتي لا تحزني ..سيأتي أنه ذهب للقصر لبرهة فقط ليجلب ملابسكِ.. .
ألين وهي تحاول الا تظهر حزنها :لا بأس اريد النوم أشعر أن جسدي منهك .
مها وقامت بتقبيل رأسها :نامي عزيزتي ..

جاء جود بعد ساعة ووجد جدته وجدته وألين نائمين ..توجه نحو جده الذي نام على الاريكة وهمس : جدي جدي ..استيقظي
السيد عمار: الان قد عدت ..انتظرنا عودتك لماذا تأخر !
جود : لم يحدث شئ هام !! فقد ذهبت لكي أحضر بعض الملابس لـ ألين ولي .
الجد : هل ستنام هنا !
جود : نعم ..أراكم غدا! عليكم الذهاب للاستراحة بالقصر .
الجد : حسناً وقام بايقاظ مها وذهبوا الى القصر..
خرجوا وتركو خلفهم قلبان مشوشان ..ضائعان..لا ملجئ لهم ..الا بعضهم البعض..متى سيعلمان بذلك !


..........نهاية البارت ولكني أتشرف بوجود ردود .......



>>>وهذا البارت من أجل ZahratAlamal ..


تحياتي أعزتي "

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 04-01-2018, 08:29 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 05-01-2018, 08:16 AM
صورة شايله همي بنفسي الرمزية
شايله همي بنفسي شايله همي بنفسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اتمنى انكم تشرفوني بروايتي الاولى:
الموت حلم حياتي
https://forums.graaam.com/showthread...9#post30007219

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 05-01-2018, 06:11 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


*بسم الله الرحمن الرحيم *
"
"
"
أقدم أليكم البارت السابع مع كل ودّي
أنقى الزهورالتي تنمو بين الصخور

ليلة قمرية هادئة والرياح تصدر صفير أنغام موسيقيا رنّانة ..الهدوء والراحة قد ملئ الأرض
تأمل وجها الجميل ورفع أحدى خصلات شعرها الحريري ..تنهد..ثم سكب قُبلة ذات مشاعر هياجة على جبهتها الناعمة .
ثم نام العالم بهدوء.
صباحا مشرقا قد انفجر بالأفاق ..وملئ الكون نوراً ونشاطاً .
أخذت تتثاوب وتتموط في سريرها في المشفى ..ثم اتسعت عيانها على مصارعهم .. ووضعت يداها على فمها الصغير المنمق..شعرت بذلك الشعورالذي يجعل معدتها تحترق فرحاً ..تراه بقميصه الاسود الفاخر ..يضع يداه خلف رأسه والنوم قد تمكن منه ..قطع عليها تأملها..دخول مجموعة من الممرضات الشقروات الصهبوات ذوات جسد فاتن. ..
أحد الممرضات :صباح الخير أنستي ! كيف تشعرين الان !
وعينها الزوقان تخترق جود..الذي مازال يغط بالنوم العميق.
ألين لاحظت الأمر وشعرت أن عليها أن تضع عليه شئ يخفيه..أحترق قلبها..وتمزق .. وهي ترى عيونها تخترقه..قالت بضيق : أشعر بتحسن كبير ..لا أشعر بألم.
توجهت أحدى الممرضات الى المغذي وأخذ بحقن المغذي ببعض الفتيامينات ...وتتلفت طوال الوقت باتجاه جود.
الممرضات وهن يتهمسون بصوت خافت :أليس ذلك السيد جود ال__؟؟
أحدى الممرضات :نعم أنامتأكدة ..أنه هو ..أنا أتابعه باستمرار ..هل عليناأن نتصوربجانبه وهو نائم ..ياأللهي أنه جذاب.وأخذن بالضحك بصوت خافت.
ممرضة اخرى: ولكن من تلك الفتاة.. الحسناء ؟ثم تذكرت .. ألم يتم حفل زفافه في الاشهرالسابقة ؟لابد أنها زوجته ..
شعرنا الممرضا بخيبة أمل وتنهدن بضيق وقالت احدى الممرضات : أنستي !واقتربت من ألين وقالت لها: عليك الهدوء ..واخرجت حقنة
ألين : لالا أرجوك ! ما هذا واخذت باخفاء جسدهاتحت الغطاء !
ثم ضحكت الممرضات ..وهمست لهم الممرضة ..: هيا تعالن علينا .أن ننهي الامر!
تقدمن نحو ألين وعملو على تثبيتها بعض عناء طويل ..مع حقن الممرضة لــ ألين بالمغذى ..أخذت ألين تصرخ بألم : اااااه يا أللهي أاااااه
قفز جود من نومه وقلبه يضرب بعنف ..توجه بعنف وقام بسحب الممرضة والقى بها ارضاً ..:ماذا هنالك؟؟؟ما بك ألين ! !
أحدى الممرضات وقد شعرن بالخوف : لا شيئاً سيدي ولكنّ كنا نحاول حقنهابالمغذى.
جود تنهد ونظَرَ نظرة غصب بألين: وأنتِ لما الصراخ!
ألين شعرت بأن وجها يحترق من الاحراج : ل.ل.لأ .لا شيئاً..ف..فقد لاني أخاف قليـــلاً من الحقن!
جود بسخرية : قلتي لي قليلاً ! هاا! وجميع من بالمشفى قد سمعوا صراخك!
ألين ذابت في مكانها.
نظر بنحو الممرضة التي القى بهامنذ برهة وقام بمساعدتهاعلى النهوض :أنستي ..أعتذر على تصرفي الوقح!
الممرضة وعادت الابتسامة لوجهها اللطيف : لابأس !
ثم اخذنا بالانسحاب وبالخروج ..وهي مازالت عينها معلقة بجود ..واخذت تتمايل بجسدهاوخرجت.
ألين شعرت انها تريد ان تسحب شعرها وتاخذ بضربها حتى الموت .
نظرت بنحو جود وجدته يقرأ بصحف اليوم .
ألين : متى جاءت !....... وبصوت حزين :لما لم تأتي بالأمس!؟
جود بالرغم من انه يبدو انه يقرأ بالصحيفة ولكن كل حواسه معها ..تجاهل كلماتها ..وقال : اليوم تستطيعن الخروج ؟ تجهزي فلدي اعمال وعلينا العودة باكراً !
نظر.. يريد أن يقرأ من تلك الصحيفة ..لكنه وجدها بشكل مقلوب ..اي اسفلها اعلها..واعلها اسفلها ..شعر بالاحراج واخذ يحاورنفسه :ااه أمّل انهالم تنتبه ! وأنزل الصحيفة بسكل سريع ! وجد ألين سرحنا بالنافذة التي امامها:حمدالله ثم قال !
جود : قد أحضرت ملابس لك ...تجهزي وأنا انتظرك خارجاً بالمقهى !
ألين بتهيدة: ..حسناً
-
-
-
-

بعد نصف ساعة
خرجت ألين بملابسها الهادئة ..وشعرها الطويل الحريري مسرح على شكل ذيل حصان . سألت أحدى الممرضات عن مكان وجود المقهى ارشدتها ..توجهت الى المصعد الكهربائي ..وجد داخله شابان وسيمان ..اتسعت عيناهم حين دخولها و اخذنا بالهمس لبعضهم اهملتهم وهي تفكر بتلك الممرضة وجود ! .
وصلت الى الطابق الاول من المشفى حيث المقهى ..واخذت تبحث بعينها عنه : أين هو ! وجدته بالطاولة الشمالية الشرقية بالقرب من النافذة وهو يحتسي قهوته ..ولكن على حين غرة أنزل قهوته وتحولت نظراته من الراحة والهدوء لــــلغصب.
جود :رأيتها..شعرت بالراحة وأنا أتاملها ومنحنيات جسدها الفاتنة التي تظهر بوضوح.ولكن تملكني الغصب عندما رأيت هؤلاء الفتية الحمقى خلفها ! فأناأعلم تلك النظرات جيداً .نهضت بغضب.. وتوجهت نحوها وسحبت يداها وخرجت بها ويحاور نفسه :الان!! وها هي كالمحقاء لاترى تلك النظرات ؟
ألين : مابك يداي قد مزقت ..توقف !
جود التفتى نحوها و بنظرة غصب : من سمح لك بارتداء تلك الملابس ! وأخذ بالنظر من من قمة رأسها للاسفل بنظرة غصب.
ألين بعدم فهم : انت التي جلبتها!
جود وهو يحاول ان ينهي الموضوع :حسناً اصعدي الان اصعدي ! نتحدث لاحقاً
دخلت ألين سيارته الفراري السوداء الفاخرة وهي تحاورنفسه : ما به ! لا أعلم لماذا يغضب فجأة ! !
على وشك دخول جود السيارة وألا به يسمح صوت انثوي صاخب ..
كانت تلك الممرضة : سيدي سيدي! أنتظر
أغلق جود باب سيارته وتوجه نحوها.
ألين اتسعت عينها البندقية
ألين قد بقيت داخل السيارة ...رأت الين الممرضة وهي تتمايل وتحاول الاغراء ..وتضحك ...بعد مدة ليست بقصيرة وجدت جود يضحك ملئ فمه ..شعرت بكهرباء تحرق جسدي ..ضربت بيداه ما وجدت امامها وقالت بقهر : تلك العاهرة !
ثم دخل جود السيارة والقى باوراق خروجها من المشفى بحضن ألين
ألين لا تعلم نفسهاعندما تغضب ..قامت بألقاء الاوراق بعنف وفوضى مرة أخرى بحضن جود.
جود بصدمة وأخذت نبرته بالتدرج من الهدوء الى الصراخ : يبدو أنك لاتتعلمين وهو يحاول ان يقضم غيظهُ! وأخذ بالصراخ : هل أنتي حمقاء ! ما رأيك بضربي من مرة!!
ألين تحاور نفسها "صدقت أتمنى ان اصفعك بقوة..حتى يهدي الغضب الذي أكل جسدي..تضحك معها...وبسخرية...أضحك..أضحك ..استمتع جود ...سأجعلك تندم "واصبحت الدموع تتجمع بحدقة عينها ثم صمت قد خيم للحظأ.
جود ينظر نحوها وهو يحاول ان يسيطر على نفسه :هل أنت حقاً تبدين كفتاة مريضة خرجت توهامن المشفى !
ثم تضاربت عينهم مع بعضهم لدقائق .
وماهي الا لحظات حتى وجد دموعها تغطي وجهها.. ثم اخفت دموعها بين راحتها ..وأخذت شهقات بكاءها تزداد .
جود بصدمة : وتبكين أيضاً ..!ثم صمت وحاور نفسه "مابها تصرخ وتضرب الان تبكي..اه يا اللهي ..قيل قليل قد تركتها وكانت تبدو جيدة ..يا اللهي ...ثم لمح الممرضة الذي تحدث معها تقف بعيداً تتحدث م مع صديقتهاالممرضات الاخريات ..هنا اخذ بالضحك بصوت عالٍ ولم يستطع منع نفسه
ألين التفت اليه وعيونها تريد أن تقطعه لقطع : ماالمضحك !
جود أقترب منها واخذ يمثل كأنه يشم شئ: أشم رائحة شئ هنا ...واظن انه بدأ بالاحتراق ايضاً
ألين لم تفهم ..قامت بابعاده عنها ..وبدأت بالشك بنفسها ..وأخذت تشم نفسها !
ألين : اظن أن لديك مشكلة بحاسة الشم !
جود رفع أحد حاجبيه : جميل ..وتتوقحين أيضاً.
جود يضحك بينه وبين نفسها طوال الطريق وهو يراه ! تشم بنفسها مرراً وتكراراً .

________________________________
القصــر

وصلت السيارة الفراري السوداء للمدخل الرئيسي للقصر التي تتربع بوسطه نفورة مياه ضخمة ..والازهار والاشجار الخضراء تغطي البوابة .. قام أحد الحرس بفتح الباب للسيد جود
التفتى جود الى ألين وقال.: لا تخرجي الان !!
ألين :لماذا ؟
جود: لا اريد اعترض .
خرج جود وأمر جميع الحرس أن يبتعدو !
ألياس قد فهم الأمر وأبعد الحرس .
"منذ دخول ألين القصر ..قام جود باستبدال جميع الخدم الذكور بأناث ..ولكنه كان من الصعب ان يستبد حرسه الشخصي ..باستنثناء الحرس الذين يتواجدين مع ألين بالمدرسة فهن اناث "
نظر باتجاه السيارة واشار بيده بمعنى "هيا اخرجي !! "
ألين لم تفهم أخذت بالاشارة له بمعنى "ماذا هنالك؟ ماذا افعل "
جود صفع جبهته على سذاجتها : اه يا أللهي
فتح الباب بغصب واخذ يشير بيده : الا تفهين ان هذا تعنيهي أخرجي ..يـــا اللهي !
ألين بغصب هي الاخرى : وهل تظني خرساء وبكماء حتى اعلم لغة الاشارة !
خرجت من السيارة وتوجهت نحو القصر .
جود أغلف الباب بعنف ..: اه ماذا افعل بتلك الفتاة الحمقاء !
وتوجه هو ايضاً نحو القصر .
ألين اخذت بالركض والصراخ : اه جــــــــدي ..جـــــــدتي ..لقد اشتقت اليكم !وأخذت بضمهم بقوة .
السيد عمار : الحق يا جود .. ااااه ...انها ستقتلنا....!
جودضحكة بخفة والقى بنفسه على الاريكة الفخمة : يكفي ألين أبتعدي !
ألين : لاأريد ..أشتقتاليكم ..! وهي تضمه بقوة أكبر
مها : انه مجرد يوم ! ماذا ستفعلين ان ابتعدن اكثر !
ألين "تذكرت عائلتها القديمة التي تتمثل بوالدتها فقط" تألمت بصمت تام :حسناً ..سأصعد كي أرتاح .
مها : حسناً عزيزتي ..نراكي على طاولة العشاء .
عمار وجود أخذو لساعات بالتحدث عن صفقات ومعاملات وفتح افرع جديدة والتسويق والاعلان..ألخ
أما مها كانت بمطبخ القصر تساعد في صنع الطعام

الساعة السابعة مساءاً
الــعشــاء
تجمع كل من جود ومها والسيد عمار على المائدة الطويلة التي تكتظ بجميع اصناف الطعام .
مها : بنى ..أين زوجتك! لما تأخرت
جود : لا أعلم ...هل تسمحو لي ثم همّ بالوقوف !
مها : طبعاً
الجناج الغربي

ألين نائمة على الأريكة بمشهد ساحر .دخل جود كالعادة بهدوء .
اقترب جود من ألين : ألين ..اسنيقظي ..ألين !
ألين وهي مازلت نائمة:ماذا هناك ؟
جود: العشاء جاهز ..
ألين :لا أشعر باني لدي رغبة
جود بصوت حازم : جدي وجدتي بتنظرون هيــا ! تجهزي سريعاً ! انتظرك بالاسفل
ألين : قلت لك لا أريد النزول
جود اهملها وخرج من الجناح .
على المائدة ..جلس جود وقال : كانت نائمة ..ستنزل الان ؟
مها : حسناً ...
السيد عمار :لا بأس عليها الراحة
جود:حسناً قالت لي نبدأ بالطعام لحين قدومها .
وبدأ بتناول الطعام والهدوء والامان قد ملئ الصالة .

..
..
..
فجــــــــــــأة يسمعون صراخ قوي هز أركان القصر ..

سقطت المعلقة من يد جود ..وصرخ
جود :ألين ..ألين !
ونهض بشكل مخيف !




تحياتي اعزتي


آخر من قام بالتعديل JasmineWA; بتاريخ 05-01-2018 الساعة 06:19 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 05-01-2018, 06:12 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شايله همي بنفسي مشاهدة المشاركة
اتمنى انكم تشرفوني بروايتي الاولى:
الموت حلم حياتي
https://forums.graaam.com/showthread...9#post30007219
طبعاً يشرفني ذلك !


شنو رأيك بروايتي !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 06-01-2018, 09:16 AM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


حلوة حلوة الرواية استمري ...... وشكرا على البارت الحلو
😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 08-01-2018, 05:44 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zahratalamal مشاهدة المشاركة
حلوة حلوة الرواية استمري ...... وشكرا على البارت الحلو
😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍


للامانة اشعر باحباط لعدم وجود تفاعل ,...
وبفكر ان أنهي الرواية هاهنا
ولكن وجود اخاص مثلك يشجعني حتى النهاية

شكراً من صميم قلبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 10-01-2018, 10:57 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


اسلام عليكم


بنات شلون تقدمون امتحانات عساكم بخير وتقدمون بشكل ممتاز



طمنوني عليكم وقولولي متى تخلصون لحتى أنزل البارت الثامن !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 14-01-2018, 03:11 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


??????????????????????????

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي

الوسوم
:*أنفى , الزهور , رومانسية ، كوميديا ، غموض , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 53 02-01-2018 11:22 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 06:35 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1