اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 25-01-2018, 01:38 AM
صورة الأوركيد الأسود الرمزية
الأوركيد الأسود الأوركيد الأسود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


البارت الرابع \ ..

نزلت بملل للصالة اللي تحت .. شافت أم فهد وسحر ..
كانت لابسه جلابية بيت بيضاء مزخرفه بالازرق ..
شعرها رافعته كعكع ..
تهاني تتثاوب : صباح الخير , وين فهد .
أم فهد : طالع من بدري .
تهاني تتافف : شغل شغل شغل .. ما يمل ؟
أم فهد تحط فنجالها على الطاوله : نمط حياته يا تهاني , فهد مدمن شغل وانتي عارفه .
تهاني تطنش : ممييري , جيبي تركش كوفي .
انزعجت من صوتها العالي .. لكن قررت تطنشها .. مالها خلق جدال سقيم مع تهاني ..

------

كان يقلب أوراق بيده : جاسم ارججوك ابي أي معلومه توصلني لاهل البنت .
جاسم بحيره : والله يا طويل العمر من يوم بلغتني من أمريكا واحنا نبحث عن عايله بنتهم مفقوده بس مافيه بمواصفات البنت اللي عندك .
فهد : المشكله ماعندي لها جواز ولا أي شيء عشان اجيبها هنا , والمصيبه اني حتى مقدر اطلع لها لاني ماني ولي امرها .. ولا اقدر اسلمها للسفاره .. أخاف يجيبونها بملجأ هنا .. وهي عايشه هناك بخير ..
جاسم بتفكير عميق : أجل اسمع يافهد .. مالك الا .....................

خلص جاسم كلامه وفهد يفكر فيه بعمق .. شلون ما طرت على باله ؟ .. وفي قلبه حيره وتردد لكن هذا المخرج الوحيد ..
---------------

دخل للبيت شافهم مجتمعين بالصاله .. ينتظرونه عشان يتغدون ..
تهاني لابسه جلابية عليها نقش تايقر .. وشعرها اللي صابغته اشقر فاتح ونازله الصبغه لانها ما جددتها رافعته ذيل حصان مو مرتب .. : أخيرا شرف مدمن الشغل ..
كان يستسخفها كثير , واحيانا ماا يطيقها.. مو عشان لبسها ولا شكلها .. لكن اسلوبها كان ينفره منها بشكل كبير ..
طرت على باله اصايل .. لبسها دايم مرتب بالرغم من انها تلبس حجاب .. نبرتها الهاديه الناعمه ., عيونها اللي يلمعون اذا شافت شيء تحبه .. ابتسم لما مر طيفها في خياله .. رفع عينه على تهاني اللي تاكل .. تاكل وتتكلم .. صوتها اعلى صوت .. انوثتها هجرتها من زمان .. نفض أفكاره من راسه ومرر هالجمله " اصايل مجرد بنت امانه برقبتك بتوصلها لاهلها بالسلامه لا أكثر " ..
كمل اكله بهدوء وهو يتناقش مع امه بمواضيع بسيطه ..
بعد الغداء جلسوا يشربون شاهي ..
تهاني جنب فهد ..
وام فهد تسولف معهم ..

سحر تهمس لفجر : فجر بالله عليك هذا منظر وحده متزوجه ؟
فجر : طالعي بس شعر يدها ما حفته .
سحر : والله ولا كان ابوها رجل اعمال وش كبره , كانه قرويه بنت فقر .. حتى ليزر ما سوت .. امي من اول ما بلغنا موديتنا نسوي ليزر ..
فجر : خلي ابوها , والله ان فهد يرسل لها كل شهر مبلغ لا يقل عن خمس الالف مدري وين محوشتهم !
سحر : والله حسافه فيها هالمزيون قسم بالله .. البنات منهبلين عليه وفي الأخير نصيبه هالدفشه .. سبحان الله يدي الحلق للي مالو ودان ..
فجر : الا وانتي الصادقه حظ القبايح بالسماء لايح .

-------------

فتحت عيونها من الصدمه ..
تحس بكتمه وكان احد خانقها ..
جلست ترجف .. : شششللون وكيف ؟؟ ششلون يمه ححرام عليكم
ام محمد : جاك العلم .. هذا الرجال ما ينعاف ولا رده ابوك .. كم خاطب رفضتيه ؟ في راسك شيء يابنت ؟؟؟
بشرى تبكي : والله يمه مافي راسي شيء بس مابي اتزوج ماابي
ام محمد : بلا هبال وخبال .. صقر رجال ما ينعاب والف وحده تتمناه .. جاء لين بيتك يخطب وانتي تردينه ؟
بشرى تكمل بكآها : تككفين يمه تككفين لا مابي
ام محمد : مو بكيفك .. انا وابوك مرتاحين له .. وماراح يجيك أحسن منه .. هالشيء لمصلحتك ..

طلعت عنها وتركت بنتها منهاره من طاري الزواج ..
مع انها جميله وكلن يتمناها خاصة من الاقرباء .. خطبوها كثير بس كانت تطلع الف عذروب بالواحد .. ترفض بدون سبب مقنع ..

بشرى تصارخ وتبكي .. وقلبها يردد شيء واحد بس " نااايف " : هين والله لاجيكم مطلقه .. والله مقعد عنده .. يصير خير يممه ..
-------------
بعد أسبوع على رجعة فهد للسعوديه ..

الساعه 2 العصر ..
كانت جالسه تسولف على قطوتها روز .. اللي صارت مقربه منها بشكل ..
تمسح عليها : شفتي يا روز .. راح فهد وانا ضليت هنا لحالي .. احس اني فقدته وانا حتى ما اعرف من يكون .. بس هو كان الوحيد اللي يفهمني ..
دخلتي سوزي واعطتها سماعة التلفون ..
عقدت حجوابها باستغراب وخذت السماعه : نعم ؟
جاها صوته الرجولي .. الصوت اللي اشتاقت له .. : اخبارك أصايل ؟
تجمعت الدموع بعينها وبدت تتأتئ بالكلام : فهـ د متى بتجي ؟
سكت شوي .. حس بشيء غريب يدخل فيه مع صوتها .. حس انها فاقدته .. لأول مره يرجف قلبه .. لأول مره يحس ان شيء ناقصه .. وبنبره حنونه : قريب يا اصايل .. اوعدك قريب أكون عندك ..
وبنفسه " وعد قريب اجي وارجعك لحضن امك .. " ..
بكت من ورا السماعه وهو يسمع صوت شهقاتها الناعمه : توصل بالسلامه فهد .. وشكرا على القطوه .. اسعدتني ..
وسكرت السماعه لانها ماقدرت تتحمل اكثر ..
لبست حجابها وطلعت برا القصر ..
تأملت المكان ..
الجليد بدا يميع بداية على دخول فصل الربيع .. ابتسمت على الجو المغيم .. ماكان برد كثير .. اكتفت بمعطف خفيف ..

بدت تتمشى بالمزرعه .. كان تقريبا كل شيء ميت .. بسبب الثلج اللي كان يغطي المكان ..
مشت وهي قاعده تقرا المعوذات .. تحس انها انخنقت بالقصر .. تبي تمشي وتمشي الوقت ويرجع فهد .. كان كل تفكيرها فيه .. تحس انه ابوها مع انها ماشافت منه حنان ..
كان تعامله معاها جداً رسمي .. لكن مع كذا كانت تضيع بنظرات عيونه ..
تذكرت عيونه الواسعه .. باللون الأسود .. والرموش الثقيله .. كانت عيونه جميله .. عوارضه الخفيفه شنبه .. انفه الطويل .. يشبه الأمراء بطوله ورزته ..
ابتسمت لتفكيرها اللي استحوذ عليه فهد .. وكيف ما أفكر فيه وهو الوحيد اللي بحياتي ؟!
جلست على مقعد خشبي وهي تفكر بذاكرتها الضايعه .. وفهد ..
ومو منتبهه للي يناظرها من بعيد بصدمه واستغراب ..
-----------------

الساعه 2 الليل ..
كان سرحان فيها وبنبرة صوتها وهي تترجاه ما يتأخير .. إبتسم على هالطفله .. تمنى يشوف تعابيرها لما شافت القطوه .. يتخيل عيونها اللي تلمع وغمازاتها اللي طلعت مع ابتسامتها ..
سرح بكلام جاسم .. ما يدري اللي بيسويه صح والا غلط .. بس مافيه الا هالطريقه ..

قطع حبل أفكاره صوتها وهي تجلس على الكنبه المقابله : اللي ماخذ عقلك يتهنى ..
مالت ملامحه للجديه اكثر .. وقرر يتجاهلها ..
تهاني ببرود : أبي فلوس .. لزواج صديقتي ..
فهد بحده : توني معطيك اربع الاف ..
تهاني : الله اكبر .. فهد ال... ما يقدر الا على اربع الاف ؟؟؟
فهد ابتسم لسذاجتها : وفهد ال... عشان ربي منعم عليه لازم تفصفصين فلوسه ؟
تهاني بغرور : ما اخذتني من بيت ابوي الا عشان تعيشني نفس عيشتي هناك ..
فهد ضحك باستهزاء : على كثر الفلوس اللي اكبها عليك ولا عمري شفتك بمنظر صاحي .. ف الفلوس اللي انتي محوشتهن في البنك استخدمي منهم للزواج .. انتي لك حد معين ولاراح ازيد عليه ..
تهاني عصبت من هالطاري : انت وش دخلك بنفلوسي احوشهن والا اطيرهم ؟ انت تدفع وبس .
فهد يشرب عصيره وبهدوء : ترا الف وحده غيرك تتمنى ربع ماعندك .. احمدي ربك على صبري عليك .. وترا مو حب فيك عشان ابوك بس ..
تهاني تصارخ : اصلاً يخب عليك انا .. لو تحط فلوسك كلها تحت رجولي مو قدري ولا مقامي .. رجال مو معطيني حقوقي الزوجيه .. ينفر مني ولا يشاركني نفس الفراش .. احمد ربك اني صابره عليك ولا قلت لهم فهد موب رجال ..
توسعت عينه على اخرها .. قام وبكل الكره الي في قلبه لها عطاها كف ماراح تنساه بحياتها .. صرخ عليها : تبين تطلعيني موب رجال يالتافهه ؟؟؟ يالحققيره ؟؟؟
انتي اللي مافيك ذره من نعومه البنات .. انتي شايفه شكلك ؟ شايفه لبسك ؟؟ مشطي شعرك اول .. تعطري !! تكلمي معي باحترام وادب .. نعمي صوتك اللي كأنه صوت سواقنا حميد .. تلقين الرجال اللي يحترمك ويتقبلك كزوجه .. انا ماصبرت الا عشان ابوك وتاكدي ان الطلاق قريب يا تهاني !!!
تحس بخدها حار وينبض عليها من قوة الضربه .. انلجمت من عصبيته .. هي تعرف انه عصبي لكن كان صبور عليها جدا .. وشكلها اللحين بتشوف وجهه الثاني .. دخلت غرفتها بسرعه ورمت نفسها ع الفراش وبكت ..
( تهاني .. 26 سنه .. طويله .. ولكن ممتلئه ..
عينها واسعه وناعسه .. انفها مفطوس بعض الشيء .. " متعوب على مفطوس ترا هههههه " شفايفها كبار واسنانها بارزه للامام قليلا.. شعرها الى منتصف ضهرها مصبوغ اشقر لكن الصبغه قديمه وصار شعرها لونين .. عندها محل اسر منتجه .. وماكملت دراستها الجامعيه بسبب فلوس ابوها .. ماكانت تشوف ان ناقصها وضيفه .. كانت تحب فهد .. لكن بعد ما تملكته ما عرفت تقوم بحقه على اكمل وجه لين نفر منها ) ..

طلع من الجناح معصب ..
طرت على باله .. رقتها ونعومتها .. صوتها الهاديء الخافت .. وتذكر الأسد اللي عنده بالغرفه ..
ماقدر يقرب منها الفتره الي راحت ..
كانت تتعذر انها تعبانه او مشغوله او بتروح لاهلها أو " ماتبي تخرب استشوار شعرها " ..
كرهها اكثر ..
راح لجناحه القديم وقرر ينام هناك .. مايبي يشوفها ..
وتفكيره كله في أمريكا .. واللي فيها ..
----------------------------

اليوم الثاني ..
صحت من النوم .. تذكرت اللي صار امس .. وكيف بكت .. بكت كثير ..
دخلت الحمام وخذت لها شاور بارد يطفي حرارة قلبها ..
طلعت لابسه روبها الوردي .. حطت جل الصبار على وجهها لعله يخفف من الانتفاخ اللي فيه ..
مسكت جوالها وشالت البلوك وارسلت ( بارك لي ملكتي اليوم ) ..
نطلت جوالها على السرير ..
شالت الفوطه من شعرها الطويل .. جففته بهدوء ..
سمعت صوت طق الباب ..
: ادخلي
دخلت ذكرى وهي تطبل على الباب وتضحك: يا عروسه ياحلوه ياجمييله ..
ابتسمت بألم ثم اطلعت شهقاتها ..
قربت ذكرى مفجوعه : ببسم الله عليك بشرى بسم الله عليك
ضمتها لصدرها : لا ياوخيتي ما يصلح كذا .. انتي عروس ولازم تروقين .. وش فيك ؟؟!!
بشرى تبكي وتدفت راسها بصدر اختها : تكفين ذكرى مابي .. ابي نايف تكفين .. مابي غيره تكفيين ذكري تكككفين ..
ناظرتها بصدمه ومسكت كتوفها وهزتها بقوه : انتي للحين تكلمينه ؟؟ جاوبي ؟؟
وهزتها اكثر : جججاوبي يا حيوانه .
بشرى تبكي : لا والله لا .. وربي ما اكلمه يا ذكرى بس قلبي له .. ما اتخيل نفسي مع غيره
ذكرى : بشرى صقر رجال ما ينعاب ,.. وابوي قرر وانتهى الموضوع .. موب ذا العشم فيك ياوخيتي .. قومي غسلي وجهك وانا بحضر لك ماسك الزبادي يروق بوجهك شوي .. صدقيني صقر رجال بتحبينه وبترتاحين له ..وجهه يريح وغير كذا وسيم .. وبنات العايله كلهم يتمنونه ..واختارك انتي من بدهم ..
انتي جربيه وشوفي .. وتاكدي ان ابوي ما اجبرك عليه الا لانه رجال بمعنى الكلمه ..
طلعت من الغرفه وقلبها معورها على اختها العنيده ..
دخلت المطبخ وحطت ملعقه صغيره شوفان مطحون وملعقه زبادي ونقطتين زيت فيتامين أي .. يعطي نظاره بوجه اختها ..
-------------------
قرا الرساله ..
مصدوم .. صاعقه حلت على قلبه ,, وشلت تفكيره ..
جلس على الأرض .. ركبته ماعاد تشيله ..
البنت اللي تمنى تكون نصيبه .. بتكون نصيب غيره ..
البنت اللي ماقدر يخونها حتى مع زوجته .. بيلمسها رجال غيري ..
البنت اللي حرمت نفسي من السعاده عشانها .. بيسعدها غيري ..
نزلت دموع الحسره من عيونه .. حقد على ابوه وامه .. وحصه .. ونفسه ..
دخلت مفجوعه من صوت صراخه ..
: ننايف بسم الله عليك وش فيك ؟؟!!!
شافت حالته :: جالس بالأرض على ركبه .. دموعه تنزل .. وحالته غريبه ..
قربت منه وجلست قدامه : نايف شفيك ؟؟؟!
نايف رفع عينه لها وطاحت من عينه دمعه : بتتزوج اليوم .. بتروح لغيري ..
سعادة عظيمه دخلت قلبها بالرغم من حزنها على حالته ..اخيرا شبحها بيختفي من حياتي .. أخيرا فارقت ..
تصنعت الحزن : لاحول ولا قوة الا بالله .. نصيب يانايف ..
نايف انهار : مالمستك عشانها .. ما خنتها لا بصغيره ولا كبيره .. حفظتها وصنتها حتى وهي بعيده .. دعيت ربي بكل سجود تصير ملكي ولي .. احبها يا حصه احبها .. احبها وحبها متملكني .. شللون بتصير لغيري ششلون !!
حصه والغيره فاتكه فيها : نايف البنت قررت تعيش حياتها وانت بعد لازم تعيش حياتك !
نايف بحقد على اهله وعليها وعلى بشرى : صح .. لازم أعيش حياتي .. وبأول خطوه اسويها .. انتي طالق يا حصه .!!!!!

طالق يا حصه
طالق ياحصه
طالق ياحصه
ترددت الكلمه على مسمعها مثل الصاعقه
وعلى قلبها مثل السكاكين اللي تنهش وتقطع بكل مكان

قام وهي تناظره بصدمه .. ودموعها تنزل بغزاره ..
نايف : طول عمري اسوي الشيء اللي يبيه ابوي .. وتبيه امي .. وبيونه الناس .. حتى البنت اللي احبها واموت فيها .. ماصارت لي بسببهم .. وتزوجت غصب عني ببنت ما احبها ولا قدرت اتقبلها .. جاء وقت احط النقاط على الحروف ..

طلع نايف برا البيت وامه وابوه ينادونه لكن طنشهم والغضب يتملكه ..
-------------------------
فتح عينه بعصبيه تخلي اللي قدامه يرجف من الخوف : ششسشلون يا جاسسم ششلووون سعود يروح لي هناك بالقصر ؟؟؟ انت تدري ان اصايل هناك !! وانا مبي احد يدري عنها
جالسم بخوف : ياطويل العمر انا تو دريت ..
مسك جواله واتصل بسوزي : سوزي حالاً اريدك ان تنبهي على اصايل الا تخرج من القصر الى حين عودتي .. قولي لها ان الوسط غير آمن ..
سكر منها واتصل على سعود ..
جاه صوته يضحك : اوووه السيد فهد متصل علي ,, هلا وغلا ..
فهد : انت مين امرك تروح للقصر ..
سعود بأسلوب ينرفز: لو انك قايل لي انك متزوج ماكان رحت .. بس احسب القصر فاضي ..
فهد بعصبيه : سعود احترم نفسك وارجع للسعوديه حالاً !!
سعود : لايكون اصايل مو زوجتك ؟ افا وش جايب بنت زي الورد بقصرك ؟
فهد رجفت يده من القهر .. عرفها الكلب عرفها : سعععووود والله لو يجيها شيء ان موتك على يدي ..
سعود : لا تخاف ما اضر الحريم ..
سكر بوجه سعود وهو يتوعده ..
: جاسم قولهم يجهزون طيارتي ..
----------------

بشرى وش مصيرها بهالزواج ؟
نايف وش بيسوي ؟ بيحاول يوقف العرس ؟ وايش مصيره ؟
حصه هل بترجع لنايف والا لا ؟
مين سعود ؟ وايش قصته مع فهد ؟
وايش صار بينه وبين اصايل ؟
كل هذا بنعرفه بالبارتات الجايه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 25-01-2018, 02:03 AM
صورة الأوركيد الأسود الرمزية
الأوركيد الأسود الأوركيد الأسود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


أهلاً وسهلاً ..
تم تنزيل البارت الرابع ولله الحمد ..

بالنسبه لأوقات الروايه أنا ماعندي وقت محدد بس تقريبا بتنزل ثلاث او اربع مرات بالاسبوع ..
أحس إني عايشه فيها وبأحداثها وأوعدكم بالمزيد من المتعه والحماس ..
ببالي أشياء كثير حلوه ..!
شكرا أسيرة الهدوء وغاده على دعمكم الجميل لي ..
وأتمنى المتابعين من خلف الكواليس يطلعون انفسهم ويحمسوني ..
شكراً جزيلاً لكم .. دمتم بخير ..

الأوركيد الأسود ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 25-01-2018, 03:22 AM
ghadahk ghadahk غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


ياعمررررييي يالحماس البارت موووووولع !!
حصه ياحياتي تحزززن مااستفادت من زواجها شي بس اتوقع بترجع لنايف بعد مايستوعب ان بشرى بتتزوج صقر وبتحبه بعد
فهد اتوقع ينجبر يتزوج اصايل
وبس والله نستنا البارت الجاااي لا تحرمينا من ابداعاااتك ❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 27-01-2018, 03:19 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 28-01-2018, 11:09 AM
سارونه الليبيه سارونه الليبيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


صباح الخير يامبدعه .. ☆☆ يعطيك ربي العافيه ☆☆ بارت يهبل .. ماطوليش علينا 😉

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 30-01-2018, 01:32 AM
ghadahk ghadahk غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


بانتظااارك❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-01-2018, 05:35 AM
صورة الأوركيد الأسود الرمزية
الأوركيد الأسود الأوركيد الأسود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghadahk مشاهدة المشاركة
ياعمررررييي يالحماس البارت موووووولع !!
حصه ياحياتي تحزززن مااستفادت من زواجها شي بس اتوقع بترجع لنايف بعد مايستوعب ان بشرى بتتزوج صقر وبتحبه بعد
فهد اتوقع ينجبر يتزوج اصايل
وبس والله نستنا البارت الجاااي لا تحرمينا من ابداعاااتك ❤❤❤

كوني بالقرب
يسعدني تفاعلك معي ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 30-01-2018, 05:36 AM
صورة الأوركيد الأسود الرمزية
الأوركيد الأسود الأوركيد الأسود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت يجنن
يعطيك العافية
وعليكم السلام
الله يعافيك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 30-01-2018, 05:36 AM
صورة الأوركيد الأسود الرمزية
الأوركيد الأسود الأوركيد الأسود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سارونه الليبيه مشاهدة المشاركة
صباح الخير يامبدعه .. ☆☆ يعطيك ربي العافيه ☆☆ بارت يهبل .. ماطوليش علينا 😉
يا أهلاً
نورتي ..
اسعدني وجودك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 30-01-2018, 11:02 AM
صورة الأوركيد الأسود الرمزية
الأوركيد الأسود الأوركيد الأسود غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي


البارت الخامس ..


تجمع شناطها .. وباقي كرامتها ..
إيه تحبه وتعشقه وتموت فيه . . بالرغم من صده وجفاه لمدة سنيتن ..
قلبه مع غيرها وقلبها معه .. مافكرت تتركه للهم ..
لكن هو اللي تخلى عنها اللحين .. هو اللي رمى كل شيء .. هو اللي تخلى ..

طلعت برا .. شافت أبو نايف المعصب من ولده .. وأم نايف اللي غرقت عيونها بالدموع ..
مقهورين على حصه ..
ابتسمت بالم وودعتهم ..
أبو نايف : وينه قليل الحياء ؟ وينه ملعون الخير ؟
ام نايف تبكي : عليك الله يا أبو نايف ما تضره اللي فيه مكفيه ..
أبو نايف : ماعاد الا البزر يطلق حصه الوافيه ..
ام نايف : كلنا نحب حصه لكن لا نلعب على انفسنا يا سعد , هو ما حبها ولا بيوم قدر يحبها ..
أبو نايف جلس بقهر ..
وام نايف تحاول تتصل في ولدها ..

--------------
ركبت جنب اخوها واطلقت دموعها ..
فارس : لاحول ولا قوة الا بالله .. قسم بالله ما يستاهلتس يانظر عيني ..
حرك السياره لبيتهم وهو ضايق صدره على اخته اللي ماجفت دموعها .. يدري بها تحبه ..

وصلوا البيت ..
دخلت عند أهلها وهو ضل بسيارته .. اتصل على نايف بس جواله مغلق ..
ثم اتصل على روحه ونصه الثاني ..
جاه صوتها الناعم : هلا والله بالحب .
فارس بضيقه : هلا بالغاليه .. كيفك ؟
ذكرى : أفا يا نور عيني انت متضايق والا يتهيأ لي ؟
فارس : الا والله ضايق .. حصه اختي زوجها طلقها .. هاللي ما يستحي والله ما يستاهل اضفر منها ..
ذكرى ضاق صدرها : لاحول ولاقوة الا بالله .. خيره الحمدلله والله يصلح الأمور بينهم .. طيب بتجون اليوم لملكة بشرى ؟
فارس بخبث : واذا جيت بكحل عيوني بشوفتس والا لا ؟
ذكرى بخجل : فرروووس عيب عليك , أتكلم جد امك وخواتك بيجون والا لا ؟
فارس تنهد : والله مدري اكيد اللحين حصه تعلمهم بطلاقها ويمكن ما يقدرون يجون ..
ذكرى : الله يهدي الأمور بينهم ويرجعون لبعض ..
------------------

سرحانه بعالم ثاني .. بعالم التفكير ..
قررت ما تبكي .. قررت تضغط على قلبها ولا تشكي .. قررت ترضى بالقضاء والقدر ..
نصها يقول تمردي .. وتطلقي ..ونصها يقول جربي يمكن يعجبك .. وارضي بما كتبه الله لك ..
ناظرت جوالها .. استغربت انه ما اتصل للحين ..
ابتسمت ببرود .. اكيد ما فكر فيني حتى .. اكيد ردد الله يوفقها والتفت لزوجته .. وانا بعد بقول الله يوفقك يانايف .. مثل ماقلتها من سنتين ..
خلصت الكوفيره منها ..
تأملت شكلها .. كان مكياجها هاديء خفيف يبرز ملامح وجهها .. لكن كان محليها كثير .. شعرها الطويل سوته ويفي .. ولبست تاج عريض .. تاج زي الطوق بالعرض مو بالطول .. فضي بكريستالات صغيره ..
ساعدتها ذكرى بلبس الفستان .. وامها تقرا عليها ..
كان فستان بلون بيبي بنك .. اكمامه كت .. ممسوك من الصدر ثم منفوش نفشه خفيفه بدون كسرات .. وتحت الصدر حزام كريستالات فضيه .. ناعمه ..
كانت تشبه الأميرات بطلتها ..
ناظرت شكلها .. ابتسمت .. تخيلت لو العريس نايف .. كيف كانت بتفرح ..
تنهدت بضيق وجلست بغرفتها تقرا الأذكار ..
وبدوا بنات عماتها وخالاتها يجون يسلمون عليها..
وفي قلبها أشياء كثثير .. مافيه فرحه
مافيه الا الحزن اللي سيطر عليها ..

---------------------------


ياقلب نايف .. استودعتك الله ..
الله يوفقك بحياتك يا بعد روح مغليك ..
الله يعظم أجري ويحسن عزاي .. فقدتك قبل لا افقد جوان . ثم فقدتك من جديد ..
جالس في سيارته يراقب البيت .. يشوف الضيوف الي يتوافدون على بيت أبو محمد ..
عقد حواجبه لما شاف شخص يعرفه زين ..
فاااارس !!!!!!!!
وش يقرب لها فارس ؟ وش يصير لها ؟! الله يستر ..
أحيانا احسها ابعد لي من نجوم السماء واحيانا احسها اقرب لي من انفاسي ..
ضل يراقب .. مايدري وش هدفه ولا وش يبي ..
بس بقلبه يبي يودعها ويبي يودع هالبيت اللي كل ما اشتاق لها وقف يتأمله .. البيت اللي يحتضن حبيبته ..

---------------------------
جالسه تبكي .. بغرفتها لحالها ..
جرح كبير بقلبها .. تحبه وتموت فيه وتبي تكمل حياتها معه .. لكن هو يصدها .. يصدها لدرجة انه صرح لها بحبه لوحده غيرها .. ومع كذا كانت تبي تكون معه ..
طلقتني يا نايف ؟ طلقت القلب اللي حبك بصدق ؟
مسحت دمعتها وقررت تنام .. تحاول تتناسى هاليوم ..
اخذت حبتين باندول نايت ..
ماعلمت أمها ولا خواتها بطلاقها عشان ما تخرب عليهم الملكة .. فارس الوحيد اللي يعرف ..
فتحت جوالها على صورته .. تأملته ..
عينه واسعه وفيها جحوظ بعض الشيء .. هالجحوظ معطيه جاذبيه حلوه .. بشرته بيضاء .. شعره الكثيف .. عوارضه ثقيله .. تاملت شفايفه اللي صارت غامقه بعض الشيء من التدخين ..
ضمت الجوال لصدرها وبكت ..
معقوله صبري عليه هالسنتين راح ع الفاضي .. معقوله ماصار لي مكانه صغيره بقلبه ؟
غفت على وسادتها المبلله بدموعها ..
-----------------------

انتبهت على أمها اللي قالت لها ان صقر بيدخل اللحين ..
البنات طلعوا برا الصاالة الكبيره .. وضل بس محارمه وامها ..
وقفت وقلبها يرقع ..
شافت طرف بشته البني .. انقبض قلبها وتسارعت أنفاسها ..
تمنت لو تنشق الأرض وتبلعها .. مشاعر متضاربه ..
حزن على خوف على توتر ورهبه ..
حست فيه وقف قدامها ..
صوت رجولي فخم : السلام عليكم ..
مد يده .. صافحته ..
حست بدفا يده وحس ببروده وطراوة يدها ..
صقر : مبروك بشرى .. الله يخلينا لبعض ..
ماقدرت ترد عليه .. تحس لو بترد بتبكي ..
سلمت على أبو صقر وضمت ابوها ومحمد ودحوم ..
طلعوا الرجال وجلست جنبه ..
كانت منزله راسها .. حتى ما تعرف شكله للحين ..
تحس فيه يطالعها .. لكن ما تبي تطالعه ..
خايفه يكتشف من عيونها انها ما تبيه ..
جات ام صقر ومسكت يدها حطتها بيده ..
حمر وجهها من الحياء .. ابتسم لحياها وشد على يدها ..
همس لها : بردانه ؟
هزت راسها بلا ..
همس اخت صقر : اخخخس بدينا حركات متزوجين .. يعنني نتهامس
ضحك صقر على تعليقها .. وبشرى اكتفت بابتسامه صفراء..
جابوا الشبكه .. كانت عباره عن طقم ذهب فخم .. مرصع بالالماس .. لبسها وساعدته امه ..
قطعوا الكيكه ..
رفعت الملعقه تبي توكله .. التقت عينها بعينه أول مره .. اكلته بهدوء ونعومه ..
جاء بيوكلها لكن قالت له ولأول مره بهدوء ونعومه : اقطعها صغيره ..
ابتسم وبخاطره( ياقلبي هالصوت )وصغر قطعتها .. ووكلها ..
نزلت راسها وسرحت ..
التفتت لين مافي المجلس غيرهم .. ام محمد طلعتهم كلهم عشان العرسان ياخذون راحتهم ..
فزت : وين امي ؟
صقر ضحك : تراني ما اكل .. اقعدي ابي اسولف معك شوي ..
جلست على مضض ..
صقر : كيفك ؟
بشرى تفرك بيدينها بتوتر ومنزله راسها : تمام
صقر بابتسامه عذبه : صايره قمر يابشرى
بشرى قشعر جسمها , هذا ما يستحي ؟: شكرا
صقر بحنان : شدعوه علي .. حتى السلام مارديتي علي , كل ذا حياء ؟
نزلت راسها : وعليكم السلام ..
ضل يسولف معها وهي ترد بكلمه صغيره او تكتفي بابتسامه ..
استغرب من اسلوبها بس قال يمكن حيا ..
كان يشبع عيونه من شوفتها .. ما درا باللي متقطع قلبه برا على شوفتها وجلسة معها .. اما هي ..
كان الخوف مسيطر عليها .. خوفها من حياتها الجديده معه ..
اسلوبه راقي وكلامه راقي وتعامله راقي .. مارفعت عينها له ..
تتمنى الليله تنتهي بسرعه على خير ..
صقر : بشرى اللي بيننا ماراح يكون ساعه ولا يوم ولا يومين .. اللي بيننا بكون عشرة عمر .. بنأسس حياة وبيت .. نبي أساسنا الصراحه والاحترام والتفاهم .. وقبل كل شيء لازم يكون اساس حياتنا الدين يا بشرى ..
ناظرها زين كيف ماسكه يدها بقوه وتفركهن من الاحراج ..
مسك يدها .. : تدرين انك قمر ؟ تدرين إن ما رأت عيني أجمل ولا أعذب منك ؟
حطت عينها بعينه .. شافت بعيونه شيء طاهر جميل ..
نزلت عينها تخاف يقرا ما فيها من كلام ..
-------------

طلعت للحوش الخلفي ..
كانت لابسه فستان ناعم كحلي .. شعرها القصير مسويته ويفي .. وعيونها الناعسه راسمتها بايلاينر ثقيل .. وروج احمر ..
شافته قدامها ينتظرها ..
قربت منه وحضنها بقوووه , وبصوت خافت وابتسامه : وححششتيني ..
شمت ريحة عطره .. غمضت عيونها وابتسمت ..
فارس يتأملها: وش هالززين ؟
ذكرى : شكراً حبيبي
فارس : تكفين خلينا نقدم العرس خلااص ماعاد فيني صبر ..
ذكرى بحياء: حبيبي خلاااص
مسك يدها وقرا عليها ..
حط عينه بعينها وبدوا يتكلمون ..
بالحديث الجميل .. بلغة العيون .. ورجفة قلب ..
حُب حلال .. لكن بعيد عن اعين الناس ..
-------------------

وصل للمزرعه ..
دخل البيت شاف سوزي تلمع التحف الثمينه ..
سوزي : اهلا سيد فهد .. لقد افتقدناك ..
فهد : شكراً لك .. اين اصايل ؟
سوزي : في غرفتها ..
فهد : ابلغيها بعودتي وقولي لها ان تاتي خلف المنزل عند البحيره ..
طلع برا ..
كانت بحيره جمميله .. في الفصول الدافئه يتجمعون حولها البط .. لكن الان هي بحيره شبه متجمده ..
كان فيه دكه مرتفعه شوي .. فيها قواعد وسقف من خشب .. جلس على الكرسي اللي طلعته له الخادمه بامر من سوزي ..
------------
فوق ..
ضمت سوزي من الفرح ..
لبست على السريع ونزلت بسرعه ..
فهد وصل .. اخيراً جاء أخيراً ..
نزلت على الدرج وكانت بتطيح اكثر من مره بسبب سرعتها ..

جلس يفكر في سعود .. مايدري ليه متوتر .. ما يدري ليه خايف يخسرها .. لولا العيب والحرام كان دخل عليها الغرفه يشوفها بنفسه مو ينتظرها تنزل ..
سمع صوتها الناعم من وراه ": الحمدلله على سلامتك ..
شعور فرح مخلتط بحنين شافه بعيونها .. كانت لابسه جاكيت صوف كحلي وبنطلون ابيض .. وحاطه قبوع الجاكيت على راسها ..
مرتسمه على وجهها ابتسامه ورديه .. وغمازاتها محفوره بخدها الأحمر ..
ابتسم لما شافها .. حتى قلبه القاسي يحس غلبه شعور حلو وصافي .. أصفى من الماء .. وأعذب منه للعطشان ..

فهد يحاول يحارب الشعور اللي بداخله .. والنار اللي بصدره لما يشوف هالطفله البريئه قدامه .. حط هدفه قدام عيونه .. وعهده ووعده لنفسه .. مستحيل يرتبط فيها ويسمح لعواطفه تتحكم فيه معها الا لما يرجعها لاهلها .. لما يعرف من هي .. مايدري هي متزوجه او لا .. هي امانه برقبته .. ربي اختاره عشان يوصلها ..
: كيفك اصايل ؟
اصايل بخجل : الحمدلله عايشه ..
فهد بابتسامه حنونه : اعذريني اذا طولت عليك ..
اصايل بحزن : لا عادي .. بس ماكان يفهمني غيرك
مشو وقربوا للبحيره ..
فهد : هنا المكان بالربيع يصير جنة .. البط يجون بكل مكان .. والورد والزرع .. في السعوديه ترا مافيه كذا ..
اصايل : استغربت من جيتك المفاجئه .. وبنفس الوقت فرحت .
فهد ابتسم : وش سميتي القطوه ؟
اصايل بفرح : روز .. ممره شكرا فهد والله دعيت لك من قلبي ..
هي الشيء الوحيد الي كان يسعدني ..
فهد : وهذا اللي كنت ابيه في سفري .. انك تكونين سعيده .. وصدقيني باسعى انك تكونين دايم سعيده .
اصايل بهدوء : ادري انك رايح للسعوديه عشان تعرف من اهلي ..
فهد عقد حواجبه باستغراب :كيف ؟
اصايل : سعود قال لي .. مو سعود اخوك ؟
شد على يده بقوه وما ملك اعصابه .. صرخ عليها : انا ما قلت لك لا تتكلمين مع الاغراب ؟؟؟!!!
اصايل اصفر وجهها ورجعت على ورا بخوف : بـ س هذ ا أخ و وك !
فهد مسك يدها بقوه وشد عليها : حتى لو ابوي .. مره ثانيه ما تعصين كلامي .. تنفذينه بالحرف !
اصايل تتالم من مسكة يده القويه : اهه اسفه والله اسفه خلاص ..
تركها بقوه وبدون ما ينتبه للجليد اللي تحت رجولها زلقت بسرعه
و
ماحس الا بالماء البارد يتناثر على وجهه وملابسه ..
عاش تحت تاثير الصدمه ثواني ..
اصايل طاحت بالبحيره !
بدون وعي نطل نفسه وراها ..
توك طالعه من الموت , تروحين له مره ثانيه لييه ..

-----------------------

تفصخ شبكتها ..
وترجعها مكانها ..
تاملت نفسها .. ابتسمت ..
تذكرت " صايره قمر يابشرى " ..
يعني شلون هو كان يعرف شكلي وانا صغيره ؟
انا اول مره ادري بهالصقر ..
انسدحت على السرير ..
قررت انساه .. قررت أحاول افتح صفحه جديده بحياتي
صح بيكون شيء صعب .. لكن بحاول ..
بحاول اصون اللي صرت على ذمته .. بحاول انسى نايف .. حتى لو ما حبيت صقر .. لازم اصونه ..
انتبهت لجوالها يدق ..
استغربت من الرقم الغريب .. توقعته صقر ..
كحت .. ثم ردت : ألو ..
فز قلبها من صوته المبحوح .. واضح عليه انه متقطع بكاء : مبروك عليه أنتِ , عز الله إنه أكثر رجال محظوظ بالكون .. بس ابي ابارك لك وأقول لك الله يوفقك ويبيح منك .. والله يقدرني انساك ...
سكر في وجهها .. وهي تحت تأثر صدمتها ..
دفنت وجهها بمخدتها وانخرطت في بكاء عميق ..

---------------

شللللللللوووووون !! طلقك ؟؟
حصه ابتسمت ببرود : ايه يمه طلقني .. واضح من البدايه انه ماكان يحبني أصلا .
ام فارس : حسبي الله عليه .. الله لا ..
قاطعتها بحزم : لا يمه تكفين حرام .. لا تدعين عليه .. الحب رزق من الله وربي ما رزقني بحبه الا لانه مخبي لي الافضل
جاهم صوت فارس من وراهم : اكيد ربي مخبي لك الأفضل .. وابشري ياحصه بمن يعوضك ..
ام فارس نزلت راسها بحزن على حال بنتها .. واضح انها تحبه بجنون ..
اما حصه قررت تخيط جراح قلبها الكبيره وتنسى نايف .. التفتت للدريشه " فعلا الحب رزق من الله , وياكبر حظها يوم ربي رزقها حبك " .
-----------------------------

جالس ورا مكتبه الجلدي الأسود يفكر .. رافع رجوله فوق المكتب ..
خذته الذاكره لها ..
دخل للمزرعه وشافها جالسه على كرسي منزله راسها وداخله بتفكير عميق ..
قرب منها .. يالله هذي بشر والا ملاك ؟ ملامحها حلوه مثل رضا الوالدين ..
التفتت عليه وقامت بخوف ..
سعود بعجله : عندي رساله لك من فهد
عقدت حواجبها وحس باللهفه له من عيونها : فهد ؟ بس هو توه مكلمني ؟!
سعود : أي هو قال لي انبهك ما تطلعين برا القصر بدون احد , المزرعه تخوف وكلها عمال ..
اصايل تبعد بشويش : أنت مين ؟
سعود يبتسم : انا سعود اخو فهد
اصايل وواضح عليها التفكير: اها , طيب متى بيرجع ؟
هنا سعود عرف انها مو زوجته بحكم انها ما تعرف مين سعود : يقول قريب .. وهو يسلم عليك
اصايل : قول له لا يطول .. ما اعرف احد بهالدنيا غيره , هو اللي يفهمني .
كان سعود ماكر جداً .. ويفهمها وهي طايره , وعنده قوة ربط بالاحداث وبهدوء راقب تعابير وجهها: هو يدور اهلك ويبي يردك لهم ..
اصايل فتحت عينها ع الأخير : هو ما يعرف مين اهلي ومين انا ؟؟ هو كان يكذب علي ؟ شلون قال ان اسمي اصايل ؟
سعود انحرج لانه مالقى مخرج , مو فاهم القصه بالضبط , يبي يخبص باي طريقه : لا ما كذب عليك , بس بيجي قريب وبتفهمين كل شيء منه , ادخلي داخل ولا تطلعين لحالك ..

لف ضهره لها وطلع من المزرعه وكل تفكيره فيها ..

رجع للواقع .. وقرر يتدخل بالموضوع .. لكن بشكل غير مباشر .. انتبه على يدينها اللي تحاوطه , كشر : ليلي مو وقتك ارجوك ..
ليلي تلعب بشعرها وجلست على مكتبه بشقاوه: حياتي إلك فتره متغير علي .. انا ساويت لك شي زعجك ؟
سعود ابتسم وبمكر : اككيد سويتي اشيااء .. روحي للغرفه انا بخلص كم شغله وجاي ..
طلعت وتنهد .. فكر فيها من جديد
اول مره تسلب بنت عقله من راسه .. على كثر البنات اللي عرفهم .. كل الألوان والاصناف .. هي الوحيده اللي اشعلت فضوله .. اصايل !
حطيتك براسي وبجيبك يا اصايل ..

---------------------

أصايل وش بيصير عليها ؟
وايش بين فهد وسعود ؟ هل هم فعلا اخوان ؟
حصه ومصير حياتها ؟ بيرجعها نايف ؟
بشرى وصقر ؟


نهاية البارت الخامس


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية وكأنه دعا ألا يفارق عقلي وكأن شعوب الأرض رددت آمين \ بقلمي

الوسوم
ألم , دعا , يفارق , سعنة , عقلي , وكلن , وكأنه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لأني ولدت أنثى/ بقلمي؛كاملة Elena~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 808 19-02-2018 06:13 AM
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 187 30-07-2017 04:15 AM
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية قلبي مايتوبك يا أجمل ذنوبة / بقلمي _po_live روايات - طويلة 14 04-11-2015 12:17 AM

الساعة الآن +3: 06:17 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1