غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 20-01-2018, 03:08 AM
صورة جون قوما الرمزية
جون قوما جون قوما غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر



البارت السادس
من اخر لقاء بينهم ماشافته يجي يسلم على امه ياتكون نايمة او طالعه ماتلتقي فيه والحين هو تحت ومن عرفت وهي متوتره ولاتفكر تنزل له بدلت ملابسها بسرعه من بيجامه لبنطلون سكيني ميدي لونه أخضر زيتوني وخلخال مزين ساقها وأظافر رجلها مزينه بطلاء أبيض منقوش أظفر الابهام برسمة دب وبلوفر لونه ابيض في وسطه دبدوب أخضر وكمه جاي واسع لعند الكوع وقبعه من ورى تعرف انه يكره انها تلبس بنطلون عنده انه يغري اكثر جلست على الاب توب منسدحه على السريرتشغل روحها بصفحتها على النت وكلها صور لديكورات وتقرأ التعليقات وتنزل صور جديده وتذكرت صورة الي صورتها هذاك اليوم وموقفها مع الرجال وهي تعدل في صورة وتحط توقيعها ماحست بااللي صفق شاشاة الاب توب وقفله
...................................
صبا
مقهوره من الموقف اللي حطيت نفسي فيه وانجرافي في مشاعري وكيف صغرت نفسي لهاليوم وانا افكر في أم سند جلستنا ووضعيتنا كانت غلط لكن موقفها غير طبيعي احسها تكرهني بقوه حاقده علي شفت القهوه اللي قدامي اخذت لقطه وكتبت فيها كلام ونزلتها في سنابي وبعدها بديت اصور فيديوو للقهوه وانا اتكلم وافتح موضوع للنقاش وحبيت اشوف رايهم للعلاقة الحب شفت اسم لفت انتباهي من الدردشات سند &صبا مو معقوله لهدرجه يتجرأ يسمي اسمه بهالاسم فتحت المحادثه وانا اقرا المكتوب كان يكتب ويقول الحمدلله فتحتي محادثتي كان كاتب قبلها صبا ردي علي محتاج اكلمك واشرح لك أنتي بخير؟ اسف على اللي صار
ماعرفت شنو ترد عليه وفكرت شنو تقول له شافت انه للحين يتكلم ويكتب انه يبغاها ترد عليه حست انها محتاجه انها تبعد شوي عنه وتفكر عدل فحقرته ولاردت وصارت تفتح باقي الدردشات وتقرا تعليقات متابعينها وتنزل ردودهم ع العام اللي يعجبها من الردود
........................
سند
تنرفز ورمى الجوال وطلع من غرفته ونزل تحت قابل أمه جالسه في الصاله وعندها كتاب تقراه راح لها وهو يجلس عندها : يمه ابي أكلمك مايصير من هذاك اليوم ماتكلمنا ولاوضحتي لي اللي سويتيه

أم سند وهي تقفل الكتاب وتحطه فوق الطاوله اللي جنبها : الحين من منا المفروض يعتب على الثاني ويسأل أنت شنو كنت جالس تسويه مع اللي ماتتسمى ؟؟! عصب وهو يغمض عيونه ويرجع يفتحهم ويهدي من اعصابه: البنت ليها أسم يايمه أنا مستغرب ليش هالكرهه ليها بعيدا عن الوضع اللي شفتينا فيه أنتي ماسمعتي لي ابرر لك الموقف اندفعتي للبنت والحين كلامك يدل انك ماتحبيها

أم سند وهي تلف وجهها عن ولدها بغضب : وانت ليش تدافع عنها

سند بتسرع وبحب : أحبها أحب صبا يايمة وقفت وهي تصارخ بقوه اللي خلى سند يوقف برعب من صريخها : تحبهااااااا مالقيت الا هذي تحبها لو بقت هي أخر وحده في الدنيا ماأخليك تاخذها سمعت مستحيل انك تاخذها وطلعت قبل لايسالها عن السبب
...........................................

شهقت من صفقة الاب توب رفعت عيونها شافت وجهه اسود من الغضب يخوووف
بلعت ريقي وانا اناظره

مهاب
كل ماجيت البيت ماالقاها فيه شكل زواجي من ميس خلاها تلعب وتستانس وانا جالس مع أمي قالت لي انها فوق في غرفتها وانها قالت لها اني موجود ولانزلت عصبت وتضايقت ولاارادي قبل لااطلع قلت اجي اشوفها صدمني منظرها وهي جالسه على الاب توب قبل لما كانت هي الوحيده بحياتي ماكنت اشوفها بهالجمال الشيء الوحيد انها بنت الخادمة او مربية اللي كانت تشتغل عندنا ينرفزني ويخليني اكرهها موت أمها وان محد لها هذا اللي خلى امي تخليني اتزوجها غصب وأمها تشتغل عندنا سنين من قبل لاتجيبها وابوها توفى وضوى عمرها ست سنين
تقدمت لها ووقفتهاا وانا اقول:قومي اخذي كم غرض من اغراضك لانك بتروحي معاي البيت لعند ميس
.....................................،.،........
وقف وهو يمسح الدم اللي طالع من اسنانه وياخذ المناديل من عند السكورتيه اللي واقفين جنبه يساعدوه وقال: مافيني شيء روحوا خلاص اتركونا مايحتاج لا شرطه ولاشيء مشو وتركوهم لحالهم تقدم لعندها ومشيته مو متوازنه من الألم اللي فيه وقال : من بكره ترجعي تداومي عندي في الشركة صرخ : ساااامعه
سمر تحس روحها تنهار كل موقف مع هالانسان يتعبها تحس طاقتها تروح منها ماتعرف تتصرف بعد تهوراتها النهاية هو اللي يفوز فيها اخذت روحها وطلعت من الشركة وبعدت عنه وعن الرعب اللي تحس فيه جنبه
..........................................
ابتعدت عنه وهي تصرخ وترجع تجلس على السرير بغضب : مابروح معاك اي مكان خير تبغاني اروح لعندها وش قصدكك
تقدم وهو ينزل لمستواهاا وايدينه ورى مخبينهم وبهمسس: عشان ترجعي لااصلش وتصيري عند ميس مجرد خادمةة وكذا الاصل يرجع لاأصله
قلبها عورها من كلامه طعنهاا بس مابتستسلم له وللكلامه حطت عيونها بعيونه ونطقت بجدية :طلقني وكذا كلامك يصير كامل ارجع للأصلي واخدمكم لكن اذا ظليت زوجتك كلامك بيبقى ناقص
.........................................
اليوم الخامس ليها وهي تداوم مو عارفه كيف تكلم الاستاذ جابر وتقدم استقالتها وصقر من جهه ثانيه الانذارات اللي يرسلها ليها عشان ترجع تداوم بالشركة مقلقتنها تحلت بالقوه وتوجهت للمكتب الاستاذ جابر

تفضل سمعت صوته ودخلت

سمر بهدوء :السلام عليكم

جابر ترك القلم ورفع عيونه يناظرها : وعليكم السلام

وقفت متردده حثها عشان تتكلم ويعطيها خبر عشان تجلس وهو يأشر على الكرسي ويقول
جابر : اي سمر فيه شيء مضايقانك بالشغل ؟؟
سمر بخجل من موقفها وهي تشوف كيف يعاملها مستحيه تقول له طلبها : لا لا ماشاءالله الموظفين عندك ممتازين متعلمين منك الشغل والاخلاق بس ابي استقيل وسكتت

تجهم وجهه جابر ورفعه ايده اليمين وكفه مقبوضه وقال : بس ياسمر انتي عندك عقد معانا لمدة سنة واذا طلبتي الاستقاله قبل تدفعي 500000 ريال شهقت وهي توقف وتقول: كيف كذا أنا ماوقعت على عقد مثل هالعقد !!!!

وقف وطلع من مكتبه وصار مقابلنها وقال:اذا تبين اجيب لك العقد الاصل منه بعد

طلعت من الشركة كلها وهي مصدومة مو مستوعبه المشاكل اللي فوق راسها فجاءه انقلبت حياتها وتفكر من وين بتجيب هالمبلغ وصقر وش اللي بسويه




التوقعات حبايبي بأنتظارها 🌹


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 28-01-2018, 12:53 AM
صورة جون قوما الرمزية
جون قوما جون قوما غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


البارت السابع

ماسكة القلم تخطط بالاوراق الكبيره اللي قدامها فوق الطاولة الكبيرة وزميلتها معاها بالغرفه الصغيرة لكن مرتبه بشكل خورافي بالجدران المجبسة بإيطارات بيضان والصبغ الاخضر المايل للرمادي والازرق والارضية الخشبية والكراسي الكلاسيكية بإيطار ابيض ومبطنين بلون وردي وبعضهم مورد وطاولتين للرسم عليهم خشب وفي الزاويه سلم صغير يوصل للمخزن اللي فيه عينات للتصاميم
نادتها زميلتها داليا : ضوى رايحة البيت بطبخ الغذا للاولادي وبجيب لنا معاي رجعتي تبغي شيء محدد

ضوى باابتسامة : لاتسلمي بوسي لي بس ريون وحشني الدبوب

داليا بضحكة وتذكير :يوصل ي عمري لاتنسي تخلصي تصميم غرفة الجلوس للفلة عائلة المسقاف
ضوى بأبتسامة : لامانسيت هالزبون صعب مستحيل ماأخلص من طلباته قبل
طلعت داليا وضوى راحت تجلس وهي تفكر بااللي صار وكيف أن مهاب طلقها ومثل كل مره ينعاد عليها الموقف كنه صاير الحين

مهاب بقوة :أنتي طاااالق وبكره تجي لك ورقة طلاقك وطلع تاركينها منصدمه

ماتوقعت يسويها دايمآ تقول له طلقني وكان كله يرفض شافت عمتها أم مهاب داخله عليها وهي تبكي : ليشش يابنتي تطلبي الطلاق مهاب طلع معصب حتى زجاج الباب تكسر من قوة العصبية ليشش تسوي بحياتك كذا
ماكنت أسمع عمتي شنو تقول حاسه أني أحترق دموعي تنزل بدون لاأنين ولاصوت عشانها طلقني وقفت قبل لا يرجع واخذت شنطتي وحطيت اللي اقدر عليه وعمتي تتكلم تتكلم وأنا مأسمع شيء مابي أقعد ولادقيقه بطلع قبل لايرجع ويطلب مني اشتغل عند مرته
.............................


كانت بتنزل بتطلع عندها شغل مرت جنب غرفة أمها وأبوها وهي تسمع صريخهم واصل لبرا تقدمت وهي تسمع اسمها

بصريخ وغضب وكره : صبا ماتاخذ ولد اللي ماتتسمى أكيد أنك عاجبنك وموافق مو هو ولدها يكفي معيشني طول هالسنين قبالها
قاطعها بغضب : أنتي اللي سويتي اللي سويتيه ولازم ترضي بحياتك معاي يكفي استغلال أنا أستحملتك وأستحملت أنانيتك
شهقت :تقول لي هذا الكلام يابوفيصل بعد هالعمر
ماقدرت توقف اكثر وتتسمع مشت وهي مو فاهمه شنو السالفه ومين يقصدوا بااللي خاطبينها تحس أنها ماتعرف أمها وأبوها
.................................................

أنتَ لم تخسر شيئًا في حياتكَ أبدًا، فحينَ لم تفز في أحد


أنت ماتقولي وش فيك لي أيام ماتجي واذا جيت حتى تنام وتقعد وتطلع مشت وراه وهو يتنقل في الغرفه يلبس ملابسه بعد ماخذاله شاور سرييع صرخت بضجر : كلمني أنا أكلمك
لف لها بملل: خلاص ماأبي أسمع صوتك فهمتي ورد مانا راد عليكك
ميس بصريخ هستيري : ايييي اكيد كل هذا عشانها ليش طلقتها أجل دامك تحبها وتزوجتني واخذت زجاجة العطر وكسرت المراية الطويلة معلقة على الجدار
لف لها بخوف اول مره يشوفها كذا ويكتشف جانب من صفاتها بس مو هووو اللي حريم يمشوه رمى جملته وطلع : يلا كسري الغرفه كلها على ماأرجع الليلة وطلع تاركنهها تعصب أكثر

عند سيارته تنهد حس انه خرب حياته بيده وعفسها فوق تحت وضوى اللي هربت مني ضرب الدركسون باايده ومشى وهو يحس بقلبه شاب عليها يتخيل حد يتزوجها غيره

....................................

متعمقة في شغلها ماحست الا بباب مكتبها ينفتح بقوه رفعت راسها منصدمه للي قدامها
تقدم وهو يصفق ايدينه فوق مكتبها وراسه قريب منها : بكره تتزوجيني وتطلعي من هالشركة فااااهمه
جت ببتتكلم رفع ايده في وجهها يسكتها : والمبلغ اللي عليش مدفوع وقفت مقهوره منه : على اي اساس ترسم حياتي أنت !!! وتدفع عني المبلغ ماطلبت منك خدمة ولا صدقة
ضحكك ورد يكلمها بجدية : اعتبري هالمبلغ مهرش اذا تحسييي بينقص من كرامتك ومن الحين تقومي تطلعي مالك قعده هنا وبكره لاتنسي أنا جاي أطلبك
عصبت وخجلت في نفس الوقت ماتقدر تتكلم تحس روحها من تشوفه ينقلب كل شيء ليش ليش تكون ساكته وهو اللي يرسم لكل شيء

.............................................

دخل المحل وهو يناظر في ديكوره وتفاصيله الصغيره شافها مندمجه في تخطيط رسومات
تقدمت له داليا باابتسامه :مساء الخير تفضل اي خدمة واقف يناظرها لما سمع داليا ترحب لف لها ورد عليها : مساء الخير جاي أبي تساعدوني بتصميم غرفة نادي
داليا انصدمت من الطلب غرفة نادي اول مره يجي زبون لمثل هالطلب تكلمت: تفضل هنا وهي تأشر له الجلسة الجانبية وراحت تنادي ضوى له
جت ضوى وهي متوجهه له وقفت تناظره شافته يناظرها باابتسامة جانبية كملت تقدمها له وهي تسلم وتجلس مقابلتنه : مساء الخير زميلتي تقول تبي تصميم لغرفة نادي

مراد : اممم اعتقد تصادفنا قبل كذا صح؟؟

توترت :امممم اتوقع وتقدمت تاخذ الحاسوب اللي على الطاولة قدامها ومفتوحه الصفحه على صفحتهاعلى النت وهي تلف الشاشه له وتقول : وهذي الزاوية الي صورتها من صالة فلتكم
أبتسسم : صدفه أني أشوفكك مره ثانية

ابتسمت : شكلي بستمتع وأنا أصمم لك النادي
اخذت القلم ودفتر الملاحظات اممم ياليت تعطيني مبدئيين قياسات الغرفه والنافذة في أي جدار والباب قاطعها مراد :ليش ماتجي تشوفين المكان بنفسك اتوقع هالشيء لابد منه في كل شركات التصميم
ضوى بضحكة خفيفه: طيب وأنت عطيتني مجال اكمل فيه عندنا عامل يطلع يستكشف المكان
..............................................
في مطعم جديد كبير واليوم افتتاحه ومشاهير السوشيل ميديا موجوده تغطي للمطعم
صبا تكلم رنا : زحمه ياكرهي لاايام الافتتاحات
رنا: ماتعودتي ياصبا ماعلينا شوفي هذاك شوو مزيون وهي تسبل برموشها ناظرتها صبا بضحكة وهي تقول : روحي روحي رقميه بعد توجهو للطاولة وجلسوا وبدا الاكل ينزل على الطاولة خلصت وقامت بتغسل ايدها وتلاقت بسند ماسك بيد بنت جميلة جمال واضح جت عيونها بعيونه بصدمة

نهاية البارت

جد اتمنى اشوف توقعات تشجعني اني اكمل ☹


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 09-02-2018, 02:26 AM
صورة جون قوما الرمزية
جون قوما جون قوما غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


البارت الثامن


رجعت لطاولتها وهي تستأذن رنا انها بتطلع قبلها وطلعت تركض مصدومه من اللي شافته راحت جهة مواقف السيارات وشافت سيارته وهي تعرفها انها هذي سيارته مشت لسياره بكل حقد معميها عن اللي بتسويه جا على مسمعها صوت ضحكة والتفت شافته معاها مشت سيده كنها رايحة لسياره اللي ورى سيارة سند وقفها صوته انسة صبا
وقفت ولفت مبتسمة مخفية شعور القهر والحزن : هلا استاذ سند
ناظرها وقال وهو حاب يغبنها ويقهرها مثل ماحطممته برفضها له : ياهلا فيك من شفتك قلت لازم اعرفك على خطيبتي دامنا زملاء مهنة وبنتلاقى كثير
صبا ماتعرف شنو اللي صار فيها من قال لها خطيبتي حست فجاءه بدوخه والدنيا تظلم عليها وصوت يناديها بااسمها وغابت لعالم مظلم ماتتمنى انها تتوتعي منه

.....،،،،،،....................

دخلت عليها أختها جلست جنبها فوق السرير وهي تقول بفرح : سمر تعرفي اللي جايين لاابوي خطاب يحطبونكك ماشاءالله شكلهم رزه السيارات اللي شفتهم من النافذه واقفه برى البيت كل وحده تقول الزود عندي كملت وهي تهفهف على وجههها باايدينها خقيت خقيت ياسمروه على الرنج السودا
تمللت من كلام اختها سما ماتدري انها عارفه بكل شيء وان كل هذا عقاب لي مجرد اني وحده بياخذها انتقام له من اللي سويته له

سمر بهدوء وتمثيل : جد اللي تقوليه وهي ترفع راسها بتكبر مصطنع خلاص من اليوم انا مااعرفكم طقتها اختها وهي تضحك وتوقف طالعه : انا رايحة اخذ الاخبار وانتي قومي بعد لاتسوي فيها العروس المستحية وطلعت

تنهدت ووقفت تروح تغسل وجهها كان تصحصح شوي سمعت رنة مسج جايينها على الجوال مشت لجوالها فتحته رقم غريب (سوت اللي علي وباقي موافقتك والزواج بعد شهر عٌلم )
تركته ودخلت الحمام وهي تحس روحها ضايعه وتايههة مايسوى عليها اللي سوته وندمانه على موقفها معاه في مصر كرهة الحياة كلها
............................................
الحين تقول لي مين هذي وليشش كل هالخوف عليها من لما طاحت كان يسووق بتوتر وخوف وتفكيره فيها ليشش طاحت لما سمعت باانها خطيبتي كان مايسمع كلام خطيبته رد عليها بقوه وصرخة: ماعليه ياسهام لو تسكتي شوي قلت لش زميله وعادي شيء طبيعي البنت طايحة قدامي لو بشوف اي شخص في شارع طايح بخاف عليه ضرب الدركسون وهو ينفخ ويكمل وبعدين لاتسوي لي فيها انش غيرانه
............................................
اءه يارنا حدي منقهره اني طحت قدامه
رنا بهدوء : صبا لهدرجة الشخص هذا يعني لك شيء ؟؟ الحمدلله اني كنت طالعه بلحق عليك قبل لاتمشي كنتي ناسيه جوال العمل لفت عليها وهي تسوق السيارة وتقول بضحكة لكن لو شفتي وجهه ووجهه اللي معاه كيف صار شتان بينهم واحد خااايف عليك والثانية بتمووووت من القهر
دق جوال صبا قطع الكلام بينهم وهي تفكر باأخر كلام رنا هل صحيح خايف عليها شافت المتصله سمر ردت: هلا سمور كيفك

سمر :بخير الحمدلله تنهدت وينك تقدري تجي لي ابيكم عندي انتي وضوى
صباا بشوية خوف وقلق : امممم انا بالسيارة عادي اذا تبي الحين اجيكك ،،كلمتي ضوى والا اكلمها واخذها بطريقي واجي معاها ...طيب جاييين الحين ،باي حبيبتي

...........................................

مقهوره حدها وهي تذكر اخر شيء صار مع اللي مايتسمى مراد وهو يقول ليها لكن ابغاك انتي اللي تجي وتشوفي المكان الحين رجعت تذكر نظرته ليها من قبل في بيتهم كيف انها وثقت فيها ورحبت به في المحل مسحت دموعها وداليا تطبطب عليها وتهون عليها بالكلام : خلاص يابنت ماعليش من كلامه ونظرته لك وبعدين صح بالامس اتصلت علي ام مهاب وسألت عنك وليش ماتردي عليها لما تتصل عليك
ضوى وهي توقف رايحة تاخذ عباتها : مااقدر اكلمها ياداليا اخاف انها من كثر ماتكلمني تخليني احن ليها واروح ازورها وبعدين مهاب يعرف مكاني
داليا بتحلطم : طيب انتي قلتي زواجك كله ماكان معتبر ليشش الحين حاطه له اهتمام وتفكري فيه
ضوى وهي تنهي السالفه: خلاص داليا انا طالعه الحين بشوف سالفة سمر بتجي لي صبا ان شاءالله اجي قبل اذان المغرب

.........،................................
وصلوا لعند سمر نزلت ضوى وتقدمت عن صبا اللي كانت تطفي السياره وهي تحوس بشنطتها تدخل نظارتها الشمسية من دولتشي اند جبانا حست بظل شخص يوقف قدامها رفعت راسها وشهقت وهي تشوف مهاب واقف يناظرها سمعت صوت صبا من وراهاوهي تتقدم وتكلم مهاب : نعم اخوي واقف في طريقنا مسكت ضوى عشان تحس انها معاها وماتخاف
مهاب بعشق ووله وقهر وهو يناظر ضوى : ياناكرة الجميل هذا ردش لاامي بعد مارزتش وعيشتش طول عمرك تنحاشي

شهقت مصدومة الا ام مهاب مستحيل تنساها او تتنكر للجميلها هذا وش قاعد يقول عصبت : انت أخر واحد تتكلم معاي بعلاقتي مع عمتي ولو سمحت مابينا كلام جت بتمشي الا هو ماسكينها من يدها ودافعينها لصدره سكت مو مستوعب قربها منه وصريخ صبا وهي تحاول تبعده ودموع ضوى الصامته المصدومة عرف كيف انه خسرها خسرها صارت مو له فجاءة سمعوا صررررريخ وسيارة تفحط قريب منهم وتوقف قدام بيت سمر



نهاية البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 19-02-2018, 04:43 PM
صورة جون قوما الرمزية
جون قوما جون قوما غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


البارت التاسع

في زحمة الفوضى اللي صارت ماقدر مهاب يتفاهم مع ضوى وانسحب بهدوء وهو يشوف المعمعه اللي صايرة

سمر تصارخ وتبكي بقوة وابوها يسحبها لبرى

والله يايبه ماسويت شيء والله كلامه كله كذب كذب يايبه

ابو سمر بقهر وخيبة امل ببنته : ولاكلمة ماابغى اسمع صوتك

تقدموا ضوى وصبا لسمر

صبا بخوف : سمر وش فيك وش اللي صاير عمي

التفت ابو سمر عنهم وقال: لو سمحتوا ابعدوا من هنا ولاتدخلوا بشيء لايعنيكم يابناتي

سمعوا صوت من وراهم ولفوا له

صقر والنظارة الشمسية على عيونة وايده داخل بنطلونه الرسمي الاسود : هلا عمي ان شاءالله بنتك بالحفظ والصون معاي لاتخاف عليها

سمر بشهقة وهي تصيح ودموعها الحارة تنزل على خدها : حسبي الله عليكم الله ينتقم لي منكم

ضوى برعب وقلق : سمر علمينا من هذا وين بتروحين خوفيتنا عليك

صقر بهدوء : صديقتكم من اليوم حرم الاستاذ صقر باركوا ليها

.......................

دخلت وراه وهي تجر ريولها جر وتمسح خشمها بااستمرار لدرجه صار احمر رمى المفاتيح على الطاولة اللي كانت على جنب عند الباب بممر الشقة اللي مستأجرينها لفترة بس وتكلم وهو يتقدم للقدام بدون مايلتفت ليها : بتقعدي هنا تنامي وتنظفي وتطبخي لروحش ولاا أشوفش معتبه الباب لبرى وهو يأشر على غرفة وهذي غرفتشش وأنا وقت ماحبيت اجي انام هنا هذي الغرفة اللي بنام فيها وكل تنظفيها عن الغبار وتبخريها وكل شيء موجود ناظرها وهي واقفه وتناظره بصمت وعيونها المحمره ورموشها المبلله بدموعها تنهد يخفي اللي حس فيه وهي كشرت : طيب صديقاتي ابي اشوفهم عادي يجون عندي كانت هادية وخايفه تخالفه في شيء تعبت من اللي صار من ورى تصرفاتها فحبت انها تكون مسالمه معاه كفاها اللي جاها منه

.......................................

ليش رجعتي بدري لايكون كنتي تحاتيني ترى عادي الشغل مو كثير

ضوى بهدوء وللحين مصدومة : لا والله تصدقي سمر صديقتي لما وصلنا لبيتهم الا وهي طالعه لزوجها ابوها زوجها بسرعه ماندري شنو السالفه

داليا شهقة وهي حزنانه على سمر اللي كانت تشوفها اذا مرت على ضوى : ياالله شو هالدنيا الله يعينها يارب

سمعو صوت فتحت الباب ووحده داخله تصارخ وقفت وهي مصدومة بشوفتها وبسرعه ماستوعبتها وهي تمسكها تجرها من عباتها الحرير المنقوشه بمخمل كحلي مورد من ايدها وتصارخ من قمة راسها : ياحقيرة ياواطية ماخلصنت منك متى نفتك منك طلاق وطلقك وانتي للحين جايبه المشاكل لي تركينا في حالنا وصارت تهزها قوي وتلطمها بوجهها وداليا تحاول تفشها وضوى تصرخ برعب متفاجاءة بهجومها وهي تقول : تركيني تركيني الله يلعنكم اثنينكم ودفتها وهي تشهق وترفع شيلتها وتعدلها على راسها وتدخل شعرها اللي انحاس مع المعركه اللي صارت : بعدين انتوا اللي فكوين من شركم وامسكي ريلج هو اللي يلاحقني فاهمه نطت مره ثانية تضربها وتصفعها على وجهها صفعه وداليا تركض ليها وهي طايحة وميس تصارخ وترمي الفازة اللي كانت فوق الطاولة اللي على جنب وتقول : تحملي كلامك اللي تقوليه ولاتفكري بتركش لفت وشافت رجال طويل ورزة وسوت روحها مستحية منه وانها مظلومة : اوه اسفة وطلعت تاركة وراها ضوى محطمة ومنهارة وفوقها اللي واقف يطالعها مصدوم تحس تبي تحترق وتتبخر ولاانها تكون قدامه بهالموقف وهو اخر واحد تبيه يشوفها بهاالوضع

......................

تنزل من على الدرج بسسرعه بدون ماتنتبه لبناتها اللي جالسين في الصالة ووراها زوجها يناديها بعصبية : وقفي لاتتهوري وقفي عندج يامره تقاطعه وهي تنزل اخر درجه وتلف عليه : تقولي نسيتها وتكرهاا واخر شيء اشوفك واقف معاها

وقفوا مصدومين من الصريخ والكلام اللي ينقال

ابوهم يتكلم بهدوء : سكتي واقطعي حسش بناتش موجودين لاتفضحينا

ردت ام فيصل : لا ياعيوني تكلم عن روحك بالفضيحة خايف تطيح من عيونهم مالي قعده وياك اني رايحة بيت ابوي اذا رضيت تغير هالبيت تعال رجعني وطلعت تاركتنهم
لف على بناته مو عارف وش يقول ليهم اخذ روحه وطلع من البيت يهرب من المواجهه

الهنوف تقدمت لااختها : صبا وش اللي صاير

جت بترد عليها صبا الا بدخلت اخوهم وهو يقول : وش فيه ابوي اكلمه مايرد علي

صبا بثبات : امي طلعت لبيت ابوها والله اعلم وش اللي عندهم مخبيينه بصراحه صرت مااعرفهم

فيصل وهو يجلس وبطنازه والله حاله الناس انقلبت فوق تحت تصدقي جارنا سند يمر علي ولايسلم بعد الحمدلله والشكر

فز قلبها بطاريه انقهرت ليشش كذا لهدرجه كارهنها حتى يكره اهلها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-02-2018, 04:44 PM
صورة جون قوما الرمزية
جون قوما جون قوما غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


تابع بارت التاسع

ضوى وقفت بصعوبه وهي تتحلطم بداخلها على اللي واقف في وجهها كارهها شوفته ليها بهالمنظر وداليا ماسكتنها تساعدها تكلمت داليا بربكه : اهلا استاذ مراد اسفيين على هالمنظر اللي شفته السموحة تفضل

مراد ببتسامة سخرية : اذا تبغوا المساعدة حاضرين

ردت ضوى بقوة : لا شكرا اخوي ولو سمحت تفضل اجلس خلصت من تصميم الديكور وان شاءالله يعجبك وهي تتوجهه للطاولة وتسحب الاب توب البينك وتوجهها لناحيته عشان يشوف التصميم

مراد وعيونه عليها ماشالها وبهدوووء : تتزوجييني

....................................
جالسه في هالشقه لحالها من نزلها ماجا ليها طالعت التلفزيون بعيون تايهها تفكر بحالها وتحس انها غريبه انها ماشيه معاه ومع اللي سواه سمعت صوت خرخشة عند باب الشقه وقفت مرعوبه وراحت تركض داخله الغرفة لما حست بااحد يفتح الباب قبل لاتوصل انمدت يده تمسكها طالعته برعب بوجهه اللي كان يملاه السخرية وعيونة اللي تطالع ادق التفاصيل فيها حاولت تجر يدها منه ماقدرت
صرخ بوجهها : كنتي مخططه لكل شيء صح وصار اللي تبية واخذتك بس تحلمي تعيشي معاي عيشة تبغيها بتشوفي شيء يخليك تندمي انك فكرتي تاخذيني وناوية تشبكي جابر معاك بعد
شهقت برعب من كلامه هذا وش يقول صرخت وانا اضربه ابغاه يتركني لكن هو جسمه صاير مثل الجثة مايتحرك ابد تعبت من ضربه وهو ماتعب وتركني جرني للمطبخ ورماني فيها وراح طالع جلست افرك باايدي اللي كان ماسكنها بقوة حسبي الله عليه عورني بغى يشلعها لي ماحسيت الا بخطواته ترجع لي وهو يرمي علي اكياس من البصل ويقول لي : قطعيهم كلهم وبكره يكونوا جاهزين باخذهم للمطعم انا اعرف كيف اعلمك قدرك
...............................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 21-02-2018, 03:23 AM
صورة عاشقة التاليف الرمزية
عاشقة التاليف عاشقة التاليف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


روايتك تهبل واتمنى لك التوفيق



متى اوقات التنزيل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 21-02-2018, 12:14 PM
ندى المطر*** ندى المطر*** غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


رواية حلوة
بس ناقصها متابعين
موفقة عزيزتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-03-2018, 08:52 PM
صورة ورود معطره الرمزية
ورود معطره ورود معطره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


روايه روووعه وجميله بانتظار جديدك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 02-03-2018, 10:19 AM
وردةشقى وردةشقى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر






صباح النور

قريت البدايه و اسلوبج حلو بس ياليت المنطقيه ببعض الاحداث
مثل ملاحظات انتبهت لها
اولاً ماكو مره ترضى ريلها يطقها عشان ما يحبها لها كرامه و بترفض هالزواج و تطلب الطلاق و كونها تحبه و هو يطقها على كلامج هذا مرض نفسي اسمه متلازمة استوكهلم فيه الضحيه تتعاطف مع الجاني و ترضى فيه
البنت وضعها مو تمام مع ريلها و تحبه ؟! اقل شي ماراح تسكت و ان كان مالها احد اقل شي بتهجره مو ترضى الذل و المهانه و فوقها يتزوج عليها ، الا بحالة البطلة تكون شخصيه ضعيفه مهزوزه مالها راي

ثانياً البنت طقت الولد كف اعتقد هالشي مو هين الا بحالة البنت متعوده مدت الايد وماعندها حيى و لا مستحى و الكف كردت فعل مو متوازن مع فعل سند
و واضح ان حجابها اي كلام عشان يطيح من هزه



بالتوفيق





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 24-05-2018, 05:25 AM
صورة جون قوما الرمزية
جون قوما جون قوما غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر


أعود لكم بالبارت العاشر وأسفة على الانقطاع واتمنى اشوف منكم تشجيع يحفزني على المواصلة 🌹


أنتظروني

الرد باقتباس
إضافة رد

الورود لاتموت بل تزهر/للكاتبة:غصن أخضر

الوسوم
لاتموت , الورود , تزهر , جريئة , رواية , سعودية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لعشاق الورود ، صور ورود ، صور باقة ورد ، ورود باللون الاحمر حنآيآ الروح صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 9 29-03-2018 02:53 AM
باقة جديدة وجميلة من الورود ^مَلِك الرومانسية^ تصوير فوتوغرافي - تصوير احترافي 44 05-05-2017 09:37 AM
لعشاق الورود فقط طفلة في جسد امرأة صور في صور - صور غريبه - صور كاريكاتير 10 07-07-2016 02:13 PM

الساعة الآن +3: 09:49 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1