اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 15-12-2017, 09:24 PM
توتا كيوت توتا كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


البارت الخامس
.
.
.

سيلين: ماماا ..مااامااا ..
امها: نعم حبيبتي
سيلين: انا ذاهبه الي جنان
امها: في هذا الجو؟! انه بارد جدا
سيلين: اعلم ذلك امي ولكن جنان بحاجتي الان انها متعبه
امها بخوف: متعبه ماذا بيها؟! الامس كانت هنا وهي بأفضل حال
سيلين بحيره: وانا ايضا لا اعلم اتصل علي والدها الان واراد مني ان اذهب اليها لعلا حالتها تتحسن
امها: اذن اذهب لهاا ولا تسرعي في الطريق
سيلين: حسناا امي لا تخافي فأنا قائده مهاره للسياره في مثل هذي الاجوا
امها بعصبيه: سيليين سأمنعك من الذهاب ان خالفتني
سيلين: ههههه حسنا حسنا امي انني امزح معك .."وهي تقبل امها " اللي اللقاء عزيزتي
امها: الي اللقاء ..قبل الساعه العاشره اراك في المنزل
سيلين بقله حيله: حاضر امي
.
.
.
المملكـه
ڤله "ابوخالد"
ريم:هههههه وليش ما قلت لنا
سلطان:قلت اسوها مفاجأه "وهو يناظر لها بنص عين "بس ما كنت ادري انك خوافه لهالدرجه
ريم وهي تضربه بوكس علي كتفه: يمه والله كنت بموت من الرعب ههههه
مها:ههههههه انا اللي جالسه هني سمعت صوتك من الدور الثالث كل هذا عشان سلطان طلع بوجهك
ريم: يمه والله خفت فجأه الاقي واحد كان مسافر بوجهي وشو بسوي هههههه
سلطان ويضربها علي راسها بخفيف: وفي لحظه حسيت اذوني ما عاد يسمعو كل هذا صوت
ريم ترجع له الضربه: ههههه لا بالله وانت ليش طالع جدامي
خالد ويزيد عليها: وتو صاحيه بعد اجل لو كنتي من زمان صاحيه البيت كان تهدهم
سلطاان: هههههههههههههه اي والله هههههههه
ريم وتناظر لهم: صج والله ..اسكوتو خلاص ما ابي اتكلم معاكم
سلطان وهو يناظر خالد ويغني : الحلوه زعلانه ..الحلوه زعلانه
خالد يكمل عنه: منو يراضيهاا؟! منو منو يراضيهاا الحلوه زعلانه
سلطان وخالد: الحلوه زعلانه لا لي لي لا لي لي لا لا لا لا
"ههههه اكيد عرفتو الغنيه هاذي انشوده البراء العويد ـ رمانه "
ريم حذفت عليهم الوسايد: لا عاد مسختوتهاا خلود وسليطن
مها: هو وشو اللي سليطن تراه عمك
سلطان: اي تسنعي تراني عمك اشلون تقولين لي سليطن وتحذفيني بعد
خالد: ههههه جالس تتهابل معها وش تبي تقول لك
ريم وتناظر سلطان: اي خلود حبيييبي انت قول له
سلطان وهو يمثل الزعل: اجل انا خالد يعلمي ما بقالي حسمه هنا احسن اقوم اطلع بدل ما انضرد الظاهر الدلع الكثير ما ينفع معكم
ريم تقوم له وتبوس راس: وه وه وه عمي الغالي زعل ومن من؟! مني! لاااااااا والله م ارضاه لك كل شي ولا زعلك يا سلطاني الغالي
سلطان ويجرها من شعرها ويلف ذراعه حول رقبتها: ههههههههه والله ما احد يقدر عليكم غيري
ريم وهي تصارخ: ههههه ااااااه هههههه هدني سلطاان خلود يمه لحقو علي
خالد: هههههه تستاهلين في احد قال لك روحين له ههههههههه هذا غدااار
سلطان: تسكت ولا اجي لك
خالد: هههه لا الله يخليك رجلي م قادر عليها تبي تشيلني رقبتي فداها ريم لك
ريم وهي تمثل الصدمه : وه هذا اخوي يقول هالحكي وبدال ما تفزع لي
خالد: من انتي يا بنت انا ما اعرفك
سلطان ومها: ههههههههههه
سلطان: اجل استسلمي ولا تقاميني ترا والله لو شديت عليك راح تموتين
ريم: هههههه خلص تكفي والله كنت امزح "وفي هاللحطه شد عليها شوي "
اااااي سلطااان والله عورتني
مها: هههه سلطان هد البنت تراك جالس تضغط عليهاا
سلطان: هههههه عن العيار عاد لا تصرخين
ريم: هههههه والله م اكذب تراك ضاغط على شعري سلطان ويبوس راسها: ههههه عشان مره ثانيه لا تطولين لسانك وانت مالك قوه
ريم وهي تعدل شعرها: ههههه زين زين ..شوف اشلون بهذلت شعري
سلطان: ههه قصيه وريحي حالك عشان م يتعبك
ريم: لا ما ابي اقصه يعجبني طويل
سلطان: لا والله جربي وشوفي قد ايش يطلع حلو
مها: هو سلطااان انت من جدك جالس تقنع في البنت وبعدين نص الجمال الشعر
سلطان: ههههههه هذا كان بزمنكم لكن "وهو يناظر ريم "الحين القصير يجذب
ريم وتسوي روحها مصدومه: لا عااد انت وش اللي دراك بالشعر اللي يجذب واللي م يجذب
خالد: ههههه راح فرنسا ومودا تغير
سلطان ويحذف عليه الوساده: اسكت انا ما لي بهالشغلات
مها وكلام خالد دش راسها: اوعك تكون عجبت بنت شقرا وتبيها
سلطان: هههههه وش اللي شقرا وحمرا تراني تربيتك
مها: اي والله اعرفك بس ابي اشوف
سلطان: ههههه والله هالشيطان يلعبون براس الواحد "وهو يناظر ريم وخالد "
مها: ما عليك منهم ههههه
ريم: خلص اثبت لها
سلطان يناظر لها: اشلوون
ريم تبتسم بخبث: يعني خلها تخطب لك
سلطان: ههههه لا هاذي صعبه
خالد: اجل حاطي ببالك وحده
سلطان: ياجماعه والله مب حاطي وحده ههههه تبكون تشككوني بنفسي انتو وبعدين البنت اللي ابي اخطبها لازم اكون اعرفها عدل
مها: لا تقول م يعجبك اختياري
سلطان:اشلون م يعجبي بس لازم اكون عارفها من هي وتكون بنت ناس
مها: خلص انا خطبت لك
سلطان: خطبتي لي اشلون؟!
مها: يا ولدي ما فيها شي وراح تعجبك ان شاءالله
سلطان: بس كيف انا م اعرفها
مها: لاااا تعرفها وحق المعرفه بعد وانا كلمت ابوها
سلطان مندهش: بعد؟! طيب من هي؟!
مها تبتسم له: انت لا تستعجل صدقني ياولدي ما راح تلاقي احسن منها جمال ودلال وحسب ونسب بس اصبر والوقت المناسب بعرفك عليها
سطان: ومتي هالوقت
مها: قريب
سلطان بقله حيله وهو يناظر لها: يصير خير
"وبعد دقايق انفتح الباب "
كانو جالسين بصاله الضيوف حيث اللي يدش بالباب ما يشوفهم لان الاول صاله الاستقبال ..مره كبيره وعليها جلسات فخمه..

ريم وهي تتكلم بسرعه وبشويش: سلطان سلطان اتخبا بسرعه هاذي رنوم
سلطان: صج والله اشتقت لها سنفورتي هههه "ويقوم يتخبا خلف الستار "
رنيم تدش وهي تخلع عباتها: السلااام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
رنيم وهي تضحك: عندي لكم مفاااجأاااه
ريم وخالد: وحنا بعد عنا لك مفاجأه
رنيم:صج ..بس انا مفاجأتي لكم مره غاليه
ريم: بس احنا مفاجأتنا كبيره حيييل ..
رنيم: ههههه اجل انا اسحب ..دشي غلاوي
غلا: سلاااااام عليكم اشلونكم
ريم وهي توقف وتمشي لها: غلااااوي والله اشتقنا لك
غلا: هههه والله انا اكثر حبيبتي اشلونك
ريم: بخييير الله يعافيك
غلا وتروح ل مها وتحضنها: اشلونك خالتي والله حدي مشتاقه لك
مها: الحمدلله بخير يا بنتي انتي اشلونك وينك عنا كل عالاسبوع
غلا: وش اسوي خالتي الدراسه م تبيني اتنفس
"وهي تتجه لخالد "
مها: الله يساعدكم يارب
غلا: هلا خالد اشلونك
خالد يبتسم لها: هلا غلوي انا بخير انت شلونك؟!
غلا: الحمدلله؟؟ الحمدلله على سلامتك ..كيف صرت الحين؟
خالد: والله الحمدلله مثل ما تشوفين
غلا: اجر وعافيه ان شاءالله
خالد: الله يعافيك
مها:خبرتني امينه انهم بيجون يتغدون اليوم عنا هي وحلا
غلا: اي امس خبرتني وقالت لي ارجعي مع رنوم
مها تبتسم لها وتحضنها من جنب: زين ما سوت والله من زماان عنهم
غلا: وهم بعد والله يحاتوكم
خالد من جابو سيره حلا تغيرت ملامحه وفي خاطره"لا والله ولها وجه تجي بعد اللي قالته صج ما تستحي "
ريم لاحظت شرورده وعرفت في شنو يفكر "يا قلبي عليك ياخلود ما راح يقدر ينساها الله يسامحك يا حلا ليش سويتي كذا "
رنيم وغلا نفس الششي لاحظو ..
رنيم: ههههه تبون تنسونا وشو المفاجأه اللي محضرنها
رنيم حست بشي بخلف الستار وركضت صوبه وهي تشيله : ريوووم والله ما عاد لي صبر
وفجأه صرخت وغلا وراها وركضت له: آاااااااه سلطاااان
رنيم تضحك وهي تحضنه: والله احلى مفاجأه
غلا وتحضنه من الجهه الثانيه: سلطااان والله حدنا مشتاقين لك متى رجعت
والاثنين بحضنه: ههههههه حبايبي والله ..والله انا مشتاق لكم اكثر "وهو يحضنهم اكثر ويرفعهم من الارض شوي "اشلونكم سنافري
رنيم وغلا: حنا بخير انت شلونك ..
رنيم: تجي وم تخبرنا
سلطان: قلت بأسويها مفاجأه بس انت الي م تصبرين خربتيها
غلا: طيب كنت تخبرني امس كله تتكلم معي كان ما رحت اليوم عالمدرسه وجيت هني
الكل جلس يضحك: سلطان وهو يضحك: وعشان كذا م قلت لكم
رنيم وغلا:هههههه كنا سوينا لك استقبال عالاقل
سلطان وهو يتم عنهم: لاااا ما ابي اتعبكم ..
رنيم: اجل حنا نروح نبدل ونرجع نجلس معك يلا غلا
غلا: يلا

.
ڤله "ابو مازن "
ديمه وقفت صوب الباب وطالعت الڤله من الخارج وفي خاطرها "راح نعيش فيه لوحدنا يا يبه لا فيه انت ولا امي ما تبقى لنا احد صرنا وحيدين "طالعت حديقه البيت اللي دايم يجلسون عليه تذكرت كل شي كل الاحداث اللي كان تصير بهالأماكن ..وناستهم لعبهم سوا ركوبهم للخيول سالت دمعه حزينه على خدها ..
مازن مسكها من كتفها: يلا خلينا ندل داخل
ديمه حركت راسها بالايجاب "دخلو "
مازن "لقاها تناظر في البيت وكأنها اول مره تشوفه ": انا بدخل الشناتي فوق وبنزل لك
ديمه ناظرت له ونفس الشي حركت راسها بالايجاب ..
تركها مازن وهو خايف ترجع لمودها القديم بعد وفات ابوها
"اول ما تدش البيت في صاله مره كبيره والمطبخ مفتوح عليه وله باب خارجي ومن هالصاله في صاله ثانيه عليه هول طويل يدخل بك على غرفه ضيوف مفتوحه في صاله الضيوف، في االصاله الثانيه فيه باب للمجلس والمجلس له باب خارجي ايضا هاذا الدور الاول الدور الثاني من صاله الاستقبال تطلعلا حيث فيه جناح والدهم صاله فخمه داخله الغرفه وفيه حمام ومطبخ صغير وخارج الجناح كان يوجد غرف بس مغفله الدور وفي اخر الهول كان عليه صاله حلوه بناتيه بتلفازها لونها كريمي وجلساتها بالبنفسج وغرفه ديمه مفتوح عليه مره واسعه ومريحه، بهالدور كان فيه سلم خلفي ينزلك لحديقه البيت حيث الحديقه كانت عليه مسبح واصطبل خيول ومكان للالعاب وفيه ملحق خشبي مره جميل بالخشب والزجاج بحيث اللي في الخارج ممكن يكشف عالداخل بس من جهه واحده كان محل والدهم ومقفول وما احد يدش فيه..والدور الثالث كانت لمازن بما انه الولد الوحيد واكيد لما يتزوج بيجلس بهذا البيت لهذا عطوه الدور الثالث بأكمله "حطت عباتها وشيلتها ونقابها فوق الكرسي وبدت تتجول داخل البيت
وصلت حق المطبخ دخلت فيه ..
كاندي: اهلا ماما ..المنزل نورت ..
ديمه ابتسمت لها "شافت خدامه غريبه وشكلها ما يوحي انها خادمه كانت لابسه بنطال جينز ووقميص شفون بأكمام طويله ابيض وتحته قميص علاق عليه ورود ..ملامحها تغيرت "
ردت كاندي: هاذي جينا يقول بابا جابها حق مدام ديمه
جينا وهي تتحدث الانجليزي: السلام عليكم انسه ديمه تشرفت بمعرفتك
ديمه: تشرفت بعرفتك اكثر ..."وطلعت من المطبخ وهي تسأل حالها من جينا وليش مازن جابهت لها هي وش تسوي معها "طلعت الدور الثاني وتوتجهت لجناح امها وابوها جات تفتحه ..انحتط إيد على ايدها..ناظرت له وعيونها تغوقرت بالدموع
مازن: ديمه ما ابيك تتدخلين هالغرفه
ديمه: ارجو... "حط ايده على شفايفها "
مازن حط كفوفه حول وجهها وناظر فيها بحزن : ارجوج انت انا ما ابي ترجع لك حالتك، خلاص كافي اللي عانيته والله كنت اعاني معك كل ليله خلاص اللي راح م يرجع تمسكي باللي تبقى لنا
ديمه وصوتها بدى يروح من العبره: وين اللي بقى لنا بابا وتوفى الله يرحمه وامي تركتنا من عمري خمس سنين وانا احاتي الليالي متى ترجع تمسكت فهالامل وقعدت انتظر لين ترجع وما رجعت ..ما ندري عنها شي ولا نسمع عنها شي و... "خلااص م قدرت تكمل اخذها في حضنه "
مازن: شوفي الحياة ربي لما ياخذ يعطي باللي هو اكبر بس انتي اصبري تجملي بالصبر والامل طول ماهو موصول مع ربنا ابد ما ينقطع، شوفيني انا فضلت لك وانتي فضلتي لي حنا لبعض ..والله انا من اشوفك تضحك لي الدنيا بوجهي "سالت دموعه وما قدر يتحكم فيها اكثر "اشوف وجه امي فيك مع اني نسيتها
ديمه ناظرت فيه لقته يدمع حزنت اكثر مسحت دموعه وضمته اكثر: انا بك اكون قويه مازن بس اشلون .. "سكتت شوي "شلون نسيتها؟!
مازن: انا قلبي من يوم راحو دفنته معهم ما نسيتهم لكن اتناساها عقلي تناسها لكن هي ساكنه هون "وهو يأشر على قلبه "وابيك تكونين مثلي
ديمه: م اقدر ..ما اقدر انساهم بالاكثر امي احسها بيوم اصحى والقاها نايمه جمبي مع انها م عاشت معنا كثير
مازن: بالاخص امي ابيك تنسيها هي لو كانت تبي تعيش معنا ما كانت راحت وتركتنا
ديمه: هي ليش راحت؟!
مازن عصب: هالموضوع ما ابيه ينفتح ولا ابي اذكره ولا ابيك تذكرينه ..مفهوم
ديمه: ليش م تبون تعلموني حتى ابوي ما كان يعلمني يوم اسأله ..
مازن: لانه ..."وسكت "استغفرالله العظيم ..
ديمه ناظرت له وشافته بينفجر اذا تكلمت بالموضوع: خلاص مازن، خلص مب ذاكرته مره ثانيه مع اني اتمنى اعرفه" نزلت راسها ودموعها سالت "
مازن: ديوووم اوعديني انك تنسي
ديمه تنهدت بحزن مافي احد يقدر ينسى ماضيه اشلون الواحد يعيش بدون ذكريات ..شو ما كانت تظل هي إرث للنفس البشريه ..الذاكره نعمه وكل شي فيه هم بعد نعمه: هزت راسه بالايجاب ما تعرف تهدي نفسها ولا تهدي اخوها اللي اول مره تشوفه مكسور
مازن تبسم لها من بين دموعه:واوعديني م تقربين صوب هالغرفه
ديمه رفعت نظرها له بسرعه "طلبك مستحيل ماازن لااا كل شي بس هالغرفه ما اقدر والله ما اقدر انت جالس تمنعني من شي بقى لي ..انا مو مثلك مو مثلك مازن!! انت شب اذا م قربت للشي يساعدك تنساه بس حنا لازم نضل قربه لحتى ما نتوجع في غيابه "سالت دموعها بدون سابق انذار
مازن وهو يمسح دموعه: حبيبتي والله اعرف انه صعب بس حاولي وصدقيني راح..
قاطعته: لا ما راح اقدر انسى بس بتنسى ..
مازن باس جبينها: يلا خلينا ننزل الاصطبل من زماان ما ركبنا خيول
ديمه: اي والله حدي مشتاقه لسماره
مازن: ههههه وهي بعد مشتاقه لك ..
ناظرت فيه وفي خاطره "وش لي في الدنيا غير اني اشوف الصحكه على وشك دوم، انت بالنسبه لي كل شي بيي وامي اللي ما اتربيت بحضنها واخي واختي اللي ما حسيت بطعمها ورفيقي في الحياه يارب يحفظك ويخليك لي يااارب تبسمت له وشبكت اصابع ايدها بأصابعه "
مازن ناظر لها "عسى الفرحه بوشك دوم وربي يقدرني على ساعتك والله ما تدرين وش كثر ارتاح يوم اشوفك مبسوطه الله يخليكي إللي يا روحي "
بعد دقايق كانو هم الاثنين يركبون الخيل ويتجولون به في اركان الحديقه
ديمه: مززون،!
مازن: قلبه '
ديمه: من جينا؟!
مازن ناظر لها وهو يبتسم: مرافقتك من اليوم
ديمه ما تحب هالاشياء: بس انا ما احب هيك
مازن: ادري
ديمه: طيب ليش جايبها؟! ردها
مازن: ديوم سمعيني ..انت بتعرفي شغلي ومب داعي اذكرك به
ديمه: بس انا ما اخاف واصلا انت تبي تروح تسجلني بالجامعه يعني نهايه اليوم بس راح كون بالبيت
مازن: ادري "جات تتكلم قاطعها "ديمه لحظه اكمل حكي! ' جينا كل شغلها انها بتكون معك اعتبرينها صديقه لك، وبعدين انا ما أمن تظلين بالبيت لوحدك حتى لو لدقايق فعشان كذا اتقبلينها
ديمه: بس والله ما ابي اكلف عليك اكثر
مازن:ديووم وشو هالكلام والله انا اشتري العالم من شانك
ديمه وهي تبتسم له بحب: احم احم يعني اطلب واتمنى
مازن: ههههه شبيك لبيك حملك بين إيديك
ديمه: ههههههه اجل ابيك توديني في الصالون
مازن:بس ان شااااااءالله ووش تبي بعد
ديمه تغمض عيونها وتفتحهم وتتكلم بسرعه بحركه طفوليه: ابي بِسه
مازن: وشووو لا لا قطوه مستحيل
ديمه: طلبتك طلبتك مزون لا تردني
مازن: والله من اشوفها تجيني قشعريره بجسمي
ديمه: هههههه لا حرام عليك والله كيوت ..ارجووك عشاان خاطري
مازن بقله حيله: ان شاءالله بس من اجيبها لك ما ابي اشوفها
ديمه: يسسس ..اوكي ..ربي يخليلي ياك يا احلى اخوو!!
"بعد صمت دقايق "
.ديمه: جينا من اي دوله
مازن: من بريطانيا
ديمه: اهاا
مازن: تعرف تتكلم معك العربيه اذا تبي
ديمه: لا راح اتكلم معها بلغتها هههه
مازن: ترا عندها مجموعه لغات ههه مترجمه
ديمه:والله،! واي لغه تتقنها
مازن: اللغه الصينه والروسيه واللايطاليه والفرنسيه
ديمه: يااااي ما شاءالله عليها
مازن: هاذا غير العربيه والانجليزيه اللي هي لغتها
ديمه: مرره عجيب
مازن: هههه شكلك حبيتيها
ديمه تبتسم له: ويمكن نصير اصحاب ..وفي خاطرها "اخيييرااا ..اخيررراا لقيت احد يعرف اللغه الفرنسيه راح اخليها تعلمني بس دون مازن ما يدري "
ديمه: طيب ممكن تدرسني
مازن: وشو
ديمه بسرعه:انا احب اللغه الايطاليه وابيها تعلمني ياها ..
مازن: اهاا اوكي علميها وخبريني لحتي ازيد راتبها
ديمه تناظر له وتبتسم وبصوت اشبه للهمس: ان شاءالله ..
.
.
.
ڤله "ابو نواف "
مشاعر وهي ترتب الصحون عالسفره: ليااان، ليووونه،
ليان وهي تنزل الدرج: نعم ماما
مشاعر: يلا الغداء صار جاهز
ليان وهي تجلس: ليش ما فيأتيني كنا جهزنا سوا
مشاعر:لا حبيبتي بعدك راجعه من المدرسه وخليتك لترتاحي شوي
ليان: يا حبيبتي ياماما .. "سمو وبدو ياكلون "
ليان: وينهن راكان وريان مو شايفتهن اليوم من رجعت
مشاعر: يبون يجهزون الاوراق حق السفر
ليان بحزن: يعني صافي "صافي بمعني خلاص "
مشاعر: اي والله بعد اسبوعين راح يسافرون
ليان: يحليلهم راح نفقدهن
مشاعر تبتسم"وهي ترفع جواله اللي يضرب "
ليان: من؟!
مشاعر: هذا نواف
ليان: يا بعد قلبي والله توحشتو
مشاعر: هلا هلا يمه ..الحمدلله زينه انت شلونك؟! ..والله انا مشتاقه لك اكثر حبيبي ..كلنا بخير ..الاهل اشلونهم ..تسأل منهم العافيه ان شاءالله ..صج اي والله الحمدلله ..طب ليش ...اهاا والله احسن لنا حاكم انا وليونه بس راح نكون ..يمه اشفيه صوتك؟! ربك كريم يا قلبي راح تفرج ان شاءالله ..طيب تعا مع ابوك
ليان بفرح: بابا جاي
مشاعر وهي تحرك راسها بالايجاب
ليان: يس ..
مشاعر"تأشر لها يعني اسكتي ههه "لا يمه وش سويسرا ارجع هني احسن لك ..لا يمه لا تقول كذا جرب واذا ما نفعت معك سافر ..اي حبيبي الله يرضى عليك ..ههههه ليونه الحمدلله زينه ..هههه كل يوم تحن لي خلينا نرجع تركيا وشتأقت لصديقاتي وما ادري ايش ..اي داومت لها شهر ..اي من رجعنا على طول ..كاهي صوبي "خذي ليونه نواف يبي يسلم عليك "
لياان: نواااااف والله توحشتك بالزاااف ...انا الحمدلله زينه انت شلونك ..اي الدراسه ماشي حالها ..كيف الشغل ديالك "ديالك يعني تبعك؟!..لا باس الحمدلله ..ههههه ..بالصاااح والله فرحتني ..ههههه ..اي نسيت بعض حويجاتي ابعتهم مع بابا ..لا ما بغيت شي سلامتك ..بايات
مشاعر: يمه منك سويتي كوكتيل من اللهجات
ليان: هههه وش اسوي اذا انتي سعوديه وبابا مغربي ..بس خلاص تعودت عالسعودي
مشاعر: هاذا ابوك ماشاءالله من تزوجني ثلاث شهور وصار يحكي مثلي
ليان: هههههه كان كنموت فيكي "يموت فيك"
مشاعر تضربها بخيف: بلا قله ادب يلا كلي وانت ساكته ..
ليان: يقول بابا جاي
مشاعر: اي الحمدلله ترا ما راح نقدر نسكن بهالبيت لوحدنا
ليان: ان شاءالله ان شاءالله نواف يجي معه
مشاعر: من يجي راح ازوجه عشان ما يسافر
ليان: ههههه يا حليله ..

"تعريف عائله ابو نواف "حازم "عمره 43سنه مغربي الجنسيه، كان يشتغل مع الوليد اخو مشاعر مع انه غريب بس عطاه اخته لانه خووش رجال ..من تزوجها انتقل لتركيا وكان يجون اجازات بس قبل شهر نزل زوجته وراكان وريان وليان واشترى لهم ڤله وسكنهم فيها ـ مشاعر39سنه مثقفه وطيبه وحنونه حيل ورشيقه اللي يشرفها يقول بنت عشرين "اخت الوليد وكذا نكون زكرناهم كلهم "الوليد ـ القاسم ـ مريم ـ مشاعر ـ سلطان "نواف 26سنه شبه امه عيونه رمادي وشعره اسود بشرته داكنه شوي وسيييم مره طويل مثل ابوه وجسمه رياضي حنون بس اذا عصب ما تعرفه مع ابوه يشتغل في تركياـ ريان وراكان توأم23سنه درجه اولى في الشغب يشبهون ابوهم شعرهم بني فاتح لين رقبتهم، وعيونهم عسليه وبشرتهم بيضا،قصار من اخوهم بشوي ـ ليان 17سنه هاذي البنت تخبل عجيييبه مرررره عيونها زيتيه ماليه للرمادي شعرها تقصه مدرجات لين نص ظهرها، دلوعه الكل وتحب خوانها مووت، صديقه امها حيل ودايم معها، لها عناد اذا قامت عليه ينرفز "
.
.
.
ڤله "ابو عمر"
بعد ما رجعت من الجامعه نامت وصحت مع العصر ..اخذت شاور وصلت ..وقفت عند المرايا تعدل نفسها كانت لابسه بجامه واسعه بيضا وعليه ورود صغيره وكذلك القميص استشورت شعرها وتركته على راحته، تحبه مفتوح لبست طوك بنكي ونزلت شعرها كلو فوق كتفها ماشاءالله طويل مره تحت ظهرها مره ويلمع من السواد، حطت شوي كحل اصلا ما يحتاج عيونها وسيعه ورموشها كثيفه، وقلوز وردي ابتسمت لحالها لين بينت غامازاتها ..وطلعت، شافت ايناس شكلها طالعه
اريام بإبتسامه: هلا انووس وين رايحه؟!
ايناس عطتها نظره بنص عين: هلا ..لعند رفيقتي
اريام: بالمنظر
ايناس: واشفيه شكلي لا يكون مو عاجبك
اريام: لا مو اقصد بس عطرك مره قوي ولا الكحل والايلاينر اللي راسم عيونك
ايناس: انا كذي عاجبني حبيبتي ولا هو تحقيق
اريام: لا بس انتي طالعه مع السائق
ايناس: اريااموو تكفين مو وقت محاضراتك الحين
اريام تنهدت بقله حيله وسبقتها للدور الارضي: استغفرالله العظيم
نورا: اشفيك يمه
اريام تبتسم لامها بضيق: لا يمه لا تهتمين مافيني شي
نورا: اكيد ايناس قالت لك شي
اريام: لا لا يمه ما قالت لي شي بس اليوم الجامعه كانت ممله عشان كذا
نورا ابتسمت لها تعرف بنتها طيبه وحنونه وما تحب القيل والقال، شافت ايناس اللي عطرها يسبقها ":ايناس
ايناس: هلا يمه
نورا: لوين رايحه؟!
ايناس: عند رفيقتي
نورا: وليش ما قلتي لي؟!
ايناس: يمه والله اسفه بس منيره الحين مخبرتني
اريام بخاطرها "يمه من العيار هههه "
نورا: من هاذي بعد
ايناس: منيره
نورا: يمه الله يرضى عليك خفيفي عالطلعات مو كل يوم عاد
ايناس: يمه وش دعوه يعني اقابل الجدران والله ملل ..وبعدين انا مخبره ابوي اني بطلع وقالي راحتك
نورا تنهدت بحزن: اصلا من غير ابوك مضيعكم انت وعمر
ايناس تنهدت بتعب: اروح يمه
نورا: بس ترجعي قبل العشا مو تتأخرين لين الساعه عشره
ايناس: ان شاااءالله يمه يلا بااي "وطلعت للسايق "
اريام: والله هالمنيره هاذي ابد ما ارتاح لها
نورا: وانا بعد ما ارتاح لها بس وش اسوي اذا ابوها رفيق ابوك
اريام تنهدت بحزن:بابا ما يشوف غير الفلوس ومتعه الدنيا الله يهديه بس ما انكر انه عاطينا كل الحريه وكل واحد فينا له حساب خاص فيه بس مو لهالدرجه ما يسأل وين راحين ومن وين رادين
نورا: ربي يكملك بعقلك ودينك يمه وابوك الله يهديه،، ما في اليد حيله ..
.
.
.
ڤله "ابوخالد "
"رجعت ريناد من الجامعه ونفس الشي تفاجأت بعمها سلطان ..الكل كان جالس بالصاله، شوي يسمعو صوت الجرس ..
ميلان راحت تفتح الباب
وبنفس الوقت رنيم كانت نازله من الدرج حيث ان الباب يكون مجابل له
واللي يكون جالس بالصاله ما يشوف اللي ف الباب خالد كان بكرسيه وسلطان قربه بالكرسي مع الوليد ومها كانو جالسين عكس الباب يعني ظهرهم للباب وريم وغلا وريناد كانو جالسين بكنبه طويله يعني اللي يدخل هم اول من يشوفونه والكنبه اللي في الوسط كان عليه جاسم وفيه كنبتين صغار مافيهم احد وطاوله زجاج طويله في الوسط "
رنيم بفرح وهي تركض لهم: خالتي وحلوووي
الكل لف جهه الباب وخالد عينه جات في حلا وحلا نفس الشي من شافته جليس عالكرسي بدت دموعها تتجمع واحاديث النفس وقلبها بدا يتكلم ويسبق لسانها "اصعب لحظات عمري ان تأتي لحظه لقاء بعد ما تفرقنا
تفرق اشخاص عشنا معهم سنين وشهور
تفارقهم ليس لانهم ارادو وليس لانك اردت ذلك
مشيئه الله هي الساريه دائما
تعزُ علي هذه الحظات
اجد نفسي اغلب اوراق الذكرى وابتسم
ابتسم لأني لم اجد منهم غير الحب والتقدير والاحترام
واسخر من حالي لاني أسأت لك دون قصد
أسأت لك وبشده
انا السبب في كل ما اصابك يا خالد
والله اني اصبحت لا انام الليالي وانا اراك تذهب عني بعيدا
تفرقنا ولكن ما زال قلبي يرسل لك الدعاء
وما زال قلمي يكتب عنك
ولم يكتفي بعد
ملئت اوراقي بحبك
لانك سنت داخل روحي
ونثرت اطيب الريح

انت لا تدري كيف يشطرني لوعه الفراق الي نصفين ..والله قلبي لا يتحمل كل هذا
ولكن سأظل متشبثه على امل اللقاء
اجل لا يوجد غير الامل هنالك للقاء
فليس الله بعاجز على جمع شملنا من جديد
"تبسمت تحت نقابها لان الامل دوم يقويها وقت الضعف ..
خالد حس من عيونها انها تبتسم وبدا جرحه ينزف من جديد "
هكـذا كان القضاآء
قد اراد لنـاآ اللقــاء
ثم انتها ما بيننــااا
وبقيتُ وحــدي للشقاء
كلمات فاروق توسع جرحي ياحلا كل ما اتزكرها وانت تبتسمين
قيليلي انا وش ذنبي اتحمل عذابك
ما عدتي تهمني ..انا ليش زعلان
خلص اللي راح ما يرجع
انا مسحتك من ذاكرتي
ورميت ذكرياتي معك في بحر النسيان "
تنهد تنهيده حزن طلع منها صوت، سلطان سمعه وحط كف إيده على رجله ووقف
سلطان وهو يجر خالد: يلا حنا نستأذن عسان تاخذون راحتكم
"فهالوقت اللي كان يتحدثون فيه خالد وحلا بالعيون وللأسف ما كان احد فاهم وش حاسس الثاني، كانت امينه تسلم على اللي بالصاله وحلا راحت وراها وتسلم عليهم بس ما كانت شايفه احد "
راحو سلطان وخالد وجاسم والوليد المجلس
وظلو الحريم والبنات في الصاله وبدو في السؤال والسوالف
"ريم لاحظت حلا اللي من جلست وهي شارده فحبت تغير الجو "ريم : بنات خلونا نطلع فوق
ريناد: اي والله ترا سوالف الكبار يملل هههههه
مها وهي تجاري ريناد بمزح: اي احسن صارت سوالفنا ملل يلا فضو لنا الجو خلونا ناخذ راحتا
امينه: هههههه لا خليكم والله مشتافه لهم
ريم: الله عليك خالتي بس ما تشوفين امي وش تقول
امينه: لا ما عليك منها جلسي
مها وتمثل الصدمه: استغفرالله شوفو البنت الحين مين اللي طلب من البنات تروحو فوق
ريم: ههههههه خلص اسفه بس نبي نجلس لحالنا شوي
مها: هههه روحي بنتي وخذو راحتكم
رنيم وقفت: لحظه شوي "وراحت المطبخ "غلا تعي معي
غلا وقفت: ان شاءالله "وراحت لها المطبخ
رنيم جهزت الكيكه لثلاث اماكن مع القهوه
رنيم: جيسيكا خذي هذا وطلعيه بالحديقه
جيسكا: حاضر مدام
رنيم: يمهه منك قولي لي انسه انسسسه رنيم انزين
جيسكا: حاضر انسه رنيم
رنيم: اي عفيه
غلا: هههههه عشان قالت لك مدام تنرفزتي اشفيها يعني
رنيم: لا بالله شايفتني ام عيال عشان تقولي مدام مع اني كم مره منبهتها
غلا: حرام عليك طيب شوي شوي لا تصرخين عليها والله انها مسكينه يا حليلها ههه
رنيم تعطيها نظره: هذولي يلبسون جلد القطوه اللي مضروب راسها والله يوم يكشفون عن وجهه افاعي
غلا: ههههههههههه اي والله انت الصادقه
"ريم نادت عليهم "
رنيم: يلا يلا الحين بسبتك بكفخونا خذي هذا وعطيه للحريم .."تمد لها الحلا مع القهوه وانا باخذ هذا حق الرجال انزين
غلا: انزين يلا مشينا "وطلعو رنيم خذت اللي معها للرجال وبعدها راحت لهم الحديقه وما لقتهم وطلعت فوق "
رنيم: انتم جالسين هني وانا اخذت الحلا وباقي الاكل في الحديقه
ريناد: ولييه لا تصارخين وبعدين ليش ما قلتيلنا نروح الحديقه
رنيم وهي تأشر لغلا: وهاذي الصمخه ما سمعتني يوم قلت لجسكا
غلا وهي ترص علي اسناها: يمه والله ما انتبهت
حلا عطتها نظره وتبتسم بخبث: اللي ماخذ عقلك يتهنا فيه
غلا ومن غير لا تنتبه: انا ولا انت اللي مأخوذ عقلها حق غيرها "وتضربها بالوساده "
ريناد حست ان الجو تكهرب: اقوول يلا خلونا ننزل
حلا: اي يلا "ونزلو كلهم للحديقه "
وجلسو يسولفون
بعد ساعه
حلا: رنووم
رنيم: هلا
حلا: عفيه روحي ناديلي سلطان ما سلمت عليه عدل الحين يكون زعل مني
رنيم: هههه الحين تزكرتي انك ما سلمتي عليه عدل ترا حتى احنا ما سلمتي علينا عدل
ريم وهي تضحك بخفيف: رنووم قومي وانت ساكته ..
رنيم حست عالكلام اللي قالته: ان شاءالله
حلا: يحليله والله لا يكون زعل مني
ريم تبتسم لها: لا حبيبتي ما راح يزعل
"رنيم راحت المجلس دقت الباب "
الوليد: دخلي بابا
رنيم تبتسم: هلا
لطان يضحك: متى اخر مره شفتينا
رنيم: اشتقت لكم وقلت اطفي نار الشوق
اللي بالمجلس: هععههههههههه
الوليد: ههههههههه وحنا بعد اشتقنا لك
جاسم: ههه ترا عطيناك وجهه واشوف مسختيها داشه وطاله من المجلس
رنيم وهي تتخصر: كيفي
سلطان: احسك مخربطه بالاماكن حبيبتي البنات تلقينهم فوق
جاسم: والله الحين تكون احد باعتها ونست السالفه هههههه
خالد يناظرهم: اشلون ما تنسا وانتم شبكتو فيها من فتحت الباب
رنيم: والله مب احد يفهم علي غيرك تسلملي يا احلى خلود بالدنيا كلها
الوليد: هههه قولي بابا وش تبي
رنيم: نبي سلطان
جاسم: تراه عمك تحشمي
الوليد: من من تتعلم اذا انتم تقولوه سلطان حاف
خالد: هههههه وش نسوي كان يلعب معنا وحنا صغار تبينا نقول له عمي سلطان
الوليد:اي تقوله عمي
سطان: ههههه لا بعد ما جبت عيال ما ابيهم يكبروني هالشياب
رنيم خلاص طفشت وهي تسمعهم: عمي سلطان ممكن تروح معي
سلطان ويقوم: ان شاءالله تبوني العب معكم انتم بعد
رنيم: ايه "ومسكت ايده "
اللي بالمجلس ضحكو على كلامه "
خالد حرك كرسيه عالباب الخارجي
جلسم: تبي تروح تلعب معهم انت بعد
الوليد: يبه اشفيك تنشب بالحلق خله
خالد: تسلم يا الغالي وبعدين يا جاسم انا طالع بالباب الخارجي اللي يودي للحديقه مو اللي ياخذك فوق
جاسم وهو يمزح: انزين انزين يلا روح اصلا نبي الفكه
الوليد وخالد: ههههههه
"في هالولقت حلا جالها اتصال
حلا: شوي وراجعتلكم بنات
البنات: خذي راحتك
حلا طالعت الرقم وهي تمشي: رقم غريب من هذا بعد "كانت الحديقه على شكل زاويه حاده
(!ـــ)يعني بهالشكل والڤله توقعوها بالوسط من اعلى الشكل المرسوم والبنات كانو جالسين بجهه اليسار يعني في الشكل هو علامه التعجب وباب الملجس من تحت يعني اللي يكون بهالشكله ما يكشف على جهه البنات /ان شاءالله تكونو فهمتو وش اقصد "كانت حلا تمشي لين وصلت اخر الحديقه من جهة اليسار
وبنفس الوقت كان خالد طلع سمع صوتها وقف عنده لحتى لا يشوفها وتشوفه
حلا: الو ..وعليكم السلام ..اي انا حلا ..من معي؟! "بدهشه وبصوت اشبه للهمس "خطيبي!! ..
فهالوقت خالد حس جسمه بالكامل صابه شلل وحرك كرسيه بعيد عنها "
حلا رجعت للبنات سلطان شافها واسرع لها
سلطان: حلااا اشفييك
حلا ما كانت تسمعه ودموعه تنزل بغزاره
سلطان هزرها من اكتافها: حلااا انا اتكلم معك اشفيك
حلا رمت حالها بحضنه وشهقت: ااا .. بو ....بوي
سلطان: ابوك؟! حلا اشفيك تكلمي عدل
حلا وهي تبكي وبصوت اعلى : ابوووي دمرني يا عمي ..دمررني ياسلطان ويبي يتخلص مني عشان مصلحته
"وطاحت من بين يدينه "
سلطااان صرخ: حلااااااا
.
.
.
.
.

نهاااااايه الباارت
انتظروني في البارت القادم ولا تنسوني من اراءكم..ابي تفاعل لحتى انزل اكثر
متابعه ممتعه :")

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 01-01-2018, 12:03 AM
توتا كيوت توتا كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


البارت السادس
.
.
.
كل البنات كانو حولها بعد ما رجعو من المشفى
وامها كانت جالسها عند راسها وتكبي بصمت
حلا فتحت عيونها ببط وصوتها متقطع:مـ..اما ا..نا..ويـ..ن؟!
امها نقزت بفرحه: يا عيون امك حنا بالبيت بالبيت يا ماما
حلا وكانها تذكرت اللي صار لها رجعت تبكي بفهر والم
امها وهي تحاول تهديها: خلص يا بنتي خلص وما تبكين قلوبنا معاك
مها وهي تجلس علي يسار حلا وتاخذها بحضنها: اوعك يا بنتي ان هالحادث يمر وما يصير منه شي
حلا وهي تناظر خالتها مها بعيون غرقانه دموع وتتشبث فيها اكثر
البنات كانو يبكون بصمت اللي جالسه عالكنبه واللي واقفه بعيد واللي جنبها
ريناد كانت ماسكه نفسها طلعت من الغرفه وراحت عند البلكونه اللي بين غرفه حلا وغلا وصارت تبكي وهي تحط يدها ع فمها تكتم شهقاتها
شافها سلطان وجا لعندها: ريناد كافي اللي سويتوه خلص البكي ما ينفع
ريناد ناظرت عمها وعيونها كانهم جمر ورمت نفسهاا ف حضنه سلطان شد عليها اكثر وهو يمسح على شعرها بحنان:كيف حالتها الحين
ريناد وهي دافنه راسها بصدر عمها: من صحت وهي تبكي عيت تسكت
سلطان: الله يهديك يا قاسم ما ادري وش يستفيد من هذا كله ما كانت فلوس هاذي
ريناد وصوتها رايح لانها كانت كاتمه كثير: مو حرام عليه هذي بنته شلون يبلدها بالفلوس
سلطان: عيت اتصل فيه وما يرد لاهي الاخ وراه اجتماعاته
ريناد: معقوله ما يهمه حياته بنته
سلطان: مو بكيفه بحاكيه وبخليه يلغي هالجوازه


ديمه جالسه وبيدها دفترها: وين مزون؟!
مازن وهو يصلح ازار قميصه: عند خويي خلود
ديمه: ومن هذا بعد
مازن وهو رافع حاجب: مسرع نسيته خلود اللي لقيته طايح ف البحر
ديمه بزعل: وليش رايح له
مازن: ديوم من يوم رديته بيته ما رحت له بروح اسلم عليه وراجع كلها نص ساعه/بإبتسامه واوعدك ارجع اتغدا معك
ديمه وكانه ما قال لها شي لفت عنه تبي تروح تجلس مكانها
مازن لاححظ عليها وسحبها لحضنه: ديوم حبيبتي ليش الزعل الحين والله ما ناسي بس الشغل فوق راسي
ديمه وعيونها تغوقرت: دايم تمسك لي حجه الشغل يعني هذولي كلهم اهم مني عندك
مازن يبوس راسها: والله ما هم اهم منك بالطاق كلهم ولو تبيني اكنسل الروحه عند خالد
ديمه ترفع نظرها له: لا روح له اخاف يزعل منك وانت تشيل ف خاطرك
مازن ناظر لها: دمدوم وش هالكلام تخزيني يعني
ديمه لا رد
مازن: اوكي.. ويمثل انه طالع
ديمه جريت وتتشبث فيه من ورا وهي تبكي: والله ما قصدي بس انت دوم طالع عند اخوايك او شغلك
مازن لف لها وحضنها بقوه: ديوم حبيبتي خلص والله ادري ان الكلام من ورا قلبك ..خلص م تبكي /ما ردت له..ديووم خلص والله والله كنت امزح معك
ديمه بعدت وابتسمت: وسخت لك ملابسك
مازن: ولا يهمك بس ترضي
رجعت ضمته: انا مستحيل ازعل منك
باس جبينها: وانا مستحيل ازعلك لما ارجع اشوفك جاهزه نطلع نتغدا سوا وبعدها اوديك محل ما تبي
ديمه ابتسمت بحب له هو يمثل كل شي لها اخوها وابوها وامها وصديقها
مازن: يلا باي انتبهي على نفسك
ديمه: وانت بعد

جينا كانت تناظر لهم من بعيد وسرحانه فيهم وهي مبتسمه ..
ديمه سكرت الباب ولفت تبي ترجع شافت جينا متكيه ع باب المطبخ ابتسمت لها ورجعت تناظر الباب وناظرتها: اشفيك ..في احد في الباب
جينا: هههههه. لا مافي حد ..كنت اتفرچ عليكن
ديمه بخبث: علينا
جينا: هههه لك لا يروح بالك بعيد دمدوم هادا اخوك كتير حنون
ديمه ابتسمت لها بحب ودمعت عيونها: ايه ربي يحفظه
جينا قربت منها ومسحت دموعها وبحنان: ديمه ما تسمحي للدموع تستأوى عليكي "تستقوى "كِل شي بهالدنيا ما يستاهل احنا نبكيلو لازم تكوني أويه يا ديما لحتا تتألبي على كل مصيبي بتأبلك
ديمه كانت تنتظر لها وهي منبهره من كلامها اولا هي ما عربيه وتاني شي ماهي مسلمه واحنا المسلمين في مليون طريقه تطلعنا من جو االحزن والقلق والكأبه القرآن اول وسيله تريح بالك وتصفي قلبك من الاحزان والصلاه تسكن روحك السكينه والاطمئنان وانت عبد بين يدين ربك وتدعيهو والله قريب بستجيب من دعاء له ..تزكرت كل هالاشياء وجينا بتحكي معها ومن غير شعور ارتمت بحضنها وشدت عليها وكأنها تدور عندها حضن الامومه اللي فقدتو من عمرها خمس سنين وكل يوم تنتظرو اللي ما تهنت فيه متل كل الاطفال
جينا تفاجأت منها ودمعو عيونها وضمتها اكثر


ڤله "ابوفيصل"
وتين: لا مستحيل اروح وهالعقربه في بيته
مريم: ماما عيب اللي تقوليه هذا ابوك لازم تزورنه
حنين:بس ماما ما نبي نروح خليه هو يجي
مريم ناظرت فيهم وطلعت غرفتهاا
حنين انتبهت لزلتهاا وحطط يديها على وجههاا: اوووف يااربي
"وصارت تبكي "فيصل قام جا وقعد جنبها وضمها له تشبثت فيه: والله ما كنت اقصد
فيصل وهو يمسح على شعرها: ادري ادري حبيبتي بس بعد انت لازم تروحون لها
وتين تجي وتجلس جنبه وفيصل صار في نصفهم: والله حنا اشتقناله بسـ...
فيصل: لا بس ولا شي حنا نروحله وتبتون عند...
وتين وحنين: لااااااا ما نبي نبيت ارجووك فصوول
فيصل: اجل خلاص نروح وارجعكم المساء ان شااله
وتين وحنين بقله حيله: ان شاالله
فيصل:فروس
فارس:هاا
فيصل: شنوو هاا ما بتروح معنا
فارس يتهرب: لااا اناا وراي شغله
فيصل كشر: شغلة شنو
فارس وهو يقوم ياخذ مفاتح سيارته: مواعد الربع في الديوانيه ينتظروني ـ طلع دون لا يسمع رده
وتين ناظرت حنين وابتسمت بخبث
فيصل: اشفيكم انتو بعد
وتين تقوم: لا ابد في شي حنونه
حنين وهي تحرك راسها بلا: هأهأ
فيصل يناظر لها بطرف عينه كانت حاطه راسها بكتفه وماسكه ذراعه بيدها طربها في راسها بخفه: لا بعد قاعده بحضني وتخبثين ..
حنين ترفع حواجبها وتتكلم بدلع: وش اسوي اذا حظنك دافي
فيصل ويفتح عيونه للاخر قامت وجريت: يا قليله الحيا اللي تستحي شكلي عطيتكم وجه زايد وحذفهم بالوسايد
وتين وحنين ركضو لفوق: هههههه
فيصل يمثل العصبيه: نص ساعه واشوفكم بالسياره
.
.
عمر يضحك بأعلى صوته ولا كن فيه غيره بالمجمع: ههههههه والله نفسي كان اكون جنبها بهذاك الوقت لحتى اشوف وجههاا
راشد يبتسم عجنب: والله انك داهيه بس انا اشوف انها ما كانت وقته تتصل فيها وتصدمها
عمر يبادله الابتسامه: وليش مو وقته الا وقته ونص
راشد: عشان كذا ما راح يكون من صالحك واصلا كل هاللعبه لاجل صفقه ابوك
عمر:لا انا ابي اتسلى فيها شوي
راشد ابتسم له بخبث: اجل يلا اشوفك باكر
عمر: الله وياك


رنيم: ما عليك منها حنا الحين بنمركم ونقنعها اوكي
....اشوفكم بعد شوي .. بس انت خليك جاهزه..اقولك ما عليك منها ان شاء الله بتوافق.. يلا باي
ريناد ورم: ها وش قالت
رنيم وهي تتنهد بأسي: قالت حابسه على روحها في الغرفه من امس ومو راضيه تطلع
ريناد وهي تناظر الارض وفي خاطرها "كنت اشك بالموضوع بس اللي مو فاهمته واللي مو راضي يدش راسي اشلون حطت الشريـ... "ريم هزت كتفها: رينادوه ..رنوود
ريناد تفض: هاا
ريم: شنو ها رنوم راحت لجسوم حتى يودينا وقالت لنا اجهزو
ريناد وهي تقوم وبالها مو معها: ان شاءالله دقايق واجهز
ريم مسكت كفها: رنوود ـ انتظرت ردها وما ردت لها ـ وش اللي شاغل بالك لك فتره انتي مو على بعضك
ريناد: هاا لا مافي شي شاغل بالي
ريم تقرب منها وتمسك وجههاا بكفوفها: رينااد من متى حنا نخش عن بعظنا شي قولي لي لا تكذبين
ريناد تتصنع اللامبالاه وتضحك: وليييه ريوومه اذا حنيتي في شي ابد مو تسكتين
ريم بهمس: لان احساسي ما يكذب
ريناد ابتسمت لها بحب وباستها بخدها: الله لا يحرمني منك يا امي الثانيه انتي ..ولا عاد تشغلين بالك مافيني الا العافيه
ريم تناظر في عيونها تتمنى تقرا شي فيه: ان شاءالله
ريناد: اقول يلا روحي البسي ولا تبحلقي فيني كذا هههه ـ راحت وتركتها في حيرتها ـ
ريم: والله احساسي يقول انك خاشه شي بقلبك يا ريناد وشي كايد بعد بس انا لو افهم غموضك هذا مو قادره مو قادره تنهدت تنهيده طويله الله يكون بعونك ويفرج عليك ..

رنيم تدش الغرفه: وين راح هذا بعد لا يكون طلع
وجريت على غرفه خالد
خالد: من؟!
رنيم: انا رنوم
جاسم: ههههه ما شفت احد يدلع نفسه
خالد: اهووه منك اشفيك انت ههههه
جاسم: اللهم لا تفجعنا وناظر لها بشويش شافها مبتسمه ـ اسنهم مساكنهم ..
رنيم: وشو،!
جاسم وهي يفرك كفوفه ويلمهم عليه: ولا شي بس مستغرب
رنيم وتمد ابتسامتها: من شنو؟!
جاسم: كنت مفكر بتجيني زجاجه طايره من هنيي وساده من هناك
خالد: هههههههه الله يقربل ابليسك امين
جاسم ابتسم له بحب من يوم صار اللي صار ما شافه يضحك من قلب مثل اليوم اكيد مازن امتص حزنه والله هالولد له لسان يداوي الجرح الله يخليه لاهله "
رنيم عصبت منه بس ابتسمت غصب: لا حبيبي انت
جاسم وهو يهمس لخالد: والله احس وراها شي هالرنيموه
رنيم سمعته وبشويش: رنيموه بعينك
جاسم يمثل العصبيه: وشووو؟!
رنيم توسع ابتسامتها اكثر كانها مو مسويه شي
رنيم: ابد حبيبي ما قلت شي
جاسم: كاني سمعت شي
رنيم تمثل الصدمه: سلامتك جسوم لا يكون هاذه صمخ خلوود
خالد: هههههههه والله انا كمان اقوله هالشي بس مو راضي يروح ينظف اذنه من الوصخ
جاسم يحذف عليه علبه الفاين: اقوول اسكت انت ووجهك
رنيم تجي وتحضنه وصار راسه عند صدرها لانه جالس وبدلع: حبيبي انت ما عليك منه لا تزعل
جاسم وهو يبتسم لها: اقول انت الثانيه خلصيني وش تبي
رنيم بعدت عنه وهي تمثل الزعل: الله يسامحك يا جاسم عشان انا اقولك كذا تفتكرني اتمصلح عليك افا
جاسم يسحبه له ويحضنها: ههههه خلص اسف ما كنت اقصد
خالد: ههه والله انت ما يعجبك العجب
جاسم: وهو بحضن رنيم: سامعته اخوك هذا وش يقول لي
رنيم: طنش تعش انت ما تشيل ..خلييه
خالد: اقوول اذلف عن وجهي انت وياها واشوف راق لك الاحظان ههههه
جاسم: ههههه وس دخلك انت غيران وقف يلا رنومتي
رنيم وهي تقفز له
جاسم ناظر لها وهو رافع حاجب: وشفيك تغفزبن مثل الكنغر انت الثانيه
رنيم: هههه ابي احصلك لاجل ابوسك ع خدك بس بدون فايده هههه كانك عموود ماشاالله ههه
خالد وجاسم: ههههههه
جاسم وهو يرفعها: ههههه عمود بعينك يا الدبه الله اكبر بنكسر الحين "نزلها "
خالد: اقوول انتو اللي ما تستحون يلا براا
رنيم بقفزه صارت جنبه بالسرير وباسته بقووه على خده
يلا جسووم
خالد: ههه الله ما يحرمنا منك يا شمعه الدار
رنيم ناظرت فيهم بحب: ولا يحرمنا منكم يا احلى نعم ربي


ديمه وهي تعدل حجابها: كاهي جيت جيت مزوون
مازن: يمه منك انا سنه لا تطلعين
ديمه: اقوول اسكت هههه عن المياعه
مازن: هههه يلا قفلي الباب
ديمه لا لحظه جيون بتجي وياي
مازن ناطر لها بالمرايا: مسرع ما حبيتيها
ديمه: ههه اي والله يا حليلهاا مررره طيبه وحنونه
مازن الحمدلله وشلون الجامعه وياك
ديمه: ولييييه متعبه والمحاضرات اللي فاتتني كثيييره مررره
مازن: ليش الدكاتره ما يراجعون لك
ديمه: لا مافي مثلهم راجعون لي بس لسى فاضل كثير
مازن: كونتي صداقات
ديمه نزلت نظرها لتحت واكتفت بالسكوت
مازن بحنان: ديوم حبيبتي كوني صداقات مع البنات ع الاقل بفرغون عنك شوي وبتحبين الجامعه لاجلهم
ديمه ابتسمت له ان شاالله ..
جات لهم جينا وحركو ..


رنيم: جسوم
جاسم وهو سايق: هلا
رنيم: شغل لنا غنيه
جاسم: وشو تبين
رنيم تفكر: امممم
غلا بسرعه: تبسم عشاني واااي احبه هالغنيه
ريناد بنظره خبيثه: الغنيه ولا صاحبها
غلا وهي ناسيه هي وين: ام بلا اكيد صاحبهاا
جاسم عطاها نظره: لااا والله
حلا قرصتها: اسكتي فشلتينا الحين وش يقول عنا قليلات حيا
غلا تبي تكحلها عمتها بهمي: ولييه حلوي نسيت هو معنا والله
جاسم تبسم لهواشهم وشغل المسجل
دكتور مال العين
قالي خبر مو زين
اعمي بدونك لو
فراقك يظل يومين
ريم: الله هذاا محمد القحطاني
جاسم وهو يناظر لها ويضيق عيونه: لا تقولين تحبيه بعد
هنا غلا دوروها من الحيا ما تلاقونها هههه
ريم بحالميه: الا امووت فيه والله يعجبني هالمنشـ..وتذكرت وسكرت فمها
جاسم كان يناظر فيها معصب: لاا تغزلي في الولد وانا قاعد بعد انزين خلوني انزل
رنيم هنا فقعت ضحك: ههههههههههههههههههه
ريناد لغلا: كله منك
غلا تناظر لها بفشله: ونا شكوه ان شاالله يسكره يكون احسن
جاسم ع طوول سكره
ريناد ورنيم: هههههههههههههه
جاسم: احم احم ..بمر عليكم بعد ساعه اشوفكم مخلصين
ريم توسع عيونها: اشلوون بعد ساعه وحنا ما شاالله جيش بحاله
البنات سوا: الله اكبر عليك
جاسم: ههههه
حلا: انا ما ابي اسوي شي
رنيم ولا انا ابيه مثل ماهو اسود ويا حبي له
ريم وانتي غلا
غلا من الفشله مو عارفه ترد عليهم : هااا لا ما ابي شي
ريم: اوكي خلص يعني انا وريناد خلص ساعه نكون خلصنا
البنات نزلو: يلا بااي
جاسم وهو يحرك سيارته ويناظر لهم بايات انتظر غايه ما دخلو وجا يحرك شاف السياره اللي تلاحقه له قريب شهر وراه: وليييه هذا اشلون ابي افتك منه وشو قصته
ههههه طيب انا اوريك اشلون تلعب معي يا انت والله لا اتوهك وامرمطك ..انا وش قاعد اتكلم مع نفسي مثل اامجنون ههههه احسن اشوف كافي

في السياره اللي وراه
الحن تحرك طال عمرك
اللي ف الخط: طيب الحقه
: لحظه طال عمرك هذاك اللي حكيتلك عنه
: وش فيه اخلص؟!
: نزل من سيارته حرمتين والحين حرك
:انا مش قلت لك جيبلي معلومات عن هذا اللي يزوهم
: ان شاالله طال عمرك
: ياخي الله ياخذك امين غثيتي روح وراه بسرعه
ان شـ...طوووط طوووط
شاف الجواال تنهد ورماه جنبه بالسياره وحرك ورا جاسم


ريناد وهي تشرح: شوفي هالمره بس ابيك تسويلي ميچ اشقر عالناري
منال: ما بديك تأصيه هالمره
ريناد وهي تناظر ريم ورنيم: هالمره مافي قص هذولي معي
منال ناظرت فيهم وتضحكت: يكون احسن إتغيري النيو لوك تبعك شوي انا راح انشقو لك مع بشرتك ولون عيونك اكيد بيطلع حلو عليكي
ريناد وهي تحرك عيونها بدلع: اي ادري اني حلوه يا مامي
ريم تناظر حلا وحركت شفاتها يمين ويسار: عشتووو
حلا: خلهاا تتدلع شوي ريموه
ريم: على قولتج حبيبتي
رنيم: ها ههه اشوف الاخت قلبت كويتي
منال تناظر فيهم وترجع لريناد وتبتسم: ان شاءالله بيعچبك
ريناد ابتسمت: يلا بسم الله

قريب منهم شوي
: اشلونك ديماا
ديمه: الحمدلله بخير انت شلونك
نور: منيحه ها المره وش تبي
ديمه ببراءه: مممم ههه ما ادري بس اي شي يكون حلو
نور: خلص انا راح اعمليك احمر غاتم دم غزال وراح موجو لك من چوا وبيجي عالاطراف يكون اللون واحد موافأه
ديمه ابتسمت لها: اي موافقه
نور تناظر طرف شعرها: ليش صرتي ما تهتميك لشعرك هيكا بيتلف وراح تروح حيويته
ديمه والحزن لمع بعيونها واكتفت بالسكوت
جينا ابتسمت لها وحطت يدها بكتفها
نور تبي تغير الجو اللي تكهرب: ما علينا انا راح اعطيك مجلي يساعدك عالعنايه بشعرك
ديمه رجعت ابتسمت لها: شكرا
نور: العفوو

رنيم لحلا: شوفيها اديش حلووه يا عيني عليها
غلا: ااي ماشاءالله وشوفي عيونها اديش حلوه
رنيم: هي عدسات
غلا: لا ما اعتقد انها عدسات طبيعي ازرق
ريم من طرف عينها: انت من خبرك انها طبيعي زرق وبعدين وطو صوتكن شوي كل اللي بالصالون سمعو ع شو عم تحكو
رنيم بهمس: اذلفي انتي ووجهك يلا
غلا: هههههه
نص اللي بالصالون ناظرو لها
حلا: الله يفضح شيطانك فضحتينا انت وصوتك
غلا وهي تغطي فمها وتناظر للناس: اسفه
ريناد: احس الحزن مغلفها
ريم: منو هاذي
ريناد: هاذي اللي اسمها ديمه
ريم: اهاا وانتي اشلون عرفتي
ريناد: عيونها تقول لي ورا هالبيمه في شي وكبير بعد
ريم تناظر لها بطرف عين: اقوول اسكتي انتي ودراساتك الهبله هاذي
ريناد تضربها: دراستي عالجت مجانين متلك
ريم شهقت: اناا مجنوونه
حلا: لك اسكتي انتي وياها فضحتونا
رنيم: هلا جسوم
جاسم: يلا طولتو سلطان هذا زهجني بإتصالاته ريتني ما قلت له يروح معي
رنيم: هههه يلا حنا طالعين بااي ..يلا بنات جسوم ناطرنا تحت
رنيم: هههه والله ماما تشوف سعرك الا تقصه لك
ريم: ههههه بصراحه لما فرجتني ياه عجبني
حلا: ههه لاخت صارت لبنانيه
غلا: ماشاالله عليهاا احيانا كويتي واحيانا لبناني بشو بدك تحكي المره الجايه
ريم: مغربي هههه
ريناد اقول سكتي حنا مو ناقصين ليان طول الوقت ناشبتلنا بهالمغربي اللي ما ينفهم
رنيم: لا والله بالعكس بحبو
ريناد تضربها بدفاشه: حبتك القراده امين انتي وشعرك
ريم تكمل عنها: يلي تقلدين
رنيم: ههه عجبني هاللون وهي توطي صوتها اللي اسمه دم الغزال هذا والاخت كمان عملت معي بعد ما كانت تقول ما ابي
غلا: اقوول سكتي زين
حلا: ان شاالله لمتا بتتهاوشو هون يلا قدامي
البنات مسكو بعضهم هههه يلا

ديمه كانت تناظر فيهم بحب لين طلعو "يالله اديشهم حلوين ويدخلون القلب والله حبيتهم صج كلامو لمازن ان مافي احلا من الصداقه بس احسهم قرايب لبعض الله يخليهم لبعض ان شاالله "
جينا عرفت بشو تفكر مسكت يدها وابتسمت لها بحب: يلا نمشي مزون ينطرنا
ديمه: هههه مزون قلتي ـ وطلعو سوا


رنيم بالسياره: جسووم منو هذا اللي كنت واقف عنده
جاسم وهو يحرك السياره: اي خوي خلود
حلا تنهدت وناظزت بالدريشه غلا انتبهت لها وضغطت ع يدها ـ ابتسمت لها حلا من تحت نقابها ومسكت وجهها وسندتو ع كتفها وباستها
جاسم انتبه لهم وناظر قدامه وابتسم
ريم: يااالله وش هالصدفه
جاسم: اي صدفه
رنيم: هاذي اللي ركبت معو كانت بالصالون معنا بس للاسف م تعرفنا عليها
ريم: هو متزوج؟!
جاسن عطاها نظره اصلا هو مزاجه تعكر من شاف هذاك اللي يراقبه: وانت وش دخلك
ريم عوجت فمها: لا بس عشانهم ثنين
جاسم سكت وكان مو سامعهم
ريناد: بس احسه مره رافع خشمه
جاسم عصب هالمره من جد لان مازن مافي منه: وليس ان شاالله انسه ريناد
ريناد: ما ادري بس من شكله مبين مغرور
ريم قرصتها وبهمس: اسكتي لايكفخك الحين م تسمعين يقول خويه
ريناد: اووف ما هاذي الحقيقه وبعدين خوي خلود مو خويه
جاسم: والله لو ما سكتو لانزلكم بالشارع
وطلع جواله: هلا سلطون
سلطان: سلطان بعينك يا الخايس
هنا البنات فقعو ضحك: ههههههههه
عطاهم نظره سكتتهم وقفل الاسبيكر اللي انفتح بالغلط: لا بالله ابيك تروح معي ـ ما اخاف ولا شي ـ وليييه سلطان ـ اوكي عمي سليطن ـ اوووه وش اللي يعجبك يلا بااي
رنيم: جسوم
جاسم اخلاقه ف خشمه: هااا
رنيم: متى بيوصل خالي عبدالله وجوجو
جاسم ساكت
رنيم: جسووم
جاسم صرخ بوجههاا ....
.
.
.
يتبـــع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 01-01-2018, 03:44 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 01-01-2018, 06:51 PM
توتا كيوت توتا كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


البارت السـادس "الجزء الثاني "
.
.
فرنساا ـ باريس
بعد ما ودعت سيلين اللي ما سكتت من بكثر البكي
وقفت لما قربت من صاله المغادره
التفت وكأني مابي اطلع من هالمدينه اللي ترعرعت فيها
وكان احساسي يقولي اذا طلعتي ما عاد لك رجعه
عقلي كان يقولي ارمي كل شي خلفك واطلعي
خلاص ما عاد لك شي هنا لا امان ولا استغرار
ولا حب رددت فيها حب
باريس لا تعرف الحب "
اثارت في قلبي خواطر كثيره
دمعت عيوني وكانها دموع وداع
ولكني ما زلت اؤمن ان بأني
سأجد الطريق يوماا
الي ذااتي، الي حلمي
الي ما اريد ...
هذا ما كان يردده ذاك الضو الخافت في قلبي
دائما عندما ايأس من الحياة
ولكن...لم اتوقع انها ستكون في بلده اخرى
غير هذه المدينه التي تشبهني
احد شد على يدي وكأن يبي يزيد قوتي
رفعت نظري بعيون غرقانه دموع ومن الغصه والحمض اللي ينزل في حلقي شفت ملامح وجهه وهو يبتسم لي وطلع صوتي متقطع: بـ..ابا..
عبدالله ابتسم لها بحب قرا كل سي بعيونها تبي تروح وما تبي بنفس الوقت متناقضه اول مره اشوفها بهالضعف: حبيبتي خلص هالمكان اللي كنتي فيه ماضي وتسكر ما ابيكي تعيشي وانتي تناظري السراب وربي يشهد علي لاعوضك عن كل اللي راح
جر الشناتي وتقدم عنها
وبلكنه فرنسيه مخطله بالعربي
: چناان ..جناان آممو "لحظه"
وبسرعه لفيت ع جهه الصوت ما كنت اتوقع انها تجي وتودعني، لان علاقتي معها عاديه وهي جدا غامضه لهيك ما حاولت احتك، فيها ما انكر هي قريبه لي وبشده بعد بس لا سألتها عن شي بحياتها مسرع ما تغير الموضوع وبصوت اشبه للهمس: خالتي كاثرين
كاثرين: Je suis venu vous dire adieu "جئت كي اودعك "
ابتسمت بحب لها وبصوت هزيل: ميغسي
كاثرين: Ne t'inquiète pas de ce qui s'est passé hier "لا تهتمي بما حدث لكي بالامس "
وبنفس الابتسامه: حسنا "ايوا جاوبتها بالعربي لان بحسب معلوماتي انها كانت بالخليج بس ما ادري باي دوله وليه ومتى كان "دمعت عيوني لا اراديا ..
وسحبتني لحضنها بدون تردد تشبثت فيها كنت ادور ريحة امي وحضنها الدافي ادور الامان عندها
قالت لي بلكنه عربيه ركيكه : فلكن على تواسل دايم هسناً
اول مره احس بالاحساس خالتي كاثرين تحت الغموض والحزن والقوه والاناقه اللي تكتسيها الا ان لها قلب طيب وحنون
اومأت براسي بمعنى حسنا وتركتها ورحت مودعه باريس وايامي التي قضيتها هنا ..وداعا باريس
حنيت لايام كنت هنا
كان القمر والثلج يجعنا ع دروب الهوى
.
.
.
دخلنا البيت وكنا فرحانين لان جوجو اليوم جايه
وبعد ما بدلنا ملابسنا واي وحده اختارت شي يناس لوكها الجديد ..بس رنيم كانت مبوزه بسبب تعصيب جاسم عليها حاولنا فيها لحتى رضت تهدا شوي
وحالتي مها يحيلها من شافت اشكالهم تخرعت هههههه
وبالاخص لما شافت ريم ياخي والله انت تخرعت منها يوم سوت هالصبغه بشعرها كان هذا اللي اسمعه طاؤوس بكل اللوان مموجه نهايه شعرها بس حلو ههه واللي عطاه جاذبيه اكثر ان فيه خصل سودا مشطط شعرها ضغيره وحده ع ورى وكانت لابسه فستان ناعم شفون ابيض لين الركبه وريناد لبست بنطلون جينز اسود لين نص ساقها كانت كافته وبلوزه واسعه تفاحي كان مره حلو مع شعرها وعدساتها الزيتيه، ورنيم متل اختها ريناد استايلها غريب بنطلون واسع اسود وبدي اسود وعليه جاكت جينز وربطت فوطه ع راسها هههه الله يهديها بس كان حلو وبعدت الوان ـ اما غلوي اختي الحلوه لبست متلي بس بلون مختلف "تدلع نفسها الاخت "فستان ناعم لين الركبه ومن ورى طويل شوي ولونه نيلي وحقي لونه زهري وكان عليه حزام بالخصر جلدي وكلنا لبسنا حذاء برباط لونه ابيض
جاسم راح هوا وعمي سلطان اللي ما خلاه هههه حده عصبي عمي اذا قام لجنونه وجاسم كانت اخلاقه بخشمه بسبب اللي صار معه اليوم وكان شايل بخاطره عشان رنيم بس ما بين شي
بالسياره
سلطان معصب: الحين يمكن لهم ساعه منتظرننا بالمطار
جاسم مثله: سلطان واللي يعافيك اللي فيني مكفيني
سلطان: لا والله قوم كفخني
جاسم يتهد: لا حولا ولا قوه الا بالله
سلطان عطاه نظره ولف عنه
جاسم: يا سلطان يا عمي يا حبيبي انت الحين ليش معصب والله ما كان قصدي اتاخر بس وش اسوي اذا البنات لا دخلو بمحل ما يطلعون منه الا بالعافيه
سلطان ناظره بطرف عينه: عما الدبب اقوول اسكت وناظر قدام وانت تسوق
جاسم ابتسم له وناظر قدام
ربع ساعه ووصلو المطار
جنان من شافت جاسم نطت بفرح: يبه هذا هو جسوم يا بعد قلبي ..وجريت عليه وحضنته وهي تدمع: جسوووم والله اشتقت لك يا شيخ
جاسم يضحك منحرج هاذي جنون ابد مو بتترك عوايدها مفتكره حنا ببلاد اوربا ولا لساتنا صغار مثل ما شفاتنا قبل اربع سنين، بعدتها عني بس ما استوعبت لحركتي: هلاا والله جنوون واحنا بعد اشتقنا لك كثير ورحت سلمت ع خالي بعد سلطان ما سلم عليه
جنان بصوت خافت لسلطان: السلام عليكم
ناظرها بتغزز من حركتها ولبسها عبايه احسن ما كانت تلبسها وطرحه تكشف اكثر مما يستر واستغرب اكثر لما جنان حضنت جاسم وابوها واقف يبتسم ولا قال لها شي ناظرها من فوق لتحت ومن طرف خشمه: وعليكم السلام
جنان ناظرت فيه وبلعت ريقها وراحت خلف ابوها ..طلعو السياره كان جاسم يسوق وسلطان جنبه وانا وبابا ب ورى كنت كل ما اتكلم يخزني سلطان بنظراته اللي تنرفزني وقلت بهمس: اووف وش ذا بعد ابد مو مبين عليه انه اخو خالي الوليد وع منه هالسلطان
ابوي سمعني وركلني بكوع يده بشويش ناظرته شفته يبتسم لي ورجعت اناظر سلطان لقيته مكشر ومبين انه رافع حاجبه: يووه ما يهمني اصلاا خليه يسمع يمكن يغير هالمود اللي يقهر وقصدت اقهره مديت يدي ومسكت ظهر الكرسي اللي جالس عليه جسوم
جنان: الا اقوول جسوم
جاسم وكانه الحاجز تكسر: هلاا
جنان: كيف صار خلود
جاسم الحمدلله راح المقابله امس وقالو له مافيه شي وتحس والاسبوع الجاي بيشيلو الجبص
جنان بأسى: يا قلبي عليه والله ما يستاهل
سلطان ناظر لها وهو للحين مثل حالته ورجع يناظر الشارع وبصوت خشن: قدر الله ماشاء فعل
بادلته نفس النظره ورجعت مكاني وبعد نص ساعه وصلنا البيت ونزلت بفرحه وانا اركض ما همني نظراته هذاك اللي يقهر يمه منه لقيت البنات واقفين عند الباب يوم انفتح واثنين متغطين وانا احضنهم: ريووووم يا قلبي اشتقت لك حيييييل
ريم: يا بعد قلبي وانا بعد اشتقت لك كثييير يا غلاي
وسلمت ع الباقين واللي منغطين عرفتهم ان هذولا حلا وغلا ورحت لخالتي مها ورميت نفسي بحضنها يوم احضنها احسها امي الثانيه يا حبي لها وبكيت بحضنها كثير الا ابوي بعدني وصافحت خالي الوليد ورحت لخالد
يوم مديت يدي احرجني ضحكت بس يوم شفت بسمه المكر اللي مرسومه ع سلطان انقهرت حتا اقهره ميلت لجهه خالد وانا اسرق النظر خلصه شفت ملامح الصدمه بوشه سلمت عليه ورجعت مكاني
بعد شوي طلعنا فوق لحتا ارتاح ع كلمته خالتي مها بس انا رفض وفضلت اجلس مع البنات شوي خالي الوليد ما قصر كان مجهز لنا جناح خاص لي انا وبابا
جنان: هههههههه عادي حبيبتي وش فيها اذا سلمت عليه
ريم: ههههه ولو انت للحين بدفاشتك هذاك كان قبل يوم كنتي صغيره
جنان بدلع: وبعدي صغيره
البنات: هههههههههه
جنان ناظرت حلا يوم شافتها تضحك ورجعت اناظر ريناد اللي جنبي وبهمس: وش فيها حلا مو طيعيه
ريناد: ليس وش فيها؟!
جنان: ما اعرف يوم سلمت لخالد شفتها تخزني بنظراتها وشوي تاكلني
ريناد: ههههه بعدين احكيلك
جنان بدهشه وفرح بنفس الوقت: لا تقولين تحبه
ريناد: اي للاسف
جنان ناظرت ريناد باستغراب ليش خلص بعدين تحكيلي من طقطق ل سلام عليكو
ريناد: هههه ان شاالله
رنيم: وش فيكم توشوشون
جنان وريناد يرفعون حاجبهم: ما دخلك انتي
ريناد: مواضيع خاصه وفوق الـ18سنه ممنوع العرض
حلا وغلا وريم: هههههههههه
جنان: هذولي اللي ما ينقال لهم والله يعرفون اكثر مننا
حلا تناظر غلا وتضحك برقه
غلا تسوي استحت: اشفيك تناظريني كذا بسم الله
ريم: اللي ع راشو ريشه يتحسسهاا
حلا: هههه يمكن بس اناظر فيك كذا مزاج
جنان: هههههه الفستان عجبنا
رنيم: ما عليك منهم حبيبتي عقولهم صغيره
غلا وهي تلعب بشعرها: اي وانتي الصادقه خويتي ما يفهموم هالامور
ريم ترمي لهم الوساده: اقوول سكتو يلي ما تستحون
حلا: عاد هذولي لو تجمعو يفسخون الحيا
جنان: هههههه والله بفرنسا اللي اصغر منهم عليهم حركات تطير العقل والله الرجال العود يستحي
البنات: ههههههههه
ريم:الله ياخذهم هذولك بلا دين الحمدلله اللي دام اكرمنا بالدين والحيا
حلا تتنهد: اي والله ان الحيا من الايمان عشان كذا هالحركات تفشل لو انعملت بهالدول العربيه
ريناد: وهنا بعد في اللي ما يستحون استغفرالله هذولي اللي يعرضون نفسهم بالتيفي ولا كانهم مسلمين
ريم: اي والله والاحلى يوم تنسأل عن ديانتها وبكل فخر تقول انها مسلمه
حلا: الله يهديهم
جنان حست بشي في قلبها وكان صابته عاصفه برد هي متمسكه بدينها بس مو مثلهم صلاتها ما تضيعها واي فرض ماشاالله تأديه بس حجابها ولا بد مو متمسكه فيه هذاك التمسك "صج والله اللي يتربى ببلاد اللي تربت فيه ما يهتم لحجابه واصلا في غيرها اللي ما يلبس كلش وهي امها فرنسيه واعتنقت الاسلام لما كانت بتتزوج بس برضو ما تهتم لحجابها "اقوول بنات بروح غرفتي ابدل ملابس واجيكم
البنات: اوكي

الوليد: يا ابو جود ما كان تتسرع وانت تدري ابغض الحلال عند الله الطلاق
ابو جود : والله ما كان ابي اطلقها وحنا بحاجتها وبالاخص جوجو بس هي رفضت ما قدرت اوقف ضد رقبتها
مها: هاذي مرتك وانت حر فبها ما كان تلبي طلبها وما كان له داعي تجي وتعيش هنا اذا ما تبي
ابو جود: ما اعتقد انها طلبت الطلاق عشان ما تعيش بالمملكه وراها شي بس ماني قادر افهمه
مها تمسح على ذراعه:ما عليه يا ابو جود وكل امرك ل ربنا وان شاالله كل شي يهون
عبدالله: ونعمه بالله بس خايف ع جنان شالت ف قلبها من امها
مها: ما يخالف بكرا تكبر وتعقل وتفهم كل شي
كانو خالد وجاسم وسلطان بعيدين عنهم بشوي ويتسولفون ف امور تخصهم
سلطان وكانه كان حاط اذنه معهم يوم سمع اخر جمله تنرفز وهو يتذكرها وهو مع نفسه "تعقل،! هي خلت فيها عقل تتصرف وكانها مراهقه والله والله لو كنت مكان عبدالله لا صكيتها كف يعدل راسها تفي ع تربيه مثل هاذي "
جاسم: الاخ في عالمه سرحان
خالد يبتسم له: كلن ع همه سرا
سلطان يعطيهم نظره: اقول سكتو ولا اقوم اكفخكم
جاسم: اصلا انا حاسس من طلعنا انك بتكفخني ..وقف/انا بطلع انام اريح شوي مو مصدق باكر الخميس
سلطان وخالد: ههههههههههه
خالد: والله ما شفت احد مثله يخاف من الشغل
جاسم: والله احس المدير بيطردني كل يوم عامل لي اجتماع لي تاخرت وين كنت وكاني بالمدرسه ههه
خالد: تراك انت بعد مسختها والله لو درا الوالد يخليه يزيد لك وقت الدوام تعرفه صديقه
جاسم وهو يسد فم خالد: واللي يسلمك وطي هالصوت لا يسمع الحين ويخليني اداوم من الحين
سلطان:انطم وروح يلا قبل لا اخبره
جاسم ركض وخالد وسلطان فطسو ضحك عليه
خالد: وانت بعد تبي تنام
سلطان يبتسم له: قلبي ما يطاعني اترك الحبيب بحاله جالس
خالد: اقول اذلف انت ووجهك يا حنين
سلطان يضحك: بسيره الحنيه ذكرتني في حنين بنت اختي كل يوم تحاتيني بالجوال اروح لهم
خالد: ههههههه اقول روح بدل وانا انتظرك وكاهو ع حظك الوالد اجل الجَمعه لين الجُُمعه اللي بعد الجاي
سلطان اي والله احسن ـ وطلع
جنان راحت غرفتها: احسن افسخ العبايه بس ووقت النوم اجي اتحمم وابدل مره وحده ههههه الله عليك يا جنانو عليك عقل "ضحكت ع حالها وطلعت كانت لابسه جينز فاتح مشقق وكافته من اطرافه وبلوزه سوداء شفون تحته بودي اكمامه قصيره شالت البكله من شعرها وتركتها براحته اول ما طلعت شافت سلطان رايح جناحه كان مشغول بجواله يوم رفع نظره كشر لها وانا من الفشله ما عرفت ارجع الغرفه ولا اروح للبنات قويت نفسي وما اشتغلت فيه وكملت طريقي وكاني مو مهتمه له وقفني صوته وهو يناظر ف الا شي "ههه يسوي محترم وما يناظر بنات "
سلطان بحده: يوم تطلعين من الغرفه لبسي شي عدل عالاقل لان ف البيت فيه رجال مو محارمك
جنان انقهرت منه وما قدرت امسك لساني لوحده تكلم: لو كنت اشوف رجال كنت لبست
وبلمح البصر شفته جا عنده ومسك ذراعي بقوه شوي كانت انكسرت وهو راص ع اسنانه وبفحيح: عيدي اللي قلتيه ما سمعت
جد شكله يخوف قريب مني وانا بقربه مثل الذره مره طويل وعالي ما كنت ابي اظهر خوفي له بس من وجهي بين
ودفشني عالحيط الحمدلله اللي كنت قريبه منه وما ارتطمت فيه بقوه
وبنظره ازدراء ومكر: يوم يكون لك قوه طولي لسانك هذ ا اللي يبيله قص وتركني وراح وانا دخنت منه ومن حركته من قهري واللي فيني عيوني دمعت: ااااه يمه منه هذا شنو وهذا اول يوم لي بعد الله ياخذه ورحت للبنات وانا نفسي ف خشمي

اليس هناك اصعب من قلبي المجروح
يتـألم بصمت قااتل
ينتابه شعور الوحده والفراغ،!
لانه يعلم بأن لا احد سيشعر به
او يخفف عنه
واشكي لليل الامي
جروح فراق وحب تائه
او حتي لشوق


كلما اتيت الي هنـا اعيش لحظات بؤس
وقلبي المرح يتحول ما فيه الي حقد
وكره لا استطيع تحمل المزيد
بعد ما جابنا فيصل في بيت ابوي الثاني حسيت وكننا دخلنا في جحيم والاسوء ان ابوي ما كان موجود وتاخر في عمله طفشنا وحنا ننتظره
وحنين كل شوي تأفأف: اوووف تأخر بابا
سحر ابتسامه تخالطها السخريه:اشفيك انسه حنين وشددت ع حنين ـ مانك مرتاحه ولا شو كلها دقايق وبكون ابوك وصل "اكيد عرفتها سحر هاذي زوجته ابوي
حنين ناظرتها بقرف:انت مالك شغل
سحر تنرفزت منها وواضح ان حنين غاظتها: تكلمي بأدب و احترمي اللي اكبر منك
وتين رصت ع اسنانها: مالك شغل فيها تتكلم متل ما تبي وبعدين حنا متربين احسن تربيه مووو ....
سحر هنا انفجرت: مووو شو وتين كملي والله والله ان ما كنتو ببيت زوجي كان زتيتكن براا ..
وتين بعصبيه شاتت التربيزه الصغيره اللي قدامها وكانت زجاج تكسر: اقووول انتي هييي منوو لحتا تطرديا بعد هذاا بيتنا حبيبتي والله جد ما قال بيت ابونا والقوم حاربونا
سحر انفجعت من عصبيتها بس ما بينت: احترمي حالك وتين واعرفي انت مع مين عم تحكي
وتين بستهتار اكتر: لاااا والله خوفتيني مع مين سحوروه ما عرفتك
سحر اغتاظت منها شوي تطلع دخاخين
حنين فقعت ضحك من شكلها ناظرتها بغيظ وتركتها وركضت عالدرج كانت لمى نازله من الدرج وباستغراب واضح: ماما
سحر فرقت فيها قهرها: لك روحي من وشي انتي التاني
لمى خافت ورجعت ع ورى وتين وحنين انصدمو من طريقه كلامها مع بنتها ـ لمى رجعت ناظرت لهم وابتسمت
استغربو منها اكثر لو كانو هم كان قلبوها مناحه ردت لهم باحراج: عاادي ما تهتمو كثير اصلا ماما كل ما تكون معصبه تفرق فيني
وتين وحنين ناظرو بعضهم وسكتو بعد شوي تداخلو فيها وكانهم خوات من اب وام
حنين طلعت جواله ـ وتين: لمين بتتصلين
حنين: بتصل لفارس بابا شكله مطول وباكر عندي اختبار ابي انا مبكر
وتين: ايه
حنين: هلاا فروس ـ الحمدلله بخير ـ لا ما تسترجي وناظرت وتين
وتين فهمت عليها وضحكت بخفيف ـ ايه كنت بقولك تعال رجعنا ـ لا بابا شكلو مطول ـ ان شاالله منتظرنك
وبعد نص ساعه كان فارس عندهم
وتين لبست نقابها يلا لمو باي
لمى: بايات بإبتسامه سلميلي ع فصول
وتين ابتسمت لها: يوصل
حنين ناظرتها: فارس تحت تعي سلمي عليه
لمى: ايه يلا بس لا تشوفني ماما هههه
وتين ابتسمت لها بحزن ع حال هالبنت الصغيره ومظلوةه مع هالمره وبهمس: حنوني لا تحبري ماما ايش صار معنا
حنين: ليش
وتين: بس
حنين مو فاهمه شي: ان شاءالله
لمى شافت فارس ونطت له
فارس: لمووو وحشتيني
لمى: وانا اكثر ـ طب ليش ما تجي لعنا مثل فيصل
فارس يتهرب: مشغول وببسمه انت ليه ما تجي لعنا طيب
لمى بحزن: والله كل ما اقول لماما بدي اروح لماما مريم تقولي لا مافي
فارس: هههه ولا يهمك حبيبتي سمعي كلامها وبهمس الله يهديها
حنين: يلا بااي لمو كلمي بابا خليه يجيبك عنا
لمى بفرح لان ابوها ما يرفض لها طلب: ان شاالله بااي


بالمساء كان سلطان رجع حلا وغلا ونام عندهم
كلهم كانو متجمعين في الريوق الصباح
ريناد توشوش لرنيم وتأشر لها تناظر لخالد كيف جالس
ناظرت فيه وشافته كانه مستحي يناظر صحنه وابد ما رفع وجهه من جلس وجاسم شوي مو مثله ورجعت ناظرت جنان شافتها تاكل بكل راحه ونص شعرها برع الشيله وفقعت ضحك: هههههههههه
الكل ناظرهم باستغراب
الوليد وهو مغض عيونه ويمض لقمته وبصوت يجلجل: رنيييم عن الحركات وسرعي لحتى يوصلك جاسم المدرسه
رنيم جلست بادب: ان شاالله يبه
ريناد ضحكت بخفيف علي منظرها: تستاهلي
ابو خالد: وانت بعد خلصي ريوقك لحتا يوصلك الجامعه
جاسم شاف ما منهم فايده ابد لو اجتمعو م يسكتو قام لحتى يقومو ورا وفعلا قامو وراه
رنيم وريناد باسو راس امهم وابوهم وخالهم: بااي
جنان تهمس لريم: وينه هذاك عمك اللي يقهر مو مبين
ريم وهي تاكل: ما رجع من بيت عمي قاسم يمكن نام عندهم
جنان بهمس وهي تاكل: احسن
ريم ناظرت لها وبابتسامه: وليش ان شاالله
جنان: كذا مو مرتاحه له يقهر
ريم بهمس: حراح عليك جوجو والله عمي طيوب ومافي منه
جنان ناظرت فيها:اقول الفحي وانت ساكته قهرني امس الله يقهره
.
.
غلا طلعت مع السايق للمدرسه وامي نزلت عالمجمع تبي تجيب اشياء ناقصه نظفت المكان بعد الريوق
وجلسنا انا وعمي سلطان يقلب ع التيفي كنت سرحانه وما كنت معه
شده الاخبار كان قضيته القدس الحزينه اللي احتلوها الاسرائلين ويبو يقيمونها عاصمه لهم كان يدعي عليهم بكل قهر "اللهم لا ترفع لهم رايه واجعلهم لمن خلفهم ايه ياارب العالمين "
وبعدها عرضو انشوده حزينه عنها وهم يجيبون صور عن القدس وانا كنت احدث نفسي في خاطري ..سلااما لارض خلقت للسلام ولم ترا السلام يوما
سلاما لاولئك الاطفال الذين يبكونا كل صباح
سلاما لأولئك الشباب الذين لم ييأسو يوما رغم كل هذا الظلم
سلاما لقلبي الذي يعيش على الامل مثل ذلك القدس الحزين
سلاما لك خالد برغم الجرح الذي تخدش به قلبي
عنده كل نظره تقتلني في الدقيقه الف مره ..



نهااايه الباارت
ابي حماااس اكثر
ولو في متابعين من خلف الكواليس ابيكم تدخلو "واثقه الاخت " وتتحفوني بأراءكم وشو اكثر شي حبيتوه ..
واتقبل النقد
ودي :")

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 02-01-2018, 09:42 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
سلطان وش يحس فيه
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 03-01-2018, 01:06 AM
توتا كيوت توتا كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


البارت السابع ..
.
.
.

المحبّة أرض
والفرقـَآ أرآضي
والزمن كله ترى لآ غبت مـَآضي . .
والله إني ما أشوف الا عيونكـ
إن رحلت اليوم
أو طول مرآضي . .
ـــ.ــــ.ــــ.ــــ
اآآااآه يا يمه لو ادري انتي ليش تركتينا؟! وش السبب!!
ليييش؟ لييييش؟! ليش يوم اسألهم ما يجاوبوني
ليش احس ان فيه شي خاشينه عني؟ بس وش هوو اااه ياارب ريحني والله صرت احاتي حالي مثل المجنونه،! مشتاقتلك حييييل يمه ردي لي والله محتاجتك! مشتاقه ارتمي فـ حضنك وابكي كل حزن السنين اللي عشته بعيده عنك وانا اناديلك ماما بكل فرح وانام على صدرك وتغنيلي لين اناام،! مشتاقه لك حد الوجع وفوق الادراك يمه ....
دمدووم!! ديمه ديييمه
انتبهت عليه يوم صرخ وهو يناديني وبصوت ضعيف رديت عليه: هاا
مازن: اشفيك لي ساعه احاتيك وما تردين علي
ناظرته وعيوني غرقانه دموع ورجعت اناظر بالدريشه،
يوم شافني انصدم وقف السياره ع جنب ولف ذقني له وسألني بحنان:اش فيك ديومتي
ذكرني بأبوي يوم قال ديومتي وبكيت اكثر سحبني له شديت عليه وبصوت موجوع ومتقطع:خااايفه
مازن مسكني بقوه: انا جنبك ديما ليش الخوف
رفعت نظري له وكاني اترجاه وبضعف: ابغى امي ابغاها جنبي مازن ابغى شوفها
زفر بضيق:ديووم وش اللي اتفقنا عليه مو قلنا ننسى
ديمه:ما اقدر يا مازن والله ما اقدر انساها كل يوم اشوفها اشوف طيفهاا قدامي تبي تجيني بس مو قادره
مازن: مافي شي يمنعها ترجع اذا هي تبي
بس انا احس انها ...
غمض عيونه ورجع عالكرسي ديماا خللاااص كاافي اوهاام انسيها مثل ما نسـ..
قاطعته بصراخ: انت تعرف مكانها بس ما تبيني اروح لها
علىء صوته اكثر: لو كنت اعرف كنت جبتها لك ديما انا ما اعرفهاا ما اعرفهاا وين هي
غطيت وجهي بكفوفي الثنتين وبكيت بكل قهر
ناظرني وتنهد وهو يضبط اعصابه تركني ابكي لان يعرفني ما اسكت وبعد دقايق حرك السياره وحسيته غير الشارع
كلمته من بين بكائي: وين رايح
بوديك البيت
لا خذني الجامعه
ناظرني وهو رافع حاجب: ما راح تستفيدين شي اذا رحتي احسن لك نرجع البيت
ناظرته بقوه وانا اصر: وش اللي راح استفيده يوم ارجع البيت وافتح جروحي
ناظرني مده خفت بس مو بينت له واخذ طريق الجامعه
وبعد نص ساعه كنت بقاعه المحاضرات ...
وحده من البنات وقفت عند راسي وكانها ولد: وش اسم القمر الجديد
ناظرت لها بتغزز وتجاهلتها
صديقتها الثانيه: اشفيه الحلو زعلان
دخلت وحده من البنات القاعه وشكلها كيوت مو مثل هذولي يوم شافتهم حولي جات لهم: خير ان شاءالله متجمعين عندها
البنت الاولى: وانت شكوو صديقتك
بزهق منهم: اي صديقتي ممكن تبعدون عنها شوي
ناظروها البنتين من فوق لتحت وراحو شكلهم غيرانين منها هههههه ..جلس في الكرسي اللي جنبي وحطت يدها فوق إيدي بس انا سحبت يدي بسرعه
قالت لي وهي تغمض عين وبصوت كله رقه: اااسفه ما قصدت شي،
دخلت قلبي نع اني ما اعرفها ابتسمت لها ابتسامه باهته: ما عليه
ممكن تروحين معي الكافي نجلس لين تبدا المحاضره
ناظرت لها قلت ف خاطري المحاضره باقي لها نص ساعه تبدا وبهالوقت جا كلام مازن براسب ابتسمت لها وقمت: يلا ..دقيقتين كنا بالكافي سالتني: وش تشربي
ما نفسي ف شي
خلاص بجيب لك مثلي ـ رفض بس هي اصرت
جابت لي عصير برتقال مثلها وكرسبي ضحكت لها: وجايبه لي فطور بعد
ابتسمت لي: ايه راح تجوعي لما ندخل المحاضره
رديت لخا بود: يسلمو
العفو،! احم ..انت جديده مو؟!
اي من اسبوع اداوم
اكيد فاتج كثير
تنهدت بتعب وانا ابتسمت: اي والله محاضرات كثيررره مرره مو فاهمتهاا
خلص اي وقت تشوفين حالك فاضيه فيه انا بالخدمه واقدر اساعدك ان شاءالله
صراحه هالبنت دشت قلبي من اول ما شفتها وارتحت لها حييل سبحانه الله فرغت عني ضيقتي لها لسان ماشاءالله عسل وبفرح: صج!! يااي تسلمي ما تقصرين والله ما تدرين تعبت وانا كل يوم داشه وطالعه من المكتب ..
ضحكت بخفوت وهي تحط يدها ع فمها رقيقه مرره وكيوت والله احس اني سحرتها ههههه ردت علي: ولا يهمك حبيبتي من اليوم ما راح تتعبين ..ناظرت فيني لثواني وقالت: تدرين ان لنا نص ساعه نسولف ويا بعض وما تعرفناا
صج انحرجت المفروض كنت اعرفها ع حالي ابتسمت بإحراج وانا امد لها يدي: معك ديمه عبدالعزيز الـ...تشرفت بصداقتك
حطت يدها بيدي : وانا اريام بدر الـ....تشرفت فيك وناظرتني ببسمتها اللي ترد الروح: رفيجات
ضحكت ع خفة دمها: واحلى بعد


حرك كرسيه ووقفه عند الشباك كان فاتح ونسمات الهواء البارده تلفح جسمه هاذي بدايات الشتاء ..ناظر رجوله وتنهد بقله حيله واستغفر وحمد ربه
"اللهم لا إله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين"
طلع جواله واتصل في خويه نائب رئيس مجلس الاداره بشركته
وبعد الرنه الثالثه: الوو
وبكل بشاشه:هلاا بندر
بندر: هلاا وغلا بخلود اشلونك
خالد: والله الححمدلله بخير انت طمني عنك
بندر:بخيير نعم الله تسأل منك العافيه
خالد بابتسامه وكان بندر قدامه: ها بشر واشلون الشركه والشغل
بندر: اطمنك مافي الا كل خير ويسر قلبك ان شاءالله، الصفقه ووقعنا عليها ويوم الاحد ان شاءالله توصل لنا البظاعه
خالد: الحمدلله ياارب، بندر ترا انت الحين مسؤل عن كل شي وانا اعتمد عليك بكل ثقه
بندر: وانا اشكرك عليهاا تطمن ولا تشيل هم انت بس طيب وارجع لنا بالسلامه ترا والله الشركه وموظفينها اشتاقو لك
خالد ابتسم بحب: كفوو والله ما تقصر..ان شاءالله خلص ما بقا الا اسبوع واشيل الجبص من رجلي،اتصلت فيك اسأل عن العقد الجديد اللي وقعناه معـ...
بندر: اي اي اليوم كنت ماري عليك بالبيت لحتى اخذ توقيعاتك
خالد: اجل، ومتى حجزت
بندر: بكره الصبح ان شاءالله بكون في بريطانيا
خالد: ربي يوفقك ان شاءالله، يلا في امان الله
بندر: في حفظه ..
حط جواله فوق الطاوله ورجع يناظر في اللاشي ـ ماحس عليها يوم دخلت، رفعت الترانج تبعه وحطته بظهره ..
خالد ناظر لها وابتسم لها بحب ردت عليه بنفس الابتسامه وجلست في كرسي مقابله
كيف تجلس كذا بهالجو
خالد: احبه كذا
وهي تمثل العصبيه: الحين يصيبك التهاب لا سمح الله
خالد ضحك بخفيف ناظرت له بطرف عينها: بشو تفكر
ااه لا بس احاتي الشركه
ميلت عليه وهي تبتسم:لا تفكر كثير القلق يتعبك وكله لله ـ
ناظر لها وابتسم لها بحب يالله شقد ارتاح يوم احاتيها وشرد وهو يناظر لبرع
حست فيه وحطت يدها على يده ناظر لها وتنهد
خاالد..
خالد وهو مغمض عيونه: هممم
للحين تفكر فيها؟!
خالد وبنفس وضعيته: من هي
من غيرهاا حلا،!
ناظر لها ثواني مرت ثقيله عليه ورجع يناظر من الشباك: لااا خلص نسيتهاا
تنهدت بحزن على حال اخوها:هذا عقلك اللي يقول كذا وبسرعه ـ انا ما ابي اتعبك بس ما راح تقدر تنساها ما دام القلب يفكر فيها
تغير ملامحه: خلص رنود ما دامت هي اختارت كذا وبدون اسباب كيفها ما عادت تهمني خلاص
انعصر قلبها لحال حلا اللي كل ما تشوفها تشوف الحزن يلمع بعيونها رغم البسمه اللي تحاول ترسمها بشفاتها واخوهاا اللي كل ما يشوفها يتهرب وتتغير ملامحه وبصوت هزيل: ومن قال ان مالها اسباب كل شي وراه سبب اسألها سوف وش تقول لك يمكـ
خالد: لاا ريناد ما بسألها وحتى لو كان في سبب لرفضها لي ما بيكون اقوى من الاربع سنين اللي انتظرتها فيهاا ـ وبحده اكثر ـ وما تقولين لي عمي له يد في الموضوع، مهما كان لازم يكون لها رايها هاذي حايتها مو حياة ابوها انت ما شفتي يوم ردت لي كان كيف وجههاا مبين من عيونها ان القرار قرارها وكنت حاسس ان تغيرها فجأه وراه شي وانصدمت يوم سمعتهاا تتكلم مع خطيبها وعرفت ان هذا هو السبب برفضها لي
ريناد ناظرته بصدمه: انت فاهم المـ ..
قاطعها وهو يرخي صوته: خلاص ريناد واللي يعافيك النفس عافتها
ناظرت داخل عيونه تدور الصدق صد عنه وهو يناظر بعيد ويحرك كرسيه وقفت وهي في حيره ما تعرف تفهمه ولا تسكت وتعرف انها اذا تكلمت راح يصر ع قراره وما يتراجع عنه ـ رفع نظره وبصوت اشبه للهمس: سكري النور وراك ابي انام
ــــــــــــــــــــ
وهي تضرب رجلها بالارض: مابي مابي مابي
ليونه والله حدي تعبان الحين خليها مره ثانيه
ليان: انت من رديت وتقول لي هالكلام
مشاعر تمثل الصدمه :عن العيار عاد انت من يوم رد نواف ما صرنا نشوفك بالبيت كل الوقت طالعه
نواف يناظر اخته بطرف عينه: ايه يمه ذكريها ترا هالبنت تقط بالبحر دايما، وبعدين ليش اليوم ما رحتي المدرسه هاا ..
ليان تناظر لبعيد حتى تتهرب ههه ـ
مشاعر وهي تضرب كف نواف :هههههه الحين اصبت الوتر الحساس،اقووول اخوك يسألك ليه ما داومتي اليووم؟!
لياان: والله المدرسه قنطتني"مللتني "وكنت تعبانه
نواف يكمل: قمتي انت الحلوه سحبتي عليها
ليان تناظر له وهي تبتسم وترفع حاجبها:كفو عليك خويا دايما انت تفهم علي
شوي الا الوساده انحذفت لها: ههههههه
مشاعر بجديه: ليونه حبيبتي تراها مدرسه مو لعب لازم هالسنه تجتهدين لحتى تعرفين مستواك انت بالسنه الجايه ممتحنه ونبي شهادات ترفع الراس
ليان: ان شاءالله يمه لك اللي تبي
مشاعر تضربها بخفيف: وش لي اللي ابي هاذي مصلحتك
ليان بجديه: اوعدك يمه ارفع راسك بنسبه تشرف، وهي تمثل الزعل وتمد بوزها: بس خلي ولدك هاذا يطلعني لي ساعه احن عليه يمه ارجوووك ..
نواف يمثل انه داخ ويرمي نفسه عالكنبه ..
ـ ههههه وش هالـويه والازعاج اللي عاملنه
مشاعر: هاذي بنتك فرقعت رؤسنا من الصبح ابي اطلع وابي اطلع
ليان نطت لابوها وحضنته قبل لا يحكم وتجيها القذفه ههههه: والله يبه حدي طفشانه ويوم اكلم نوافوه يقول ما اقدر يرضيك يبه
نواف يفتح عين وحده: نوافوه بعينك اصغر عيالك انا
ليان: اقوول كمل دوختك خليني بشغلي
مشاعر وحازم ونواف: هههههههههه
حازم يجلس: اجل لك عشر دقايق انتظرك وانا اخذك مكان ما تبي
ليان حضنتك ابوها بفرح وباست راسه: الله يخليك لي يبه وما يحرمني منك ابد ركضت وهي تمد لسانها ل نواف
حازم: هااا بهون تراا
ليان: خلص خلص بااباا اسفه حبيبي نواف
مشاعر بحنيه لزوجها: تراك قبل شوي راجع من الشغل ارتاح شوي
حازم وهي يربت ع رجلها وهي جالسه: ما يخالف البنت طفشت من القعده بالبيت وتبي تفرغ
مشاعر تنهدت: اصلا بكرا راحين عند اخوي الوليد بتغرق ويا البنات ـ نواف: خلص يبه ارتاح انت وانا اطلعها
حازم: لا يبه خليك انت انا اصلاا ابي اطلع معها تدري هي من ردت نفسياتها تغيرت ـ وبعدين انا وعدتها
نواف يناظر امه وهو عاقد حواجبه: مو كانو يقولو يبو يروحو المزرعه
مشاعر: ايه بس حنا قلنا بعد اجازه العيال وش لاحقين عليه
واقل من عشر دقايق جهزت: كاني يبه جاهزه
نواف: عدلي شيلتك ليونه شعرك نصه برا ـ ناظر ابوه ابتسم له وكأن يعطيه حق انه يتكلم وهو اخوها
ليان تغيرت ملامحهاا: وش فيـ...
نواف غمض عيونه ما يبي يعصب عند ابوه: اقول عدليه وانت ساكته
حازم ابتسم وهو يمد لها يده بحنان: عدليه يبه ترااه خايف عليك وبعدين كذا حرام نسيتي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "كل سبيبةٍ بجميره "
ليان كوزت طرحتها عدل لانها تخاف ربها وتطلب رضاه "وهذا يرجع على حسن تربيتها ":عليه الصلاه والسلام
مشاعر ابتسمت لها راحت لها ليان وباست راسها وراحت لنواف فتح لها ذراعه وحضنته: ربي يخليلي ياك
نواف ببسمه: وما يحرمنا منك يا نواره هالبيت
تشبثت في ايد ابوها وطلعو ...
دقايق ودخلو راكان وريان اخيرا خلصو اوراق سفرهم سلمو ع امهم وجلسو يمها
مشاعر: يمه نواف
نواف: هلا يمه
مشاعر وهي تجلس جنبه وتبتسم وتمسك يده بحنان
نواف فهم على امه وابتسم: ادري يمه وش تبي تقولين
ركان: ههههههه داري ف امك تبي تخطب لك الحق
مشاعر وهي تضربه بخفه:بلا قله ادب، خليني افتح فمي دايما تخربون علي كل شي
ريان وراكان: هههه انزين يمه ها سكتنا
مشاعر: كنت بقولك وش رايك ازوج لك قبل لا تسافر
ريان: اي نواف الله يخليك تزوج وفكنا تراك ماخذ الغلا كله بهالبيت
ركان يناظر لاخوه وبمياعه: ايه وترانا نغار منك ونبي الفكه
مشاعر: هههههه اقول سكتو انتو الحين ..ها وش قلت نواف؟!
نواف: ورجعنا بنفس الموال يمه ياحبيبتي انا قبل لا استقر ما اقدر اتزوج وبعدين يمكن اروح وما يعجبني الوضع وارجع
راكان: يمه خلاص هذا يبي يدلع عليك دوريلي انا ابي اتزوج
نواف يرفسه برجله: اقوول حط لسانك بحلقك انت لا اكفخك
ريان: ههههههه مو قلت لك يبي بس يريد تحن ماما له
نواف وهو يمسك ضحكته: اقوول انت وياها اذلفو عن وجهي
مشاعر وهي تساسره وتعطيهم نظره : ما عليك منهم يمه ..وبعدين ما يخالف خذها معك ويكون شهر عسل مره وحده وكذا تكون ضربت عصفورين بحجر
نواف: يمه وش عصفورين بحجز صفقه هي انا ابي اتزوج لحتى استقر ويرتاح بالي والوقت ضيق لا رجعت امخمخ فيه
مشاعر: يا يمه اسمع مني كل ما عجلنا يكون احسن
نواف: وكل تأخيره فيها خيره
مشاعر: وليييه نواف وش اجيب لك من هنا تروح بمكان تاني وتمثل بملامح تفهم تأثيرها عدل عند عيالها ـ هههه ـ وانا ابي اشوفك معرس وافرح فيك العمر مو واقف لنا حتى نفرح يمه
نواف وهو يقبل راس امه: ربي يبارك لنا بعمرك يمه ولا يحرمنا منك..
مشاعر: هاا وش قلت!!
نواف ناظر لها بقله حيله: يمه بنت الناس ما ابي اظلمها معي تراك تعرفين ولدك ..
مشاعر وهي ترفع راسها: والله بنت هالناس بتكون اسعد انسانه يوم تاخذك
نواف: ههههه خلص يمه لك هالثلاث شهور دورين لي عروس تعجبك
مشاعر: وليش ادور وماشاءالله بنات خوالك قاعدين
نواف:لا لا يمه انا ابي وحده من برع العيله
مشاعر: ليش يمه والله كل وحده فيهم اخلاق وجمال وتقول للقمر قوم اجلس مكانك
نواف ابتسم لها: ادري والنعم فيهم يمه بسـ...
مشاعر: لا بس ولا شي وش رايك في وتين
نواف يضيق عيونه: وتين بنت خالتي مريم ما غيرها
مشاعر ترفع حاجبها وش خابر الولد ف البنت: ايه بنت خالتك مريم وش فيهاا ..
نواف: هههه لا يمه ما فيها شي بس مرجوجه شوي وانا ما اقدر لها هاذي ترا مو ناقص ليان مصدعتني
راكان وريان: هههههههه اي والله زكرتني بمشاكساتها يوم جات لنا في تركيا مع فروس
مشاعر: هي انتو تراكم تضحكون في بنت اختي وما ارضى لها وبعدين عقلت هي مو مثل اول
نواف: لا لا يمه دوري لي من خارج العيله
مشاعر بقله حيله تعرف ولدها اللي براسه يمشيه: ان شاءالله يمه وربي يوفقك ان شاءالله
ركان وريان وهم يقومو ويباركو لاخوهم: الف الف مبروك يا المعرس ربي يسعدك ويهنيك ان شاءالله
نواف: ههههههه اقول ازلفو عني لا اهون الحين
مشاعر تسحبهم عليها من جكتاتهم وترص ع اسنانها : اقوول اركدو لا يغير رايه
ركان وريان: ههههههههههههه
ـــــــــــــــ
كان معصب وبنفس الوقت ما يقدر يعلى صوته عروق وجهه ورقبته برزت من شده تعصيبه.. كانت جالسه عند الدرج تسمع كلامهم الصوت كان واصل لها وكانهم مو بالصاله الثانيه دخلت غلا البيت وهي تسمع الهواش وفي خاطرها "ما كأن هذا صوت بابا، اجل متى رجع من الكويت "يوم سمعت نقاشهم عن شنو ناظرت حلا وشافت وجهها غرقان بالدموع دمعه تسبق دمعه وهي تهز راسها بهستيريه ركضت لها
بالمجلس....
ابوحمد وهو واقف حده: والله انا اللي اقرر والشور شوري مافي احد له كلمه
امينه بقهر على حاله بنتها: القرار الاخير من حقها هي وهذي حياتها
ابوحمد وهو يلف عنهم:الرجال وعطيته كلمه وما انا اللي الحريم يمشون شورهم علي
سلطان يتمالك نفسه: للحين في البر وما صار شي يعني تقدر تررجعه
ابوحمد بكل بجاحه صرخ: لاااا ما برجعه انت تدري هاذا ابن منو عشان تقول هالكلام
سلطان قاطعه: ادري ابن الوزير بدر الـ... اللي ما ينرد ـ وباستفزاز اكثر وهو يبتسم ع جنب ـ اللي الفلوس تلعب بإيده لعب
ابوحمد غاضه استفزاز اخوه له بتصريحه ان همه الفلوس ـ صرخ بوجهه: سلطااااان ..ما اسمحلك ..براااا برااا من بيتي ما ابي اشوف رقعت وجهك هنا
سلطان انصدم وفتح عيونه للاخر ..
وابوحمد بكل وقاحه يكمل ويجرحه:انت بعد يوم لمك الوليد بعتني وبالرخيص
هنا وصل حده وما قدر يتمالك نفسه اكثر، يهينه يجرحه يطرده بس ما يمس كرامته: الوليد اللي تقول عنه هو اللي وقفك من جديد بالسوق، الوليد هو اللي سندني بعد ابوي وامي، لكن اصلاا انت الكلام معك ما يفيد وبنتك اللي تبي ترميها عند هذولا الكلاب تذكر هالشي بيأذيك قبل لا يأذيها ـ رمى كلمته اللي ما يقطعه سيف ما انتظر منه اي رد وخرج
ابوحمد ولا كأن سمع شي قلبه تحجر والحجر اذا سمع هالكلام ذاب ..صار ما يشوف غير الفلوس يرمي حاله بالنار ولا يضيع طريقه ويقفل بابها عشان يربح منها
ابوحمد بكل جور وقسوه لف عن زوجته وهو رافع سبابته: هالموضوع ما ابي اسمع فيه اي نقاش مره ثانيه وعلمي بنتك اللي حاطاه في بالها ما بيصير وهالزواج بيتم اذا رضت او رفضت ـ ضرب صدره ـ وانا عطيت الرجال اذا الله عطاه
امينه ناظرت فيه وضحكت باستحقار: انت لو كنت تعرف ربنا ما كان صار اللي صار حسبي الله ونعم الوكيل
ناظر لها: والله ثم والله ياا بنت سعد اذا عدتي هالكلام لا ارمي عليك الطـ.......
غلا بصدمه وهي تركض له صرخت: لااااااا يايبه


كان يناظر لها كل دقيقه والثانيه
وهي مكشره وتناظر بالدريشه
انبه ضميره تحمحم وقال: وش رايك نروح الكورنيش شوي
رنيم من طرف خشمها: ليش
جاسم يحك رقبته: بس كذا تغير جو
رنيم وهي تناظر الدريشه: مابي
جاسم تنهد بصمت:ليش
رنيم وصوتها تغير: كذا ابغى ارد البيت
جاسم من صوتها عرف ان الغصه خانقتها وبعد ثواني: رنووم ...ما ناظرت له ـ ناطري ليه
ناظرت له وعيونها تغوقرت: هااا
جاسم: الحين ليش البكي والله امس مو كان قصدي تدرين عمك سلطان لا جلس يحن ف الشي يقرفك له هههههه
رنيم مسكت ضحكتها: وانا وش زنبي تبرد حرتك فيني ..
جاسم: ما انت بعد كل ثانيه جسوم جسوم وكنت حدي زهقان
رنيم: خلص ما راح نادي عليك مره ثانيه انزين
جاسم سحبها له وباس راسهاا: خلص والله اسف وبعدين لا ناديتيني راح اخليك غصب تناديني ترا ما اقدر
رنيم بعدت: ههههههه ..خلص اعتزارك مقبول بس عشان حنيت علي
جاسم وهو يضحك: لااا والله يا شيخه
.................


بعد الفراق أصبح كل شيء بطيء
أصبحت الدقائق والساعات حارقة
وأصبحت أكتوي في ثوانيها،
كنا معاً دائماً نتقاسم الأفراح والأحزان،
كنا دائماً نحاول أن نسرق من أيامنا لحظات جميلة، نحاول أن تكون هذه اللحظات طويلة
نحاول أن نحقق سعادة وحباً دائمين،
حاولنا دائماً أن نبقى معا لآخر العمر،
لكن لم يخطر ببالنا أن اللقاء لا يدوم
وأنّ القضاء والقدر هما سيّد الموقف
وأنه ليس بيدنا حيلة
أمام تصاريف القدر وتقلباته..
تنهدت وسالت دموعها بغزاره
كانت واقفه في حديقه الڤله تطالع ف اللاشي وهي تتذكر كل الغوالي بقلبها سيلين اللي كانت توقف معها بكل شي، واندرو اللي قدر فيها وتركها، وامها اللي قست عليها فجأه و بدون اسباب وخالتها اللي تقربت منها اخر لحظه وهي مو فاهمتها كانت لابسه بنطلون وترانج كوت احمر وحاطه الشيله ع راسها بإهمال

كانو يطالعوها وهم بالبلكونه
ريم: يا قلبي عليها مو قادره تنسى
ريناد تنهدت بيأس: ولا راح تنسى لحتى تتأقلم يبيلها وقت بس الذكرى راح تكون شالخه بالذاكره
ريم وهي تمسح دموعها:امس انصدمت يوم حكتلي مو قادره استوعب ان خالتي كادي تقول هالكلام
ريناد: تتوقعي حزنها وبكاها امس كله عشان خالتي قالت لها كذا
ريم تناظر لها: شلوون يعني ما فهمت
ريناد: يوم حكيت لها عن علاقه حلا وخلود حسيتها تعاني من نفس الشي وتأكدت يوم قالت مافي احد ياخذ اللي يبيه كانت تقولها والاسى كاسيها
ريم تحرك راسها: لاااا لااا لاا ما اعتقد يعني هي كانت تحب؟! طيب منو؟! لااا ريناد
ريناد تنهدت: ما راح تصدقين بس ربي يكون بعونها
وبعد دقايق ناظرو سياره تدخل الڤله
ريم: منو هاذا؟!
ريناد: ما ادري يمكن اللي يشتغل مع خالد قاله بيمر عليه اليوم
وبنفس الوقت دخلت سياره سلطان وراه
كنت معصب وزعلان وزهقان من عقليه اخوي وتفكيره وحلا المسكينه اللي راح تصير ضحيه انتبهت لـ بندر ينزل من سيارته واول ما نزل لف اتجاه المسبح وملامحه تغيرت ـ ويوم شافني بندر انتبه لنفسه ودخل ...ناظرت مكان ما يناظر يوم شفتها واقفه ولا على بالها عصبت زود وجن جنوني وما لقيت حالي الا انا مسرع لهاا

نهاااايه البارت السابع ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 04-01-2018, 03:37 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 06-01-2018, 12:18 PM
توتا كيوت توتا كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


البارت الثامن:



بعد يوم كئيب بالنسبه لي الي نهايته كانت حلوه
مثل نسمه الهواء اللي يقلب القلب وقت الجرح ينزاح
دخلت الحمام واخذت شاور دافي
بما ان الجو متقلب هالايام واليوم بارد
اخترت شي طويل البسه طلعت بنطلون رمادي
عليه قلوب بنكيه وقميصه باكمام طويله
وعليه صوره دبدوب بالوسط وطالع منه اذنين
وفيه جيوب من قدام دهنت جسمي بكريم مرطب ولبست الخف جففت شعري وجلدته وحده
وجبته ع صدري وحطيت عليها بانده
ناظرت وجهي من المراياآ كان شاحب
ابتسمت ل نفسي بسمه انكسار وقلت
"اشلون ما يكون شاحب وانا يومي يبتدي بدموع وانام بدموع والحمدلله الواحد ينام ما يحس بالحزن اللي بقلبه والا كان مات "
وبعد كل هذا ما زلت اشعر بالبرد ..
استلقيت ع سريري وتلحفت بالبطانيه
بس للحين احس ببـرد يسري بعظامي ويقشعر
جسمي منه،
البرد بقلبي مو بجسمي
ناظرت الصوره اللي عالكمدينه
حملتها وانا امسح باصبعي عليها
"كانت صورتي وانا عمري اربعه سنين ماما ضامتني وبابا ضامنا احنا الاثنين واخوي بورا محاوط ايدينو ع رقبتو لبابا"
طاحت دمعه يتيمه من عيني ..وانا اهمس
اشتقت لكم
اشتقت لهذيك الايام اللي يراودني طيفها
ايام الشتاء يوم نتجمع
عند المدفأه ونحضن بعضنا
ما كنا نشعر بالبرد لان قلبوبكم احتوتناا
بدفأهاا وحنانها
ضميت نفسي اكثر والبكاء راودني
بكيت من دون صوت كانت الدموع تسلك مجراها
اللي تعودت عليه دايماا وما راح توقف ابد
احتضنت الصوره يمكن احس بدفأهم
لكن هيهااآت،!
حطيت الصوره ورفعت جوالي
كنت بأتصل عالانسانه اللي دشت قلبي
من دون ما تطرق ابوابه ..
بس للاسف تواعدنا نتبادل الارقام بس نسيت
عضيت شفتي بهقر لاني نسيت اخذ رقمها وقلت
الحين منو بكلم والله مليت من هالعيشه
تذكرت ربي واستغفرته على ضعفي وقله حيلتي
وانا اطلبه الرحمه والصبر الجميل يااارب
ابي توفى وتركني بس هذا قضاء الله وقدره
بس امي وينهاا، انعصر قلبي من فكره راودتني يمكن تكون ماتت لاا لاا لاا ياارب
وانا ادعي انها تكون حيه عسى الايام تجمعني فيها
نزلت من السرير بشويش وطلعت من الغرفه
ومن جناحي كله، مريت بجناح اللي خذو
قلبي وروحي معهم
تحستت باب الغرفه وانا اهمس
.!.. [ أماه ]
مهما غبتِ سيظل مكانك في القلب شاغرا..!..
تذكرت ريحتهم انتابني الفضول ادش الغرفه
بس اشلووون؟؟!!
ودموعي للحين تنزل بشفافيه وصمت تطفي
نار قلبي اللي مو راضي ينخمد ..
تذكرت، وركضت ع جناحه فتحته وانا ادور ع المفتاح
التعب انهكني وانا ادور فيه ..تعبت والله تعبت وين حاطي؟!
وين بلاقيه الحيين يااارب ساعدني
وناظرت يمين وشمال شفت خزنته ورحت لها
حاولت افتحهاا بس كان عليها رمز .
.آااااه الحين وشو العمل ..مافي الا اني اجرب
وصرت احاول ومو راضي يفتح
وكل مره ابكي اكثر وكاني طفله
تدور العابها اللي ضاعت
ف الاخر جربت تاريخ ميلادي،

الحمدلله يااارب الحمدلله، من فرحتي
صرت اصرخ بحمااس، ومشاعري تخربتط
يا قلبي عليك كل هالقد مهتم فيني ويحبني
واخيراا بدش الغرفه اللي اشتقت لريحها ودفاها
يااارب يكون المفتاح موجود،
كنت اهوجس في الكلام من الفرحه
فتحتهاا،!!!!
.
.
.
.
(احتاجُ أنّ أصــدق هذه الحيـاآه لتحبني اكثر..
احتاج وبشكلٍ لاذع ان اصادق ظلي من جديد
احتاج ان اعودا كمـاآ انا في السابق)
شد عذراعي بقوووه ولفني اتجاه
انصدمت يوم شفته "ياربي من وين طلعلي هالكريه بعد اووف "
نفسه يعلى ويهبط: ليش واقفه هني
"وخزني بنظره ناظرني فيها من فوووق لتحت وقالي بتقزز "
وبهالمنظر بعد ..
رديت عليه ببرود عكس اللي يغلي بدالي
ما احب اظهر ضعفي لأحد: ليش ان شاءالله ممنوع الوقف بهالـ بلاس "يعني مكان "
بالله ما تشوفين اللي دخل الحين ولا راق لك وهو يناظر فيك
ابتسمت ع جنب انبهه هو بعد واقف ويناظر فيني وكأني حلال عليه: وانت الحين ليش واقف تطالع
ما اهتم بكلامي كانه حجر ما يحس وبأزدراء: اقووول دشي داخل بلا مسخره يلا قدامي ـ ودفني ـ
الحمدلله اللي ما طحت
بهدوء غير من اول:دشي بالمطبخ ارجوك يكفي فضايح
تنهدت بقهر ليش يسوي فيني كذا
ما انكر ان هو يقرب لـ "بابا " بس
مهما كان ما يتكلم معي بهالطريقه
وبإستنار لنفسي كله عشان لبسي اللي ما يعجبه
والله ما راح البس مثل ما ابي والايام بينا يا سلطان
وانا اجلس ع كرسي المطبخ: جيسكا
نعم أنسه جنان
حضريلي كاس چي بالليمون
ناظرتها وشفتها تطالعني وكانها مو فاهمه علي
عدت كلامي لها وانا احط يدي ع خدي واتأفأف : شوي لي كاسه عصيرر عصييير فهمتي الحين
جيسكا ابتسمت: حاضر انسه
بالليمون اوكي
جيسكا: اوكي ..
ريم وريناد شافو كل شي سواه سلطان انقهرو من
حركته بس مسرع ما تلاشو الموضوع بحكم
انه تنرفز لانه شاف رجال قريب يطالعني

بعد ما وقع له عالاوراق وطلع من عنده،
خالد: وينه جسوم
سلطان عطاه نظره ورجع لجواله:اعتقد انه كان نايم معك مو معي
خالد: يا عم خلص اكلتني بقشوري وش فيك متنرفز
سلطان ناظر فيه لمده "اااه وش تبيني اقول لاقول يا خالد رحت لحتا امنع عمك يملك ع حلا واحد ما تبه
ولا نمت ببيت اخوي لحتا اقطع وجهي من بنت خالك
ووو ..فعاليها اللي ما تنطاق "تنهد وابتسم ابتسامه باهته: مافيني شي
خالد يرفع حاجب: متأكد
سلطان يوم ناظره ابتسم من قلب: متأكد لا تشيل هم، ليش كنت تسأل عن جاسم
خالد: ابد كنت بخليه ياخذي المستشفي يقول الطبيب يمكن اليوم بنشيل الجبص
سلطان: افااا وانا وين رحت، بنفسي باخذك للطبيب
بالسياره
خالد: سطان
سلطان: سم
ناظر فيه: ليش كنت تطالع بندر بذيك النظره
سلطان بإستغرااب: اناااا
خالد: لا ظلي من كان غيرك بالمجلس يعني اي انت
سلطان: ابد بس كنت مضايق شوي
خالد بجديه: تراه خوي وصديق دنيا
سلطان ابتسم وهو يناظر له: اسف خلص لا تمسخها وتقوم لحركاتك البايخه هذيك
خالد ضربه بوكس بكتفه وهو يضحك
سلطان وهو يمسح مكان الضربه: الحين كنا بنروح فيها
وبعد ساعتين دشو البيت:
كلهم راحو له ومعهم جنان: خلوود الحمدلله عالسلامه
خالد بإبتسامه ود: الله يسلمكم
رنيم بحزن: ليش تمشي بعكاز اجل
خالد:بس لاني ما اقدر امشي ع رجلي اليسار
ريم بخووف: اشلوون يعني
خالد وهو يجلس : هههههه يعني ما اقدر اعتمد عليها لفتره مؤقته يعني
جنان: يا قلبي عليه ان شاءالله فتره وتعدي
سلطان رفع حاجبه من غير شعور وحركته م فاتت على كل البنات
ريم تنفست بهدو: اهاا الحمدلله طيحت قلبي
ريناد: للحين تحس بوجع
خالد:شوي مو واجد
جنان بابتسامه حانيه: عالعموم ربي يواليك بالعافيه ان شاءالله
خالد ابتسم لها: الله يعافيك ان شاءالله ..وهو يناظر ع الكل: الا وين جاسم
جاسم وهو ينزل من السلم: كاني وراك وش تبي
خالد: هههههه ولد الحلال من ذكره يبان
جاسم يجلس جنبه بتعب وكانه نعسان: اقوول اسكت مو وقتك الحين، وكانه الحين ينتبه له، واخيراا فكيت الجبص، وهو يبتسم الحمدلله ع السلامه
خالد: مو كانه بدري
جاسم: اجل اسحب كلامي
خالد: ههههه الله يسلمك اليوم نسبته المصاخه زايده عندك وين كنت
جاسم ناظر رنيم ورجع ناظره: مو شغلك كنت اتمشى
خالد يرفع حاجب: لااا والله تتمشى وراجع تعبان الواحد يرجع مروق مو مثل هالشكل
رنيم وكان بتجيها القنبله الحين ههه راحت جلست جنب جاسم: اشلون يعني تبيه يرجع مروق وهو طول اليوم ف الشغل ويرجع يجيبني البيت اشلون ما يتعب يعني اشلووون ..
خالد ناظر الكل ورجع ناظر رنيم وبخبث: اشك ان التعب وراه رنيمووه صح؟!
الكل: هههههههههه
رنيم تخزبقت وهي ترجع تجلس قرب البنات وبهمس: احس اني تسرعت ..
جاسم سمعها: اي كنتي تفتكرين اني بقول انه سببك اجل
رنيم تحذفه: اقوول اسكت تراك لا تكلمت تجيب العيد
الكل: هههههههههه
مها دخلت عليهم بابتسامه: دايما يارب ـ وهي تجلس قرب ولدها: الحمدلله ع سلامتك يمه وان شاءالله قريب اشوفك تثبت عليهم
خالد بابتسامه الله يسلمك يا نور عيني امين يارب وانتي قربي
جنان وتجي تجلس قرب خالتها وتحضنها بحب وفقد بنفس الوقت : كومنت ليفو خالتي
مها تبادلها وتضمها اكثر حاسه فيها: ترا ما فهمت عليك بس اعتقد تسألين عن حالي انا بخيير يمه انت شلونك اليوم من الصبح مو شايفتك
جنان وهي تغمض عيونها تتجاهل العيون اللي تناظرها بإزدراء ضحكت بخفوت:سفا بِيـ'ن"بخير " بعد شوفتك
رنيم وكأنها غارت جات جلست قرب امها وحضنتها:مامي اشتقتلك
مها: يا العياره الحين مو كنتي معي بالغرفه
ريم: هههههه لا يمه تراها غارت من الي قربك
رنيم بدلع: ليش مو هي مامي بعد
جنان: اقوول اذلفي خالتي قبل لا تكون امك
رنيم:احلفي
سلطان: احمحم "وهو يقوم
مها وهي تبعد يدينها من البنات: وين يمه رايح
سلطان:مو رايح مكان يمه بس رايح بيتي
جنان في نفسها "احسن"
مها وكل ما تسمع منه يمه وكانه ما سمعتها قبل كذا وتكون احلى منه لانه هو اول من قاله لها تحس انه ولدها،ما دايم يقول لها بس يوم يقوله تترد في اذنها لين المره اللي بعدها ـ قامت ووقفت صوبه: وهذا وانت تقول ما رايح مكان اجلس بعد ما تعشيت
سلطان ابتسم لها بحب:ما فيها شي كله خطوتين من اهني
مها بكل حنيه الام سالته: تعبان يمه، فيك شي
سلطان يقبل راسها: ما فيني الا العافيه يلا خاطرك
مها: الله يحفظك ..وبسرعه ـ باكر من الصبح تكون عندي
سلطان وهو يطلع من الفله: ههه ان شاءالله.
خالد: هههه ويوم يتزوج وش بتسوين
مها تبتسم لهم بخبث: ولدي واعرفه زين وبعدين ما اظن انه بيبتعد
ريم وريناد وكانهم فاهمين عليها وبخبث اكثر:وحنا نبصم لك بالعشره
جاسم وهو يقوم بتعب: لناا الله
مها وكانها ما كانت معهم "مع تفكيرها ومختطاها ههه ":اشفيك جسوم حبيبي شكلك تعبان
جاسم فتح عيونه بسرعه وجا لها يبوس راسهاا:ادري ما اهون عليك مهويتي
الكل: ههههههه
مها:مهوي!! مو كاني امك استحي
ريناد وهي تغمز له وتضحك: هاللقب مو من الكل ينقال ترا خاص بالحبيب
مها تضربها بخفه: احسن لي اقوم اشوف العشا ليش تأخر وشكلكم تعبانين

"ياليـل ما اطولك "..
كل العالم نيام
والبعض للحين يناظر الامال بخيال واسع
ويبتسم عسى يوم تتحقق
ومنهم اللي يبكي قهر الزمن
مو لاقي من يواسيه،
مو لاقي الادين اللي كانت تلمه كل م بكى ..
واخر،! باله مشغول بأشياء مو قادر يفهمها
او بالاصح ما يبي يجهل حقيقتها
واللي جالس في سجادته يجاهد في الحياه
يناجي ربه عن الضيق والضعف ويطلبه الرضا والرحمه
ومنهم اللي يخطط لبكره بخيوط سوداء كلها حقد اساسها الخيانه
واللي ينتظر باكر بكل شووق
واللي استسلم وهو يترك احزان اليوم واللي قبله ورا ظهره
يبتسم وهو ينتظر من" الله "يوم جديد
مليء بالاحداث اللطيفه
"ومن توكل على الله فهمو حسبُه "
.
.
.
" الغـدر "
هو ان تكتشف الخيـاآنه
في عيون ..دايم كنت تسعدهاآ..
.
ـ والله في بالي خطه تخليهم يأؤو ما يلاقو بس انت انتظر علي شوي ..
ـ لك 12سنه معهم ومو أدري افهم هالغموض اللي مغلفهم والله تعبت ..
ـ ما يبليا وقت بعد اليوم اللي بيسويه جاهز بس يبي مصاري
ـ لا أعرف كيف اجيبهن لا تاكل همي
ـ هههههه العد التنازلي ابتداء ومن اليوم بعد

وهو رافع حاجب ناظرها بنظره خلت كل شعره بجسمها يتكهرب: من تحاكين بهالوقت ..
وهي تقفل الجوال وتطغته بيدها: هاا ..إي هاذا اا..اخ..اخي اي اخي كان بدو يسلم علي وسأل منك
وشفيك مرتبكه كالقد
ابتسمت لحتا تخفي التوتر وهي تهز كتوفها: مو مرتبكه ولاشي ـ وهي تضيع الموضوع ـ مو معك دوام اليوم؟!
رفع حاجبه باستغراب: اي دوام الله يهداك يوم الجمعه
توترت للاخر: اااا ..ههههه تصديإ والله نسيت هههه ها
للحين يناظرها بنفس النظرات وهو طالع: ان شاءالله تقيف عالنسيان بس
ابتسمت له وهي مو فاهمه كلامه من طلع اخذت شهيق وتنفست براحه: يوووه إمتا راح اُخلُص منو هيدا اف الله ياخذكم ان شاءالله وافتك ..
.
.
.
هذا اليوم مغري..
للتجسيد،للرسم،للكتابة،للتصوير،
لكل الأشياء الجميلة،
مغريـة جدًا بأن تكون كالوسم في صدورنا،
لا شيء أعمق من عاطفـة العائلة إن اجتمعت،
لا شيء أسعدُ من ضحكاتهم
وطوق الفرح المعقود على رأس امي!.
مها:اليوم ماشاءالله المعنويات مرفوعه فوق
رنيم وهي تاكل من الخيار وتفرد كفوفها : اي يمه لازم تكون مرفوعه هاليوم بالذاات ابي اسجله بدفتري
جاسم: هههههه وكأن اول مره تتجمعو
ريناد: لااا هالمره غير "وهي تناظره بدهشه "اقولك لينا شهر ما تجمعنا "
ريم: والله ما تدرون وش كثر فرحانه
مها تبتسم لهم: ان شاءالله دوم فرحانين
الكل: آميــن ..
جنان كانت تبتسم وتناظر لهم ..
الوليد وهو يدخل غرفه الطعام:صباح الخير
الكل: صباح النور يبه
رنيم: ترا سبقناك اليوم وصحينا مبكر
الوليد: هههههه اي ادري بتصحون مبكر اليوم
جلس يلا سمو بالله
الكل بسم الله
الوليد:ابو جود ما نزل
جنان قامت:انا بروح اشوفه
ابو جود: تفضل
جنان دخلت وهي تروح تحضنه: صباح الخير يبه
عبدالله باس راسها: صباح الوجيه الحلوه
جنان ابتسمت له: يلا ترا تأخرنا الكل ينتظرنا تحت
عبدالله يتقدم عنها: اي يلا
مسكت يد ابوها وملامحها تغيرت للحزن
عبدالله لف لها وشاف وجهها كيف تغير: اشفيك يبه
جنان وبصوت ترجي: يبـه متى بننتقل بيتنا
عبدالله وهو يحاوط وجهها بكفوفه:زهقانه يبه في احد مضايقك
جنان:لا يبه بالعكس سعيده انا بينهم وكلهم ما يخلوني احس بشي بسـ.... "ما قدرت تقول له عن سلطان "
عبدالله فسر لان ما قاعده تاخذ راحتها وطول اليوم لابسه الشيله: خلاص ولا يهمك اصلا ما بقى غير الديكورات والاثاث ان شاء الله باكر نروح نشوفه
جنان بفرحه:وووويي "اجل "بروح معك يبه
عبدالله: ان شاءالله يبه يلا الحين يكونو منتظرننا ع الريوق
ونزلت معها وهي مشبكه اصابعها باصابع ابوها
تريقو والكل قام لاهي اللي يجهز حق الصلاه وحق الجمعه ..
الكل لبس وتجهز حتى البنات تعدلو
الوليد وهو يعدل شماخه: ان وصيت حق الحلويات بعد ربع ساعه بيكون وصلها لكم
مها:انا بعد كلمت سلطان ما كنت اعرف انك موصي
الوليد وهو يطلع: ما يخالف زياده الخير خيرين والفايض وزعوه ع الفقرا..
مها تبتسم له: ان شاءالله
راحت للبنات: ها بنات جهزتو كل شي
ريم اي ماما كل شي جاهز
وهي تناظر جنان وريناد: وينها رنيم
ريناد: بمرسمها
مها: هاذا وقته روحي ناديها لي ابيها
ريناد وهي تقوم:ان شاالله يمه
ريم: تراها لو دخلت فيه ما تطلع ابد
جنان معها: هههه والله مافي احلى من الرسم تقدرين تعبرين فيه
رنيم وهي جايه مع ريناد: بالله خبريهم جوجو هذولي ما يفهمون بهالاشياء
ريم: لا والله اقول امشي وانتي ساكته
رنيم: اصلا انتي كلش كلش ما تعرفين احسن خليكي بالاسنانك
جنان تتريق: اي ريم ترا عندي سوس باسناني
ريم تخزها: سوس ينخر اسنانك
جنان تشد خصلات شعرها الملون: سوس ينخر براسك
مها عصبت: وبعدين معكم بنات وانتي رنيم شيلي المبخر وبخري المجلس
رنيم: يمه تو مبخرته
مها: قومي وبخريه مره ثانيه
رنيم تقوم بكسل: ان شاءالله يمه

بسياره فيصل:
وتين تهمس لامها:يمه
مريم: اي يمه
وتين: مو اليوم بتخطبين لفيصل
مريم: خاطري اخطب له اليوم بس اخاف ما يرضي
وتين وش ما يرضي ويرضى يمه انتي اخطبي له وربي يقدم اللي فيه الخير
مريم: قولتك يمه،!
وتين: اي يمه سمعي مني بكرا لا راحت البنت تتحسفين
فيصل كان سامع كل حكيهم: هههههههه ان ياخذ ابليسك كليتي مخ امي
وتين تسوي نفسها زعلانه: وهذا وانا ادور لك عالسعاده
مريم: موافق يمه نخطب لك اليوم ترا كلهم بيكونو متجمعين وانا ما اشوف فرصه احسن من هاذي
فيصل:والله يمه الصراحه البنت م اعرفها بس
مريم: يمه لا بس ولاشي ماشاءالله عليها كااامله مكمله والكمال لله ياولدي اخلاق وتربيه وسنعه وبتسعدك وفوق هذا جميله
فيصل يناظر خواته:والنعم فيهم يمه بس اخاف تطلع ع هذولي
وتين: لااا والله وش فينا
حنين بدلع : ترانا احلا منها
مريم: يمه ما عليك منهم وش قلت
فيصل: خير يمه
وتين نقزت: يعني موافق؟!
فيصل: انتي خليتي فيها موافقه
حنين: بس لا تحبها اكثر مني ها
فيصل ضحك باحراج:اشلون ما احبها مو هي بتصير زوجتي
حنين: يمه لا تخطبيله
مريم:عن اللاقفه حنون وبجلس بدون مره عةيعني ترضيها له
حنين بزعل: ما ارضى بس اخاف ينسانا يوم يملك
فيصل يمسح ع شعرها: وش هالكلام حنون انسى عمري ولا انساكم ..
حنين بسرعه: الله يبارك لك بعمرك خلص تزوج
فيصل: ههههه ان شاءالله بعد كلمتك مافي كلام
مريم: يمه وينه فارس
فيصل: بيكون وصل الحين ..

خلال ساعه كل العوايل كانت في بيت الوليد
.
.
وان تعاظمت الظروف
وعلقت الارض في حنجرتي
لا شي يسعف الغصات المتراكمه بي
" قلبي " حتى في رخاء هذا العالم يريدك
حتى ولو عصفنا بما نكره
ولو اصبح كل شي ضدنـاآ!.


نهاايه البـارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 06-01-2018, 10:09 PM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 08-01-2018, 09:36 PM
توتا كيوت توتا كيوت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي


البارت التاسع



وان تعاظمت الظروف
وعلقت الارض في حنجرتي
لا شي يسعف الغصات المتراكمه بي
" قلبي " حتى في رخاء هذا العالم يريدك
حتى ولو عصفنا بما نكره
ولو اصبح كل شي ضدنـاآ!.

حمد من يوم سمع باللي صار حجز
ع اول طياره رايحه السعوديه ..
وصل لهم وقابلهو بدموع الفرح يخالطه دموع شوق
عامين، كان يشوف الدموع في عيونهم
تحكي له الكثير في اللي صار لهم من يوم راح
حتى امه كل شي تغير البيت مره كئيب
وكان طيور الفرح هاجرت منها ..
كل واحد فيهم يبتسم للثاني يطمنه ان الله كريم
بعد السؤال عن الحال ..
امينه: يمه ليش ما قلت لنا انك جاي اليوم
حمد زفر بضيق: تبين الصج يمه مو كنت جاي بس بعد اللي خبرني ياه سلطان م قدرت اجلس ولا دقيقه
حلا: شفت ابوي وش سوا فيني يبي يجوزني لواحد حنا ما نعرفه وهذا كله عشان الصفقات اللي معهم
حمد: ولا يهمك حلو والله لو ع جثتي ما بتتزوجينه
حلا نزلو دموعها: والله تعبت يا حمد وكل يوم يفاجئني بشي
حمد: خلص حلا انا وعدتك انو هالزواج ما راح يتم
غلا صارت تبكي من السيره: انا ما اعرف ابوي ليش يسوي فينا كذا والله حرام عليه
حمد ابتسم بإنكسار: الواحد لا لهى بشغله تهون عليه كل شي
امينه بحيره: بس مو يهون عليه بيته وعياله يا حمد هاذي بكفه والعالم كلها بكفه
حمد:معك حق يمه "وهو يناظر خواته "بس انت ادرى بأبوي وشلون يفكر
أمينه تنهدت بحزن: ااه ..قوم يا ولدي ريح شوي
حمد: لا يمه انا بروح الجمعه
امينه: بس توك راد يمه وكذا تعب عليك حبيبي
حمد ابتسم لها بحب: ما يخالف يمه ما راح اقدر امر عليهم لان اجازتي بسيطه احسن اروح الحين
امينه وهي تمسح ع خده: خلص يمه اللي يريحك
قام قبل راسها: هاا مو راحين لهم؟!
امينه ناظرت له ورجعت ناظرت البنات
حمد فهم عليها وبحنان: حلوي مو تبين تروحين ترا البنات الحين تشوفيهم يحاتوك
حلا بضيق: لا ما اقدر اروح احسن خلني جالسه هنا
حمد: وانت غلا
ناظرت اختها وقربت منها: لا ما اقدر اروح من غير حلوي بجلس وياها
حلا وهي تبوس كفها اللي محاطها: لا حبيبتي روحي معهم البنات راح يزعلو
غلا ناظرت لها ورجعت تناظر حمد
حمد: اي مثل ما قالت لك مو حلوه كلكم ما تبو تروحو
غلا: اوكي بس نرد مسرع
حمد ابتسم لها: ان شاالله يلا تجهزي لين ما اطلع سيارتي من الكراج
غلا قامت: ان شاءالله


...! زين المســاآء لا صاآر جمعه ولمه
لمه حبــاآيب كلهاآ ضحك ومزاح
وفنجـاآن قوه طمعته حيــــل قمه ..
زان المسـاآء فيهم ومن غـاآب
مسمـــووووح !...

الحريم كانو جالسين تحت وطاقنهاا اخر ونااآسه
وكل البنـات كانو جالسين بالطابق الثاني..
وتين: الا اقول بنـات وينهم حلا وغلا للحين ما جو؟!
ريم ناظرت ريناد ورجعت نظرها بالارض بحزن
وتين قامت وجلست جنبها: ريووم وشصاير؟!
ناظرت لهم ما لقت منهم رد كل البنات انتبهو لها وحسو ان في شي؟!
ليان: اشفيكم يا بنات خرستو فجأه احد يقول لنا وشصاير؟!
ريم ناظرتهم: وش اقولكم لا اقول "ناظرت ربناد "
ريناد بهمس: لا دخليلك لا تناظريني ما اقدر
ريم: ولا انا ما اقدر
حنين: انتو بتقولو لنا ولا اشلون؟!
رنيم تبي تلطف الجو: ولا اشلون
جنان:ترا چاميه "ابدا "مو وقت ساماجاتك
وتين: جوجو انتي هنا معهم وش صاير
جنان: ديزوليه "اسفه "اسمحو لي والله ما اقدر
ليان: بنات والله ما يصير ترا طيحتو قلوبا احد يفهما
وتين وشوي تبكي: والله لو احد ما فتح فمه لا اروح لفيصل واخليه ياخذني لهم
ليان: حنا لو ما عرفنا مشاكل بعضنا وش لها لازمه لجمعتنا
ريم تناظر لها: اي والله وانت الصادقه بس والله مو راضي يطلع معي شي
ليان: يلا قولي قدر اللي تقدرين عليه
وتين: عالاقل لو في ايدنا شي يمكن نساعدها
رنيم: ما اعتقد يطلع معكم شي
جنان: ريناد احكي
ريناد فتحت فمها: انااا وليش حبيبتي؟!
جنان: بصراحه تو فور "انت اقوى " وحده فينا
ريناد: انزين ـ وحكت لهم كل شي لين خطبتها
وتين نزلو دموعها: لااا ما قادره استوعب
ليان ومو اقل منها: اشلون حصل هذا كله ومتى
حنين: انتو بتقلبونها مناحه ترا ما صار شي كلها خطبه وبالعكس هذا سي يفرح
وتين صرخت بوجهها: انت اشلون تتحجين كذا ما تسمعين وش تقول ريناد
جنان تمسح ع كتفها: وتوون ترا حنين ما قصدت شي وهي ما تفهم بهالامور
حنين انفجعت وقامت من عندهم شافتها غلا وهي داخله
نادتها م عبرتها وطلعت برا الڤله بكبرها
غلا دخلت لهم وعلامات الاستغراب ف وجههاا
كلهم قامو يسلمو لها
غلا: اش فيكم بنات والله خوفتوني يوم دخلت حسيت كاني داخله عزا مو جمعه
ناظرو بعضهم
وتين: وينها حلا
غلا: يا قلبي عليها حالتها حاله من اللي صار مو قادره تجي

حنين كانت جالسه برع لحالها وفجأه شافت حمد وصرخت وهي تركض له: حموووود
حمد: هلااا هلااا بحنونه الغاليه والله لك وحشه
حنين تضمه: وانت بعد متى رديت من بريطانيا
حمد: الحين رديت انت شلونك علميني عنك
حنين: انا زينه
حمد شاف عيونها وكانها كانت تبكي: اشفيك تبكين؟!
حنين نزلت عيونها بحزن: وتين
حمد: وشفيهاا؟!
حنين: صرخت بوجهي
حمد كشر: ليش؟!
حنين حكت له اللي صار
حمد ابتسم لها: خلص حنونه حقك علي لا تزعلي وبعدين هي من زعلها قالت لك كذا
حنين ورجعت تبكي: بس ليش تصارخ
حمد:ما يخالف حنين واي احد مكانها كان قال لك كذا، لانك انت الغلطانه
حنين بصدمه: اناا وليش بالله
حمد فتح عيونه للاخر: ههههه لان انت المفروض ما كنتي تقولي كذا عيب م اقول عشان حلا اختي بس انتي لازم تقدري موقفها
حنين باسى: يعني اروح اعتذر منها
حمد: اي روحي وصدقيني هي راح تعتزر لك بالاول

نواف: هلاا والله وين رحت فجأه
سلطان: ضيعت طريقي
نواف وهو يرفع حاجب: والله؟!
ركان: لا صج سليطن وين كنت؟!
سلطان يحزفه: سليطن بعينك يا الاشقر تراني عمك
راكان يرقص حواجبه ويلعب بخصل شعره: تقول كذا لانك غيران
خالد: ههههه والله ما يعجبه العجب
جاسم وهو يضحك: يوم نقول لك عمي تقولنا بعدي ما جبت عيال انزين وش نسوي خزبقتنا
سلطان: ما انتو ما تعرفو متى تقولونها
جاسم يحط يده ع خده: طيب ورينا ايش يرحك
سلطان خزه بنظره: اقوول اذلف وجهك بلا قله ادب وياك
فيصل وهو يعلي صوته: ريانووه وفارس خفتو هالصوت
ريان: ريانوه،! اصغر عيالك انا
فيصل يمثل الصدمه: لااا والله قوم كفخني اجل
ريان: هههههههه
فارس: يااا ربي الحين كان الكوره كان بتدخل
فيصل: انت ابد مو تشبع هالبلستيشن
فارس: احد يمل من اللعب
جاسم يناظر بفيصل بخبث: والله انا من الصبح اقول لكم فيصل هذا مو طبيعي
فيصل يتماسخ: اي مو طبيعي صناعي
الشبااب: عهههههههه
راكان: لقط لقط
فارس بمكر: اقول لكم ليش وجه كذا ولا اسكت
سلطان: لااا والله يعني وراه سالفه
فارس: وكبيره بعد
فيصل خزاه: افتح فمك عشان نتشهد ع روحك الحين
فارس: لااا روحي غاليه ابي اعيش انتو انتظرو شوي وبتعرفون
ريان: افااا افااا عليك يا خوي هاذي اخر العشره
فارس يضربه بيد البلستيشن: اقوول كل تبن
خالد كان يناظر فيهم: واالله ما وراكم سالفه
نواف: ولو تشوف هذولي "وهو يأشر ل راكان وريان "هالكبر ويلعبون والله غثوني قربت اشرد من البيت
راكان: احسن منك بدال لا نلعب الغميضه وما ادري ايش مع ليون
نواف خزه بنظره وكل اللي بالمجلس ضحك: لااا تدري انها لوحدهاا يعني لو ما سليتها من بيسليها
سلطان: كفووو والله الرجال من تعامله يبان
فارس: ريان لحظه لا تلعب بروح اشرب ماي وارجع
ريان: انزين جبلي وياك
جاسم يرفع يده: واناا بعد
راكان: اجابتك غلط نزل يدك
الشباب: هههههههههه ومن بين ضحكهم دخل عليهم حمد
وكان احد ثبتهم
جاسم: بسم الله شباب انتو تشو اللي انا اشوفه
الشباب مفهين: الا
سلطان ناظر وجوهم وهو حمد لين عيونه دمعت: ههههههههه
قامو له الشباب وسلمو عليه بكل شوق

في المطبخ كانت واقفه وعاطيه الباب ظهرها
فاكه شعرها اللي يوصل لنهاية ظهرها وتدندن وهي تشيل العصاير كانت لابسه تنوره بيضا مورده لين ركبها ولابسه بلوزه ضيقه مبين جسمها لونها بنفسج..
كان واقف وراها مفهي وبداخله: من هاذي
دارت تبي تحط الاشيا بالصينه صرخت: ااااه "ويوم شافته فارس "حطت يدها بقلبها "الله ياخذ ابليسك فروس طيحت قلبي
فارس ومن غير شعور: سلامه قلبك
ليان استحت نزلت نظرها ويوم شافت شكلها رفعت نظرها له شافته واقف بكل راحه ويناظر فيها: هيي انت نزل عينك ما تشوفني اشلون لابسه
فارس وكانه توه ينتبه: اااه . "دار وجهه "ااسف ما كنت اقصد "وطلع "
ليان شالت الصينيه وابتسمت بحيا جات تطلع شافت وتين بوجههاا ابتسم لها: هاا اشوف المطبخ راق لك
ليان بحيا: بعدي عني لا اكب عليك العصير
وتين بعدت وهي تضحك عليهم "وكذا نكون ملكنا للاثنين "

عند الحريم
مها: والله هاذي الساعه المباركه وحنا وين بنلقا مثل فيصل
مريم:والله حنا بعد ما راح نلقى احسن من ريم لفيصل
مشاعر: اي والله ثنيناتهم لابقين لبعض
مريم بابتسامه:اجل نقول مبروك
مها ضحكت بخفوت: ترا لسه ما خذينا راي البنت
مشاعر تبادلها الضحكه: اجل وش منتظرين نادوها ناخذ رايها
مها: ههههه وشفيك انت الثانيه مستعجله تبين تفتكين من عيالي
مشاعر: ههههه اقوول لا تغثيني اي ابي افتك منهم
مريم تمثل الصدمه: لاااااااا والله افتكي من عيالك حبيبتي ما عليك من عيالنا
مشاعر تضحك: وشفيكم قلبتو علي انتظروني طيب اكمل
مريم لسه تكمل مسرحيتها: ولا لا يكون تبين تسرقين زوجه ولدي وتزوجيها ولدك
مشاعر: بتسكتين ولا صج اخطفيهاا
مها: ههههههه كملي وكل اذن لكي صاغيه
مريم: هههههههه كملي يقولولك بس اياااك ولدي ابعدي عنه
مشاعر: والله مسخت كنت بقولكم ونفرح بيهم
مريم تتنهد براحه: اااه اجل لو كذا اسفين
مها: هههههههه البنت لك ان شاءالله لا تخافين
مريم وكانها تزكرت شي: الا لحظه ترا اول لازم اجلس مع اخوي وانا وفصول حبيبي
مشاعر تناظر لها بمزاح: تو تتزكرين
كلهم مع بعض: هههههههههه


....! على كثر الهمـــوووم اللي بقلبيٰ..
ما شكيت الحـاال ..
على كثر الجرووح اللي تمـاآدت
اكتم العبـره !...
دخل غرفته بعد ما رجع من سفره،
كان يبي يروح لها غرفتها بس غير رايه
قال يرتاح وبعدها يروح يشوفها
بس يوم دخل تفاجأه من حوسة الغرفه
وشك انها دخلته بغيابه مسح وجه لانه درا
ليش دخلت فيه ..انا السبب كان لازم اني اسافر
يعني كنت وكلت اي احد بالشركه يقوم بيهاا اووف
الحين وش بسوي ..طلع المفتاح من شنتطه وطلع
شافها طالعه من غرفه اخته
جينا بابتسامه: الحمدلله عالسلامه استاذ مازن
مازن الله يسلمك وش ذا
جينا بأسى: من الصبح مو راضيه تاكل شي والحين رفضت
مازن اخذ منها الصينيه: اجل اعطيني ياها انا بوكلها
جينا بابتسامه: ان شاالله ترضى تاكل اروح معك
عطاها نظره: لاا بس اطلبي من الخدم يرتو الغرفه لانها معفوسه
جينا: ان شاالله
راح لها الغرفه كانت متكوره بسريرها وتبكي بصمت
افتكرتها جينا: قلت ما ابي احد طلعي براا
حط الصينيه عالطاوله وجلس قربها وبحنان: وانا بعد اطلع برا
قامت بفجعه وارتمت بحضنه: مااازن
ابتسم وهو يضمها اكثر: اي مازن
ومن بين بكائها:متى رجعت
مازن: تو ليش ما تبي تتعشي
ديمه بعدت عنه: مو مشتهيه
مازن: اجل انا بعد مو ابي اكل
ديمه ناظرت فيه برجا: مازن ارجووك ابي ادش الغرفه
مازن ناظر لها مده
ارجوووك مااززن والله مو قادره اناام
ابتسم لها وهو يبوس جبينها:ان شاالله بس انتي تكوني راضيه
شهقت بفرح وهي تحضنه اجل يلا
مازن يمثل لها: بس انا جووعاان والله بطني يصفر
ديمه يا قلبي "وراحت شالت الصينيه وجابتها فوق السرير "يلا كل واكلت اول منه
مازن يناظر لها بنص عين: من اللي كان يقول مو مشتهي الحين
ديمه تضحك من بين دموعها: هههه خلص بهون
مازن يشدها من خدهاا: بالهنا عليك حبيبتي


.....!

والله هاذي الساعه المباركه
فيصل بابتسامه احراج: وحنا يشرفنا نناسبكم
الوليد بابتسامه: وانا عطيتك اذا ربي عطاك
مريم بفرحه زغلطت
فيصل باحراج: يمه تو الناس لسه ما خذينا راي البنت
مريم والله من فرحتي يا ولدي
الوليد يناظر بجاسم:روح يبه جاسم ونادي لي ريوم تجيني الصاله اللي داخل
جاسم: ان شاالله يبه ابشر وهو طالع عطا فيصل نظره والله ومن قدك
فيصل يهمس له: اقووول روح نبي راي البنت
جاسم: ههههههه
الوليد: يبه للحين واقف روح
جاسم: اي يبه طالع بس فيصل اشوفه مستعجل
سلطان وباقي الشباب: هههههههههه
عبدالله: ههههههه والله من حقه احسن منكم جالسين بس للضحك وما تبو تفتحون بيوت
الوليد يناظر عبدالله: انتظر والله لا ازوجهم واحد ورا الثاني واولهم هذا "ياشر ع سلطان "
مها تناظر عبدالله وتبتسم: لااا هذا خليه علي
سلطان يسوي منصدم: هاا اشوفكم قلبتو علي
نواف يهمس له: والله هالحريم اذا حطو شي براسهم ياويلك من اللي يجيك بس
سلطان بطول حسه:وانت الصاادق ما وراهم شي غير تزوج وتزوج
نواف يقرصه: اقوول وطي صوتك لا تسمعني الوالده
مشاعر تناظره: وش تقول نواف تراني سامعتك
خالد: هههههه جبته لحالك

وتين دخلت وهي تناظر ع ريم وتبتسم
ريم ناظرتها ورجعت تناظر البنات: اشفيهاا هاذي
جنان: هههههه والله احس وراها شي
وتين تجلس: اااي وراي شي بس لا تستعجلون الحين
بتعرفو
ريناد تناظر لها: هيي ريم وش بينك وبينها وما علمتيني
ريم: اشفيك انت الثانيه علمي علمك والله ما ادري
وتين: ياا عيني انا عالبراءه اللي فيك الحين بتمووت يا عيني
ريم: بسم الله هاذي شفيهاا جنيتي انت ولا جنيتي
وتين تضحك بغنج: ههههههه الخيار الثاني حبيبتي
لياان: هههههههه لقطي لقطي
وتين: اسكتي لا افضحك الحين انتي الثانيه
ليان تنط لها: ارجوووك لا واللي يعافيك انا للحين متفشله
وتين: ههههههههه
رنيم: بناات جننتونا فهمونا وشصاير
جاسم من ورا الباب: ريم، ريم
وتين: جاء البشير
البنات: ههههههه ترا وترتي البنت
ريم: نعم جسوم
جاسم تعالي الصاله ابوي يبيك
ريم:ان شاءالله
ونطت لوتين وشدت شعرها: اقوول انتي وش اللي سامعاه تحت وجايه تخوفيني فيه
وتين صرخت: يمه شعوري اتركيه يا المجنونه
جنان: هههه تستاهلي في احد قال لك العبي فيها
ريناد: هههه ريوم روحي
ريم: اي احسن اروح ـ.وطلعت منهم

الوليد: هااا بنتي وش قلتي
ريم بحيا يخالطه خوف ....

فيصل كان ينتظر عمه بالصاله الداخليه
وهو يفرك يدينه "ههه اللي يشوفه يقول احد له داخل بغرفه العمليات "
دخل الوليد ورفع نظره لفيصل: فيصل ولدي
فيصل هنا طااح قلبه من صوته : هلااا عمي
الوليد ناظر فيه مده له وكمل:فيصل انت تدري ان كل شي قسمه ونصيب
فيصل بكل رزانه تبين شخصيته: وانا راضي فيه وهاذا قرارهاا
الوليد كان يناظر الارض ورفع نظره له:....



نهااايه البارت
وش تتوقعو رد ريم :')

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية قدر ما قهرني الزمن كان الأمل دوم مضويني / بقلمي

الوسوم
////////////
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي ضِياع ، روايات - طويلة 347 الأمس 01:39 AM
رواية : قلت لك بنساك بس الزمن ما نساني | بقلمي عاشقة وهمم روايات - طويلة 32 06-10-2017 03:02 PM
رواية اكرهك ! \ بقلمي Ms.marioom روايات - طويلة 117 23-06-2017 06:11 PM
رواية ليتني مثل الرسائل في ثواني اوصلك عشان اقلك كلمتين يا حياتي اشتقت لك / بقلمي بـنـت الـسـلـطـنـةة روايات - طويلة 148 16-01-2017 02:09 AM
رواية /كلي ملكك ، بقلمي Maryooma013 روايات - طويلة 19 07-08-2015 03:34 PM

الساعة الآن +3: 06:54 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1