غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 13-01-2018, 02:42 AM
صورة شيـدوو الرمزية
شيـدوو شيـدوو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload004d4df318 روايه خربشات الحياة /بقلمي


عزيزاتي ربما لا تروق لكم روايتي ولكن لأول مره اعتقدت من الافضل ان أضع روايتي في المنتدى
كتبت بالانستا ثـلاث روايات ولكن الـروايه الرابعه قررت ان أضعها هنا بعدما علمت بأخطائي برواياتي السابقه
********************
استغفرالله العظيم وأتوب اليه
قراءة ممتعه ...��
الجزء الاول
هكذا الحياة
تجري المياه بما لا تشتهي السفن ~
فـ اذا أردنا شيء سيكون هناك احتمالين
اما احصل عليه وأما لا احصل عليه
في مكان ما بهذا العالم توجد < أســـيره >
وفي مكان ما يوجد قاتل ؟؟
وأيضا في مكان ما يوجد منقذ ؟!!
ولكن السؤال ما قصة هذي الـروايه و ما حكايتها؟؟
وهل ستكون النهايه جيده ؟! ——————-//////،،
مرزوق في 30 من عمره بخشونه وبجلافه : وش بغيت ؟
تنهـد الرجل بيأس وبحزن : بطلب منك طلب اتـمنى تحققه
ضضضحك الرجال اللي بجنب مرزوق : فوق ان قاتل يتأمر
مرزوق وهو مستمتع بصوته الكسير: قول اللي عندك ؟؟
احمد والبكيه بصوته : بنتي في البيت تنتظرني مالها الا انا ، بنتي عمرها ثـلاث سنوات ليليان بنتي مالها الا انا تكفى الله يخليك لا تأذونها من بعدي طلبتك الله يخليك
وقف مرزوق وبحدّه : اعتقد سمعت اللي يكفي وطالع واحد من رجاله ، اقضوا عليه
طلع من المكان وهو يسمع صوت المسدس ركب السياره و ينتظر وصوله للبيت بعد ثـلاث ساعات بحكم المكان هذا يقضون على الناسسس ويدمرونهم
بعد مرور ثـلاث ساعات اتجهه السائق الى البيت او بالأحرى قصر
مرزوق : دقيقه اتجه الى بيت احمد
طالع البيت او تعتقدون انه ملحق
نـزل من السياره ومسك مقبض الباب انفتح ع طول مرزوق : الحمدلله والشكر يقولي بنته والباب مفتوح
دخل سمع كلمه : بابا
لف لمصدر الصوت
شاف طفله ، جميله ، بريئة ، عيونها الكبيره الزرقه ولا شعرها الطويل الأسود
نـزل لمستوها وبهدوء : تعالي
قربت منه بخـوف : بابا ويـ....ن
ابتسم مرزوق: وطلعتي جميله ي بنت احمد
ليليان : بابا !!
مرزوق : بابا راح و احب اشوف نظرات هذي المحتله بعيونك
م فهمت شي ليليان وصارت تطالعه بخـوف
مرزوق بهـدوء غريب : م راح أقتلك ولكن اعتقد بتتمنين لو تكونين ميته ؟
السائق من خلفه : سيدي ماذا تريد ان نفعل ؟
مرزوق : ضعها في القبو في القصر ، افضل خيار وبعدين نفكر وش نسوي فيها !!
€€€€€€€€€€€€
احيانا تحتل أصغر الأشياء المكانه الأكبر في قلبك
وبعد مرور 15 سنه ...
في قصر مرزوق ..
جيلان بملل : طفشت من البيت صار لي اسبوع محبوسه
جوانا : ابوي قالك م في طلعه هالفترهـ خطر علينا
جيلان : ابوي اذا مو قد العدوات ليش يتهاوش معهم ؟؟
جوانا : لا يسمعك مو فاضيين يعصب !!
جيلان : ما قلت شيء غلط حتى ولد اخوه صار يكرهه
جوانا : ولد عمي حاقد عليه لان عسكري ويدور ع ابوي أزلـه ( يعني اي غلطه ) ، فلذلك لازم توقفين مع ابوي مو ضده
جيلان وهي تعدل جلستها : لحضه لحضه نكون صريحين ابوي ما كان يعرف التجاره ولا يفهم فيها وكل شوي يخسر فجاء قبل ثـلاث سنوات يصير اكبر تاجر في هذا البلد م تبين الواحد يشك ؟؟ ابوك كان فاشل وهذي الحقيقه كيف فجاءة صار معروف ؟؟
جوانا بحـده : ابوي من واحنا صغار غني و ...
قاطعتها جيلان : بسبب الورث غني لان الوريث الوحيد لجدي حتى مو مقتنعه ان عمي الله يرحمه مات بحادث بعد موت جدي مباشره
قطع حديثهم
صوت أخوهم الكبير الياس : وش تتكلمون عنه ؟
ضحكت جوانا : بموضوع سري بين البنات
ضحكك الياس بصوت عالي : يعني ما تحتاجين مساعده لان اذا دخلتي نقاش مع جيلان بتطلعين منها خسرانه
طالعتهم بغيظ جيلان : ما تضحك !!! ابتسمت جوانا : وأخوك صادق ، المهم كيف المشفى معك ؟؟
ابتسم الياس وهو يجلس : ما في شيء جديد .
جيلان : ما تتعب ؟؟ ، يعني طول من ساعه 9 الصباح الى ساعه 5 العصر ما يتعب الوضع ؟
الياس بهـدوء : انا تعبت ادرس عشان هذي اللحظه صحيح شغلي يتعب ولكن هذا حلمي اصـير دكتور وحاول أنعش القلوب ، بيمر علي اكيد أشخاص مايقدر جهاز الانعاش يخلي قلوبهم ترجع تنبض ولكن احاول بإرادتي افوز على هذي القلوب
ضحكت جيلان بسخريه : انت تخلي القلوب ترجع تنبض وأبوك يقضي على هذي القلوب
دخل مرزوق بهاللحضه وسمع الجمله ....
££££££££
مرزوق بحـده وبصصصراخ : جيلان
وقفت جيلان وبهدوء : نعم ؟
عضض ع شفايفه الياس وهو ينتظر الكف يوصل لخدها
وبالفعل مجرد ما قرب مرزوق حتى ضربها كف
جوانا : ابوي ؟
مرزوق بحـده : وش قصدك بكلامك هذا ؟؟
جيلان بضحكه : اعتقد انك فهمت والكف يوضح هذا
مسكها من معصمها : أتقي شششري مو لانك بنتي بسكت لك
جيلان بعصصصبيه وبصراخ : ليه بتحطططني بنفسس المكان اللي قتلتهم فيه
مرزوق بصصصررراخ : جيييلاننننننننن
وقف الياس ومسسسك ابوه من كتفه : ابوي عيني أهدا مو كذا التفاهم ابدا
اخذ نفسس : اطلعي لغرفتك
ركضت لغرفتها جيلان ولحقتها جوانا -
في مكان ثـاني —
الأم بخـوف : اخوك ما شفته من امس !!
ابتسم أديب : لا تخافين اخوي مشغول واكيد جاء امس بلاغ لذلك انشغل
الام ببكاء : اخوك ماراح يرتاح حتى ينتقم من عمك
تنهـد أديب : ادري ماراح يرتاح له جفن حتى يسوي اللي براسه ، عنيد
الام : الله يعين واحد مسافر ومدري متى يرجع
والثاني مشغول مع الجرايم
والله يرضى عليك انت الوحيد اللي حاس فيني
ابتسم لها بحنيه : وإخواني حاسين ، اصبري عليهم شوي يمه
الام بتنهيده : وانا احاول أقوي نفسي بصبري ، ماعندي الا انتـم بعد الله سبحانه ، يالله حبيبي روح أرتاح ونام
قام أديب وباس راسـها وطلع لـغرفته ، مسك جواله ودق على اخوه الكبير يزيد
يزيد بخشونه : الوو
أديب : وبعدين يعني الى متى ؟؟ ما تقدر ترفع السماعه وتقول للوالده انك ببتأخر
بتموت لو سويت هالحركه؟؟
غمضض عيونه بنزعاج : نسيت !
أديب بحـده : اخوي الكبير قلنا تضغطنا وتهزئنا قلنا معليش ولكن تكون سبب في بكية امي انت وهذاك اللي مسافر الى هنا ومااقدر اسكت
يزيد : بدق عليها الحين ، انشغلت اعتذر برجع بعد ساعه
أديب : ما أستفيد من رجعتك انا قول للوالده
يزيد : طيب ، انتبه لنفسك
أديب بهـدوء : وانت بعد ، مع السلامه
سسسكره منه وضضغظ ع رأسه : يارب ترجع اخوي توأمي
***********
انتهى الجزء الاول توقعاتكم وأرائكم
لا تحكمون على الـروايه من البدايه


آخر من قام بالتعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 24-08-2018 الساعة 01:01 AM. السبب: تعديل البارت
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-08-2018, 09:36 PM
صورة شيـدوو الرمزية
شيـدوو شيـدوو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي





الجزء الثاني

استغفرالله ��

في امريكا ..

حريق ، اصصصوات انفجار !!! ، دخان ! ، صرخات الناسسس ، اصصصوات دوريات !! بـييييت يتلاششششش !! اشخاصصصصص من رماد !! اسسستيقظت من افكاري او بالأحرى من واقعي المر وانظر لشخص الجالسس امامي " الشرطي "

يكرر سؤاله E/ كيف حدث الحريق ؟

وكيف اعلم كيف حدث وانا كنت بالخارج ولكن أجبت بختصار وانا لا أطيق المحادثه بهذا الوقت و الموقف E/ لا اعلم

الشرطي E/ أين كنتي في الساعة الثامنه صباحا ؟

نظرت اليه بحـده وبقول E/ هل تقصـد انا من قتلت والدي ؟

هل تقصصصد تخليت عن والدي ؟

هل تقصـد قتلت روحـي ؟

هل انا بهذا الجنون لـ تستجوبني الان بدلا من ان تربت كتفي وتقول أحسن الله عزاكم ؟

هل انت بكامل قواك العقليه الان ؟ وتخاطبني بهذي القسوة وكأني المجرمة ؟؟؟

انني اريد ان تبحثوا عن القاتل وسأحاسبه بنفسي ع فعلتهه

ودخلت بنووووبتتت بكاء

كيف تعيش الان ؟؟ بدون سند يحميها بدون شخص تعرفه

كيف تعتمد الان عـلى نفسها ؟؟ فكل اعتمادها ع والدها مسبقا ؟؟

كيف تتأقلم ع الواقع ؟؟ كيف تصصحح أغلاط والدها مسبقا ؟

فـ الان والدها لم يعد موجودا

فـكل أعداءه سيتحول انظارهم اليها ؟!

رفع راسـه الشرطي وبعتذار E/ متأسف جدا !! سأحقق معك في وقت لاحق

لم اعني انك المتهمه ولكن نريد اجوبه من كان فيه قبل خروجك

خرجت من المركز وجسمها يصرخ ألما !!

فقد كانت تمشششي بالإرجاء ولا تعلم أين تذهب

فـ بيتها اووو عفوا قصرها اصبح من رماد

ولا تستطيع ان تلقي نظره اخيراً

لان القصور او بالأحرى الأشخاص الموجودين سينظرونها بشفقه ورحمه و بطلتنا تكره هذه الأنظار أشد الكره

صارت تمشي بدون هدف وبدون اهتمام ... ��

###########

الحمدلله ��

في السعوديه

عند جيلان

كانت حاطه السماعه ع اذنها وتسمع بِعض من أغانيها المفضله عنـد البلكونه وبهدوء تاممم

دخـلت عليها امها وبعصصصبيه : جيلان

بعدت السماعه من اذنها

وهي عارفه امها بأيش تتكلم :نعم !!

الام : ما مليتي من الكلام اللي تقولينها لازم

تنكدين ع ابوك كل ما شفتيه ؟؟

ما علموك عن عقوق الوالدين

في المدرسه ؟؟

جيلان : طيب ؟؟ الام وهي تحاول تكبح غضبها : انزلي واعتذري منه

جيلان : غيره ؟؟

الام : وشو غيييرهه اقولك اعتذري منه الحين

جيلان : طيب يالله ننزل !!

طالعتها بستغراب وأنها رضت بسسرعه تعتذر منه

نزلوا تحت ..

طالعها مرزوق وصصد .

جيلان ببتسامه : ابوي امي قالت اعتذر منك ف اسـفه

طالعها مرزوق : يعني ما تحسين انك غلطانه ؟

جيلان : لا ، لان اعرف اني مو غلطانه ولكن بقول اني غلطان عشان افتـك من المحاضره

طالعتها امها بعصبيه وبحدّه : جيلان

أخذت نفس بقوه : بغيتوا شيء ؟؟ مرزوق : وش مسوي فيك انا عشان تسوين كذا ، ابوك انا

صدت جيلان وطلعت لغرفتها ودمعه عالقه برموشها ...

قام مرزوق وبحدّه : بنتك يبيلها تربيه ما عرفتي تربينها

الأم خديجه : على أساس قالت شيء غلط

وطلعت لغرفتها و حزن يسسكنها تغلط ع بنتها لان قالت كذا ولكن توقن ان هذي الحقيقه ..!!

فـ احيانا تجبرنا الحياة نكران الحقيقه والتخلي عنها ..��

########

-

ناخذ من الحياه دروس وعبر ..

ولكن البعض يستغفل الحياه ويعتبر ان هو من يدير هالحياه

والكائنات البشريه تتحرك بما يريد ..

نــزل مرزوق لـ مكتبه اللي بالقبوو

واي شخص يقرب من هالمكان ما راح يطّلع منه

بخـير

والكل عارف هذا الشيء فقط الشخص المسموح له هو مرزوق و حارسه اللي يلازمه بكل مكان وبكل رٌكن

فتح الباب بـ إصبعه

ودخل ..

شافها وهي جالسه على الارض وتلون بالجدار

وشعرها الطويل يغطي جسسمها ..

ابتسم بإعجاب وبهمس : كل يوم تزيدين جمال ي لـــيـلــــيــــان

قرب منها حتى وصل عندها ونزل لمستواها بعد شعرها عن وجهها وبهمس لها : أخبارها الحلوه ؟

بعدت يدها بأنزعاج وكملت تلوين على الجدار

مرزوق بهـدوء : تبين الجوال ؟؟

تركت التلوين وطالعته .. اخذ الملف اللي اعطاه الحارس وقربه لها : شوفي بالاول الصفقات ، عنـدي


حسابي بالانستا rwaiah_hhh



آخر من قام بالتعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 29-08-2018 الساعة 03:56 AM. السبب: تعديل البارت
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-08-2018, 01:48 AM
صورة ..مخملية.. الرمزية
..مخملية.. ..مخملية.. متصل الآن
‏أنتمي لنون النسوة بـ أُنوثتي
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


صباح الخير
رواية جميلة فعلاً حبيت خيالك الواسع
والخصب وأكيد بتابع روايتك بكل حماس
مرزوق المريض النفسي وايد حقدت عليه
ابي نهايته شنيعة جدا
ليليان هالمسكينة عسى يشوفوها الياس أو
جيلان ويساعدوها بصراحة كسرت خاطري

دانة حزنت منها وعليها مهما كان مايصير تعمل كذا
اكيد راح يساعدها شخص وينقذها من الموت

أديب حبيته وايد خصوصا قلبه
يزيد ايضا مميزه شخصيته وان شاء الله يكشف
مرزوق

وبس
دمتي بود عزيزتي












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-08-2018, 07:29 PM
صورة شيـدوو الرمزية
شيـدوو شيـدوو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


استغفرالله العظيم وأتوب اليه ï؟½ï؟½

-
الجزء الثالث


يزيد : وضح اكثر ؟؟

صهيب : الى متى وانت نـاسي نفسك بالشغل ؟؟

شوف حياتك و وازي بين شغلك وبين حياتك

م اقولك اترك المجرم يلعب بالدنيا !!

ولكن الصبر جميل .. اصبر و سوو شغلك شوي شوي على مهلك

انت كذا بتهدم نفسك و الشخص اللي تنتظر

تشوفه خلف قبضان السجن مستمتع

أخذ نفس كبير يزيد وبهمس : وصل كلامك ان شاء الله ربـي يحللها

ابتسم له صهيب بحنيه : روح لأمك وسلم لي على أديب

ابتسم يزيد : يسـلمكـ ربـي -
##########



في امريكا

كانت تمشي بدون اي هدف او اهتمام ..

صدمت بجسم شخص اششبهه بالحجر

عورها كتـفها

بعدت عنه وطالعت عيونه بقسسوه e: هل انت لا تنظر ؟؟

طالعها ببرود e : يبدو انك انتي التي لا تنظرين ، انتي من صدمني ولست انا

بعد عنها وكمل مشي .

عصصصبت وأَخَذْت الحجاره الصغيره وضربته ع ظهره

التفت لهاe وعض شفايفه بمحاوله كتم عصبيته e : يبدو انك تريدين ان نشاكس قليلا ؟؟

عصبت e : ماذا تقصصد؟؟

ابتسم بميلان e : ابتعدي عني افضل لكي يا طفله

وكممممل مشششي و ما اهـتم لها

عضضضت شفايفها وصارت تكتم بكيتها : وش اسسسوي الحين من غيرك ابوي وش اسسسوي ؟؟ نزلت دمعه خائنه ع خدها وصارت تبلع ريقها بخـوف من هالمكان و بتشتت ما تدري وين تروح

وصصصارت تسسسمع اصصصوات الكلاب ~~~

شافت في الارض قزاز اخـذته بيدينها المرتجفه وبتشتت بحالت اللاوعي ... شدت ع القزاز ورفععت يدها بـ اتجاااهه بطنها ......،.



##########



رفعت القزاز بأتجاااه بطنها ودخلته ببقققوه

حسسست بجسسسمها ينتفضضضض

جلسسست ع الأرض بقوووه وبعوار يحتويها

عضضت شفايفها حتى حست بطعم الدم : مضطرهـ والله مضطرهـ .. فجاءه .. فجاءه حسسست بأنعدام الرؤيه

حتى طاحت ع الارض غشيانهه ودمعتها عالقه ع جفنها

احيانا مواقفنا تخلينا نتخذ قرارت متسرعه

ونندم عليها ..ï؟½ï؟½âک¹ï¸ڈ



نعرفكم ع ابطالنا بـ ( السعوديه ï؟½ï؟½ï؟½ï؟½)

مرزوق يبلغ من العمر ظ¤ظ¥ سنه ، تصرفاته عرفتوها من خلال البارتات السابقه و بتعرفونه اكثر من خلال البارتات القادمه

زوجته خديجه : عمرها ظ¤ظ  سنه عارفه ان زوجها خبيث ولكن ما باليد حيله ..

عندهم بنتين و ولد

الياس : الولد الكبير عمره ظ¢ظ¦ سنه

جوانا عمرها ظ¢ظ¢ سنه طيبه وطيبتها احيانا يكون سلبي و ما تفهم بنوايا الناسسس وبرضو تعرفونها من خلال البارتات الجايه

جيلان : عمرها ظ¢ظ  سنه من وهي صغيره منعدمه الثقه بأبوها ومسسستحيل تثق فيه

اخوه حسّان المتوفي

زوجته مناير عمرها ظ¤ظ¢ سنه

عندها ثـلاث اولاد .. يزيد عمره ظ¢ظ¦ سنه وظيفه عسكري مو مصدق ان ابوه متوفي ويشتغل على هالموضوع ..

التؤام (أديب ، أنور )

أديب عمره ظ¢ظ¤ سنه حنون لدرجهه فضضضيعه ويحب امه ومتعلق فيها اخر سنه له بالجامعه وتخصصه محاماة

أنور عمره ظ¢ظ¤ يدرس بأمريكا من عمره ظ¢ظ  وتخصصه الطب



***ليليان ***

عمرها ظ¢ظ  سنه وتصرفاتها اطفال ولكن تفهم الشيء وهي طايره تعذبت من تعذيب مرزوق وللآن مرزوق مخبيها بالقبو الموجود بالقصر وحوله الى المكتب اللي أشغاله كله موجوده فيه

بطلتنا الموجوده في امريكا

اسمها .....









اسمها دانا عمرها ظ¢ظ¢ سنه

كانت عايشه بخـير ونعمه ولكن أنحرق بيتهم

وتحولت حياتها من راحه ورخاء الى شده و تعذيب —

طلع يزيد من الشغل متوجه الى بيت عمه مرزوق ~

بعد تقريبا نص ساعه وصصصل

نـزل من السياره و من شافهه الحارس فتح له ..

دخل وصار يطالع البيت بهـدوء و بهـمس : فلوسك فَلَوسسس حرررام ي عمي .. نشوف كيف يتحول هالبيت بعد ما اكتشف حقيقتك !!

طالع الحارس اللي عند الباب : اين سيد مرزوق ؟

الحارس وهو يأشر : انهه بمكتبه

مشى يزيد بتجاه المكتب وقفه الحارس وبحدّة ملامحه : ممنوع

ضضحك يزيد : بعد افضل لك ولي ، انا حاليا أحقق من شيء فـ اذا اعقـت عملي بأسجنك اسبوع

بعد الحارس ..

سمع كل شيء مرزوق وبببههلللع : ليليان ادخلي بسسسرعه الغرفه

وقفت ليليان بستغراب من خطف لونه فجاءه

مسسسكها من معصمها وفتح الباب

دخلها وسكَّر الباب و رجـعت مكتبه الكتب مكانه

يعني قدام الكل مكتبه كتب ولكن خلفه مسسسكن ليليان ...
جلسسس مكانه مرزوق و مسسك الملف على انــه يقرا ...

دخل يزيد بهاللحضه وببتسامه خلفه كره وحقد : سلام عليكم

مرزوق ببتسامه مصطنعه ومشاعره مثل يزيد وأكثر : اهلين بولد الغالي ، تفضل

رفع نظره خاطفه ع المكتب وجلس : غريبه حاط مكتبك بعيد عن الكل ؟؟ ، يعني مكان غالبا الناس يعتبرونه مستودع يحطون اغراضهم القديمه ؟؟

مرزوق : احب اكون بعيد عن الكل ومكان هادئ ف هذا أنسب مكان !!!

يزيد بتفكير : امممم ، أوك أساسا مو موضوعي هذا

جيتك بخصوص : اسماعيل

عقد حواجبه مرزوق : ايش فيه ؟؟

يزيد : تم إلقاء القبض عليه اليوم بتهمة المخدرات !!!

مرزوق : طيب ايش علاقتي بالموضوع ؟؟ يزيد : تعامل معك قبل شهر بالضبط و فاز عليك بالمزاد وفجاءه كذا صار مروج مخدرات ؟؟

مرزوق بحـده : تعاملت معه لمدة شهر وانتهينا

ضحككك يزيد وصار يناظر بالمكان : طيب طيب خلاص لا تعصب ..








فجاءه سسسكت و طالعه : وش ســــــــالفـة التلــــوين اللي موجود عالجـــــدار؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-08-2018, 08:17 PM
صورة شيـدوو الرمزية
شيـدوو شيـدوو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ..مخملية.. مشاهدة المشاركة
صباح الخير
رواية جميلة فعلاً حبيت خيالك الواسع
والخصب وأكيد بتابع روايتك بكل حماس
مرزوق المريض النفسي وايد حقدت عليه
ابي نهايته شنيعة جدا
ليليان هالمسكينة عسى يشوفوها الياس أو
جيلان ويساعدوها بصراحة كسرت خاطري

دانة حزنت منها وعليها مهما كان مايصير تعمل كذا
اكيد راح يساعدها شخص وينقذها من الموت

أديب حبيته وايد خصوصا قلبه
يزيد ايضا مميزه شخصيته وان شاء الله يكشف
مرزوق

وبس
دمتي بود عزيزتي
شكرا لمرورك عزيزتي ، يؤسفني ان اقول عكست الإجزاء
ف اتـمنى ان تعيدي قراءة الجزء الثاني و نهاية الجزء الثالث ، دمتي بخـير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 30-08-2018, 02:02 AM
صورة ..مخملية.. الرمزية
..مخملية.. ..مخملية.. متصل الآن
‏أنتمي لنون النسوة بـ أُنوثتي
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


صباح الخير أعدت قراءة البارتين فعلا جميلين وحبيتهم
ليليان ونظرات مرزوق لها ابد ماريحتني
عسى يكشفه يزيد ف أقرب وقت

جيلان حبيتها وبقوه صح تعاملها مع ابوها
غلط لكن عجبتني لأنها ماتسكت عن الحق

يزيد عسى يشوف ليليان أو حتى يلمح
شي عنها بصراحة وجودها مع مرزوق مو
مريحني وخصوصا تعامله معها

مرزوق هذا حقود و نذل كرهته من قلب
تكفين عذبيه تعذيب اخ بس مقهوره منه بقوه

بس حبيبتي الاعمار مو ظاهره لازم تكتي اي رقم
بالانجليزي حتى يظهر
وبس
دمتي بود عزيزتي












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-09-2018, 06:52 PM
صورة شيـدوو الرمزية
شيـدوو شيـدوو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


مرزوق : 54 , خديجه : 40 , الياس :26.

جوانا:22. جيلان : 20 ، مناير : 42 ،.

يزيد : 26 أديب و أنور : 24 ، دانا : 22، ليليان : 20


###################

الجـزء الرابع

انخطف لون مرزوق وبنبره مهتزه : ليش السؤال له دخل في التحقيق ؟؟

ضحككك يزيد : لا ولكن مجرد سؤال لا تهتم





وقف وقرب من المكتبه حقت الكتب !!



ضغطط على شفايفه مرزوق وبخوف من انه كشششفه

يزيد وهو يمرر أصابع يده على الكتب : ماشاء الله قريت كل هالكتب ؟؟

مرزوق بهـدوء ويحاول يوازن صوته : بعضها مو الكل

يزيد : اي افضل لك تنشغل بالقراءه وتترك الناس عنـك !!







مرزوق بحـده : وش تقصد بكلامك ؟؟

يزيد ببتسامه : وش فيك عمي اي شيء أقوله تشكك فيه ؟؟ ، مجرد نصيحه من ولد اخوك

ابتسم مرزوق : وش رايـك أضيفك قهوه في الصاله ؟

يزيد : لا متأخر ع الوالده ، المره الجايه



مرزوق بينه وبين نفسه ( ليه ناوي تجي مره ثانيه)

مرزوق : طيب ما بصر عليك



ابتسم له يزيد بتسليك و طلع من المكتب

وهو في طريقه لسيارته قابل الياس

ابتسم الياس : اهلا وسهلا بولد العم

ابتسم له يزيد بصدق وبحب لهذا الشخص : اهلا فيك ، عاش من شافك ي دكتور

ضحكك الياس : غريبه طالع من مكتب ابوي ؟

يزيد بشك : ليه فيها شيء ؟؟

الياس: ابوي شديد بموضوع مكتبه ولا شخص في هذا البيت دخل المكتب وشافه ، شديد بقوه يعني شايف هذا الجرح اللي بجبهتي

من ابوي لما دخـلت مكتبه وانا عمري ظ،ظ£ سنه وضربني ذيكـ الضربه بعدها حرمت اقرب واخواتي شافوا الدرس

استغرب يزيد ليه شديد معقوله عشان فقط مشاريعه ومخططاته لشركته ؟؟ وببتسامه : اوهـ الحمدلله انا عسكري ولا سوا لي شيء

ضحك الياس : تفضل ادخل من زمان عنـك

يزيد بعتذار : معليش والله متأخر ع امي

ابتسم له الياس بتقدير : اوك اشوفك يوم ثاني

وسلموا على بعض و راح يزيد لبيته







اما عند مرزوق

وهو يطالع حارسه : فتشوا المكان صح اكيد حاط كاميرا تجسس !!

##########



وينبت الله من شقوق الضيق فرجاً فأطمئن��



وصل يزيد للبيت وكانت الساعه ظ¥ العصر ...

شاف امـه جالسه وتتقهوى وتطالع التلفزيون

ابتسم لها وقرب : السلام عليكم

طالعته وصدت ..

حب راسـها وجلس بجمبها وبهمس : ام يزيد زعلانه ؟

الام والعبره خانقتها : وخر بسسس واضـح تبي راحتي

باس راسـها مره ثانيه ويدها : عساني ما اتـهنى ان كان قصدي اسوي هذي الحركه ولا ادق او ارد

والله العظيم ان كان الجوال بعيد عني وانشغلت

بالقضيه اللي تو جات

الام بعصبيه : كم مره قلت لك لا تدعي ع نفسك

ابتسم لها : اخخخ بسسس ما احد يخاف علي كثرك

أديب وهو واقف على الدرج : اخيرا شرفت

يزيد : مشتاق لشوفتي ؟؟

أديب : تخيل بسسس

ضحكككت الام : يكفي انوو انا مشتاقه لهواشكم

ضحك يزيد : واخـيرا ششفت هالضحكه الحلوه

أديب ببتسامه : بما إنكم مجتمعين قبل شوي كلمني انور ويسلم عليكم

الام بشوق : ليش ما خليتني أكلمه ؟؟

أديب : كنت باخذ الجوال لك ولكن جته شغله وسكر على طول

يزيد : يالله يا يمه اصبري كلها كم شهر ويرجع لنا وتشبعين منه حتى تقولين خلاص ارجع

الام : ما اشبع من شوفتكم ابد ،روح بدل ملابسك على ما اعطيك غداك

باس باطن كفها وببتسامه : ابشري

مشى لدرج وبهمس لـ أديب : شوي واطلع لغرفتي ابيك بشيء

اديب بستغراب : طيب











مرزوق بعصبيه راح لـ ليليان

وضربها كف وبعصصصصبيه كبيره : كم مره قلت لك لا ترسمين على الجدار ؟؟ ، كم مره قلت لك ؟؟

بخـوف وبهلع : و وخـ..ر

شد شعرها بقوووهه وبصراخ : كنتي بتفضحيييني ي حقييييره

بكت ليليان بخـوف : كـ..له من يـ...زيد تـ...خاف منه









أنهلــــــع مرزوق وفاهم انها فهمت اغلب الأشياء مسسسكها من فكها ورصصص عليها وبنبره حاده:





###########...��

ليست الحياة تعيسة ولكن قلوبنا

بالبعد عن الله كئيبة ��

-

مسسسكها من فكها ورصصص عليها وبنبره حاده: اذا سويتي شيء ما عجبني وأقسم بالله انك

تندمين وتتمنين الموت وانك تلاحقين ابوك وبصراخ فاااهمه







شششهقت ليليان و صارت تضربه على صصصدره بقوه

دفها حتى ضربت جمبها على خششب مسسسكته بقوه ورصت عليه بألم يسسسسكوها







وقف مرزوق بنتصار من شافها كذا تتألم واخذ الجوال وطلع

وسسسكر الباب

ششهققت ليليان ببكي وبخوف همست : يزيـ..د

مرزوق ببتسامه وهو ماسك الشريحه الصغيره : كويس إنكم حصلتوه والحين يزيد بيعرف مع منو يعلب -









يزيد بعصصصبيه : حقييييييير والله حقير

دخل عليه أديب بخـوف :وش صار ؟؟

بصراخ : تدري انه عقرب سسسم يمشيء بهالكون

تنهـد أديب وفهم الموضوع انه يتـكلم عن عمه

تقدم له وضضضمه بقوه

يزيد بنهلاك : تعبت نفذت الطاقه اللي فيني ي أديب ، بموت من كثر الهــم ، بديت أشيب

دخـلت الام وبيدها صنية الغداء ودموعها ع خذها ......

-############

في امريكا الساعه 10 .. مساءا

في المستشفى

ركضضضوا الاطباء بوصول مريضه مصابه من على الجمب بقزاز

سحبوا السرير متوجهين لغرفه العمليات

دخلوا الغرفه وكان رئيس الاطباء يقول للأطباء الأخرين E : توقفوا سيأتونا طلاب هم من سوف يقومون بهالعملية

احد الاطباء E : هذي الفتاة ليست لعبه او دميه يقومون بتجربه دروسهم عليها سوف تموت ان تأخرنا لقد نزفت واحتمال الكله والكبد في حاله حرجه

الرئيس بصبر E : أوامر المدير ليست باليد حيله

فجاءه دخلوا خمس طلاب

الرئيس وهو يطالعهم E : من سيكون الطبيب الرئيسي في هالعملية ؟

رفع يده واحد منهم ..

الرئيس e : ما اسمك ؟

الطالب : انور

الرئيس : حسنا تفضل

تقدم بثقه للمريضه وصار يتفحص جرحها من طالع وجهها تفاجئ ان شافها قبل كم ساعه لما ضربته بالحجارة اخذ نفسس كبير

وبعد ماوزع الرئيس الطلاب بدأت العميله

وكان هذي العميله يا تنجححهمم او ......... -













الجزء الخامس

-

الكلام كالدواء اذا قللت منه نفع

واذا أكثرت منه قتل

يا تنجحهم العمليه او ترسسبهم ويعيدون هالسـنه

كانوا الاطباء بعيدين عنهم بشوي وكل واحد فيهم كان قلق بـأن تموت على يدهم م احد وثـق فيهم

او بقدراتهم لأنهم بمجرد طلاب.

ولَم يفكروا بأنهم يوم من الأيام كانوا طلاب وهالآن أصبحوا دكاتره

احد الاطباء : انتـبه لا تضع السكين بالجانب الأيمن

أنـور بصبر : لن اعمل العمليه حتى تختار اما ان تكون هنا وتصمت

او تخرج ، لما لا تثق بِنَا ؟؟

رئيس الاطباء : انه محق ماذا تختارون ؟

سكتوا كلهم ولَم يتفوهون بشيء ..

اكمل العمليه ... مرت سسساعه ساعتين ... وبعد سسساعتين ونصصص !!

طلعوا من غرفة العمليات ببتسامه تعلو وجيههم .

صديق أنور مازن ببتسامه : كنت قدها

ضضحك أنور : بوجودك ي مساعدي اللطيف ..

ابتسم مازن : أول مريضه لي

ابتسم انور وصار يطالعها وهم يودونها في الغرفه وألف سؤال وسؤال يدور براســه !!!

مين هالبنت ؟؟

وهل احد أذاها ؟؟

وسؤال ورا سؤال ..

-

الام ودموعها ع خدها : قلت لك ، قلت ابوك مات بحادث لا ترهق نفسسسك ، عيش لأجلك و تزوج و عيش لزوجك وعيالك وحتى أخوانك ولي انا انا امك انا احق من شغلك

بعد يزيد من حضن اخوه وبهمس : وش فيك يمه م فيني شيء ، ميييت جوووع

الام وهي تحط الصحن ع الطاوله وبصراخ : حررررام عليك تحرق قلبي حررررام عليك

انا أمككك وانت عارف انه بتصرفك هذا تعوقني

انصصصدم أديب من كلام امه

يزيد مو أقل صدمه : يييييمه ابوي مااااات بحادث متعمد وتقولين لي عيش حياتك ؟؟

اخوووه ماخذ الورث كله ويلعب بالناس ويقتل ويدمر ويذبح وتقولين اخليه ؟؟

اذا مو عشششان انتقام لأبوي ؟؟

اجل عشششاني شرطي عسسسكري وهذي وظيفتي لازم التزم فيه ، م اتوقعت منك هالكلام

مو المفروض توقفين معي ؟؟

##############



الام بقهر وبغضضضب : 23 سسسسنه نار بجوفي

23 سسسنه كان عمرك5 سنوات !!

اخوانك إعمارهم ثـلاث سنوات

ابوك م تهنى بشششبابه

آدري ان عمككك ومن هو صصصغير خبيث

ولكن م دمرت نفسسسسي وتركتكم

بالعكسسس سكت وربيتكم وما قصصصرت في حقكم

يزيد بتنهيده : ييييمه م راح اخسسسر حياتي عشان عمي بالعكسسس هو اللي بخـيسر حياته

انا بفوز وبنتصصصر عليه

صدقيني !!، تربيتك ما راح تروح

تنهـدت الام وطلعت من الغرفه

اما اديب ربت ع كتف يزيد : امي خايفه عليك

يزيد بهـمس : ادري ، عمي بيسوي اي شيء

ممكن حتى يقتلني ، المهم كنت ابيك بشيء !

جلس أديب بإنصات :

############

جوانا : خلينا ننزل لـلحديقه جيلان

جيلان وهي منسسسدحه وبطفش : م لي نفس

جوانا : طيب جيبي صحباتك عندك بالبيت

جيلان بطفش : بنام

جوانا : وش فيييك كذا ؟؟

جيلان : متضايقه بنام ، اطلعي برا

قامت جوانا وهي عارفه وش فيها ولكن اختها

م تتكلم معاها كثير وتفضفض لها ..

طلعت لـلحديقه تاخذ نفسسس وبيدها كتاب للجامعه تدرس فيه ..

جلسسست في العششب وصارت تدرسسس والهواء يداعب شعرها ؟؟

شافت ابوها طالع من مكتبته مبتسم !!

ابتسمت : عسى اشوف هالبسمه دوووم

طالعها بحب احب وحده من عياله ع قلبه

دايم تساعده وتفهمه وأحيانا يشتكي لها من شغله : هلا بحيبة ابوها

جوانا : ايششش سسسسسر هالابتسسسسامه ؟

################

الأعتذار ..

ثقافة راقيه ..

يعتقدها الجاهل ..

إهانة للنفس ..!



مرزوق ببتسامه وهو يجلس بجمبها : ابوك دايم يحب الفوز

والانتصار ، مذله الناسسس يعني احب اثير غضب اللي قدامي ببرود تـام

جوانا ببتسامه : ولكن هذي مو حقاره ؟؟

ضحككك مرزوق : بالعكس فوز وانتصار واتمنى تصيرين مثلي

جوانا : انا مسالمه وهادئه

قرب مرزوق وهمسسس بإذنها : الناس بتاكلك بهذي الشخصيه

مثل ما انا أكل الناسسس اللي كذا

وقف : هذي نصيحتي لك ي جوانا غيري من هذي الشخصيه

راح ابوها لداخل البيت

بينما جوانا صارت تفكر من كلام ابوها

هل جاء الوقت اللي لازم تثبت للكل انها مو مغفله او غبيه ؟

############

دخل مرزوق الغرفه شافها جالسه وتقرا كتاب

مرزوق : جوك ططفششش ، قومي استانسي ، سافري ، العبي سوي اي شيء

ضحكت خديجه وين اسافر معك ؟؟؟ ، ليه على أساس تحبسني في الفـندق عشان تكمل شغلك ولا تنشب لي في كل شيء

ضضضحك مرزوق وجلس بجمبها : طيب ليش متكدره الحين ؟؟

خديجه : م فيني شيء لكن الحمدلله انام مرتاحه وضميري مرتاح اكون بين عيالي ولله الحمد

مرزوق : مو كأنك تلمحين لشيء؟؟

خديجه : اللي على راْسه بطحه يتحسسها

مسسسك مرزوق فكها بحـده : انا مروق ي حلوه لا تعصصصبيني !! ، وطبع بوسسسه في شـفايـ...

بعدت عنه و وقفت : بروح اشوف العيال

سسسحبها له وبهمسسس : لا تخليني اخذها منك بالغصب

اسسستسسلمت له ... بضعف وانكسار ..

-

أديب : تتوقع اقدر ؟؟

يزيد : ان شاء الله تقدر ، لكن أعرف انو اثـق فيك

تنهـد أديب : مسسستحيل يثق فيني

يزيد : جرب مو خسرانين شيء !!

أديب : لكن لسا م اخذت شهادة المحاماة ، كيف بقوله عمي انا بصير محاميك ، م تجي صصصدقني ؟؟

يزيد : قلت لك جرببب م راح نخسسسر شيء الا اذا انت م تبي م بجبرك صدقني .

-

توقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 03-09-2018, 11:09 PM
صورة ..مخملية.. الرمزية
..مخملية.. ..مخملية.. متصل الآن
‏أنتمي لنون النسوة بـ أُنوثتي
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


صباح الخير
رواية حلوة عجبتني وايد

ليليان هالمسكينة الي محبوسة لين متى
بتظل كذا كان عندي امل انه يزيد يشوفها او حتى يحس
بس اكيد المرات الجاية راح يوضح كل شي
الياس بتكون له يد في انقاذ ليليان على ما اظن
وممكن يحبها بعد
يزيد شخصيته قوية وان شاء الله مايترك حق
ابوه و ليليان وابيه يعذب مرزوق هالمريض
الي حتى صفاته الشينه يبي يغرسها في بنته جوانا

فعلا هو شخصية قذرة وماتنلام خديجة والله
بس حرام ماتستاهل هالمعاملة يكفي متحملة العيشه معه
لكنها ضعيفة وتخاف هذي مشكلتها

انور نجح في الاختبار وأكيد البنت
الي شافها بتكون له قصه معها
يمكن حتى تتحول لحب
او تعاطف لحالها

واكيد ياكاتبتنا استمري لأن الرواية
تستحق القراءه

دمتي بود عزيزتي












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-09-2018, 05:21 AM
صورة شيـدوو الرمزية
شيـدوو شيـدوو غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


الجزء السادس
يوم جديد على ابطالنا ... لنتـجه الى بطلتنا الموجوده في أمريكا .. مستلقيه على السرير وحولينا الجهاز
طالعت المكان بستغراب وانكار !!
دخل عليها أنور ومعه ملفها و ورآه بعض الاطباء
لكي يختبرون إلقاءه مع المريض وتعامله معه
انور ببتسامه مطمئنه : تشعرين بألــم ؟
دانا بخـوف : انت ؟؟ ، ماذا تريد ؟؟
انور : انا دكتورك وأول مريضة لي ، البارحه أجرينا
لك عمليه بجانبك الأيسر !! ، هل انت بخـير ؟
دانا برجفه : اجل بخـير ، أشعر فقط بوخزه
انور : هل أستطيع ألقي نظره ؟
دانا : اجل
قرب منها أنور ورفع بلوزتها وهو يشوف جرحها
بعد بعدها : حسنا كل شيء بخـير ، يجب ان تبتعدي عن العطورات لكي لا يلتهب الجرح
و لا ترهقي نفسي او تحملي اشياء ثـقـيله حتى لا ينفتح
والحمدلله ع سلامتك
ابتسم واحد من الاطباء : جيد ، عملك رائع
طلعوا كلهم
دانا ودمعتها عالقه ع جفنها : ليششش ما مت ليششششش !؟؟ { في هذي المواقف من المفترض ان تحمدوا الله كثير بأنـكم بين اهلكم و بين موطنكم والأمان اللي تعيشونها } -
نزلت جيلان وشافت كل اَهلها يفطرون
جيلان : الياس توديني الجامعه ولا اروح مع السواق
مرزوق ببتسامه : انا بوديك
جيلان بحـده : بروح مع السواق افضل
خديجه بحـده : جييييلااااان اسمعي كلام ابوك وبلااا قلت أدب وافطري
جيلان : بنتظره في الحديقه .. وطلعت
جوانا : زعلانه من امسسس ، اعذرها ي ابوي
مرزوق : يبيلها تربيه امك م ربتـها صح
ضحكت خديجه : نشوف تربيتك !!
طالعها بحـده ، ولكن خديجه تحس بالامان
بوجود عيالها حوليها لان مرزوق ما يبي
يشوه سمعته عند عياله
وأقدر اقولكم نقطة ضعف مرزوق ...


في احد العوائل الموجوده بالمملكة العربيه السعوديه
تتميز بقوه اموالهم وكلمتهم المسموعه
بجدهــم اللي كلمته كالصخر ...
وقوة ششخصيتهم ...
كان جالس الجد بوسط المجلسس وبيده اليمين مسبحه بلونها الأسود يستغفر ويسسسبح ..
كان ينتظر حفيده غــسان .. و المصيبه اللي بيقوله له
دخل غسان ببتسامه اخذت قلب الجد : هلا يجدي نورت بيتنا
ابتسم الجد : النور نورك
جلس غسان : آمر بغيت شيء ؟؟ الجد : ما يآمر عليك ظالم ، تذكر لما جيت قبل خمس سنوات وبنتكـ بيدك وزوجتك باليد الثانيه
لما قلت انك تزوجتها عن حب بالســر وجاء الوقت لتكشف الزواج ..!!
تذكر لما الكل رفضضض وابوكـ صارخ وقالك تطلقها و احنا بنربي الطفله !
ابتسم غسان : وقفت معي بذيك الفتره و اصريت ان نكمل هالزواج
الجد ببتسامه : م تحس ان جاء الوقت اللي ترد فيه الدين ؟؟
غسان بستغراب : وش اسوي ؟؟
الجد : قبل عمك جاء مع وحده وقال بتزوجها
انا بنفسسسي رفضت وطردته من البيت وحتى الورث حــرمت ان ولا فلسسس يورثها مني
وانت بالعكس وقفت معك ، عمك عنده بنت ابيـــك تتزوجها !!!
فتح عيييييونههه بصصصصصصصصدمه -
في السياره
مرزوق وهو يسوق : ليه هالجلافه معي ؟؟
ابتسم جيلان : كل شخص يتعامل معي اتعامل معه بنفس أسلوبه !!
مرزوق : أسلوبي نفسسسك الله لا يقوله
ضضضضضضحكت بصصصوت عالي جيلان : صادق أسلوبك أوقح من كذا
عصصصصصب مرزوق : كان هالفترهـ اختبارات لأسلوبك و لتصرفاتك معي ولكن تماديتي
وبحدّه جااامعههه م في
طالعته بصصصدمه جيلان : وش تخربط !!
مرزوق : طلعه من غرفتك لمده شششهر م في
ضحكت جيلان بقهر : م راح تمنعني !!
مرزوق ببتسامه حقيره : طيب


طالع جددده بصصصدمه وبهمس : سمر ما تستاهل ي جدي ما قصرت مع الكل
امسسس شايفها تدلك رجل ابوي
والله م تستاهل
الجد بتنهيده : في رجال خليتهم يراقبون عمك واكتشفت ان طلق زوجته وعمك طول وقته يسكر
اخاف يعتدي عليها ونتفشل بين الناسس
غسان بعصبيه : وانا وش دخلني ؟؟ ، عندك سطام و جاسسسم و كمان منصور ؟؟
الجد بجمود : اثق فيك وبعدين مو شرط احد يدري
تقدر تقول انها مربية بنتك ولا بتدرس بنتك
غسان : لازم اسوي هالشششيء ؟؟
الجد : لا مو شرط ولكن بتطلق سمر !!
انقهر غسان و وقف : بفكر ي جدي وارد لك
ابتسم الجد : م بتخيب ظني ي غسان
دخل غسان الصاله وشاف سمر مع بنتها
ابتسم لها بحنيه وقرب لهم
سمر : وش كان يبغى منك جدكـ ؟؟
جلسسس بجمبها : موضوع شغل
وباس خد بنتها : أخبارها الحلوه ؟. ضحكت ريما بنته : بخـير
طالع سمر : وش رايـك اجيب لها مدرسه او مربيه تتعلم من الحين افضل
سمر ببتسامه : براحتك عيني
ابتسم غسان بحنيه وبحزن ... -
عكس اتجاه الطططريق
جيلان بخـوف : وين بتوديني ؟؟
طنشها وكمل الطريق
عصصصبت جيلان ومسكت يده ع أساس بتوقفه
دفها بقوه ع باب السياره
مسسسكت انفها بالم و شافت انفها ينزف بهـمس : مجنون !!
وصل مرزوق للمكانه السري بعد نص ساعه
رفعت راسـها جيلان بخـوف : رجعني البيت ابغـى امي
ضضحك مرزوق : يؤسفني ان اخبرك بعد شهر بتشوفينها
جيلان بنفي : م راح انزل من السياره ..
نـزل مرزوق وفتح باب من جهتها وصار يسحبها بقوه
تحاول جيلان بكل مااتيها من قوه تبعده ولكن قوة مرزوق كان اكبر مع حكم سنه ولكن كان يتدرب ع هذا الشيء
وصل لأحد الغرف ودخلها وقفل عليها الباب وصار يكلمها من ورا الباب : اذا رجعتي لعقلك وعرفتي انك تخاطبين ابوك وقتها افتح لك
صارت تـدق الباب برهبببه وخوف من ابوها المجنون وببكي : افتح الباب افتحححح امييييييييي اميييييييي ساعديني ، الييييياااااااااسسسس
ضحك مرزوق وطلع من المكان بدون رحمه ولا ضمير !!
-
توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-09-2018, 08:51 AM
صورة ..مخملية.. الرمزية
..مخملية.. ..مخملية.. متصل الآن
‏أنتمي لنون النسوة بـ أُنوثتي
 
الافتراضي رد: روايه خربشات الحياة /بقلمي


دانا وأنور ثنائي جديد
أظن بتكون لهم قصه مميزة
رغم بعض الصعوبات في البداية

جيلان لسانها يوديها ف داهية
هي فعلا كلامها صح لكن المفروض توصله
لأبوها بطريقة أفضل من كذا لأنه بالأول
والأخير يبقى أخوها واتمنى جيلان أو الياس
يكتشفون مكان ليليان

مرزوق خبيث شيطان حتى ع بنته
اعوذ بالله كرهته جدا

دمتي بود عزيزتي












الرد باقتباس
إضافة رد

روايه خربشات الحياة /بقلمي

الوسوم
الفر , تلفني , بغـيت , يغـركـ , روايه , شعـر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية دهاليز الحياة / بقلمي .Joana روايات - طويلة 151 02-09-2018 02:35 AM
سجلو اسم أروع ما قرأتم love.w.passion ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 79 18-07-2018 07:19 PM
علمتني الحياة تامر العربي ارشيف غرام 10 11-10-2017 09:54 PM
روايه مجنونه فيك حتى في غيابك /بقلمي هيوف الاتحاديه روايات - طويلة 83 05-08-2017 12:31 AM
أصدقاء مدى الحياة /بقلمى afnan20 روايات - طويلة 3 10-11-2016 11:59 PM

الساعة الآن +3: 04:10 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1