اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 25-11-2017, 07:46 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


البارت الـ 11........

..صـــــدمتني مـــــن طــــول صـــــدك وتغليـــــــك... ..وافــــــراقك اللــــــي زاد الطيـــــــــن بلــــــــــــــه...

فزت وناظرتها :ايه

ايه متعوده على سرحانها ...

ريانه تناظرها :وش فيك بلمتي لها ساعه تنادي عليك ازعجتني ماتركتني اتابع من الازعاج


جمانه متجاهله وجود ريانه :ايه رقم ريان معك !!!؟؟


ريانه باستهزاء :اجل وش لون سحرتيه وانتي حتا رقمه مو معك صدق مصخره ....


ناظرتها ايه بعدين لفت لجمانه :ايوه معاي -طلعت جوالها وارسلته لها على الواتس اب .....

جمانه ناظرت ريانه :اظن فيه تلفزيون في جناحك جالسه بخلقتي ليه ؟؟

ريانه بغرور :اجلس بالمكان الي يريحني مالك دخل ..

جمانه باستهزاء :لاتنسين انتي جالسه في بيتي ي اخت ..

وقفت جمانه وطلعت ب الحديقه ...

ريانه انقهرت/ بيتك تخسي مو بيتك بيتك الشارع الي يضفك يالساحره ..




الحديقه ......

جمانه بدلع :اهلين فيك حياتي ...

ريان ابتسم :امري شبغيتي ..


جمانه :امممم بروح لسوق انت عارف بكرا اول يوم لي بالجامعه بجهز يعني ..

ريان بتفكير :اوكي روحي مع السايق ..

جمانه طارت من الفرحه مو با السوق لا فرح انها مابتطلع معه وبكذب : ليشششش ماتوصلني انت !؟؟

ريان بااعتذار :اعذريني حبيبتي اليوم مره مشغول والشركه فوق راسي ...

جمانه بتفهم تسوي خايفه عليه :حبيبي انتبه لنفسك وشوي شوي لاتضغط على نفسك ب الشغل ...

ابتسم ريان :ابشري ياالله فمان الله ...

جمانه بسرعه :ريان اممم مامعي فلوس ....

ريان :خذي الصرافه تلاقينها في درج مكتبي خليها معك ..!والرقم السري راح ارسله لك ...

جمانه باابتسامه :اوكي باي !

قفلت السماعه وراحت لبست عبايتها واخذت شنطتها ...نزلت وراحت للمكتب الي تحت دخلت اخذت الصرافه وطلعت ...صرخت بصوت عالي :ايـــــــــــِه


جات ايه ركض :نعم مدام عاوزه ائه

جومانه :بروح السوق وانتي امشي معي وخلي كادي وماديلا يمشو بسرعه

ايه راحت تتجهز على السريع ......



..............................



طاحت السماعه من ايدها جلست على الكنبه بدون اي كلمه .. نزلت دمعتها وهمست ببطى :مرام -وقفت مفزوعه -مرام ب المستشفى يمه بنتي وش فيها

راحت طيران لبست عبايتها وطلعت وهي كل تفكيرها ببنتها مرام لو مهما تكبر تضل الطفله الصغيره بعين امها ....




...................

المستشفى ،...


في احد الغرف مسدوحه على سرير ابيض وهي فاقده الوعي .......


برا الغرفه .....

وصلت امها وقفت قدام الدكتور ودموعها تنزل بغزاره :دكتور مرام وش فيها!؟؟

ابتسم لها الدكتور يطمنها :اهدي اختك مافيها شي ((طبعاًوحده في مكان نوره ورشاقتها مايقول انها كبيره يعطيها عمر. بالثلاثينات ))

شهقت بلبكى ام مرام :هاذي بنتي دكتور

الدكتور باحراج :اسف مرام حالتها مستقره واعطينها مهداى عشان ترتاح

جامن وراه صاحبه دكتور :دكتور مساعد -ناظر الحرمه الي واقفه وتبكي عرفها تقدم لها -خالتي نوره وش فيك !؟؟

رفعت راسها نوره :رامي تكفى ياولدي -ماقدرت تكمل وبكت

مسكها رامي وسندها جلسها على الكرسي الي في الممر :هدي يخالتي

جلسها ولف لمساعد :وش فيه دكتور مساعد !؟؟

د.مساعد:رامي متا جيت للحين مابدا دوامك !؟؟

بصبر رامي :مساعد بسرعه وش فيها خالتي

مساعد :بنتها مرام قبل ساعتين وصلت مغمى عليها


رامي تضايق وهو يتذكر كلام ابوه :متا وش الي صاير عليها بضبط .!؟

مساعد :ضغط نفسي ضغطها مرتفع شكلها سامعه حكي او زي كذا وصلها الاسعاف من مقر شغلها ...

رامي :اوكي دكتور خلص دوامك روح وملف المريضه مرام سلمنياه انا المساول عنها ...

مساعد تفهم شكلها تقرب له :اوكي بقول للممرضه توصله مكتبك يله فمان الله !...


رامي رجع لخالته يهديها :خالتي بنتك مافيها شي مسحي دموعك

ام مرام طقت يديها بفخوذها :ياويلي على بنتي راحت لشغلها اكيد سمعت بالخبر ياويلي ليش تركتها تروح

رامي انصدم :يعني ماخبرتوها بسمعتها الي الكل يتكلم عنها قبل تروح اكبر خطاء ياخالتي تبون تقتلون بنتكم

ام مرام بحسره :ماكنت ابي اقولها اخاف يصير فيها شي وهي مظلومه الله يهديك ياريان خربت سمعت بنتي الطاهره هليتيمه مايكفي مالها ابو خلاص راحت بنتي

رامي وجعه قلبه على خالته وكله بسبت اخوه لازم يكفر خطى اخوه ....

رامي .:خالتي روحي ارتاحي في البيت ومرام لاتاكلي همها انا توليت امرها (وبغصه )كله ....

ام مرام :ونعم فيك ياولدي بس بشوفها قبل اطلع !؟

رامي ابتسم بحنان :ابشري يخالتي بس بشوف اول تقدرين تشوفينها او لا

ام مرام هزت راسها بقوه :اوكي بس اشوفها واوعدك راح ارتاح واروح للبيت


ابتسم رامي وراح يشوف تقدر تشوفها او لا بعد خمس دقايق رجع :اوكي خالتي شوفيها بس لا طولي مو زين للمريضه .؟!

ابتسمت بفرحه وقفت :مارح اطول !؟؟

دخلت الغرفه ...

كانت نايمه ومو حاسه بشي وماحست بدخول امها ...
مشت بخطوات ثقيله وهي ترجع فيها السنوات راحت بذكرياتها لورا لقبل 15 سنه ....


بكت بحرقه وهي ماسكه يديه :سطام تكفى لا تتركني سطام

سطام وهو يكح وتكلم بصوت مبحوح :نوره اوصيك

نوره رفعت راسها له بسرعه وحطت يدها على فمه :لا لاتقول كذا

كمل وهو ياالله ينطق :نوريتي كح كح بناتي اوصيك على بناتي مرام ومنال كوني لهن الام والاب والاخوان لاتحسسيهن انهن يتيمات كح

نوره بكت بحرقه وحطت راسها على صدره :سطام تكفى لاتذبحني سطام -شهقت -بناتنا حنا راح نربيهم تكفى لاتتركني

ارتخت يده لفظ شهقاته الاخيره وزاقت عيونه ...

صرخت صرخه سنينها صرخه على ابو بناتها صرخه على قسًوه الزمان عليها تمسكت فيه كانها مجنونه :سطام لاتتركني سطام ماتفقنا على كذا سطام بناتنا سطام مرام ايش اقولها اذاصحت من العنايه سطام انا ماني بقد المساوليه الي حملتني اياها سطام منال ايش اقولها اذا رجعت للبيت -نفضته مع صدره -سطااااااااااااااااااااااااااااااام لاتتركني خذني معك سطام تكفى


تجمعو الاطباء والممرضات مسكنها الممرضات وطلعنها من الغرفه غصب ...

بعد ساعات استوعبت وقفت وراحت ركض لغرفه مرام الي كانت مع ابوها لما سوا الحادث ..

ناظرت من ورا الزجاج وبكت بحرقه :مرام لاتتركيني مثل ابوك مرام !؟،؟،؟؟


صحت من ذكراها على صوت الممرضه :مدام لو سمحتي خلصت الزياره

ناظرتها ومسحت دموعها ....طلعت مندون ما تتتكلم منظر مرام يذكرها بمنظرها هذيك الايام بس الحين بجسد كبير مو مرام الطفله الي مابلغت 16 سنه ...


رامي واقف قدام الباب ويناظرها من ورا الزجاج ....

طلعت ام مرام وهي صامده لازم تكون اقوى :رامي !؟؟

رامي وقف قدامها :امري يخالتي !!

ام مرام ناظرت الغرفه ونزلت دموعها :ترا مناعتها ضعيفه من الصدمه الي حصلت لها وهي صغيره واي شي يصير عليها يمكن -شهقت-اتموت رامي اوصيك على مرام انتبه لها سو كل شي بس مرام ماتروح من يدي !؟

رامي مناعتها ضعيفه عشان صدمه ايش هي الصدمه مرام وش فيها بضبط:ابشري ي خالتي مرام بعيوني ان شاء الله مايصير فيها شي تبين اوصلك للبيت !؟؟

ام مرام وعيونها لسا تتفحص الغرفه الي توجد فيها مرام .:لا تسلم السايق برا بس انت انتبه على مرام

جات بتمشي لفت له :راااااامي

رفع نظره لها ...

تكلمت بغموض :مرام امانه برقبتك اسالك عنها يوم القيامه !!!!!

وراحت ...

رامي مفهي /وش فيها خالتي نوره توصيني على مرام كذا وكانها رايحه ومابترجع الله يستر بس ...


راح لمكتبه تفرج على اوراق وتقارير مرام شوي راح بذكراه لما راح لابوه ........


دخل :سم يبه بغيتني ..

ابو ريان نزل نظاراته الطبيه :ايه اتفضل ..

جلس رامي مستغرب وخايف بنفس الوقت ...


ابو ريان بتفكير :انت عارف غلا سطام ولد عمي عندي كبير وعارف انه اكثر من اخو

رامي مغصه بطنه :ايوه عارف معزته عندك وانك تغيرت ميه وثمانين درجه بعد موته

ابو ريان بحزن :قبل مايتوفى بساعات كنت عنده


رامي اول مره يشوف ابه القوي الصلب بهلحاله :كمل يبه

ابو ريان :وصاني على بنته مرام وصاني كثير عليها اكثر من انه وصاني على منال وامها حتى

رامي تاثر لان طبعه طيب بس مخرب عليه بروده :الله يرحمه

ابو ريان شبك يديه ببعض :وطبعاً اخوك ريان محجر على بنت خالتك من صغره واخر شي يقول مابيها بعد كل هلعمر اكيد الناس راح يتهمونها بشرفها لان اخوك تركها بدون اي عذر مقنع علشان كذا بنت سطام مارح تجلس الا بذا البيت


رامي خاف :كيف مافهمت !؟؟

ابو ريان :راح تتزوج مرام يارامي

وقف رامي تقل مقروص :ايششش انا اتزوج مرام يبه ترا مرام اكبر مني وبعدين عندك راكان اكبر مني ويصلح لمرام

ابو ريان بهيبته المعتاده :رامي اجلس خلاص انا قررت وخلاص مرام راح تتزوجها يعني تتزوجها

رامي بانفعال :لاوالله يعني الدعوه غصب بتغصبني ..!

ابو ريان :رامي انت رجل انا ماغصبك بس اذا تبي رضاي استر على بنت سطام


رامي حس نفسه مختنق طلع من المكتب من البيت بكبره وراح لدوامه قبل يبدا ......




صحى من سرحانه على صوت الممرضه :دكتور دكتور دكتور رامي !؟؟؟


رفع راسه بسرعه :نـــعـــم !؟؟؟

الممرضه بخوف وسرعه :دكتور المريضه مرام صحيت وقطعت نفسها بالبكى تبكي بحاله هستيريه ايش نعمل فيها نعطيها ابره مهدى !؟؟؟


فز رامي واقف :لا لا انا الحين جاي روحي وبلحقك !؟؟؟

راحت الممرضه ....وقف رامي يدور على نفسه مايدري ايش يعمل نسي كل الي هو يسوي نسي انه دكتور ومريضته محتاجته جلس بتوتر. رجع وقف طق راسه وتكلم بصوت مسموع :رامي رامي انت دكتور مريضتك محتاجتك رامي قوم انقذ مريضتك ......لااا هاذي مو حاله انا شفيني انسى الي صار وشوفها مثل اي مريض ....

لبس البالطو والسماعات وتوجه لغرفه مرام باارتباك .....



في الغرفه ...

جالسه على السرير وكسرت كل الي على الطاوله صرخت بقهر بكت بس بدون دموع تحركت مسكت بجسمها بس الدموع عيت تطلع كانت بحاله هستيريه يرثى لها وماحد يلومها الممرضات كل ماقربت وحده صرخت فيها وماتركتها تلمسها او تقرب منها شوي انفتح الباب وكانت تضرب بجسمها وخدودها ماكانت صاحيه على نفسها كل الي تسمعه كلام مديرها بتردد باذنها .....


رامي انجن لما شافها بهلحاله ماتوقعها كذا بسرعه بدون شعور مسك يديها مع انها صرخت فيه ابعد عند وضربته بيديها بس ماحس مسكها وتكلم بصوت غيض وعالي :مراااااااام وش فيك اصحي على حاالك


ناظرته بعيون تايهه وصوت مبحوح :هـ..ـو...هـ..ـو
يــ قول سمعتك بالارض هو يتهمني بشرفي

صرخ فيها :مرررررام هو كذاب وحنا عارفين -وبصوت اهدى-مرام تكفين لاتسوين بنفسك كذا


شهقت ونزلو دموعها :انــا وش سويت ليشش يقولون عني كذا دكتور والله ماسويت شي انت دكتور اذا مو مصدقني افحصني ...!؟

رامي ترك يدها وانصعق من كلامها لالا يامرام انا ادري والامتاكد انك بريئه -نزل راسه -الله يسامحك ياريان شوف وش سويت بنت خالتي ...

مرام بكت اكثر :دكتور والله ماكذب عليك دكتوً......

قاطعها رامي وهو يحط يده على فمها بدون شعور :لا يامرام مهو انت الي اشك باخلاقك وراح اوقف بوجيه الكل بس انتي اهدي الحين

مرام هدت شوي واستغربت من حالته تكلمت بشكك :انت منو !؟؟؟

رامي يهديها :انتي اهدي الحين وتعوذي من الشيطان ماشفتي امك كيف كانت حالتها لم درت انك هينا ...!؟

مرام لفت لصدره وشافت اسمه مكتوب ومعلق على رقبته "رامي عبد العزيز الكاسر "تكلمت بغصه :انـِ..ــت اخو ريان !!!؟

رامي عض على شفايفه من طاري ريان :انا دكتورك. الحين ومساول عن صحتك ..

مرام مسحت دموعها ماتبي احد يشوفهن ويشمت فيها :اوكي دكتور انا الحين بخير ممكن اطلع للبيت

رامي بسرعه :اصبري وبكرا تطلعين

مرام بقوه عكس قبل شوي :انا بخير دكتور بليز سولي خروج لازم احط للموضوع حد

رامي /هه مافيه تحطي له حد الااذا تزوجتي والناس ماتقدرين تسكتينهم :اوكي راح اسوي اوراقك واجي

راح يسوي الاوراق ...

مرام دخلت الحمام تغير ملابس المستشفى


........

رامي خلص الاوراق وطلعها على حساب نفسه رجع لغرفتها وهو يمشى خطوه قدام وخطوتين وراء .....واخيراً وصل وقف عند باب الغرفه تردد يفتح الباب واخيراً فتحه
..................؟


انتهىء البارت توقعاتكم وان شاءالله الموعد الثلاثاء🌸.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 26-11-2017, 10:52 AM
almansoorisara almansoorisara غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


ارواية واااايد حلوه انتي انسانه مبدعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 28-11-2017, 07:38 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها almansoorisara مشاهدة المشاركة
ارواية واااايد حلوه انتي انسانه مبدعه


هلا فيك ..الابداع منبعك واسعدني مرورك❤
كوني بالقرب .ودمتي بخير🌹🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 28-11-2017, 07:40 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نجمة star girl مشاهدة المشاركة
تقدمي الى الامام روايه روعه

تسسسلمين حبيبتي انتي الاروع 😍❤
واسعدني مرورك ❤
دمتي بخيررر😋❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 28-11-2017, 08:11 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


..............البٓــ12ـــارت ..................



"لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا "
تفاءل دائماً، انتظر الأجمل، #لاتحزن


رامي خلص الاوراق وطلعها على حساب نفسه رجع لغرفتها وهو يمشى خطوه قدام وخطوتين وراء .....واخيراً وصل وقف عند باب الغرفه تردد يفتح الباب واخيراً فتحه......دخل وكان فاصخ البالطور ولابس شماغه ..

ومرام كانت تلبس عبايتها لما سمعت صوت احد داخل تلثمت ولفت له كان رامي واقف وبيده ورقه ناظرت الورقه وناظرته تكلمت بصوت مبحوح من التعب :اممم دكتور رامي ممكن جوالك


رامي تقدم خطوه :ليشش !؟؟

مرام تقاوم التعب :دورت اغراضي مالقيتهم ..بدق على السايق يجي ياخذني !؟

رامي ابتسم ابتسامه جانبيه :اغراضك وصلوها لبيت اهلك من مقر شغلك -ناظر الارض بعدين ناظرها -والسايق ماله داعي لان انا بوصلك بيتكم

مرام مشت وبجمود :لا مشكور انا ماركب مع رجال غريب !؟

مرت من جنبه مسك يدها يوقفها صار اطول منها شوي وهي موجهه لبرا الغرفه وهو موجه لداخل الغرفه ضل ثواني ماتحرك والصمت يعم المكان واخيراً تكلم بصوت ملا الغرفه

تكلم:ليش السايق الي كل يوم تروحي معه مو غريب بعدين انا مو غريب انا ولد خالتك. !؟؟؟؟

لفت له بحقد وصوت مكتوم :اخو ريان !؟؟

لف لها رامي وترك يدها :بغض النظر اني اخو ريان انا ولد خالتك !؟؟

جات بتروح وقفها رامي وهو يطلع جواله :صبر !!

وقفت بس مالفت عليه ......

رامي حط الجوال سبيكر ودق على ام مرام بعد دقايق جاه الرد :هلا رامي مرام فيها شي ليش متصل بنتي فيها شي ...

مرام من لما سمعت صوت امها لفت عليه وهمست :مــامــا ...

ابتسم رامي ابتسامه بارده جانبيه :هلا فيك خالتي لا ابشرك مرام بخير والحين انا جاي بطريق وهي معي مافيها الا العافيه

فتحت عيونها مرام على كذبه ...

ام مرام بحنان :لا يولدي تعبت حالك كان اتصلت على السايق ياخذها !..

رامي :لا عادي وبعدين انا مو غريب انا ولد خالتها عادي يااالله فمان الله دقايق ونكون واصلين ..

قفل من ام مرام وناظر مرام المصدومه :يله مشينا ...

مرام :ليش كذبت لا وبعد تقول دقايق ونكون واصلين كيف البيت بعيد يبقاله ربع ساعه الحين ماما تخاف !؟؟

رامي وهو طالع :اجل مشينا قبل يروح الوقت استناك بسياره !؟،.

مرام ماعندها مفر منه اوكي بتطلع معه يوصلها وتعتبره سايقهم .....



بسياره رامي شغل السياره وجلس وهو سرحان بعدشوي جات مرام ودخلت السياره وقفلت الباب ركبت ورا طبعاً:سلام عليكم


ناظرها رامي من المرايه ورفع حواجبه :وعليكم السلام ،..


مرام ناظرت الشباك :حرك الحين نتاخر على ماما ...

مشى رامي والصمت عم المكان .......

بعد ربع ساعه بضبط وصلو البيت وقف قدام الباب .....

ناظرته مرام :مانت بنازل !؟؟

رامي ببرود وهو يناظر قدام :لا وراي شغل مره ثانيه ان شاء الله ((شد على كلمه مره ثانيه ))

ابتسمت مرام بعفويه :اوكي مشكور على التوصيله ..

نزلت ودخلت البيت كانت امها وافقه عند الباب تستناها بعد السلام الحار ><تعرفون سلام الام على بنتها وتسذا ههههه

جلست بصاله وهي تعبانه وحيل متضايقه من الي يقولون عنها :ماما

ام مرام باابتسامه :هلا حبيبه امها امري ،...

نزلت راسها :ماما والله مو صدق الي يقولونه عني

جلست جنبها امها :لا انا واثقه فيك اصلا الناس فاضين ويدورن المشكله الي يتكلمون عنها وبس سمعو ان ريان مايبيك طارو

ابتسمت مرام براحه :ماما يعني انتي مو مصدقه ومنال كذا -في خاطرها /ونواف مو مصدق بعد

ابتسمت ام مرام :كل من يحبك ويعزك واثق فيك ولا يصدق اما الي يشك باخلاقك طشي ورا ظهرك وامشي لقدام

ابتسمت براحه /اكيد نواف مبسوط ان ريان تركني علشان كذا راح يخطبني وماما اكيد مارح ترده هههه

قطع الصمت صوت ام مرام بحزن :مرام دقيت على ام علي وامم...

قاطعتها مرام وهي منزله راسها :اكيد هونو ...يماما انا من الاول مابيه بس انتي الله يهديك

ام مرام رفعت راسها :انا اخاف تكبري ولا تتزوجي اسفه يمه انا ماوافقت على الي جوك قبل .،

مرام مسكت يدين امها :هههههه ماما وش فيك انتي قلتيها الي يحبني اكيد مارح يصدق والي يحبني راح يخطبني والي مايحبني راح يصدق وانا وشلي بناس ماتحبني فديتك امسحي دموعك ...

>>الله يعينك مادريتي ان حبيبك مصدق الاشاعه



ابتسمت ام مرام ومسحت شعرها :الله يوفقك يمه وترا الوظيفه غيرها وظيفه

ضاق صدرها ولفت لقدام :ماما انا ماتضايقت على الوطيفه قد ماتضايقت على سمعتي على قولتك الوضيفه غيرها وظيفه بس السمعه وش غيرها!؟؟؟؟؟


قطع عليهم صوت اريج وهي داخله مع الباب ضمت مرام بقوه :ي الغبيه خوفتيني عليك ليش تسوي كذا فيني هاه

ابتسمت مرام بقوه اروج تحبني ضمتها :ياحياتي مو بيدي غصب عني ماتحملت الي يقولوه عني

وخرت اريج عنها وبمصخره :لا يشيخه ليكون صدقتي ترا الناس مره فاضين مالقو غيرك يتكلمون فيه !؟؟

مرام وهي تضحك على هبال اريج :ههههههه اصدق وهم يتكلمون عني بس خفت شوي انتي تصدقين

جلست جنبها بدفاشه :انا انا صدق والله ماهقيتها منك انا اشك بكل الناس الا انتي ماشك فيك ..

بتسمت مرام ونست كل همها :يقلبي ..

اريج تغير الموضوع وبهبال:مرام ترا اخوك سعود في المجلس بيشوفك -تقلده -اريج بالله خلي مرام تجي ب المجلس بسلم عليها

مرام ضحكت :ههههههههه فديته تراه اخير منك لا تقلدين اضربك على فمك

اريج تخصرت :بالله تبريتي ولا تبريتي لا تبريتي

مرام وقفت وهي ماشيه :الاخيره احسن


للمعلوميه سعود اخو مرام برضاعه لان لما توفى ابوها امها كانت حامل بولد بس مات الوالد ببطنها وهي بشهرها الثامن منشده حزنها على سطام ولما اختها فوزيه جابت سعود رضعته نوره لسبب ماء....


دخلت المجلس وهي تمشي بشويش من التعب :الاخ سعود جاي لا ويطلبني اجيه ب المجلس هههه من متا يطلب اجيه على خبري يجيني بغرفتي بدفاشته المعتاده ...

وقف سعود وهو فرحان من داخله انها تسولف وتضحك مثل العاده تقدم لها بفرحه وضمها وكان له سنه ماشافها :خوفتيني عليك ي الخبله !؟؟

ابتسمت مرام /ايه هاذا اخوي اخوي الي ماجابته امي..بس ماخلت لقافتها :وخر عني شقيت خشمي بريحتك بالله متا اخر مره تروشت

سعود ببراءه وخر :والله قبل لااجي تحممت

طقته مرام على راسه :صدق الاخ امزح معك اقول شخبارك شعندك جاي هههه !؟

سعود :يعني اروح !؟

مسكت يده مرام وجلسته: اقول خل عنك عزه النفس واجلس احسن

ابتسم سعود :ههههه اوكي اوكي شوي شوي مو انتي تعبانه

ناظرته ولمعن عيونها :الا تعبانه ومتضايقه ياخوي !؟.

سعود بتشجيع :من باعك بيعيه ولا تردي على احد ..

مرام بضيقه :هاذا الي راح اعمله بس ايش اسوي بسمعتي عند الناس .،

سعود بشهامه :خلي الناس على جنب وانا اخوك ولا تنسي تراني معك ومن تركك اتركيه ناس ماتعرف قدرك !؟.

مرام رفعت راسها :منهم ياسعود والله لاتركهم ولا علي منهم !؟

جا بيكحلها قام عماها تكلم بحقد :الاخ نواف يقول ليش ماصدق الناس .......


مرام خلاص دخلت بدوامه مافيها احد بس سمعت اسم نواف كان سعود يسولف ويتكلم بس هي ابد ماكانت معه كانت مصدومه لا نواف لا نواف حبيبي مايسوي كذا ولا يشك فيني تذكرت مقطع ((ابتسمت ام مرام :كل من يحبك ويعزك واثق فيك ولا يصدق اما الي يشك باخلاقك طشي ورا ظهرك وامشي لقدام

مرام مسكت يدين امها :هههههه ماما وش فيك انتي قلتيها الي يحبني اكيد مارح يصدق والي يحبني راح يخطبني والي مايحبني راح يصدق وانا وشلي بناس ماتحبني فديتك امسحي دموعك ))الي يحبني مارح يتخلا عني الي يحبني مارح يتخلا عني



صرخ سعود :هييييه وين رحتي مرام اكلمك

ناظرته مرام ببلاهه :هاه وش كنت تقول

سعود وهو يوقف :اقول روحي ارتاحي شكلك تعبانه وانا بروح

وقفت مرام وهي ماتعرف ايش حكت :سعود تكفى لا تتركني سعود انا محتاجه لك محتاجه لسند يسندني

مسكها سعود مع كتوفها وضغط عليهن :افاااااعليك وانا اخوك والله لو كل الناس وقفو بوجهك انا معك ماعشت ولا كنت ان في يوم تركتك.او تخليت عنك

مرام ماقدرت تتحمل ورمت نفسها بحضنه ناسيه منهو او بي عمر بس الي هي محتاجه هلحضه حضن يلمها ويطمنها انها مو لوحدها ...

سعود تفاجا بحركتها مسكها وربت على ظهرها :مرام والله ماهقيتك كذا ترا هاذي حال الدنيا تمر بااحزان وافراح

مرام استوعبت حركتها ووخرت عنه بشويش وطلعت من المجلس بسرعه .....



........................


رامي لما نزلت مرام من السياره مشى لطريق مجهول طلع جواله ودق على ابوه الي من النادر يدق عليه يعني بس لضروره يدق ....دق ودق ودق بالدقه الرابعه رد ...

ابو ريان بصوت رجولي ضخم :الووووه

رامي بضيقه :هلا يبه وينك !؟

ابو ريان :ليش شتبي !؟

رامي ضغط على الجوال :ابيك بموضوع مهم !!

ابو ريان :انا الحين مشغول اجيكم على العشى وتقول موضوعك مع السلامه ..

رامي :اوكي مع السلام ...



.....................................


ام تركي ((بدريه الكاسر ))

بالليل ...
كانو متجمعين في ديوانيه الرجال ومشغلين نار ...

فهد سرحااااان ....

الجوهره وجواهر يتهاوشون مثل العاده

وام تركي متابع الاخبار بتلفزيون ...

والجوري جالسه عند خشم تركي وتدلع عليه مثل العاده كانه ابوها ((اطلاً هو مثل ابوها ))

تركي بضحكه :وبعدين وش صار هههه

الجوري بوزت :ليش تضحك الحين انا اتكلم جد

تركي يكتم ضحكته :اوكي مابضحك كملي ..

الجوري بزعل دلوعه :خلاص مابكمل ..

ام تركي لفت على الجوري :الجوري قومي جيبي لي شاي وجيبي لتركي

الجوري بشهقه :انا لا ماما بليز اخاف يحرق يدي البريق حار مره

تركي يناظرها بحنان وكانها بنته مو اخته ...

ام تركي لفت لفهد السرحان :فهد ،،،،فهد......فهههههههد

صحى فهد :هلا يمه !؟؟

ام تركي :وين رحت اكلمك لي ساعه

فهد بتفكير :افكر بقصه مرام

ام تركي بحزن :الله يكون بعونها ..

تركي متاثر :الحين ياثر على زواجها وماتتزوج !؟

ام تركي وكانها تذكرت شي لفت لتركي بحسره :تركي ياولدي انت ليش ماتتزوج !!

تركي انقلب وجهه مره وحده ناظر امه وكانه يقول لاتحطي الملح على الجرح يمه وقف وطلع من البيت مخنوق ...

ام تركي هزت راسها بحزن وحسره على ولدها ..

فهد والجوري سكتو وكل واحد اشغل نفسه بشي والجوهره وجواهر سكتن فجاه ...



برا البيت ....طلع مخنوق ضايقه به الدنيا ليش يمه ذكرتيني الله يسامحك ....

ركب سيارته وشغل ومشى بسرعه جنونيه لمكان مجهول ....راح في الذكريات ..



يكلم بلجوال وبقمه فرحه :هههههههههه ليش ايش تسوي

رد عليه صوت كله نعوووومه وصوت خطييييير :اوف الكوفيره هاذي تجلط شرايك تروكي تدخل علي بدون ماتسوي فيني شي الكوفيره

تركي يضحك :اصلا انتي في كل حالتك تجنني

ردت عليه بخجل وخدودها حمرت :تسلم ياروحي اقول انت وش قاعد تسوي الحين !؟؟

تركي بابتسامه :انا الحين متجه للحلاق بتسنع علشان يطير عقلك لماتشوفي زوجك ههه تصدقين صرفت اخوك معاذ علشان اكلمك كان هو بيسوق فيني هه


تكلمت بصوت واطي :تروك لازم اسكر امي واختي هيبه جايين ..

ضحك :صرفت معاذ بس هل هيبه من يصرفها

ضحكت بدلع :باي حبيبي كلها كم ساعه وتدخل علشان الزفه

تركي بهمس يذوب :شموخه حياتي انتبهي لنفسك واقري على روحك قبل الزفه

شمووخ ذابت من صوته وقفلت السماعه ...

>>خبله هاذا رد على واحد يتغزل في زوجته هههههه



صحي من ذكرياته وهو يوقف عند بيت كبير مايدري كيف جا لهلمكان بس رجليه جابوه له هاذا مقر قلبه الي طلع من صدره من سنه ...

ناظر لاحد الشبابيك الي في الدور الثاني شاف الستاره لما تسكرت بقوه وطفت الانوار انوار الغرفه ...غمض عيونه بقوه كانت تستناني ايه كانت تستناني ولما وصلت تبي توهمني انها نامت انا ادري ياقلبي ماذقتي النوم من سنه هاذي حركتها كل ليله اجي فيها كنت اجي كل يوم واليوم الي مااجي فيه ادق على جواهر تسالها عني ....ااااااه ياقلبي ...
شوي شاف الي واقف عند باب سيارته فتح الباب ونزل ...

تكلم الشاب :هلا هلا بولد عمي هلا بتركي يارجال ماكنت راح تنزل

تركي بابتسامه رسمها يخفي الم بداخله :هلا فيك معاد
سلم عليه ..

ناظره معاد بمزح :انا معاذ مو معاد..

تركي ضحك وطقه على كتفه :لاااااا اسف معاذ بس والله تشبهون بعض كثير انا وانا ولد عمكم ماعرفكم من بعض

ضحك معاد وهرب :امزح معك انا معاد امش داخل ابوي صاحي بديوانيه

ضحك تركي ولحقه :الله يخسك خربطت عقلي


دخلو لديوانيه وكان ابو معاد بيروح ينام ...

تركي بصوت جهوري :سلام عليكم

لف عليه ابو معاد ومعاذ بابتسامه :وعليكم السلام

تقدم تركي وباس عمه على راسه :شلونك ياعمي

ابو معاد :هلا هلا بولدي الله يحييك انا بخير انتي بشرني عنك

تركي بابتسامه :انا بخير دام راسك بخير ياعمي

سلم على معاذ وجلس سولفو شوي ....

وقف مره ثانيه ابو معاد :ياالله ياعيالي تصبحون على خير وانت ياتركي اذا ماوراك شغل نام عندنا الليله ترانا مشتاقين لك

ابتسم تركي :تسلم ياعمي تلاقي خير ابشر بنام عندكم واتقهوا معك قهوه الصبح لاني حيل مشتاق لها

معاذ بعباطه :هاذا اذا نمت استتاذ تروك

طلع ابوهم ...

تركي لف لمعاذ :ايه انام ليش مانام

معاد بضحكه :وكانك ناسي ان السهره معنا يجي الصبح وانت تقول خلاص بنام

ضحك تركي :ههههههه اقسم بالله انك صادق

معاذ حط التلفزيون على المباره :اقول اص اص بتابع المباراه ..!؟



في احد الغرف ....

شهقت بلبكى :ليش ياتركي ماتنساني اهىىىى
كل يوم تجي قدام بيتنا وتوقف .-مسحت دموعها بعنف وهي تشاهق ..رمت وجهه على المخده تحاول توقف دموعها الي انكبت مجرد انها شافت سيارته قدام الباب بس دموعها مو راضيه توقف طاح شعرها القصير على وجهها وقفت بعنف من على السرير وكان شعرها منثور على وجهها وجهها مليان دموع وخرته عن وجهها بعنف ومشت لدوره المياه تكرمون ....غسلت وجهها ميه مره عشان توقف الدموع واخيراً وقفت راحت لتسريحه وكانت فيها ابجوره مضويه على الغرفه ناظرت وجهها .....احمرررررر من كثر البكى وعيونها منفخه نزلت عيونها تدريجي لصوره الي على التسريحه نزلت بجسمها النحيل بشويش وجلست على الارض وجهها مقابل لصوره ....

كانت صوره تركي وهو بلبشت وشاق الابتسامه وصورتها وهي ب الفستان الابيض ماسكه يده بتملك وكانها خايفه يطير من قدام عيونها وكانت بقمه فرحها فرحه ماتوصف .....

نزلت دمعتها مره ثانيه :تركي معقوله تحبني لهدرجه انا تركتك علشان تشوف حياتك وتتزوج معقوله ماتزوجت عذبتني ياتركي ...
غطت وجهها بيدها وبكت بحرقه ...



المحامي :الحين ايش تطلب علشان تطلقها !؟؟

ناظرها تركي وكانت لابسه عبايتها ومتلثمه ابتسم بحزن :راح تنفذو كل الي اطلب !!!

المحامي ناظرشموخ ولف يناظر تركي :راح ننفذ كل الي تبي بس مقابل ذالك الطلاق

تركي نزل راسه بانكسار :ابي اول شي ترجع قلبي الي خذته وثاني شي -رفع راسه وطاحت دمعه مافاتت شموخ الي ميته من البكى -شموخ انتي طالق


شموخ من سمعت الكلمه طلعت من المكتب بسرعه /ماهقيتها توصل للمحاكم ياتركي مارضيت تطلقني الي لما وصلت الي الخلع ...


طلع تركي ومر من جنبها وهو ماشي :تحرم علي مره غيرك
وراح بطريقه ......


صحت من ذكرياتها مسكت الصوره جات بترميها بس بدون شعور ضمتها لصدرها ليش ياتركي ليش مانسيتني علشان اقدر انساك ليش حرمت الزواج من بعدي ...






...................

في الدوانيه ....

كان يضحك ويسولف ومن داخله محترق قلبه فوق ويدري وش تسوي حاس فيها ايه حاس فيها ...

معاذ :اقول تركي وراك ماتروح تنام ترا عمك يبي رجل قلبه حي تراه يقوم الساعه اربع ويصحيك هههه

معاد بمرح :هههههههه الله يعينك وعدت ابوي تقوم معه على قهوه الصبح

تركي نفخ ريشه :ليش وش قالولكم قلبي ميت انا ذيب انام وعيوني مفتحه وخمس دقايق يكفوني

ضحكو :ههههههههههههههههههه اتحداك تصحى بدري

تركي وقف :الجلسه معكم ممله ليش ماتقوم تجيب لي فراشي بنام

معاذ مستغرب :بتنام هينا !؟

تركي :ايه بنام هينا ليش حرام

معاذ :لا بس العاده تنام بغرفتي او غرفه معاد اوبغرفه ((بررررررررررريككك سحب بريك لانه كان بيقول بغرفه شموخ لان كان ينام بغرفتها لما كانو متزوجين وهاذي اول مره ينام عندهم من بعد ماتطلق منها ...

تركي ابتسم بحزن /هاذا كان اول ياولد عمي بس الحين غير :لااا بنام هينا عشان عمي يصحيني بدري ومابي ازعجكم يعني

معاد متابع المسلسل :اقول معاذ انقلع جيب له فراش هينا تبيه ينام عندي عشان ابوك يزعجني بكرا ومايتركني انام عاد بكرا ايجازه ..

تركي ضحك :بسرعه بروح ادخل سيارتي بالكراج واجي والاقي فراشي


معاذ وقف :اوكي قمت ...

راح معاذ وقال لشغاله تجيب فراش لتركي


بعد ما دخل تركي سياره نزل ومعه جواله الخاص وشاحنه وسماعاته ...دخل الديوانيه ماكان فيها احد :اكيد راحو ينامون ...

انسدح على الكنبه وتلحف فتح جواله كانت شاشه القفل عاديه فتح الرمز السري وكانت الشاشه صوره شموووخ. !؟؟؟

تكلم بضيقه وكانها قدامه :هاذا انا ارجع انام في بيتكم من بعد طلاقنا بسنه صدقيني مانسيتك ولا راح انساك ادري طلبتي الطلاق عشان اتزوج بس والله والله ماامس شعره بنت غيرك.

راح للواتس اب كان فيه محادثات كثيره بس تجاهلهن وراح لاسم ((وفي غيابك لاتسال عن الحال))

كانت متصل ..طار قلبه من الهفه كان قلبه بيخونه ويراسلها بس مسك نفسه عند اخر لحظه حذف كل الي كتبه وطلع عن الواتس اب بسرعه
طفى الجوال ونزله وحاول ينام



...............

كانت منسدحه على السرير والبوم كامل من صوره منثور عليها وعلى السرير وكلهن صور تركي وصورها فتحت الواتس اب فتحت على اسمه ضلت تناظر صورته الشخصيه وشوي وهي تناظر باسمه ((عاشقتك مشتاقه لك ))كان اخرظهوره الساعه 7:44م ......فجاه دخل وصار متصل طار قلبها وكان في خاطرها كلام كثير بتقوله بس مسكت نفسها ..شوي صار يكتب..

صارت تستنان يقول اي شي بس المهم يرسل اي شي شوي اختفت يكتب شوي طلع عن الواتس اب .....حطت ايدها على شفايفها الصغيره وشهقت لا شعوري /لالا لا تركي قول اي شي بس لاتروح تركي بليز -نزلت دموعها وطشت الجوال ...وقفت عند الشباك تناظر لسا واقف او راح بس خاب املها لما شافت سيارته مو موجوده ....



................................


لندن

كانت تتمشى بين المحلات والشغالات يمشون وراها وماسكين الاكياس ....


ناظرت قدامها كانت فيه سياره ايسكريم ابتسمت بقوه :واااااااوووو ايسكريم

ابتسمت ايه :تبين وحده .!؟

جومانه ضحكت من الوناسه واكنها طفله تحس بحريه :والله ياليت كانت اختي فرح نفسها تاخذ منه

ابتسمت ايه دايم تحكي عن اخواتها من كثر ماتتكلم عنهم صار نفسي اقابلهم :من عيني هيدي قبل هيدي
راحت ايه تجيب ايسكريم ....

جومانه ابتسمت بحزن :فرح امنيتك تاخذين من سياره ايسكريم بس الفقر اخخخ من الفقر حرمك -لمعت عيونها -الحين باخذ لك وحد وباخذلي وحده

راحت لسياره تلحق ايه وبصوت عالي شوي :ايه جيبي ثنين !؟؟

ايه هزت راسها يعني اوكي .!؟


بعد ماخلصت من السوق والايسكريم رجعت للبيت ،....

كان الوقت ليل ريان مارجع ...دخلت البيت ...

نزلت عبايتها واخذتها ايه دخلت الصاله وكانت ريانه شكلها توها صاحيه ونازله ...جلست بدون سلام ولا كلام ...


ريانه كانت تقلب بلقنوات ولا اهتمت لجومانه وبيدها كوفي ....شوي سمعت لجومانه صرخه .
:بسم الله وش فيك !؟؟

جومانه وقفت وجلست جنبها بدون شعور :رجعيه رجعيه بسرعه !؟

ريانه بعناد :ماني مرجعته سوي الي تبين .!

جومانه لفت لها بحرقه وهي تحاول تاخذ الريموت :اعطيني بسرعه

ريانه تحاول ماتاخذه جومانه الريموت :فكيني يمه توها جايه من السوق وفيها كل هنشاط

جومانه وهي تحاول تاخذه :بسم الله علي اذكري الله

ريانه وخرتها عنها واخذت الريموت :اقول انقلعي ...

جومانه بنذاله راحت ركض لسلك التلفزيون وقصته بالمقص الموجود على الطاوله وهربت ...

ريانه عصبت على حركتها وقفت ولحقتها ..

جومانه وهي تركض :ي ماما ي ماما بتقتلني المجنونه

ريانه وهي تركض وراها :ماسكتك ماسكتك


جومانه طراااااااخ صدمت بجسم ضخم مسكته وتخبت وراه وتكلمت وهي تلهث :يمه منها مجنونه فكني منها ..!؟

وقفت ريانه وهي تشوف جومانه تخبى ورا ريان ..


ريان رفع راسه :وش فيكم وش صاير !؟

ريانه بعصبيه :كنت متابعه على التلفزيون وجات مرتك المصونه وقصت السلك وقطعت المسلسل علي !؟؟

ريان ناظر الي متخبيه فيه وكانه يقول وش فيه تكلمت وهي تلهث:هاذي قلت لها رجعي على مسلسل وادي الذائب مارجعته شسوي يعني

ريان احتار اخته وزوجته كلهن بزارين والمصيبه العمر بينهم متقارب حيييل : الحين مستقبليني بفلم اكشن علشان مسلسل احسب البيت محترق
-مشى -اوكي كملو وانا بروح اتعشى وانام

زينت وقفتها جومانه :انا بروح انام !؟؟

ريانه :ريان بتعشى معك


ناظرهم ورفع حواجبه :اوكي حياااك وانتي ماتبين عشى

جومانه بنرفزه تزين ملابسها :لا انا الحين رجعت من برا تعشيت برا !؟؟

ريان مشى للغرفه :عوافي ....


.........…………،........

في فلا(عبد العزيز الكاسر ))


بعد ماتعشو ووكل واحد راح لغرفته ماتعشت معهم رولا ضاربه عن الاكل لانها بتتزوج غصب ...

بقى على السفره ام ريان وابو ريان ورامي الي يقلب بالاكل ولا اكل شي ...

ابو ريان ناظر رامي وقام راح لصاله ...

طبعاً رامي فهم عليه وقف ولحقه .....


في الصاله جلس رامي قبال ابوه :يبه انا فكرت كثير. وقررت !؟؟

ابتسم ابو ريان :موافق صح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نزل رامي راسه بضيقه :ايه بس-رفع راسه -مابي احد يعرف انك انت الي طلبت مني ابي انا اخبر امي واخليها تخطبها. امممم ريان ياليت مايعرف بزواجي من مرام

ابو ريان وقف وضم ولده :هاذا ولدي الي انا اعرف وابشر ماراح اقول لحد واعتبر الخبر مارح يوصل ريان مهما كان

ابتسم رامي لفرحت ابوه ابوه يعز سطام كل هلعز لدرجه خايف على بنته ...

شوي جات ام ريان وجلست تكلم رامي اغتصب الابتسامه طبعاً :يمه يبه انا قررت اتزوج

ابتسمت ام ريان بفرحه وجلست جنبه :مبررووووك اخيراً بيتزوج واحد من عيالي ومن بكرا ادورلك احسن البنات

ابتسم رامي لفرحه امه :لااا انا مختارها وخالص بس انتي من بكرا اخطبيها لي وشوفي رايها !؟؟

ابو ريان يبتسم لولده ومانه يشجعه ...

ام ريان :من هي والله لخطبها لك من بكرا !؟؟؟

رامي ابتسم :مرام بنت خالتي نوره -ناظر ابوه -وعمي سطام

جات بتتكلم ام ريان بس قاطعها ابو ريان :كفو والله ياولدي ونعم النسب والله !؟؟

ابتسمت ام ريان وهي مو مصدقه ابلعت الصدمه :ابشر ي ولدي من بكرا راح اخطبها لك بس انت متاكد !؟؟

رامي بثقه مصطنعه :اسف يمه بس مرام كنت ابيها من قبل وكنت ادري ريان مايبيها بس قلت اذا ريان قالكم انا بخطبها

ام ريان ابتسمت له بحب :مبروك ياولدي والله مرام مافيه مثلها بس انتبه عليها

رامي :ان شاء الله ...يلله بروح انام تصبحون على خير ...





..................................

بيت سعد الكاسر .....

كانت جالسه بين امها وابوها وتسولف وتضحك معهم .....

ابو نايف :اقول اريج .!؟

اريج ابتسمت :سم يبه

ابو نايف :فكرتي بلموضوع ؟؟؟

اريج تلاشت ابتسامتها:يبه انا قلت لك مابي اتزوج والله مابي -بكت بدون شعور

مسكها ابوها ومسح دموعها :ليش طيب الدموع انا مارح اغصبك بس انتي ليش ماتسالي حتا اسمه ماتعرفينه !؟؟

اريج بهدوء:من يكون ...

ابو نايف :يزيد ولد محمد ال.....الكل يعرفه والكل يتكلم عنه وعن طيبه

شهقت اريج بدون شعور :يزيد !!!!!!!!!!!!!!!!!!

ابو نايف ناظرها :ايوه تعرفينه

اريج وقفت وراحت لغرفتها ركض .....

استغرب ابو نايف بس مافكر يمكن عمرها سمعت به ....






دخلت غرفتها وقفلت الباب وسندت ظهرها عليه وهي تكتم شهقاتها :يزيد معقوله مانسيتني بعد كل هسنوات ترجع تخطبني متا رجعت السعوديه


جلست على الارض وهي تذكر قبل 8سنوات ،...

دخلت المطار كانت بايام المراهقه وماتحسب حساب الي تعمله ...



اريج ناظرت حولها تدور عليه بعيونها مشت لقدام وهي تدور تخاف يروح ولا تودعه وهي تلف بعيونها واخيراً شافته وعرفته من بين كل هناس كان ماشي لوحده ويسحب شنطته وراه ...
راحت لجهته ركض بدون شعور ...مسكت يده من وراء وهي تلهث :كح ....يــزيد

لف عليها وجهه منقلب وشله متضايق :ارييييييييييييج ؟؟؟!!!!!!!!

اريج وخرت يدها بسرعه ورفعت راسها :يزيد خلاص بتروح !؟

يزيد بضيقه :ايوه بروح اكمل دراستي ....اريج تكفين لاتنسيني

قاطعته بدموع :لالا يزيد اوعدك مابنساك وراح استناكك بس انت بليز يزيد لاتقطعني كل يوم دق علي وطمني عن نفسك

يزيد بابتسامه باهته :ابشري وانا من لي غيرك ماعندي غيرك ادق عليه !....

اريج ناظرت حولها :مافيه احد ودعككك !؟؟؟؟؟؟؟

ابتسم بسخريه :من بودعني لاصاحب ولا اخو وامي طول وقتها معزومه مثل ماتعرفي وابوي طول وقته سفر وانا ماحد يسال عني

حزنت على حاله اريج :لاتخاف انا معك ومارح اتركك !؟؟؟


ندائ:الكل يتوجه لمقعده الكل يتوجه لمقعده !؟؟

ناظرته اريج بدموع :يزيد -ماقدرت تكمل وبكت


مسكها يزيد مع كتوفها بجرائه وباسها مع جبينها :اوعدك راح ارجع اوعدك ماراح انساك واذا حصلت فرصه ارجع لجده علشانك ...

تركها بشويش ومشى على وراء وهو يلوح بيده بمع سلامه اختفى بين الزحمه ...

..............
من بعدها كلمها شهرين بعدين انقطعت كل اخباره وغير ارقامه وحاولت تتواصل معه بس ماقدرت .....




صحت من ذكرياتها شهقت .:ليشش تركتني فجاه ليش رجعت انا نسيتك مثل مانسيتني ليش يزيد تسوي فيني كذا

وقفت وراحت للمغسله غسلت وجهها وطلعت ...انسدحت على سريرها وبدت دوامه بكى




.......

يـٰتبعع.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 28-11-2017, 08:14 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


تابع للبارت الـ12...

الـيوم الثاني...على ابطال روايتنا .،...وش راح يصير ...نشوف ~_~......




صحت كل عاده بدري الساعه 6:00 صباحاً
وهي اصلا ماتنام كثير النوم جافى عيونها من يوم تركت بيت تركي ...

وقفت من على السرير كل عاده وقفت عند الشباك تشوف هل فيه احد او لا عند بوابه البيت ماشافت سيارته كان جوالها بيدها فتحته دخلت على الواتس اب راحت لسمه طوالي شافت ظهوره كان اخر ظهور الساعه 4:00 ص. ابتسمت بحزن وتوجهت للحمام تكرمون ....
اخذت شور سريع طلعت لبست برمود ضيق لحد نص الساق بيج لونه وبلوزه قطنيه لحد الركبه وكانت حفر مع ان الدنيا برد بس ماتحس فيه وعناد تبي تتعب عشان تروح عن هدنيا لانها من بعد تركي جسد بلا روح استشورت شعرها القصير لحد كتوفها لامع بلون عسلي اخذت جوالها وطلعت من الغرفه كانت الغرفه كئيبه وكلها صور تركي وكلها ظلام وياويل الي يدخلها اما من اخواتها او اخوانها او الشغاله بس هي تدخلها والي يدخلها بايع عمره لان شموخ بلفتره الاخيره بايعه كل شي واي شي تسويه ونفسيتها دايم مزفته بس من داخلها قلب حنون ....

نزلت وهي ماسكه جوالها وشعرها على وجهها من النعومه يطيح على وجهها ماكان فيه احد موجود في الصاله طنشت ونادت الشغاله .

شموخ بصوت عالي مميز نعوم :ميري ميري

جات ميري من المطبخ ركض تخاف من شموخ كثير :يس ماما

شموخ وهي طالعه :جيبي لي قهوه بدون سكر انا بروح اتمشى بالحديقه ...

ميري تهز راسها:حازر ماما!؟

مشت شموخ بالحديقه مشت من جنب المسبح كان نفسها تنزل بالمسبح بس جسمها رجف مجرد انها فكرت لان الدنيا برد ومهما تسوي اكيد راح تتجمد تركت المسبح ومشت بجهتها بالحديقه ناظرت الكراج صدفه شافت سياره استغربت من سيارته هاذي سيارات اخواني موجودات اكلها الفضول راح اعرف الحين راحت لها ..

كانت مرسيدس سودا مضلله .وصلت لها لفت عليها. :من بيجينا هلوقت غريبه

ارتجف جسمها من البرد كان الجو منور وبرررررد شوي وتطلع الشمس ...قربت من السياره تحاول تشوفها من داخل بس للاسف ما شافت شي ...


.....:تامرين عليها !؟؟؟

ارتجف جسمها من الخوف ولفت للي يتكلم صوت مو غريب صوت ياما وياما تمنت تسمعه صوت انحرمت منه ...كان لابس ثوب اسود عشان البرد وعليه جكيت سودا ومنسف الشماغ ولابس نظاراته الشمسيه وبيده جواله والسماعه بذنه همست بشهقه :تـ..تـركي !؟؟

تركي ناظرها من فوق لتحت بصدمه :انتي شموخ ولا مشبه

شموخ ناظرت شكلها صدق كثير متغيره جسمها نحيييل مره ولبسها ينادي البرد ...

تركي بدون شعود نزل جكيته وحطها على كتوفها ويتكلم بعصبيه :ايش هاذا انتي ماتدرين ان حنا بشتى والدنيا برد انتي بايعه عمرك

شموخ اهتز جسمها غرقت عيونها بس تكابر :ليش مالك دخل ابيع عمري او اتركه ماظن يهمك !؟

تركي بصوت مكتوم :الا يهمني انتي نسيتي انك (سكت لانه كان بيقول انك حياتي وعمري وسعادتي وكلي وكل شي فيك يهمني وعطاها ظهره

شموخ ماقدرت تتحمل وطاحت مغمى عليها من شده البرد وهي توها متحممه ،..

لف عليها تركي بسرعه مسكها قبل تطيح وصرخ بصوت مشتاق بصوت ولهان :شمووووووووووووووووخ .. شموووووووووووووووخ

جلس على الارض وهي بين ايديه فصخ النظاره وطقها مع خدها بخووووف :شموخ تكفين اصحي لاتعذبيني اكثر شموووخ

شموخ فتحت عيونها بصعوبه وانسابت كل مافيها من دموع همست :تركي ليش تسوي كذا بلييز انساني

تركي منقلب وجهه من الخوف والشوق وكل شي بجسمه يالمه :شموخ في بعدك لاتساليني عن حالي

شموخ شهقت وعيونها قفلت وبس تكلمت :تركي اتركني خلاص ماعاد لي وجود في حياتك انا صرت ميته من هذاك اليوم

تركي يناظر جسمها النحيييل وملامحها الباهته وشعرها القصير وشفايفها باهته شالها وتوجه فيها للداخل البيت وهو ينادي :عمي عممممممي

طلع عمه بسرعه ومعه ام معاد :وش فيك ياتركي

ام معاد شافت بنتها بين يديه وراحت له ركض :يمه يمه بنتي وش فيها ياتركي

تركي يهديها :مافيها شي بس شكله داخلها برد

نزلها على الكنب وطلع بسرعه لانها مو محرم له ...

ام معاد لحفتها بفراش تركي لانه لسا موجود في المجلس :شموخ بنتي وش فيك يمه

شموخ وهي ترجف :مـ. امـ ا بررررد ماما لحفيني زين

امها بعتاب :ليش يمه تسوي فيني كذا ليش تلبسي هلملابس بالوقت هاذا ياما وياما قلت لك تدفي

شموخ تظن تركي راح مادرت انه يسمع كل شي :ماما خلاص بموت ماعاد فيني اعيش بدون تركي -نزلت دموعها-يمه انا طول الوقت كنت اكابر يمه ماعاد راح اتحمل


تركي مات الف مره وطلع لسيارته بسرعه ركب ومشى بسرعه بيطلع من المكان /والله كنت عارف انك تكابرين علشان اتزوج بس والله ماتزوج انا ابيك انتي ياشموخ

في المجلس ...


ام معاد جالسه عند راسها وابو معاد معطيهم ظهره مايبي يبين حزنه على بنته الغاليه ...


بكت ام معاد :طيب ليشش يمه تركتيه وطلبتي الطلاق انا كم مره نصحتك ونصحتك يايمه تركي مافيه منه ويحبك بس انتي طول الوقت معنده الاتطلقين ...

شموخ قدرت توقف على رجليها مشت لداخل البيت وهي سااااكته وصلت الدرج مشت خطوه على الدرج فجاه حاصرنها الذكريات من كل جهه .،،


جالس وهي جالسه بحضنه بغنج ودلع رباني :تروكي اذا جانا ولد وش بتسميه !؟؟؟

تركي يمووووت بالاطفال وهي عارفه هشي ودايم تدعي ربها يجيهم طفل بس لهم سنه متزوجين ولا حملت وكانت تصر عليه يروحون يفحصون بس دايم يقول ماله داعي واذا ماحملتي انتي تكفيني ...

تكلم وهو شاق الابتسامه :اكيد بخليك انتي تسمينه عشان يطلع مثلك ملاك والله ملاك

شموخ ابتسمت بخجل وخدودها حمرت :ياروحي انت انت اميري ياتركي والله احبك

صرخ تركي بصوت عالي نقز شموخ من حضنه من قوه الصوت :مجنووووووون والله مجنوووون بحبك اعشقك يابنت

شموخ وهي واقفه بعصبيه مصطنعه:فجعتني ايش هاذا قنبله مو صوت >طبعاً تخفي خجلها خهههههخ
تركي مات ضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه متعادلين لاتنكرين انتي بديتي

جلست شموخ وتصب لها شاهي :احمد ربك البيت مافيه الى حنا


ابتسم تركي :علشان كذا اخذت بيت عشان ناخذ راحتنا

ابتسمت شموخ بحب :خذ خذ ههه






رجعت للواقع كانت بنص الدرج جلست من شده التعب ماقدرت تكمل فجلست بنص الدرج ...نزلت دموعها وبكت ...تركي ليش تركتني .،...
رجعت فيها الذكريات ......




وقفت بزعل :تركي وش فيك انا وحده ابي اروح اشوف نفسي ابي عيال ياخي

تركي وقف بعصبيه :انتي وش فيك اذا ربي كاتب لنا نجيب ولد نجيبه بس فحص مافحص معليشش انا مابي

شموخ لفت له بضعف ودموع :تركي لاتكابر انا ادري انك تموت بالاطفال بس مادري ليش ماتبي نروح نفحص بليييز تركي افهمني تركي بس نطمن ونرجع مارح يتغير شي تكفى عشاني

مسك يدها بحنان ومسح دموعها :ياعمري انا صدق احب الاطفال بس اذا الله كتب نجيب اطفال نجيب تكفين اعفيني من الفحص اخاااف تعرفين كيف اخاف بهالفحص تتغير حياتنا

سحبت يدها وعطته ظهرها :انا مارح اغير رايي اذا تحبني خلينا نفحص ونشوف -لفت له -تركي بليييييييز

ابتسم ابتسامه باهته تركي وهز راسه :اوكي بكرا نروح




.....رجعت للواقع وهي ترتجف وتشاهق تحركت بجنون على الدرج وهي تبكي :تركي لااااا تركي انا احبك لاتروح تركي -مدت يدها قدامها وهي تهز راسها بهستيري -لالا لاتروح تركي حبيبي لا
بكت بجنوووون دخلت بحاله هستيري يرثى لها


نزلت مع الدرج اختها غرور وانفجعت من شكلها نزلت ركض لها وهي ميته خوف :شمووووخ شمووووخ شفيك -مسكتها وضمتها كانت مو بوعيها كانت حااااااااااره داخله حاله هستيريه من الحراره -شموخ بسم الله عليك انتي حاره مره يمه قومي معي

وقفت وقفتها معها بصعوبه مشت مع الدرج لما وصلت غرفتها دخلت ونفجعت من شكل الغرفه كانت صور تركي بكل مكان وكانت كئيبه مرررره مشت وهي تبلع ريقها دخلتها وسدحتهت على السرير وراحت ركض لغرفتها تجيب الاسعافات الاوليه لانها ممرضه ...جابتهن وجلست على طرف السرير طلعت مقاس الحراره قاست حرارتها وكانت حرارتها40.5شهقت غرور :حرارتها مرتفعه مره

وقفت وجابت ماي بارد وكمادات حطت لها كمادات ...

شموخ وهي بقمه هلوستها تكلم بكلام غير مفهوم تكلمت وفهمتها غرور :غرور وش هاذا

غرور بحزن على اختها :كمادات عشان حرارتك مره مرتفعه

شموخ غمضت عيونها بتعب وهمست :تـــــركي !؟؟

غرور مافهمت ايش تقول على بالها ماتحب تركي ولا تبيه على كلامها بس انصدمت بغرفتها لما دخلت الي مستحيل يدخلها احد كانت كلها صور تركي حتى الارضيه كلها مليانه من صوره والتسريحه والسرير وكل شي بعرفتها ينطق بسم تركي .....


...............................................

نزل مع الدرج وهو يتثاوب زين قميصه وكمل طريقه دخل الصاله وكانت امه جالسه وتكلم جلس قبالها :صباح الخير يمه


ام نايف وخرت السماعه :اي صباح الساعه 11
رجعت حطت السماعه وكملت مكالمه -ايه يافايزه وبعدين

نواف وهو يصب له قهوه :سلميلي على خالتي هههه

ام نايف طنشت وكملت مكالمتها :بالله ياجعله الف مبروك لااااا.... ماشاء الله..... والله. .... خير من اختار هههه ....-ناظرت نواف بنص عين -والله رامي ومررررررام لابقين لبعض -شدت على اسم مرام عشان نواف


نواف شرق بالقهوه :كح كح كح

ناظر امه بصدمه بعد ماسكرت الخط :ايش قلتي يمه مرام ورامي وش فيهم !؟؟

ابتسمت امه بتغيضه :بسم الله عليهم رامي خطب مرام

وقف نواف بصراخ :ايششششش وش مفكر نفسه هاذا يخطبها ايش هاذا مره ريان ومره رامي مصخره ؟!!

ام نايف تناظره :بسم الله علينا وش فيك تقول مجنون

نواف صرخ :مرام لي يمه لي

ابتسمت بمصخره :لااااعاد ترا بنت الناس مو لعبه تحبها يوم وتشك فيها يوم والي باع مره يبيع الف مره وصراحه مرام ماتستاهلها !؟؟

ناظرها نواف بصدمه :انتي تعرفين اني احبها !؟؟

ام نايف ببرود :سعود قالي كل شي !؟؟وابشركك مرام عرفت بكل شي


نواف طلع من البيت معصب ....<<على ايش تعصب يالحبيب خخخخخخخ


................................


نسسسسسسسافر لـ(بريطانيا)


صحت بكل نشاط اليوم غير اليوم بتحقق حلم حياتها بتحقق طموحها كانت دايم تتمنا تكمل الجامعه برا بس ماتوقعت في يوم يتحقق مناها حتا في الاحلام ماتخيلت ....كان ريان نايم وماحس فيها لما قامت اخذت شاور رايق وطلعت لبست تنوره قصيره لحد الركبه ضيقه على الجسم بلون ازرق مع بلوزه بيضى كم كامل طويله لحد نص الفخذ وبوت طويل لحد الركبه تركت شعرها منثور على اكتافها .....طلعت جوناااان



ناظرت السرير كان ريان لسا نايم ابتسمت بمكر تحبني اكيد مارح تزعل علي وحتا لو زعلت علي احسن فكه توجهت له وهي تتبسم بمكر ....

كان فيه على الكومندينا جيك مويا مسكته بتكبه على راسه وهو نايم قبل لاينكب على راسه مسك يدها وصرخخ فيها :انتي وش قاعده تسوين !؟؟؟


جومانه بكذب :اممم كنت بكبه ايه كنت بكبه على الفار كان هينا فار >>تقصد ريان فار خخخخخ

ريان ترك يدها :هاه فار وينه الفار

جومانه تغير الموضوع :قوم قوم نسيت اليوم اول يوم لي بالجامعه ليش لسا نايم

ريان وقف وتوجه للحمام :وانا وش دخلي !؟؟

جومانه ناظرته بقهر :كيف وش دخلك مو انت زوجي

ريان طنشها ودخل .....

جومانه من القهر اخذت جوالها وعبايتها وشنطتها وحجابها ونزلت من دون ماتحط اي ادوات تجميل ...،،،


فتحت المصعد وكانت ريانه فيه دخلت بدون ماتناظرها :صباح الخير

ريانه عطتها ظهرها :صباح النور

لفت لها جومانه مستغربه :غريبه رديتي علي شعندك خابرتك مشاكل كلك مشاكل

ريانه ناظرتها بقله صبر :تبين اسوي مشكله على هصبح

جومانه بضحك تقهرها :اوووووه الانسه مسويه للمشاكل جدول هههههههههه

انفتح المصعد جات بتنزل جومانه دفتها ريانه ووطلعته جومانه من قوه الدفه كانت بطيح بس الله ستر .....صرخت :وجعه وعمى ان شاء الله

طنشت ريانه وراحت تفطر ....


جومانه اعطت الشغاله اغراضها ومشت لصاله بتستنا ريان يفطر معها مو متخيله نفسها تجلس تاكل مع ريانه لوحدها ...طلبت قهوه سعوديه >>>يعني مره بدون سكر بس ماء وقهوه وهيل >_<تقهوو خخخخخ

جلست تتفرج على التلفزيون الي صلح البارح خخخ بعد دقايق جات لها القهوه ....تقهوت لما خلصت اخيراً نزل ريان لفت له وهي جالسه على الكنب :هلااا حبيبي بدري

ريان مو رايق :هلا حبيبي وايش >>ماسمعها خخخ

وقفت جومانه بابتسامه :شفيك ريان تدقق على اي كلمه اقول هلا بريان


ريان قرب منها بابتسامه :لابس ماسمعت الكلمه ابي تعيديها

اغتصبت الابتسامه وقربت منه تزين قميصه :قلت حبيبي يله نفطر

ابتسم ريان بحب :مافطرتي

مسكت يده ومشت فيه :بسرعه بسرعه الحين اتاخر تراني لي ساعه استناك عشان افطر

دخلو وريانه طلعت .....

افطرت على السريع جومانه :يله يله قوم وديني

ريان :بسم الله توي مابديت ترا الجامعه ماهي طايره

طلعت بزعل :اوكي انا بلبس عباتي واستناك !؟؟

ابتسم ريان وخلص فطوره على السريع وطلع كانت لابسه عبايه كتف مسكرتها من قدام ومتلثمه ...

ابتسم ريان :بتتلثمين في الجامعه !؟؟

جومانه وهي تاخذ شنطتها :اجل يحلمون يشوفون وجهي وانا بنت سالم ربي بسعوديه حتا ربي هينا

مشت ومشى راها وهو يتبسم احبها والله احبها وكل يوم تكبر بعينه بفعالها صحيح انها بنت فقر بس ابوها معلمها اشيا ابوي ماقالهن لي ...


طلعت جومانه عند باب القصر واستغربت ثلاث سيارات وحده قدام الباب مباشره والثانيه قدامها والثالثه وراها كانت الي قدام الباب عندها حارس فتح الباب ويبتسم وقفت وناظرت بريان ...ابتسم لها ريان ..

ريان وهو يمشيها لسياره الي قدام الباب مباشره :اركبي هاذي بتوديك للجامعه دايم

جومانه ناظرته مستغربه :انت مابتوديني !؟؟؟؟؟؟

ريان ركبها وقفل الباب وكلمها مع الشباك :لا انا وراي شغل والشباب هذولي راح يرافقونك للجامعه
-لف لسياره الي ورا -هاذي فيها مجموعه من الرجال راح يرافقونك وين مارحتي -لف لثانيه -وهاذي كمان والي راكبين معك هذولي بوديقراتك الخاصين يمشون معك وين مابتروحين حتا في المحاضره راح يوقفو على راسك انتي بس اشري لهم وهم ينفذون بالحرف الواحد

جومانه ناظرت قدام بجمود :لهدرجه مو واثق فيني وتخاف اهرب حاط مدري كم رجل يحرسوني

ريان بسرعه :لااااامو كذا انا اثق فيك بس اخاف عليك وابيهم يمشون معك ويسوون كل الي تبين

جومانه لفت لسايق /والله ماهمني تثق فيني او لا واذا بهرب مافيه شي يصعب على فريده شكلك ماعرفتني يامسيو ريان ي رجل الاعمال بس وين اروح ياحسره اذا رحت لاااهل ولا عمام يحبوني :حرك للجامعه !؟؟

ريان بنبره امر :اذا كلمتك ماتطنشين وانا الي اقرر اذا بيحرك او لا

ناظرته جومانه بتحدي وبرود :صدق !؟

ريان بعصبيه فجاه من برودها:جومانه اظن دلعتك بزياده تراني ماوريتك وجهي الثاني يامدام

جومانه غرقت عيونها ولبست نظاره شمسيه عشان مايشوف دموعها خلاص شاف دموعها اكثر من مره مو لازم يشوفهن مره ثانيه :اوكي خلصت اقدر اروح الحين

ريان ناظر السايق :حرك ولا تنسو الي الي قلت لكم عليه !!

هز راسه السايق يعني اوكي ....

توجهو للجامعه ...

وجومانه مقهوره /اكرهك ياريان مهما تسوي والله لو تقدم لي الدنيا بطبق من ذهب مارح تتغير نظرتي لك واحد خاطف !!....


صحت من افكارها على صوت السايق يفتح لها الباب :تفضلي طال عمرك !؟؟

ناظرته جومانه ونزلت بنعومتها المعتاده مشت داخله مع البوابه الزحمه كان كلها شباب وبنات من انوواع الدول مو بس بريطانيين في عربيين وفيه خليجيين ...مشو وراها ثنين بديقارد واحد ماسك شنطتها والثاني يمشي وبذنه سماعه صغيره كانو ضخام طويل ولابسين رسمي

ابتسمت لا ارادي الناس كلهم يناظرونها مستغربين مشت وكانها ملكه شوي الكل وخر عن وجهه وصارت البوابه مفتوحه لها ...دخلت مع البوابه الرئيسه كانت الجامعه زحمه من الطلاب ...

دخلت وهي بقمه فرحتها واخيراً بتحقق حلمها وتدرس جامعه كانت ملفته للانتباه وقفت واشرت للبديقار نزل راسه يسمع وش تبي :محاضرتي متا تبدا !؟؟

تكلم باحترام :بعد ربع ساعه

مشت وهي تطنش نظرات الناس الي بياكلونها بعيونهم (كانت لابسه عبايه كتف مسكرتها من قدام ومتلثمه وحاطه نظارات شمسيه يعني مايبان منها شي ))



مجموعه بنات يتكلمون وهو يناظرونها باين انهم عربيات ...

سعوديه :واااااااو شوفو بنات شكلها بنت عز والي انا مستغربته وجهه مو باين


الكويتيه صفقت يد بيد :اكيييد حبيبتي بنت عز ماتجوفين الي ماشين وراها

السعوديه2:بنات تكفون خلونا نروح لها شكلها عربيه

الكويتيه :لا مابي اروح لها والله بصراحه اخاف من هالاسود الي معاها

ضحكت السعوديه 1:يمه منك خوافه اقول امشو المحاضره راحت. علينا




جومانه وصلت قدام باب القاعه ناظرت الي واقفين معها :بتدخلو معي القاعه بعد


ساهر البديقار :ايه طويل العمر طالب منا نروح معك وين ماتروحي

جومانه عوجت فمها :طويل العمر طالب ياشينك انت وطويل العمر حقك

دخلت القاعه كانت المحاضره باديه تكلمت بصوت عالي شامخ بلغه الانجليزيه :مرحبـــاً!؟...

تقدم الدكتور وهو معصب متاخره وتكلم بصوت عالي بلغه الانجليزيه :انتي ليش متاخره وقاطعه علينا المحاضره

جومانه بلا مبالاه ناظرت ساعه يدها :سوري دكتور بس انا ماني متاخره

الدكتور فصخ نظارتها :وهاذي ممنوعه !؟((بيهينها علشان شكلها عربيه ويبي يشوف عيونها الله يعينك هاذا اول المشوار استقبلك الدكتور كذا))


جومانه كانت موصله معها وهاذا جاها وكملت عطته كف مرتب :من سمحلك تفسخ نظارتي من تكون عشان تفصخها ها !؟؟

جا بيرجع لها الكف الدكتور بس وخرت ورا وتقدمو الحيط الي وراها (ساهر وسامر)مسكوه وخروه عنها وتكلمو عليه كلام مافهمت جومانه بس شكله خاف وتقدم لها الدكتور بكل احترام قدام طلابه تكلهم بقهر :سوري مدام !!!!

استغربت بس ماهتمت لفت لسامر الي مد لها النظاره مسكتها وطشتها بوجه الدكتور ...

ساهر طلع نظاره من الشنطه الي معه ومدهن لها مسكتهن ولبستهن بكل رقه مشت بخطوات شامخه وهي تتمخطر ...

كانو الطلاب كلهم يناظرون مستغربين وكل واحد عنده فضول يعرف من هاذي ماشافو عيونها زين لانها لبست النظاره على طول .....

جلست بكرسي قدام كان ينتظرها وقف سامر من يمينها وساهر من يسارها تكلمت بنبره امر فيها استهزاء:كمل الشرح دكتوووور !!....

كمل الدكتور وهو خايف ومنقهر مررررره.......

يتبع....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-11-2017, 08:19 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


لما خلصت المحاظره طلع الدكتور ..
وقفت جومانه بتطلع بس تجمعو كل الي في القاعه قدامهاوكانهم صحفيين ناظرتهم وش فيهم هذولي ....

تكلمت وحده بالانجليز :الله يوفقك كسرتي خشم الدكتور الخايس هاذا

تكلمت الثانيه :ممكن نتعرف عشان اعزمك على فنجان قهوه انتي سويتي معروف ماراح ننساه

تكلم الثالث بفضول :ممكن نشوف وجهكك !؟؟؟


تكلم الثاني والثالث والرابع وصارو الكل يتكلم وجومانه ساكته هذولي وش فيهم انا مو كذا ليش يتكلمون كذا وكاني عالمه كبيره تراني فريده الفقيره انا فريده الي تدور لقمه عيش وش صار في الناس فجاه تجمعو حولي وكاني وحده مهمه غرقت عيونها واشرت لسامر يوخرهم عشان تطلع اختنقت هينا ماكانت بتعمل لدكتور شي بس هو الي بدا ليش يمد يده ويصارخ وهي مو متاخره .....
طلعت من القاعه وتوجهت للكفتريا بتشرب شي قبل المحاضره الثانيه لان حلقها نشف ...دخلت وكانت عيون الموجودين كلها عليها كرهت نفسها بهالحظه ليش يناظرونها وكانها شي نادر بالمجتمع ...

سحب لها سامر كرسي ..اما ساهر راح يطلب لها عصير ((طبعاً بتفاح الاخضر))....

جلست على الكرسي وهي تناظر الناس شوي جات بنت متحجبه ولابسه بنطلون اسود وبلوزه طويله وقفت وبصوت نعوم :هاي!؟،،،

سامر تحرك بيمنعها ماتجلس بس حركت يدها جومانه يعني اتركها :اهلين

البنت بابتسامه واسعه :توقعتك عربيه ؟؟؟

جومانه بابتسامه :ايوه عربيه !؟

البنت بصوت نعوم:ممكن اجلس !؟؟؟؟؟

جومانه برحب صدر :اكييييد حياك ...

جلست البنت باابتسامتها النعومه الهاديه :تسلمين ...-بعد فتره صمت -،من متى وانتي تدرسن هينا

جومانه بابتسامه :امم اليوم اول يوم وانتي ؟

البنت بابتسامه :انا كمان اول يوم قبل يومين وصلت من السعوديه

جومانه طار قلبها من طاري السعوديه وغرقت عيونها :السسسسسعوديه يالبى ترابها ويالبى اهلها يعني انتي سعوديه

البنت انتبهت بصوتها لهفه :ايوا انا مايا من اهل الرياض

جومانه مدت يدها :اهلين اتشرفت بمعرفتك وانا جومانه عايشه هينا بلندن !؟؟

مدت يدها لها مايا بابتسامه :الشرف لي انتي عايشه هينا طول عمرك

جومانه ابتسمت بحزن :لا يمكن لي سنه جايه هينا انـاو....

قطع كلامها صوت سامر :طال عمرك..اسف قطعت عليك بس طويل العمر يتصل !!

مد الجوال واخذته وهي ترد :سوري مايا هاذا زوجي يتصل

مايا بمرح :خذي راحتك


وقفت جومانه لفت عن مايا وردت ...

بجمود :هلا ريان

ريان وهو مشغول :هلا فيك اه وش صار

جومانه انقهرت ماكانه سوا شي تكلمت ببرود:عادي يعني وش بيصير شويت هوشه مع شويه تمشه وماشي حالي

ريان ترك الملفات :هوشه اي هوشه !؟؟

جومانه ببرود :عادي مشكله بسيطه وحليناها

ريان بخوف :ليكون صار فيك شي !؟

جومانه :بسم الله علي اتفل من فمك مافيني الا الخير بغيت شي بسكر

ريان بدون اهتمام :اوكي باي انتبهي على نفسك

جومانه همست وهي معوجه فمها :ياكرهك يا هريان

ريان بيسكر :قلتي شي

جومانه :لا اقول ان شاء الله باي

سكرت ورجعت ل مايا ...

ابتسمت بااعتذار :سوري تاخرت عليك !؟؟

ابتسمت مايا بمرح :لا ياقلبي عادي

جلست جومانه تسولف معها واندمجت معها وارتاحن لبعض مع ان جومانه تجاوب على الي يعجبها والي مايعجبهاتصرف الموضوع وكل نص كلامها كذب خخخخ .....



..............................


في جده العصر ((ام مرام ))

..............غِــرفه مرام.............



جالسه على السرير وتنزل دموعها بصمت من امس على هلحال من طلعت من سعود وهي في غرفتها ولا اكلت ولانزلت واذا امها جات لها ردت عليها انا تعبانه ومابي شي ابي انام بس النوم عيا يجيها كيف يجيها واغلا البشر وحبيبيها خانها وخان ثقتها به هو شك في اخلاقها ليش يانواف توقعتك اخر واحد تشك في اخلاقي

وقفت من السرير بقهر مسحت دموعها بعنف :والله لااحرق قلبك مثل ماحرقت قلبي ياخاين كذاب ليش ابكي عليه والله مايستاهل دمعه وحده

راحت للحمام تروشت وطلعت لبست بيجامه حرير بلون وردي مسكت شعرها بمساكه ونزلت تحت ...

على طول دخلت المطبخ سوت لها كابتشينا طلعت لصاله وهي ماسكه الكوب بيديها وتمشي ببلاهه ....

وقفت لحظه صمت وهي تسمع امها تكلم وقفت متجمده وهي تسمع المكالمه ..


ام مرام :والله رامي ونعم به ....اشهد بالله انه رجل ..........ههههه والله مدري وش اقولك بس بقول لمرام .....والله مابي اغصبها واذا وافقت والله زين النسب هههه


دخلت بكل هدو وبرود عكس البراكين الي داخلها جلست قبال امها على الكنبه ....

ام مرام باارتباك :مرام ....لا هاذي مرام توها نازله هههه

ناظرتها مرام وهي فاهمه كل السالفه وبدون تفكير طلعت منها الكلمه هي ماتوقعت تطلع منها تكلمت ببرود:ماما قولي لخالتي اني موافقه على رامي

ام ريان سمعتها وبدت تزغرت :كللللللللللللللللييييييش

ام مرام بابتسامه بس خايفه من قرار مرام الي فاجاها :ههههههه مبروكك



ام ريان بفرحه :يوم الاثنين بنجي ونخطبها هههه رسمي ياقلبي

ام مرام بابتسامه :على خير هههه الله يفرحنا فيهم ويصلحهم

مرام جامده ماتحس باي مشاعر تحسها مجرده من اي احساس ...وقفت ببلاهه مو عارف شتسوي كانها مخدره مشت لبراء البيت طلعت للحديقه وهي ساكته وتحس راسها مسكر ...

شوي انفتحت البوابه دخلت سياره مرام ماهتمت ولا لفت لها تكون الي تكون كل الي تفكر فيه تبي تروح عن الدنيا تبي تهرب من كل شي تبي تهرب عن المشاكل ...شوي نزل واحد شاب شافها جالسه ب الحديقه عرفها وجاها مسرع ....

مرام جالسه ومعطيه الباب ظهرها ولا همها من دخل ولا من جا بس حست بخطوات تقرب منها زينت جلستها .....

وقف قدامها وكل شياطين الدنيا فوق راسه ومعصب حددددده صرخ :صحيح الي سمعته ؟؟؟

وقفت مرام قباله وعطته طرااااااق تكلمت ببرود وجمود :من انت علشان تصرخ بوجهي
!؟؟؟؟؟

مسك خده وناظرها :مرام بتتزوجين غيري لييييه طيب

ناظرته بحقد ؛نوووووواف وربي لو كنت اخر واحد بدنيا ماتزوجك

نوواف ببراءه مصطنعه :طيب ليه

صرخت بوجهه مرام :لان رامي احسن منك بالف مره لان رامي رجااااال ولد رجال

نواف فتح عيونه :يعني انا مو رجال ؟؟

مرام بحقد :تخسى انت احقر من الحيوان-ناظرته من فوق لتحت- لك عين تجي بعد ليش سويت كذا يانواف ليشش شكيت فيني ليشش صدقت كلام الناس ليش تقول اني مو مربيه -سكتت شوي ونزلت راسها بعدين رفعت :اسمع يا ابن الناس انا بنت سطام الكاسر ماخون اهلي مو عشان ابوي توفى تشكك بتربيتي تراني تربيت-ركزت نظرها عليه واشرت باصبعها السبابه بقرف- على يد ارجل منك يا بن الناس يارجال وتخسي انت وكل من يشكك بتربيت نوره الكاسر وبعدين انا الحين مخطوبه لاشوف وجهك لما اموت حتا زواجي مانت معزوم عليه سامع ياصاحب التربيه السنعه انا تربيه نوره الكاسر سامع-شدت على الكلمه- نوره الكاااااسر

راحت ركض لداخل البيت صدمت بمها عند الباب ...
حطت راسها على صدر امها وبكت مسكتها امها وضمتها وتكلمت بقوه وصوت عالي :نواف البيت يعتذر منك ولاعاد تدخله سامع البيت الي شككت بتربيته مايسمح تدخل ياولد اختي ماهقيتك كذا


نواف مصدوووم من كلام مرام والحين كلام خالته تطرده طلع بدون ولا كلمه وندم انه جا !؟،......


مرام بكت بحضن امها :يماااه تكفين فكيني منه يمه يقول ليش تتزوجين

ام مرام نزلت دموعها مسحت على شعر بنتها :خلاص يمه لايهمك

مرام بكت :ماما انا كنت احب نواف طيب ليش يسوي فيني كذا كان دايم يقول انا احبك ليش باول مشكله تركني ونسى كل كلامه

وجعها قلبها كنت حاسه انك تحبينه لانك دايم ترفضين ريان والي يخطبونك.....



.......................................



رامِـي جالس على مكتبه ومايعرف كيف يشتغل كان طول الوقت مسرح ...

تافااف بطفش :افففففففففففف

دخل وهو مبسوط ويضحك :افااااا ليش الغالي يتافاف

رامي ناظره بطفش :كملت ليش جاي انت الثاني

ابتسم هاذا هو صاحبه اذا طفش وكان مو رايق يساله ليه جاي جلس على الكرسي وتكى:على قلبك اقول ليه متضايق ترا الدنيا ماتسوى ياصاحبي

رامي بمزح :ليه جلست من سمحلك هاه

سحب التلفون وحط السماعه على اذنه :اقول كم رقم مقهويكم ابي قهوه

رامي سحب السماعه :بندر هات السماعه

بندر تركها ورجع ظهره على الكرسي :ماهقيتك بخيل اقول اطلب لي قهوه ولا اقلب المستشفى على راسك الحين

ابتسم رامي على هبال صاحبه الي ينسيه همومه :ابشر ابشر الحين اطلب لك اكلتني


بندر ابتسم :ايوه هاذا رمرومي مو الي قبل شوي لما دخلت -وكشر

كشر رامي بوجهه :رمرومك بعينك -يقلده -رمرومي ياشينك

ضحك بندر :ههههههههههههههههههه اقول وش مضايقك قول

رامي بضيقه :مافيه شي

بندر ضاق خلقه :عليه يابو عزوز ياخي تراني اعرفك من ايام الابتدائي..واعرفك لما تضيق ولما تفرح ولمـ..

قاطعه رامي وهو يضحك :خلاص خلاص والله حفظت من كثر ماتكرر

بندرضحك بمرح :هههههههههههههه

رامي :السالفه ياطويل العمر والسلامه بتزوج

صرخ بندر :ياخاين ولا عزمتني

رامي بضحكه :اعوذ بالله هد بريك خلني اكمل انت اهم حاجه عندك كرشك

بندر ركد :اوكي وش الي يضايق بالموضوع الحين

رامي بضيقه :بتزوج مرام بنت خالتي نوره

فتح عيونه بندر :مرام على خبري خطيبه اخوك ريان

رامي قال لبندر السالفه ......

بندر بعربجيه :كفووو كفوووو والله ماصادقتك الا انك راعي نخوه شهم

رامي ضحك :ياخي انت تضحكني رغم اني حدي متضايق ...امممم بس احسها مو حلوه اتزوجها

بندر فتح عيونه :ليه ان شاء الله مو حلوه الا حلوه وميه بالميه

رامي ارتاح شوي :يعني تنصحني اكمل مشواري كنت افكر انحاش

بندر :هبل انت تنحاش مثل اخوكك

رامي بضيقه :يعني طول عمري ابقى ريان يغلط وانا اصحح غلطه

بندر حزن على حال اخو دنياه :اقول ابو عزوز ليه ماتعزمني بمناسبه خطوبتك

ابتسم رامي :واحلا عشى على كيف كيفك بس انت تدفع هههههههه

بندر كشر بعربجيه :لاااااعاد تراني حدي طفران ماعندي الريال

رامي كشر مثله :وانت متا جلس معك الريال

بندر وقف :هاذا انت عارف -زين تيشرته -الساعه ثمانيه في مطعم ال### مع السلامه


رامي ابتسم من قلب :ابششششر.,..!?


وقدر ينسى ويشتغل ...




.........................


جالسه بصاله وشارده الفكر ...فجاه هاجمنها الذكريات وهي ماصدقت نست ومسحت يزيد من حياتها للابد ...شوي انفتح الباب لفت له كان ابوها دخل ابو نايف وشكله تعبان من الشغل ..

وقفت اريج وتقدمت لبوها وباست راسه ب احترام:هلا بابا يعطيك العافيه

ابتسم ابو نايف بحب ورضى :هلا فيك يابوي

جلس وجلست جنبه مدت يدها للقهوه تقهويه :تقهوى يبه

اخذ الفنجان وابتسم :تسلم يدك غريبه اليوم مو مداومه

ابتسمت ابتسامه باهته :اليوم ايجازه يبه مافيه دوام

نزل الفنجال :اقول يبه ترا برد على الرجال اليوم واقول مانتي بموافقه ..؟؟؟

شهقت اريج /يزيد باابتسامه :انا ماقد حبيت احد قدك اريج انتي دنيتي اذا رجعت من برا بطلب يدك -ابتسم ومد يده -بتوافقي

اريج ابتسمت بخجل وحطت يدها بيده :امممم اكيييييييد بوافق وانا ماقد حبيت احد قدك


رجعت للواقع وعيونها مغرقه :اوكي بابا رد عليهم انا مو موافقه

ابو نايف باابتسامه :انا مابضغط عليك انتي عارفه غلاك عندي وراح يصير كل الي تبينه

اريج رمشت بنعومه تمسك برموشها دمعه متمرده بتعلن ضعفها /يبه تكفى اضغط علي تكفى اجبرني اتزوجه يبه تكفى اغصبني لا مابي الي قلته ...

داست على قلبها وتكلمت بعقلها اريج بابتسامه باهته اغتصبتها:اتصل فيه الحين وقوله ردي مو حلوه كل هالوقت


ابو نايف استغرب اصرارها بس ماهتم كثير طلع جواله بيتصل :ابشري لعيونك ههههه كم عندنا اروجه


اريج بوزت فجاه وهي تشوف ابوها يتصل /لابابا لا تتصل بابا انا احب يزيد وابيه بابا لا ((طبعاً هاذا قلبها))من نساك انسيه يااريج هاذا هو تركك وراح ولما نسيتيه طلع فجاه ((وهاذا عقلها ))


ابو نايف بابتسامه :والله مادري ايش اقولك يابو يزيد بس البنت مو موافقه .....لالا ولدكم ونعم فيه بس البنت تدرس وماتفكر بزواج الحين((عذر سخيف خخخ

وقفت اريج وراحت لغرفتها بكل هدووء ...

دخلت غرفتها بكل هدووء شوي شوي مشت لين السرير ....جلست جنب السرير على الارض وحطت راسها على طرف السرير واصدرت شهقه عمرها شهقه عذابها بغياب يزيد شوي بكت بكت بحرقه مسكت جوالها من الكومندين دخلت على اليوتيوب على كلام ابوها انه مشهور بس ليش ماسمعت بشهرته بتتاكد الحين اشتاقت له بس كرامتها ماتسمح انها ترضى فيه كرامتها فوق كل شي. ...كتبت وهي ماتشوف من دموعها (يزيد ال....)

ثواني وطلع لها مقاطع كثيره لشاب كبير بعوارض جسمه كبير رجولي لابس ثوب اسود وشماغ حمرا مسويها مثل الامراتيين لافها على راسه بطريقه خطييييره وكان ينبض ب الهيبه فتحت المقطع
((يزيد جالس في سيارته :سلام عليكم معكم يزيد ال.... انا الحين طلعت من مؤتامر اوووووه مابغو يتركوني الحين انا تعبان حدي ههه ))

ماقدرت تكمل المقطع همست اريج بعبره :يزيد(حطت يدها على الشاشه تتحسس وجهه )كبرت مانت يزيد الي انا اعرف يزيد مانبت الشعر بوجهه نحيف صغيير

دق الجوال وهو بين يديها ماشافت من المتصل كانت ياالله تشوف ردت وحاولت تزين من صوتها كانت تظنها مرام او الجوهره وحبت تشكي لها همومها:الووو

المتصل مسك برييييكك سكت ماقدر يتكلم :......

اريج تمسح دموعها :الووووو!؟؟
رفعت السماعه انتبهت الرقم رقم غريب سكرت وطشت الجوال نزلت راسها على السرير وبكت بصمت .....



راحت فيها الذكريات لما تعرفت على يزيد ....


كانت في فرنسا عمرها حوالي 15سنه ...كانت رايحه سياحه وحده من صديقتها اصرت تحضر حفله تنكريه ب الاول رفضت بس اصرت عليها صديقتها فوافقت تروح معها وش وراها .....

دخلت للحفله وهي لابسه فستان ابيض ماسك لحد الخصر وكان منفوش كبير مثل فساتسن ((الباربي )) باكمام كامله كان ساتر وتاركه شعرها الطويل الناعم مسدول على ظهرها ولابسه على وجهها قناع .....
كانت اضائة القاعه منخفضه وكانت الوان والمسيقه مرتفعه ابتسمت لمرام الي جنبها :مرام كيف شكلي ههههه

ناظرتها مرام مو عارفتها لو انها مادخلت معها ماعرفتها ضحكت :يمه شكلك مثل الي هينا ههههه

ناظرتهم باستنكار وهي فاتحه فمها وترمش بعيونها :صدق مرام انا زي هذولي الناس !؟؟؟؟؟؟

مرام ابتسمت بشماته :ايه صدق -زينت وقفتها بغرور -وانا كيف شكلي


ناظرتها اريج وهي للمليون كل ماتناظرها تموت ضحك كان شكلها (لابسه فستان نفس فستان اريج بس لونه احمر صارخ وشعرها ذيل حصان ولابسه قناع اشباح ((عمرها 17مر على وفاه ابوها سنتين وهاذي اول سفره بدون ابوها ))

اريج تمسك ضحكتها وهي تاشر على واحد لابس نفس قناع مرام وشكله مره مو زين :انتي زي الشين هذاك تشوفيه الي مو طالع شعره هههههه اكيد داخل القناع شين هههههههههههه

مرام كشرت بوجهها :سخيفه

مرت وحده توزع مشروب (خمر)وتكلمت ب الفرنسي :مرحبا فيكم اتفضلو

اريج كشرت وهمست لمرام :اعوذ بالله لو درت امي اني انا هينا قطعت راسي لا وفيه مشروب بعد عز الله رحنا فيها

مرام ابتسمت للمضيفه وهمست بين اسنانها :وهي وش عرفها انا في بارتي مختلط المسكينه تضنا نتمشى ...اقول اريج انتبهي لاحد يلعب عليك وتشربي هسم

اريج بصوت عالي شوي وهي تبتسم بمنافقه وتكلم بالفرنسي :نوو شكرا مانبي

ابتسمت المضيفه وراحت ......

مرام وهي تسحبها :اقول تعالي نرقص مع همزايين هههه

((طبعاً الي سونه اكبر غلط راحن من ورا اهلهن على انهن بيتمشن بحجه الطفش وراحن لمكان الشيطان اعوذ بالله يرقص فيه وكله شباب وبنات وبنسبه 98٪الي في الحفله مايعرفون ربهم بس هذولي مراهقات ومشن على هوء انفسهن ))

اريج بعد نص ساعه من العب والهستره والطقطقه سحبت مرام على جنب :مرام والله مصدعه خلينا نطلع من هينا بسرعه

مرام وهي مبتسمه ومبسوطه :لا تكفين اصبري شوي بس نص ساعه

اريج بنرفزه :اوكيه انا بطلع بالحديقه متا ماخلصتي تعالي لاطولي

مرام رجعت لصحباتها :اوكي اوكي صجيتي راسي

اريج طلعت معصبه من مرام ومتنرفزه وقفت قدام شجره وهي معصبه نزلت القناع بسرعه على الارض :اوففففف الحين ماما ونايف يفقدونا وتصير مصيبه ،،،...

انتبهت لصوت ناظرت تحت واحد مستند على الشجره ولابس قناع مثل قناع مرام (الشين تذكرتوه خخخخخ)مسند ظهره على ساق الشجره الكبيره وماد رجوله على الارض براحه ولابس جينز اسود ماسك وتيشرت نص كم اسود :اعصابك اعصابك الدنيا ماتسوى

اريج وخرت وراى وهي خايفه :بسم الله الرحمن الرحيم شبح !؟؟؟؟

وخر القناع عن راسه بشويش وحرك راسه بخفه وتحرك شعره الطويل الناعم لحد اكتافه وناعم اسود مثل سواد الليل بشنب خفيف لسا ماخط تكلم بكل احتقار وغرور :شبح ؟!!!

اريج ناظرته بتامل كان شكله خطييير تكلمت بنفس احتقاره :مادري عنك مادري كيف مخفي هلجمال بالقناع الغبي ؟؟؟

ابتسم وقف وهو يرفع حاجبه الايمن :جمال ههههه ادري اخاف على نفسي من الوحوش الي زيك

اريج وخرت وراى برعب خافت منه تكلمت بعكس الي داخلها :ي الواثق ....

مد يده وهو يبتسم بعذوبه :يزيد ال.....

اريج مامدت يدها بس تكلمت :اهلين تشرفنا اريج ال......

وخر يده بطريقه غير مباشره وابتسم :الشرف لي انسه اريج ...امممم ليش طلعتي لسا ما خلصت الحفله

اريج جلست على الكرسي واشرت له يتفضل :اففف ملل بروح للبيت بس الاخت داخل ومبسوطه

جلس يزيد بعيد عنها وهو يناظر النجوم :ايوه طفش والحياه كلها طفش وملل

ناظرته اريج مستغربه حاله واحد في وسامته اكيد قدامه عمر منور ...

بدو يسولفو وتعرفو على بعض اكثر وحبوو بعض ومن حسن حظهم كانو كلهم في جده وكان اريج متواصله معه من وراء اهلها وتعلقت فيه وهو تعلق فيها وفجاءه بدون اي انذار اختفى من حياتها وكان شي ماصار ولا تعرفت عليه حاولت تتواصل معه بس مع الاسف ماقدرت وتعذبت كثييير وبعدين قدرت تتناساه وشافت الحياه قدامها واكتشفت ان الي تسويه في مراهقتها اكبر غلط وندمت انها تعرفت عليه وتابت لربها بس مع الاسف طلع في حياتها مثل ماختفى بس لا مارح تكرر نفس الغلط هي حطت عهد بينها وبين نفسها ماتسوي علاقات محرمه ...

نامت وهي متعمقه في افكارها وعلى نفس جلستها ماتدري كم مر من الوقت فزت فجاء على صوت التلفون يدق ناظرت الغرفه كانت ظلام زفرت وهي تحرك يدها بشعرها :اووووه كم مر من الوقت اعوذ بالله الحين غمضت عيوني -انتبهت لصوت التلفون يدق وقفت بتعب وجسمها تحسه متكسر حركت راسها من الالم الي في رقبتها جلست على الكنبه ورفعت السماعه بهدوء وصوت مليان نوم :نعم ..!؟

الطرف الثاني صرخ بعربجيه وصوت بدا يخشن :ياالهبله انتي وينك العشاء الحين يبرد وحضرتك نايمه ب العسل

وخرت السماعه من الصراخ :اقول سعودوه لاتصرخ بعدين تعشو انا مطوله على مااتروش واصلي الصلاوات الي ماحد صحاني عليهن

سعود على نفس صراخه :اقووول اريجووه ابوي معصب ويقول ماباكل الا ودلوعتي على السفره وياالله بدون دلع استعجلي تراي ميت جوع وماني مستعد اصبر علشان حضرتك
((طبعاً كل نص كلامه كذب ومن عنده خخخخ))

حز بخاطرها ان ابوها يشوفها ملاك وهي خانت ثقته من وراه وكلمت يزيد اريج وخرت السماعه شوي وصرخت نفس صراخه :اوكيه اوكي ولا يزعل دادي بس لاتصرخ فجرت اذني ......سكرت بوجهه

راحت تاخذ شاور سريع توضت وصلت المغرب والعشاء ونزلت وهي طالع دق جوالها بيدها ناظرت الشاشه وابتسمت ردت بروقان :اهلين

مرام بالجوال :هلا هلا بتوامي

ابتسمت اريج من قلب :هلا فيك ياقلبي كيفك

مرام :انا تمام وانتي ..

اريج وهي تنزل مع الدرج :الحمد لله ماشي حالي

مرام بابتسامه مصطنعه: دريتي !؟؟

اريج وقفت عند اخر درجه :لا ايش ادري !؟؟

مرام بعبره ماسكتها :بعد بكرا خطوبتي من رامي ولد خالتي وبعد اسبوع الملكه اذا طلع الفحص ؟؟؟

اريج بفرحه اغتصبتها عشان تحسس مرام انها فرحانه :كلللليش الف الف مليون مبروك ياالخايسه بتتزوجين ههههه

مرام فرحت من قلب ان اريج فرحت :ههههه الله يبارك فيك والعقبالك

اريج بغرور :اتفلي من فمك مابي اتزوج انا ماجابته امه الي انا اتزوج ههههههه

مرام باابتسامه:ياالواثقه ههههه

قبل تتكلم اريج قفز عليها سعود :ياالهبله ترا بموت جوع من تكلمين ها من المهم لهدرجه

صرخت اريج بوجهه :هيه هيه انت ماتترك طبعك وخر عن وجهي

سعود خطف الجوال من اذنها وصرخ بعربجيه :مرام اجلي كلامك لبعدين الحين بنموت جوع وهي جالسه تتكلم معك ماهي حاله ياخي

ماتت ضحك مرام :ههههههه اوكيه اوكيه بسكر واملا كرشك ياسيد سعود

سعود نزل الجوال احناش قبل ماتمسكه اريج

اريج فللت عصبيه مسكت الجوال وكان مقفل الخط عصبت ولحقت سعود وهي تتكلم بصوت عالي:ذابحتك ذابحتك ي البزر !؟؟

دخلت الصاله واكانو الكل مجتمعين ناظرت شافت نايف جالس ويكلم ابوه ويضحك نست سعود ونست كل شي وراحت له ركض وهي ماسكه دموع الفرح الي تجمعت بعيونها مجرد انها شافت نايف تكلمت بهمس وهي تنرمي بحضنه وهو جالس مانتبه لها وهي واقفه :نايف نايف متا جيت الحين كنت اراسلك وتقول مشغول انا بدوامي

نايف ابتسم لفرحتها وتمسك فيها :هههههه صدق خبله تبين اخرب المفاجئه وسعود مسوي لك فلم هندي هههه

اريج وقفت ومسحت دموعها باسته مع خده وفوق راسه :ههههه وحشتني

سعود واقف ورا امه يتخبا عن اريج :فلم هندي بعينك ي الاخوو

اريج ناظرت سعود بحقد :وانت ليش تكذب علي هااه

سعود مسك راسه من ورا وهو يمثل الاحراج :وانا متا قلت لك الصحيح ي الهبله بس انتي ماتفهمي

عبير بفرحه :اريج شوفي ايش جاب لنا نايف من الشمال

اريج جلست جنب عبير وسحبت الهديه :اعطيني اشوف

نواف جالس ومسرحح بعالم ثاني ولا يتكلم: ......

ام نايف ابتسمت لهم وتحتقر نواف :يله العشاء جاهز

وقف ابو نايف وهو يبتسم بحنان :ايوالله نايف الحين تعبان ويبي يرتاح خلونا نتعشى

الكل وقف عبير ناظرت نواف جالس :نواف وراك جالس ليه ماتقوم نتعشى!؟؟

نواف بضيقه :مالي نفس .،،!!

سعود واريج وام نايف احتقروه ومشو لغرفه الاكل ...

ناظره نايف مستغرب :افاااا نويف وش فيك ليش ماتبي تتعشى ؟؟؟؟

نواف وقف وراح لغرفته وهو يتكلم بدون نفس :مدري

ابو نايف :يله يا نايف خلينا نروح

نايف مستغرب حال اخوه من جا مايدري وش فيه مشى معهم يتعشى ....

اما عبير الي كانت متضااااااايق على حال اخوانها كل واحد يحب وحده ومارح تكون من نصيبه تذكرت رولا وهي تخبرها وتبكي وهي عارفه ان نايف يحبها وتذكرت مرام الي يحبها نواف بتتزوج اخو خطيبها رامي ضحكت ببلاهه :ههههه والله مصخره !؟؟

راحت تتعشى مع اهلها وكان الجو متوتر عند ابو نايف وامه واريج تتهاوش مع سعود ونايف يبتسم لهم ..
وعبير بشرود /اه يانايف والله ماتستاهل نواف يمكن يستاهل بس انت البشوش والطيب كيف راح تتحمل الخبر ....

انهااااااااااا البارت الـ 12-للكاتبه ...

وبارت طويل لعيونن من يتابعنا خلف الكواليسسس 😙👌🏻>>غصين وفروحهه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 28-11-2017, 08:40 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


الـــــــبــــ 13ــــــارت

ونسسسسسسافر لبريطانيا ((لندن))


..........في الجامعه ........


جالسه ب القاعه هاذي المحاضره الثانيه ..كانت الاستاذه تشرح ومستمره ب الشرح جومانه وسط بالانجليز والي ماتعرفه تسال ساهر ويقولها ...

جومانه بنص المحاضره مغصها بطناها ناظرت حولها وتماسكت تحاول تتماسك قد ماتقدر بتحضر المحاضره هاذي وترجع البيت لان باقي محاضره وحده الساعه 3 العصر ...

ناظرتها الاستاذه لانه باين تعتصر الالم وهي جالسه قبال الاستاذه على طول تقدمت لها وهي قلقانه تكلمت ب الانجليز:وش فيك يعورك شي

رفعت راسها جومانه وهي شوي وتنفجر ومختنقه من الثمه كمان وتكلمت بصوت مكتوم :لاا مافيني شي كملي شرح

الاستاذه تعاطفت معها بس ماضايقتها وكملت شرح :........


بعد ماخلصت المحاظره طلعت من القاعه وهي شوي وتطيح من قوه الالم .....

تكلم سامر بخوف :فيك شي طال عمرك

جومانه نزلت دموعها ومسكت يد سامر بقوه وهي تعتصر الام :اااااااااي يالم ياسامر يالم

سامر سندها بخوف:اوديك المستشفى !؟؟

جومانه بالم :لا بروح البيت...؟


سندها سامر وصلها السياره بصعوبه لانها ياله تمشي من الام ومو حاسه بلي حولها ...دخلت السياره وسندت راسها على المرتبه وتكلمت بصعوبه :حرك بسرعه للبيت

السايق حرك بطاعه ....

كان سامر معها بنفس السياره والي مستغربه. رغم الامها ماشالت الثمه ولا النظاره الي تخفي تحتها عيونها مع ان باين مختنقه من الثمه بعد يناظرها بخوف ويناظر قدام ...

وصلو البيت خف شوي الام نزلت من السياره ستقبلتها ايـــه باابتسامه بس تلاشت ابتسامتها وهي تشوف شكل جومانه

جومانه فصخت النظاره وفكت الثمه بعنف وكان وجهها احمر من شده الالم ودموعها على خدها ....تقدمت لها ايه برعب ومسكتها وتكلمت بلهجه المصريه :ائه مالك يابنتي بسم الله علييييككي

جومانه ماصدقت ورمت نفسها بحضن ايه وهي تبكي :ياماما اااااااي بطني يالمني مره الحقيني ياايه

ايه ضمتها ودخلتها داخل القصر :مالك ياحبيبتي اىه حصل !؟؟

جومانه وهي تتماسك وتجلس على الكنبه :مادري بطني عورني فجاه (حمرن خدوتها وهي تتذكر شي تكلمت باحراج )ايه هاذا موعد الدوره الشهريه شكلها بتنزل

ابتسمت ايه :آآآآهـ ..اولي كدا من الاول الحين بقييلك شي دافي تشربيه اوعك لاتتحمامي اليوم

هزت راسها بالم جومانه :اوكي جيبي لي مسكن كمان


راحت ايه وبسرعه رجعت وبيدها كوب حليب ...

شربت منه جومانه واكلت المسكن وقالت وهي دايخه وتحس بدوخه :ايه وصليني لغرفتي

ايه وهي ميته خوف عليها :بسم الله عليك يائلبي قومي معاايه ....-ساعدتها توقف تمسكت فيها جومانه وغمضت عيونها واسنتدت راسها على كتف ايه .....

جات كادي ومعاها شغالتين مسكتها كادي من الجهه الثانيه ...

عند باب القصر ..توها راجعه من الجامعه وحدها متنرفزه من جومانه لان كل الي في الجامعه يتكلمون عن جومانه هي شافتها بس ماقالت لحد انها تعرفها دخلت مع الباب ......وقفت شوي تستوعب الي تشوفه جومانه ماعرفتها كان شكلها مبهذل وجهها احمر ومنزله راسها على كتف ايه والخدم من حولها يساعدوها تمشي ....راحت لها ركض وقفت قدامهم ....

تكلمت ببلاهه :هــيه شفيكك !؟؟؟

جومانه فتحت عيونها بتعب :ممكن توخري بمر ..؟؟

عصبت ريانه :وانا وش دخلي فيك اسالك جعلك من هلحال واردى ...-راحت مع الدرج لفوق

جومانه ابتسمت بنصر من بين المها :محد طالب منك تسالي انقلعي بس عن وجهي ..


ريانه وقفت بنص الدرج وطشت جكيتها بوجه جومانه :انطمي اعوذ بالله هاذا وانتي تعبانه كذا اجل لو بعافيتك وش بتسوي

جومانه ناظرت الجكيت تطيح عند ارجولها طنشت ريانه وناظرت ايه :وصليني غرفتي ...


دخل مع الباب ركض وهو يصرخ باسمها بخوف ولهفه ..:جــــوماااااااانــــه ....جــوجــو


لفت له جومانه بضعف عكس القوه الي قبل شوي تركت ايه وسندت حالها همست :ريــــان .....طاحت بس ريان اسرع وسندها طاحت بحضنه حضن ابرد من الثلج حضن ماتحس فيه نص الامان لاكن مافيه غيره مافيه احد يحبها كثره لاام ولا اب ولا خوات ولا سند هو الوحيد الي باقي لها بهدنياء همست وجهها يغرق بدموع :مــ..امــ... ـا ريان تكفى ابي ماما

ريان بلع ريقه وهو يسمع اسمه بصوتها الضعيف استغرب ليشش تحب امها هالكثر ليشش هو مايحب امه مثل ماتحب امها هي قطع افكاره السخيفه صوتها الهامس وهي تغمض عيونها بين يديه :ماما .بابا.فرح افراح نووف امل مارياا امال وينكم خلاص مابي اخوان بس ارجعولي تكفووون ....

انقطع صوتها وراحت بسابع نومه ...

ريان رفع راسه لايه يسالها وش فيها !؟؟؟

ايه وهي محزنه على حال جومانه فهمت نظرات ريان :اعطيتها مسكن وهي نامت الحين من تاثيره لانه بدا مفعوله ...

ريان ناظر الي بين يديه وهي نايمه ومعقده حواجبها بتكشيره ...شالها وراح فيها لفوق ....جومانه مو حاسه بلي حولها كانت مسافره بعالمها بعالم اهلها وخيالها الواسع كانت تتهاوش مع توامها افراح مع ان فرح اكبر من افراح بس افراح على جو فريده وفرح هاديه ...

وصل للجناح ودخلها للغرفه وسدحها بسرير بهدووء لحفها زييين وطفى النور وطلع ...





.................................................. .........
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.……

...........السعوديه -جده ........


واقف والجو رايق وهااادي لا من اصوات الامواج البحر والشمس بدت تغرب وكانت عاكسه بالبحر ومطلعه جو خيالي ..مشى بخطوات متناسقه على جنب الموج لامست المويه البارده ارجوله الحافيه بس ماحس كان حاط سماعات بذنه ومندمج بخياله كان كل هموم الارض بقلبه كان مشغل شيله "انت اول حبيب "

" انت اول حبيب ..وانت اخر حبيب "
هاذا اخر كلام للعشق والغرام ..والله بعد عيونك ...على الدنيا السلام ....انت اول حبيب ...وانت اخر حبيب ..مااظن لو تغيب عيني بعدك تنام ...


اصدر تنهيده تعلن نفوذ الصبر خلااااص ماعاد يتحمل كل هالعذاب...بماانها تحبه ليه تركته ليه ...
جلس على الارض وتبلل ب المويه طاحت على خده دمعه متمرده على خد رجال صلب قوي الي يشوفه مايقول ان فيه شي يزه هو صحيح مافيه شي يهزه بس فراقها مو بس يهزه الا يدمره من داخل صرخ بصوت عالي :شـــــموخ ليه تسوي فيني كذا ليه هبلتي فيني في مراهقتي وطفولتي والحين تقتليني بشويش لييييييه -رفع اصبعته السبابه لقدام بضعف وعجز -لا لا لاتظني في بعدك انا برتاح بالعكس انتي تقتليني كذا ...




.................................................. .........
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.……

جده مكان ثاني ....


تمشي في الصاله يمين ويسار بتوتر وقلق وهي ميته خوووف ..


تكلمت وهي تتثاوب :ماما وش فيك لا تخافي ترا تركي رجال ماعاد صغير

ناظرتها بقهر :اسكتي احسن لك اخوك من البارح طالع ولا همك لا ومقفل جواله

الجوري خافت شوي :يويلي وين بيروح الحين تريكان

دخلت جواهر وجلست وهي ماسكه جوالها :ماما كلمت خالتي وتقول البارح نام عندهم واليوم طلع بدري يمكن راح لواحد من اصحابه

ام تركي بخوف جلست :اخاف صار فيه شي ياويلي عليك ياتركي وينك يمه ليش ماترد


دخلت الجوهره وهي مستعجله :ماما ماما

ام تركي رفعت راسها بسرعه :وش فيه!؟؟

الجوهره بسرعه وضيقه :ماما امممم مرام محتاجه لي بروح لها ممكن !؟؟؟

ام تركي بتعاطف :روحي يمه صاحبتك محتاجه لك

الجوهره باست امها :شكراً ماما


راحت فوق تتجهز ....دخلت غرفتها فتحت دولابها واحتارت ايش تلبس ضلت واقفه تفكر شوي انمدت ايد من وراها واختارت فستان عنابي لحد نصف الفخذ معه بنطلون طويل بلون بني ...

الجوهره ارتعبت ولفت شهقت برعب :عااااااااادل ....!؟؟؟،،

ابتسم عادل لها ومسك يديها :اشششش لا تخافي !؟

الجوهره سحبت يديها منه وخرت عنه بخوف تكلمت بقوه ظاهره :ابعد لا تلمسني ...بعدين وش دخلك لغرفتي هاااا!؟؟

عادل جلس على الكنبه واسترخى :غرفه زوجتي يعني غرفتي

الجوهره ماسكه دموعها :لااا مو غرفتك لان للحين ماسوينا عرس ،،..

عادل وقف قبالها بضيط:قلت لك اششش ولا صوت تدرين اقدر اخذك هلحين

الجوهره وخرت وراى برعب :لا ماتقدر واطلع برا اطلع من غرفتي





.................................................. .........
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.……


..... الــــريـــــاض -حي ((النسيـــــــم)). .....


دخل سيارته في كراج القصر طفى السياره ونزل بكل هيبه وشموخ ((لابس جزمه سوداء مع ثوب الاسود الشتوي مخصر جسمه ولابس جكيت بيضى مع شماغ احمر وعقال مع نظاراته الشمسيه من ديوور ))/طويل وجسمه رياضي وكتوفه عراض شعره اسود ناعم لحد كتوفه حواجبه مرسومه رموشه كثاف عيونه سوود ناعسه انفه مرفوع بشموخ شفايفه واسعات مشربات بحمره له عوارض بشرته لاهي سمرا ولا بيضى /كااااان وسييييييييييييم بمعنا الكلمه مطيح كل نص بنات الرياض ............

سكر باب سيارته الكزس. وقف مستقيم ...رفع يده اليمين الضخمه وكان في اصبعه الخنصر خاتم فضي ..مدها على نظارته الشمسيه نزلها شوي عن عيونه يناظر القصر الي قدامه بتامل ((كان فيه حديقه كبيييره وبنص الحديقه افخم واكبر قصر في حي النسسسيم كان كبييير وفخم من يناظره يعرف ان صاحبه من الاثريا ومن الطبقه الكرستاليه الاستقراطيه ...ناظر القصر من الجهه الثانيه فيها مسبح كبييير ..مشى بخطواته الواثقه والشامخه لداخل القصر وقف قدام الباب الرائيسي يناظر الدرج الي قدام الباب كان من الرخام وكان لاامع مشى مع الدرج الصغير مو كبير وقف قدام الباب الكبير الذهبي بكرستالات فضيه لامعه مسك الباب بيديه الثنتين وفتحه بشويش انفتح وطلع على الصاله كبيره مره ناظر الارضيه من زجاج لامعه والكنبات من افخم انواع الكنبات والتحف كان من التحف النادره في العالم مشى لداخل الصاله ......

كانت اخته جالسه على الكنبه وبحضنها الايباد ...

رمى نفسه على الكنبه بدون اي كلمه اسند راسه على الكنبه بتعب فصخ النظاره ونزلها على الطاوله الي قدامه غمض عيونه بكسل ...

رفعت راسها عن الايباد ناظرته بحقد واستحقار ورجعت تناظر الايباد ....

رفع راسه وفتح عيونه تكلم ببرود وجمود :وين امك !؟؟؟

طنشته ولا ردت عليه ماكان فيه احد يكلمها :.....

تكلم وهو عارف اخته وطبعها :انسه رنيم اكلمك امك وين !؟؟

قبل ترد رنيم دخلت ام رنيم الصاله تكلمت بصوتها البارد :هونك هونك يادوبك داخل وتصارخ بسم الله على بنتي فججرن ايذانها !...

ناظرها ببرود وطفش :كملت ....

ناظرته ام رنيم بقوه :اشوف لسانك طال ياستاذ احــــــــمد...!!!؟

وقف احمد وهو مطنشها تكلم وهو معطيها ظهره :اقول انا طالع فوق اذا ابوي وصل نادوني .....مشى وتركها

ناظرته ام ر نيم بقهر وجبروت :ليششش شايفنا خدم عندك ياولد امكك...!؟؟؟

احمد طنش ومشى مع الدرج تعود عليها وعلى تجريحها مايبي يرد لانه بكل بساطه يحترمها لانها هي الي ربته ....

ام رنيم ناظرت رنيم :ونتي ليش ماتروحي تنامي ترا بكرا وراك مدرسه ولا نسيتي !؟؟؟؟

رفعت راسها رنيم بطفش :مامي تراني كبرت ماني صغيره ولا نسيتي اني باول ثانوي ...

ام رنيم وقفت وتوجهت لغرفتها:اوكي ماما حبيبتي سوي الي يريحكك


.....................
.....................

احـــــمد وقف قدام الدرج الزجاجي الشفاف يعني يشوف الي تحت الدرج كان الزجاج لامع واسوار الدرج ذهبيه .....صعد بخطوات متناسقه مع الدرج بهدوووء لما وصل نص الدرج دق جواله ....وقف وسحب جواله الذهبي من جيبه ((اي فوون 5 ذهبي يدل ان صاحبه من الا ثريا بسعوديه ))ناظر الشاشه كان المتصل ((صدفه التقينا....يتصل بك...))ابتسم بشده سحب الشاشه وحط جواله على اذنه تكلم بابتسامه :هلا والله هلا وغلا ب المعرس

الطرف الثاني تلاشت ابتسامه من كلمه (معرس):الله يهديك اي معرس

احمد على ابتسامته :افاا. ليه ....شكلها مقفله معك ههه

الطرف الثاني :اقول بو الحمد خلك من العرس وخرابيطه اذا جيتك اقولك ايش صار ..اممم انا الحين ماسك خط الرياض

احمد نفخ ريشه وبثقه :اكيييد اشتقت لي وجاي تشوف وجهي السمح

الطرف الثاني ضحك بغبنه من ثقته الزايده :ومن زينك انت وجهك بس انا جاي عندي شغل ب الرياض

ابتسم احمد وهو عارف صاحبه :هههههه ايه انكر شكلك شبعت من جده

الطرف الثاني :اسمع لا تنام تراني مشتاق لك من شده شوقي استعجلت على رحلتي ومشيت بر هههه

ابتسم بغرور احمد وقف قدام غرفته :ايوه قلت لك انت مشتاق لي ههههههه يارجل الحين استناك انا ميت نوم بناام بعدين يمديني انام واشبع نوم وانت ماوصلت هاهاها

الطرف الثاني :اجل اذلف نم ياويلك اجيك واشوفك وجهك فيس مكشر

احمد ضحك وهو يفتح الباب:ههههههههههههههاي اوكي (بجديه)انتبه لنفسك وسوق شوي شوي واذا تعبت خذلك فندق ريح فيه

الطرف الثاني بطفش:بس بس فهمت ياخي انت تخاف علي اكثر من امي(ضحك بالم) ههه

احمد حس بالم خويه لانه هو ماشاف امه ولا حس بااحساس حنان الام او الخوف عليه ...ضحك يحاول يبلع الغصه الي بحلقه :هههههههههه ياخي مافيه احد يخاف عليك اكثر من امك

الطرف الثاني طش الجوال بالمرتبه الثانيه بالم الدنيا وهو ماسكر الخط .....

احمد عارف حركته اذا احد تكلم عن امه بذات بالموضوع هاذا يحب يتهرب من طاري الامهات ومستحيل يرفع الجوال صرخ بصوت مرتفع :يــــــزيد ... يــــــزيـــــد رد ياالخايس ...

ماسمع رد وطش الجوال بعصبيه وصرخ :تبن ليه يسوون فيه كذا اكره كل الحريم (ارتجف صوته )امـــٓٓــي تركتني وانا بعمر محتاج لها ووو....سكت شوي بعدين كمل :وفريده تركتني ولحقت مـٓــــي (صرخ وهو يرمي الطاوله
بقوه على الارض )ليييييييييييييييييه ليييييييييييييه يموتو كل الي احـــبهم... ماحبهم اكرهكم اكرهك يافريده اكرهك يايمه تركتيني عند وحده ظاااالمه عذبتني يايمه

طشش بكل مكان الزجاج الطاوله كانت من زجاج فاخر تكسرت وصارت بكل مكان ...

وقف احمد من على الكنبه الفخمه بكل شموخ وهيبته وهو يصطنع قوه القلب ونه شخص قاسي مايحس وفعلاً من الخارج قاسي والكل يهابه وغامض بس. من الدداخل انسان متحطم متكسر ...مشا متوجه لدوره المياه وهو يفصخ شماغه ويطشها على الارض من الرخام ...

تروش واسترخى تحت الماء البارد مع ان الجو بارد الا انه يحس بحراره بجسمه بنار بقلبه يبي يطفيها بآي شي ...بعد ربع ساعه طلع وهو لابس الروب ناظر الزجاج منضف وشماغه مو فيه رفع نظره انتبه بلي جالسه على الكنب ومكشره بوجهه وتهز رجليها ...

تكلم بدون نفس وهو يلف لدولابه يطلع له بيجامه بينام :خير وش تبين لاحقتني !؟؟؟

وقفت رنيم بدون نفس وغرور :والله مو بيدي لو بيدي ماشوف وجهك حتا

احمد لف عليها وهو يضحك بااستهزاء :رنيم بنت امها تسوي شي غصب (ناظر حوله )الشمس من وين طالعه اليوم

رنيم مشت للباب :تتمصخر مع وجهك على العموم ابوي تحت يناديك

احمد انفجر ضحك وانسدح على السرير...

رنيم لفت له بقهر تكره ابوها لانه يحبه اكثر منها ودايم اذا يبيه يقول لرنيم تناديه وياويلها ماتروح ...

احمد سكت فجاء وناظرها :قولي كذا من الاول تاج راسي هو الي مرسلك (بحقد)خلااص اذلفي عن وجه ي البقره

رنيم شهقت وتكلمت بصوت عالي حاقد:هيه انت من انت علشان تطرد رنيم بنت منــيره

احمد كان بيقوم يقتلها يسوي فيها اي شي بس مسك حاله تكلم من بين اسنانه :اطلعي برااا

رنيم طلعت بسرعه تخاف منه بس ماتبين هشي ....


احمد لبس بيجامه رماديه فيها خطوط بيضاء ...مسك جواله وكان يزيد لسا على الخط حطه على اذنه كان صوت شيلات حزينه مشغلهن بالمسجل ابتسم بالم وقفل الجوال ....دق على الفندق بعد ثاني رنه ردو :الوو سلام عليكم ......ابي احجز عندكم سويت........ اممم ايه تقريباً...... اوكي .......باسم احمد عبد الكريم الخـــيـــال ...

قفل الجوال وحطه بجيب بيجامته ونزل ....


الدور الارضي.....

جالس بكل هيبته على الكرسي الفخم المخصص له في البيت وقدامه فنجان قهوه ...

تكلم بصوته الضخم الجهوري به بحه حنان :هااه رنومتي كيفك وكيف الدراسه معك

رنيم بدون نفس (قال حنون قال والله الحنان مايطلعه غير لولده الغالي ولد الغاليه على قولته ههه يحسبني ميته عليه وعلى حنانه :كويسه بابي (بنعومه )كيفك انت !؟؟

ابتسم لها لاحظ نبرتها بس طنش يدري ماتحب احمد وعلشان كذا مايحب يرسل الخدم له ويقصد يخليها تناديه بنفسها علشان يحبو بعض :انا تمام بس مو كنه اخوك طول !؟؟

رنيم تافافت :اف الحين ينزل ولدك مدري ايش محببك فيه هلي ماعنده لاام ولا زوجه ......

سكتت من صرخه ابوها المعصب حده :رنييييييييييييييييم احترمي اخوك شوي ولا عاد اسمعك تقولي هلكلام ســـــامــــعه

رنيم غرقت عيونها وبعد يصرخ عليها علشان هليتيم وقفت وراحت ركض ..


ابو احمد هداء نفسه وهو يناديها :رنيم رنييييييم

ماردت عليه وراحت ركض مع الدرج وهي منزله راسها وحاطه يدها تمسك شهقاتها كل شي تتحمله الا الصراخ مو متعوده عليه بس متعوده على الدلال والدلع ....

صدمت بااحمد وهو نازل ناظرته وهي تشاهق :آآآي

احمد مسكها قبل ماتطيح :وش فيك شوي شوي

ناظرته بحقد ومن بين شهقاتها :انت السبب اتركني اف مليت منك ارجع ل امريكا مابيك بيتنا

تركها وتكلم بااستهزاء:بيتك ههه ضحكتيني يابنت امـٓك هاذا بيتي مثل ماهو بيتك

رنييم بدلع من بين دموعها(مو مقصود الدلع):آآف .....

ابتسم من قلب وهو يتذكرها قبل مايسافر كانت تدور اي شي عشان تتهاوش معه واشتاق لها وهو مسافر وفقد هوشها بس قدر يسيطر على ابتسامته وتكلم ببرود وهو يكمل مشي :روحي روحي لحضن الماما يا بيبي

رنيم صرخت فيه :هيه انت انا ماني بيبي (تكلمت بدلع غصب عنها نبرت الدلع دخلت في صوتها وهي تطق رجلها بالدرج )ياربي وش بليتني فيه ياااااارب تلحق فريده افف

احمد بدون شعور لف عليها وهو يسمع طاري الي اخذت قلبه وتوفت (طبعاً مادري انها عايشه لان الكل يقول ماتت بس احمد احساسه يقول ان حبيبته عايشه )تكلم ببلاهه:فــــريــِدهـ!؟؟؟؟؟

رنيم عصبت زود علشان احمد يحب فريده ولا يحبها <<حلوه تكرهه وتبيه يحبها

راحت لغرفتها وهي معصبه ....


احمد صحى من بلاهته ونزل وهو يردد بصوت هامس:الله يرحمك يا فــريده الله يرحمك


وصل لتحت تكلم بهدواء مثل العاده :سلام عليكم (تقدم وباس راس ابوه )كيفك يبه


ابو احمد بابتسامه حنونه :الحمد لله بشوفتك انا بخير

جلس احمد وقدمت له الشغاله القهوه :تسلم يبه تعشيت

ابو احمد ابتسم :لاوالله احتريك بتعشى معك

احمد بابتسامه :هههه يله بنتعشى اجل



.........................................
نهاااابههه البارت الثالث عشر...

توقعاتكم ..تعليقاتكم.. تشجيعاتكم ..رايكم...
شكرا من القلب لكل من رد وكل من شجعني خلف الكوليس والي فالمنتدى ...
اشوفكم يوم السبت بذن الله دمتم بخيييرر ...
((اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد ))
اذكرو الله يذكركم..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 02-12-2017, 05:00 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


البارت الرابع عشرر...



بيت (ام تركي )

غرفه الجوهره .
الجوهره صرخت فيه :لاماني طالعه معك براسك شي

عادل وهو مسترخي على الكنبه :اجل مافيه طلعه من البيت

الجوهره غرقت عيونها :عادل ليش تسوي فيني كذا ياخي ماطيقك اطلع من حياتي

عادل جا بيرد عليها بس دق جواله طلعه من جيبه وابتسم :هاذا ريان داق

الجوهره جلست على الكنبه بعيد عنه :كملت ..

ابتسم عادل وهو عارف الجوهره ماطيق ريان وقف بيطلع :اسمعي مافيه طلعه سامعه ....ماسمع ردها وطلع من الغرفه

الجوهره راحت ركض للباب قفلته ميه قفل ..رجعت ورمت نفسها على السرير مقهوره مسكت الجوال وكتبت لمرام مسج تعتذر به انها مارح تجي طشت الجوال وطفت الابجوره ونامت من القهر ...

......................

نزل مع الدرج وهو عارف البيت فاضي مافيه احد فهد طلع اهله يتعشون برا والبيت مافيه الا هو والجوهره ...

رد على ريان :الوووووورو هلا بالقاطع

ريان بابتسامه :هلا فيك اخبارك !؟؟

عادل :الحمد لله بخير اخبارك انت واخبار (بخبث)الحلوه الي عندك

ريان تنرفز :عادل شفيكك !؟؟

عادل بابتسامه :هههههه خلاص خلاص اسف شكلك طحت وماحد سمى عليك

……………،.……...........
بريطانيا -لندن .....


صحت من النوم مدت يدها للكمدينه رفعت جوالها وهي تفتح عيونها وتحاول تصحصح الالم خف ناظرت الساعه كانت 1:16مساً. شهقت الصلاه الحين تروح عليها .....

وقفت وراحت لدوره المياه توضت طلعت وصلت قرت صفحتين قران وقفت رفعت السجاده والمصحف بعنايه نزلت شرشف الصلاه ....

جلست على طرف السرير وحطت ايدها على طرف السرير وهي تفكر بلحظه. مر على بالها طيف احمد ...


.........

كانو في بيت ابو احمد زياره ....

كان فيه جناح مخصص لهم مقابل لجناح احمد ..


لفت عيون امل على الجناح بتفحص :امال تخيلي بيتنا زي هاذا

امال منسدحه على الكنبه براحه :اااه بس اسكتي لاتقتليني

ماريه تكابر :عاد ومن زينه والله بيتنا احلا منه الف مره

افراح بلقافه :ماري لاتسبين ترا هاذا بيت الاميره مستقبلاً (وتاشر على فريده وهي تحرك حواجبها وتبتسم بخبث )

الكل ناظر بفريده ..

فريده غرقت عيونها اخواتها محرومات وقفت بسرعه وطلعت من الجناح تحس نفسها مخنوقه تخاف اخواتها يحسن فيها ..

طلعت وقفل الباب وعضت على شفايفها تمنع شهقاتها تطلع ...

طلع من جناحه ونصدم من شكل فريده وقفه وشكلها مو بالعالم سرحانه والدم ينزل من شفايفها من قوه ماهي ضاغطه عليهم ...

تقدم لها بسرعه وصرخ فيها :فريده شفيك ليش تسوين بنفسك كذا

صحت فريده على صوته حطت ايدها على شفايفها من قوه الالم كيف ماحست وهي تقطع في شفايفها ارتجف صوتها :احمد !؟؟
احمد سحب مناديل من جيبه ومسح شفايفها :شفيك على نفسك معقوله ماحسيتي !؟؟

فريده استوعبت موقفها واستوعبت انها واقفه قدام رجل غريب وخرت عنه بسرعه ولبست غطاها الي على كتفها وغطت وجهها تكلمت بتوتر :امم لا اقصد لا ماحسيت كنت سرحانه -تلخبطط ب الكلام

.............

صحت من ذكرياتها رمت ظهرها على السرير ونزلت على خدها دمعه متمرده تكلمت بهمس :احمد هذاك اليوم اخر يوم شفتك فيه كان الكل يقول (شهقت بالم )انا وانت لبعض بس القدر فرقنا ليش تركتني ليش تركت النذل ياخذني (مسحت دموعها بعنف )اكرهك اكرهك


قطع ذكراها الشغاله :مدام الغدا جاهز انزلي ...

وقفت جمانه وهزت راسه :الحين نازله

راحت الشغاله ....

جمانه سحبت جوالها وحطته بجيب بنطلونها ...

كانت لابسه بنطلون جنز لحد اخر رجلها ضيق وبلوزه بيجيه قطن نص اكمامها ..وحذا واطيه رافعه شعرها بماسكه وفيه خصلات على وجهها ....
مشت بخطوات هاديه ......
نزلت مع الدرج وهي شارده الفكر ...

.......
دخلت بهدواء موجود على السفره ريانه ...

جمانه :سلام عليكم

ريانه وهي تاكل مارفعت راسها :عليكم السلام


سحبت رائيسه الطبخ لها كرسي وهي تبتسم :اهلاً وسهلاً مدام جمانه -مدت يدها على الكرسي -تفضلي حضررتك ؟..

جمانه ابتسمت لها ابتسامه صفراء :هلا فيك شكراً

تقدمت لها وحده من الخدم وغرفت لها من الاكل الي هي تحب ...بدت تاكل بهدواء ....

رفعت راسها ريانه من الصحن :وين ريان !؟؟؟

جمانه وهي تاكل :مدري يمكن ب الشركه

رجعن ياكلن وكل وحده باافكارها .....

قطع الصمت جوال جمانه وهو يدق طلعتها وناظرت الشاشه (مايا يتصل بك...)
ابتسمت بالم وهي ترد ...

جمانه:هلا والله

مايا بمرح :هلا فيك اخبارك

جمانه:تمام اخبارك انتي !؟؟

مــايــا كشرت بنعومه :شفيك اليوم طلعتي وانا ماشفتك

جمانه ابتسمت فيه احد بهدنيا باقي يسال عنها :هههه تعبت شوي وطلعت على طول

مايا شهقت :بسم الله عليك وش فيك

جمانه تركت الملعقه وقفت بتطلع :لا بس الم بسيط

مايا بخوف :ياقلبي انتبهي لنفسك واذا تعبتي مره ثانيه سويلي تلفون اوكيه

جمانه ضحكت بنعومه :هههه شوي شوي علي ترا ماتحمل كل هالخوف

مايا بزعل :اذا ماخفت عليك من اخاف عليه

جمانه تغير الموضوع :اقول عندك محاضرات اليوم ولا خلصتي ؟؟؟

مايا:لا ماعندي ليش

جمانه جلست على الكنبه :لا بس قلت يمكن اشوفك بعد ساعه عندي محاضره


……،.…….......


دخل البيت وهو تعبان من الصباح بشغل بعدين طلع مع خويه والحين راجع ناظر ساعته كانت 10:03 مساءً


ناظر الصاله ماكان فيها احد مشى متوجه لدرج وقفه صوت الشغاله ...

الشغاله :استاز رامي انتي في عشاء !؟؟

لف عليها رامي :لا تعشيت برا
راحت الشغاله وهو صعد الدرج ....

الدور الثاني ....

رنيم واقفه قدام باب جناح رولا وطقه ...

رنيم :رولا افتحي ....رولــــا

مافيه رد :...........

رنيم زفرت بطفش اختها من هذاك اليوم ماطلعت من جناحها ...


وقف عندها رامي مستغرب :رنوو وش فيك واقفه هينا

رنيم لفت له وابتسم جاك الفرج يارنوو :رامووو جابك الله رولا من امس داخل ولا طلعت !؟..

رامي مستغرب :ليش شعندها !؟؟؟

رنيم بطفش :شكلك ماتعرف بلي صار

رامي بدون اهتمام :وايش صار جاها خطاب يرضي غرورها غني وبمركز عالي والكل يعرفه

صرخت فيه رنيم بقهر :وهاذا الي يهمكم غني ومعروف ماتهمكم الي بتخربو حياتها والي مقطعه نفسها داخل (نزلت دموعها )رامي افهمني رولا من جاها الخبر وهي داخل ولا نعرف هي عايشه او -شهقت ولا قدرت تكمل

رامي انصدم من شكل اخته مادرا ان اخواته يحبن بعض على باله يشوفن بعض اعدا .....

كملت رنيم :لاتناظرني كذا -عطته ظهرها -اذا صار في رولا شي انتم السبب --راحت ركض لغرفتها وهي تحاول تتماسك وهي مستغربه من نفسها مادري ان رولا غاليه الا الحين ......


رامي وقف فتره يستوعب .....

راكان قطع افكاره :هلا هلا ب العريس مبروووووك

لف عليه رامي ببلاهه:هلا فيك الله يبارك فيك ..

طقه مع راسه راكان :هيه هيه اصحى شكلك مو فيه

رامي استوعب :وش تبي !؟؟

راكان ضحك :صدق مجانين شفيكم ياخي ولو مره صيرو عايله مجتمعين هههههههههه

ناظره رامي /اه ياراكان تضحك ولا همك احد وماخذ الدنيا لعب يحق لك ماتعرف بقصة اخوك ولا تعرف ليش انا تزوجت ..

راكان بغرور :مطول تتامل فيني عاجبك صح هههههه

لف رامي عنه ومشى لجناحه ...

كشر راكان وناظر باب جناح رولا وطقه بطريقه مزعجه ..

داخل الجناح ...كانت منسدحه على السرير وتبكي ولا رد على الي يطق مطنشه بس الي واقف مصر ويطق بطريقه مزعجه وقفت وهي معصبه ذابحته ذابحته الي عند الباب ...

فتحته وصرخت بقهر ؛خيييييييييير!؟؟


راكان رجع على ورا من شكلها انفجع من شكل اخته لا لا هاذي مو اختي كانت لابسه بيجامه بنفسجيه متخربطه عليها من السرير وشعرها محيوس وفيه خصلات على وجهها وجهها متنفخ واحمر وعيونها منفخه وحمر وشفايفها زرق .....

جات بتقفل الباب مسكه راكان قبل ماتقفله وبلع ريقه من شكلها :رورو !؟؟

رولا صرخت بصوت مبحوح من كثر البكى :شتبي ؟؟

راكان كل شي يشوفه الا ضعف اخته اخته القويه الي ماتترك حقها مايبي يشوف ضعفها :رورو ليش تسوي بنفسك كذا

رولا غرقت عيونها :ليش يهمك ..

راكان دخل ودخلها معه :ليش مايهمني انتي اختي ويهمني كل شي يتعلق فيك

بكت رولا :كذاب انتم كلكم تبون الفكه مني لا اهمكم وتبون تزوجوني غصب

راكان مايعرف وش يسوي ولا يعرف يتصرف بمواقف زي كذا تقدم لا بسرعه قياسيه و ضمها لصدره بقوه ...

رولا انصدمت من حركته بس استسلمت له بكت اكثر واختفى صوتها وهي تدفن راسها بصدر اخوها الي عمرها ماحست بوجوده ..لها اخوان بس تشوفهم اعداها مو اخوانها .....


.............……….


جــــدهـ مكان ثـــاني ....


جالسه بالصاله مع امها واختها كانت معهم بالجسد بس روحها مو فيه كانت بعالم ثاااني ...

منال جالسه وحاطه ايدها على بطنها الكبير :متاكده من قرارك ماما !؟؟؟

ام مرام تناظر مرام المسرحه بحسره :ايوه متاكده شوفي قاتله نفسها بسرحان

ناظرتها منال وابتسمت بالم على اختها .:والله ماتستاهل يصير فيها كذا ياقلبي عليها

ام مرام ابتسمت تغير الموضوع :اقول وش راح نسوي في الملكه .،!؟


مرام تفكر برامي !؟؟؟؟رامي معقوله يتركها مثل ماسوا اخوه معقوله يكون اناني وماخذني بس شفقان علي علشان اخوه التبن تركني ....صحت على صوت منال ...

منال بابتسامه:مروووووم

مرام لفت عليها :هلا منول

منال :امممممم متا بتشتري فستان لملكتك

مرام بلا مبالاه :انتن اشترن لي انا مارح. اشتري شي ؟!بعدين مو لازم عندي فستان

منال شهقت :بالله عليك وش تبين تقول عنا الناس انتي طالعه طالعه معنا السوق سامعه

.....…… ……
(( شموخ ))


فتحت عيونها ببطى رجعت غمضتهن وحاولت تتذكر اخر مقطع كانت واقفه وقدامها تركي فجاءه طاحت وبعدها ايش صار ..فتحت عيونها وناظرت حولها كانت بغرفتها والغرفه ظلام يعني ب اليل وش صار من دخلها غرفتها تركي وش سوا لها من متا وهي بغرفتها من ......لفت راسها بصعوبه للكمندينه سحبت جوالها وناظرت الساعه شهقت مفزوعه ...10:30مساءً. كل هلوقت كانت نايمه
وخرت الحاف وجات بتقوم تعبت ورجعت ترتاح شدت حيلها وقدرت توقف ناظرت غرفتها الكئيبه شغلت الابجوره مشت للحمام وهي تحاول تتوازن بوقفتها ....
اخذت شاور يريحها شوي بعد نص ساعه طلعت من الحمام وهي لابسه روبها الاسود ((مختاره الون وهي قاصده ))لحد نصف الساق واكمامه طويله وقفت قدام التسريحه نشفت شعرها مشطته ومسكته بماسكه الشعر ....توجهت لدولابها لبست لها بيجامه فوشيه قطنيه ...

صلت الصلوات الي فاتنها ....بعد ماخلصت جلست على السرير تفكر وش صارتعبت وهي تفكر وقفت وطلعت برا غرفتها وقفت ب الممر مافيه اصوات الا من غرفه خواتها راحت متوجهه لغرفه خواتها ...

((غرفه غررور))

غرور جالسه على السرير وبيدها جوالها .:اقول معاد اطلع انت والخبله هاذي ترا راسي مره يالمني مصدع

معاد متكي على الدولاب :ليش وش الي مصدع فيه ليكون انا (حط ايده على قلبه وشهق بااستهزاء)

هبى انفجرت ضحك :هههههههههههههههههه احسن اجل تدخلين تمريض احسن صدعي من كثر المرضى

غرور انقهرت توها جايه من المستشفى ومي رايقه وقفت بطلعهم برا :انا الي راح اطلعكـ...(قطعت كلامها وهي تسمع الباب يطق بادب )

صرخت غرور :معاذ انت وجهك تسوي فيها موادب انت وهطق

دخلت شموخ بهدواء:سلام عليكم مساء الخير

ناظرتها غرور بصدمه :شمووخ !؟؟؟؟؟

ناظرو معاد وهبى شموخ وتكلمو بنفس الوقت بصدمه :شموووووووووخ!!!!؟؟؟؟؟؟؟


وقفت شموخ عند الباب بدون اي تعابير بوجهه :بسم الله شفيكم

غرور تداركت الوضع كانت مستغربه شموخ اول مره تجي لغرفتها من بعد طلاقها تغيرت ماعادت شموخ الاوله صارت كئيبه واكثر وقتها بغرفتها وقليله الكلام :هلا هلا شموخه اتفضلي

شموخ ماتحركت :سمعت اصواتكم قلت اجي اسالكم وش السالفه !؟؟؟؟

قرب منها معاد :اي سالفه !؟؟

هبى كانت بمكانه متكيه على التسريح وتتحسر من داخلها على اختها الي تغيرت ميه وثمانين درجه ...

شموخ :مدري اليوم وش صار علي وتركـ...-سكتت ماقدرت تكمل اسمه :وامم وش الي حصل

تكلمت غرور :اليوم اغمى عليك عند الكراج من قوه البرد لانك مانتي لابسه زين

قاطعتها شموخ بطفش :ايه وبعدين

قالت لها غرور السالفه ....

شموخ ببلاهه :شالني !؟؟؟؟

تخربطت غرور :امممم ايوه انتي ماحسيتي فيه تكلمتي معه بعد وهو شايلك لان ماما تقول لما دخلك المجلس وانتي تتكلمين ولما طلع تكلمتي بعد ...

فتحت عيونها بتستوعب :يعني تكلمت معه

غرور تعض على شفايفها :عادي يحصل كذا حالات لان حرارتك مره مرتفعه انا قستها لك كانت مره مرتفعه وانتي واصله مرحله الهستيري

عطتها شموخ ظهرها ورجعت لغرفتها ......

هبى خلاص ماعاد تتحمل انفجرت بكى ....

مسكها معاد وهو مستغرب :هبوو شفيككك ليه كل هاذا !؟؟

هبى من بين شهقاتها رفعت راسها :معاد تكفى ررجع لنا شموخ - مدت اصبعها السبابه للباب -معاد شفتها كيف تتكلم شفتها ماتبتسم ماتضحك ملامحها دايم جامده -صرخت -اكره تركي اكره تركي كله منه والله كله عشان تركي تسوي كذا

غرور دخلت الحمام كمهرب عن الموقف ماتبي تشوف احد يتكلم عن شموخ ....

معاد هز هبى بااستنكار :هبى اصحي وش بلاك وش دخل تركي اختك هي الي طلبت منه الخلع

.............

كانت تسمع الكلام وتتعذب اكثر واكثر مشت. تبي تبعد عن هلكلام ماتبي احد يصحيها هي داريه ان الي تسويه غلط معذبه نفسها واهلها وتركي وش ذنب اهلها وش ذنب تركي اذا هي (.......)دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير وبدت دوامه البكى الي كل ليله تزورها ..............

.………………………….…

(((لندن ))) الساعه 8:00 مساء



جالسه ب الصاله على الكنبه وماسكه بطنها رجع الالم تكلمت من بين اسنانها :ياماما ياماما بطني بطني بطني اااااااااي يالم

ناظرتها ريانه بخوف:هيه شفيك اتصل بريان !؟؟

رفعت راسها جمانه وهي تتالم :لالالا مو لازم الحين يروح الالم

ريانه :كيف الحين يروح وشكلك كذا !؟؟؟


دخل ريان :سلام عليكم

لفت عليه ريانه :عليكم السلام جابك الله جـ...قبل لاتكمل

ريان جلس عند جمانه بخوف :جوجو شفيك !؟؟؟

جمانه من بين المها تكلمت بلقافه:اسمي فريده !؟؟

استغرب ريان مو وقتها تقوله عن اسمها ...

جمانه بالم :بطني بطني ياريان يالمني مره ...

ريان وقف وقفها معه :قومي بوديك المستشفى

جمانه تبي تعاند بس الم بطنها اقوى من رغبتها ب العناد ......


بعد نص ساااعه .......

في مكتب الدكتور .......

ريان جالس وقباله جمانه الي هديت بعد المهدات ..:بشر يادكتور زوجتي شفيها

ناظرته جمانه /ياشينك درينا والله درينا اني زوجتك يبي يقول لكل العالم اني زوجته....

ابتسم الدكتور :مبروووووك زوجتك حامل

وقفت جمانه مفزوعه :حاااااااااااامل!؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ابتسم ريان بفرحه مو مصدق بيصير اب :حامل جمانه حامل

الدكتور ابتسم :مبروووووك

وقف ريان وصافح الدكتور :الله يبارك فيك ههههههه

جمانه ماهي في الدنيا سافرت لعالمها /حااامل انا حامل اناراح اصير ام انا -نزلت دمعتها -انا ابي ماما مابي اصير ام جيبولي امي ؟!...

ريان ناظر جمانه تلاشت ابتسامته وهو يشوف دموعها قرب منها ومسح دموعها بيده ابتسم بهدوء :جمانه ليش كل هاذا افرحي راح تصيري ام راح يجينا نونو

الدكتور انسحب بهاذي الحظه .....

جمانه زادت دموعها ورمت نفسها بحضنه وهي تشاهق ب البكى :ريان انا راح اصير ام ريان ابي ماما ....سكتت وبكت بصمت هداء الجو ب الغرفه كانت مرميه بحضنه وتبكي مو حاسه بالي حولها بهالحظه تبي امها تبي تروح لامها باي مكان بس تصير جنبها .....بعد فتره هدتت وانسحبت من حضن ريان بكل هدوء مسحت دموعها وحاولت تبتسم بس ابتسامتها طلعت صفراء زينت حجابها وتلثمت ....

جمانه وقفت :يله خلينا نروح البيت !؟؟

ابتسم لها ريان :اوكي امشي ومبروووك هههههه

جمانه من ورا قلبها ضحكت :ههههه

طلعو من المستشفى ......

ريان طلع جواله :هههههههههه ببشر اول واحد اخوي رامي ههههههه

جمانه سرحانه ماهي معاه وانا من ابشر لا ام ولا اخت ولا اخو ااااااه بس -ابتسمت بسخريه -ببشر حبيبي وخطيبي سابقا ببشر احمد اني حامل من غيره (ضحكت بالم عمييييقق)ههههههه..

قطع سرحانها ريان وهو يضحك :اووووووه ههههه مشغول ماتعطي وجه هالايام يا رامي مدري وش وراك مو مشكله بتصل على احمد ههه ...

جمانه لفت له من سمعت اسم احمد وهمست :احمد !؟؟؟؟

ناظرها مستغرب ريان :وش فيك هاذا خويي اسمه احمد

جمانه بااحراج :هاه لا بس اول مره اسمع ان لك صديق اسمه احمد

مارد عليها ريان واتصل ب احمد (()

…………………،.…

اليووووم الثاني ....

الـريـــــاض حي (( النسيم))

الساعه 6:00 صباحاً

الانوار مطفيه الغرفه دافيه الستاير مسكره ظلام ...
هدوء في الغرفه ......قطع. الهدوء صوت الجوال العالي ...رنــه ...رنتين....ثلاث...

فجاه صحى مفزوع ناظر جواله على الكمندينه مد يده للجوال ناظره كان المتصل يزيد ...طق جبينه وهو يناظر الساعه :اوووووه راحت علي نومه الحين يزيد معصب علي ....رد على الجوال تكلم بصوت مرتفع عشان مايبين انه توه صاحي :هــلا زيود واخيراً اتصلت ياخي مابقيت من اليوم استناك تجي وتخيل مافطرت بفطر معك

يزيد بنرفزه كاتم وراها ضحكه :اقول لايكثر وقم بسرعه تروش وانزل لي ساعه تحت احتريك .....طــوط طــوط طــوط.....

قفل بوجهه رفع السماعه احمد من اذنه وكشر :لا تقفل بوجهي انا اوريك ....

طش الجوال ورجع نام >خخخخخخخ مو حل يااحمد


...............................

المجلس ......


يزيد له نص ساعه من دق على احمد ولسا ماجا انقهرررر عليه صدق ....

دخلت الشغاله :الفتووور ...
(الفطوور)

ناظرها يزيد :امممم وين احمد ليش للحين ماجا !؟؟؟

الشغاله :مس اهمد في نوم انا الهينا انزل من جناح هو هو في نوم

((احمد نايم انا الحين نزلت من جناحه ولسا نايم ))

يزيد فتح عيونه بدون استيعاب :نااااااايم !؟؟؟؟؟؟؟

الشغاله وهي رايحه :نئم نايم
(نعم نايم)

يزيد وصل حده من القهر انقهر صدق مسك جواله واتصل باحمد بعد كم رنه جاه صوت احمد كله نوم تكلم بانفعال وصوت عالي :اسمع معك ثلاث دقايق والله ان مانزلت ارجع جده الحين وبدون مانام سااااامع !؟؟؟

احمد فز من على السرير وناظر الدقايق وتكلم وهو نازل لانه عارف يزيد يسويها ويرجع جـــده :جايك جايك ورب الكعبه ....

...............

احمد بدون مايبدل ولا يغسل طلع من الجناح ركض والله يسويها يزيد لانه قد سواها نزل مع الدرج وهو مايشوف ......

طرررراخ صدم بجسد صرخت ب عصبيه :هيه هيه انت ماتشوف ياخي فتح عيونك كنت بطيح

احمد كمل طريقه وهو مارد :......

صرخت رنيم بعصبيه :اكلمك ليه ماترد

احمد اخر همه اخته القنبله الي على ادنا حاجه تنفجر مع انها اصغر منه بكثيييييييير الا انها بلسانها اكبر منه واحمد مطنشها بمزاجه مو رايق لها .....

دخل المجلس وهو يلهث ناظر داخل المجلس كان يزيد واقف بيطلع لان الثلاث دقايق خلصو ....صرخ بصوت عالي وهو يركض له وهو شاق الابتسامه :يــِـِزيد .....ضمه بشوووق

ابتسم يازيد وضمه بشوق اكثر :ههههههههه كنت بطلع والله

وخر عنه احمد وطقه مع كتفه :مجنون والله تسويها

يزيد بابتسامه :هههههههههههه ابد ماعندي تفاهم

جلس احمد وجلس يازيد :اقول اجلس اجلس

جلس يزيد وهو يتنهد بضيقه :!!!؟؟؟

احمد تلاشت ابتسامته :افــــا ياصاحبي كل هضيقه وانا عايش !؟؟؟؟

ابتسم ابتسامه صفراء :اقول رح تروش وانزل نفطر برا عندي سوالف هالكثر بقولك عنهم !؟؟

ابتسم احمد يغير الموضوع :يزيد هههههههه البارح اتصل فيني ريان يبشرني انه راح يصير اب

كشر يازيد :هاذا ريان العاب والله مابلعته

احمد وهو يبتسم :بهاذي صدقت لان طريقت زواجه كلها خطاء بس هو حبوب احسه تغير من تزوج ههههه ترك لعبه >>لو تدري من تكون زوجته الله يكون بعونك بس

يزيد :اقول كيف عرفته !؟؟؟

احمد ابتسم :ابوي عقد صفقه مع شركتهم وتاخر عن الاجتماع وانا رحت بيدال ابوي فا تعرفت عليه لانه حسيته حبوب هههههه وعزمني ومن بعدها صرنا اصحاب

يزيد وقف :خلني من سيرته وقم بسرعه استناك بسياره

ضحك احمد لانه يعرف يزيد مايحب ريان مع انه ماقد قابله :راح اعرفك عليه راح تحبه هههههههههههههه


ناظره يزيد :انت لسا هينا ياالله انقلع غير هالخياس الي عليك

ضحك احمد اكثر :هههههههههههههههه هبلت فيني وجيتك بشكل ههههههه

.........……
في ((لنــــدن )).


فتحت عيونها وتسربت كل الدموع الي فيها حاولت تمسحهم بس معليش معندين المره هاذي كل ماحاولت تمسكهم زادو ......حطت ايدها على بطناها بحركه مفاجاه وهي تصرخ في داخلها // لالا مابي افقدك مثل مافقدت اهلي لالا مابي يصير فيك مثل ماصار في ((امــــگ))زادت دموعها وبدو يرتفعون شهقاتها

تذكرت البارح لما وصلو البيت ....

فتح ريان الباب لها وهو شاق الابتسامه :انزلي يا حيات ريان شوي شوي

فجاءه تذكرت من ريان ومن الي في بطنها ناظرته بحقد الارض /فــريده لاتنسي هاذا الي حرمك من اهلك فريده لازم تاخذي حقك ........شي في داخلها يصرخ ويقول هاذا عدوك هاذا حرمك من امك ومن ابوك ومن خواتك ومن فارس احلامك وحب الطفوله (احـــمد)

ابتسم ريان بحنان :جوجو حبيبتي انزلي ارتاحي داخل !!!

صرخت في وجهه وهي تنزل :فــــِريدهـ ...-مسكته مع تيشرته وهزته بقوه -والله اسمي فريده -نزلت دموعها :ريان اسمي بس اسمي خله لي ريــان حرمتني من كل شي بس اسمي اتركه لي

ريان مصدووووووووووووم من شكلها ومن انفجارها بدون اي مببرر:!!!!!!!!!

فريده طقت صدره بيدها وحده والثانيه لسا ممسكه بتيشرته:ريــــان لاتناظرني كذا -نزلت راسها وانكبت دموعها -ريان ترا مانسيت اهلي ولا نسيت خطيبي لاتضن بشويه فلوس وعز بتغنيني عن الي احبهم -ناظرت القصر -ترا كل هاذا وكل الفلوس وكل الخدم وفوقهم انت -هزت راسها بنفي :مايسوون ظفر اختي لامـــار -شهقت وهي تبكي اكثر :سمعت ظفر اختي لامار

ريـــان عصب عليها وصل حده وكلامها يرن باذنه ..مانسيت خطيبي ....هي اصلا مخطوبه لا وانا ماسوى ظفر اختها الصغيره ......ركب سيارته قبل مايقتلها بمكانها ركب وداس بانزين بعيد عن القصر ...........

جمانه طاحت على ركبها وهي تناظر طيف سيارته تختفي بكت اكثر /ريان تكفى لاتتركني لوحدي مابقى لي ب الدنيا غيرك -مسحت دموعها بكم عبايتها -الدنيا حرمتني من كل شي ورمتني عليك وين ابوي ابي ابوي ابي عزوتي الي دوم رافع راسه فيني وين رحت وتركتني يابوي ((حطت ايديها على بطنها ))انت ليش تجي وش راح يصير مصيرك يمه بتتركني اذا كبرت بتتركني لحالي خلاص ماعاد اتحمل حاولت اتاقلم مع العز والفلوس بس ماقدرت ......
وقفت وجرت رجليها جر لداخل القصر ........


..................................
ترن ترن ......ترن ترن

صحت على صوت جوالها المزعج رفعته وناظرت الشاشه كانت مايا ابتسمت من بين دموعها بنت ماصار لها يومين حبتها مثل اختها ...
ردت بتعب لانها مانامت من البارح مقطعه نفسها بكى :الو

ردت مايا بصوتها المرح :صباااااااحوووو قومي قومي يكفي نوووم الجامعه ههههههههه

نزلن دموعها غصب تحس براحه من صوت مايا :مايــا-وبكت ماقدرت تتحمل

مايا بخوووووف الدنيا :جوجو قلبي وش فيك بسم الله عليك ياعمري

جمانه من بين دموعها :مايا تكفين محتاجه لك تكفين الحقيني

مايا وقفت من مكانها تقول مقروصه :والله لااسحب على الدنيا واجيك بس قولي وين مكانك وانا ثواني بسس

جمانه هدت شوي :ربي لايحرمني منك تقدرين تجين بيتي !؟؟؟

مايا ماعندها وقت وقفت تلبس عبايتها وحجابها :ايووووه ابي اجيك. اعطيني العنوان




بعد ماعطتها العنوان سكرت وقفت وهي مو قادره تمشي خطوتين مسكت الجوال :الوووو ايه صديقتي بتجي اذا وصلت وصليها لجناحي ......قفلت السماعه وطشت الجوال جرت رجليها لدوره المياه وهي تسند على الجدار من التعب والارهاق وصلت بعد جهد جهيد توضت وطلعت تصلي الضحى على ماتوصل مايا على امل تخفف من الامها شوي ...طلع بوجهها ريان وجهه ماينتفسر ...

ناظرته بتعب وارهاق وكملت طريقها مطنشته ومطنشه وجوده خلاص تعبت وهي تصطنع الحب والمحبه تحملت تصطنع وهي ماهي من عادتها تجامل احد بس حاولت تتحمل عشان حياتها الجديده وقفها صوت ريان الحااد :من تكووووون مايا!؟؟؟

جمانه بدون ماتناظره معطيته ظهرها :صاحبتي يعني من تكون

ريان مسكها مع زندها ولفها له وتكلم بسخريه :ليكون اخت خطيبك (بجديه ))اذا سالتك تجاوبيني زين وتعطيني فيسك مو ظهرك

جمانه حاولت تفك زندها لانه يالمها تكلمت بحقد فيه سخريه :لا لاتخاف خطيبي ماله خوات الا وحده ماطيقها وبعدين اهنيك على قونينك الجديده -ناظرته من فوق لتحت بحقد -والحين ممكن تترك ايدي لانها جد تعورني

ريان شد عليها وتركها بسرعه ولف يعطيها ظهره لانه مايتحمل الامها ولا يبي يضعف قدامها. غمض عيونه بقوه وعض على شفايفه ......

جمانه كملت طريقها لسجادتها بهدوه متجاهله وجوده ....

ريان تكلم وهو معطيهاظهره :ليش شكلك كذا !؟؟؟

جمانه معطيته ظهرها وتعض شفايفها عشان ماتنزل دمعتها :ماتعرف ليشش!؟؟؟؟؟؟

ريان يتجاهل الشعور الي بداخله ويحاول يكون قاسي :لا ماعرف ليشش ناقصك فلوس او اكل المطبخ مليان والخدم كلهم تحت امرك ليش ماكليتي شي !؟؟

جمانه لفت عليه ونزلت دمعتها :ههههههههه ريان تدري ان جسمي عاف كل شي ويبي يموت تدري ليه !؟؟

ريان لف عليها وببلاهه :ليششش؟!!!

جمانه جلست على الكنبه لانها ماتحملت وهيواقفه من التعب :فاقده هواي فاقده الارض الي ضمتني 18سنه -مسحت دموعها -تدري نفسي اعتمر في عمري بس مره وحده وابوي كان بيخلينا نسوي عمره بس العين بصيره واليد قصيره مامعنا فلوس وغيرنا كان يلعب ب الفلوس


تكلم بعفويه وهو مستغرب:صدق ماعتمرتي لان ماعندك فلوس -عض على شفايفه _انا عندي فلوس ولا قد اعتمرت

ناظرته بكره :اقول بصلي ممكن تطلع برا

ريان وهو يطلع :على العموم انا جاي اقول ان صديقتك وصلت ........طلع وقفل الباب وراه <<موادب مره خخخخخخ

جمانه تذكرت مايا ....صلت الضحى وغيرت ملابسها لبست فستان وردي ناعم حرير يوصل الي الساق باكمام طويله فضفاضه لبست ساعتها الذهبيه ورفعت شعرها فوق ماعدا خصلات متمرده على وجهها مشت خطوتين لصاله وهي تعبانه شوي وتطيح وصلت جلست على الكنبه ورفعت السماعه :الو ايه مايا وصلت -بعصبيه-لاياشيخه انا ماقلت لك وصليها جناحي وصليها بسرعه
سكرت السماعه وحاولت تهدي نفسها لان مافيه شي يستاهل العصصبيه الي هي فيها (حطت ايدها على بطنها ونزلت دمعتها )والله والله راح اتحمل كل شي علشانك والله ماحد ياخذك مني وانا عايشه حتا لو بنام بشارع راح اوكلك راح اكبرك راح اتحمل كل شي بس علشانك -رفعت راسها وهي تشوفه الباب ينفتح وقفت وراحت له ركض :مـــــايا .......رمت نفسها بااحضانها ورجعت دوامه البكى ماقدرت تحمل 7شهور وهي متحمله ومانزلت لها دمعه خلاص وصلت حدها ......

مايا استقبلتهابالحضن ولا تكلمت بس تناظر الانسانه الي صارت اغلى ماتملك بس بجلسه وحده حبتها وارتاحت لها مسحت على ظهرها وهي تضمها اكثر مشت وجلست على الكنبه وهي لسا بااحضانها ...........

بعد ربع ساعه والصمت عامالمكان ماعدا شهقات جمانه ومايا تبكي من قلب تتمنا تشيل كل الهم الي في قلب جمانه .....

مايا رفعت جمانه ومسحت دموعها :لالا الا دموعك مابي اشوفها ترا الدنيا ماتسوى يالغلا

جمانه زاد بكاها تكلمت بصوت متقطع :مـ ايـ ا .....تـ گفين ....لـ.ـا تتـركيني

مايا ماقدرت تتحمل شكلها وضمتها بقوووووووه :معك والله ماتركك بس تكفين خلاص قطعتي قلبي

تمسكت فيها جمانه وكانها طفله يخاف يفقد امه رفعت راسها وهي لسا ممسكه فيها :اوعديني ياالله اوعديني ماتتركين مثل ماما ماتتركيني مثل افراح وابوي ياالله اوعديني اذا كنتي ماتكذبين

مايا مو فاهمه شي بس تكلمت بنبره حنان :اوعدك اوعدك بس بليييز هدي وفهميني القصه

رفعت راسها جمانه وكانها طفل تمسح انفها ودموعها بكم فستانها :مادري ايش القصه كل الي اعرفه كنت جالسه في المدرسه وووو...........قالت لمايا كل القصه

مايا وهي متاثره من قصتها :طيب سالتيه وش يقول ماقالك شي

جمانه بضعف اول مره تحسه :ايوه سالته ويقول اهلك توفوو
شهقت مايا وفتحت عيونها :مـــاتووووو !؟؟؟؟

جمانه نزلت دموعها :الله يرحمهم هاذا الي وصلني

حقدت مايا على ريان ونفسها تقطعه :ياعمري انتي انتبهي على نفسك ولا تنسي ولدك الي في بطنك تحملي علشانه

رفعت راسها ولمع الانكسار بعيونها :وهاذا الي كاسر ظهري بس راح ارجع لسعوديه راح ارجع بس مو الحين الحين بكمل دراستي واخذ الشهاده

… ……………………............

.............السعوديه -جده ..........


جالس ب الحديقه ويترشف قهوته بسرحان نزل الفنجان بعد ماخلص وتكلم وهو لسا مسرح :جيبي لي فنجان ثاني

ناظرته الشغاله وهي مفجوعه من شكله احسن واحد في هالبيت ب الحاله هاذ صحيح انه صرم بس هو الوحيد الي يعاملهم باانسانيه ....

رفع راسه وناظرها بحده:مطوله تناظري

الشغاله بخوف :رامي هازا سامن فنقال انت اشرب هاذا مره مو كويس
((رامي هاذا ثامن فنجال تشربه هاذا مو زين لك ))


رامي بصراخ :روحي بسرعه لا تجلسي تناقري على راسي

الشغاله ارمشت بعيونها من الخوف :حازر رامي حازر......راحت ركض

رمى الطاوله بقوه على الارض وصرخ بنرفزه :زفت

رامي متنرفز لان الليله خطوبته رسمي وراح يملكون الليله وبعداسبوع حفله الملكه متوتر مره وكاره حياته مايبي يتزوج مرام بس غصب عننه بنت خالته محتاجه له بعد عمله اخوه الزفت .....

قطع سرحانه صوت تلفونه ناظر الشاشه كان (اخـٓـوي ريان يتصل بك ))تنرفز زياده كره ريان وكره نفسه هاذي عشرين مره يتصل من امس ورامي مطنشه لانه معصب منه ولو يشوفه كسره تكسير طش الجوال على الارض :وش تبي وش الي مسويه تبي اغطي عليك بعد -مد اصبعه السبابه على الجوال وصرخ -ياخي تعبت منك كرهتني عيشتي يا (وبسخريه )اخووووووي (صرخ )دايم تسوي مصايبك وانا الي اغطي عليك ليشششش كذا لييييش اخواني كذا ليش مع اني اصغر منكم دايم اتحمل اكثر منكم



يتبع.............…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 02-12-2017, 05:04 PM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


جالسه على السرير وتتحلطم ....ورايج والجوهره جالسات حولها ....

مرام بنرفزه وتوتر :اوففففففففففففففف يعني لازم اخذ اخو ريان

الجوهره جلست جنبها :حبيبتي ترا الكل يشهد بااخلاقه رامي والله مو زي ريان هاذي خيره لك ماخذيتي ريان

مرام بعصبيه :انا مابيه ولا ابي ريان انا خلاص بموت اف طفشت ياخي لو ابوي عايش ماكان هاذا حالي

طقتها اريج على راسها :هيه خلاص عاد استغفري ربك وهاذا مكتوب ابوك عايش او ميت

مرام انسدحت وتلحفت :اقول انا بنام وبكرا صحوني مابي اتجهز ولا ابي اشوف احد اريج وقعي بدالي


ضحكت اريج :مانتي بصاحبه اوقع بدالك هههههههه

رفعت الغطى عن وجهها مرام :اقول ليش ماوافقتي على زيود مو كنه ابرك

الجوهره ضحكت :ههههههههه لاتحرجينها البنت تكابر

جلست على السرير وتربعت مرام :ههههههههههههه ياخطيره تكابر اقول خلي عنك كبريائك وافقي على الي يحبك

اريج طشت عليها المخده :اسكتي احسن لك انتي وخشتك لو يحبني ماتركني -بوزت وناظرت بولا شي -بعدين انا ماني اريج الاولى انا تبت وعرفت خطاي

انسدحت مرام مره ثانيه وتلحفت :خفي علينا بازمن مافيه احد يحب بصدق اطلعي وقفلي الباب انتي وياها ولاتنسي وقعي بدالي

الجوهره تنهدت بضيقه :صدقتي !؟؟؟؟؟؟؟؟

مرام واريج سكتن احترام للجوهره لانهم يعرفون من (عــآدل زوجها)
عم الصمت وكل وحده تفكر بحياتها كل وحده مشكلتها اسوى من الثانيه ......

قطع الصمت شهقات الجوهره الي كانت تبكي بصمت بس ارتفعت شهقاتها غصب عنها .....

اريج ومرام ناظرو بعض وعلى طول اريج من يمين الجوهره ومرام من اليسار ...

مرام تهديها :جوجي ليش كل هاذا !؟؟

اريج نزلت دمعتها :جوج خلاص قطعتي قلبي

الجوهره من بين شهقاتها :عجزت اتحمل تخيلو شفته مع وحده في مطعم (حطت ايدها على وجهها وبكت )

مرام بصدمه :وشششش هو ماقال لك انه ترك سوالفه !؟؟؟
الجوهره حطت راسها بحضن مرام وتركت شهقاتها تاخذ مجراها ....رجعت فيها الذكريات .....



....،،............................

دخل تركي بالغرفه وهو شاق الابتسامه :مبرووووووووووك ياجعله الف مبروك ياالغاليه

الجوهره وهي متشققه من الفرحه والحيا تكلمت بصوت هامس:الله يبارك فيك ياخوي (باسته فوق راسه )

تركي سحبها لحضنه وضمها بقوه نزلت من عيونه دمعه فرح :الحمد لله. تكفين جوجو سامحيني اذا قصرت عليك بشي

الجوهره ماقدرت تمسك روحها وبكت :ماشفت منك الا الخير وافي ياخوي وافي يابوي انت ابوي الي انحرمت منه

وخرها تركي وابتسم :افا افا افا تبكين بيوم ملكتك !؟؟

ابتسمت الجوهره ومسحت دموعها .......

فجاه فتح الباب بقوه وضرب بالجدار وبصوت واحد الجواهر والجوري وفهد ؛الله بنفتكككككككككك منك

تركي بصوت مسموع :اعوذ بالله جنون مو اخوان

الجوهره بحقد مصطنع :سخخيييييييييييييفين

ضمها فهد بعربجيه :الله الله بعدول تراه رجل ونعم فيه

وخرت عنه الجوهره بابتسامه وخجل :لا توصي ههه

الجواهر توخر فهد :وخر وخر بسلم عليها (ضمتها ونزلو دموعها غصب )راح افقدك ياعمري

الجوهره مسكت دموعها :خلاص ترا ماني رايحه الليله هههه انا على قلبك ههه ثلاث اشهر

الجوري بهدو ونعومه ماتبي تبكي لانها نادره تطلع دموعها قدام احد دموعها عزيزات مايشوفهن اي احد :الف الف مبروك جوج

باستها مع خدها الجوهره :فديتك الله يبارك فيك

تركي وهو طالع :الجوهره بعد شوي بسلمك لعادل ويلبسك الشبكه قدام الناس الحين بروح

بعد ماطلعو كلهم اخواتها طلعن للقاعه واخوانها راحو لرجال ....

دق جوالها للمره الالف رقم غريب قالت بمانها فاضيه بترد تشوف شكله مصر يتصل :نـــعم !؟؟؟؟؟

جالها صوت مايع :اخيراً رديتي هههههههه ياعروس

الجوهره وقفت مفزوعه :من معي !؟؟؟

الطرف الثاني :انا حبيبه عدولي انتي اخذتيه مني

الجوهره بعصبيه قاطعتها:هيه هيه احترمي نفسك وتكلمي عدل

الطرف الثاني :اوكي ي عروس الحين ارسل لك صور اذا مو مصدقتني انه حبيــ.....
الجوهره قفلت بوجهها وصدرها ينزل ويرتفع من الغيره والعصبيه شوي جوالها نبه على رساله مسكته بيدين مرتجفه تخاف يطلع شي مايعجبهافتحت المسج وتوسعد عيونها بعدم استيعاب انفجعت من الصور صور فاضحه صور يبكي منهن الحجر ماقدرت تتحمل ورجولها ماقدرو يشيلوها جلست على الكنبه مفجوعهاصدمتهاااااا كبيره بعادل حبيب الطفوله كبيييييره نزل كل حبها له وهي تشوف الصور طشت الجوال وجلست ترتجف .......


.......................
صحت من ذكرياتها ورجفتها تزيد تكلمت بصوت مبحوح :مرام كان يستقفلني مرام تدرين وش قال لما واجهته ب الملكه سالته قال وحلف لي انه ترك سواليفه وانها مجرد ماضي وانا الغبيه صدقته ومشيت وراه (رفعت راسها وجهها مليان دموع وابتسمت )واكتشفت شي يامرام !؟؟

مرام واريج مستغربين:!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الجوهره مسكت مرام بكفوفها مع وجهها وهمست :مرام ريـــان

مرام مغصها بطنها وتكلمت ببلاهه:ريــان !؟؟

اريج ناظرتها:وش فيه ريان ياجوج !؟؟؟

الجوهره لفت للجهه الثانيه :ريان صديق عادل !!!

اريج :ندري وش الجديد

الجوهره :ريان نفس عادل يامرام (ابتسمت )مروم ربك يحبك فكك من ريان مروم تدرين رامي ولد خالي احسن رجال في العايله !؟؟

وقفت مرام قدام المرايه بسرحان :الرجال كلهم زي بعض كلهم حشرات ماعندهم احساس

مسكتها مع يدها الجوهره :مرام صدقيني رامي مو زي الباقي

مرام عطتها ظهرها :انتي صدقيني رامي تزوجني شفقه وبكرا يطلقني

وقفت اريج عند الشباك وتناظر الحديقه والعمال يجهزون للحفله حفله بسيطه عائليه بس لازم يرتبون ويزينون دق جوالها ناظرت الرقم كان الرقم الي مزعجها مسجلته (مزعج ))تجاهلته ...

ناظرتها مرام بتغير سالفتهم :اقول اروجه ترا جوالك ازعجنا من يدق حرام عليك تعب وهو يدق ههههههههه

اريج لفت عليها وابتسمت :هاذا رقم من امس مزعجني مادري وش يبي

الجوهره تمسح بقايا دموعها :ردي يمكن احد يبيك ضروري

اريج صدت لشباك :لا هاذا واحد يلعب امس رديت ولا تكلم

استغربو البنات ........


.................................................. .........
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………............

( السعوديه-جده )


واقف قدام الكراج ويكلم :ايوه اسمع

الطرف الثاني :اوكي فهمت الخطه

راكان ابتسم:حلوووو انا الحين بدخل ابوي وامي جالسين ب المجلس اذا ارسلت لك مسج دق على طول

الطرف الثاني ابتسم :ابشر ياصاحبي ههههههه

قفل من خويه ودق على رولا بعد كم رنه ردت:هلا راكوو

راكان مستعجل :رورو البس وانزلي بنفذ الخطه ابوي وامي بالمجلس

رولا ابتسمت :اوكي دقايق بس

راكان :لا طولي سلام

قفل ودخل المجلس بصوت مرتفع وابتسامه يخبي وراها خبث :سلاااام عليكم ياعصفير

امه وابوه بصوت واحد :وعليكم السلام

جلس جنب الدلال :اقول يمه اشوفك مارحتي وش عندك

ام ريان تناظر الساعه :تو الوقت بعد الظهر بروح

ابتسم راكان وصب له قهوه :وين رامي !؟؟؟؟

ابو ريان :مشغول باتجهيزات

راكان ترك الدله وجلس بين امه وابوه ...وبدا سوالفه وتعليقاته مثل العاده .......

شوي دخلت رولا بهدوء :سلام عليكم (باست فوق راس ابوها وامها )

الكل :وعليكم السلام

راكان مد راسه بمزح :وانا وانا بوسي فوق راسي

كشرت رولا بس تداركت نفسها وابتسمت مجامله مصيرها بيد راكان مو من صالحها تكشر او تغلط ......جلست بدون اي صوت .............

بعد خمس دقائق..دق جوال راكان ابتسم وهو يرفع الجوال :اوووووه هاذا اياد خويي شعنده داق

ام ريان :ياشينك رد وشوف

رولا شقت الابتسامه وهي تدعي تنجح الخطه...

راكان وهو يضحك :ههههههه اعصابك يانبع الحنان (رد وحطاه سبيكر )هلا هلا ايووووود

اياد :هلا فيك راكان شعلومك

راكان مبتسم :تمااااااااام انت وش حالك وينك

اياد :اوووووووه انت وينك ولا خلني ساكت احسن

راكان انقلب وجهه :ليشش وش فيه ليش تقول كذا

اياد :لا بس اقول انت شكلك ماتطلع علشان سيرت اختك بكل الاستراحه

راكان بخوووف :ليه وش فيها اختي !؟؟؟؟؟؟؟

اياد ؛لا مافيها شي بس اخوياي باالاستراحه يقولون بنت تاجر كبير تتزوج غصب عنها ومن هاالكلام خلني ساكت احسن


رولا تصطنع العبره شقت :هاااااااااااااااااااااااا

ابو ريان وصل حده تكلم بصوت عالي :يخسووووون ماهي بنت عبد العزيز الكاسر الي تزوج غصب

ارتجف صوت رولا وقفت :بس بنت عبد العزيز الكاسر بتزوجها غصب يادادي

راكان بسرعه :اياد اسمح لي بسكر الحين ..سكر الخط

عبد العزيز عض شفايفه وماقدر يرد

وقفت رولا وهي تبكي بحرقه وراحت عرفتها ........

وقف ابو ريان وطلع من البيت ....
ام ريان ناظرت راكان بعصبيه :يعني كان لازم تحطه سبيكر وابوك يسمع الكلام

ناظرها راكــان ببرود وشرب من كاس الشاهي :عـادي واذا سمع وهم الصادقين اخويياي عبد العزيز الكاسر الي مافيه اكبر من راسه بجده يزوج بنته غصب

ناظرته بحقد :اكيد السالفه من ورا راسك ومخطط لها !؟؟؟

راكان ولا همه احد :شفتي رولا امس شفتيها اليوم الي قبله ولا (باستهزاء)مشغوله بااستقبالات الموجهات والوزيارات الي مايخلصن وتاركه عيالك

ام ريان بصرامه :راكـــــــان !؟؟؟

راكان وقف ببرود :هاذي انتي اذا تكلمنا ب الصدق زعلتوو

وقفت ام ريان وتكلمت بحده :راكان انا امك احترم نفسك احسن لك

راكان بانفعال وكانه مستني هاللحظه من زمان :امــي متا اثبتي لنا هال كلمه متا صرتي امي متا اهتميتي لنا قولي متا قولي وين ريان قولي متا اخر مره شفتيه قولي رامي ليش ماوقفتي معه قولي رولا الي بتخربو حياتها ليه ساكته عن خراب حياتها تراك امها ولك حق ترفضي دمار حياتها وقولي ريــانه وينها ومع من تمشي قولي رائد وينه الحين قولي رنيم كيف عايشه تكلمي ليه ساكته


ام ريان مصدومه من كلامه كلامه كانه مويه بارده انكبت على وجهها (طرااااااااااااااااااااخ كف حار انطبع على خد راكان )من ام ريان تكلمت بصراخ :صدق قليل تربيه

حط يده على خده ورفع راسه وابتسم ببرود :اهنيك صراحه على التربيه يا امـــي

طلع من المجلس بسرعه ......صدم برامي عند الباب صرخ بوجهه :انـــت ماتشوف

ناظره رامي ببرود :لا استاذ مخلي الشوف لك

راكان وخره ..

نـٓٓـــــــهايـــه الـٓـــبارت الرابع عشر ...
اكتفي بهاذا البارت اليوم والله تعبانه وقلت لازم انزل عشانكم ..واتمنا اشوف ردود ..طبتم وطاب مساكم اشوفكم الثلاثاء اذا الله احيانا..

توقعاتكم تعليقاتكم رايكم ...

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1