غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 03-03-2018, 10:45 AM
قلبي هاجر اضلعي هرب مني اليك قلبي هاجر اضلعي هرب مني اليك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


-


هللا.
الله يوفقك اول شيء وتجيبي الدرجة العالية.
البارت طوليه زيادة -طماعة-.
المهم؟
حزنت ع محمد والله بس يستاهل , خلاص حيطلق كيناز , يعني ي حتتزوج طلال ولا الياس!!
سااممر داا الكلب الله يقلعو يارب ينمسك ف اسرع وقت!!
ودا حسان متهوور مممررا , اتوقع حيكون لو يد ف مسك سامر.
زمرد وارام وامهم يحححزنو.
جد الفراق شيء صعب مرا!!
وبس , فِ الانتظار.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 10-03-2018, 07:43 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
اعتذر على التاخير
كاتبتكم فاهية
كتبت البارت ونسيت انزله وطلعت لسهرة
اشوى اني شيكت على المنتدى واكتشفت اني مانزلته
"انتظروني الثلاثاء ببارت استثنائي"
وراح نكمل باقي البارتات يوم الجمعة كالمعتاد
بس مثل ما قلت
استثنائي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 10-03-2018, 07:44 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


10
"تضحكينَ أنتِ, فأبدو كمن غُفرت كل ذنوبه"
"""""""
رفعت الجوال ودقت على حسان
وانتظرته يرد:هلا
كيناز :حبيبي وينك ؟
حسان :مع الياس
تأففت:ياذالالياس ..المهم ابيك تمر البنك الفرع الي كنت اشتغل فيه اول..ابيك تروح تأخذ اغراضي الي كانت بمكتبي..كلمت صديقتي وحطتهم عند الحارس بس روح جيبهم ..حطتهم بكيسة ستار بكس
حسان :تمام..حاجة ثانية ؟
كيناز:لا سلامتك..مابيك تطول عشان شوي وبروح الفرع الرئيسي اباشر العمل
حسان :وينه ذا الفرع..بعيد ولا قريب؟
كيناز :بحي الشفا
حسان :اوفف بعيد
كيناز :كلمت الإدارة وطلبتهم يوفرون لي سواق
حسان:وايه ؟
كيناز :ابد اليوم بتفاهم مع السواق وبيرجعني البيت
حسان :تمام ..نص ساعة واكون عندك
كيناز :بحفظ الرحمن
سكرت منه وقامت تبدل ملابسها ..تحمد ربها انها خذت معها لشقة محمد شنطة صغيرة حطت فيه ملابس
لبست بلوزة بيضا شيفون وتنورة ميد سترتش سودة وجاكيت رسمي
شالت المنشفة الي ربطت فيها راسها ونشفت شعرها بالمنشفة على السريع ومشطته بسرعة لين حسته صار رطب اقرب للنشفان لمته ذيل حصان
ورطبت وجهها بكريم كاب وبعدها طلعت من شنطتها مرايا صغيرة وحطت روج بني وتكحلت وبنفس الكحل مشت على حواجبها ..بقايا الميك اب الي كان عندها احترق بالشقة
اخذت شنطتها وجلست تنتظر حسان وهي تتأمل بالغرفة الصغيرة ..الاحداث الأخيرة خلتها ترجع بالزمن لورا
لأيام العز لأيام ماكان عندها غرفة كبيرة وواسعة أيام ماكانت تستخدم اغراضها بدون أي اهتمام
بدون أي اهتمام من ناحية ان الروج اذا خلص عادي بتشتري غيره ..اذا العطر انكسر موجود غيره ..كانت بنعيم جاهلة تماماً بفظاعة المستقبل
أول ماعرفت بالمبلغ الي برقبة ابوها ..قعدت فترة تستوعب المصيبة ..الفترة الي قعدتها خلتها تفكر بأفكار مجنونة تسويها مثل بيع البيت والأراضي الي عند ابوها والمزرعة وسيارات ابوها واخوانها واثاثهم كلشي طاح بيدها باعته وتخلصت منه
كانت تسدد الديون بسرعة بس ماكنت مستوعبة انها جالسة تفقد أشياء ثانية
حياتها واخوانها
صحت من هواجسها رنة جوالها كان حسان متصل يخبرها تنزل لأنه بيوصلها البنك
بسرعة قامت لبست عبايتها وسحبت شنطتها وطلعت من السطح
نزلت الشارع انتبهت لكامري اخر موديل بداخلها شخص وبجمبه حسان يأشر لها
استغربت بس توقعته الياس وراحت ركبت بسرعة
حرك السيارة ومشى
""""""""
بيت ابوسعود وبجناح ابوطلال
صبت له القهوة :اشوفك ماشالله تجينا كثير ؟
ابتسم واخذ من يدها الفنجان:نواف مكلم الي هنا انهم اول مايشوفون سيارتي يدخلون غرفهم ومحرص عليهم وبقوة بعد
جلست قدامه واشرت له على صحن الحلا الي قدامه:عقبال ماتتعافى حبيبي وماتحتاج تنبه احد او تقول لأحد
ابتسم بخفة :يارب
دخلت ياقوت الصالة وابتسمت اول ماشافته :من منورنا اليوم
راحت سلمت عليه وقامت تصب لنفسها قهوة:شرايك بحلاي؟ اليوم قمت وانا براسي اسويه
اخذ شوكة صغيرة كانت محطوطة بجمب الصحن وذاق منها :لذيذة..تسلم يدك
ياقوت :الله يسلمك
ام طلال :وش مسوي مع ماجد ؟
رفع عيونه لها وشال هم يوم تذكر:الليلة بروح له العيادة..عندي جلسه
ياقوت :الحين ماعندك شي؟..تغد معنا
وقف بعد ماخلص فنجانه :لا والله اعذريني ..لازم اروح البنك عند رياض..عندي اشغال اسويها بخصوص المركز
ام طلال :رح الله يوفقك ويكون معك يساعدك
حب راسها ويدها :اشوفك على خير يمة
وبطريقه وهو طالع خربط شعر ياقوت ومشى
على دخلة أبوطلال
وقف طلال يناظره بدون تعابير ثواني ثم تخطاه خارج من الجناح
تنرفز أبو طلال من تطنيشه لف وسحبه من ذراعه بقوة وهبط بيده الثانية بكف حار على وجهه
شهقت ام طلال وقامت على حيلها وهي مفجوعة بينما ياقوت تسمرت بمكانها
أبو طلال بعصبية :ماتشوف ابوك قدامك يالعاق ؟..ماتحب راسي وتقول مبطي عنك يبه ؟
غمض طلال عيونه يحاول يكبت عصبيه :ثاني مرة تمد يدك علي
انقهر من رده :ومستعد امدها ثالث مرة ورابعة وخامسة لين ماتتعدل
فلت يده من يد ابوه وطلع من الجناح بعد مارقع الباب وراه
زفر بضيق ودخل الصالة
فزت ياقوت بخرعة تقهوي ابوها حتى تهدي اعصابه :سم يبه
اخذ الفنجان بصمت
وقامت دخلت غرفتها..ماتبي تتصادم معه
جلست ام طلال جمبه :الله يهديك ..الولد توه بدى يتعالج تقوم تعقده زيادة ؟
عصب ابوطلال زيادة وبنرفزة:طاق الثلاثين ومايعرف يتعامل مع ابوه ؟ امنا بالله مريض مايخالف نصبر عليه بس يجحدني ويمر من جمبي وكنه مايشوفني ؟ والله لو اطلع طاغوت غصب عنه يبر فيني الله ياخذه
شهقت :استغغفرر لاتدعي عليه ..حرام عليك
ابوطلال:استغفرالله واتوب اليه..خلك منه ..دورت على اختك نورة
لفت ناحيته باهتمام:بشر؟
ابوطلال :الي اعرفه انه زوجها محامي معروف اسمه عبدالعزيز الخويزم فمن خلاله بحثت عنها ..الرجال طلع متوفي من سنتين وأهله مختفين ماينعرف لهم ارض
انصدمت :شلون يعني مختفين؟
أبو طلال :الرجال طاح بدين وبنتته الكبيرة باعت بيتهم وسياراتهم وكل شي بأسمه واختفوا بدون اثر
ضاق صدرها من السالفة :لاحول ولاقوة الا بالله -مسكت يدينه-تكفى معن دورلي إياهم ..الله العالم بحالهم الحين شلون ..انا متأكدة ماحلمت بنورة الا انهم اكيد محتاجيني
تنهد :بكلم سكرتيري يبحث عنهم اكثر ماعليك ..بنلقاهم ان شالله
ماردت عليه لأنها سرحت بأختها يوم مر تفاصيل الحلم ببالها ..خافت كثير يكون حصل لها شي او لعيالها
تذكرت ام حمد يوم قالت لها عن المحامي الي توفى بحيهم :هتاف !!..قالت ان جارهم كان محامي اسمه عبدالعزيز الخويزم
ابوطلال :دقي عليها يمكن تكون متواصلة معها
بسرعة خذت جوالها :مع اني ماظن انها تعرف انها هي ولا كان قالت لي ..وهي تعرفها
دقت عليها وطولت على ماترد
فالنهاية ردت :هلا
ام طلال :هلا فيك حبيبتي ..اسمعي من دون مقدمات ..تعرفين احد من اهل المحامي عبدالعزيز الخويزم؟
استغربت ام حمد :بسم الله شوي شوي شفيك ؟
ام طلال :تكفين..تعرفين ولالا
ام حمد فاضية وماوراها شي:اعرف من ؟
ام طلال على نار :تعرفين احد من اهل عبدالعزيز الخويزم ؟
ام حمد:ليش؟
تنرفزت:هتااااف!! جاوبي
ارتاعت منها:بسم الله ياكافي..لا ماعرف بس اسألّك عزام لو يعرف..اعرف ان عنده بنتين وولدين توام ونقلوا بعد وفاة ابوهم
حطت يدها على قلبها :وامهم ؟
ام حمد :اذكر انها متوفية من زمان
طاح قلبها :لاتقولين!..متأكدة ؟
استغربت ام حمد :شفيك؟ ..انا بنفسي حضرت عزاها
ماردت وسكرت منها وهي تناظر بزوجها ووجها مقلوب
انشدت اعصابه :وش فيها
ماردت عليها وغطت وجهها بيدينها وانخرطت في البكاء
طلعت ياقوت على صوت بكى أمها وهي مرتاعة
لقت ابوها حاضنها بصمت وهي مستمرة تبكي بأنهيار
:شفيه ؟
رمش بعيونه واشرلها تجي
قربت منهم ومنظر أمها مخلي الدموع تتجمع بعيونها :يبه شفيها
اشر لها بعيونه بمعنى اصبري وجلس يطبطب على ظهرها بصمت
جلست ياقوت عند رجلها وحطت راسها على فخذ أمها وهي ببالها انها تبكي بسبب طلال
""""""""""
نواف :شرايكم اوقفكم بمطعم تتغدون وتغيرون جو ؟
ام زمرد :الا وقفنا ..بكرا ببدا اداوم ومارح اقدر اقعد مع البنات مثل اول
نواف:تمام وين تبون ؟
ام زمرد :شف اقرب مطعم
نواف :بوديكم التحلية..الجو حلو الحين
رفعت صوتها عشان البنات يسمعونها :بنات موافقين
لا ارادياً رفع عيونه للمرايا يشوف وش بيقولون وطاحت عيونه على الي كاشفة وجهها ونايمة بسلام
ارتبك وبسرعة نزل عيونه وناظر قدامه وقلبه يدق "اهدى ياثور ..اول مرة تشوف بنت "
ام زمرد لفت راسها ناحيتهم :بنااات..شفيك زمرد نمتي ..رويم ماتسمعيني
نزلت ارام سماعتها :سمي ؟
ام زمرد:صحي اختك ..بنوقف نتغدى بعد شوي
هزت اختها بقوة وعقدت حواجبها وفتحت عيونها:نعم
انتبه لنفسه يناظرها مرة ثانية تحمحم بقوة وزاد من سرعته وشغل المسجل
ام زمرد :زمرد قومي البسي نقابك يالبقرة ..بنوقف عند مطعم شرايك ؟
هزت راسها :بكيفكم
وصل شارع التحلية ووقف قدام ابل بيز:انتم انزلوا وانا بروح كفي قريب انتظركم
ام زمرد :تمام حبيبي..يعطيك العافية
حس فيها تلبس نقابها من الحركة الي منتبه لها من المرايا الامامية
طلعوا من السيارة وماصدق
راقبهم لين دخلوا وسكر السيارة وهو يحاول ينسى شكلها ويأنب نفسه
طلع من سيارته وهو شبه يهوجس مع نفسه "اصغر مني بكثير شفيني غرزت عندها..مقابل ازين منها برا ليش هي بالذات احس قلبي دق بقوة من لمحتها"
دخل اقرب كفي شافه وطلب له قهوة سودة وتراميسو وجلس بوحدة من الجلسات الداخلية
دق عليه طلال ورفع بسرعة :هلا
طلال:وينك؟ مابعد وصلتهم
نواف:نزلتهم بمطعم بالتحلية وجلست بكفي انتظرهم ..انت وينك
طلال بضيق:تناكفت مع ابوي وطلعت..بروح للبنك عند رياض اخلص لي كم شغلة
نواف تجاوز سالفة ابوه :اذا قدرت الحق عليك بالبنك كان بها ولا اشوفك بالشقة خلاص
طلال:زين اجل ..يلا سلام
سكر منه وفتح سناب يصور قهوته وحلاه الي وصلوا
كتب تعليق يمكن اول مرة يكتبه
"يا شبيه العافية يا أجمل من عرفت ما ابدلك لو السما تمطر احباب"
ارسل السنابة وهو يتأمل الشارع والناس المارة من خلف قزاز الكفي وابتسامته ياوسعها
يتخيل وجهها وينبسط زود وابتسامته تشق وجهه زيادة
يتذكر كيف كانت راخية راسها على ورا وملامحها ساكنة بكل سلام ..حواجبها المرتخية والحُمرة الي بطرف جفنها والي ظهرت من شدة بياضها ورموشها الكثيفة كيف مكملة لوحة وجهها خشمها الصغير وخدودها الحمرة بسبب الحر وفمها الصغير
ابتسم يوم تذكر انه بدون شعور حس انه يبي يشوفها وهي فاتحة عيونها يحس اللوحة الي شافها قبل فيها نقص واقتنص الفرصة اول ماصحت وشاف عيونها الوساع الي جذبته
ناظر بقهوته وبسرحان رفعها يشرب وهو ناسي حرارتها
انلسع بلسانه وترك القهوة بجزع
استوعب نفسه وبأيش كان يفكر ..انصدم من نفسه واستنكر "شفيني انا انخبصت وانقلبت فوق تحت بسبب نظرة"
اخذ بالملعقة شوي من التراميسووحطها بفمه وبدل لايتركها تذوب ويستشعر طعمها جلس يمضغ فيها وياخذ لقمة ورا الثانية وهو متنرفز من احاسيسه الغريبة
""""""""""
نزلت من سيارة الياس الي وقفتها قدام البنك
دخلت البنك وهي مبسوطة انها توظفت هنا ..المكان أوسع واكبر من الفرع الي كانت فيه
مشت لناحية الاستعلامات وسألت عن قسم الـفي أي بي
اخذت عنوانه ومشت باتجاه اللفت ودخلت ومامداه يتسكر الا وحدة من الموظفات مدت يدها ودخلت وهي شبه تهرول ووراها دخل رجال
كلهم مصادفة كانو يبون الدور الثاني
وأول ماطلعوا الدور الثاني الموظفة مشت للمكان الي تبيه يسار
وكيناز طلعت يمين ناحية القسم والرجال معاها
فجأة حست بالرجال مسك يدها وشد عليها بقوة
انتفضت من مسكته والتفتت ناحيته برعب
الرجال كان منزل راسه ومغمض عيونه ويتمتم ومازال ماسك يدها بقوة
خافت اول مانتبهت له عرّق ..دفته بيدها الثانية تبي تهرب منه بس كان متمسك فيها بقوة
تلفتت يمين ويسار تدور احد يساعدها وانتبهت لعاملين نظافة مارين من جمبهم ويناظرونهم باستغراب جت بتستنجد فيهم بس الرجال همس برعب :تكفين
رفعت عيونها له بسرعة
:تكفين بس يمرون العمال ..بس يمرون...بس يمرون
فيه شي بنّجها وخلاها ماتقدر تتكلم ..كان يترجاها وهو مرعوب ووجهه معرق واياديه تنتفض
قلبها يقولها اسكتي وعقلها يقولها استنجدي
وفي عز حيرتها راحو العمال
ترك يدها واستند على الجدار بدوخة وجلس على الأرض وهو يتنفس بقوة :لو سمحتي
كانت متسمرة
كمل:انا اسف على الي سويته بس كنت مضطر
رفعت حواجبها :مضطر تمسك يد بنت ؟
:لا مافهمتيني ..انتي الوحيدة الي كنتي بالممر ممكن تساعديني
شكت فيه :أتمنى تجي معاي عند المدير تشرح حالتك ..-اشرت لكاميرات المراقبة-وتشرح المقطع الي بيشوفه ..احسن ما اكمل طريقي وارفع عليك قضية
تنهد..مابيده شي
وقف بشبه ترنح :ابشري
مشت ناحية القسم وهو وراها واستغرب يوم شافها داخلة قسم الفي أي بي وتتجه ناحية مكتب المدير بعد ما سألت عنه
دخلت مكتب المدير بعد مادقت الباب وشافت استغراب المدير من الرجال الي وراها
شكت بنفسها بس ماهتمت :السلام عليكم
المدير بتعجب:وعليكم السلام
:انا النائبة الجديدة كيناز الخويزم
ابتسم:اهلاً كيناز ..تفضلي
ابتسمت بهدوء :اعتذر اني جاية بأول دقايقي هنا بمشكلة بس..-اشرت على الرجال-هذا الرجال تحرش فيني
انفجع المدير وناظر بالرجال :طلال ؟
رفعت حواجبه :موظف هنا ؟
طلال رفع كتوفه لرياض وهو يناظره بقلة حيلة
زفر المدير وجلس على كرسيه:اجلسوا اجلسوا ..ابي افهم الموضوع
جلس طلال قدام مكتبه وكيناز جلست على الكنب
المدير(رياض):ايه؟ اشرحيلي أستاذة كيناز
كيناز :كنت طالعة من اللفت متجهة للقسم ..بس تفاجأت بالرجال يمسك يدي بقوة ويسحبها ناحيته وتقدر تشوف كاميرات المراقبة
هز راسه والتفت لطلال:وانت يا طلال
طلال بهدوء:كنت طالع من اللفت جايك اكمل أوراق المركز ..وتفاجأت بعاملين طالعين من القسم وماقدرت
رياض ارخى ظهره على الكرسي:اها عمال...بلعت علاجك ؟
هز راسه بالنفي :لا ..كانت اقرب وحدة هي الأستاذة واضطريت امسكها ولا كانت بتجيني الحالة
هز راسه بتفهم :فاهمك فاهمك -التفت لكيناز- أستاذة كيناز ..الاستاذ طلال من اهم عملائنا غير انه صديق مقرب..عنده فوبيا من العمال عشان كذا تصرف بذيك الطريقة
كيناز باستنكار:فوبيا من العمال؟
توتر طلال وخاف ان رياض يوضح لها زيادة
رياض حس فيه :على العموم توجهي لقسم الموارد البشرية وخذي منهم بطاقتك وتفاصيل اكثر ..بعدها شوفي مكتبك ..ساعتين وبيكون فيه اجتماع للقسم كله
هزت راسها وقامت من عندهم
اول ماطلعت تنفس طلال بقوة :كرييييهة
ابتسم رياض:ومالقيت تمسك الا نائبتي يالثور
طلال بانفعال :شسوي مالقيت الا هي قدامي وربك لو مامسكتها كان تشجنت بنص الممر ولاحد درى عني
رياض :خلاص سالفة وعدت ..اهم شي راجع دكتورك اول بأول
طلال:ذكرتني عندي موعد معه اليوم بعد ماطلع من عندك
رياض :اجل وش عندك ..خلنا نخلص اشغال قبل لا تبطي عليه
""""""""
اشرت للعاملة الي كانت واقفة عند راسها تقهويها :خلاص
كملت لنوال:انتي شلون ساكتة على كل مصايبه
نوال بضعف :احبه ..على بلاويه وتعاطيه والله احبه
انقرفت :الله يأخذ هالحب الي على على حساب نفسك وراحتك وسعادتك ..ضيم الله لا يبلانا
نوال :كذا ولاكذا زواجي منه ماكان باختياري ..كان طيب معي وفيه جانب منه محد يشوفه غيري حتى ابوي مايدري عنه ..بس مع تماديه باشغال ابوي الشنيعة ..تحجر قلبه ويوم ادمن المخدرات تغير تماماً
زفرت بهم :الحمدالله ان الله فكك منه ..نوال انتي لازم تتغيرين خلاص ..لازم تشوفين حياتك انتي وحياة عيالك من بعدهم ..ابدي اهتمي بنفسك ..لاتخلي شخص سخيف مثله يأثر عليك
نوال بقهر:بعد ايش..بعد ماحبيته خلاص ؟
ياقوت :اذا حطيتي ببالك ان صفحته انطوت خلاص وانك بادية صفحة جديدة ..كل شي بيزين بعيونك
نوال ابتسمت بأسى:شلون يزين وانتي تعرفين منهو ابوي ومنه عمي
ياقوت :لا تخلي ابوك وعمك حواجز قدامك..لا تدفني نفسك عشان اشخاص يضرون انفسهم وبيضرونك لو ماتحركتي..قومي اطلعي شوفي الناس والعالم ..ادخلي نادي ..شاركي بفريق تطوعي ..المعاهد ياكثرها..افتحي لك بزنس ..قومي تحركي لا تجلسين كذا
سكتت نوال تناظرها بصمت
تحمست ياقوت وعدلت جلستها:اخوي سنان ..فتح نادي رياضي نسائي ..شرايك تسجلين فيه
ابتسمت :صدق والله؟
ياقوت:ايه..وفيه كفي وصالة مناسبات ..تدرين امشي الحين نروحها الحين اوريك
رفعت حواجبها:اصبري خن نتقهوى نعيي من الله خير
وقفت وباصرار:لا امشي ..تغيرين جو..بدال القوقعة الي انتي فيها
تنهدت وقامت معها
"""""""""
طلع من سيارته وهو كاتم ضحكته على الي صارله قبل مايطلع من البنك
طلع من مكتب رياض وطاح بوكه وماحس
لقطته كيناز وراه وبصوت عالي نادته :أستاذ فوبيا العمال
التفت باستغراب وشافها تأشرله بالبوك
تنرفز بالبداية واخذ منها البوك بجلافة وطلع
بس كل مايتذكر شلون نادته بلقب غريب جداً
دق الباب على مكتب الدكتور ماجد وهو ناسي شي من التوتر الي كان حاس فيه
دخل عند ماجد وبسبب توتره قرر ماجد يبدى بالجلسة على طول
جلس ماجد قدامه :المرة الي فاتت كانت جلسة عادية اشوف لأي مدى ممكن توصل فيها لتذكر ذاك اليوم ..الوم جلسة تنويم مغناطيسي حتى اعرف انا التفاصيل الي من خلالها بنبدى نعالجك فيها
هز راسها بتوتر :خلاص ابدى
"""""""""
مخرج
"إن بعد الليل فجرٌ ينتظر"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 13-03-2018, 11:26 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


البارت الاستثنائي
كل خمس بارتات بيكون فيه بارت استثنائي
يحكي عن ماضي بطل من الابطال الرئيسين
بدون تفاصيل دقيقة ..لمحة سريعة عن ماضيه المؤلم او السعيد .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 13-03-2018, 11:27 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


11
مدخل
".....استثنائي....."
"""""""""""
قبل 23 سنة
طلع من جناحهم بعد ما هاوشه ابوه على ازعاجه وتنطيطه فوق الكنب
ركض وهو متأبط الكورة ناحية اللفت
ونزل تحت وطلع من البيت كله لبرا
كان الوقت الساعة عشرة بالليل ومحد موجود
والهوا شوي قوي
حس بتوجس من الوضع بس ماهتم رمى كورته وقام يلحق وراها
لين وصلته الكورة لورا بيتهم ..للملاحق الكبيرة الي ساكنين فيها العمال
ماقد دخل هالمكان اخذ كورته ومشى ناحيته يستكشفه
انتبه لواحد من العمال طالع من وحدة من الملاحق ومعه قارورة ويترنح بمشيته
خاف من شكله وخاف اكثر يوم انتبه له العامل ومشى ناحيته ويأشر له يجي
بس هز طلال راسه بالنفي ولف راجع وهو خايف
ارتجف جسمه اول ماسحبه العامل بدون وعي
مات رعب وصار يتحرك كثير ويرافس يحاول يفلت من يدين العامل
العامل سحبه اول ماشافه ولأن طلال كان يقاوم.. ضربه العامل بقوة ضرب مبرح
حنى اُغمي على طلال وفعل العامل فعلته بجسد طلال المنهك
بذيك الليلة
صرخ كثير لين انبح صوته
تألم كثير لين تبنج جسمه
فتح عيونه مرة ثانية بالمستشفى امه تصيح جمبه وجدته بعد وحريم اعمامه بعد كانو موجودين
اول ماشاف امه جلس يصيح وحاول يقوم بالرغم من الألم الا انه يبي يحس بالأمان بحضنها
رمى نفسه عليها واستمر بالصياح وعيا لايتركها ابد حتى يوم يغفى يفز فجاءة ويلمها بايدينه الصغيرة ويصيح
عانت ام طلال معه كثير وعانت معه لحالها
كانت منهارة نفسيا من الي صارله وحالته مابعد الي صارله اصعب واصعب
قعد أسبوعين يتعالج فيها جسدياً و 23 سنة نفسياً
من بعد ذيك الليلة ماعاد فيه ذاك الطفل الي يراكض هنا وهنا
صار طفل انطوائي
اخذ فترة عشان يقدر يقابل احد غير امه
فترة عشان يقابل رجال مايعرفهم
وفترة طويلة جداً ماقدر فيها يقابل العمال
العمال الي تحديداً أصحاب بشرة سمراء متجعدة
تمت نفسيته متنكسة خصوصاً وان الي صارله كان ببيتهم
لين اقترح عليهم ابونواف انه ياخذه مع اهله لهولندا
وبالرغم من رفض ام طلال الا ان الموافقة جت من أبو طلال الي كان مختفي لمدة شهر وماظهر ورجع بيته الا بعد ماعرف ان طلال وامه مشوا مع اخوه هولندا
وحتى بعد فترة لما رجعت ام طلال من هولندا
كان متغير ومنطوي هو بعد على نفسه ولكن لفترة بسيطة
"""""""""
بعد سبع سنوات
هبطت واخيراً الطيارة الي كان طلال احد ركابها
غاب فترة طويلة جداً عن السعودية
حتى يوم كان عمه وأهله يسافرون كان يفضل يقعد بالبيت مع العاملة
وتحت ضغط من عمه رضخ للأمر الواقع ولكن تحت شروط أولها انه مايدخل البيت وانه يبقى بفندق والي يبيه يجيه
وافقوا على طلبه وحجز له ابوه جناح ملكي بوحدة من افخم فنادق الرياض وقتها
خلال السبع سنوات أبو طلال ماكان يتواصل مع طلال بأي شكل من الاشكال بتاتاً لشعوره بالذنب ولأنه شايف اثر استغفاله عن ولده وش سوا
بالرغم من زيارات ام طلال وياقوت وقتها لطلال من بين فترة لفترة
لكن أبو طلال كان معتمد على الاخبار والصور الي تجيه من اخوه ومرتاح اكثر
متناسي ان وجوده بحياة طلال بذيك الفترة ممكن يساعده على تخطي الحالة الصعبة ومتناسي بعد دوره كأب
اهتم فقط بأحساسه بالذنب
دخل طلال للجناح وهو يجر شنطته وراه بثقل لين انتبه للرجال الي جا وسحبها منه لنص الجناح
سكت يناظر بالرجال وبملامحه لين عرفه ...كان ابوه
كان معن يناظره وهو متشفق على ولده ..عاش معه سبع سنين وفقده سبع سنين
طلال كان بارد جداً ونظراته لأبوه غير مهتمة وهالشي الي جارح معن
تأمل طلال وجه ابوه عن اخر مرة شافه فيها بصغره بس ماقدر
لأن اول صورة استرجعها كانت يوم طرده من الجناح
همس :انت السبب
""""""""""
كمل طلال شهر بالرياض وهو بالجناح ماكان يطلع منه ابد
والي يزورونه امه وياقوت وجدته
وجمعات حريم اعمامه الأسبوعية تصير عنده بالجناح ويكون معهم عيالهم
بعد مرور الشهر بكل ثقل على قلبه رجعوا هولندا
وخلص هو ونواف اخر سنة بالمتوسط بالسفارة السعودية بهولندا
وتفاجئ من قرار عمه المفاجئ
على طاولة الغدا
نزل وجلس بجمب نواف بهدوء بعد ماحب راس عمه ومرة عمه
أبو نواف بهدوء:جهزوا اغراضكم ولموها..بعد تخرجكم بتنقلون للسعودية تكملون الثانوية هناك
انصدم طلال ورفع راسه لعمه :ليش...شلون
نواف بصدمة اكثر من طلال:ليش يبه ..مانبي نرجع السعودية
ابونواف رفع حواجبه :ماتبي تقولي ليش؟ ممكن اعرف سبب واحد يخليك تقعد هنا
نواف توتر ومن نظرة ابوه حس انه انكشف: حنا هنا من زمان ..خلاص تعودنا على عيشة هولندا
أبو نواف:عادي بتتعودون على عيشة السعودية..وانا ابيكم تتعودون بعد ..صرت اشوفكم نسيتوا هويتكم وانتم من وايش تصيرون..ثلاث سنين تخلصون الثانوية بالسعودية وبالمرة تتعلمون عاداتنا وتقاليدنا بدال الخياس الي اشوفه منكم
توتر نواف اكثر وحس انه انكشف خلاص لذلك فضل السكوت
لكن طلال استلم زمام المجادلة :وش الخياس الي شفته يا عمي؟
ابونواف :نواف وخويته الي متعرف عليها
طلال ببرود :طيب ! ماغلط
ابتسم أبو نواف :عشان كلمة ماغلط هذي..لازم ترجعون السعودية
طلال :طيب هو الي غلط انا شدخلني ؟
أبو نواف :انت مثله ولولا حالتك ولا كنت اردى منه ..بدون أي نقاش الموضوع منتهين منه
طلال :انا راح اروح بس بشرط
أبو نواف:بتروح غصب
كمل شرطه:مابي ارجع لذاك البيت ابداً ولا ابي اقابل معن
تمالك اعصابه :ذاك البيت مانت راجع له ولك شقة حقت امك بتسكن فيها ..ومعن هذا يصير ابوك يا ثور
طلال :والله لو كان يستحق أقوله ابوي ما كان انحاش ذاك اليوم -ارتجف بس كمل كلامه-وماكان قطعني لهاليوم
ابونواف بنرفزة :والله لوما انه حلفني ما اقولك شي ولا كان عرفت شلون اربيك يا حمار
مافهمها طلال بالمعنى الي يقصده عمه اكتفى انه يبتسم بسخرية وطلع ورا نواف الي طلع بنص كلامه
ام نواف :ليش ما قلته له على الي سواه ابوه
ابونواف بضيق: حلفني ماقوله ولا احد يدري
ام نواف:لين متى ناوين تخبون عليه ؟
هز راسه:ماعرف
"""""""""""
رجعوا السعودية وعاشوا فيها ثلاث سنوات
طلال كان ينفر من ابوه ويتحاشاه بالجمعات العائلية الي ماكان يحضر منها الا ساعة ساعتين ويطلع
متصالح مع الجميع الا ابوه
فاقد وجوده لين صار يغذي الفقد بمشاعر كره يفرغ من خلالها ضيقته ببعده
المهم
التحق هو ونواف بمدرسة انترنشنال وتعرفوا هناك على رياض وبطريقة غريبة جداً
كان صباح مثل أي صباح لكن الي يفرق ان نواف مريض واضطر يغيب وداوم طلال بلحاله
دخل الفصل وجلس بمكانه بهدوء مثل دايم
دخل طالب جديد وجلس مكان نواف
ناظره طلال :قم المكان مو لك
الطالب مارد عليه واكتفى بالنظر لقدام
ابتسم بسخرية ووجه نظره للأستاذ الي دخل
ووراه طالب يقوله :مابطول بس بكلمه
مارد عليه الأستاذ والطالب دخل ناحية طلال واستغرب يوم شاف الطالب جالس مكان نواف غمز لطلال:من الأخ؟
فتح طلال كتابه ومارد على الطالب
تنرفز منه :انا ماعرف ليش متمسك فيك-التفت للطالب الجديد-وين نواف
الطالب الجديد مارد عليه هو بعد
عصب الطالب :وين نواف اكلمك
محد رد عليه
ضرب الطاولة وبعصبية :يصير خير
تأفف طلال في ظل استغراب الطالب الجديد
بدى الأستاذ يشرح درسه لين مادق الجرس
طلع الأستاذ من جهة دخلوا ثلاثة طلاب من جهة ثانية
وقفوا فوق راس الطالب الجديد
:وش اسمك ي ولد
الطالب الجديد انخرش من وقفتهم فوق راسه :رياض العقيل
:وش مقعدك مكان نواف
طلال بهدوء:اتركوه يجي نواف بكرا يتفاهم معه
الولد الي كان واقف قدامهم :ماسألناك انت
مارد عليهم ووجه نظره قدام ماله خلقهم
مسكوا رياض وهاوشوه على جلسته بمكان نواف المقدس
رياض كان ساكت ومايرد بس يهز راسه
تنرفز واحد منهم ورمى كتب رياض الي كانت فوق الطاولة بالأرض
ارتاع رياض وقام يشيل كتبه
ضحك بسخرية :واضح الأخ دافور
ضايقوا رياض وتنمروا عليه لين دخل أستاذ الحصة الثانية واضطروا يطلعون..ماهو تبجيلاً بمكان نواف قد ما انها فضاوة وبحث عن المشاكل
طلال ماهتم ابد فيه وطنش لأنه مايبي يدخل نفسه بمشاكل هو في غنى عنها
كملوا الحصة الثانية والثالثة وجت الفسحة
ماطلع طلال لأن ماله خلق كالعادة ورياض كان خايف يشوفونه برا ويتنمرون عليه ففضل يقعد بمكانه
انشغل طلال بجواله بينما رياض طلع كتاب من شنطته يقراه
وخلصت الفسحة وبدت الحصص من جديد الى الصرفة
لبس طلال شنطته وطلع من الفصل بعد مادق سواقه وقاله انه برا
نزل من الدرج الخلفي الي ماحد ينزل منه بس كان يحب ينزل منه لأنه هادي
سمع صوت صرخة قوية جات من تحت وتتبعها أصوات ضحكات
استغرب وحس بفضول دنق راسه وناظر تحت الدرج من خلال الدرابزان انتبه لشلة نواف ماسكين رياض ويأذونه
تنرفز منهم وحس انهم تمادوا نزل ناحيتهم بعصبية :خير انت وياه
التفت واحد منهم وبضحكة :تعال تعال..رياض طلع فلة
طاح نظره على رياض كان طايح بالأرض ومغمض عيونه بألم :اتركوه ولا اقسم بالله ..
قاطعه الولد:بتخبر نواف مثلاً ؟
طلال :وليش اخبره ؟ اعرف اخذ حقي بيدي
الولد انقلب وجهه جدي:أقول طلال ..توكل ..مانبي نتصادم معك..خلنا بشغلنا
طلال :اتركوه ..مستحيل اخليه معكم الي تسونه اسمه تنمر
جمع رياض اغراضه وهو متألم ووقف وشال شنطته بيمشي
راقبه الولد بسخرية لين ما مر قدامه ومد رجله يطيحه
بس طلال قرب منه ورفس رجله بقوة
صرخ الولد وهجم على طلال ومعه الاثنين يرفسونه
توتر رياض وماعرف يتصرف بسرعة التفت ناحية جرس الإنذار وكسره ودقه
انطفت اللمبات واشتغلت رشاشات الموية عليهم
وقف الولد وتفل بالأرض وبنظرة حقد على طلال:الأيام بيننا
ومشى ولحقوه الاثنين الي معه
ابتسم طلال لرياض:اشوفك تعرف تتصرف ..ورا ما انقذت نفسك منهم ؟
مشى رياض بعرجة واضحة بسبب الضرب ناحيته ومد يده يقومه :كنت بتركهم يكفخوني ..ثم اروح المستشفى واخذ تقرير طبي وارفع عليهم قضية خصوصاً وكاميرات المراقبة موجودة ..مع اني مستغرب تجاهلهم لها
ضحك طلال :الله ياخذك يا خبيث .. راسم الخطة صح
ابتسم بخفة
طلال :انا بوصلك المستشفى وبشهد بعد وبجيب نواف حتى يشهد على سوايا السملق اخوياه
رياض مشى معه وباستغراب :منهو نواف ؟؟ كل هالمصخرة الي حصلت لي بسبب مكانه
طلال :نواف ولد عمي ..مشكلته تعرف على لحوج سنة ثالث..وماخذين الوضع كأنها مدرسة ابوهم يتحكمون بالطلاب كلهم ..ونواف صار واحد منهم لأنه قدم لهم خدمه كبيرة يوم كسر خشم واحد من الإداريين وخلاه ينطرد
توتر رياض:ونواف هذا مثل اخلاقهم ؟
ضحك بقوة :نواف ؟....لا والله انه حليل بس مشكلته مهايطي وطفولي
اخذه طلال معه ووداه مستشفى عمه يامن وخلاه يدخل مكتب عمه على طول وكشف عليه وبسرعة طلع تقرير طبي يفيد بالاعتداء على رياض العقيل
وتم استدعاء الشرطة الي جو واخذوا معهم رياض واستدعوا ابوه بعد ولحقهم طلال بعد ماسحب نواف عشان يعطيهم افادته عن اخوياه
"""""""""""""
تخرجوا من الثانوية وطلعوا على أمريكا يدرسون بجامعة كولمبيا
سكنوا هناك بشقة قريبة من الجامعة
وهناك استقر طلال تماماً وماكان يزور السعودية الا اذا امه دقت عليه وترجته يجيها مع نواف الي يغتنم كل إجازة ويطير لمهم ويحاول مايفوت مناسباتهم
خلصوا بكالوريس إدارة اعمال وبعدها قدم طلال للماجستير وانقبل واجبر نواف يقدم معه شرط انه يساعده
كان طلال مهتم بدراسته جداً وهي الشي الوحيد الي كان مهتم فيها
جرحه.. ماضيه.. ورعبه المدفون بقلبه من سنين خلاه يصب حرته بالدراسه لدرجة انه كان يروح الجامعة يرجع يكمل فروضه وواجباته ويمارس هوايته الوحيدة القراءة مع رفيقته القهوة
عكس نواف الي كان مستهتر بالدراسة وبالقوة جاب درجة كويسة
خلصوا الماجستير وجاب طلال فيها امتياز
وماجابها الا بعد روتين قاتل عاشه
كان يمر يومه بصمت بدون أي جديد يسوي الأشياء الي عليه واذا صار فاضي ينام
بقو بامريكا كم سنة نواف كان مبسوط بحياته وطلال كان مثل الهارب الي لقى له ملجأ امن
""""""""""""
طلال ونواف بالطيارة متجهين للسعودية عشان ملكة ياقت وعبدالرحمن
قبلها كان طلال منشغل وماكلم امه ابد
لذلك حصل على استقبال مؤلم من ابوه وأضاف له جرح جديد من الجروح الي بقلبه
دخل البيت ومعه نواف
كان بصالة الاستقبال موجودين ابوه واعمامه وجده
سلم على عمه سعود وعلى عمه يامن وبس وصل لأبوه صده عنه
انحرج من حركته وخصوصاً انه ماشافه من زمان والوضع رسمي بينهم
تركه ومشى لجده الي صده هو الثاني وقاله:رح سلم على ابوك
سحب نفس ورجع لأبوه الي صده مرة ثانية وتكلم هالمرة باستحقار:انقلع عني ولا تشوفك عيني ..مخلي الضعيفة تحاتيك ولا تكلمها ولا تطمنها عليك..وش انت مستفيد يوم تتركها كذا ..دراستك ماهي نافعتك دامك مخليها من تصبح لين تمسي وهي بالها مو معها مشغول عليك ليش؟ لأنك مريض عاجز تعيش حياتك مثل الاوادم ..سافرت برا كبرت راسك عليها وماعدت تتصل تطمنها ..شلون بكرا لاتزوجت شبتسوي مع بنت الناس
انقهر ومات قهر..همس :انا وامي ابخص
تنرفز من رده ومن بروده رفع صوته :طلال انقلع برا ولا عاد اشوفك..عسى ربي ياخذك ويفكني منك ومن بلوتك
رجع طلال لورا وهو مصدوم من كلمته ومن كلامه له بس طرده ودعوته ذبحته من صميمه
طلع برا وعيونه عليها مثل الغباش من الدموع ..كاره كل شي كاره نفسه وكاره ابوه وكاره جيته للسعوديه كاره السعودية بكبرها
طلع برا اسوار البيت يمشى بدون هدف
طلع وراه نواف يلحقه بس ماحصله وماعرف وين راح لذلك رجع ادراجه لأن وراهم مناسبة مهمة الليلة
وبعد يومين من اختفائه لقوه بوحدة من المستشفيات منهار عصبياً ومتشنج
انفجعت ام طلال كثير عليه لانه ابوه خبى عليها جيته وقالها ان طيارته تأخرت وزعلت منه وقاطعته من زعلها على طلال
الي دخل بغيبوبة وصحى منها بعد كم يوم ماحد عرف شلون وصل المستشفى غير انه سولف لنواف وامه انه صادف عمال بطريقه وهالشي سبب له انهيار خصوصاً وهو كان لحاله
مانتظر كثير حجز اقرب طيارة ورجع أمريكا بدون لا يشوف ابوه
استمرت اتصالاته يومياً لأمه هناك وكان يطمنها ويشاركها يومياته الي كانت مقتصرة على دوام بوظيفة بأحدى الشركات وكتاب يقراه واحياناً اذا نشب له نواف وخلاه يخرج غصباً عنه
وقرر يرجع السعودية بعد سنتين من الزن المستمر من نواف للسعودية
الي اقترح عليه يشتري شقة حلوة بالرياض ويأثثونها خصوصاً بعد ماعرف من رياض خويه الوحيد بعد نواف انه لقا له مبنى كويس يقدر ينفذ فيه مشروعه
"مخرج"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 14-03-2018, 04:51 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
الرواية كلمة جميلة قليلة في حقها
الاسلوب وسرد الاحداث جدا ممتع
وعندي طلب صغير الخط كذا تمام لا تغيرينه
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 15-03-2018, 01:24 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الرواية كلمة جميلة قليلة في حقها
الاسلوب وسرد الاحداث جدا ممتع
وعندي طلب صغير الخط كذا تمام لا تغيرينه
يعطيك العافية
وعليكم السلام حبيبتي
تسلمين ي قلبي
ابشري من عيوني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 16-03-2018, 03:56 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


12
"لو أن عيني إليكَ الدهر ناظرةً جاءت وفاتي ولم أشبع من النظرِ"
-الشافعي
""""""""""
"نواف"
وقفتهم قدام الباب وشكرتني عمة لميس وطلعت مع بناتها
انتظرتهم لحد مادخلو وحركت طالع من البيت
كنت قاعد مستغرب من الي صار لي فجأة
ليش اول ماشفتها حسيتها جميلة جداً وقلبي دق بقوة كاني تكهربت
رفعت يدي وحطيتها فوق قلبي وانا مضيق عيوني بتركيز
هل فعلاً انا بديت احب!!
ضحكت من قلبي اول مافكرت فيها ..انا احب!
اخر وحدة حبيتها هي صديقتي الي بالمعهد بهولندا وابوي جرني من اذني وطيرني السعودية
لو درا عن ذي وين بيطيرني ..الا يطيرني اسرائيل
انا حتى ما تأكدت هل فعلاً احبها ولا لا
يالله ليش هذي بالذات بزر جمبي شكبري عندها اصير شايب
مالي الا امي هي بتجاوبني
رفعت جوالي ودقيت عليها
ردت علي بعد كم ثانية :اشوي مسيف رقمي عندك
:شسوي مشاغل
:ايه وش تبي
:ابد عندي استشارة ..كيف اعرف اني احب
طبعاً واضح انها تطقطق :ماحصل لي الشرف احب
يمة منها انكرت حب ابوي :شدعوة ؟ اعلم عليك سعود
:انا حبيت بعد العرس مو قبله الله لا يبلانا ..بعدين منهي ذي الي تحس انك حبيتها
:لا تحاولين مارح أقول لين اتأكد
:وشلون بتتأكد ؟
:ماعرف
:ان شالله بس ماهي من العايلة
استغربت :وراه؟
عصبت:الكبار اعرسوا ان شالله تبي البزران ارام وسوير ؟
انفقعت ضحك يوم تخيلت شكلي معهم :لااااااااا ويين
ام نواف :اندري عنك؟
:شوفي انا الحين مو متأكد احبها ولالا
ام نواف:شلون تتأكد
يالله ارحمني:يمةة انا داق اسئلك شلوووون
:وانا شدراااانيييي
:كيف اكتشفتي انك تحبين ابوي
استحت :ماعرف
:لاحول ولاقوة الا بالله..تدرين يمة ! مع السلامة
:انقلع يالبزر
سكرت منها وانا اضحك على اسلوبها
ورجعت افكر ..شغلت الراديو على أي شي يغير جوي ويطير أبو الأفكار الي براسي
واشتغلت اغنية ذوبت قلبي
من بعد مزح ولعب اهو صار حبك صحيح
أصبحت مغرم عيون وامسيت وقلبي طريح
واخجل اذا جات عيني صدفة فعينك واصير
مربوك وحاير فأمري من فرحي ابغا اطير
والله يا اغلى عمري فعيوني مالك مثيل
تسوى الروح واكثر واصير بعدك طريح
واخجل اذا جات عيني صدفة فعينك واصير
مربوك وحاير فأمري من فرحي ابغا اطير
كنت منسجم تمام الانسجام مع الاغنية وانا أتذكر يوم ارد عليها من جوال ياقوت ويوم كنت الاحقها ببيتهم اول ويوم ضربت بريك وطارت عندي وقبل شوي يوم شفتها
فجأة رجع لي علقي واستوعبت الجنون الي قاعد افكر فيه
سكرت الراديو وانا متنرفز الف
وصلت الشقة وركنت السيارة وطلعت وانا ابغا انام ابغا انسى أبو الإحساس الغبي الي جالس امر فيه
دخلت وسكرت الباب وراي وانتبهت لطلال منسدح على الكنب ومغطي وجهه بيده
مافكرت اسئله بس تذكرت جلسته مع ماجد فرحت اسئله :طليييييل
رد بثقل :نعم
جلست على الكنبة الفردية الي عند راسه:وش سويت مع ماجد
حط يده على قلبه :لا تسأل ..نومني مغناطيسياً وخلاني استرجع ابشع حدث مر بحياتي بطريقة بشعة -تحشرج صوته-سألني عن تفاصيل مابغا اتذكرها وكنت اجاوبه وانا تحت تأثير التنويم..واشوف كل شي وأتمنى اموت ...اتمنى اموت من كل قلبي ولا ارجع استرجع هالاحداث
عورني قلبي عليه وقلت اغير الموضوع احسن:تغديت ؟ ماعطاك حبوب مهدئة بدال حالتك ذي
هز راسه واشر على كيس فوق الطاولة
قمت وخذيتها وشفت وصفتها :قم تغد ثم ابلع لك وحدة ورح ريّح
همس بضعف:مافيني حيل
رحت لمه وانا ناوي اشتته عن تعبه :اشيلك حبيبتي
رفسني برجله وقام وهو يتحامل على نفسه
عطيته دواه ورحت اجيب له موية بسرعة وبلعه قدامي :يعني اقترح انك تأخذ لك شور ثم تنام وانت مرتاح
مارد ومشى ناحية غرفته وانا وراه بروح غرفتي
طلال:اليوم شفت وحدة جميلة جداً
انصدمت ومسكته لفيته ناحيتي بصدمة: فيك شي
ابتسم بدون نفس ودف يدي:وخر
رجعت مسكته بأصرار :لا صدق تعال ..سولف لي وين شفتها شلون كيف
طنشني ومشى غرفته ولحقته :هيييه سولف لي عن الجميلة ذي
تنرفز طلال :انا الحمار الي جبت طاريها
:ايه حمار ..بسرعة قل وش صار
:رحت البنك عند رياض ومرو عمال من نفس الممر الي انا فيه ..انجلطت وماعرفت اتصرف الا اني امسك الي جمبي ..ومسكت يد وحدة
قاطعته بفشلة :يااااااااااااااووووككككك
كمل:طلعت النائبة الجديدة لرياض..كانت معصبة وحاولت تفلت بس مدري شلون تركتني ماسكها لين مروا العمال..واضح اني خربطت بالكلام وصدمتها ..المهم سحبتني لعند رياض تشتكيني واشوى رياض صرفها ..الجلطة بعد ماجيت اطلع من عند طلال طاح بوكي من مخباتي الخلفي وخذته ذي وصارت تناديني أستاذ فوبيا العمال
انسدحت ضحك عنده :حلوووووووووووة أستاذ فوبيا العمال
مارد علي ودخل غرفة التبديل
وانا مستمر اضحك ثم سألته :طيب والجميلة !
طلع من الغرفة لابس بجامته : هي النائبة ...اسمها كيناز
صفرت وبالكويتي قلت له :قصة حب يديدة اجوف
رمى نفسه على السرير:اطلع وسكر الباب وراك
:طيب ...انت بس قلت انها جميلة ..يعني كيف جميلة..قلبك دق..تخليت نفسك معها بالكوشة
رفع صوته :اطلع وسكر البااااااب
وجع مستفز :صدق انك ماتستحي..عنادً فيك مانيب مسكر الباب
طلعت من عنده وسكرت الباب ورحت غرفتي ابي انام مصدع من هجولة اليوم
اهخخخ بس تذكرت هجولة اليوم جت ببالي المحروسة
رميت نفسي على السرير ابي انام
بس وش يطلعها من دماغي الحين
سمعت صرخة طلال وفزيت ناحية غرفته بخوف
دخلت عنده لقيته جالس ويرتجف
قربت منه اهديه كان واضح انه شايف له كابوس
صبيت له موية من الجك الي محطوط على الكوميدينه وخليته يشرب وينسدح
جلست فوق راسه بعد ما اخذت مصحفه من درج الكوميدينه وجلست اقرا سورة البقرة مثل دايم
"""""""""
بالبنك وتحديداً قسم الفي أي بي
اجتمع رياض بالقسم كله حتى يتناقش معهم بعدة مواضيع
:اليوم هو اول يوم عمل لنائبتي الأستاذة كيناز الخويزم ..ووجودها يمثل وجودي ..وبما انها جديدة فراح تكون بفترة تهيئة حتى تتعود على طبيعة عملنا..الحين بنتعرف على أستاذة كيناز وبنعرفها بنفسنا...بدايةً انا رياض العقيل مدير القسم-اشر للموظف الي بجمبه حتى يعرف بنفسه-
الموظف :انا سعيد محاسب
الموظف الي بعده :انا احمد محاسب
:انا منال محاسبة
:مريم محاسبة
:خالد محاسب
:نور محاسبة
:سمر موظفة استقبال
:سعاد موظفة استقبال
:محمد تسويق
:منذر تسويق
:سامح موارد بشرية
:منير مراقب
:حمد مراقب
رياض : هذول موظفينا المتواضعين ..قسمنا مهم جداً لأننا نتعامل مع اشخاص مهمين بالتالي موظفينا بعد لازم يكونون موظفين مهمين ..اكثر شي يهمني هو بيئة العمل المحفزة ..اي احد يدخل من باب القسم لازم يرمى مشاكله وهمومه برا ويحيي زملائه بتصبيحة حلوة ويستقبل العملاء .. شعار قسمنا "رفاهية العميل اولاً"
هزت راسها واعجبت جداً بالنظام غير ان تصميم القسم هو بعد كان عاجبها كان غير عن تصميم البنك بكبره
اول ماتدخل من عند الباب فيه كونتر لموظفات الاستقبال ثم ممر يودي لصالتين انتظار كبيرة مقسمة لأربع اقسام وبين هالاقسام حواجز خشبية من خشب الزان وكل قسم فيه كنب انتريه جلد وبكل قسم لها تصميم وشكل معين ..والاربع الأقسام قسمين يمين وقسمين يسار ..وقسم اليمين وقسم اليسار الي من عند الممر مفتوحين على بعض
وبالوسط ممر طويل وفيه غرف الموظفين ونهايته مكتبين ..مكتب المدير والنائب واخر شي غرفة اجتماعات وممر يودي للحمامات وغرف استراحة للموظفين ومطبخ صغيرون
رياض: طيب..بعد يومين عندنا دعوة لي انا ونائبتي لحضور حفل مناسبة مرور نصف قرن على بنكنا بالخرج ..مدراء الأقسام كلهم من كل الفروع مدعوين بالإضافة لعملاء قسمنا .. المفروض ان النائبة تبقى هنا تتولى بأخذ مكاني لكن بما انها جديدة لازم تكون متواجدة بالحفل حتى تأخذ نبذة عن اغلب عملائنا الحاضرين -ابتسم-...وبكذا انتهى الاجتماع ..اي إضافة؟
محد تكلم
هز راسه ووقف ووقفوا كلهم معه :أستاذة كيناز الحقيني المكتب
وطلع من القاعة
وطلعوا الموظفين وراه متجهين لمكاتبهم
راحت كيناز لمكتبه ودقت الباب ودخلت
رياض:تفضلي أستاذة كيناز
جلست كيناز قدامه
رياض:قريت بالتقرير الخاص فيك ..انتي ترقيتي لنائبة وتعتبرين جديدة على هالمنصب صح ؟
هزت راسها :بالضبط
رياض:ماشالله كم لك متخرجة وكم لك موظفة ببنكنا ؟
كيناز :خمس سنوات لي بالبنك ومن خمس سنوات متخرجة
رفع حاجبه :ماشالله توظفتي سريع سريع
ابتسمت :الحمدالله هذا من فضل ربي
رياض:طيب بما انك توك على هالمنصب ..يفضل بفترة التهيئة تكونين مشرفة على اغلب الموظفين من ناحية المشاكل الي تواجههم ..ولاتنسين تمرين الموارد البشرية نهاية اليوم وتاخذين منهم لستة بأبرز واهم عملائنا ..غير كذا هالاسبوع على الأقل تواجدي بمكتبي حتى تكونين ملمة باغلب مهماتك اليومية
هزت راسها :ابشر
رياض:طيب تقدرين تتفضلين الحين تروحين مكتبك وبعد تاخذين جولة على المكاتب
طلعت من عنده وراحت مكتبها
دخلت وهي تشوف اسمها على المكتب
نائبة الرئيس\كيناز الخويزم
ابتسمت ورفعت جوالها وصورته وارسلته لقروب الواتس الي فيه اخوانها
وجلست على كرسيها واسندت ظهرها على الكرسي وغمضت عيونها وهي مبسوطة بالمكان الي جالسة فيه
تذكرت الموقف الي حصل لها الصباح اول ماجت
ناظرت بيدها بقرف وهي مستغربة شلون المدير عشانه احد العملاء مشى الموضوع مع انها مابلعته
وكيف لما طاح بوكه واعطته اخذه منها بكل جلافة وقلة ذوق بدون حتى مايشكرها
ماحاولت تفكر كثير
وقامت تأخذ لها جولة بمكاتب الموظفين
""""""""""
نوال :حبيت مرة الجم متكامل ويفتح النفس من تصميم وديكور بس لو انه مسوي صالون عناية وسبا مرة كان بيضرب
ياقوت :يبي لي اقترحها عليه ..وماتوقع بيرفضها لان ماشالله الاقبال على الجم مرة يحمس للتطوير
نوال :امشي نقعد بالكوفي ..ابي اتقهوى بدال القهوة الي حرمتيني منها ببيتنا
ياقوت : امشي طيب
راحوا ناحية اللفت وصادفتهم اروى طالعة منه :اوه ياقوت هنا
ابتسمت ياقوت وسلمت عليها :هلا حبيبتي
اروى :شخبارك وشخبار زمرد
ياقوت :والله الحمدالله طيبين ..اعرفك هذي صديقتي نوال العرانيبي ..نوال هذي اروى العقيل المديرة هنا
ابتسمت نوال وسلمت عليها
اروى لياقوت :ليش ماخبرتيني بجيتك ونستقبلك
ياقوت :كنت جاية اوري نوال المركز ولا حبيت ازعجك
اروى :لا ازعاج ولا شي..تفضلو مكتبي
ياقوت : لا حبيبتي طالعين للكوفي
اروى:شدعوة؟..منيو الكوفي يطلعلكم لين حدكم..تفضلوا
ياقوت :حبيبتي تسلمين
طلعوا معها لمكتبها وجلسوا هناك وقامت تقهويهم ودقت على الكوفي يطلعون لها المنيو تبعهم
وجلسوا يسولفون
ياقوت :وين ابنك ماقلتي ان بعد أسبوع راح تجيبينه ؟
ابتسمت اروى يوم تذكرته :حبيبي هو..انا تركته عند عمي أسبوع والظاهر تعلقوا فيه وطلبوني امدد الأسبوع
بوزت:كنت متحمسة اشوفه
طلعت جوالها :اجل خليني اوريك سلفي الصباح
ناولتها الجوال وكانت متصورة سلفي مع طفل صغير مبتسم ببراءة
انهبلت ياقوت عليه :يادلببببي انا..امانة اول ماتجيبيه خبريني ودي اعضه
اروى ابتسمت على اسلوبها:ابشري
شافت نوال الجوال:ياقلبي ربي يحفظه ..كم عمره
اروى بابتسامة :اربع سنين
نوال:اكبر من ولدي الكبير بسنتين
اروى :والله ! لا اشتركتي جيبيه يتعرفون على بعض ويتسلون
ابتسمت لها نوال :ابشري
دخلت وحدة من موظفات الكوفي معها المنيو وسلمته لأروى الي ناولته لياقوت
وجلسوا يتخيرون بالحلا
""""""""
بعد يومين
طلع من مكتب التحقيق وهو مرهق ..محمد استنزف طاقته بسبب المعلومات المزيفة ..مرات يقول حقائق ومرات يقول كلام ماهو راكب على بعضه بسبب الإدمان
كل الي استنتجه انه لازم يشدد المراقبة على عيال عبدالعزيز الخويزم هالفترة لحد مايطيح سامر بيدهم
مستغرب من صلة القرابة بين مانع وعامر,,محمد يقول عيال عم والمعروف والمتفق عليه انهم اخوان هل هو يهذي ولا كلامه صحيح
ناظر بالمحقق الي طلع ورا :اسمعني..ابيك تبحث لي بتاريخ مانع وتاريخ عامر ابي كل شي من شهادة ميلاد من نشأة من دراسه واههم شي تقرير مفصل عن عائلة العرانيبي والعوائل الي لهم علاقات فيهم سواء نسب او صداقة عادية
هز راسه ومشى
رفع جواله ودق على حسان الي صار روتين يومي
:هلا الياس
الياس:وينك الحين
حسان :عسى ماشر فيك شي ؟
الياس:ابد..برجع شقتي انام وابي اتطمن
حسان:ماعليك ..في المدرسة انا
الياس:الأمن مستتب ؟ مانت حاس بشي غريب؟
حسان :لا يخوي
الياس:خلاص عارف وش تسوي اذا حسيت ان الوضع مشكوك فيه ؟
حسان بسخرية :اسمّع لك ؟
الياس:لا مشكور ..يلا حدي دايخ وموشايف دربي
حسان :اوكي ..فمان الله
سكر منه والتفت يناظر الأستاذ الي دخل وبدى شرحه
اسند ظهرهه على كرسيه بملل وهو حاس النوم بدا يداهمه
فتح عيونه فجاءة على ورقة مكرمشة ضربت بوجهه
التفت باستغراب وانتبه لحمد يأشر له تنرفز منه وماعطاه وجه ولا شاف وش يبي والتفت للأستاذ يحاول يركز معه
شوي حس بورقة ثانية تضرب كتفه
مسح على كتفه بقوة بدون مايلتفت وهو يحاول يتمالك اعصابه ولا يقوم يهبده بكف
استمر حمد بين فترة وفترة يرمي وحسان مستمر يطنش لين دق الجرس وطلع الأستاذ
رفس حسان طاولته بعصبية ووقف واتجه لحمد ومسكه من ياقته ورفعه :خير وشعندك
حمد بانفعال صرخ بوجهه :ياحمار ..اتركني أتكلم
تركه وبحدة :اخلص
حمد عدل ياقته وبعصبية :حزام شفته طالع من الإدارة ومعه ثلاث ماسكينه
توتر حسان ومشى طالع من الفصل ولحقه حمد بلقافة :تتوقع متمشكل مع احد ..ولا وحدة من مصايبك تدبست فيه
صرخ فيه بنرفزة :ماعرف
دخل للأدارة وسأل عن حزام
الإداري بطفش:ماعرف يا حزام ..جو مجموعة من رجال الشرطة واخذوه يقولون بأمر من المقدم الي ماسكهم
عصب حسان وثار فيهم :شلون تتركون طالب عندكم يروح مع أي احد كذا
الإداري:راح مع رجال شرطة
حسان :وروك اثباتتاتهم ؟
الإداري :لا بس هيأتهم تدل
انجن :انت مجنون !
الإداري تنرفز :أحترم نفسك يا حزام ...اخوك عرف المقدم وطلع معهم ..الله العالم وش مهبب
ضرب بيده طاولة الإداري وبصراخ :شلون تتركه يروح مع أي احد كذا..وبعدين انا مو حزام ..انا حسان
طلع من المكتب بسرعة وجاه حمد الي كان ينتظره :وش صار
حسان بعصبية :جو رجال مسوين نفسسهم شرطة وخذوه على انه انا
حمد :يمكن يكونون شرطة منجد
حسان :انا بنفسي قبل الحصة كلمت المقدم الي جايين بأمره وقالي انه يبي ينام وكان يحذرني
مشى بسرعة :لازم اطلع الحق على حزام -طلع جواله ودق على الياس ومارد عليه
تنرفز وقرر يطلع بنفسه من المدرسة
حمد :اصبر بجي معك
حسان :أقول رح ..مابتسوي شي..ويفضل ماتتدخل بشي مايخصك
وقف حمد بمكانه يناظره بينما حسان توجه للبوابة خارج
منعه الحارس وحاول فيه بس كان معيي
رجع لحمد وهو معصب وتعداه
حمد لحقه :اعرف طريقة اطلعك فيه
ناظره وبعصبية :قل وشهي
حمد ابتسم :مو قبل ماتوافق اني اجي معك
لف عليه وسحبه وبحدة:حمد انا مو فاضي
حمد ببرود :ولا انا فاضي ..وخر وراي حصص
تركه بقرف :موافق
ابتسم حمد بقوة وسحبه من يده :امش
"""""""""
طلعت كيناز برفقة رياض بسيارته الخاص من البنك متجهين لمقر الاحتفال بمرور خمسين عام لبنكهم
متضايقة لأنها بتروح مع رياض بلحالهم وبطريق خلا
والحفل كان بالخرج
استودعت نفسها وقرت اذكارها
و قررت تأخذ معها لستة العملاء الخاصين بقسمهم وتطلع عليها وتناقش رياض عن كيفيه التعامل معهم وتضيع وقت روحتهم بالشغل
وصلوا لمقر الحفل ودخلوا بعد ماعرضوا للكونتر الي برا بطاقات عملهم
كانت القاعة كبيرة جداً وفخمة وتصميمها مثل تصميم قصور فرنسا القديمة
السقف عالي جداً بينما ثرية ضخمة معلقة ومنورة القاعة بكبرها وجدران القاعة كان لونها فستقي غامق
بالنسبة للرخام كان اسود واي احد يطل تحت راح يشوف انعكاسه من شدة بريق الأرض ونظفاتها
بصدر القاعة كان فيه استيج مجهز ومن اطرافه اليمين واليسار في درج يودي لبلكونة فوق بيطل من خلالها رئيس مجلس الإدارة
بالنسبة للضيوف فكانت الطاولات والكراسي بنفس ستايل القاعة وهالشي معطي جو
غير ان العاملين بالقاعة يدرون بالضيافة بشكل متواصل
دخلوا رياض وكيناز داخل وكان رياض يدور بعيونه على احد
ماهتمت كيناز التفت لمجموعة موظفات جالسين بطاولة وحبت تجلس معهم
استأذنت من رياض وراحت لمهم
بينما رياض كان يدور على طلال بعيونه
انتبه له يتكلم مع مجموعة من رجال الاعمال المتواجدين ومشى ناحيته
انتبه له طلال بعد.. استأذن من المجموعة الي كان واقف معهم وراح له وهو مبتسم :شفيك تأخرت
رياض :زحمة الطريق والله -تلفت حوله-وين نواف وين كبار الجوالك
ناظره طلال من فوق لتحت : مو مالي عيونك انا ؟
رياض :اخلص وينهم
طلال :نواف تورط مع ابوه ..وخلقة عمي مكلمني امثلهم بالحفل..حتى خلاص أوقف بمكاني بين التجار وانعرف بينهم
رياض :قواك الله ..يلا اجل امش نجلس قبل يبدى الحفل ويجلسون كلهم ونظل واقفين
رن جوال رياض واستغرب من المتصل وقف بمكانه ورفع :هلا اروى
تسمر بمكانه وهو يسمع استغاثتها فيه ونحيبها :انا جايك فوراً
سكر منها والتفت لطلال الي يناظره باستغراب :طلال انا مضطر امشي -مسك يده ووجهه ناحية ماكيناز تجلس-بعد مايخلص الحفل ابيك ترجع نائبتي معك..انت الوحيد الي اثق فيه
طلال شافها وماركز التفت له :طمني وش صاير
رياض بتوتر ابتعد عنه :اروى ..ماعرف وش فيها ..مع السلامة
ركض برا مسرع بينما طلال رجع يناظر بالنائبة وتوجه لها
اول ماقرب وشافها تذكرها تفشل من نفسه ..تحمحم بهدوء والتفتوا كل الموظفات ناحيته الا هي الي اخذت عصيرها تشرب منه
:أستاذة كيناز ؟
التفت باستغراب ناحيته وأول ماشافته وتذكرته رفعت حواجبها
طلال :ممكن شوي ؟
كيناز :وش تبي
طلال :رياض اضطر يمشي
وقفت باستغراب :مشى !
مشى معها بعيد شوي عن الطاولة :جاته مكالمة ضرورية واضطر يمشي..وكلني اوصلك للبنك بعد الحفل
كيناز بدهشة :انت توصلني!!
حس بصوتها شي من القلق :ايه انا
كيناز :لامشكور ..بكلم احد من البنك يجيني
رفع حواجبه :اوكي ,,كلمي سواويق البنك وشوفي من بيضرب لك مشوار من الرياض لعيونك
تركها ومشى لطاولته
توترت ودقت بسرعة على الموارد البشرية ورد عليها سامح
طلبت منه يوفرلها سواق يرجعها
اعتذر منها وقالها انه السواويق الموجودين كلهم غير شاغرين لأنه رئيس مجلس الإدارة طالبهم يوصولون ضيوفه
سكرت منه وهي معصبة ..صعبة ترجع له وتقوله وصلني ..ودها تطلب لها سيارة من وحدة من تطبيقات التوصيل بس ماعندها نت
رجعت مكانها وهي متوترة شلون ترجع الحين
بدى الحفل وهي بالها مشغول بموضوع الرجعة وحاقدة على رياض وسحبته عليها حتى ماتكرم وعطاها خبر
استندت على ظهر الكرسي وتكتفت وهي سرحانة
""""""""""
كان يسوق مثل المجانين ومخلي جواله مع حمد الي مستمر اتصالات على رقم الياس
رمى حمد الجوال بنرفزة بعد الاتصال السبعين :مايرد
لف بالسيارة :بنروح شقته نصحيه
حمد :ماتعرف من الي ممكن يكون خذاه ؟
حسان :الا ..بس مابي اتهور ..قبل فترة تهورت وخسرت اختي ماني ناقص الحين
انصدم حمد من كلمته وتذكر يوم دخل عليهم قبل فترة وقال للأستاذ ان عنده حالة وفاة ..توقعه يتعذر من راسه ..خاف تكون اخته الكبيرة الي قذفها قبل وخاف بعد تكون اخته الصغيرة الي يموت فيها ويحبها مثل روحه
رفع نظرة لحسان الي يسوق ووجهه معرق من الخوف توتر وخاف على حزام
وبدون شعور دق على ولد خالته سالم الي رد بسرعة
حمد بسرعة :انخاك ولا انخى الذيب
سالم لاشعورياً:يخسي الذيب
حمد :اجل تكفى ..خويي بورطة ومحتاجين فزعة رجال وسلاح
وقف وابعد عن اهله: وش السالفة حمد ..وش مهبب؟
حمد بترجي:تكفى يا سالم تراني ناخيتك
سالم :وش حاجة السلاح والرجال يا حمد يا بزر...انت تعرف وش تقول
حمد :خويي انخطف من رجال عامر العرانيبي ..ولد الخويزم
انشد سالم لكلامه وللأسم الثقيل الي ذكره :انا وعبدالرحمن بنجيكم الحين بمكانكم
سكر منه والتفت لحسان :وين حنا الحين ؟
حسان :بنزلك عند شقة الياس وانا بروح ادبر عنوان عامر وبروحله ..وقتها تكونون انتم جيتوا مع الياس لمنا
وقف عند العمارة الي ساكنه فيها :هذي هي الدور الأول شقة 101
حمد نزل :ابشر
اول مانزل حمد شخط بالسيارة متجه لفلة مانع الي بالشمال اكيد بيحصل احد يدله لبيت عامر
ارسل اللوكيشن ورقم الشقة لسالم وطلع حمد لشقة الياس وازعجه وهو يدق عليه الجرس بشكل متواصل
اخذ دقايق وفتح الباب وهو عيونه حمر ومعصب لأخر حد
ارتاع حمد من شكله بس وضع حسان خلاه يتشجع :انت الشرطي الياس ؟
زفر :وصلت خير
حمد :فيه ناس من طرفك اخذوا حزام توأم حسان..وحسان راحلهم
فتح عيونه على وسعها بصدمة سحبه للداخل :احكي لي التفاصيل كلها على ما ابدل
مشى لنص الصالة ورفع صوته :هو دق عليك فوق سبعين مرة ومارديت لذلك اضطر ينزلني عندك ابلغك وهو قرر يروح يدوره حتى يكسب الوقت
صرخ الياس بنرفزة وهو يبدل ملابسه:طول عمره متهور وطايشش
حمد :الإداري بمدرستنا يقول انهم قالو انهم جايين من طرفك ..وهذا الشي خلا حزام يروح معهم بس راح معه على انه حسان......(استمر يحكي بالتفاصيل)
طلع من الغرفة ورفع جواله ودق على رجاله وبلغهم يجونه شقته حالاً
دق جوال حمد برقم سالم الي بلغه عن وصوله للموقع وقالهم يطلعون الشقة
ارتبك الياس يوم حس ان فيه غدرة وسحب السلاح بوجهه :من انت
حمد رفع يدينه فوق باستسلام وبخوف:حمد الجالك ..قبل مانجيك استفزعت بعيال خوالي وهم طالعين الحين
نزل سلاحه واتجه ناحية الباب وهو متنرفز من الوضع الي حطه حسان فيه
فتحه وشاف بوجهه اثنين لابسين ثياب ورابطين العصبة وملامحهم مشدودة
اشرلهم يدخلون ودخل وراهم
سالم اتجه لحمد وهو متوتر من السلاح الي بيد الياس:وش صار ياحمد
الياس ولازال سلاحه بيده وبجمود :حمد ..وش المعلومات الي تعرفونها
حمد بتوتر:ماعرف شي غير الي قلتلك والي قالها حسان عشان اوصلها لك
وجهه نظره للأثنين الي بالصالة بمعنى وانتم؟
سالم بهدوء :من انت
الياس :معك المقدم الياس من المباحث الجنائية ..اعذرني بس محتاج اعرف حجم المعلومات الي عندكم
سالم بحذر :اثباتك لو سمحت
سكت مقدر خوفه وحذره ..مشى ناحية بوكه الي الي فوق الطاولة وطلع منها اثباته ووراها لسالم
هز سالم راسه :حمد دق واستفزع فيني وقال ان خويه انخطف ومحتاج العون
ناظر الياس بعبدالرحمن الي هز راسه
عبدالرحمن :نفس كلامه
مد يده :اثباتاتكم !!
طلعوا الاثباتات وشافها وتطمن شوي
الحين عنده مشكلتين ..تدخل حسان وخطف حزام
رفع نظره للثلاثة وبهدوء:حسان لو انشاف بالموقع احتمال كبير ينسجن بتهمة ازعاج السلطات ..وانا عارف رجالي مارح يبوحون كثر مالدعم الي بيجينا هو الي بيكشفنا ...لذلك بتجون معنا للمكان وبتوقفون بمكان بعيد شوي وانا بدخل اهرب حسان واعطيكم إياه وتاخذونه لأبعد منطقة تقدرون عليها ...وش قولكم
حمد باندفاع :تم
رمقوه سالم وعبدالرحمن بعصبية
وتكلم عبدالرحمن :الاسم الي سمعناه ثقيل ياحضرة المقدم ..مانبي نطلع من الموضع بورطة
الياس بحزم :انا جالس اخاطر بوظيفتي لجل الخبل حسان ..وقلتلكم بتنتظروني بمكان بعيد عن المنطقة وموجايكم شي لا من قريب ولامن بعيد
هز راسه سالم :تم
الياس :على كذا تفضلوا انتظروني بسيارتكم تحت وأول ماتشوفون اننا تحركنا تلحقونا وانا بوقف لكم عند نقطة قريبة شوي وبضرب فلشر ..وقتها بتنتظروني هناك ..اتفقنا
وقف عبدالرحمن وسالم :اتفقنا
"""""""""
مر الحفل ثقيل على قلبها
الناس طلعت ومشيت
وهي تمشي متجهة لبرا على قشر بيض
تسحب برجولها على الورطة الي انحطت فيها ..دعت على رياض من أعماق اعماقها
طلعت برا واستقبلها هوا الخرج الحار شدت على عبايتها لا تنفك وهي تشوف الناس تركب سياراتها وتمشي
لمحته جاي ناحيته
صدت عنه وهي تتثيقل
طلال بهدوء حتى مايحرجها:أستاذة كيناز ممكن نمشي لأني مستعجل
غمض عيونها بفشله ولفت له بهدوء :وين السيارة
اشر لها ومشى معها ناحية سيارته
توترت وهي تشوف السيارة تشالنجر ومافيه مجال تركب ورا
كرهت نفسها وكرهت وظيفتها الي حدتها على الغلط وخلوتها مع طلال غلط بغلط ..على الأقل ذاك رئيسها بالعمل واكيد راح يكون محترم او على الأقل حاط حدود بس هذا عميل لا اكثر وسبق وكانت له سابقة تحرش
وقفت عند الباب وبتوتر :سوري ماقدر
استغرب :شفيك
كيناز :ماقدر ارجع معك حرام
ضحك بسخرية وبنفسه"وجيتها مع رياض حلال ولا شلون"
غمضت عيونها بخوف ولفت تناظر حولها المكان صار فاضي ومافيه الا موظفين ماتعرفهم :عهد الله ماتسويلي شي
عذر خوفها لأن اهتمامه بالقراءة خلا عمه سعود يجلس معه جلسات مطولة يحكي له فيها هو ونواف عن عاداتهم وتقاليدهم واهم شي كان يأكد عليه ثقافتهم الإسلامية وكل هذا خوفاً من انحرافه :علي عهد الله ما اسويلك شي اركبي وخلصيني
استغفرت ربها كثير وركبت وهي باقي تستغفر
اول ماركب لصقت نفسها بالباب وهي خايفة ومتوترة:ممكن تشغل إذاعة القرآن ؟
غمض عيونه بنرفزة منها محسسته انه بياكلها بنفس الوقت خوفها طبيعي وهالشي مسكته
شغل إذاعة القران بصمت وحرك متجه للرياض
كانت تراقب الطريق بحذر وتلتف لأي حركة يتحرك فيها طلال حتى لو كان بيلمس وجهه
توتر منها ومن مراقبتها له :ممكن تهدين شوي ...مارح اكلك
ماردت عليه
رجع يسأل:دامك مستغفرة ربك ومتوكلة عليه ليش كل هالخوف ؟ ماعندك حسن ظن بالله ؟
ماردت عليه
طلال:الدراما الي انتي عايشة فيها الحين نفسها سويتيها لرياض ؟
تنرفزت منه :اولاً أستاذ رياض مديري مستحيل يتجرأ بس انت لك سوابق
تنرفز منها ولف بيرد عليها
بس قطع عليه صرختها من السيارة الي اعترضت طريقهم فجاءة
ضرب بريك بقوة بس مالحق وصدم الونيت صدمة عنيفة
قبل مايتلقون الصدمة انكمشت على نفسها بقوة وأول ماهجدت الأوضاع
رفعت راسها بخوف
صدموا حوض الونيت
ناظرها طلال بقلق:انتي بخير؟
هزت راسها بخوف :بخير بخير
رفع راسها وفتح الباب بيطلع للسواق الحمار الي طلع لهم فجاءة بس انصدم يوم شافه عامل سكر الباب بقوة والتفت لها وبرعب :اطلعي له
انصدمت من كلمته وماستوعبتها:نعم ؟
صرخ فيها وهو موقادر يلتفت له :اطلعي تفاهمي معه ..انا ماقدر
طلع العامل وضرب على الكبوت يبي طلال يطلع له
هنا عرّق طلال وخاف مد جسمه ناحيتها وصرخ والدموع بعيونه وهو يفتح بابها:اطلعي برا
طلعت وهي مذهولة من تصرفه وأول ماطلعت اشرلها تسكر الباب شافته شلون ينتفض من الخوف وانفاسه تتسارع
ناظرت بالعامل الاقشر الي يناظرها والشرار بعيونه "اكيد ربي عاقبني على جيتي لهالحفل الله لا يعيده"
"""""""""""
وصل الرياض بعد ماساق سيارته بسرعة جنونية من الخرج
دقت عليه اروى تحسبه بالرياض واستنجدته يشوف ولدها الي طلع من بيت ابوه وهو صغير مايفهم
اول ماوصل بيتهم لمحها ماسكته وتصيح
وقف سيارته بنص الشارع وطلع لها ركض
كانت جالسة على الأرض وحاضنة الولد بقوة وتصيح من قلبها
رفعت راسها لواحد كان واقف قدامها بكل برود :حرام عليييك ..ليش ماخبرتني ليش ماحطيت عندي علم
التفت رياض للرجال وأول ماعرفه حقد عليه من قلبه ..هذا طليقها راشد
انقهر على بنت عمه الي تمناها بيوم ولا حصلت له وزاد قهره ان هالوصخ ماصانها ولا قدر الجوهرة الي عنده
وهالحين جاي يزيد ضيمها من بعده
راشد ببرود :والله الولد ولدي واخذه متى ما ابي
هجم عليه رياض بلكمة على وجهه :ولدك ولا مو ولدك هذا ماهي علوم رجاجيل
راشد بعصبية هجم عليه :من انت عشان تمد يدك علي
رياض بحقد :ولد عمها يا كلب
خافت اروى وقامت وهي تطلب من واحد من الي يتفرجون يدق على الشرطة
رجعت ورا بخوف وهي تشوف راشد ورياض يتعاركون ولا احد قادر يفكهم
وماهداهم الا صوت دورية الشرطة الي داهمت للمكان
""""""""""
مخرج
"ولا زلت أبحث عن طريقة غير مبتذلة أخبرك فيها عن حبي"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 17-03-2018, 12:46 PM
قلبي هاجر اضلعي هرب مني اليك قلبي هاجر اضلعي هرب مني اليك غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


-




وحشتك توقعاتي, صح؟
الزبده كونت اقرأ بدون تعليق بسبب ضيق الوقت -خفي علينا ي سيدة الاعمال-.
الزبدة طلال يحزن والله -قلب مكسور- .
ان شاء الله يتخلص من عقدتو بأسرع وقت!
ويتزوج كيناز-اخر كلام-.
وكيناز الله يكون بعونها كمان!
يمه انا خوفت من العامل المعصب وماليا صلاح.
ودا راشد يعععع يقهر حيوان اهبل كويس طلق اروى.
ودا نواف يعععععععمري عليه باين ساير يحوب زُمرد!
كككييووت كككيييوت كككييييووووتتت!!!!
وحسان اهبل مرا متهور , اتوقع حيمسكوه هوا كمان!
والمدير داكا اهبل الله يقلعو , كدا يسيب الولد يروح مع اي احد؟
وجع بلا فشكلو!
وبس والله.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 18-03-2018, 03:43 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قلبي هاجر اضلعي هرب مني اليك مشاهدة المشاركة
-




وحشتك توقعاتي, صح؟
الزبده كونت اقرأ بدون تعليق بسبب ضيق الوقت -خفي علينا ي سيدة الاعمال-.
الزبدة طلال يحزن والله -قلب مكسور- .
ان شاء الله يتخلص من عقدتو بأسرع وقت!
ويتزوج كيناز-اخر كلام-.
وكيناز الله يكون بعونها كمان!
يمه انا خوفت من العامل المعصب وماليا صلاح.
ودا راشد يعععع يقهر حيوان اهبل كويس طلق اروى.
ودا نواف يعععععععمري عليه باين ساير يحوب زُمرد!
كككييووت كككيييوت كككييييووووتتت!!!!
وحسان اهبل مرا متهور , اتوقع حيمسكوه هوا كمان!
والمدير داكا اهبل الله يقلعو , كدا يسيب الولد يروح مع اي احد؟
وجع بلا فشكلو!
وبس والله.
صادقة فقدتك صدق
مبسوطة بتوقعاتك
اخيرا ثبتي على كوبل واحد ههههههههههههههههههههه
نواف راح يعجيك بالبارتات الجاية
ارحمي حسان خايف يفقد توأمه طبيعي يتهور
متفشلة ارد عليك باللاب من الفيسات الرديئة الي بستخدمها " قلب مكسور"
نورتي ولا عاد تقطعين

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1