اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 04-01-2018, 10:39 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو






العنيد 2
الحلقه الثامنه

ادهم دخل وكلهم بصوله ينطق وليلي قامت وقفت تقابله وبصتله ومش عارفه ازاي تنطق
جت وقفت قصاده واستنته هو يتكلم
ادهم: كنت سبق ووعدتكم وجاي انفذ وعدي ليكم
ناديه: اتفضل يا ابني الاول
ادهم: لا انا مش ابنك... لا عمري كنت ابنك ولا عمري هكون فلو سمحتي ما تقوليش ابني دي تاني
عم محمد: انت ليك حق تزعل بس
قاطعه ادهم: لا لا انا مش زعلان نهائي.... الزعل ده بيبقي مجرد اختلاف في وجهات النظر مثلا
المهم مش وقته الرغي الكتير انا بس جاي لليلي علشان اقولها كلمه واحده كانت عايزاها مني
ليلي انتي طالق.....
ليلي: ادهم اسمعني
ادهم: سمعت منك بما فيه الكفايه وجه الوقت اللي انتي تسمعيني فيه.... انتي نهيتي كل حاجه ممكن تجمعنا في يوم من الايام.... انتي حتي الذكريات اخدتيها ودمرتيها.... انتي بايدك كسرتي كل الجسور اللي بينا.... خلاص عايزه ايه تاني؟
ليلي: انا اسفه
ادهم: لا الكلمه دي ملهاش وجود في قاموسي خلاص
ممكن ادهم الانسان لكن انا لا..... انتي بنفسك قولتي ان ادهم الانسان مالوش وجود خلاص قتلتيه بايدك...
المقدم ادهم بقي انتي مالكيش قيمه عنده ولا ليكي قدره او سيطره عليه.....
ليلي: بس اديني فرصه اخيره.... اخر مره
ادهم: ولا اخيره ولا اولي... انا راجل عاهر. نسيتي ده
عايزه تعيشي مع راجل عاهر ازاي يعني؟ ....
ليلي: انا كنت مجروحه بس مش اكتر ارجوك
ادهم: اول مره اشوف واحد بيحب ويفرح بموت حبيبه لا شفتها ولا هشوفها... انتي اتمنيتيلي الموت مش بس كده انتي كمان جيتي تطلقي علشان ما تبقيش ارملتي... بقولك ايه الكلام مالوش لازمه
مش انتي رحتي الشقه وكسرتي ودمرتي كل ذكرياتنا؟؟؟
خلاص متشكر علشان مفيش اي شيئ في يوم من الايام يخليني احن او افتكر بيه حاجه من الماضي
اللي بيني وبينك انتهي كنتي عايزه تبقي طليقتي واديكي بقيتي
ليلي بتتكلم بايدها فادهم لمح دبلتها في ايديها
مد ايده مسك ايدها
ادهم: ده مش من حقك تلبسيه بعد النهارده
ادهم بيحاول يقلعها دبلتها وهيا بتشد ايدها بس كان مصر لدرجه انه عورها وهو بيقلعهالها
ادهم: ده انا هخليه في رقبتي ذكري لكل كلمه نطقتيها في حقي واوعدك اني مش هنسي حرف نطقتيه
ادهم مشي خطوتين وبصلهم
ادهم: اه فضيتلك الشقه علشان تشبعي بيها
ليلي: مش عايزاها
ادهم: اتبرعي بيها
ادهم سابهم وخرج وليلي فضلت مكانها تعيط وتعيط وامها جنبها قومتها من الارض وعيطت معاها
مصطفي: انتي كنتي متوقعه ايه؟ عارفه هو لو خانك بجد كان المفروض تسامحيه لو بتحبيه مش اللي انتي عملتيه ده
ليلي: مصطفي انا بحبه وعايزاه يرجعلي
مصطفي: لا انسي انتي لا حبتيه ولا بتحبيه انتي زيك زي القائد الاتنين بتكرهوه قوي وحاليا هو خرج من محنته دي لوحده بس اعتقد ان بفضلك خرج انسان جديد بلا ادميه ما تلوميش غير نفسك وبس

ادهم نزل وركب مع عم حسن اللي طلع بيه علي البلد وهناك ادهم ريح اعصابه كتير
كان رامي كل همومه وراه وما بيحاولش يفكر نهائي في اي حاجه حصلت
بيطلع الصبح بدري معاهم الغيط وبيفضل النهار كله معاهم وبيركب خيل وخصوصا الفرسه اللي سبق ودربها هو بنفسه
وطول الليل بيلف بيها في البلد سرحان في ملكوته
بدأ ادهم يفكر هيعمل ايه في حياته؟؟؟ وهيستقر ازاي؟
فقرر يرجع الاول لشغله واستأذن عم حسن
ادهم: انا نازل القاهره يا عم حسن وبتشكرك علي ضيافتك دي ليا
عم حسن: ضيافتي؟؟؟ وبتشكرني؟؟؟؟ كنت فاكرك بتعتبر نفسك ابني مش ضيف
ادهم: انا فعلا بعتبر نفسي ابنك ومش ضيف المهم انا لازم ارجع بقي كفايه كده
عم حسن: طيب ايه رايك اجوزك هنا؟
ادهم ضحك: تجوزني؟؟؟؟ انت شايف ان انا حمل جواز تاني؟
عم حسن: مثني وثلاث ورباع
ادهم: ولا مثني ولا ثلاث واحده ومعرفتش اسلك معاها سيبك خالص من فكره الجواز دي
عم حسن: لا ده انا هجوزك قمره تفضل تحت رجليك العمر كله
ادهم: انا بجد متشكر جدا يا عم حسن علي موقفك ده بس صدقني ارتباط تاني ما اعتقدش نهائي
عم حسن: استني بس
نادي علي واحده اسمها امل جاتله وادهم حط وشه في الارض ورفض حتي يبصلها
عم حسن: امل هاتي كوبايه ميه ساقعه اجري يالا
ادهم بعد ما البنت خرجت
ادهم: انت بتعمل ايه؟
البنت جت بكوبايه الميه وناولتها لادهم فاضطر يبصلها واخد منها كوبايه الميه وخرجت
عم حسن: ايه رأيك فيها؟ حلوه صح؟
ادهم: مين دي الاول؟؟؟ وبعدين دي عيله؟؟
عم حسن: اولا دي حفيدتي وبعدين انت ربيها علي ايدك هاه؟
ادهم: نعم اربيها علي ايدي!!! لا طبعا دي عندها كام سنه؟؟؟؟ اصلا دي معدتش ال 16 انت عارف انا عمري قد ايه؟
عم حسن: انت شباب وبصحتك فيها ايه انك تكون كبير حبتين هو احنا نطول؟؟ وبعدين دي مش 16 دي داخله اهوه علي 18 دي ثانويه عامه اهوه
ادهم باندهاش: ثانويه؟؟؟ انت بتهزر صح؟
عم حسن: اقسم بالله لاكتبلك عليها دلوقتي لو وافقت قال بهزر قال!!!!
ادهم: عمي انا بجد مش عارف اشكرك ازاي وصدقني مقدر كل اللي حضرتك بتقوله ده بس ما ينفعش.... بكل المقاييس ما ينفعش ابدا
عم حسن: ليه هاه؟ وسيبك من عيله دي؟
ادهم: حاضر هسيبني من فرق السن تماما.... اولا ده هيعمل عداء بينك وبين اخوك وده انا ما ارضاهوش
عم حسن: مالكش دعوه ب
قاطعه ادهم: لا ليا... مش هكون السبب ابدا في عدواه بينكم ابدا.... غير كده مش هطلق ليلي واجي اتجوز بنت عمها لا طبعا.... ما ارضهاش لا ليك ولا ليها
واسباب تانيه
عم حسن: واهم الاسباب دي انك لسه بتحب ليلي صح؟
ادهم اتنهد: بعشقها مش بحبها.... ليلي حبها بيجري جوه دمي واخدت عهد علي نفسي ان مفيش بعدها ابدا....
عم حسن: افهم من كده انك هتردها!؟؟
ادهم: لا مش هردها ابدا بس ده ما يمنعش اني بحبها
..... يا عمي انا وليلي خلاص كل الخيوط بينا اتقطعت ومفيش طرق للرجوع.... بس اسف مش هقدر اكون مع غيرها.... وبعدين السبب الاساسي اني مش موافق اتجوز حفيدتك اني هظلمها جامد قوي وانت غالي عليا قوي فمقدرش اعمل كده
عم حسن: لا طبعا متهيألك انت هتحطها جوه عنيك
ادهم: اه هحطها جوه عنيا بس مش جوه قلبي ومهما تعمل عمرها ما هتبقي مبسوطه وهيا متأكده ان قلبي ومشاعري مع غيرها وده شيئ مش بايدي اغيره فهمت بقي،؟؟ مقدرش اكون مع واحده وقلبي وعقلي وكياني مع واحده تانيه فاسلم حل اني افضل كده،.... صدقني انا مقدر كل اللي حضرتك بتعمله بس اعذرني
عم حسن: ليلي محتاجه درس يأدبها
ادهم: انا مش ناوي اردها علشان ادبها الاول.... ربنا يسهلها طريقها..... ودلوقتي انا لازم امشي واول ما اخد قرار في اي حاجه هبلغك اتفقنا؟؟؟؟

ادهم مشي من عند عم حسن و رجع القاهره واول حاجه عملها راح يزور القائد بتاعه لانه عرف انه في المستشفي وانه اتوقف عن شغله وانه اخد حكم مع ايقاف التنفيذ بسبب خدماته وسنه وعلاقاته
ادهم اول ما دخله القائد بصله جامد
القائد: طبعا جاي تشمت اتفضل اشمت براحتك
ادهم: انا عمري ما شمت في حد قبل كده ولا هشمت انا جاي اسألك سؤال واحد... ليه؟
القائد: ليه ايه بالظبط؟
ادهم: ليه بتعمل كده؟ ليه العداوه دي؟؟؟ انا كنت متخيل انت بس متضايق مني علشان مبلتزمش بالاوامر بس انك تهد حياتي كلها كده وانك توصلني للاعدام يبقي ده مش مجرد اني مش متقيد بالاوامر في حاجه اكبر من كده..... فانا جاي اعرف منك ليه؟
ليه دمرت بيتي كده؟ ايه اللي انا عملته اذيتك فيه للدرجه دي؟؟؟
القائد: انت مش عارف انت عملت ايه؟ ولا جاي تستعبط عليا؟؟؟
ادهم: وحياه يوسف ابني ما اعرف انت كارهني ليه؟ معنديش اغلي منه احلفلك بيه؟ ايه اللي انا عملته ضايقك للدرجه دي؟؟؟
القائد: انت قتلت بنتي وزي ما انت حرمتني من بنتي انا حرمتك من ابنك واحده قصاد واحده وعارف الحمدلله انك ما اتعدمتش علشان تعيش محروم منه زي ما انا عشت محروم منها

ادهم باستغراب: استني استني.... انا معرفش بنتك دي تطلع مين؟ غير كده انا عمري ما قتلت بنات
القائد: مش علشان ما قتلتهاش بايدك تبقي ما قتلتهاش..... انت وصلتها للموت

ادهم: انا مش فاهم انت بتتكلم عن ايه؟ ؟ بنتك مين؟ انت اصلا معندكش عيال!!! انت مش متجوز اصلا

القائد: عندي بنت وكنت متجوز واطلقنا وبنتي كانت مع امها متطمن عليها لحد ما انت قابلتها وضحكت عليها وخليتها حامل منك وبعدها رميتها في الشارع لكلاب السكك وهيا خافت وطفشت من البيت ومعرفتش تعمل ايه وساعتها انتحرت وقررت انها تنهي حياتها علشان كلب زيك رفض حتي ابنه يعترف بيه انت قفلت الدنيا في وشها وهيا كانت مجرد عيله معرفتش تعمل ايه فانتحرت

ادهم: انت بتتكلم عن ايه؟ انا عمري ما ضحكت علي حد ابدا.... وعمر ما واحده جاتلي حامل ورميتها
وعلي ايدك لما دبستني في قضيه النسب كنت مستعد اعترف بيه يبقي ازاي اللي انت بتقوله بقي؟

القائد: علشان دلوقتي عايز تعمل دور البطل قدام مراتك وانك بتتحمل مسؤليه اخطائك زمان لأ

ادهم: انا مصر انك انت غلطان اللي انت بتقوله ده محصلش ابدا....
القائد: حصل
ادهم: طيب حصل مين بنتك؟؟؟ اسمها ايه بنتك؟؟!

القائد: اسمها ساره عبد السلام محمد
ادهم بيحاول يفتكر الاسم بس مش قادر
القائد: كانت مسميه نفسها "سو" كانت في لندن مع امها
ادهم ملامحه كلها اتغيرت اول ما سمع سو
القائد: افتكرتها صح؟
ادهم: انت ابو سو؟؟؟
القائد: ايوه انا عرفت بقي انا ليه عملت فيك كده؟ فهمت بقي اذتني في ايه؟
هيا كانت في لندن مع امها ولما عرفت انها انتحرت سافرت لهناك وهناك عرفت انها كانت حامل وانك اتخليت عنها ورمتها وان الدنيا ضاقت بيها فقررت تنتحر
ادهم: ومين قالك انها كانت حامل مني؟؟؟؟

القائد: انا ما اتولدتش قائد انا كنت زيك في يوم من الايام عملت تحرياتي وعرفت انك كنت هناك في الفتره دي وعرفت انك كنت علي علاقه بيها وعرفت انك اخدتها بيتك تنكر كل ده؟ وبعدها لما عرفت بحملها رميتها في الشارع وهيا انتحرت

ادهم: انت رميت بنتك وسيبتها لكلاب السكك وجاي تلومني انا علي موتها!!!! كنت فين انت ساعتها؟؟؟ ليه بنتك مش في حضنك؟؟؟ ليه لما وقعت في مشكله ما جريتش علي ابوها يحميها؟؟؟ انت جاي تلومني انا؟؟؟
القائد: كنا منفصلين انا وامها وانا كنت شايف ان الافضل ليها امها جاي انت تلومني؟؟؟ وانت ليه اتطلقت انت ومراتك هاه؟ ولما ابنك يكبر من غيرك وما يعرفكش لو وقع في مشكله هيجري عليك؟ رد عليا

ادهم: لا مش هيجري عليا.... علي العموم مش من حقي اسألك ومش من حقي احكم عليك.... بس كان المفروض تسألني الاول ما تحكمش عليا وتصدر حكمك وتنفذه كمان.... بنتك عايشه مش ميته
القائد: انت بتستعبط؟؟؟؟
ادهم: لا ما بسطعبش طبعا بنتك عايشه وفي الحفظ والصون وحاليا معاها ولد اعتقد انه اسمه تيم
القائد: انت بتخرف بتقول ايه؟ ؟

ادهم: بقول انك دمرت بيتي وحياتي كلها في الوقت اللي انا حميت بنتك فيه وصونتها هيا وابنها

القائد: انت كداب انا اتأكدت
ادهم: انت جمعت واحد زائد واحد بس جمعتهم غلط
انا كنت في لندن فعلا في الفتره دي واتقابلت مع بنتك صدفه كانت مطارده من كام واحده وانا انقذتها منهم وخلصتها واخدتها فعلا المقر بتاعي خبيتها فيه
وهناك عرفت انها مصريه وانها عايشه مع امها وجوز امها اللي ديما بيهنها وبيطردها وامها ساكته
واتطردت من كليتها واشتغلت جرسونه في كافيه وهناك اتعرفت علي شاب وحبته وحملت منه وعرفت بعدها انه ابن رئيس عصابات المافيا هناك ولما هو عرف بحملها ده هددها وهيا اصرت انها تحتفظ بالبيبي وبالتالي حاولوا يقتلوها وساعتها انا ظهرت في طريقها وعرفت حكايتها واترجتني لو اقدر اساعدها
قالتلي ان محدش هيهتم بموتها وكتبت رساله الانتحار علشان محدش يدور عليها وقولتلها تكتب الحقيقه لان كذا حد من اصحابها عارفين بعلاقتها دي وبكده يبقي انتحارها منطقي
وفعلا كتبت اللي حصلها وبعتت رساله الانتحار لامها
وانا جبت جثه بحيث البوليس يلاقيها ويتقفل صفحتها تماما ومحدش يفكر يدور عليها والحظ خدمني ان الجثه اللي جبتها كانت برضه لبنت في عمرها وحامل برضه
اما بنتك فعملتلها جواز جديد واقامه جديده وسفرتها بعيد تماما عن اي حد تعرفه ومتابع اخبارها
وحاليا هيا متجوزه واحد بيحبها وخلفت منه تاني وابنها الكبير تيم في حضنها
دي حكايه بنتك اللي اتهمتني بقتلها..... ولو كنت اعرف انها بنتك كنت قلتلك بنفسي.... ولو كنت سألتني كنت قلتلك برضه ... لكن انت قررت وحكمت ونفذت الحكم...
القائد: خفت اقولك او اسألك
ادهم: ليه؟
القائد: لانها ماتت خلاص.... خفت من الفضيحه وخفت تقف قصادي وتبجح فيها وتقولي ان بنتي رمت نفسها عليك وانت ساعتها كان معروف عنك سكرك وسهرك في الكباريهات وعلاقاتك الكتير واي واحده تعرفك تبقي هيا وحشه .... وهيا ماتت فكل اللي كنت هعمله هفضح نفسي وبس
ادهم: وانت خفت من الفضيحه وقررت تنتقم مني بصمت صح؟
القائد: انا اسف بس دي بنتي وانا معرفتش اعملها حاجه يبقي علي الاقل انتقملها...... سامحني... هيا فين اديني عنوانها.... عرفني طريقها
ادهم: اسف
القائد: انا مستعد اصلح كل حاجه انا هروح لمراتك واعتذرلها وهبوس رجلها و
ادهم: و ايه؟ نرجع لبعض؟؟ وانسي اللي حصل واعتبره كابوس مثلا؟؟؟
القائد: ايوه اللي حصل ده غلطي انا؟؟؟ انا هصلحه
ادهم: اللي حصل بدايته كان غلطك لكن الباقي لا علي العموم انا مش رافض اقولك عنوانها علشان اعاقبك مثلا لا....
القائد: امال ايه؟
ادهم: هيا مش عايزه حد يعرف طريقها هسألها الاول ولو وافقت هبلغك بعد اذنك
ادهم قام ماشي من عنده
القائد: ادهم (بصله) انا اسف
ادهم: انا مش عارف الكلمه دي المفروض اعمل بيها ايه؟ الكل بيقولها بس مش عارف اعمل بيها ايه؟
سابه ومشي لتأنيب ضميره
ادهم راح لفندق نزل فيه ورقد علي السرير يسترجع كل اللي حصل!!!!
نوعا ما حط عذر للقائد بتاعه هو كان فاكره قتل بنته وبناءا عليه اتصرف بس ليلي عذرها ايه؟ ؟ ؟
هو حبها وقدر حبها وصانها وشالها فوق راسه؟؟؟؟
ايه عذرها؟؟؟؟
انت هتفضل علي طول غبي.... انت ليه بتدورلها علي عذر؟؟؟ حنيت قوام كده؟؟؟ ولنفنرض لقيت عذر هترجعلها تاني يا غبي؟؟؟؟
ليلي صفحه واتقفلت انساها وانسي اي حاجه تتعلق بيها واسمك نضفته يعني ابنك هيعيش معزز مكرم وسطيهم ومحدش هيكره وانت وجودك مالوش لازمه في حياته!!! ابعد بقي شوف حياتك انت......،،

ادهم اتصل بسو وقالها اللي حصل وهيا وافقت ان ابوها يكلمها وطلبت من ادهم يدي لابوها عنوانها وطريقه الاتصال بيها وشكرته من قلبها

ادهم راح للقائد تاني يوم واول ما دخل اتفاجئ بليلي وعيلتها عنده وكلهم اتفاجؤا ببعض
القائد: طبعا كلكم مستغربين انا جمعتكم كلكم ليه؟ ليلي انا بتأسفلك من كل قلبي انك تسامحيني انا غلطت في حقكم غلط كبير قوي ومعما اعمل مش هكفر عن ذنبي ده
القائد حكالهم كل اللي حصل وحكايه بنته وذنب ادهم اللي كان مشيلهوله واخيرا خلص كلامه
القائد: ارجوكم ما تسيبوش بعض بسببي سامحوا بعض وعيشوا مع بعض وابنوا اللي اتهد من تاني وخلي ابنكم يكبر وسطكم
ادهم: في حاجه تانيه حضرتك عايز تقولها؟؟؟ ما اعتقدش!!!! اتفضل
عطاله ورقه

القائد: ايه دي؟؟؟
ادهم: عنوان بنتك وتليفونها وازاي تقدر توصلها بعد اذنك
القائد: ادهم ارجوك ارجع لمراتك... ارجع لابنك... ارجع بيتك.... ما تشيلنيش الذنب ده... عمري اللي فات شيلت ذنب بنتي اني مكنتش جنبها وكان الحقد والانتقام عاميني عن كل اللي بتعمله تساعد بيه الناس ما شفتش غير بنتي بس.... ارجوك ما تخلنيش اشيل ذنب ابنك كمان.... انا تعبت ارجوك
القائد قعد في الارض تحت رجلين ادهم وعيط وهو بيترجاه
ادهم مسكه ووقفه: قوف اقف وروح لبنتك وانساني انا خالص شيلني من تفكيرك وما تشيلش ذنب حد....
انت كان عندك عذرك وصدقني انا مش زعلان منك

القائد: انا هديت بيتك
ادهم: لا لا مش انت..... انت بس حدفت طوبه علي بيتي مش ذنبك انت ان بيتي انا من قزاز.... ده غلطي انا وذنبي انا.... لو بيتي كان متين مكنش هيتأثر بالطوبه دي لكن بيتي كان هش وطوبه هدته

القائد: لا بيتك مكنش هش وانا محدفتش طوبه.... دي ماكنتش طوبه يا ادهم ما تضحكش علي نفسك.....

ادهم: بص انت بنتك رجعتلك وعندك احفاد روحلهم وعيش وسطهم.... مالكش دعوه بيا انا خالص وابني هيعيش كويس ما تقلقش لكن انا وليلي خلاص معدش ينفع.... انت عملتلنا اختبار مفاجئ وسقطنا فيه بس
لو الحب اللي بينا حقيقي كان وقف وصمد ما انهارش بالشكل ده وصراحه معنديش استعداد اعيش وهم حب تاني.... روح لبنتك انت وعوض اللي فات من عمرك والحق الباقي مالكش دعوه بيا وانا اقسم بالله ما شايل منك او زعلان.... وعلشان تطمن اكتر انا حتي ليلي مش زعلان منها....
انا مش زعلان من اي حد؟؟؟ تجربه وفشلت وعدت خلاص مش هفضل اعيط عليها ياما دقت علي الراس طبول عادي.... روح لبنتك
بص لمراته
وانتي خدي ابنك في حضنك وربيه كويس وبراحتك تقوليله اني مسافر!! ميت!! اللي يريحك قوليه.....

سابهم ادهم وخرج من حياتهم نهائي وخرج من مصر كلها ومحدش عرفله طريق تاني
ادهم راح لمديره واستأذنه انه هيسافر لاي مكان لوحده وانه محتاج فتره نقاهه من حياته كلها ومديره وافق وعده انه اول ما يستقر في مكان هيبلغه علي شرط ان مكانه ده يفضل سر بينهم

مصطفي حاول بكل الطرق انه يعرف مكانه بس للاسف معرفش....
عايش طول الوقت في وجع وألم لانه حاسس بتوأمته وشايفها قد ايه بتتوجع وبتإن وهو متكتف مش عارف يعملها حاجه....
عايشه مع ابنها في بيتها بتعض كل يوم ايديها من الندم
ابنها بيكبر ويسأل فين بابا وما بتعرفش ترد
ودموعها طول الليل مصحبينها بيونسوها في ليلها الطويل
ابوها وامها حاولوا يخرجوها من عزلتها بس رفضت تماما وقررت ان وحدتها دي احسن عقاب ليها علي جرحها لحبيبها وتفريطها في حبه....
عم حسن بيزورها ديما علشان يطمن علي يوسف لانه وعد ادهم انه ديما هيسأل عليه
وفي كل مره يأنبها علي تضييع جوزها من ايديها ويفكرها انه نبهها كذا مره انه لو ضاع مش هتعرف ترجعه تاني....
##############################
بعد مرور خمس سنوات

الصبح بدري ليلي بتصحي ابنها علشان يروح المدرسه
واخيرا صحي فرحان مبسوط جدا بغير عادته
لبس هدومه وفطر
يوسف: هو فين بقي يا ماما؟؟؟
ليلي: ايه هو اللي فين؟ خالو مصطفي؟ هيجي دلوقتي يودينا المدرسه؟؟
يوسف: لا مش خالو بابا... فين بابا؟؟؟ انتي قولتيلي زمان ان اول يوم مدرسه هو هيكون معايا وهيوديني بنفسه المدرسه هو فين بقي!؟
ليلي: يوسف بابا مسافر ولسه مجاش
دموع اتجمعت بتهدد بالانفجار في عنين ابنها الواسعه
ليلي: حبيبي بابا ظابط وانت عارف ظروف شغله بس هو هيجي
يوسف: انتي ديما تكدبي عليا.... ماهو خالو ظابط بيسافر وبيجي لكن بابا لأ
ليلي: هيجي يا يوسف هيجي
يوسف زعق: انتي كدابه
دخل خاله مصطفي في تزعيقه ده
مصطفي: ياسو بس بتزعق ليه كده؟ النهارده اول يوم مدرسه والعيال كلها فرحانه يالا
يوسف بيعيط وباصص للارض وساكت وخاله جه وشاله وبص لامه نظره لوم
مصطفي: هنروح المدرسه وهناك هتلعب وتتعلم وتفرح ويبقي عندك اصحاب كتير
يوسف: الاصحاب دول عندهم بابا كلهم وباباهم بيعلمهم حاجات كتير وبيوصلهم وانا معنديش
مصطفي: اللي انت عايز تتعلمه انا هعلمهولك
يوسف: انا مش عايزك انت... انا عايز بابايا انا
مصطفي: انا هوديك المدرسه وهروح شغلي واخر النهار هاخدك معايا الشغل اتفقنا
يوسف: انا مش عايز اروح شغلك
مصطفي: انا هاخدك للراجل اللي يعرف مكان باباك وانت تقوله يخلي بابا يبطل سفر ويجي بقي اتفقنا؟
يوسف: انت بتتكلم بجد ولا بتكدب عليا زي ماما؟؟؟
مصطفي: وعد
يوسف: وعد
مصطفي اخد ابن اخته وسابها هيا تعيط وتندم وتتخيل لو مكنتش غبيه كده مش كان ابنها هيبقي اسعد طفل في الدنيا وكان هيبقي عنده اخوات
كان وكان وكان بس هيا بايديها هدت حلمها
اخر النهار مصطفي راح فعلا ليوسف المدرسه واخده وهو في قمه حماسه
راح بيه فعلا شغله ودخل لمكتب المدير وطلب يقابله شخصيا
السكرتير: خير ومين ده؟
مصطفي: عايز اقابله وده ابن ادهم
السكرتير دخل للمدير بلغه وخرج ودخل مصطفي ويوسف جوه وقام المدير استقبل يوسف جامد
مصطفي: هو اصر انه يقابلك بنفسه
المدير: يا اهلا يا اهلا بالبطل الصغير
يوسف: ومين البطل الكبير؟؟؟
المدير: ابوك طبعا
يوسف: وهو فين دلوقتي؟؟؟
المدير: مسافر في شغل
يوسف: وهيجي امتي؟؟
المدير بص لمصطفي علشان يوقف سيل الاسئله ده بس مصطفي رفع ايديه باستسلام
مصطفي: انا معنديش اجوبه لاسئلته اللي ما بتنتهيش ابدا دي.... وانت رافض تجاوبني علي مكانه او اي وسيله اتصال بيه
المدير: وعلشان كده انت جايبهولي هنا؟؟؟
مصطفي: ايوه انت قوله اذا كان ابوه راجع تاني ولا لأ؟ الواد تعب نفسيا من انتظاره فلو مش هيرجع يبقي عرفنا نتعامل مع الوضع ده.... يوسف ده الراجل اللي عارف مكان ابوك اسأله هو ابوك هيرجع امتي؟ وهيرجع ولا لأ؟
يوسف دموعه اتجمعت بسرعه
يوسف: هو ممكن ما يرجعش ابدا ابدا؟؟؟؟
المدير: لا هيرجع هيرجع
يوسف: امتي؟ كل يوم ماما تكدب عليا وتقولي هيرجع ومش بيرجع؟
المدير: انا هرجعهولك..... اوعدك اني هرجع ابوك هنا تاني اتفقنا؟ بس محتاج وقت
يوسف: وقت قد ايه؟ يوم؟؟
المدير: لا لا يوم ايه؟ بص مش عارف علشان مش اكدب عليك بس هيرجع خلاص؟ واول ما هيرجع هقولك
يوسف فرح قوي
المدير: خرجه وارجعلي
مصطفي خرج يوسف لزمايله ورجع تاني
المدير: انت اتجننت ولا انت فاكر نفسك ايه؟ انت جايبهولي هنا؟ هو لعب عيال ولا ايه؟ دي معلومات سريه؟؟؟ ما ينفعش اقولها لحد؟؟ انت بتستغل ضعفي وحبي لادهم غلط؟؟؟
مصطفي: لو بتحبه فعلا كنت رجعته.... كان محتاج وقت يريح فيه كفايه قوي سنه سنتين لكن كده غيبته طالت قوي... ومن حق ابنه يعرف اذا كان هيرجع تاني ولا لأ؟؟؟
المدير: ولو ادهم قرر انه ما يرجعش هتقول للعيل الصغير ده ايه هاه؟
مصطفي: هقوله ان ابوه اختار يعيش بعيد لوحده ومش عايزو.... ادهم لو مش هيرجع يعرفنا انه مش راجع!؟؟
المدير: انا عايز اعرف انت باي وجه حق بتلومه هاه؟ وبعدين وهو ماشي امتي قالك انه هيرجع تاني؟ وبعدين انتو اخدتو منه كل حاجه يملكها هنا فيرجع ليه ولمين؟؟؟ لمراته اللي اول واحده اتخلت عنه!!! قولي يرجع ليه؟
مصطفي: لابنه.... يرجع لابنه.... قراره ساعتها كان قرار واحد مجروح خارج من ازمه كبيره.... لكن دلوقتي الوقت اختلف والجرح هدي مخفش بس هدي وقراره حاليا اكيد هيختلف عن قراره من خمس سنين فاته....
المدير: انا مش عارف انت عايزني اعمل ايه؟ انا طلبت منه كذا مره يرجع وهو رافض.... اقبض عليه وارجعه غصب.... حتي لو حبيت اعمل كده معنديش حد يقدر يقوم بالمهمه دي!!!!
مصطفي: انا اروحله
المدير: لأ طبعا
مصطفي: ليه؟
المدير: لاني وعدته ان محدش هيعرف مكانه ابدا
مصطفي: يبقي حضرتك مسؤل ترجعه.... وهو بقي ياخد قراره اذاكان يفضل او يمشي؟؟؟
المدير: ارجعه ازاي بقي؟؟؟
مصطفي: ادهم ما بيتأخرش عن حد محتاجله... لو حضرتك احتجته هنا هيرجع.....
المدير: انت عايزني اضحك عليه؟
مصطفي: ده علي اساس ان حال البلد ميه ميه ومفيش اي مشكله فيها.... شوف اي مشكله صعبه واطلب من ادهم يحلها وهو مش هيتأخر وحضرتك عارف ده كويس!!!!!
مرت الايام وكل يوم يعدي يوسف يسأل خاله ابوه رجع ولا لأ؟ وهيرجع امتي؟ وخاله كالعاده معندوش اجابه!!

في يوم كان في النادي مع امه وجده وجدته في
نادي الظباط وبيلعب هوه جنبهم وامه عينها عليه

ادهم واقف وسط مجموعه من الظباط وبيدي اوامر يامنوا المكان كله
لان الرئيس هيحضر مؤتمر وفي تهديد جالهم ان جماعه ارهابيه هتقتحم المكان
ظباط الداخليه والمخابرات والجيش كلهم بيأمنوا المكان لان ده مؤتمر عالمي ولاول مره يتعمل في مصر وهيحضروا سفراء من كل انحاء العالم

ووسط الزحمه دي عيل صغير بيجري وبينادي بابا بابا
الظباط وقفوه بعيد وهو بيشاور وبينادي بابا

ادهم لمحه وشاورلهم يسيبوه يروح لابوه ويشوفوا مين ابوه اصلا
الولد جري علي ادهم وحضن رجله وهو واقف
بابا بابا
ادهم وطي علي الولد باستغراب
ادهم: حبيبي مين باباك؟؟؟ انت تايه؟؟
يوسف: لأ انا مش تايه انت بابا

ياتري ادهم هيعمل ايه؟
ليلي هتقدر تعمل حاجه ولا خلاص كده؟
يوسف بقلبه الصغير هيهز ابوه؟؟؟
توقعاتكم








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 04-01-2018, 10:47 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







الحلقه التاسعه

ووسط الزحمه دي عيل صغير بيجري وبينادي بابا بابا
الظباط وقفوه بعيد وهو بيشاور وبينادي بابا

ادهم لمحه وشاورلهم يسيبوه يروح لابوه ويشوفوا مين ابوه اصلا
الولد جري علي ادهم وحضن رجله وهو واقف
بابا بابا
ادهم وطي علي الولد باستغراب
ادهم: حبيبي مين باباك؟؟؟ انت تايه؟؟
يوسف: لأ انا مش تايه انت بابا
ادهم بيبصله باستغراب بس قلبه دق بسرعه
معقوله هو الوقت عدي كده بسرعه؟؟؟
معقوله هو عنده ابن كبير كده؟
ادهم بص حواليه ولمحها جايه بتجري وبتنادي عليه
ادهم وقف وبصلها واتقابلت عنيهم في نظره
ليلي: ادهم؟؟؟
يوسف: شفتي يا ماما بابا رجع اهوه انا اول واحد شفته وعرفته
ادهم بص للولد اللي تحت رجليه مش مصدق نفسه اصلا وحس قد ايه فاته كتييييير قوي
يوسف: انت مش هتسافر تاني صح؟ انت رجعت اهوه؟؟؟ انا هقول لاصحابي كلهم ان بابايا رجع

# سياده العقيد يالا
ادهم بص للي بيناديله بتوهان
# يالا محتاجينك
ادهم مش عارف يتحرك اصلا ومش عارف يفكر
هنا اكرم اتدخلو
اكرم: ياسو الجميل حبيبي بابا عنده شغل صغير هيخلصه ويرجعلك اتفقنا يالا عند ماما دلوقتي
اكرم حاول يشد يوسف بس مسك في رجل ابوه جامد ورفض يتحرك
ادهم زعق: سيبه.... سيبه
حاول يتمالك اعصابه وقعد في الارض قصاد ابنه اللي رمي نفسه في حضن ابوه
يوسف: ما تسافرش تاني
ادهم كان واخد عهد انه ما يسمحش لاي شيئ مهما كان يزلزله كده تاني بس مش بايده.... ابنه هز الحصن بتاعه ودمره تماما بمجرد حضن
ادهم: انا مش هسافر تاني اوكي.... اسمعني
يوسف بص لابوه
ادهم: انا مش هسافر ومش هسيبك انا رجعت خلاص؟ بس حاليا لازم اخلص اللي ورايا غصب عني.... بس هجيلك ومش همشي
يوسف: مش هتمشي؟؟؟ وهتيجي وعد؟؟؟؟
ادهم: مش همشي وهاجي
يوسف: لازم تقول وعد علشان يبقي وعد
ادهم ابتسم: وعد هاجي اخلص ده واجي اتفقنا؟
يوسف: اتفقنا
ادهم سابه غصب عنه وماشي ويدوب مشي خطوه
يوسف: بابا
ادهم غمض عنيه ياما حلم كتير يسمع الكلمه دي
لفله وبصله
يوسف: انت معاك موبيل؟؟؟
ادهم: اه معايا ليه؟
يوسف: طلعه وصورني علشان لو اتأخرت ما تنسانيش وتفضل فاكرني وما تسألنيش تاني انا مين؟
ادهم ابتسم وطلع موبيله وصوره ووراه الصوره
يوسف: ينفع نتصور انا وانت مع بعض واحده سيلفي؟؟؟ انت تعرف السيلفي؟؟؟
ادهم: اه اعرف السيلفي
ادهم اتصور واحده كمان هو وابنه وحضنه وسابه غصب عنه ومشي وعدي جنب مراته ووقف قصادها ومن غير ما يبصلها او تبصله
ادهم: مش هسامحك ابدا علي سنينه اللي ضاعت مني
كمل طريقه ومشي
ليلي غمضت عنيها كان عندها امل انه لما يرجع يحن وينسي ..... يوسف جري علي مامته
يوسف: شفتي يا مامي بابي انا شفته وعرفته لوحدي محدش قالي.... مامي بابي هيفضل معانا علي طول ومش هيمشي ابدا تاني هو قالي سمعتي؟؟ سمعتيه يا ماما؟؟؟ مش انتو سمعتوه؟؟؟
ابنها فضل طول الوقت يرغي ويتكلم ومش بيفصل نهائي وفرحان جدا ان ابوه رجع
ادهم اخر النهار كلم مصطفي وعرف منه مواعيد يوسف امتي بيصحي وامتي بينام؟؟؟
الصبح بدري ادهم راح خبط علي باب شقته القديمه
فتحت ليلي واتفاجئت بادهم قدامها
كانت لسه صاحيه واثار النوم في عنيها ولسه جميله زي ما هيا.... لأ هيا بقت اجمل بمراااحل وخصوصا وهيا صاحيه... هو بيعشقها وهيا صاحيه
اخيرا فاق
ادهم: انا هوصله المدرسه جاهز ولا؟؟؟
ليلي فاقت برضه من احلامها
ليلي: دقايق اتفضل
ادهم دخل بيته كغريب لاول مره كل حاجه زي ما هيا مفيش حاجه اتغيرت
نفس الريحه.... نفس الدفا.... نفس الحب
ادهم فوق لنفسك ده مش بيتك
ادهم: ناديله
ليلي دخلت وصحت ابنها
ليلي: قوم يالا باباك بره علشان يوديك المدرسه
يوسف اول ما سمع كلمه بابا قام يتنطط من علي السرير وجري علي بره
يوسف: بااااااباااااا هييييييييييه
جري علي ابوه بره ونط عليه وابوه شاله
يوسف: كنت خايف ما تجيش
ادهم: انا مش وعدتك؟؟؟ لازم اجي... يالا ادخل البس بسرعه علشان هوديك المدرسه
يوسف: بلاش مدرسه النهارده خليني معاك اليوم كله انا وانت وبس في حاجات كتيره قوي عايز اعملها معاك
ادهم بص لليلي: هو لازم مدرسه النهارده؟؟؟؟
ليلي: لا مش لازم براحتكم
ادهم: خلاص هنقضي اليوم مع بعض... يالا ادخل البس
يوسف جري فرحان بيتنطط انه هيقضي يومه مع ابوه
ليلي: ادهم
بصلها مستني يسمعها وهيا مش عارفه تقول ايه؟
ليلي: حمدالله علي سلامتك... انت هتقعد ولا ناوي تسافر تاني؟
ادهم: لا مش هسافر غير شغل او حاجه... ما عنديش استعداد ابني يكبر من غيري... ادخلي جهزيه
ليلي دخلت ودقايق وخرجت بابنها وادهم اخده ونزل
فطروا واخدوا الملاهي لعبوا واتنططوا هما الاتنين
واتغدوا مع بعض
ادهم لاحظ ان ابنه بيقلده في كل حاجه
يوسف: بابا انا عايزك تعلمني كل حاجه
ادهم: كل حاجه زي ايه حدد
يوسف: يعني مثلا العوم اصحابي بيعرفوا يعوموا وانا لأ مش بعرف
ادهم: وليه ما اتعلمتش؟؟؟ خالك ما علمكش ليه؟
يوسف: خالو مش فاضي يا مسافر يا في الشغل يا مع البت بتاعته
ادهم ابتسم: البت بتاعته!!! هو خالك بقي عنده بنت؟
يوسف: اه بت حلوه كده جامده من الاخر
ادهم بصله باستغراب: جامده!!! انت بتجيب الالفاظ دي منين يا واد انت؟؟؟
يوسف: سمعت خالو بيقول لماما انها جامده وصاروخ... هو ليه بيقولوا علي البنت الحلوه صاروخ يا بابا!؟؟
ادهم: انا عارف لخالك المتخلف ده!!!! هبقي اسأله
يوسف: ايوه يعني ايه علاقه الصاروخ بالبنت الحلوه؟
ادهم: انت بتسأل اسئله صعبه كده ليه؟
الاتنين ضحكوا
ادهم: الصاروخ ده حاجه سريعه جدا تعتبر اسرع حاجه ايه علاقه السرعه بالجمال الله اعلم؟؟؟ ممكن علشان الصاروخ اسرع حاجه والبنت مثلا اجمل حاجه فشبهوا دي بدي يعني ده اسرع حاجه في مجاله ودي اجمل حاجه في مجالها ربطت الاتنين ببعض؟؟؟
انت فاهم حاجه؟
يوسف بيضحك: لأ
ادهم: ولا انا خلصت اكل؟ يالا بينا
يوسف: يالا بس انا عايز ماما بقي
ادهم: عايز تروح؟
يوسف: لأ عايز ماما بس نروحلها الاول وبعدها نكمل اليوم مع بعض
ادهم: انا برضه مش فاهم عايز ماما ليه؟ يا نروح يا تكمل معايا؟ دول الاختيارين قدامك
يوسف: انا عايز ماما بس دقيقه وبعدها نكمل انا وانت مع بعض
ادهم: عايز ماما ليه؟
يوسف ساكت ومش بيرد
ادهم: يوسف!! عايز ماما ليه؟
برضه ساكت
ادهم: طيب يالا هروحك واقعد في حضن ماما
يوسف: لأ مش عايز اروح
وهيبدأ يعيط
ادهم: لو عيطت هتروح انا بتكلم معاك عادي يبقي انت تكلمني عادي سألتك سؤال جاوبني عايز امك ليه؟
يوسف: عايز ادخل الحمام
ادهم: طيب قوم
ادهم قومه واخده الحمام
ادهم: اتفضل
يوسف: انا عايز ماما
ادهم: الحمام قدامك اتفضل اقعد عليه ايه مشكلتك؟؟
يوسف عيط: انا عايز ماما
ادهم بدأ يتنرفز جامد : هوديك لامك بس بعد ما تتفضل تعمل حمامك
يوسف: مش هعمل وديني لماما
ادهم مسكه غصب عنه وشدله هدومه وقعده علي الحمام غصب عنه وهو بيصرخ
قعده وطلع بره ووقفله بره باب الحمام
والولد بيصرخ عايز ماما
لدرجه ان في ناس اتلمت علي ادهم افتكروه خاطفه
ووقفوا جنبه علشان ما يمشيش بعيد
ادهم وصل لقمه نرفزته
ادهم: خلصت انجز
راجل: محدش ابنه بيخاف منه كده انت اكيد فعلا خاطفه احنا هنطلب البوليس
ادهم: روح اطلبه معاك نمرته و لا اديهالك.... يوسف خلصت ولا لسه؟
يوسف: هاتلي ماما
ادهم: استغفر الله العظيم.... يا ابني هوديك لامك بعد ما تطلع
يوسف: انا عايزها هنا
ادهم جاب اخره طلع تليفونه واتصل بمصطفي
ادهم: تليفون ليلي كام؟
مصطفي: ليه في ايه؟
ادهم: انجز ورد
مصطفي: تليفونها ما اتغيرش زي ماهو
ادهم: وحد قالك اني فاكره انجز يا مصطفي
مصطفي قاله الرقم وادهم قفل واتصل بيها وهو فاكر الرقم مش ناسيه
طبعا كتير اتاموا عليه ومراقبينه والولد بيعيط
ادهم: سيادتك فين؟
ليلي: ادهم!! انا في البيت
ادهم: اتفضلي كلمي ابنك
ادهم عطي التليفون ليوسف اللي زق ايده بعيد وصرخ
يوسف: انا عايز ماما هنا مش عايز اكلمها هاتهالي هنا
ادهم: قدامك خمس دقايق تبقي هنا فاهمه ولا لأ؟
ليلي: طيب في ايه قولي
ادهم: اتحركي من مكانك انا في مطعم (....)وهو قريب منك فاتحركي
ليلي قامت تجري وادهم فضل رايح جاي مستنيها
وفي بنات وستات بيحاولو مع يوسف وبيعرضوا مساعدتهم وهو رافض تماما
راجل: هو انت معاه من زمان ولا ايه؟ شكله ما يعرفكش
ادهم: ما تخليك في حالك
الراجل: الولد بيعيط جامد ومش عايزك
ادهم: انا وامه منفصلين هاه هديت كده؟ تحب اقولك تقرير مفصل عن حياتي
الراجل: يعني تنفصلوا ليه وعندكم عيل زي ده؟؟ كان المفروض تكملوا مع بعض علشانه
ادهم بص للراجل باستغراب وما ردش عليه
دقايق ودخلت ليلي تجري دورت عليهم وسألت جرسون عن الراجل اللي معاه عيل بيعيط عرفت منه مكانهم وجريت علي الحمام واتفاجئت بالناس الملمومه علي ادهم وابنها
فضلت تستأذن لحد ما دخلت من الزحمه وادهم اول ما شافها كان الشرار بيطلع من عنيه لدرجه انها خافت
ادهم: اتفضلي لابنك شوفيه ماله
ليلي: طيب ممكن نمشي الناس دي علشان هو خايف منهم
ليلي دخلت لابنها واول ما شافها فضل يعيط جامد في حضنها وهيا بتهديه
الناس اول ما اتأكدوا انها امه طلعوا وسابوهم
ليلي هدت ابنها وساعدته وخرجته وغسلتله وشه وادهم واقف بعيد ساند علي الحيطه مراقبهم بصمت
خلصت وشالت ابنها اللي مكلبش فيها
ليلي: احنا خلصنا يالا
ادهم: وسيادته هتنزليه يمشي ولا هتفضلي شيلاه كده؟؟؟
ليلي ضمت ابنها قوي لحضنها بخوف وادهم لاحظ ده
ليلي: لا هفضل شيلاه معلش ممكن تروحنا؟
ادهم: انتي مش جايه بعربيتك؟؟؟
ليلي: اخدت تاكسي اسرع من اني اطلع بعربيتي والاقي ركنه
ادهم طلع ومشي وهيا وراه بابنها والكل بيبص عليهم
ادهم: ما دفعتش الحساب اصبروا
ادهم طلب الحساب
ليلي: ينفع تجيبلي ميه؟؟
ادهم طلبلها ميه: عايزه حاجه تاني مع الميه؟؟
ليلي: لا لا ميه بس
دفع الحساب وجابلها الميه ومشيوا ووقفوا قدام العربيه ويدوب هتركب بابنها علي حجرها وادهم اتجنن
ادهم: هتشيليه علي حجرك ولا ايه؟
ليلي: يعني علشان بس بيعيط
ادهم: لا كده كتير قوي
ادهم اخد الولد من ايدها وهو بيعيط ويصرخ علي امه وليلي حاولت تدخل
ادهم بصلها: ما تخلينش اتعصب عليكي فاهمه؟
ادهم زعقلها جامد وده خلي الولد يسكت تماما
حط ابنه وري وربطله الحزام بتاعه
ادهم: اتفضل هنا واياك اسمع صوتك فاهم؟
قفل الباب وبص لمراته وفتحلها الباب جنبه
ادهم: اتفضلي ولا سيادتك مستنيه ايه؟
ليلي ركبت من سكات جنبه وهيا حاسه ان لسه العاصفه هتقوم وبتجهز هتقول ايه؟
ادهم وصل للبيت ونزل ونزل ابنه اللي هيبص لامه تشيله بس ادهم منعه
ادهم: اتفضلوا علي فوق
الكل طلع بصمت ودخلوا الشقه وقابلهم ابو وام ليلي بيحضنوا الواد اللي جري عليهم يعيط
ادهم دخل وقفل الباب وراه واول ما دخل الشقه موجه حنين غمرته للحظات.... البيت... الامان...، الحب.... الدفا.... كلها حاجات عاشها في البيت ده... كل ركن في البيت ده له ذكرياته معاه.... البيت ده قضي احلي ايام فيه....
اتفاجئ بصوره موجوده في كل حيطه في صوره تجمعه هو وليلي
للحظه كان اعصابه ثايره مش عارف يسيطر عليها بس مش لازم يبينها دلوقتي مش وقته خالص.... تمالك نفسه وهدي
وراح لابنه شده من حضن جده
ادهم: شوف اوضتك فين واتفضل عليها
يوسف: انا هقعد مع جدو
ويدوب هيعيط
ادهم: شوف اوضتك فين مش هعيد كلامي تاني
يوسف: انت وحش انا مكنتش متخيلك وحش كده
ادهم: علي اوضتك
ادهم مكنش بيزعق بس كان كلامه واضح فيه نبره تهديد مخوفه الكبار
يوسف بص لامه اللي ساكته تماما
يوسف: ماما
ادهم: علي اوضتك
الولد بص للكل ولاقاهم ساكتين وعرف ان ادهم اقوي شخصيه فيهم وان محدش هينجده منهم فجري علي اوضته يعيط
عم محمد : في ايه وبتزعق للواد ليه؟ ده اول يوم معاك المفروض
قاطعه ادهم: مش انت اللي هتعلمني ايه المفروض اعمله مع ابني وايه لأ؟ وبعدين تربيتكم واضحه اهي
عم محمد: مالها بقي تربيتنا ان شاءالله؟ لما تربيتنا مش عجباك مكنتش سيبتلنا ابنك ومشيت وبدال ما تتشكرنا جاي تنقد تربيتنا
ادهم: انت في دي عندك حق انا غلطان اني سيبتلك ابني تربيه لان تربيتك قبل كده معجبتنيش فمش عارف ليه كنت متخيل انها هتختلف مع ابني...،
كلهم بصوله باستغراب
ادهم: ودلوقتي بقي انا مش جاي اتكلم معاك فبعد اذنك يا تسكت يا تسيبني انا وطليقتي لوحدنا؟؟؟
ابوها قعد وسكت وامها كمان
ادهم: ودلوقتي بقي فهميني ايه اللي حصل النهارده ده؟
ليلي: عيل صغير ماله؟
ادهم: نعم يا اختي ماله؟ وبعدين مين ده اللي عيل صغير؟؟؟ ابنك عنده ست سنين يعني المفروض علي الاقل من تلات سنين بيدخل الحمام لوحده... وبعدين بيعمل ايه في المدرسه؟
ليلي سكتت
ادهم: ردي عليا بيعمل ايه في المدرسه؟؟
ليلي: ما بيعملش حمام في المدرسه اصلا
ادهم: الامر ما يسلمش اكيد في وقت هيضطر
ليلي ساكته مش عارفه تقول ايه؟
ادهم: انا مش بكلم نفسي ما تخلنيش اتصرف معاكي تصرف ما يعجبكيش... ابنك بيعمل ايه لو اضطر يدخل الحمام في المدرسه.... ماهو حاجه من الاتنين يا بيعملها علي نفسه؟؟؟ يا سيادتك بتروحيله؟؟؟
بيعمل انهي فيهم؟؟؟
ليلي: بروحله
ادهم سكت ومعرفش يقولها ايه؟
ليلي: ادهم الولد مفتقدك في حياته وعلي طول حاسس انه اقل من الباقين وعلشان كده بحاول ديما ما ازعلوش لانه علي طول زعلان ومهما
ادهم: هشسشششش بس اسكتي..... ولو ابوه ميت؟؟؟ هاه؟؟؟ انتي شايفه ان كلامك ده مبرر لاخلاق ابنك دي؟؟؟؟ انتي بطريقتك دي هتطلعي ولد فاشل تماما معندوش اي شخصيه اعتماده الكلي علي سيادتك او علي جدو او تيته؟؟؟ صح ولا ايه؟ اعتقد ان كل طلباته مجابه مهما تكون وبتمشي علي الكل صغير وكبير
هنا ودخل مصطفي اللي كان مخضوض وكلم ليلي وهيا في طريقها وعرف منها اللي حصل
مصطفي: في ايه مالكم؟
ادهم: وانت مكنلكش اي دور مع يوسف.... ولا خال علي الفاضي وكل اللي بتعلمهوله الفاظ قذره وبس
مصطفي: انا مبقولش قدامه الفاظ قذره
ادهم: امال المزه بتاعتك والصاروخ والبنت الجامده دي تبقي ايه؟ الفاظ جميله؟؟؟ معلمتوش اي حاجه ليها لازمه ليه؟ معلمتوش سباحه ولا كراتيه ولا دخلته في اي نشاط ليه؟
الكل ساكت تماما ومحدش بيرد
ادهم: من هنا ورايح ابنك هيدخل الحمام لوحده سواء جوه البيت او براه سامعه ولا لأ؟
النهارده الاتنين هاخده منك الخميس الجاي يعني بعد حوالي عشر ايام وهيقعد معايا خميس وجمعه وسبت وهجيبهولك السبت اخر النهار
ومش هتجيله انتي نهائي فاتصرفي وعلميه يدخل الحمام لوحده ولو في حاجه تانيه ما بيعرفش يعملها لوحده والمفروض يعملها علميهاله

ليلي: كفايه يوم واحد هو لسه ما اخدش عليك
ادهم: انتي سمعتي انا قولت ايه؟ ولا ما سمعتيش؟؟كلمه زياده او اعتراض منك هاخده وهمشي من هنا ومش هتشوفيه تاني فخليني كده ماشي معاكي واحده واحده؟؟
ليلي: تعملها يا ادهم؟ تاخد ابني وتمشي؟؟
ادهم: تحبي تجربي خمس سنين كمان من غيره؟
ليلي: لألأ اوعي تعملها انا ماصدقت انك رجعت اوعي تحرمني منك تاني
ادهم بصلها: اوعي تفكري للحظه ان انا وانتي ممكن نرجع لبعض تاني؟؟؟ لو انتي فكرتي في ده فانسفي تفكيرك ده نهائي... اللي بيني وبينك يوسف وبس.... لو انتي عايشه علي امل نرجع لبعض والكلام ده فلا فوقي كده والحقي نفسك لو عايزه تتجوزي تاني او تكملي حياتك.... انا مش هرجعك تاني لحياتي
علشان بس تبقي الامور كلها واضحه.... لاحسن بس تفتكري اني بعد خمس سنين ممكن اغير قراري.... ودلوقتي بعد اذنك انا داخله جوه
يدوب هيدخل ليلي رايحه وراه
ادهم: لوحدي
ليلي وقفت مكانها وحست انها قدام ادهم جديد تماما غريب عنها ما تعرفوش
ادهم دخل لابنه اللي كان قاعد علي سريره بيعيط
اوضت يوسف كانت جميله مرتبه... صور ادهم في كل حته فيها وادهم استغرب من ده لانها المفروض قطعت كل حاجه ليه....
يوسف: انا مش بحبك ابدا
ادهم: وانا بحبك اكتر من اي حد في الدنيا دي كلها
يوسف: لو انت بتحبني مكنتش تزعلني
ادهم: ما ينفعش تعمل اللي انت عملته دي
يوسف: ماما علي طول معايا
ادهم: ولو ماما مش موجوده بتعمل ايه؟
يوسف: هيا علي طول موجوده
ادهم: وشغلها؟؟؟
يوسف: ماما ما بتروحش شغل ماما علي طول معايا
ادهم اتفاجئ بموضوع شغل ليلي بس كمل كلامه عادي
ادهم: وفي المدرسه؟ بتعيط وتقول عايز ماما؟؟؟ بكره لما تكبر شويه اصحابك هيتريقوا عليك ويقولوا الواد الشحط اللي مابيعرفش يدخل الحمام اهوه
ما ينفعش اعتمد علي طول علي ماما.... كل ما بكبر شويه كل ما بعتمد علي نفسي اكتر واكتر... ماما موجوده اه بس تساعدني لكن مش هيا تعمل كل حاجه

يوسف: بس انا عايزها علي طول معايا

ادهم: في فرق يا يوسف انها تبقي معاك وفي فرق انك تلغي يوسف تماما.... بص حاليا انت قدامك قرار تاخده: يا هتسمع كلامي وانا هعلمك كل اللي نفسك فيه وكل حاجه بتحلم بيها هنفذهالك وهكون موجود في حياتك وهتعيش بينا انا ومامتك... يا اما تختار امك هيا هتنفذلك كل طلباتك وتكبر ولد مالكش اي لازمه ولا قيمه ولا بتعرف تعمل حاجه وتبقي دلوعه مامتك ولا هيكون لك اصحاب او هتقدر تعمل اي حاجه غير انك تبقي ابن امك؟؟؟

يوسف: وانت هتروح فين؟
ادهم: ملكش دعوه بيا بقي.... انا مش هفضل مع ولد دلوعه ماما.... الولد اللي زي كده يفضل جنب امه وبس
يوسف: بس انا عايزك تكون موجود

ادهم: خلاص يبقي اول حاجه تتعلم تدخل الحمام لوحدك.... هاجي الخميس الجاي يعني بعد ١٠ ايام من النهارده اخدك من المدرسه وهتفضل معايا تلات ايام هنقرر فيهم،... وهتختار انت بعدهم
هتفضل بين ماما وبابا ولا عايز ماما بس اتفقنا؟

يوسف: بس انا عندي شرط
ادهم: ايه هو؟
يوسف: لما اقولك عايز ماما تجيبهالي؟؟
ادهم: يبقي خليك جنب امك سلام
ادهم يدوب هيخرج
يوسف: لأ خلاص استني
ادهم من غير ما يبصله: مفيش ماما طول ما انت معايا
يوسف: ماشي بس مفيش تزعيق كمان ما تزعقش فيا
ادهم: اتفقنا
يوسف: اتفقنا... بس ليه مش الخميس ده ليه بعد اسبوع؟
ادهم: علشان انا حاليا قاعد في فندق وبجهز في بيت فلما بيتي يجهز فهمت؟
يوسف: طيب مش ده بيتك؟؟ كل اصحابي امهم وابوهم مع بعض
ادهم: انا ومامتك منفصلين يعني مش مع بعض فلازم كل واحد يبقي عنده بيت فهمت؟ اشوفك الخميس سلام
ادهم خرج كانت ليلي بره الباب بصلها وكمل طريقه
ليلي: علي فكره ده بيتك وانت ممكن تفضل هنا ولو حبيت انا ممكن افضيلك البيت
ادهم بتريقه : الشقه من حق الزوجه
ليلي: ارجوك
ادهم: ما ترجونيش ده بيتك واصلا من غير قواضي كنت هسيبهولك انتي وابنك وبعدين انا كنت عاملك عقد بيع وشرا باسمك لكن نسيت اسجله في الشهر العقاري ..بس انتي اللي استعجلتي او بمعني تاني ربنا حب يوضحلي طبيعتك ويخليكي تعملي كل حاجه علشان ما احنش في يوم ليكي

ليلي: ادهم... ادهم ارجوك كفايه... انا اتعذبت كتير قوي من غيرك
ادهم: انتي معدتيش تخصيني خلاص اللي بينا انتهي من غير رجعه ريحي نفسك
ليلي جت تقرب منه فسابها ومشي
ادهم نزل تحت حرب جواه
لسه بتحبك واكيد ندمت واكيد
قاطع افكاره: انت ايه ما بتحرمش؟؟ عايز تجرب تاني؟؟ كام مره وتتعلم ايه ما بتتعبش؟؟؟؟ وحشك الجرح تاني والحيره تاني والوجع تاني ارحم نفسك بقي؟؟؟ ماهي كل مره بتحن وتندم وتعيط وترجع وتتجرح تاني ايه؟ كفايه ازهق بقي؟ كفايه

ادهم تاني يوم في شغله كلم السمسار يجيله
ادهم: بص انا غيرت رأيي انا مش عايز شقه صغيره انا عايز فيلا كويسه مش كبيره قوي عاديه بس اهم حاجه يكون فيها حمام سباحه او فيها مكان ليه بس الافضل لو هيا فيها
السمسار: انا جبتلك شقه بالمواصفات اللي طلبتها
ادهم: هو انت سمعتني انا قولتلك ايه دلوقتي؟ بقولك عايز فيلا صغيره فيها حمام سباحه
السمسار: طيب والشقه؟
ادهم: يا نهار ابييييييض يا راجل انت مالك؟
السمسار: ايوه انا واخد بالي انت عايز فيلا بحمام سباحه تمام
مصطفي دخله هو واكرم علي صوته العالي
اكرم: مالك كده؟
ادهم: الراجل ده هيجننيني اقوله عايز فيلا صغيره يقولي شقه
السمسار: ماهو حضرتك طلبت مني شقه وانا جبتهالك
ادهم: هو انت دفعتلها فلوس يعني؟ وبعدين انت ليك اجره تعبك.... بقولك مش عايز شقه وعايز فيلا ايه الغريب في كلامي؟؟؟
السمسار: طيب انت غيرت رأيك ليه من شقه وصغيره لفيلا مره واحده؟؟!
ادهم وقف: وانت مالك انت؟؟؟ انت هتشاركني؟؟؟ هتعرف ولا اشوف غيرك؟؟
السمسار: لا هعرف بعون الله فيلا بحمام سباحه تمام... طيب والشقه
ادهم كان هيضربه واكرم ومصطفي ضحكوا جامد عليه
ادهم: اطلع بره وماتورنيش وشك غير ومعاك الفيلا بره
السمسار طلع والاتنين بيضحكوا جامد
اكرم: انت متعصب كده ليه اهدي؟
ادهم: ده حرق دمي علي الصبح
مصطفي: هو سؤاله منطقي انت طلبت شقه وصغيره ليه غيرت رأيك؟
ادهم: وانت مالك انت التاني
اكرم: لا صح يا ادهم ليه؟
ادهم: هيا الناس كلها بقت فضوليه ليه؟ انا حر...،
اكرم: لا بجد اصل الواحد ممكن يغير من اوضه لاوضتين او من اتنين لتلاته لكن من شقه صغيره لفيلا وبحمام سباحه؟؟؟ نقله جامده
ادهم: مش نقله ولا حاجه انتو ما بتفهموش....، انا كنت جاي ومش ناوي اقعد فطلبت شقه صغيره اهي تبقي موجوده كل ما انزل لكن حاليا هستقر هنا ويوسف موجود وهيبقي موجود معايا فالشقه الصغيره مش هتنفع... عايز مكان كبير يلعب فيه وعايز اعلمه السباحه واعلمه حاجات تانيه فمش هينفع مكان ضيق وبعدين ممكن اتجوز تاني
ادهم رمي اخر عباره دي علشان مصطفي يوصلها لليلي لانه عارف ان كل كلمه بتوصلها
اكرم: هترد ليلي تاني؟
ادهم: بقول اتجوز تاني مش ارد ليلي.... عايز يوسف يبقي عنده اخوات
مصطفي : طيب ماهو ممكن الاخوات دول يجوا من نفس الام ولا ايه؟
ادهم: ولا ايه.... ليلي صفحتها اتقفلت ومش هفتحها تاني...

مصطفي: ليلي بتحبك وانت عارف ده كويس وما بطلتش تحبك ابدا وعايشه علي امل رجوعك
ادهم: يبقي تفوقها من الوهم اللي هيا عيشاه لاني مش هرجعلها تاني
مصطفي كان هيتعصب عليه
اكرم: اهدوا انتو الاتنين وبعدين يا ابني انت جاي تتخانق ولا جاي تعزمه؟؟؟
ادهم: يعزمني علي ايه؟
مصطفي: النهارده حفله خطوبتي
ادهم: علي الصاروخ بتاعك؟؟؟
مصطفي: انا مش عارف امتي قولت عليها صاروخ قدام يوسف انا ما قولتش اللفظ ده قدامه علي فكره
ادهم: مقولتوش لاختك وهو قاعد؟؟؟
مصطفي سكت لانه فعلا قاله لاخته
ادهم: متخيل انه قاعد قافل ودانه مثلا؟ وبعدين هو قالي انك مش فاضي علشان قاعد مع البت بتاعتك وانها مزه وجامده من الاخر ولما سألته جبت الالفاظ دي منين قالي من خالو وانك انت مسميها كده
مصطفي: ابنك ده فتان
ادهم: ياتري طالع لمين ؟؟
مصطفي فعم انه بيلقح عليه بالكلام
مصطفي: المهم الحفله النهارده في نادي القوات المسلحه ويهمني انك تكون موجود
ادهم: ربك يسهل
مصطفي: اه صح يوسف باعتلك دي
طلع موبيله وكان مسجل رساله بصوت يوسف شغلهاله

" بابا انا عارف اننا اتفقنا اشوفك الخميس الجاي بس ينفع النهارده اشوفك وتساعدني اشتري بدله جديده لفرح خالو... ماما زوقها غريب قوي... وبعدين انا عايز انا وانت نبقي زي بعض... ينفع ولا مش ينفع؟؟؟؟ واوعدك مش هعيط ومش هقول ماما ""

الرساله خلصت وادهم ابتسم
ادهم: لو عايز اكلمه اكلمه ازاي؟
مصطفي: تليفون البيت او ليلي بس حاليا هو في المدرسه؟ ممكن تقول لليلي وتروح تجيبه وتاخده
ادهم: تليفون البيت ايه؟
مصطفي بضيق: علي فكره التليفونات زي ما هيا وانت مش من النوع اللي بتنسي
ادهم: مش يمكن تكونوا غيرتوهم؟؟؟ وبعدين مين قالك اني كنت حافظهم اصلا؟ مش يمكن كنت مسجلهم علي الموبيل واتمسحوا مع الحاجات اللي اختك مسحتهم
مصطفي: كل حاجه رجعتها زي ما كانت ده كان قرار وليد لحظه غضب وعدي... انت ليه بقي بعد كل السنين دي تفكيرك زي ما هو؟؟؟
ادهم: انا اديت فرصه مره واتنين وتلاته كفايه بقي معدش عندي حاجه تانيه اديها... ودلوقتي الحق وقتك اكيد مشغول النهارده ومبروك مقدما
مصطفي سابه ومشي متغاظ وطبعا كالعاده اتصل باخته
مصطفي: علي فكره انتي لو معرفتيش ترجعي ادهم ليكي خلال فتره بسيطه قبل ما يهدي ويستقر ويتعود علي وجودك بعيد كده مش هترجعيه فاهمه؟
ليلي: ليه ايه اللي حصل؟
مصطفي: محصلش بس انا بقولك
ليلي: ايه اللي جد قول وما تخبيش
مصطفي: صدقيني ما حصلش ادهم بس بيرتب اموره هنا وبيستقر بس من غيرك وبعدين اعتقد انه بيفكر يتجوز تاني
ليلي: في حد في حياته يعني؟
مصطفي: لا ما اعتقدش بس بقولك بيفكر
فضل يرغي مع اخته كتير واخيرا خلصت رغي وقفلت تليفونها رن
ليلي: الو ايوه
ادهم: ساعه تليفونك مشغول
ليلي: كنت بكلم مصطفي مش حد
ادهم: اه نسيت انه لازم يقدملك تقرير مفصل... امم غلطي انا المهم انا هاخد يوسف من المدرسه بيخلص الساعه كام؟؟
ليلي: الساعه 12 بيبدؤا يخرجوا لحد 1 ما تتأخرش عن واحده
ادهم: 12 هكون عنده سلام
ليلي: هتجيبه امتي؟
ادهم: معرفش لما يخلص اللي هو عايزو
ليلي: ادهم انت بتفكر بجد تتجوز؟؟؟؟
ادهم ضحك: وليه لأ... انصحك انتي كمان تفكري سلام

قفل ومعطهاش فرصه ترد سابها مع حيرتها وتساؤلاتها
الساعه 12 ادهم كان قدام المدرسه ودخل يجيب ابنه بس اتفاجئ بليلي موجوده ويوسف اول ما شافه جري عليه ونط اتشعبط في رقبته
ادهم اكتشف ان هو كمان ابنه واحشه جدا واتمني للحظه انه ياخد ليلي كمان في حضنه بس صرف الفكره بسرعه
ادهم: وده ايه بقي؟؟؟
ليلي: معلش اعذرني بس انا عايزه ارخم عليكم شويه لو ممكن يعني؟؟؟
ادهم: خير؟
ليلي: انا ما اشترتش حاجه لفرح النهارده فلو ينفع يعني تاخدوني معاكم
يوسف: اه يا بابا والنبي والنبي وبعدين ماما زوقها وحش قوي وبتلبس حاجات غريبه
ليلي: يوسف عيب كده انا بلبس وحش؟؟
يوسف: ايوه انتي مش حلوه زي امهات اصحابي بص يا بابا شكلها عامل ازاي؟ بنطلون وقميص عامله زي الراجل مش بتلبس حلو ابدا
ليلي بنرفزه: علي فكره مش معني اني مش بتمايص اني مش حلوه وبعدين انا
قاطعها ادهم: جميله بطبيعتك.... مش عارف متهيألي اني سمعت الجمله دي قبل كده؟
ليلي: هههه خفه.... ماشي يا يوسف وانت زي ابوك كده بتموتوا في المظاهر والمياعه
ادهم ضحك بصوته كله هو وابنه
ادهم: تفتكر يا يوسف في امل في امك دي
يوسف: لأ مفيش بابي انت لو شفت خطيبه خالو حلوه قوي... شعرها جميل واصفر وعلي طول طاير كده وراها وريحتها حلوه ولبسها حلو كلها حلوه
ليلي: وانا علي طول وحشه؟؟؟ ماشي يا يوسف
يوسف: مامي انتي ما بتعمليش زيها
ليلي: علشان معنديش حد اعمله ده فهمت؟
ادهم سكت تماما في الحوار ده ومحبش يتدخل فيه
يوسف: يعني ميرا بتعمل كده لمين؟
ليلي: لخالك علشان بتحبه وعايزه تبقي جميله ديما قدامه
يوسف: وهو لازم الواحده تبقي جميله علشان حد؟؟ ليلي: ايوه
يوسف: يعني ما ينفعش تبقي جميله لنفسها؟؟؟ او لابنها؟؟؟
ليلي: لا ما ينفعش
يوسف: طيب بابا اهوه يمكن لو بقيتي جميله يرجعلك تاني ونبقي كلنا مع بعض؟؟؟
ليلي بصت لادهم وادهم حاول يفك الحوار ده لان السكه دي مش عجباه
ادهم: يالا الشمس سخنه كملوا الحوار ده في العربيه يالا
ادهم ركبهم الاتنين والمره دي ابنه اصر يركب جنبه وقبل ما ادهم يرد ليلي ركبت اصلا وري





...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 04-01-2018, 10:51 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو









....
ادهم ركب وبص لابنه
ادهم: مستني ايه اربط حزامك
يوسف: انا مش بربط الحزام مع ماما وخالو
ادهم: ماليش دعوه بماما وخالو شروط ركوبك عربيتي انك تربط الحزام وانت حر.... يا تربط الحزام يا تروح انت ومامتك لوحدكم تشتروا اللي ناقصكم وهيا تلبسك علي مزاجها؟؟؟
يوسف ما ردش بس ربط حزامه
ادهم اخدهم لمول كبير جديد ونزلوا يتمشوا فيه ويوسف كان بيجري ومنطلق وهو شايف ابوه وامه مع بعض
ادهم وليلي كانت حاله من الصمت غريبه مسيطره عليهم
دخلوا ينقوا لبس ليوسف وهو متعلق بعنين ابوه وكل ما امه تمسك حاجه يبص لابوه
ليلي: يووووه نقي انت وابوك انا مش هقول حاجه تانيه
وقفت علي جنب وادهم وابنه بدؤا هما ينقوا ويجربوا
المشكله كانت انهم يلاقوا حاجتين زي بعض كبير وصغير
لحد ما اخير لقوا بدله وحلوه ومظبوطه في كل حاجه لبسوها الاتنين وطلعوا وليلي بصتلهم وعجبوها قوي واتمنت.... اتمنت لو ادهم من حقها
عنيها اتملت دموع وادهم لاحظ دموعها دي فانسحب يغير هدومه ومحاولش يفكر في اي شيئ
خرج لابنه اللي هو كمان غير هدومه
يوسف: هنبقي احلي اتنين احلي من خالو كمان
ادهم: فعلا تعال بقي نشوف حاجه لمامتك علشان تبقي احلي من ميرا هيا كمان
يوسف: ما اظنش يا بابا بس يالا
ليلي ضربت ابنها علي دماغه بهزار وهو طلع يجري قدامهم
ادهم: ابنك فاقد الامل فيكي تماما
ليلي: بياخد بالمظاهر زيه زي ابوه
ادهم: انا عمري ما كنت بتاع مظاهر
ليلي: بجد امال كانت عجباك السلعوه ريفانا دي ليه؟
ادهم: انتي لسه فاكره اسمها؟؟؟ اولا مكنتش عجباني انتي اللي كنتي متخيله انها عجباني.... المهم خطيبت اخوكي اسمها ايه؟ اكيد مش ميرا؟؟؟
ليلي: لأ اسمها اميره بس كانت عايشه بره هيا وابوها وامها واخواتها وورجعوا يستقروا في مصر وطبعا هناك كانت مسميه نفسها ميرا فالكل بيقولها ميرا
ادهم: اممم
دخلوا محل لملابس البنات وبدؤا يتفرجوا ويوسف بتعجبه حاجات بس مش بتعجب امه وابوه
ادهم: واد انت تعال هنا
يوسف: نعم
ادهم: انت بتنقي حاجات عريانه كده ليه؟ انت عايز مامتك تلبس عريان كده والكل يتفرج عليها؟؟
يوسف: يعني بشوف كتير بيلبس كده
ادهم: لا طبعا ده كده حرام وعيب.... احنا مسلمين وحرام البنت تكشف جسمها كده.... البنت المفروض جسمها كله يكون متغطي
يوسف: بس
ادهم: ما بسش ومالناش دعوه بحد مش معني ان حد بيعمل حاجه غلط اننا نقلده او نعمل زيه فهمت؟
يالا بقي نشوف حاجه حلوه ومحترمه
ليلي بتقع في الحب من الاول وجديد في ادهم الجديد اللي قدامها
ادهم اختار كذا فستان بس بيكون حلو لكن لما ليلي بتلبسيه مش بيبقي حلو واستغرب لانها زمان اي حاجه بتلبسها كانت بتبقي حلوه حتي لو هيا نفسها مش حلوه ومكنش فاهم ليه كده؟
البنت: المشكله ان مدام حضرتك رفيعه قوي وعلشان كده مش اي حاجه بتليق عليها
ادهم اخد باله فعلا ان ليلي بقت رفيعه جدا وهيا مكنتش كده.... بصلها بطريقه تانيه واكتشف قد ايه هيا اتغيرت.... مطفيه رفيعه حزينه مكسوره.... واهم من كل ده حس انها وحيده ووحيده جدا كمان.......
ادهم عارف ان طريق تفكيره ده هيوصله لنتيجه هو مش عايزها
فمشي يدور علي اي حاجه تانيه
ليلي كانت بتقلب في الفساتين من غير اهتمام او نفس ومش فارق معاها تلبس ايه؟ وده ضايق ادهم جدا ومش عارف ليه؟
اخيرا ادهم عجبه فستان جدا واتمني انه يبقي حلو عليها
ليلي: مش هيبقي حلو يا ادهم ريح نفسك
ادهم: قيسيه وسيبلنا احنا الحكم
يوسف: اه يا مامي شكله جميل قوي
ليلي قاست الفستان وخرجت كان حلو عليها
ادهم قرب منها وراح شد التوكه اللي في شعرها وفرده بايده ونكشه شويه ورجع لورا
يوسف: كده احلي كتير ماما انتي شعرك جميل قوي وطويل واحلي من بتاع ميرا
ادهم ابتسم: امك لو حبت هتبقي احلي من بنات الدنيا دي كلها
يوسف: اه فعلا
ادهم: هناخد الفستان ده اوك بس شوفيلنا حاجات متناسبه معاه... شوز شنطه الباقي
البنت: اوكي يا افندم
ليلي عايزه شوز علي الارض والبنت بتقنعها ان الفستان محتاج حاجه عاليه تظهره
ادهم اتدخل بينهم واختار هو واحد
البنت: يا افندم هيا مش عايزه بكعب عالي
ادهم: ما تشغليش بالك انتي بيها هناخد ده هاتي مقاس 39 لو سمحتي
البنت سابتهم
ليلي: علي فكره انا مش هلبس علي مزاجك
ادهم: هتلبسي
ليلي: مش عايزه البس كعب عالي انا حره
ادهم: انتي مالك عامله زي ما يكون عندك 50 سنه كده؟ ايه؟
ليلي: انا حره
البنت جابت المقاس وجت
ادهم: اتفضلي قيسيه
ليلي شدت الصندل من ايد ادهم ولبسته
البنت: الصندل هينطق في رجليكي
ليلي بصت للمرايه وفعلا الصندل عجبها جدا
ليلي: ادهم انا ما لبستش كعب عالي من ساعت ما كنت حامل في ابنك
ادهم: مجرد ما هتمشي شويه هتتعودي
ليلي مشيت كام خطوه وبصت للبنت
ليلي: امري لله هاخده
ادهم اخدهم بعد كده وغداهم وضحكوا وهزروا
يوسف: انا عايز الحمام
ادهم: امممم هناك اهوه الحمام
يوسف: علي فكره انا بروح لوحدي
ادهم: علي فكره ده المفروض تعمله من كذا سنه فاتوا بس علي العموم برافوا عليك انك اتعودت بسرعه اتفضل
ادهم قام معاه لحد الباب
ادهم: استناك ولا ايه؟
يوسف: لا روح انت وانا هاجي
ادهم راح وقعد مع مراته وعنيهم علي باب الحمام
ادهم: علي فكره هو مش بيخترع الذره جوه ده مجرد حمام
ليلي: انا بس خايفه حد يخطفه انت ما سمعتش عن حوادث الخطف هنا بقت عامله ازاي؟؟؟
ادهم: لا سمعت بس انا حاليا معاكي هنا انتي مش لوحدك وبعدين مفيش حد في الحمام انا اتاكدت ومفيش شبابيك يعني محدش هيخطفه ويجري
ليلي: طيب
ادهم: ممكن اسئلك سؤال؟؟
ليلي: اتفضل
ادهم: هو انتي ما بتروحيش شغلك فعلا؟؟؟
ليلي: اه سبت شغلي
ادهم: سيبتيه؟؟؟
ليلي: مش سيبته بمعني سبته انا قدمت علي اجازه رعايه طفل وهيا بتبقي 6 سنين يعني فاضلي سنه في الاجازه
ادهم: وليه؟؟؟
ليلي: انت بتسألني ليه يا ادهم؟
ادهم: ايوه بسألك ليه؟ ليه يا ليلي سيبتي شغلك اللي كنت بتعشقيه كنتي هتبقي جراحه رائعه؟؟؟ وكنتي هتبقي ام احسن من كده مليون مره؟؟؟ بدل ما انتي مطفيه كده ومخليه ابنك اتكالي وما بيعتمدش علي نفسه في اي شيئ مهما يكون بسيط
ليلي: ادهم انت سيبتني ومشيت وده كسرني وكل حاجه اتغيرت
ادهم: انتي خرجتيني بره حياتك وطردتيني منها ما تجيش دلوقتي تقولي اني سيبتك لان انا عمري ما سيبتك انا بس اكتفيت من اذيتك
ليلي: وانا ندمت
ادهم: وانا نبهتك كذا مره ان في حاجات الندم ما بينفعش فيها... المهم مش وقته ابنك جاي اهوه بس فوقي لنفسك شويه وبلاش صوره الست المنكسره اللي انتي موصلاها لابنك دي
ادهم اخدهم ومشي وفجأه اخد قرار غريب
ليلي: احنا رايحين فين؟
ادهم: هتعرفي
ادهم وقف قدام مكان غريب وليلي بتبص حواليها عايزه تفهم ايه ده؟
ادهم: يالا انزلوا
ليلي: ننزل فين؟ ايه ده؟
ادهم لف دماغها وشاورلها علي يافطه كبيره بصتلها وبرضه مش فاهمه
ادهم : ده اكبر مركز تجميل هنا علي ما اعتقد.... هنسيبك فيه وهنيجي ناخد بالليل
ليلي: ومين قالك اني عايزه بيوتي سنتر
ادهم بصلها من فوق لتحت: انتي كل حاجه فيكي عيزاه
ليلي: ادهم انا مش عايزه
ادهم: وانا وعدت يوسف انك النهارده هتبقي احلي واحده في الحفله
ليلي: انت ما وعدتوش
يوسف: وعدني وانتي بتغيري هدومك
ليلي: انتو بتضغطوا عليا ليه؟ وبعدين يوسف مين هيلبسك انت؟؟؟
ادهم: يوسف معايا ملكيش دعوه بيه انتي خليكي الكام ساعه دول مع نفسك
ادهم شدها ودخلوا وهناك قابل المسؤله اللي اعجبت جدا بادهم
ادهم: بصي انا عارف انها مهمه صعبه ان مكنتش مستحيله بس عايزها الليله اجمل واحده في الكون كله
ليلي: هههه دمك خفيفباقي الحلقه ظ،
ادهم شدها ودخلوا وهناك قابل المسؤله اللي اعجبت جدا بادهم
ادهم: بصي انا عارف انها مهمه صعبه ان مكنتش مستحيله بس عايزها الليله اجمل واحده في الكون كله
ليلي: هههه دمك خفيف
البنت: احنا هنا معندناش حاجه مستحيله
ادهم: حفله اخوكي هتبدأ امتي؟؟
ليلي: علي الساعه 9
البنت: الساعه 8،30 هتكون جاهزه
ادهم: يبقي كده انا متشكر جدا اشوفك الساعه 8:30
البنت: مستنياك
ليلي بصت لادهم واديها في وسطها

البنت وقفت بعيد بتعاكس يوسف
ادهم بصلها وابتسم: عايزه ايه؟
ليلي: ما تاخد تليفونها بالمره؟؟
ادهم: وليه لأ؟ بس مش نوعي المفضل دي؟؟
ليلي: ليه؟؟ طول عمر المياعه نوعك المفضل!؟؟
ادهم: طيب ما تتمايعي انتي يمكن تعجبيني؟؟
ادهم مد ايده علي خدها وهيا زقتها
ليلي: انا مش عايزه اعجبك
ادهم ضحك: طول عمرك كدابه.... يالا يا يوسف نسيب امك لاحسن دي محتاجه مجهود ووقت
ادهم سحب ابنه ومشي وعاكس البنت قبل ما يمشي اللي كانت طايره بيه
راح علي الفندق ناموا شويه وقاموا يجهزوا الاتنين مع بعض
ادهم: بتعرف تاخد شاور لوحدك ولا ايه؟
يوسف: ولا ايه؟
ادهم: تصدق انك فعلا غلس زي ابوك اتفضل
يوسف ضحك ودخل هو وابوه اللي ساعده لحد ما اخد شاور وخرجه ولبسه وهو كمان اخد شاور ولبس
الاتنين كانوا زي القمر وفعلا يوسف شبه ابوه جدا
مصطفي اتصل بادهم
ادهم: ما تقلقش انا هجيب يوسف وليلي
مصطفي: طيب انا معايا بابا وماما وهروح لميرا دلوقتي هتجيلنا علي الكوافير ولا علي النادي؟؟؟
ادهم: اعتقد علي النادي لاني برضه لسه هروح لليلي اجيبها ربنا يستر بس ما تكنش ولعت في السنتر
مصطفي: لا ربك هيسترها خلاص نتقابل في النادي
ناديه: هيا ليلي معاه كل ده؟
مصطفي: لا يوسف بس اللي معاه ليلي في كوافير
ناديه: ليلي في كوافير؟؟ طيب وهتلبس ايه دي هدوومها في البيت
مصطفي: ماهيا اشترت وهيا معاهم الظهر وادهم وداها لبيوتي سنتر هيا مكلمتكيش؟
ناديه: كلماني دقيقه ونص وقالتلي مقلقش عليهم وهما مع ادهم وبس؟
مصطفي: اديكي هتقابليها واعرفي منها كل حاجه بالتفصيل
ادهم راح لليلي ودخل والبنت قابلته ومتحمسه بيه وجابت ليلي
يوسف اول ما شافها انبهر وما صدقش ان دي امه
ادهم بصلها وعدي قدامه شريط حياته كلها من اول مره شافها فيها جميله في فرح اكرم لحد ما سابها
افتكر كل مره لبست فيها كده وكانت جميله كده
ليلي مستنياه يتكلم او يعلق بس البنت اللي اتكلمت
البنت: هاه ايه رايك؟
ادهم: اعتقد انها مش محتاجه كلام ولا ايه؟
ادهم بيتكلم وباصص للبنت
البنت قربت: مراتك بقت زي القمر
ادهم: دي مش مراتي
البنت فرحت قوي: امال؟؟
ادهم: طليقتي وبس والنهارده وعدت ابني اني هخليهاله ملكه جمال مش اكتر من كده ومالوش اي معاني تانيه احنا متطلقين من اكتر من خمس سنين وده وضع مش هيتغير
ليلي كانت عارفه ان الكلام ده ليها هيا
البنت: علي فكره اسمي رودينا او ممكن تقولي رودي
ادهم: اوك يا رودي انا ادهم
البنت: انت متاكد ان محدش هيتضايق لو مثلا اديتك تليفوني
ادهم: انا من النوعيه اللي ما بهتمش برأي حد
البنت شدت تليفونه من ايده وكتبت رقمها ورجعتله التليفون
ادهم ابتسم وبص لمراته
ادهم: يالا علشان ما تتأخريش علي اخوكي
ليلي: ليه مش هتديها رقم اوضتك في الفندق بالمره
ادهم: ما تشغليش بالك انتي بينا يالا
ادهم شدها واخد ابنه وفتحلها الباب جنبه وهيا كانت عايزه تركب وري
ادهم: اركبي وانجزي
ركبت وركب ابنه وربطله حزامه
يوسف: هيا ماما مالها؟؟؟
ادهم: ملهاش يا حبيبي متعلقه باحبال دايبه... احبال هيا قطعتها بايديها من زمان








خلص البارت



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 05-01-2018, 08:11 AM
صورة شايله همي بنفسي الرمزية
شايله همي بنفسي شايله همي بنفسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


اتمنى انكم تشرفوني بروايتي الاولى:
الموت حلم حياتي
https://forums.graaam.com/showthread...9#post30007219

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 05-01-2018, 09:55 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو




العنيد 2
الحلقه العاشره

ادهم بارك لمصطفي وبص لميرا يسلم عليها
مد ايده وهيا مدت ايدها واتقابلت عنيهم في نظره طويله.... نظره زلزلت ادهم من جواه.... احساس محسوش غير لما شاف ليلي لاول مره.....
ادهم: اهلا
ادهم بتلقائيه باس ايدها ومصطفي استغرب لان مش من عوايد ادهم يسلم علي واحده ويبوس ايديها
لمحه غيره ظهرت جواه
وشد ايد خطيبته من ايد ادهم
مصطفي: ميرا ده جوز اختي وابو يوسف
مصطفي شدد علي كلمه جوز اخته
ادهم: جوز اختك؟؟؟ بجد يعني؟؟؟ متصدقيهوش ده بس بيتمني طليقتي مش مراتي...،
ميرا: خساره ليه؟ ليلي دي طيوبه جدا وعسل قوي وجو ده عسله وكيوت
ادهم: عارف والله بس it just my luck
ميرا: علي العموم معلش انا سعيده جدا اني اتعرفت عليك.... شفتك كتير في الصور وسمعت عنك كتير واتمنيت اشوفك
ادهم بص لمصطفي: ما بتحرمش وما بتتعلمش صح؟
مصطفي: تقصد ايه؟
ادهم بهمس في ودن مصطفي
ادهم : اختك حبتني ازاي؟ وقعت في غرامي اول ما شفتني؟؟؟
مصطفي: قصدك ايه برضه مش فاهم؟
ادهم: قصدي انها كونت صوره في خيالها من رغي اخوها الكتير عن البطل اللي بيواجه الموت وفضلت ترغي وترغي لحد ما شافتني واكتشفت انها بتحبني بس البذره انت زرعتها وبتزرعها تاني بس المره دي في حبيبتك.... خلي بالك منها بقي.... لانها زي ما يوسف بيقول صارووووخ هههههههه
سابه ومشي بيضحك وراح بيسلم علي الكل وبعدها وقف مع ابنه اللي اخد باله انه بيقلده في كل حركاته
يوسف: بابا
ادهم: نعم
يوسف: هو انت ليه سبت ماما ومشيت؟؟؟؟
ادهم: اوعدك اني هجاوبك علي سؤالك ده بس مش دلوقتي اوكي؟؟
يوسف: اوكي
ادهم: انت مالكش اصحاب في الفرح ده ما تنطلق
يوسف: انا مستني اياد
ادهم: ومين اياد
ليلي جت وراهم: اياد ايمن
ادهم: نورتيني
ليلي: اه سوري ايمن اخو ميرا المفروض انهم هنا بس مش عارفه اختفوا فين؟؟ تقريبا كده بنته الصغننه مجنناه فتلاقيهم مختفين علشانها
يوسف: ايوه دي بنت رخمه قوي ما بتبطلش عياط نهائي ابدا زن زن زن
ادهم: عيب كده وبعدين دي صغننه محدش بيبقي فاهم عايزه ايه؟
يوسف: تقوم تعيط وخلاص؟؟؟
ادهم: علي فكره وانت صغنن كنت كده
يوسف ضحك: لا مكنتش
ادهم: لا انت كنت ومازلت.... شوف انت قولت عليها رخمه ازاي علشان بتعيط وتزن واهي نونو امال لما تبقي شحط قدك كده وتعيط وتزن وتقول عايز ماما
ادهم كان بيقلده وضحكوا كلهم
يوسف: انا معملتش كده
ادهم: انت عملت اكتر من كده
يوسف: خلاص انا مش هزن تاني
ادهم: اما نشوف....
يوسف: ههيييه اياد اهوه
جري يوسف علي ولد في سنه وادهم بص وراه لاياد ولابوه وامه وليلي تولت مهمه انها تعرفهم علي بعض
ساره: ما تقوليش اكيد ابو يوسف.... يعني انت صورك في كل شبر في البيت
ادهم ابتسم: اهلا بحضرتك
ساره: لا بلاش حضرتك دي نهائي بص ساره وده ايمن جوزي ارفع الالقاب تماما اوك يا ادهم ولا هتضربنا بالنار ناخد ساتر ولا ايه؟
ادهم ابتسم: لا لا عادي ادهم عادي... ايمن اهلا بحضرتك
مد ايده وسلم عليه وايمن كمان
ايمن: اهلا بحضرتك وحمدالله علي سلامتك... هتستقر ولا تسافر تاني؟
ادهم: لا اعتقد هستقر كفايه سفر بقي
ايمن: اعتقد ان حضرتك بتسافر كتير بحكم شغلك؟؟؟
ادهم: ايوه فعلا بسافر كتير جدا بس حاليا ناوي استقر شويه علشان خاطر يوسف
ايمن: يوسف ده كائن جميل جدا بس محتاج شويه حزم عدم وجود الاب بيأثر جدا
ادهم بص لمراته
ادهم: امه عمرها ما كانت شخصيه ضعيفه فتخيلت انها هتقدر تقوم بالدور كامل بس طلعت غلطان
ايمن: طبعا غلطان مهما كانت الام شخصيتها قويه الي انها حنيتها بتغلب ومع عدم وجود الاب فبتحس ديما ان في حاجه ناقصه بتحاول تعوضها بجرعه حنيه اوفر وده بيخلي العيال تتنطط قوي
ادهم: فعلا عندك حق... المهم انت شغال في ايه؟
ادهم فضل هو وايمن يتكلموا واهملوا الحريم تماما لحد ما جت ساره شدت جوزها
ساره: لا بقولك ايه انت مش جاي هنا علشان تقعد ترغي في الشغل...
ايمن: انتي عايزه ايه دلوقتي؟
ساره: عايزه ارقص.... قوم ارقص معايا انا ما صدقت ندي نايمه مع الداده قوم قبل ما تصحي
ادهم ابتسم: قوم الحق بسرعه انا لو مكانك مش هرقص بس
ايمن: انت شايف كده؟ اطلع علي الفندق ولا ايه؟ طيب اياد؟؟
ادهم: اياد مع يوسف ما تعملوش حجه انا هخليهم معايا
ايمن: تيجي يالا
ساره: يالا بس ميرا مش هتزعل انت بس اللي هنا معاها وهتسيبها وتمشي؟؟؟
ادهم: انا سمعت ان باباكم ومامتكم موجودين امال هما فين؟
ايمن: بابا بيصفي اعماله بره فبالتالي انا سبقته بحيث اجهز للشغل هنا وهو هناك بيخلص كل حاجه.... احنا نازلين زي ما سبق وقولتلك بلا رجعه.... وطبعا ماما فضلت معاه هيا واخونا الصغير ادم
ادهم: انت عندك اخ صغير؟؟؟ صغير قد ايه؟
ايمن: داخل العشرين كده بس مقولكش حاجه متخلفه كده الواحد حاسس انه مكنش عيل ابدا
ادهم :؛ههههه الجيل ده غريب
ساره: قضوها رغي قضوها رغي.... ما بلاش الحقد الدفين ده.... انت بتضيع عليه الوقت علشان ما يرقصش معايا؟
ادهم: انا؟؟؟ لا ان كان كده انا هقاطعه خالص،... اتكل يا عم مع مراتك
ساره: ما تقوم ترقص مع مراتك انت كمان
ادهم: طليقتي مش مراتي
ساره: دي مسميات في الاول وفي الاخر ام ابنك.... وبعدين هيا النهارده حاجه كده تحفه.... انا مكنتش متخيلاها جميله قوي كده!!!
ادهم: لا هيا من جهه جميله فهي جميله الجميلات مشكلتها هنا
شاور علي دماغه

ساره: ماهو ده يتصلح
ادهم: حاولت وفشلت
ساره: واستسلمت بسرعه؟؟؟
ادهم: لا ما استسلمتش نهائي غير لما وصلنا احنا الاتنين للاخر جبنا ضرفها زي ما بيقولو
ساره: بس اعتقد انها بتحبك لسه؟
ادهم: هو انتي مش عايزه ترقصي؟؟؟ يا تروح ترقص معاها يا هرقص معاها انا؟؟؟

ايمن: لا وعلي ايه الطيب احسن
سابوه وراحو يرقصوا مع بعض وهو متابع الكل من بعيد...
مصطفي بيرقص مع ميرا ومندمج معاها قوي وشويه وسابها وقام شد اخته اللي قاعده علي جنب وشدها يرقص معاها
ادهم لقي ميرا فوق راسه
ميرا: ترقص؟؟
ادهم فكر للحظه: وماله
قام معاها مسك ايدها ورقص معاها... كانوا بيتكلموا وبيضحكوا وهيا بتضحك وتسند علي كتفه
مصطفي واخته شافوهم والاتنين الغيره ولعت جواهم
مصطفي: بقولك ايه؟ خدي جوزك بعيد عن خطيبتي
ليلي: يا ريته جوزي يا مصطفي ياريت
مصطفي: تعالي نصلح الوضع ده
مصطفي شدها ناحيه ادهم
مصطفي: بقولك
ادهم: قول
مصطفي: خد اللي ليك وهات اللي ليا
مصطفي مد ايد ليلي لادهم وادهم اتردد شويه بس علشان المنظر العام... مسك ايد مراته وعطي ميرا لمصطفي ورقص معاها
مصطفي: بتضحكي كده ليه معاه؟؟؟
ميرا: ادهم ده شخصيه جميله قوي.... دمه خفيف
مصطفي: ده قتم ودمه تقيل جدا
ميرا: يعني مش علشان انت غيران انك تغلط فيه كده
مصطفي: انا اغير منه؟؟؟ ده جوز اختي
ميرا: طليقها مش جوزها واه غيران
مصطفي: طيب بحبك اعمل ايه بقي؟
ميرا: وانا كمان بحبك ولازم تبقي واثق فيا اكتر من كده... ايوه ادهم شخصيه جميله ودمه خفيف بس ده مش معناه اني هحبه فما تقلقش
مصطفي: انتي بتحبيني انا وبس صح؟
ميرا: انا بموت فيك انت وبس

ادهم بيرقص مع ليلي وكل واحد بيبص لمكان بعيد غير عنين التاني لانهم عارفين النظره دي ممكن توصل لايه؟
ادهم كل ما ايديه بتتحرك علي ظهر ليلي بيحس انها بتجمد او بتكش للحظه
ادهم: لو انتي مش مرتاحه نقعد؟؟
ليلي: لا مش كده
ادهم: امال ايه مالك؟
ليلي: مش قادره
ادهم: تعبانه اروحك!؟
ليلي: لا مش تعبانه بس مش قادره ارقص معاك وابقي في حضنك ومش مسموحلي المسك زي ما انا عايزه
انت بتقولي اعتبريني راجل عادي قولي انت ازاي اعتبرك راجل عادي؟؟؟ ازاي تبقي ايدي في ايدك وما ينفعش اضمها؟؟ ازاي ابقي في حضنك وما ينفعش احط راسي علي صدرك؟؟؟ ازاي اتحرم ان عنيا تيجي في عنيك وتحتويني بيهم؟؟ ازاي ابقي قريبه منك كده وما ينفعش استمتع بحضنك؟؟؟ ازاي يا ادهم اعتبرك مجرد راجل؟؟؟ ازاي؟ مفيش رجاله في الدنيا دي كلها بعدك مفيش انت فاهم؟
ادهم بيسمعها بصمت تام
ادهم: خلصتي كلامك؟؟؟ هو انا مش كنت بين اديكي
ليلي حطت ايدها علي بوقه
ليلي: ما تتكلمش ما تتكلمش ارجوك
ادهم شد ايدها بعيد وصوته علي لدرجه ان الكل سكت وسمعهم
ادهم: لا اتكلم طالما انتي عايزه تتكلمي.... سألتيني مليون سؤال عايزاني اجاوبك عليهم؟؟
ايوه يا ليلي انا بحبك لا مش بحبك انا كنت بعشق التراب اللي انتي بتدوسي عليه وانتي قابلتي حبي ده بايه؟ رميتيه في وشي نسيتي
مصطفي اتدخل: مش وقته ده
ادهم: لا وقته طالما كل واحد فيكم عامل فيها عبيط وعمال يقولي مراتك مراتك.... هيا مش مراتي وكلكم عارفين ده كويس.... ومش انا اللي طلقتها..... جايه دلوقتي تعيطي؟؟؟؟ انا كل اللي طلبته منك بس وقت... قولتلك بس اديني وقت افهم اللي انا فيه.... انتي استكترتي عليا الوقت ده ولغيتي عقلك وتحولتي لانسانه مجنونه ماصدقت تخلص من جوزها
انتي رفعتي عليا قضيه طلاق انتي فاهمه؟
انا كان محكوم عليا بالاعدام وكان الحكم هيتنفذ خلال اسبوع وقبل اربع ايام من تنفيذ الحكم جيتيلي وقولتيلي مش عيزاك تموت وانا علي ذمتك عايزه ابقي طليقتك.... اديكي بقيتي طليقتي وعمري لو ايه اللي حصل ما هنسالك الجمله دي وعمرك يا ليلي ما هترجعي لذمتي تاني فاهمه ولا لأ؟ لو السما انطبقت علي الارض مش هترجعي لذمتي تاني .. اللي تتمني الموت لجوزها وتشمت فيه لما يقع ما تستاهلش ترجعله تاني ....

الكل ساكت وبيبصولهم وادهم كمان سكت ولاحظ ان ابنه واقف بعيد بيبصله جامد ودموع في عنيه
ادهم: سوري يا مصطفي عارف ان مش وقته بس بجد انتو استفزيتوني.... مبروك عليكي يا عروسه بعد اذنكم
سابلهم المكان ومشي وخروجه كان مهيب كالعاده زي دخوله
ليلي انسحبت من قدام الكل تعيط بعيد لوحدها بس لقت ابنها وراها بيعيط معاها
يوسف: ماما لو انتي مش عايزاني احبه فمش هحبه ابدا
ليلي ضمت ابنها جامد قوي
ليلي: لا يا حبيبي انا عيزاك تحبه
يوسف: بس هو بيزعلك؟؟
ليلي: علشان انا زعلته جامد.... انا اللي خليته يسافر ويمشي ويسيبنا.... انا عملت حاجات كتيره زعلته مني وانا اللي لازم اكفر عن اخطائي دي بس مش عارفه ازاي يا يوسف
يوسف: بابا مش بيحب اللي بيعيط يبقي تبطلي عياط علشان يحبك
ليلي مسحت دموعها وابتسمت لابنها الجميل البسيط
رجعت تاني لاخوها ووقفت معاه لحد ما ليلته خلصت او هما خلصوها بسرعه

ادهم السمسار كلمه وطلب يقابله يوريه فيلا
وراحله وعجبته الفيلا جدا وعجبه حمام السباحه بتاعها
كانت بسيطه ودورين وفيها جنينه مش كبيره بس كويسه وفيها حمام السباحه رائع
ادهم خلص فيها وجاب مهندس يفرشهاله بسرعه
ادهم قاله علي الخطوط الرئيسيه اللي هو عايزها والمعندس بيخلص فيها وخلال اسبوع سلمهاله
ادهم عجبته الفيلا جدا وحس بالانتماء ليها
راح زي ما قال لمراته الخميس ياخد ابنه وقابل ليلي في المدرسه
ادهم: هو انا مش بلغتك اني هاخده الخميس؟
ليلي: انت ما اكدتش عليا امبارح
ادهم: وانا من امتي بغير كلامي؟
ليلي: ما بتغيرش يا ادهم بس ظروف شغلك ساعات بتغير هيا
ادهم: كنت هتصل بيكي واعتذر.... المهم انا هاخده اتفضلي انتي
ليلي: وهدومه؟؟؟ ولا مش هتخليه يغير التلات ايام دول؟؟؟؟
ادهم: طيب اتفضلي اسبقينا علي البيت وجهزيله شنطه صغيره وانا هجيبه وهحصلك
ليلي سابته ومشيت بعربيتها ويوسف خرج لقي ابوه جري عليه فرحان ونط في حضنه
ادهم اتعلق قوي بابنه
ادهم: عندي مفاجأة ليك
يوسف: ايه هيا؟
ادهم: لو قولتلك متبقاش مفاجأة اصبر وهتشوف
يوسف: ماشي طيب ممكن اطلب منك طلب؟؟؟
ادهم: قول
يوسف: هتوافق؟
ادهم: لو اقدر هوافق
يوسف: وعد؟
ادهم: وعد ايه بالظبط؟؟؟
يوسف: انك لو تقدر توافق؟
ادهم: اه وعد لو اقدر هوافق
يوسف: ماما تيجي معايا تشوف مفاجئتي علشان تفرح هيا علي طول زعلانه ورجعت مش حلوه تاني؟ ينفع ماما تيجي معانا؟؟؟
ادهم اتنهد: اه ينفع يا ابن امك
يوسف: علي فكره انا ايوه ابن ماما وعايز حتي لما اكبر وابقي راجل زيك ابقي ابن ماما برضه وافضل احبها
ادهم اخد فرامل ووقف وبص لابنه
ادهم: وانا امتي قولتلك بطل تحبها؟؟؟
يوسف: انت عايزني ابعد عنها مع انها علي طول توريني صورك علشان مش انساك وعلي طول توريني حاجات انتو بتعملوها مع بعض وعلي طول تقولي حب بابا وانت لأ قولتلي ابعد عن ماما وما تتعلقش بيها

ادهم: انا ما قولتش كده او انت فهمتني غلط
انا قولتلك ما ينفعش تعتمد علي ماما مش ابعد عنها
يعني مثلا الحمام تدخله لوحدك مش ماما... الاكل لوحدك... تتعلم رياضه مثلا.... تعتمد علي نفسك شويه لكن ماما طبعا تحبها وتحطها جوه عنيك ولو زعلتها انا اللي هزعل منك.... وانت تبقي مكاني علي طول وتخلي ديما بالك منها فاهم ولا لأ؟ اوعي تفهمني غلط تاني؟؟؟ و لو فهمتني غلط او معجبكش كلامي تقولي افهمك اقصد ايه واشرحلك مفهوم؟
يوسف: مفهوم يا بابا
ادهم وصل تحت البيت واتصل بليلي
ادهم: هاتي شنطه يوسف وانزلي
ليلي: طيب ابعت عم لطفي ياخدها
ادهم: انا بقولك هاتيها وانزلي يبقي اكيد عايزك انتي
ليلي: عايز ايه يا ادهم؟
ادهم: هاتيها وانزلي يا ليلي انجزي
ليلي نزلت وادهم نزلها وفتح باب عربيته
ليلي بصتله مش فاهمه
ادهم: اركبي وهتفهمي
ليلي: افهم الاول
ادهم: عامل مفاجأة لابنك وحب انك تشاركيه فيها اتفضلي بقي
ليلي: لا انت عامله مفاجأة فلزمتي انا ايه؟
ادهم: هو عايزك معاه وانا مش فارق معايا فاركبي وانجزي

ليلي ركبت مع ضغط ابنها وادهم
وهو ساق بيهم لحد ما وصل ونزل ونزلهم وفتح الباب ودخلوا
يوسف: المكان ده حلو قوي ده بتاع مين؟
ادهم: ده بيتك الجديد اتفضل
ادهم مسك ايد ليلي ودخلها ونسي يسيبها او عمل نفسه ناسي
دخل البيت ايدهم في ايدين بعض
وفرجهم علي كل حته لحد ما وصلوا لحمام السباحه
يوسف كان هيتجنن وفرحان جدا
ادهم: ايه رايك بقي؟
يوسف نط واتشعلق في رقبه ابوه
يوسف: هتعلمني اعوم فيه؟
ادهم: طبعا ومن دلوقتي لو تحب
يوسف: اه دلوقتي يالا

ادهم: طيب يالا نغير هدومنا
غيروا الاتنين ووقفوا قدام البسين وليلي قعدت علي كرسي فردته وراقده عليه بتتفرج عليهم
يوسف: اول حاجه اعملها ايه؟
ادهم: اول حاجه تثق في الميه ولو وثقت فيها هيا هتشيلك لوحدها اما لو خفت منها هتغرقك
يوسف: انا مش خايف منها
ادهم: طيب كويس بس مش بالكلام بالفعل
ادهم شال ابنه وحدفه في الميه وليلي قامت تجري فمسكها
ادهم: اهدي وسيبيني انا اتصرف معاه
ليلي: هيفطس
ادهم: مش وانا موجود اهدي
ادهم نزل لابنه الميه ومسكه كان بيكح جامد
ادهم: ما وثقتش فيها طالما غرقتك تبقي خايف منها ارخي اعصابك كلها وحرك رجليك براحه يالا
يوسف بيسمع كلام ابوه وليلي اتفاجئت بيه مش بيعيط بالعكس بيسمع تعليمات ايوه
ادهم: اهو الميه شيلاك اهو انا ايديا اهي
يوسف: ماما انتي شايفاني محدش ماسكني
ليلي: برافو حبيبي
ليلي قاعده تراقبهم وابنها بقي بيعرف يثبت في الميه بس لسه مش بيعوم
كان واقف جنب السلم وادهم راح للحرف وسند عليه قصاد مراته
ادهم: بقولك
ليلي: قول
ادهم: ما تعمليلنا اي حاجه ناكلها ينوبك ثواب او اطلبيلنا اكل؟؟؟
ليلي: انت عندك اكل جوه يتعمل؟؟؟
ادهم: اكيد المطبخ مليان ولا فاكراني هجوع ابنك؟
ليلي: طيب هدخل اشوف وافكر عايز اي حاجه معينه؟
ادهم: اي حاجه من ايديكي هاكلها
ليلي بصتله وماعلقتش وهو سكت لانه مش عايز يصحي ذكريات نايمه
ليلي دخلت المطبخ تفكر تعمل ايه وفي الاخر قررت تعمل شاورما وماكرونه واهم حاجه سريعه
بدات فيهم وقربت تخلص وادهم دخل هو وابنه وطلعوا اخدوا شاور ونازلوا
يوسف قعد قدام التليفزيون وادهم دخل لليلي واول ما دخل كانت واقفه علي النار ورقبتها مكشوفه وشعرها علي جنب... ادهم كان متعود لما يدخلها يضمها ويبوسها في رقبتها وافتكر كل مره دخل فيها عندها وتخيل لو لسه من حقه يعمل ده؟
ليلي اخدت بالها انه وراها
ليلي: في حاجه؟
ادهم: لا لا لا مفيش
فوق نفسه من ذكرياته وقرب وقف جنبها فهيا دوقته
ليلي: هاه؟ استوي ولا ايه؟
ادهم: لسه خمسه.... في حاجه تانيه اساعدك فيها؟
ليلي: السلطه بس فاضله اهي في الطبق مغسوله جاهزه
ادهم: اوكي انا هقطعها
ادهم وليلي وقفوا مع بعض بس في صمت جهزوا الاكل ونادوا ابنهم واكلوا في جو اغلبه صمت الا ابنهم اللي فرحان جدا انه بيتعلم العوم
ادهم: بقولك
ليلي: ايه
ادهم: يوم السبت ناوي اعزم ايمن وميرا ونقضي اليوم كله هنا مع بعض
ليلي: ميرا وايمن بس؟؟؟
ادهم: لا طبعا ميرا وخطيبها وايمن ومراته وانتي وابنك.... كلنا يعني الشباب تبقي زي حفله باربيكيو
ليلي: اه فكره لطيفه.... مقولتليش ايه رأيك في ميرا؟
ادهم: من جهه؟
ليلي: عامه يعني
ادهم: هيا لذيذه جميله ودمها خفيف وخساره في المتخلف اخوكي طبعا
ليلي: ليه بقي هيا تطول واحد زي اخويا؟؟؟
ادهم: اه تطول ايه المميز في اخوكي؟؟
ليلي: وهيا ايه المميز فيها؟؟؟
ادهم: كل حاجه فيها ذكيه متعلمه جميله... طلعي عيب واحد فيها
ليلي: طلع عيب واحد في اخويا
ادهم: غبي متخلف ما بيفهمش معندوش خصوصيات متسرع متهور اكمل ولا كده كفايه
ليلي سابتلو الاكل وقامت
ادهم: رايحه فين؟
ليلي: شبعت
ادهم: انا مش قصدي اضايقك علي فكره بس انتي سألتي وانا جاوبتك وبعدين ريحي نفسك مش دي اللي تغيري منها
ليلي: مين قالك اني غيرانه منها؟
ادهم: علشان انا مش لسه هعرفك امبارح.... ما تغيريش منها وما تغيريش عليا اصلا علشان بس ما تضايقيش وبعدين ايوه انا ممكن ارتبط او يكون ليا علاقات بس مش هبص لخطيبه اخوكي فاطمني وطمنيه
ليلي روحت اخر النهار وسابت ابنها مع ادهم وقضوا مع بعض الجمعه وتقريبا اليوم كله في حمام السباحه
ادهم اتصل بايمن واتفق معاها ان السبت يقضوه مع بعض ورحب جدا بالفكره وكلم اخته وهيا كمان وافقت
اتصل بمصطفي وبعد تردد وافق لما عرف ان ميرا وافقت
ادهم بالليل خرج وهو وابنه يشوفوا هيجيبوا ايه لعزومه بكره
اشتروا كل حاجه الشوي والفحم وكله والمشاريب وروحوا مهدودين ناموا
صحيوا الصبح بدري وعلي الساعه 10 جه ايمن وعيلته وادهم اتصل بليلي يشوفهم اتأخروا ليه؟
وهما نازلين من البيت
مصطفي: ما يلا بقي يا ليلي
ليلي طلعت: يالا
مصطفي: انتي هتروحي كده؟
ليلي: ماله كده؟
مصطفي: مالوش ودي المشكله انه مالوش
ليلي: يعني ايه مش فاهمه؟
مصطفي: يعني ما ينفعش كل الستات حوالين ادهم تبقي جميله الا انتي شكلك كده مع انك اجمل منهم مليون مره
ليلي: قول انك خايف علي خطيبتك من ادهم
مصطفي: ايوه خايف يا ليلي بس برضه نفسي انتي ترجعي لحبيبك بس عمره ما هيرجعلك وانتي بالمنظر ده علي طول.... ارجعي ليلي اللي حبها وعشقها
ادخلي غيري شكلك ده هستناكي اتفضلي
ليلي لسه هتعترض بس افتكرت كلام ابنها انه كل الامهات جميله الا هيا
دخلت غيرت ولبست فستان رقيق وحطت ميكب هادي بس كانت جميله بيه جدا وخرجت لاخوها
مصطفي: ايوه كده.... كده تدخلي تجنني امه.... و واحده واحده حصنه ينهار.... مش الكابه اللي انتي فيها اللي تهربه من قدامك بصي انا عايزك تبطلي تطلبي منه يرجعلك.... اهمليه يا ليلي.... اضحكي وهزري واتكلمي واستمتعي بكل لحظه وهو اهو قدامك وما اعتقدش انه هيبعد تاني عنك... وكلها مسأله وقت وهيرجعلك صدقيني

ادهم مع ايمن وميرا وساره والعيال بيلعبوا
ايمن: هو البيسين ده للفرجه فقط؟؟؟
ادهم: لا طبعا اتفضل
ايمن: اتفضل بايه بقي ما انت ما قولتش نعمل حسابنا
ادهم: هجيبلك من عندي مش مشكله
ساره: واحنا نتفرج عليكم صح؟
ادهم: معنديش حريمي هنا
ميرا: ممكن نقول لليلي تجيبلنا مايوهات وهيا جايه
هتصل بمصطفي قبل ما ينزل
ادهم: علي فكره في جنبنا هنا مول قريب قوي وممكن بسهوله نشتري
ميرا: افضل يعني؟؟؟
ادهم: اعتقد وبراحتك
ميرا: هتصل بمصطفي اشوفه فين الاول
ميرا اتصلت ولقتهم يدوب نازلين
ادهم: نزلوا صح؟
ميرا: طيب ننزل بسرعه نشتري ونيجي
ادهم: طيب انزلي انتي وساره
ايمن: لا ندي نايمه سيبولي ساره هنقعد انا وهيا وانتو روحو اشتروا وخدوا العيال الكبار معاكم
ادهم بصله: كمان ناخد العيال!؟؟
ايمن: يعني ده بعد اذنك يعني؟
ادهم: ماشي يا عم وماله بكره نحتاجك وانا هقدم السبت يالا يا ميرا.... يوسف اياد تعالو
اياد: ايوه يا عمو
يوسف: ايه يا بابا هنروح فين؟
ادهم: هنروح نجيب ايس كريم ايه رأيكم؟
العيال فرحت واخد ميرا ونزلوا واشتري للعيال ايس كريم
ميرا: تصدق كده انا هزعل قوي
ادهم: ليه يا قمر
ميرا: ما جبتليش ايس كريم ليه؟
ادهم: بس كده هجيبلك من عيوني
ادهم جابلها ايس كريم وكانو بيهزروا وراحو يشتروا المايوهات
ميرا عجبها مايوه بكيني بس ادهم رفضه تماما
ميرا: اعتقد ان ده شيئ ما يخصكش
ادهم: طالما في حمام سباحتي يبقي يخصني
ميرا: مفيش حد غريب
ادهم: غريب ولا قريب تلبسي ليه حاجه كده؟
ميرا: يعني انت مراتك مش بتلبس كده؟
ادهم: لا طبعا وبعدين خليني اجيبلها واحد لانها اكيد مش هتعمل حسابها

اشتروا ورجعوا كان ليلي ومصطفي في البيت بيطلعوا نار وهيولعوا الاتنين
مصطفي اول ما شاف ميرا راح ناحيتها واخدها علي جنب واتخانق معاها ولما زعلت صالحها بسرعه
ادهم وقف يشوي ومعاه ايمن ومصطفي
ادهم: فضيتلك البيت اهوه
ايمن: فضيتلي ايه بس يا عم ما البت صحيت ومصطفي و ليلي جم والدنيا بقت زيطه
ادهم :زيطه بقي ولا مش زيطه انا عملت اللي عليا
مصطفي: بتتكلموا عن ايه انتو؟
ايمن: لا ولا حاجه ما تشغلش بالك
بدؤا يشوا والبنات غيروا هدومهم ونزلوا حمام السباحه
مصطفي كانت عينه علي خطيبته طول الوقت
واتبسط ان المايوه بتاعها محترم جدا وطويل
طلعت من الميه وجريت عليهم
ميرا: الريحه تجنن وهموت من الجوع مفيش تصبيره
ادهم خرجلها حته صغيره بيناولهالها وكانت سخنه معرفتش تمسكها
ميرا: سخنه قوي
ادهم: كويس انك حاسه انها سخنه
ادهم سابها من ايده
ميرا: لا هاتها
مسكها تاني وهيا مسكت ايده وقربتها من بوقها واكلتها وهيا في ايده
ادهم ما فكرش في حاجه كان بيتعامل معاها عادي لكن مصطفي مش شايف ده عادي ابدا
ميرا: طعمها تحفه انت جايبها منين؟
يوسف: انا وبابا عملناها بالليل
ميرا: انت تبلتها بجد؟؟
ادهم: اه جبت الوصفه من النت ويوسف طبعا كان شيف مساعد ميه ميه

البنات طلعوا وقعدوا ياكلوا كلهم مع بعض بس ندي فتحت ومش عايزه تسكت
وكل واحد من ابوها وامها يشيلها شويه وبرضه مش ساكته نهائي
ادهم: هاتيها يا ساره انا اجرب
ساره: لا انت كمل اكلك وبعدين انت بتعرف تشيل عيال صغيره؟؟؟
ادهم: اولا انا خلاص اكلت وثانيا هو انا مش كان يوسف صغير في يوم من الايام ولا مولود كده؟
ليلي: يوسف مكنش بيسكت غير معاه الصراحه
ادهم اخد ندي من ساره وضمها واتمشي بيها شويه والبنت سكتت تماما في حضنه ونامت كمان
ساره: امممم يعني مش الكبار بس اللي بيوقعوا في غرامك بسرعه
ادهم: الظاهر كده
كل واحد طلع اوضه يغير هدومه وادهم فضل تحت يلم اثار الشوي ده علشان العيال
خلص وطلع اوضته وقلع تشيرته رماه ودخل الحمام ويدوب فتح الباب اتفاجئ بليلي في وشه
ادهم: انتي بتعملي ايه هنا؟
ليلي: باخد شاور هعمل ايه يعني؟ مش انت قولتلي استعمل اوضتك
ادهم: انا نسيت المهم خلصتي؟؟
ليلي: لا مش عارفه افتح الزفت ده
ادهم ضحك: برضه!!! مش عارف انت ايه مشكلتك معاهم
ليلي: يعني التكنولوجيا كل ما بتتقدم بتسهل استعمال الحاجه الا في ده كل شويه يصعبوه
ادهم: لا يا حبيبتي هو بس محتاج ناس بتفكر
ليلي: وانا مش بفكر افتحهولي وانجز
ادهم فتحلها الميه وهو خارج
ادهم: ما تقفليش بابه عليكي علشان فتحه غلس ولو قفلتيه المكان كله بيتملي بخار جامد
ليلي: مش هقفله
ادهم سابها وخرج وهيا اخدت شاورها وطلعت بس ما لقتش ادهم
ادهم استعمل حمام بره ونزل قعد مع ضيوفه
ايمن: ادهم ممكن اسألك سؤال؟؟
ادهم: اتفضل طبعا
ايمن: هو انت ليه طلقت ليلي؟ هيا انسانه جميله
ادهم: هيا طلبت الطلاق مش انا اللي طلقتها
ايمن: ايوه عارف بس ليه انت طلقتها؟؟ هو اي واحده تطلب الطلاق جوزها يطلقها!!!
ادهم: انا مطلقتهاش كده.... هيا رفعت عليا قضيه طلاق وكسبتها
ساره: بس ازاي؟ وليه؟ دي هتموت عليك
ادهم: ندمت بس حاليا ما ينفعش الندم
ساره: ايوه برضه ليه اطلقتوا بغض النظر مين طلب او مين نفذ ليه الطلاق من اساسه... انتو بتحبوا بعض ومازلتوا علي ما اعتقد وبينكم يوسف فليه الطلاق.... ايه اللي ممكن يخلي اتنين بيحبوا بعض يطلقوا؟؟؟؟؟
ادهم ما ردش بس رجع بذكرياته
ايمن: الخيانه..... اعتقد ان ده الشيئ الوحيد اللي ما بيتغفرش
ساره: معقوله!!! ليلي خانتك يا ادهم؟
ادهم: لا طبعا انتو اتجننتوا ولا ايه؟ بتغنوا وتردوا علي نفسكم
ايمن: احنا اتدخلنا في خصوصياتك جامد بعتذر
ادهم: مش حكايه اتدخلتوا لأ بس لا ليلي ما خانتنيش
ساره: انت خنتها؟ بس لو انت خنتها مكنتش هتبقي هيا اللي عايزه ترجع وانت رافض؟؟؟
لا ماهو انت لازم تقولي الفضول هيقتلني وبعدين الصراحه انا عيزاكم ترجعوا لبعض
ادهم: مش هنرجع لبعض ريحي نفسك
ليلي دخلت: ادهم قافل السكه دي تماما انا هريحك يا ساره.... انا اتهمته بالخيانه ومارضيتش اسمعه او اديله فرصه يحاول يثبتلي فيها براءته واتخليت عنه في اكتر وقت احتاجني فيه.... عرفتي بقي هو ليه رافضني ومش عايز يرجعلي؟؟؟؟
ادهم: غيروا بقي الموضوع ده.... هيا ميرا ومصطفي فين مختفين ليه؟ وبعدين انت سايبهم كده؟ مش تخلي اختك قدام عينك دول مخطوبين يدوب مش متجوزين
ايمن: انا نسيتها اصلا هقوم اشوفهم
ليلي: تصدق انت رخم
ادهم: ليه؟ علشان اخوكي يعني؟؟؟ البنت لسه مش مراته زعلانه ليه؟
قضوا باقي اليوم مع بعض
ادهم بقي بياخد ابنه كل اخر اسبوع ويقضي معاه خميس وجمعه وسبت من كل اسبوع
علاقه ادهم بايمن وميرا وساره زادت وتعمقت جدا
ومصطفي وميرا خناقتهم بتزيد بسبب علاقتها بادهم
ليلي بعدت عن ادهم وكأنها فقدت الامل
في يوم اخر الليل ادهم طالع اوضته ينام وجرس الباب خبط جامد
نزل فتح واول ما فتح اتفاجئ بميرا بتعيط ورمت نفسها في حضنه
فضل يهدي فيها ودخلها وقعدها
ادهم: اهدي وقوليلي في ايه؟ ايه اللي حصل؟
ميرا: مصطفي يا ادهم بقي انسان غريب.... انسان غريب مش هو اللي حبيته
ادهم: طيب اهدي وبطلي عياط الاول
ميرا: بقي غيور بطريقه مستفزه... كنت متخيله انه بيغير منك انت بس.... لكن لقيت الموضوع اوفر قوي مع اي حد وكل حد... لو بصيت يمين بتبصي ليه لو اتكلمت بتتكلمي ليه لو اتنفست بتتنفسي ليه
انا تعبت جدا مش قادره استحمل ده
ادهم: سيبيه
ميرا: انا بحبه.... بحبه قوي
رجعت تعيط تاني
ادهم: طيب اهدي بس اهدي
ميرا بتعيط جامد في حضن ادهم
ميرا: ادهم قولي اعمل ايه؟ ساعدني
ادهم: انتي عايزاني اتدخل بينكم؟؟؟
ميرا: ايوه
ادهم: طيب مش ايمن يتدخل احسن؟
ميرا: ايمن اولا مشغول وبعدين مالوش في الحوارات دي.... غير كده انت تعرفه اكتر من ايمن انا عايزاك انت اللي تتدخل
ادهم: بس انا تدخلي ممكن يتفهم غلط ده غير انه ممكن ما يعجبكيش
ميرا: انا هوافق علي اي حاجه تقولها الا لو انت خايف انه يسبب مشاكل بينك وبين ليلي ساعتها هنسحب انا
ادهم: انا وليلي؟؟؟؟ مفيش حاجه اسمها انا وليلي خلاص.... المهم دلوقتي قومي اروحك
ميرا: يضايقك لو فضلت هنا؟؟؟
ادهم: انا ما يضايقنيش بس ممكن يضايق ايمن واكيد طبعا هيضايق مصطفي
ميرا: مصطفي يخبط دماغه في الحيط وايمن اصلا مش هنا النهارده... اخد مراته وراحوا يقضوا يومين في اسكندريه
ادهم: اه فعلا هو قالي بس برضه نتصل بيه نستأذنه
اتصلوا بايمن واخته كلمته وهو ما اعترضش نهائي
ادهم: دلوقتي فاضل مصطفي
ميرا: قولتلك يخبط دماغه في الحيط
ادهم: بصي يا ميرا انا مش غيور قوي بس مش هقبل ابدا ان خطيبتي تبات في بيت راجل غريب ابدا ده كده اوفر قوي
ميرا: انا مش في بيت راجل غريب انا في بيت جوز اخته
ادهم: لو انا لسه جوز اخته ممكن تبقي مقبوله بس حاليا انا راجل عازب ولوحدي ونومك هنا غلط
ميرا: ادهم لو مش عايزني قولها صريحه وبس؟؟؟
ادهم: انا بفهمك الوضع انتي هنا مش في امريكا انتي هنا في مصر وانتي اهو بتشتكي من غيره مصطفي لو بس اتكلمتي او ضحكتي فما بالك نومك
ميرا: ادهم هتساعدني ولا لأ؟
ادهم: هساعدك وامري الي الله قومي ريحي فوق في اوضتك انتي عارفاها
ميرا قامت وهو يدوب هيقوم لقي الباب بيخبط ويرزع جامد وكان عارف مين من قبل ما يفتح
ادهم: مصطفي باشا خير؟؟؟
مصطفي والشرر بيطلع من عنيه: هيا هنا صح؟ رد يا ادهم.......
وقبل ما يجاوب نزلت ميرا لابسه تيشرت لادهم ومن غير حاجه تحته
و
ياتري مصطفي هيعمل ايه؟
ادهم هيعمل ايه؟
ليلي هتعمل حاجه ولا هتفضل مستسلمه؟؟؟
توقعاتكم






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 05-01-2018, 09:57 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو








العنيد2
الحلقه 11

ميرا قامت وهو يدوب هيقوم لقي الباب بيخبط ويرزع جامد وكان عارف مين من قبل ما يفتح
ادهم: مصطفي باشا خير؟؟؟
مصطفي والشرر بيطلع من عنيه: هيا هنا صح؟ رد يا ادهم.......
ادهم: امشي يا مصطفي من هنا ولما تهدي كده ابقي ارجع
مصطفي: ادهم ابعد عن وشي دلوقتي وهاتلي ميرا انا عفاريت الدنيا كلها بتتنطط قدامي
ادهم: عفاريتك دي تنططها بعيد عن هنا اتفضل بقي

ويدوب هيقفل الباب نزلت ميرا لابسه تيشرت بحمالات من بتوع ادهم وقصير عليها ومش لابسه حاجه تحته
الاتنين تنحوا وبصولها وهيا مش واخده بالها من مصطفي اساسا
ميرا: اتمني ما تضايقش اني لبست هدومك ادهم
رفعت وشها لقتهم الاتنين قصادها
مصطفي وقف قصادها
مصطفي: انا غلطان فعلا... انتي زيك زيه بالظبط وعلشان كده لميتوا علي بعض... انتي امريكيه لا عندك عيب ولا حرام يروح راجل يجي غيره عادي
ميرا: انا ما اسمحلكش ابدا يا مصطفي
مصطفي: عارفه هما اتطلقوا ليه (بيشاور علي ادهم) لانه خانها او هيا اتهمته بالخيانه لان كان ماضيه وسخ ومهما كان يعمل كان بيفضل وساخه ماضيه قدامه وانتي زيه وكان لازم اتعظ من اختي بس انا غبي
ادهم وصل لاخر صبره راح لميرا
ادهم: هاتي ايدك
مدت ايدها فقلعها دبلتها وراح لمصطفي حطها في ايده
ادهم: انا ما ارضالكش تبقي غبي زي اختك دبلتك في ايدك بره بيتي بقي
مصطفي: انت مالكش دعوه بينا
ادهم: اللي ليك هنا هو دبلتك خدها وامشي بره يالا وما تنساش ده بيتي انا اتفضل
مصطفي حاول يضرب ادهم وميرا صرخت بس ادهم مسكه من دراعه جامد ولفه وري ظهره
ادهم: اوعي تنسي نفسك وتنسي انا مين ودلوقتي اتفضل بره بيتي
ادهم زقه بره الباب وقفل وراه الباب ومصطفي اخد بعضه ومشي
ادهم بص لميرا اللي بدأت تعيط
ادهم: يعني انا مش فاهم انتي نازله كده ليه؟ قولتلك احنا هنا غير امريكا وانتي هنا في بيت راجل غريب
ميرا: انا مش بعتبرك غريب
ادهم: انتي لكن هو لأ.... هو شايفني مجرد راجل وعلي فكره من حقه يغير ولو انا مكانه كنت هعمل كده ويمكن اكتر من كده كمان
ميرا: كنت هتشك في حبيبتك؟؟؟
ادهم: يووووه مش عارف بس اضعف الايمان كنت هجيبها من شعرها واخدها وامشي
ميرا: هتاخدها مش هتتهمها بالخيانه كل شويه!!!!
ادهم: هو كان هياخدك بس انا رميته بره ولا ما اخدتيش بالك.... ميرا هو موقفه طبيعي
ميرا: انت معايا ولا معاه؟؟؟
ادهم: معاكم انتو الاتنين.... الاتهام بالخيانه وحش عارف ومجرب الاحساس ده بس في اوقات بنبقي محتاجين الاول نهدي قبل ما نقرر.... انا رميته بره علشان يهدي الاول.... اطلعي ريحي والصبح ربك يسهل
ميرا: اكلم مصطفي؟؟؟
ادهم: لأ اوعي..... اوعي تتنازلي لانك لو اتنازلتي مره هيتعود منك ان ده طبيعي تتنازلي..... اوعي تغلطي غلطتي وتسامحي مره وري مره.... لان بعد كده هياخدو تنازلك ده حق مكتسب..... لازم يوطي يبوس رجلك ويعرف قيمتك ويبعد الشك نهائي لان الشك والثقه ما يجتمعوش.... ومافيش حياه ناجحه من غير ثقه صدقيني....
ميرا: هتفضل جنبي انت؟؟
ادهم: هفضل جنبك ما تقلقيش
ميرا طلعت اوضتها تنام وادهم دخل اوضته يفكر في اللي فات وفي اللي جاي
شويه وبابه خبط وميرا دخلت
ميرا: مش نايم صح؟
ادهم: انا عارف انها ليله مش معديه
ميرا جت تجري ونطت علي السرير جنبه
ميرا: بص انا مش هنام وانت اهوه مش نايم نقعد نرغي مع بعض علشان خاطري علشان خاطري علشان خاطري
ادهم: بس بس ايه؟ طيب بس مش هنا وتقومي تلبسي حاجه متقعديش كده
ميرا: انا مش عارفه شكلي مضايقك في ايه؟ خايف اغريك؟؟؟
ادهم ضحك: معدش غير عيله كمان هتغريني!!! مفيش غير واحده بس في الكون ده كله كانت بتعرف تغريني وللاسف مفيش غيرها
ميرا: ليلي صح؟ انت لازم تحكيلي حكايتها
ادهم: تلبسي الاول
ميرا: يووه ماشي هاتلي حاجه البسها
ادهم قام وطلعلها بجامه من عنده وعطاهالها
ميرا: بكم يا ادهم؟ بكم؟؟؟
ادهم: ده شرطي
ميرا اخدتها ولبست ونزلوا قعدوا الاتنين جنب حمام السباحه
ميرا: ايه رايك ما تحبني انا ونسيبنا منهم خالص مصطفي وليلي!؟؟؟
ادهم بصلها نظره طووويله قوي
ادهم: انتي شايفه انه ينفع؟؟؟ عايزاني انا بدل مصطفي؟؟؟
ميرا بصتله هيا كمان نظره طووويله
ميرا: انت اوسم منه بمراحل
ادهم: وبعدين؟
ميرا: واعقل منه واحسن منه في حاجات كتير
ادهم: بس هو اللي القلب دقله صح؟
ميرا باحباط: ليه كده؟ ليه بحبه هو؟ ليه ما احبكش انت مثلا؟
ادهم: علشان هو ده الحب بيسحب مننا حق الاختيار.. ولما القلب بيدق وبيختار بيلغي عقلك للاسف ونادرا ما تقدري تخلي الاتنين يتفقوا عقلك وقلبك وبتفضلي في حرب بينهم
ميرا: انتصار مين يا ادهم الحلو القلب ولا العقل؟؟
ادهم فكر كتير: ماهو المشكله يا ميرا ان لو قلبك انتصر بتفرحي وبتوصلي لقمه الفرح بس الوقعه بتبقي جامده لانك هتوقعي من القمه والوجع بيبقي جامد قوي... ولو عقلك انتصر عمرك ما هتوصلي ابدا للقمه قمه الفرح دي بس برضه ماهتوصليش لقمه الحزن هتبقي ماشيه بمبدأ السلامه... لا فرح ولا حزن....
ميرا: بس كده تبقي الحياه ممله وبرضه مش عايزه اقع الصح ايه يا ادهم؟
ادهم: محدش عارف الصح فين بس علي ما اعتقد ان الصح انك تسمحي لقبلك يدق ويحب بس ما تمشيش وراه
ميرا.: امال اعمل ايه؟
ادهم: تحكمي عقلك عليه... القلب يحب واللي ياخد القرارت هو العقل.... العقل يحكم القلب مش العكس... بحيث انك تقدري شويه تحافظي علي التوازن ولا تلغي قلبك ولا تلغي عقلك
ميرا: انت عملت التوازن ده؟
ادهم: مكنتش دي تبقي حالتي..... انا لغيت عقلي ومشيت وري قلبي وبس وفضلت اقع واقوم واقع واقوم لحد ما وقعت مره بس ما عرفتش اقوم تاني بعدها وحاليا سيبت لعقلي السيطره التامه ولغيت قلبي تماما لاني قبل كده عملت العكس وعلشان كده بحاول انصحك انتي يمكن تقدري تستفادي وتحققي التوازن ده يمكن!!!!
ميرا: ايه الخيانه اللي بيتكلموا عنها؟؟ وايه ماضيك؟؟ وايه حكم الاعدام اللي اتحكم عليك وانت ظابط؟؟ ايه اللي بعدك عن حبيبه عمرك؟؟
ادهم اتنهد: دي حكايه طويله قوي يا ميرا
ميرا: عندك مانع تشاركني فيها؟؟؟
ادهم حكالها كل حاجه من اول مره شاف ليلي لحد ما سابلها الدنيا كلها ومشي
ميرا: ياااه يا ادهم انتو بتحبوا بعض قوي وحرام الحب ده كله ينتهي
ادهم: المفروض اعمل ايه؟ ارجعلها تاني؟؟
ميرا: ليلي بتحبك واتعذبت كتير قوي في غيابك واتكسرت وده شيئ واضح قوي... مش يمكن تكون اتغيرت؟؟؟ مش يمكن يكون آن الاوان ترجعوا لبعض؟؟؟ تعرف منين اذا مجربتش؟؟؟وبعدين يوسف كمان بينكم كفايه يا ادهم؟
ادهم: انا تعبت وعايز انام تصبحي علي خير
ميرا سابته يطلع لانها عارفه انها فتحت كل جروح الماضي وصحت ذكريات كتير
النهار طلع والباب خبط وادهم صحي فتح ولقي ايمن ومراته ودخلهم
ايمن: سوري يا ادهم انا عارف ان احنا غتيتين قوي ومتقلين عليك جامد
ادهم: انت بتقول ايه؟ بطل هبل وادخل ميرا فوق
ميرا صحيت علي اصواتهم ونزلت جري لحضن ايمن اخوها وحكتله اللي حصل كله
ايمن: ادهم ايه رأيك نعمل ايه؟ مصطفي كلمني وحكالي اللي حصل بس طبعا من وجهه نظره هو
ادهم: قالك ايه؟ ان اختك بتخونه معايا صح؟
ايمن: سيبك من اللي قاله وقولي نعمل ايه حاليا؟
ادهم: اعتقد ان الصح انكم تقطعوا علاقتكم بيا... وجودي في حياتكم هيعملكم مشاكل ف
ايمن قاطعه : بطل هبل بقي وقول كلام عدل انا مش هقطع علاقتي بيك مهما يكون التمن معرفش بقي ميرا رأيها ايه؟
ميرا: ميرا اول واحد جريت عليه لما الدنيا ضاقت بيها كان ادهم..... لو علاقتي بيه تمنها اني اسيب مصطفي انا موافقه ادفع التمن ده....
ادهم: علي فكره انتو اخوات مجانين قوي واغبيه
ايمن: لو انت عايز تخلص مننا بالذوق قول
ادهم: انا اغبي منكم انتو الاتنين
ضحكوا كلهم وقاموا يفطروا مع بعض
ايمن: برضه مقلتليش اعمل ايه مع مصطفي؟
ادهم: خد موقف وعرفه ان تصرفه ده مش مقبول نهائي وخليه يفقد الامل تماما انهم ممكن يتصالحوا خليه يعرف ان دبلته كان شرف ليه انه يحطها في ايديها وهو معرفش يحافظ علي الشرف ده فمش هيعرف يرجعله
ايمن: ادهم بس ميرا زودتها
ادهم: عارف بس هو مش عارف هو متذبذب حاليا مش عارف ايه الصح وايه الغلط وفي مثل بيقولك خدوهم بالصوت ليغلبوكم
ايمن: يعني ايه مش فاهم؟
ادهم: يعني هو لو حس انك حاسس ان اختك غلطانه هيسوق فيها وهيعتمد علي النقطه دي فانت الغي النقطه دي تماما والغي الغلط ده خليه هو يحس بغلطه وان الغلطه دي ماتغتفرش ابدا ابدا.... ايمن الشك لو دخل بين اتنين ما بيخرجش غير لما يدمرهم تماما زي انا وليلي كده... لازم الاول تدمر الشك جواه وتحل محله الثقه ساعتها بس يبقي يحط دبلته في ايدها بس يكون استوعب الدرس كويس
ساره: انت لازم تفهمني ايه اللي حصل بينك وبين ليلي
ادهم: بقولكم ايه انا عندي شغل ميرا عارفه هيا تحكيلك وانا هروح الشغل ساعتين كده وارجع... ايمن البيت بيتك تمام
ايمن: لا احنا هنقوم نروح علي الفندق كفايه كده عليك
ادهم وقف: طيب ايه رايك لو تفضلوا هنا وتسيب الفندق؟؟؟ البيت كبير وانا لوحدي زي ما انت شايف... اعتبرني زي اخوك بجد وخليك هنا... ولا هو كلام وبس...
ايمن: لا طبعا مش كلام وبس... العيال هيضايقوك و
ادهم: ما تحطش اعذار انا هكون مبسوط لو انتو بجد فضلتوا هنا لحد ما فيلتكم تجهز وتخلصوها وبلاش الفندق والعيال تتكتف فيه.... هاه؟ خلاص براحتك انا مش هضغط عليك
ادهم قال اخر جمله وهيمشي مضايق
ايمن: خليك فاكر انت اللي طلبت ما تشتكيش بقي
ادهم ابتسم: سلام
سابهم ومشي وهما فضلوا في بيته
ساره: ادهم ده انسان جميل قوي... ليه ليلي ما شافتش ده؟
ميرا: الظروف لعبت لعبتها بينهم
حكتلهم كل الحكايه زي ما ادهم حكاها
ايمن: هو عنده حق
ساره: هيا كمان عندها حق
ميرا: ماهيا دي المشكله الاتنين اتظلموا
ايمن: بس هيا زودتها قوي
ساره: علشان بتحبوا قوي.... كل ما الحب بيزيد كل ما الجرح بيزيد بس ميرا عندها حق اكيد السنين اللي فاتوا دول غيروها لازم يديها فرصه تانيه
ايمن: المشكله ان هو اكتفي من جروحها
ميرا: بس الحب لسه عايش وموجود لازم نديله فرصه اخيره
ادهم رجع فعلا بدري واتلموا التلاته حواليه وحطوه في النص بيحاولوا يقنعوه يرجع لليلي
ادهم: ايمن انا رجعت في كلامي قوم روح للفندق.... انا كان مالي ومالكم... قوم خد عيلتك وروح الفندق يالا وانسي عرضي ده نهائي
ميرا: ادهم بجد ليلي اتغيرت.... انت ما شفتهاش عايشه ازاي؟ مصطفي بيحكيلي عنها كتير
ساره: مش يمكن يا ادهم تبقي استوعبت الدرس كويس!!! خمس سنين بعيده عن حبيبها دي فتره مش هينه ابدا ابدا.... دي اكيد ماتت في كل يوم ميت مره وهيا عارفه انها بعدتك بغبائها
ايمن: اديها فرصه كمان فكر في يوسف
ادهم قام وقف: بس كلكم بس....
مشي كام خطوه علي السلم ووقف وبصلهم
ادهم: انا موافق هديها فرصه كمان
كلهم هيصوا بس سكتهم
ادهم: النهارده لو عدي اليوم من غير ما ليلي تيجي تتخانق معايا بسبب اخوها تبقي هيا فعلا اتغيرت وبكره هروح اجيبها عروسه علي البيت ده.... لكن لو جت ووقفت قصادي علشان اخوها يبقي مفيش حاجه اتغيرت وهيا زي ماهيا.. انتو قولتو اديها الفرصه والقدر اهوه حط الفرصه قدامنا.... اخوها بيتهمنا انا وميرا ان احنا علي علاقه بجد نشوف ليلي هتاخد صف مين؟
لو وقفت معايا هترجعلي ولو وقفت مع اخوها هيبقي كده نهايه حكايتنا للابد ومحدش فيكم يطلب مني ارجعها.... نشوف هتقرر ايه؟
ادهم سابهم ومشي وهما كلهم مترددين ومستنين والكل باقي اليوم مستني علي اعصابه
قامت ميرا وساره يجهزوا غدي وادهم نزل يساعدهم وايمن شايل ندي بيلف بيها واياد بيلعب جنبهم
ميرا: النهار قرب يخلص
ادهم: احنا يدوب العصر لسه النهار طويل
ساره: هو النهار هيخلص امتي الاول؟؟
ادهم: مع اول دقه للساعه 12 لازم ترجعي البيت يا سندريلا
الكل ضحك واتغدوا بس الضحك كان تحته قلق رهيب
كل واحد مشغول بعالمه الخاص ومشاكله
ميرا: مصطفي كل شويه بيرن وبيبعت رسايل شويه يصالحني وشويه يتهمني اني في حضن ادهم
ادهم: هو بيتخبط ومش عارف يعمل ايه؟
ميرا: امتي ارد عليه؟
ادهم: ما ترديش نهائي عليه... سيبيني انا وايمن نتصرف انتي خليكي ابعد من نجوم السما عنه....
سابتهم وطلعت اوضتها وفضل ايمن وادهم
ايمن :انا مش عارف انا من غيرك كنت هعمل ايه؟ كان نفسي يكون عندي اخ كبير
ادهم: انا كنت محتاج لوجودكم اكتر منكم انتو
ايمن: تعرف يا ادهم انا زمان كان عندي ا
ايمن ايمن (ساره بتنادي)
ايمن: ايوه يا ساره
ساره: ينفع تيجي شويه؟
ادهم: قوم لمراتك قوم
ايمن: اكيد ندي مجنناها نكمل كلامنا بعدين
مشي كام خطوه
ايمن: ادهم (بصله) لو زهقت مننا قول
ادهم: اطلع واسكت
ادهم فضل لوحده وامل جواه اتولد من جديد..... نفسه ليلي تنجح في اختباره ده..... نفسه ترجع لحضنه تاني..... نفسه يعدي اليوم ده بسرعه والفجر لا مش الفجر الساعه 12 ودقيقه هيروحلها البيت يجيبها لحضنه تاني ويعيش معاها تاني و
ادهم فوق لنفسك ما تعيش في اوهام.... اصبر كده واستني وزي ما قولت النهار لسه طويل...

عند ليلي
مصطفي هيتجنن بيتخانق مع اي حد في وشه
مصطفي: انا مش عارف انتي بارده كده ليه؟ بقولك ميرا عند ادهم في بيته... لابسه هدومه وبايته معاه
ليلي: انت عايز مني ايه يا مصطفي؟
مصطفي: قومي خدي جوزك بعيد عن خطيبيتي
ليلي: مش جوزي.. مش جوزي افهم بقي مش جوزي
سيبني في حالي بقي.... انا مش هروح في اي مكان خلاص.... اللي انت عايز تعمله اعمله بعيد عني.... انا مش هروح في مكان
سابته ودخلت اوضتها تعيط لوحدها ومصطفي هيتجنن
عم محمد: سيب اختك في حالها كفايه اللي هيا فيه؟ وبعدين مش ده اختيارك؟؟؟ مالها امل حفيده عمك حسن هاه؟ بنت زي القمر وتربيتنا واخلاقنا
مصطفي: بابا مش وقته لو سمحت
عم محمد: امال امتي وقته؟؟ بنت متربيه في امريكا متوقع منها ايه هاه؟؟؟
مصطفي: بابا ميرا غير بس هو ادهم.... ادهم عايز ينتقم مننا وبينتقم بالطريقه دي علشان نتوجع كلنا
ناديه: حرام عليكم بقي ارحموا الولد ده وسيببوه في حاله
مصطفي: ماهو اللي يسيبنا هو اللي اخدها بيته اخدها ليه هاه؟؟؟ عمال يتقرب منهم كلهم وخدهم في بيته ليه؟ تعرفي ان ايمن ساب الفندق وراح بيت ادهم!؟؟ اشمعني دلوقتي؟؟؟ قوليلي اي سبب يخلي ادهم يفتح بيته ليهم غير انه عايز ينتقم مننا؟؟
ناديه: اصبر واهدي كده واتعلم من اللي حصل لاختك مش تهورها ده هو اللي هد حياتها
مصطفي: امي انا عارف ان ميرا معملتش حاجه غلط لحد دلوقتي مع ادهم. عارف بس بكره وبعده هيحصل
ادهم هيبقي هو الصدر الحنين اللي تجري عليه وهو السند للعيله كلها دي خطته.... هو بيفكر لقدام.... ادهم قلعها دبلتها وهيا ما اتكلمتش وبكره يحط دبلته هو في ايدها وابقي شوفي
عم محمد: خلاص خليهم يشبعوا بعض.... سيبوهم ياخدوا بعض اقفلوا بقي قصه ادهم من بيتنا كفايه انا تعبت من ادهم وسيرته
يوسف واقف وبيسمعهم وناديه شافته جريت واخدته في حضنها
ناديه: حبيبي دي شويه مشاكل وهتنتهي ما تخافش انت
مصطفي: كل المشاكل دي بسبب ابوك انت فاهم كلها بسببه
عم محمد: مصطفي انت تخطيت حدودك بس... امشي من هنا اتفضل
مصطفي سابلهم البيت وليلي جوه بتعيط من قلبها
قامت تنزل لجوزها وبعد ما لبست قعدت تاني مكانها وحست انه مالوش لازمه
مش هتروح في اي مكان واللي يحصل يحصل.... هتقفل بابها عليها هيا وابنها ومش عايزه حاجه تانيه...

الليل جه والساعه بتمر ببطء شديد جدا
ميرا: النهارده اطول يوم في عمري كله.... عارف يا ادهم تفكيري فيك انت وليلي نساني مشكلتي مع مصطفي تماما.... انا بتمني الساعه 12 تيجي بسرعه وانت تروح تجيب ليلي انا هكون مبسوطه تقريبا اكتر منك انت وهيا
ادهم: لسه فاضل ساعتين ونص وبعدين انا من معرفتي لليلي وجنونها فاحب اطمنك واقولك انها هتيجي قبل الساعه 12
ساره: مش هتيجي وهتشوف
ادهم: يارب..... يارب فعلا ما تجيش.... انا اكتر منكم مش عايزها تيجي

ليلي قفلت اوضتها عليها وقاعده وابنها في حضنها نايم
مصطفي دخل وقعد جنبها
مصطفي: انا اسف اني زعقت في يوسف مش قصدي يا ليلي ابدا.... يوسف انا بحبه قوي انتي عارفه ده صح؟
مصطفي بيتكلم ودموع في عنيه فاخته قامت وحضنته
ليلي: عارفه يا حبيبي عارفه وحاسه بيك وحاسه بالنار اللي جواك
مصطفي: طيب ساعديني ارجوكي يا ليلي ساعديني
ليلي: انت لو عايز عمري هقدمهولك بس انا مش عارفه اقدر اساعدك ازاي؟
مصطفي: خلي ادهم يمشي ميرا من بيته مش عايز اكتر من كده
ليلي: وانا اطلب منه ده باي حق؟؟؟ اروح اتهمه بالخيانه تاني؟
مصطفي: لأ مش كده بس قوليله انه ما ينفعش تفضل في بيته وانه ما ينفعش يستغل الزعل ده لصالحه ما ينفعش قوليله اي حاجه يا ليلي انتي اكتر واحده عارفه ادهم
ليلي: وعلشان انا عرفاه بقولك بلاش تقف قصاده وتعاديه كده.... ادهم عمره ما هيبص لميرا وتفكيرك كله غلط في غلط
مصطفي: ليلي انا مصطفي توأمك مش بس اخوكي واحنا في الحلوه والمره مع بعض
ليلي: لا يا مصطفي انا في المر لوحدي... عايز نصيحتي روح لميرا وخدها في حضنك واتأسفلها وما تخليهاش تبعد عن حضنك
مصطفي: ليلي ارجوكي يا ليلي اقفي جنبي زي ما انا طول عمري جنبك ارجوكي
ليلي :ارجوك انت يا مصطفي مش هقدر اروح لادهم تاني واقوله اي حاجه هيفهمني غلط وهيقول اني بتهمه بالخيانه تاني ارجوك انت ما تدمرش الحبه اللي فاضليني من ادهم
مصطفي سابها وخرج ودموعه في عنيه
وليلي بتحارب نفسها لانها ممكن فعلا تروح لادهم وتفهم منه ناوي علي ايه او بيفكر في ايه؟ بس لأ مش هتروح حتفضل في بيتها وتشوف ايه اللي هيحصل؟

عند ادهم

ميرا: الساعه 11 وما جتش مش هتيجي يا ادهم انا واثقه
ادهم: يبقي فاضل ساعه وانا اروحلها
ساره: طيب نقوم نمشي احنا بقي ونسيبكم لشهر عسل جديد
ادهم: اقعدي الزمن عودني ما افرحش قبل الاوان لما تيجي الساعه 12 ولما اروح ولما اجيبها وبعدين لو وحطي مليون خط تحت لو دي
لو ده حصل هاخدها وهسافر كام يوم وانتو خليكم هنا براحتكم بس ده لو
ايمن: هو انت متشائم كده ليه؟ قوم روح بدري حبتين ايه يعني؟ اعتبر اليوم خلص وروح
ادهم: مش تشاؤم بس انا عارف ليلي وطبيعتها وزمانها جايه في الطريق اصلا.... تلاقيها اليوم كله بتحارب نفسها تيجي ولا لأ؟ هتلاقوها بتخبط دلوقتي
كلهم بتلقائيه بصوا للباب
ميرا: محدش خبط
ادهم: بعد شويه هيخبط
لحظه والباب خبط وكلهم اتوتروا حتي ادهم نفسهم والكل بيبص لكله ومحدش عنده القدره يفتح الباب
ادهم قام بنفسه وفتحه وهو بيدعي جواه دعاء صامت انها متبقاش هيا
فتح الباب وكان اكرم واول ما شافوه كلهم هيصوا
واتنفسوا
اكرم: في ايه مالكم؟
ادهم: ادخل واسكت
اكرم: لا بجد في ايه؟
دخل اكرم وقعد وهو مش فاهم مالهم وبعد شويه صمت
اكرم: طيب فهموني احنا بنبص للباب ليه؟
ميرا: مستنين ليلي
اكرم: هيا هتيجي؟؟
ايمن: احنا مش عايزينها تيجي
اكرم: ولما انتو مش عايزينها مستنينها ليه؟ قولولها ماتجيش؟؟
ميرا: الساعه 11:30 هانت يا ادهم
اكرم: افهم بقي ادهم؟
ادهم: اتراهنا انها لو جت خلاص ولو ما جتش انا هروح اجيبها
اكرم: فهمت انا كده؟ انا مش فاهم حاجه؟
ميرا: انت عارف بالمشكله بيني وبين مصطفي؟
اكرم: ايوه مصطفي جالي وحكالي وعلشان كده انا جاي لادهم
ميرا: طيب بقي احنا بنزن علي ادهم انه يرجع ليلي وانها اتغيرت من بعده فاتراهن معانا انها لو جت واخدت صف اخوها يبقي هيا ما اتغيرتش وما تستاهلش انه يرجعلها
اكرم: ولو ما جتش؟؟؟
ادهم: يبقي انا هروحلها وهجيبها بنفسي هنا
اكرم: والانتظار ده يخلص امتي؟
ايمن: الساعه 12
اكرم: الساعه 12 الا تلت هانت اهوه.... مش هتيجي يا ادهم ليلي بعدك عنها كسرها وغيرها وندمت جدا انا كنت بشوفها طول السنين اللي فاتو مش هتيجي

الكل في الانتظار وعنيهم متعلقه بالساعه
ولحظات صمت مسيطره عليهم والساعه بتعمل
تك تك تك تك تك تك تك

توقعاتكم
ليلي هتيجي ولا لأ؟









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 06-01-2018, 10:12 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو






الحلقه 12
بس اوعو تخلوني اندم اني نزلتها

الكل في الانتظار وعنيهم متعلقه بالساعه
ولحظات صمت مسيطره عليهم والساعه بتعمل
تك تك تك تك تك تك تك
الساعه بقت 12 الا عشر دقايق..... دقايق مسيطر عليهم الصمت التام.... الكل متعلق بالساعه
الباب خبط تاني وايمن المره دي اللي قام يفتح وفتح وللاسف كانت ليلي علي الباب
ادهم اول ما شافها غمض عنيه بوجع.... حلمه انهار تاني.... امل جديد وقبل ما يتولد مات...
ليلي: عايزه ادهم لو سمحت يا ايمن
ايمن: ليه جيتي؟؟؟ كانت حياتك كلها هترجعلك يا ليلي بس عشر دقايق كمان
ليلي: بتتكلم عن ايه؟
ادهم جالها: ولا حاجه بيتكلم عن وهم كانوا عايشين فيه كلهم وفاقوا منه.... المهم اتفضلي
ليلي: لو ينفع نتكلم مع بعض لوحدنا بره ممكن؟
ادهم خرج وقفل الباب وراه وراحوا جنب البيسين وقعدوا
ادهم: اتفضلي سامعك
ليلي: ميرا واهلها بيعملوا ايه عندك؟؟؟
ادهم: شيئ ما يخصكيش لا انتي ولا اخوكي
ليلي: اشمعني دلوقتي يا ادهم اخدتهم عندك تقصد ايه هاه؟
ادهم: عايز استغل خناقهتم مع بعض صح؟ مش ده تفكيرك؟
ليلي: ادهم ارجوك ابعد عن ميرا..... بلاش انت بالذات توقف معاها.... عندها اخوها.... خرج نفسك بره المشاكل دي ارجوك
ادهم: ليلي عمري ما قفلت بابي في وش حد ومش هقفله في وش ميرا او اخوها وهيفضلوا في بيتي زي ما يحبوا
ليلي: ليه يا ادهم ليه؟ ليه مهتم بيهم كده؟ ليه مهتم بميرا كده؟ سيب ميرا لمصطفي ارجوك يا ادهم اوعي تنتقم مني في مصطفي اوعي يا ادهم.... بلاش ميرا انا راضيه انك ترتبط وهوافق بس بلاش ميرا ارجوك بلاش تجرح مصطفي

ادهم: بلاش اجرح مصطفي؟؟ واشمعني انتي تجرحيني هاه يا ليلي؟؟؟؟
ليلي: انا مش قصدي اجرحك ابدا
ادهم: بس انتي بتجرحيني مجيك لهنا النهارده علشان اخوكي بيجرحني
ليلي: اخويا يا ادهم مقدرش اشوفه بيتعذب واقف ساكته
ادهم: هو متقدريش تشوفيه بيتعذب لكن انا اتعذب عادي صح؟
ليلي: ادهم انا وانت خلاص صفحه واتقفلت وانا خلاص مش هحاول افتحها تاني بس ما تقفلش صفحه مصطفي سيبه يعيش وبعدين اشمعني ميرا يعني؟
ادهم: بحبها يا ليلي
ليلي: نعم يا ادهم؟
ادهم: ما اتعودتش اكدب عليكي.... بحبها حب من نوع غريب حب مش عارف افسره كل اللي اعرفه اني مش هتخلي عنها ابدا وطول ما هيا محتاجاني هفضل جنبها....
ليلي: وانا يا ادهم انا محتاجالك.... عمرك ما بتتخلي عن حد محتاجلك ليه بتتخلي عني انا؟؟؟ اشمعني انا
ادهم: علشان انتي وقفت معاكي مره بعد مره وانتي بترفضيني وانتي اللي بتبعديني علي طول
ليلي: ارجوك يا ادهم
ادهم: عارفه ( بص في ساعته) دلوقتي كنت هركب عربيتي واجيلك
ليلي: تجيلي؟؟؟
ادهم: ايوه اتراهنت عليكي.... الكل بيقولي انك اتغيرتي وان السنين اللي فاتوا غيروكي واني اديكي فرصه تانيه والنهارده كان اطول يوم في عمري كله.... اخدت عهد قدامهم لو الساعه جت 12 وانتي مجيتيش وما اخدتيش صف اخوكي انا هجيلك وهاخدك علي اقرب مأذون وتنامي الليه في حضني وانتي مراتي بس للاسف انتي جيتي وقفلتي الصفحه اللي كنت هفتحها تاني
قومي يا ليلي روحي بيتك... ميرا مفيش حاجه بيني وبينها عايزين تصدقوا ده صدقوه مش عايزين انتو حرين.... تصبحي علي خير يا ليلي... ثواني هخلي اكرم يوصلك
ادهم سابها قام وهيا انهارت مكانها لو ما سمعتش كلام اخوها كل حاجه كانت هتتصلح لوحدها
لو.... لو..... لو......
اكرم خرجلها واخدها روحها ودموعها نازله بصمت
اكرم: ليه جيتي؟ محرمتيش تتهميه؟؟؟
ليلي: ما اتهمتوش بس طلبت منه يبعد عنها
اكرم: وده اسمه ايه؟ لو بتثقي فيه مكنتيش تطلبي طلب زي ده طالما عايزاه يبعد يبقي ما بتثقيش فيه معاها
ليلي: مصطفي اترجاني ومقدرتش اقوله لأ
اكرم: وليه بتقدري تقولي لادهم لأ.... النهارده كانت اخر فرصه ليكي وانتي ضيعتيها ما تلوميش غير نفسك وبس
ليلي طلعت بيتها تعيط ومصطفي كان مستنيها وجري وراها يعرف عملت ايه؟
بيكلمها ومش بترد بس بتعيط وبس
مصطفي: طيب كلميني فهميني
ليلي وقفت: كان هيرجعلي.... قولتلك ما اروحش وانت اللي اصريت ادينا اهو خسرنا احنا الاتنين
مصطفي: قصدك ايه مش فاهم؟
ليلي: قصدي ان النهارده كان اختبار ليا وانا فشلت فيه؟ كان واخد قرار لو انا ما اخدتش صفك ورحتله كان هيردني ليه بس للاسف انا روحتله وفهم مرواحي اني بتهمه تاني بالخيانه ونسف اي امل ارجعله عرفت بقي يا مصطفي انت عملت فيا ايه؟
سابته ودخلت اوضتها وقفلت علي نفسها

ادهم دخل البيت وكلهم منتظرينه وبيبصوله
ادهم: قولتلكم انها هتخسر ما صدقتونيش تصبحوا علي خير
سابهم وطلع اوضته يحاول يداري جرح جديد
جروحه كترت قوي لدرجه انه مش عارف يغطيهم او يداريهم
ايمن دخله: ادهم انت كويس؟
ادهم: لا مش كويس.... كان عندي امل بس يالا.... ما تشغلش بالك يا ايمن
ايمن: ادهم انا بعتبرك زي اخويا واكتر كمان
ادهم: وانا كمان يا ايمن اعتبرتكم زي اخواتي انتو بقيتوا عيله بالنسبالي... انا كويس ما تقلقش

ايمن سابه وخرج وميرا وساره واقفين مستنينه
ميرا: عامل ايه؟ كويس؟
ايمن: لا مش كويس واحنا السبب خليناه يعيش في امل جديد واتدمر الامل ده
ساره: طيب كنت قعدت معاه شويه
ايمن: حسيت انه عايز يكون لوحده شويه... سيبوه لوحده شويه
كل واحد راح اوضته وادهم الفجر قام نزل البيسين فضل رايح جاي
ساره سهرانه ببنتها مرقباه وصعبان عليها
وميرا كمان سهرانه وواحشها مصطفي قوي ومراقبه برضه ادهم واخيرا قررت تنزله
ميرا: حد بيعوم الفجر كده؟
ادهم: الزهق بعيد عنك
قعدت علي حرف البيسين وهو قرب منها وسند بايديه علي الحرف جنبها
ادهم: طيب وانا معروف سهران ليه وانتي؟؟؟
ميرا: واحشني قوي
ادهم: اصبري شويه كمان
ميرا: خليني وراك بس علي فكره لو ضاع مني هتجوزك انت غصب عنك فاهم؟
ادهم ابتسم: لا وغصب ليه انا مستعد اتجوزك النهارده قبل بكره
سكتوا شويه
ميرا: زعلان؟؟؟
ادهم اتنهد: هكدب عليكي لو قولتلك لأ بس مش قوي لاني كنت متوقع ان ده اللي هيحصل بس اهو امل كداب
ميرا: ليلي دي غبيه ونفسي اضربها
ادهم: وانا كمان من ساعت ما عرفتها وانا نفسي اضربها
ميرا ضحكت قوي وهو ضحك جامد وفضلوا يضحكوا كتير قوي لدرجه ان ايمن صحي علي صوتهم
ايمن: في ايه؟
ساره: ميرا مع ادهم بتحاول تخفف عنه... لو ادهم طلب يتجوز ميرا توافق؟؟؟
ايمن: طبعا بس ما اعتقدش ادهم بيحبها حب اخوي مش الحب ده
ساره: عارفه بس لو اتفقوا يتجوزا؟؟؟
ايمن: هوافق

ميرا وادهم سكتوا وبطلوا ضحك
ميرا: وما ضربتهاش ليه وهيا مراتك؟؟؟
ادهم: ما اتعودتش امد ايدي علي واحده فما بالك بقي مراتي
ميرا: انت بتحبها كتير يا ادهم... هو انت ليه محتاج لسبب علشان ترجعلها؟؟؟ ما ترجعلها وخلاص؟
ادهم: مش انا قلتلك ان حاليا عقلي هو المسيطر!!! عقلي رافض يرجع ومحتاج سبب وانا مش عارف اديله السبب ده.....
ادهم طلع وميرا دخلت اوضتها تنام
دخل اوضته غير هدومه وسامع ندي بتعيط جامد فراحلهم وخبط وفتحتله ساره
ادهم: اديهالي وانا هسكتها
ساره: الظاهر انها بتسنن وعلشان كده مش مظبوطه خالص
ادهم: طيب هاتيها وهاتي رضعه ليها او حاجه تاكلها
ساره: انت بتتكلم بجد؟
ادهم: طبعا هاتيها
ايمن: سيبي الراجل في حاله عنده شغل
ادهم: انا كده كده سهران واهو حاجه تمنعني من التفكير شويه انا بستغلها مش اكتر
ساره: انا عيزاك تستغلها علي قد ما تقدر
ادهم اخد ندي منها وهيا راحت وراه
ساره: الترمس ده فيه ميه دافيه ودي ببرونات وده اللبن بتاعها
هتحط 60 ملي ميه ومعلقتين لبن اوك وكل ساعتين رضعه هيا حاليا شبعانه يعني اول رضعه بعد ساعتين
ادهم: لحظه استني
ساره: ايه؟
ادهم: انتي عارفه اني عندي شغل الصبح صح؟
ساره: اه وبعدين؟
ادهم: اصل انتي جايبه ببرونات كتير وكل ساعتين هنستخدم واحده وانتي جايبه كتير
ساره: انا مش فاهمه
ادهم: اخري هستخدم اتنين انتي جايبه يجي خمسه
ساره: اه سوري مش قصدي اني اسيبها معاك كل ده بس اتقاء للظروف واحده تتوسخ او تعملها وما ترضاش تشربها كده يعني.. بص انا محتاجه بس ساعتين مش اكتر عايزه انام ساعتين علي بعض بس
ادهم: روحي نامي طيب ما تقلقيش
ساره سابته وهو فضل هو وندي اللي بصاله بعيون واسعه
ادهم: هاه يا ست ندي عايزه تعملي ايه؟
ادهم فضل هو وندي سهرانين يضحكوا ويلعبوا ومصهليلين علي الاخر
ادهم: انتي مش ناويه تنامي نهائي صح؟ هما عايزين ينومكي غصب صح؟ وعلشان كده انتي معترضه صح؟ عايزه تلعبي
فات حوالي خمس ساعات وبعدها النوم غلب الاتنين
ادهم كان شايلها ورقد بيها وهيا نامت علي صدره وهو كمان نام
ساره صحيت شبعانه نوم وصحيت منتعشه وصحت جوزها اللي هو كمان نام بعمق
ساره: ياه حاسه ان بقالي سنين ما نمتش
ايمن: تصدقي وانا اول مره انام بهدوء كده انت فين يا ادهم من زمان... ساعتين هدوء بالدنيا
ايمن بيبص في تليفونه واتعدل بسرعه
ايمن: ساره الساعه 11 عندي اجتماع في الشغل
قام بسرعه يلبس
ساره: يا لهووي البنت بقالها اكتر من 6 ساعات مع ادهم وهو تلاقيه اتحرج يصحينا وقالي ان عنده شغل بدري
طلعوا الاتنين لاوضه ادهم وايمن خبط خبطه خفيفه قوي وفتح براحه وبعدها فتح الباب كله
ايمن: بصي
ساره بصت وابتسمت: كان نفسي اللي تبقي في حضنه مراته مش ندي ربنا يعوضه
ادهم نايم وندي فوقه نايمه تماما
ساره دخلت براحه وبتشيل ندي بس ادهم مسكها واتخض انها تقع
ساره: ما تخافش ده انا هاتها
ادهم فك ايديه من حواليها ويدوب هيتعدل فايمن مسكه
ايمن: لو معندكش شغل كمل نومك
ادهم: لو في حاجه هيكلموني
ايمن: طيب كمل نوم
انسحبوا وسابوه وهو كمل نومه
قام الظهر ونزل شغله وهناك قابل مصطفي تجاهله تماما وراح مكتبه بس مصطفي وراه
مصطفي: انت عايز توصل لايه؟
ادهم: انا مش عايز اوصل لحاجه
مصطفي: طيب بتعمل فيا كده ليه؟
ادهم: بعمل فيك ايه؟ هاه؟ قولي كده؟ قولي انت عملت فيا كذا وكذا
ايه انطق.... انا قولتلك تبقي غبي وتتهم خطيبتك كل شويه انها بتخونك؟؟؟ انا قلتلك غير عليها ووصلها للخنقه؟؟؟ انا قولتلك تعال اعمل خناقه كبيره وزعلها اكتر واكتر؟؟؟ ايه قولي قول يالا انا عملتلك ايه؟
مصطفي: انت بتحرضها عليا
ادهم: ومين قالك؟؟؟ مش يمكن انا بحاول ارجعهالك
مصطفي: انت عايز تاخدها مني
ادهم: اللي هياخدها منك هو غباءك ده مش اكتر... انت هتخسرها بغباءك ده وبس
مصطفي: طيب خليها ترد عليا
ادهم: انا اهوه هنا وفتشني انا مش واخد تليفونها
مصطفي: طيب خليها تشوفني
ادهم: مصطفي انت عايزني اساعدك ولا عايزني ابعد عنك حدد الاول انت عايز ايه؟
مصطفي: انا عايز ميرا في حضني مش عايز حاجه تانيه
ادهم: عايزها في حضنك يبقي تحافظ عليها وتطرد الشك وتخلي مكانه الثقه
مصطفي: وانت مخلتش مراتك في حضنك ليه؟

ادهم: علشان هيا مكنتش عايزاني
مصطفي: طول عمر ليلي عايزاك وانت عارف ده كويس وبعدين امبارح انا اللي اترجتها تجيلك... انا السبب مش هيا.... هيا كانت رافضه تماما انها تيجي انا اللي ضغطت عليها
ادهم: المفروض بقي انااعمل ايه؟
مصطفي: ترجعها لو كنت ناوي ترجعها رجعها
ادهم: سوري يا مصطفي ورايا شغل عايز حاجه تانيه؟

مصطفي: عايز اتكلم مع ميرا
ادهم: تعال النهارده بالليل وكلم اخوها وحاول تكلمها وانت وحظك
مصطفي راح بالليل فعلا وقعد مع ايمن وادهم واترجاهم انه يشوف ميرا وايمن كان رافض تماما زي ما ادهم قاله
مصطفي: ادهم انت مجرب البعد عن حبيبك ارجوك ساعدني خليني بس اشوفها... ادوني فرصه اعتذرلها او اكلمها ارجوك يا ادهم... اعتبرني انا كمان زي اخوك الصغير
ادهم: حاضر يا مصطفي هطلع اقولها تنزل تقابلك بس هيا وراحتها
ادهم طلع وطلب من ميرا تنزل لمصطفي وفعلا نزلت معاه ماسكه ايده ومصطفي شاف ده واتنهد وسكت
ادهم: ايمن سيبهم لوحدهم شويه تعال
سابوهم لوحدهم واول ما اختفوا
مصطفي: ميرا انتي ازاي قادره تبعدي عني كل ده؟ جبتي القسوه دي كلها منين؟ ايه اللي قساكي كده عليا؟؟؟
ميرا: منك انت
مصطفي: انا؟؟؟ انا بحبك ومش عارف اعيش من غيرك رجعيلي روحي يا ميرا
ميرا: انا معنديش استعداد يا مصطفي افضل كل شويه ادافع عن نفسي قدامك
مصطفي: اوعدك اني هتغير
ميرا: مفيش حد بيتغير والا اختك كانت اتغيرت بعد سنين البعد والحرمان دي كلها
مصطفي: اختي اتغيرت بس انا اللي ضغطت عليها تيجي وفضلت النهار كله اترجاها
ميرا: انت ضيعت عليها فرصه رجوعها لجوزها
مصطفي: عارف وحاولت اشرح لادهم بس رفض يسمعني وانتي اهوه رافضه تسمعيني
ميرا: انا بسمعك بس مش مقتنعه بكلامك... انت هنتيني واتهمتني في شرفي واتهمتني اني علي علاقه بجوز اختك
مصطفي: كانت لحظه طيش
ميرا: واختك كانت لحظه طيش وما عرفش يسامحها عليها
مصطفي: ادهم وليلي غيرنا ما تقارنيناش بيهم اديني فرصه وبعدين ادهم عطي لليلي فرصه بعد فرصه

ميرا: وريني الاول انك اتغيرت وبعدها اقرر اذا كنت هرجعلك ولا لأ؟
مصطفي: طيب تعالي نتعشي انا وانتي مع بعض
ميرا: النهارده مش هينفع ادهم عازمنا علي العشا بره ممكن بكره
مصطفي بغيظ: انتي ممكن تعتذري
ميرا: ممكن بس مش عايزه بكره هكلمك واقولك تصبح علي خير
ميرا سابته ومشيت ودخلتلهم
ميرا: حرام صعب عليا قوي
ادهم: سامحتيه
ميرا حكتلهم علي الحوار اللي دار بينهم كله
ادهم: استغليتيني انا؟؟؟ حرام عليكم هتودوني في داهيه
ميرا: ادهم انا اسفه لو
قاطعها ادهم: ما تكمليش انا بهزر مش اكتر اللي انتي عملتيه صح... اكتر حد بيغير عليكي منه هو انا ولو هو تقبل علاقتنا يبقي في امل انه يتغير
ميرا خرجت مع مصطفي بس بتتعمد تعمل كل حاجه هو بيكرهها وكل حاجه بيتضايق منها وبتشوف رد فعله ايه؟
سوته علي نار هاديه وهو كل ما يتنرفز بنظره منها بتخليه يراجع نفسه ويتراجع
اتعلم واحده واحده يعني ايه ثقه ويعني ايه حب اخوي واتأسف لادهم علي غباؤه وهنا ادهم اخد منه دبلته وخلاه يرجعها في ايد ميرا تاني
مصطفي بمناسبه رجوعه هو وميرا لبعض عمل عشا بره عزم فيه ايمن وساره وادهم وليلي واهو فرصه يقربهم من بعض تاني بحيث كل واحد مع مراته او حبيبته
ادهم رفض بس مع اصرار ميرا وساره وافق لانهم عايزينه يرجع لمراته ويتصالحو ..
ليلي كمان وافقت مع زن اخوها انها تخرج معاهم
خرجوا كلهم واتقابلوا وفعلا اتعشوا مع بعض وادهم حس ان الليله دي كلها مترتبه ليه هو وليلي. مش مصطفي وميرا وده ضايقه لانه معدش عنده اي فرص يديها ل ليلي
ادهم قام وراح ناحيه بتاع الدي جي وطلب اغنيه معينه وكانت اغنيه Daddy Yankee - Limbo
اشتغلت الاغنيه وادهم رقص عليها وكل البنات اتلمت عليه وهو بيرقص وسطهم وقامت ميرا ترقص معاه هيا وساره وايمن والجو كله اتشعلل الا اتنين قاعدين هيولعوا
خلصت الاغنيه وادهم قعد والبنات قعدوا
ميرا : ادهم ما تسمعنا حاجه عربي علي ذوقك
ادهم : بس كده حاضر من عنيا لحظه
قام ادهم وشغل اغنيه تانيه واللي حصل اول مره حصل تاني بس المره دي كان كل حرف في الاغنيه متوجه ل ليلي وبس
https://www.youtube.com/watch?v=ZulwKDO-6B4

ادهم كان بيرقص وبيغني مع الاغنيه وكل كلمه بيوجها ل ليلي
جت بنت وقربت من ادهم ورقصت معاه وبتقرب منه قوي وهو لاحظ ليلي عنيها عليه قوي فزود قربه من البنت دي وكل ما بيقرب اكتر هيا بتضايق اكتر
فضلت ترقص معاه اغنيه وري اغنيه وشويه واخدته علي جنب وفضلو يتكلمو شويه الاتنين وبعدها ادهم سابها وراح ناحيه ترابيزتهم
ادهم : طيب اقولكم انا تصبحوا علي خير عايزين حاجه ؟
ليلي: انت رايح فين سيادتك ؟؟
ادهم : اعتقد ان ده شيء ما يخصكيش بس هقولك انا مروح
ليلي: مروح ولا رايح مع اللي ما تسواش تلاته تعريفه دي ؟؟ من امتي بتاخد بنات البيت ؟؟ ولا حنيت ؟؟
ادهم : حنيت ما حنتش ده شيء ما يخصكيش ولا ايه ؟؟ وايوه واخدها البيت عندك مانع سيادتك ؟؟بعد اذنكم
سابهم ادهم ومشي وراح للبنت حط ايده علي كتفها واخدها وخرج
ليلي قامت وقالت انها هتروح
مصطفي : استني انا هروحك
ليلي: لا خليكو انتو اسهروا براحتكم
ايمن : لا ندي اصلا تلاقيها مجننه الداده احنا يدوب نروح بقي يالا ميرا ؟؟
ميرا : اه يالا مصطفي روح انت ليلي وابقي طمني عليها
الكل روح وليلي هتولع واخوها مش عارف يقولها ايه ؟
ادهم في العربيه مع البنت ويدوب هتقرب منه وهتلمسه فأدهم مسك ايدها وحطهالها جنبها
ادهم : تحبي اوصلك فين ؟؟
البنت : مش هنروح شقتك ؟؟؟
ادهم : لا سوري شقتي ما بيدخلهاش بنات
البنت : خلاص نروح شقتي عنوانها (..)
ادهم راح العنوان اللي هيا قالته
ادهم : هنا ؟؟
البنت : ايوه هنا
ادهم : طيب انزلي
البنت : طيب يالا
ادهم : انزلي
البنت : انا مش فاهمه
ادهم : انزلي واطلعي شقتك ايه اللي مش فهماه ؟؟؟
البنت : طيب وانت ؟؟؟
ادهم : انا في يوم من الايام مشيت في السكه دي وما عجبتنيش والحمد لله ربنا هداني ومش هرجعلها تاني ابدا فاتفضلي بقي قبل ما اعمل تصرف ما يعجبكيش
البنت : امال كنت بترقص معايا ليه ؟؟ واخدتني ومشيت ليه ؟؟
ادهم : اسف كان ليا غرض وحققته ممكن بقي تتفضلي ؟؟
البنت نزلت وادهم مشي وروح بيته ويدوب وصل كان ايمن وميرا لسه داخلين وكلهم استغربوا لما شافوه
ايمن : انا اتوقعت هتبات بره ؟؟
ادهم : لا ماليش في السكه دي
ميرا : امال اهدت البنت ليه ومشيت ؟؟
ادهم : عايز ليلي تقفل صفحتي واعتقد انها كده قفلتها
ميرا : ادهم حرام الحب اللي بينكم يضيع كده
ادهم : هيا عمرها ما هتتغير وانا عمري ما هرجع لها بالشكل ده يبقي نقفل بقي الصفحه دي تماما تصبحوا علي خير
طلع اوضته وصوره ليلي وغيرتها هيجننوه واتمني لو كانت عاقله او عقلت بس هيا زي ماهيا ما بتتغيرش ابدا
ليلي روحت بيتها ودخلت اوضتها واستسلمت للعياط واخدت ابنها في حضنها ونامت نوم مليان عياط وما بطلتش عياط ابدا كل يوم وكل ليله وكل دقيقه وكل شويه تفتكر ادهم وهو بيقولها هتندمي وهيا رمت كلامه وقالتله انها عايزه تندم ....

ادهم طول الفتره دي بيحاول يشوف يوسف بس رافض يشوفه وكل ما يطلب منه يروح معاه البيت بيرفض تماما
والاخر اضطر يكلم ليلي
ادهم راحلها البيت الصبح لانه عارف انها بتبقي لوحدها
ليلي: ادهم خير اتفضل
ادهم: انتي قولتي ايه ليوسف عني هاه؟ معرفتيش ترجعيلي فقولتي خلاص ابوظ علاقته بابنه وانتقم منه صح؟
ليلي: انت بتقول ايه؟ انت بتتكلم عن ايه؟
ادهم: انتي قولتي ايه ليوسف؟؟؟
ليلي: مقولتلوش صدقني انا بحسب انك مشغول عنه الفتره اللي فاتت دي
ادهم: لا انا مش مشغول هو اللي رافض يجي معايا ورافض حتي يكلمني
ليلي: انا معرفش في ايه؟
ادهم :انتي كدابه يا ليلي قولتيله ايه؟ انطقي
ليلي: والله ما قولتله حاجه صدقني
ادهم: انا مش مصدقك انتي بتحاولي تكرهيه فيا علشان تلوي دراعي صح؟ يا ارجعلك يا تكرهيه فيا؟؟ دي لعبتك الجديده.
دموعها نزلت جامد
ليلي: انا عمري ما نطقت كلمه في حقك قدام يوسف ولا سمحت لاي حد انه يقول كلمه في حقك
ادهم: وانا مش مصدقك يا ليلي
ليلي: للدرجه دي بتشك فيا ومش مصدقني
ادهم: واكتر من الدرجه دي
ليلي سكتت ومعرفتش ترد عليه بس فضلت تعيط
ادهم: انا هروح معاكي النهارده تجيبيه من المدرسه وهتكلميه قدامي علشان اسمع بنفسي هو ماله وما تكدبيش عليا
ليلي بنفاذ صبر: وانا من امتي بكدب عليك علشان اكدب عليك النهارده هاه؟
ادهم: وانا امتي خنتك علشان كل شويه تتهميني بالخيانه؟ هاه؟
الاتهام بيوجع صح؟ وخصوصا لما تكوني بتعملي كل اللي تقدري عليه علشان حبيبك وهو باتهامه يرمي كل حاجه في وشك صح؟
ليلي: انت خنتي لما اخدت البنت بيتك
ادهم : شفتيها معايا في بيتي ؟؟؟ انتي شفتيني معاها بنيتي فيلم في دماغك انتي زي ما انتي عمرك ما هاتتغيري ابدا
ليلي: انت فضلت ترقص معاها واخدتها ومشيت
ادهم : وصلتها بيتها ومشيت وممكن تتأكدي من ميرا وايمن لاني عارف انك ما بتصدقينيش انتي عمرك ما هتتغيري وهتفضلي ديما تحكمي بسطحيه الامور
ليلي : انا حاولت كتير اصلح اللي حصل وانت بتصدني
ادهم: لانك وصلتي لمرحله خلاص مفيش حاجه تصلحيها... يالا نروح المدرسه ادخلي غيري هدومك دي وبطلي تعيشي في دور المكسوره ده علشان زهقت منه
ليلي سابته ودخلت غيرت هدومها وطلعت واول ماشافها زعقلها
ادهم: قولتلك بطلي دور المنكسره الغلبانه دي خشي اعدلي وشك ده
ليلي بعياط: انت عايز مني ايه يا ادهم؟
ادهم: تبطلي دور الكابه اللي انتي عيشاه ده كفايه انا زهقت من شكلك ده
ليلي: انا معنديش غيره
ادهم خلاص وصل لقمه الغضب وفقد السيطره علي اعصابه
شدها من شعرها وهيا بتصرخ وتعيط ودخلها اوضه نومها فتح دولابها وقلب فيه بايد والايد التانيه ماسكها من شعرها ولا سامع توسلاتها ولا عياطها
شد فستان من دولابها وقالها تلبسه بس هيا بتعيط وواقفه جامده
ادهم مسك هدومها وبيقلعها بالعافيه واللي مش بيتقلع بيقطعه
قلعها البلوزه الباهته اللي عليها والجيبه الواسعه اللي زي بتاعت العواجيز ولبسها الفستان اللي طلعه هو من الدولاب وهيا بتعيط وتترجاه يسيبها وهو مش سامعها نهائي
دخلها الحمام وغسلها وشها وطلعها
ورماها قدام المرايه
ادهم: غيري الخلقه دي انجزي
ليلي بتعيط جامد ومش مستوعبه ان ده ادهم اللي قدامها... بتعيط وبس
ادهم قام ومسك علبه الميكب اللي قدامها وفتحها
وزقها تاني وقعها علي المرايه
ادهم: انجزي واعدلي وشك ده وخلال خمس دقايق عايزك ملكه جمال انتي فاهمه؟ مش عايز شكلك ده
مش كل شويه بشكلك ده تعيطي لابنك لحد ما خليتيه يكرهني صح؟ مش شرط تكوني قولتي حاجه بالكلام
ابنك لماح وذكي وشايفك ليل نهار عياط بخلقتك دي فاكيد قال ان انا السبب.... انجزي يا ليلي
ليلي بتحط بايدين بتترعش الميكب بس دموعها نازله غصب عنها
ادهم واقف جنبها وبيراقبها وحاله جنون ركباه
ليلي: اطلع بره لو سمحت وانا هطلع وراك ارجوك
ادهم: هطلع بس لو طلعتي وشكلك ما عجبنيش مش هيحصلك كويس
ادهم سابها وخرج وهيا فضلت تعيط جامد بعد خروجه
هو خرح وسند علي الباب واستغرب هو ليه عمل معاها كده؟ من امتي هو بيتعامل بغباء وجبروت كده؟ من امتي بيستغل ضعفها بالشكل ده؟ من امتي بيجبرها علي حاجه مش عيزاها كده؟
طلع بره وراح المطبخ فتح التلاجه كان فيها مانجه
قرر يعملها اكتر عصير بتعشقه
عملها فعلا عصير المانجه المفضل ليها وهيا خرجت
ليلي: انا جاهزه
ادهم بصلها كانت جميله بس جمال حزين... غطت احزانها بس معرفتش تداريها كويس
ادهم خرج ومد ايده بكوبايه العصير ليها فليلي بصتله باستغراب
ادهم: اشربيه علشان تهدي قبل ما ننزل
ليلي: مش عايزه
ادهم: ليلي اشربيه يا اما
قاطعته بهدوء: هتسقيهولي غصب برضه زي ما لبستني غصب؟؟؟
ادهم: انا اسف اني اتنرفزت عليكي بالشكل ده اوكي انا فقدت السيطره علي اعصابي اعذريني
وارجوكي اقبلي العصير
ليلي اخدت منه العصير وبدأت تشرب فيه
ليلي: لسه بتعمله حلو زي زمان
ادهم: كويس انه عجبك يالا ننزل؟؟
ليلي: يالا
راحو الاتنين علي مدرسه يوسف واستنوه يخرج
يوسف خرج وشافهم بس بفتور قابلهم
ادهم اخدهم يتغدوا مع بعض
ليلي: يوسف انت متضايق ليه؟
يوسف: انا مش متضايق
ادهم: طيب انت زعلان مني؟ في حاجه انا عملتها زعلتك مني؟؟؟ ليه مش عايز تيجي عندي زي الاول؟
يوسف: مش عايز
ليلي: ليه يا يوسف اتكلم بصراحه وقولنا ايه مضايقك ومالك في ايه؟
يوسف: انا زعلان من بابا.... انت من ساعت ما رجعت ماما مش بتبطل عياط ابدا ابدا.... انت علي طول مزعلها.... انت بتزعل الكل.... انت مزعل خالو مصطفي وزعلت ميرا وزعلت جدو وتيته.... واهم منهم كلهم ماما انت علي طول مزعلها..... كنت فاكر انك لما هترجع كل حاجه هتبقي حلوه بس مفيش اي حاجه بقت حلوه.... كنت مستني ماما تفرح وتبطل عياط بس عياطها زاد اكتر واكتر.... انا مفرحتش برجوعك يا بابا
ادهم بص لليلي وبيلومها لانه هو حاسس بده
ليلي: هو انا مش سبق وقولتلك يا يوسف ان انا اللي زعلت بابا الاول
يوسف: خلاص زعلتيه وخلاص وقولتيله اسفه.... انا لما بقولك اسف يا ماما خلاص مش بتزعلي مني هو كمان المفروض لما نقوله اسف يبقي خلاص......
لكن هو مش بيحبنا علشان كده مش عايز اسف بتاعتنا دي ابدا...
ادهم: يوسف حبيبي
قاطعه يوسف: انا مش عايز اسمعك.... طول ما انت مش عايز ماما تبقي مش عايزني.... ما ينفعش تاخد واحد وتسيب واحد
ياتحبنا احنا الاتنين يا تكرهنا احنا الاتنين
ادهم سابهم ومشي بس نظره عتاب وجهها لليلي قبل ما يمشي لان هيا السبب في كل ده....
يوم وري يوم ليلي بتحاول تخلي يوسف يروح لادهم
وخايفه ان ادهم ياخد قراره ويسافر تاني

فيلا ايمن بقت جاهزه واضطروا يسيبوا بيت ادهم
ادهم سابهم يمشوا بس زعل جدا لانهم كانوا مالين عليه البيت واتمني انهم يفضلوا معاه علي طول
ايمن وعده انهم باستمرار هيفضلوا مع بعض
ادهم حس بوحده شديده واكتر حد افتقده كان ندي
اللي كان بيقضي معاها الليل يلاعبها وكانت بتعدي الوقت بسرعه
كل يوم يا هو بيروحلهم يا هما بيجوله يسهروا معاه

ليلي قررت انها لازم تعمل حاجه تصلح بين ادهم ويوسف
راحت ودت ابنها عند امها وهيا راحت لادهم واتمنت انها تلاقيه
خبطت وفتحلها الباب واتفاجئ بيها
ليلي: ينفع ادخل؟؟
ادهم: طبعا اتفضلي
دخلت ليلي
ليلي: الجو هادي؟؟؟
ادهم: لان مفيش حد هنا... ايمن وعيلته راحو بيتهم
ليلي: امممم... انت بطلت تروح ليوسف
ادهم: هو اقتنع بحاجه في دماغه وانا مش بايدي اعمله حاجه
ليلي: وهتستسلم خلاص؟ ؟
ادهم: عايزاني اعمل ايه؟
ليلي: عيد ميلاده قرب
ادهم: وبعدين؟
ليلي: انت اعمله حفله عيد ميلاده واعزم فيها كل اصحابه واعمله يوم ما يتنسيش
ادهم: انتي متخيله ان ده كفايه؟؟؟
ليلي: ما تنساش انه مجرد عيل
ادهم دخل للمطبخ لانه حاطط اكل علي النار وهيا دخلت وراه
ليلي: هاه قولت ايه؟
ادهم: هقول ايه يعني يا ليلي ماشي هعمله عيد ميلاد
ليلي: خلاص ماشي هنبقي نتكلم نتفق علي كل حاجه
ادهم: اوك ماشي
ليلي: خلاص ماشي هسيبك بقي سلام
يدوب هتخرج بس ادهم نادالها
ادهم: ليلي خليكي اتغدي معايا؟
كان رجاء اكتر من انه طلب حست انه وحيد وعلشان كده وافقت تقعد
ليلي: تحب اساعدك؟؟
ادهم: لا خلصت اعملي انتي السلطه
ليلي ضحكت لان السلطه دي كانت تخصصه هو مش هيا
كانت بتقطع فيها وبصاله وهيا بتقطع عورت نفسها وصرخت وادهم جري عليها
ادهم: مالك؟؟ اتعورتي هاه؟؟ وريني ايدك
اخد ايدها وراح للحوض غسلها كان جرح صغير قوي
ليلي: ده مجرد حاجه بسيطه ما تقلقش
ادهم: فعلا بس برضه محتاجه لزقه عليها ثواني
راح جابلها لزقه من علبه اسعافاته وحطها علي صوباعها المتعور وكمل هو السلطه
ادهم: مش عايزه تعملي السلطه قولي مش لازم تعوري نفسك يعني؟؟؟
ليلي: معلش بقي استحملني
ادهم حط الاكل وبدؤا ياكلوا.... مكنتش عارفه تقطع الفراخ بايدها فهو قطعهالها واكلها في بوقها واحده واحده
مشاعر كتير بتصحي واجراس الخطر بتدق وادهم بيحاول يسكتها بس مش عارف
خلصوا اكل ولموا السفره
ليلي: اعمل انا بقي حاجه نشربها اعملك ايه بقي؟
ادهم: نسيتي بشرب ايه بعد الغدا؟؟؟
ليلي: لا منسيتش بس قولت يمكن تكون غيرت
ادهم: لا مغيرتش
ليلي: خلاص هعملك القهوه بتاعتك
عملت القهوه وطالعه بيها لادهم في نفس اللحظه هو داخل فيها فلبسوا في بعض والقهوه اتدلقت علي ليلي وهيا صرخت جامد ووطت لقدام لانها سخنه
ادهم: خليكي زي ما انتي كده ما تتعدليش
ادهم جاب قزازه ميه من التلاجه وفتحها وكبها علي ليلي اللي صرخت
ليلي: انت بتعمل ايه؟
ادهم: هدومك سخنه من القهوه وهتحرقك لو لمستك
اتعدلي شويه شويه
كل ما تتعدل يكوبلها شويه تانين لحد ما هيا اتعدلت وشدت من ايده القزازه ودلقتها كلها فوق راسه
هو بيبصلها بذهول مش عارف هيا عملت كده ليه؟
ليلي: علشان تجرب قد ايه الميه تلج وانت بتدلقها في صدري كده
ادهم: انا خايف تتحرقي
ليلي: انت مستمتع بصراخي
ادهم: ربنا يسامحك
ليلي: هيسامحني بس مش هيسامحك انت
ادهم: بما انه مش هيسامحني يبقي بالمره
ليلي حست انه هيغدر بيها وجت تجري بس ملحقتش لانه شالها واخدها علي بره وحدفها بحالها في البيسين





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 06-01-2018, 10:15 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو






ادهم: اعتقد كده القهوه كلها راحت صح؟
ليلي اتعدلت وفضلت ترش عليه ميه وهو بيضحك وبيرجع لوري
ليلي: خلاص بقي طلعني
ليلي مدت ايديها لادهم وهو قرب ومد ايديه يشدها لحد ما رفعها لفوق راحت ماسكاه جامد ورمت نفسها في الميه بيه
وقعوا الاتنين في الميه وهيا وقفت وبتدوس علي راسه علشان تخليه يغطس في الميه وهو بيطاوعها
ادهم: كفايه بقي انتي مش قدي
ليلي بتدوس عليه راح غاطس بس شدها معاه ووقفوا قصاد بعض في الميه
لحد ما هيا جابت اخر نفسها وطلعت لفوق تنهج وهو طلع عادي
ليلي: طلعني بقي كفايه
ادهم: عندك السلم اهو واطلعي
ليلي راحت للسلم تطلع بس ادهم نط وطلع وراح يساعدها ومد ايده بصتله بتردد
ادهم: لا خلاص
مدت ايدها وهو مسكها وشدها من الميه
وقفوا الاتنين ينقطوا ميه
ليلي: وبعدين هروح ازاي؟
ادهم: بنفس الطريقه اللي روحتي بيها لما دخلتيني تحت الدش وانتي فاكراني سكران فاكره ولا نسيتي؟
ليلي: وهو ده يوم يتنسي؟؟؟ اقلعي هدومك
كانت بتقلده وهو ضحك
ادهم: انتي نيتك سيئه انا اعملك ايه؟ انا كان قصدي تقلعيها انشفهالك انتي بقي فهمتي اني عايزك تقلعيلي
ليلي: ماشي مش هجادلك يا ادهم
طلعوا الاتنين فوق في اوضه نومه ودخلها الحمام
وجه يخرج
ليلي: علي فكره انا لسه مش بعرف افتح الدش بتاعك ده؟
ادهم ابتسم: حاضر هفتحهولك بس ما تقفليش بابه
ليلي: حاضر
فتحلها الميه وظبطها
ادهم: ولا سخنه ولا بارده زي ما بتحبيها
ادخلي وناوليني هدومك انشفهالك
ليلي دخلت وقلعت وهو واقف مديلها ظهره وناولته هدومها
وهو اخدهم وخرج وحطهم يتغسلوا وينشفوا
ليلي في الحمام وتحت الميه مستمتعه بيها جدا
وافتكرت كلامه انها لو قفلت الباب الميه بتزيد اكتر واكتر وجربت
قفلت الباب عليها وفعلا الميه زادت بس لدرجه كتيره ومع الميه دخان كمان
حاولت تقفلها بس زودتها
حاولت تفتح الباب معرفتش
الدخان ملي المكان كله وهيا بدأت تدوخ وتتخنق
نادت بس صوتها ما بيتخطاش الدش
خبطت بس ادهم تحت... خبطت وخبطت وخبطت والدخان بيزيد ونفسها بيقل شويه شويه لحد ما وقعت في الارض

ادهم دخل هو كمان اخد شاور ولبس واستناها تخلص وهو في الانتظار لفت نظره جهاز ال cd فحط فيه cd فيها موسيقي بيحبوها وشغلها معرفش ليه شغلها بس حب يسمعها واتمني ليلي تنزل ويرقص معاها عليها
ذكرياته كلها ثايره ومش عارفه يهديها او يسيطر عليها
وجود ايمن وعيلته حسسه بجو العيله ولما مشيوا حس بفراغ رهيب وعايز اي حد يكون معاه وما صدق ليلي جت تملي شويه من الفراغ ده
استني واستني واستني ان ليلي تنزل وما نزلتش
ونكمل بكره
استنوني
توقعاتكم
ليلي ادهم هيلحقها ولا هتموت في بيته؟؟؟؟
هيواجه ابنه وعيلتها ازاي لو ليلي جرالها حاجه؟؟؟
توقعاتكم انتو





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 06-01-2018, 10:18 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







الحلقه 13

ادهم فضل مستني ليلي تنزل بس ما نزلتش... قلق ملاه مره واحده وطلع يشوف في ايه؟ واتأخرت ليه
طلع خبط بس محدش رد فتح الاوضه ودخل ومقلهاش موجوده... استغرب هيا بتعمل ايه كل ده جوه الحمام وفضل متردد يخبط عليها ولا يسيبها براحتها

خرج بره وقرر يسيبها براحتها وبعد ما خرج خوف مبهم سيطر عليه
دخل وخبط وما ردتش خبط وخبط وبرضه مردتش
فتح الباب ولقي الحمام فيه بخار كتير ولقي باب الدش مقفول وعرف انها قفلت الباب ومعرفتش تفتحه
حاول يفتح الباب من بره بس ما عرفش حاول يكسره وما قدرش وقف للحظات مش عارف يعمل ايه؟
تخيل ابنه قدامه وبيتهمه انه قتل امه هيقوله ايه؟
لازم يتصرف بسرعه
هدي وافتكر الفني وهو بيركبه وقاله ازاي يفتحه لو اتقفل وهو بره
جري بسرعه جاب مفك فتح الدايره بتاعته من بره وقطع السلك اللي الفني قاله عليه فالباب اتفتح
ليلي في الارض مغمي عليها او مش بتتنفس
شالها وخرجها بره
بيفوقها وبيعملها تنفس صناعي علشان رئتينها يشتغلوا تاني مره وري مره
لحظات قلق وخوف بيعدوا وكأنهم ساعات
ما يقدرش يعيش لحظه في الدنيا دي لو ليلي مش فيها... يستحمل بعدها اه لكن عدم وجودها لأ والف لأ
اخيرا كحت بين ايديه وهو اتنهد واتنفس
ادهم: حرام عليكي موتيني
ليلي بتاخد نفسها عالي قوي وبتنهج وبتشهق
ادهم: اتنفسي واحده واحده يا مجنونه... هتموتيني بجنانك ده؟ هتموتي نفسك هنا؟؟؟ طيب اقول لابنك ايه؟ هاه؟؟؟ علي طول مجنونه مبتفكريش غير في نفسك وبس
ليلي: انا مكنتش بموت نفسي انا بس عجبتني الميه وحبيت اجرب ازودها
ادهم: ماهو نفس اللي عندك في البيت بس اللي هناك انتي فهمتيه وبتعرفي تستخدميه
ليلي: كنت بستخدمه معاك وانت معايا من يوم ما سيبتيني ما دخلتوش ابدا
ادهم: علشان انتي مجنونه..... ريحي شويه وقومي هنزل اعملك حاجه دافيه
يدوب هيتحرك مسكت ايده
ليلي: ما تسيبنيش وتنزل.... انت ليه مش حاسس بيا
ادهم بصلها كلها واول مره يستوعب انها عريانه تماما وفي اوضه نومه
عقله هنا ما اسعفوش... مفيش اي شيئ قدامه له معني مفيش غير حقيقه واحده واضحه
ليلي حبيبته قدامه وفي اوضه نومه وماده ايديها ليه
غرق ادهم معاها في جو افتقده من سنين
خمس سنين بعيد عن حضنها
خمس سنين بيتألم في صمت
خمس سنين بيشتاق يضمها تاني
واخيرا هيا في حضنه... حاول يقف او يفكر بس مفيش اي شيئ بينجده من النار اللي ولعت ومش عارف يطفيها نار بتزيد بقربه منها
نار ملهاش اول من اخر
فضلوا وقت كتير الحنين والشوق والرغبه هما اللي بيتكلموا وبس
واخيرا ليلي نامت بين ايديه في حضنه
ادهم فضل نايم وهيا نايمه علي صدره بيلعب في شعرها مبتسم
وفجأه من غير مقدمات افتكر لما دخلت عليه وشافته خارج من الحمام والبنت في السرير
افتكر كل كلمه قالتهاله... حقير.. سافل... عااااهر
افتكر لما طلبت الطلاق منه
افتكر لما قالت ان ادهم الانسان مالوش وجود
افتكر لما عرفت بحكم الاعدام وجاتله تطلب الطلاق علشان ما تفضلش علي ذمته
وفجأه عقله رجع تاني يلومه ويأنب فيه؟
افتكر لما جتله تطلب منه يسيب ميرا وما يجرحش اخوها افتكر بس من كان يوم بتتهمه انه نام مع البنت وخانها .....
سحب نفسه بهدوء من جنبها وقام لبس هدومه وخرج
ليلي صحيت ملقتش ادهم جنبها
كانت فرحه الدنيا مش سايعاها ادهم حبيبها رجعلها
اتصلت بامها وقالتلها انها مع ادهم وانها احتمال تبات معاه وانهم اتصالحوا وطلبت منها تخلي يوسف عندها الليله دي
ناديه قالت لابنها وجوزها ان هما اتصالحوا وان ادهم ردها
قامت تاكل اي حاجه نزلت تحت لقت باقي اكل الغدا
فاكلت ومستنيه ادهم يرجع
كانت لابسه القميص بتاعه كعادتها
ادهم رجع واول ما شافها وقف مكانه
ادهم: انتي لسه هنا؟؟
ليلي ابتسمت وجريت عليه حضنته
ليلي: عايزني ابقي فين؟ في السرير فوق؟؟؟
ادهم: انتي عايزه تبقي تاني في السرير؟؟؟
ليلي: طبعا وانت عارف ده كويس
ادهم: طيب معنديش مانع نعمل الموضوع ده تاني بس بعدها تمشي
ليلي باستغراب: امشي؟؟؟ امشي فين؟
ادهم: تمشي علي بيتك ايه تمشي فين دي؟؟؟ مش عندك بيت تروحيله؟؟؟
ليلي: انت هترجع معايا يعني هناك؟؟؟
ادهم: ارجع معاكي فين انتي مجنونه ولا ايه؟
ليلي: امال ايه؟ انا مش فاهمه
ادهم: تفهمي ايه؟ ايه اللي مش فهماه؟؟؟ عايزاني انام معاكي تاني موافق بس نخلص وتمشي ايه بقي اللي مش فهماه؟؟؟
ليلي. اخلص ايه وامشي انت بتتكلم كده ليه؟
ادهم: انتي عايزه ايه دلوقتي؟؟
ليلي: ترجع ادهم اللي كان في حضني من شويه
ادهم: تعالي نطلع السرير وانا هرجع ادهم اللي انتي عيزاه
ليلي: ادهم حبيبي اهدي كده
ادهم: علي فكره انا هادي جدا انتي اللي مش عارف مالك؟؟
ليلي: عايزه افهم اللي حصل بينا من شويه ده كان ايه؟
ادهم: كان جنس
ليلي: نعم؟
ادهم :انتي عايزه تسميه ايه؟ المسمي اللي يعجبك سميه لكن بالنسبالي انا كان مجرد جنس.... واحده عملت معاها الموضوع ده مليون مره وعارف قد ايه بيكون رائع وكانت قدامي عريانه ماده ايديها بتترجاني المسها فوافقت.... انا مجرد بشر واستسلمت لنزواتي.... لا اكتر ولا اقل
ليلي: لا ده مش صح.... ده كان حب احنا بنحب بعض ورجعنا لبعض
ادهم: ايه؟ رجعنا؟؟؟ انتي بتستهبلي ولا ايه؟ لا فوقي لنفسك!!! انا قلتلك مليون مره انك مش هترجعي لذمتي تاني مهما يحصل.... روحي بقي للي فهمك اني لو نمت معاكي هرجعك.... احنا اتنين ناضجين وواعين للقرارات اللي بناخدها.... احنا كنا محتاجين لده وعملناه ما تبنيش عليه بقي لانه كان حاجه هشه واللي هتحطيه فوقيه هيتهد.... ده كان مجرد جنس وبس.... متديلوش حجم اكتر من حجمه
هاه لسه عايزه تاني نطلع؟؟؟
ليلي: انا ساعات بحس اني معرفكش انت انسان غريب عني ما اعرفوش
ادهم: هو انتي مش سبق وقولتي ادهم الانسان مالوش وجود.... انتي كان عندك حق.... هفضل علي اتصال بيكي علشان حفله يوسف ودلوقتي اتفضلي من هنا ووقت ما تحبي انا في الخدمه
ليلي جريت من قدامه لبست هدومها اللي لقتها علي السرير ناشفه ونزلت وخرجت بره البيت بدموعها سابقاها واول ما مشيت ادهم انهار علي اقرب كرسي وقعد عليه وحس انه ارتكب غلطه كبييره

ليلي رجعت بيت ابوها تعيط وكلهم حاولو يفهموا حصل ايه بس ما فهموش كل اللي فهموه انهم ما اتصالحوش
مصطفي: نام معاكي صح؟ وبعدها طردك؟؟ بيحاول يهينك وبس.... انتي ليه سمحتيلي يلمسك هاه؟
ليلي: كنت فكراه حن.... كنت فكراه الشوق صحاه وصحي مشاعره واحاسيسه..... كنت فكراه انسان بيشتاق وبيحس طلع مجرد جسد مفيهوش روح ابدا
ليلي بتعيط جامد ومصطفي جنبها وحاول يهديها بس ما عرفش
حكي لميرا اللي حصل وميرا راحت تلوم ادهم
ادهم: مقدرتش يا ميرا اسامحها.... حاولت بس مقدرتش حاولت ولقيت نفسي بجرحهها اكتر واكتر
كل اللي افتكرته وهيا في حضني وهيا بتهين فيا علشان اطلقها مقدرتش افتكر اي حاجه حلوه...
ميرا: علي العموم دي حياتك وانت حر فيها

ادهم عمل لابنه حفله كبيره جدا لعيد ميلاده
وفاجئ ابنه بيها وابنه معرفش يفضل زعلان منه
قضي اليوم كله لعب وتنطيط هو واياد
ادهم كان بيضحك جامد معاه ويلعب بس من جواه في نار مش عارف يتصرف فيها
عم محمد وناديه كانت اول مره يدخلوا بيته ده بس علشان خاطر يوسف
ليلي بتراقبه من بعيد وما بتتكلمش معاه الا في اضيق الحدود
خلصت حفله عيد الميلاد وليلي وعيلتها مشيوا ويوسف فضل مع ابوه اياد كمان اصر يفضل وايمن وافق لما ادهم طلب منه يسيبه
ليلي بعدت تماما عن اي حاجه ممكن تجمعها بادهم
جرحه ليها المره دي كان كبير قوي
حسسها انها رخيصه وانها زيها زي اي بنت نام معاها مره ورماها
فات شهر علي نومهم مع بعض والحال زي ماهو

ليلي راحت لادهم في يوم رجع من شغله لقاها مستنياه
دخل البيت وساب الباب مفتوح وهيا اترددت تدخل وراه ولا تمشي
هو ما نطقش بس دخل وساب الباب
اخيرا دخلت وراه
ليلي: كنت عايزه اتكلم معاك
ادهم: اتفضلي
ليلي: انت هتفضل كده لحد امتي؟
ادهم: يعني ايه افضل كده؟
ليلي: هتفضل تعاقبني لحد امتي؟ في وقت محدد؟؟ يعني اللي في السجن بيبقي عارف مدته انا كمان عايزه اعرف مدتي قد ايه؟
ادهم: ملكيش مده يا ليلي
ليلي: يعني ايه مش فاهمه؟
ادهم: يعني انا مش بعاقبك علشان يكون ليكي فتره وهتقضيها
ليلي: مش بتعاقبني؟؟ امال انت بتعمل ايه؟
ادهم: انا اللي بيني وبينك نهيتوه خلاص
ليلي: امال لما نمت معايا ده كان ايه؟ واوعي تقول جنس زي المره اللي فاتت لان انا حسيت بحبك في كل ضمه وكل حضن وكل بوسه ده مكنش جنس ابدا ده كان شوق ولهفه انت معرفتش تسيطر عليهم احاسيسك خرجت عن سيطرتك ورفضت تسمعلك
ادهم: ولنفترض عايزه توصلي لايه؟
ليلي: عايزه اوصل ليك انت يا ادهم
ادهم: مش هتوصليلي ريحي نفسك
ليلي: مش عارفه ارتاح يا ادهم... مش عارفه ارتاح طول ما انت بعيد وانا مش في حضنك
ادهم: انتي اللي رميتيني بعيد عنك انتي يا ليلي.... ايوه بحبك بس انتي اللي طلبتي البعد ده بايدك
ليلي: وندمت يا ادهم.... ندمت ندم محدش في الدنيا ندمه واخدت نصيبي من العذاب... خمس سنين بحالهم الندم بيقتلني بقعد طول الليل افتكر كل كلمه نطقتها في حقك واضرب نفسي علي كل حرف نطقته والوم نفسي... خمس سنين واليوم بيعدي بسنه... رميت الدنيا وري ظهري وعاقبت نفسي وحرمت نفسي من كل حاجه بحبها علشان اكفر عن ذنبي.... كان ممكن اعمل زيك واغرق نفسي في شغلي واحاول اعدي الوقت بس لأ انا اختارت اعاقب نفسي وحرمت نفسي من اكتر حاجه حلمت بيها اني ابقي جراحه اتخليت عن حلمي ده علشان اعاقب نفسي
انا اتعذبت كتير قوي
ادهم: اتعذبتي كتير وما اتعلمتيش اعملك ايه؟
ليلي: انت بتلومني ليه؟ هاه؟ علشان بغير عليك؟؟؟ انا هفضل اغير عليك لاخر يوم في عمري.... انا لو اطول احبسك في اوضه ما تخرجش منها ابدا وما تشوفش غيري نهائي هحبسك.... بغير عليك اعمل ايه؟لو ده عيبي فاتحمله بغير عليك قوي وبحبك قوي
ادهم: غيره عن غيره تفرق
ليلي: بغير عليك بغير عليك بغير عليك مش ذنبي اعمل ايه قولي انت اعمل ايه؟ كل ما اشوفك بتبتسم او بتبص لوحده او بتكلمها بموت وبيبقي نفسي اقولك لأ ما تكلمش ولا تبص ولا تبتسم لغيري اعمل ايه غصب عني.... قولي يا ادهم ايه عيوبي غير اني بغير زياده

ادهم ساكت وما ردش
ليلي: قولي ايه عيوبي؟؟؟ مفيش صح؟ هو ده عيبي الوحيد.... معنديش انا بقي اي حاجه حلوه تغطي العيب ده؟ انا بغير وبقلب الدنيا وبنزل علي مفيش
برجع لحضنك وابوس ايدك وابوس رجلك
ادهم: وانا كنت بسامح واغفر وانسي لحد امتي؟
ليلي: لاخر العمر..... اللي بيحب ما بيقولش لامتي ابدا.... بيحب وبيدي من غير حدود ومن غير مقابل
فين الحب اللي يغفرلي اخطائي هاه فين؟
فين تضحيتك علشاني فين؟ فين الحب الكبير؟؟؟؟
اللي بيحب بيسامح حبيبه مهما تكون اخطاؤه مش يسامحه مره واتنين وبعدها يقوله بالسلامه... انت ما تلزمنيش...... اللي بيحب يا ادهم ما بيكتفيش ابدا من حبيبه!!! ما بيقولش خلاص انا تعبت منه.... عمره ما بيقول ابدا كفايه.... ما بيسبش حبيبه سنين طويله يتعذب من غيره... انت عارف اني بتعذب من غيرك وبرضه سيبتيني!! انت عارف اني بحبك وسيبتيني.... لو بتحبني الحب الكبير اللي انت بتحكي عنه كنت هتسامح وهتغفر لكن انت لا مشيت وما بصيتش وراك ولا مره... وراجع ومش شايفني... حب ايه بقي اللي بتتكلم عنه ده؟؟؟ اللي بيحب بيسامح...
اللي بيحب بيختلق الاعذار لحبيبه
اللي بيحب لو ملقاش اي عذر يالفله عذر
انت عارف اني هندم وكنت واثق من ده وعارف اني هرجعلك وهبوس ايديك وبرضه مشيت
انت ابعد ما تكون يا ادهم عن الحب
ادهم: يبقي انا مبحبكيش يا ليلي كفايه ده اللي عايزه توصليله؟؟؟ اني ما بحبكيش؟؟... انتي كل مره بتجرحيني.... كل جرح بياخد مني.... انا وصلت لمرحله اني مش قادر ادي تاني لو ده بقي مش حب يبقي فعلا اسف ما بحبكيش... بس عمر ما كان الحب مبرر للاهانه ابدا... ما ينفعش نهين ونغلط في بعض تحت مسمي الحب ونقول اللي بيحب بيسامح لا... اللي بيحب بيسامح ايوه بس في حاجات بتقتل الحب ده وبتخنقه وبتقضي علي اي فرصه للمسامحه وده اللي انتي عملتيه قتلتي الحب بايدك
ليلي: ادهم لاخر مره انا عايزه ارجعلك... هترجعني ليك ولا لأ؟ بس خلي بالك ان دي اخر مره اطلب منك الطلب ده وبعدها هقفل انا كمان صفحتك من حياتي ففكر ارجوك قبل ما تجاوبني
ادهم: اقفلي يا ليلي صفحتي.... قطعيها خالص او احرقيها لاني مش ناوي اعيش معاكي تاني
ليلي: مهما يحصل مش هترجع؟؟؟
ادهم: مهما يحصل مش هرجع
ليلي: خلاص براحتك بس علشان ابقي عملت كل اللي عليا.... انا غلطت واعتذرت واتعاقبت واتوجعت وانت ولا همك كل ده.... علشان بس لما عيالك يكبروا ويقفوا قصادي اعرف ارد عليهم واقولهم اني حاولت وانت اللي سديت كل الطرق في وشي
ادهم: عيالي؟؟؟
ليلي: سوري يوسف لما يسألني... بعد اذنك
سابته ومشيت وهو فكر يجري وراها بس اتربط مكانه
كده افضل هو مش عايز يجرب تاني...
كده افضل ليهم هما الاتنين.......

ايمن كان عند ادهم خارجين الاتنين مع بعض
ايمن كان عايز يشتري حاجه مميزه لمراته وعايز ادهم يساعده وسايبن العيال مع ساره
اشترولها سلسله جميله وكتبوا عليها اسم ايمن وساره
وقعدوا في كافيه مع بعض
ايمن: عارف اني غلس بس محتاجك في مشوار كده
ادهم: قول هو انا ورايا غيرك اصلا
ايمن: لا بجد هتتضايق؟؟؟
ادهم: اضايق ايه قول بقي وما تضايقنيش بجد عايز تروح فين؟
ايمن: بيتنا القديم... احنا لينا بيت قديم هنا قبل ما نسافر بره ومهجور من ساعتها معرفش ايه اللي فكر امي بيه وطلبت مني اروح افتحه وانضفه مش عارف ليه؟
ادهم: انت عايزني انضفهولك ولا ايه؟
ايمن ضحك: لا مش للدرجه دي بس عايزك تيجي معايا
ادهم: اشمعني؟
ايمن: بقولك بيت قديم ومهجور من عشرين سنه مقفول عايزني اروح افتحه لوحدي؟؟؟
ادهم: فيها ايه يعني؟
ايمن: هو انت علشان قلبك ميت وما بتخافش فاكر الناس كلها زيك؟ بيت مهجور مش هدخله لوحدي ابدا
ادهم ضحك بصوته كله
ادهم: انت بجد بتخاف من الكلام ده؟؟؟
ايمن: فوق ما تتصور وبعدين البيت ده مليان حزن وذكريات حزينه
ادهم: طيب يالا نروح
ايمن: دلوقتي؟
ادهم: ايوه دلوقتي وراك حاجه؟
ايمن: لا ما ورايش يالا
قاموا وخرجوا ويدوب ركبوا العربيه واتحركوا ايمن جاله تليفون وساره بتصرخ وتعيط
ساره: انا ما اقصدش يا ايمن ما اقصدش دي هيا بس لحظه غفلت عنهم لحظه
ايمن: اهدي وفهميني ايه اللي حصل اهدي
ساره: العيال يا ايمن يوسف واياد
ادهم سامعها واتوتر هو كمان
ايمن: مالهم يا ساره جننتيني
ساره: عملوا حادثه ووخداهم علي المستشفي تعال بسرعه ارجوك
ايمن: انهي مستشفي
ساره: مستشفي (....)
ادهم طلع بسرعه علي المستشفي اللي ساره قالت عليها ويدوب وصلوا نزلوا من العربيه اتقابل مع ليلي علي الباب جايه مع مصطفي وميرا
ليلي: يوسف فين يا ادهم وايه اللي حصل؟
ادهم: معرفش لسه تعالي
طلعوا كلهم فوق كانت ساره بتعيط ومعاها مصطفي وميرا
ايمن: ايه اللي حصل فهميني
ساره: ندي نامت وطلعت احطها في سريرها ما اخدتش اكتر من دقيقتين نزلت ملقتش العيال مكانهم ولمحت باب الجنينه مفتوح جريت لقتهم بيجروا وبيعدوا الشارع ملحقتش اعمل اي حاجه وفجأه عربيه جت
معرفتش تكمل من عياطها
ساره: ملحقتش اقول حاجه... الاتنين اتخبطوا....
يوسف واياد الاتنين.... دخلوهم الاتنين العمليات ومحدش خرج يطمنا
ادهم واقف بيسمعها وليلي جنبه ومره واحده ليلي مسكت كمه وهو بصلها لقاها غمضت عنيها ووقعت بين ايديه
ادهم: ليلي... ليلي فوقي
ادهم شالها ومش عارف يعمل ايه؟
دكتور كان خارج يطمنهم وشافهم كده واخدهم لاقرب اوضه وطلب حد يجيله
الدكتور: هو في حمل او حاجه؟
ادهم: حمل ايه لأ؟
مصطفي: مين قالك انه مفيش؟؟؟
ادهم بصله بغيظ وكانوا هيتخانقوا لولا ميرا وقفت بينهم
مصطفي: لو سمحت دكتور اعملها فحوصات قبل ما تدوها اي ادويه
الدكتور: حاضر لو سمحتي اعمليها تحليل دم شامله والاول اعمليلي اختبار دم للحمل علشان اعرف هديها ادويه ايه؟ بسرعه وعايز النتيجه

فات دقايق الانتظار وجالهم الدكتور يطمنهم علي العيال ان يوسف نوعا ما كويس عنده بس كسر في دراعه وهيتجبس وشويه رضوض لكن المشكله كانت في اياد لان عنده نزيف داخلي في بطنه
الكل متوتر ومستني وجت نتيجه ليلي
الدكتور شاف النتيجه وبص لمصطفي
الدكتور،: فعلا عندك حق المدام حامل اكيد خبر ابنها مع الحمل والتوتر سببولها الاغماء هنديها علاج بس حاليا مطلوب الراحه وعدم التوتر ويارب ابنكم يطلع بالسلامه
ادهم قعد مكانه وعنده حاله ذهول
مصطفي: ايه مستغرب ليه؟ ولا بتفكر تتخلي عنها تاني وتقول مليش دعوه وتطردها من بيتك زي بنات الليل؟؟؟ تنام معاها وتقولها دي نزوه سوري صح؟ اهي النزوه اتحولت لعيل بينبض جواها هتعمل ايه؟ هتسيبها لوحدها تاني خمس سنين تربي في عيل تاني؟ انت بتتكلم عن الحب وكانك خبير وانت ما تعرفش تحب اصلا...
مفيش حد يحب واحده يسيبها خمس سنين لوحدها تربي ابنه ده عمره ما يكون حب ابدا.....
انت ما حبيتهاش.... هيا اه غلطت بس هل الغلطه دي تستاهل كل اللي انت عملته ده؟ سابت كل حاجه علشانك وفي الاخر برضه سيبتها.... سيبتها للندم ياكل فيها ويدوبها واحده واحده... شغلها ورمته واهملته وبقت زي شمعه بتدوب وتدبل شويه شويه.... بقت جثه بتتحرك... انت حولتها لجثه بتتحرك.... انت عمرك ما حبتها يا ادهم
ادهم: هيا اختارت سكتها دي بطل تلومني
مصطفي: والوم مين؟ انا لما شفت ميرا في بيتك وانا واثق فيك مليون الميه انك مش هتلمس شعره واحده منها وواثق في ميرا انها ابدا مش هتخوني بس ساعتها كنت عايز اقتلك واقتلها الغيره عمتني تماما... ما شفتش غير حاجه واحده انها في وضع مش عاجبني.... عارف انا كنت علي طول بلومها زيك لحد ما اتحطيت في نفس وضعها واكتشفت ان الغيره بتقتل.... وكل ما الحب يزيد الغيره بتزيد بس طبعا انت ما تعرفش الكلام ده لان عمرك ما حبيت
ادهم: انا مش عايز اسمع منك كلمه زياده بس بقي

مصطفي ميرا شدته وخرجته وادهم فضل مع مراته مستنيها تفوق
فضل يراجع كلامها اخر مره لما جتله من يومين تترجاه يرجعلها
ده كان قصدها لما قالتله عيالك......
هيعمل ايه معاها؟؟؟ ليه كل ما يبعد القدر يقربهم تاني من بعض؟؟؟؟ ليه كل ما ياخد قرار بالبعد تحصل حاجه تزلزل كيانه كله؟؟؟؟ مش وقت البيبي ده ابدا

ليلي بتفوق وقامت مره واحده تنادي علي يوسف وادهم مسكها
ادهم: اهدي يوسف كويس اهدي
ليلي: انا بقالي قد ايه كده؟ ويوسف حالته ايه؟
ادهم: مكملتيش نص ساعه ويوسف كويس انا اتطمنت عليه وهو حاليا نايم
ليلي: واياد؟؟
ادهم: اياد لسه في العمليات ما خرجش ومستنين اي اخبار عنه
ليلي: طيب انا عايزه اشوف ابني واتطمن علي اياد
جت تقوم بس ادهم وقفها
ادهم: ليه مقولتيليش انك حامل؟
ليلي ثبتت مكانها
ادهم: ردي عليا لما جيتيلي من يومين ليه مقولتيليش علي حملك؟؟؟
ليلي: علشان مش عيزاك ترجعلي علشانه.... علشان سبق وربيت ابني لوحدي واقدر اربي غيره لوحدي.... علشان ده كان نتيجه رغبه او جنس زي ما انت ما بتسميه ده كان نتيجه غلطتي انا مش انت وانا اتعودت اتحمل نتيجه اخطائي....
اللي في بطني ده يخصني انا وبس.....،
ما تخافش مش هطلب منك اي التزامات ناحيته...
ادهم: انتي اتهبلتي ولا اتجننتي؟؟؟؟ اللي في بطنك ده ابني
ليلي: ماهو يوسف برضه ابنك عملتله ايه؟ رميته ومشيت ومافكرتش مره تبص وراك علشانه!!!!
ادهم: انتي ليه بتلوميني علي اختياراتك هاه؟ ليه فجأه بقيتي ضحيه؟؟؟ بعد كل اللي عملتيه وانتي الضحيه وانتي اللي اتظلمتي وانتي اللي بتحبني وانا فجأه بقيت ابن ستين كلب واطي صح؟ مش ده اللي انتي عايزه توصليله؟؟؟
ليلي: انا مش عايزه منك اي حاجه؟؟؟ مش عيزاك يا ادهم مش عيزااااااااك
صوتهم كان عالي وبيتخانقوا
دخل ايمن عليهم والاتنين سكتوا
ادهم: سوري يا ايمن اياد اخباره ايه؟ انا اسف اني اتشغلت عنك
ايمن: اياد محتاج دم يا ادهم ومش عارف اجيبله منين؟ ومش عارف اعمل ايه؟
ادهم وليلي: فصيلته ايه؟
ايمن: -o والوحيد اللي في عيلتنا دي بالفصيله دي هيا امي بس بعيده اعمل ايه يا ادهم؟
ادهم: ما تعملش انا فصيله دمي -o ما تقلقش
ايمن: طيب انت ممكن
ادهم: انت اهبل وهتسأل ولا ايه؟
ادهم خرج مع ايمن وراح يتبرع لاياد بدمه
اياد اخيرا خرج من العمليات وحطوه في نفس اوضه يوسف الاتنين مع بعض
والكل قاعد مستنيهم يفوقوا
ادهم وليلي... ساره وايمن.... مصطفي وميرا
كل واحد واقف مع نصه التاني
الانتظار طال والسهر طال
ليلي كانت تعبانه وقاعده بالعافيه وحاولو يخلوها تمشي بس رفضت وفضلت تقعد جنب ابنها
الكل من التعب نام وكل واحده نامت في حضن حبيبها
كل واحد قاعد وحبيبته نايمه علي كتفه الا ليلي قاعده وحيده دموعها نازله بصمت
ادهم شويه وقعد جنبها وحس بقلقها وخوفها
ادهم حط ايده علي كتفها وحاول يهديها
ادهم: هيكونوا كويسين ما تخافيش عليهم... كل حاجه هتبقي كويسه
ليلي دفنت وشها في كتف ادهم وعيطت وكأن معندهاش غير العياط وما تملكش غيره
وادهم بيسكتها ويهدهدها زي العيل الصغير لحد ما نامت هيا كمان من التعب علي كتفه
النهار طلع عليهم وعم محمد وناديه جولهم الصبح بدري واول ما دخلوا وقفوا ساكتين يتفرجوا علي منظرهم ده
كل واحد حبيبته في حضنه نايمه علي كتفه
الممرضات دخلوا ومعاهم الدكتور يطمنوا عليهم وبالتالي الكل صحي
كل واحد صحي واتشغل شويه بحبيبته

الدكتور كشف علي الاولاد وطمنهم عليهم وسابهم يفوقوا مع نفسهم
ليلي بتحرك رقبتها وجعاها ومش قادره
ادهم بتلقائيه حط ايده علي رقبتها بيدلكهالها علشان تعرف تحركها
كلهم بصوله ومستغربين تصرفه ده وهو بص لقاهم كلهم مركزين معاه فشال ايده بسرعه
ادهم: انا هنزل اجيبلكم فطار
انسحب بسرعه وميرا راحت وراه
ميرا: انا هساعده
مصطفي كان هيتحرك مع ميرا بس هيا وقفته
ميرا: لوحدي
مصطفي وقف مكانه من الغيظ بس ما نطقش
ميرا جريت وري ادهم ولحقته
ميرا: ناوي علي ايه؟
ادهم: في ايه؟
ميرا: في البيبي الجديد طبعا؟؟
ادهم: مش عارف لسه
ميرا: اوعي تكون بتفكر انك تخليها تنزله؟؟؟
ادهم: لا طبعا انتي هبله ولا ايه؟ بس لسه ما اخدتش قرار هعمل ايه؟ بيني وبينك مش عارف اصلا اعمل ايه؟
ميرا: انت بجد مش عارف ولا بتستهبل؟؟؟
ادهم: مش عارف
ميرا: ادهم!!!!
ادهم: مستغربه ليه؟ مش عارف افكر اصلا
ميرا: وهيا دي محتاجه لتفكير
ادهم: انتي في حاجه عايزه توصليلها صح؟
ميرا: علي الرغم من انك شعله ذكاء بس كتير بتبقي غبي لدرجه التخلف
ادهم: انتي عايزه ايه دلوقتي؟
ميرا: انت قولت ان عقلك محتاج لسبب وسبب قوي علشان ترجع بيه.... السبب اهو قدامك... واعتقد ان محدش يقدر يتجاهل او يرفض السبب ده
السبب اللي عقلك محتاجه اهوه مستني ايه؟
ادهم: اول امبارح بس ليلي جتلي وقفلت كل الطرق في وشها واعتقد انها كانت عرفت بالحمل وجت تحاول معايا محاوله اخيره وانا كالعاده
ميرا: كنت الغبي المعروف
ادهم: علي فكره انا اكبر منك واتكلمي معايا بادب
ميرا: علي فكره انا متغاظه منك لدرجه ما تتوقعهاش فاسكت خالص المهم كمل وبعد ما قفلت الدنيا في وشها
ادهم: المفروض بقي النهارده اقولها خلاص تعالي ارجعي؟؟؟
ميرا: ايوه انتو الاتنين في الظاهر هترجعوا علشان الحمل ده وفي الباطن علشان انتو الاتنين بتعشقوا بعض كفايه بقي ازهقوا من البعد
ادهم: ربك يسهل
ميرا ماشيه معاه جابوا فطار للكل وحاجات يشربوها
ومره واحده ماشيه بتضحك
ادهم: بتضحكي ليه؟
ميرا: لا مفيش
ادهم: لا فيه بتضحكي ليه؟
ميرا: انت نمت معاها امتي؟
ادهم ابتسم: وانتي مالك؟
ميرا: لا بجد امتي؟ امتي ضعفت لدرجه انكم تناموا مع بعض؟؟؟ نمت معاها ازاي اصلا؟؟؟ يعني مش متخيله ايه اللي حصل؟ ساعت الحفله؟؟؟ لا كنتو انتو الاتنين بينكم وبين بعض مسافات ولا علشان نمتو مع بعض كانت المسافات دي!!!
ادهم: ساعات بتكوني لماحه
ميرا: امتي بقي قولي؟؟
ادهم: انتي شاغله نفسك ليه؟ ما تخليكي في حالك
ميرا: علشان خاطري قولي
ادهم: جت عندي في مره وده اللي حصل
ميرا: ايه اللي ده اللي حصل؟ لا طبعا يعني جتلك روحت شايلها وطالع علي السرير ولا ايه؟ ايه اللي وصلكم لحد السرير افهم
ادهم: جت واتغدينا مع بعض وعملت قهوه وماعرفش ازاي بس اتدلقت عليها وشويه هزار طلعت تغير هدومها وهيا في الحمام قفلت عليها باب الدش وماعرفتش تفتحه وكانت هتموت فيها لولا لحقتها وفضلت انعش فيها وافوقها وبس
ميرا: وبس ايه؟
ادهم ضحك وبصلها
ادهم: انتي عيزاني اقولك ايه بالظبط؟؟؟
ميرا: لا مش القصد يعني هيا فاقت وبس نمت معاها؟؟ ما اتكلمتوش؟؟ ما قولتوش حاجه؟ كده يعني؟
ادهم: يعني هيا وانا هنموت علي بعض زي ما انتي عارفه وكانت هتموت وفي اللحظه دي فاقت عريانه في سريري متخيله انها محتاجه كلام يعني!!!!
ميرا: انقضيت علي المسكينه
ادهم: وليه متكونش هيا اللي شدتني!!!
ميرا: مش هتفرق مين شد المين المهم النتيجه واحده
طيب سؤال اخير
ادهم: مش هجاوب علي اسئله تانيه انتي رخمه اصلا واسئلتك ارخم
ميرا: لا هتجاوب... بعد ما نمت معاها ليه ما فضلتوش في حضن بعض؟؟؟ ازاي قدرتو تبعدوا تاني؟؟؟
ادهم: انا بعدت وما قدرتش وبعدين ما انتي عارفه وجيتي كلمتيني ساعتها لما قولتلك مقدرتش... ولا جالك الزهايمر
ميرا: هو ده ساعتها انت نمت معاها؟؟؟
ادهم: امال انتي كنتي جايه تكلميني ليه؟
ميرا: مصطفي قالي انكم اتخانقتوا جامد بس لكن مقاليش انكم نمتوا مع بعض ماشي يا مصطفي بس لما اشوفك
ادهم: انا تخيلت ان الكل عارف لان مصطفي صراحه ما بيتوصاش
ميرا: لا طبعا محدش يعرف وعلشان كده كلنا مذهولين باللي حصل
طلعوا للكل وحطوا الفطار والكل بيفطر معادا ليلي واقفه بعيد
ادهم اخد ساندوتش وراحلها
ادهم: خدي افطري
ليلي: لا مش قادره... ريحه الاكل اصلا مضايقاني ولو حطيت حاجه في بوقي هرجع
ادهم راحلهم وكلهم باصينله
ادهم: بطلوا تدققوا معايا قوي كده
ادهم اخد كام ساندوتش وكوبايتين شاي في طبق واخد ليلي وطلعوا البلكونه
ليلي: انا قلتلك مش قادره اكل
ادهم: انتي قولتي ريحه الاكل مضيقاكي مفيش ريحه هنا يالا كلي....
ليلي: علي فكره انت مش مضطر تهتم بيا علشان حامل
ادهم: علي فكره انا عارف
اخدوا كذا يوم في المستشفي والوضع ده قرب الكل مع بعض
يوسف خرج وادهم اصر ياخده بيته ويوسف وافق
وليلي اعترضت بس وافقت في الاخر
واول يوم ليه في البيت ليلي قضت معاه النهار كله
واخر النهار جه ابوها ياخدها واتقابل مع ادهم




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 06-01-2018, 10:18 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







محمد: وبعدين؟ انا ساكت خالص بس الوضع ده ما يعجبش حد
ادهم: وضع ايه؟
عم محمد: وضعك انت وهيا
ادهم: ممكن ما تدخلش بينا؟؟
عم محمد: ما اتدخلش!!!!! {اتنرفز وعلي صوته } بنتي حامل وهيا مطلقه وتقولي ما اتدخلش.... ده حرام شرعا انها تكون في بيتك وغير حرام انت عايز تفضحني علي اخر الزمن؟؟؟ اقول للناس ايه؟؟؟؟ اقولهم حامل منين هاه؟؟؟؟ ولا اقولهم اصل معلش طليقها ضحك عليها وبعد ما نام معاها قالها سوري مش عايز ارجع؟؟؟؟
ادهم: بس يا عم محمد
عم محمد: لا مش هبس.... ليلي يا ليلي
ليلي نزلت وكلمت ابوها
ليلي: في ايه مالكم وصوتكم عالي ليه؟
عم محمد: الصبح ان شاءالله يا تروحوا للمأذون يردك يا هاجي اخدك تنزلي اللي في بطنك
ليلي هتعترض
عم محمد: ولا حرف زياده حد فيكم ينطقه.... مش علي اخر الزمن هتفضحيني علشان غلطتي مع جوزك... ومش هدور الف علي الناس واقول انه كان جوزك... انا هسيبك هنا الليله علشان يوسف والصبح ان شاء الله تبلغوني قراركم
بعد اذنكم
سابهم وخرج والاتنين قعدوا قصاد بعض وساكتين
ليلي: هتعمل ايه؟
ادهم: هنعمل ايه يعني؟ انا ما بنزلش عيال!! الصبح ربك يسهلها
سابها وخرج ورجع اخر الليل كان الكل نايم
والصبح صحيوا واخدها ونزلوا وناديه جت قعدت مع يوسف وهو اخد ليلي ومصطفي وابوها ونزلوا للمأذون وادهم ردها ليه تاني
روحهم البيت وسابهم ونزل شغله وما رجعش غير اخر النهار كانت ليلي جابت هدومها وحاجتها في اوضه ادهم اللي اول ما دخل اتفاجئ
ادهم: انتي حطيتي حاجتك هنا؟
ليلي: انت مش عايزني هنا؟ اسفه هشيلهم
يدوب هتقوم
ادهم: لا متشيليش حاجه خلاص انا هدخل اخد شاور
خرج والتوتر مالي الاوضه كلها
ادهم مش عايز يتعامل معاها عادي وعايزها في نفس الوقت ومش عارف يعمل ايه؟
ليلي حاسه انها مفروضه عليه وده مضايقها
ناموا الاتنين كل واحد مدي ظهره للتاني واخيرا النهار طلع فقام ادهم يهرب علي شغله
هيا كمان صحيت وقامت جري علي الحمام ترجع
ادهم دخل وراها مسكها وحط ايده علي بطنها وهيا بترجع وشايل شعرها ماسكه
رجعت كتير وقعدت في الارض وهو معاها
ادهم: خلصتي خلاص؟
ليلي: اه
ادهم شالها وغسلها وشها وحطها في السرير
ادهم: ثواني وجاي
نزل وطلع بعد لحظات معاه طبق وعطاهلها
ليلي: ايه ده؟
ادهم: بسكوت مملح.... كان بيريحك الحمل اللي فات من ترجيع الصبح ده وبيريح معدتك
اخدت من ايده واكلت
ليلي: انت لسه فاكر؟
ادهم: في حاجات ما بتتنسيش
دخل لبس هدومه وخرجلها ووقف قدامها
ادهم: عايزه حاجه قبل ما انزل؟
ليلي بصتله باعجاب كان شيك قوي ووسيم قوي وهو واقف كده ومع هرمونات الحمل
قامت مره واحده علي السرير واتعلقت في رقبته وبدأت تبوسه بجنون في كل حته في وشه
ادهم مش مستوعب هيا بتعمل ايه فمستسلم عادي
شدته ووقع معاها علي السرير
كان عارف انه لو مخرجش مش هيخرج ابدا
فك ايديها من حوالين رقبته وقام وقف
ادهم: عندي شغل بعد اذنك
سابها وجري علي بره يهرب من عواطفه اللي ثارت عليه
فضل واقف بره الباب شويه مستغبي نفسه تماما
اخيرا عدي علي ابنه اتطمن عليه ونزل شغله
وطول الطريق يسوق حبه ويقف يفكر يرجع
يسوق ويقف ويسوق ويقف ومستغبي نفسه انه سابها هيا خلاص بقت مراته فليه يحرم نفسه من السعاده؟!

ميرا كلمته لما عرفت من مصطفي وباركتله وكمان ساره وايمن كلموه وباركوله
ادهم اخر النهار عدي علي ايمن يقعد معاه شويه
كانت وحشاه ندي قوي
شايلها وقاعد مع ايمن
ادهم: مقولتليش صح عملت ايه في موضوع بيتكم القديم ده؟ روحت ولا ايه؟
ايمن: لا طبعا مش قولتلك ده بيت نحس.... كل ما بتيجي سيرته بتحصل مصيبه ربنا يسترها
اهو كان هيجيب اجل العيال

ادهم ضحك:لا يا راجل المهم روحت ولا ايه؟
ايمن: لا طبعا مجنون انا ولا ايه؟ اجرت عمال يروحو يفتحوا وينظفوا ووقفت معاهم المدير عندي ياخد باله منهم...، انا ناقص اروح هناك اتلبس ولا يجرالي حاجه
ادهم: هههههعهه انا ما بامنش بالخرافات دي
ايمن: طيب روح اتطمن علي العمال خليك تتنحس
ادهم: هيا ناقصه نحس لا يا عم متشكر الطيب احسن
ساره جت وقعدت معاهم
ساره: مبروك يا نمس
ادهم: الله يبارك فيكي بس نمس ليه؟
ساره: بقي ليلي حامل؟ وانت عايش دور الزعلان ومقضينها مع بعض ماشي ماشي براحتك
ادهم: لا طبعا احنا مش مقضينها خالص... دي كانت مره وكانت غصب عننا
ساره: غصب؟؟؟ وايه اللي غصبك ان شاءالله؟
ايمن: وقعت في حضنه من غير هدوم
ادهم: اتريقوا اتريقوا.... موتوا بفضولكم مش هقولكم ايه اللي حصل
ايمن: المهم انتو دلوقتي ايه النظام خلاص الامور استقرت؟؟؟
ادهم: لا طبعا كل واحد واخد جنب او انا مش عارف ابقي طبيعي معاها
ساره: ماهو علشان انت عايش دور الرخامه ارحم البنت بقي وبعدين دي حامل يعني كل حاجه بتبقي متضاعفه عندها
ادهم: مش عارف اعمل ايه في حاجه واقفه بينا
ساره: رخامتك واقفه بينكم اركنها علي جنب وانتو تبقوا ميه ميه
ايمن: المهم ايه رايك نقضي بكره مع بعض ونعمل برضه حفله باربيكيو كانت لذيذه المره اللي فاتت واحنا اهو عندنا حمام سباحه برضه طويل عريض اهوه هاه؟
ادهم: فكره مش بطاله اشوف ليلي هتقول ايه وارد عليكم
ساره: يا عيني علي الحلو....
ادهم: عايزه ايه؟
ساره: والله ورجعت راجل متجوز وتستأذن مراتك الاول
ادهم: مش حكايه استاذنها حكايه انه براحتها تيجي او لا مش عايز اضغط عليها... المهم هروح انا وهكلمكم اول ما اوصل ارد عليكم سلام
مشي وراح بيته وسأل ليلي وما اعترضتش لانها عارفه ان ادهم بيحب قربهم قوي
الليل ادهم كان متوتر وهو جنب ليلي ومش عارف يقرب ولا يبعد وهيا بعد ما سابها الصبح نايمه اخر السرير عطياله ظهرها
النهار طلع وصحي كانت في حضنه استمتع بيها وبريحتها اللي وحشته قوي
ليلي فاقت وقامت بعيد عنه وطلعت تشوف ابنها
جهزوا ونزلوا يروحوا لايمن زي اتفاقهم
الرجاله مع بعض واقفين علي الشوي والحريم مع بعض بيرغوا والعيال قاعدين مع بعض مهدودين
اتغدوا وقعدوا يرغوا ومره واحده ليلي قامت تتنطط وتصرخ ومحدش عارف بتصرخ ليه؟
ادهم واقف جنبها وهيا بتتنطط وتصوت وهو بيكلمها بس بتصوت
ادهم: في ايه بتصوتي ليه؟ اهدي كده وردي عليا؟
وهيا مستمره تصوت
ونكمل بكره
ياتري ليلي بتصوت ليه وايه اللي حصلها؟؟
هيفضلوا كده كتير ولا هيحنوا بسرعه؟؟؟
استنوني هتعرفوا


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية العنيد/للكاتبة: شيموو؛كاملة

الوسوم
اكشن , رواية رومانسيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 53 02-01-2018 11:22 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 04:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1