اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 23-12-2017, 10:56 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو






الحلقة التاسعه

ليلي مش مصدقه ان ادهم مات بين ايديها
هنا ابوها وامها دخلوا عليها وهيا بتنادي عليه
ليلي: ادهم؟؟ ادهم ما تموتش ادهم؟؟
ادهم مش بيرد ولا بيتحرك واتصدموا هما الاتنين لان دي اول مره يشوفوا منظر كده
عم محمد: ليلي فوقي... انتي دكتوره... انعشيه... نشطي قلبه اعملي اي حاجه... انتي مش مجرد بنت انتي دكتوره ولو علمك مش هيفيدك في ظرف زي ده يبقي قلته احسن انعشيه

ليلي فعلا لازم تفوقه لازم تعمل اي حاجه
قعدت فوقه وبدأت تنعش قلبه تاني وتعمل تنفس صناعي ودموعها نازله غصب عنها
مصطفي دخل يجري: الاسعاف علي وصول
اول ما شاف ليلي بتنعشه تنح وواقف مصدوم
ليلي بتعمله تنفس صناعي وتضغط علي قلبه وادهم مش مستجيب نهائي
بتوع الاسعاف وصلوا واخدت منهم جهاز الصدمات علشان تنشط قلبه
مره واتنين وتلاته وبرضه قلبه واقف
دكتور الاسعاف: خلاص انتهي
ليلي بتبصله باستغراب: ايه اللي انتهي؟؟؟ مفيش حاجه انتهت
ليلي رمت جهاز الصدمات وبتعمل بايديها تاني
ليلي: قوم مش هسمحلك تموت دلوقتي فاهم؟ مش هتموت ببن ايديا
ليلي مش عارفه تعمل ايه فبدأت تضربه في صدره بغيظ وغضب وحب
ليلي: قووووووم
هنا ادهم كح وبيتنفس بالعافيه وفتح عينه وما شافش غير عنين ليلي متعلقه بيه
بتوع الاسعاف حطوله جهاز تنفس وشالوه وهيا معاه ايديها علي صدره علشان النزيف
اخيرا وصلوا المستشفي ودخلوا العمليات
دكتور امين: ليلي غيري هدومك بسرعه و طةعايزك معايا ____ ليلي؟
ليلي: اسفه مش هقدر... اسفه
امين بصلها بصه طويله وسكت لانه لمح حب وخوف في عنيها وسابها ودخل عملياته
ليلي بره مع اهلها بتدعي بصمت انه يخرج
اخيرا خرج من العمليات عند الفجر
امين: الحمد لله قدرنا نسيطر علي النزيف بس قلبه وقف تاني مننا فالله اعلم مقدار الضرر هيكون ايه؟ دكتوره ليلي هتقدري تتابعيه ولا اشوف غيرك؟؟
ليلي: لا هقدر هغير هدومي واستلم ورديتي.. هتابعه
ناديه: ليلي هو قصده ايه بالضرر ده؟
ليلي: لما القلب بيوقف الدم بيقف وبالتالي الاكسجين ما بيوصلش للمخ
ناديه: وايه اللي يحصل؟؟؟
ليلي: المخ بيتضرر...
ناديه: برضه يعني ايه؟
ليلي: يعني بني ادم من غير عقل تماما... العقل هو اللي بيحرك كل حاجه والعقل مش موجود... يعني جثه فيها نفس وبس ولا بيتكلم ولا بيتحرك ولا بيعمل اي حاجه
ناديه: ده كده يبقي الموت ارحم؟؟
ليلي سكتت
عم محمد: يالا احنا نروح وانتي طمنينا عليه لما يفوق يالا بينا
اخد مراته ومشي وليلي دخلت لادهم وقعدت جنبه بهدوء تفتكر ازاي اتهمته انه مش مستعد يضحي بحياته علشان اصحابه؟؟؟ ازاي اتهمته بانانيته؟؟ ادهم معندوش انانيه خالص؟؟؟ ده استكتر علي نفسه ان حد يعرف باصابته لاحسن يبوظ ليلتهم؟؟؟
واحد عريس وواحد بيصارع الموت
فضلت جنبه النهار كله ولو اتحركت بترجع بسرعه ليه
ناديه في البيت كل شويه تكلم بنتها تطمن عليه
اخر النهار وهيا مع جوزها
ناديه: ابو ليلي؟؟
عم محمد: ما بتقوليش ابو ليلي الا لو عايزه حاجه
ناديه: امال انا بقولك ايه؟ لا عادي
عم محمد: بتقولي ابو مصطفي الا لو عايزه حاجه بتقولي ابو ليلي المهم قولي
ناديه: اطلب منك طلب بس خصيمك النبي ما ترفضه
عم محمد: يا وليه قولي
ناديه: عايزه اروح لادهم اتطمن عليه
عم محمد: بنتك هتطمنك
ناديه: لأ عايزاه يفوق وانا جنبه عايزاه ما يحسش انه لوحده ارجوك علشان خاطري
عم محمد: للدرجه دي؟؟
ناديه: معلش ده وحداني والوحده صعبه ... واصحابه محدش فيهم عرف علشان يكونوا معاه
اخيرا وافق وراحتله ودخلتله
ادهم بدأ يفوق وليلي وامها وقفوا جنبه ادهم بصلهم الاتنين وكأنه مش شايف ومره واحده وهو باصص لناديه ابتسم
ادهم: امي؟ كنت عارف اني مش ههون عليكي وهترجعيلي؟؟
ابتسم وغمض عنيه تاني وغاب في دنيا تانيه
ليلي وامها بصوا لبعض
ناديه: يا عيني يا ابني بيحلم بامه الميته وبيتمناها جنبه؟ ده اليتيم فعلا حاله يغم بس يا ليلي مش كده طالما اتكلم يبقي كويس ومفيش ضرر عليه صح؟
ليلي: اه يا ماما كده مخه سليم وشغال وان شاءالله هيبقي كويس
تاني يوم ادهم فاق شويه اكتر وليلي برضه معاه
ليلي بتروح تريح ساعتين بالكتير في وقت هو نايم فيه وواخد ادويه وترجعله تاني بسرعه
ادهم كلم اكرم وباركله وفرح انهم سافروا لشهر عسلهم
ومحدش عرف باصابته غير مصطفي بس اللي بياخد اوامره وينفذها وكأنه موجود
ناديه كل يوم تيجي لادهم تقعد معاه وترغي كتير تسنده! تحطله مخده تناوله كوبايه ميه تناوله عصير تحاول تأكله وتفضل جنبه لحد ما ينام وطول الوقت ادهم ساكت وما بيتكلمش معاها بس مستغرب هيا بتعمل معاه كده ليه؟
ليلي ما بتقعدش معاه كتير طول ما امها موجوده بتيجي بس تتطمن عليه وتمشي
ام ليلي عملت اكل وجابته وحاولت تأكله وهو رافض
دخل دكتور امين ومعاه ليلي
ناديه: هو الاكل غلط عليه؟ يعني حبه فراخ مسلوقه وشوربه
دكتور امين: لا بالعكس المفروض بقي ياكل اتوصي بيه يا حجه
خرجوا وسابوهم وليلي كانت لسه واقفه
ناديه: ما تقولش لأ بقي... انا عملتهولك مخصوص وهأكلك بايدي... عارفه انك تعبان بس معلش استحمل وان شاءالله هتخف وتبقي زي الاول واحسن
ادهم عايز يصرخ ويقولها ان هيا اكبر وجع ليه
ناديه: كل علشان خاطري بقي.. اعتبرني مامتك وكل من ايدي
ادهم دموعه عايزه تنزل وهو مانعها بالعافيه.. مش قادر يتكلم او يتنفس او يقول حتي حرف واحد
بيتوجع بصمت وقلبه هيخرج من الوجع وصدره مخنوق جدا
ناديه: يالا كل بقي
ادهم شاور بدماغه انه موافق وهيا بدأت تأكله بايدها في بوقه وليلي اتطمنت عليهم وسابتهم وخرجت
لقمه واتنين وتلاته لحد ما خلاص وصل ادهم لقمه الوجع ومش قادر يستحمل اكتر من كده فمسك ايدها
ادهم: ارجوكي كفايه مش قادر
ناديه: بس لقمتين كمان
ادهم: انا مش علي الاكل
ادهم الدموع لمعت في عنيه وبيتنفس بالعافيه
ناديه: امال انت قصدك علي ايه يا ابني
ادهم: تاني ابنك؟؟؟ انا مش ابنك وما احلمش اكون ابنك... بصي انا عارف ان انتي نيتك كويسه وانك بتعملي خير بس انتي بتوجعيني قوي... انتي بتوجعيني وجع محسيتوش قبل كده في حياتي فارجوكي كفايه
ناديه: انا بوجعك؟؟؟ ليه يا ابني؟؟؟
ادهم: علشان انا مش ابنك.... انا عشت عمري كله لوحدي عمري ما حسيت بحنيه من حد او حب او خوف عليا... انا عارف ان الام شيئ جميل وان ده اجمل احساس في الدنيا وعارف اني مفتقده بس محسيتوش قبل كده فمتقبل حياتي... لكن دلوقتي انتي جايه تدويقيني حنيه الام وخوفها واهتمامها وانا مش ابنك معني كده اني لو ابنك اكيد كل المشاعر دي هتزيد فانتي بتوريني انا ناقصني ايه؟ انتي بتعيشيني الم عشرين سنه وانا من غير ام او حب او اهتمام... انتي بتوجعيني قوي قوي... لانك وهم... وهم حبك هينتهي وهيدمر لو مش النهارده هيبقي بكره وهيخلص الحب وهيفضلي الالم ومش هعرف ارجع لوحدتي تاني اللي راضي بيها لاني دقت حنيه الام ( ادهم مد ايديه وكأنه بيترجاها) ارجوكي ارحميني
ارجوكي انا مش حمل وجع تاني ارجوكي
دموعه نزلت وهيا كمان مدت ايديها ومسحت دموعه وهو كش فسحبت ايدها بسرعه
ناديه: انا اسفه يا ابني مش قصدي اوجعك ابدا... خلاص همشي ومش هجيلك تاني
ادهم: ارجوكي ارجوكي.... وانا اسف... اسف مليون مره بس اعذريني
اخدت بعضها ومشيت وهو غمض عنيه بيحاول يسيطر علي اعصابه ويتملك نفسه لانه راجل ولانه مش عايز يضعف ويعيط
افتكر امه واتمني للحظات انها تكون معاه
صدره بيضيق ويضيق لدرجه انه مش قادر يتنفس
مش قادر ياخد نفسه وبيتخنق... بيتخنق بجد
بينهج بصوته كله بس مفيش اكسجين داخل صدره
ليلي دخلت عليه لانها ملحقتش امها وهيا نازله فجايه تعرف منه هو امها مشيت بسرعه ليه؟
لقته بيتخنق ومش بيتنفس... ضربت جرس وطلبت الدكتور امين بسرعه
جه الدكتور بسرعه وحطوله جهاز التنفس وبرضه مفيش فايده ادهم زي الغريق بيحاول يمسك اي حاجه لانه بيتخنق تماما والدكاتره جنبه مش عارفين يعملوا ايه؟
فجأه دكتور امين: ليلي اقعدي وراه واحضنيه جامد
ليلي مذهوله: نعم؟؟
امين: كتفيه جامد علي قد ما تقدري بسرعه
ليلي قعدت وراه وحطت ايديها حواليه وبتضغط علي قد ما تقدر
امين: اتنفس يا ادهم اتنفس... انت كويس اتنفس بس
ادهم بينهج جامد وبيسحب نفس بصوت عالي
ليلي: اهدي واتنفس
بتضغط عليه جامد بايديها وهو بدأ يهدي ويتنفس
ليلي مستغربه ايه اللي بيحصل؟ وادهم ازاي بيهدي وازاي بيتنفس؟
واحده واحده ادهم هدي خالص واسترخي وسند علي صدر ليلي لحد ما نام
الدكتور خرج وليلي شدت نفسها براحه وخرجت
ليلي:دكتور هو ايه اللي حصل ده؟ هو ماله؟
دكتور امين: اعتقد يا ليلي ان دي نوبه خوف؟؟؟ Panic attack بيسموها كده بره ودي علاجها هو انك تمسكي الشخص جامد وتضغطي عليه وتفكريه انه يتنفس وهو هيتنفس
ليلي: بس واحد زي ادهم هيخاف من ايه كده؟ لدرجه ان تجيله نوبه ذعر او خوف كده؟
دكتور امين: دي بقي حاجه في علم الغيب او هو بس يعرفها
ليلي: حضرتك متأكد؟؟
دكتور امين: هو استجاب لعلاجها صح ولا ايه؟
سابها ومشي وهيا عقلها هيتجنن من كتر التفكير ودخلت جنبه
اخيرا صحي تاني ولقاها جنبه
ليلي: صحيت اخيرا؟؟ قلقتنا عليك
ادهم: علي فكره انتي مش مضطره تقعدي جنبي؟؟؟ شوفي شغلك وشوفي وراكي ايه؟
ليلي: هو انت خايف من ايه؟ ؟
ادهم: افندم ؟؟؟
ليلي: ايه اللي يخلي راجل زيك تجيله نوبه ذعر؟؟؟ ايه اللي ممكن تكون بتخاف منه؟؟؟
ادهم: ايه نوبه ذعر دي؟ بتتكلمي عن ايه؟
ليلي: عنك وانت بتتخنق من شويه ومكنتش قادر تتنفس انت كنت خايف... كنت خايف من ايه؟
ادهم افتكر اللحظات دي وافتكر ايه الاحساس اللي عاشه وافتكر ذكريات قديمه بيحاول يدفنها بس للاسف كل شويه تطلع... بيحاول يفكر نفسه انها مجرد ماضي وانه معدش عيل صغير ومعدش بيخاف بس ساعات بيبقي الوجع والالم اكبر من انه يتحمله بس دي اول مره تجيله النوبه دي؟ يمكن لان ناديه صحت مشاعر واحاسيس كان فاكرها ميته؟ يمكن لان طيبتها وحنيتها وجعوه اكتر من قسوه الايام؟؟؟
ليلي: ايه؟؟؟ وصلت لفين؟ عرفت ايه اللي بيخوفك؟؟
ادهم: بطلي هبل خوف ايه ونوبه ايه؟ انتو اتهبلتو؟؟؟ انا كنت مخنوق ومش عارف اتنفس
ليلي: واتنفست لوحدك من غير اي علاج... نوبه الذعر علاجها انك تضم الانسان جامد جدا وتحسسه بالامان وبس وده اللي حصل معاك
ادهم: اه دي حجه جديده تقربي بيها مني صح؟ باخترعي مرض علاجه الحضن صح؟
ليلي: تعرف؟؟؟ انا كان المفروض اسيبك علي السلم تنزف لحد ما تموت
ادهم: يا ريت... ياريتك كنتي سيبتيني.... ياريت
ليلي: ايه اللي حصلك خلاك كاره الدنيا واللي فيها ولابس نظاره سودا كده؟ الدنيا جميله؟ ؟ ؟
ادهم: طيب عيشيها بقي بعيد عني
ليلي: علي فكره وانت علي السلم وبتموت كنت انسان مختلف.. انسان يتحب
ادهم: اديكي قولت بموت؟؟ يعني مفيش عقل نهائي
ليلي: قصدك ايه؟ قصدك لما اتشعلقت فيا وقولتلي اضمك وافضل جنبك وتفضل في حضني كنت بتخرف؟؟ ده اللي عايز تقوله؟؟؟؟
ادهم: ايوه كويس انك فاهمه وفاكره.... ودلوقتي بقي سيبيني ارتاح وشوفي عيان غيري تقرفيه في عيشته
ليلي خرجت من عنده متغاظه جدا
تاني يوم ادهم اتفاجئ بناديه تاني عنده دخلتله وبصلها باستغراب
ناديه: انت ليه مفترض ان حبي وهم وانه هينتهي؟ ليه بترفض اي حد يقرب منك؟؟؟ انت زي مصطفي وليلي ايه مشكلتك؟؟؟ ليه خايف تحب حد او حد يحبك؟؟ ما تقلع النظاره السودا بنفسك؟؟؟
ادهم: طيب ماشي انا معاكي... انتي عيزاني ابقي زي واحد من عيالك... ازوركم واجي بيتكم وتعامليني زي مصطفي وليلي صح؟
ناديه: ايوه يا ابني
ادهم: جوزك هيوافق علي كلامك ده؟ هو ما تقبلش ان ابنك يشتغل قريب مني عايزاه يتقبلني في بيته كمان؟ شوفي يا ست الكل انا لابس النظاره دي علشان تحميني من النور لو ظهر لانه بيظهر وبيختفي فانا مش عايزه لما يظهر علشان ما افتقدهوش لما يختفي فهماني؟
ناديه: الحياه كلها مطبات يا ابني حبه كده وحبه كده وكلنا بنعيش في النور والظلمه
ادهم: متوازنين لكن انا عشت في الظلمه اكتر من النور واتعودت عليها وحاليا النور بيأذيني....
ناديه: بس يا ابني
ادهم كلمه ابني دي بتضايقه كتير فقاطعها : ما بلاش ابني ابني دي انا مش ابنك وياريت بلاش كل لحظه تفكريني اني ماليش ام...
ناديه: مش شرط القرابه تكون بالدم
ادهم اتخنق: انتي عايزه مني ايه؟ هو انا اشتكيتلك؟؟؟ انا بحب حياتي زي ما هيا فارجوكي كفايه بقي؟؟؟ لو سمحتي انا محتاج ارتاح
ادهم سكت وبص لبعيد وهيا انسحبت بهدوء ومشيت وبعد ما مشيت دموعها نزلت... احساس كبير قوي جواها ناحيته بالحب مش عارفه ليه؟ ليه نفسها تضمه وتطبطب عليه وتقوله انها تعوضه عن سنين حرمانه؟؟؟ ليه عيزاه يفضل جنبها؟؟؟ ليه قلبها بيوجعها بوجعه؟؟
ادهم بعد ما طرد ناديه كان مخنوق جدا
ليه رافض اي حب من اي حد؟؟؟ ليه قافل قلبه بالشكل ده؟ دموعه عايزه تنزل.... نفسه يصرخ بصوته كله ويعيط وينهار من العياط بس حتي ده مش مسموحله...
ليلي شافت امها ماشيه وبتعيط وعرفت ان ادهم زعلها فراحتله
ادهم قام دخل الحمام يغسل وشه علشان محدش يلاحظ ضعفه.. وصل بالعافيه للحمام وهو بينهج من التعب والوجع والالم
ليلي فتحت الباب ودخلت: انت زعلت امي ليه؟
ادهم مكنش قادر يتكلم اصلا فقفل باب الحمام يمكن تمشي وتسيبه
ليلي: انت ايه؟ بدال ما تشكرها علي وقفتها جنبك ومعاك بتزعلها؟؟؟ وانا كنت فاكره انك انسان لما ضحيت بنفسك علشان صاحبك بس رأيي كان صح؟ انت بس بتحب تبان بطل
ليلي فضلت تتكلم كتير وادهم وري الباب دموعه نازله بصمت: محدش قادر يفهمه؟؟ محدش قادر يحس بيه؟؟ محدش قادر يحس بوجعه؟؟؟
الرحمه يا ليلي شويه؟؟ ارحميني يا ليلي؟؟؟
ليلي بتتكلم وتتكلم وادهم بيسمع في صمت وبيتمني انها تمشي بقي وتسيبه
ليلي: محدش فينا هيفرض نفسه عليك تاني لا انا ولا امي ولا حتي مصطفي... ما تخافش مننا... احنا ما بنفرضش نفسنا علي حد بس للاسف بابا علمنا لما حد يكون محتاج نساعده... وانت مش محتاج مساعده فاسفين للازعاج... اطلع من الحمام ما تخافش مش هدخل اوضتك تاني واسفه يا سياده المقدم لو حسيت اني فارضه نفسي عليك؟ اتمنالك تخف بسرعه وتخرج بالسلامه
ليلي مشيت وقفلت الباب وهو خرج رقد مكانه ومسك تليفونه واتصل بعلاء اللي جاله في دقايق
كان هيتجنن لما عرف اللي حصل بس ادهم طلب منه يفضل سر ما بينهم لحد ما اكرم يرجع من شهر العسل
ادهم: يالا بقي روحني بيتي
علاء: ادهم انت تعبان
ادهم: علاء كلمه واحده هتروحني ولا اشوف غيرك؟ كلمه واحده اه ولا لأ؟؟؟
علاء عارف ادهم: هروحك يالا
ادهم فعلا روح بيته بعد ما كتب انه مروح علي مسؤليته هو وان المستشفي ملهاش دعوه بيه
ليلي راحت تاني يوم شغلها وهيا مصممه ما ترحلهوش ولا تشوفه بس وهيا معديه قدام اوضته كان في مريض بيدخلوه
ليلي: ده هتدخلوه هنا ازاي؟
الممرضه: عادي ايه ازاي دي؟
ليلي: مش دي اوضه المقدم ادهم؟؟؟
الممرضه: اه بس سابها امبارح
ليلي: سابها؟؟؟ راح انهي اوضه؟؟
الممرضه: لا ساب المستشفي كلها وخرج
ليلي: مين كتبله خروج وازاي يخرج اصلا؟
الممرضه: لا معرفش يا افندم
ليلي راحت لاستاذها دكتور امين: هو ادهم مشي ازاي وازاي حضرتك تكتبله خروج وهو تعبان كده؟
دكتور امين: انتي بتتكلمي كده ازاي؟؟؟
ليلي: اسفه يا افندم جدا بس استغربت لما ملقيتوش
دكتور امين: هو عايز يخرج هكتفه ولا ايه؟ هو حر كتب اقرار وخرج....
ليلي خرجت وهيا هتموت من القلق والخوف عليه.... كلامها كان جارح ليه.... ادهم محتاج للحب ومحتاجلها بس مش عايز يعترف بده.... هو قالهالها وهو بينزف: قالها خليكي جنبي وضميني: دي مكنتش تخاريف دي كانت لحظه صدق وقالها من قلبه... دي لحظه كان عقله مش مسيطر عليه... هيا متأكده ان قلبه بيحبها لكن عقله رافض اي حب... وهيا بغبائها بدال ما تقربه منها بعدته خالص عنها... خلت عقله ينجح يقنع قلبه انه يمشي بعيد
لازم تسيطر علي عقله وتخليه يقتنع بيها زي قلبه
لازم تعمل صلح بين قلبه وعقله وتريحه من الحرب اللي علي طول جواه....
اخيرا اخدت قرارها المجنون واستاذنت من شغلها واخدت تاكسي ومشيت بيتهم الاول
ناديه: ايه اللي جابك بدري كده؟ ادهم اخباره ايه؟
ليلي: ساب المستشفي
ناديه: بقي كويس يعني؟؟؟
ليلي: هرب مننا انا وانتي واهتمامنا وراح بيته
ناديه: طيب هو بقي بيتحرك يعني؟
ليلي: لا ده بيدخل الحمام بالعافيه... انا متأكده انه من امبارح للنهارده ولا اخد علاج ولا اكل حتي.... ماما انا بفكر اروحله
ناديه: تروحيله؟؟؟ بس ده شاب واعزب وغلط وكل حاجه بتقول لأ
ليلي: بس تعبان وراقد وانتي شوفتيه بنفسك كان بيموت وبينزف وفضل يموت لوحده وما يعرفش حد.. افرض انتكس في البيت لوحده ولا جتله ازمه؟؟ عارفه اول امبارح بعد ما مشيتي وناديتلك ما سمعتينيش دخلتله لقته بيطلع في الروح ومش قادر يتنفس... كان زي اللي بيغرق ولولا دخلت بالصدفه كان مات ومحدش حس بيه
ناديه :يا بنتي انتي بتقلقيني ليه؟ هو مش عايز حد
ليلي: ماهو فعلا مش عايز حد عايز يموت بهدوء لوحده وبيقولي مين قالك تسعفيني؟؟؟
ناديه: طيب روحي وخديله اكل بس اوعي تتاخري عنده فاهمه وافتكري ديما انه عازب ولوحده
ليلي ركبت وراحت بيت ادهم
هو محتاجلها وهيا هتكون جنبه حتي لو انكر احتياجه ده وحتي لو رفض وجودها هتساعده لحد ما يقدر يقف علي رجليه من تاني حتي لو هتيجي علي نفسها او تيجي علي كرامتها شويه هو بصلها وهو بيقول انها لسه مقدرتش تقلعه النظاره هو كان بيقصدها هيا...
حاليا حياته وصحته اهم منها....
وصلت شقته وفضلت ترن الجرس وطبعا محدش فتحلها وده خلاها تقلق اكتر
بتفكر تعمل ايه وتتصرف ازاي؟ اخيرا نزلت للبواب
بتحاول تقنعه يفتحلها الباب وهو رافض تماما بناءا علي اوامر ادهم ان مفيش بنت تدخل بيته
وهما بيتكلموا علاء جه
البواب: اهو سي علاء جه هو مسؤل عنه في تعبه
علاء: في ايه يا عم لطفي؟؟
البواب: الهانم بتقول انها دكتوره سي ادهم وعايزه تطلعله
ليلي: انا دكتورته وكنت متابعه حالته واتفاجئت انه مشي
علاء: مشي من امبارح الصبح واتفاجئتي النهارده؟؟؟
ليلي: انا اللي اسعفته في الفرح وانعشته وجبته المستشفي انتو كنتو فين؟ محدش فيكم فكر يسأل عليه وهو تلات ايام في المستشفي
علاء: ا
قاطعته ليلي: ما تحاولش تبرر... وبعدين مين هنا بيديله ادويته؟؟ مين بيأكله؟؟؟ اكل ايه من امبارح للنهارده؟؟
علاء: انا وعمي لطفي واه اكل ساندوتش او حته من سندوتش
علاء بيوطي صوته لانه مش مقتنع ان صاحبه اكل اصلا
ليلي: طيب انا جيباله ادويته ومحاليل واكل وانت معايا اهو وراقبني لو هو اتضايق مني انت اتدخل واطردني ايه رأيك؟ اعتقد ده حل مناسب؟؟
علاء: اوك كلامك منطقي يالا
دخلوا شقته وليلي دخلت عنده كان نايم او مغمي عليه
اول ما لمسته لقته سخن مولع
ليلي: علاء الحقني بسرعه
علاء دخل يجري عندها: في ايه؟
ليلي: حرارته مرتفعه جدا انزل بسرعه هاتلي الحقن دي بسرعه
كتبتله كام حقنه وهو نزل بسرعه يجيبهم وساب عم لطفي معاها
ليلي: شوفلي لو سمحت اي حاجه نعمله كمادات لحد ما يجي
جابلها فوطه وبدأت تعمله كمادات وتكلم فيه
ادهم بيفوق ويغيب تاني
ادهم: انتي هنا ولا انا بيتهيألي
ليلي: انا هنا جنبك
ادهم: ما تسيبينيش وتروحي تاني خليكي معايا
علاء دخل وسمعه واستغرب ان ادهم ممكن يكون متعلق بحد
علاء: الحقن اهي
ليلي طلعت المحاليل اللي معاها وبدأت تركب الكانوله في ايده
علاء: انتي دكتوره بجد صح؟
ليلي: شنطتي هناك علي الكرسي فيها الكارنيه بتاعي اتأكد
علاء: الصيدلي قالي ان الحقن دي مضاد حيوي وللسخونه وده بيقول انك بتفهمي انا مصدقك
ليلي ركبتله الكانوله وعطته الحقن وركبتله المحاليل واستمرت في الكمادات
علاء: هو انا شفتك قبل كده؟ شكلك مألوف وانا نادرا ما بنسي حد شوفته بس في نفس الوقت ما اعرفكيش
ليلي: كنت موجوده في فرح اكرم صاحبكم ممكن تكون شوفتني وعلشان كده حاسس انك شوفتني بس مش عارفني
علاء: انتي تبع اكرم ولا مني!؟
ليلي: ولا ده ولا ده
علاء: امال؟؟؟
ليلي: انا اخت واحد من الظباط الصغيرين اللي بتدربوهم
علاء: هو انتي اخت مصطفي المتطفله الغلسه؟؟؟
ليلي بصتله باستغراب وعرفت ان ادهم حكالهم عنها
علاء: سوري مش اقصد
ليلي: هو قال اني متطفله؟؟؟ علي العموم انا كنت اخدت قرار امبارح اني ماليش دعوه بيه نهائي بس اتفاجئت النهارده انه ساب المستشفي وقلقت عليه ( مسحت دمعه نزلت غصب عنها) انا ما اتعمدتش افرض نفسي عليه ابدا.... انا بس حاولت اساعده... اول ما السخونه تنزل همشي
علاء: علي فكره انا اسف ما اقصدش اضايقك هو مقالش كده بالظبط... هو بس قال انك جيتي تدوري علي اخوكي هنا عنده وان والدك وانتي تاني برضه جيتو تدوروا هنا وانكم لمتوه هو...وانه لما خلاه يمشي من عنده اترجيتوه يرجعه بس مقالش اكتر من كده وعلشان كده احنا افترضنا انكم غلسين لكن هو ابدا ما نطقش وقال كلمه غلط في حقكم وانا اول مره اعرف انكم اتقابلتوا تاني
ليلي سكتت وفضلت تعمله كمادات وهو بيفوق ويغيب
اتصلت بمامتها وبلغتها حالته
الحراره نزلت وهيا سابت علاء معاه ومشيت وطلبت منه لما يفوق يحاول يأكله
راحت بالليل نبطشيه علشان تعرف تقضي النهار مع ادهم باتفاق مع امها
وراحتله الصبح ولقت علاء جنبه نايم صحته
علاء: كويس انك جيتي هو ما صحيش غير دقايق ونام بسرعه وغيرت المحلول زي ما قولتي والمضاد اخده في معاده وسخن تاني وعطيته المحلول بتاع السخونه وكمادات لحد ما نزلت انا لازم اروح الشغل وانتي استلمي اوك
ليلي: طيب كويس روح انت وانا هفضل جنبه
علاء: رقمي معاكي لو في اي حاجه كلميني اوك؟
ليلي حطت ايدها علي ادهم تشوف حرارته وهو حس بيها فتح عنيه
ادهم: انتي تاني هنا؟
ليلي: ماهو انت متعب نعملك ايه؟
علاء: حمدلله علي سلامتك جننت امنا
ادهم: ليه؟
علاء: سخن طول النهار والليل ونايم وعملين ورديات عليك هيا فضلت طول النهار جنبك وانا طول الليل
ادهم: انتي طول النهار هنا؟؟؟
ليلي: معلش بقي استحملني
ادهم: اه
ليلي: مالك؟ ايه اللي تاعبك؟؟
ادهم: ايه اللي مش تاعبني؟؟ تقريبا مفيش حاجه مش تعباني
ليلي: معلش يومين وهتبقي كويس ان شاءالله
ادهم: انتي ايه اللي جابك اصلا وعرفتي منين اني تعبان؟؟
ليلي: جيت اتأكد انك اخدت ادويتك ومعرفتش انك تعبان غير لما دخلت
علاء: وما سابتكش غير لما بقيت كويس وراحت علي شغلها
ادهم: متشكر يا ليلي.. خلاص انا كويس ممكن تروحي ترتاحي
ليلي: ممكن تركز في صحتك انت شويه؟؟ انا نفسي اعرف انت ليه مشيت اصلا من المستشفي؟
ادهم: بتخنق منها بسرعه
علاء: انا اتأخرت علي الشغل ولازم امشي لو احتجتو حاجه كلموني
ليلي: انا هروح المطبخ اعمله حاجه ياكلها بسرعه قبل ما تمشي انت
ليلي خرجت وسابتهم لوحدهم
علاء: مقولتش ان الدكتورة موزه كده؟ ومقولتش ان في بينكم حاجه؟
ادهم: لان مفيش بينا حاجه بيتهيقلك... ولو في مش هيكون من ناحيتي
علاء: ليه؟ قولي عيب واحد فيها
ادهم: هيا بيرفكت وده عيبها.. ده غير اني معنديش استعداد للارتباط اصلا فياريت لو عرفت تمشيها توصلها في طريقك وتخلصني منها لاني مهما امشيها بترجع تاني... انا هربت من المستشفي بسببها
علاء: يا ادهم بس
قاطعه: ما بسش مشيها بالذوق بدال ما انا اتصرف
ليلي كانت واقفه علي الباب وسامعاهم
ليلي: وعلي ايه كل ده انا همشي لوحدي من غير ما انت تمشيني ولا هو يوصلني انت الحمدلله احسن
اتفضل حاول تاكل اي حاجه وادويتك عارف مواعيدها والف سلامه عليك
سابتهم وجريت ودموعها سابقاها... ادهم حاول يقوم وراها لانه ندم بس للاسف صحته ما اسعفتوش
علاء: ليه كده؟
ادهم: روح شغلك وسيبني في حالي روح
ادهم فضل يقنع نفسه ان كده احسن وانه افضل من غيرها وانه مش عايزها في حياته بس للاسف كل جزء في جسمه وكيانه بيعارضه هو محتاجها وعايزها وللاسف بيحبها كمان......
في البيت عم محمد كان تعبان ورجع من شغله بدري وسأل علي ليلي علشان تقيسله الضغط
عم محمد: هيا مش كانت نبطشيه بالليل وطول النهار كمان؟ ايه هتواصل ليل ونهار؟؟ كلميها تيجي ولا ايه النظام ده؟
ناديه مش عارفه تقوله ايه؟ لانها عمرها ما كدبت عليه ابدا ويدوب هتقوله.....
نكمل بكره
عم محمد هيتقبل مشاعر بنته؟ ؟
ياتري ليلي هترجع تاني؟ ؟
ادهم هيتقبل حقيقه مشاعره ولا هيفضل ينكرها؟؟




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-12-2017, 08:43 AM
صورة ~ زنبقة ~ الرمزية
~ زنبقة ~ ~ زنبقة ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


السلام عليكم
العم محمد يحترم ادهم ويراه رجل ناجح في عمله لكن لن يتقبله كخطيب لابنته بسبب حياته الخاصه لكن هنا ياتي دور ام ليلى في اقناع زوجها خصوصا بعدما اعتبرته مثل ابنها...
بالنسبة لليلى أعتقد مشاعرها تجاه ادهم راح تستمر حتى لو واجهتهم عراقيل كثيرة أو ظهور شخصيات جديدة وسلبية في
نفس الوقت..لكنها تحتاج الى وقت لتغيير أدهم لأنه شخص صعب المراس جدا..
الشي الوحيد الي كثير محيرني ان ادهم لماذا يكره النساء اكيد هناك سبب جارح وكبير.. بداية الحلقة أعتقدت أن السبب امه لكن لما قرأت بقية الحلقات بعدت السبب ان يكون امه لكن اكيد في سبب ثاني هذا ماارجوه معرفته.. وكذلك شخصيته مرات احسها مرات متناقضة فمثلا يجمع اصحابه بالحلال وهو قلبه مغلق بالقفل .. أخيرا وليس اخرا
ممكن اعرف القصة كم حلقة؟

مع تحياتي...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 24-12-2017, 01:03 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ~ زنبقة ~ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
العم محمد يحترم ادهم ويراه رجل ناجح في عمله لكن لن يتقبله كخطيب لابنته بسبب حياته الخاصه لكن هنا ياتي دور ام ليلى في اقناع زوجها خصوصا بعدما اعتبرته مثل ابنها...
بالنسبة لليلى أعتقد مشاعرها تجاه ادهم راح تستمر حتى لو واجهتهم عراقيل كثيرة أو ظهور شخصيات جديدة وسلبية في
نفس الوقت..لكنها تحتاج الى وقت لتغيير أدهم لأنه شخص صعب المراس جدا..
الشي الوحيد الي كثير محيرني ان ادهم لماذا يكره النساء اكيد هناك سبب جارح وكبير.. بداية الحلقة أعتقدت أن السبب امه لكن لما قرأت بقية الحلقات بعدت السبب ان يكون امه لكن اكيد في سبب ثاني هذا ماارجوه معرفته.. وكذلك شخصيته مرات احسها مرات متناقضة فمثلا يجمع اصحابه بالحلال وهو قلبه مغلق بالقفل .. أخيرا وليس اخرا
ممكن اعرف القصة كم حلقة؟

مع تحياتي...
وعليكم السلام

حبيبة قلبي بجد ميرسي علي تعليقاتك الحلوه دي
بصراحه توقعاتك معظمها صح

الروايه جزئين.. الجزء الأول 22 حلقه.. والجزء التاني 20 حلقه

ان شاءالله الروايه تعجبك للاخر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 24-12-2017, 09:35 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







الحلقة العاشره
ناديه يدوب هتقول لجوزها اللي بيحصل الباب اتفتح وليلي دخلت
ناديه: كويس انك جيتي ده ابوكي كان هيكلمك تعالي قيسيله الضغط
ليلي ساكته قاست لابوها الضغط وكان عالي شويه وعطته العلاج بتاعه وسابتهم ودخلت تنام
امها وراها عايزه تعرف ليه جت بدري ومالها
ناديه: ايه اللي حصل؟ ومالك ضاربه بوز ليه؟
ليلي مجاوبتش امها بس فضلت تعيط في حضنها
ليلي: ما بيحبنيش يا ماما
وفضلت تعيط كتير وابوها كان هيدخل يطمن بس سمعها بتعيط فسابهم لوحدهم مع بعض
بعد ما ناديه خرجت جوزها كان مستنيها
عم محمد :بنتك مالها وايه اللي قلب كيانها كده؟ طول عمرها رافعه راسها فوق وبتبص للناس من فوق ايه اللي جرالها؟؟
مراته ساكته ومش عارفه تقوله ايه؟
عم محمد: بتحبه صح؟ ده اللي كنت خايف منه؟
ناديه: لا ما تخافش هو مش عايز حبها ده ولا عايزها اصلا
عم محمد: طيب الحمدلله انها جت منه لانه لو اخر راجل عمري ما هوافق عليه ابدا
ناديه: ليه ماله؟ عيبه ايه؟
عم محمد: انتي شايفه ايه فيه اصلا؟ انتي ولا هيا؟؟ امور حبتين؟ ايه اللي عدل فيه؟ عايزه تجوزي بنتك لواحد كل يوم بينام مع واحده؟؟؟ ترضيها دي لبنتك؟؟ لراجل بيسكر لحد ما يوقع من طوله؟؟؟ تأمني علي بنتك معاه ازاي؟؟
ناديه: هو بيعمل كده من وحدته لو عنده عيله
قاطعها: هيعمل ايه؟ هيبطل ستات وشرب؟؟؟ تضمني منين؟ ومين يضمنهولك؟؟؟ مستعدي تخاطري بحياه بنتك؟؟؟ في مره سكران ضربها ولا قتلها تعملي ايه؟ تجيبي حقك منين؟ واديكي شوفتي اهوه قتل الراجل وخنقه وكل رجالته قالو دفاع عن النفس ومحدش قاله كلمه وفي الاخر اعتذروله عارفه ليه؟ لانه قاتل.... كل ما يحتاجوا يقتلو حد يبعتوه... بيقتل بدم بارد... والنوعيه دي قليله قوي فمتمسكين بيه ويوم ما يحب يسيب شغله يقتلوه هو....
ناديه: انت مين قالك كل ده؟
عم محمد: ابنك وفي المحكمه قالوله مش هتسيبنا علي رجليك ابدا لانك خطير... يعني حتي لو كويس وحتي لو هيبطل كل حاجه وحشه يغور بشغله ده... ده انا نفسي ابعد مصطفي تقومي تدخلي ليلي معاه
اعقلي وعقلي بنتك
ناديه: ريح بالك هو طردها اصلا
عم محمد: طردها منين؟ قولي انطقي
ناديه اتوترت : من حالته... مش هيا كانت الدكتورة بتاعته؟؟ طردها وقالها مش عايزك وسابلها المستشفي كلها علشان ما يشوفهاش
عم محمد: وعلشان كده كانت ما بتفارقش المستشفي واول ما مشي رجعت البيت... يارب انت بايدك كل الخير ابعد عنها الشر وارزقها ديما بالخير
ادهم بيحاول كل شويه يقنع نفسه انه احسن وهيا بعيد وانها مش وحشاه ابدا ابدا
بس كل كلمه نطقتها... كل حركه عملتها... شكلها يوم الفرح مش فارقه... وشها.. ابتسامتها... شعرها...
عايز يفكر في ماضيه علشان يتدخل ويبعدها من ذكرياته بس للاسف هيا بتطرد ذكريات ماضيه

اكرم رجع من شهر العسل وعرفوا اللي حصل لادهم وراحوله بسرعه
لوم وعتاب كتير بين الاصحاب وفي الاخر اتصالحوا وكلهم متجمعين مع بعض
اكرم ومني اتغيروا كتير... اكرم بقي اوسم واشيك وبيضحك كتير ومني بقت جميله جدا وانوثتها طاغيه وطول الوقت هيا واكرم بيتكلموا او بيتهامسوا او بيضحكوا
للدرجه دي الحب بيغير؟؟؟
كل شويه ادهم يتخيل لو ليلي موجوده معاه ويحط نفسه مكان اكرم وهيا مكان مني
علاء ملاحظه وساكت وفاهم لحد ما بقوا لوحدهم وكل واحد اخد مراته اكرم ومحمد
علاء: وفضيت علينا الدار والغربه زي النار
ادهم: صوتك وحش ما تغنيش وبعدين هيا مش ناقصه غم اصلا
علاء: انت ما شفتهاش من ساعت ما طردتها؟؟؟
ادهم: انا ما طردتهاش
علاء: نعم؟ ده انت كان ناقص لو فيك صحه تفتح الباب وترميها... قال ما طردتهاش؟؟...
ادهم: علاء انا مش ناقصك
علاء: انا عايز اعرف هو مش انت اللي قولت لاكرم ومني لو فاضل في عمري ساعه هقضيها في حضن حبيبتي؟؟؟ ولا هو ننصح غيرنا لكن نفسنا الكلام كخه؟؟ فين نصايحك لاكرم ومني؟؟؟ ما تطبقها علي نفسك؟؟ ما تروح لحبيبتك وترمي نفسك في حضنها وعيش بقي؟؟ ما زهقتش من الوحده؟؟ ما ملتش؟؟
هيا بتحبك وانت بتحبها فين المشكله؟ ؟
ادهم: ما تعديش كلامي مع اكرم ومني هما وضعهم مختلف عني
علاء: نفس الوضع غباء في غباء هيا بتحبك وده واضح قوي وانت بتحبها وده برضه واضح
ادهم.: لا مبحبهاش
علاء: صح وعلشان كده كل ما كنت تفوق تنادي عليها وكل ما تخرف وانت سخن تخرف باسمها وكل ما تفتح عنيك تقولها خليكي جنبي ولما طردتها كنت عايز تروح وراها ودلوقتي عينك ما نزلتش من علي اكرم ومني ومحمد ورقيه وطول الوقت سرحان وتتخيل نفسك معاها صح ولا انا غلطان؟ ولو سمحت ما تكدبش علي نفسك؟؟ هقولك كلمه انت قولتها لمني.. الحياه ما بتديش كتير بس بتدي فخد اللي بتديهولك قبل ما تاخده تاني منك... خدها يا ادهم قبل ما تطير وتندم
بكره الصبح روح غير علي الجرح هاجي اوديك المستشفي وانت قرر الليله دي هتعمل ايه؟
سابه في حرب جواه استمرت الليل كله ومش قادر ياخد قرار بس عنيها وحشاه جدا
الصبح طلع وعلاء جاله كان لابس فابتسم اول ما شافه وصله المستشفي
علاء: هستناك هنا؟ اوك لو في جديد كلمني؟؟
ادهم دخل المستشفي وعند الريسبشن
ادهم: انا كنت عامل عمليه هنا وحاليا عايز اغير علي الجرح فعايز دكتور جراحه
البنت: دكتور مين عملك العمليه؟؟
ادهم: دكتور امين
البنت: هو متاح حاليا اتفضل الدور التالت
ادهم: لو سمحتي دكتوره ليلي موجوده؟؟ لو ينفع هدخلها هيا لان هيا اللي كانت متابعه حالتي؟؟
البنت: بس دي لسه تحت التدريب ودكتور امين موجود
ادهم: هو انتي علي طول بتعارضي وبس؟؟ دكتوره ليلي موجوده ولا لأ؟ سؤال بسيط
البنت: موجوده الدور التالت اوضه كشف 4 في عيادات الجراحه
ادهم: بس شكرا
سابها وطلع لحد ما وصل قدام عيادتها واتردد يدخل ولا يمشي
اخيرا خبط وقرر يدخل واللي يحصل يحصل
ليلي: ادخل
ادهم دخل وهيا باصه في الكمبيوتر قدامها وشاورتله يقعد
ليلي: لحظه وهفضالك اتفضل
ادهم فضل واقف مكانه لحد ما هيا اخدت بالها ان محدش قعد قدامها
ليلي: اتف
مكملتش الكلمه اول ما شافته
ادهم: عايز اغير علي الجرح ينفع ولا امشي؟؟؟
ليلي عايزه تقوله يمشي بس مش قادره تنطقها
ليلي: اتفضل علي السرير
ادهم: علي السرير علي طول كده؟
ادهم كان بيهزر بس هيا حاليا عايزه تضربه مش تهزر
ليلي: اتفضل واقلع
ادهم: اقلع كمان؟ من غير مقدمات؟؟
ليلي استنت دقيقتين وراحتله وهيا بتحاول تتماسك قدامه وقدام جسمه العريان
ليلي متوتره بتحاول تدور علي جلفز تلبسه مش لاقيه والعلبه فاضيه
ليلي: هتصل باي ممرضه تجيب جلفز
ادهم: مش ضروري يا ليلي
ليلي: ما ينفعش المس مريض بايديا عريانه علشان جرحه ما يتلوثش
ادهم: ليلي!!! انجزي سيبك من الشكليات دي
ليلي مسكت مقص وقصت الشاش اللي علي صدره وكشفت الجرح وهيا بتكشفه اتألم للحظات وهيا رفعت عنيها لعنيه اللي كانت مشتاقه لعنيها قوي
اتقابلت عنيهم للحظه طوويله شويه وبعدها ركزت علي الجرح.. طهرته... بصت كمان للجرح اللي في ضهره وطهرته هو كمان
حاله صمت مسيطره عليهم تماما
ليلي: الجرح اللي في ضهرك تقريبا خف
ادهم: عارف
ليلي: واللي في صدرك ملتهب وهيحتاج مضاد اقوي وتغير عليه كل يوم علشان المضاعفات
ادهم: برضه عارف
ليلي: عارف انه ملتهب؟؟
ادهم: ايوه المه مكنش طبيعي
ليلي: واما انت عارف ما عالجتوش ليه وسايبه ليه؟
ادهم: ما انا جيتلك اهوه وبين ايديكي؟؟؟
وانتي ضاربه بوز ما شاءالله عليه
ليلي: انت عايز ايه دلوقتي؟
ادهم: افردي وشك ده
ليلي: وشي وانا حره فيه مالكش فيه
ليلي بتتعامل بعنف شويه معاه
ادهم: علي فكره انتي بتوجعيني؟؟
ليلي: بوجعك صرخ
ادهم: يعني انتي عايزاني اتوجع؟؟؟
ليلي بصتله وما ردتش عليه
ادهم: انا اسف يا ليلي
ليلي: علي ايه؟
ادهم: اللي حصل اخر مره كنتي عندي في البيت مكنتش اقصد... كنت تعبان ومخنوق ومكنتش عارف بقول ايه فاعذريني
ليلي: لا يا سياده المقدم ما تعتذرش ولو في حد المفروض يعتذر فهيبقي انا... انا جيتلك البيت ودقيت بابك انا وابويا وقرفناك في عشتك ومن ساعتها تخلص من واحد يطلعلك واحد ده حتي امي ما رحمتكش فاحنا اللي اسفين مش انت
ادهم اتضايق: يووه يا ليلي بقي خلاص بقي
ليلي: خلاص ايه يا سياده المقدم... انا قربت اخلص اهو
ادهم: ليلي بطلي برود وبطلي سياده المقدم دي طالعه سم منك
ليلي: هو مش انا المتطفله الغلسه؟ عايز ايه بقي؟ مستغرب ليه؟ مش انت حاكي لاصحابك عني؟ واسمي عندهم المتطفله الغلسه؟ خلاص انا لا هتطفل ولا هغلس.. جرحك بقي نظيف... بكره في نفس المعاد تغير عليه وهكتبلك مضاد تمشي عليه
سابته وماشيه وهو شدها من دراعها جامد
ادهم: انا ما بتكلمش عنك مع اصحابي وما اعرفش انتي جبتي اللقب ده منين؟ ممكن اكون قولتلهم في الاول خالص علي البنت اللي دقت بابي لكن غير كده لأ فاتعدلي بقي
ليلي: اتعدل اعمل ايه؟ انت عايز مني ايه؟ انا مش فاهمه انت عايز ايه اصلا؟
ادهم شد قميصه ولبسه بنرفزه: مش عايز حاجه انا غلطان اني جيتلك اصلا
سابها ومشي وبعد ما رزع الباب هيا عيطت وهو نزل لصاحبه ودخل العربيه وقعد
علاء: يا ساتر استر مش هسأل
علاء يدوب هيدور العربيه بس لقي حاجه خبطته في وشه
ادهم: متطفله غلسه؟؟؟ انا قلت انها متطفله غلسه؟؟ والله ما في اغلس منك في الدنيا دي كلها اطلع يا بارد
علاء سكت ومش عارف يقوله ايه؟
علاء: طلعت غصب عني مكنتش اعرف انك بتحبها
ادهم: انا ما بتنيلش احبها انا بس كنت بعتذر علي قله ذوقي مش اكتر
ادهم فضل اليوم كله يأنب نفسه ويلومها ويشجعها ومشاعره عماله تتقلب من الاعذار للي اللوم.... شويه يلومها وشويه يعذرها
ليلي كمان نفس الحاله بس الندم مسيطر عليها تماما
تاني يوم في نفس المعاد ادهم لقي نفسه قدام باب عيادتها بحجه انه سمع كلامها وهيغير علي جرحه
خبط ودخلها وما اتكلمش
هيا احساس جواها طول يوم امبارح بتأنيب الضمير انها مشته من عندها زعلان وفي نفس الوقت مش عايزه تتقبل اسفه لانها عارفه انه بعد شويه هيرجع لعجرفته تاني... فرحه جوي قلبها انه رجع تاني
ادهم: بتبصيلي كده ليه؟ مش قولتي اجي اغير علي الجرح ولا انا كان بيتهيألي؟؟؟
ليلي: لا قولت فعلا بس مستغربه لانك مش من النوعيه اللي بتسمع اي كلام وخصوصا كلام الدكاتره
ادهم: الوجع وحش بعيد عنك
ليلي وقفت: انت تعبان؟ الجرح واجعك طيب تعال اقعد
لهفه وخوف بانوا في صوتها وهو لاحظهم وقرر يلعب بالنقطه دي
ادهم: صدري وجعني مش الجرح بره..
ليلي: الجرح ما بيوجعكش خلاص؟؟
ادهم: لا طبعا بيوجعني بس مش ده اللي جابني... صدري مخنوق وما تقوليش الكلام الفاضي بتاع نوبه الخوف والتخاويف دي
ليلي ضحكت وادهم لاحظ انه بيعشق ضحكتها واتمني لو الضحكه دي تفضل علي طول
ليلي: طيب اطلع علي السرير واقلع
ادهم ابتسم
ليلي: انت بتضحك ليه؟ ماهو انت لازم تطلع علي السرير ولازم تقلع القميص علشان اقدر اشوف الجرح
ادهم: عارف عارف بس انك تقولي لراجل اطلع السرير واقلع مش حلوه.... مليانه ايحاءات..
ليلي: المفروض اقول ايه؟
ادهم: معرفش بس مش متخيل ان كل راجل يجيلك هنا تقوليله اطلع واقلع؟؟
ليلي: مش كل راجل طبعا... انت عامل عمليه في صدرك وضهرك وهغير علي الجرح فلازم تقلع غيرك بيبقي مثلا جرح بسيط او مش محتاج يقلع يعني بتختلف من حاله للتانيه
ادهم: ولو حد زيي؟؟؟ بيطلع ويقلع؟؟؟
ليلي: عاده بتكون في ممرضه وبتغطيه وبتكشف بس مكان جرحه
ادهم: وهيا فين الممرضه دي؟ دي تاني مره اجي وتبقي لوحدك؟
ليلي: حظك... لكن عاده ما بكشفش غير وهيا موجوده
لحظه وهناديلها
عدت من قدامه علشان تناديلها وهو مسك ايديها
ادهم: ما تناديش لحد
ليلي: ليه؟ مش انت خايف لاحسن اتطفل عليك؟؟
ليلي كانت عطياله ظهرها
فهو لفها ليه ورفع راسها علشان تبصله
ادهم: انا مقولتش انك اتطفلتي عليا دي ابدا...
ليلي: انت قلت خدها من هنا ومشيها ده معناه ايه؟
ادهم: الف معني ليه افترضتي اني مش طايقك وعايز اخلص منك؟؟
ليلي: وهيا ليها معني تاني؟؟؟ فارضه نفسي عليك وبتقول لصاحبك يخلصك مني؟؟!
ادهم: او خايف من وجودك معايا وخايف اضعف وخايف قلبي يحن ويدق وانا مش عايزو يدق... بهرب منك ومن قلبك... خايف من الضعف يا ليلي
ليلي: انت ما بتضعفش ولا بتحن ولا عندك قلب من اساسه...
ادهم:ما هيا دي المشكله ان الكل ديما بيفترض ان معنديش قلب
ليلي: انت بتوصل اللي قدامك للافتراضات دي بقسوتك وجبروتك
ادهم: قسوتي وجبروتي؟؟ فين قسوتي دي يا ليلي؟ انا ضعفت قدام شويه حنيه من مامتك؟؟؟ وحسيت اني عيل صغير عايز يعيط في حضنها؟؟ وضعفت قدام حبه اهتمام منك؟ اهتمام من دكتوره عيله لسه حتي ما اخدتش شهادتها ممكن تكون بتهتم بحاله مريض مش اكتر؟؟؟ انا ضعفت قدامك واكتر من مره وفي الاخر جايه تقولي قسوتي؟؟؟
ليلي: فين الضعف ده يا ادهم؟؟؟ بدليل ايه؟ كل شويه تطردني وكأني بتهجم عليك؟
ادهم: عايزه دليل يا ليلي؟؟ هروبي من المستشفي اكبر دليل علي ضعفي.... نوبه الخوف زي ما انتي مسمياها.... طردي ليكي اول ما فقت ولقيتك قدامي معرفتش اعمل ايه او اقول ايه فكان اسلم حل اني اقولك انتي تمشي
ليلي: انت لازم ما تكونش في وعيك علشان تحن او تنطق كلمه كويسه...
ادهم: ما اتعودتش... و لا اتعودت علي الاهتمام ولا الحنيه من حد
ليلي: انت جاي ليه دلوقتي يا ادهم؟؟؟
ادهم: ما قولتلك صدري وجعني
ادهم بيقربها ليه وهيا بتقرب معاه لحد ما لزقت فيه وعنيهم متعلقه ببعض وبيقرب اكتر
ادهم اول مره في حياته قلبه يدق بالطريقه دي.. عايز يخرج من مكانه... اول مره يتمني يلمس شفايف واحده قدامه... اول مره يحلم بقرب واحده منه
ليلي عقلها بيوريها كل لحظه ادهم قسي عليها فيها... وتخيلت نفسها هيقرب منها وبعدها يزقها ويرميها ويقولها بترمي نفسك في حضني ليه؟
ليلي لقت نفسها بتحط ايدها علي شفايفه اللي قربت قوي منها
ادهم رفع عينه ليها واتقابلت عنيهم وللحظه ليلي عايزه تدفن نفسها في حضنه بس هيا متأكده انه هيرميها بعد كده
ليلي: انا زي ما قلت دكتوره تحت التدريب... هنادي دكتور امين يطمن علي صدرك بعد اذنك
ليلي سابته ومشيت وهو فضل واقف مكانه شويه مش عارف يعمل ايه؟ افتكر كلمه علاء وهو بيقوله اتصرف قبل ما تبص ما تلاقيهاش وتضيع منك؟؟؟ واهو فعلا شكله ضيعها منه؟؟؟
ليلي راحت لدكتور امين تجيبه ورجعت اوضه كشفها بس لقتها فاضيه ولقت الممرضه موجوده
ليلي: فين اللي كان هنا؟
الممرضه: مقدم ادهم؟
ليلي: ايوه
الممرضه: مشي قالي اعتذرلك و مشي
دكتور امين: هو قالك ايه بالظبط؟
ليلي: مقالش غير ان صدره بيوجعه

ادهم روح بيته وجواه احساس انه خسرها وندم وفرح
ندمان لانه جزء منه كان عايز يحب ويتحب
فرحان لانه مش عايز الارتباط او الحب او ان واحده تدخل حياته ومش مستعد لده اصلا

ليلي مش عارفه تعمل ايه؟ خايفه يكون تعبان بجد ويكابر ويوقع تاني؟ خايفه تروحله وتطمن عليه يبقي بتفرض نفسها تاني؟ حيره جواها وحرب بين عقلها اللي رافضه اصلا وقلبها اللي هيموت من الخوف والقلق عليه؟
وكالعاده انتصر قلبها علي عقلها وقررت بس تطمن عليه مش اكتر
ليلي: دكتور امين ممكن استأذن بدري النهارده؟
دكتور امين: ماشي بس خدي الحقن دي ( كتب اسمها في ورقه)
ليلي: اعمل بيهم ايه؟
دكتور امين: اديهم للي انتي رايحاله
ليلي اتوترت: اللي انا ريحاله؟؟؟
دكتور امين: انا مش ابن امبارح وملاحظ خوفك وقلقك عليه من اول ما اتصاب وجبتيه هنا
المهم 90% تعب صدره نتيجه ان الجروح الداخليه لسه محتاجه لوقت علشان تلتئم وهتفضل فتره مش اقل من شهر توجعه.. الحقن دي مضاد علشان تساعد معاه شويه... بس رايي الشخصي ان مش وجع صدره اللي جابه... لا هو وجع صدره اللي جابه بس مش جروحه هو حاجه تانيه وجعاه واعتقد ان انتي اللي هتداويها بعيد عن الادويه
ليلي معرفتش ترد وتقوله ايه؟
دكتور امين: روحي مستنيه ايه اتطمني وابقي طمنيني...
ليلي قعدت قدام استاذها وسكتت
ليلي: احنا ما بناش العلاقه اللي حضرتك فاكرهها
دكتور امين: هيبقي بينكم...
ليلي: هو مش عايز اي علاقات في حياته
دكتور امين: ليلي طول عمري بعتبرك زي بنتي ومش هكدب عليكي او هجاملك مثلا ... ادهم انتي بالنسباله حاجه مهمه جدا
ليلي: لا طبعا
دكتور امين: ما سألتيش نفسك ليه انتي بالذات ساعه نوبه الخوف اللي جاتله طلبت منك انتي اللي تضميه كده.؟؟؟ كنا كذا دكتور وانا كان ممكن اعملها بنفسي وكان هيحقق نفس النتيجه بس هو كان محتاجك انتي وكان عايز يطمن في حضنك انتي... كان المفروض اول ما يهدي خلاص تقومي بس انتي فضلتي وهو نام في حضنك ده لان انتي كنتي الامان بتاعه... ما تحاوليش تقنعي نفسك انك مش مهمه بالنسباله... انتي مهمه ومهمه جدا كمان حتي لو هو نفسه مش عارف ده انتي عرفيه... روحيله وما تتخليش عنه في ازمته... اللي اعرفه عنه انه وحداني جدا وبيجي كتير هنا ودي اول مره يفضل الفتره دي في المستشفي كان مجرد ما بيفوق بيمشي مهما يكون تعبان لكن المره دي فضل كذا يوم وجه يغير علي جرحه مره واتنين
هو مش عارف يعمل ايه؟ هو زي طفل صغير بيخبط في الضلمه ومحتاج حد يمسك ايده ويطلعه بر الامان
وفي الاول والاخر انتي حره دي حياتك..
ليلي مشيت من عنده وافكار جواها كتير متلخبطه
شويه تحس انها صح وشويه تحس انها غلط
راحت لقدام بيته ومسكت مفتاح شقته اللي علاء عطاهولها ومتردده تدخل ولا لأ
اخيرا دخلت والجو كان هادي نادت ومحدش رد
دخلت اوضه نومه بس فاضيه ومفيهاش حد
كانت هتمشي بس لمحت موبيله ومفاتيحه ونظارته علي التسريحه يبقي هو هنا
خافت يكون اغمي عليه او جراله حاجه
فتحت البلكونه ملقتش حد وهيا خارجه بره الاوضه فكرت انه ممكن يكون في الحمام لان بابه مقفول
خبطت: ادهم انت هنا؟؟؟ ادهم؟؟ ادهم،؟؟
فتحت الباب مفيش حد خرجت وماشيه بس سمعت كركبه في المطبخ بصت وهيا في الصاله مفيش حد
راحت تشوف ايه وتخيلت انها ممكن تكون قطه ولا حاجه دخلت وهيا سايبه الباب مفتوح
لفت ودخلت ولقته في الارض وحواليه قزايز كتير فاضيه
ليلي: ادهم ادهم ادهم
ادهم: ايه ايه ايه
زقها بعيد
ادهم: هو شويه تيجي وشويه تمشي؟؟؟ ارسي علي بر
ليلي: انت سكران صح؟
ادهم: هههههههه لأ ههههههههه مش سكران خالص.... ههههههههيههه خالص خالص.... ما تيجي تقربي
ليلي: ادهم اوعي بقي... انت لازم تفوق... الشرب غلط اصلا مع الادويه اللي بتاخدها
ادهم: تعالي بس انا فايق.... فايق اهوه ههههههههههه
ليلي: ده منظر واحد فايق؟؟؟ قوم معايا قوم
شدته وقفته وهو بيوقع ويوقعها معاه
ليلي: انت تقيل قوي كده ليه؟ امشي بقي
ادهم: انا تقيل ههههههه وانتي؟؟
ادهم شالها مره واحده وصوتت وهو اصلا بيطوح بس خفيفه في ايده
ادهم: انتي مش تقيله
ليلي: طيب نزلني.... ادهم نزلني هنوقع احنا الاتنين نزلني
ادهم: اهو نزلتك بطلي صوتك المسرسع ده
ليلي: ادخل ادخل... استني
ادهم: يووووه ركزي بقي ادخل ولا استني... انتي سكرانه ولا ايه؟ انتي بتعملي ايه؟ ههههههه انتي بتقلبيني؟؟؟
ليلي: هو انت معاك حاجه تتقلب اصلا؟ انا بفضي جيوبك بس
ادهم: ليه؟
ليلي: هتعرف دلوقتي
ليلي دخلته الحمام واحتارت تحطه في البانيو ولا تدخله تحت الدش
اختارت الدش فتحت الباب القزاز بتاعه وزقته
ادهم: انتي جايباني هنا ليه؟ طيب اقلع الاول؟
ادهم بيفك قميصه وليلي بتحاول تفتح الميه وللاسف معرفتش تفتحها
ليلي: البتاع ده بيتفتح منين؟ بطل ضحك وقولي... هيا فين الحنفيات اصلا؟؟؟ حتي ده بقي ديجتال؟؟؟
ادهم افتح البتاع ده؟
ادهم: هههههه يا جاهله... هههههههه هاتي بوسه وانا افتحه
ليلي: افتحه يالا
ادهم: دوسي علي الزراير دي
ليلي: طيب يكتبوا عليهم
ادهم داس علي كام زرار والميه خرجت من كل مكان وليلي صرخت لانها اتغرقت وادهم شدها معاه وقفل الباب عليهم وهيا بتضرب فيه علشان تطلع بره ثبتها علي القزاز واتكلم بجد
ادهم: انتي فكراني سكران؟؟؟؟ معلومه صغيره قوي مفيش ضباط مخابرات بيسكروا مهما شربو ا لانهم لو سكروا بضيعوا بلد كامله فاهمه؟؟ ولا افهمك؟؟؟
ليلي: سيبني اطلع
ادهم رفع ايديه وسابها ورجع لورا وسند علي القزاز وباصصلها
ليلي بتحاول تفتح الباب مش عارفه
ليلي: ممكن؟؟؟
ادهم داس علي زرار وفتحلها الباب وهيا خرجت تنقط ميه وهو قفل الميه وساند علي الباب يتفرج عليها
ليلي: تقدر تقولي انا هعمل ايه دلوقتي؟
ادهم: قولتيلي افتح الميه فتحتها
ليلي: الميه بتنزل من فوق مش من كل حته وكل جنب... مدخلتش الزفت ده قبل كده ومعرفش ان الميه بتخرج كده
ادهم: واديكي عرفتي
ليلي: لما انت فايق مرديتش ليه عليا؟
ادهم: فضول!! كنت عايز اشوف هتعملي ايه؟ لو انا مغمي عليا او سكران فعلا!!
ليلي: واديك شفت عجبك اللي شفته؟؟؟
ادهم بيبصلها من فوق لتحت بهدومها اللازقه عليها
ليلي بتلقائيه حطت ايديها علي صدرها
ادهم: جدا
ليلي: مش قصدي علي ده؟
وبتداري جسمها وبصت حواليها فهو شد فوطه من درج فتحه ورماهالها
ادهم: وانا كمان مكنش قصدي علي ده... قصدي محاولتك انك تفوقيني وتسنديني لحد هنا واصرارك

ليلي: طيب اعمل ايه انا دلوقتي واروح ازاي؟ كل مره بجيلك بندم فيها واخد عهد علي نفسي انها اخر مره وبرضه احن واجيلك تاني
ادهم قرب منها وهيا بترجع لورا لحد ما خبطت في الباب فاتقفل
ادهم: انتي بتخافي مني ليه؟ وكل ما اقرب بتبعدي ليه؟
ليلي: علشان مش عارفه دماغك فيها ايه؟ وعلشان اللي عملته معايا قبل كده ولا نسيت؟
ادهم: ايه اللي عملته معاكي؟ لمستك؟؟ بوستك؟؟؟ حضنتك؟؟؟ عملت ايه؟؟
ليلي: لا معملتش كل ده بس كتفتيني وحطيتني علي السرير وقطعت هدومي
ادهم: كنت عايز اخوفك مني ساعتها مش اكتر
ليلي: واديني بقيت بخاف منك اهوه وحققت اللي انت عايزه
ادهم: وانتي تعرفي انا عايز ايه علشان تقولي حققته؟؟
ليلي: انت عايز ايه؟؟؟
قالتها بالهمس وانفاسها عاليه لانه قريب قوي منها
ادهم: عايزك انتي... عمري ما اتمنيت واحده قبلك انتي.... عمري ما ضعفت ابدا قدام واحده زي دلوقتي... انا مش عارف ايه المختلف فيكي بس انتي بتجننيني... بتبسطيني بتزعليني بترفعيني لسابع سما بضحكه وبتنزليني لسابع ارض بكلمه.... انا مش عارف انتي بتعملي فيا ايه؟ بس اللي عارفه اني عايزك علي طول... ولو اقدر احبسك هنا وما اخرجكيش ابدا
ليلي: وايه اللي مانعك؟؟؟
ادهم: يوووه كتير
ليلي بتهمس وهيا بتتكلم وباصه لتحت ورفعت عينيها لعنيه وشافت حب صادق جواه... اول مره تلمح الحب جوي عنيه...
ليلي: ادهم....
ادهم: شاوري
ليلي: بطل تخليني اندم
ادهم: يبقي اخرجي بره بيتي وانسي انك عرفتيني في يوم من الايام وانسي اسمي
ليلي: مقدرش
ادهم: معرفتك ليا في حد ذاتها ندم يبقي ازاي ما اخلكيش تندمي؟؟؟
مسكت قميصه بايديها الاتنين
ليلي: طيب بطل تبعدني خليني قريبه
ادهم: انا عايزك قريبه بس انتي اللي بتبعدي ديما... مش قادره تفهميني وبتبعدي عني مع اني طلبت منك كتير تفضلي بس انتي بتشوفي الظاهر بس ما بتحسيش بيا
ليلي: ولا انت بتحس بيا
ادهم: جيتلك ومشيتيني من عندك.... ودلوقتي جيتي انتي ليا؟؟؟ فهميني انتي عايزه ايه مني؟
ليلي: انا مش عايزه منك حاجه....
ادهم يدوب هيبعد فكملت جملتها
ليلي: انا عيزاك انت كلك علي بعضك
ادهم شد ايديها من علي قميصه وحطها حوالين رقبته وضمها.... ضمها جامد جدا لدرجه انها حست انه عايز يدخلها جواه
كانت واقفه علي طراطيف صوابعها علشان تبقي في مستواه فهو رفعها من علي الارضه وشه في رقبتها
وهيا ايديها حواليه بتشده جامد ليها اكتر واكتر
شوق ولهفه طال انتظارهم
نزلها براحه وهيا بصتله وابتسمتله ووشه ماسكاه بايديها
مسك ايديها ونزلها ورجع خطوه لوري
ادهم: اقلعي هدومك
توقعاتكم ايه اللي هيحصل؟
ادهم هيعترف بحبه و لا لسه؟
ليلي هتستسلم لعواطفها ولادهم ولا هتقاومه؟





.



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 24-12-2017, 09:38 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو





الحلقة 11

ليلي خافت واتوترت: ايه؟ اقلع ليه؟
ادهم: ليلي لو عايزه يكون في مستقبل بينا لازم تثقي فيا شويه... لا مش شويه لازم تثقي فيا كتير... اقلعي هدومك وانا هنشفهالك بسرعه وانا هخرج بره الحمام التاني وهغير هدومي انا كمان لاني مش قادر.. الجرح مولع نار
ليلي: لازم يولع بكميه الميه اللي دخلتله هغيرلك عليه بس الاول هلبس ايه لحد ما هدومي تنشف
ادهم: دولابي قدامك اختاري اي حاجه... صح فين التيشرت اللي اخدتيه قبل كده ولا نمتي عليه؟
ليلي: نمت عليه عندك مانع؟
ادهم ابتسم: لا معنديش انا هخرج بره الاوضه وانتي براحتك الاوضه بالحمام بالدولاب
يدوب هيخرج
ليلي: استني
ادهم: ايه؟
ليلي: افتحلي البتاع ده قبل ما تخرج
ادهم ضحك جامد عليها: تعالي هوريكي
وراها ازاي تفتحه وفتحه وخرج وحطلها مفتاح باب الاوضه من جوه علشان تقفل علي نفسها
راحت وراه وكانت هتقفل بالمفتاح بس قررت انها تثق فيه وهو فضل بره علشان يشوف هتقفل بالمفتاح ولا هتثق فيه وابتسم لما ما قفلتش
ليلي فتحت دولابه ومش عارفه تلبس ايه؟
وفي الاخر اختارت بنطلون قصير كده زي البرمودا اسود وتيشرت اسود بحمالات.... تقريبا كده بادي عليه هو

دخلت الحمام واعجبت جدا بيه وبشامبوهاته والشاور بتاعه وبرفانه وحاجته الشخصيه كلها
واتمنت لو هو موجود معاها
اخدت شاور ولبست هدومه ونوعا ما كانت جميله فيها
ماسكه فوطه وبتحاول تنشف شعرها وخرجت بره كان هو في المطبخ واول ما شافها ابتسم
ادهم: دي هدومي انا؟؟؟
ليلي: جيباهم من دولابك
ادهم: شكلهم حلو عليكي...
ليلي: انا حلوه في اي حاجه
ادهم: وهتبقي احلي لو من غير حاجه
كانت هتخبطه وهو ضحك جامد
ليلي: علي فكره انت بتبقي امور قوي لما بتضحك
ادهم: عارف ورأفه بالناس ما بضحكش كتير
ليلي: ورخم جدا
ادهم: برضه عارف... ما تعمليلنا قهوه زي اول يوم عملتيها فيه
ليلي: عجبتك؟؟
ادهم: جدا
ليلي: هعملك قهوه
وقفت تعملها وهو واقف بيتفرج عليها ومبسوط وعمل هو كمان ساندوتشات ليهم
ادهم: شعرك شكله مغري وهو مبلول
ليلي بصتله وضحكت: عارفه وعلشان كده ما نشفتوش
ادهم: ما بلاش
ليلي: وليه بلاش؟؟؟ هيجري ايه لو اغريتك؟؟؟
ادهم: واحده جميله ومعاها واحد وفي شقه لوحدهم وتالتهم الشيطان عمال يحلق فوقهم ( هيا بتضحك) وهيا بتغريه متخيله يجري ايه؟
ليلي: لو هو بيخاف عليها يبقي مش هيجري اي حاجه؟
ادهم: هو بيخاف عليها بس هو بشر
ليلي: هو ظابط مخابرات وما بتغريهوش اي واحده مهما تعمل ولا ايه يا سياده المقدم؟؟؟
ادهم: هو فعلا ما بتغريهوش اي واحده مهما تعمل الا دي... بتجننه بنظره.... بتلغي عقله تماما...
ليلي: بجد يا ادهم؟
ادهم: بجد... والجد بقي ان القهوه بتفور وانا عايزها بوش
ليلي حاولت تلحقها بس فارت
ليلي: اشربها من غير وش
ادهم: هههه حاضر اشربها من غير وش.... كفايه انها من ايديكي
قعدوا اكلوا وضحكوا هزروا وهو حط هدومها في المجفف ونشفهالها خالص وطبعا غيرتله علي جرحه
قعدوا قدام التلفزيون بيرغوا في اي كلام
ليلي شافت في ادهم انسان مختلف عن الكئيب اللي تعرفه... انسان جميل يتحب...
ليلي: علي فكره انا اتأخرت جدا
ادهم: علي فكره انا مش عايزك تمشي
ليلي: بس لازم امشي
ادهم: هشوفك ازاي وامتي؟
ليلي: انا عندي شغل علي فكره
ادهم: وانا في اجازه
ليلي: خلاص يبقي انت تجيلي المهم انا لازم امشي وبينا تليفون ماشي؟
ادهم: ماشي... هدومك علي السرير جوه ناشفه
ليلي: ماشي
دخلت لبست هدومها وقلعت هدومه وفكرت انها تاخدهم معاها بس معرفتش تقولهم ايه لو سألوها علي الهدوم دي؟ ؟
خرجت لادهم
ليلي: انا همشي سلام المضاد تاخده بعد ساعتين ماشي؟
ادهم: ماشي يا دكتوره... يالا بينا
ليلي: انت رايح فين؟
ادهم: هوصلك
ليلي: انت تعبان والمفروض ترتاح
قاطعها ادهم: هوصلك فبلاش رغي كتير
نزل وفتحلها باب عربيته وبصتله وضحكوا الاتنين
ادهم: اركبي يااللي مبتركبيش عربيات حد اركبي
ليلي: هركب اهوه
ركب ودور واتحرك
ليلي: انت كنت معترض علي ايه ساعتها؟؟ معمريش ركبت عربيه حد قبل كده ايه الغريب في ده؟
ادهم: مش حكايه غريب حكايه الموقف كله علي بعضه.. احنا رايحين ندور علي حد هنلف وري بعض ولا هتعملي ايه؟ وبعدين ايه اللي تصحيني من النوم ادورلها علي اخوها وتشدني من السرير وبعدها تقولي ما اركبش
ليلي: المهم فاكر عنوان بيتنا ولا هتوهنا؟؟
ادهم: هتوهك
وصلوا بيتها بسرعه
ادهم: اقرب شويه ولا هنا كفايه؟
ليلي: هنا كفايه
ادهم ماسك ايد ليلي ومش عايز يسيبها
ليلي: ادهم المفروض انزل
ادهم: انزلي
ليلي: طيب سيب ايدي
ساب ايدها
ادهم: كلميني اول ما تكون ظروفك مناسبه
ليلي نزلت سعاده الدنيا كلها في عنيها
ودخلت تغني وترقص والكل لاحظ تغيرها ده،،
اخر الليل كلمت ادهم وقفل واتصل بيها هو
ليلي: صحيتك؟؟
ادهم :لأ كنت مستنيكي
ليلي: معرفتش انام من غير ما اكلمك
ادهم: طيب كويس
ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟
ادهم: اممم اسألي
ليلي: ايه اللي غيرك كده مره واحده؟ من يومين كنت عايز تخلص مني؟
ادهم: برضه اخلص منك؟ ما علينا انا ما اتغيرتش انا بس استسلمت....
ليلي: استسلمت ليه؟
ادهم: افتكرت نصيحه قلتها لمني واكرم
ليلي: نصيحه ايه انت قولت نصايح كتير كان نفسي ساعتها اقولك قول لنفسك والنبي
ادهم ضحك: ان لما الدنيا تدي الواحد ياخد اللي بتديه وما يفكرش كتير... وان الحياه اقصر من ان الواحد يضيع كتير في البعد والحرمان وانا اتحرمت كتير وعايز اخد بقي
ليلي: تاخد ايه؟
ادهم: اخدك انتي كلك علي بعضك...

ادهم وليلي بيسرقوا كل اللحظات اللي يقدروا عليها
اخر الليل كان في بيته وليلي اتصلت بيه
ليلي: صاحي؟؟
ادهم: ما انتي عارفه انا ما بنامش كتير
ليلي: يا بختك انا نفسي انام لحد ما ازهق واشبع كده من النوم
ادهم: وايه اللي مانعك؟
ليلي: ماهو لو انا نمت مش هشوفك في اليوم ده وانا معرفش يعدي يوم ما اشوفكش فيه
ادهم: النهارده ما شفتكيش؟؟؟
ليلي: طيب ما هو انا بتصل بيك علشان كده.... الجو هادي ومفيش حالات والكل نام والمفروض انا كمان انام بس بصراحه عايزه اشوفك تقدر تدخل من غير ما حد يشوفك وتطلعلي الدور التالت وتخترع مكان نشوف بعض فيه من غير ما حد يشوفنا؟؟؟ تقدر؟؟
ادهم: من جهه اقدر فهو اقدر بس لو حد شافنا مستعده تواجهيه؟؟
ليلي: طول ما انت معايا مستعده اواجه الدنيا كلها
ادهم: يبقي خمس دقايق وهكون عندك وهكلمك
ليلي متحمسه ومتوتره ومنتظره
وبعد حوالي عشر دقايق تليفونها رن
ادهم:تعالي في الطرقه عند العيادات الخارجيه بعد اوضه الكشف بتاعتك
ليلي: لحظه....... هو انت فين مفيش حد..... ادهم الدنيا ظلمه وانا ما بحبش الظلمه
ادهم: كملي لقدام امشي.... تعالي بتبصي وراكي ليه؟
ليلي: انت شايفني؟
ادهم: ايوه كملي لقدام....
مره واحده حد شدها
ليلي: خضتني قلبي كان هيوقف
ادهم: خضيتك؟؟؟ انا معاكي علي التليفون وبقولك شايفك وكملي لقدام وبرضه اتخضيتي؟؟ ازاي يعني؟
ليلي: دي اوضه النظافه.. فيها كراكيب اللي بينظفو بيها وصغيره جدا ده حتي مش هنعرف نقف فيها؟؟
ادهم: فاضيه معزوله محدش هيفكر ياخد منها حاجه دلوقتي.... قولتيلي شوف مكان وانا شفتهولك اهوه
ليلي: بس دي صغيره قوي
ادهم: تمشي معايا بره؟
ليلي: لا مقدرش اسيب المستشفي
ادهم: يبقي تسكتي بقي
ليلي: طيب ممكن يكون فيها فيران؟؟؟
ادهم: ههههههه قولي بقي كده؟ خايفه تدخليها اصلا
تعالي ما تخافيش انا معاكي
ادهم دخلها وقفل الباب وهيا لازقه فيه
ليلي: لأ لأ الدنيا ظلمه قوي قوي
ادهم: لحظه
طلع موبيله و نور الكشاف فيه
ادهم: اعتقد جو شاعري مفيش بعد كده وريحه فله اهوه... مساحيق نظافه وحاجه اخر جمال
ليلي: الدنيا حر
ادهم: تصدقي انا غلطان لاهلك... تصبحي علي خير
ادهم خارج فهي شدته
ليلي: استني بس خلاص الجو دفي احسن من التلج اللي بره..... المهم وحشتني قوي
ادهم: وحشتك ايه بقي بعد الموشح ده كله...
ليلي: ب ق و ل ك وحشتني
ادهم بصلها: ايه؟ المفروض اقول حاجه معينه!؟
ليلي: المفروض تقولي وانتي كمان
ادهم: مين فرض كده؟ مش شرط علشان انا واحشك تبقي انتي واحشاني،؟؟؟
ليلي: تصدق فعلا؟؟؟ طيب لما انا مش واحشاك جاي ليه؟
ادهم: انت زعلتي ليه؟ انتي فعلا مش واحشاني
ليلي: طيب خلاص هو انا قلتلك حاجه؟
ليلي بعدت وسندت علي الحيطه وادهم بيبصلها
ادهم: بس كده؟ زعلتي وخلاص من غير ما تسألي ليه مش وحشاني؟
ليلي: في حاجات ما ينفعش تطلب او ينفع نسأل فيها ليه؟ ما ينفعش تقول لحد ليه مش واحشك او ليه مش بتحبني؟؟ كده يعني
ادهم: طيب ماشي انا هقول ليه مش واحشاني
النهارده الصبح شفتك وقعدنا مع بعض ساعتين وفطرنا
الظهر كلمتك ورغيت معاكي واستنيتك وانتي مروحه بس لقيت مصطفي عدي عليكي واخدك
العصر كنتي في البلكونه انتي ومامتك بترغوا وتضحكوا وسيرتي جت في الكلام وبعدها ابوكي طلع قعد معاكم ودخلتي عملتي شاي وشربتوه
المغرب نزلتي مع صحباتك واتمشيتي وجيتي علي هنا
الساعه حاليا 2 بالليل وانتي معايا اهو
هتوحشيني امتي؟؟
ليلي انا يومي كله بيبقي ليكي وحواليكي.. مش عايزك توحشيني!!! ومش عايز ادي لنفسي فرصه توحشيني
فطول الوقت بحاول اشوفك... مجنون بقي تعملي ايه؟
ليلي: انت بتراقبني؟؟ ولا معين حد يراقبني؟؟ ولا حاططلي كاميرا مراقبه؟؟؟
ادهم: انا مجنون اه بس مش لدرجه اني اعين حد يراقبك او انا اراقبك
ليلي: امال ايه؟
ادهم: كنت عايز اروحك الظهر بس اخوكي سبقني
قولت يالا العصر اكلمها فجيت وقولت اكلمك تنزلي بس لقيتك وسط عيلتك مبسوطه فحبيت اتفرج عليكي من بعيد.. قولت وهيا رايحه الشغل اوصلها كان معاكي صحباتك وبس
ليلي قربت بدلع تاني ومسكته من ياقه قميصه
ليلي: يعني انا برضه واحشاك وطول النهار بتلف علشان تشوفني ومش عارف؟؟
ادهم: حابه تصيغيها كده اوك براحتك..
ادهم شالها مره واحده رفعها عن الارض
ادهم: انا في كل لحظه وكل ثانيه عايزك تبقي قصادي فاهمه؟
ليلي: فاهمه؟ ايه رايك لو تيجي هنا يومين؟؟
ادهم: هنا فين؟ المستشفي؟؟؟ فكره هعور نفسي واجيلك
ليلي: بعد الشر عليك مش قصدي كده...
ادهم: امال اجي ازاي؟؟؟ اقولهم والنبي عايز اقضي يومين هنا اصل حبيبتي هنا وانا عايز اشوفها؟؟؟
ليلي: هههههههه تعملها؟؟؟
ادهم: اعمل ابوها بس انتي موافقه اعمل كده؟ انا لسه قايلك انا مجنون
ليلي: لا طبعا انا قصدي تخترع مثلا اي حاجه وجعاك وعقبال ما يعملولك كشوفات وفحوصات واشعات وبما انك ليك تاريخ هنا فهيحجزوك لانهم هيخافوا يكون في حاجه داخليه وكده
ادهم باستغراب : انتي عايزاني اتمارض وامثل اني عيان؟؟؟ لا طبعا... وبعدين انا ما بقعدش وانا تعبان فعلا فقعد كده وانا سليم؟؟؟؟ لا ده انتي عديتي جنوني بمراحل
ليلي سندت علي صدره بدماغها
ليلي: طيب اعمل ايه يعني؟ عايزه اشوفك كتير... مش بلحق اشبع منك خالص
ادهم: وانا كمان بس ده مش حل.... بقولك ايه
ليلي: قول.

ادهم وقفها كده: بصيلي بس وابعدي شويه اصلا المكان ضيق لوحده والشيطان بيرفرف فوقي
ليلي بتضحك: خليه يرفرف المهم قول
ادهم: عايزك تفضيلي نفسك يوم كامل... من الصبح لبليل علي بعضه كده
ليلي: يوم كامل؟؟؟ صعب جدا... طيب حتي لو اخدت اجازه هقولهم في البيت ايه؟
ادهم: اتصرفي هخليكي تقضي يوم وهم
ليلي: انت بتغريني!؟؟ وبعدين من غير اغراء فكره اني اقضي يوم معاك دي في حد ذاتها اغراء
بس هنعمل ايه؟ هتوديني فين؟
ادهم: انتي عايزه تروحي فين؟ او بتحبي ايه؟
ليلي: اممم انا بحب ابقي طفله اجري والعب واطنطط
ادهم: والله شاكك فيكي من الاول انك طفله اصلا
ليلي: عندك اعتراض؟؟
ادهم: لا يا قمر وانا اقدر اصلا... المهم يوم السبت ايه رايك؟
ليلي: وليه مثلا مش الخميس او الجمعه؟؟
ادهم: كل الايام سيان بالنسبالي بس محبش اخرج في ايام اجازات مش اكتر وبعدين بكره الاربع فاقرب فرصه هو السبت بحيث تلحقي تجهزي نفسك وترتبي امور بيتكم وشغلك
ليلي: هحاول... علي فكره انا رجليا وجعتني من الوقفه
ادهم بص حواليه وقعد علي الارض
ادهم: الارض حلوه اقعدي
ليلي: مجنون
ليلي قعدت وفضلوا يدردشوا للفجر لحد ما ليلي جالها تليفون انهم عايزينها
ادهم: همشي انا بقي
ليلي: هشوفه وارجع بسرعه استني
ادهم: الساعه 5 الفجر والدنيا هتنور همشي ازاي كده؟ وبعدين شوفي شغلك بقي وشوفي عيانينك

ادهم مشي وهيا كملت شغلها وبتدور علي حاجه تقولها تخرج بيها يوم السبت علشان تقضيه مع ادهم
صاحبتها الاء كانت معاها وهيا سرحانه تماما
الاء: هو انتي كنتي فين؟ محدش شافك خالص طول السهره؟؟
ليلي: كنت نايمه... بت عايزه اخرج يوم السبت ومش عارفه اقولهم ايه في البيت
الاء: قوليلهم رايحه فين ما طول عمرك ما بتخبيش... حتي ايام الجامعه كنا نخرج ونخبي الا انتي كنتي علي طول فاضحانا
ليلي: طيب انا المره دي عايزه اخبي
الاءاتعدلت: طالما هتخبي يبقي الموضوع فيه مز... مين المز ده اعرفه؟؟
ليلي: هقولك بس مش دلوقتي المهم اخرج ازاي؟ كنتوا بتقولو ايه لاهاليكم؟؟؟
الاء: بنذاكر! عند فلانه! خارجه مع صحبتي!! صاحبتي عيانه؟!! اي هري من ده
ليلي: كل الهري ده ما ينفعش دلوقتي... شوفي حاجه تنفع
الاء: قوليلي الاول هو مين؟
ليلي: يوه يا الاء بقي قوليلي الاول اعمل ايه؟
الاء: اخص عليكي يا ليلي انا لما حبيت عمر انتي اول واحده عرفتي... احنا اصحاب من اول يوم في الكليه من يجي 8 سنين اهوه
ليلي: طيب وعد ما تقوليش لمخلوق
الاء: وعد قولي بقي
ليلي: ادهم
الاء: ادهم مين؟
ليلي: ادهم محمود احمد السيد
الاء: عرفته انا كده؟ ادهم مين يا بت
ليلي: المقدم ادهم عرفتيه دلوقتي؟
الاء شهقت: يا لهوووووووي المز يا بت.... يا بنت المحظوظه.... ازاي؟ امتي؟ فين؟ لا انتي تحكيلي من طقطق لسلام عليكم ماليش دعوه
ليلي: طيب الاول يوم السبت اعمل ايه؟
الاء: هتروحو فين؟
ليلي: معرفش قالي مفاجاة... السبت يا بارده
الاء: هتقضي اليوم عندي عمر مسافر وهنخرج من المستشفي علي عندي
ليلي: اشمعني يعني؟ اجي ليه عندك؟
الاء: هدربك الشقه وعايزه حد معايا ايه رأيك؟
ليلي: طيب لو اتصلوا بيا؟؟ او كلموكي وحبوا يكلموني
الاء: مش عارفه...
ليلي: استني
مسكت تليفونها
الاء: بتكلمي مين؟ هو؟؟
ليلي شاورتلها اه
ليلي: نمت ولا؟
الاء بتهمس: افتحي السبيكر افتحي
ليلي بتشاورلها لأ
الاء: مش هساعدك
ليلي فتحت السبيكر
ادهم: في ايه مالك؟ في حد جنبك؟
ليلي: لا لا مفيش
ادهم: المهم يا قمر عرفتي هتعملي ايه السبت؟
ليلي: الاء صاحبتي هنقول اني عندها بس في مشكله بسيطه
ادهم: اللي هيا؟؟
ليلي: لو اتصلوا بيها وحبوا يكلموني او العكس
ادهم: لا دي بسيطه يا قلبي... هتكلمني وهتعمل كونفرنس وتدخلي معاها علي الخط
الاء بتهمس: تليفوني عادي مفيهوش الكلام ده
ليلي: تليفونها عادي ما بيعملش كونفرنس او مكالمات جماعيه
ادهم: برضه بسيطه انا هتصرف خلاص؟
ليلي: اه هشوف بقي في البيت هيقولو ايه وهرد عليك بس احنا هنروح فين؟
ادهم: ما قولتلك خليها مفاجاة...
ليلي: ماشي اوك يالا بقي عايز حاجه؟؟
ادهم: تسلمي يا قمر و سلميلي علي الاء صاحبتك
ليلي: ا ماشي هبقي اسلملك عليها
ادهم: هتبقي؟؟؟ علي اساس انها مش جنبك؟؟ والسبيكر مفتوح
الاتنين تنحو
ادهم: انتي ليه بتنسي اني ظابط وعلي مستوي عالي جدا وبركز قوي في التفاصيل
ليلي: عرفت منين؟ تفاصيل ايه؟
ادهم: في الاول الدربكه وهيا بتقولك افتحي السبيكر وبعدها وانتي بتحاولي تداري وبعدها التليفون وهيا بتقولك ان تليفونها عادي وبعدين صوتها عالي اصلا ولما السبيكر بيتفتح الاصوات اللي جبنك بتبقي اوضح
تاني مره ما تفتحيش الاسبيكر وانا بكلمك
ليلي: حاضر يالا سلام
ادهم: سلام وسلام يا الاء ومتشكر مقدما
ليلي قالت لمامتها وعرضت عليها خروجتها مع الاء بس امها ما اقتنعش وفي الاخر قالتلها علي علاقتها بادهم وامها فرحت جدا لان من جواها هيا بتحب ادهم ومعجبه بيه واتمنته لبنتها
امها قالت لجوزها علي خروج ليلي مع صحبتها وهو وافق وجه يوم السبت
ادهم اخد ليلي وهيا طول الطريق بتسأله هنروح فين وهو مش بيرد لحد ما وصلوا وهيا فتحت بوقها من الدهشه والاستغراب
ليلي: انت مجنون جدا
ادهم: عارف... {مد ايده}تشاركيني جنوني؟؟
ليلي مسكت ايده: اشاركك طبعا
ليلي اتفاجئت انها قدام طياره صغيره خاصه
ليلي: بس يا ادهم هنرجع اخر النهار؟؟؟
ادهم: امال انا جايب طياره ليه؟ ماهو علشان الحق ارجعك اخر النهار يالا بينا
ادهم طلعها وكان فيها مضيفه
ليلي: فين الطيار؟؟؟
ادهم: انا عندك مانع؟
ليلي: بجد؟ انت بتعرف تسوق طياره؟؟ سوري ضابط مخابرات... طيب هنروح فين بقي؟
ادهم: هتشوفي؟؟ تحبي تقعدي جنبي؟
ليلي: طبعا انت بتهزر؟
ليلي كانت مبسوطه جدا وهيا جنبه.. خافت شويه في الاول بس بعدها عادي
ليلي: هو انت غني قوي لدرجه طياره خاصه؟
ادهم: لا طبعا مش للدرجه دي بس تقدري تقولي كده اني النهارده خرقت كل القوانين... النهارده اول مره استغل منصبي في مصالح شخصيه... يعني لو اتقفشت المره دي مش هلاقي حد يشهد معايا وهلبس
ليلي: انا ماليش دعوه... وبعدين انا مقلتلكش تفرقع دماغ الراجل
ادهم: ما استحملتش.... ما استحملتش حد يلمسك غصب عنك واسيبه عايش
ليلي بصتله بحب واعجاب
اخيرا وصلوا وهو نزل بالطياره ونزلها وكانت في عربيه مستنياه اخدها ومشيوا
ليلي: احنا فين؟ الغردقه؟؟
ادهم :لا شرم
وقفوا قدام قريه ونزلها واول ما دخلت صرخت
ليلي: بجد انا صاحيه ولا بحلم؟؟؟ انا بموت فيك
نطت واتشعبطت في رقبته
ادهم: قولتي عايزه تلعبي وتتنططي.. اليوم كله لعب وتنطيط في الميه
ادهم اخدها علي ملاهي مائيه وكانت فعلا وهم
ليلي: بس في مشكله انا معيش حاجه انزل بيها الميه
ادهم: وهيا دي مشكله؟؟؟ تعالي
راحو لمكان جوه القريه بيبيع مايوهات وادهم دخل بس كل المايوهات قطعتين
ليلي: في ايه مش عاجبك حاجه ليه؟
ادهم: كله قطعتين
ليلي: فيها ايه؟
ادهم بصلها من تحت النظاره
ليلي: بتبصيلي ليه من تحت النظاره كده.. كل الموجودين هنا اجانب ولابسين كده؟؟؟
ادهم: في منهم بينزل بقطعه واحده من الاتنين دول تعملي زيهم؟؟؟
ليلي: لا مش للدرجه دي
ادهم: لا والنبي.... فرقت والنبي الفتل اللي بيلبسوها دي... يالا من هنا
اخدها وخرج بره وماسك ايدها بيشدها وراه
ليلي: مالك كده؟ فيها ايه يعني لما البس زيهم؟؟
ادهم :لما ابقي قرني ابقي البسي زيهم؟؟
ليلي بتضحك جامد: حبيبي انت وانت غيران كده؟
ادهم: مش حكايه غيره بس ما ينفعش... ما ينفعش تبقي واحده عريانه كده غير في اوضت نومها وبس
اصلا اللي بيلبسوا كده يا معندهمش دين يا معندهمش اخلاق...
ليلي: علي فكره انا عارفه ده كويس وعمري ما البس كده ابدا انا بس كنت عايزه اشوف رد فعلك ده
ادهم: وعلي فكره انتي لو كنتي بتلبسي ده كنت هقضي معاكي اليوم النهارده بس في اوضه
ليلي: يعني ايه مش فاهمه؟
ادهم: مش فاهمه ايه؟ هاخد اوضه نقضي فيها وقت لذيذ واروحك اخر النهار واقولك باي باي متشكرين
ليلي: بجد؟ تنام معايا وتسيبني؟؟
ادهم: لو انتي من النوعيه دي اه طبعا هسيبك
ادهم خرجوا بره اشترالها مايوه محترم جدا وشيك في نفس الوقت وجاب واقي للبشره
وعطاهولها تحط منه
لبسوا وخرجوا واول ما شافها كانت رافعه شعرها
ليلي: يالا بينا
يدوب هتمشي شدها
ادهم: استني هنا فين الظهر
ليلي: بقولك ايه بقي احنا مش هنقضي اليوم كده
ادهم: طيب حطيتي الصن بلوك علي ظهرك العريان ده ولا سيباه للشمس
ليلي: سيباه للشمس
ادهم: وهتقوليلهم ايه لما يقولولك ظهرك الشمس لفحته كده منين؟
ليلي: يووه مش هعرف احط في ظهري
دخلت جابت الكريم وعطتهوله وعطته ظهرها ومستنيه وهو واقف ايديه في وسطه وهيا واقفه ولما طول بصتله
ليلي: ما تنجز يا راجل انت
ادهم: انتي عايزاني انا ادهنلك ظهرك؟؟؟
ليلي: لأ... استني في واحد بعيد هناك اهوه هناديله.. اكابتن
ادهم: تعالي هنا انتي اتجننتي ولا ايه؟ هاتي... انا اللي جبته لنفسي

ادهم دلكلها ظهرها والاتنين واقفين والموضوع طول ولا هيا ماشيه ولا هو خلص
ادهم: وبعدين؟
ادهم بيتكلم في رقبتها
ليلي: مش عارفه
ادهم: اللهم اخزيك يا شوشو... يالا يا بنتي... راعي شويه اني بشر... بت استني
ليلي: ايه تاني بقي؟
ادهم: افردي شعرك
ليلي: ليه بقي؟
ادهم: طويل وهيغطي ظهرك ده
ليلي: وهيتبل وهيكش وهيبقي زي ديل الفار
ادهم ضحك: ديل الفار؟؟؟ معلش برضه افرديه
وهما ماشين
ادهم: نفسي اعرف بتجيبي الالفاظ دي منين؟ ديل الفار! سلعوه!!
ليلي: والنبي ما تفكرني بالسلعوه اللي كنت هتموت عليها دي؟
ادهم: انا مكنتش هموت عليها
ليلي: ادهم انا عايزه اتبسط
ليلي غيرت الموضوع : علي فكره يا عم الغيران لو المفروض حد يغير انا هغير عليك
ادهم: تغيري عليا انا؟؟ ليه ان شاءالله؟
ليلي: انت ما شفتش نفسك في المرايه قبل ما تطلع... هو انت محدش قالك قبل كده انك مز
ادهم: مز.... لا باللفظ كده لأ.... وبعدين انا راجل عادي
ليلي: بجسمك ده؟ وعضلاتك دي؟؟ وطولك ده وعرضك ده؟ هو انت ما بتشوفش الكروش التي تتحرك علي الارض ولا ايه؟
ادهم ضحك: رياضي وبلعب رياضه كتير وبتدرب كارتيه وكونغفو وتايكوندو وكل اساليب القتال فطبيعي ان ده يكون جسمي
ليلي: وكل ده خلاك مز

قضوا الوقت لعب وضحك وجري وليلي مش بتبطل ضحك ولعب وكل شويه تنط فوق ادهم او ترشه ميه او تعاكسه وهو كان فرحان جدا لفرحتها دي
اول مره يدوق طعم السعاده والحب والفرح
حاسس انه مستعد يعمل اي حاجه مهما كانت المهم الفرحه دي تفضل علي وش ليلي
الجو بقي حر والالعاب وقفت وقت الغدا
راحو اتغدوا وقعدوا قدام امواج صناعيه علي شيزلونج نفرين
ليلي: تصدق عايزه انام
ادهم: في اوض احجزلك اوضه تريحي فيها ساعتين؟
ليلي: لا لا هنا الجو حلو وقدام الميه وانت جنبي مش عايزه حاجه تاني.. ممكن انام علي كتفك؟؟؟
ادهم: انتي بتسأليني؟؟؟
ليلي ضحكت ونامت فعلا علي كتفه ودي كانت قمه السعاده
ساعه كده وصحيت شعرها ناشف منفوش بشكل جميل ومغري
ليلي: نمت كتير؟
ادهم: لا يدوب ساعه
ليلي اتعدلت وشعرها نازل علي وشها وكله في جنب واحد وادهم بيشيله من علي وشها
ادهم: هو انا قلتلك قبل كده اني بحبك؟؟
ليلي تنحت لان دي اول مره يقولها
ليلي: لا مقولتهاش قبل كده
ادهم اتعدل هو كمان واتقابلت عنيهم في نظره صافيه
ادهم: انا بحبك وبحبك قوي كمان... انتي خليتيني اعيش يا ليلي... دوقتيني لاول مره طعم الحب والسعاده... خليتيني اعيش.... وانا عمري ما عشت قبل كده ولا فرحت
ليلي: وانا كمان بحبك يا ادهم.. بحبك قوي.. فوق ما تتخيل
ادهم: وانا مش عايز من الدنيا غير حبك انتي وبس... انتي تعويض لكل حاجه حصلت قبل كده
ليلي: بس كان نفسي اكون انا اول حد في حياتك
ادهم: انتي فعلا اول حد في حياتي
ليلي: وريفانا وغيرها وغيرها كتير
ادهم: ريفانا علي فكره انا ما لمستهاش هيا كانت سكرانه وانا اقنعتها اني نمت معاها لكن انا ما لمستهاش ووقفتي جنبها في المستشفي كان رد جميل مش اكتر ولما سألتيني كدبت عليكي لاني كنت خايف احبك وكنت عايزك تبعدي ... ليلي انا من يوم ما دقيتي بابي ما شفتش غيرك واوعدك اني مش هشوف غيرك ابدا ولو الزمن يرجع كنت هستني حبك ده ومش هلمس اي واحده بس مش بايدي... ارجوكي حاسبيني من يوم ما عرفتك لان حياتي فعلا بدأت من اليوم ده... انا كنت ميت مش عايش
ليلي: طيب والشرب؟؟؟
ادهم: ليلي اللي بيشرب ده بيبقي في حاجه وجعاه مش عارف يواجهها او يتعامل معاها... وجع اكبر من انه يتحمله فبيحاول يهرب منه بالشرب وانتي عالجتي الوجع ده بوجودك في حياتي فهشرب ليه؟؟؟
ليلي: وايه اللي واجعك يا ادهم؟ لسه ما وثقتش فيا تقولي وجعك ايه؟
ادهم: مش موضوع ثقه ابدا... انا سلمتك قلبي فازاي مش هثق فيكي!!!
ليلي: طيب احكيلي بتشرب ليه؟ وبتعرف بنات ليه؟
ادهم: بكرههم... بحب انام معاهم وبعدها اطردهم... عايز اذلهم او اكد لنفسي انهم حاجات رخيصه دي بس فايدتهم... متعه رخيصه وتنتهي بسرعه... نوع من انواع الانتقام...
ليلي: وليه طيب؟ ليه بتكره الستات وليه عايز تنتقم منهم؟؟ مين اساس الكره ده؟ ادهم افتحلي قلبك
ادهم:.......

ليلي هتعرف اسرار ادهم ولا ادهم هيفضل محصن نفسه؟؟؟
الخروجه دي هتكمل علي خير ولا الحياه الوردي مش بتستمر؟؟؟
ادهم وليلي مصيرهم ايه؟
استنوني








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 25-12-2017, 11:17 PM
صورة ~ زنبقة ~ الرمزية
~ زنبقة ~ ~ زنبقة ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


مرحبا....
فين بقية القصة ؟ ^_^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 26-12-2017, 12:07 AM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو








الحلقة 12

ليلي: افتحلي قلبك يا ادهم وقولي ايه وجعك
ادهم سكت كتير ومردش عليها
ليلي: ادهم حبيبي
ادهم بصلها: مش وقته... لسه مش مستعد اتكلم في الموضوع ده.... في وقت هتلاقيني انا بحكيلك ومن غير ما تطلبي انتي مني.... اتفقنا؟
ليلي: براحتك مش هضغط عليك وقت ما تكون مستعد هسمعك
كملوا باقي يومهم وروحوا اخر النهار... ادهم وصلها لحد بيتها وواقفين مش عايز يسيبها
ادهم: ليلي مش عايز اسيبك
ليلي: ولا انا بس لازم
ادهم: تتجوزيني يا ليلي؟ ؟
ليلي سكتت ومردتش
ادهم: ساكته ليه؟ ردي
ليلي: انت بجد عايز تتجوزني؟؟؟
ادهم: امال بهزار ايوه طبعا.... مالك اتفاجئتي ليه؟ طبيعي اي علاقه جاده بيكون مصيرها الجواز
ليلي: بس انا متخيلتش انك عايز تتجوز.... انت طول عمرك بتقول انك مش بتاع جواز؟؟؟
ادهم: انا مش فاهم؟ يعني انتي مش عايزه تتجوزيني؟ طيب علاقتك بيا دي ايه؟ عايزانا نفضل كده؟
ليلي: مش كده...
ادهم: امال ايه يا ليلي؟ ؟ تحبيني بس ما تتجوزينيش؟؟
ليلي: انت مش بتاع جواز يا ادهم
ادهم: انا قدامك اهوه بطلب منك الجواز!!! الا اذا كنتي انتي مش عايزه تتجوزيني انا؟؟؟ ترتبطي بيا؟ تحبيني لكن تشيلي اسمي لأ؟؟انا علي رأي ابوكي تربيه ملاجئ وسكري وخمرجي صح؟
ليلي: ادهم انت عارف اني ما بفكرش كده؟
ادهم: امال انتي بتفكري ازاي؟؟؟ اول مره اشوف واحده عايزه علاقه تستمر في السر؟؟؟
ليلي: محتاجه وقت
ادهم كان مصدوم من ليلي تماما وقلبه بينغص عليه وواجعه ما تخيلش انها ممكن تتردد لانه هو ما تترددش
ما تخيلش انها ممكن تقول لأ!!! ما تخيلش انها ممكن تسيبه!! وما استعدش انه ممكن يعيش لوحده تاني؟ اخدها امر مسلم بيه في حياته وده غلط
ليلي: ادهم اسمعني
ليلي كانت هتمد ايدها تلمسه فرجع لوري
ليلي: ادهم
ادهم:اسف بس ما عملتش حسابي
ليلي: حساب ايه؟
ادهم: انك تكوني وجع جديد... خدي قرارك علي مهلك بعد اذنك
ادهم سابها ومشي من غير ما يديها فرصه ترد عليه
ليلي حكت لامها كل حاجه بس امها قالتلها ان دي اخر مره تخرج معاه ولو هو عايزها يجي البيت
ليلي: هو فعلا طلب مني اتجوزه
ناديه: طيب كويس وهيجي امتي؟
ليلي: انا مقولتلوش اني موافقه علشان يجي
ناديه: انتي بتستعبطي صح؟ امال بتخرجي معاه ليه؟ لما مش عايزه تتجوزيه؟؟؟
ليلي: انا عايزه اتجوزه
ناديه: امال ما قولتيلوش يجي ليه؟
ليلي: علشان هو مش عايز يتجوز
ناديه: اللهم طولك يا روح... يا بنتي مش بتقولي طلب يتجوزك امال ازاي مش عايز يتجوز؟؟؟؟
ليلي: هو مش عايز يتجوز بس عايز يتجوزني علشان بيحبني لكن الجواز في حد ذاته مش عايزه
ناديه: لا حول ولا قوة الا بالله البت ضربت... هو عايز يتجوز بس مش عايز يتجوز؟؟؟ انتي هبله؟؟؟ ولا اتجننتي علي كبر ولا ايه؟
ليلي: ماما مصطفي من سنين بيحكي عن ادهم وانا بسمعه... راجل بيعشق شغله وحريته وبيتنطط من بلد لبلد وضد اي علاقه جديه... وانا قابلته ايوه هو حبني بس اعتقد انه عايز يتجوزني لمجرد ان ده الطريق ليا وشويه وهيزهق وهيرميني وده انا خايفه منه... عايزه اتأكد الاول هو عايز يستقر ويبني بيت ولا مجرد وسيله يوصلي بيها... ادهم عرف بنات كتيره قبلي ودي حقيقه مش هننكرها وممكن اكون انا اول واحده يعرفها وما ينامش معاها فيمكن يكون ده سبب انه عايز يتجوزني....
ناديه: وهتتأكدي ازاي؟
ليلي: ادهم ما بيثقش فيا ودليل كده انا معرفش اي حاجه عن ماضيه وطول ماهو مش واثق يشاركني فيه يبقي مش ناوي يستقر معايا.... لما احس انه وثق فيا وفتحلي قلبه ساعتها اوافق اتجوزه
ناديه: مش عارفه اقولك ايه يا بنتي بس حطي في اعتبارك برضه ان ابوكي ما بيحبوش ومش هيوافق عليه هو كمان بالساهل
ليلي: عارفه وعلشان كده لازم اكون ماليه ايدي قوي من ادهم قبل ما اقف قصاد بابا

ادهم روح البيت ودخل وقفل بابه وقعد يفكر هو ممكن يرجع لوحدته تاني؟؟؟ هو ممكن ليلي تسيبه؟ ليه ما وافقتش عليه؟ ليه؟ ليه؟ ليه؟
ليلي اخر الليل اتصلت بادهم مسك التليفون وشاف رقمها بس ما ردش عليها... ماعرفش يقولها ايه؟
تاني يوم الصبح راحلها يشوفها وهيا داخله شغلها
كفايه عليه يشوفها من بعيد لبعيد
يومين عدوا كاملين وادهم مش بيرد علي اتصالاتها
بيحاول يجرب الحياه من غيرها هتبقي ازاي؟
للاسف الحياه من غيرها اسوأ بمليون مره من وحدته قبل كده؟؟؟ عمره ما داق طعم السعاده ومحدش بيفتقد حاجه ما يعرفهاش.... لكن دلوقتي جربها وعاشها وكل لحظه بتعدي بيفتقدها اكتر من اللي قبلها

ليلي بطلت تتصل بادهم وتخيلت انه خلاص نسيها وانها كانت صح ان الجواز كان مجرد وسيله ينام معاها مش اكتر وعلي رأي ابوها معندوش كبير... ولا بيعمل اعتبار لحد ولا بيهمه حد...
ادهم اتأكد انه خسر ليلي بطلبه الجواز منها وعرف ان ماضيه وصمه عار هتفضل علي طول ملازماه ومفيش واحده هتقبل واحد بمواصفاته

اسبوع عدي وهما الاتنين بعيد عن بعض كل واحد في افكاره الخاصه
ادهم نايم في شقته علي كنبته المعهوده وصحي علي جرس الباب بص في ساعته كانت 7 الصبح
قلبه دق... ممكن تكون هيا؟؟؟ عمر ما حد جاله في الوقت ده غيرها... هيا او ابوها... اي حاجه من ريحتها
قام فتح بسرعه وفعلا كانت هيا قدامه
ليلي: فاكرني ولا نسيتني؟؟؟ كل ده علشان قولتلك افكر... ما سألتنيش عايزه تفكري في ايه؟ او خايفه من ايه؟ افترضت افتراضاتك وسيبتيني ومشيت... ونسيتني صح؟ نسيتني
ادهم ما سمعش ولا كلمه وما ردش عليها بس شالها وحضنها
حاول يسيطر علي اعصابه او يسمعها او يتكلم معاها الاول بس كانت وحشاه قوي... كل جزء جواه كان بيطلبها هيا وبس
فضل شايلها وحاضنها كتير وهيا بتعيط في حضنه وضماه قوي وكانها لو سابته ممكن يختفي او يضيع من قدامها
ادهم: بس بقي كفايه عياط كفايه يا ليلي
ليلي: سيبتني ليه؟
ادهم: كنتي عايزه وقت تقرري فيه بتحبيني ولا لأ؟؟ وانا عطيتك الوقت ده
ليلي: انا بعشقك مش بحبك
ادهم: لو بتعشقيني زي ما بتقولي مش هتترددي توافقي تعيشي معايا؟؟؟ بس انتي عايزه تفكري... تفكري اذا كنتي بتحبيني كفايه ولا لأ؟؟
ليلي: لا طبعا يا غبي انا بعشقك وبموت فيك انا بس خايفه... خايفه تكون انت ما بتحبنيش،.. خايفه يكون الجواز مجرد طريقه توصلي بيها مش اكتر... خايفه يكون مجرد انبهار او طريقه او وسيله تقضي معايا وقت وتسيبني بعدها وانت لو سيبتيني محدش هيقدر يوصلك او يلومك
ادهم رجع لوري: فهمتك خلاص...
ليلي: رجعت لوري ليه؟ وفهمت ايه؟
ادهم: فهمت خايفه من ايه؟ بس للاسف يا ليلي خوفك ده مش بايدي امنعه او انهيه؟؟
ليلي: ادهم فهمت ايه؟ قولي؟؟
ادهم: خايفه من الماضي بتاعي... راجل مالوش حد.. متربي في ملجأ.. مالوش كبير.. عرف بنات كتير ونام مع اكتر... وانا ظهرتله ومختلفه فممكن يبقي عايز يتجوزني لمجرد انه يوصلي مش اكتر.. يومين يقضيهم يتبسط ويمشي ولو مشي؟ مالوش كبير نقدر نجيبه بيه ولا له حد نلومه... وبشغله ومكانته محدش هيقدر يجيب حق ولا باطل معاه... هعمل ايه لو زهق ومشي؟؟ هروح لمين واشتكيه لمين وهو لا اهل ولا كبير؟؟ مين يضمنلي حقوقي معاه وهو راجل محدش يقدر يقف قصاده؟؟؟
صح كده يا ليلي؟؟ مش انا فاهم صح؟؟ نفس منطق ابوكي؟؟؟
علشان كده قولتلك مش بايدي اعالج خوفك ده؟
ليلي: لا بايدك يا ادهم
ادهم: ازاي؟ لا اقدر اغير ماضيا ولا اقدر اشتريلي اهل ولا اشتري كبير ولا اقدر اغير حقيقه اني عشت في ملجأ...
ليلي: وانا كل ده ما يهمنيش
ادهم: امال ايه اللي يهمك يا ليلي؟؟؟ معنديش غير قلبي وسلمتهولك.... ايه الضمان اللي اقدر اقدمهولك؟؟؟
ليلي: ثقتك فيا.... مش عايزه غيرها.... ثقتك بس
ادهم: انا قولتلك اني بثق فيكي والا مكنتش هطلب اعيش معاكي
ليلي: مش كفايه... ثقتك اني ابقي شريكتك في كل حاجه... كل حاجه يا ادهم.. ماضيك وحاضرك ومستقبلك
ادهم: انتي صعبه ليه كده؟
ليلي: انا بحبك اكتر من روحي حتي وعارفه ان خوفي منك واجعك لانه واجعني انا كمان... والماضي مش بايدينا نغيره يبقي نتعايش معاه... لازم تبقي كتاب مفتوح قدامي
ادهم: عشت في ملجأ ده ماضيا
ليلي: وقبل الملجأ كنت فين؟ ليه بتكره الستات؟؟ مين كرهك فيهم؟؟ ليه علامه الاستفهام الكبيره قوي دي؟؟
ادهم: اقبليني زي ما انا
ليلي: قبلاك زي ما انت... بس لازم ابقي عارفه انا بقبل ايه؟
ادهم: هعمل زيك واقولك محتاج وقت
ليلي قامت ومسكت شنطتها
ليلي: خد الوقت اللي محتاجه وتعال لما تكون مستعد
ادهم: هتسيبيني تاني يا ليلي؟
ليلي: انت مش مستعد لحد يشاركك
ادهم قعد مكانه وحط راسه بين ايديه واستسلم انها تمشي وتسيبه وهيا فعلا مشيت خطوتين ورجعت مهانش عليها تسيبه كده... هيا حساه بيتوجع وحاسه بألمه ومش قادره تسيبه كده؟؟؟؟ رجعت تاني
ليلي: ليه مش عايز تفتحلي قلبك؟؟ ليه مش عايز تشاركني اسرارك؟؟ ليه يا ادهم؟ مش واثق فيا ليه؟
ادهم: الموضوع مالوش دعوه بالثقه... عايزاني اقولك ايه يا ليلي.... اقولك ان امي كانت عاهره!!!
ليلي اتصدمت وبصتله
ادهم: اتصدمتي؟؟ كانت بتخون ابويا... كانت بتجيب عشيقها البيت كل ما ابويا يسافر....
ليلي: وعلشانها كرهت الستات كلهم؟؟
ادهم: كرهت كل الستات وعلشان كده بنتقم من كل واحده اشوفها... هيا باعت ابنها او قتلته علشان متعتها وعلشان كده بتمتع بكل واحده وارميها بعدها
عمري ما نمت مع واحده مرتين ابدا... وعمري ما بوست واحده ابدا... ابدا....
ليلي: ازاي بتنام معاهم من غير ما تبوسهم
ادهم: ليلي انا كنت بمارس معاهم متعه رخيصه فاهمه؟ ولو بوست واحده يبقي لازم يكون في مشاعر او احاسيس.... لكن مفيش فهبوسها ليه؟ مفيش واحده تستاهل اني ابوسها....
ليلي: وبعدين كمل عملت ايه؟

ادهم: وبعد ما ابويا مات.. قررت ان انا كمان لازم اموت معاه
ليلي مسكت ايده وبصتله بحب ومسكت وشه بايديها الاتنين
ليلي: انت كنت خايف تقولي اعايرك؟؟؟ انا بحبك انت.. وماضيك ده مش فارق معايا ابدا بس محتاجه اشاركك فيه مش اكتر
ادهم: كنا بيت جميل عايش فيه ابويا وامي واخواتي
ليلي: انت عندك اخوات؟
ادهم: ولد وبنت اصغر مني الاتنين انا كنت الكبير
كنت انا وابويا علاقتنا خاصه جدا كنا اتنين اصحاب مش اب وابنه
ولاحظت انه لما بيسافر امي بتغيب كتير وبتسيبنا مع الخدم وبعدها بقت تجيب عشيقها البيت وتاخده معاها اوضه النوم وكذا مره اشوفهم مع بعض
هددتها اني هقول لابويا وبعدها بطلت تجيبه لانها لاحظت اني كبرت وبقيت بفهم فوعدتني انها مش هتجيبه تاني
وفي يوم قالت ابوك مات عمل حادثه ومات واتعملت جنازه كبيره
وبعدها بفتره بسيطه عشيقها رجع تاني وبقي موجود علي طول وبقي يضايقني
ليلي: كان عندك كام سنه؟؟
ادهم: 11 سنه... طلب مني اني اتقبل وجوده وانه هيكونلي اب بس انا ما تقبلتوش ابدا
بس بعدها امي كمان هددتني... بعدت عنه خالص وبطلت اضايقه وتقبلت وجوده في البيت بس امي ما تقبلتنيش ابدا
ركزت مع اخواتي وبس وفي مدرستي
وفي يوم....
ادهم سكت واتنهد
ليلي: ادهم ده مجرد ماضي مش حاضر... ماضي وانتهي... كمل ايه اللي حصل؟؟
ادهم: امي طلبت مني اروح معاها نزور قبر ابويا ورحنا مع بعض... طول الطريق وهيا ساكته وبتبصلي... كنت حاسس انها ناويه علي حاجه بس ما تخيلتش ابدا انها تعمل اللي عملته ده
ليلي: عملت ايه؟
ادهم سكت وليلي اخدته في حضنها وضمته لانها حست انه خايف... وانه لسه عايش في الماضي
ادهم: روحنا المقابر نزوره والراجل اللي هناك فتحلنا اوضه فيها مقابر كتير ودخلنا وبعد ما دخلنا لمحتها بتديله فلوس.. رزمه كبيره... عرفت بعد كده الفلوس دي ليه؟؟؟ وقفنا جنب قبر قالتلي ان ده بتاع ابويا وقالتلي اقراله الفاتحه وقريتها وبعدها لاحظت انها بتبعد وواقفه جنب الباب... فجريت علشان الحقها بس ملحقتش...
ليلي: عملت ايه؟ اوعي تكون قفلت عليك؟؟؟
ادهم: قفلت عليا وسابتني ومشيت
ليلي: وبعدين؟ عملت ايه؟ انت كنت مجرد عيل
ادهم: انا كنت مجرد عيل.... خفت.. صرخت.. بكيت... خوف مالوش اول من اخر.... الليل جه والدنيا كانت ظلمه وفي وسط مقابر.... مكنش بايدي حاجه اعملها كنت بعيط وبس.... يوم اتنين وخلاص بطلت اعيط وبطلت اصرخ وروحت للقبر اللي قالت عليه انه بتاع ابويا ونمت عليه واستسلمت اني اموت معاه
الوقت اللي قضيته هناك لسه فاكره لحظه لحظه وثانيه ثانيه.... نوبه الخوف اللي انتي قولتي عليها كنت عايش في القبر ده... حسيت انه اتقفل عليا فيه تاني... مكنتش قادر اتنفس... مكنش في هوا اتنفسه اصلا.... امك بحنيتها فكرتني بامي وجبروتها... امي حبستني في قبر علشان اموت مع ابويا... حرمتني من ابسط حقوقي وهو مجرد اني اعيش....
ليلي: وبعدين خرجت ازاي؟؟
ادهم: ناس كانوا جايين يدفنوا حد واتفاجؤا بيا كان مغمي عليا طبعا ودوني مستشفي وفضلت هناك يومين مش بتكلم نهائي
حاولو يعرفوا مني انا مين؟ او مين حبسني؟ او اسمي ايه؟ هدومي شكلها نظيف وشكلي ابن ناس فاهتموا بيا... هربت من المستشفي وروحت علي بيتنا وهناك اتفاجئت بجنازه تانيه معموله وامي عايشه دور الحزين وبتعيط والكل بيواسيها وقلبي دق انها تكون قتلت حد تاني من اخواتي
ليلي: وكانت جنازه مين؟ ؟
ادهم: كانت جنازتي انا... هههههه كانت عاملالي جنازه وقالت ان عربيه خبطتني
ليلي: وبعدين عملت ايه؟
ادهم: رجعت المستشفي وسيبتهم هما يقرروا هيعملوا ايه؟ ولما انا اتكلمتش ودوني الملجأ واتعمل محضر ووزعوا صوري واستنو حد يسأل عني. وطبعا محدش سأل وفضلت في الملجأ .. بس دي حكايتي
ليلي: وهما فين دلوقتي؟ ما شفتش حد فيهم تاني؟
ادهم: لا ما شوفتش حد فيهم تاني من ساعتها
ليلي: وبعد ما كبرت محاولتش تعرف حاجه عنهم؟؟؟
ادهم: بعد ما اشتغلت شغلي ده حاولت اعرف اي اخبار عنهم كل اللي وصلتله انهم هاجروا علي طول بعد ما انا اختفيت وراحو امريكا ... فين بقي ما اعرفش؟؟؟ ما اعرفش عنهم اي حاجه.... وعلشان كده بقول ان عيلتي ماتو في حادثه وانا فضلت وودوني ملجأ وبس
ليلي: وازاي وصلت انك تبقي ظابط مخابرات... مصطفي بابا تعب كتير علشان يقبل كليه شرطه ودفع تحويشه عمره علشان الوسطه؟؟؟؟
ادهم: الحظ خدمني... كان في مره وزير بيزور الملجأ والتليفزيون بيصور وقال حد عنده طلبات ساعتها شفت انها فرصه ومش هتتكرر فقولتله اني عايز ادخل المجال العسكري وساعتها الاعلام ركزوا عليه وعليا فاضطر انه يساعدني... دخلوني ساعتها ثانويه عسكريه وهو قالهم انه مضطر علشان الصحافه وان اي غلطه اعملها اطرد بس انا كنت عارف ان الفرصه دي لو راحت مش هترجع تاني... دخلت كليه الشرطه واتخرجت ولاني مكنتش بخاف من اي حاجه رشحوني ادخل الكوماندوز ورحت ومنها للمخابرات..
كنت كاره كل حاجه حواليا جوايا غيظ وكره حركوني.. اتعلمت اقتل وقتلت وبدم بارد زي ما بيقولوا واكتشفت ساعتها اني لو مكنتش ظابط كنت هبقي مجرم ومجرم سفاح محدش هيقدر عليه... وهما كمان عرفوا كده وعلشان كده اي مهمه مستحيله او محدش يقبل بيها كانوا بيدهوالي انا لانهم عارفين ان الموت بيخاف من اللي يتمناه ومن مهمه للتانيه عملت اسمي ده اللي اخوكي حكالك عنه.... بس يا ليلي كده انتي عرفتي كل حاجه عني.... محدش في الدنيا دي كلها يعرف اي حاجه عني غيرك....
ليلي: واصحابك؟؟ اكرم وعلاء ومحمد؟؟؟
ادهم: ليلي محدش في الكون كله يعرف حاجه عني غيرك..... واتمني ان الوضع يفضل كده... مش عايز حد يعرف حاجه عني.... انتي طلبتي دليل لثقتي وانا اديتهولك اعتقد كده انا بقيت كتاب مفتوح قدامك مفيش كبيره او صغيره ما تعرفيهاش عني....
ليلي: طيب بابا وماما ؟؟؟؟
ادهم: ليلي!!! انتي طلبتي وانا نفذت طلبك بس ده بيني وبينك انتي.... انتي هتشاركيني حياتي ده لو وافقتي مش هما؟؟؟ ارجوكي ما تخلينيش اندم اني فتحتلك قلبي؟؟؟؟
ليلي: محدش هيعرف حاجه عنك انت في امان معايا
ادهم فضل في حضنها كتير وهيا بتحاول ما تعيطش قدامه بس اللي حصله فوق طاقه اي بشر يقدر يتحمله.....
ليلي: ادهم حبيبي انا لازم امشي انا اتأخرت قوي؟؟
ادهم اتعدل: روحي
ليلي: هجيلك الصبح ان شاءالله بعد النبطشيه وقبل ما اروح زي النهارده
ادهم: هستناكي
ليلي روحت وطول الطريق تعيط من قسوه امه
راحت بيتها وقالت لامها انها موافقه تتجوز ادهم بس الموضوع وقت مش اكتر
في مره ليلي بتكلم ادهم كان بره
ليلي: ما تعدي عليا؟
ادهم: لا مش هينفع معزوم علي العشا
ليلي: مع مين؟
ادهم: وانتي مالك؟
ليلي: بقي كده ماشي طب انا زعلانه
ادهم: زعلانه علشان معزوم علي العشا!!؟ خلاص يا ستي مش هروح
ليلي: لا مش علشان معزوم علشان مش عايز تقولي مع مين هتتعشي؟؟
ادهم: ماهو هيكون مين يعني؟ اكيد زمايلي؟ اكرم ومحمد وعلاء... دي اول مره هنتجمع بعد ما اتجوزوا
ليلي: طيب اجي معاكم ايه رأيك؟
ادهم: ياريت اعدي عليكي... هاه؟
ليلي: لا مش هينفع انا بهزر عندي عمليه بعد نص ساعه.... هيا زايده بسيطه بس هعملها سولو... ودي اول مره ادخل عمليه سولو
ادهم: طيب كويس... طيب مش المفروض تذاكري؟ تراجعي؟ تعملي اي منظر كده؟
ليلي: ماهو انا بعمل كده بس كنت متوتره فقلت اكلمك واسمع صوتك
ادهم: متوتره ليه ما انتي اكيد شفتي العمليه دي كتير قبل كده... ما تتردديش وما تخافيش وما تفكريش هتعملي ايه سيبك عقلك يسترجع اللي شافه وانتي هتلاقي نفسك ماشيه مظبوط المهم خليكي واثقه من نفسك ومن قدراتك
ليلي: خلاص ماشي هكلمك اول ما اخلص ماشي؟
ادهم: مستني تليفونك يا قمر
ادهم راح لاصحابه كانوا متجمعين وكله بيهزر اتعشوا وقاعدين في قعده ضحك هزار
علاء الوحيد اللي يعرف بوجود ليلي بس برضه ما يعرفش انهم كملوا مع بعض
ادهم: هو انتي مش هتولدي بقي يا رقيه حاسس انك من زمان قوي حامل... انتي داخله علي السنه اهوه؟؟
رقيه: صح؟ انا عندي نفس الاحساس ده وبقول لمحمد اروح اولد مش راضي يقولي نستني
محمد: يعني ما يخدش حقه ليه وينزل براحته؟؟ يعني ننزله ناقص ونجري علي الحضانات؟؟؟
علاء: خدي رأي كذا دكتور وشوفي يقولولك ايه؟
{بص لادهم} ما تسألها ليلي؟
كلهم بصوا لادهم وعلاء نسي ان محدش يعرف بليلي
ادهم بيبصله
علاء: سوري يا ادهم طلعت مني تلقائيه
ادهم: انت علي طول الكلام بيطلع بتلقائيه... زي المتطفله الغلسه صح؟ انت الكلام بيقع من بوقك
مني: مين بقي المتطفله الغلسه؟
محمد: ا وعي يكون قصدكم علي البت اللي دقت بابك الصبح تدور علي اخوها؟؟؟؟
اكرم: هيا دي يا ادهم؟؟ اخوها اسمه مصطفي تقريبا وادهم طرده ورجعوا يستسمحوه يرجعه...
رقيه: بجد وبعدين ايه اللي حصل؟
علاء: هيا الدكتوره االلي خميس كان بيهدد ادهم بيها فاكرين؟؟
اكرم: علشان كده بقي فرقعت رقبه الراجل؟؟
رقيه: ما استحملش بقي يا جماعه
علاء: ولما اتعور في فرحك يا اكرم... هيا اللي عرفت بيه ولحقته واخدته المستشفي وفضلت جنبه وحتي لما ساب المستشفي فضلت برضه جنبه... وصاحبك كان بيسخن ويخرف واول ما يخرف يفضل ينادي عليها ينادي عليها وبعدها يقولك مبحبهاش عادي؟
ادهم قاعد في كرسيه ومربع ايديه وبيتفرج علي الحوار اللي داير بينهم كلهم وساكت تماما
علاء اخد باله ان ادهم ساكت فبصله
علاء: هو انا زودتها حبتين؟؟؟؟ زودتها صح؟ ؟ طيب يا جماعه انا افتكرت مشوار مهم ويدوب
جه يقوم ادهم مسكه من قفاه
ادهم: اترزع اقعد رايح فين؟ انا عارف اصلا ان انت بالذات ما بتعرفش تسكت وبعدين كده كده كنت ناوي اقولهم لاني عايز اعرفها بيكم
رقيه: يبقي الموضوع جدي بقي؟
ادهم: هو انتي شوفتيني قبل كده في اي علاقه؟ جديه او مش جديه؟؟؟
رقيه اتلخبطت: مش علاقه بس يعني.... يعني انت معروف انك....
ادهم: اني بسهر في الكباريهات كتير وليا علاقات نسائيه كتير... مش ده اللي انتي عايزه تقوليه؟؟؟ سوري في الكلمه بس ده كانت علاقات ليله مش اكتر مفيش واحده حتي عرفت اسمها يعني ما تتسماش علاقه اصلا
مني: وليلي عارفه ده يا ادهم؟
ادهم: ليلي عارفه كل حاجه عني ايوه
علاء: انتو علي كده بقي اتصالحتو وكملتو؟؟؟
ادهم: ايوه اتصالحنا وكملنا
رقيه: طيب ما كنت جبتها النهارده نتعرف عليها؟؟؟
ادهم: عندها نبطشيه الليله والنهارده اول مره تدخل العمليات لوحدها... اول عمليه ليها سولو... والمفروض لما تخلص تكلمني وما كلمتنيش لسه فات ساعتين اهوه
مني: علشان كده بتبص في الساعه كل شويه.... طيب اتصل بيها انت
ادهم: لا مش عايز اوترها او اتصل في وقت ما يبقاش مناسب... هيا اول ما تلاقي فرصه هتكلمني
علاء: انت علي كده ناوي تتجوزها؟؟؟
ادهم: لأ ناوي العب معاها كوتشينه
كلهم بيضحكوا عليه وتليفون ادهم رن فالكل بيبصله
ادهم: هيا بعد اذنكم
قام وقف وبعد
علاء: طيب انت بتقوم بعيد ليه ما تتكلم هنا؟
ادهم: وانت مال اهلك انت... انت بارد صح؟
ليلي طمنت ادهم وكانت الفرحه مش سايعاها وبتتكلم كتير جدا وادهم مبسوط بفرحتها دي ومتحمس معاها
وحاسس انه فخور بيها جدا
ادهم بيتكلم لاحظ ان رقيه جايه عليه واستغرب
ادهم: في حاجه؟
رقيه: عايزه اكلمها ينفع؟؟
ادهم: تقوليلها ايه؟
ليلي: مين دي اللي عايزه تكلمني؟
ادهم: استني انتي لحظه
رقيه: ما تجيب التليفون اكلمها ايه؟ هاكلها؟
رقيه شدت من ادهم التليفون
رقيه: سلام عليكم ازيك يا جميل انا رقيه مرات محمد
ليلي: اه اهلا بيكي عارفاكي طبعا... عارفاكم كلكم بالاسم
رقيه: لحظه يا ليلي كده (بصت لادهم) انت هتفضل واقفلي كده؟ ما تروح كده ولا كده عايزه اتكلم معاها براحتي... هيا مش هتطير ابقي كلمها تاني بعدين
ليلي بتضحك وادهم راح لاصحابه
ادهم: ما تلم مراتك جنبك
محمد: ما قولتلهاش لأ ليه؟
ادهم: هيا اديتني فرصه اصلا؟ انا مره واحده ملقتش التليفون في ايدي
محمد: وعايزني انا اجيبلك تليفونك صح؟ انسي
ادهم: مش مراتك؟
محمد: بقولك ايه بلا مراتي بلا مش مراتي عايز تليفونك قوم جيبه.... مراتي حامل وروحها في مناخيرها اصلا
ادهم: مش قد النيله بتتنيلوا ليه؟
محمد: بكره تتنيل زينا...
ادهم: لا انا مش هتنيل زيكم
محمد: مش حبيت يبقي هتتنيل قوله حاجه يا اكرم
اكرم: مستعجل ليه؟ بكره يتنيل ويعرف لوحده
ادهم: ههههههه هو انت لحقت تتنيل... مراتك راحت فين؟
اكرم: بتكلم في ليلي اعتقد
ادهم: كده يبقي انا لازم اقوم اجيب التليفون بعد اذنكم
ادهم قام ومن غير مقدمات شد التليفون واخده
ادهم: كل واحده تشوف جوزها فين يالا.... رقمها هديهولكم ابقوا كلموها بعدين يالا انصرفوا
ادهم اخد التليفون وبيتمشي يكلمها لحد ما خلص
لمح فستان في فاترينه عجبه قوي راح داخل المحل
وطلب الفستان وكان غالي بس عاجبه قوي
اتفاجئ ادهم بالشله كلها وراه
رقيه: واو تحفه يا ادهم... بس مش ضيق قوي؟
ادهم: تفتكري؟؟؟ بس هيا مش مليانه هيا رفيعه
مني: هيا ارفع مني؟؟ الفستان ده ما يلبسنيش
ادهم: هو انتي بتعتبري نفسك رفيعه؟؟؟
اكرم ضحك ومراته بصتله فسكت
ادهم: يا لهوووووووي نظره سكتته هو ايه اللي بيجري يا جدعان!؟؟
ادهم: هاخده لو سمحتي لفيه بطريقه شيك
رقيه: انا عايزه زيه ماليش دعوه
محمد: اولدي بس الاول وانا اجيبلك احلي منه
اكرم: ربنا يسامحك
ادهم: حد قالكم تعالوا ورايا
ادهم روح وكلم ليلي واتقابلوا الصبح
ادهم: انا جايبلك هديه ممكن تقبليها؟؟
ليلي: بجد ايه؟
ادهم: اهي اتفضلي
ليلي: فيها ايه العلبه دي؟
ادهم: افتحيها
ليلي فتحتها وعجبها جدا الفستان: تحفه تحفه تحفه
بجد حلو قوي
ادهم: كويس انه عجبك يارب بقي يطلع مظبوط
ليلي: اعتقد اه ده مقاسي بس
ادهم: بس ايه؟
ليلي: الفستان شكله غالي قوي
ادهم: وايه المشكله؟
ليلي: هقولهم جبت فلوسه منين؟ وما اقدرش اطلب مبلغ زي ده من بابا علشان فستان
ادهم: وبعدين؟ ايه الحل؟ مش عيزاه؟؟
ليلي: لا طبعا عيزاه... طيب انا عندي فكره
ادهم: قولي
ليلي: انت اديه لمصطفي
ادهم: نعم؟؟؟ اقوله ايه؟ خد ده لاختك؟؟ اقوله ايه؟ انتي اتهبلتي؟؟؟
ليلي: لا ما اتهبلتش... هتقوله اه خد ده لاختك
ادهم: بمناسبه ايه بقي؟
ليلي: رد جميل
ادهم: جميل ايه بقي؟
ليلي: اللي حصل في الفرح.... فستاني باظ بسببك وانا اللي لحقتك واخدتك المستشفي وفضلت معاك لحد ما وقفت علي رجليك وده تقدير منك
ادهم: انتي شايفه ان كلامك ده منطقي؟؟؟
ليلي: اه جرب بس
ادهم: اجرب؟؟؟
ليلي: علشان خاطري عايزه الفستان ده وعايزه البسه واقول للكل ان انت جايبهولي علشان خاطري
ادهم: حاضر يا ليلي علشان خاطرك
ادهم راح شغله ومعاه الفستان ومش عارف كلام ليلي منطقي ولا مجنون
وفي الاخرقرر يجرب فاستدعي مصطفي في مكتبه
سلم عليه وفضل يسأله اسئله كتير ملهاش علاقه ببعض
مصطفي: هو حضرتك عايز حاجه مني؟
ادهم اخيرا خرج علبه الفستان
ادهم: اتفضل
مصطفي باستغراب: ايه ده؟
ادهم: فستان
مصطفي: افندم؟ ليا؟؟
ادهم: انت اهبل ولا ايه؟ لا مش ليك؟ انا هجيبلك فستان ليه؟ لاختك الدكتورة
مصطفي: ليه؟؟
ادهم: في فرح اكرم اختك كانت لابسه فستان جميل وشكله غالي وطبعا الفستان باظ واتبهدل وهيا قطعته علشان توقف النزيف بتاعي ده غير وقفتها جنبي هيا ووالدتك وده اقل شيئ ممكن اقدمهولها... وبعدين ساعتها انا فاكر اني قلتلها ان فستانها باظ وهيا قالت لما افوق اجيبلها غيره بس
مصطفي: هيا مكنتش تقصد ان حضرتك تجيب بجد
ادهم: بقولك ايه انا جبته وخلاص اتفضله بقي... انا ما بحبش حد يكون له جمايل عليا... فستانها باظ ده غيره اتفضل بقي وروح يالا علي شغلك
ادهم زعقله ومصطفي اخده وجري بره
كلم ليلي وبلغها انه عطي الفستان لاخوها
مصطفي روح بيتهم وعطي الفستان لامه وابوه وليلي وحكالهم اللي حصل
ناديه: واد بيفهم
ليلي ما اتكلمتش بس فتحت العلبه وطلعت الفستان
ليلي: زوقه مش بطال
ناديه: يا بنتي الفستان تحفه قسيه
عم محمد: تقيس ايه؟ وهو يجيبلها فستان ليه؟ دي دكتوره وقامت بشغلها وبس ولا اكتر ولا اقل
لفيه في علبته
ليلي: حضرتك ناوي علي ايه؟
عم محمد: هرجعهوله طبعا
ليلي: بس عاجبني
عم محمد: خدي فلوس وروحي اشتري غيره
مصطفي: انت عارف تمنه؟؟ مكتوب عليه 10500 عشره الاف جنيه
عم محمد: وفيها ايه؟ هو هيشترينا بفلوسه؟؟ لفي الفستان زي ما كان
ليلي زعلت وابوها ما قبلش اي كلام منها او من امها
كلمت ادهم وقالتله اللي حصل وقالها انه كان متوقع ده من ابوها بس سابها براحتها تجرب
ادهم الصبح بابه خبط وقام يفتح وهو عارف مين
عم محمد: ممكن ادخل؟
ادهم: طبعا اتفضل
عم محمد: انا جاي بخصوص ده
طلع الفستان بعلبته وحطه علي التربيزه
ادهم: حضرتك مرجعه ليه؟
عم محمد: ونقبله ليه؟ ليلي دكتوره وده شغلها ولا اكتر ولا اقل وبعدين احنا ما بنقبلش العوض
ادهم: ده مش عوض
عم محمد: امال ده ايه؟ مش فستان بدل الفستان اللي باظ؟؟ يبقي اسمه ايه ده؟ روح رجع الفستان او اديه لحد يهمك لكن احنا لأ....
عم محمد كان قايم يمشي بس وقف وبص لادهم
عم محمد: مش معني اني جيتلك وطلبت منك ترجع ابني معاك اني متقبلك؟ لا انا رأيي فيك زي ماهو ولو اقدر مش هخليلك اي وجود في حياتنا فلو سمحت خليك بعيد ومش معني ان مراتي زارتك في المستشفي او بنتي عالجتك ان احنا نبقي متقبلينك لأ
انت مجرد واحد يتيم صعب علي مراتي فحبت تقوم بالواجب مش اكتر وبنتي ده شغلها... وبعدين متنساش دي عالجت المجرم اللي انت قبضت عليه وصعب عليها
ادهم: انت عايز تقول ايه؟
عم محمد: ما تديش لنفسك حجم اكبر من حجمك
ادهم: طول عمري عارف حجم نفسي كويس واسف لو ده ضايقك... اهوه
ادهم مسك الفستان ورماه في الزباله
ادهم: اسف مره تانيه ومتشكر انك عرفتني حجم نفسي
ابو ليلي مشي وندم علي كلامه... عمره ما كان كده ابدا... عمره ما كان قليل الذوق ابدا بس دي بنته ولازم يحميها باي ثمن
ليلي راحت لادهم وهيا متوقعه حالته
ليلي: اسفه لو كان بابا ضايقك
ادهم: ليلي ابوكي مش هيوافق علي ارتباطنا ابدا
ليلي: سيب ابويا ليا المهم انت خليك بس معايا وما تسيبنيش
ادهم: وهو انا اقدر اسيبك اصلا
ليلي مش عارفه ازاي تفاتح ابوها واستمرت علاقتها بادهم في السر
ادهم كان بيستني معادها بالعافيه وفي مره جهز فطار ومستنيها وهيا جت وفطروا مع بعض
ادهم: اعمليلنا قهوه بقي
ليلي: لأ هعمل نسكافيه نشربه مع بعض
ادهم: قهوه
ليلي: نسكافيه علشان خاطري
ادهم: طالما خاطرك يبقي نمشيها نسكافيه
ليلي عملته وديما من عادتها ترسم قلب علي وش الكوبايه بطريقه معينه
ادهم: اممم شكله وريحته حلوه... تسلم ايدك
ادهم وليلي بيهزروا ويدوب ادهم هيشرب الباب خبط واستغرب لان محدش بيجيله بدري
ادهم: غريبه... انتي وهنا
ليلي: تلاقي حد من البنات اللي بتعرفهم
ادهم: نعم؟؟؟ قولتلك مفيش بنت دخلت هنا قبلك نهائي... ثواني هشوف مين
ادهم قام والكوبايه في ايده وفتح الباب واتفاجئ بمصطفي قدامه
ادهم: مصطفي؟؟؟؟

توقعاتكم ايه اللي هيحصل؟
مصطفي هيعمل ايه؟





.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-12-2017, 12:11 AM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







الحلقة 13
ادهم فتح الباب لقي مصطفي في وشه
ادهم: مصطفي؟؟؟ خير؟
ليلي اول ما سمعت اسم اخوها قعدت في الارض وقلبها هيقف من الخوف ومش عارفه تعمل ايه او تتصرف ازاي او هاتقول لاخوها ايه؟
مصطفي: انا كنت جاي اعتذر لحضرتك علي اللي بابا عمله او قاله... احنا مغلسين عليك جدا فانا جاي اتأسفلك
ادهم واقف في الباب وقافله بحيث انه ما يشفش اللي جوه ومصطفي لاحظ انه واقف في الباب ومتوتر
ادهم: لا عادي الموضوع مش في بالي
مصطفي لمح كوبايه النسكافيه في ايده
مصطفي: حضرتك ما بتشربش نسكافيه حضرتك بتشرب قهوه
ادهم: انت مالك بشرب وما بشربش ايه؟ انت عايز حاجه تاني؟
مصطفي: هو في حد مع حضرتك هنا؟؟؟
مصطفي بيحاول يبص جوه فادهم قفل الباب وهو واقف معاه وايده حاططها في الباب
ادهم: اعتقد ان ده شيئ ما يخصكش ولا ايه؟ انت جاي تعتذر ولا تطفل؟؟؟
مصطفي: لا اسف بعد اذنك
مصطفي نزل وادهم دخل بسرعه بيلم حاجه ليلي
ليلي: في ايه؟ شك في حاجه؟
ادهم: ايوه قومي بسرعه
ليلي: طيب هننزل ازاي؟
ادهم: من الباب الوراني يالا بسرعه
ليلي: هو في باب وراني؟؟؟
ادهم اخدها ونزلوا جري ووقف تاكسي وركبها
ليلي: انت مش جاي؟؟
ادهم: لأ لانه هيرجع تاني ومش بعيد يكون فوق دلوقتي هكلمك سلام
ادهم طلع جري شقته بنظره سريعه للمكان
اخد كوبايه ليلي وغسلها ومحي اي اثر ليها وكأنه هو بيفطر لوحده ولحظات والباب رن تاني وفتح لقاه مصطفي
ادهم: نعم
مصطفي: ليلي اختي هنا صح؟
ادهم: هو انا تقريبا كده ما ورايش غير عيلتكم صح؟ لمجرد اني مرضيتش ادخلك يبقي اختك هنا صح؟
مصطفي: لا مش لمجرد انك ما دخلتنيش.... انت علمتنا نجمع واحد زائد واحد
ادهم: وجمعت؟؟؟ جمعت ايه بقي؟
مصطفي: علمتنا في نظره واحده نلاحظ كل حاجه... انت بتشرب قهوه... معاك نسكافيه.... عليه رسمه من فوق ديما اختي بتعملهالي.... قافل الباب.... مش عايزني ادخل... كل ده بيقول ان في حد معاك والحد ده اختي صح؟
ادهم: برافو عليك... كويس انك اتعلمت كل ده... اتفضل هات اختك من جوه
ادهم فتحله الباب ومصطفي دخل زي المجنون
الصاله مفيش.... المطبخ فاضي... دخل اوضه النوم جري بس السرير مترتب ومحدش لمسه... فتح الحمام مفيش...
خرج بره كان ادهم قاعد بيكمل فطاره ويشرب النسكافيه ولغي ملامح الرسمه اللي علي الوش
ادهم: اقعد افطر
مصطفي: حضرتك عامل الفطار ده بنفسك والنسكافيه؟؟؟
ادهم: لأ اختك حضرتهولي وطارت من السقف
مصطفي: انا اسف بس دي اختي
ادهم: عارف ان دي اختك وعلشان كده لما لقيتك مجنون قوي قلتلك ادخل بنفسك... واه يا سيدي انا بعمل الاكل بنفسي... لما تعيش لوحدك سنين طويله لازم تتعلم تعمل كل حاجه لنفسك... طبعا انت ما تعرفش تعمل حاجه لنفسك لانك معتمد علي والدتك واختك؟؟؟
بس بما انك فتحت موضوع اختك.... انا عايز اتكلم معاك اقعد...
مصطفي: خير اتفضل
ادهم: الاول تشرب ايه؟
مصطفي: نفس اللي بتشربه بنفس الرسمه
ادهم بصله وهو رد بصته بتحدي
ادهم: ماشي وماله
ادهم قام ودخل المطبخ وبدا يعمله النسكافيه بنفس الطريقه اللي ليلي كانت بتعملها ومصطفي مراقبه وقعد علي البار قصاده يتابعه
ادهم: سكرك ايه؟
مصطفي: معلقتين
ادهم عمله النسكافيه وعطاهوله
مصطفي: نسيت الرسمه
ادهم بصله: سوري هات
ادهم اخده وطلع الوش اللي ليلي حطت بيه مرسوم عليه القلب ورش شويه نسكافيه علي وش الكوبايه وطبع القلب
ادهم: اتفضل يا حبيبي
مصطفي بصله: حبيبك؟؟؟
ادهم: مش عاملك نسكافيه وعليه قلب تبقي حبيبي ولا ايه؟
مصطفي: المهم حضرتك كنت عايز تكلمني بخصوص اختي؟
ادهم: ناولني الاول كوبايتي اللي بردت دي
مصطفي ناولهاله: لو عايز كوبايتي معنديش مانع؟
ادهم: لا طبعا بعد ما رسمتلك القلب!!! انت بتقول ايه؟
المهم بما اني ما بحبش اللف والدوران فهدخل في الموضوع دايركت علي طول
مصطفي: اتفضل
ادهم: انا عايز اتجوز اختك...
مصطفي: افندم؟؟؟
ادهم: انت اكيد سمعت كويس... افندم دي بقي معناها ايه؟
مصطفي: اصل حضرتك ما تعرفهاش ده غير فرق السن بينكم غير اعتبارات تانيه كتير
ادهم: واحده واحده.... انا اعرف اختك من ساعت ما عرفتك انت... تعاملت معاها كتير جدا وانت عارف ده كويس... سواء لما بنت الوزير كانت مخطوفه او لما خميس كان محبوس او ريفانا او انا نفسي لما اتعورت... فمن جهه المعرفه فانا اعرفها كفايه... اما بقي من جهه السن فامعتقدش ان الفرق بينا كتير... اختك مخلصه طب يعني علي الاقل خلصته 25 سنه ومتخرجه من سنه يعني حاليا هيا 26 سنه وانا عندي 32 فما اعتقدش ان 6 سنين فرق كبير اعتقد انه مثالي
مصطفي: انت عندك 32 سنه؟؟؟
ادهم: اه تخيل.... مالك مستغرب ليه؟
مصطفي: ووصلت لمستواك ده ازاي وانت صغير كده؟؟؟
ادهم: ظروف وترقيات استثنائيه
مصطفي: اصحابك عدوا ال 35
ادهم: انا عايز افهم ايه علاقه اصحابي باني عايز اتجوز اختك؟؟؟
مصطفي: مالوش بس مجرد فضول... المهم هشوف العيله واختي وارد علي حضرتك... متشكر علي النسكافيه واسف علي الازعاج نهارك ابيض
مصطفي مشي وادهم كلم ليلي يطمن عليها انها وصلت وبلغها باللي حصل وقالها انه قال لاخوها انه عايز يتجوزها
ليلي: ليه يا ادهم قولتله ليه؟
ادهم: معدش ينفع نخبي يا ليلي اكتر من كده.... مش هينفع يا ليلي نستمر كده.... الوضع ده غلط وغلط جدا كمان.... ولو اخوكي كان شافك النهارده كانت هتكون مصيبه وعمره ما كان هيصدق ان علاقتنا بريئه وكان هيضمك للي كنت اعرفهم قبل كده وبعدين هو مش مصدق اصلا انك مكنتيش هنا... ليلي ده طلب مني اعمله نسكافيه وبنفس الرسمه.... ليلي اخوكي مش غبي وبعدين ده تلميذي يعني انا علمته ازاي يربط الخيوط ببعض...
ليلي: ودلوقتي؟؟؟
ادهم: دلوقتي هيتجاهل موضوع ان انتي هنا ولا لأ وهيركز في موضوع الجواز... وبعدين هنفضل لامتي مخبيين.. الا اذا كنتي لسه مش واخده قرار ولسه محتاجه وقت؟؟؟؟
ليلي: لا طبعا يا ادهم... انت بتقول ايه؟
ادهم: انتي لسه لحد دلوقتي ما رديتيش عليا لما قولتلك اني عايز اتجوزك... واخر مره قولتيلي انك محتاجه وقت
ليلي: وانت ما سألتنيش تاني من ساعتها وقولتلك عايزه ثقتك فيا وخلاص
ادهم: خلاص ايه يا ليلي؟
ليلي: خلاص بقينا واحد انا وانت
ادهم: يعني موافقه تتجوزيني؟؟؟
ليلي: انت لسه بتسأل يا ادهم ايوه طبعا عايزه اتجوزك وبتمني اتجوزك اصلا
ادهم: خلاص يبقي نشوف ايه اللي هيحصل؟ روحي انتي وكلميني طمنيني اول باول
ليلي: انا خلاص داخله البيت اهوه
ادهم: طيب يالا سلام بقي هتوحشيني
ليلي طلعت بيتهم ودخلت اوضتها وبتفكر ازاي هتقنع عيلتها بادهم
اخوها بعدها بشويه دخل زي المجنون وبينادي عليها بصوته كله
ابوه وامه خرجوا علي صوته
عم محمد: في ايه بتنادي كده ليه وصوتك عالي ليه؟
مصطفي: هيا فين اصلا؟
ليلي خرجت: في ايه انا اهوه
مصطفي: ايه اللي بينك وبين ادهم؟
عم محمد: وهيكون بينها وبينه ايه؟ ده مجرد مريض واستاذك مالها هيا بيه؟
مصطفي: كنتي عنده الصبح بتعملي ايه؟ كنتي بايته عنده؟؟
مصطفي بيتكلم وهو ماسكها من دراعها جامد
ناديه امه وقفت بينهم وبتحاول تشد بنتها منه
عم محمد: انت اتجننت ولا ايه؟ مين دي اللي بايته عنده؟؟؟
ردي علي اخوكي وقوليله انك متربيه احسن تربيه!!!
مصطفي : كنتي عنده وعملاله فطار وعملاله نسكافيه صح؟
ليلي: انا كنت بايته في المستشفي بطل هبل وكنت في العمليات لحد الساعه 4 الفجر وممكن تتأكد من ده بسهوله ولا ايه يا سياده الظابط؟؟؟ وبعدين نسكافيه ايه وفطار ايه اللي هعملهوله وانا من امتي بدخل المطبخ اعمل لنفسي فطار علشان اعملهوله
ناديه: يا ابني انت جايب الكلام ده منين بس؟؟؟
مصطفي: كنت عنده ورفض يدخلني في الاول وكانت في ايده كوبايه النسكافيه نفس اللي انتي بتعمليه.... ورفض يدخلني
ليلي: وما وقفتش تحت ليه واستنتني لما انزل؟؟ ولا ما دخلتش ليه غصب واخدتني
عم محمد: ايوه ما دخلتش ليه؟ تشك ان اختك جوه بيت راجل وما تدخلش؟؟؟ ولا انت مش راجل هناك وجاي تعمل راجل هنا؟
مصطفي: لا طبعا انا دخلت
ناديه: ولقيتها هناك؟؟؟
مصطفي: لا ملقتش حد
ناديه: امال جاي تزعق ليه؟
مصطفي: ادهم طلب يتجوزها
عم محمد: يتجوزها؟؟؟ وانت قلتله ايه؟
مصطفي: قولتله هبلغ العيله وارد عليه
عم محمد: ومردتش عليه ليه علي طول وقولتله ان معندناش بنات للجواز ليه؟
ليلي: وليه يقوله كده؟
عم محمد: كده لان احنا معندناش بنات ليه؟
ليلي: بس انا موافقه عليه يا بابا
عم محمد: نعم؟ انتي ايه؟ ؟
ليلي: موافقه عليه وعيزاه كمان
مصطفي: ايه اللي بينك وبينه؟؟؟
ليلي: مش العلاقه اللي انت متخيلها في دماغك... بس انا بحبه وعيزاه
مصطفي كان هيمد ايده علي اخته بس ابوه مسكه
عم محمد: انت هتمد ايدك عليها وانا واقف ولا ايه؟ المواضيع دي ما تتحلش كده
مصطفي: امال تتحل ازاي؟ لما تبقي مجنونه ومتخلفه وعايزه تتجوز واحد كل يوم بينام مع واحده شكل وكل يوم سهران في كباريه شكل والله اعلم هيا انضمت لحريمه ولا لسه؟
ليلي: لحد هنا واخرس بقي انا ما اسمحلكش تغلط فيا اكتر من كده ومش معني اني بحبه ابقي بنام معاه وبعدين لو انا بنام معاه مكنش هيبقي عايز يتجوزني ولا ايه؟ وبعدين مش ده مثلك الاعلي في الحياه؟
مصطفي: مثلي الاعلي في الشغل مش يتجوز اختي
ليلي: ده شيئ ما يخصكش انا اللي هتجوزه مش انت
مصطفي: ده علي جثتي اصلا
عم محمد: بس انت وهيا... انتو مش عاملين لنا اعتبار انا ولا امك ايه؟
عم محمد: تعالي نتكلم انا وانتي بالعقل... ايه اللي عاجبك في ادهم؟ ايه الميزات اللي شفتيها فيه؟ طول عمرك بتحلمي بحد مميز مختلف عن الكل؟ حد يكون له وجود وله مكانته بين الكل ويجبر الكل علي احترامه
ليلي: وادهم مش كده؟ ادهم فيه كل اللي بحلم فيه واكتر
عم محمد: انا واحد من الناس اهو ما بحترموش
ليلي: لانك ما تعرفوش
عم محمد: وانتي تعرفيه؟؟؟
ليلي: اعرفه
عم محمد: تعرفي ايه عنه؟ مين اهله؟؟ ايه اللي وداه الملجأ؟؟ اصله؟ فصله؟ اي حاجه عنه
ليلي: اعرف كل حاجه عنه وكفايه انه عمل نفسه بنفسه وبدراعه ولا حد جابله وسطه ولا حد دفعله رشوه
مصطفي: شايف بتلقح بالكلام ازاي؟ وهو دخل بدراعه؟؟ تلاقيه نام مع واحده وابوها دخله
ليلي: نام مع واحده وهو عنده 15 سنه وابوها كافؤه ودخله شرطه صح؟
عم محمد: تعرفي ايه عنه؟؟؟كلميني انا

ليلي: اعرف كل حاجه عنه واللي اعرفه راضيه بيه ومقتنعه بيه
مصطفي: اقوم الطشها قلمين دي يمكن تفوق؟؟
عم محمد: يا تقعد ساكت يا تمشي من هنا... اللي تعرفيه عنه عرفتيه ازاي وفين وامتي؟
ليلي: هو قابليني وحكالي كل حاجه عنه وطلب ايدي وانا طلبت منه فرصه افكر وكان المفروض ارد عليه انا الاول قبل ما ندخل حد فيكم
عم محمد: طالما حكالك قصه حياته تبقي دي قصه حب مش مجرد عرض وطلب
ليلي: اه يا بابا بحبه وبيحبني فين المشكله؟ طالما عارفه حدودي وبادبي يبقي فين المشكله؟
عم محمد: طالما خرجتي وروحتي وجيتي معاه يبقي فين الادب وفين الحدود؟؟؟
ليلي: بابا كان لازم نعرف بعض الاول وكان لازم يعرف انا هقبله الاول قبل ما يجي هنا... انا مش عارفه انت رافضه ليه؟ لمجرد ان عيلته ماتت وهو دخلوه ملجأ؟؟ هو ده ذنبه يا بابا؟ ؟
عم محمد: لا طبعا مش ده ذنبه ابدا لو هو فعلا ده بس عيبه كنت فتحتله بيتي وكنت هبقاله له اب وامك تبقي ام ليه وفتحت بيتي ودراعاتي واخدته في حضني لكن هو مش كده... هو اختار يشرب ويسكر ويزني وده ذنبه
ليلي: مش يمكن عنده عذره؟؟؟ مش يمكن موجوع؟ وعنده جرح في حياته معرفش يعالجه فبيحاول يتعايش معاه بالشرب وبمجرد ما جرحه يختفي يبطل كل ده؟
عم محمد: انتي بجد مصدقه كلامك ده؟
ليلي: طبعا كل كلمه فيه
عم محمد: وايه جرحه ده؟ ايه هو
ليلي: دي حاجه تخصه هو.... هو يختار ان كان يقولكم عليها او لأ...
مصطفي: واشمعني شاركك انتي فيها؟
ليلي: لان انا اللي هشاركه حياته فكان لازم يقولي
عم محمد: يا بنتي اللي فيه داء ما بيبطلوش... لا هيبطل شرب ولا هيبطل سكر ولا هيبطل بنات هتقبلي تعيشي معاه كده؟
ليلي: يا بابا لأ ادهم اصلا بطل كل ده... انا عالجت جرحه وخليته يحب الدنيا هيشرب ليه بقي؟
عم محمد: انا معاكي وعلي افتراض ان كلامك ده صح؟ هيبطل شرب ويبطل بنات وهيعيش معاكي سنه اتنين وهيزهق... هيمل منك لانه اتعود علي الكتير يا بنتي افهمك ازاي؟ في حاجات ما ينفعش اقولها
ليلي: بابا ادهم انتو ما تعرفهوش
مصطفي اتنرفز :وانتي اللي تعرفيه يا متخلفه؟؟؟؟ انتي عارفه ايه اول درس علمهولنا؟ ازاي نوقع اي بنت مهما كانت!!! ازاي اقنعها ان انا قديس حتي لو كنت شيطان!!! ازاي اخليها تبقي عجينه سهله وطريه اشكلها زي ما احب.... وهو ده اللي ادهم عمله.... شكلك زي ما هو يحب واقنعك بقصه وهميه خلاكي تعيطي وتقولي اه يا عيني ده مجروح... ادهم كان ديما يقولنا اهم حاجه انك تعرف كل بنت دخلتها ايه وتدخلها صح؟ وهو دخلك صح... عرف ازاي يقنعك بقصه حياته الوهميه وخلاكي تحطيله ألف عذر كمان... لو هو بجد صادق يجي هنا يحكيلنا عن جرحه ده ويسيبنا احنا نحكم عليه... لكن لأ هو اختارك انتي وقالك ده سري ودي حياتي وخاصه بينا صح؟ ومش هيرضي يجي هنا يكلمنا هنا ابدا حتي لو كان التمن انه يخسرك واتحداكي تخليه يجي
ليلي: خلاص اتفقنا... انا هخليه يجي هنا ويحكيلكم بنفسه وساعتها مش هيكون من حق اي حد فيكم يعترض عليه
ليلي سابتهم ومشيت ومصطفي قام

مصطفي: لو ادهم سألني ارد عليه بايه؟
عم محمد: مش هيسألك دلوقتي ولو سأل قوله لسه مقولتلناش
سابهم ومشي وفضل ناديه وعم محمد
عم محمد: ما نطقتيش ولا حرف يعني؟
ناديه: ما هو ماشاء الله عليك انت وابنك وبعدين رأيي مش هيعجبكم
عم محمد: انتي موافقه عليه صح؟
ناديه: ايوه... انت ما حاولتش تشوفه انت بس حكمت عليه... انا شفته في المستشفي... شفت وجعه اللي بنتك بتتكلم عنه وحسيت بيه... كان مغمي عليه مكنش بيمثل كان بيخرف بامه الميته وبيتمني... شاف في بنتك انسانه كويسه وشافني ام ليه وحبني... لما كنت بروحله المستشفي اترجاني ابطل اروحله علشان عارف ان علاقتي بيه دي مش هتستمر ومع اني كنت بعامله زي مصطفي الا انه اتوجع مني واترجاني ما اوجعوش... الواد ده نفسه يتحب وبس... نفسه في عيله وبنتك قدمتله ده... حلم تبقي هيا مراته وانا امه وانت بخوفك علي ابنك اب ليه... حلم هو حرام الحلم؟؟
عم محمد: اضمنيلي انه يبطل كل اللي بيعمله دلوقتي
ناديه: دي مخاطره لابد منها
عم محمد: وايه اللي يجبرني اخاطر ببنتي... يا ناديه ده راجل لف ودار كتير قوي ونام مع عاهرات ازاي هيقبل ببنتك بعد كده؟ ازاي بنتك هتجاري مستوي العاهرات اللي عرفهم.؟؟ مش هتعرف وهيزهق وهيمل منها وهيرميها
ناديه: مين قالك؟؟ مش يمكن يحبها ويحترمها ويحطها فوق راسه
عم محمد: اللي فيه الخير يقدمه ربنا
شويه وليلي لابسه وخارجه
عم محمد: انتي رايحه فين؟
ليلي: هقابل ادهم وهتكلم معاه ممكن؟؟؟
عم محمد: روحي وقابليه بس في علمك انا مش موافق عليه ومهما يقول عمره ما هيقنعني اني الاقي عذر ليه فاهمه؟
ليلي سابته وراحت تقابل ادهم في كافيه
ادهم: خير؟؟ الدنيا ولعت عندك؟؟ عملو فيكي ايه؟
ليلي: انا عيزاك توعدني ان مهما يحصل مش هتسيبني...
ادهم: اوعدك يا ليلي اني مش هبطل احبك ابدا ده وعد مني
ليلي: الكل رافض... بس عندهم شرط
ادهم :ايه هو شرطهم؟؟؟
ليلي: انك تروحلهم بنفسك
ادهم: ماشي هروحلهم
ليلي: وتحكيلهم كل حاجه عنك
ادهم بصلها: انتي حكيتلهم عني يا ليلي؟ ؟
ليلي: لا طبعا بس قولتلهم ان عندك عذرك اللي خلاك تشرب وتسكر وهما عايزين يسمعوا العذر ده منك
ادهم: حياتي الخاصه محدش له دعوه بيها
ليلي: بس انت قولتلي
ادهم: علشان انتي حياتي دي... انا وانتي كيان واحد.. لكن هما لأ
ليلي: مصطفي قال كده
ادهم: قال ايه؟
ليلي: قال انك هترفض وقال انك علمتهم ازاي يعرفوا كل بنت ويعلقوها بيهم ويقنعوها باي حاجه... وهو مقتنع انك عملت كده معايا؟ الفت قصه علشان تصعب عليا واحطلك عذر
ادهم: وانتي صدقتيه؟؟
ليلي: قالي ان حتي لو كان التمن هو اننا نخسر بعض برضه هترفض
ادهم: طيب
ليلي: طيب ايه؟
ادهم: انتي مصدقه اخوكي وكدبتيني انا فخلاص هقولك ايه؟
ليلي: انا مش بكدبك بس ايه المانع انك تقول لبابا وتقنعه يوافق
ادهم: اروح لابوكي واحكيله مأساتي فاصعب عليه فيجوزني بنته صح؟ انتي متخيله اني لو روحت وحكيتله هيوافق عليا؟؟؟
ليلي: ايوه هيوافق
ادهم: هو انتي متخيله اني حكيتلك حكايتي دي علشان اصعب عليكي؟؟؟ ليلي انا حكيتلك علشان انا وانتي نبقي واحد مفيش اسرار بينا نهائي مجيش في يوم من الايام يظهر حد من اهلي فتقوليلي اني كدبت عليكي... لكن عمري ابدا ما هروح لابوكي واعيطله علشان اصعب عليه حتي لو كان ده الطريق الوحيد ليكي
ليلي: وفيها ايه يا ادهم؟
ادهم: انا فعلا كنت غلطان لما حكيتلك... انا عارف ان لو السر خرج ما يبقاش سر... ليلي دي حياتي ومش عايز اشارك حد فيها
ليلي: انت شاركتني
ادهم: انتي حبيبتي.... ابوكي لأ واخوكي ألف لأ... مش هسمح لحد يعايرني بأمي في يوم من الايام انتي فاهمه؟؟؟ ابوكي يقتنع بيا زي ما انا لكن اروح استصعبه فلأ... حدديلي معاد معاه
ليلي: ولو حكايتنا وقفت علي انك تقوله؟؟؟ هتسيبني؟؟
ادهم: هنلاقي حل ان شاءالله ما تسبيقيش الاحداث
ليلي حددت لادهم معاد مع ابوها وجه المعاد والكل في البيت مستنيه
والكل متوتر والكل علي اعصابه
دق الباب ومصطفي فتح ودخل ادهم وقعد وطلع عم محمد يسمعه
ادهم: انا جاي اطلب ايد بنتك يا عمي
عم محمد: جاي تطلب ايد بنتي !! انت متخيل ان انا هوافق ؟؟
ايه اللي ممكن يخليني اوافق عليك ؟؟
ادهم: انا بحبها وبحترمها وبقدرها ومش عايز غير انها تكون مبسوطه وسعيده في حياتها
عم محمد: وشربك وسهرك في الكباريهات ؟؟؟
ادهم: دي فتره وعدت وكان ليها. اسبابها
عم محمد: وايه الاسباب اللي تخليك تشرب وتسكر وتنام مع بنات ؟؟؟. انتي ازاي متخيل ان انا ممكن اوافق علي واحد بينام كل يوم مع واحده شكل ؟؟؟
ادهم : زي ما قلت لحضرتك دي فتره وعدت
عم محمد: وايه اللي يضمني انها فتره وعدت ؟؟
ادهم : شوف حضرتك عايز ضمانات ايه وانا مستعد
عم محمد: انت بتتكلم عن ضمانات ماديه صح ؟؟؟
ادهم : انا بتكلم عن اي نوع صمانات حضرتك محتاجها
عم محمد: زي ايه ؟؟ ضمانات ماديه زي ايه مثلا ؟؟
ادهم : معرفش يا عمي بس اللي حضرتك عايزه انا مستعد ليه مهما يكون
عم محمد: مهما يكون ؟؟ ده انت بتحبها بقي ؟؟
ادهم : ايوه بحبها واعتقد ان ده شيئ مش جديد لحضرتك ؟؟
عم محمد: مستعد مثلا تجيبلها شبكه غاليه ؟؟
ادهم : اللي تختاره ويعجبها
عم محمد: تكتبلها الشقه باسمها ؟؟؟
ادهم عارف ان ابوها بيتريق بس برضه مجاريه
ادهم : وايه المشكله اكتبهالها باسمها واحطلها حساب في البنك ... عمي اي طلب هتطلبه وانا اقدر عليه مش هتأخر
عم محمد: ولو قلتلك عايز بنتي تبقي اول واحده في حياتك؟؟
ادهم: هقولك ان بنتك فعلا هيا اول واحده في حياتي وما عمريش كان ليا علاقه قبل كده بغيرها
عم محمد: امال اللي كنت بتنام معاهم دول بتسميهم ايه؟ لما هما مش علاقات وبنتي اول علاقه دول اسمهم ايه؟
ادهم: حضرتك عايز توصل لايه؟ عايز تسمع مني ايه؟
عم محمد: بتسمي علاقاتك ايه لما هما مش علاقه؟؟
ادهم: مفيش واحده فيهم قعدت معايا اكتر من ساعتين او شفتها مرتين او حتي عرفت اسمها فدي ما بيبقاش اسمها علاقه
عم محمد: اقولك انا اسمها... ده بيبقي اسمه زنا... او انتو بتسمه جنس مش اكتر صح؟ انت بقي متخيل ان انا هسلم بنتي ليك؟ بتاريخك ده؟
ادهم: تاريخي ده ماضي وانتهي واخدت عهد علي نفسي اني مش هرجعله تاني مهما يحصل سواء كملت مع ليلي او لأ...
عم محمد: وانا ايه اللي يضملي انه فعلا ماضي؟؟
مين يضمنك؟؟؟
ادهم: معنديش حد اجيب منين؟ حضرتك بتعجزني ليه؟ لو اعرف اني ممكن احب في يوم من الايام كنت عملت حساب اليوم ده؟ انا كنت واحد ميت مش عايش... بنفذ مهمات بتطلب مني وخلاص... اقتل ده؟ اسجن ده؟ هات قرار ده؟؟؟ حياتي كلها كانت عباره عن شغل وبس؟ وألم كبير كنت بحاول اهرب منه بالشرب والبنات... بنتك دخلت حياتي نورتها... فكرتني ان انا انسان ومن حقه يعيش فماتنكرش عليا الحق ده...
عم محمد: كلامك حلو وجميل بس ده مجرد كلام والكلام مش بفلوس
ادهم: حضرتك عايز ايه دلوقتي؟
عم محمد: تخرج من حياه بنتي
ليلي دخلت: بابا لو سمحت
عم محمد: سمعته وما اقتنعتش بكلامه... انا مش موافق عليه عايزه تتجوزيه اتفضلي اهو قدامك واهو ظابط وله كلمته وانا مش هقدر اقف قصاده لا انا ولا اخوكي وطبعا كلنا عارفين ده كويس...
ادهم: اديني فرصه اثبتلك اني انسان كويس
عم محمد: انا شوفت تصرفاتك بعيني وبسمع عنك من زمان قوي... من ساعه ما ابني دخل كليه الشرطه وانا بسمع عن مغامراتك سواء في شغلك او مع بنات... ازاي بتعلق البنت في ثواني وازاي تسحبها علي اوضه النوم والمفروض دلوقتي اشكرك انك علمت ابني كمان ازاي يعمل ده؟ لو هو ده شغل المخابرات فده شغل قذر ووسخ وانا مش عايز ابني فيه
انا كده خلصت كلامي... انت وهيا حريين
ادهم مشي وليلي بتجري وراه تناديله وخرجت وراه
ليلي: ارجوك استني... ادهم اقف استني استني
ادهم وقف من غير ما يبصلها
ليلي: قولهم علي اللي جرالك بابا هيبصلك بطريقه تانيه؟
ادهم: حتي لو قلتله باباكي خلاص اخد القرار وحكم ومش هيرجع في كلامه... كلامي ولا هيأخر ولا هيقدم بالعكس هيقولو اني شبهها... انا اسف
ليلي: انت هتسيبني؟
ادهم: لا مش هسيبك بس نتكلم بعدين
ادهم مشي وهيا دخلت اوضتها وقفلت علي نفسها تعيط
الايام بتعدي وليلي حابسه نفسها في اوضتها
خرجت مره واحده بالليل والكل نايم وراحت لادهم
ادهم اتفاجئ بيها في بيته في نص الليل
ادهم: انتي مجنونه؟؟؟
ليلي رمت نفسها في حضنه وبتعيط وهو ضمها وسكت
ليلي: وحشتني وما بتردش عليا اعمل ايه؟
ادهم: تقومي تيجي في نص الليل كده وتثبتيلهم اني فعلا وحش؟؟؟ ليلي ده غلط
ليلي: ابويا مش هيوافق عليك
ادهم: وكده هيوافق يعني؟
ليلي: تعال نتجوز انا وانت دلوقتي... يالا بينا
ادهم: انتي بتهزري صح؟
ليلي لا طبعا انا بتكلم بجد هحطه في امر واقع... هيزعل شويه وبعدها هيتقبلك غصب عنه
ادهم: انتي هتسيبي اهلك علشاني؟؟؟ ولو طلع كلامهم صح؟ ولو طلعت انا بلعب بيكي لمجرد اني اوصلك؟؟؟ وان طلعت انا ابن ستين كلب واطي هتعملي ايه؟ انتي مجنونه ما بتفكريش؟؟
ليلي: انت مش كده وده انا متأكده منه
ادهم: لو عملت اللي انتي بتقترحيه هبقي كده وابو كده كمان.... هثبتلهم فعلا اني انسان واطي وخاين وانا سبق وقلتلك الا الخيانه.... وقولتلك انا عملت كل حاجه في الدنيا دي الا الخيانه... عمري ما اخون ابدا ولو علي جثتي.... ليلي انا بحبك... عايز اتجوزك في النور... عايز اعمل فرح زي اكرم واحسن منه كمان... عايزك تلبسيلي فستان ابيض وتبقي ملكه جمال...عايزه تحرميني من كل ده؟
وبعدين ابوكي بيحبك وخايف عليكي وده حقه عايزه في الاخر بعد ما كبرك وبقيتي دكتوره اجي انا اخدك كده بكل سهوله... لا يا ليلي ابوكي ما يستاهلش منك كده
ليلي: وبعدين اسيبك يعني؟ ننهي حبنا ده؟
ادهم: هنلاقي طريقه نبقي فيها مع بعض بس مش دي يالا هوصلك
ادهم اخدها بيتها وطول الطريق ساكتين بس ماسكه ايده وساكته
ليلي: هشوفك تاني امتي؟
ادهم: مش عارف... ليلي خليكي واثقه من حبي ليكي
ليلي نزلت ودخلت البيت كان الكل صاحي ونازلين يدوروا عليها
مصطفي: انتي كنتي فين؟
ليلي: رحتله وطلبت منه نتجوز ونحطكم في الامر الواقع بس للاسف رفض وعنده امل يقنعكم
سابتهم ودخلت اوضتها
ناديه: انا عايزه افهم رافضينه ليه؟ كل يوم الواد ده بيثبتلي انه بيحبها انتو ليه عمي عن الحقيقه دي... ادهم بيحب ليلي

هيا كمان سابتهم ودخلت اوضتها ومصطفي دخل اوضته وفضل عم محمد اللي بيفكر في طريقه يبعدهم عن بعض. ومش لاقي
ليلي بطلت تروح شغلها وكل شويه يبعتولها وهيا مطنشه
عم محمد: وبعدين شغلك؟؟؟
ليلي: مش عايزاه.... خليهم يرفدوني
عم محمد: وسنين عمرك اللي ضيعتيها كلها؟؟؟ هتسيبيها تروح كده؟
ليلي: اللي اغلي منها راح مش هسيب دول يروحووا.... في داهيه كل حاجه....
عم محمد: كل ده علشانه؟؟؟ مش بعيد هو يكون قاعد بيتسرمح ومقضيها بالطول والعرض وانتي قاعده كده تندبي حظك
ليلي: ادهم بيحبني انت ليه مش قادر تقبل الحقيقه دي؟؟؟
عم محمد: لان الطبع يغلب التطبع ولان من شب علي شيئ شاب عليه.... حتي لو اخلصلك يومين هيخونك في التالت
ليلي: عمره ابدا
عم محمد: تراهنيني انه اكيد بيخونك ومن دلوقتي
ليلي: اراهنك بحياتي كلها
عم محمد: ولو كان بيخونك؟؟؟ تشيليه من دماغك وترجعي شغلك وتقلبي صفحته دي خالص
ليلي: وانا موافقه
عم محمد: مصطفي يا مصطفي...
مصطفي: ايوه يا بابا
عم محمد: تقدر تعرف ادهم سهران فين وتجيبلي قراره
مصطفي: الاماكن اللي بيسهر فيها معروفه
عم محمد: شوفه سهران فيه ولما تلاقيه تعال خد اختك تشوفه
مصطفي: ولو لاقيته في بيته؟؟؟
عم محمد : هنتابعه كام يوم ونشوفه بيسهر فين
ليلي: هتشوفو بيسهر فين
مصطفي بعد ما خرج يدور علي ادهم رجع بعد ساعه يجري وينهج
مصطفي: بابا... ليلي
الاتنين خرجوا: في ايه؟
مصطفي: لقيته
ليلي: في شقته صح؟
مصطفي: هههه لا طبعا سهران في شارع الهرم في كباريه الليل وبيرقص مع الرقاصه وبيشرب وهايص
ليلي: انت كداب علي فكره
مصطفي: لا طبعا انتي هبله ولا ايه؟ تعالي شوفيه بنفسك
ليلي: طبعا هاجي اشوفه يالا بينا
مصطفي اخد ليلي وراحوا يشوفوا ادهم
وصلوا ودخلها ووقفوا بعيد
مصطفي: شيفاه ولا اجيبلك عدسه مكبره؟؟؟ شيفاه ولا بكدب عليكي
ليلي مصدومه ومش قادره تنطق او تتكلم
ادهم قدامها بيشرب والكاس في ايده والرقاصه بترقص معاه بطريقه رخيصه مقززه
ادهم طلع باكو وفضل يرش عليها والرقصه خلصت ومسكت ادهم واخدته معاها جوه وهو داخل سحب بنت تانيه في ايده وبيضحك وسكران علي الاخر
وداخل بالبنات جوه وبيحضن فيهن

ياتري ايه اللي هيحصل؟
ادهم حكايته دي بجد ولا لعبه بيلعبها علشان يوصل لليلي؟؟
ادهم حب ليلي فعلا ولا مجرد حاجه عايز يطولها وبس باي طريقه واي ثمن؟؟
حكايتهم هتستمر ولا خلاص كده؟
ليلي هتعمل ايه في تحديها لابوها؟؟؟









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 26-12-2017, 02:15 AM
صورة ~ زنبقة ~ الرمزية
~ زنبقة ~ ~ زنبقة ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


السلام عليكم...
توقعي كان صحيح بداية بالنسبة للخيانة ام ادهم لزوجها وهذا يفسر كرهه للنساء..
المهم الان بالنسبة لليلى فهي راح تنفذ وعد ابوها وتحاول تنسى ادهم لكن بصعوبة لان شافته كتير عليها وجرحها اكبر وصعب ان يندمل لانها حبته جدا...
بالنسبة لوضعية ادهم وتررده مرة ثانية للملاهي بالرغم من وعده بان يتغير من اجل ليلى فاني اتوقع..
١. ان يكون فخ من مصطفى ليبعد اخته عن ادهم وهذا احتمال بعيد جدا لان ادهم مش غبي ليقع بسهولة.
٢. ان يكون يشرب كثيرا لينسى وجعه ولمواجهته والد ليلى اضافة الى كلامه ورفضه.
٣. ان يحاول يشوه صورته قدام ليلى مرة ثانية عشان تبتعد من طريقه ربما راى في نفسه بعد تفكير طويل بانه ليس الزوج المناسب لها وانها من عائلة طيبة عكس عائلته ونشاءته.
٤. ربما انه مرة ثانية في مهمة رسمية بالرغم من ان هذا التوقع بعيد لانه يحتضن امراءتين وليس واحدة ههههههه.
وووووبسسس
سلام...تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 26-12-2017, 11:51 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ~ زنبقة ~ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم...
توقعي كان صحيح بداية بالنسبة للخيانة ام ادهم لزوجها وهذا يفسر كرهه للنساء..
المهم الان بالنسبة لليلى فهي راح تنفذ وعد ابوها وتحاول تنسى ادهم لكن بصعوبة لان شافته كتير عليها وجرحها اكبر وصعب ان يندمل لانها حبته جدا...
بالنسبة لوضعية ادهم وتررده مرة ثانية للملاهي بالرغم من وعده بان يتغير من اجل ليلى فاني اتوقع..
١. ان يكون فخ من مصطفى ليبعد اخته عن ادهم وهذا احتمال بعيد جدا لان ادهم مش غبي ليقع بسهولة.
٢. ان يكون يشرب كثيرا لينسى وجعه ولمواجهته والد ليلى اضافة الى كلامه ورفضه.
٣. ان يحاول يشوه صورته قدام ليلى مرة ثانية عشان تبتعد من طريقه ربما راى في نفسه بعد تفكير طويل بانه ليس الزوج المناسب لها وانها من عائلة طيبة عكس عائلته ونشاءته.
٤. ربما انه مرة ثانية في مهمة رسمية بالرغم من ان هذا التوقع بعيد لانه يحتضن امراءتين وليس واحدة ههههههه.
وووووبسسس
سلام...تحياتي
اهلااا بالمتابعة العسووله

وكالعاده معظم توقعاتك صح
ماشاء الله عليكي هتحرقيلي الروايه هههههههههه

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية العنيد/للكاتبة: شيموو؛كاملة

الوسوم
اكشن , رواية رومانسيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 53 02-01-2018 11:22 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 06:57 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1