اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات اسلامية > حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 31-12-2017, 10:58 PM
fleur d'hiver fleur d'hiver غير متصل
مشـ© حياة الرسول ©ـرفة
 
الافتراضي رد: إحياء سنن نبوية مهجورة


•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•











-






سنّة: الدعاء بالبركة إذا أعجبك شيء



البركة:
هي ثبوت الخير الإلهي في الشيء، سواء كان في المال أو في الاهل والولد أو في العافية أو في العلم أو غيره..


•ومن الهدي النبوي حينما يرى المؤمن خيرا وبركة لأخيه أن يدعو له بالزيادة.

و ندلّ على ذلك بما يلي من الأحاديث:

قال صلى الله عليه وسلم « عَلاَمَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ مِنْ أَخِيهِ مَا يُعْجِبُهُ فَلْيَدْعُ لَهُ بِالْبَرَكَةِ »
الراوي:أبو أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري
المحدث:الألباني
المصدر:صحيح الجامع
الجزء أو الصفحة:4020
حكم المحدث:صحيح


و قال أيضا: « إِذَا رَأَى أَحَدُكُمْ مِنْ أَخِيهِ وْ مِنْ نَفْسِهِ وْ مِنْ مَالِهِ مَا يُعْجِبُهُ فَلْيُبَرِّكْهُ فَإِنَّ الْعَيْنَ حَقٌّ »
الراوي:عبدالله بن عامر بن ربيعة
المحدث:الألباني
المصدر:السلسلة الصحيحة
الجزء أو الصفحة:2572
حكم المحدث:صحيح


✯فَلْيُبَرِّكْهُ: أي يدعو له بالبركة كأن يقول: "اللهم بارك فيه".













*إذا رأى المسلم من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة .

















كـلّ الطـرق إلـى الله مزهـرة

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 03-01-2018, 09:14 PM
fleur d'hiver fleur d'hiver غير متصل
مشـ© حياة الرسول ©ـرفة
 
الافتراضي رد: إحياء سنن نبوية مهجورة


•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•











-






سُنَّة: صلاة الاستخارة


تعريفها:
لغَةً : طَلَبُ الْخِيَرَةِ فِي الشَّيْءِ .
وَاصْطِلَاحًا: طَلَبُ الاخْتِيَارِ أَيْ طَلَبُ صَرْفِ الْهِمَّةِ لِمَا هُوَ الْمُخْتَارُ عِنْدَ اللَّهِ وَالأَوْلَى, بِالصَّلاةِ , أَوْ الدُّعَاءِ الْوَارِدِ فِي الِاسْتِخَارَةِ .

حكمها وصفتها:
أَجْمَعَ الْعُلَمَاءُ عَلَى أَنَّ الاسْتِخَارَةَ سُنَّةٌ ؛إذا طرأ له-العبد-أمر من أمور الدنيا مما يباح فعله، فلا استخارة في أمر واجب فعله، وصلاة الاستخارة ركعتان مستقلتان يصليهما المرء بنية الاستخارة
←عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعَلِّمُ أصحابَه الاستخارةَ في الأمورِ كلِّها، كما يُعَلِّمُ السورةَ من القرآنِ، يقولُ : "ذا همَّ أحدُكم بالأمرِ فليركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُلْ : اللهم إني أَستخيرُك بعِلمِك، وأستقدِرُك بقُدرتِك، وأسألُك من فضلِك، فإنك تَقدِرُ ولا أقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ، اللهم فإن كنتَُ تَعلَمُ هذا الأمرَ - ثم تُسمِّيه بعينِه - خيرًا لي في عاجلِ أمري وآجلِه - قال : أو في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - فاقدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، اللهم وإن كنتَُ تَعلَمُ أنه شرٌّ لي في دِيني ومَعاشي وعاقبةِ أمري - أو قال : في عاجلِ أمري وآجلِه - فاصرِفْني عنه، واقدُرْ ليَ الخيرَ حيثُ كان ثم رَضِّني به"
المحدث:البخاري
المصدر:صحيح البخاري
الجزء أو الصفحة:7390
حكم المحدث:[صحيح]

ثم يفعل بعد الاستخارة ما ينشرح له صدره حول الأمر.


سَبَبُهَا -مَا يَجْرِي فِيهِ الاسْتِخَارَةُ -:
اتَّفَقَتْ الْمَذَاهِبُ الْأَرْبَعَةُ عَلَى أَنَّ الِاسْتِخَارَةَ تَكُونُ فِي الْأُمُورِ الَّتِي لَا يَدْرِي الْعَبْدُ وَجْهَ الصَّوَابِ فِيهَا , أَمَّا مَا هُوَ مَعْرُوفٌ خَيْرَهُ أَوْ شَرَّهُ كَالْعِبَادَاتِ وَصَنَائِعِ الْمَعْرُوفِ وَالْمَعَاصِي وَالْمُنْكَرَاتِ فَلا حَاجَةَ إلَى الاسْتِخَارَةِ فِيهَا , إلا إذَا أَرَادَ بَيَانَ خُصُوصِ الْوَقْتِ كَالْحَجِّ مَثَلا فِي هَذِهِ السُّنَّةِ ; لِاحْتِمَالِ عَدُوٍّ أَوْ فِتْنَةٍ , وَالرُّفْقَةِ فِيهِ , أَيُرَافِقُ فُلانًا أَمْ لا ؟ وَعَلَى هَذَا فَالاسْتِخَارَةُ لا مَحَلَّ لَهَا فِي الْوَاجِبِ وَالْحَرَامِ وَالْمَكْرُوهِ , وَإِنَّمَا تَكُونُ فِي الْمَنْدُوبَاتِ وَالْمُبَاحَاتِ . وَالاسْتِخَارَةُ فِي الْمَنْدُوبِ لا تَكُونُ فِي أَصْلِهِ ; لِأَنَّهُ مَطْلُوبٌ , وَإِنَّمَا تَكُونُ عِنْدَ التَّعَارُضِ , أَيْ إذَا تَعَارَضَ عِنْدَهُ أَمْرَانِ أَيُّهُمَا يَبْدَأُ بِهِ أَوْ يَقْتَصِرُ عَلَيْهِ ؟ أَمَّا الْمُبَاحُ فَيُسْتَخَارُ فِي أَصْلِهِ .



الحكمة من مشروعيتها:
في استخارة الله عزّ وجلّ في أمورنا توكّل عليه ورجوع إليه في عبوديّة مُطلقة. وَالالْتِجَاءُ إلَيْهِ سُبْحَانَهُ . لِلْجَمْعِ بَيْنَ خَيْرَيْ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ . وَيَحْتَاجُ فِي هَذَا إلَى قَرْعِ بَابِ الْمَلِكِ (سبحانه وتعالى)، وَلا شَيْءَ أَنْجَعُ لِذَلِكَ مِنْ الصَّلاةِ وَالدُّعَاءِ ؛ لِمَا فِيهَا مِنْ تَعْظِيمِ اللَّهِ، وَالثَّنَاءِ عَلَيْهِ .














*إخواني، أخواتي في الله؛ فلنستخير الله في مختلف أمورنا .




















كـلّ الطـرق إلـى الله مزهـرة

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 09-01-2018, 12:43 AM
fleur d'hiver fleur d'hiver غير متصل
مشـ© حياة الرسول ©ـرفة
 
الافتراضي رد: إحياء سنن نبوية مهجورة


•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•











-



سنّة: -فضيلة-الاصلاح بين الناس






"الإصلاح" بين الناس سُنّة جليلة حثّنا عليها النّبيُّ صلّى الله عليه وسلّم، وعبادة عظيمة يحبها الله سبحانه وتعالى، فالمُصلح هو ذلك الذي يبذل جهده وماله وجاهه ليصلح بين المتخاصمين، ولا يخفى أنّ الخلاف أمر طبيعيٌّ بين البشر، لا يسلم منه أحد، فخيار البشر حصل بينهم الخلاف، فكيف بغيرهم!!

كم بيتٍ كاد أن يتهدّم بسبب خلاف سهل بين الزّوج وزوجه، وكاد الطّلاق أن يحدث، فإذا بهذا المُصلح بكلمة طيبة، ونصيحة غالية، ومال مبذول، يعيد المياه إلى مجاريها، ويصلح بينهما ليستمر البيت قائمًا.

وكم من شقاق أو قطيعة كادت أن تكون بين أخوين، أو صديقين، أو قريبين بسبب زلّة أو هفوة، وإذا بهذا المصلح يرقّع خرق الفتنة ويصلح بينهما.

كم عصم الله بالمصلحين من دماء وأموال، وفتن شيطانية كادت أن تشتعل، لولا فضل الله عزّ وجلّ ثم سعي المُصلحين.

وكم ...وكم...

ومهما قلنا من كلمات لإبراز قيمة هذا العمل في ميزان الله عز وجل فإنّنا لن نقدر، فقد رفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق درجة صيام النّافلة، وصلاة النّافلة، وصدقة النّافلة.


←فـ عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ألا أُخبِرُكم بأفضلَ من درجةِ الصيامِ والصلاةِ والصدقةِ ؟" قالوا :" بلى" . قال : "صلاحُ ذاتِ البَيْنِ ، فإنَّ فسادَ ذاتِ البَيْنِ هي الحالقةُ"
المحدث:الترمذي
المصدر:سنن الترمذي
الجزء أو الصفحة:2509
حكم المحدث:صحيح

←وفي روايةأيضا: أن النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال: "هِيَ الْحَالِقَةُ، لَا أَقُولُ تَحْلِقُ الشَّعَرَ، وَلَكِنْ تَحْلِقُ الدِّينَ"
الراوي:الزبير بن العوام
المحدث:الألباني
المصدر:صحيح الترمذي
الجزء أو الصفحة:2510
حكم المحدث:حسن


أقوال في شرح الحديث :
•قال المناوي: "إياكم وسوء ذات البين" أي التسبب في المخاصمة والمشاجرة بين اثنين، أو قبيلتين بحيث يحصل بينهما فرقة أو فساد، فإنها أي: الفعلة أو الخصلة المذكورة، الحالقة أي تحلق الدين.

قوله: "ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة" المراد بهذه المذكورات النوافل دون الفرائض.
•قال القاري والله أعلم بالمراد: "إذ قد يتصور أن يكون الإصلاح في فساد يتفرع عليه سفك الدماء، ونهب الأموال، وهتك الحرم أفضل من فرائض هذه العبادات، القاصرة مع إمكان قضائها على فرض تركها فهي من حقوق الله التي هي أهون عنده سبحانه من حقوق العباد"
تحفة الأحوذي (7/178-179).

وقيل المراد بذات البين المخاصمة والمهاجرة بين اثنين بحيث يحصل بينهما بين فرقة والبين من الأضداد الوصل، والفرق وفساد ذات البين الحالقة أي هي الخصلة التي من شأنها أن تحلق الدين وتستأصله كما يستأصل الموس الشعر.

وفي الحديث حث وترغيب في إصلاح ذات البين واجتناب الإفساد فيها؛ لأن الإصلاح سبب للاعتصام بحبل الله، وعدم التفرق بين المسلمين، وفساد ذات البين ثلمة في الدين تعاطى إصلاحها ورفع فسادها نال درجة فوق ما يناله المشتغل بخويصة نفسه
عون المعبود(13/178).
















*أيُّــها المسلم كن دائـما جسـرا يُصلِـح بين النّـاس .









اللهم أصلح ذات بيننا، وألّف على الخير قلوبنا، واجمع شملنا، ووحّد صفنا، ولمَّ شعثنا يا أرحم الراحمين.

















كـلّ الطـرق إلـى الله مزهـرة

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 12-01-2018, 01:22 AM
fleur d'hiver fleur d'hiver غير متصل
مشـ© حياة الرسول ©ـرفة
 
الافتراضي رد: إحياء سنن نبوية مهجورة


•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•











-







سنّة: صلاة الضّحى





صلاة الضحى سنة مؤكدة ، ثبت فعلها عن النبي صلى الله عليه وسلم .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله " صلاة الضحى سنة مؤكدة فعلها النبي صلى الله عليه وسلم ، وأرشد إليها أصحابه " انتهى .
"مجموع الفتاوى" (11/389)



وقتها :

وقت صلاة الضحى من طلوع الشمس وارتفاعها إلى قبيل وقت صلاة الظهر .

وقدّره الشيخ ابن عثيمين بأنه بعد شروق الشمس بربع ساعة إلى قبيل صلاة الظهر بعشر دقائق .
الشرح الممتع 4 / 122

فكل هذا الوقت وقت لصلاة الضحى .

والأفضل صلاتها بعد اشتداد حر الشمس لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" صلاة الأوابين حين ترمض الفصال" رواه مسلم-748-

✯والفصال: هي أولاد الإبل ، ومعنى ترمض تشتد عليها الرمضاء وهي حرارة الشمس .

ابن باز مجموع فتاوى 11/ 395

وقدّر العلماء هذا بمضي ربع النهار أي نصف الوقت بين طلوع الشمس وصلاة الظهر .


أدلّة من السّنّة النبوية تُبـرِز فضل صلاة الضحى:


← عن أبي ذر الغفاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال :"يصبحُ على كلِّ سلامي من أحدِكم صدقةٌ . فكلُّ تسبيحةٍ صدقةٌ . وكلُّ تحميدةٍ صدقةٌ . وكلُّ تهليلةٍ صدقةٌ . وكلُّ تكبيرةٍ صدقةٌ . وأمرٌ بالمعروفِ صدقةٌ . ونهيٌ عن المنكرِ صدقةٌ . ويجزئُ ، من ذلك ، ركعتان يركعُهما من الضحى"
المحدث:مسلم
المصدر:صحيح مسلم
الجزء أو الصفحة:720
حكم المحدث:صحيح


•وفي شرح الحديث؛ قال النووي رحمه الله : " قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَيَجْزِي مِنْ ذَلِكَ رَكْعَتَانِ يَرْكَعهُمَا مِنْ الضُّحَى ) ضَبَطْنَاهُ ( وَيَجْزِي ) بِفَتْحِ أَوَّله وَضَمّه , فَالضَّمّ مِنْ الْإِجْزَاء وَالْفَتْح مِنْ جَزَيَ يَجْزِي ، أَيْ : كَفَى , وَمِنْهُ قَوْله تَعَالَى : لَا تَجْزِي نَفْس ، وَفِي الْحَدِيث ( لَا يَجْزِي عَنْ أَحَد بَعْدك ) . وَفِيهِ دَلِيل عَلَى عِظَم فَضْل الضُّحَى وَكَبِير مَوْقِعهَا , وَأَنَّهَا تَصِحُّ رَكْعَتَيْنِ "انتهى
شرح مسلم للنووي.


←عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :"أوصاني خليلي بثلاثٍ، لا أدعُهنَّ حتى أموتَ : صومُ ثلاثةِ أيامٍ من كلِّ شهرٍ، وصلاةُ الضحى، ونومٌ على وِترٍ" .
المحدث:البخاري
المصدر:صحيح البخاري
الجزء أو الصفحة:1178
حكم المحدث:[صحيح]


←و في رواية أخرى : "أوصاني حبيبي صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بثلاثٍ . لن أدعهنَّ ما عشتُ : بصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كل شهرٍ . وصلاةِ الضحى . وبأن لا أنامَ حتى أوترَ" .
الراوي:أبو الدرداء
المحدث:مسلم
المصدر:صحيح مسلم
الجزء أو الصفحة:722
حكم المحدث:صحيح

وفي شرح الحديثين؛ قال القرطبي رحمه الله : " وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأبي الدرداء وأبي هريرة رضي الله عنهما : تدل على فضيلة الضحى ، وكثرة ثوابه وتأكده ، ولذلك حافظا [عليه] ، ولم يتركاه " انتهى.
المفهم لما أشكل من تلخيص مسلم .


← وفي حديث آخر: "لا يُحَافِظُ على صلاةِ الضُّحَى إلا أَوَّابٌ وهي صلاةُ الأَوَّابِينَ"
الراوي:أبو هريرة
المحدث:الألباني
المصدر:صحيح الجامع
الجزء أو الصفحة:7628
حكم المحدث:حسن


عدد ركعات صلاة الضّحى:

لا خلاف أنّ أقل ما يُصلّى فيها ركعتان ؛و إنّما اختلف الفقهاء في أكثرها.
والراجح : أن صلاة الضحى ليس لأكثرها عدد معين ، بل يصلي الشخص ما شاء من ركعات ، على أن تكون تلك الصلاة مثنى مثنى ، أي : ركعتين ركعتين .

•قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
وأقلها – أي : الضحى - ركعتان ، وليس فيها حد محدود ، لكن النبي صلى الله عليه وسلم صلى اثنتين وصلى أربعا وصلاها يوم الفتح ثمان ركعات يوم فتح الله عليه مكة ، فالأمر في هذا واسع ، فمن صلى ثمانيا أو عشرا أو اثنتي عشرة أو أكثر من ذلك أو أقل ، فلا بأس ؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : ( صلاة الليل والنهار مثنى مثنى ) ، فالسنة أن يصلي الإنسان اثنتين اثنتين ، يسلم لكل اثنتين . انتهى مختصراً بتصرف .
مجموع فتاوى ابن باز (11/389) .


وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" والصَّحيح: أنه لا حَدَّ لأكثرها ؛ لأنَّ عائشة رضي الله عنها قالت: " كان النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم يُصَلِّي الضُّحى أربعاً ، ويزيد ما شاء الله " أخرجه مسلم ، ولم تُقَيِّد ، ولو صَلَّى مِن ارتفاع الشَّمس قيدَ رُمْحٍ إلى قبيل الزوَّال أربعين ركعة مثلاً ؛ لكان هذا كلّه داخلاً في صلاة الضُّحى .." انتهى
"الشرح الممتع" (4/85) .







ملاحظة:

سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن صلاة الإشراق وصلاة الضحى فأجاب : "سنة الإشراق هي سنة الضحى ، لكن إن أديتها مبكراً من حين أشرقت الشمس وارتفعت قيد رمح فهي صلاة الإشراق، وإن كان في آخر الوقت أو في وسط الوقت فإنها صلاة الضحى ، لكنها هي صلاة الضحى ؛ لأن أهل العلم رحمهم الله يقولون: إن وقت صلاة الضحى من ارتفاع الشمس قيد رمح إلى قبيل الزوال" انتهى
"لقاء الباب المفتوح" (141/24)

















*سنـّة جليلة عمل بها سيدنا وحبيبنا محمد صلّى الله عليه وسلّم وأوصانا بــها ،فـ لِــما نُهمِلُهــا ؟!

















كـلّ الطـرق إلـى الله مزهـرة

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 13-01-2018, 01:48 AM
fleur d'hiver fleur d'hiver غير متصل
مشـ© حياة الرسول ©ـرفة
 
الافتراضي رد: إحياء سنن نبوية مهجورة


•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•











-








سنّة : قيام الليل



فإن قيام الليل سنة مؤكدة ، ووقته يبدأ من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر. وقد مدح الله أهله القائمين القانتين وأثنى عليهم ووعدهم على ذلك أعظم موعدة ، فقال سبحانه: (تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ*فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).
[ السجدة: 16-17].

قيام الليل دأب الصالحين وطريقة الموفقين الطائعين وسنة متبعة عن خاتم الأنبياء والمرسلين من أحياها أحيا الله قلبه ونور بصيرته وبيض وجهه وثبت قدمه. ومن حرمه فقد حرم خيراً كثيراً

فـ في حديث ؛ عن عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"يا أيها الناسُ أَفشُوا السلامَ ، وأطعِموا الطعامَ ، وصَلُّوا بالليلِ والناسُ نيامٌ ؛ تدخُلوا الجنَّةَ بسلامٍ" .
المحدث:الألباني
المصدر:صحيح الترغيب
الجزء أو الصفحة:2697
حكم المحدث:صحيح


وفي حديث آخر؛ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أفضلُ الصيامِ ، بعدَ رمضانَ ، شهرُ اللهِ المحرمِ . وأفضلُ الصلاةِ ، بعدَ الفريضَةِ ، صلاةُ الليلِ"
المحدث:مسلم
المصدر:صحيح مسلم
الجزء أو الصفحة:1163
حكم المحدث:صحيح

وغيرها من الأحاديث...






مقدار قيام اللّيل :


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل أحد عشر ركعة، أو ثلاث عشر ركعة، ولا يزيد على ذلك- وتكون مثنى مثنى- ، وروت عنه السيدة عائشة رضي الله عنها حين سُئِلت عن صلاة رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في رمضان ؟ . فقالتْ :" ما كان يزيدُ في رمضانَ ولا في غيرهِ على إحدى عشرةَ ركعةً،يُصلِّي أربعًا، فلا تَسَلْ عَن حُسْنِهِنَّ وطولهِنَّ، ثم يُصلِّي أربعًا، فلا تَسَلْ عنْ حُسْنِهِنَّ وطولهِنَّ، ثم يصلي ثلاثًا ..."
المحدث:البخاري
المصدر:صحيح البخاري
الجزء أو الصفحة:2013
حكم المحدث:[صحيح]


من الأسباب الميسِّرة لقيام الليل:


ذكر أبو حامد الغزالي-رحمه الله- أسباباً ظاهرة وأخرى باطنة ميسرة لقيام الليل:
فأما الأسباب الظاهرة فأربعة أمور:
الأول: ألا يكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.
الثاني: ألا يتعب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه.
الثالث: ألا يترك القيلولة بالنهار فإنها تعين على القيام.
الرابع: ألا يرتكب الأوزار بالنهار فيحرم القيام بالليل.لما سأل شاب الحسن البصري رحمه الله فقال لا أستطيع قيام الليل؟قال كبلتك خطاياك.

وأما الأسباب الباطنة فأربعة أمور:
الأول: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع وعن فضول الدنيا.
الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.
الثالث: أن يعرف فضل قيام الليل.
الرابع: وهو أشرف البواعث: الحب لله، وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه.




استخلاص فضل قيام الليل:


كثيرة هي فوائد وثمرات قيام الليل ؛تستعصي على الحصر ،ولعلّنا نذكر بعضا منها :


أنه سببٌ لنيلِ الجنّة، - كما ورد في الحديث الذي رواه عبد الله بن سلام-

أنه سبيلٌ إلى القيام بشكر نعمة الله على العبد، والشاكرون قد وعدهم الله بالزيادة، وقالت عائشة ـ رضي الله عنها: "كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، إذا صلَّى ، قام حتى تفطَّر رجلاه . قالت عائشةُ : يا رسولَ اللهِ ! أتصنعُ هذا ، وقد غُفِر لك ما تقدَّم من ذنبك وما تأخَّرَ ؟ فقال " يا عائشةُ ! أفلا أكونُ عبدًا شكورًا " .
المحدث:مسلم
المصدر:صحيح مسلم
الجزء أو الصفحة:2820
حكم المحدث:صحيح

أنه يقربُ إلى الله عز وجل، وهو سببٌ في تكفير سيئات العبد ومغفرةِ ذنوبه، فعن عمرو بن عنبسة ـ رضي الله عنه ـ أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
"إنَّ أقربَ ما يَكونُ الرَّبُّ عزَّ وجلَّ منَ العبدِ جوفَ اللَّيلِ الآخِرَ فإنِ استطعتَ أن تَكونَ مِمَّن يذكرُ اللَّهَ عزَّ وجلَّ في تلكَ السَّاعةِ فَكُن"
المحدث:الألباني
المصدر:صحيح النسائي
الجزء أو الصفحة:571
حكم المحدث:صحيح


أنه يعرض صاحبه للنفحات الإلهيه ويكون سببا لإجابة دعائه وإعطائه سؤاله وقت نزول الرب عز وجل إلى سماء الدنيا، فعن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" يتنزَّل ربُّنا تبارك وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدُّنيا ، حين يبقى ثُلُثُ الليلِ الآخرِ ، فيقول : مَن يدعوني فأَستجيبَ له ، من يسألُني فأُعطِيَه ، من يستغفرُني فأغفرُ له"
المحدث:البخاري
المصدر:صحيح البخاري
الجزء أو الصفحة:7494
حكم المحدث:[صحيح]

أنه يُحصّل لصاحبه الثواب المضاعف فقليله يُزيلُ عنه اسم الغفلة، ومتوسطه يكسوه اسمَ القنوت، وكثيره يجلبُ له قناطير الأجر، فعن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " مَنْ قامَ بعشرِ آياتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنَ الغافِلِينَ ، ومَنْ قَامَ بِمائَةِ آيةٍ كُتِبَ منَ القانتينَ ، ومَنْ قامَ بألفِ آيَةٍ كُتِبَ منَ المقنطِرِينَ"
المحدث:الألباني
المصدر:صحيح الجامع
الجزء أو الصفحة:6439
حكم المحدث:صحيح








وكما قيل:فإن قيام اللّيل؛ سنة عظيمة أضعناها، ولذة عجيبة ولكننا ما تذوقناها، وجنة للمؤمنين في هذه الحياة ولكننا ما دخلناها ولا رأيناها .

لله قوم أخلصوا في حبه *** فأحبهم واختارهم خداما

قوم إذا جن الظلام عليهم *** قاموا هنالك سجدا وقياما

يتلذذون بذكره في ليلهم *** ونهارهم لا يبرحون صياما








*فليسأل كل واحد منّا نفسه "لـما أحرمُ نفسي من تذوّق هذه السّنّة العظيمة ؟!"








نسأل الله أن يحيي قلوبنا بطاعتـــه.

















كـلّ الطـرق إلـى الله مزهـرة

•┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈•



آخر من قام بالتعديل fleur d'hiver; بتاريخ 13-01-2018 الساعة 02:06 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

إحياء سنن نبوية مهجورة

الوسوم
مهجورة , إدخال , وتنجب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
سنن نبوية مهجورة / سنة الصلاة بعد الوضوء <---عزوز---< حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 0 18-11-2016 01:51 PM
سنن نبوية مهجورة / سُنَّة قصر الصلاة في السفر <---عزوز---< حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 1 24-07-2016 12:24 PM
سنن نبوية مهجورة <---عزوز---< حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 12 29-04-2016 04:17 PM
سنن نبوية مهجورة / سُنَّة عدم الانتصار للنفس <---عزوز---< حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 4 04-04-2016 12:47 PM
سنن نبوية مهجورة / محاسبة النفس <---عزوز---< حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 4 30-03-2016 04:30 PM

الساعة الآن +3: 11:11 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1