اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-11-2017, 08:23 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


بسم الله الرحمين الرحيم


أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور
للكاتبة : #زهرةاللوتس_Jasmine
السنة : 2017
روايتي الأولى.. خيالي الأول.. أحساسي الاولى فجميعها شملتها برواية "أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور "
نوع الرواية : رومانسية بأسلوب راقي , جمعت بين عدة ثقافات , تميل للخيال اكثر منه الواقع .
بشكل أساسي اتمنى الدعم والنقد الايجابي.. بدون تجريح ..






ملاحظة :"يوجد بنهاية كل بارت صور لجميع المواقع الهامة".



البـــــــــــــــــــــــــارت الأول






بداية أحداث روايتنا
《البرازيل》









""""""""""""""""""""""""""""""""""
منصوب القامة ويداه خلص ظهره, يتأمل بحيرة عذباء في وسط الحديقة الخلفية تطفو عليها ازهار اللوتس ،والتي يعلوها جسر والنبات والازهار تغطيه،يتأمل بعيناه أبعاداً عميقة ..اللتين تملأهما حنين وشوق،برادئه الأسود يزيده جاذبية وهيبة ،وانفه المنسل كسيف وشفناه الممتلئ ذو اللون الوردي ،وبشرته البرونزاجية تعطيه جاذبية طاغية.
الأ أن عكر عليه صفو تفكيره العميق ...بشئ ساخن كالجمر يمر على وجنتيه ويحرق اعماق قلبه يغمض عينه بغصة..... "أنها دموعه" ...........وتطفو في مذكرته حادثة مرة كالعلقم.."لا تتركيني ..لا يجب عليك أعاد التفكير . أنني ابنك ..كيف يمكنكي فعل ذلكك ..أمي...أمم..ي,و جدُه يمسكه بكل قوة ولكن قلبه يتمزق لاشلاء على حفيده ...بينما حفيده شعر ولأول مرة في حياته انه قد ركل جانبا وبعيدا .."لقد اهُملت من قبِل أمي". قالها بأنفاس متقطعة .
مع ضحكة ساخرة كان يجب على تركها ترحل بهدوء فهي لا تستحق دمعة ولو متعب عليها.


خلفه تماما.....
____:سيدي الشاب ...جدك يريد احتساء القوة معك.
وبسرعة البرق اخفى دموعه وظبط نبرت صوته.
حسنا انا اتي. ___:
(الياس قد لاحظ تغير صوته (لا بد انه كان يبكي _ااه يا صديقي ..انا اعرفكك اكثر من نفسي).
___: نصب قامته والتفت للمغادرة لاجل جده الأكبر .
الياس يخطو للوراء بكل هدوء واحترام لسيده.
ألياس:سيدي جدك انه بالبيت الخشبي في الحديقة الرئيسية.(اليأس والسيد الصغير اصدقاء منذ الطفولة)

خلف قصره الجميل حديقة كأنها قطعة من الجنة ويوجد فيها بيت خشبي في اقصى يمين شمال الحديقة الغربية للقصر تطوقها أشجار خضراء , كسهل اوروبي خلاب داخل ذلك الكوخ الخشبي عجوز قد اشتعل رأسه شيبا بعمر يناهز ال٧٢،بنظر حب وابتسامة عذباء ووجه متسامح موجهين لحفيده 'جود' ولكن ما يعكر صفوه انه نسخة طبق الاصل عن ابنته ...
اقترب جود وبكل احترام جلس وقال
جود:السلام عليكم
الجد عمار:وعليكم السلام..كيف كانت رحلة عملك الاخيرة!
جود:كالعادة ..لاشي جديد واحتسي شي من الشاي وصرف نظره نحو الازهار ..(جده شعر بتغير كبير بنرة صوته وملامح وجهه – ثم ال انه بأي حال نادراً ما يبتسم)
الجد: اريد ان احدثك بموضوع هام اخطط له منذ اشهر.
جود:(وبدون مبالاة):أهو مشروعك الجديد..آسف هذا الفترة انا مشغول بتسوية مشروع شراء المصانع غير الناجحة وتحويلها لمصانع تحت اسم شركتناعلاوة على أنك اوكلتني مهمة تسوية المعاملات الاجنبية هنا في البرازيل.
الجد:(وابتسامة دهاء تعلو وجهه): لاا الامر أهم من ذلك العمل.
جود بضحكة :يا ترى ما الخطة الجديدة الذي تفكر فيه ..استر يا رب...(وبنصف فتحه لعيونه)اهي فكرة جهنمية ..هاا اعترف هياا .ضحك ضحكة بسيطة أنيقة ... الجد : .اشك بذلك..الجد ايضا يشاركه الضحكة.
الجد: طبعاً انت اصبحت رجلا وذو كفاءة عالية ايضاً ....انا اريد تَز___
قطع عليهم الحديث ألياس - سيداي الانسة هنا.
الجد تحول وجهه للاحمرار من الغضب وقد اصابت جود موجة غصب عارمة.
جود: ماذا ..ماذا تقصد ان انس...اي آنسة تقصد؟(بصوت يميل للصراخ والبكاء)
الياس:(والخوف بادٍ عليه) اقصد ..ا انسست ي تي ...
جود(بغصب):تحدث
(ظبط نبرت صوته و رفع رأسه واستقامت ارجله) وبنرة جدية :
الياس:- الانسة نسرين سيدي الشاب هنا.
جود وقد اتسعت عيانه ولم ينطق بت الكلمة نهض من مكانه كبركان اما الجد لم يرد ان يقفه فهو يعرف حفيده حق المعرفة بل تجمل بالصمت التام لحين مغادرة جـــود لكراج سياراته الواسع وأخذ احدث سياراته الفارهة وخرج من الباب الخلفي للقصر حتى لا ترى عيونه عيناها فتعود عقدته القديمة بشكل مبالغ فيه وتوجه نحو اقرب شاطئ.
بعد فترة يسيرة نطق الجد وعيونه حمراء وبنظرة أمر وغصب موجه للياس ..
الجد :بصوت حازم وكلمات صارمة ..اجلها تنصرف الان،اجعل الرجال يخرجوها بالقوة كيف عادت؟.....كانت اوامري واضحة ... وانفيها لخارج البلاد حالا..
حنى اليأس رأسه باحترام وخرج مسرع نحو البوابة .

ألياس ورجاله عند الباب الرئيسي للقصر
الياس: انستي ..لا يمكنكي الدخول عليك المغادرة.
نسرين : اريد الدخول اريد التحدث مع ابي ...اين هو.
ألياس: طلب السيد ابعادك ..غدا سوف تتلقى تذكرة طائرة لتعودي لباريس عليك المغادرة انه أمر
-ويجب التنفيذ.
نسرين: نظرة السخرية والدموع تملئ عيونها لا بأس لم يبقى بلد الا وقد زرتها خلال ٢٠ الماضية.
والجد عمار يتأمل من نافذته الزجاجية الواسعة وهو خلف الستارة السوداء ويظهر نصف جسده فقط اخذت عيونه تتسلسل نحو ابنته الوحيدة وقلبه يتمزق لاشلاء وعيونه تفيض بالدموع كنهر ساري و اخذ قلبه يؤلمه للصميم .
وقال:-للأسف. اتمنى لو لم ننهي هكذا الأمور .
خلفه دخلت الخادمة فاطمة (خادمة سعودية الاصل)بهدوء وقد سمعت شهقات بكاءه فانسحبت بهدوء ودون ادنى ضجة ..

جود على الشاطئ يجمع شتات نفسه واخيرا اطلق العنان لنفسه ليبكي ربما تكون اخر مرة يبكي فيها على هذا المرأة واخذ يضرب بموقد السيارة خرج من السيارة وبدا بالصراخ وهو راكع على ركبه .....بعد دقائق ...ربما ساعة او ساعات .

تحولت نظرته من الضعف الى قوة جبارة وقال (اعرف الطريقة جيدا لرد حقي ..وللانتقام)..رفع جسده المنهكك... ووقف وقفة جبارة ورأس مرفوع .."تحول لانسان جديد لن يظهر مرة اخر ضعفه اتجاه اي انسان مهما كان ".
أن المصاعب تصنع منك رجل ظهره لا ينحي وقلبا لا يخشى.


ورجع للبيت جمع ملابسه وتوجه لشركته انه لم يخرج من الشركة منذ شهر.
جده: لم يأكل ويخرج من غرفته ايضا من شهر,وجميع الخدم والموظفين يعيشون بحالة فوضى وزعزعة.

وكانت الخادمة فاطمة في المطبخ تقطع البصل وعيناها تدمع ولكنه كان من تأثير حال اسيادها وليس بفعل البصل ,وقد جاءت فتاتها من الجامعة ورأت امه بهذا الوضع فاستطاعتت تخمين السبب.(السيدة فاطمة امراه طيبة جداً لها ابن وابنة ابنتها فتاة جامعية اما ولده فهو موظف بسيط في احدى شركات السيد جود وزوجها توفى مباشرة بعد ولادة فتاتها بحوالي 4 سنوات )
زينب:- أمي هيا لابأس ارجوكي توقفي.
فاطمة :- ما هناك..انا لا ابكي ...انه بفعل البصل؟.
زينب: امي هيا انا الذي اعرفك .. وقامت بمعنقتها من الخلف وهي تشعر بالحزن على حال والدتها:... لاعليكي فتلك امورهم فليتدبروها بأنفسهم .
(تمتاز زبينب بانها فتاة متوسطة الطول ذات شعر اسود ناعم قصير وملاحمة ناعمة جدا مع بشرة سمرواية صافية على خلاف امها التي تمتاز ببشرة ناصعة البياض و ممتلئت الجسد وشعر اجعد بعيون زرقاء لابد ان زيبنب تشبه ولادها(والدها بصير ولد عم امها) اما بالنسبة لشخصيتها نتعرف عليها خلال الرواية )

.
.
.
خلال هذا اللحظة جاء ضيف بلا ميعاد ولا سابق اعداد.
توجه الخدم لاستضافت الزائر الغريب
,, كان يبدو عليه رجل سبعيني يبدو عليه ذو نفوذ ...حسب نظر زينب التي تراقب من نافذة المطبخ ..
توجه الياس بشكل مباشر نحو غرفة الجد وطرق بابه بهدوء وفتحه وتوجه نحو مكتبه :سيدي اسف على دخولي هكذا ولكن السيد حقي قد جاء ويبدو انو هناك أمر هام.
السيد عمار لم يصدم فقد توقع هذا الزيارة ولا سيما بعد اخر محادثة معه.
نزل السيد عمار بهيبته المعتادة وعندما اصبح على أشراف الصالة أخذ نفس عميق ورسم ابتسامة على وجهه ودخل بوجهه البشوش .
واخذ يرحب ويضم صديقه حقي.
السيد حقي : كيف هي امورك ! لماذا اخبارك منقطعة لم استطع الوصول اليك اتصل على شركاتك وقالو لي انك لم تزر الشركات منذ شهر . ماذا هناك ؟ هل انت مريض ؟ هل لديك وكعة صحية ؟
السيد عمار : فال الله ولا فالك يا رجل ما بك ليس بي شي ..كالحصان ها أنا ولكن كما تعلم كبرنا واصبح علينا ان ننزل من الحمل الذي على ظهورنا قليلاً ونلقي به على الاحفاد يا صديقي واخذو يضحكو بخبث..بعد لحظات ... كيف امورك !
السيد حقي : اترك من اموري الان .. ما هو رأي جود هل فاتحته بالموضوع .
السيد عمار : (تردد ولم يعرف ماذا يقول):هاا ام حسناً لم استطع لانه كان مشغول منذ فترة بأمور عمله . وكان من الصعب على مفاتحته بالامر. ولكن ماذا عن حفيدتك؟
السيد حقي: لا يهم فهي ستنفذ أومري انها حفيدة مطيعة .
و أخذ يضحك.
السيد عمار: لم يعجبه الامر. حقي ما الذي تقوله لن اجعل حفيدي يتزوج فتاة لا تريده لا اريد ان أجعل حياته أكثر تعاسة ولا اريد ان اعيد الزمن نفسه أرجوك.... .أفضل أن ننهي الموضوع.
السيد حقي : وقد أدرك ما فعل ! ما بك يا رجل أني ـ أمزح هل أستطيع اجبارها على الزواج فهي حفيدي(وفي باطنه بلا استطيع كما فعلت مع والدها من قبل ولكني اخاف ان تفشل الامر بعد زواجها)
اما السيد عمار : حقي .. الم تذهب الى الان لزيارتها .. انها لا تعرف بوجودك بعد صحيح ..
حقي: اه انا اعلم ولكن هناك بعض الامور علي حلها قبل مغادرة البلد لكي اتعرف على حفيدتي فأنا بكل الاحوال اراقبها من نعومة اظافرها ..واخذ يبتسم بتحسر.

"بالمناسبة السيد حقي رجل تركي الأصل هو بدين بعض الشئ عيونه عسلية يمتلك شاربان كثيفان لديه بعض المكر يحترم ويحب صديقه لكنه يطمع بعض الشئ بثروته لذلك اراد بشد تزويج ابنه الوحيد كرم من نسرين ابنه عمار وقد اتتفق هو وعمار على هذا الوعد لحين نموهم لكن لم تصيرالامور كما تشتهي السفن فعند كبرهم تجوه كل احد فيهم الى حب حياته (سنعرف القصة خلال الرواية وسنعرف مشاعر نسرين كانت ملك من وعشق كرم لمن كان ) بنهاية الأمر لم يحصل الامر ولم يستطيع الصديقين مسامح والدهم وتعاهدكل من الصديقين مرة اخرى ان احفادهم سيحققو هذا الوعد. ولكن هل سيفعلو حقاً اشك ببذلك ايضاً... وربما نعم ...


ودع السيد عمار السيد حقي وقد توجه حقي نحوه سيارته وجلس داخلها بعد ما فتح السائق له باب السيارة..... جلس واخذ يتأمل بيت صديقه وقال في داخله متأكد انها ستسعد هنا... سأكلمها اليوم علي حل المسألة خلال الايام القادمة .








يا ترى من هي التي سوف يكلمها ؟
لماذا السيد جود ؟ وعمار يسكنا في البرزايل
من هو السيد حقي ؟
ما قصة نسرين وكرم ؟
كل هذا واكثر سنتعرف عليه في البارت القادم ...




اتمنى ان اتلقى ردود مشجعة .
والان
السلام عليكم ورحمه الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-11-2017, 02:31 AM
ZahratAlamal ZahratAlamal غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


بداية شكلها حلوة ...وانا نشجعك ...بالتوفيق
لكن كيف كل يوم بارت والله بتنزلي كل الرواية في مرة
ياريت تكون البارات موعد تمزيلها قريب من بعضه باش نفهموا القصة ونتفاعلوا مع الاحداث

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-11-2017, 06:07 AM
صورة هايدي فتاة صحراء الرمزية
هايدي فتاة صحراء هايدي فتاة صحراء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


الرواية الروعه استمري ي قلبي
الى امام ...
بتوفيق لك ي الغلا
الله يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-11-2017, 01:20 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
الرواية الروعه استمري ي قلبي
الى امام ...
بتوفيق لك ي الغلا
الله يعطيك العافيه
هايدي أولاً شكراً على النصحية
ثانياً شكراً على الدعم المستمر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 12-11-2017, 01:21 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ZahratAlamal مشاهدة المشاركة
بداية شكلها حلوة ...وانا نشجعك ...بالتوفيق
لكن كيف كل يوم بارت والله بتنزلي كل الرواية في مرة
ياريت تكون البارات موعد تمزيلها قريب من بعضه باش نفهموا القصة ونتفاعلوا مع الاحداث
بخصوص المواعيد .. مافي ايام محددة
ولكن بالاغلب يوم السبت والاحد
مابين الظهر والعصر راح انزل بارت جديد
وانتظر رأيكِ بكل بارت جديد



آخر من قام بالتعديل JasmineWA; بتاريخ 12-11-2017 الساعة 01:32 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 12-11-2017, 01:57 PM
صورة Marie.g الرمزية
Marie.g Marie.g غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


السلام عليكم.
ياليت تمسحين اعلانك من روايتي بنت بمدرسة عيال اغنياء فضلاً وليس امرا��


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 12-11-2017, 02:32 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هايدي فتاة صحراء مشاهدة المشاركة
الرواية الروعه استمري ي قلبي
الى امام ...
بتوفيق لك ي الغلا
الله يعطيك العافيه
شكراً
بالمناسبة اليوم راح انزل البارت الثاني خلال ساعة ..
انتظر رأيك الجدير بالاحترام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 12-11-2017, 02:33 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Marie.g مشاهدة المشاركة
السلام عليكم.
ياليت تمسحين اعلانك من روايتي بنت بمدرسة عيال اغنياء فضلاً وليس امرا��
طبعاً وشكراً لانك توجهتي لي عندما ازعجك الموضوع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 12-11-2017, 03:28 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload4e28175c4a رد: رواية :*أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور *


السلام عليكم جمعياً
اعتذر لكل شخص اتضايق مني


واتمنى انكم تستمتعو بالبارت الثاني
لانه يحوي احداث عديدة وحبكة مشوقة جداً
اتمنى رواية توقعاتكم




البــــــــــــــار الثاني
أنقى الزهور التي تنمو بين الصخور








وفي مكان بعيد كل البعد عن البرازيل واكتظاظ شوارعها وصخبة مدنها نذهب الى مدينة ساحلية ريفية تركية (قرية شيرينجا) وأنها من القرى الهادئة والجميلة التابعة لمحافظة أزمير وبيوتها البسيطة وامواج البحر تضرب شواطئ القرية برقة وهدوء . وهي قرية من الطراز الروماني القديم مع طبيعة خلابة و مناخ رائع .



وهنالك بين ازفة القرية فتاة تركض خلف أطفال القرية وأصوات صراخهم و ضحكهم قد ملئ القرية باكملها خرجت السيدة ميسر تنفض الغبار عن سجادتها : يا فاتح يا عليم يا ألين(ومعناه اجمل نساء الكون) يا فتاة يكفيك اصبحتي فتاة بطول الطحش وما زلتي تعلبي مع الأطفال .
وقد خرجت سيدة سمينة(حليمة) و هي تضحك يكفيكي يا ميسر ماذا تريدي منها ....ميسر: ولله يا اختي اخاف عليها فهي فتاة ذات جمال مميز . ماذا افعل انها كبنتي التي تزوجت وخرجت من القرية ولم تعد..(في باطنها اه كم اشتقاق لها)
... اما السيدة السمينة : اي ولله معك الحق والحق كله(وقد عادت صياغة الامر بعقلها ) فجأة اخذت تصرخ على ألين وقالت لها :اذهبي على بيتك والا لقذتك بالمياه وأرجعتك لأمك مريضة (على العلم ان بيت السيدة السمينة مرتفع مع شرفة واسعة كانت تملئها غسيلها المبلل وكانت ألين بالنسبة لها بالاسفل ) .
أخذت ألين تضحك بصوت عالي وقالت بدلع : حسناً افعليها اذن.. وملامح وجهها كالأطفال .



____لحظاً ها هنا هنالك حدث قد مضى قبل ذلك _____



نـــــــــــعود الـــى الـــــبرازيل الان قبل مضى حوالي أسبوع خاصاً لشركته الموجودة بالعاصمة بالفرع الرئيس لشركة جود بالأخص في مكتبه ..
كان بادٍ التعب والجهد على جسده . .. دخلت سكرتيرته الخاصة بتنورتها الحمراء الفاضح القصيرة وصدرها الذي يظهر بوضوح .. وعطرها الذي يسبقها الى الغرفة قبلها... جود(الذي يقف وظهره للسكرتيرته و يرتدي بدلة بنية راقية يبدو انها تصميم خاص لا خيوط البدلة تبدو اتقانها من بعد متر ) وهو يتأمل شوارع البرازيل من خلال نفاذته الزجاجية الواسعة وقد لمح خلال ممرات الشارع المكتظ بالناس ان هناك أمراه ثلاثية قد سُرقت حقيبتها واخذ اللص يهرب نحو سيارة الشرطة بدون وعي... وقد جعل الشرطة تقبض عليه بسهولة(ذهب نحو المشنقة بأرجله),,,,,,وبينما هو يتأمل اخذت السكرتيره تتحدث
سيدي : عليك حل معاملة مهمة جداً .. وان لم تحلها حسب قول مجلس الشركة فسوف تعود بخاسرة فاذحة لجميع شركاتنا.
: ضحك جود وقال يالا غباءه(وهو يقصد اللص) ....وضحكك مرة اخرى
انصدمت صوفيا وفتحت فمه : سيدي هل انت تضحك ! ان الامر جاد شركاتك بخطر .
وعي جود لفعله : وقد تغيرت ملامح وجهه للجدية مرة أخرى : ما هناك !!(وهو مازال يظهر منه فقط ظهره )
فاعادة الحديث عن الامر مرة اخرى .
وقال بصوت جاف : حسناً فمهت وقد زاد عُبساً .. فقد اتركي التقرير والملفات هناك(وهو يشير نحو المكتب) سأتدبر الأمر يمكنك المغادرة (دون ان يلتف نحوها)
لم يعجب صوفيا هذا الفعل لماذا لم يلتف ؟وعلى ماذا كان يضحك رغمم انها لم يسبق لها ان سمعت صوت ضحكاته لاكثرمن 10 اعوام.



( لا يذهب تفكيركم بعيدةً فصوفيا أمراه تكبر جود 20 عام فهي بمثابه امه(وهي تعتني بمظهره الخارجي بعناية شديدة ) فهي تعرف كافة تفاصيل حياته وتعلم بالامور التي يرغب فيه والامور التي يرفضها فهي أمراه في الاربعين من العمر حوالي 49 عاماً) ..


عاود الجلوس على مكتبه وهو يتفحص بدقة الملفات فقد اعادة دراسة المشروع لمدة 24 ساعة وأوجد من الضروري السفر لأتاكد من الأمر شخصياً.
رفع سماع هاتف مكتبه وطلب من صوفيا تجهيز طائرته الخاصة بحلول الـ8 مساءاً
وقال:سأغادر البلاد اليوم ... علي حل مسألة المعاملة شخصياً .
صوفيا: حسناً سيدي.

...............

بحلول السادسة مساءاً اعاد ترتيب الامور وتجهيز اوراقه وضياغة شروط العقد مرة أخرى .
ذهب الى الفندق الذي يقطن فيه حالياً (على الرغم من كثرة البيوت التي يمتلكها) أراد ان يسترخي لفترة ويجهز ملابسه للمغادرة.
عند الساعة 8 تمامااقلعت طائرته باتجاه شرقاً(حيث كان تصميم طائرته الداخلي فاخر) حيث توقف في بلدان كثيرة كمحطاط .. وبعد مرور 4 أيام وصل للمحطة الاخير وهي عبارة عن قرية ريفية بسيطة غاية بالجمال وهي موجودة بتركيا.


وخلال هذا اليوم لشدة جمال القرية أخذ يفكر ان يبقى فيه لمدة 3 أيام او ان يدعو المندوبون من الشركة الاخرى لهذه القرية . ليعقدو الأجتماع هنا .
قد حجز في احدى فنادق القرية وجميعها كانت بسيطة .... خلال هذا اليوم التعب قد استولى عليها... فنام اليوم بطولها ................





وصباحاً اخر بمصير جديد لبطلنا.. حيث اخذت خيوط الشمس تداعب وجه بطلنا والعصافير تزقز ورائحة الفطائر التركية الطازجة تفوح التي ملك لاحد البائعين في الشارع حيث تسلسلت تلك الرائحة من خلال شرفة غرفته وقد سمع صوت صياح الاطفال يلعبون فنهض بنشاط غير معتادٍ وأخذ نفس عميق وقد لبس قميص فاخر (لونه يميل الى البيج فاتح )بالاضافة الى شورت بنى غامق(معنى شورت: بَنْطلون قصير يمتدّ للرُّكبة ) و قد تعطر بأرقى العطور وقد فتح بعض الشي أزرار قميصه الاولية وسرح شعره الى اعلى اليمين بطريقة جذابة ووضع نظارته الشمسية ايطالية الصنع .
وقد خرج من غرفته بنشاط وامر جميع حرسه ان يأخذو استراحة لهذا اليوم .
اما الحرس فاصبتحهم الصدمة استراحة خلال جولة عمل ؟ ماذا يحدث واخذو بتلفتو باتجاه بعضهم البعض .


فــــــعند خروجه مباشر من الفندق كان امامه البحر فأخذ نفس عميق واغمض عيانه وابتسم. واخذ لا شعورياً يسار الفندق فكان هنالك زقة (من كلمة زقاق) طويلةالمسار مرتفعة بعض الشي عن المكان الذي يقف عليه جـــود مليئة بالازهار والبيوت قديمة الطراز والبسيطة والاطفال يلعبون بوسطها .. وأخذ يصعد بخطوات واسعة المسار المرتفع قليلا حتى وصل الى اسفل شرفة السيدة السمينة ...حليـــمة

.................وقد خرجت سيدة سمينة و هي تضحك يكفيكي يا ميسر ماذا تريدي منها, ميسر: ولله يا اختي أخاف عليها من شباب القرية فهي فتاة ذات طول وجمال مميز . ماذا افعل أنها تذكرني بفتاتي التي تزوجت وخرجت من القرية . اما السيدة السمينة : اي ولله معك الحق والحق كله(وقد عادت صياغة الامر بعقلها ) فجأة اخذت تصرخ على ألين وقالت لها :اذهبي على بيتك والا لقذتك بالمياه وأرجعتك لأمك مريضة (على العلم ان بيت السيدة السمينة مرتفع مع شرفة واسعة كانت تملئ غسيلها المبلل وكان ألين بالنسبة لها بالاسفل ) .
أخذت ألين تضحك بصوت عالي وقالت بدلع : حسناً افعليها اذن وملامح وجهها كالأطفال.
وقالت لهاالسيدة : حسناً اذن.. وخرجت من الشرفة ودخلت المنزل لجلب الدلو الملئ بالمياه .

وكل هذا الحديث كان على مسامع جــود وأخذت عيانه تدقق في تفاصيلها و لاول مرة يسمح لنفسه بالتدقيق هكذا بأي فتاة كانت .. فقد لفت انتباه شعرها البني الفاتح الناعم شديد الطول الذي تضرب عليه اشعة الشمس فيخيل اليه انه يميل الى الشقار و الى الابتسامة ونظرة التحدي التي تعلو وجهها وهي تحدث المرأه واخر كلمات تفوهت فيها قد حركت بقلبه كومة كبير من الحزن وقذفتها خارجاً (على العلم جـــود كان يستطيع التكلم بأكثر من احدى عشر لغة منها التركية والفرنسية والعربية والالمانية والايطالية والانجليزية والاسبانية وغيرها) . .........

وفجاة وبلا سابق انذر جاء صوت رجل عربة الفطائر وهو يحذرها من العربة التي خلفها التي خرجت عن سيطرته فاخذت تركض للامام فما كان منها الا أن أخذت بالصراخ وهي تنزلق نحو اسفل الزقة الطويلة ...وفجأة تجد خلال طريقها يدان قويتان تحوط خصرها وتدفعها باتجاه صدر عريض تملئه رائحة عطر نفاذة وخلال دقائق ليست بمعدودة حتى, ما وجد جــود نفسه والا وهو يحوطها ويقربه منه لدرجة شعر بأنفاسها على صدره وقد ازدات الطين بلا عندما نفذت السيدة السمينة تهديدها ل ألين وقد قذفتها بدلو مياه كبير بارد والأسوء انها كانت في بين احضان رجل غريب فماكان من جـــود الا وهو يحميه من الاعلى حتى لا تبلل من المياه فنزلت الماء عليه كشلال وقد نزلت خصلات شعره جود على جبهته وقميصه لزَقَ في جسدهُ واخذت ألين تضم جود بقوة وعندما رفعت رأسها وجدته يناظر السيدة السمينة التي وضعت يداه على فمه من الصدمة لم يكن في حسبنها انها بللت ايضا شاب وسيم (اماألين فشعرت بقشعريرة وهي نظر نحو شاب وسيم واخذت عيانها تسلسل نحو قطرة المياه التي نزلت من شعره وتسلسلت على انفه ونزلت فجأه نحو وجنتهاوهي ما تزال تضم جود بقوة فأخذقلبها ينبض بعنف. .. فأفقت من تأملها ودفعته بعيداً عنها وانزلت رأسها شاعراً بالخجل وهي تخبط باطراف رجلها الارض بخجل ام هو فصدم منها كيف تدفعه هكذاوقد انفذها مرتين الاول من العربة التي اصبحت عند نهاية الزقة وتوقفت والمرة الاخرى من مياه المراه السمينة .. واخذ يتأمل خجلهابهدوء وهي ترفع عينها لحظا وتعاود انزلهم بحياء ويداه خلف ظهرها .. واخذ الاطفال يتأملون الموقف والابتسامة تعلو وجههم وعندما اقبلت على الحديث معه قالت: ش شك شكراً لك . ..وبلمح البصر انطلقت تركض نحو منزلها.. وجـــود التفتى تلقائيا نحوها بعدما لامست اطرافها شعرها الطويل وجهه ورائحتها اخذت تسلسل لانفه.. فرئتيه فوزعت الى جميع جسده .
اما السيدة السمينة اخذت تصيح حسنا يا ألين لقد جعلتني ابلل هذا السيد و بعد ذلك تــــهربيــــــــــــــــــــــن (تقول اخر كلمة بصراخ ضاخب) واما ألين اخذت تضحك والتفت وجهه نحو شرفة السيدة وهي تضحك من صميم قلبها.
اما جود اخذ يضحك وهو يقول: لابأس( للسيدة السمينة) وعيونه معلقة عليها (ألين) ..
اما السيدة السمينة قد استانتست الموقف وأخذ تسأل وتتحدث مع جود وتحدث معه تقربيا جميع سيدات الحيّ وخلال جلستهم كانو يتهامسو :يا له من رجل محترم وسيم ويضحكون ... اما هو لم يسمع شيئاً حيث انه كان مشغول بالرد على اسئلتهم فهو بمثابة اجنبي متقن للغة التركية ...... وبعض فترة وجيزة جاء حراس جود يركضون نحو سيدهم بخوف .. سيدي جود: ما الذي حدث لك ؟؟.
اما وجود فاخذ يأشر بيده وعيانه لكي يبتعدو فهو لا يريد ان تعرف القرية انو رجل ذو نفوذ.... ولكنهم لم يفهمو .. و قد فضح امره .
واخذت السيدات تضع ايدهم على فمهم قد فهمو الموضوع لا بدا انه رجل غنى متعجرف . اما جود فسمعهم : وقال لهم لا تفهم الامر كما يحلو لكم الامر ليس كذلك . (وقد ظهر عليه الغصب فهو لا يعجبه الامر عندما تسئ الناس الظن به) "كأنه طفل صغيرههههههههههههههه"
وخرج خلال تلك الضجة رجل عجوز نحيل من بقالته المتوضعة واخذ يقول : اذا كان رجل متجرف لما جاملك ايتها المراه السمينة وهو يأشر نحو (حليمة-المراة السمية) وما كان ضحك لكِ ويأشر نحو( ميسر) وقد كان من الممكن ان يقول لك عن شدة قبحكِ وهو يأشر نحو (خديجة-حيث كانت امراه قبيحة) .. (قصفهم هههههههههههه)
وهكذا حتى اخذت النساء تشعر بالخجل لتفكرهيم الخاطئ واخذت تبعتدن ببطئ اما جود فاجلسه الرجل العجوز على كرسي المقابل لبقالته الصغيرة واحضر له منشفة ليجفف نفسه : وقال له : خذ بنى فالجو بارد ومن الممكن ان تمرض . واخذها والابتسامة تعلو وجهه : شكر لك واخذ يضحك على ما فعله العجوز مع تلك النساء(انه ليس بهين ذلك العجوز-يحادث عقله).
وخلال ذلك اخذه التفكير بتلك الفتاة ..

اما ألين قد وصلت البيت وهي تلهث وتضحك اما والدتها فخرجت من المنزل واخذت تتأمل فتاتها وهي من التعب تضع يداه على ركبه وهي واقفة ..
وقالت أمها وهي ترفع العصا القش : ما هي المصيبة الجديدة؟؟؟؟؟؟؟؟(بصرخ وتهديد)
,, اما ألين فأخذت تصرخ وتركض حولين البيت الخشبي القديم القريب لشاظئ البحر .. والدته خلفها تريد ضربها فهي متأكدة انها قد افتعلت مصيبة جديدة .. وخلال ذلك توقفت والدتها فجأة وهي مصدومة
سقطت ارضاً وعضلات جسدها تراخت... هل انا اات خيل اتــخيل ؟؟؟

اما ألين ركض باتجاه والدته : امي ما بك اعدك ان لا افتعل مشاكل .. اما هي نزلت الى مستوى اماه ولكنها تراها نتاظر بالفراغ..

صدر صوت الرجل العجوز بحدة لماذا تضربيني حفيدتي من تظنين نفسك؟
قد صدمت ألين الكلمة ما الذي يقوله ذلك الرجل والتفت نحو الصوت بتعجب ...
أمر الرجل العجوز رجاله ان يأتو بحفيدتهُ اما والدتها فاخذت الصراخ : لا ارجوك ... لا بينا وعد أنها لم تتجاوز بعد 17عاماً وهي متمسكا بابنتها .
ألين لم تفهم شي: فما كان منها الا اخذت تضرب الرجال وتصرخ : انزلو ايديكم الان .
فاقترب الســـــــيد حـــــــــقي منها وهمس: حفيدتي العزيزة لا تقلقي فأنا جدك وهو يمسح على شعرها .
اما هي فأخذت تنظر في منتصف عيانه وعاودت النظر الى امها المنهارة بكاء على الارض . انا ليس لدي عائلة غير أمي .
السيد حقي : لا اعرف الكذبة التي اقنعتكي به امك ولكن لديك اباً حيا يرزق وجد ايضاً .
قال بصوته الحادة لوالدته: انا قد غيرت في وعدي اريد حفيدتي قبل ان تبلغ 18 عاما خلال ثلاثة ايام سأسافرواعود حتى اصطحبها الى منزلها الحقيقي .
وقد غادر السيد حقي ورجاله المنطقة فوفقت ألين وسط عائلتها على يسارها جدها الذي سار بعيداً هو رجاله وعلى يمينه والدته المنهار بكاء وصبغ وجهها احمرار من كثرة البكاء وما وجدت نفسها الا وهي تفقد الوعي وتسقط ارضا فاخذت امها تصرخ وتركض بنحوها (فخلال هذا اليوم ستحدث لها امور تغير مجرى حياتها للابد ) .
وخلال هذا الاحداث كان يراقب من بعيد احد حرس جـود الذي كلفه بمراقبة تلك الفتاة ..فانطلق بلمح البصر حتى يخبر جود بما اصاب الفتاة .
عند تلقيى جــود الخبر انطلق بسرعة نحو الساحل الذي يوجد عليه بيت الفتاة وعند وصوله اخذ نفساً ومشى بهدوء كأنه سائح يمشي على الشاطئ وكان شي لم يكن ..وهو يريد ان يظهر ان الامر صدفة ... وهو يرأها على الرمال مسطحة وامها فوقها تحاول ايقاظها .. فاقترب منها وقلبه سيقفز من مكانه من الخوف علي حالها : يا انسة هل تريدين المساعدة؟؟
قال الوالدة: نعم ارجوك وهي تشهق وانفاسها متقطعة ..
فزل بجسده الطويل نحوه وجلس على ركبه ومده رأسه باتجاه صدرها يتفحص نبضها .. ورفع رأسه فوراً : هل تمانعين يا سيدة لو أخذتها الى مستشفى القرية بسيارىتي .. هزت السيدة رأسها بدون النطق ببت الكلمة .. قام بحملها بين ذراعيه وقد تأمل تقاسيم وجهها بعناية ..وهو يشعر انه يحلم شي ثمين للغاية بين يداه .. وسار بها حتى وصل سيارته ووضعها بالمقاعد الخلفية مع والدتها .. وأسرع بنحو المستشفى ..
يا ترى هل هي حفيدة السيد حقي الحقيقية ؟
ماذا سيحدث بالمشفى ؟
ماهي ردة فعل جود بالاحداث القادمة ؟
ماذا سيحدث احداث جديدة على ابطالنا ؟
هل سيأخذ السيد حقي حفيدته ام انه سيتراجع لاسباب معينــة ؟


انتظرونا بالبارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 14-11-2017, 09:57 PM
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي


هااي بنات
للامانة
يمكن ما اكمل الرواية لانه الاستجابة لهامش كثير عالية
فلكل القرأ الرواية وعجبته اسفة

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أنفى الزهور التي تنمو بين الصخور/بقلمي

الوسوم
:*أنفى , الزهور , رومانسية ، كوميديا ، غموض , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 03:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1