اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-12-2017, 10:52 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رواية العنيد/للكاتبة: شيموو؛كاملة




السلام عليكم

انهارده جيبالكم رواية روووعه بجد بمعني الكلمه ..للامانه هيا منقوله للكاتبه الجميله شيموو

هسيبكوا مع الرواية وان شاء الله هتعجبكوا





الحلقه الاولي




في. شقه في منطقه راقيه. كان. ادهم نايم علي كنبه في. الصاله قالع قميصه ومرمي جنبه علي كرسي الانتريه ..... فتح عنيه مش فاكر هو فين ؟ ولا ايه اللي جابه هنا ؟ وصداع رهيب هيفرتك دماغه والاهم من كل ده ان في خبط مزعج جدا علي الباب وده اللي صحاه من نومه .... قام قعد وافتكر انه في بيته في الصاله واتمني ان الخبط ينتهي واللي بره يقول انه مش موجود ويمشي بس للاسف الخبط ما بينتهيش واللي بره ما بيمشيش قام وراح يفتح الباب بصدره العريان فتح لقي بنت عينيها كلها شر وغيظ مش لايق ابدا علي ملامحها الجميله دي
ادهم :افندم انتي مين ؟؟
البنت : هو فين. ؟ اكيد هو هنا ؟؟
ادهم : ايه هو اللي فين ؟ انتي عايزه ايه ؟ جيتي معايا هنا قبل كده ونسيتي حاجه هنا ؟بس ما اعتقدش مش فاكر اني شفتك قبل كده انتي اكيد غلطانه في العنوان البنت : مش انت المقدم ادهم ؟
ادهم : ايوه انا
البنت : يبقي مش غلطانه في العنوان هو فين بقا ؟؟ ادهم : اولا مفيش حد هنا زي ما قولتلك وثانيا وطي صوتك ده لان الصداع هيفرتك دماغي وصوتك عالي جدا
البنت : يبقي توسع عن طريقي
زقته بعيد ودخلت تدور عليه بنفسها واول ما دخلت لقت قزازه خمره فاضيه علي التربيزه فبصتله بتريقه

البنت: وتقول مصدع وصوتي عالي ماهو لازم
ادهم دخل وراها وهو في قمه استغرابه وبيسأل نفسه مين الجميله الغاضبه دي وسابها تدور براحتها علي اللي ضايع منها وهو قعد علي الكنبه مكانه مد ايده لسجايره وطلع واحده وولعها يمكن السيجاره دي تداوي صداعه شويه
البنت دورت في كل حته وخرجتله وبتتكلم برضه بصوت عالي فهو حط راسه بين ايديه من الصداع
البنت : هو فين ؟
ادهم : وطي صوتك مفيش حد هنا
اخد نفس طويل من سيجارته وطلعه فالبنت قربت منه وسط استغرابه مين دي اصلا وشدت السيجاره من بوقه وطفتها في الطفايه اللي قدامه ومليانه سجاير
البنت : هو محدش قالك ان السجاير مضره وبعدين ضررها بيتضاعف مليون مره في الصبح علي الريق كده ؟؟
ادهم : هو محدش قالك قبل كده ما تدخليش في اللي ميخصكيش ؟؟
طلع سيجاره تانيه وولعها ويدوب اخد نفس منها فشدتها تاني وطفتها تاني وده نرفز ادهم جدا
ادهم : انتي مين وعايزه ايه مني علي الصبح كده ؟؟
البنت : عايزه مصطفي هو فين ؟؟
بملامح استغراب. ادهم : مين مصطفي ده ان شاء الله ؟؟
البنت : ملازم اول مصطفي اخويا
ادهم : تشرفنا المفروض بقي اني اعرفه ؟؟
البنت : ايوه لانه واحد من الظباط المتخرجين جداد والمفروض انه مسؤليتك وتحت اشرافك هو تحت تدريبك
ادهم: ااه .... واحد من الجداد !! وعلي اساس اني عارف كل تلامذتي بالاسم المفروض بقي اني اخد بالي منه في الشغل وفي بيته كمان ؟؟ ما ارضعهم بالمره كمان ؟؟؟؟
البنت : حضرتك بتتريق ؟؟؟
ادهم : يعني ايه اللي هيجيب واحد من تلامذتي عندي ؟؟؟
البنت : هو كلمني وقالي انه سهران معاك في الكباريه اللي سيادتك كنت سهران فيه ... وبعدين هو بيعتبرك مثله الاعلي ....
ادهم ضحك جامد جدا بصوته كله
ادهم: مثله الاعلي ؟؟ اخوكي ده مجنون ولا ايه ؟؟وبعدين انا مش بسهر مع حد من تلامذتي
البنت بغيظ : بتسهر مع الرقصات بس
ادهم استغرب انه لمح نبره غيره في صوتها
ادهم : مع رقصات مع جن ازرق ما يخصكيش لا انتي ولا اخوكي
البنت : هو قالي انه سهران معاك ؟؟
ادهم : مش معني انه سهران في نفس المكان اللي انا فيه انه سهران معايا !!! ودلوقتي اتفضلي بقي علشان اكمل نومي
البنت : مفيش نوم .... انت هتجيبلي اخويا ... اتصرف
ادهم باستغراب : روحي يا شاطره دوري علي اخوكي بعيد عني
البنت : انت مسؤل عنه ... هو بيقلدك في كل حاجه
ادهم : يبقي اخوكي ده يا اما اهبل او مجنون ... دوري عليه بعيد عني اتفضلي
سابها ادهم ودخل اوضه نومه ونام علي سريره علي امل انها تمشي .... بس لقاها دخلت وراه وشدت المخده اللي علي راسه
البنت : مش هتنام انت هتساعدني الاقيه
ادهم : يا الله منك اخلص منك ازاي انا ؟؟؟ انتي عامله زي الزوجه النكديه كده ليه ؟؟؟يا بنتي سيبيني في حالي معرفش اخوكي فين انا
البنت : انا زوجه نكديه ؟؟؟ انت مطولش تتجوز واحده زي انت فاهم ؟؟
ادهم : لا والنبي والنبي اتجوزيني ... وحياه ابوكي بقي اتفضلي بره ودوري علي اخوكي بعيد عني انا مش مسؤل عن حد... لو كنت بدربهم مش معناه اني مسؤل عنهم وبعدين انا معرفش اسم ولا واحد فيهم اوك اتفضلي بقي
البنت بنبره استسلام : ارجوك انت لازم تساعدني بابا تعبان ومحتاج يشوفه ضروري وعنده ازمه وقلبه تعبان والزعل وحش عليه وهو مختلف هو ومصطفي وبياته بره البيت عمل حاله قلق انا لازم ارجع بيه البيت ارجوك!! مش انت ظابط ووظيفتك تساعد الناس يبقي ساعدني!!
ادهم كان عايز يقولها لأ هو ما بيساعدش حد وما بيهتمش بحد وشغله ده لمجرد انه يلاقي حاجه يطلع غضبه وغيظه وكرهه للدنيا وما فيها بس مش علشان يساعد حد ابدا
بس دمعه لمعت في عنيه خلته يتراجع ولقي نفسه بيقولها
ادهم : اطلعي بره
البنت : ايه ؟؟؟
ادهم : هغير هدومي
البنت : هتساعدني ؟؟ متشكره قوي قوي ؟؟
الفرحه اللي في عنيها فرحته من جواه وده كان احساس غريب
ادهم : لو مش عايزه تخرجي من الاوضه معنديش مانع
البنت بصتله ورجعت نظره الشر اللي شافها اول ما فتحلها الباب
البنت : هعتبر نفسي ما سمعتكش انا مستنياك بره
&&&&&&&&&
ادهم ضابط مخابرات كفؤ جدا في. شغله مبيحبش حد نهائي، مغرور جدا، مش اجتماعي نهائي، مالوش غير كام صاحب، بيشرب سجاير وبيسكر، وبيعرف بنات كتير جدا ولا عنده عيب ولا عنده حرام
ليلي : دكتوره جميله جدا اجتماعيه جدا واخلاقها عاليه وعندها مبادئها ونادرا ما بيعجبها حد وليها اخ تؤام وهو مصطفي
&&&&&&&&&&
ليلي خرجت بره مستغربه من جمال شقته وذوقها العالي ومستغربه جدا من نظافتها علي عكس شقه اي عازب
المطبخ كام امريكن مفتوح علي الصاله دخلته وعجبها ذوقه قوي وتخيلت لو ده مطبخها هتحط هنا الحاجات اللي تتشرب
نسكافيه .. شاي .. سكر .. اي مشروبات
فتحت الضرفه ولقت فعلا فيها الحاجات دي
قررت انها تعمل لادهم قهوه تقيله تفوقه وتخفف شويه من صداعه
بتلقائيه عرفت مكان كل حاجه وكأنها

قررت انها تعمل لادهم قهوه تقيله تفوقه وتخفف شويه من صداعه
بتلقائيه عرفت مكان كل حاجه وكأنها هيا اللي رصت الحاجات دي او اللي رصها كان جوه دماغها هيا
خرج ادهم ولقاها واقفه علي البوتجاز وشم ريحه القهوه وتخيل مشهد قدامه
""هيا واقفه بتعمل فطار وهو داخل بيضمها ويحضنها وبيقولها ' صباح الخير لاجمل واحده في الدنيا ' وهيا بترد عليه باجمل ابتسامه شافها في حياته
فطروا وضحكوا وهزروا ""
فاق من تخيلاته دي : ايه الجنون ده ؟؟
@ وليه لأ ايه المانع ؟؟ مش يمكن ان الاوان بقي يكون
لك بيت ويكونلك واحده تحبك وتخاف عليك ؟؟
&لأ عمري ما هسمح ابدا لواحده تدخل حياتي !! دول كائنات متطفله بتستنزف دمك وتاخد كل حاجه عايزاها وبعدها ملكش لازمه مش هيسمح ابدا لواحده تقتحم عالمه الخاص لازم يطردها بره ؟؟
اطردها يا ادهم بره يالا اطردها

ليلي اخدت بالها انه وافق بيراقبها
ليلي : عملتلك قهوه احسن من السجاير اللي علي الصبح اهي اخف شويه .. سكرك ايه ؟؟
ادهم عايز يطردها بره
ادهم : مظبوط
ايه ده انت بترد ليه اطردها بره
ادهم : هشربها في العربيه يالا بينا
خرجوا الاتنين من الشقه وادهم طلب الاصانسير ودخلوا وحس ان صغر قوي وانه فجأه بقي ضيق جدا لدرجه انه سامع انفاسها
اخيرا خرجوا بره وراح لعربيته فتحلها الباب واتفاجئ
هو باللي حصل بعد كده لانه خالف كل توقعاته







توقعاتكم انتو ايه اللي فاجئه ؟؟
ادهم هيحب ليلي ولا ؟؟
ليلي هتحب ادهم ؟؟
مصطفي فين وبايت فين وادهم هيعرف يلاقيه ولا لأ







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-12-2017, 01:14 AM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو




الحلقه الثانيه

اخيرا خرجوا بره وراح لعربيته فتحلها الباب واتفاجئ
هو باللي حصل بعد كده لانه خالف كل توقعاته
ادهم: سيادتك رايحه فين؟ العربيه اهي
ليلي: اه واخده بالي بس روح انت وانا وراك علي طول
ادهم: معاكي عربيه؟؟؟
ليلي: للأ هحصلك بتاكسي
ادهم: نعم؟؟
ليلي: سوري مش بركب عرببات مع حد غريب
ادهم تنحلها وملقاش رد يقوله
ادهم: اقسم بالله لولا انك بنت كنت قولتلك كلمه ما يصحش تتقال..... يعني انتي تدخلي شقه واحد غريب وتصحيه من نومه وبعدها تدخلي اوضه نومه الخاصه وتقريبا كده بتشديه من علي السرير وبعدها جايه تقوليلي مبركبش عربيه واحد غريب؟؟؟ انتي بتستظرفي علي الصبح ولا ايه؟
ليلي: انا مش عارفه انت ايه مشكلتك؟؟؟
ادهم: بقولك ايه هطلع اكمل نومي هيا مش ناقصه حرقه دم علي الصبح انجزي واركبي؟؟
ليلي خافت منه ومن نرفزته عليها ركبت بهدوء وفضلت ساكته
دور العربيه وطلع نظارته الشمس ولبسها وشرب القهوه اللي كانت عملاها
ادهم: تسلم ايدك
ليلي: بالهنا
قعدوا جوه العربيه وادهم بيقلب في تليفونه وليلي مستنياه يتحرك بس هو واقف مكانه
ليلي: وبعدين بقي؟ لامتي الوقفه دي؟

ادهم: اللهم طولك يا روح!!!!
ليلي: يعني احنا واقفين كده ليه؟ ما تتحرك
ادهم: حاضر هتحرك اتفضلي بقي قوليلي اتحرك علي فين؟ عارفه مكان نروحه قوليه مش عارفه يبقي اسكتي خالص
سكتت ليلي شويه بس مقدرتش تفضل كتير
ليلي: طيب انت بتعمل ايه؟
ادهم: علي فكره انا معنديش ادني فكره اخوكي ممكن يكون فين؟ فبدور علي حد ممكن اسأله ممكن تسكتي بقي شويه
اتصل بأكرم صاحبه الانتيم
ادهم: بقولك هو انت ما تعرفش العيال الجديده دي بتسهر فين ولا بيقعدوا فين؟؟؟
اكرم :______
ادهم: وانت مالك؟ تعرف ولا ما تعرفش؟؟؟
اكرم؟؟؟
ادهم: ماشي تسلم يا غالي
ادهم: بصي في مكان بيتجمعوا كل العيال الجديده دي فيه هشوفه موجود ولا لأ؟ او هسال عليه
ليلي: خلاص ماشي
ادهم اخيرا اتحرك وطول الطريق هيا ساكته بس متبعاه بصمت بتراقب كل حاجه فيه
شكله.. شعره.. ريحته... ملامحه... هدومه
كل حاجه... ادهم كان راجل شيك جدا متناسق في كل حاجه.. وسيم لدرجه مستفزه جدا... كل حاجه فيه تسحر البنات وهنا ليلي عرفت ليه البنات بتترمي تحت رجليه
اخيرا وصلوا المكان اللي رايحينه
ادهم: هو ده المكان انا هنزل اشوفه موجود ولا لأ؟ استنيني
فك حزامه ويدوب نزل رجله طلعها تاني وبصلها
ليلي: رجعت ليه نسيت ايه تاني؟؟
ادهم: هو محدش قالك قبل كده انك مستفزه جدا؟
ليلي: اتقالتلي كتير... رجعت ليه؟
ادهم حط ايده علي وشه بشكل يقول ان صبره نفذ خلاص
ادهم: معرفش شكل اخوكي ده ايه معاكي صوره ليه؟
ليلي طلعت موبيلها وحاولت تلاقي صوره لاخوها لوحده بس مفيش
ادهم: معاكيش اي صوره اخوكي فيها؟؟؟
ليلي: في بس مش لوحده
ادهم: انجزي وريني شكله خليني انزل واخلص منك بقي
ليلي عطتله التليفون: في كذا صوره وري بعض شوفهم
ادهم مسك التليفون وكانت الصور لليلي ومصطفي وبيعملوا حركات مجنونه ليلي متضايقه جدا انه بيشوفها هبله كده وبتعمل الهبل ده
ادهم ابتسم ابتسامه خفيه بس ليلي لاحظتها واتضايقت اكتر

رجعلها التليفون علي صوره كانت حاطه راسها علي كتف اخوها وهيا وراه وعامله وشها بطريقه تضحك هيا واخوها
ادهم: اه عرفته... شكلكم قد بعض مين الكبير؟؟
ليلي: انا الكبيره
ادهم: اوكي هنزل انا اشوفه موجود ولا لأ... استنيني هنا
نزل ادهم ويدوب دخل مدخل العماره لقاها جايه وراه
ادهم: اممم انتي من النوع اللي ما بيسمعش اي كلمه صح؟
ليلي: بالظبط كده
ادهم استسلم وطلع وهيا وراه لحد ما وصل لباب الشقه
ادهم: لو قلتلك استني هنا هتستني؟؟
ليلي: اعتقد انك عارف اجابه سؤالك
ادهم: اوك براحتك بس علشان ابقي عملت اللي عليا.. الشقه دي بتاعت عزاب بمعني شباب وبيجيبوا فيها بنات فالله اعلم ايه الاشكال اللي هتبقي جوه او ايه المناظر اللي هنشوفها
ليلي: انا اخويا مالوش في الكلام ده اخويا متربي كويس
ادهم: ههههههه بجد؟ انتي حره انا بلغتك
ادهم خبط علي الباب وضرب الجرس وبرضه محدش فتح
ليلي: هو مفيش حد ولا ايه؟
ادهم: ما اعتقدش بس ممكن يكونوا سكرانين ومحدش قادر اصلا يقوم يفتح
ليلي: وبعدين؟ ما تقوليش هنمشي؟؟
ادهم: انتي عايزه ايه؟
ليلي: عايزه اتأكد في حد جوه ولا لأ؟ مش انت ظابط؟؟
ادهم باستغراب: وبعدين؟ عايزاني اعمل ايه؟
ليلي: اعمل زي الافلام اخبط الباب برجلك طيره ولا بدبوس ولا بنسه افتح الباب اتصرف
ادهم: اخبط الباب اطيره؟؟ هركليز انا صح؟ علي فكره ده معظمه شغل سينما
ليلي: مصطفي كمان قال انك بتعمل حاجات محدش غيرك بيقدر يعملها ولا انت سمعه علي الفاضي
ادهم: استغفر الله منك ومن لسانك...
عطاها ظهره وطلع حاجه من جيبه وفي ثواني كان فتح الباب
ادهم: اتفضلي يا بتاعت السيما انتي
ليلي: الرجال قوامون... وبعدين اهو يجي منك
ادهم بصلها بغيظ: يجي مني متشكر يا عم الحج
سابها ودخل وهيا لازقه وراه لدرجه انه اول ما وقف لبست فيه
ادهم بصلها باستغراب
ليلي: المفروض تدي اشاره انك هتقف
ادهم: علي اساس اني سايق عربيه؟؟؟
ليلي: هما دول ميتين ولا ايه؟
ادهم: دول سكرانين اخوكي مين فيهم؟
ليلي: ما اعتقدش انه في دول اصلا
ادهم فتح اول اوضه تقابله وهيا برضه لازقه وراه كان فيها اتنين نايمين في وضع غير لائق نهائي
ليلي حطت وشها في الارض واتكسفت
ادهم: علشان كده قولتلك استنيني تحت
ليلي: ما قولتليشان احنا هنشوف اشكال زي دي
ادهم: قولتلك شقه عزاب ومعاهم بنات عايزاني اقولك ايه تاني؟ ولا اشرحلك تفصيلي بنات معاهم رجاله سكرانين متخيله اشكالهم هتبقي ايه؟
ليلي: متخيلتش اصلا ان في كده؟
ادهم: متخيلتيش ايه؟ ما علينا
فتح اوضه تانيه وبرضه مفيهاش حد... خرجت بنت من حمام وكانت يدوب لفه حاجه خفيفه عليها زي طرحه او شال مش مداري تفاصيل جسمها لدرجه ان ليلي حطت وشها في الارض
البنت: انت كنت فين امبارح؟؟؟ لو كنت موجود كنت هبسطك قوي بس احنا لسه فيها تعال معايا وانا اوريك الجنه ونعيمها
وقفت باغراء تبين جسمها اكتر وليلي مستغربه اللي بيحصل قدامها ده ومش عارفه هو يعرفها ولا مجرد معجبه بشكله
ادهم رفع نظارته من علي عنيه وحطها علي راسه وبص للبنت من فوق لتحت
ادهم: للاسف مفيكيش حاجه تشد
مش بس البنت استغربت دي ليلي كمان استغربت لان البنت كانت جميله جدا وجسمها مغري جدا كانت متخيله انه ما هيصدق يترمي في حضنها
البنت: جرب مش هتخسر
البنت بتقرب ويدوب هتمد ايدها عليه
ادهم: مستغنيه عن ايدك دي خليها تلمسني
البنت خافت: انت حر انت الخسران
سابتهم ومشيت وليلي كانت مبسوطه ومتغاظه في نفس الوقت فسبقته وفتحت اوضه قدامها وقفلتها تاني بسرعه
ادهم: ايه؟
ليلي: مصطفي جوه
ادهم: طيب الحمدلله صحيه وخليني امشي انا بقي
ليلي: مش هينفع اصحيه
ادهم: ليه بقي؟
ليلي: معاه واحده والاتنين ا....
ادهم: اه وطبعا عايزاني اصحيهولك صح؟ والبسهولك وانزلهولك
ليلي: ده لو ممكن؟
ادهم: غريبه بتتحولي لما تبقي عايزه حاجه؟
ادهم فتح الباب وحاول يصحيه بانه ينادي عليه بس ما صحيش
ادهم بص حواليه لحد ما لقي ازازه ميه فتحها وكبها علي وشه فقام منفوض واول ما شاف ادهم غطي نفسه ومش عارف يعمل ايه؟
ادهم: البس وانزل خلال دقيقتين... اختك معايا بره وعايزاك
ادهم خرج وقفل الباب ومسك ليلي من دراعها وخارجين بره بس مره واحده وقف خرجها بره ودخل هو تاني
ادهم: ثواني
رجع تاني وهيا مستغربه هيعمل ايه؟
مسك ازاتين ميه وفتحهم وبدا يرش علي كل النايمين في الصاله والكل بيقوم مفزوع ويدوب هيشتموا بيشوفوا ادهم يتنحوا وقفوا تعظيم سلام

ليلي واقفه مرقباه وعجباه هيبته دي وخوف الكل منه
كلهم وقفوا انتباه
ادهم: خلال عشر دقايق كلكم تبقوا في صاله التدريب هناك مفهوم؟؟
ادهم بيتكلم بصوت قوي بس مش عالي.. صوت واحد واثق من نفسه... صوت اتعود يأمر فيطاع
ادهم وهو خارج: اتحركوا وصحوا النايمين جوه دول
كلهم طلعوا يجروا يمين وشمال
ادهم شد ليلي ونزل بيها لتحت من غير ما يديها فرصه تتكلم لحد ما نزلوا ووقفوا قدام عربيته
ليلي: علي فكره تاني مره ما تشدنيش كده وتسحبني وراك
ادهم: اتحولت
ليلي: يعني بتسحبني وراك كده ليه؟
ادهم: لان الشقه دي بشكلها ده مشبوهه ومحبتش حد فيهم يشوفك فيها وخصوصا لو عرفوا انك اخت واحد زميلهم
ومش هيفرقوا انتي جيتي امتي بايته ولا لسه جايه فهمتي؟
ليلي فرحت جواها انه مهتم بسمعتها
فضلوا ساكتين هو واقف بعيد شويه اديه في جيبه ونظارته في وشه وبيشوت حاجه في الارض وباصص للارض
كان نفسها تطلع موبيلها وتصوره
ادهم: هو انتي علي كده طالعه من البيت الساعه 6 كده ولا جايه منين ولا ايه؟
ليلي: لا مش جايه من البيت طبعا... كنت نبطشيه النهارده في المستشفي وبابا كلمني بعد الفجر بعد ما صلي لانه اتخض ان مصطفي مش موجود في البيت
ادهم: نبطشيه؟؟؟
ليلي: انا دكتوره يدوب خلصت الامتياز ولسه مستلمه شغل جديد
ادهم: دكتوره اممم؟؟ عرفتي عنواني منين؟
ليلي: مصطفي اخويا مالوش سيره تقريبا غيرك انت.. من وهو في الكليه وهو بيعرف كل حاجه عنك وبالتالي انا كمان عارفه كل حاجه عنك
ادهم: تعرفي ايه عني؟؟ ولا اخوكي نفسه يعرف ايه عني؟ مش لانه عارف مكان سكني او المكان اللي بسهر فيه يبقي يعرف كل حاجه عني... انا مفيش حد يعرف حاجه عني
ليلي بتحدي: انا اعرف عندك كام سنه واعرف بتاكل ايه وبتشرب ايه وبتشرب كام سيجاره في اليوم وبتسهر فين وبتعرف كام بنت وبتسافر امتي وترجع امتي؟
ادهم: اي حد في شغلي يعرف كل ده عني بس برضه ده مش معناه انك تعرفي حاجه عني.. طيب انتي مثلا في المستشفي ممكن بتاع الامن اللي علي الباب لو سألته هيقولي بتيجي امتي وتمشي امتي ومين بيجيبك واصحابك هيقولو بتاكلي ايه وتشربي ايه فهل ده معناه اني اعرف كل حاجه عنك؟
سكتوا الاتنين و عدت كام دقيقه ومصطفي اخوها نزل يجري ووقف قدام ادهم وحياه
ادهم: نزل ايدك وشوف اختك
راح لاخته
مصطفي: انتي ايه اللي جابك وجيتي ازاي؟ انتي اتجننتي تجيلي هنا؟
ليلي: انت بتعمل ايه هنا؟ وايه الوضع اللي شفتك فيه ده؟ من امتي احنا كده؟ هيا دي تربيتك واخلاقك؟
مصطفي: بقولك ايه انتي هتعملي زي ابوكي ولا ايه؟ وبعدين انتي بتكلميني كده ليه اصلا؟
ليلي: انا اختك الكبيره واتكلم زي ما انا عايزه
مصطفي: كبيره؟؟ انتي هتستعبطي ولا ايه؟ انتي كبيره بتلات دقايق بس هتعملي فيهم كبيره بقي
ادهم سامعهم وابتسم وفهم انهم تؤام
ليلي: اياك تكون ثانيه واحده برضه انا الكبيره يالا اتحرك بابا وماما قالبين الدنيا عليك يالا
مصطفي سكت وهيا راحت لادهم
ليلي: انا متشكره جدا لحضرتك واسفه لو كنت ازعجتك؟؟
ادهم مردش عليها بس بص لاخوها
ادهم: هات اختك واركبوا هوصلكم البيت انجز
كان بيأمر مصطفي ومصطفي بينفذ بس ليلي شدته ووقفت
ليلي: متشكرين احنا هناخد تاكسي ونروح
ادهم بص لمصطفي: اركب وركبها
وهو ركب عربيته... مصطفي شد اخته وركبها وركب هو جنب ادهم واهو اتحرك بيهم
مصطفي: انا متأسف جدا يا سياده المقدم علي اللي حصل النهارده ده؟
ادهم: تاني مره تبقي تعرف بيتك ازاي يلاقوك لو احتاجوك وطالما انت بره يبقي تليفونك مفتوح
مصطفي: حاضر يا افندم
ادهم: وما تقولهمش تاني انك سهران معايا طالما انتي مش سهران معايا؟؟؟
مصطفي: تمام يا افندم
ادهم: انزل طمن عيلتك وتجري علي شغلك اتفضل
ادهم راح علي شغله وجمع كل الخريجين الجداد اللي لسه مستلمين شغلهم
وجمع زمايله كمان وكلهم في صاله التدريب
كانو اربعه ادهم واكرم ومحمد وعلاء دول اصحاب جدا وكل واحد فيهم معاه خمس تلاميذ مسؤل عنهم يدربهم ويجهزهم للخروج للحياه العمليه... يجهزهم لشغل المخابرات وشغل الجاسوسيه ويعلمهم مهاراته الخاصه
طبعا ده وليهم كمان مدربين للفنون القتاليه وفنون التنكر وكل مجال ممكن يحتاجوه في شغلهم
ادهم كان واقف مع اصحابه واستأذنهم الاول انه يتكلم مع العيال كلهم
ادهم: بما انكم كلكم هنا فانا عندي كلمتين هقولهم
الباب خبط ودخل مصطفي يجري ووقف وسط اصحابه
ادهم: مش معني انكم بقيتوا ضباط مخابرات واتعينتوا هنا انكم بقيتوا حاجه!!! انتو حاليا ولا حاجه؟ انتو في قاع السلسله الغذائيه للضباط... وبدال ما تدربوا وتحسنوا قدارتكم بترحوا تسهروا وتسكروا وتقضوها مع بنات...
طبعا ممكن حد فيكم يقول ان دي حياتنا الخاصه واحنا حريين وهو فعلا عنده حق بس ده لو حياته الخاصه مش هتأثر علي شغله

لكن في حالتكم انتو اللي بتعملوه ده والمنظر اللي انا شفتكم فيه الصبح احب اقولكم ان ده بدايه نهايتكم
مينفعش تفضلوا طول الليل سهرانين تشربوا وتسكروا وكمان تعملوا علاقات مشبوهه وعايزين تيجوا الصبح تبقوا ظباط طبعا ده كلام فارغ... صحتكم هتدهور من الشرب والجنس والسهر ولا هتقدروا تدربوا ولا هتقدروا تقفوا اصلا علي رجليكم... ومحدش يبصلنا ويقول ان احنا مثلا بنسهر ونشرب او لينا علاقات لاني هقولكم ان احنا خلاص وصلنا وبقينا وزي ما بيقولوا كده بالعاميه نمونا وقف وعلي الرغم من كده لو عندنا مهمه او التزام معين بنقوم بيه وساعتها ولا بنشرب ولا بنسهر... كلامي ليكم خلص... كلامي حاليا موجه لرجالتي انا بس... تدريبكم كل يوم هيبدا الساعه 6 الصبح هتيجوا وهتتدربوا حتي لو انا مش موجود... هبدا معاكم نظام جديد وهكلف كل واحد بمهمه معينه يقضيها وهدخلكم معايا في شغلي اكتر يعني مش هنقتصر علي التدريب هنا بس هخرجكم شويه شويه للعالم الخارجي... ممنوع منعا باتا السهر او الشرب او الجنس طول ما عندك تاني يوم تدريب... عندكم يوم الخميس وراه الجمعه اجازه اعملوا ما بدالكم... طبعا انا مش بجبر حد وكل واحد حر بس اللي مش عاجبه نظامي او انا مش عاجبه يتفضل يشوف غيري... قرروا
اكرم هنا اتدخل: نفس الكلام ده ينطبق علي رجالتي
محمد وعلاء كمان قالوا نفس الكلام
يوم وري يوم بيعدي والطلبه بينفذوا الكلام بالحرف
ادهم بالليل راح الكباريه اللي متعود يسهر فيه وشرب وجاتله بنت تقعد معاه واكتشف انها نفس البنت بتاعت الصبح
البنت: اسمي دنيا
ادهم: اهلا
دنيا: ما انت حلو اهوه وليك في السهر والشرب امال الصبح كنت شاويش عطيه ليه؟
ادهم: الصبح حاجه والليل حاجه تانيه خالص المهم هترغي ولا هتقومي؟؟؟
دنيا: اقوم طبعا هو انا اطول
ادهم: طيب يالا قبل ما افوق
ركبوا العربيه وادهم طلع بيها
ادهم: هنروح فين؟
دنيا: شقتك
ادهم: لا شقتي مفيش بنات بتدخلها نهائي
دنيا: طيب نروح شقه الصبح
ادهم: لا طبعا اللي فيها تلامذتي مينفعش
دنيا: يبقي تعال شقتي
وصفتلو الطريق ووصلوا وطلعوا علي شقتها... ادهم كان معاه ازازتين خمره شربوهم... دنيا جنبه لابسه ما يشبه قميص النوم وقلعت ادهم قميصه وقاعده جنبه بتحاول تغريه
كان قدامهم مزه بياكلوها ودي عباره عن مكسرات
ادهم مع انه سكران جدا الي ان في حرب جواه... كل يوم نفس الحرب دي... نفس الكره والغيظ والغضب ما بينتهوش!!! ما بيقلوش....
دنيا: ما تيجي ندخل اوضه النوم ايه رأيك؟
ادهم: عارفه؟ انتو كائنات متطفله مستنفزه... تعرفي العلقه اهي دي حشره صغيره بتلزق في الجسم تمص الدم لحد ما تشبع تمشي تشوف غيره اهو انتو كده.... لا لا انتو مش كده لان الحشره دي بتمص الدم الملوث كده انا بظلمها بتشبها بيكم... انا مش عارف انتو ايه؟
دنيا: ما كفايه بقي كلام
ادهم: عارفه انا هنا ليه؟ علشان بكره كل الستات بكرهم جدا
دنيا: بتكرهنا بس متقدرش تستغني ههههههه
ضحكت بمياعه ضحكه الرقصات
ادهم: مش حكايه اني مقدرش استغني حكايه اني بحب اعمل زيكم اخدكم اتمتع بيكم وبعدها ارميكم بره زي السجاير بالظبط اشربها واحطها تحت رجلي ادوس عليها... انتو كده بالظبط
دنيا: وانا راضيه اشربني
اخدته اوضه النوم وشويه كده ولقي نفسه قرفان جدا منها ومش قادر يفضل معاها
زقها بعيد عنه ومهما تشده بيزقها ولانه سكران بيوقع لحد ما وقف وسابها وخرج شد قميصه ومشي علي شقته
مستغرب من نفسه ليه معرفش ينام معاها؟ ليه صوره ليلي جايه قدامه وهيا بتقول ان اخوها متربي وما يعملش كده؟ ليه جواه احساس كبير بالذنب ان تلامذته بتقلده حتي في علاقاته وشربه وسهره.... طيب هو وله ظروفه الخاصه لكن هما يقلدوه ليه؟ ؟ ؟
روح بيته وخلع قميصه المفتوح ورماه بعيد وفضل يشرب ويشرب وجواه نار مهما يشرب ما بتطفيش ابدا ونام علي الكنبه او بمعني تاني اغمي عليه من كتر الشرب والقزايز حواليه فاضيه
فتح عينه علي خبط مزعج جدا في دماغه وفي الباب
جه يقوم بس وقع لانه مش قادر يقف اصلا
صداع رهيب من كتر الشرب بس اللي علي الباب ملح انه يفتح... ادهم قام واخيرا وصل للباب وفتحه وما استغربش لما لقي ليلي بس المره دي معاها راجل كبير خمن انه ابوها...
ابوها محمد: ابني فين؟
زق ادهم ودخل جوه واول ما شاف قزايز الخمره بص لادهم اللي ندم للحظه ان ابو ليلي شاف المنظر ده عنده
عم محمد: خمره؟؟؟ وسيادتك مثل اعلي ههههههه... لعن الله شاربها وساقيها وحاملها بس انت امثالك ما يعرفوش ربنا اصلا.... ابني فين؟
ادهم: الشقه قدامك دور عليه براحتك
ادهم فتحله الطريق وزي بنته دور بس ملقيش حد
عم محمد: ابني فين؟
ادهم: انا معرفش ابنك فين؟
عم محمد: انت ظابط انت؟؟؟ انت مسؤل عن تدريب شباب صغير هيطلع للدنيا؟؟؟ ابني مربيه احسن تربيه واول ما جه عندك بقي يسهر ويشرب والله اعلم بيعمل ايه تاني وده ليه؟ لان القائد بتاعه اسوأ من كده بمراحل فطبيعي انه يقلده
ادهم: والله انا مقلتلش لحد يقلدني وانا مش مسؤل عن تصرفات حد كل واحد حر ومقلتولوش ياخدني مثل اعلي
عم محمد: بس لما تكون مسؤل عن ناس لازم تراعي تصرفاتك
ادهم: انا حر
عم محمد: لا ما انتاش حر ابدا طالما بقيت مسؤل تبقي مش حر.... طالما مسؤل تعلم ناس يبقي مش حر لان طبيعي ان الطلبه تقلد استاذها
ادهم: حضرتك جاي تديني درس في الاخلاق؟؟؟
عم محمد: لا العفو يا باشا بس انا عايز ابني لان لو هما دول الضباط امثالك كده فانا ما يشرفنيش اني اقول ان ابني ضابط
لا اخلاق ولا دين ولا تربيه... يعربد طول الليل ويشرب ويسكر ويزني يبقي ما يشرفنيش ابدا ان ابني يبقي منهم
ادهم: خلاص خد ابنك بعيد عنهم
عم محمد اتنرفز جامد علي ادهم: ابوك معلمكش انك عيب ترد علي الكبير كده... معلمكش الادب والاخلاق (مسك قزازه خمره وحدفها في الارض اتكسرت) معلمكش ان الشرب ده حرام؟؟ معلمكش ان السجاير دي (مسكها ورماها) مضره وتعتبر ذنب اصغر؟؟؟ معلمكش ان الزنا من اكبر الكبائر؟؟؟
معلمكش انك لما تكون مسؤل لازم تكون قدوه؟؟؟ انا مش عارف انت بتعلمهم ايه؟ ازاي يشربوا ويسكروا ولا ازاي ياخد بنت معاهم السرير؟؟؟ هو ده اللي بتعلمهلهم صح؟ انت ظابط انت؟؟؟
ادهم: خلصت كلامك؟؟؟؟
عم محمد: لا مخلصتش... انا عايز اعرف انت ابوك فين ولا امك ولا متبريين منك من عمايلك السودا دي؟؟؟
هنا ادهم وصل للقمه: عايز تعرف ابويا فين؟؟؟؟ ابويا ميت خلاص ارتحت ابويا وامي ماتو وانا عندي عشر سنين وعلشان كده محدش علمني كل اللي انت قولته ده..... خلاص؟؟؟ محدش علمني اي حاجه؟؟؟وبعدين بتسالني انا ظابط ايوه ظابط واحمد ربنا ان انا ضابط لاني لو مكنتش ضابط كنت هبقي مجرم في الشوارع وساعتها كنت هحرق الدنيا دي كلها انا جوايا نار ملهاش اول من اخر فاهم؟ جوايا نار لو خرجت مش هتخلي اخضر ولا يابس؟؟؟ ودلوقتي بقي انا معرفش ابنك فين فاتفضل من هنا؟؟؟
عم محمد: تربيه شوارع يعني!!!! يبقي الواحد ما يستغربش انك تطردني او تعمل اكتر من كده؟ يالا يا بنتي من هنا الجو والمكان هنا وسخ
خرجوا وسابوه قاعد مكانه مش قادر يتنفس او يتكلم او يقوم من مكانه؟؟؟ من امتي بيطرد حد من بيته كده ولا بيرد كده؟ ليه زعلان ان اب خايف علي ابنه؟؟؟ مش كل الناس زيه

ادهم قام بسرعه يلبس هدومه كان هيدوس علي القزاز فوقف لمه كله بايده... كان متغاظ جدا ومتنرفز جدا وكل كلمه الراجل قالها بيعيدها تاني
ادهم اخد باله انه بيضغط بكل قوته علي قزازه في ايده وان ايده اتعورت وبتجيب دم كتير
قام بسرعه ومسك شاشه من علبه اسعفاته ولفها علي ايده بسرعه ولبس ونزل يجري علشان يحصلهم
نزل لقاهم ماشين يدوب علي ناصيه الشارع ركب عربيته وحصلهم بسرعه ووقف جنبهم
ادهم: لو عايز ابنك اركب هوصلكم
عم محمد: متشكر لخدماتك
ادهم: عايز ابنك ولا مش عايزو؟؟؟ اركب
عم محمد بص لبنته وفتحلها الباب ركبت وري وهو ركب قدام جنبه
ادهم بيسوق والكل ساكت بس عم محمد لاحظ ان ايد ادهم بتنزف والدم بينقط منها
حاول يتجاهله ويعمل مش واخد باله بس مقدرش
عم محمد: علي فكره انت ايدك بتنزف
ادهم: متشغلش بالك
بعد شويه ليلي متابعه ايده: غلط تنزف كده لازم
قاطعها: ما تشغليش بالك يا دكتوره
ليلي: ولو اغمي عليك وانت سايق كده بينا؟؟؟
ادهم بيضحك بغلب: لا ما تخافيش علي نفسك وعلي ابوكي مش بيغمي عليا من مجرد جرح كده
اخيرا وصلوا وهو فتح عربيته ونزل وبص لليلي
ادهم: استنوني هنا... محدش يجي ورايا وثواني ونازل
ادهم بيبص لليلي علشان ما تخليش ابوها يطلع ويشوف منظر ابنه كده ليلي شاورت بدماغها انها فاهمه
ادهم طلع يجري لفوق وزق باب الشقه خلعه من مكانه ودخل للمكان اللي مصطفي فيه واتفاجئ مصطفي بنفسه بيوقع من علي السرير
ادهم مسك هدومه ورماها في وشه: البس هدومك في اقل من دقيقه اتحرك
مصطفي بيلبس بسرعه: علي فكره احنا لوحدنا مفيش اي بنات
ادهم: البس وانجز
ادهم مسك قميصه وحدفه في وشه ومعطاهوش فرصه يقفل زرايره مسكه من هدومه وجرجره قدامه علي السلم لحد ما نزلوا لتحت ومصطفي مستغرب ليه كده؟
كان ابوليلي وهيا واقفين تحت وليلي بتحاول تمنع ابوها يطلع لانه لو شاف ابنه كده ممكن يروح فيها
ليلي: انت مش حاسس انك زودتها قوي معاه؟؟؟ ده ضابط له وزنه ومركزه وانت هزقته
عم محمد: معرفتش امسك نفسي شاب في سن الورد يضيع شبابه كده؟ وبعدين ندمت لما عرفت انه يتيم يالا ما علينا اهو اللي حصل
ادهم وصل لقدامهم ورمي مصطفي ناحيه ابوه
ادهم: ابنك في حضنك اهوه... من هنا ورايح انت مسؤل عنه ومحدش ابدا يجي يدق بابي يسألني عنه مفهوم؟؟؟
( بص لمصطفي) انت يا ابني انت تشوفلك حد غيري لانك مالكش مكان عندي خلاص؟؟ من هنا و رايح انت مش من رجالتي؟؟ وبعدين انت بتعمل كده ليه هاه؟؟ عندك عيله بتحبك وتخاف عليك.. عندك اخت بتيجي تسأل عليك وبتحبك وعندك اب هيموت نفسه من خوفه عليك واكيد والدتك في البيت هتموت من قلقها.. عايز ايه تاني اكتر من كده؟؟ اللي عنده اب وام المفروض كل يوم يوطي علي رجلهم يبوسهم مش يجننهم ويخليهم كل يوم يطلعوا يدورا عليه؟؟ حافظ علي النعمه اللي في ايدك بدال ما تتحرم منها
مصطفي: يا سياده المقدم انا م
قاطعه: مالكش مكان عندي وما اشوفش وشك تاني.... كده مرضي يا عم الحج ابنك اهوه قدامك انت حر فيه وانا من هنا ورايح ماليش علاقه بيه خلاص؟
سابهم وركب عربيته وطلع زي الصاروخ من قدامهم
مصطفي: انتو عملتو ايه؟ انتو دمرتوني فاهمين؟ انتو دمرتوني
ايه اللي هيحصل؟؟
ادهم كده خلاص دوره خلص في حياه مصطفي؟
حد هيدق بابه تاني؟
ليلي هتعمل ايه؟
استنوني هتعرفوا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-12-2017, 01:17 AM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







الحلقه الثالثه

ادهم سابهم وركب عربيته وطلع زي الصاروخ من قدامهم
مصطفي: انتو عملتو ايه؟ انتو دمرتوني فاهمين؟ انتو دمرتوني
عم محمد: انت عايزني اشوفك بتغلط واقف اتفرج ؟
مصطفي: ومين قالك اني بغلط؟؟ هيا صح ؟؟
انت عارف كنا بنعمل ايه هنا ؟؟؟ كنا بندرب ؟؟ كنا بنساعد بعض واتصلت بامي وقولتلها اني هبات مع زمايلي يبقي ايه بقي ؟؟ تيجو وتدمروني كده ليه ؟
عم محمد: الراجل ده تأثيره وحش عليك ...
مصطفي: انت تعرف مين الراجل ده ؟؟ تعرف ايه عنه هاه ؟؟
عم محمد: اعرف انه سكري وبتاع نسوان وده كفايه
مصطفي: الراجل ده من اكفئ واحسن الظباط اللي التاريخ بيذكرهم مش في مصر بس لا ده في اي جهاز مخابرات اسمه له وزن ... ده القمه وانا عمري كله بتعب وبسهر علشان اقدر اوصله ... طول سنين كليتي بحلم اوصل لادهم ده يبقي لما اوصله تبعدني انت عنه ؟؟؟ ليه انا عملتلكم ايه ؟؟ وانتي يا ليلي اكتر واحده في الدنيا عارفه قد ايه الموضوع ده مهم بالنسبالي تقومي تعملي كده ؟؟
ليلي: انا معرفش ان بابا هيعمل كده
عم محمد: بقولك ايه انا ما قولتش كلمه واحده اتبليت فيها عليه قولت اللي شايفه بعيني وبعدين انت لسه في شغلك
مصطفي: بس مش معاه انت عارف بعد الليله اللي فاتت هو كلفنا بمهام نعملها وغير تدريبه معانا وبدا يخرجنا للواقع ومنع تماما اي حد فينا يشرب او يسهر او يسكر او يقابل بنات وهدد ان لو حد عمل كده هيطرده من فريقه .... وخلي كل الظباط زمايله يعملوا زيه كده تيجي انت تتسبب في طردي ... ده مش بس انت دمرت مستقبلي معاه انت حتي سمعتي دمرتها لان الكل هيقول اني اتطردت بسبب اني سكرت ولا نمت مع واحده
شفت بقي انتو وصلتوني لايه ؟؟؟ انا مش هسامحكم ابدا
سابهم وجري بعيد عنهم وركب اول تاكسي يقابله في وشه
ادهم فضل يلف بعربيته وقعد في حته هاديه علي النيل ديما بيقعد فيها من صغره
فضل يفتكر بيته الجميل الهادي ... ابوه وحب ابوه ليه .. عم محمد بخوفه علي ابنه فكره بابوه وحب وخوف الاب علي عياله ... ليلي كمان فكرته باخواته وتخيل للحظات لو ابوه لسه عايش كان فضل وسط عيلته الهاديه والجميله ومكنش خسر كل حاجه كده واحده واحده بعد موت ابوه ...
ذكريات وذكريات بتهاجمه سنين طويله وحيد
# يا ابني ؟؟ يا ابني ؟؟؟ يا ابني مالك ؟؟
فاق ادهم علي صوت حد بيكلمه
ادهم: خير في ايه ؟؟ حضرتك محتاج حاجه ؟؟
# لا يا ابني بس انت اللي محتاج
ادهم: وانا محتاج ايه ؟؟
# محتاج دكتور لايدك اللي بتنزف دي
ادهم كان نسي تماما ايده ... بصلها بلامبالاه
ادهم: ياريت كل الجروح بتتعالج زي ايدي كده
# كله بيروح حتي العمر بيروح ارمي تكالك علي اللي خلقك واشكيله وهو بيرزق
ادهم قام وراح المستشفي العسكري بتاعتهم وخصوصا لانها قريبه من مكان شغله
دخل وطلب دكتور جراحه
الاستقبال :حضرتك عايز حد معين ولا اي دكتور
ادهم: اي دكتور جراحه مش تفرق
الاستقبال: في استشاري بس حاليا هو في عمليات والله اعلم هيخلص امتي
ادهم: وعلشان كده قولت لحضرتك اي دكتور
البنت كان عاجبها ادهم وعلشان كده بتحاول توقفه قدامها كتير
الاستقبال: في حوالي تلات دكاتره تانين منهم
ادهم: هو انا بتكلم بلغه انتي مش فاهماها ولا ايه ؟ قولتلك اي دكتور متاح مش هيفرق معايا فيا تنجزي.. يا تقولي انك مش فاهمه شغلك... يا ما بتفهميش من اصله لكن كده انتي بتعطليني انجزي
الاستقبال: اسفه يا فندم لحظه
عملتله الكشف وعطتهوله وهو راح لعند الدكتور خبط وفتحتله الممرضه ودخلته
الممرضه: لحظه والدكتوره هتيجي وريني ايدك
ادهم: دكتوره هاه ؟؟
الممرضه: عندك مشكله انها بنت ؟؟ ولا ايه ؟؟
ادهم: لا مش هتفرق بس ياريت ما تكونش هتتأخر لاني متأخر اصلا علي شغلي
الممرضه: دقيقه وهتكون هنا
غسلت ايده ونظفتها وجهزت كل حاجه للدكتوره
الدكتوره دخلت: هاه يا بنتي في مين هنا ؟
الممرضه: في حاله جوه هتحتاج لخياطه (بصوت واطي جدا ) مز من الاخر
الدكتوره: اخرسي
كانوا بيتكلموا بهمس بس ادهم كان شايف الممرضه وقري حركه شفايفها وعرف بتقول ايه
ادهم حط ايده السليمه علي دماغه ومغمض عنيه وراقد علي سرير الكشف ومستني
الدكتوره: اسفه للتأخير ... حضرتك اتعو...
قطعت الكلمه اول ما رفع ايده من علي وشه وشافته
الدكتوره: انت ؟؟
ادهم: انتي هنا ؟؟
قام وقف: انا غيرت رأيي ومش ناوي اخيط ايدي بعد اذنكم
ليلي: خايف ولا ايه ؟؟؟ ما تخافش لو صوت مش هقول لمصطفي علشان صورتك ما تتهزش
ادهم ابتسم: هو حد قالك اني عيل صغير هتضحكي عليه بكلمه او انك تثيريه بالكلام واتحداكي مثلا واقولك لأهستحمل ؟؟؟
ليلي: ما اعتبرتكش عيل صغير غير لما قمت تمشي لمجرد ان الدكتوره مش علي هواك فلغيت عقلك وقررت تهرب وتجري
ادهم: انا لا بهرب ولا بجري بس بريح دماغي
ليلي: بتريح دماغك بانك تأذي نفسك ... انت already نزفت كتير وبعدين الجرح كل ما يقعد من غير علاج هيبقي علاجه صعب وخياطته صعبه وبعدين سيبني ارد جميلك
ادهم: جميلي ؟؟؟ جميلي ابوكي رده تالت ومتلت
ليلي: لو سمحت اقعد واسمحلي اعالج ايدك
في حاجه في صوت ليلي بتخليه يستسلملها وهو مش عارف ليه بس قعد
ليلي: الاول هشوف لو في قزاز ولا حاجه لسه في ايدك
نضفت ايده وهيا متوتره وبعدها مسكت حقنه
ادهم: الحقنه دي ليه ؟؟
ليلي: لا متقلقش دي مجرد مخدر موضعي علشان اعرف اخيط ايدك
ادهم: خيطي من غير مخدر عادي
ليلي: لا مش هتستحمل الالم
ادهم: سيبيني انا احدد استحمل ايه وما استحملش ايه ؟؟
ليلي: براحتك بس لو ما استحملتش ما تكابرش
ليلي بدأت تخيط ايده وهو رجع لوضعه الاولاني ايده علي دماغه ومداري وشه وساكت تماما لدرجه انها افتكرته نايم او مكابر
حاجه جواها خلتها شكته بالابره وهيا بتخيطه
يمكن لانها عايزاه يتألم ؟؟ او عايزاه ينطق ؟؟ او عايزاه يشتكي ؟؟
ادهم رفع ايده: شوفي مهما تعملي مش هتأثر فريحي نفسك
ليلي: وانا عملت ايه ؟؟؟ وبعدين في حد لاستحمال الالم
ادهم: لو متعوده عليه فتيجلك فتره وهتلاقي نفسك ما بيفرقش معاكي الالم وبقيتوا اصحاب واتعودتوا علي بعض وانا والالم اصحاب من سنين فمش هتفرقي معايا وبعدين سبق وقولتلك ان ده مجرد جرح بسيط في ايدي
ليلي: انت هتاخد اكتر من 15 غرزه وتقولي جرح بسيط ؟؟
ادهم: ايوه بسيط مقارنه بضربه سكينه او رصاصه ده مجرد جرح عادي مش حاسس بيه اصلا
ممكن بقي تخلصي لاني متأخر؟؟
ليلي خلصت وقامت غسلت ايدها وكتبتله علاج ياخده ووقفت واديتله الروشته
ادهم كان بيقفل ايده ويفتحها وكأنه بيمرنها
ليلي هنا مدت ايديها بتلقائيه ومسكت ايده بين ايديها واستغربت هيا عملت كده ليه
ليلي: ما تحركش ايدك كتير وحاول تريحها وما تستعملهاش علي قد ما تقدر وتيجي بعد يومين هفكلك الغرز دي انا موجوده في نفس الوقت
ادهم سحب ايده: ان شاءالله
راح للباب وفتحه بإيده المصابه
ليلي: مش بقولك ريحها
ادهم: سوري ما بهتمش بكلام الدكاتره
خرج وسابها ومشي وهو احاسيسه متلخبطه ومستغرب ليه بيتوتر وهيا موجوده ؟؟ ليه الاكسجين بيختفي لما بيشوفها ؟؟
ادهم فوق لنفسك الستات كلهم طينه واحده مستعد تجرب ؟؟؟ لا لا مش مستعد !! مش مستعد ابدا ابدا

ادهم راح شغله واول ما دخل مكتبه لقي مصطفي مستنيه وفضل يترجاه يرجعه فريقه تاني
ادهم سابه خلص كلامه
ادهم: عمرك سمعت عني اني برجع في كلامي او بغير رأيي ؟؟؟ لا محصلش .... يبقي تتفضل وتشوف غيري لاني مش فاضيلك اتفضل
حاول يتكلم تاني بس ادهم بنظره خلاه يمشي من قدامه
كل اصحابه حاولو يعرفوا منه هو اتطرد ليه بس معرفش يقولهم ايه ؟؟؟ يقولهم ان ابوه هزأ ادهم واتسبب بطرده ؟؟؟فالسكوت افضل
مصطفي اهمل شغله وبدأ ما يرحش ويسهر بره او يبات كمان
عم محمد: وبعدين واخرتها معاك النهارده وصلك انذار بالطرد من شغلك لو اتغيبت اكتر من كده
مصطفي: ما يطردوني فيها ايه ؟؟؟
عم محمد: يا ابني كام سنه وانت في الثانويه بتحلم تبقي ظابط وكام سنه في الكليه وانت بتتمني تدخل مجال المخابرات تيجي بعد ما توصل تتخلي عن كل ده ؟؟
مصطفي: كنت بحلم ابقي زي المقدم ادهم ... كانوا علي طول بيقولولنا علي مهماته وعلي ان الموت نفسه بيخاف منه وان محدش ابدا زيه .. هو اسطوره في عالم المخابرات .. كان حلمي اني اكون زيه او حتي ابقي قريب من العالم بتاعه وعملت المستحيل ووصلت وانت جيت هديتلي كل اللي عملته طول السنين اللي فاتت دي فحسيت خلاص اني مش قادر اكمل ولا قادر ارجع فملوش لازمه بقي لازمتها ايه ؟؟
عم محمد: ماهو انت برضه في نفس مجاله وهو برضه قريب هتفرق ايه بقي تحت قيادته من قياده غيره ؟؟؟
مصطفي: تفرق السما والارض ... احنا كنا ملوك والكل بيشاور علينا ... دول تلامذه ادهم واكيد هيبقوا زيه ... دلوقتي انا اتطردت والكل بيشاور عليا ... ده اللي اتطرد من عند ادهم ياتري اتطرد ليه ؟؟ ياتري عمل ايه ؟؟معدتش عارف اعمل ايه او اوجههم ازاي ؟؟ خليهم بقي يطردوني
بعد اذنك عايز اناااام
عم محمد خرج لبنته العاقله بيستشيرها يعمل ايه ؟
عم محمد: وبعدين مع اخوكي ده مش هامه انه يطرد نعمل ايه ؟؟
ليلي: هو بيحلم بحلم وبعد ما وصله احنا فوقناه منه فده رد فعله
عم محمد: يعني ايه ؟؟ نوقف نتفرج ؟؟
ليلي: هتعمل ايه يعني ؟؟
عم محمد: اي حاجه نعمل اي حاجه
ليلي: لو مستعد يعني المفروض ...
عم محمد: المفروض ايه قولي علي طول
ليلي: تخلي اللي طرده هو اللي يرجعه
عم محمد: قصدك ايه؟؟ اروحله ؟؟
ليلي: انت غلطت فيه وهو سكت وما ردش وعمل اللي انت عايزه قولتله يبعد فبعد ابنك انت طلبت وهو نفذ
عم محمد: يعني انت متخيله اني هروحله اقوله رجعه يقوم يقولي امين ؟؟
ليلي: لا طبعا بس اعتقد يابابا انك لو اعتذرتله وكلمته من ناحيه انك اب وخايف علي ابنك هيسمعك وبعدين يا بابا انت عايرته بيتمه .. هو مش ذنبه انه يتيم
عم محمد: لا حول ولا قوه الا بالله انا مكنتش اقصد بس اهوه الظروف بس انتي متأكده انه هيتقبل اعتذاري ؟؟
ليلي: لأطبعا مش متأكده بس اعتقد انه بيقدس العيله وحب العيله لبعضها اللي هو اتحرم منها فهيقدر.. علي العموم مش هنخسر حاجه لو جربنا
عم محمد: طيب اروحله امتي ؟؟
ليلي: مش عارفه ... كان المفروض يجيلي وما جاش
عم محمد: يجيلك ؟؟ يجيلك ليه ؟؟
ليلي: مش ايده كانت متعوره وجه المستشفي وكان من حظه انه يوقع تحت ايدي اول ما اكتشف ان انا الدكتوره بتاعته كان هيمشي بس اقنعته يقعد وخيطت ايده وكان المفروض يجي يفك السلك وما جاش
عم محمد: نروحله الشغل يعني ؟؟
ليلي: علشان زمايل مصطفي يشوفوك ويقولو ابوك جاي يستسمحه لا طبعا ... روحله بيته واديك عارفه
عم محمد: طيب تيجي انتي معايا ؟؟ لو حسيتي اني هشد معاه تهديني انا لاني ممكن لو شفته بيشرب ولا عنده حد ممكن ادخل اهزقه
ليلي: لا يا بابا مالكش دعوه بحياته الخاصه
عم محمد: خلاص نروحله انا وانتي ماشي ؟
ليلي: ماشي
دخلت ليلي اوضتها وجواها فرحه مبهمه مش عارفه ليه متحمسه انها هتشوفه
من امتي وهيا بتسمع اسمه؟؟ ومن امتي كانت بتتمني تعرف حتي شكله ايه ؟؟بتعرف كل اخباره ورسمتله صوره في خيالها والمشكله ان هو طلع احلي من الصوره دي !!! اتمنت وهيا في بيته انه يكون ده بيتها ...
فوقي يا ليلي فوقي ده مجرد راجل سكري وخامرجي وبتاع ستات وهيخونك كل يوم مع واحده شكل فوقي لنفسك وشوفي انتي فين وهو فين ...انتي فوق في السما وهو تحت سابع ارض
قرروا فعلا انهم يرحوله البيت وراحو واستنوا بره
خبطوا كتير جدا بس محدش فتح
عم محمد: شكله متنيل سكران ولا مغمي عليه
ليلي: طيب نمشي ونجيله وقت تاني ولا ايه ؟؟
عم محمد: خبطي تاني
فضلو حوالي عشر دقايق كمان
ليلي: بابا مفيش حد يالا بينا
عم محمد: لا هيروح فين يعني دلوقتي ؟؟اكيد متنيل علي عين اهله سكران جووه ومش قادر يقوم ولا حاسس بالدنيا واللي فيها .. ماهو ده حال الخامرجي
## وهو الخامرجي ده عاطل وقاعد في البيت ليل نهار ؟؟؟ مش يمكن يكون عنده شغل ؟؟؟
ادهم كان وراهم ويدوب جاي من بره يدخل بيته
كمل طريقه ووسعوله من قدام الباب فتحه ودخل
عم محمد: نمشي ولا ندخل ؟؟
ادهم: لو عايزك تمشي كنت هقولك امشي او علي الاقل اقفل الباب ...
عم محمد: بس علي الاقل تقول اتفضلوا
ادهم: اه سوري بس زي ما حضرتك قولت محدش علمني الذوق ..... اتفضلوا
دخلو الاتنين وكالعاده شقته نظيفه جدا والمره دي ما فيش قزايز خمره فاضيه
عم محمد: مفيش قزايز فاضيه !!!
ادهم: ده لاني بقالي يومين ما دخلتش البيت مش لاني بطلتها ... المهم خير !؟
عم محمد: المفروض الاول تضايفنا وتسألنا نشرب ايه ؟؟
ادهم اتنهد بصوت عالي لانه كان تعبان ونفسه يوصل سريره باي شكل
ادهم: اه طبعا .. تشربوا ايه ؟
قام وقف
عم محمد: اقعد انت وليلي هتعملنا كوبيتين قهوه مظبوطين
ليلي وقفت بس هو شاورلها تقعد
ادهم: لا معلش انا هعمل لحضرتك القهوه المظبوط وحضرتك يا دكتوره قهوتك مظبوط برضه ؟؟
ليلي: انا مبشربش قهوه ما تشغلش بالك بيا
ادهم: اه وابوكي يقول اني كالعاده قليل الذوق وما اتربتش وما بعرفش في الاصول صح ؟ اتفضلي قولي تشربي ايه ؟؟
ليلي: طيب نسكافيه لو ممكن ؟؟ بس ممكن اساعدك
ادهم: لا معلش ما بحبش حد يساعدني
دخل ادهم عمل كوبايتين قهوه وواحده نسكافيه
ليلي وابوها بره بيتوشوشوا
ليلي: كان لازم يعني تطلب تشرب حاجه ؟؟
عم محمد: بلطف الجو شويه
ليلي: وهو كده تلطيف ؟؟؟
عم محمد: انا قلت انتي تعمليلنا حاجه نشربها واهو يتكسف مننا فيوافق واحنا في بيته لكن ما تخيلتش ان هو اللي هيصر يقوم بنفسه
ادهم خرج بالصينيه وقدم القهوه لعم محمد والنسكافيه لليلي وهو مسك قهوته
ادهم: اتفضلوا
عم محمد: قهوتك حلوه ومظبوطه وبوش كمان متخيلتش انك هتعرف تعملها اصلا ؟؟
ادهم: انا عايش لوحدي اكتر من عشرين سنه فأكيد هعرف اعمل قهوه ... نسكافيهك مظبوط يا دكتوره ولا عايزه سكر او سكره زياده ؟؟
ليلي: لا مظبوط جدا متشكره قوي .. مجتش فكيت السلك !؟؟ ايدك اخبارها ايه دلوقتي ؟؟
ادهم: كويسه وفكيت السلك وكويسه
ليلي: فكيته فين ؟؟
كان عايز يقولها مالكيش دعوه بس معرفش يقولها
ادهم: فكيته بنفسي .. دي لا اول ولا اخر مره اتعور فيها ما تشغليش بالك ...المهم خير ؟؟
عم محمد: مصطفي ابني
ادهم بص للارض وبيدعك دماغه بايده بتعب
ادهم: معرفش هو فين ومش مستعد نهائي اني انزل ادور لحضرتك عليه ..
عم محمد: لا مش القصد انا عارف مكانه هو في البيت
ادهم: ولما هو في البيت حضرتك جايلي ليه ؟؟
عم محمد: اعتذرلك عن اللي حصل مني وتهوري وفقدان اعصابي عليك
ادهم: الموضوع انتهي وخلص عادي
عم محمد: لا ما انتهاش ابني في البيت
ادهم: وايه المشكله انه في البيت ؟؟
عم محمد: انه في البيت مش في شغله .... ابني بيحلم من صغره يبقي ظابط ودلوقتي بعد ما بقي ظابط قاعد في البيت وبعتوله انذار بالطرد
ادهم: طالما اتغيب من غير سبب هيطرد
عم محمد: هو مش عايز يروح
ادهم: هو حر
عم محمد: لا مش حر طبعا ... لا مش حر ابدا
ادهم: انت عايز ايه ؟؟؟
عم محمد: مش عارف اشوف ابني بيدمر مستقبله واحلامه وطموحه واقعد اتفرج واقول انه حر
ادهم: المفروض تعمل ايه بقي ؟؟ تجيلي انا ؟؟ عايز مني انا ايه ؟؟
عم محمد: عايزك ترجعه شغله
ادهم: ارجعه ؟؟ هو بيغيب بمزاجه ارجعه انا ازاي بقي ؟؟
عم محمد: هو مش عايز يروح بسببي فانت ساعدني
ادهم: اساعدك ازاي ؟؟
عم محمد: رجعه لفريقه ولاصحابه وزمايله
ادهم: نعم !؟؟ ارجعه ايه ؟؟؟ ارجعه تحت قيادتي تاني ؟؟ وكل يوم الصبح تيجوا تسألوني عنه ؟؟وكل ما يسهر او يعمل اي حاجه ما تعجبكش تيجي ترميها عليا ؟؟؟
عم محمد: لا يا ابني
ادهم: انا مش ابنك ومش ابن حد ... انا سكري وخمرجي ما تنساش ده ... انا زي ما انا ما اتغيرتش ... وهفضل قدام ابنك علي طول .... انا المثال السيئ للضباط الجداد ... اسف طلبك مرفوض
عم محمد: يا سياده المقدم مش هسامح نفسي ابدا لو انا كنت السبب في تدمير مستقبل ابني ... انا مجرد اب وكان خايف علي ابنه واتنرفزت عليك شويه معلش بقي عديها
ادهم: اسفك علي عيني وعلي راسي بس مش هقدر ارجعه ... انت لمجرد انه سهر بره جيت وعملت معايا خناقه لرب السما تخيل للحظه لو كان اتصاب مثلا او اتعرض لضرب نار او لاقدر الله مات
هتعمل ايه فيا ؟؟؟احنا في شغلنا ده بنخرج واحنا عارفين تماما انه ممكن ما نرجعش
عم محمد: وانا عارف الكلام ده كويس ودي اعمار بيد المولي واختلفت الاسباب والموت واحد
ادهم: وانا مش عايز اكون السبب في اي شيئ يخص ابنك ... انت طلبت مني ابعد وانا بعدت احترم بقي اتفاقنا ده ودلوقتي انا تعبان جدا وزي ما قولت لحضرتك بقالي يومين بره البيت وما نمتش فاعذرني
ادهم وقف وهما وقفوا واخد بنته وخرجوا
هما خرجوا وهو قعد مكانه حط راسه بين رجليه وساند علي ايديه
ليه برضه احساسه بالذنب بيزيد؟؟ ليه غيران من مصطفي وعيلته ؟؟ ليه بيتمني ولو مره يحس بالحب او ان حد خايف عليه ؟؟
احاسيس كتيره محروم منها وهو قاعد كده اتفاجئ بحد جنبه فرفع راسه وشافها واقفه وبتبصله وللحظه تخيل انه متهيأله وانها مش موجوده بس اتكلمت وعرف انها حقيقه واقفه قدامه ...

توقعاتكم
مصطفي هيرجع ولا هيطرد؟؟
ليلي هتعمل ايه مع ادهم ؟؟
ادهم هيعمل ايه في كل اللي حواليه ؟؟
ايه سر ادهم اللي مخبيه عن الكل ؟؟
توقعاتكم انتوا



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-12-2017, 05:37 AM
صورة ~ زنبقة ~ الرمزية
~ زنبقة ~ ~ زنبقة ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


السلام عليكم
قصتك بتشبه المسلسلات المصرية الي بنشوفها في تلفزيون بسبب اللهجة والحوار *_*
استغربت من بنت مثل ليلى متعلمة وتدخل شقة عازب وهي تعرف انه يسكر كثير طيب ..كيف ماخافت على نفسها؟!
ادهم نقدر نقول رجل بمعنى كلمة بالرغم من حياته وعلاقاته... اضحكني لمن قال لليلى في بداية القصة "ما ارضعه بالمرة كمان" ههههههه
واضح انه كان يحب ابوه وتشتت بعد وفاته...بس ماتكلمش عن امه كثير بس قال انها ماتت واتوقع ماعنده ذكريات معها..ممكن اقول عنها انها تركت زوجها واطفالها وهربت مع راجل ثاني او خانت زوجها هههه هذا الي استنتجته بسبب كره للنساء ويعاملهم كالسيجارة كما قال....
عم محمد مثل اي والد يخاف على اولاده لكن ماكان لازم يلقي اللوم على ادهم بسبب تصرفات ابنه مصطفى.. لان بصراحة انا بشوف مصطفى ولد مدلل وطايش ويحتاج الى تربية شديدة ومن اول وجديد... واضح ان ابوه ماعرفش يربيه مثل اخته يجوز لانه ابنه الوحيد...
وووبس^^
ننتظر الباقي
سلام...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-12-2017, 09:33 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ~ زنبقة ~ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
قصتك بتشبه المسلسلات المصرية الي بنشوفها في تلفزيون بسبب اللهجة والحوار *_*
استغربت من بنت مثل ليلى متعلمة وتدخل شقة عازب وهي تعرف انه يسكر كثير طيب ..كيف ماخافت على نفسها؟!
ادهم نقدر نقول رجل بمعنى كلمة بالرغم من حياته وعلاقاته... اضحكني لمن قال لليلى في بداية القصة "ما ارضعه بالمرة كمان" ههههههه
واضح انه كان يحب ابوه وتشتت بعد وفاته...بس ماتكلمش عن امه كثير بس قال انها ماتت واتوقع ماعنده ذكريات معها..ممكن اقول عنها انها تركت زوجها واطفالها وهربت مع راجل ثاني او خانت زوجها هههه هذا الي استنتجته بسبب كره للنساء ويعاملهم كالسيجارة كما قال....
عم محمد مثل اي والد يخاف على اولاده لكن ماكان لازم يلقي اللوم على ادهم بسبب تصرفات ابنه مصطفى.. لان بصراحة انا بشوف مصطفى ولد مدلل وطايش ويحتاج الى تربية شديدة ومن اول وجديد... واضح ان ابوه ماعرفش يربيه مثل اخته يجوز لانه ابنه الوحيد...
وووبس^^
ننتظر الباقي
سلام...
وعليكم السلام

اهلاا بالقمر نورتيني بتعليقك

ان شاءالله الروايه تعجبك للاخر.

كل يوم هنزل جزئين

وتسلمي ياجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-12-2017, 11:03 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
01302798240 رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو






اهلا بالقمرات المتابعين من خلف الكواليس ارجووكم عايزه تشجيع
ان شاء الله هنزل كل يوم حلقتين بس بلييز عايزه تفاعل


الحلقه الرابعه

احاسيس كتيره محروم منها وهو قاعد كده اتفاجئ بحد جنبه فرفع راسه وشافها واقفه وبتبصله وللحظه تخيل انه متهيأله وانها مش موجوده بس اتكلمت وعرف انها حقيقه واقفه قدامه ...
ليلي: ممكن اعرف انت عملت كده ليه؟؟
ادهم رجع لورا وسند ضهره علي الكنبه وبيتفرج عليها
ادهم: افندم؟؟؟ ابوكي بعتك تقنعيني؟
ليلي: لا طبعا ركبني تاكسي علشان اروح شغلي وهو ركب ومشي بس انا رجعتلك علشان افهم انت عملت كده ليه؟؟
ادهم: مزاجي كده عندك مانع؟؟
ليلي: عندي مليون مانع لان ده مش بالمزاج
ادهم.: فعلا مش بالمزاج... مش بمزاجكم تقولولي ابعد عنه ولما الدلوع بتاعكم يزعل تيجوا تقولولي رجعه تاني... عندك حق مش بالمزاج فعلا
ليلي: انت بتضيع مستقبل اخويا ودلوقتي بتدمر ابويا انت ايه ما بتحسش؟؟
ادهم: للاسف ما بحسش ما عنديش قلب اصلا ولا بهتم بالمشاعر والكلام ده كله اللي بتتكلمي عنه
ليلي: طالما ما بتحسش يبقي تسمعني وبس... انت هترجع مصطفي شغله وفريقه فاهم ولا مش فاهم؟؟؟
ادهم ضحك: والا ايه؟؟؟
ليلي: انا مش بهزر
ادهم: انتي بتهددي فعايز اعرف بتهدديني بايه؟
ليلي: ترجع مصطفي شغله... بابا مش هيستحمل انه يكون السبب في ان ابنه يخسر مستقبله ويضيع... ومصطفي بيحمل بابا مسؤليه اللي حصل... هيروح فيها انت فاهم؟ انت لازم ترجع مصطفي شغله لازم
ادهم: بتهددي تاني والا ايه؟ لو مرجعتوش هتعملي ايه؟
ليلي مش عارفه تقوله ايه بس متغاظه من بروده
ليلي: هقتلك.... ايوه هقتلك واهو يبقي سبب ان مصطفي مش معاك لانك ميت
ادهم: اممممم هتقتليني!؟؟؟ تصدقي شوقتيني للموت؟؟؟ بقي اخطر اجهزه مخابرات في العالم حاولو يقتلوني وما عرفوش ومجرمين وقتالين قتله وفي الاخر اموت علي ايدك انتي!!!! يمكن مش بيقولو يجعل سره في اضعف خلقه!!! اوك انا موافق اقتليني يالا
بعد ما كان اتعدل رجع لورا تاني وقعد باسترخاء علي كنبته ورفع رجليه علي التربيزه وايديه تحت راسه وباصصلها
ادهم: مستنيه ايه يالا واوعدك مش هقاومك نهائي...
ليلي: ارجوك يا ادهم عيلتي هتتدمر اخويا وابويا الاتنين!! لو جرالهم حاجه ماما كمان هتروح فيها ارجوك
ادهم: لا لا ما تقلبيش دراما كنتي ماشيه حلو في الاول وبعدين ما قولتلك ما ليش في كلام المشاعر... بصي الحياه خد وهات عندك ايه تديهولي في مقابل اني ارجع اخوكي مكانه
بصلها من فوق لتحت وفهمها بنظراته عايز ايه وهيا فهمته
ليلي: ده نجوم السما اقربلك مني... ده حتي في خيالك مش ممكن انت فاهم؟؟؟ تطلع ايه انت علشان تبصلي كده ولا تطلع مين انت؟؟ انت راجل في نظري ما تسواش تلاته تعريفه؟؟؟ انت مش راجل اصلا؟ انت لو الكون كله فضي ومفضلش غيرك انت برضه لأ فاهم ولا مش فاهم؟؟؟
ادهم: انتي مش ملاحظه انك المفروض بتترجيني ولا نسيتي ان حياه عيلتك في ايدي
ليلي: طالما انت ندل وواطي وما بتحسش يبقي ما ينفعش معاك الذوق
ادهم: وانتي برضه ما ينفعش معاكي الذوق... اطلعي.. بره.... بيتي
ليلي: مش هطلع غير لما تتصل بمصطفي وتقوله انك رجعته
ادهم: انا مش عارف مصدر الثقه اللي بتتكلمي بيه ده معتمد علي ايه؟؟؟ مش هتصل ومش هرجعه
ليلي: ادهم
ادهم: افندم
ليلي: اتصل بمصطفي والا
ادهم: والا ايه اتفضلي!! هتقتليني؟؟؟ يالا مستنيه ايه؟؟؟ اسهلهالك لحظه
خلع حزام مسدسه ورماه قدامها علي التربيزه ورجع لوضعه تاني
ادهم: متعمر وجاهز يدوب ترفعي صمام الامان
ليلي من غيظها منه فعلا طلعت مسدسه ووجهته ناحيته
ليلي: والله اقتلك بجد لمجرد اني امسح الابتسامه دي من علي وشك الثقيل ده
ادهم ابتسامته اتحولت لضحك وضحك عالي كمان قام وسابها ودخل اوضه نومه وهو بيضحك دخل وقفل بابه وراه وسابها هيا في الصاله وهيا هتجنن مش عارفه تعمل ايه؟
ادهم دخل وبدأ يقلع هدومه... قلع شوزه ورماه وقلع قميصه وفك حزام بنطلونه ويدوب هيقلع بنطلونه الباب اتفتح ودخلت
من غير ما يبصلها
ادهم: غيرتي رأيك وجايه؟؟؟
ادهم لقي مسدسه علي دماغه
ليلي: لا ده ابعد من احلامك... بس هقتلك
ادهم: علي فكره التهديد الكتير بيفقد قيمته ودي اول حاجه بنعلمها للعيال انه ما يهددش الا اذا كان مش ناوي يعمل حاجه لكن لو ناوي ينفذ علي طول من غير تهديد
ليلي: بصلي هنا
ادهم بصلها: انسي انتي في مقابل اخوكي يا تقبلي يا تطلعي بره
ليلي: ما قولتلك انا ابعد من نجوم السما
ادهم: ابعد ازاي وانتي بيني وبينك كام سنتيمتر ولا دي دعوه منك بس مش عايزه تقوليها صريحه وانا مش واخد بالي؟؟ بتثيرني؟ دي طريقتك؟؟ الاول تترجي وبعدها تتنرفزي وبعدها تهددي وبعدها تليني تاني وبعدها تهددي تاني وتقوليلي اني مش راجل!! عايزاني اثبت رجولتي زي ما قولتيلي خايف من خياطه الجرح علشان اقولك مش خايف واثبتلك!!! دلوقتي انا مش راجل علشان اثبتلك..... ده قصدك؟؟؟ سوري ما فهمتكيش
قرب منها وهيا بترجع لوري: انا في ايدي المسدس هقتلك ما تقربش
ادهم طبعا متجاهلها تماما وبيقرب مره واحده مسكها من ايدها وحدف مسدسه بعيد عنها
ليلي: اوعي تلمس شعره واحده مني؟
ادهم: ومين قالك اني هلمس شعره؟؟؟ انا هلمسك كلك
شدها من ايدها جامد عليه حاولت تقاومه بس مفيش وجه مقارنه بين قوتها وقوته
مسك بلوزتها وبسهوله جدا شقها نصين وهيا صوتت
شالها ورماها علي السرير وهو فوقها مكتفها تماما
ماسك ايديها وكأنهم كلبشات من حديد ومش مديها اي فرصه تتحرك
ادهم: هاه عجبك كده؟
ليلي: ابعد عني اياك تلمسني اياك؟؟؟ مش علي اخر الزمن انت تكون اول واحد يلمسني ابعد
ادهم: علي فكره كلامك بيجنني اكتر واسلوبك ده مش نافع... فكره اني اول واحد المسك لذيذه وما تخافيش اوعدك هبقي رقيق معاكي وبعدين دي هتكون تجربه جديده ليا وليكي الشرف انك اول واحده المسها هنا في بيتي... تصدقي انك اول بنت تدخل البيت ده..
بيكلمها وبيقرب منها وبيلمسها في خدها ورقبتها بوشه وشفايفه
ليلي: ابعد عني يا ادهم
ادهم: ادهم ادهم ادهم وكأنني صاحبك او حبيبك او ايه؟ بتهددي بايه تاني؟؟ انتي تحت رحمتي فاهمه؟ اديتك فرصه واتنين وتلاته وقولتلك اخرجي وانتي فضيلتي اعملك ايه؟
ليلي: تبعد عني
ادهم: انا جوايا وحش نايم وبحاول ديما اسيطر عليه بس للاسف مش ديما بقدر ولما بيطلع ما بيفرقش وما بيشفش وانتي صحيتي الوحش ده فصعب ينام تاني؟
ليلي: ارجوك سيبني خلاص فهمتك خلاص هنتيني وكسرتني وكسرت غروري وكبريائي كفايه استوعبت درسك كويس سيبني بقي
ادهم: مقولتلك ما بحبش الدراما الاول كنتي احسن بحب روح التحدي فيكي يالا طلعيها وبلاش عياط ودموع
ليلي: الدنيا مش سايبه
ادهم: انتي في اوضه نومي في شقتي... البواب تحت شافك طالعه بمزاجك يعني جيتي هنا بمزاجك مش غصب عنك... العبي غيرها
ليلي: عارف بابا سألته انت طلبت منه قهوه ليه عارف قالي ايه؟ علشان تبقي عشره ونبقي اكلنا وشربنا مع بعض وانت تتحرج منه.... هتخون ثقته دي فيك؟؟ مصطفي شايفك مثله الاعلي وانك اسطوره هتخونه هو كمان؟؟؟ انت ظابط مش خاين... انت مش خاين
كلمه خاين بترن في ودن ادهم.... خاين.... خاين.... اكتر حاجه بيكرهها في الدنيا هيا الخيانه وهو فيه كل الصفات السيئه الا الخيانه عمره ما خان ابدا ابدا وعمره ما كان خاين ابدا
قام مره واحده من فوقها وسابها وخرج بلكونته وطلع سيجاره يشربها
ولعها بايدين بتترعش وفضل يطلع غضبه وغيظه فيها ويهدي اعصابه وافكاره المجنونه وسامع صوت عياطها ومش عارف ليه هيتجنن عايز يكسر اي حاجه؟ عايز يطلع ياخدها في حضنه ويطبطب عليها؟؟؟ عايز يقتلها ويخلص من مشاعره المتناقضه دي؟؟؟
رمي سجارته ودخلها
ادهم: ممكن اعرف بتعملي ايه لسه هنا؟؟؟ امسكك تقوليلي سيبني واسيبك تفضلي وبعدين؟
ليلي وقفت وبصتله كانت ماسكه هدومها وسابتها
ليلي: همشي ازاي بهدومي كده
بلوزتها مشقوقه نصين وهدومها الداخليه باينه
ادهم: دولابي كله قدامك خدي اللي يعجبك
عطاها ضهره وطلع سيجاره تانيه وولعها
ليلي بصت حواليها كان فيه كنبه صغيره جنب السرير وعليها تيشرت اسود
قلعت بلوزتها ولبست تيشرته وطلعت ادهم لاحظها
ادهم: استني ( وقفت من غير ما تبصله؟) التيشرت ده ملبوس مش نظيف
ليلي: مش مهم
مديتوش فرصه يتكلم وجريت... فضل في البلكونه لحد ما لمحها نزلت وجريت في الشارع مش بتقف نهائي
فضل واقف مكانه يبص لمكان ما اختفت فيه وكل جراحه اتفتحت تاني وكل ذكرياته اللي بيحاول يدفنها طلعت تاني وبتمدله لسانها وبتتحداه انه عمره ما هينساها ابدا
دخل وفضل يشرب ويشرب ويشرب لحد ما وقع من كتر الشرب
ليلي راحت لشغلها مهزوزه ضعيفه مستغبيه نفسها
كانت فاكره ايه؟ انها اول ما تقوله يرجع اخوها هيسمع كلامها؟؟؟ كانت فاكره انها ليها خاطر عنده!؟؟ علي رايه هو ايه مصدر ثقتها؟؟؟ كانت بتعتمد علي ايه؟
كانت مجنونه كده ليه؟ وفي لحظه جنون كانت هتخسر كل حاجه... هو مش زيها.... هو ما بقالوش سنين بيسمع اسمها وبيحلم بيها وبشكلها... هو مش معجب بيها وبشخصيتها وبيتمني يقابلها او يشوفها... هو مش زيها،... هو شخصيه مختلفه عن احلامها وتخيلاتها... لازم تفوق من جنونها ده وعالم احلامها اللي عايشه فيه؟؟؟
اخدت نفس طويل فشمت ريحته وافتكرت انها لابسه هدومه... فيها ريحته مش بس برفانه لا ريحته هو... ريحة رجولته مخلوطه ببرفانه... ريحه عشقتها وزودت جنونها اكتر واكتر.....
ادهم فاق من نومه كانت الدنيا ليل.... قام تليفونه بيرن بازعاج فمسكه ورد
ادهم: الو
اكره بصوت عالي: انت فين هاه؟ اخيرا اتكرمت ورديت؟؟؟
ادهم: وطي صوتك
اكرم: كنت بتشرب بالليل بس دلوقتي ليل ونهار ولا ايه؟ قوم وتعال المدير عايزك اتحرك
ادهم قفل السكه وقام اخد شاور يفوق نفسه شويه وخرج يلبس هدومه
وهو بيلبس وطي يلبس شوزه لمح حاجه في الارض مد ايده وجابها ولقاها بلوزه ليلي اللي قطعهالها
مسك وبتلقائيه شم ريحتها وغمض عنيه افتكر لما شدها عليه ووقعت بين ايديه.... افتكر وهو فوقها وبيلمس رقبتها وخدها
افتكر ريحتها ونعومتها وتخيل لو كان ده بمزاجها مش غصب عنها وابتسم
ومره واحده فاق ورماها من ايده: فوق لنفسك ايه؟ هتحن؟؟ هتتجنن وتحب؟؟ مستعد تجرب؟؟؟ مستعد للحب؟؟؟
وكانت الاجابه واضحه وصريحه :لأ مش مستعد
نزل شغله وشاف مديره اللي كلفه بمهمه جديده وطلب منه انه يكلف تلامذته بيها وهو يراقبهم ويشوف هيعملوا ايه؟
راح مكتبه وجمع تلامذته
ادهم: واحد فيكم يتصل بمصطفي ويطلب منه يجي بسرعه علشان وراكم مهمه جديده... ربع ساعه ويكون هنا وتيجوا كلكم مع بعض اتحركوا
فعلا اتصلوا بمصطفي اللي مكنش مصدق نفسه ونزل يجري علي شغله وماردش علي امه اللي بتكلمه ولا ابوه بس جري
وصل شغله واتجمعوا كلهم في مكتب ادهم
ادهم بصله واكتشف مدي الشبه بينه وبين ليلي بس ليلي علي اجمل بكتير
فاق من تخيلاته علي اصواتهم وحماسهم واستعدادهم
ادهم رمي قدامهم ملف
ادهم: ده ملف فيه كل المعلومات المتوفره عن عصابه الاسلحه... بيستوردا اسلحه وبيوزعوها في الشوارع والعصابات ووصلنا ان في صفقه كبيره هتم.... امتي!؟؟ فين؟؟ مين مسؤل عنها؟؟؟ الله اعلم... وظيفتكم انتو بقي تجاوبوني علي الاسئله دي... قدامكم 72 ساعه حد اقصي

اتفضلوا وروني شطارتكم
خرجوا كلهم بس مصطفي فضل
ادهم: افندم
مصطفي: انا متشكر جدا انا مش عارف اشكرك ازاي اصلا انا
قاطعه ادهم: انا رجعتك لانك ظابط كويس ولانك مالكش ذنب في اللي حصل بس لو اللي حصل ده اتكرر تاني مش هكتفي بطردك من عندي بس لأ انت هتطرد من مجال المخابرات نهائي؟؟؟ الظابط اللي ابوه بيخاف عليه بالشكل ده يبقي مالوش مكان بينا... احنا هنا بنواجه الموت في كل لحظه ده تعرفه لاهلك والا اتفضل من هنا؟؟؟ ودلوقتي روح لزمايلك ووريني شطارتك
مصطفي خرج واول حد فكر يكلمه هو تؤامه وبلغها برجوعه لشغله وفرحته وفضل يتكلم ويتكلم وهيا في ملكوت تاني... ملكوت اسمه ادهم محمود احمد عبدالله...
اشتغلوا في مهمتهم وادهم معاهم طول الوقت بس متفرج لكن دماغه شغاله وبيطلع خيوط القضيه وبيجمع واحد وواحد وتقريبا ملامح القضيه كلها بقت في ايديه

توقعاتكم
مين هيحن الاول ويعترف بحبه؟؟؟
مصطفي هيكمل مع ادهم ولا ابوه هيتدخل تاني؟؟
توقعاتكم انتو



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-12-2017, 11:06 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو





الحلقه الخامسه

ادهم مع تلامذته بيراقبهم وهما بيلفوا حوالين نفسهم وفي نفس الوقت دماغه شغاله وبيحل القضيه في دماغه بيخرج معاهم ويرجع معاهم متابع صامت بس مركز في كل حاجه
خلصت المده بتاعتهم
ادهم: هاه وصلتوا لايه؟؟ هتقبضوا علي مين؟ ولا فين السلاح؟؟ ولا مين هيوزعه؟؟
مؤمن: السواح هو هيستلم السلاح ويوزعه بس هيستلمه امتي وازاي وفين منعرفش
ادهم: وهتعرفوا امتي؟؟؟ بعد ما يبقي في الشوارع؟؟؟ كنت متأكد انكم لسه عيال مش هيعرفوا يعملوا حاجه بس قلت اديكم فرصه تعملوا اي حاجه لكن طلعت غلطان
مصطفي: السواح معاه بنت ما بتفارقوش ولا ليل ولا نهار اسمها ريفانا
ادهم: وما استعملتوهاش ليه؟
مصطفي مردش ولا مؤمن
عماد: محدش عرف يوصلها البنت محصنه
ادهم: م ايه؟ نعم يا اخويا؟ مفيش حاجه اسمها بنت محصنه؟؟ بس كل بنت وليها دخلتها
مؤمن: كل واحد فينا جرب طريقه معينه ومحدش عرف حتي يلفت انتباهها
ادهم: انتوا بتتكلموا بجد بقي مش بتهزروا؟؟؟ انتو معرفتوش تعلقوا بنت وتاخدوا المعلومات اللي عندها؟؟؟
وانا كنت متخيل انك هتحلوا القضيه كامله هههههههه وحته بنت معرفتوش تدخلولها..... يالا بينا
هما ركبوا عربيه كبيره متفيمه مجهزه وهو ركب عربيته وقالهم يروحوا وراه
نزل من العربيه وراحلهم: استنوني هنا عشر دقايق بالكتير
مصطفي: ده بيتك هنا صح؟ ليه؟
ادهم: هاخد شاور واغير هدومي ولا هروح كده؟ ؟ الشكل ليه عامل اساسي جدا وحيوي مش هتأخر
طلع ونزل فعلا وما اتأخرش... نزل في منتهي الشياكه وريحه برفانه جايبه اخر الشارع
ادهم: هنطلع علي الكباريه يالا بينا
سابهم وراح ناحيه عربيته وطلبته بصينله
مؤمن: اذا كان انا راجل ومعجب بيه هو مش شايف نفسه شكله ايه ولا ايه؟
مصطفي: انا لو بنت كنت هعاكسه بنفسي
كلهم بيضحكوا
ادهم ركب عربيته وهما وراه لحد ما وصل الكباريه اللي ريفانا وماجد السواح بيسهروا فيه
ادهم نزل وراح لرجالته: هلبس كاميرا ومايك علشان تشوفوا وتسمعوني مش محتاج اي حد فيكم يدخل لان ممكن يتعرف شكله وخصوصا لو شافوكم مع بعض.. انتو هتستنوا هنا تتفرجوا وتتعلموا وبس
دخل المكان وبص حواليه لحد ما شاف ريفانا بصلها من فوق لتحت وهيا لاحظت نظرته وتخيلت انه هيعجب بيها بس ادهم بصلها من فوق لتحت وتجاهلها وراح للبار قعد عليه وطنشها تماما
مصطفي: ده طنشها خالص
عماد: الممنوع مرغوب ممكن علشان معبرهاش تروحله
مؤمن: مش كده وبس الطريقه اللي بصلها بيها مستفزه وكأنه بيقولها ايه ده؟ شايفه نفسك علي ايه؟
رجعوا يتابعوا ادهم تاني والبنت بتحاول تلفت انتباهه بانها تروح جنبه او تلزق فيه او تعمل اي حاجه وادهم ولا معبرها
ريفانا: انت متعمد تتجاهلني ولا ايه؟
ادهم: انا اعرفك؟؟؟
ريفانا: لأ بس معنديش مشكله نتعرف
ادهم بيفكر وبيبصلها عادي جدا
ريفانا: ايه ده انت بتفكر؟؟؟
ادهم: وايه الغريب اني افكر ما بحبش احكم بالظاهر او الشكل وما بتعجبنيش البنت اللي تعتمد علي جمالها
ريفانا: امال ايه اللي بيعجبك؟؟
ادهم: ده ( شاور علي عقلها) بتشدني البنت الذكيه
ريفانا بتقرب منه وبتهمس
ريفانا: طيب مش يمكن اطلع ذكيه ما تحكمش بالظاهر زي ما بتقول... ايه رأيك لو نرقص؟؟
ادهم: انتي اكيد قاعده مع حد وانا مبحبش اخد حاجه حد
ريفانا: اللي بقعد معاه مجاش النهارده ده غير اني بتاعت نفسي مش بتاعت حد
ادهم: لو كده يبقي يالا بينا
رقصوا كتير وادهم بيرقص معاها وبيجننها في نفس الوقت... بيعشمها وما يطولهاش... بيقرب ويبعد... يقرب جدا من شفايفها وتستعد انه يبوسها وتلاقيه مره واحده بعد عنها
لحد ما هيا استوت علي الاخر ووقفت
ريفانا: شقتي قريبه من هنا لو معندكش مانع؟
ادهم: واللي كان المفروض يسهر معاكي مش هيعترض؟؟
ريفانا: ما انا قلتلك انا بتاعت نفسي
ادهم: يالا
ادهم اخدها ومشي وهو خارج بص لرجالته ورمي الكاميرا والمايك بحيث يشوفوهم
مصطفي: ابن المحظوظه
مؤمن: دي بيضاله في القفص يا ابني انت وهو
عماد: البت ما اخدتش في ايده غلوه
هشام: ده شغل علي فكره مش بجد؟ يعني بتحسدوه علي ايه مش فاهم انا؟؟؟
خالد: علي فكره بقي ده كده حرام اتقوا الله
مصطفي: شيخ خالد مش ناقصاك خالص المهم نروح احنا المكتب نكمل شغل ونستني تليفون منه ولا نروح
خالد: انا هروح مراتي هتموتني بقالي يومين ما دخلتش البيت
هشام: طيب روح انت واحنا هنستني تليفون من المقدم وهنبلغك لو في جديد
استنوا وبعد تلات ساعات ادهم جه المكتب ولقاهم مستنين x
دخل وخالع جاكته وحطها علي ظهره وابتسم اول ما شافهم زي الكلاب الصغيره
ادهم: انتو لسه هنا؟؟
مؤمن: كنا عايزين نطمن علي حضرتك بس
ادهم: اه تطمنوا عليا وماله؟؟ المهم الصفقه هتم بكره بالليل الساعه 2 في الصحراوي عند الكيلو 11 طريق مصر اسكندريه
والسواح بنفسه هيكون هناك واحنا برضه هنكون هناك بس من بعيد لحد ما نتأكد ان الصفقه فعلا بتتم هنهجم فهمتوا؟؟
مصطفي: انت عرفت تقررها ازاي؟ يعني اكيد مسألتهاش كده؟ قولتلها ايه؟ وطبعا انا مش قصدي اتطفل نهائي
ادهم: انا مقولتلهاش اي حاجه انا حسستها انها محتاجه تتكلم ومحتاجه حد يسمعها ويقدرها وكنت انا الحد ده... خلتها تكره واقعها وتشتكيه ليا وخلتها تحس ان انا حد تثق فيه وتقولي ادق اسرارها وبس
مصطفي: وده ازاي بقي؟ ازاي تخلي واحده تثق فيك؟؟؟
ادهم: بانك تكون حد يعتمد عليه من الكل وحد الكل بيثق فيه وساعتها شكلك نفسه هيوحي بالثقه ده مع حاجات تانيه بتكتسبها بالخبره والممارسه... هتتعود ما تقلقش... روحو ارتاحوا لان بكره هندرب علي اللي هيحصل بالليل ما تجوش بدري تعالو علي 12 كده
روحوا وادهم روح ونام علي طول واستغرب هو ازاي روح وازاي نام
مصطفي راح بيته كانت ليلي صاحيه مستنياه حطلته العشا وهو بياكل عمال يحكلها من غير ما يوقف عن مهمته الجديده وهيا مشركاه حماسه لحد ما وصل لادهم
مصطفي: بس يا ستي راح ادهم فضل يتريق علينا اننا معرفناش نعلقها وهو راح لبس واتشيك واتبرفن وكان ايه ولعه... وخلال نص ساعه كان مطبق البت وواخدها تحت دراعه وراحوا علي شقتها ورجع من عندها بعد يجي 3 ساعات كده وهو مبسوط وعنده تفاصيل القضيه كلها
مصطفي بيحكي والنار بتولع في ليلي... نار غيره مش عارفه ايه مصدرها ومش عارفه ليه بتغير عليه اصلا
دخلت اوضتها وقفلت علي نفسها وطلعت تيشرته تفتكر ريحته وتشبع منها وفجأه مسكت موبيلها

عند ادهم كان نايم وتليفونه رن وهو مش متعود حد يكلمه متأخر الا لو في حاجه
لقي رقم غريب ورد: ايوه مين؟
محدش رد عليه بس سامع انفاس حد
ادهم: الحكايه مش طالبه استظراف عايز انام
## نمت معاها صح؟
الصوت مش غريب عليه حاسس انه عارفه وحافظه كمان... الاسلوب نفسه... طريقه السؤال
ادهم: مين بيتكلم؟؟؟
بيسأل وهو عارف كويس هيا مين
## رد علي السؤال نمت معاها ولا لأ؟؟؟
ادهم: ويهمك في ايه اجابه السؤال... ما سبق وقولتلك لو عايزه معنديش مانع؟؟؟ ولا انتي ابعد من نجوم السما
ليلي فهمت انه عرف هيا مين وكانت هتقفل بس هو اتكلم
ادهم: علي العموم علشان اريحك اه نمت معاها واستمتعت جدا معاها عندك اسئله تانيه؟
ليلي قفلت السكه بتعيط وهو عارف انها بتعيط ومستغرب ليه بيحب يجرحها ويبعدها ؟ ليه مقلهاش اي اجابه تريحها؟؟ ليه عايزها ديما بعيد عنه؟؟؟
المهم جه وقت الهجوم وتوقيف صفقه السلاح والكل متمركز في مكانه
ادهم ورجالته... الامن اللي معاهم... العصابتين اللي هيسلموا واللي هيستلمو والكل مستني لحظه الصفر....
ادهم والقائد بتاعه موجود وبيدي امر بالهجوم
ادهم: لأ استنوا محدش يتحرك من مكانه استنوا شويه
القائد: يستنوا ليه؟
ادهم: لان في حاجه مش صح
القائد: ايه اللي مش صح؟ الناس قدامك وعلب الاسلحه اهي نستني ايه؟ لما ياخدوها ويروحوا؟؟؟
ادهم: في حاجه مش مظبوطه.... وانت قولت بنفسك اهو العصابتين موجودين والاسلحه موجوده يبقي مستنين ايه؟
القائد: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي هما مستنين ايه؟ ولا هما عارفين ان احنا موجودين ومستنينا؟؟؟
القائد: وهنستني قد ايه؟
ادهم: معرفش لو حضرتك وراك حاجه ممكن تتفضل انا موجود!!!
القائد: انا مواريش.....
ظابط: يا باشا بدؤا يسلموا صناديق الاسلحه
ادهم مسك المنظار وبيشوف ايه اللي بيحصل
القائد: اتحركوا اهجموا
وفعلا هيبدؤا يتحركوا
ادهم: لأ كل واحد يقف مكانه محدش يتحرك... دي مجرد لعبه ده فخ لينا احنا
القائد: انت بتهرج ولا ايه؟ بيسلموا الاسلحه قدامك اهوه
ادهم ناوله المنظار: اتفضل وقولي حضرتك شايف ايه؟
القائد بعد نظره طويله: شايفهم اهو بيسلموا الاسلحه وهيخلصوا ويمشوا ويمدوا لسانهم لينا
ادهم: طالما حضرتك مش شايف حاجه يبقي لو سمحت سيب اللي شايف ياخد القرار
القائد: وهو سيادتك شايف ايه انا مش شايفه؟؟؟
ادهم: لا انا شايف كتير قوي.... شايف عمليه تسليم بتتم فيها لكاعه مشفتهاش قبل كده.... شايف واحد بيتلفت حواليه وكأنه مستنينا وفعلا عايز يمدلنا لسانه... شايف صناديق المفروض انها صناديق اسلحه بس الرجاله شايلينها وكأنها ورق مفيهاش اي ثقل،...

ادهم مسك رشاش من ايد واحد من العساكر وحدفه للقائد
ادهم: وزنه ايه في ايدك؟؟؟ تخيل لو ميه منه في صندوق هتشيلهم ازاي؟؟؟ علي الاقل لازم اتنين رجاله يشيلوا الصندوق قصاد بعض
القائد: كل اللي بتقوله ده ولا يدخل دماغي حتي... يمكن السواح بيحب يتلفت حواليه كتير... يمكن هو راجل لكعي وبياخد وقته... يمكن رجالته اقويا وكل واحد يشيل صندوق بسهوله انا مش هضيعهم من ايدي علشان يمكن دي؟
ادهم: وانا مش ههجم برجالتي علي اساس يمكن دي برضه
القائد: يعني ايه؟
ادهم: يعني مش ههجم
القائد: وانا بأمرك انك تهجم
ادهم: اسف في المهمات الخارجيه اللي زي دي انا خبرتي اكبر من خبرتك بكتير فرأيي انا اللي صح وبعدين مش هضيع مجهود رجالتي واطلع العمليه فشنك
مؤمن: ماهو هنقبض عليهم
ادهم: بتهمه ايه؟ سهرانين في الصحرا ولا محملين صناديق؟؟ هنقبض عليهم وهيخرجوا خلال ساعه ونبقي احنا خسرنا وهيأجل الصفقه او يلغيها خالص او يخلي غيره يقوم بيها لكن لو هو اتطمن ان محدش مراقبه هيقلل حذره وساعتها نقبض عليه باسلحته
القائد: بقولك ايه اتحرك انت ورجالتك اقبض عليهم
ادهم: اسف... مصطفي انت ومؤمن شايفين ايه؟ ايه رأيكم دي في الاول وفي الاخر مهمتكم
مصطفي: فعلا هو بيتلكع بطريقه مريبه وكأنه فعلا مستنينا ده غير ان الصناديق فعلا شكلها خفيف... احنا نراقبهم اكتر
ادهم: حضرتك سمعت بنفسك
القائد: انت هتمشي وري كلام شويه عيال وتقولي مش هضيع مجهودهم
ادهم: دول مش شويه عيال دول ظباط تعبوا واتخرجوا واتعينوا واتدربوا علشان يقدروا ياخدوا قرار زي ده وبعدين دول رجالتي مش عيال نهائي
القائد: انت وهو المقدم ادهم موقوف عن شغله اتحركوا اهجموا
الكل واقف مكانه ساكت
القائد: قولت اتحركوا
ادهم: حضرتك قعدتك علي المكتب نسيتك ان العساكر والضباط رئيسهم هو اللي بينزل معاهم هو ده اللي يدينوله بالولاء مش اللي قاعد علي مكتب نهائي... وبعدين دول شويه عيال عايزهم يسمعوا الكلام ازاي؟ مفيش عيال بتسمع الكلام
عماد: سياده المقدم بص حضرتك
عطاله المنظار وادهم بص وابتسم
ادهم: اتفضل حضرتك شوف بنفسك
القائد: ايه ده؟ دي مجرد بنت مربطه وهيفكوها اهو
ادهم: دي مش مجرد بنت.. دي البنت اللي بلغتنا بمعاد الصفقه اتكشفت يبقوا هما كانوا مستنينا اعتقد كده اتاكدت ولا ايه؟
القائد سابهم وركب عربيته ومشي
مؤمن: هنعمل ايه؟
ادهم: حاليا ولا حاجه بس حد فيكم هيراقبهم وهنحاول نخرج ريفانا من وسطهم لاني اعتقد انه اول ما الصفقه تخلص هيقتلوها
مصطفي: ما يقتلوها
ادهم: وانت كظابط وظيفتك ايه؟ ولا عادي الناس تتقتل قدامك كده؟ مش انت اللي تحدد مين يستاهل ننقذه ومين لأ مفهوم؟؟ يالا روحو وشوفو مين هيراقبهم وفي اي وقت تحس انهم هيقتلوها تتدخلوا

ادهم روح بيته وتلامذته روحو ماعدا عماد ومؤمن كملوا مراقبه
مصطفي اول ما روح كالعاده بيصطاد اخته ويقدملها تقرير مفصل
حكالها الخناقه بين ادهم والقائد وان ادهم مشي كلامه علي الكل وليلي ابتسمت لانها عارفه ان شخصيته قويه زي ما هيا متخيلاها
واتضايقت جدا لما عرفت انه خلاهم يراقبوهم علشان ريفانا
ادهم سهران في بيته لا له مزاج يخرج يسهر ولا له مزاج يشرب قاعد كده وبس
تليفونه رن واول ما شاف الرقم اتردد يرد ولا لأ بس في الاخر رد
ادهم: افندم
ليلي: للدرجه دي تهمك فحطيت حراسه عليها؟ ؟ ؟
ادهم: لو كان كلب اعرفه كنت هحط عليه حراسه مش بني ادم وبعدين انتي مالك؟ شاغله نفسك ليه؟
ليلي: وانا اشغل نفسي ليه انا؟؟ تطلع مين انت علشان اشغل نفسي بيك؟؟؟ ده فضول مش اكتر
ادهم: طيب ياريت تحتفظي بفضولك ده
قفلت السكه وهو قام بعدها ينام واستغرب هو معقوله كان مستني تليفونها علشان ينام؟؟؟
الصبح استدعوه في شغله وراح لمدير المخابرات وهو داخل كان القائد بتاعه خارج
المدير: اتفضل يا ادهم
ادهم: افندم
المدير: بلغني انك اتخانقت مع القائد بتاعك وكسرت كلامه وعصيت الاوامر؟؟؟،
ادهم: انا ما نفذتش اوامره اه بس لا اتخانقت ولا هنت
المدير: المفروض تنفذ الاوامر مهما كانت
ادهم: انفذها لو صح حتي لو هتكلفني حياتي لكن تبقي غلط وهنخسر فيها يبقي اسف
المدير: يعني ايه اسف؟؟؟ نشتم القائد بتاعنا ونعمل اللي يناسبنا وطظ في الباقي؟؟
ادهم: انا ما قولتش كده بس انا لو كنت هجمت كنت هخسر والصفقه كانت هتم بس من ورانا لكن دلوقتي هما ادونا الامان وساعتها هنقبض عليهم متلبسين
وبعدين انا شرحتله وجهه نظري لكن هو رفض
المدير _:ما يمكن له وجهه نظر؟؟
ادهم: ده واحد قاعد علي مكتب ماله ومال المهمات الميدانيه؟؟؟ وجهه نظر معدومه وملهاش قيمه وهو اللي مقتنعش بالمنطق
المدير: خلاص اللي حصل حصل المهم دلوقتي تروح تعتذرله؟؟؟
ادهم: نعم؟؟ اعتذرله؟؟ انا؟؟
المدير: ايوه تعتذرله
ادهم: لا طبعا لا يمكن

المدير: ولو قلتلك ده امر نفذ؟؟؟
ادهم: هقولك اسف... انا مش هعتذر علي خطوه صح اخدتها ومش هعتذر لانسان عايز يمشي رايه علي حساب اي حاجه المهم ان رايه يمشي وبس
المدير: ادهم انت لازم تعتذر
ادهم: اسف ولو هتصر هقدم لحضرتك استقالتي
المدير: انت بتهددني ولا ايه؟
ادهم: مش بهدد انا بقولك اللي هيحصل... انا بعتذر لو غلطت ومن غير ما حد يطلب مني لكن اعتذر علي حاجه مغلطتش فيها لا بالعكس ؟؟؟؟ اعتذر علشان خاطر واحد شايف ان كبرياؤه اهم من المهمه اللي بيشتغل فيها واهم من امن البلد؟؟؟ ده اللي انت عايزني اعمله واعلمه لرجالتي؟ انهم ينفذوا الاوامر ويرددوا زي البغبغوات وخلاص ويلغوا عقلهم؟؟ لو ده المطلوب مني يبقي اسف انا مستقيل... حدد سيادتك عايز ايه وانا تحت امرك... عايزني اعتذر ولا اكمل شغلي ؟؟؟
ادهم خرج والكل مترقب ومستني ادهم هيعتذر ولا لأ؟؟
حتي تلامذته عايزين يسألوه بس معندهمش الجرأه اخيرا مصطفي قرر يسأله
مصطفي: هشام وخالد حاليا بيراقبوا ريفانا وعماد ومؤمن روحوا يرتاحوا شويه
ادهم: اوك كويس ومفيش اي جديد؟؟؟
مصطفي: لا لسه؟؟
ادهم: والدك اخباره ايه والدكتوره؟؟
مصطفي: الحمدلله كويسين....
ادهم: اختك دي تؤامك صح؟ علي كده انتو قريبين من بعض و لا زي اي اتنين عادي؟؟
مصطفي: انا وهيا ما بنفارقش بعض عاملين زي الحبيبه كده مش مجرد اخوات معرفش استغني عنها وهيا كمان وعلي الرغم من كده ما بنبطلش خناق نهائي
ادهم: وطبعا كل اخبار الشغل ومهماتك واسرار الشغل اختك عارفاها؟؟؟
مصطفي ارتبك: لا لا مش كله... بس الحاجات العاديه اللي ينفع اي حد يعرفها
ادهم: وهو مرواحي مع ريفانا كان عادي؟؟ ولا تعيني حراسه عليها كان عادي؟؟؟
مصطفي: أ. أ أأ وحضرتك عرفت منين؟؟
ادهم: وهو ده المهم عرفت منين ولا انه كلامي صح انك بتقولها كل حاجه؟؟ انا معرفتش انا بس كنت بشوف ايه اللي قلته وايه لأ؟ والظاهر ان كل خطوه اختك بتبقي عارفاها؟؟؟
مصطفي: أ. أ
ادهم: ما تأوأوش... علاقتك باختك شيئ جميل بس خليها بره الشغل لو سمحت يا
مصطفي: من غير يا
ادهم: شوف وراك ايه؟
مصطفي خرج وبيتشهد وزمايله قابلوه وبيسألوه عرف ايه؟
مصطفي: سيبوني في حالي ده عصرني جوه... هو في حد عاقل يدخله برجليه؟؟ قال اوقعه في الكلام قال؟؟ ده فتحلي تحقيق جوه انا مسألتوش سؤال واحد
عدي من جنبهم اكرم
اكرم: انتو واقفين كده ليه ما كل واحد يروح شغله

اكرم دخل لادهم
اكرم: عامل ايه انت في العيال؟؟
ادهم: انا معملتش حاجه
اكرم: امال الواد اللي خرج من عندك ده معصور كده ليه؟
ادهم: ههههههه هو كان فاكر نفسه هيدخل يعرف اخبار من عندي بيستهبل ده ولا ايه؟
اكرم: المهم هتعتذر ولا؟؟
ادهم: اعتذر علي ايه؟
اكرم: انت مسحت بكرامه الراجل الارض
ادهم: لا طبعا ده اضافات العيال ان بس رفضت اهجم ودقايق والامور وضحت ولو كنت هجمت كنت هخسر القضيه كلها
اكرم: وطبعا دي كانت هتبقي سابقه لادهم
ادهم: مش حكايه سابقه حكايه اني اخسر ليه طالما بايدي ان امنع صفقه زي دي تتم؟؟؟ هو المفروض يجي يعتذر علي اصراره علي الغلط مش انا
بالليل راح لتلامذته اللي بيراقبوا ريفانا كلهم كانوا متجمعين
ادهم: انا لازم ادخلها لازم اعرف الصفقه هتم امتي؟
مصطفي: وهتدخل ازاي؟ في حراسه
ادهم بصله من فوق لتحت وسكت
ادهم: يعني لما بسمعكم بنسي انكم ظباط اصلا ولا انتو منظر علي الفاضي
ادهم سابهم واتحرك يدخل الفيلا اللي عليها حراسه
ماشي وايديه في جيبوبه وبص يمين وشمال وعدي الشارع واخر حته قبل الرصيف جري ونط كان فوق السور واتطمن ان محدش شايفه نزل ووصل لتحت البلكونه وخلال ثواني كان جوه البلكونه
ورجالته بره مش مصدقين انه من اقل من دقيفه كان واقف معاهم

اتأكد ادهم ان محدش جوه الاوضه وخبط عليها وفتحتله واول ما شافته رمت نفسها في حضنه
مؤمن: الله يسهله
مصطفي: البنات بتترمي تحت رجليه
ادهم دخل لريفانا
ريفانا: انت ظابط صح؟ وارجوك ما تضحكش عليا
ادهم: ايوه ومش هضحك عليكي انا فعلا ظابط
ريفانا: وليه ما قبضتش عليهم في المعاد اللي قولتلك عليه
ادهم: وهو كان في تسليم بجد؟ انا شكيت لما شفتك انه مجرد كمين
ريفانا: لو كنت هجمت كانوا هيقتلوني لانهم شكوا فيا وعرفوا اني كنت بايته مع حد غريب
ادهم: بس معرفوش ان الحد ده ضابط مجرد شك وانا نفيته اهوه وعليكي حراسه بره لو اي وقت حسوا ان في خطر عليكي هيتدخلوا

ريفانا: بتعمل كده ليه واهمك في ايه يقتلوني ولا لأ؟
ادهم: عمري ما اتخليت عن حد او حد احتاج مساعدتي واتأخرت انتي في حمايتي ولو تحبي اخرجك من هنا هخرجك حالا
ريفانا: في مقابل اني اديك معلومات الصفقه؟؟؟
ادهم: في مقابل انك تعملي الصح؟؟؟ التليفون ده معاكي اهوه صامت خبيه واول ما تعرفي حاجه بلغيني
ريفانا: انت ليه واثق اني هبلغك؟؟؟
ادهم: لانك ذكيه مش مجرد وجه جميل ولانك هتعملي الصح وعايزه تعيشي صح ده اللي عرفته منك وانتي سكرانه انتي محتاجه تعيشي حياه تانيه ملك نفسك مش ملك حد وانا بعرض عليكي ده واعتقد انك ذكيه كفايه تعملي الاصح ليكي... مستني منك اي اخبار
ادهم خرج زي ما دخل
مصطفي: وبعدين؟ انت متخيل انها فعلا هتبلغك؟؟ انت بتحلم
ادهم بصله
مصطفي: سوري مش قصدي
ادهم: هتتصل وحاليا هنستني انا هروح البيت محتاج اريح شويه وانتو هتفضلو هنا لو في جديد بلغوني
ادهم روح واخد شاور وقاعد زهقان بيدخن تليفونه رن
اول ما شاف الرقم ابتسم
ادهم: معترضه علي ايه النهارده؟
ليلي: ثقتك زياده عن اللزوم في انسانه متستاهلش... واحده مستعده تبيع نفسها وهيا اصلا بايعه نفسها تثق فيها ازاي؟؟؟
ادهم: بنفس الطريقه اللي انتي وثقتي بيها في انسان سكري وخمرجي ودخلتي بيته دي زي دي
ليلي: وانت مين قالك اني بثق فيك انت مش اهل للثقه نهائي
ادهم: ولما انا مش اهل للثقه وانتي ما بتثقيش فيا بتكلميني كل شويه ليه؟ شاغلك نفسك بيا ليه؟ طلعيني من دماغك شويه
ليلي: اطلعك من دماغي؟؟؟؟ هو انت مين انت علشان ادخلك دماغي اصلا؟؟؟ انا بس حبيت اقولك انك غبي النهارده وانك هتخسر مهمتك بسبب ثقتك في البنت دي
ادهم: اممم طيب برضه ما تشغليش بالك لان شغلي بقي انا الوحيد اللي بثق فيه وما بسمعش لاراء حد تاني غيري فهمتي؟؟
ليلي: انت حر انا غلطانه
قفلت السكه وادهم مستمتع بمناغشتها واستغرب امتي مصطفي لحق يكلمها ويحكيلها كل اللي حصل
ادهم تليفونه رن تاني بس المره دي انتبه
ادهم: ايوه
ريفانا: النهارده في نفس المكان ونفس التوقيت... انا هكون معاهم واعتقد انه هيقتلني بعد ما يستلم وانا مش عايزه اموت
ادهم: ما تخافيش
ادهم اتحرك وجمع رجالته واتجهزوا كلهم
وقفوا في نفس المكان يراقبوا
القائد بتاع ادهم والمدير بنفسه كمان راحو يتابعوا
القائد: سياده المقدم المبجل هيحدد امتي نهجم ولا ايه؟
ادهم: لما يبدؤا يسلموا
القائد: وحبيبه قلبك المتربطه دي مش هتلغي علشانها؟؟
ادهم: أولا دي مش حبيبه قلبي لاني مبحبش حد وثانيا هيا متربطه لانهم ناويين يقتلوها بعد التسليم
ادهم عطي للقائد المنظار
ادهم: اتفضل حضرتك شوف صناديق الاسلحه شيلينها ازاي المره دي
كان كل صندوق شايله اتنين قصاد بعض بالعافيه وبيحملوه العربيه واتنين بياخدوا منهم
ادهم عطي اشاره للكل يهجم وفعلا طبقوا عليهم من كل ناحيه
المدير للقائد: ادهم ظابط له وضعه وما عملش اسمه من فراغ وما بيخطيش خطوه غير وهو متأكد منها
القائد: يعني يهزقني واسكت،؟؟؟
المدير: هو قال ما هزقكش وادهم ما بيغيرش في كلامه او افعاله ابدا لانه ولا بيهمه حد ولا بيخاف من حد... هو رفض تنفيذ امر كان هيخسرهم وده يخليك انت اللي المفروض تعتذر ان رايك كان غلط
القائد: انت كمان عايزني اعتذرله؟؟؟
المدير: انا بقول اللي المفروض يتم المهم يالا نشوف اللي اتقبض عليهم ونتابع تحريز الاسلحه يالا
ادهم قبض علي الكل وفك ريفانا
ادهم: انتي حاليا بقيتي حره وحياتك قدامك
السواح كان وراهم واقف وسط رجالته المقبوض عليهم
كانوا لسه بيكلبشوهم واحد واحد وبيفتشوهم
فجأه السواح طلع مسدس مخبيه في رجله وضرب رصاصه ناحيه ادهم وريفانا
والرصاصه صابت هدفها بالظبط وسط صرخات ذهول من الكل
الظباط انقضوا عليه وكتفوه بس بعد ايه؟؟؟؟

توقعاتكم انتو
انطلقوا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-12-2017, 11:22 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو




الحلقة السادسه

في المستشفي الكل بيجري وحاله طوارئ اتعملت
ادهم داخل شايل ريفانا بين ايديه والدكاتره كانوا في انتظاره اخدوها منه
ليلي كانت من ضمن الفريق ده واتقابلت عنيهم في نظره طويله مع ادهم اللي هدومه كلها دم
نظره خوف وقلق شافتها في عنيه واستغربت للدرجه دي هيا مهمه بالنسباله
رجالته جم وراه ووقفوا معاه في صمت محدش عنده المقدره انه يفتح بوقه او يتكلم
ليلي خرجت تبلغهم الاخبار وادهم اول ما شافها راح ناحيتها بلهفه
ليلي: للدرجه دي خايف عليها؟ كنت فاكراك ما بتهتمش بحد
كانت بتتكلم بتريقه
ادهم: انا مش فايقلك نهائي دلوقتي حالتها ايه انطقي؟؟
ليلي: هتعيش ما تخافش طمن قلبك
ادهم: مالكيش دعوه بقلبي
ادهم سابها ومشي وهيا راحت لاخوها وطمنتهم عليها
ليلي: هو ليه مهتم بيها قوي كده؟ هيا حبيبته؟؟؟
مؤمن: لا ادهم مش بتاع حب بس يمكن علشان فدته بنفسها
ليلي: يعني ايه؟ قصدك ايه؟
مصطفي: ادهم كان مدي ظهره للسواح واحنا كنا يدوب بنكلبش فيهم راح مطلع مسدس وكان هيقتل ادهم لولا ريفانا لمحته ووقفت قدامه فالرصاصه جت فيها هيا ووقعت بين ايديه علشان كده شالها وجري بيها علي هنا.... هو ما بيحبش حد يموت بسببه ما بالك بقي يفاديه بروحه
ليلي بصت لادهم بطريقه تانيه... شبه راحه جواها ان خوفه عليها تأنيب واحساس بالذنب مش حب!! او ده اللي هيا عايزه تفكر فيه؟
ادهم بعد العمليات روح بيته غير هدومه وارتاح ورجع المستشفي تاني
دخلها اوضتها وفضل جنبها
ليلي دخلتله: هو انت هتفضل جنبها علي طول؟؟
ادهم: وده مضايقك في ايه؟
ليلي: لا طبعا انت حر بس انت هتتعب
ادهم: برضه ده يضايقك في ايه؟
ليلي: انا مجرد بتكلم مش اكتر
ادهم وقف وبصلها: وانا مش عايز اتكلم ولا مالاحظتيش ده؟
ليلي بصتله من فوق لتحت ومشيت وبعد ما مشيت دمعه نزلت من عينها
ادهم اتخنق من نفسه ومن طريقه كلامه معاها... ليه بيعاقبها علي ذنب مش ذنبها؟؟؟ ليه بيبعدها علي طول كده؟؟؟
يومين وادهم تقريبا موجود علي طول... بيروح ساعتين تلاته شغله ويرجعلها تاني وليلي بتبعد تماما عنه وادهم كان فاكر نفسه هيرتاح من بعدها بس اتضايق واتمني لو تيجي تضايقه تاني
كل رجاله ادهم جم يزوروها قبل ما تخرج
وبعد ما خرجوا من عندها
مصطفي: بس انت ايه اللي خلاك وثقت فيها
ادهم: دي نظره للامور ومع الوقت هتفهم امتي تثق وامتي لأ
مؤمن: طيب وايه اللي خلاك تثق ان السواح هيقولها؟؟
ادهم: اللي اتعود علي حاجه بيبقي صعب يغيرها بسهوله وهو اتعود يحكيلها كل حاجه (بص لمصطفي) اللي فيه داء ما بيبطلوش
مصطفي فهم انه بيلقح عليه وبص للارض
مشيوا وهو دخل لريفانا
ريفانا: انا متشكره يا ادهم علي وقفتك معايا دي
ادهم: هو مين المفروض يشكر مين بس؟؟؟ انتي ليه عملتي كده؟ ليه خاطرتي بحياتك علشاني؟؟؟
ريفانا: لان انت الوحيد اللي حسستني انا بني ادمه وبتحس!!! لان انت الوحيد اللي اديتني حريه الاختيار وقولتلي اختاري،!!!
لانك الوحيد اللي شوفتي انا.. ما شوفتش شكلي او جسمي!! وفوق كل ده لاني بحبك قوي
ادهم: انا عملت الصح وبس....
ريفانا: يعني ما ردتش؟؟
ادهم: ارد علي ايه بالظبط؟؟؟
ريفانا: علي كلمه بحبك
ادهم: شوفي يا ريفانا انا انسان بعيد تماما عن الحب وعمري ما فكرت ابدا احب ولا عمري هفكر احب... فشيلني خالص من دماغك وبعدين اللي انتي حاساه ناحيتي ده مش حب
ريفانا: امال ايه؟ لا انا متاكده ان ده حب
ادهم: الحب علشان يكون لازم يكون متبادل بين اتنين يراعوه فيكبر وينمو لكن اللي انتي حساه ناحيتي ده اعجاب انبهار اي حاجه من المسميات دي وزي ما انتي قولتي انا اول واحد احسسك بحاجات كتير وعلشان كده انتي متهيألك انك بتحبيني لكن الحقيقه لأ... انتي اللي بتجبري اللي قدامك يا اما يحترمك يا اما يملكك ويتحكم فيكي... انتي اللي بتحددي
فياريت من هنا ورايح تختاري الانسان اللي يحترمك ويقدرك وما تسمحيش لحد يتملكك فاهمه؟ لكن انا مفيش رجا مني نهائي
ريفانا: بس اللي حصل بينا مالوش معني بالنسبالك؟؟؟
ادهم: وهو ايه اللي حصل بينا؟؟؟
ريفانا: انت نمت معايا
ادهم: انتي فاكره ان انا نمت معاكي؟؟؟ فاكره اي حاجه حصلت بينا؟؟؟ انت سكرتي وشربتي كتير وانا اقنعتك اني نمت معاكي زي ما تقولي كده برمجت عقلك الباطني لكن الحقيقه انا مالمستش شعره واحده منك؟؟؟
ريفانا: وليه ما استغلتش الظروف؟؟ ايه ما بتنمش مع بنات نهائي؟؟؟
ادهم: هههه لا مش كده؟؟؟ بس الحكايه اني عرفتك علي نفسي وكأني راجل عادي اتعرف عليكي في بار والحقيقه كانت غير كده... "كنت بنتحل شخصيه غير شخصيتي فلو نمت معاكي دي كده تبقي نوع من انواع الخيانه لاني بضحك عليكي وانا ما بحبش الخيانه... وانا اسف حاليا اني ضحكت عليكي بس كان لازم
ريفانا: ممكن اطلب منك طلب؟؟
ادهم: اتفضلي
ريفانا : ممكن تبوسني بحيث تبقي ذكري حلوه؟؟؟
ادهم: انا اسف انا عمري ما بوست واحده قبل كده!!!
ريفانا: بس انت لسه قايل انك نمت مع بنات قبل كده؟
ادهم: بنات كتير جدا كمان
ريفانا: امال ايه؟
ادهم: اشرحهالك ازاي؟ البوسه بالنسبالي دي رمز للحب وانا ما حبتش قبل كده فامش هبوس واحده الا اذا كنت بحبها... اما البنات اللي عرفتهم قبل كده فدول كانوا لمتعه جسديه مش اكتر والمتعه الجسديه ما بتشترطش اني ابوسها فانا احتفظت بالحاجه دي ليا انا فهماني؟؟؟
ريفانا: احتفظت بيها للي تحبها
ادهم: ده اذا حبيت اصلا او فكرت اني احب
ريفانا: الحب ما بيستأذنش قبل ما يدخل
ادهم: اهي مستوره معايا لحد دلوقتي
ريفانا: طيب هطلب تاني اخف
ادهم: اه اتفضلي
ريفانا: تاخدني في حضنك بس حتي لو هتعتبرني اخت ليك؟؟
ادهم: واكتر كمان من اخت
ادهم ضمها في حضنه وهيا كانت ماسكه فيه جامد وهنا الباب اتفتح ودخلت ليلي ولقتها في حضنه
ليلي: علي فكره دي مستشفي؟؟؟
ليلي كانت عايزه تضرب ادهم او تضرب ريفانا بس مش عارفه تعمل ايه؟
ريفانا: اسفين يا دكتوره
ليلي: الدكتور كتبلك خروج خلاص بس كشف نهائي وتتفضلي من هنا
ريفانا: اه طيب كويس
ليلي لادهم: ممكن بقي تطلع بره علشان اكشف علي الجرح قبل ما تمشي
ادهم يدوب هيخرج بس ريفانا مسكت ايده ومنعته
ريفانا: معنديش مشكله في وجوده خليه جنبي
ليلي: انا عندي مشكله في وجوده
ادهم: هستني بره لحد ما تخلص ما تقلقيش
ريفانا: طيب اوعي تمشي
ادهم خرج وليلي هتولع منهم وبتكشف عليها بعصبيه
ريفانا: سوري لو كنا ضايقناكي بس انتي ما تتخيليش انا كنت محتاجهله قد ايه؟ هو غير حياتي كلها وعطالها معني جديد؟ عطاني فرصه جديده للحياه... خلاني اعيش من الاول وجديد فما تستغربيش لو مسكت ايده علشان يفضل جنبي مش كل يوم بتلاقي انسان زيه
ليلي كان نفسها تقولها انها عارفه الكلام ده لانها حبته قبلها والمفروض يكون ليها هيا مش لواحده غيرها بس سكتت وخلصت ومشيت
خرجت بره كان ادهم بيتكلم في تليفونه واول ما شافها شاورلها تستني وهيا تجاهلته ومكمله طريقها فمسك دراعها ووقفها وخلص تليفونه
ليلي: دراعي وجعني
ادهم ساب دراعها: يبقي توقفي وتسمعي الكلام
ليلي: ما تدخل لحبيبه قلبك وتسيبني في حالي
كانت بتتكلم بعصبيه ظاهره قوي
ادهم: غيرانه؟؟؟ الغيره هتطق من عنيكي
ليلي ضربته في صدره وفضلت تزق فيه
ليلي: انت مين انت هاه؟؟؟ اغير ليه عليك؟؟؟ انت فاكر نفسك راجل يتغار عليه!؟؟ ولا انا هغير من السلعوه اللي جوه دي هاه؟؟؟ واغير ليه اصلا؟؟؟
كل جمله كانت بضربه علي صدره لحد ما ادهم مره واحده مسك ايديها الاتنين وحطهمولها وري ظهرها وده قربه منها قوي وهيا اتكتفت تماما
ليلي: سيبني احنا في مستشفي وممكن حد يشوفني كده سيبني
ادهم: يبقي تهدي طالما خايفه حد يشوفك .... اولا دي مش حبيبه قلبي ولا في بينا حاجه اصلا.... ثانيا لما دي تبقي سلعوه فين البنات اصلا؟ انتي؟ بالضفيره دي ( شد ضفيرتها) ولا بالبنطلون اللي علي طول لبساه؟؟ ولا بوشك ده اللي شكلك قايمه من النوم يدوب طسيطيه بشويه ميه ونزلتي ولا ولا ولا والف ولا؟؟؟؟ بصي لنفسك في المرايه الاول قبل ما تقولي علي غيرك سلعوه
ليلي: هو انا علشان مش بتمايص ولابسه محزق وملزق وحطالي كيلو بودره علي وشي يبقي سلعوه؟؟؟ لا طبعا انا جميله من غير اي اضافات وعارفه اني جميله واجمل من اللي جوه دي مليون مره واتحداها تقوم تغسل وشها زي كده وانت هتلاقيها قوقه بجد
ادهم: يا ستي لا تحطي بودره ولا تلزقي ولا تحزقي بس سيبيني في حالي... يالا يا شاطره بعيد
لمس خدها كده بحركه فزقت ايده فمسك ايدها وشدها عليه
ادهم: ما تضايقينيش وتثيريني لانك مش قدي وانتي جربتي قبل كده لما بتضايق ببقي ايه؟ خليكي بعيد احسنلك انتي لسه صغيره ومش فاهمه حاجه فالعبي بعيد او العبي مع اللي في سنك يا شاطره
ليلي: انت شايفني قدامك عيله؟؟
ادهم: عيله وبضفاير كمان (وشد ضفيرتها) يالا هششس العبي بعيد هششش
ليلي كانت عايزه تضربه باي حاجه ولما معرفتش انسحبت من قدامه وابتسامه عريضه علي شفايفه وحزن جواه لانه مستمتع بمضايقتها
ادهم اخد ريفانا ومشيوا ولاحظ ان ليلي مرقباهم وبصلها بصه طوويله وهو ماشي
ريفانا قررت تسافر بره مصر وادهم وصلها بنفسه للمطار وقصتها انتهت هنا
ليلي كل ما تفكر في ادهم تفكر نفسها بمشهد ريفانا في حضنه وتشيله من دماغها
عدي فتره وليلي نفسها تشوف ادهم او حتي تلمحه لحد ما في مره وهيا في الشغل كانت يدوب هتستلم ورديتها وصاحبتها ألاء اول ما شافتها
ألاء: هنا هنا هنا
ليلي: ايه هو اللي هنا؟
ألاء: الضابط المز
ليلي: قصدك ادهم؟؟؟ بجد فين؟؟
الاء: لسه واصل من ربع ساعه
ليلي بلهفه: اوعي يكون متصاب
الاء: لا بعد الشر عليه ده مع حد وتقريبا مجرم لانه متكلبش
ليلي: طيب
الاء: ايه طيب دي؟ مش هتروحي تشوفيه؟؟
ليلي: اشوفه ليه هو من بقيت اهلي
الاء: بقولك مز
ليلي: مز علي نفسه
الاء: انتي حره انا هروح اشوفه
الاء مشيت وليلي وقفت مش عايزه تروح تشوفه مع انها هتموت وتشوفه
الدكتور رئيسها استدعاها وكلفها انها تراقب حاله المجرم ده لانها معروف عنها انها جد قوي وهتعرف تتعامل معاه
راحت بحذر بس ما لقتش ادهم هناك ولقت المجرم فعلا متكلبش وكان تعبان جدا وطلب منها اي مسكن يخفف المه وصعب عليها جدا فعطته حقنه مسكن
ادهم جه زي المجنون عنده كانت ليلي جنبه بتسنده وتعدله المخده تحت راسه لان محدش عايز يدخله والممرضات خايفين منه
ادهم دخل: ابعدي عنه بتعملي ايه انتي؟؟؟
ليلي: مريض زي اي مريض
ادهم: لا طبعا ده مجرم ولولا اني محتاجه كنت قتلته مش جبته يتعالج... بما انك بقي قلبك رهيف كده يبقي اطلعي بره لاني محتاج معلومات منه والطريقه اللي هاخدها بيها مش هتعجبك
ليلي: طول ما هو هنا فهو في مسؤليتي ومش هسيبه
ادهم: انتي حره
ادهم راحله ووقف فوق
ادهم: هتجاوبني علي طول ولا هتتعب نفسك؟؟
خميس: انا معرفش حاجه اصلا
ادهم: ما تعرفش البرنس موجود فين؟
خميس: لا لا معرفش مكانه
ادهم خبطه مكان الجرح بتاعه وفضل يضغط عليه لحد ما اتفتح ونزف تاني وليلي هتتجنن
ادهم: هو فين؟
خميس بعياط: معرفش... معرفش مكانه صدقني
ادهم: للاسف مش مصدقك
طلع مطواه صغيره وبدأ يلعب بيها وبيهدد بيها
ادهم: هاه هو فين؟؟؟
خميس: ما اعرفش
ادهم بالمطوا ودخلها في ايده وهو بيصرخ جامد
ليلي هنا ما استحملتش وشدت ادهم
ليلي: انت ايه؟ انت مش بني ادم؟؟؟
ادهم: امممم
من غير تفاهم شدها من دراعها وهيا بتعترض وخرجها بره ودخل وقفل الباب وهيا بتخبط بره وبتشتم فيه
ليلي بره سامعه صريخه جوه وحست ان ادهم هيقتله
الدكتور امين رئيسها جه علشان يتابع مريضه خميس ولاقاها بره كده
ليلي: ادهم جوه هيقتله
دكتور امين: ادهم مين؟
ليلي: مقدم ادهم بيحقق معاه
دكتور امين: اه ياريت يقتله ويخلصنا من الاشكال دي
ليلي بتبصله باستغراب
دكتور امين: مستغربه ليه؟ زي ما انتي بتقومي بشغلك هو بيقوم بشغله... وساعات كتير الامان ما بيتحققش غير بالقوه
ادهم خرج: هو تحت امركم.... وانتي تعالي معايا محتاجك
ليلي: انا مش هاجي...
ملحقتش تخلص جملتها لانه شدها من دراعها وبيجري وبيجرها معاه وما بيردش علي اي سؤال
وهما عند باب المستشفي كان مصطفي ومؤمن داخلين وشافوا ادهم وليلي
ليلي: مصطفي
ادهم ما وقفش ومصطفي جري وراهم
مصطفي: حضرتك رايح فين؟
ادهم: تعال وانت ساكت
ادهم فتح عربيته ودخل ليلي جنبه ومصطفي ومؤمن ركبوا الاتنين وادهم طلع بالعربيه
ادهم: اربطي حزامك هسوق بسرعه
ليلي: لما تقولي الاول رايحين فين
ادهم اخد فرامل جامد لدرجه ان ليلي كانت هتتخبط في تابلوه العربيه
ادهم: اربطي الحزام.... كلكم اربطوه
ادهم شد الحزام بتاع ليلي وربطهولها غصب عنها
ليلي: انت انسان مستفز
مصطفي ومؤمن مستغربين من ليلي وسكوت ادهم ليها
ادهم سايق بسرعه مجنونه وبيطلع علي الرصيف واي حاجه في وشه بيشيلها وليلي حاولت ما تصرخش بس ما قدرتش ده حتي مصطفي ومؤمن كانوا هيصوتوا
وصلوا مكان مقطوع وادهم وقف علي جنب ونزل
كلهم نزلوا وليلي رجعت ومصطفي كان هيرجع
ادهم نازل عادي جدا
ادهم: استنوني هنا كلكم
ادهم دخل ويدوب خطي خطوه لقي التلاته وراه
ادهم: هو ايه نظام عيال ولا ايه؟
ليلي: انت جبتنا غصب عننا يبقي نكمل غصب عنك
ادهم : خليكي ورايا انتي وانتو طلعوا مسدساتكم وما تترددوش فاهمين؟
دخلوا بحذر شديد واتفتح ضرب النار وليلي بتصرخ وماسكه في ادهم
ادهم: انا قلتلك استني بره
ليلي: انت ما قولتش ان في ضرب نار
ادهم مره واحده زق ليلي بعيد وطلع اربع رجاله وفي لحظات كانوا علي الارض وليلي مش مستوعبه ضربهم ازاي... فجأه لقت نفسها جوه فيلم اكشن
ادهم في واحد معين كان عايزه واول ما شافه
ادهم: استني هنا وارجوكي ما تتحركيش المره دي
جري ادهم وري الراجل لحد ما مسكه
ادهم بدأ يضرب فيه جامد جدا وبيسأله هيا فين؟؟
مصطفي ومؤمن بيضربوا... بس بيصيبوا بس لكن ما بيقتلوش حد
الكل راح لادهم وهو بيضرب في الراجل ده لحد ما نطق
البرنس: حطتها في المحطه جوه تانك
ادهم: تانك ايه؟
البرنس: تانك ميه وخلال دقايق المحطه هتشتغل ومش هتلحقها هههههههه
ادهم: انهو تانك... رد
البرنس: هما سته جنب بعض واحد فيهم الوقت بيمر تك تك تك
ادهم ضربه ورماه لمصطفي: خدوه... ليلي محتاجك
شد ليلي وركبوا العربيه وجريوا تاني بس المره دي ليلي كانت ساكته وما سألتش اي سؤال
وصلوا المحطه ونزلوا يجروا
ادهم دخل: وقف المحطه دي بسرعه
واحد: انت مين انت؟؟؟
ادهم طلع بطاقته: انا المقدم ادهم من المخابرات وبقولك شوف مين المسؤل ووقف المحطه دي بسرعه اتحرك
الراجل طلع يجري وكله هرج ومرج وفوضي سادت المكان كله وادهم مسك ريس العمال
ادهم: فين التانكات اللي هنا؟
الريس: في ست تانكات هناك عايز انهو فيهم؟
ادهم: لو المحطه اشتغلت ايه اللي بيحصل جوه التانكات دي
الريس: الميه اللي جواها بتغلي والتربوهات بتشتغل... دي زي سلسله كله بيتحرك وري بعض
ادهم: لو حد جوه التانكات دي واشتغلت
الريس: هيموت في لحظات
ادهم: في بنت صغيره جوه تانك من دول وانا مش هلحقها لوحدي محتاج مساعدتك
الريسس: احنا كلنا هنساعد انت روح حاول توقف المكن وانتوو يالا ندور علي البنت دي بسرعه
الكل طلع يجري ويطلع التانك ويفتحوه دوروا في الكل وكانوا في سباق مع الوقت لان معرفوش يوقفوا المحطه لانه تسلسل بيشتغل وري بعض وما ينفعش يقفلوها والتانكات بدات تشتغل
ادهم طلع اخر واحد وفتحه وفعلا شاف البنت
وبيحاول يمد ايده يجيبها ومش طايلها
كل الرجاله بيصرخوا انه يقفل التانك وينزل لان خلال دقيقه هيشتغل ولو اشتغل هو كمان هيموت
ليلي بتدعي بصمت انه ينزل بسلام
ادهم نزل بجسمه جوه التانك رجليه شابكهم فوق ونزل بجسمه تحت وكلهم صوتوا بس طلعوا لادهم ياخدوا البنت منه

الميه بدأت تسخن جامد مد ايده بالبنت وطلعوها و هو
بيرفعوه من جوه التانك لان الميه بدأت تغلي
نزلوا البنت ونزلوا ادهم
وليلي واقفه بتتفرج
ادهم: اعملي حاجه امال انا جايبك ليه؟
ليلي فاقت وبدأت تنعش في البنت وتعملها تنفس صناعي وتحاول تنشط قلبها تاني واخيرا البنت استجابت والاسعاف وصلت واخدوا البنت
ادهم: ليلي اطلعي معاها
ليلي: في دكتور معاها انا هفضل معاك انت ايدك اتحرقت
ادهم: ده حرق بسيط جدا روحي انتي معاهم وانا هاجي بعدين روحي
ادهم كان اول مره يكلمها براحه وبرقه
كلهم مشيوا وهو فعلا راح وراهم وعالج ايده بس مش عندها
ليلي: مقولتليش ليه ان في بنت صغيره في الموضوع؟؟
ادهم: مكنتش هخلص من اسئلتك ومكنش في وقت
ليلي: بس مكنتش اعرف ان عندك قلب وبتنقذ اطفال
ادهم: ومين قالك اني عندي قلب ولا بنقذ اطفال؟؟؟ ده شغل يا دكتوره... دي بنت وزير الداخليه والراجل ده بيهدد ابوها فده شغلي مش اكتر
ليلي: بس خوفك عليها بيقول غير كده
ادهم: ده انتي عايزه تشوفي كده لكن ده شغلي وانا بهتم بشغلي جدا وبسمعتي في شغلي ما تعيشيش نفسك في وهم اني عندي قلب والحوار الفاضي ده

ادهم عدي علي خميس قبل ما يمشي وليلي وراه
ليلي: لو سمحت فك ايديه قبل ما تمشي
ادهم: ليه بقي ان شاءالله؟ ده مجرم
ليلي: ده تعبان وانت عورته في ايديه وبعدين هيعمل ايه يعني؟
ادهم: لا من جهه يعمل فيعمل كتير سيبيه في حاله وياريت ما تتكلميش معاه
ليلي: انت فعلا معندكش قلب
ادهم جاوبها بضحكه منه وهو ماشي وده غاظها جدا فدخلت واخدت المفتاح من بتاع الامن بحجه انها هتعمله اشعه وفكته
اول ما فكته وخميس اخد الامان فضل يشكر في ليلي كتير... دكتور امين استدعاها فبعتتله واحده من اصحابها تقعد معاه وهيا راحت للدكتور امين
شويه وكان في دربكه وقلق كتير وليلي وامين طلعوا يجروا يشوفوا في ايه؟
ليلي لقت ممرضه مضروبه بالنار في الارض وصاحبتها كمان وقبل ما تتحرك لقت خميس في وشها وحط مسدس علي داسها
خميس: متشكر لقلبك الرهيف ولا نقول عنادك؟؟؟ انتي هتخرجيني من هنا اتحركي
ادهم خرج وركب عربيته واتحرك شويه وحاله قلق سيطرت عليه وحس ان ليلي ممكن تتجنن فرجع
ساعتها كان مصطفي ومؤمن جايين يطمنوا علي البنت
خميس شد ليلي ونزل بيها في القاعه اللي في مدخل المستشفي وهنا مصطفي شافهم فطلع مسدسه وهدد خميس والموقف اتأزم
مصطفي: سيبها بقولك
خميس: نزل مسدسك يا اما قسما بالله هفجر نفوخها
مصطفي: هقتلك سيبها بقولك
خميس ضرب رصاصه وجت في كتف مصطفي ووقع في الارض وليلي بتصرخ
خميس: كله يبعد من وشي ابعدوا كلكم
هنا ادهم دخل ومسدسه في ايده
خميس: سياده المقدم المبجل!!!! انت بقي لو قربت خطوه هقتلها.. مش هضرب عليك زي الغبي التاني لكن المره دي هقتلها هيا.... نزل مسدسك واحدفه ناحيتي
ادهم نزل مسدسه فعلا
ادهم: حاضر كل اللي انت عايزه هعمله مسدسي اهوه
رماه في الارض
خميس: شوته عندي
ادهم برجله شات المسدس لعند خميس
خميس: للدرجه دي هيا مهمه؟؟؟ طالما مهمه يبقي هتفضل معايا لحد ما اخرج من هنا
ادهم: سيبها وهسمحلك تخرج لكن لو مصر يبقي هقتلك هنا
خميس: اههههه بموت انا في تهديداتك يا سياده المقدم لكن المره دي انا في ايدي السلاح وانا في مركز القوه
ادهم: بجد انت شايف كده؟ طيب اتفضل
ادهم ركن علي جنب وشاورله يخرج
خميس ماشي وليلي قدامه والمسدس علي دماغها وبيتحركوا وعينه علي ادهم
لحد ما جه قصاد ادهم وراحت ليلي مره واحده زقاه بعيد وجريت علي ادهم اللي زقها ومسك ايد خميس وقع المسدس منه وضربه جامد
وهنا كان الامن اللي استدعوه وصل وبيقولو لادهم خلاص يسيبوه
ادهم للحظه كان هيسيبه بص لليلي كانت في الارض
وبص لخميس
ادهم: انا ما برجعش في كلمه بقولها
وراح ماسك رقبته ولفها اتكسرت في ايده ووقع ميت في لحظه
الكل ساكت وحاله صمت سيطرت علي الكل
ادهم جري علي ليلي ومسكها
ادهم بتوتر: انتي كويسه!؟؟ فيكي حاجه؟؟ اتعورتي فيكي اي حاجه؟؟؟ (زعق)انطقي
ليلي: انا كويسه ما تخافش عليا بس مصطفي
ادهم استوعب ان في ناس كتيره اتصابت فقام وراح لمصطفي وشاف جرحه
ادهم: ده سطحي... قوم اقف ما تعملش فيها متصاب واشكر اختك علي اصابتك دي وتاني مره في موقف زي ده ما تتهورش كده لانه ممكن يقتلك او يقتل اللي في ايده... في حاله الرهائن بنسمع كلامه لحد ما نلاقي فرصه فاهم ولا لأ؟
وانتي كنتي بتفكري في ايه ساعت ما زقيتيه؟؟ غبيه
ليلي: مصطفي انت كويس؟؟؟
ادهم: بجد انتي بتسألي
كانوا بيحصروا الاصابات وكان في ممرضه ودكتوره متصابين بجانب الامن اللي كان علي الباب
اصاباتهم مش خطيره
ابوهم عم محمد جه يجري لان مصطفي كلمه
قاعد معاهم هما الاتنين وليلي بتعيط جامد وبتقول لابوها ان هيا السبب
كانت في حضن ابوها لمحت ادهم ماشي فجريت عليه
ليلي: سياده المقدم انا اسفه
ادهم: ليه بتعتذري ليه؟ مش لايق عليكي الاعتذار انتي بس عارضي واعندي في اي شيئ بغض النظر ايه النتايج... انا مش عارف انتي ازاي فكيتيه؟؟؟ ازاي جتلك الجرأه انك تفكي مجرم؟؟ ما خوفتيش يقتلك؟؟؟ ما بتفكريش؟؟ عقلك ده موجود بجد ولا زينه؟؟
ادهم كان بيزعق فيها جامد وهيا بتعيط بصمت
عم محمد: ما براحه ايه؟ انت ما صدقت تغلط ولا ايه؟
ادهم: اه حضرتك هنا وكالعاده عيالك ما بيغلطوش لكن اللي حواليهم اللي بيغلطوا... بنتك النهارده اتسببت في موت المجرم ده واصابه دكتوره ووممرضه وابنك وحضرتك جاي تزعقلي انا؟؟؟ انا سايبهالكم وماشي
ادهم سابهم ومشي وهو خارج قابله القائد بتاعه
القائد: سياده المقدم استني... مش معني ان معاك كرت احمر انك تقتل ببرود كده؟ انت مقبوض عليك بتهمه سوء استغلال منصبك اقبضوا عليه
فعلا العساكر اتلموا علي ادهم وحطوا الكلبشات في ايديه واخدوه وهو مشي معاهم واتقابلت عنيهم هو وليلي وكأنه بيقولها ارتاحي بقي
ليلي: مصطفي هو ينفع يقبضوا عليه؟
مصطفي: مفيش حد فوق القانون وبعدين قائد عبد السلام مستنيله غلطه علشان يرد اعتباره
ليلي: ممكن يعملوله ايه؟
مصطفي: معرفش يتوقف او يطرد او ممكن كمان يتحبس ده قتل ولو اتثبت انه قتل عمد بدم بارد ممكن يتعدم فيها
الكلام نزل عليها زي الصاع
توقعاتكم
ادهم هيحصله ايه؟
ليلي هتعمل ايه؟
هيحبوا بعض ولا هيفضلوا كده كتير؟
توقعاتكم




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-12-2017, 11:27 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو





الحلقة السابعه

ادهم اتقبض عليه ومشي معاهم بهدوء اخدوه مبني المخابرات واول ما وصلوا مدير المخابرات طلع بنفسه وقابلهم في القاعه بره
المدير: قي ايه بيحصل هنا؟؟
ادهم: انا اهوه سمعت كلام حضرتك وما عارضتوش وجيت متكلبش لحد هنا... علشان بس ما تقولش اني بتعمد اقلل من شأنه
ادهم دخل ايده في جيبه وطلع حاجه صغيره زي المسمار او الدبوس وفك كلبشاته في لحظات وحدفهم لواحد من العساكر وراه
ادهم: انا جيت لهنا بمزاجي ممكن اعرف بقي ايه اللي هيتم حاليا؟؟
القائد: انت هتتحول للمحاكمه العسكريه وهتكون بكره ان شاءالله اما النهارده سيادتك هتبات في الحجز
المدير: ليه كل ده؟
القائد: ده قتل هو لعب عيال ولا ايه؟
ادهم: ماشي براحتك خالص اللي حضرتك عايزه هيتم فين الحجز اللي عايزيني ابات فيه؟
القائد: خدوه الحجز
ظابط واقف وري ادهم ومش عارف يعمل ايه؟
ادهم: ايه مالك؟ خدني علي الحجز يالا
ادهم مشي والظابط وراه لحد باب الحجز وادهم دخل وقاله يقفل الباب
المدير :افهم بس قصدك ايه من انك تقبض عليه؟
القائد: يتأدب
المدير: بجد؟؟؟ انت كده بتأدبه؟؟؟ بأيه بقي؟ بانك تخليه يقضي ليله هنا بمزاجه؟؟
القائد: هيتحاكم وممكن
المدير قاطعه: ممكن ايه؟ ياخد حكم؟؟ ولا يتوقف؟؟ ولا ايه؟
القائد: ليه لأ؟ هو فوق القانون؟؟
المدير: لا مش حكايه فوق القانون... بس حكايه انه اسطوره في مجاله... محبوب جدا من زمايله ومن تلامذته... له مكانته.... هيتحاكم بتهمه ايه؟
القائد: القتل
المدير: دفاع عن النفس
القائد: لا طبعا مش دفاع عن النفس
المدير: وفين دليلك؟؟؟ كنت موجود؟؟؟
القائد: لأ بس
المدير: عندك شهود؟؟؟؟ اه.... انت متخيل انك هتلاقي حد يقف ويشهد ضده؟؟؟ حظ سعيد علي مهزله بكره

شويه واصحاب ادهم عرفوا باللي حصل وجوله كلهم
اكرم ومحمد وعلاء فتحوا باب الزنزانه ودخلوله
اكرم: يالا من هنا بلا كلام فاضي
ادهم: انت متخيل ان انا هنا غصب عني؟؟ خليني هنا النهارده الدنيا مش هتتهد

محمد: تبات هنا؟؟
ادهم: فيها ايه؟ بس انت سهران ليه؟ مراتك فين؟ رقيه فين؟
محمد: في البيت بس هيا عارفه انك ليك معزه خاصه فعدتها
كلهم ضحكوا
علاء: انا موصي علي عشا ايه؟ متوصي.. مشويات وكفتات ومحمر ومشمر ومشوي وهيصه
ادهم: انت بتحتفل بيا ولا ايه؟
علاء: طبعا هو كل يوم سياده المقدم بيتحبس ولا ايه؟ واحلي حاجه بقي ان الليله دي مش علي حسابي
ادهم: بجد والله؟؟؟ امال علي حساب مين؟
علاء: انا بكح تراب واكرم هيتجوز عن قريب وخطيبته منتفه ريشه ومحمد متجوز وهيخلف قريب فاضل مين؟؟؟
ادهم: مين؟؟
علاء: ابو الكرم كله
ادهم: ايوه ده اللي هو مين يعني؟؟
علاء: هو في غيرك
ادهم: انا؟؟؟ اتحبس وادفع؟؟؟ بمناسبه المحاكمه بتاعت بكره ولا ايه؟
محمد: محاكمه ايه سيبك؟؟؟ هيحاكموك بتهمه ايه؟ هو في حد اصلا ممكن يشهد ضدك؟؟
علاء: الاكل وصل اجدعان... ادهم خليك حلو بقي
ادهم: اه منك عايز كام؟؟
علاء: مش كتير 1500 بس
ادهم: يخرب بيت ابوك علي ابوه علي ابوه... انت طالب ايه؟ ولمين؟؟
اكرم: يا ابن المفتريه
علاء: جعان واكيد انتو جعانين اقوله يرجعه؟؟
ادهم: علي ايه خد... علي الله بس يطمر فيك... غور هات الاكل
خرج علاء يجري وهما بيضحكوا عليه
ادهم: حددت معاد الفرح ولا لسه؟
اكرم: اه حددناه اخر الشهر ان شاءالله
ادهم: يا واطي وما تقوليش نفترض اتحبست انا بقي دلوقتي؟
اكرم: اولا انت مش هتتحبس وبعدين لاقدر الله الغي امه مش اجأله... ده انت السبب في جوازي ده
ادهم: انا لا سبب ولا نيله انتو بتتنيلوا بتحبوا بعض من زمان
قضوا السهره كلها عند ادهم اكلوا وشربوا...... وهزار وضحك للصبح وصوت ضحكهم جايب اخر الدنيا والكل مستغرب ايه اللي في الحبس دول

عند ليلي في البيت
ليلي: مصطفي احنا لازم نطمن عليه؟ اعمل اي حاجه؟ ؟
مصطفي: اتصلت بزمايلي وقالولي انه هيبات الليله في الحجز ودخلوه وحبسوه بس زمايله سهرانين معاه
ليلي: طيب انا لازم اشوفه واعتذرله تعال نروح
عم محمد: تروحي فين دلوقتي؟
ليلي: اروحله
عم محمد: تروحي ليه؟
ليلي: بابا انا السبب... انا اللي اتسببت في الناس اللي اتصابت دي وانا اللي اتسببت في جرح مصطفي ودلوقتي هو اهوه اتحبس بسببي
مصطفي: انا عايز افهم انتي ليه بتعترضي علي كلامه ليه؟ انتي مالك وماله؟ بتعارضيه في كل حرف افهم ليه؟ ظابط له وضعه وعطي امر ليه مش بتنفذيه؟؟؟ مش قادر افهم ليه؟

ليلي مردتش ليه؟ بس ابوها عارف ليه؟ وخايف من ليه دي؟ بنته اخيرا لقت ند ليها؟؟ حست بضعفها وانوثتها قصاده وعلشان كده بتعارضه لمجرد انها تثبت لنفسها انها لسه قويه وانها مش ضعيفه وانها راجل وبالف راجل
عم محمد: ادخلوا نامو يالا وانتي بطلي بقي الهبل ده؟ وتاني مره طالما اشتغلتي في مستشفي عسكري يبقي تنفذي الاوامر يا قسما بالله لقعدك في البيت فاهمه ولا مش فاهمه؟؟ اتفضلوا من قدامي

بعد ما مشيو امها ناديه: مالك يا اخويا في ايه؟ متعصب كده ليه؟ فيها ايه لما البنت تحس بالمسؤليه ناحيه غلطها؟؟؟
عم محمد: انتي فاكره انها حاسه بالمسؤليه؟؟ علشان الناس اللي اتصابوا ولا اخوها حتي؟؟
ناديه: امال ايه؟
عم محمد: مفيش بقي
ناديه: لا انت تقولي في ايه؟ وتفهمني
عم محمد: حاسس والله اعلم انها بتحب
ناديه: بجد
عم محمد: وطي صوتك يا وليه انتي
ناديه: ليه ده يبقي يوم المني... مش انتو بتتكلموا عن الظابط رئيس مصطفي اللي ليل نهار مصطفي يرغي عنه؟؟؟ طيب ماله بقي؟ هو كبير ولا ايه؟
عم محمد: مش حكايه كبير وصغير
ناديه: شكله وحش؟؟؟ ماهو اكيد مش ماديا لان رواتبهم حلوه ده ابنك اهو ما شاء الله راتبه كويس وهو لسه متعين امال ده بقاله قد ايه اكيد
عم محمد: يا وليه مش حكايه فلوس ولا سنه ولا شكله؟؟ نازله لوك لوك لوك
ناديه: امال ايه حيرتني معاك؟؟؟
عم محمد: مهواش كبير ده يدوب في اول التلاتينات ده لو كان وصل للتلاتين وشكله حلو وشقته شكلها متكلفه بس اخلاقه... اخلاقه زفت يا ام ليلي
سكر وشرب وبنات وعربده واحنا مش بتوع الكلام ده؟؟ وبعدين تربيه ملاجئ؟؟ يعني لا يعرف عيب ولا حرام ولا حلال؟؟ ولا له كبير ولا اهل ولا حد يقوله يمين ولا شمال؟؟ وزي ما انتي شايفه وسامعه قتل الراجل لمجرد انه قال كلمه وبكره تشوفي لما يخرج منها زي الشعره من العجين
ناديه: يعني هو كان قتل شيخ؟؟؟ ماهو قتال قتله ويستاهل القتل
عم محمد: يا وليه مش القصد.... القصد ان القتل بالنسباله حاجه عاديه... الحياه ملهاش وزن ولا قيمه
ناديه: اممم وزي ما بتقول تربيه ملاجئ...، وبعدين بيشرب ما ممكن لما يتجوز يتعدل ويتصلح حاله؟؟
عم محمد: انتي اتجننتي يا وليه انتي ولا ايه؟ جواز ايه اللي بتتكلمي عنه؟؟؟
ناديه: طيب لو البنت فعلا بتحبه؟؟؟
عم محمد: بكره تنساه لان هو مش بتاع جواز
ناديه: ربنا يختارلها الخير يارب ويرزقها بسيد الرجاله كلهم يارب
عم محمد: يارب يارب
... الصبح في المحاكمه
القائد راح شغله واتجنن لما عرف ان الليله كلها كانت ضحك وهزار
راح للزنزانه لقاها مفتوحه ودخل لقاهم الاربعه نايمين
وكأنهم في سهره مش حبس

خرج بره وعمل دوشه علشان يصحوا
راحوا الكل للمحاكمه
ادهم دخل والكل موجود رجالته.. زمايله... ليلي وابوها.... القاعه مليانه
المحاكمه شغاله ومحامي بتاع القائد بيرغي كتير وبيقول قد ايه ادهم مستهتر بالحياه وبيقتل وخلاص
والقائد وقف وقال ان ادهم ما بيلتزمش باوامر
وما بيهتمش باي شيئ غير صورته وشكله
الكل بيتكلم كلام كتير قوي
القاضي: فين محامي المتهم؟؟
ادهم: مفيش محامي... انا محامي نفسي
اولا سياده القائد بيقول اني مش بنفذ اوامر... ده كان امر واحد في قضيه كان سيادته بعيد عنها وانا كنت متابعها مع رجالتي ولو كنت نفذت الامر ده كنا هنخسرها وكنا هندخل شحنه اسلحه البلد قيمتها تعادل ال 20 مليون فتخيل حجم الاسلحه كان قد ايه؟ وساعتها انا محبتش اخاطر باني اخسر لو نفذت الامر فاعتقد ان ده مش غلط....
اما بقي بالنسبه للقتل العمد فده كان دفاع عن النفس... المجرم كان معاه سلاح بيهدد بيه وكان ماسك دكتوره طبعا بغض النظر عن كميه الاصابات اللي هو عملها كان هيقتل الدكتوره اللي معاه وانا اتدخلت والموضوع ما اخدش لحظات
القاضي: مكنش ينفع تقبض عليه؟
ادهم: لو كان ينفع كنت قبضت عليه
القاضي: في شهود ان ده قتل عمد..؟؟
القائد: اكيد في كتير من الموجودين هنا كانوا موجودين
استدعوا كذا حد والكل بيقول انه دفاع عن النفس
مصطفي: انا حاولت اتفاهم معاه او اقبض عليه او حتي اصيبه بس للاسف انا اللي اتصبت وبعدين كان ماسك اختي وبيهدد بقتلها
القاضي: اختك؟؟؟
مصطفي: اه اسف ماهيا الدكتوره كانت اختي... لولا سياده المقدم اعتقد كان هيبقي في حالات وفاه مش اصابات بس... انا نفسي مديون بحياتي وحياه اختي له
استدعوا ليلي
ليلي: انا كان في مسدس متوجه لراسي وكان ماسكني جامد ورائد مصطفي اخويا حاول يلحقني بس للاسف ضربه رصاصه لحد ما جه المقدم ادهم وهو انقذ الموقف كله...
القائد: ليه المقدم مضربوش بالرصاص؟؟ ليه الطريقه المتوحشه دي؟؟
ليلي: هو طلب منه يرمي مسدسه بعيد وفعلا المقدم ادهم رمي مسدسه بعيد وعلشان كده كان اعزل وكويس انه قدر يتغلب عليه من غير سلاح وبعدين هو ضربني انا وساعتها ادهم استغل انشغاله معايا ومسكه وضربه
القائد: انتي محدش ضربك
ليلي كانت متعوره في دماغها وعليها لزقه بس الشعر مداريها
ليلي رفعت شعرها وورتهم جرحها وشالت اللزق اللي عليه
ادهم استغرب لانه المجرم مالمسهاش... هو اللي زقها لما جريت عليه ما اخدش باله نهائي انها وقعت واتخبطت في راسها واتعورت كمان... هو سبب الجرح ده مش خميس
القاضي: هاه يا سياده القائد عندك شهود تانين؟؟؟ اعتقد ان سياده المقدم كان بيقوم بشغله ولا ايه؟ وحاليا احنا مديونينله بالاعتذار
ادهم: انا مش عايز اعتذار انا عايز اقوم بشغلي وبس.. انا عمري يا سياده القائد ما استغليت تصريح القتل بتاعي في اني اقتل حد لمصالحي الشخصيه او لمجرد اني متضايق منه وبعدين انتو عارفين كويس تصريح القتل ده انتو مدينهولي ليه؟ فبلاش نفتح ملفات سريه؟ وبعدين لو تصريح القتل ده مضايقكم قوي الغوه او ارفدوني انا من شغلي
القاضي: سياده المقدم... انت لاغني عنك في شغلنا وانت ليك وضعك ومكانتك هنا وبعدين انت من الظباط اللي ما ينفعش يسيبو شغلهم نهائي... اولا لكميه اسرار البلد اللي انت عارفها وثانيا لان جميع اجهزه المخابرات يتمنوك معاهم فانت ما ينفعش تسيبنا لانك لو مش معانا تبقي ضدنا
ادهم: وانا عارف ده كويس وعارف اني مش هسيب شغلي ده وانا علي رجليا بس طالما انتو عارفين ده يبقي محدش يتدخل في طريقه شغلي

القائد: خلاص سياده المقدم براءه من القتل العمد بس سؤال بسيط
السلاح اللي كان مع خميس جابه منين؟ ومين فكه اصلا؟ مين المسؤل عن كل اللي حصل ده؟ اكيد الظابط اللي كان هناك فلازم ياخد عقابه
ليلي وقفت مره واحده: انا اللي فكيته الظابط ملوش دعوه
ادهم كان عايز يضربها هنا وبصلها بطريقه وبص لاخوها يسكتها
ادهم: حضرتك عايز تقبض علي اي حد؟؟؟ الدكتوره كانت هتاخد خميس للاشعه وما ينفعش يدخل بالكلبشات فطلبت من الظابط يفكه لحد ما تخلص
وطبعا بما ان الظابط جديد والدكتوره عيله وفرحانه بشهادتها فالاتنين معندهمش خبره واللي حصل كان النتيجه؟؟؟ ما تقدرش تقول حد غلطان
القائد واحد من رجالته جاله وهمس معاه بكام كلمه
القائد: بتدافع عنهم غريبه؟؟؟ ولا الدكتورة الجميله دي مهمه لحضرتك لدرجه انك تدافع عنها دلوقتي؟ وانها تكسر كلامك وتفكه؟ وانك ترمي مسدسك لما هددك بيها؟؟ هيا جميله محدش ينكر
هنا ادهم انفجر فيه
ادهم: شوف انا مستحملك من بدري ومن بدري قوي كمان وسايبك تتكلم براحتك وتعمل كل اللي نفسك فيه لكن لحد هنا ولأ.... هتتكلم عن اعراض الناس وهتلمح لحاجات سخيفه مش هسمحلك.... اولا دي عيله وثانيا اخت تلميذ عندي.... هتزود في الكلام قسما بالله هقتلك علشان تبقي تقول بستغل تصريح القتل..... هيا المحاكمه دي مش هتخلص ولا ايه؟ ولا فاضيين وبنتسلي... وبعدين يا سياده القاضي انت لسه قايل انا لو مش معاكو ابقي عدو فياريت ما تخلونيش عدو لان عداوتي وحشه
القاضي :حضرتك بتهددنا ولا ايه؟
ادهم: لو حضرتك تعرفني كويس تعرف اني ما بهددش
المدير اتدخل: بس كفايه كده المحاكمه دي انتهت خلاص ولا ايه يا سياده القاضي... العداءات الشخصيه ملهاش مكان هنا.... سياده المقدم احنا متأسفين علي المحاكمه دي اتفضل
المحاكمه انفضت والكل بدأ يمشي وادهم ماشي ووراه زمايله الكل موسعلهم الطريق
ادهم لمح ليلي وابوها ومصطفي قدامه واول ما وصل عندهم وقف للحظه
ادهم: غبائك هيدخلك في متاهات انتي مش قدها (بص لعم محمد) لم بنتك وفهمها ان العناد بيجي فوق راس صاحبه... اه وسوري علي الجرح اللي في راسك ده
معطاش لاي حد فرصه يتكلم وسابهم ومشي
مصطفي: انا مازلت عايز افهم انتي بتعندي عليه ليه؟
ليلي مشيت وما ردتش وابوها احساسه اتأكد من نظره ليلي لادهم وعنيها المتعلقه بادهم
ليلي روحت وفرحانه ان ادهم وقف زي الاسد دافع عنها وفرحت انه اخد باله من جرحها وان هو السبب فيه...
ادهم روح بيته بيفكر في ليلي وغبائها ومش عارف يبعدها ازاي عنه؟ ويعمل ايه علشان تشيله من دماغها؟؟

اخيرا جه فرح اكرم اللي طال انتظاره قوي
قصه حبهم الاسطوريه اكرم ومني
مني بقي دي زميله للاربعه دول ومعاهم من سنين واتعلقت باكرم وهو اتعلق بيهم بس محدش ابدا صرح بحبه
الكل كان معزوم في الفرح... مصطفي طلب من ليلي تروح معاه وابوه وابوه... ليلي واقفت ورحبت جدا لما عرفت ان اكرم الانتيم بتاع ادهم وابوها وافق علشان يراقب بنته وناديه وافقت علشان نفسها تشوف ادهم شكله ايه؟
ليلي نقت فستان خرافه وغالي جدا وامها مستغربه جدا لان ليلي بتكره الافراح موت
ليلي كانت عايزه تثبت لادهم انها مش سلعوه وانها جميله لو حبت تكون جميله وفعلا كانت آيه في الجمال لدرجه ان اخوها تنح اول ما شافها
مصطفي: بت انتي حلوه كده ليه؟ وايه الفستان ده؟ انا اول مره اشوفك كده؟ وبعدين افضل انا طول الفرح اتخانق مع الشباب صح؟
عم محمد لمراته: مش قولتلك انها رايحه علشانه؟؟؟
راحو الفرح اللي كان وهم وليلي عنيها بتدور عليه ومش لقياه
ناديه: واد يا طفي
مصطفي: ايه يا ست الكل
ناديه: امال اللي اسمه ادهم فين؟
مصطفي: لسه مجاش ثواني
قام وراح لاصحابه
الكل بيدور علي ادهم وخصوصا اكرم ومني وليلي دول اكتر تلاته مستنينه
علاء: البوفيه امتي يا اكرم؟ جعان
اكرم: اتنيل بقي.... ادهم فين وتليفونه مقفول ليه؟
ليلي ترابيزتهم جنب الاستيج وقريبه منهم وسمعاهم ومركزه قوي معاهم
علاء: تلاقيه مع مزه من المزز...
اكرم: ادهم هيسيب فرحي علشان مزه؟؟؟
علاء: لا ميعملهاش هطلع اشوفه
ليلي مستنياه وابوها وامها مراقبينها
فجأه الجو كله اتغير والدنيا بقت ظلمه والجو كله اتكهرب و......
ونكمل بكره استنوني
ادهم فين واتأخر ليه؟
ايه اللي هيحصل في الفرح ده؟
ادهم ازاي كان السبب في جواز اكرم ومني؟؟
ليلي هتعمل ايه مع ادهم؟؟؟
استنوني
توقعاتكم وتعليقاتكم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-12-2017, 10:52 PM
صورة دقةة قلب الرمزية
دقةة قلب دقةة قلب غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية العنيد/للكاتبة: شيموو







الحلقة الثامنه

في فرح اكرم الجو كله اتكهرب والنور اطفي واشتغلت انوار ديسكو وموسيقي ضربت
والنور نور علي الاستيج وظهر ادهم اللي ظهوره جنن الكل وغني اغنيه شعبيه خلت الفرح كله يرقص
كانت اغنيه فرتكه فرتاكا



الكل هيص ورقص بعد ما كانوا بيناموا
ناديه: هو مين ده اللي وقف الفرح كله علي رجل؟؟؟
عم محمد: هو ده ادهم؟؟
ناديه: ده ادهم؟؟؟ طيب ماهو البنت ليها حق بسم الله ما شاءالله طول بعرض بحلاوه بخفه دم
عم محمد: وانتي شوفتي خفه دمه فين؟
ناديه: اللي يقلب الجو كله كده ويجنن الكل لازم يكون خفيف الدم ومقبول... ده الكل بيحبه يا راجل

ادهم خلص اغنيته وراح لصاحبه وبيباركله وصوتهم عالي... اخده في حضنه جامد وكان فرحان بجد لصاحبه
بص لمني وبرضه حضنها جامد او هيا حضنته جامد
مني: احنا مديونلك بالليله دي... انت اكتر من اخ
ادهم: بقولكم ايه انا ماليش في الجو ده اتجوزتو وخلاص وربنا يسامحني بقي
ضحكوا كلهم ومحمد ومراته رقيه جايين يسلموا عليه
سلم علي محمد عادي ورقيه اخدها في حضنه وباسها
رقيه: كفاره يا عم ادهم!!! ما تخيلتش ابدا اني ممكن اقولك الكلمه دي في يوم!!!
ادهم: دنيا بقي؟ ودواره نعملها ايه؟ بس اول مره اشوف واحده بتحلو علي الحمل؟
رقيه: الهي يجبر بخاطرك زي ما انت جابر بخاطري علي طول كده
محمد: قطط تاكل وتنكر... بس اشمعني انت يا ادهم بتسلم وتحضن وتبوس اشمعني انت؟؟؟
ادهم: يا ابني انا ليا كارزما خاصه؟؟؟ وبعدين المفروض تحمدوا ربنا ان مراتتكم رضيوا يبصولكم... هي دي اشكال دي

محمد واكرم طلعوا يجروا وراه وجري وراهم علاء من غير ما يفهم بيجروا ليه؟ ومره واحده حضنوا بعض الاربعه وبيهيصوا ويرقصوا والكل مبسوط
ادهم كان بره القاعه وداخل مصطفي شاورله وهو معدي من جنبهم علشان يسلم علي ابوه وامه
مصطفي: سياده المقدم والدي ووالدتي
ادهم: اهلا وسهلا بحضرتك ( سلم علي ابوه)
عم محمد :اهلا عقبالك
ادهم: متشكر... ازي حضرتك يا ست الكل دي اول مره اشوف حضرتك
ناديه: اهلا ازيك يا ابني
ادهم استغرب للحظه
ناديه :مالك في ايه؟
ادهم: لا مفيش عادي... دكتوره ازي حضرتك... مفيش ارواح النهارده بتنقذيها ولا حد بتجننيه؟؟
ليلي: اهلا.... لا مفيش وبعدين انا ما بجننش حد هما مجانين لوحدهم
ادهم: اه انتي هتقوليلي؟؟
ناديه: عقبالك يا ابني انت وكل اللي زيك
ادهم استغرب تاني وابتسم
ناديه: لأ ماهو انت لازم تقولي بتستغرب ليه؟
ادهم: لا عادي عادي ابدا مفيش
ناديه: لأ فيه... انا قولت حاجه غلط؟
ادهم: لا لا ابدا... الحكايه ابسط من كده بكتير... اول مره بس اسمع كلمه ابني من واحده مش اكتر فالكلمه غريبه عليا
ناديه: ليه وهيا والدتك مكنتش بتقولك يا ابني ولا ايه؟
ادهم للحظه سكت بس تدارك نفسه ورد علي طول
ادهم: الملاجئ مفيهاش امهات... ولا عمي مقالكيش اني تربيه ملاجئ؟ بعد اذنكم
ناديه: معلش يا ابني ما اقصدش اضايقك
ادهم: لا لا تضايقيني ايه الموضوع عادي جدا بالنسبالي
ادهم هيمشي فناديه سألته سؤال وقفه
ناديه: كنت قد ايه؟
ادهم كان عطاهم ظهره واتجمد لان في ذكريات كتيره هتهاجم وهو مش مستعدلها ابدا دلوقتي
ادهم: 11 سنه بعد اذنكم
معطاش لاي حد فرصه يكلمه وخرج بره خالص
ليلي: هو انتي غاويه تعكنني عليه؟ وقته ده امك ماتت امتي؟ ورحت الملجأ امتي؟
ناديه: ما اقصدش اهو فضول بقي... بس صعب عليا قوي وحسيت انه بيتوجع من الوحده قوي والفرحه اللي علي وشه ما بتتخطاش شفايفه... جواه وجع بيداريه وبيرسم علي وشه فرحه علشان اصحابه
عم محمد: لا طبعا ده اناني وما بيفكرش غير في نفسه وانبساطه وبس معندوش الايثار ده؟ قال بيرسم ابتسامه علشان صحابه

اكرم: مساء الخير عليكم جميعا.... النهارده اجمل يوم في عمري كله لاني مع اغلي حد في حياتي... وانا مديون باليوم ده لصاحب عمري وحبيبي واخويا ادهم

الكل صقف وصفر وادهم واقف محروج جدا
اكرم: انا هفرجكم علي فيديو بسيط واتمني تستمتعوا بيه!!
الفيديو اشتغل والكل بيتفرج

ادهم رايح للمدير بتاعه وكلفه بمهمه جديده
المدير: مهمتك هيا اكرم
ادهم: اكرم؟؟ ماله اكرم؟
المدير: اتقبض عليه في فيرجينيا من كام ساعه وانت عارف فاضله وقت قد ايه؟ يا ترجعه يا...
ادهم: ده اكرم مفيهاش يا.....
المدير: ادهم من امتي العواطف ليها مكان هنا؟ صاحبك اه بس لو اتعرف انه مصري او اي معلومات عنده هتبقي ازمه دوليه... امنع ده باي شكل.... طيارتك خلال ساعتين... علاء هيقابلك هناك ومني كمان
ادهم: مني؟؟؟ مني اخر واحده ممكن احتاجها وانت عارف ليه؟
المدير: هيا اصلا هناك... هيا كانت معاه
ادهم: علشان كده اتقبض عليه
المدير: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي؟؟؟ ما تاخدش في بالك يدوب الحق اجهز قبل الطياره
ادهم وصل للشقه اللي علاء ومني فيها واول ما شافوه كانوا زي الغريق اللي بيتعلق فيه
درس المكان اللي اكرم محبوس فيه وبيفكر ازاي يدخله ومش لاقي طريقه
ادهم: ماهو مفيش مكان محصن للدرجه دي؟؟ لازم يكون ليه ثغره؟؟؟
علاء: ليه؟ الشباك معليهوش حراسه
مني: سيادتك بتهزر؟؟؟ شباك في الدور 120 نعمل بيه ايه ده؟ مش ناقصاك يا علاء؟؟
ادهم ساكت وبيفكر : علاء بيتكلم صح؟ مفيش طريق غير الشباك
علاء: علي فكره انا بهزر
ادهم: وانا بتكلم بجد بس محتاج هليكوبتر
مني: هنجيبها منين وهتعمل بيها ايه اصلا؟
ادهم: هجيبها منين لسه مش عارف؟؟ هعمل بيها ايه؟ هجيب بيها اكرم
علاء كان بيلعب بالكمبيوتر
علاء: لقيتلك طياره بس صعب الوصول ليها
ادهم: سيبني انا اقرر الصعب والسهل
علاء: في فندق جولدن صن في مؤتمر هيعملوه وهيحضر فيه ناس كتير او بمعني تاني في اجتماع لمنظمات المافيا الروسيه معمول هناك... عاملين مزاد علي حاجه
مني: مزاد ومافيا روسيه؟؟؟ ممكن... هنعرف نتعامل معاهم.. بس ياتري الحراسه هيكون شكلها ايه ؟ المكان اكيد هيكون مصفح واقتحامه اصعب من مكان حبس اكرم... ادهم انت ساكت ليه؟
ادهم: عندك حلول تانيه؟ مفيش... يبقي نجيب الهليكوبتر ونروح لاكرم ونمشي من هنا وكل ده لازم يتم خلال 3 ساعات بالكتير... وسيله خروجنا من هنا مش هتستني اكتر من كده ولو نجحنا يبقي لازم نختفي من البلد دي كلها بس نجيب الهليكوبتر الاول لكن ازاي؟
مني: هندخل الفندق ونطلع للسطح
ادهم : بالسهوله دي؟
مني: اللي هيقف في طريقنا هنزيحه وبعدين دول بودي جارد يعني هواه مش محترفين ومعندهمش قضيه يعني لو هيختار هيختار حياته.. علاء محتاجين سلاح وكتير يالا بس دوري هيكون ايه؟
ادهم: انتي هتستنينا هنا؟ هتجهزيلنا حاجه توصلنا لهنا ( شاورلها علي الخريطه) لازم نكون هناك في الوقت المحدد
مني: لا طبعا انا هاجي معاك
ادهم: مني؟ انا معنديش استعداد اشتت تركيزي
مني: انا زي زيك مش عبء عليك
ادهم: وانا طبيعتي كراجل لازم اركز عليكي وبعدين انا معنديش استعداد اواجه اكرم لو انتي جرالك حاجه وبعدين وجودك مع اكرم خلاه يتقبض عليه
مني: لا يا ادهم
قاطعها ادهم: انا لو مكانه تفكيري وتركيزي هيكون مشتت تماما والاولويه عندي انتي وبس اسف يا مني
ادهم وعلاء جهزوا واتسلحوا
ادهم: هنجيب الطياره وانا هأمن المكان وانت هتسوق وبعدها
قاطعه علاء: مين ده اللي هيسوق؟؟؟؟ (ادهم بصله)) انا ما بعرفش اسوق طيارات
ادهم: دي هليكوبتر مش طياره
علاء: ايه الفرق؟؟؟ عندك استعداد تعلمني؟؟؟
ادهم: يخربيت كده يا علاء.... وانا طبعا مقدرش اثق فيك انت تأمنلنا الطريق وتجيب اكرم...
بص لمني
مني: بعرف اسوق طياره وانت عارف كده؟
ادهم: اجهزي بسرعه وانت تجهزلنا وسيله خروج وتبقي قريب مننا
ادهم دخل لمني: اكرم مش هيسامحني لو جرالك حاجه ولا انا هسامح نفسي
مني: انا مش مسؤليتكم اصلا... انا مسؤله عن نفسي
راحو الفندق واول ما دخلوا الانذارات ضربت من الاسلحه اللي معاهم واتفتحت ابواب جهنم
ادهم ومني بيضربوا نار وبيتضرب عليهم لحد ما وصلوا للاسانصير دخلوه وطلعوا فوق وفجروه وطلعوا السطح مني جريت للهليكوبتر تشغلها وادهم بيوقف اللي وراهم لحد ما هيا طارت وادهم جري وحصلها واتحركوا وراحوا لاكرم
ادهم علي باب الهليكوبتر ماسك رشاش وواقف علي الباب ووسطه مربوط بحبل
مني نزلت لحد الشباك اللي اكرم جواه
مني: ادهم خلي بالك
ادهم بيضرب حوالين اكرم اللي كان مربوط علي كرسي رجليه وايديه
ادهم ضرب السلسله اللي علي رجليه واكرم وقف و ادهم بيشاورله ينطلهم
كسر القزاز كله بالرشاش ومستني اكرم ينطله
واكرم بينط واحد دخل وضرب رصاصه جت في رجله وبدال ما ينط وقع
مني صرخت وادهم في اللحظه دي نط قصاد اكرم ولحقه ومسكه والاتنين متعلقين في الهليكوبتر
ادهم: ابعدي بينا
مني سحبتهم وبتجري بس الظباط ضربو علي الهليكوبتر رصاص كتير وهيا بتسرب البنزين وبدات توقع
مني قربت لسطح جامد وهنا ادهم ساب اكرم وهو كمان نزل لما الهليكوبتر قربت
الهليكوبتر بتوقع والعنين كلها اتقابلت لمني اللي جوه الهليكوبتر
ادهم واكرم... واكرم ومني
اكرم بيصرخ: ادهم امسك الطياره بالحبل ادهم مني

ادهم كمان بيصرخ لان الحبل بدأ يشده ويجرجره لحد ما وصل للحرف وادهم بيصرخ وبيدعي ان مني تفكر وتقطع الحبل من الطياره وتتشعلق هيا بيه
ادهم وصل لحرف السطح ووقف لان مني فعلا قطعت الحبل واتعلقت بيه واكرم منهار تماما
ادهم بيشد الحبل لحد ما شد مني وطلعها واول ما طلعت تجاهلته وجريت لاكرم اللي حضنها جامد
ادهم: العفو... اي خدمه
مني: اسفه يا ادهم متشكره
ادهم: ماعلينا خلال لحظات مش هنقدر نتحرك يالا بينا من هنا
نزلو بسرعه واتصلوا بعلاء يقابلهم
علاء: ادهم الطرق كلها مقفله مش هقدر اوصلكم حاولو تطلعوا انتو المترو قريب منكم اتحركوا بسرعه قبل ما يوقفوه هو كمان
ادهم ساند اكرم المتصاب وبيجروا للمترو بس البوليس وراهم
ادهم: ادخلوا انتو الاول
اكرم: ادهم
ادهم: قابلو علاء وانا هحصلكم بس لازم اعطلهم الاول
دخلهم المترو وهو وقف يواجه الكام ضابط ضربهم وجري لفوق ركب اقرب متوسيكل والكل بقي وراه هو
فضل يجري منهم وهما وراه لحد ما اخيرا قدر يهرب
الطيار: انا عندي اوامر اتحرك دلوقتي
علاء: استني لحظات ادهم هيجي
فات خمس دقايق
الطيار: كلنا هنتحبس هنا لو ما اتحركناش حالا
اكرم: احنا بنتكلم عن ادهم؟؟؟ تعرفه؟؟ ادهم بيضحي بحياته علشانا واحنا نهرب ونسيبه؟؟؟
الطيار: انا عارفه بس لازم نخرج من هنا وهو عارف كده كويس
لحظات وادهم ظهر قدامهم ولحقهم واتحركوا كلهم ووصلوا مصر

كانوا في المستشفي كلهم مع اكرم وادهم اول ما دخلهم كلهم فرحوا بيه
ادهم: انتو مش هتتنيلو بقي وتخلصونا من الفيلم الهندي ده؟
اكرم: قصدك ايه؟
ادهم: قصدي انت وهيا
الاتنين اتحرجوا والكل سكت
ادهم: ايه؟ ايه؟ كلامي مفاجئ ولا ايه؟ ادهم امسك الطياره....(بيتريق عليهم) طياره ايه والنبي اللي امسكها هاه؟ قالولك عني ايه هاه ؟؟؟ قال امسك الطياره قال
مني ضحكت
ادهم: بتضحكي سيادتك...( اتريق عليها هيا كمان) تطلع ايه المافيا الروسيه؟؟ اللي يقف في طريقنا نزيحه... دول حبه بودي جاردات هواه مش محترفين.... فجأه بقيتوا انتو الاتنين خبراء
انا مش هشتغل مع حد فيكم تاني؟ ... بس ياريت بقي تخلصونا وتنجزوا وتتجوزوا
اكرم: ادهم انت بتتكلم في ايه؟
ادهم: في صوره عبس؟؟؟ تعرفها؟؟؟ انت عارف الكل عارف انكم بتحبوا بعض.. علاء صح؟ ( شاور بدماغه اه) محمد؟ (شاور برضه) رقيه؟؟
انت عارف بتاع الامن اللي علي البوابه عارف!!! عارف الممرضه اللي خرجت دي عارفه؟؟ وانتو الاتنين عايشين دور الهبل ودور اللي مش واخد باله.. مستنين ايه؟ هاه؟ افهم؟؟؟ انت بتحبها وهيا بتحبك؟؟ فين المشكله؟ انت في لحظه اهوه عمرك كان هينتهي؟؟
اكرم: واحد غيرك يتكلم عن الجواز يا ادهم
ادهم: انا لو الاقي اللي تحبني كده وانا احبها مش هتردد لحظه اني اكون معاها... بس للاسف
اكرم: في بنات كتير يتمنوا
ادهم: سيبك مني المهم انا لو مكانك مش هتردد لحظه اني اتجوز واعيش مع حبيبتي
مني انسحبت بهدوء وادهم فضل مع اكرم والكل مشي
اكرم: انت عارف اني سبق وطلبت منها الجواز بس هيا رفضت بتقول مش متخيله نتجوز ونطلع نواجه الخطر. هيا رافضاني يا ادهم
ادهم: مش يمكن انت محاولتش كفايه... انت ما اجبرتهاش توافق...
اكرم: مش عايز اجبرها
ادهم: هيا بتحبك وده شيئ منتهي... الارتباط بقي ده في ايدك انت... انت لازم تحارب علشانها
اكرم: وبعدين يا ادهم شغلها مش هقدر اتجوزها واسيبها تشتغل في مجالنا ده مع كل اللي بنتعرضله؟؟؟
ادهم: لا كده يبقي هبل بقي.. انت حبيتها في المجال ده... ما ينفعش بعد ما تحبها تطلب منها تسيبه؟؟؟ انا مثلا حبيت دكتوره وعارف انها بتبات بره او انها ممكن تطلب في اي وقت... ما ينفعش اول ما ارتبط بيها اطلب منها تتخلي عن عمرها كلها... ما ينفعش... زي ما انت مش هتتقبل لو هيا قالتلك سيب شغلك انت كمان ما ينفعش تتوقع منها تسيبه علشان خاطرك؟؟؟
اكرم: انت بس علشان علي البر لكن لو كنت مكاني
قاطعه ادهم: لو كنت مكانك كنت هبقي متجوز من سنين بس انا مش مكانك... اكرم انت مش هتسيب شغلك علشانها يبقي ما تطلبش منها تسيبه علشانك!!!
اكرم: ما اقدرش.. انا كراجل مقدرش مراتي تواجه خطر زي ده
ادهم: يبقي تقولها انا اسف شوفي حياتك ومستقبلك وانا ما انفعكيش؟؟
اكرم: بس انا بحبها
ادهم: يبقي تتنازل شويه وهيا تتنازل شويه وتتقابلو في نص الطريق
ادهم سابه ومشي لقي مني مستنياه وبتعيط واول ما شافته عيطت في حضنه
مني: انا بحبه جدا يا ادهم وفعلا كان ممكن حياته تنتهي ومش عارفه كنت هعمل ايه من غيره؟؟؟
ادهم مسح دموعها: يبقي بتبعدي عنه ليه؟ هو بيمد ايده ما تمسكيها؟؟
مني: مش هقدر يا ادهم... اكرم عايزني اغير مجالي وانا ما اقدرش ابقي عارفه هو بيواجه ايه وافضل انا كده؟ لازم اكون معاه؟؟؟ وبعدين لو خلفنا هنعمل ايه؟ هسيبه ازاي يخرج شغله؟؟
ادهم: روحي معاه
مني: وابننا اسيبه لمين وازاي اسيبه؟؟ ادهم لأ وبعدين لو جراله حاجه؟ هعيش ازاي؟
ادهم: لو انا عارف اني هموت بعد ساعه عايز اعيش الساعه دي في حضن حبيبتي... لو جراله حاجه كنتي هتفضلي عمرك كله ندمانه انك ضيعتي الوقت ده كله بعيد عنه... مني الحياه ما بتديش كل حاجه بس بتدي فخدي منها اللي بتديهولك.. بتديلك حبيب بيعشقك وبيحبك وانتي بتحبيه كل الافتراضات التانيه دي تتعاملو فيها بعد ما تكونوا مع بعض المهم تكونوا مع بعض واوعي العمر يفوت والحياه تسرقه منك؟؟؟
مني: يعني اعمل ايه؟
ادهم: خدوا خطوه وسيبوا خطوه تجيب خطوه... الاول نتجوز وبعدها نبقي نشوف العيال... وبعدين مش ممكن لما تتجوزي تزهقي من الشغل وانتي بنفسك تسيبيه؟ بتسبقوا الاحداث ليه؟ ؟

##_##_##_##_##_##_##_##_##_##_##
هنا الفيديو اتقفل والنور نور والكل بيبص لادهم اللي قاعد علي ترابيزه جنب الاستيج في وش تربيزه ليلي وباصص للارض واتفاجئ ان الكل بيبصله وصمت حواليه ونظرات اعجاب من الكل
اكرم طلب من ادهم يطلع الاستيج جنبه وادهم طلعله
ادهم: علي فكره الليله دي بتاعتك مش عارف بتضيعها عليا انا ليه؟
اكرم: لان انت حبيبي
ادهم: ههههههه والله وانت
اكرم: بما انك انت كنت الناصح الامين بتاعنا سؤال بيفرض ذاته.... ليه انت مش متجوز؟؟؟ طالما دي نظرتك للحياه؟؟؟ البنات كلها وحشين في نظرك؟؟؟ ايه ايه؟ ايه السبب في اضرابك عن الجواز؟؟؟
ادهم: شرط الجواز الاساسي بالنسبالي اني احبها وتحبني وحط مليون خط تحت احبها دي
اكرم: وايه المانع؟؟؟ ليه ما بتحبش؟؟؟
ادهم: قولي فين الزرار اللي ادوس عليه وانا ادوس عليه حالا
ادهم بيحاول يقلب الموضوع هزار لانه ما ينفعش يقول انه بيكره الستات كلهم وبيحتقرهم ومعندوش استعداد ابدا يربط نفسه بحد فيهم
اكرم: لا بجد يا ادهم ليه؟
ادهم: انت عايزني اضرب النهارده صح؟ اقولك ايه؟ شوف في ناس بتعتبر الستات غايه او هدف يوصله او حلم لكن انا بشوفهم ومع احترامي للكل وسيله مش اكتر... وسيله لاستمراريه الحياه وبما ان الحياه مش هتقف لو انا ما اتجوزتش فمش عايز اتجوز فهمت؟؟
اكرم: مش معقول يا ادهم البنات كلها وحشه في نظرك؟
ادهم: مش بقولك عايزني اضرب؟؟؟؟ بص لو انت لابس نظاره شمس اصلي بتعملك ايه؟
اكرم: بتخلي الدنيا غامقه وضلمه شويه
ادهم: بالظبط انا لابس بقي النظاره دي فمهما تكون اللي قدامي كويسه او حلوه انا شايفها بالنظاره غامقه ومظلمه ومش عايز اقلع النظاره فهمت؟ فمش المشكله في البنات المشكله فيا انا بنظارتي... الا اذا في واحده عندها عته وغباء كفايه ومجنونه جدا لدرجه انها توقف قصادي وتكتفني وتقلعني النظاره دي فساعتها هشوفها بس طبعا المجنونه دي مش موجوده او لو موجوده لسه مقابلتهاش (وبص لليلي) او لسه هيا مقدرتش تقلعني النظاره السودا.... وكفايه كده لان الليله ليلتك يا معلم
ادهم قلبها اغنيه لانه عايز يهرب من الاسئله دي

ناديه: يارب تلاقي البنت دي؟
دعتها من قلبها وهيا بتبص لبنتها وشيئ جواها خلاها تتمني ان البنت دي تكون بنتها

خلص اغنيته وهرب من الكل وانسحب بهدوء وخرج بره القاعه خالص
ليلي قاعده زهقانه وفجأه وقفت
ناديه: ايه هتروحي ولا ايه؟
ليلي: لا هدور علي حمام بعد اذنكم
كانت مخنوقه من جو القاعه والسجاير والهيصه والدوشه والتمني والفستان الابيض
خرجت بره واول ما لقت بلكونه دخلتها وبتاخد نفس طووويل جدا وكأنها كانت محرومه من الهوا جوه
سانده علي السور وبتتنفس وبس وفجأه سمعت صوت
ادهم: هو الهوا خلص جوه للدرجه دي؟
قلبها هيخرج من مكانه اول ما سمعت صوته
كان نفسها تقوله انها بتتنفس بس وهو موجود
ليلي: الجو خنقه والسجاير مضايقاني بس للاسف
ادهم كان مولع سيجاره فأخد منها نفس طويل ورماها من ايده
ادهم: اتنفسي براحتك
ليلي: انت هربان ليه؟
ادهم: مش هربان بس بتنفس.... والدتك طيبه قوي غيرك وغير والدك صح؟
ليلي: امي طيبه لدرجه الهبل... لدرجه انها معجبه بيك انت تخيل؟؟؟
ادهم رفع راسه وبصلها باستغراب ووجع جواه مش عارف يتخلص منه
ادهم: عندك حق
ليلي ندمت علي كلمتها لانها حاسه بوجعه ده
ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟؟
ادهم: اعتقد انك هتسألي حتي لو قلتلك لأ؟
ليلي: هو انت بتفتقد امك وابوك؟؟ ولا الحياه بقت عادي من غيرهم واتعودت؟؟؟
ليلي معندهاش ادني فكره سؤالها ده عمل ايه في ادهم؟؟؟ ما بيفتقدهمش؟؟؟؟ ادهم بيفتقدهم في كل لحظه وثانيه بتمر وبيتوجع من وحدته بس عمره ابدا ما ظهر وجعه ده لحد ابدا ابدا!!!! سكت ومعرفش يرد عليها ومعرفش يكدب او ملقيش كدبه يقولها
ادهم: اتأخرت عليهم ولازم ادخل
يدوب هيمشي
ليلي: هو انت عندك استعداد فعلا تموت علشان حد فيهم؟ ممكن تضحي بحياتك علشان حد؟؟؟
ادهم: انتي شايفه ايه؟
ليلي: ما اعتقدش انت ما بتخطيش خطوه الا وانت حاسبها
ادهم: فعلا
ليلي: يبقي لو عارف انك هتضر او ممكن تموت مش هتضحي بحياتك!! انت بس عايز تظهر بطل قدامهم
ادهم: انتي شايفه كده؟ ؟
ليلي: ايوه ومستغربه قوي رأيهم فيك
ادهم: يبقي انتي عرفتي اللي هما معرفوهوش في سنين... انا مبهتمش بحياه حد وما بيفرقش معايا حد وبهتم بنفسي وبس... بعد اذنك
ادهم ساب1
ادهم: اتنفسي براحتك
ليلي: انت هربان ليه؟
ادهم: مش هربان بس بتنفس.... والدتك طيبه قوي غيرك وغير والدك صح؟
ليلي: امي طيبه لدرجه الهبل... لدرجه انها معجبه بيك انت تخيل؟؟؟
ادهم رفع راسه وبصلها باستغراب ووجع جواه مش عارف يتخلص منه
ادهم: عندك حق
ليلي ندمت علي كلمتها لانها حاسه بوجعه ده
ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟؟
ادهم: اعتقد انك هتسألي حتي لو قلتلك لأ؟
ليلي: هو انت بتفتقد امك وابوك؟؟ ولا الحياه بقت عادي من غيرهم واتعودت؟؟؟
ليلي معندهاش ادني فكره سؤالها ده عمل ايه في ادهم؟؟؟ ما بيفتقدهمش؟؟؟؟ ادهم بيفتقدهم في كل لحظه وثانيه بتمر وبيتوجع من وحدته بس عمره ابدا ما ظهر وجعه ده لحد ابدا ابدا!!!! سكت ومعرفش يرد عليها ومعرفش يكدب او ملقيش كدبه يقولها
ادهم: اتأخرت عليهم ولازم ادخل
يدوب هيمشي
ليلي: هو انت عندك استعداد فعلا تموت علشان حد فيهم؟ ممكن تضحي بحياتك علشان حد؟؟؟
ادهم: انتي شايفه ايه؟
ليلي: ما اعتقدش انت ما بتخطيش خطوه الا وانت حاسبها
ادهم: فعلا
ليلي: يبقي لو عارف انك هتضر او ممكن تموت مش هتضحي بحياتك!! انت بس عايز تظهر بطل قدامهم
ادهم: انتي شايفه كده؟ ؟
ليلي: ايوه ومستغربه قوي رأيهم فيك
ادهم: يبقي انتي عرفتي اللي هما معرفوهوش في سنين... انا مبهتمش بحياه حد وما بيفرقش معايا حد وبهتم بنفسي وبس... بعد اذنك
ادهم سابها وخرج وراح لزمايله قلع جاكته البدله وحطها جنبه وقعد علي تربيزته ولاحظ ان ام ليلي مرقباه وحس انه متكتف قدامها
شويه وليلي دخلت مكانها وقعدت وحست انها ضايقت ادهم بكلامها... ديما بتقول كلام غير اللي هيا عيزاه او حساه
الكل بيرقص والرجاله بيلفوا حوالين القاعه
والعروسه علي الاستيج هيا وصحباتها
ادهم علي تربيزته سرحان
العروسه بترقص وفجأه الانوار بتنفجر شويه شويه
والاستيج جزء منها وقع ومني وقعت ورجلها اتحشرت
اكرم والرجاله بعيد عنها كتير
وفجأه سمعوا دربكه جامده والسقف المعلق كله بيوقع من طرف ومني في طريقه ولو خبطها هيقتلها
مني صرخت واكرم صرخ من بعيد
اكرم: منننننننننننننننني
والكل مستسلم لموتها

وفجأه ادهم ظهر محدش عارف منين وحاول يخرج مني وبعدها لاحظ ان السقف بيوقع من الطرف وهياخد في وشه مني
ليلي وامها وابوها في جنب بس كلهم عنيهم متعلقه بادهم هيعرف يطلع مني ولا لأ؟
السقف بيوقع واحده واحده والكل اتجمد مكانه
اكرم اصحابه والضباط الا ادهم
ومره واحده السقف نازل من الطرف وبكل سرعه رايح لمني وادهم
ادهم ساب مني ووقف قدامها في وش السقف اللي وصل لعنده وخبطه بس ادهم وقفه
ادهم مش قادر يوقفه فصرخ
ادهم: اكرم انت بتعمل ايه حرك مراتك مش هقدر امسكه كتير اتحركوا
هنا الكل اتحرك فعلا
ليلي: ماما بصي ادهم
ناديه: ماله اهو اتحرك هو
ليلي: بصي للحديده داخله في صدره ومعديه للناحيه التانيه ركزي
عم محمد: فعلا داخله في صدره
التلاته واخدين بالهم بس الباقي مشغول
ادهم: بسرعه يا اكرم
اكرم اخيرا خرج مراته وشالها ومحمد وعلاء واقفين مع ادهم ساندين السقف
ادهم بيحاول يخرج الحديده من صدره من غير ما حد ياخد باله
علاء: احنا هنزقه ونسيبه ونجري اتفقنا
وفعلا زقوه التلاته فخرج من صدر ادهم اللي غمض عنيه للحظه
وجريوا وسابوه
ادهم جري علي ترابيزته بسرعه شد جاكتته ولبسها بسرعها واخد باله ان ليلي بصاله
عم محمد: يا بنتي اهو كويس احنا كان متهيألنا؟؟
ليلي: لا يا بابا لبس الجاكت علشان محدش ياخد باله
ادهم: اكرم خد مراتك وامشي من هنا
اكرم: لا انا لازم افهم
قاطعه ادهم: مش وقته... ما تسمحش لحد يضيع فرحتك... الليله دي بتاعتكم عيشوها بقي... مني خدي جوزك وروحوا يالا... انا هنا هخلي بالي وهعرف ايه اللي حصل وهبلغكم بس انتو روحوا يالا... اكرم امشي مفيش حد اتأذي والكل اهوه كويس امشي انت واحنا كلنا هنا
علاء روح وصلهم يالا خدهم وامشي
علاء ومحمد: ادهم بيتكلم صح روحوا انتو... احنا هنا
اكرم اخد مني ومشيوا وعلاء راح يوصلهم
ادهم: محمد خد مراتك وامشي...
محمد: لا انا هفضل معاك
ادهم: هو في ايه النهارده محدش بيسمع الكلام ليه؟
مراتك حامل وزمنها تعبانه خدها من هنا اتحرك
محمد مشي وهو ومراته
فريق ادهم مصطفي ومؤمن وهشام وخالد جوله
ادهم: انتو تخرجوا الناس من هنا وتقفلوا القاعه وتحاولو تعرفوا ايه السبب بسرعه اتحركوا
جريوا من قدامه وادهم كان هيوقع سند علي التربيزه وبيكح فشد فوطه وحطها علي بوقه وبعد ما كح كانت مليانه دم
ادهم انسحب بهدوء ومشي بالعافيه
ليلي: مجنون
جريت وراه وابوها وامها معرفوش يوقفوها
مشيت وري خط دم في الارض وهيا رافعه فستانها وبتجري لحد ما لقت مخرج طوارئ
فتحت الباب لقته في الارض
ليلي :ادهم ادهم فوق
رفعت راسه وحطتها علي رجليها واخدته في حضنها2
ليلي: فوق علشان خاطري فوق
ادهم حس بيها: انتي جايه ورايا ليه؟ سيبيني
ليلي: هتصل باي حد
ادهم شد التليفون من ايدها: مش عايز حد يعرف وخصوصا اصحابي انتي فاهمه؟؟ الليله دي اكرم مستنيها من سنين ولو عرف هيسيب الدنيا كلها ويجيلي وانا مش عايز ده فاهمه؟
ادهم بيتكلم بالعافيه وليلي بتحاول تسكته
ليلي: مش هقول لحد هقول لمصطفي بس يجيب الاسعاف انا هتصرف انت بس خليك معايا انت فاهم؟ لازم اوقف النزيف
حطته من حضنها وفتحت الجاكت صدره كان غرقان كله دم قطعت قميصه
ليلي بتعيط وايديها غرقانه دمه وبتترعش وكأنها عيله اول مره تشوف المنظر ده... دموعها بتنزل
ادهم باصصلها وابتسم وكأنه مش متصاب
ادهم: هشششش اهدي.
ايده حاولت تمسح دموعها بس بدال ما يمسحهم وسخ وشها دم
غمض عنيه وابتسم: وشك اتبهدل وفستانك كمان
ليلي: فداك عمري كله مش فستاني
ادهم مسك ايديها اللي بتترعش وبصلها
ادهم: مش عايز اكتر من كده... كفايه عليا قوي ده... انا قلت جوه ان البنات ممكن يكونوا حلم وبالنسبالي وسيله انا كدبت لان انتي حلمي... انتي حلمي البعيد.. انتي اجمل مافي حياتي بس للاسف الظاهر ان حياتي قصيره... لو هموت عايز اموت في حضنك ضميني وقولي انك بتحبيني
ليلي ضمته: انا بحبك.. انا بتنفس حبك يا ادهم
ليلي حست انه ايديه اترخت حواليها بصتله لقت عنيه مقفوله
ليلي: ادهم.... ادهم
بايد بتترعش حطتها علي رقبته ومكنش فيه نبض نهائي.... ادهم مات بين ايديها وفي حضنها
حقق امنيته انه ما يموتش وحيد وانه يموت في حضن حبيبته




الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية العنيد/للكاتبة: شيموو؛كاملة

الوسوم
اكشن , رواية رومانسيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 53 02-01-2018 11:22 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 06:23 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1