اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 05-12-2017, 04:16 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


الـــــبــــااااااااارتـ الــخــ15ـــآمــس عــشر .....



.................................................. .......
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………............
........ الرياض -احمد ويزيد ......

جالسين في احد المطاعم ويفطرون ....

يزيد قلب في الاكل بسرحان :..........

احمد ياكل ويناظر بيزيد بعد فتره صمت نزل احمد الشوكه :زيد وش فيك ليه ماتفطر ((احمد يقوله زيد اختصار لاسمه ))

يزيد نزل الملعقه ورفع راسه :ماني مشتهي شي

احمد :زيد وش القصه ليش ماتقول لي !؟؟؟؟

يزيد بضيقه :احمد تصدق خطبتها ورفضت

احمد بصدمه :رفضت !!!!؟!!!؟؟؟؟؟؟؟!

يزيد بضيقه اكثر :ايوه ي احمد اريج رفضتني -سكر مقبض يده بقوه

احمد مستغرب :ليه طيب مو هي وعدتك قبل ماتسافر راح توافق عليك

يزيد ناظر الناس :مادري ليه الي اعرفه راح اجيبها وراح اتزوجها غصب او طيب

ناظره احمد بدون استيعاب :يعني وش راح تسوي تخطفها مثلاً

ضحك يزيد من بين ضيقته :هههههههههههههههه تهقى ينفع

ضحك احمد لضحكات يزيد:ههههههههههههههههههههههه

يزيد ضحك من دون سبب :ههههههههههههه وتدري بعد هههههههههههه امي حامل !هههههههههه

وقف احمد ضحك وناظره :مبروك راح يصير لك اخوو!؟؟

وقف يزيد ضحك وناظره بضيقه :والي يرحم والديك اسكت بس

احمد مستغرب:ليش وش فيها والله انا عندي اختي اصغر مني ودوم تتحرش فيني وتدور الهواش ولسانها طويل وكل الاوصاف الشينه فيها ومع كذا احبها وافتقدها اذا سافرت ههههههههههههه

يزيد :مو علشان كذا بس انا خايف يعيش نفس المعاناه الي انا عشتها تصدق امي مالي علم فيها اذكر بس لما وصلت من امريكا قبل اسبوعين صلحت لي استقبال وعزمت صحباتها ومن بعد هذاك اليوم ماشفتها

ناظره احمد بحزن وتكى على الكرسي وحط يديه ورا راسه وهو ساكت :..............


.................................................. ...
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………............

..............الـــــــــــــِــــــــملگه .............




كان رامي جالس وعافس وجهه والشيخ جنبه وابوه من جنبه الثاني وسعود جالس بعيد شوي ومن جنب الشيخ ابو نايف .....

سعود مبسوووووووووط لمرام لا ن رامي الكل يشهد بااخلاقه مبسوط اكثر ان ريان مو هو زوجها لانه يكره ولد عمه ريان .......

فهد يناظر الموجودين وكان يتمنى هاذي ملكه نواف مو رامي وكان كل شوي نواف يتصل ويشوف هل ملكو او لسا .....

نايف مبتسم ويناظر الموجودين

راكان يحاول يبتسم علشان اخوه لانه للحين معصب من امه .......

طارق ماسك جواله وكل شوي تتصل فيه منال تسرق الاخبار ......

الشيخ رفع الدفتر ومده لرامي :وقع هينا ياولدي

رامي مسك القلم وكشر ناظر ابوه حرك عيونه ابوه بمعنا وقع ياولدي تردد يوقع ...

الشيخ :ياولدي اذا ماتبي البنت لاتظلمها وتتزوجها !؟؟؟

رفع راسه رامي ببلاهه:هااااااااه -انتبه -لا ابيها

ناظر ابوه بحيره ،.....

واخيراً تكلم ابو ريان :رامي وش فيك وقع خلصنا

رامي نزل راسه ومد يده لدفتر وقع ببطى ....

تعالت الاصوات ب المجلس ب الضحك والتبريكات :مبروك رامي

ركان ابتسم من بين توتره وقف وباس رامي :مبروك ياخوي والعقبال لي هههههههه

ابتسم رامي :الله يبارك فيك راكان عاد شد حيلك نبي نفرح فيك

فهد وخر راكان :اقول وخر وخر خلني اسلم عليه ...مبرووووووك يامعرس

رامي ضحك :ههههههههه الله يبارك فيك

طراااااخ على كتف رامي نايف طقه وضمه :مبرووووووووك ي ولد العم والعقبال لي

رامي بمزح :اوف اوف شوي شوي علي ههههههههه الله يبارك فيكم

طارق بعد ماخبر منال انه وقع وقف وسلم على رامي :الف مبروك ي العديل

رامي :الله يبارك فيكك هههههخخهه

سعود ورايد وقفو قدام رامي :مبروووووك رامي

رامي طقهم على كتوفهم :الله يبارك فيكم والعقبال لكم ياقدعان

سعود كشر :لالالا يرحم امك

ضحك رامي :ليششش

سعود بتكشيره :بسسس .


ابو نايف رفع الدفتر وبصوت جهوري :سعوود ولدي

سعود لف لبوه وزين شماغه : عن اذنك رامي ...سم يبه !؟؟؟

ابو نايف مد له الدفتر الكبير :خذ الدفتر ياولدي لختك خلها توقع .....

ابتسم سعود :ابشر يبه



..................…………

..... في نفس البيت بجهه اخرا ...........



في الصاله كانت جالسه بين الحضور لان مافيه احد غريب كلهن خالاتها وبنات خالاتها .......


مرام ...كنت جالسه بين الحضور لاكن ماني معاهم ابد كنت متوتره مرررررره وكنت استنا سعود يدخل باي وقت علشان ارتاح خلاااص بردت اعصابي قتلني التوتر مع ان الجو بارد الا اني احسني حاااااره كنت لابسه فستان لحد نصف الساق له ذيل فاتح الصدر له اكمام طويله وكتوفي عاريات هاذا اختيار اريج واصرت الا بسه مع اني حاولت اعترض بس من يوقف بوجه اروجه المهم لونه ابيض وعليه ورد وردي حاطه مكياج ثقيل شوي مع رسم العيون والكحل والحمره ...شعري مسويه فيه تسريحه بف خفيف والشعر الباقي على وجهي بسبب القصه .......

اريج جالسه جنبها وطقطق عليها:هههههههه مرام شفيك مستعجله كل شوي تناظري الباب

ضربتها مع كتفها وهي بقمه توترها :اريج والي يعافيك والله مو وقتك

الجوهره مسكت اريج وخرتها عنها وهي تضحك :اروج حرام عليك تراها بوضع لا تحسد عليه ههههه



الجهه الثانيه جالسه رولا وهي نافخه ريشها :اقول عبوره اخوك نواف جا

عبير وهي تناظر الحضور ومبتسمه :خليني من سيرته هو الي جنا على عمره

رولا :قومي قومي امشي للبنات شكلهن طايحات هبال بمرام هههههههه

ضحكت عبير :اوكي قومي هههههههه

وقفن وجلسن عند البنات ...

مرام معصبه :كملت اقول انا ليش طلعت من الغرفه اوففف

ضحكت عبير :شوي شوي على عمرك حنا جايين فزعه ههههههههههههههه

رفعت رولا فستانه :افااا من معصب مرت اخوي

ناظرتهم اريج :ماله عليكم ولا ماله جايين يسوون فيها قوه
دخلن الجواهر والجوري ورنيم وجلسن :سلااااااام

الكل :عليكم السلام

الجوري بابتسامه ناعمه :شلونك مرام الحين

ابتسمت لها مرام :الحمد لله بخير انتي كيفك

ابتسمت لها الجوري ....

دق جوال الجوري رفعته :اممم شموخ شعندها

ناظرتها الجواهر وتلفتت حولها تدور جوالها :ياويلي وين جوالي شكلها دقت علي ولا حصلتني

ناظرتها الجوري ببرود ومدت لها الجوال :اجل خذي شكلها تبيك

ابتسمت جواهر واخذته :اوكي ...ردت ..هلا والله وغلا بشيمووو--وقفت وطلعت عن الصاله ...

شموخ بصوت تعبان :هلا فيك جيجو حلو رديتي انتي كنت ابيك

ابتسمت الجواهر :ههههه حلو وش فيه صوتك بسم الله عليك

شموخ تختصر :جيجي تكفين طمنيني كيفه !؟؟؟؟

ابتسمت بحزن جواهر :الحمد لله ماشي حاله

شموخ بلهفه :جيجي انتي عارفه انتي اقرب وحده لي تكفين قوليلي كل شي -شهقت -اليوم وامس ماجا صح !؟؟؟؟
جواهر مستغربه كيف عرفت :ايوه كيف عرفتي !؟؟؟

شموخ نزلت راسها بانكسار :ماشفت سيارته برا ،..جواهر تكفين وينه !؟؟؟

ابتسمت جواهر بحزن على حال بنت عمها :امس كلم ماما وقال لها انه راح لمكه يعتمر،...

شهقت شموخ بخوف :معاه احد كيف ياكل ومن يسوق عنه وهو بر او طياره ..........سكتت فجاه وهي تمسك مشاعرها الي انكبت فجاءه

جواهر تعض على شفايفها بنت عمها تحب تركي بشكل جنوني وتكابر ماهو كاشفها الا الجواهر :تطمني اهو بخير

شموخ ماقدرت تكمل مكالمتها وطشت الجوال ......

جواهر بالم على شموخ رفعت الجوال ودخلت ....

...................................



برا الصاله..:احمم احممم اريج عبيييييييير


وقفت اريج وهي تحرك حواجبها وتناظر مرام :مرام جاااا جاااا ياويلك

مرام مسكت المخده وطشتها على اريج :اقوووول انقلعي شوفي وش يبي

راحت اريج وهي تضحك طلعت لسعود :هلا سعيدان شتبي

سعود وهو مستعجل :اريج باالله خلي مرام تجي باالصاله الثانيه ابيها توقع وزوجها بيشوفها

اريج بجديه :ابشر الحين اناديها

راحت اريج وبصوت عالي :خالتي خاااااالتي

وقفت ام مرام وام ريان :نعم وش فيه !؟؟؟

اريج وهي تبتسم لمرام بتقهرها :خالاتي العزيزات ان سعود اخو العروس ...

طراخ باالمخده على راسها مرام بنفوذ صبر :اخلصي علينا بمحاضرتك البايخه ....

الكل ضحك من انفعال مرام وهو شي عادي:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههه

مرام انحرجت ونزلت راسها ....

ام ريان تطق اريج :هيه بنت اخلصي وش يبي سعود

اريج وكانها تذكرت :ايه خالاتي توجهن الي الصاله الاخرا انا سعود معاه دفتر كبير .....سكتت وهي تشوف مرام وام ريان وام مرام ماشيات لصاله الثانيه

اريج تكلم نفسها :طيب خلوني اكمل !؟،.

ام نايف تهز راسها :خلف الله علي لاحوال ولا قوه الا باالله

الكل ضحك .....

....................................
في الصاله الثانيه .......

مرام جالسه على الكنبه وقدامها الدفتر على الطاوله ناظرت الدفتر لفتره بعدها ناظرت امها :ماما ....بعدها نزلت راسها

جلست ام مرام جنبها ودموعها تنزل :ماما سامحيني والله ادور مصلحتك

ناظرتها مرام وهي مستغربه :ادري ماما كل هاذا لمصلحتي بسسس

ام ريان شفقانه على حال اختها :مرام وقعي ي بنيتي !؟؟وانتي يانوره وش فيك استهدي باالله

نوره بحزن وقفت وجلست بعيد وحطت ايدها على عيونها تحسس بذنب كبيييييير !؟؟؟؟

منال جلست جنب امها وتهديها :ماما وش فيك تكفين اهدي شوي احسس فيك شي ماما قوليلي وش بك احسك ماتبين مرام تتزوج او ......

شهقت ام مرام :لاااااا مو كذا بس اخاف افقدها

مرام تبي تخلص بسرعه وقعت بسرعه ونزلت القلم .....،،،،

ضمها سعود وشوي وينزلو دموعه :مبرووووووووووووووووك مرامي

مرام ضمته بقوه ونزلو دموعها :يباااااارك فيك يــا-وبغصه -خوي

وخر عنها سعود وهو يبتسم :مرام ترا رامي رجال ينشرا ب الذهب

هزت راسها وهي تلف لمها وقفت وجلست جنب امها ضمت امها وهي تبكي فيه غصه بحلقها ماتدري وشهي تحس نفسها بس تبي تبكي وخلاص ضمت امها وهي تزيد ب البكى :ماما

ام مرام خلاص ماقدرت تمسك نفسها وهي تشوف بنتها طايحه بحضنها وتبكي بكت وتكلمت بصوت متقطع :مــ مـ بـ رووووووگ يابنتي الله يوفقك



وقفت بشويش وهي متاثره من شكل امها واختها الوحيده زغرتتت بصوت متحشرج من العبره :كللييييييييييييييييييش

بدت الزغاريت تعلى .....

سعود راح لرجال ....

وخرت مرام عن امها وهي تمسح دموعها :يبارك فيك يمه

ام مرام ماقدرت تمسك نفسها وهي تبكي مدت يدها ومسحت على خد بنتها :الله يوفقك يمه

مرام مسكت يد امها وباستها بقوه :ولا يحرمني من وجودك يمه

ابتسمت بحزن ام مرام .....

تقدمت ام ريان وباست مرام وهي ماسكه دموعها :مبروك يمه الله يتمم لكم على خير ويسعدكم

مرام تبوس فوق راس خالتهاوبحيا:يبارك فيك خالتي


منال بزعل مصطنع :خلاص زعلت ما لي بوسه انا نسيتيني ي الخاينه

راحت لها مرام بسرعه وباستها :لالا الاانتي لا تزعلي مني .....
بعد ثواني مرام لفت على همسات امها لخالتها :ماما قلتي شي

ام مرام بحزن :لا حبيبتي اكلم خالتك


جلست مرام بحيا وخجل ....

دخل سعود مستعجل :مرام يماه عمي عبد العزيز بيدخل ورامي بيشوف زوجته

مرام مغصها بطنها ونزلت راسها ......

ام مرام لبست شالها :حياه الله ابو ريان خله يدخل ..يمه

منال لبست حجابها وجلست في مكان بعيد .....

بعد دقايق دخل ابو ريان بكل هيبه وهو كاشخ بالثوب والشماغ والبشت تكلم بصوت جهوري :سلام عليكم

الكل بصوات متفرقه :وعليكم السلام

وقفت مرام بحيا وتقدمت له وباست راسه ...

ابو ريان بابتسامه :مبروك يابنتي

همست مرام بحيا وصوتها ياالله ينسمع :يبارك فيك عمي

ابو ريان لمعت عيونه :مرام بنتي اعتبريني مثل ابوك اذا محتاجه شي لا يردك الا السانك

مرام بهمس :تسلم عمي

لمعه عيون عبد العزيز ماحد شافها الا ام مرام وعرفت وش هالمعه لمعت عيونها بحزن :ماتقصر ياخوي وقفاتك معنا ماتنعد وياليت نقدر نوفيها ...

ناظرها عبد العزيز :لاتقولي كذا يام مرام مرام غاليه وهي وصات الغالي

ناظرته مرام بسرعه وبدون شعور :ابووووي !؟؟؟

ابتسم لها عبد العزيز :ايوه يابنتي ابوك قبل مايتوفا وصاني عليك وعلى اختك ؟؟؟


...:احم احم

ابو ريان بصوت جهوري :ادخل ياولدي ادخل
طلع ابو ريان بعد ماوصى مرام كم وصيه ....

دخل رامي ناظر كل الموجودين الا مرام الي جالسه على الكنبه وتصرقع اظافرها بتوتر ومنزله راسها ...

رامي :سلام عليكم

بعد ماردو السلام توجه رامي لمه وخالته يبوس روسهن ...
ام مرام وهي مبتسمه :مبروك ياولدي والله الله بمرام ماوصيك ياولدي ابيها تصير عيونك الثنتين

ابتسم رامي لخالته :ابشري مرام بعيوني لاتوصين

ام رامي نزلت دمعتها من الفرحه :مبروك يمه منك المال ومنها العيال

ابتسم لها ....

وقفت منال وهي مبتسمه :مبروووك اخوي رامي تتهنا ماوصيك على مرام

ابتسم لها :الله يبارك فيك منال لاتوصين مرام فوق راسي ....

وقفن الحريم :ياالله نتركم على راحتكم .......طلعوو

لف رامي على مرام كانت منزله راسها وشعرها على وجهها وتفرك ايديها بتوتر ....

جلس بنفس الكنبه بس بمسافه :شلونك مرام

مرام بهمس :بخير انت كيفك !؟؟؟

رامي بتلاعب :ارفعي صوتك ماسمعك ...

مرام رفعت راسها معصبه وجات عيونها بعيونه تعلقت عيونها بعيون فتره بعدين وخرت عيونها وهي شوي وينزلون دموعها تكلمت بضيقه :رامي مومجبور تجاملني ادري انك ماخذني شفقه وبكر مطلقني -ناظرته -فلذا لا تجاملني ولا تكذب علي وعلى نفسك انك تحبني

انصدم رامي من طريقه تفكيرها وقف وعطاها ظهره وتكلم بجديه :مرام انا مو ماخذك شفقه انا اخذتك وانا مقتنع من قراري ولاني من النوع الي يتزوج علشان بكرا يطلق

مرام ماتعرف تفرح او تزعلى جات بتتكلم بس وقفتها الصرخات الي برا وقفت مفزوعه :وش فيه

راح رامي ركض لصاله الحريم لان الصوت طالع منهم ...

مرام وقفت متجمده بعدين لحقته تركض وهي تهمس بكلمه :يمه ...يمه

دخات الصاله وكانو مجتمعين على ام مرام وهي طايحه بينهم ....مرام وخرتهم وهي مو مستوعبه شي صرخت :ماااااااااااااماااااا ماما وش فيها

صرخ رامي :وخروووو وخروووو -شالها وهو يتكلم -هاتو عبايتها وحده منكم تمشي معاي

جابت الشغاله عبايه ام مرام ومرام ...

مرام مانزلت منها ولا دمعه :امي وش فيها تكلمو

اريج تقدمت لها وهي تهديها :مرام حبيبتي امك مافيها شي بس اغمى عليها

مرام اخذت العبايه وطلعت ورا رامي وهي ميته خوف على امها اغلا ماتملك في هدنيا ......

ركبها رامي في المقعد الخلفي :اركبي بسرعه

مرام ركبت جنب امها وسدتها رجولها وهي تكلم :ماما تكفين لا تتركيني ماما اصحي

ركب رامي وداس باتزين للمستشفى ....

مرام تحرك راسها بنفي :ماما شوفيني خذيت الي تبين ماما لاتتركين خلاص راح اتزوج رامي وراح ارضى عليه علشانك بس لاتتركيني

رامي تاثر من شكل مرام وهي تكلم امها :مرام استهدي باالله امك بخير

مرام ماردت عليه ومسكت يد امها وتبوس فيها ودموعها تنزل :ماما شوفي انا بتزوج شوفي انتي كان حلم حياتك تشوفيني عروس ماما هاذا اليوم راح يجي بس لاتتركيني ماما ماقدر اعيش بدونك ....

وصلو المستشفى وحولوها على قسم الطوارى على طووووول ...

مرام جلست على باب الغرفه الي امها فيها وتبكي ...

رامي واقف بعيييد عنها ويالمه شكلها كذا تقدم لها وهو يجر رجليه جر لانه حاله امها خطيره من معرفته كادكتور ....
جلس جنبها وحط يده على كتفها وهمس لها بحنان :مرام حرام عليك تسوي بنفسك كذا قومي اغسلي وجهك وادعي لها ...

رفعت راسها مرام والكحل راسم خطوط على خدودها :رامي امي رامي امي داخل امي دخلوها داخل اخذو امي اخذوها

رامي حزن على شكلها :مرام تعوذي من الشيطان من اخذها امك بخير

قدر يوقفها ويجلسها على كرسي الانتظار وجا بيمشي بس وقف وهو يشوفها ماسكه يده تكلمت وهي تايهه :لا تتركني اجلس معي

رامي رحمها وجلس جنبها وهو يتكلم بحنان :اوكي مارح اتركك

شوي طلع الدكتور ونزل الكمام وجهه مايبشر ب الخير

وقفت مرام وجرت رجليها له جر وهي مو مستوعبه شي من الي يصير واخيراً قدرت توصل الدكتور تكلمت ببلاهه :دكتور بشر

الدكتور :تقرب لك المريضه !؟؟؟

مرام بسرعه :ايه ايه امي !؟؟

الدكتور نزل راسه :البقيه بعمرك توفت بسكته قلبيه

مرام ترددت الكلمه باذنها بدون استيعاب ردتت كلماتها وهي ماتدري وش معنا الكلمه :امي انا ماتت -ناظرته -دكتور تقصد انا صرت يتيمه الاب والحين الام


رامي كان كل هاذا يحصل امام عينه تلثم ب شماغه وجلس على الكرسي وهو يردد :ان لله وان اليه راجعون


مرام مشت خطوتين وهي تجر رجليها لداخل الغرفه الي فيها امها فتحت الباب ومشت وهي تتكلم :ماما انا قلت لك لاتتركيني ...ماما انتي ماتحبيني -ميلت راسها -انتي تركتيني مثل بابا انتي خليتيني يتيمه -مشت كم خطوه والممرضات وخرو عن وجهها علشان تشوف امها لاخر مره -ماما تكفين لاتتركيني ماما والله اسوي كل شي تبين ماما -شهقت بدون اي دمعه دموعها جفت -انتي خلاص رحتي بتتركيني ماما انا مرام ماما ردي علي

الممرضات تاثرو من شكل مرام وهي تكلم امها ...

دخل رامي بسرعه ومسكها صرخت فيه :اتركني اتركني

رامي يطقها مع خدها :مرام اصحي مرام وش فيك

مرام تحاول تفك نفسها :بروح لماما اتركني يا رامي تكفى تكفى اتركني بس بشوفها

رامي عطاها كف :مراااااااام اصحي مرررررررام وش فيك امك ماتت خلاص

مرام وخرته عنها :لا لا انتم تكذبون ماما ماتركتني ماما وعدتني تسلمني لزوجي لليلة زفافي- شهقت -مــاتتت ماما ماتتت ---صرخت بلاا واغمى عليها ......

صرخ رامي على الي حوله :احد يساااااعدني

تجمعو الممرضين وهم يسحبون سرير وينقلونها فيه ....

رامي مسك يدها وهم يسحبونها تكلم بخوف :مرام الله يخليك لا تروحين ....مرام والله لكون لك الاب والام والاخوان بس لا تتركيني مرام -سحب يده من يدها وهو يشوفها تختفي دخلوها الغرفه وسكرو الباب صرخ :مرااااااااااااااام

وخره عنه الدكتور وهو يبي يدخل الغرفه :لاتخاف لاتخاف دكتور رامي زوجتك راح تكون بخير

رامي مسك خويه مساعد :مساعد تكفى مابي افقدها تكفى

دكتور مساعد :دكتور رامي ليش ماتدخل تشوفها انت

رامي عطاه ظهره :ماقدر اشوفها -لف له -ادخل يادكتور الحق عليها انا بروح اخلص الاجرات حقات خالتي الله يرحمها

مساعد حزن على حال رامي ..دخل الغرفه وشاف شغله ...

بعد دقايق طلعوها من الغرفه العاديه وهم يسحبوها رامي مايمداه يروح سمع الدكتور يصارخ :بسرعه ودوها لقسم العنايه


لف عليها رامي بعيون مكسوره كانو ملبسينها لبس المستشفى ومنظفين وجهها من المكياج وجز من جسمها عاري والاجهزه موصله فيها ...نزل راسه بحزن وكمل طريقه يخلص اجرات خالته ....

بدقيقه المستشفى ازدحم كانو كل العايله موجوده صادفو رامي ...
ام ريان تقدمت لرامي تركض مسكته مع ياق ثربه وهي تبكي :رامي وين نوره رامي اختي وينها

رامي انربط لسانه ونزل راسه :.........

تكلمت من بين شهقاتها وكانت اريج وعبير سانداتها (منال):رامي تكفى طمني ماما وين

تقدم ابو ريان بهدوء:رامي وش فيك وين خالتك وزوجتك

رامي رفع راسه لبوه وكانه يقول تكفى يبه ارحمني من الموقف :.......!؟

هزته ام ويان وهي تصارخ :رااااااااااامي تكلم راااامي لاتقتلني تكللللللم

ناظرهم رامي واحد واحد وتكلم بثقل وهو ياالله يسحب الكلام :الـــبقيه بحـٓــــيااااتك يمه

منال شهقت وكتمت شهقتها وحاولت تتكلم :من الي توفى ماما او مرام !؟؟؟؟،

رامي نزل راسه :خالتي عطتكم عمرها ومرام ب العنايه

علت الصرخات والنوح وعلت اصوات بكيهم شوي منال ماقدرت تتوازن وطاحت بين ايدينهم ....

تقدم لها طارق وهو يصرخ :مناااااااال مناااااال ردي علي

اريج تركتها وراحت لاقرب كرسي تبكي بحرقه على خالتها وتدعي لمرام ....

عبير صرخت فيهم :احد يساااااعدنا منال تنزف

رامي ابعد عنهم مايبي يشوف المشهد ...

ام ريان تقدمت لمنال :يمه بنتي وش فيها

تجمعو الممرضات وسحبوها معاهم في سرير نقال ....


.................................................. ...
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………............


نـٓـسااااافررر لـ(لندن)


جالسه ريانه ب الصاله وتطقطق بجوالها ...

نزلت جمانه من المصعد وكانت لابسه جنز بيج لحد نص الساق وبلوزه فضفاضه لونها فسدقي نص كم ..

مشت متوجهه لصاله وبيدها لاب توب علشان تحضر محاضرتها فيه :كـــــاي كااااااي (الشغاله )

كاي جات ركض :يس ماما !؟؟

جمانه مدت لها الاب : خذي هاذا للحديقه

كاي بطاعه :اوكي ماما
راحت كاي .....

كملت جمانه طريقها لصاله جلست بتعب :مساء الخير

ريانه من دون نفس :صدق الي قال ريان

جمانه تناظر التلفزيون بااستهزاء :وش قال ريان !؟؟


ريانه رمت جوالها :قايلتها قايلتها والله سحر سحر اخوي ريان مو على خبري فيه

وقفت جمانه بدون اهتمام :عاد ومن زين اخوك مابقى ب الدنيا رجاجيل اروح اسحره

ريانه تحرك حواجبها :ههههههه يعني تبين تقنعيني انه ماخذك غصب مو انتي الي بستي رجوله علشان ياخذك

ضحكت بصوت عالي جمانه :ههههههههههههههههههههههههههههاي جـــد مصخره

راحت متوجهه للمطبخ ......دخلت المطبخ وهي تدندن علشان تقهر ريانه تكلمت بصوت عالي :مرررررررريوررررمه

ابتسمت مريم لها :اهلين مدام جمانه

جمانه كشرت وسحبت لها كرسي وجلست عليه على المقلوب رجل يمين الكرسي والثانيه من يسار الكرسي وظهر الكرسي سندت يديها عليه وحطت راسها تكلمت بملل :وين الاخ ريان

مريم ابتسمت لها معقول ماتعرف وين ريان :الاستاذ ريان اليوم العصر طار للامارات عنده شغل مهم

طارن عيونها جمانه ورددت وراها :راح للامارات ولا قالي الي اذكره ان الاماراات قريبه مره من السعوديه -رفعت راسها وغرقن عيونها -وحشتني السعوديه

مريم تشغل نفسها باي شي :اسويلك عصير

وقفت جمانه وناظرت ساعه يدها :محاضرتي الحين تبدا سويلي وجيبيه لي في الحديقه
مريم برحاب صدر :اوكي تامرين امر

راحت جمانه بسرعه للحديقه ......

((جمانه تحضر بعض محاضراتها على النت عن بعد وهاذي الي طابين فيها من تونظام جديد ))

.................................................. ...
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………............

.....العااااصمه ....

........الــــــريـٓـاض -حي النسيم ......



بعد ماتعشو رجعو للمجلس وابو احمد يحيي ويرحب بيزيد الي عزمه من لما سمع انه برياض لان احمد قال لبوه عنه ...

يزيد وهو يجلس مبتسم :الله يحييك ياعمي

ابو احمد بابتسامه :واخيراً شفناك يزيد احمد من لما سافر لمريكا ماعلى لسانه الا يزيد سوى ويزيد سوى

ابتسم يزيد :تسلم ياعمي واحمد اخوي مافيها كلام

احمد جالس جنبه ويهمس له:اوووووه من متا وانت ذرب ب الكلام وبعدين ماهقيت اني غالي

يزيد ضربه بكوعه :تسكت ولا وشلون

احمد كاتم ضحكته :لا وشلون وش تقدر تسوي وانت جالس قدام ابوي

يزيد لف له وعطاه نظره ناريه :.......

احمد يسوي نفسه خايف :يمه منك نمزح ياخي

دق جوال يزيد طلعه من جيبه كان المتصل مدير اعمال ابوه رد وهو يوقف :هلا محمد ........ايشش .........وينه الحين .........اوكي اوكي خلك معه وانا بحجز على اول طياره (بضيقه )محمد تكفى انتبه عليه لما اجي

سكر السماعه وجا بيطلع وهو مايشوف الي قدامه انتبه ليد مسكته ناظر احمد تكلم احمد :زيد وش فيك ليش وجهك انقلب كذا

وقف ابو احمد وقرب :عسى ماشر ياولدي

يزيد نزل راسه وهموم الدنيا كلها فوق راسه :عمي ابوي طاح عليهم ودوه المستشفى ولازم الليله اكون عنده

تكلم احمد :وش لون بتروح انا بروح معك

يزيد :لامالها داعي انا باخذ اقرب طياره لجده

ابو احمد بتفكير :مافيه طياره هلوقت اصبر لبكرا وبعدين روح

ناظره يزيد بعيون تايهه :عمي هاذا ابوي والله اروح حتا ولو مشي

احمد بسرعه :يبه خلنا نروح بالطياره الخاصه ب العايله

ابو احمد ابتسم :اوكي حليتها يااحمد بس اتمنا يزيد مايعارض
يزيد كان بيتكلم بس سبقه احمد وهو يمسك يده :لا لا يبه مارح يرفض -لف ليزيد -نسيت ابوك يزووود

ابتسم يزيد :اوكي بس مالها لزوم تمشي معي ي احمد

احمد بتكشيره مصطنعه :اصلا مو علشانك انا بروح اشوف خالي

كشر ابو احمد لانه مايحب خال احمد سالم لانه فقير ولا يعترف به بس متحمله علشان احمد ويستقبله علشان احمد وبس ...مايبي يزعل احمد ........

احمد لاحظ تكشيره ابوه الي مايقدر يخبيها طلع يزيد ناظر احمد ابوه بانكسار :يبه لاتخاف توفت الي كنت خايف منها توفت بس ماضنتي يدخل قلبي غيرها ويحرمون علي الحريم بعدها يابوي -تكلم ببطى وهو يقاوم العبره -يـ حـ رمـ ون علي الحريم بعد فــريــده ي يبه
طلع بسرعه قبل تخونه عيونه قدام ابوه ......

ابو احمد انصدم من كلام ولده متعلق ب البنت حتا وهي ميته عنيييييييييييييييد مثل امه وخاله سالم ...


.................................................. ...
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………............


الـــــِيوووووووم الـــــثـــِاني ماذا ينتظرنا !؟؟؟؟؟؟


...............المستشفى ................


قدام غرفه العنايه جالسه وحاطه ايدها على خدها وتبكي بصمت ....
رفعت راسها لصوت الي يناديها:اريج!؟؟؟

رفعت راسها وانكبت كل دموعها :نعم اخوي رامي

رامي وهو متاثر من قوه حب اريج لمرام :روحي ارتاحي ب البيت ترا جلستك هينا مالها داعي

لفت عنه اريج وهي معنده :ماني متحركه من هينا الا ومرام معي -شهقت -مابي اتركها لحظه هاذي عمرها ماتركتني لا بفرحي ولا باحزاني تبيني اتركها الحين

هز راسه رامي من البارح يحاولو فيها وهي ماتسمع بس جالسه وتبكي قدام باب العنايه ....: اوكي اريج ماتبين تشوفينها

هزت راسها بقوه وهي تبتسم من بين دموعها :ايوه اقدر اشوفها تكفى رامي بس نظره واطلع بس دقيقه

ابتسم رامي لها :اوكي روحي للممرضه والبسي لبس المخصص علشان المريضه وادخلي بس معك خمس دقايق اوكي

راحت اريج ركض للممرضه ولبست البس المخصص ودخلت على مرام وهي تجر رجليها جر احتمال كبير مرام ماتعيش لان ماعندها مناعه وابسط حاجه تدخلها العناي ومن بعد العنايه احتمال كبييير ماتعيش مشت اريج وهي ترجف وتشاهق هاذي ثاني مره تدخل العنايه المره الاولى لما توفى ابوها وكانت معه ب الحادث ونجت بااعجوبه والمره الثانيه الحين لان صدمتها كبيره فقدت ابوها والحين فقدت امها وصلت لسرير ابيض وكانت مسدوحه عليه والاجهزه موصله بجسمها وهي ساكنه ومافيه اي حركه كانت الغرفه هااااديه ماعد صوت الاجهزه وشهقات اريج الي من شافتها علت شهقاتها ....

مسكت يدها وباستها بقوه وهي تبكي بحرقه همست :مــ..ـٓرامــ..ي تكفين لا تروحين مرام تذكرين لما هبلنا بسعود تذكرين لما عصب علينا وضل يتوعدنا وحنا قضينا الليله كلها ضحك مرام تكفين ارجعي علشان نطلع لسعود قرون من الهبال -شهقت ودموعها انكبت على يد مرام -مرام تذكرين مصايبنا من ورا اهلنا لما كنا نسافر برا ....مرام منال محتاجه لك تكوني جنبها

بقت تسولف على مرام وتعد لها الي سو مع بعض وتبكي دخلت الممرضه بعد وقت وتكلمت :لو سمحتي المريض تعبان ممكن تطلعين لان الزياره انتهت

رفعت راسها اريج وهي تشاهق ومسحت دموعها عشواي وطلعت من الغرفه بسرعه .......

...............................

في قسم من اقسام المستشفى متخصص ب الحوامل ....

كانت منسدحه على السرير ومغمضه عيونها على اساس نايمه البارح قدرو يسيطرو على النزيف واي حركه يمكن تنزل البيبي لانهم كتبو لها ترقيد لما تولد وتقوم ب السلامه .......

طارق ناظرها بحزن وتكلم :منولتي

لفت راسها له وفتحت عيونها وانكبت كل دموعه :طارق مرام كيفها

طارق نزل عيونه

منال بتعب :طارق تكفى والله ماقدر اتحمل كل هاذا تكفى طمني عنها

طارق رفع راسه وابتسم لها بحنان ومسح على شعرها :تطمني ان شاء الله ماعليها خلاف رامي هو الي تولا امرها بس انتي انتبهي على نفسك

منال بكت بحرقه :ماما ياطارق ابي ماما ماما تركتنا وراحت

مسح دموعها بطرف اصابعه :منولتي انا امك وابوك واخوك وزوجك وكل شي انا جنبك لا تخافي

مسكت يديه وبكت بحرقه :يارب منحرم منك.......................................


يتبع.......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 05-12-2017, 04:20 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


اول ايام العزا مر عادي كل شي على حاله ومر الثاني ومافيه شي جديد ويستقبلون المعزين في بيت ابو ريان ومر اليوم الثالث وكل شي على حاله ......


الــــيووم الرابع من بعد وفاه ام مرام (نــورهـ الكاسر )

في المستشفى ........

كانت مثل العاده جالسه قدام باب العنايه ولا تروح البيت الا تغير ملابسها وترجع للمستشفى والجامعه اخذت اجازه مرضيه ...كانت جالسه وتناظر الباب بسرحان ...
جلس جنبها سعود الي ماله ثواني واصل ..

تكلم بضيقه وعيونه حمراء من كثر البكى على على امه الي هي خالته نوره وعلى خواته الي وحده ب العنايه وحده اذا تحركت يمكن يفقدونها ...وعلى اخته اريج الي مرابطه على المستشفى ولا تاكل :اريج تكفين روحي ارتاحي يكفي ثنتين مرميات هينا تكفين مانبي نفقدك انتي بعد

ناظرته اريج وعيونها منفخه من البكى وقله النوم :سعوود بلييييييز لا تحاول اذا مرام طلعت انا اطلع واذا جلست انا بجلس لو طول عمري سعود انت نسيت مرام عمرها ماتركتني تبيني اتركها الحين


نزلت دمعه سعود من شكل اريج :اريج شوفي شكلك ب المرايه طيب ادخلي وحده من الغرف نامي شوي ارتاحي

اريج انهارت لما شافت دموع اغلا انسان عندها هي تدري انه باكي من شكل عيونه بس ماقد بكى قدام احد حتا لو صغير بس داخله رجال ولا قد نزلت دمعته قدام احد حطت راسها على رجلين سعود ماتبي تشوف دموعه ماتبي تهتز من داخل سعود ب الفتره الاخيره صار اقرب الناس لها جــد الصادق مايطلع الا وقت الشدايد وقت شدتها اختفو ناس وطلعو ناس ..:سعود وش تبي اقول لها اذا صحت ومالقتني جنبها تبيها تصحى وماتلاقي احد جنبها

سعود مسح دمعته بسرعه وجلس يمسح على راس اريج المنهاره بين يديه ....

.................................(())

في نفس المستشفى بس بعيد شوي عن العنايه ....

كان واقف وابوه مسدوح على السرير ابوه تحسنت حالته كان السكر مرتفع عنده بزياده واضطرو ينقلوه للمستشفى ....

ابتسم لبوه :كيفك الحين يبه !؟؟؟

ناظره وصد عنه :زيد ترا والله مو وقتك تجلس تتشمت فيني الحين

ناظره يزيد وابتسم بهدو ء متعود على ابوه ابوه مايطيقه :افا ي الغالي انا جــد خايف عليك ماتــشـ......

قاطعه بملل ابوه :اقول زيد اطلع برا لاتجلس تضحك علي بكلمتين

يزيد طلع من الغرفه وهو متضايق مره من الملل جلس يتمشى في المستشفى كان كل تفكيره بااحمد امس ماشافه ولا كلمه قاله بيروح بيت خاله وللحين مابين...

اخذ نصف ساعه وهو يمشي بين ممرات المستشفى وطفش مشى متوجه للباب الرائيسي بيطلع من المشفى كامل شوي لفت انتباهه وحده منزله راسها على رجول واحد مراهق شكله 15او 16مابينهن ضل واقف يناظر المشهد شكل عندهم حاله مستعصيه تعاطف مع شكل الي جالسه تبكي ناظر الوحه المثبته على الجدار كان مكتوب قسم العنايه صفر /اوووووه شكل لهم احد ب العنايه .....حمد ربه فيه ناس اصعب من حالته جابيمشي بس لفت انتباهه البنت الي رفعت راسها كان الطرحه مثبته على شعرها لاكن لما رفعت راسها ومن كثر البكى طاحت الطرحه على كتوفها لفت بسرعه لباب العنايه الحين بان وجهها اول شي ماعرفها بس فتح عيونه على الاخير وهو يشوفها همس ببلاهه :اريــــج!؟؟؟

بقي واقف لحظه يناظرها وهي مانتبهت له لبست طرحتها بسرعه .......
يزيد طلع من المشفى جري مايبي تشوفه ولا يبي يصادفها ......


عند اريج جالسه وتناظر سعود الي سرح في باب العنايه تكلم وهو في قمه سرحانه :اريج فيه زياره

اريج وخرت نظرها عنه وتكلمت بصوت متحشرج من التعب :ايوه فيه ليه تبي تزورها !؟؟؟؟

وقف سعود :بروح اخذ الاذن من الدكتور وازورها !؟؟؟

ابتسمت ابتسامه باهته :اوكي روح ....

توجه سعود لمكتب الدكتور رامي ...دخل بعد الاستاذان ...سعود بصوت تعبان :سلام عليكم

ابتسم رامي بوجه سعود :هلا ب النسيب هههههه

سعود ابتسم بالم من الكلمه :هلا فيك رامي

رامي ترك الملف :شتبي كيف اقدر اخدمك !؟؟؟

سعود حط ايده على شعره :امممم رامي ابي ازور مرام فيه زياره

رامي ناظر ساعته :اممممم فيه بعد ربع ساعه روح البس البس المخصص على ماتفتح الزيار

ابتسم سعود :مشكور رامي

رامي باابتسامه :ولو واجبنا ....؟

طلع سعود وراح يلبس البس الي بيدخل فيه بعد مالبس وخلص طلع متوجه لقسم العناي شوي مسكه من ورا لف له وتكلم :نووووووواف ¿¿!!!!

نواف وقف وقفه مستقيمه :وين رايح ؟؟؟؟

سعود ببرود :بروح ازور مرام عندك مانع !!!!

نواف ناظره بحقد :ومن سمح لك !!!

ناظره سعود من فوق لتحت :مالك دخل بعدين انت منو عشان تسالني

رفع يده بيطقه نواف قبل توصل سعود يد نواف مسكها :له له الرجال ماتتعامل كذا ياولد العم

ناظره نواف بحقد اكثر :انت مالك دخل هاذا اخوي الصغير وانا اتفاهم معه

رمى يد نواف بقرف رامي وتكتف :ايش قلت اخوك الصغير سعود رجال ماهو بصغير بعدين واحد بيزور اخته لازم ياخذ الاذن من الاغراب اوكي لو بياخذ الاذن مابياخذها منك بياخذها من زوج المريضه -واشر باصبعه على نفسه

سعود ناظرهم الثنين وسفهم وراح بطريقه ....

دخل الغرفه وهو يحس جسمه ينتفض من شكل مرام قرب منها وسحب كرسي وجلس جنبها ابتسم بالم :مرام شلونك ههههه شدي حيلك وقومي لنا ب السلامه (كشر )تصدقين مافيه احد يتليقف علي ولا فيه احد ينرفزني حتا اريج مرابطه عند الباب وحالفه ماتتحرك الا اذا صحيتي ياالله قومي هههه اشتقنا لك مره

مسك يدها وتكلم :مرام اذا تسمعيني حركي يدك بس شوي حركيهن

مرام حركت يدها :.........

ناظرها سعود وسعت ابتسامته بدون شعور الابتسامه :مرام مرام تحركت ....وقف وراح ركض بر وهو يصارخ :اريج مرام تحركت والله حركت يدها مر من عند اريج وراح يركض يقول لرامي ....

نهايه البارت الـ15.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 05-12-2017, 04:22 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


((الـــــبــــارت الـٓسادس عشر 16))


وقفت اريج مو مستوعبه همست ببلاهه :مرام تحرك ايدها .....وقفت متجمده فتره صحت على صوت الممرضات والممرضين يركضون لداخل الغرفه ورامي لابس البالطو والسماعه ويمشي وراهم مستعجل ....

وقفت اريج وتجمددت ماتعرف ايش صاير والممرضين ليش يمشون كذا ....

في داخل الغرفه تجمعو الممرضين والاطبى والكل قام بشغلته ..
مرام حاسه فيه حركه في الغرفه بس ماتقدر تتحرك ولا تفتح عيونها شوي حست بايد دافيه تمسك ايدها البارده اقشعر جسمها من لمسته الدافيه واخير تكلم بس ماقدرت تميز الصوت لانه غريب عنها ....

رامي مسك يدها وقرب راسه من راسها وهمس باذنها :مرام تسمعيني مرام اذا تسمعيني حاولي تفتحي عيونك

مرام عقدت حواجبها وحاولت تفتح عيونها :...........

ابتسم رامي وتكلم على الممرض :المريضه تحس فينا بس مو قادره تفتح عيونها ...وطبيعي كذا يبيلها كم ساعه علشان تصحى على العموم انا طالع مكتبي واذا صحت قولو لي

الممرض :دكتور وش سبب صحيتها المفاجاه !؟؟؟

رامي ناظر مرام :اخوها كان عندها في زياره وحست في وجوده وهاذا طبيعي الانسان اذا حس في احد يحبه يحرك يده كردت فعل علشان يقوله انه يحس في وجوده

ابتسم الممرض :الله يشفيها دكتور تقدر تروح حنا راح نقوم بكل الازم

طلع رامي واستقبله عند الباب اريج والجوهره وسعود وام ريان وفهد الي وصل الجوهره ونواف الي طار عقله لما سمع انها صحيت ....

ابتسم رامي :ابشركم حالتها فيها تحسن وان شاء الله تصحى بعد كم ساعه

الكل عمته الفرحه وطارو من الوناسه وجا منال الخبر وانبسطت ........

.................................................. .........
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.……

((بريــطانيا -لندن ))

لبست عبايتها وتلثمت طلعت جوالها من الشنطه ودقت ...
جمانه وهي تشيل شنطتها وتطلع :الو مايا وينك !؟؟

مايا على التلفون :برا انتظرك (بخوف )جوجو متاكده من الي راح تسوينه واذا درا ريان

جمانه بدون اهتمام :ويدري وش السالفه بعدين ريانوووه مستانس ب الامارات وانا منطقه هينا ..

مايا تلف يمين ويسار :بسرعه اطلعي قبل يطيح علينا الحين

ابتسمت جمانه :اوكي ثواني وانا عندك ..!؟؟؟؟

سكرت ومشت بسرعه للمصعد ...دخلت وانزلت صادفت ايه تحت ...

ايه بخوف :فين رايحه يابنتي ..!؟

جمانه ارتبكت بس سيطرت على ربكتها :وانتي وش دخلك

ايه بارتباك :است قمانه بليييز لاتحرقيني مع الاستاز ريان
)(جمانه بليز لاتحرجيني مع الاستاذ ريان)(

جمانه بملل :اوكي اوكي اذا جا الاستاز ريان من وناسته مع بنات الامارات قولي له اني رحت اتعشى مع مايا

ايــه ابتسمت :حازر مدام

راحت جمانه بسرعه ودخلت السياره ..:سلام عليكم

مايا تكلم السايق :حرك -ناظرتها:عليكم السلام تاخرتي

جمانه تناظر قدام :وش اعمل صادفتني ايه وتفلسف على راسي

مايا بخوووف :ليكون قلتي لها !؟؟؟؟؟؟

جمانه ناظرتها :مجنونه انا اقول لها !!!

مايا ضحكت :ههههههههه وانا وش دراني عنك يمكن تنجني باخر لحظه

ضحكت جمانه :ههههههههههه

وقفو قدام مبنا كبيييييييير ...

ناظرته جمانه وناظرت مايا :متاكده هاذي السفاره السعوديه .،،،

هزت راسها بايه :ياله انزلي ....-فتحت الباب ونزلت

جمانه تجمدن رجليها وهي تشوف السفاره قدامها نزلت ولحقت مايا .......

وقفت قدام الاستقبال كان واحد سعودي غرقت عيونها وهي مشتاقه لاي شي يتعلق ب السعوديه وقفن قدام المكتب ...
تكلمت مايا :لو سمحت

الرجال :تفضلي كيف اقدر اخدمك اختي ؟؟؟؟؟

مايا تناظر جمانه الي ضاعت في المكان وكانها تشوف السعوديه قدامها :امم اخوي هاذي عندها مشكله

الرجال ناظر جمانه :تفضلي اختي !؟؟؟

ناظرته جمانه لثواني وتكلمت :اخوي انا ابي اتواصل مع واحد من اهلي ب السعوديه ولا اقدر لان مافيه اي شي يساعدني اتواصل معه ،..

الرجال مسك القلم :ابي اسمه وين يسكن ابي كل شي عنه علشان اقدر اجيب رقمه !!!

ابتسمت جمانه :اسمه احمد عبد الله الـ ### يسكن في .............-وقالت له كل شي تعرفه عن احمد ......

الرجال بعد ماخلص :اوكي تعالي بعد اسبوع وتلاقين الرقم عندنا باذن الله

ابتسمت جمانه وناظرت مايا :اوكي مشكووووور اخوي

.................................................. ....
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.…

نزلت مع الدرج وهي شوي ويغمى عليها من قله الطعام

كانت لابسه برمود لحد اخر الرجل ولابسه صندل واطي ذهبي وبلوزه نص كم على جسمها وشعرها تاركته على وجهها وجهها باهت خالي من اي ادات تجميل ..
كان موجود بصاله كل اهلها وقفت بهدوء :سلام عليكم

الكل لف لها مبتسم :هلااا وعليكم السلام

تكلم معاذ وهو مبوز :شيمووو تعالي افزعي معي كلهم شانين هجوم علي

هيبه :لاياشيخ ترا انت الي بديت

جلست شموخ جنب امها وهي ساكته ...

معاد مات ضحك :بووووووووووووم في منتصف الجبهه

غرور تكمل سالفتها :اقول سكتو بكمل السالفه... ايوه ماما الله يعينها على مابلاها بس زين حالتها الحين مستقره

ام معاد بحزن :ومنال كيفها

ابتسمت بحزن :الله يكون بعونها خايفه تفقد اختها ودايم دمعتها على خدها ...ماما ماشاء الله على اريج طول مامرام في العنايه وهي جالسه قدام الباب ولا رضت ترجع >>معلومه غرور ممرضه بنفس المستشفى الي يشتغل فيه رامي

ناظرتهم شموخ واحد واحد والكل يسولف هزت راسها بحزن ماحد حاس في الي داخلها وقفت وراحت للحديقه ...

.................................................. ....
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.…

واقفه ب الصاله وتبخر والفرحه ماليه قلبها ومره تروح للمطبخ تشرف على العشاء ومره ترتب الصاله وتبخر وجوالها في جيبها تستناه يدق باي لحظه ...

نزلت مع الدرج بمرح وهي شاقه الابتسامه :ماااااماااا وينه لسا ماوصل

ام تركي نزلت المبخره من ايدها :بسم الله شوي شوي على عمرك الحين اطيحي

الجوري تعلقت في رقبت امها وباست خدها :مام شفيك وين تركي ماوصل

ام تركي بابتسامه :لا الحين يوصل

وخرت الجوري وابتسمت وهي تحرك حواجبها بدلع :اكيد راح يجيب لي هديه من مكه هههههههههه

ابتسمت لها ام تركي وراحت المطبخ .....

دخل مع الباب وهو مستعجل ويصارخ :يمااااااه

ناظرته الجوري وتكلم بدون نفس :خير خير ليش تصارخ

جلس فهد على الكنبه :ابد بس بسالها تركي وصل ولا لا

الجوري :لاياشيخ شايف تروكي انت ولا لا

فهد يلف يمين ويسار تكلم ببراه مصطنعه :لا انسه جورج قرداحي ماشوفه تروكك بس قلت يمكن متخبي ورا الكنبه ولا شي

الجوري جات بترد بس سكتها صوت الباب الي ينفتح فتحت عيونها بفرحه وراحت ركض وهي تصارخ بدلع :ترووووووووكي وحشتني -تعلقت برقبته وهي تبوسه -نورت حبيبي والله جده بدونك ماتسو ى

تركي وهو يضحك على دلوعته اشتاق لها ولدلعها :ههههههههههههاي ياقلبي وانا بعد اشتقت لك كيفك وكيف امي والباقي

صفق يد بيد :هيه هيه نحنو هونا ولا بس الحب والغلا لدلوعتك البزر

ناظرته الجوري بحقد :الفهد الزم حدك انا مو بزر

ضحك تركي زود وهو يضم اخوه :هههههههه كيفك الفهد

فهد بابتسامه :ههههه الحمد لله تمام الحمد لله على السلامه

تركي وخر عنه ودخل :الله يسلمك وين امي

فهد بصوت عالي :يماااااااااااه تريكااااااااااااااان وصل

طلعت ام تركي من المطبخ بسرعه وهي مبتسمه سلمت عليه بفرحه وحنان :الله حي ولدي شخبارك سلامه الاسفار

باسها تركي مع ايدها وراسها :الحمد لله تمام انتي كيفك ي الغاليه

الجوري جلست جنب تركي وهي تدلع عليه :تروكي اكيد جبت لي هديه

فهد ناظرها باستهزاء :انتي ماتشبعي من الهدايا كل يوم هديه

الجوري بصراخ :اففففففف منك اف اف اف انت ماتحب لي الخير ياخي ولا يوم جبت لي هديه مع ذالك ماقلت شي تدخل بيني وبين تروكي ليه

فهد يسكر اذونه :اف اف اف كل هاذا حقد سكتي فجرتي اذوني

انفجر تركي ضحك :خلاص خلاص اقول انتم لازم كل ماتقابلتو هواش

كل واحد لف راسه عن الثاني .....

نزلت مع الدرج وتكلمت بصوت عالي وهي مبتسمه :تريكاااااااااان وصل الحمد لله على السلامه

الجواهر سلمت على تركي بحراره وهي فرحانه لوصوله بسلامه لان البيت بدونه مايسوى...:

يتبع....()

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 05-12-2017, 04:32 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


نزلت مع الدرج وتكلمت بصوت عالي وهي مبتسمه :تريكاااااااااان وصل الحمد لله على السلامه

الجواهر سلمت على تركي بحراره وهي فرحانه لوصوله بسلامه لان البيت بدونه مايسوى

جلس تركي :الا وين الجوهره !؟؟؟؟

ام تركي :اليوم زارت مرام وجات تعبانه ونامت

هز راسه تركي :شخباره مرام واختها

الجوري تغمز له وتكلمت بهمس ماسمعه الا تركي:تريكان تراها ملكت

ناظرها تركي وفهم قصدها ولف على الجواهر وهي تكلم عن حاله مرام بحزن :الله يكون بعونها وش راح يصير بحالها لا صحت اكيد راح تفقد امها كثير

فهد ناظر امه :الا يمه وين بتسكن اذا طلعت بيتهم فاضي ومنال منومه ب المستشفى

ام تركي :بياخذها زوجها لبيته واذا قامت اختها بالسلامه بيسوي عرس

فهد بتفهم :اهااااه الله يعين



.................................................. ....
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.…
المستشفى....


فتحت عيونها بشويش ناظرت حولها رجعت سكرتهم من قوه الضو بقت شوي بعدين فتحت لفت في الغرفه الكبيره والاجهزه موصله فيها لفت جنبها حاولت تحرك يدها بس ماقدرت يدها ثقيله ناظرت الكرسي الي جنبها كانت وحده جالسه وحاطه راسها على السرير ونايمه وماسكه يدها بتملك عرفتها وهمست ببحه :...اااا..أريــ..ج؟؟؟

رفعت راسها اريج بسرعه وتكلمت بعبره :مرام !؟؟؟

مرام بهمس :ماي ابي ماي
وقفت اريج بسرعه وصبت لها كاس ماي وشربتها بشويش :شوي شوي

لما خلصت نزلت الكاس وجلست جنبها ودموعهاتنزل بعتاب:مـــرام ليش سويتي فيني كذا ....ماقدرت تكمل ونزلت راسها على صدر مرام وبكت بحرقه

مرام نزلت دموعها لما شافت اريج بالحاله وباين على وجهها مانامت من زمان همست :اريج كم مر يوم على وفـٓاهـ .....سكتت ماقدرت تنطق(( امي ))

اريج رفعت راسها وهي تهدي نفسها وتمسح دموعها :اليوم الرابع -تغير الموضوع وتبتسم -كيفك الحين ان شاء الله كويسه

مرام هزت راسها تطمن اريج انها بخير ....

دخل رامي وهو مبتسم :السلام عليكم

اريج تلثمت وردت :وعليكم السلام رامي مرام صحيت

تقدم من مرام وهو على ابتسامته بس صدمته حركه مرام صدت عنه وهي مكشره :كيفك مرام

اريج انسحبت وطلعت برا ....
مرام وهي صاده :وش رايك وحده توها صاحيه من الغيبوبه وامها مالها اربع ايام متوفيه وماتدري عن اختها شي وش بيكون حالها

اتسعت ابتسامه رامي وهو يوقف قدامها ويرفع الملف :لاا شكلك احسن الحين نقدر نحولك لغرفه عاديه

ناظرته بقهر وخرت الملف بعصبيه :اختي منال وين !؟؟؟؟

كشر رامي :الحين ليه معصبه ترا مو انا الي قتل امك ولا ابوك ليه كل الصراخ اسالي بشويش ترا مو زين لصحتك توك صاحيه من الاغمى

تكلمت من بين اسنانها :رامي .....وسكتت

رامي طلع الجهاز ونادا الممرضين يجو يحولو المريضه ...
لف عليها :نعم ناديتيني

مرام بكت :تكفى طلعني من هينا والله ماعاد اتحمل

تكلم بحنان :مرام خلاص لا تبكين راح اطلعك من هنا بس بكرا بطلعك الليله خلينا نتاكد انك بخير

ابتسمت بفرحه :جد بتطلعني مشكوووووور -هدت السرعه شوي -بس ويـ

قاطعها رامي :راح اطلعك لبيتي ولا نسيتي اني زوجك ولي الحق اخذك

مرام عضت شفايفها مالها الا الحل هاذا هاذا المساول عنها من اليوم ورايح :بسس

سكر الملف وبيطلع :لابس ولا شي بطلعك واذا قامت اختك بالسلامه نسوي احلا عرس هههه

جات بتتكلم بتساله عن منال بس طلع ولا عطاها مجال ....
دخلت الممرضه وراها سسترات وخرو الاجهزه عن مرام لان حالتها مستقره نقلوها لغرفه عاديه ...
مرام من التعب نامت دخلت اريج بعد ماتطمنت عليها من الدكتور ناظرتها كانت نايمه ابتسمت بتعب وجلست على طرف السرير ميلت راسها ومدت يدها لشعر مرام مسحت عليه بهدوء وهي تبتسم همست :الحمد لله الحمد لله ربي رجعك لي الحمد لله وش اسوي لو رحتي من اجلس معه من اضحك معه من استهبل عليه -ضحكت بفرحه -ههههههههههههههاي ههههههههههههههههاي

دخلت الممرضه وتكلمت بهمس وهي معصبه :انتي ماتشوفي المريضه تعبانه ليش تزعجيها

اريج سكتت فجاءه وعضت على شفايفها وهي تناظر مرام تحرك بانزعاج وقفت وخرت عن السرير :نسيت نفسي -ابتسمت -لما شفت مرام نسيت نفسي ههههههه الله يعافيها ويشفيها لنا

ابتسمت الممرضه وهي تناظر مرام :الله يقومها لكم بسلامه

ابتسمت اريج :امين يارب





.................................................. ....
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.…



.......لندن- القصر....

بعد ماجت من مشوارها جلست بصاله تتفرج على التلفزيون ناظرت حولها بملل مافيه احد والخبله ريانه نامت على الاقل تجلس معاها تسوي مشكله بمائنها فاضيه تتسلا ناظرت ساعتها كانت 11:30مساً...
تافافت مو جايها نووووم ولا تعبانه وطفشت جالسه لحالها وريان مانزل نفسه يرفع السماعه ويقول كيفك او انا ب الامارات اصلاً ماتعرف هو ب الامارات او لا لانها ماهتمت اصلاً وبعض المرات تنسى ان فيه كئان حي اسمه((ريان )).....نزلت راسها على الكنبه وبكت من الطفش بكت وبكت ماتعرف ايش سبب البكى بس الي تعرفه انها تبي تبكي وخلاص ....

بعد لحظات حست بايد على كتفها رفعت راسها وغرتها كانت متناثره على وجهها وجهها احمر ومليان دموع سكتت فجاه وخرت غرتها عن وجهها ومسحت دموعها وتكلمت :ريــ...ـان !؟؟؟؟

ريان ابتسم بهدوء:عيونه (عقد حواجبه بطريقه غريبه )ليش ليش تسوين بنفسك كذا !؟؟؟

جمانه نزلو دموعها وهي محتاجه له وماتبيه تبيه وماتبيه كشرت :منوين جيت ليش تسوي فيني كذا !؟؟

ابتسم ريان بحنان وجلس جنبها وحط يده على ظهرها :اسف ماقلت لك اني رحت للامارات طلع لي شغل مهم في دبي وماكان فيه وقت اقولك

جمانه لسى مكشره بعتاب :ريان ابي السعوديه ليش تروح لدوله عربيه وماتاخذني معك

ضحك ريان :ههههههههههههههههههه راح نرجع راح نرجع بس الحين كملي دراستك واذا تخرجتي نروح جده

جمانه كشرت اكثر :اوكي اعتبره وعد اذا خلصت دراسه نرجع السعوديه !؟؟

ريان تكلم بحنان :اوعدك !؟؟؟

جمانه صدت عنه وناظرت بولاشي :اخاف تعيشني هينا طول عمري (ناظرته )ترا ياريان اذا بجلس هينا ترا طاقتي ماتتحمل بنفجر واموت ناقصه عمر

ضحك ريان :ههههههههههخههه لا تطمني راح ارجع واهلي ماراح اتركهم

غصت من كلمه اهلي وقفت :بروح انام

وقف ريان وهو يمشي وراها :وانا تعبان وبنام

مشو مع بعض ودخلو المصعد والصمت عم المكان .....
انفتح المصعد ونزلو منه دخلو الجناح ...

جمانه راحت لغرفه الملابس لبست لها بيجامه مريحه لها طلعت من الغرفه وقفت قدام التسريحه حررت شعرها من كل شي ناظرت وجهها الشاحب وعيونها من تحت اسود وخدودها باهتات .....
راحت فيها الذكريات ....

......................))

جلست على كنبه الغرفه الي مقطعه من مرور الزمن عليها وتكلمت بطفش ((ماريا)):اقول وش قاعده تسوين قدام المرايه اربع وعشرين ساعه ابي افهم !؟؟

ناظرتها فريده باهتمام :ماري بالله شوفي وجهي متغير احس خدودي شاحبات

قاطعتها ماريا بطفش وملل :اففففففف منك كل شوي جايه وجهي فيه وجهي فيه ياشيخه الله يقطعك انتي وجهك الي ادوشتي روسنا فيه

ماتت ضحك فريده لانها تعرف اختها ماتحب السوالف هاذي :هههههههههههههههههه شوي شوي علي بسم الله علي

فرح دخلت الغرفه وهي مشمره عن ايديها وبيدها ملعق الطعام الكبيره :اقول ماري ليش مانظفتي الغرفه للحين !؟؟

ماريه ناظرت فرح :فروحه يرحم امك خذي هاذي علشان اعرف اشتغل !!!!

ناظرت فرح فريده وهي عند المرايه وايدها على خدها وتتحسسه :من اخذ ماري !؟؟؟

ماريه بطفش :خذي فريه ياختي ذبحتني وهي كل شوي تقول شوفي هاذا تغير وشوفي هاذا مادري وش صار فيه

ضحكت فرح وكتمت ضحكتها عشان ماريه معصبه :فريه على قوله ماري روحي ذاكري لامل وامال ترا نكبات مايعرفن شي تو داخلات اول متوسط قولي لهن وش السالفه هههههه

فريده تنرفزت من ماريا وفرح وطلعت وهي تتحلطم :اففففففففففف الواحد مايقعد عندكم هادي

كانو امل وامال في الصاله فاتحين الكتب ويذاكرون جلست بينهم وهي تبتسم :سلام كيف الحلوات

ناظرتها امال :يمه منك الحين معصبه ايش قلب حالك !؟؟؟

امل صرخت وحطت ايدها على فمها :وووووووواه فريده وش فيه وجهك

ناظرتها فريده بخوف وحطت ايدها على وجهها ((فريده كانت تهتم في شكلها وفي وجهها مع انها فقير وعلى قد حالها)) :وششششش فيه ي ماما

ضحكت امل بصوت عالي :هههههههههههههههههههههه خوافه امزح وجهك مثل القمر وش مسويه فيه هههههه

طقتها فريده على راسها وقفت :سخيييييييييفه اوكي مابذاكر لكم انتم مو كفووو

طلعت من الصاله وهم يصارخون ويانادنها ترجع تذاكر لهن ....
دخلت المجلس وكان فيه امها وابوها ونوف وافراح ولامار نايمه بحضن ابوها على طول انسدحت قدام امها وحطت راسها بحضن امها وهي مستمتعه ب الحنان الي هي تشحن خخخخخخخخخ






......................

:جمانه جمانه جمانه

صحت من ذكرياتها وهي تناظر حولها انا وين تذكرت كل شي بثواني ناظرت الي يناديها كان منسدح على السرير تكلمت بصوت ثقيل :نعم وش كنت تقول !؟؟؟

ضحك ريان :اقول مطوله واقفه تراك تعبتي ولدنا هههههه

تذكرت انها حامل حطت يدها على بطنها تلقائي ...

ريان كمل :تحممت ولبست وانسدحت وانتي واقفه اموت واعرف وش تفكري به.

همست وهي متجهه لسرير بهمس ماسمعه :افكر بخواتي وامي وابوي

ريان ناظرها :قلتي شي !؟؟؟؟

جمانه سحبت الحاف من ريان وتوجهت لصاله ..

ريان فتح عيونه مو مستوعب :هيه هيه وين رايحه

لفت عليه جمانه وتكلمت ببرود :بروح انام يعني وين بروح !؟؟؟؟

ريان بدون استيعاب :ليه ماتنامي هينا !؟

جمانه لاعت كبدها وحطت ايدها على فمها :ريان والي يسلمك ريحتك كلها دخان ماتحملها كبدي تلوعني

ناظرها ريان مستغرب :ليه انا دايم انام جنبك وكلي ريحه دخان وش الجديد !!!!

جمانه صرخت وهي رايحه :نسيت اني حامل واتوحم ماحب ريح الدخان

وقف ريان ومد يده :طيب طيب بنام انا برا وانتي نامي على السرير نسيتي انك حامل وراحتك مهمه

جمانه تكلمت باستهزاء :ادري علشان ولدك ماله عليك وعلى ولدك

ضحك ريان وطلع :ههههههههههههههههههههههههههه صدقيني علشانكم كلكم

جمانه صفقت الباب وراحت لسرير بتنام :اففففف مابقى يطلع اصلا ماشميت ريحته عشان تلوعني كبدي -ضحكت باستمتاع -هههههههههههههههههههههاي

حطت راسها على المخده راحت بعالمها عالم جديد عالم المستقبل عالم الامومه ......تخطط على ريان من اليوم ورايح راح تعامله زفت لما يمل منها ويقولها الحقيقه يقولها ليش خطفها >>لسا مصره انها مخطوفه ...
يرجعها لسعوديه موافقه تجلس ب الشارع بس يتركها بحالها لانها وباختصار ملت منه ماعاد راح تتحمله ....
راحت بسابع نووووومه وهي باعمق تفكيرها
........................

ريان جالس بصاله الجناح وتعبان اليوم وصل من السفر ومستغرب بنفس الوقت من حال جمانه الي انقلب فجاءه كانت تحبه وكانت متقبلته ولما حملت تغيرت عليه وماعادت جمانه الحبوبه الي تخاف عليه .....وخر الافكار عن راسه وانسدح على الكنبه وحاول ينام ....


.................................................. ....
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.…


(((احمـــــــــد.)))الصباح.....

نـاظر المجلس البسيط وقف وكان نايم على الارض والمه ظهره وحط يده عليه تلقائي ابتسم وهو يتذكر ......



راحت فيه الذكريات ......(...)

صحى من النوم والمه ظهره لانه مو متعود ينام على الارض ناظر الباب دخل خاله سالم وهو مبتسم ..

ابو فريده :صباح الخير ياولدي

تكلم احمد وهو يحاول يقاوم الالم ويعض شفايفه :صباح النور خالي

ابو فريده تغير وجهه :احمد وش فيك يالمك شي

ضحك احمد بااحراج :لا بس ظهري يالمني

ابو فريده بخوف :اكيد نايم خطاء بجهه خطاء ليه ياولدي

احمد عض على شفايفه مره ثانيه :خالي انا نايم صح بسس -ماقدر يكمل وصرخ بالم -ااااااي

وقف ابو فريده بخوف :الحين اجيب لك مرهم اصبر

احمد حط راسه على المخده ويده على ظهره من الالم ...

في الصاله ...

ابو فريده :فريده فـريده

طلعت من الغرفه فريده بخوف من صوت ابوها:خييير يبه عسا ماشر وش فيه !؟؟؟

ابو فريده وهو مستعجل :وين امك !؟؟؟

فريده عقدت حواجبها :ماما راحت لجارتنا ام مازن ليش بابا تبي شي !؟؟؟

ابو فريده تكلم وهو راجع للمجلس :يبه فريده جيبي المرهم حق الالم الظهر والحقيني ب المجلس ولد عمتك يتالم

فريده عضت على شفايفها :بابا بس انا مابي ......سكتت وهي تشوف ابوها راح للمجلس الصغير مستعجل
فريده عصبت :اف يعني لازم اطلع له ليش يعني انا -مشت يمين ويسار وهي متوتره ماتبي تدخل المجلس واحمد فيه -يعني كان لازم اغيب اليوم عن المدرسه افففف المشكله بس انا في البيت

قررت تروح وهي تخيل شكل احمد يتالم وجعها قلبها عليه اخذت المرهم ولبست عبايتها وتلثمت وراحت متوجهه للمجلس طقت الباب ودخلت ابوها ماكان موجود ناظرت داخل المجلس ((كان احمد منسدح على بطنه ويتالم ولا يقدر يتحرك كان له صوت انين .....فريده وجعها قلبها عليه وعضت شفايفها وهي متوتره تكلمت بتوتر وهي ترتجف :سلام عليكم !؟؟

احمد ماقدر يتحرك وتكلم بالم :اااااى امل حبيبتي تكفين ظهري يالمني لحقيني ماقدر اتحرك ((كان يضنها امل لان صوت امل نسخه من صوت فريده ولان امل صغير ماتوقع تجيه فريده لانها ولا مره طلعت له الا بصدفه ))

فريده تشجعت وقربت وتكلمت بنبره فيها خوف ماقدرت تسيطر على خوفها :احمد وش فيكك ليش تتالم !؟؟

احمد عرفها بس سوى نفسه ماعرفها ولسا يضنها امل :اموله ظهري مادري وش فيه ماقدر اتحرك شكله علشاني كنت نايم على الارض وانتي عارفه ماني متعود انام على الارض

فريده وخرت الحاف عنه وتكلمت بجديه فيها خوف :احمد انا مو امل ولا تسوي نفسك غبي وياالله قوم خذ لك شور دافي يريح ظهرك علشان اتحط المرهم وترجع ترتاح

احمد حب يدلع :فــ فـريده ماقدر اقوم ظهري حيل يعورني

فريده بتعاطف :صبر بسوي لك الحمام واجي اساعدك تدخل

راحت فريده للحمام جهزت له الما الدافي ب البانيو وطلعت ناظرت احمد على وضعه راحت لشنطته فتحتها

لف راسه احمد لها بصعوب :وش بتسوين

فريده وهي تفتش الشنطه ولا ردت عليه طلعت له بيجامه بلون رمادي كانت مريحه طلعت له الروب تكلمت وهي تقفل الشنطه حطت البيجامه على الشنطه والروب بيدها والمرهم بيدها الثانيه :ياالله قووم ادخل الحمام واذا خلصت حط من المرهم هاذا .........راحت متوجهه للحمام بتحط المرهم والروب بالحمام وقفها صوت احمد

احمد بااحراج ابتسم :فريده !؟؟

وقفت فريده وهي معطيته ظهرها :نعم !!!!!!

احمد باحراج يحك شعره :اممممم مشكوره تعبتك معي

ابتسمت فريده من ورا الثمه :العفوو هاذا واجبنا ياولد العمه





.......................................


حرك راسه يطير الذكرا من راسه توجه لشنطته الي بزاويه المجلس الي تغير .....من حسن حظه ظهره مايالم كثير كان الم بسيط فتح الشنطه وطلع البيجامه الي هو محتفظ فيها من هذاك اليوم مسكها بيدينه وضمها لصدره هاذي مسكتها فريده هاذي لو يخيروني بينها وبين اموالي اخترتها وتركت المال احمد حس بشي حار ينزل على خده وهو ضايع رفع يده ومسح خده كانت دمعه /دمع يااحمد ابكي يااحمد حبيبتك راحت اذا مابكيت عليها من بتبكي عليه .....بسرعه نزل البجامه داخل الشنطه وبدل ملابسه بدون مايغسل او ياخذ شور وطلع من البيت بسرعه ..........


.................................................. ....
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…… ……………………،.…


المشفى ...

كانت نايمه على الكرسي تحركت بانزعاج من الشمس الي دخل نورها الغرفه فتحت عيونها حطت يدها على عيونها من قوه نور الشمس وقفت وهي تتثاوب بتعب حطت ايدها على ظهرها وهي من التعب تحس نفسها متكسره من النوم على الكرسي ناظرت مرام كانت نايمه ..توجهت للحمام الله يكرمكم توضت وصلت جلست شوي على سجادتها وهي تدعي من قلب لمرام...

بعد ماخلصت جلست على الكرسي وهي لسا تتامل مرام وهي نايمه ......بقت دقايق على نفس الجلسه بعدها طفشت من الجلسه وقفت وراحت تتمشى ب المستشفى تضيع وقت على ماتصحى مرام ....

كانت لابسه عبايه كتف ومتحجبه وجهها مكشوف لان المشفى مابه احد ...


..........................


ناظره بقرف وقسوه :اقول انت ي التبن لاتسوي فيها خايف علي انقلع لدكتور خله يكتبلي خروج تراني طفشت من الجلسه هينا

ناظره بضيقه يزيد :يبه انت ليش تسوي فيني كذا

ناظره ابو يزيد بقسوه :اقول قم قم انقلع الحين بتقلبها علي فلم هندي

يزيد وقف بقوه شخصيه وبنفسيه ملت من كل شي ملت من ابوه ومعاملته الخايسه له :فسر الكلا على كيفك ياخي مليت وانا احاول انبهكم لوجودي اذا ماتبوني انا بعد مابيكم -وقف وهو معصب :ماقول الا الله يعين الي انتم جايبين ب الطريق
طلع من الغرفه وصدره يرتفع وينزل من القهر .........

فجاه صدم بوحده اقصر منه ناظرها بعصبيه :هيه انتي ماتشوفين

ناظرته اريج بعصبيه اكثر :انت الي ماتشوف عساك للعمى وخر اقول وخر

ناظرو بعض وبنفس الوقت تكلمو :اريج ........يزيد !!!!!!!!

يزيد رجع لورا بدون استيعاب وحط ايده على جبينه :.....؟؟؟

اريج فتحت فمها وفهت به ونست هي فين ونست انها قررت تتركه نست العالم ماكانت تشوف الا الي سرق قلبها وسرق روحها ماتشوف الا الي تركها جسد بلاروح على حاله ماتغير الا انه كبركثييييير وصار له عوارض وصار طويل وعريض كان لابس جينز اسود وتيشرت اخضر مخطط باحمر واكمامه نص وباينات ايديه المعضلات همست مره ثانيه وهي تحاول تستوعب :يــ...ــيـ.زيد !!!!!!!!!!!!!

يزيد عض على شفايفه كان مشتاق لها كثيييييييير وبنفس الوقت معصب منها ليش رفضته وهي وعدته ماتتركه نطق الكلمه بعتاب :ليه !!!!ليه تررفضيني ؟؟؟؟

اريج كانت بترتمي بحضنه وتبكي وتقول لاني غبيه مافهم كانت بتقول انا احبك والله احبك .....عطته ظهرها. بسرعه وهي تمسك دموعها ..

يزيد حط ايده على كتفها وتكلم :لا تتهربين قولي بس ليه اذا ايجابه مقنعه راح اتركك بس اذا ماهو مقنع راح احاول الف لما توافقي !؟؟؟

اريج بسرعه وخرت يده عن كتفها وتكلمت بعبره :زيد لاعاد تتجراء وتلمسني بيدك انا ماعدت اريج الاوله انا كنت بطريق غلط والحين احاول اصلح خطاي

يزيد بغصه :يعني حبك لي مجرد غلطه !؟؟يعني عمرك ماحبيتيني يعني عمرك مافكرتي فيني

اريج سكرت غبضه ايدها بقوه وتكلمت من ورا قلبها :ايوه انا عمري ماحبيتك ولا راح اوافق عليك لو تكون اخر رجال ب الدنيا ولا عاد تحاول تخطبني لاني مارح اوافق -لفت عليه ورفعت جواله :وبطل مكالمات تراني عارفه انه انت الي تدق علي كل يوم

ناظرها بصدمه :جد يعني عمرك ماحبيتيني وكان كل هاذا كذب كنت تكذبين علي كنتي تتلاعبي بمشاعري !!؟؟؟

اريج ببرود مصطنع تكتفت :ايوه كنت اكذب عليك واتلاعب في مشاعرك هههههههههههه انت لانك ناقص حنان ولا انت هام احد صدقتني وماصدقت خبر اني عطيتك وجه

يزيد ضحك بهستيري :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه جد هههههههههههههههههه

خلا من جميع مشاعره ونسى كل شي تبخر كل حبه لها بلحظه وانزرع بدل الحب حقد وبدل الشوق انتقام تقدم لها ومسكها مع اكتوفها وباسها مع خدها وهمس ب اذنها :اسف انتي اجبرتيني !؟؟؟؟

تركها وراح جري برا المشفى ......ناظرته بصدمه تبي تستوعب حركته وتبي تفهم كلمته وش يقصد بكلمته حطت ايدها على خدها تتحسس مكان البوسه نزلت منها دمعه تايهه :يزيد اسفه هاذي اخر طريقه اعملها علشان اوخرك عن طريقي انا جد تغيرت وتبت لربي !؟؟
...
............................................(..... )

برا المستشفى .....

طلع بسرعه واعصابه ثايره وصدره يطلع وينزل تكلم من بين اسنانه :كلكم كذابييييييين مافيه احد ب العالم صاحي -ناظر قدامه كانت حرمه رشيقه بعبايه تفضح اكثر ماتستر عبايه كتف شفافه ومزخرفه ومطرزه باين من شكلها انه مصممها ارقى واحلى المصممين في العالم متلثمه ونص وجهها طالع وكانت عيونها مرسومه بدقه وخصل من شعرها طالعه على وجهها كانت خصل ناعمه بلون العسلي الفاقع وشعرها من ورا طالع من تحت الطرحه على العبايه بنعووووومه واكمام عبايتها واسعه يعني اذا رفعت ايدها تطلع ذراعها الناعمه واصابعها مزينتهن ب المنكير الاحمر لابسه تحت العبايه برمود لحد نصف الساق ضيق وصندل على رجلها عسلي نعووومي يعني الي يشوفها يعطيها عمر 20-او 22 كانت مهتمه بشكلها بطريقه مااايتخيلها انسان كانو وراها شغالتين ماسكين باقات ورد وهي ماسكه شنطتها بيدها بنعومه كانت شي خووووورافي ...........

نطق يزيد وهو مستغرب :ماما !؟؟؟؟؟؟

لفت نظرها له بطريقه نعومه تكلمت بصوت نعوم :اهلين زيوووودي

يزيد تقدم منها وباسها على راسها :كيفك ماما !؟؟؟

دفته بشويش وباسته مع خده :زيودي كم مره قلت لك لاتبوسني على راسي كذا اوووووفر احسني عجوزه ترا توني صغيره لاتحسسني اني كبيره -ضحكت بنعومه -ههههههههه

يزيد ابتسم مع انه معصب بس اذا شاف امه ينبسط بس هي مو معطيته وجه ولا مهتمه به :خخخخخخ اوكي اوكي ابشري ..اقول ماما !؟؟؟

ام يزيد ميلت راسها بدلع :زيوووود شو رايك تناديني الجازي مو احسن ماما اوفر اوفر

ضحك يزيد طريقتها ب الكلام تعجبه :خخخخخخ ماما حرمتيني من البوس فوق راسك بتحرميني كلمه ماما لا هاذي كبيره

الجازي ابتسمت ومسكته مع خده :هههههههه امزح معك ي قلب الماما ...اقول وش كنت بتقول

وخر عنها يزيد وهو مكشر مايحب الحركه هاذي :لا بس مستغرب وش عندك زايره ابوي له اكثر من اربع ايام من دخل المستشفى

الجازي وهي بتمشي :ههههه لا انا مابي ابوك الشين جيت بزور صديقتي هينا وقلت امره خبرك زياره المريض فيها اجر

فتح عيونه يزيد وناظرها مستغرب :!!!!!!!!!

الجازي مشت :بااااااي يزووووودي بشوفك مره ثانيه

راحت الجازي ومشو وراها الخدم معاهم اغراض يزيد ضل واقف فتره بعدين مشى وهو متضايق رجعت له الضيقه ....
خلوني اتكلم عن ام يزيد (الجازي ))

انسانه اهم حاجه عندها مضهرها ونفسها تمشي على الموضه وهي زوجه وانتم عارفين تاجر كبير كانت جميييييله تملك جمال رباااني ربي انعم عليها جمال خوووورافي وكان شكلها صغيره اصغر من عمرها بكثييير الي يشوف يزيد مايصدق انها امه يقول اخته ابد مو باين عليها انها امه في قلبها حب كبيييييييير ليزيد بس ماعمرها اظهرته ولا قد حسست يزيد انها امه مع انها تعشقه بجنوووون بس ماتحب تطلع حبها لحد كانت دايم تسطنع الجفى وعدم الاهتمام ولا مبالاه بس داخلها قلب رحوووم طيب يزيد كان يعشقها بجنوون واذا شافها مع انه ولا مره حس انها امه الا انه يحسه اسعد واحد على وجه الارض كانت دايم تتجاهل يزيد ودايم تطلع ولا تصادف يزيد الا قليل لدرجه انها تحن له وتشتاق له بس ابد ماتبين له وهو مووو حاس بحبها له وكان دايم يحسها تكرهه مع انها تضحك معه وتسولف بس ماتطول معه ......... !!!؟؟؟؟؟؟؟؟


يزيد ركب سيارته وقفل الباب بقوه واختفت احلا ابتسامه رسمها قبل شوي
.................
رفع جواله وكان بيتصل على بأر اسراره بيتصل على اخوووه اخوووه الي ماجابته امه كان بيقوله عن صدمته بحبيبه عمره ومراهقته الي ماتركته ينام بس تراجع باخر لحظه .....طش الجوال وطق الدركسون بيده بقوه صرخ بتعب :ليييييييه ليه الدنيا مسكره بوجهي من كل الجهات ليه ابوي يسوي فيني كذا ليه امي الجازي تسوي فيني كذا -نزل راسه على الدركسون بتعب ونفس ضايقه همس -ليه اريج عمري تسوي فيني كذا معقوله فيه ناس تتلاعب في المشاعر كذا ...

مسك جواله الي يدق ناظر الشاشه كان المتصل (اخوووووي)ابتسم بتعب همس وهو يناظر الجوال :اسف احمد مارح ارد عليك !!!!!
...........
نزل الجوال وشغل السياره وطلع من كراج المستشفى بسرعه جنونيه .........


.................................................. ............
نهايه البارت بالتوفيق للجميع ..
لا تلهيكم الروايه عن اشغالكم ومذاكرتكم 💓

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 11-12-2017, 05:00 PM
almansoorisara almansoorisara غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


so exited for the next part

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 12-12-2017, 01:19 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها almansoorisara مشاهدة المشاركة
so exited for the next part
اسعدني مرورك كونو بالقرب🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 12-12-2017, 01:23 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


السلام عليكم كيفكم ان شاء الله بخير 🌹
اعتذر لعدم تنزيلي يوم السبت كنت تعبانه وماقدرت انزل ..
بس ابشرو بعد شويات بنزل لكم بارت ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 12-12-2017, 01:30 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


البارت الـسـابع عـشر17)(

............فلـِـة ((عبد العزيز الكاسر )).........


نزلت مع الدرج وهي تثاوب توها صاحيه ناظرت الساعه كانت 10:00صباحاً كانت لابسه جينز وردي وبلوزه بيضا ماسكه على جسمها لحد نصف الفخذ وشعرها ماسكته فوق بمساكه شعر لابسه صندل نعوم وردي بأبيض كعب عالي ...

دخلت الصاله وكان فيها راكان يضغط بجواله تكلمت :صبااااااحوووووو اخ راكان !؟؟؟

رفع راسه راكان من الجوال وابتسم :اهلييييييين ريرووو تعالي اجلسي جنبي

رولا جلست جنبه بدون نفس ...:رووووووووووز رووووووووووووز (الشغاله )

جات روز ركض وقفت :نعم ماما

رولا وخرت عينها عنها :ماما بعينك ماني امك المهم روحي جيبي لي كوفي

روز عصبت بس سكتت:حازر بزر
وهربت للمطبخ ورولا تصارخ عليها .....

ضحك راكان :هههههههه شوي شوي على عمرك الحين تنفجرين

رولا وخرت عينها عنه بملل وعصبيه ....

ابتسم راكان وناظرها بنص عين :اقوول ريرو وش صار على الي خطبك

ابتسمت رولا من بين عصبيته ولفت له :هههههههههههههههه خطتنا مشت على ابوي ورفض ذاك الرجال هههههههه

ناظرها بغرور راكان :افاا عليك انا قدها وماهي اختي الي تزوج غصب -ضحك بمتعه -ههههههههه واياد مشا الخطه صح ههههه

ضحكت رولا :هههههههههههه اجل انا رولا الكاسر اخذ واحد غصب هه




.....،،،،............

عند باب الصاله سمع كل كلامهم وفهم خطتهم عصب وثار غضبه مشى بسرعه من باب الصاله قبل مايشوفه احد دخل مكتبه الي في البيت ورفع السماعه وهو بقمة غضبه:الوووو

الطرف الثاني باحترام :اهلين عمي !!!؟؟

تكلم بقرف:اسمع بعد ساعه نلتقي في الـ.....

الطرف الثاني بنفوذ صبر :ابشر تامر على شي ثاني

تكلم وهو بيقفل :لا يالله مع السلامه ...سكر السماعه

الطرف الثاني شال السماعه من اذنه وهو مقهووووور !!!!!


.....................................

بــعد ساعه في الـ ......


جالس بهيبته وشموخه ويهز رجله من العصبيه ويحاول يهدي نفسه كان يستنا الي دق عليه ...

وصل الطرف الثاني بملابس اقل من عاديه وشكله نحيييل بس مملوح ....:سلام عليكم عمي بو ريان !؟؟

ابو ريان زين جلسته بكل هيبه وجه جامد خالي من اي تعبير :هلا مشاري تفضل اجلس !؟؟

مشــاري جلس وهو مستغرب ليه رجال كبير بهيبته يطلبه وبكل هسرعه كان متفائل انه يرضى يشغله بشركته لانه طلب منه وظيفه وماقبل :خير عمي عسى ماشر

ابو ريان هز راسه ب النفي وهو يلعب ب اصابع ايده :لا لا بعيد الشر -رفع راسه وناظره -بدخل ب الموضوع بدون لف ودوران

مشــاري مستغرب :سم اسمعك !؟؟

ابو ريان اشر للقرصون يجي :اول خلينا نشرب شي ايش تحب تشرب

مشاري مامعه فلوس علشان يطلب بذات انه بمقها فخم وغالي :لااا عمي ماابي شي !؟؟

ابو ريان ناظر القرصون الي جا :جيب ثنين قهوه ساده
القرصون .:حاظر ........وراح

مشاري متكي على الكرسي ويتسائل ليش طالب يشوفه هاذا اكيد يبي شي كبير ولا رجل كبير وهيبته بكل مكان يطلب واحد فقير كل الي يملكه ثوبه الي لابسه قطع افكاره صوت عبد العزيز :نعم عمي تكلم اسمعك .!!!

ابو ريان :انا قبلت انك تشتغل عندي بس بشرط !؟؟؟وامم مستعد اسدد كل ديونك انا عارف ان عليك دين مايقارب النصف مليون انا مستعد بكبست زر اسدد كل ديونك

مشاري استغرب وابتسم بفرحهه جاك الفرج:موافق على كل شروطك بس المهم القى لي شغل -رفع راسه بعزت نفس-بس ديوني انا اسددهن المهم ابي شغل !!!

ابتسم ا بتسامه جانبيه :تتزوج بنتي !!!!!!

ناظره مشاري بصدمــــــه:اتزوج بنتكك !!!!!؟؟؟؟(ترددت الكلمه بذنه الف مره ))

ابو ريان بصوت حاد :ايوه تتزوج بنتي واذا مو موافق اوكي براحتك

مشاري لسا تحت تاثير الصدمه :ليش تزوجني بنتك ارمله مطلقه معاقه مو بعقلها ولا ماتشوف ولا ايش فيها بضبط علشان تبيعها علي ب الرخيص !!!؟؟

ببساطه وبكل بروووود :لا هي بنت وصغيره ومافيها شي

مشاري مو مستوعب :طيب ليش تزوج بنت الكاسر بنت العايله الكبيره لواحد انت عارف مايملك الا-مسك ياق ثوبه باطراف اصابعه -ثوبه الي عليه وش معنا انا بذات

ابو ريان ببرود وجمود :بعاقبها لانها كذبت علي !!

فتح عيونه مشاري هو يدري ان عبد العزيز بدون رحمه وهاذا الي يقولون كل الناس بس مادرا ولا فكر انه يعامله اهله كذا :طيب ليشش القسوه !

ناظره ابو ريان :قول موافق ولا لا اذا مو موافق راح اروح لغيرك او اممم تكاليف الزواج علي ومثل ماقلت ديونك راح اسددها وراح تشتغل عندي واذا تزوجت راح امشي لها راتب شهري بسرعه قررر !؟؟؟

مششاري بدا يفكر /هي راح تزيدني مارح تنقصني وابوها يقول مافيها عيب بس بيعاقبها وديوني راح اسددها والاقي شغل وراح تتفتح الدنيا بوجهي هههه--لالا ي مشاري فكر بنفسك ولا تفكر ب المسكينه الي بتنظلم علشان كذبه --ايش ناقص انا اذا اخذتها وحتا التكاليف عليها ابتسم ناظر ابو ريان :اوكي موافق راح اتزوجها

ناظره ابو ريان تكلم بصرامه :سنتين سنتين وتطلقها سامع

مشاري مو مستوعب :ايششش ليه اطلقها !؟؟؟

ابو ريان وقف ولبس نظارته :لان مده العقاب سنتين واممممم تعال انت واهلك اذا عندك اهل واخطبوها الخميس الجاي

طلع من المقهى وترك وراه مشاري الي متشتت فكره يبي يستوعب مو قادر عض على شفايفه ياله يامشاري فكر فكر -مسح على شعره بتوتر وهو ضايع -ايشش اسوي الحين اهلي كيف اقنعهم

وقف بيطلع وهو مو بعقله طار عقله من التفكير وقف قدامه القرصون ....:نعم !؟؟

القرصون :الحساب !؟؟

مشاري حط ايده بجيبه وسحب كل الفلوس الي فيها وهو مو ب الدنيا وطلع من المقهى بسرعه ...

القرصون ناظره مستغرب من حاله وناظر الفلوس كانو ناقصين بس رحم حاله وماكلمه لانه شافه لما طلع الفلوس مو لمه وشكل مامعه فلوس ....

((مشاري ))نتعرف عليه ((مشاري ينتمي من عائله فقيييييييييييره عمره 26 معه شهاده ثانويه عامه
عاطل مو لاقي شغل له اخوان كثيرين وله خوات امه عايشه وابوه متوفي ....والباقي تعرفوه في الروايه ~_~



.................................................. ............
"@(:/-)(!&@@£!؟،..|!'،!'،£&):::). (. &@@@@&)؛؛؛؛؛،،،؟؟؟؟!():)&&@&&(؛::،. £. &&@&(؛؛،،.:....؛؛)(&@@()£@@£؟،./
.............…………………………،.…

في المستشفى ..............

اريج واقفه قدام سرير مرام وتكلمت وهي مو مقتنعه :متاكده يعني بتطلعين

مرام وهي منسدحه على السرير :اقولك روحي بيتكم ارتاحي انا صرت زينه وعلى ماتشوفي رامي بيخلص اوراقي وبعدها اطلع انا بخييييير افهموو

اريج رفعت جوالها: اوكي حبيبتي راح اروح وانتي ٰطمنيني عنك

مرام ابتسمت لها ابتسامه صفراء :ابشري

باستها اريج وهي مبتسمه ومتضايقه حيييييل لانها كذبت على يزيد :اشوفك على خييير قلبووو هههه ومبروك الزواج

ابتسمت لها مرام :على خير بعزمك في بيتي الجديد ههههههههههه

طقتها مع راسها اريج :ههههه اثقلي ي بنت

جات بتطلع وقفها صوت مرام :ارييييج

قبضها قلبها ماتقول اريج كذا الا وهي تبي تقول شي مهم :هلا

مرام بابتسامه حزينه :مشششششكوره ياقلبي على كل شي واسفه تعبتك كثييير معي

رجعت لها اريج ركض وضمتها :لاتقولي كذا انتي اختي وصاحبتي وكل شي في الدنيا

مرام نزلو دموعها وضمت اريج بقوه محتاجه كثييييير لها بس ماتبي تتعبها لانها طول ماهي في العنايه مانامت اريج خنقتها العبره ولا قدرت تتكلم :............

اريج تضايقت كثييير على اختها وصاحبتها لانها تعبااانه حييل وتقول مافيني شي وخرت ومسكت مرام مع كتوفها وانصدمت من شكلها كان وجهها منقلب ودموعها ماليه عيونها تكلمت بصدمه :مرام وش فيك

مرام شهقت ب البكى :اريج امي توفت -شهقت ب البكى وهي توها تستوعب ان امها توفت -اريج امي خلاص راحت امي ماعاد راح اشوفها كنت اناظر الباب كل دقيقه استناها تجي وتبتسم لي وتبوسني وارتمي بحضنها واسوي لها كل الي تبي -هزت راسها ودموعها تنزل بغزاره -اريج تكفين خليها ترجع والله اتزوج الي تبي راح اسوي الي تقولي عليه لو تقول طيحي ب النار بطيح بس ماتتركني

اريج فتحت فمها فيها وبكت معها :مرومي وش فيك ادعي لها ب الرحمه حبيبتي هاذا مكتوب وهاذا قدر امك كلنا راحلين حبيبتي لاتسوي في نفسك كذا

مرام رمت راسها بحضن اريج وعلت شهقاتها
تمت دقايق وهي على الوضع هاذا بعدها هدت شوي وخرت عن اريج :روحي اريج انا بخيير

اريج بحزن :بسسس

مرام قاطعتها :لا بس ولا شي روحي ارتاحي ...!

وقفت اريج وطلعت بسرعه لانها هي تبي من يهديها ويوقف معاها ......


بعد ماراحت اريج دخل رامي وهو يمشي بخطوات ثابته وبهدووو ء :سلام عليكم

مرام رفعت راسها بتعب وهي ضايعه ب الدنيا :عليكم السلام

رامي قرب منها وجلس على الكرسي المقابل :كيفك الحيين

مرام كانت ماسكه دموعها ب القوه :الحمد لله رامي خلينا نطلع من هينا بسرعه

ابتسم رامي بهدووء :اوكي انتي جاهزه !؟؟

مرام بسرعه وهي مخنوقه :ايووه ايووه بس بليز خلينا نطلع والله بنفجر

رامي وقف :اوكي ياالله !؟؟

مرام كانت لابسه ملابسها العاديه وقفت بسرعه بس قلب عليها التعب وجلست على السرير وهي تمسك راسها ...
ناظرها رامي بسرعه وتكلم :مرام وش فيكك !؟؟

مرام حاولت توقف :لا مافيني شي بس تعب بسيط

رامي بجديه :متاكده !؟؟؟؟

مرام تمسكت بذراعه تبيه يسندها لانها مو قادره تتحرك وتكلمت تكابر :ايوه متاكده بس طلعني من هينا بسرعه خلااااص مو قادره اتحمل

رامي سندها وطلع من الغرفه متوجه لسياره ....طلعو من المستشفى بصعوووبه دخلها السياره وقفل الباب .....ركب من الجهه الثانيه وشغل السياره لف لها :وكيفك الحين

مرام ابتسمت له بتعب :الحمد لله بخير

رامي لف قدام وحرك السياره طلع من المستشفى بكبره وراح متوجه لــفلا ((عبد العزيز الكاااااسر ))

بعد صمت لفت مرام لرامي وتكلمت بغصه :رامي !!!؟

رامي وهو مندمج مع السواقه :همممم !

مرام بلعت ريقها بصعووبه :روح بيت ماما !!

رامي لف عليها بدون اهتمام :ليش اروح امي تستنانا في البيت ؟؟

مرام نزلو دموعها ولفت بسرعه لشباك ماتبيه يشوف دموعها تكلمت بضعف :تكفى بس خمس دقايق

رحمها رامي وغير طريقه :اوكي ولونه مو زين لك لان البيت فاضي !؟؟

لفت له بسرعه مرام وبدون ماتفكر :ليه مافيه احد وامــ....سكتتت وهي تذكر ان امها توفت عضت على شفايفها بالم :والخدم والسواقين !؟؟؟

رامي :السواقين سفرتهم والخدم مابقى الا وحده كلهم سافرو لان ماله اي داعي وجودهم

مرام نزلت راسها بين رجليها بالم وماقدرت تتكلم ....

بعد دقايق وصلو دخل مع البوابه رامي...

مرام زادت دقات قلبها لما شافت البيت بيت امها ريحه امها نزلو دموعها بصمت كانت صامده وقفو ونزلت بهدوووء ......نزل رامي وساعدها تدخل دخلت وهي تجر رجليها جر ياالله تمشي مو من الام جسمها الا من الام قلبها فتحو الباب ودخلت وهي ماسكه نفسها ماتنفجر باي وقت ناظرت البيت دقه بدقه وهي كانها اول مره تشوفه راحت بذكرياتها ......


........................

دخلت مع الباب وهي معصبه وتعبانه اول يوم لها بدوامها ....استقبلتها امها وهي شاقه الابتسامه :هلا هلا ببنتي مرام نوورتي البيت هههه

مرام جلست على الكنب بتعب :هلا فيك ماما كيفك

ام مرام بابتسامه وحنان :الله يخليك يمي انا بخير انتي بشري كيف الشغل

مرام بتعب :اف ماما تعب تعب جعلك ماتجربينه

ام مرام بحزن :تحملي ي بنيتي علشان نعيش مثل غيرنا
مرام ابتسمت لامها :وانا ليش اشتغل كله علشانك بساعدك في مصروف البيت

باستها امها :يارب لاتحرمني منك

مرام ضمت امها بحب :ولا منك ماما




......................

صحت على صوت الشغاله الي جات لها ركض وضمتها وهي تبكي :ماما انت وين

ابتسمت لها مرام وهي تحسها شي من امها هاذي امها جايبتها :كات. كيفك.

وخرت عنها الشغاله وهي تمسح دموعها كانها طفله :ماما مرام ماما كبير روه وخلي.

مرام تكابر الامها واغتصبت الابتسامه :ههه انا موجود كات

كات الشغاله :وانت ماما بتروهين وتتركي انا سفر

مرام بغصه :لالا انا باخذك معي روحي جهزي نفسك

رامي فتح عيونه :بسس فيه خدم كثير هناك هاذي مالها داعي خلينا نسفرها

كات ناظرته بحقد ...

ابتسمت مرام وناظرت كات :لا كات عشره ماتركها تسافر وهي اكثر شغاله تعرفني وهي مو شغاله اهي اكثر من اخت

كات بفرحه باست مرام ....

ابتسمت مرام

رامي يناظرها بقرف هاذي وش تحس فيه وهي كل شوي تبوس ب الشغاله ...

مرام :كات بعد شوي بننتقل لبيت رامي روحي تجهزي ..

كات راحت بسرعه :حازر مرام

مرام كملت طريقها وهي متضايقه وقلبها يتقطع من فراق امها كان رامي ماسكها مع يدها عشان ماتطيح راحت لدرج بخطوات ثقيله تنهدت بضيقه:رامي ابي اروح فوق !!

رامي وهو يمشيها :اوكيه

صعدت مع الدرج وهي تحس مع كل درجه تنكتم اكثر مشت ومشت وصلت الدور الثاني وقفت بنهايه الدرج وهي تمسك دموعها ناظرت الصاله .....................

ناظرتها بدلع :مامي تكفين خلينا نسافر الله يخليك

ام مرام بنفوذ صبر :مرام وش فيك ماصار لنا يومين جايين من المدينه وين نسافر

جلست على الكنبه ووتكتفت وبوزت بدلع ...

ضحكت ام مرام :هههههههههه مافيه احد يقدر عليك عنيييده مثل عمك عبد العزيز وابوك المرحوم



..........،،.....................

فزت من صوت رامي :نعم رامي

رامي ناظرها ومد يده :خذي !!!؟

مرام ناظرت ايده كان فيها مناديل حطت ايدها على خدها كان مبلل كيف ماحست على دموعها وهي تنزل وتغرق خدها .....

رامي بحزن وتعاطف معاها :مرام انا قلت لك ماله داعي تجين هينا

مرام اخذت الفاين ومسحت دموعها لاكن معندات وينزلن :رامي ابي اروح لهذيك الغرفه -اشرت لغرفه باخر الممر

رامي بعفويه :اوكي يالله امشي

وصلها لباب الغرفه وقفت مستقيمه وفتحت الباب بتردد كبيييير فتحته شوي ومشت لحالها وهي تترك ايد رامي وتمشي خطوات مرتجفه داخل الغرفه رامي وقف عند الباب وتركها تمشي براحتها ....مرام مشت وهي ترتجف شهقت وتكلمت بصوت مبحوح :ماما. -مشت وتحرك راسها يمين ويسار:ماما انا جييييت ادري ماجيتي لي ب المستشفى لانك تعبانه -اختنق صوتها وطاحت داخل الغرفه -ماما

رامي بحركه سريعه جلس عندها وتكلم بخوف :مرررررام فيك شي !؟؟؟؟؟

مرام نزلت راسها على طرف سرير امها وبكت بحرقه :رامي امي راحت هاذي غرفه امي -رفعت راسها -انا الحين صرت يتيمه مالي لا ام ولا اب

رامي خلاص ماعاد يتحمل مسكها مع اكتافها وقفها:مرام انا معك ياالله خلينا نطلع من هينا بسرعه

مرام شهقت ومسحت دموعها كانها طفله :لالا ماراح يصير فيني شي انا بخير بس اتركني شوي بس دقيقه بشوف غرفه ماما بس بشوف اغراضها مارح ابكي خلاص خلاص

رامي رحمها ورحم حالها تكلم بحنان :مرام الحين انتي تعبانه ولازم تنامين وترتاحي خلينا نطلع

ناظرته وهي مبوزه كانها طفله:لا اخاف تطشون اغراض ماما وماعاد تجيبني هينا

ابتسم لها بحنيه :لا مابنطش شي واوعدك راح اجيبك اذا صرتي زينه

مرام مسحت دموعها عشوائي:اكييييد مو تسحب علي

رامي ابتسم اكثر :اكيدين بس تصيرين زينه اجيبك هينا

رامي ناظر الكمندينه صدفه وشاف ورقه وعليها قلم راح لها وسحبها كان مكتوب فوق الورقه ((مرام سامحيييني -نــورهـ سطام ))رامي ناظر مرام الي تتفرج على الغرفه بتمعن وسرحانه فتحها وقراها انصدم الا انفجع من الي يقراه اكييييد لو تقراه مرام بيصير فيها شي تغير وجهه وحط الورقه بجيبه قبل لاتنتبه عليه مرام ...

مرام كانت في عالم ثاني كانت كانت كل ماناظرت شي تذكرت امها كان كل شي في الغرفه لها موقف معه .....

رامي بارتباك :مرام خلاص خلينا نطلع تاخرنا على امي !!!!

مرام لفت بعيون راجيه :رامي الله يخليك

رامي مسكها مع ايدها بدون تفاهم وسحبها معه :مرام انتي تعبانه ولازمك راحه اليوم تعبتي كثير ومشيتي كثير المفروض ماتمشين كثير

مرام استسلمت لانها جد تعبت .......


يتبعع...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 12-12-2017, 01:55 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


...................لندن -القصر ......................

الساعه 6:30 صباحاً

خلصت صلاه وجلست على سجادتها دقايق وهي تستغفر وتكبر وتدعي لهلها وتدعي يكون بكرا اجمل بعد ماخلصت وقفت رفعت سجادتها فوق الطاوله نزلت شرشف الصلاه ورفعته على الشماعه ......
راحت لتسريحه تناظر نفسها قبل تطلع للجامعه وقفت قدام المرايه كانت لابسه تنوره قصيره بلون اخضر داكن وبلوزه طويله بلون بني مع اسود باكمام نص مسكت شعرها بماسكه ذيل حصان وكان طويييل واطرافه ثلجي مسكت غرتها فوق بنسه >>تسريحتي المفضله *~*خخخخ

جات بتمشي بس لفت انتباهه بطنها الي كانت بارزه شوي حطت ايدها عليها وابتسمت غصب عنها .......اخذت شنطتها وطلعت من الغرفه ناظرت الصاله كان ريان لسا نايم ابتسمت ابتسامه جانبيه وتوجهت للباب بتطلع بس وقفها صوت ريان :جوجو !؟؟؟

جمانه ماوقفت كملت طريقها تكلم بصوت اعلى :جــِــمانه

جمانه ولا كن احد يتكلم معاها فتحت الباب بتطلع بس وقفت باخر لحظه وهي تسمعه :فــــريده!!!

لفت له بلهفه اشتاقت لسمها الحقيقي ناظرت بس ماردت ......

ريان انسدح على بطنه وحط ايده على دقنه :ليش ماصحيتيني !؟؟؟

جمانه بلا مبالاه :ليه اصحيك ماني شغالتك الخاصه اصحيك

ريان بهدوء:زوجكك !؟؟

جمانه رفعت حواجبها :بالله تصدق تو ادري انك زوجي

ريان جلس :تتمصخرين انتي وجهك

جمانه تكت على الباب :اختصر اختصر مستعجله

ريان يتثاوب :وين رايحه

جمانه بنفوذ صبر :الحين موقفني علشان تسالني اساله سخيفه ياشيخ انقلع انت واسالتك ............طلعت من الجناح وصفقت الباب وراها :هه اخر زمن -ضحكت بصوت عالي -هههههههههههههههههههههههههههههههههههاي


جات شغاله واخذت شنطتها منها ...جمانه تحس نفسها رايقه وبطلع لريان قرون نزلت مع الدرج بخطوات متناسقه دخلت المطبخ ناظرت الخدم الي كل يوم تشوفهم تكلمت بصوت عالي :صباااااحوووو امممممم مريوووم بالله سويلي كبتشينو

الكل رد باصوات متفرقه ولغات منوعه الي مافهمت عليها ردت احترام لها .....

مريم وهي مبتسمه :ابشري الحين اسويلك احلا كبتشينوو

جمانه لاعت كبدها من ريحه الطعام وتغير وجهها ...

تقدمت لها ايه بخوف :قمانه شو فيك ياعمري !؟؟

جمانه حطت ايدها على صدرها :مادري كبدي لوعتني من ريحه الاكل

ايـــــه مسكتها وهي تطلعها :ايوه ايوه اطلعي برا هاذا مشانك حامل ...

جمانه طلعت وهي تايد كلام ايه لانها تذكرت امها لما كانت حامل بلامار .....

راحت بذكرياتها لوراء .....


....... ((......قبل سنتين ونص كانت باول ثانوي النصف الثاني .....)) .......


طلعت من المطبخ على صراخ امها :بسم الله ماما وش فيك تصارخين

ام فريده وهي حاطه ايدها على انفها وتكلم بدون نفس :ي الخبله ليش ماقفلتي باب المطبخ وقلتي لي اطلع من البيت

فريده ببلاهه مستغربه :ليش ماما !؟؟

ام فريده وهي طالعه من البيت :نسيتي اني اول حملي وريحه الاكل وتلوع لي كبدي

فريده عضت على شفايفها لانها عارفه ان امها راح تروح تستفرغ علشانها شمت ريحه الاكل .....


......................

صحت على صوت ريان المستغرب :جمانه وش فيكك

جمانه حطت ايدها على خدها تتحسس الدموع الي نزلو :مافيه شي

ريان نزل من فوق وهو متوعد بجمانه ياذابح يامذبوح بس انصدم من شكلها كانت جالسه في الصاله بطريقه غريبه ومسرحه ودموعها تنزل وشكلها مو حاسه فيهم جلس على كنبه بعيده شوي :كيف مافيك شي وانتي في هل حاله

جمانه مسحت دموعها بسرعه وقفت وعطته ظهرها تكلمت تغير السالفه :ريان ترا انا مو طفله عندك علشان تسوي فيني كذا !!!!!

ناظرها مستغرب :ليش انا وش سويت ؟؟؟

جمانه لفت نظرها له ومدت اصبعها السبابه لسقف :الي انت حاط في كل مكان انا ادري فيهم وساكته لا تفكرني غبيه وبنت فقر ماعرف ب الكاميرات الي انت حاط في البيت شيلهم ترا مالهم اي داعي

ناظرها وفتح فمه مو مستوعب :اي كاميرات !؟؟؟؟

ابتسمت ابتسامه جانبيه واشرت بحاجبها لزاويه :شوف هناك لا تحاول تنكر بعد

توجهت للباب تاركته وراها مو مستوعب كيف عرفت في الكاميرات والكاميرات اصلاً مو باينين ....
عند باب القصر جابت لها احد الخدم عبايتها وشنطتها لبستهم بسرعه قبل ريان يلحقها كانت من داخلها ترجف خووووف ومن برا تصطنع القوه
طلعت من القصر وراحت لسياره الي كل يوم تنتظرها ....

سامر فتح الباب ب احترام :تفظلي ي طويله العمر

جمانه بثقه وثبات ركبت :يسلمو سامر ....يله حرك بسرعه ...

ركب سامر وحرك للجامعه ...

جمانه ابتسمت بنصر وهي تتذكر وش صار امس ............


جالسه في جناحها وتلعب في ايبادها شوي سمعت صوت الباب تكلمت وهي مندمجه :همممممم ادخل ادخل

دخلت مريم وهي مرتبكه ومتوتره :ممكن ادخل مدام

رفعت راسها من على الايباد وعقدت حواجبها :مريم وش فيه وش تبين

مريم لفت يمين ويسار بتوتر :مدام بقولك شي ممكن اتكلم

جمانه مفهيه :ايوه تعالي اجلسي وقولي الي عندك وامممممم خلينا من الرسميات وناديني جمانه بدون مدام

مريم جلست جنبها هي تفرك ايديها بتوتر :شكراً جمانه ببدا بدون لف ودوران

جمانه ابتسمت تطمنها :قولي مافيه احد وريان مثل مانتي عارفه مسافر

مريم عضت شفايفها :جمانه انا احبك ولولاي احبك ماجيتك ولا قلت لك بس تكفيييين لا تقولي لطويل العمر اني انا الي قلت لك

جمانه بخوف :مريم وش فيه خوفتيني وابشري مابقول لريان شي

مريم :طويل العمر ريان حاط في البيت كاميرات مراقبه في كل مكان البيت كله فيه كاميرات الا غرفتك هاذي غرفه النوم مافيها تخيلي وحتا صاله الجناح فيها انا جايه انبهك بسس

جمانه بصدمه :كاميرات !!!!ليش حاطهن وانا ليش ماعندي خبر وليش مانتبهت لهم

مريم عضت على شفايفها :طويل العمر حاطهم علشانك وعلشان يراقب كل تحركاتك وعلشان ماتهربي وانتي ماتشوفينهم لانهم صغار مره وفي زوايى البيت وهو قاصد انتي ماتعرفي فيهم بس تكفين لاتقولي له والله بيطردني من شغلي وانا قلت لك علشاني حبيتك مره

جمانه ناظرتها ببلاهه وهي مصدووووومه يراقبها وعارف كل تحركاتها .........



:طويله العمر وصلنا !!!

صحت جمانه وهي تتكلم :حيوووووووان كلبببب ال###---وبدت تسب

ناظرها سامر مستغرب :من تقصدين طال عمرك

جمانه سحبت النظاره منه وهي معصبه :مالك دخل ولا تلاحقني انا اروح لحالي اعرف طريقي

سامر بتوتر :بس طويــ........سكت وهو يشوفها رايحه لحقها
صرخت عليه :هيه هيه انت ماتفهم اعرف طريقي ياالله ياالله روح مابي اشوفك

خاف سامر ورجع ...اما جمانه كملت طريقها وهي تحس بلذه ...ياخي كيفي مابي احد يمشي دخلت الجامعه وهي تناظر الناس بملل شوي شافت مايا من بعيد توجهت لها ........

مايا واقفه مع واحد من زملائها يسالها عن البحث مايا مدت له الاوراق وهي مبتسمه :ايوه ايوه هاذا زي بحثي ايه ولا تنسى ترسل لدكتور واجبك على الايميل -سكتت شوي بعدين تكلمت بتفكير- ..تعرف ايميله الدكتور ولا تبي اكتبه لك ؟

ابتسم بامتنان (كويتي ):ايه اعرفه ..مشكوره الله يعطيج العافيه ماتقصرين ...

مايا برحب صدر :ولو واجبنا العفو

راح الرجال ماحست الا الي يطقها مع كتفها لفت لها برعب :بسم الله ؟؟

جمانه ضحكت بنعومه :هههههههه كيفك مايا سوري خوفتك...

مايا وهي تضمها :هههههه اهلين جو..فروده ...

وخرت عنها جمانه وهي تضحك :ههههههه وشوه جو فروده اختاري جمانه او فريده

مايا بابتسامه :مادري ايش الي يعجبك بناديك فيه

جمانه اختفت ابتسامتها :امممم ناديني جمانه لاني جمانه مو فريده فريده هناك في جده ...

مايا بمرح :ابشري بناديك جوجو ....

جمانه تغير الموضوع:اقول متا محاضرتك

مايا :امممم بعد شوي وانتي متا

جمانه شهقت :اااااااااااى والله مادري الجدول مع البديقارد...

ناظرتها وهي مستغربه :والبديقارد وينه ليه مو معك ...

جمانه ضحكت :هههههههههههه طردته وقلت اعرف طريقي

مايا :طيب ليش ي الخبله !؟؟؟؟؟

جمانه حطت اصبعها السبابه على راسها :كذا ابي اعاند ريانوووه ابي امشي عكس الي هو يبي ابي سامر يروح له ويقول جمانه قالت لا عاد تلاحقني

مايا طقتها بخفيف :جوجو انتبهي على نفسك لا تحطي راسك براس هريان ترا شكله ماهو بسهل

جمانه بانفعال :مابيه والله مابيه ابي يمل مني ويطفش ويرجعني لسعوديه اف اف تعبت ياخي يقرف

مايا عضت على شفايفها:جمانه قصري صوتك الناس تناظر

جمانه تلف يمين ويسار وبصوت عالي :خليهم يسمعون خليهم يعرفون الزفت على حقيقته

الناس انتبهو والكل يناظر مستغربين اصلاً هم قبل يناظرونها ...

مايا مسكتها مع ايدها وسحبتها بعيد عن الناس وتكلمت بشوي عصبيه :مجنونه انتي وش فيك عاجبك الناس تتشمت فيك !؟؟؟؟؟؟

جمانه وخرت شوي على الجدار وجلست بضعف نزلت دمعتها :مايا والله تعبت ليش يصير فيني كذا انا وش سويت ابوي ليش زوجني التبن وهو موهمني اني اغلا بناته !؟؟

جلست قدامها مايا وفصخت نظارتها وفكت الثمه تكلمت بحنان :جمانه لا تظلمين ابوك يمكن مو هو الي زوجك

صرخت فيها :طيب انا شفت توقيعه بعيني

مايا تهديها :لاتقولي شي الا وانتي سامعه من الطرفين يمكن ابوك عنده عذر...

جمانه قاطعتها بضعف:كيف اسمع من ابوووي قوليلي مايا ابوي راح انا تعبت من هالحاله راح سندي بهادنياء.

مايا بحزن:طيب يمكن ماهو هو الي وقع لان الي مثل عايله ريان مايصعب عليهم يشترون توقيع.

جمانه نزلت راسها بين رجولها وبكت بصمت :ادري والله ادري ابوي مايسويها بس كنت محتاجه احد يقنعني ان ابوي ماسواها



..............................................………… …،.......

نرجــع لجـــــــده


وقف سيارته الفخمه قدام باب الفله لف نظره لها وتكلم بهدووء:انزلي!!!

ناظرته وهي مرتبكه :رامي والله خايفه وش اسوي ؟؟؟؟

رفع حاجبه رامي مستغرب :ليش خايفه !!!!انا معك

مرام حست باالاحراج وكانها اول مره تجي في بيت عبد العزيز:اوكي خلينا ننزل

نزل رامي ولف من الجهه الثاني بس مالقاها نازله كانت على وضعها فتح لها الباب ومد ايده :يالله

مرام ترددت تمد ايدها بس ب الاخير مدتها وهي ميته حيا ..........نزلت من السياره وهو ساندها مشت خطوتين تحاول تمشي لحالها ماقدرت فاستندت على سندها الوحيد في الحياه انفتح الباب ودخلووو استقبلتهم ام ريان بترحيب .....

ام ريان باحلا ابتسامه :هلا هلا هلا بولدي هلا فيك مرام نورتي بيتك

ابتسم رامي :هلا فيك يمه

مرام منزله راسها وحاز بخاطرها تنزل لبيت زوجها بهطريقه ماتوقعت حتا في الخيال تدخل بيت زوجها كذا :هلا فيك خالتي

تقدمت ام ريان وسلمت على مرام وهي تزقرت :كليييييييييييييييييش ياليته الف مبروك

مرام بحيا :يبارك فيك

رامي ناظر ورا امه :وش فيكم واقفين كذا ليش ماتجون تسلمون على زوجتي

رولا ورنيم يناظرون مرام بشفقه رايد يناظرهم باحراج ........

تقدم رايد منها ومد ايده :كيفك مرام الحمد لله على سلامتك

مدت يدها له مرام وهي مبتسمه تحسه سعود لانه كثييييير يشبهه واقرب واحد لسعود ب العايله :هلا ريوووود الحمد لله تمام انت كيفك

رايد وهو مبتسم :تمااااام

لف على رامي وطقه على كتفه بخفه :على البركه ي معرس

رامي ابتسم له :الله يبارك فيكك والعقبال لك

كشر رايد :فال الله ولا فالك انا مابي اتزوج الا مع سعووود

رامي كشر :سعود وسعود مادري ايش شايف فيه

لفت له مرام بسرعه وطقته على كتفه

رايد حرك حواجبه بنصر :ياويلك في من يدافع عن سعود لا تنسى انه نسيبك واخو زوجتك

رامي يسوي نفسه توجع :اي اف مرام نسيت انه اخوك

مرام بهمس :رامي ترا تعبت وانا واقفه خلينا ندخل ولا ماعندكم صاله انتم

رامي رفع صوته :مرام وش فيك تهمسي ماتبين امي تسمعك يمه ترا مرام تقول وش فيكم ماعندكم صاله

ام ريان صحت من سرحانها وهي تبتسم بااحراج:ادخلو حياكم الله ادخلوو

مرام ضربت رامي بكوعها وهي عاضه على شفايفها :حسبي الله كان لازم تسمعها

رامي مات ضحك على شكلها ...

تقدمت رنيم منها :اهلين مرام -سلمت عليها وتوجهت لرامي وتكلمت ببرود :مبروك رامي

رامي بمزح :بدري

ابتسمت رنيم مجامله وراحت ......تقدمت رولا :كيفك مرام -سلمت عليها وناظرت رامي بجفاف :منك الفلوس ومنها الاولاد

انفجر رامي ضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههاي

مرام حاولت تكتم ضحكتها وماقدرت :ههههههههه

رايد يضحك وهو مايعرف وش السالفه .......

ام ريان طقت ايد بابيد:خلف الله علي

رولا ناظرتهم ببرائه :وش فيكم انا قلت شي غلط


وقفت رنيم بنص الدرج وهزت راسها :اللهم سكنهم مساكنهم

ام ريان :مو منك الفلوس ومنها الاولاد ي الخبله تقولين منك المال ومنها العيال

رولا بغبا:وش فيها كلهن نفس المعنا .........راحت لغرفتها

الكل ضحكك .....

رايد بعد ماسكت :يمه تبين شي بطلع

ام ريان :وين رايح

مرام ورامي مع بعض :طالع مع سعوود

ناظرو بعض وتلاقت عيونهم رامي سرح بعيونها الي باين عليهن الحزن اسرته عيونها المكسوره كانت تعباااااانه تعبانه حييييل ماهو من فقدها لمها لا من حرمانها من حضن ابوها كانت تتمنا ترتمي بحضنه وتقول بابا انا احبك كانت تتمنا تبكي بحضنه وهو يمسح على شعرها ويقول انا معك وانا ابوك كانت فاقده حنانه وخوفه عليها لمعو عيونها بحزن .......مرام راحت في بحر عيونه كانو عيونه سيماويات اول مره يلفتون نظرها سرحت في بحر لايخلو من حزن كبيااااار حزن ابوه وامه عايشين بس مو حاس فيهم مو حاس في وجودهم في حياته كان ابوه في نظره القاسي المتسلط وامه مجرد حرمه في حياته اهم حاجه عندها شغلها والعزايم .....................كل واحد منهم لمعت عينه بحزن نزلت عيونها مرام

ناظرو حولهم ماكان موجود الا ام ريان رامي :وين راح رايد

ام ريان بابتسامه :مثل ماقلتو راح لسعود

رامي وهو يتوجه للمصعد :يمه مرام تعبانه ولازم ترتاح ِ

ام ريان :تغدو يمه بعدين روحو

رامي :لا يمه مانبي غدا يمكن نتعشاء معاكم لان بكرا طيارتنا

ناظرته مرام وهي فاتحه فمها:طياره من !!!!!!!

دخل رامي المصعد وضغط على زر 3 تكلم بلامبالاه :طيارتي انا وياك نبي نسافر نغير جوو

مرام بدون استيعاب :بسسسـ،.........

انفتح المصعد وطلع رامي :لابس ولا شي حجزت وخلصت

مرام سكتت ماتبي تقول شي لانها تحس انها جد محتاجه لهسفره ورامي شكله ماخذ اجازه من عمله ....

دخلو الجناح .....

جلسها رامي على كنبه الصاله :تبين تنامين او تجلسين هينا

مرام منزله راسها تكلمت بااحراج :ابي انام بسسس

رامي عرف وش تبي :امممم مرام ترا جهزنا لك ملابس ادخلي خذي شاور وارتاحي

رفعت راسها مرام مستغربه :من انتم !!!؟

رامي يحك راسه بتوتر :رحت انا لسوق ولفيت فيه وماعرف ذوقك ب الملابس فشريت كم قطعه ورحت لسعود وخليته يروح معي هو واريج علشان تختار لك

ابتسمت مرام :مشكور رامي تعبتك معي

رامي بانفعال :لا عاد تقولي كذا من اليوم ورايح اناالمساول عنك واي شي تحتاجينه راح اجيبه لك

نزلت راسها مرام بحزن كانت تتمنا رجال يكون مساول عنها وعن امها ويلبي كل طلباتها..

امها ماكانت مقصره معاها وكانت تخاف عليها بس تمنت ان ابوها عايش وتدلع عليه لان اغلب وقتها تستحي تطلب امها شي .....

جلس جنبها رامي تكلم بحنان :مرومتي ليش كل هدموع !؟؟

مسحت مرام دموعها لكن لسا ينزلون تكلمت من بين دموعها :اشتقت ان يكون لي ابو يخاف علي ويقول لي انا المساول عنك ويلبيلي. طلباتي -رفعت راسها وشهقت :امي ماكانت مقصره معي بس انا ابي .........سكتت ماقدرت تكمل

رامي سحبها وضمها لصدره مسح على ظهرها وتكلم بهمس :اوعدك راح اكون لك الاب قبل الزوج وراح اكون لك الام والاخ وماراح اخليك تحتاجي لحد وانا عايش

مرام زادت شهقاتها وهي تدفن راسها بصدره ماكانت تحتاج لشي الا الصدر الحنون الي يضمها ويقول لها انا معك لا تخافين ماقدرت تتكلم من بكائها وشهقاتها ........

رامي خنقته العبره ب الحضنه هاذي وتمنا يكون مثل مرام يطلع الي بداخله كان هو بعد محتاج لصدر حنون يضمه ويمسح على شعره .....

بعد دقايق هدت مرام من التعب ....

رامي رفع راسها وهمس :مرام ......سكت وهو يشوفها نايمه نايمه وهي بين يديه رفعها بين يديه وتوجه فيها لغرفه النوم دخل وكانت ظلام وبارده سدحها على السرير ولحفها ناظر التكييف خفضه خوفن على مرام لانها تو طالعه من المستشفى ومو زين لها التكييف الزايد....

فصخ ثوبه من التعب ماقدر ياخذ شاور وانسدح على السرير جنب مرام وراح في سابع نومه ....

................................... ……………………،.......
..................تركــــي...............


وقف من على مكتبه وناظر راكـــان الي يشتغل بملل ابتسم :راكان تبي شي بطلع !؟

رفع راسه راكان بملل وتعب :وين رايح !!

تركي مد يده على مفتاح السياره ونظارته وسحب الكرسي ورا بيطلع:خلصت دوامي وش فيك

راكان بخمول :هاااااام الله معك اصلاً انا بطلع لاني خلصت

ابتسم له تركي :بالله اجل قم اطلع معي تغدا عندنا!!..

راكان بتعب :لااا ياشيخ خلها مره ثانيه انا الحين تعبان برجع البيت وانااام

تركي بضحكه :ههههههه ياكسوول هاذا وانت جاي اليوم متاخر

راكان وقف ويتمغط :يارجال خلها على الله

تركي ضحك وتكلم وهو طالع :ياالله فمان الله اشوفك على خير

ابتسم له راكان :الله معك... على خييير


طلع تركي من الشركه وركب سيارته وتوجه للبيت ......
رفع جواله وشغله كان فيه مكالمه من امه ومكالمه من الجوري .....فتح الواتس اب وهو عين على الجوال وعين على الطريق ...كان فيه رسايل في قروب اخوانه وفيه رساله من الجوري تناديه ...
لانه مايعرف يكتب وهو يسوق رد عليها بملاحظه صوتيه :نعم جوريتي ايش تبين !؟؟؟؟

بسرعه جاه الرد برساله :هلا تروكي وينك تاخرت !؟؟

رد عليها بصوت :اممممم انا الحين عند المحل الي قبل البيت بكم كيلو تبين شي منه

ابتسمت الجوري بحب :لا حبيبي مابي الا سلامتك بس عجل بنتغدا ...

ابتسم لها تركي وهو يصف قدام محل الحلويات الي مو بعيد عن بيتهم تكلم بصوت :هههه الله يسلمك الحين جاي دقايق ..

الجوري برساله :اوكي باي ..


نزل تركي لمحل الحلويات وناظر الحلويات اخذ الشكلات الي تحبه الجوري وبتسم ....حاسب وطلع هاذي حركه تركي كل ماجا من الشغل تعبان هلكان لازم يجيب لها شي ...

ركب سيارته وكمل طريقه بعد دقايق وصل البيت دخل سيارته في الكراج ونزل وبيده وحده كيس وحده المفتاح دخل من باب الصاله وكانو اهله يتغدون تر بادين ب الغدا ماحس الا بالي يضمه ابتسم وهو يشوف الجوري تتكلم :اهلين تركي

تركي ضربها مع كتفها بمزح :ايدك فيها اكل وصختيني

الجوري فتحت يدها ببرائه :والله مالمست الاكل ...اصلا ًاستتناك حالفه ماكل الا معك

ضحك تركي وهو يفسخ نظارته :ههههه امزح معك

الجوري ناظرت الي بيده :اكيد هاذا لي !؟؟؟

قبل لايرد تركي سمعو صراخ فهد:هيه بدل ماتوقفينه كذا وتناظري اغراضه بتفحص خليه يدخل ياكل ترا الغدا برد

الجوري سحبت الكيس من يد تركي بدون استاذان وراحت تتفاهم مع فهيداااان

ضحك تركي على اخته بخفه واثقه ان الكيس لها

تقدم بخطواته لسفره في داخل البيت ابتسم وهو يبوس راس امه :سلام عليكم كيفك يمه ؟

ابتسمت ام تركي بحنان وحطت ايدها على يده الي على كتفها :هلا يمه الحمد لله اجلس اجلس يمه تغدا الاكل برد

جلس تركي وهو يناظرهم :انتم كيفكم

فهد بنص عين :لا تو الناس خلك مع جوريتك للحين ماشبعت منها

الجوري صرخت في وجهه بطفوله فيه بحه دلع غصب تطلع مع صوتها : اف منك الفهد انت وش الي حارك دايم دايم ماتبي لي الخير

ابتسم تركي بهدوء على رده فعل الجوري لف ل الجوهره تاكل بسرحان ولاهي معاهم مرررره ولف لجواهر :جواهر وش فيها اختك !؟؟؟؟

الجواهر ناظرت اختها ثم ناظرت تركي مستغربه من حال اختها الي مو عاجبها تكلمت بهمس لتركي :والله مادري ي تركي احس وراها شي ولا تبي تقول لي

تركي بدا ياكل :جوجو ؟؟؟

الجوهره لا رد :؟.....

رفع صوت تركي :جـــوجـــو!!!

الكل ناظر الجوهره السرحانه تركي بصوت اعلى :الــــجوهـــرهـ؟؟؟؟؟

صحت الجوهره على صوته وناظرته بخرعه :هاااااااه

اغتصب الابتسامه تركي :وين وصلتيي ??

فهد بعباطه :شكلك رحتي مع الفارس الملثم تبعك

ام تركي بخوف من سرحان بنتها ه الايام بكثره :يمي جوهره وش فيك يمه

الجوهره وقفت وهي مو بعالمهم واعطت فهد نظره قاتله وكانه عارف بايش تفكر مادرت ان فهد تكلم بعفويه تكلمت بهدوء:الحمد لله ..........جات بتروح بس وقفها صوت امها القلقان :جوهره ماما ماكليتي شي

جوهره اغتصبت الابتسامه بس طلعت ابتسامه باهته تخفي وراها من الحزن الكبير :شبعت ماما تسلمين
............راحت مع الدرج بخطوات ثابته ومتناسقه ....

الكل كان يناظرها شوي واختفت عن انظارهم كل واحد نزل راسه بضيقه حاسين ان وراها شي ...

الجواهر انسدت نفسها وقفت وراحت لغرفتها ...

الجوري عضت على شفايفها بضيقه وقفت تلم الصحون لان مافيه احد ياكل ......

تركي وقف وراح غرفته ...

ام تركي اشغلت نفسها بلم الصحون ....

فهد بقى لحظات جالس بسكووووت تام بعدها وقف وراح فوق ......

......................

فوق ....

دخلت غرفتها بسرعه وقفلت الباب راحت سيده لسريرها ورمت نفسها عليه بالم وخوف من المستقبل المجهول ....بقت فتره وهي صامته بعدها اصدرت تنهيده تعبر عن كل الضيقه الي فيها ...بعدها نزلو دموعها بغزاره بكت بصمت لايخلو من الشهقات خايفه من شي مجهول صارت تكره الرجال وتشوفهم كلهم خونه كذابييييييين....

شوي سمعت طق على باب غرفتها ...مسكت شهقاتها وعضت على شفايفها بقوووووووه .تكرر الطق بلعت ريقها بصعوبه وطلع صوتها حاولت يكون قوي :مييييييييين؟!!

من وراء الباب بهدووووء :جوجو فتحي !؟؟؟؟؟

الجوهره سحبت لها منديل ومسحـت انفها وعيونها وقفت وتوجهت للباب فتحته وعطته ظهرها بسرعه وتكلمت بصوت هادي:ايش تبي فهد ؟?!

فهد نزل راسه وحط ايده على دقنه وحركها بشرود :اممممممم الجوهره

الجوهره دخلت الغرفه وتلحفت :فهـيدان لو سمحت اطلع وقفل الباب بنام ..

فهد رفع راسه وتقدم لها وجلس على طرف السرير تكلم بجديه :الجوهره وش فيككك انتي من يوم ملكتي مو عاجبتني ابد !!!

الجوهره غاصت في سريرها وحست في رغبه بالبكا معقوله فيه احد حاس فيها معقوله هلقد مثيره للانتباه .....لكن لا والف لا مارح تقول لخوانها عن زوجها المصون راح تربيه بنفسها اذا مو عارف يتادب انا راح ادبه واعلمه كيف الادب وكيف يتلاعب بمشاعر غيره.......
رسمت ابتسامه عريضه وخرت الحاف :هههههههه فهيدان ابد مو لايق عليك ي حنون ههههه تكفى خلك من الحنان وخلك مشكلجي لانه لايق عليك اكثر

ابتسم فهد :جد هههههههه جوجو اذا فيـ .....

قاطعته الجوهره وهي تبوسه على راسه :لا ي اخوي مافيني شي ريح بالك بس تعرف مشتاقه للمصون زوجي -تغير وجهها وحطت ايدها على وجهها تغطيه

ضحك فهد بعربجيه :خخخخخخخخخخ جديده زوجي بس حلوه

الجوهره عضت على شفايفها كيف طلعت الكلمه غصب والله طلعت من غير سابق انذار ....

ابتسم فهد من جديد براحه وقف :وش فيه وجهك تغير عادي هاذا زوجك ومن حقك تشتاقين الا وينه فيه !؟؟؟؟؟

الجوهره سرحت في النافذه :سافر لبريطانيا

فتح عيونه فهد :ليش وش عنده !؟؟

تكلمت من طرف مناخيرها وعوجت فمها :راح يزور صديق الطفوله على قولته

ضحك فهد وهو عارف مدا كرهها لريان لانه ترك مرام :هههههه راح لريان

الجوهره :الفهد برا برا من غير مطرود ايه راح لريانوووه

راح فهد :تطرد وتقول منغير مطرود اروح بكرامتي ابرك

.................................................. ............


..................شـــموخ...............


اليوم مثل كل يوم كله كئيب الناس غرب وانا امشي من حالي شرق ولا احد حاس فيني وفيه من يقول عني مجنونه والله مالومهم الي بحالتي كانه مجنون نزلت من غرفتي لصاله وكانت فاضيه غرور في الدوام وهبى في غرفتها على الاب واخواني التوام يمكن واحد في البر (معاد) والثاني في الاستراحه (معاذ)اما امي وابوي يمكن في الحديقه لان هاذي عادتهم يجلسون كل عصريه يتقهوون في الحديقه .......

جلست على الكنبه وفتحت التلفزيون ومسكت الريموت وبديت افرفر ب القنوات ......

شوي جات الشغاله :ايش اشرب ماما !؟؟

لفيت لها ورجعت لفيت نظري لتلفزيون وكررت جملتي المعتاده من سنه يمكن الشغاله حفظتها من كثر ماقولها لدرجه الشغاله تجيب الطلب من غير تسال :جيبي لي قهوه سوداء مثل حياتي من بعده

الشغاله ناظرتني نظره يمكن شفقه او شماته وراحت ......
اما انا فغصت بذكرياتي ...............

.
.
.
.
.

جلست على طرف السرير :تركي تركي تركي

تركي نايم بعمق :هممممممم

شموخ بضيقه :تروكي قوووووم تاخرنا على المستشفى

فتح عيونه وتكلم بعصبيه :شمووووخ يابنت الناس بلاش هلفحوصات والخرابيط

شموخ بزعل :ليش بلاش بليز تركي خلني ارتاح والله تعبت وتعبتك معي

قاطعها تركي بعصبيه وصراخ :خلاص خلاص راح نعمل الفحص افففففف طينتي عيشتي

شموخ رمشت بعيونها اكثر من مره -ابشر ي تركي راح اخليك تفتك مني اذا العيب مني مارح اطين لك عيشتك اكثر لاني احبك ....،،

تركي دخل الحمام توضى وخرج وهو ندمان على الكلام الي قاله بس من جد صايره حنانه بذات ب الموضوع هاذا اول مره يرفع صوته عليها كذا .....كانت جالسه على وضعها وسرحانه جلس قدامها ومسكها مع اكتافها وابتسم بحنيه :اسف حبيبتي لاني رفعت صوتي عليك بس والله ماله داعي هلفحص

شموخ حطت راسها على صدره وهي تحس هاذي اخر مره تحط راسها على صدر حبيبها وهمست :تركي والله احبك ولاني احبك راح اضحي بنفسي علشانك -تنهدت بضيقه -تركي لاتخفي انا ادري انك تموت ب الاولاد وعمتي تبي طفل منك لانك او عيالها لانك فرحتها فعشان كذا راح انصلح فحص نشوف ليش لسا .....

قاطعها وهو ويوخرها عن صدره ويهزها برجا وعيون ضايعه :شوشو والله مرتاحين كذا المهم انتي بقربي وانا بقربك والله مالك الدنيا كلها مابي شي في الحياه الاانتي

نزلت راسها بانكسار :بس انا مو مرتاحه ابد علشان تشري راحتي خلني اصلح الفحص

تركي وقف وسحب ثوبه ولبسه تكلم بجمود :استناك في السياره .....
.
.
.
.
.

:شمووووووووووووووووووووووووخ

فزت برعب من الصوت وناظرت الي ينادي :هاااااااه

تكلم بصوت حنون :وين سرحانه لي ساعه جالس اناديك

شموخ ببرود :ابد يبه بس سرحت شوي

ابو معاد :انا وامك طالعين بكرا الطائف بتمشين معنا

حركت الريموت بايدها :لا يبه مابي امشي معاكم مالي نفس

جلس ابوها جنبها وسحب الريموت وكان فنجان القهوه على الطاوله مسكه وقبل يرتشف منه :من قال اخذ رايك ماخذك غصب عنك -ارتشف من الفنجال وكشر -اوه اوه وش هاذا حشى مو قهوه

شموخ ضحكت على شكل ابوها من بين عصبيتها ليش يغصبها :هههههههههههههه يبه هاذي قهوه مثل .......-سكتت

ابو معاد كمل شرب الفنجان :اقول شيموو كيف تشربينها


دخلت على صوت ضحكه شموخ الي فاقدتها من زمان فتحت فمها بصدمه وهي شوي وتبكي من الفرحه جاها فضووول بتشوف من سبب ضحكات شموخ الشجيه الي لاطالما انتظروها واشتاقو لها .............
دخلت وجلست على الكنبه بطريقه غريبه وهي مفهيه ..........

ابو معاد ناظر الي دخلت ومفهيه وعرف سبب صدمتها :هيبه جيتي وجابك الله

ناظرت الي دخل كانت اختي هبى وشكلها مصدومه من شي بس وشوه مادري جلست بطريقه غريبه استغربت من حالها صراحه بس سكتت ....

هبى ناظرت ابوها :سم يبه ؟؟؟

ابو معاد :بكرا ماشين لطائف

قاطعته بفرحه :جد يبه وناااااسه

ابو معاد :هدي سرعه انتي مو معانا انتي بتجلسي مع غرور لانها ماتقدر تجي معنا من شغلها

بوزت هبى بزعل :ليششششش بابا بلييييييز بمشي معكم اف من الدووووبه غرور

ابو معاد :اقول روحي رتبي اغراض اختك شموخ لانها بتمشي معنا اما انتي انتظري بعد شهر العطله الصيفيه بنسافر احنا وبيت عمك ابو تركي

صرخت هبى بفرحه:جدوالله ونااااااااسه ابشر الحين اجهز اغراض شوشو

شموخ بهدوووء:لا تدخلي غرفتي اصلاً انا ماني رايحه

كشرت هبى من طريقه شموخ ب الكلام وهي الي ظنتها رجعت لعقلها ....

ابو معاد بجديه :شموخ اذا تبين رضاي امشي معي

ناظرته بقهر شموخ بعدها وقفت وراحت غرفتها ......

.................................................. ............

..................جمــــانه ...............


رجعت البيت على الساعه 3:30 العصر من الجامعه وكنت تعبانه حييييل وفيني رغبه اشوف القهر بعيون ريان والعصبيه علشاني طردت البديقار هههههههه بس تلاشت ابتساماتي مجرد نزلت من السياره وقفت بصدمه تجمدت وانا اشوفه لالا انا مشبهه لا مو هاذا لا اكييييييد انا غلطانه ليه اكون غلطانه يمكن هو وقفت مجمده وانا اناظره بعييييييييييييد بس عرفته عرفت على طول مر من قدامي مقطع من ذكرياتي .
.
.
.
.
.
.
.


ناظرها بسخريه وخبث :هههههههه ياحلووو شو تعمل هينا

ناظرته بقرف فريده ومشت .....
بس لازم توصل له الطلب ومافيه غيرها مسكت الطلب وناظرت ماريه وتكلمت برجا :ماري تكفيييين هاذا والله يرفع الضغط تكفين خذي له الطلب

ماريه وهي مشغوله :طنشيه فري والله انا مشغوله

فريده انقهرت وتوجهت ب الطلب لطاوله واحد من دخوله وهو يتحرش باين انه بطران ولعاب نزلت الطلب على الطاوله ...جات بتمشي بس الشبه نشبه نشب لها ...
تكلم بوقاحه :لليله بمية الف !؟؟

ناظرته بقوه وصدمه وعطته كف تكلمت بقوه وشجاعه :تخسا تشريني بفلوسك ي الوسخ

ناظرها بصدمه وقف كان بيمد يده بس خويه اخيراً حس وقف ومسكه كان معطيها ظهره وماقدرت تشوف وجهه تكلم بصوت ثقيل خشن رجولي :معقوله بتمد ايدك على مره اقول اجلس اجلس


ناظرتهم بقرف ومشت تكمل شغلها ......


.يتبع.............

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 12-12-2017, 01:58 AM
جروح عابرهه جروح عابرهه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: متغربة يا يمة/بقلمي


..............

صحت على صوت ريان العالي من بعيد وهو يصرخ بفرحه :هلاااااااااااااااااااعادل


حركت رموشها بحركه غريبه تمنع دموعها واخيرا حركت رجولها وراحت لداخل ركض هاذا هو واسمه عادل ياويل حالي كان يشوفني رخيصه بيشتري شرفي بميه الف الله ياخدك وياخذ ريان معك وياخذ كل الناس الي مثلكم ......

دخلت غرفتها وطشت شنطتها وعبايتها ودخلت دوره المياه كانت بحاله غريبه دخلت تحت الدش بملابسها وشغلته على البارد رغم بروده الجو ارتعش جسمها بس ماهتمت وضلت تحت الدوووش وبدت تخالط الماء دموعها بكت بصمت اشتاقت لخواتها واشتاقت لهبالها معاهم ومغامراتها ....
بعد دقايق سمعت صوت ريان من ورا الباب ينادي عليها حطت ايدها على اذونها وهزت راسها بقوه وهي تكلم اطلع اطلع اطلع من راسي ......ريان ماسمع رد وخرج من الغرفه ....

بعد نصف ساعه استوعبت وهدت شوي وقفت وطلعت من الحمام وهي ترجف لبست روبها ودخلت تحت لحافها تدور الدفى والحنان دقايق وراحت بسابع نووووومه .......

على الساعه تسع ب الليل صحت من النوم وكانت مرتاحه ومروقه وخرت لحافها وقامت غيرت ملابسها لفستان لحد الركبه باكمام ربع وفاتح الصدر والظهر شوي فاتح وفي نصف خصرها حزام بلون ذهبي عريض مزين خصرها تركت شعرها مسدول على اكتافها حطت كحل داخلي وحمره ودريه لبست ساعتها بلون ذهبي وخاتم صغير نعوم >>جوجو ممكن سؤال من الكاتبه ~_~

جمانه وهي تناظر المرايه وتركب الحلق نعوم :ايوه ايوه دموع الشوق شو سوالك بسرعه بطلع !؟؟

>>الكاتبه دموع الشوق :ليش كل هتكشخ من له تكشخين مو تقولين تكرهين ريان !؟؟

جمانه تركت الي في يدها وحركت عيونها بغرور :حبيبتي اتكشخ لنفسي ماحب اشوف حالي وانا كشه يخسا ريانوووه اتكشخ له

>>شكلها مغروره خلونا نكمل روايتنا احسن

لفت جمانه بعصبيه :دموووووووع الشوق كملي وانتي ساكته ....


لبست صندل فيه كعب شوي رشتين عطر وطلعت من غرفتها تدور الطعام جوعاااااانه مره صادفت ريانه في الممر وكشرت :ياالله صباح خير

ريانه كشرت بوجهها :ترانا في المساء اخت قطوه مو في الصباح

فتحت عيونها جمانه وفتحت فمها معهن وتخصرت :انا قطوه ي الحيوانه

ريانه مو رايقه لها :ايوه ايوه قطوه اجل وين كان مكانك قبل ماتجين هينا

جمانه كف صغيرون مايضر بس ادبها ...كف انطبع على خد ريانه :احترمي نفسك يا بنت العز والدلال

ريانه حطت ايدها على خدها بعد فتره قصيره هجمت على جمانه وبدت تمعط شعرها :ياتبن يابنت الشوارع تطقيني يـ###

بدت معركه بين جمانه وريانه فكو بينهم الشغالات والخدم ....

جمانه بعصبيه :شكلك مو متربيه وتبين من يربيك

ريانه وهي تحاول تفلت من الشغاله علشان تطق جمانه :الشارع الي جيتي منه راح ترجعي له يابنت الشوارع

جمانه جات بتهجم بس مسكتها ايه وهي تتكلم برجاء:قمانه الله يخليك ابنك نسيتي انك حامل

جمانه وكانها تذكرت شي وشهقت :ولدي ولدي كانت بتقتل ولدي

ناظرتها ريانه بصدمه :انتي حاااااااااامل وربي مانويت اقتله ي الحيوانه ليش ماقلتي لي ان ولد اخوي في بطنك

جمانه عطتها ظهرها ومشت :هاذي انتي عرفتي وش تبين تسوين

ريانه سوت حركتها المعروفه لما تكون مقهوره طقت رجلها بالارض بقهر يمتزج معه دلع غصب يطلع وراحت لجناحها ..........

جمانه نزلت لتحت وجلست في الصاله بدت تقلب ب القنوات واستغرت على قناه فيها مسلسها المفضل ((وادئ الذئب ))بقت فتره تناظر بحماس وحاطه المخده ب احضانها .....قطع عليها الشغاله كاي ...

الشغاله كاي باحترام :مدام تبي اساء
((عشاء))

جمانه بدون ماترفع راسها وهي مندمجه ب المسلسل :لالا اذا جا ريان بتعشاء معه

كاي وهي رايحه :حازر مدام

................
خلص المسلسل وجلست تنتظر .....وتنتظر ....وتنتظر ...بس بدون فايده جلست ســـاعه ....ســاعتين. لكن بدون فايده الاخ ريان ابد مو مبين مرت ساعه وهي تنتظره ماهو مبين واول مره يسويها كان دايم يجي بدري الا اذا كان مسافر ماتنتظره ناظرت ساعتها وكانت الساعه 1:30صباحــاً قررت تقوم تاكل شي وتروح تنام لانها جوعانه ومالها قدره تتحمل اكثر .....



دخلت المطبخ كان اقلب الخدم نايمين وفيه بس شويه خدم .....جلست على طاوله المطبخ وتكلمت مع احد الخدم :حطي لي عشاء هينا .....

الشغاله بخوووف لانه ممنوع تاكل في المطبخ :مدام مافي حط عشاء هينا لان السيد ريان مانع ان تاكل في مطبخ...

ناظرتها بتعب وبنص عين :ياخي وش دخلك بريان انا باكل هينا واذا مو عاجبك طقي راسك ب الجدار الي وراك

هزت راسها الشغاله بعدم فهم ...

انقهرت جمانه وطردتها :انقلعي من وجهي وحطي لي عشاء اف اخر زمن

الشغاله راحت ركض وحضرت لها العشاء بخوف ....

اكلت منه شويه وقفت وبيدها كاس عصير تفاح اخصر :الحمد لله .....

تقدمت احد الخدم بااحترام وقدمت لها الكنافه ...

جمانه اكلت منها شويه لانها تعودت عليها ولازم تاكلها كل بعد عشاء ....ارتشفت من العصير بعدين نزلته على الطاوله ومشت متوجهه للمصعد بتروح جناحها بس ....صـــدمـــه ....وقفت برعب همست ببلاهه :ريــــــــــــــــان !؟؟؟؟؟

كان لابس ثوبه البني وشكله مبهذل وشماغه على كتفه وازرار ثوبه مفتوحه نقلت نظرها لرجليه كان حافي وميل راسه تقدم لها وهي تلاحظ مشيته الغير متزنه ...اقترب منها وهي ترتجف مو مصدقه هاذا ريان نــــعم ....ريااااان ....ســــكران ........ســــكران .....هاذا اخر ماتوقعته يكون زوجي سكييييير كانت ريحته تفووووح كانت ريحته تسبقه....ايه هاذي ريحه الخمر انا عمري ما شميتها بيوم لاكن قد شفت السكرانين في المسلسلات وقد قريت في الروايات ان الخمر له ريحه بهاذا السوى لكن عمري ماتخيلت ولا حتى في احلامي ان اشم ريحتها او يكون زوجي سكير ........تقدم منها وهو يتمايل ويهمس بصوت متقطع باسمي :...جــ..مــانــ...ـه

صرخت به وهي ترجع لورا بخوف ودموعها متحجره :ســـكران ...سكران .،،،جايني سكران ياريااااااااان ....

اقترب منها وكانه حيوان ثائر يتهجم على فريسته صرخت فيه :لااااااا،..تــ..ــقرب لااا تـ.،ــقرب ريــــان

لكن من دون فايده كان يقرب ولا هو سامع تكلم بكلام غير مفهوم :كـ...ــان يــ..،ـبــي يــ...لعب فــ...يـــ..ــگ

قبل تكمل كان محاصرها على الجدار من كل الجهات تكلمت بتوسل وهي ترجف خوووف ايه تخاف من هاذا الحيوان الي شكله بدون عقل :ريــ...ـ.ان تــ.،ـكــ،ـفـِى ولــدنا ...!!

مررايده المرتجفه على انحا وجهها وهو يتكلم بكلام غير مفهوم اخيراً نزلو دموعها :ريااااان .....

لكن من دون فايده فجاه جاتها قوه ماعرفت من وين مصدرها وخرته عنها بقوه ودفته وطاح بقوه على ارضيه الصاله وراحت ركض بخوف من هاذا الحيوان الي مايشوفني غير فريسه يتلذذ بطعمها اثنا سكره ....راحت متوجهه للمصعد من دون تفكير دخلت وقفلت الباب وضغطت على زر 3 مادري ليه رحت لدور الثالث لكن الي متاكده منه مستحيل اروح لجناحي لانه راح يروح له

.................................................. ...........

انهيت المحادثه مع قروب بنات اقاربي وانا خارجه عن الواتس ......وقفت ونزلت جهازي على الطاوله وانا اتثاائب الساعه الحين ثنتين ب الليل مشيت متوجهه لغرفتي ماشوف قدامي الا السرير والمخده فجاءه سمعت باب الجناح ينطق بعنف مغصني بطني مين بيجي هالوقت رحت لباب الجناح وفتحته ثواني وانرمى جسد في احضاني ارتعبت ناظرت الي بين يدي وانا مصدومه لا مصعوكه همست بخوف :جمانه اشبك ي بنت

ارتجفت بين يدي وهي تبكي بهستيري ايوه تبكي هاذي البنت القويه مايبكيها شي بسيط تكلمت بصوت متقطع وهي تناظر خلفها بخوف :مــ.،ــا كـ،.ـان بوعيه!!!!!!؟

صرخت فيها وانا بنفجر بس مسكتها بين ذراعي :اشبكك ي بنت منو منو الي مو بوعيه !؟؟؟؟


تمسكت اكثر فيني وانا بادلتها الحضن صحيح انا شايفه نفسي ومغروره وماحب الا نفسي بس اذا احد طلبني مارده واذا شفت احد حالته صعبه اتدخل ...... مشيت فيها للكنبه وجلستها وجلست جنبها وتكلمت بنفوذ صبر : جمانه وش صار هدي وقوليلي ايش فيك !؟؟؟

وخرت عني شوي ومسحت دموعها :كــ،ـان سكران ......تهجم علي بس وخرته وهربت .....ماقدرت تكمل وبكت بهستيري

ناظرتها بصدمه وتكلمت ببلاهه :عـــٌــــــادل هينا ب لندن ؟؟؟؟!

رفعت راسها وهي تبكي :اليوم جا رجل غريب وشكله صديق ريان ....!!

ريانه تداركت الصدمه وجابت لجمانه ماء :اتفضلي اشربي وريحي حالك ولا تنسين ولدك ....

جمانه مسكت الماء وشربت منه وحاولت تهدي حالها .........

بعد فتره سكوت تكلمت جمانه وهي مسرحه :ريانه .....عادل يقرب لريان شي؟؟؟ وش قصته؟؟ وريان عادي يسكر كذا دايم ؟؟؟!

ريانه بعصبيه : ايوه هاذا عادل من شله الخراب صديق ريان وريان مادري ليه مخاويه ماكذب عليك ريان كان يسكر بس مو دايم وهو مايحبه بس عادلوه يسحبه معه ويقنعه حسبي الله عليه عادل يقرب لنا بس من بعييييييييد وهو ُالحين خاااااطب ومتملك على بنت عمتي الجوهره ....

ناظرتها بصدمه وهو يتكرر مشهد واحد بذكرياتها وكان المشهد صار امس فجاه عادت لدومه بكائي ؛اه ياربي سكير ....زوجي سكير يارب رحمتك الطف فيني يارب

ناظرتها ريانه وقفت :ماحد حادك تتزوجين من واحد ماتعرفينه .....الحين اجيب لك لحاف تانامين فيه وترتاحين لان عليك وعلى البيبي خطر تطلعين لجناحك وريان سكران لانه ماهو بعقله واي شي تتوقعينه منه

جمانه انتبهت لنفسها ووين جالسه جالسه عند عدوتها ايوه ريانه عدوتها وريان بعد عدوها بس اهانت ريان ب النسبه لها ارحم من اهانت اخته .....وقفت وتوجهت للباب وهي تمسح دموعها ااااااه ياريانه ماعندي اجابه لك للحين مقتنعه اني وافقت عليه برضاي تكلمت عليها ريانه تناديها بس ماردت عليها وطلعت من جناح ريانه فجاءه ملا قلبها الرعب والخوف من ريان جات بترجع لها بس تذكرت كلماتها المسمومه
((ماحدن حادك تتزوجين من واحد ماتعرفينه ...))

جلست في الممر وتكورت على نفسها وبكت بصمت ......غلبها النوم ونامت وهي بمكانها من دون ماتعرف ..........

بعد فتره حست باحد يهزها ويهمس باسمها فتحت عيونها وخرت على وراء برعب حقيقي .......


نهــايـهه البارتت....!!السابع عشر ..
ج}×/×ٌ='#660000'دجظ}×/×ٌد


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1