اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 15-05-2018, 04:37 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


21
مدخل
"استثنائي"
واقف قدام الحضانة ويتأمل طفلته الي عمرها 10 ساعات
ابتسم وهو تارك دموعه تنزل براحتها
ماهي دموع زعل ابد .. الا دموع فرح وانتصار من بعد ضيم
يتذكر امه لما قالت له "كنت بتمنى من الله بنت لأسميها كيناز بس بعتلي اياك ابن متل الامر وبيك بدو يكون اسمك عبدالعزيز.. مستحيل يوافئ اسميك على بيي حسان لهيك وافئت بس بشرط البيبي التاني انا بسميه"
حط يده على القزاز الفاصل وهو عازم بداخله يسمي بنته كيناز على امنية امه
غمض عيونه بأسى وشريط طفولته يمر قدامه
كان طفل من ام لبنانية واب سعودي ..توفوا بحادث سيارة ورفضوا اهل ابوه انهم ياخذونه ..لذلك انترك بدار الايتام
عاش هناك الى سن 18 سنة ثم استقل بنفسه ودخل الجامعة ودرس قانون
وحب وحدة من بنات موكليه لأنها شافها مرة ببيتهم ولما تقدم لها رفض ابوها كونه جاي من دار ايتام
تركها وكمل مشواره بشغله لين صار محامي لمجموعة شركات العويقلي
وبيوم من الأيام درى بموت أبو البنت الي يحبها
رجع تقدم لها وطلبها من خالها ..وافق خالها بسبب سمعة عبدالعزيز القوية وصيته العالي وزوجه بنت اخته نورة
تزوج عبدالعزيز نورة وظفر فيها وعاش معها حياة حلوة هادية لمدة اربع سنوات
حملت بعدها نورة بكيناز واهتم عبدالعزيز فيها كثير الى ان تمت ولادتها
وهذا هو الحين يتأمل طفلته بعد هالحياة الصعبة الي عاش فيها ..بشوفة هالوجه الصغير حس وكأن الدنيا ابتسمت له اخيراً
كبرت بنته وصار يشوف فيها امه من ملامح من بياض من لون عيون من لون شعر
أُغرم ببنته وصار مايشوف الا هي
كبرت اميرته بدلال ابوها لين صار عمرها سبع سنوات وحملت أمها بميرال
وانولدت بعد خطا طبي بأعاقة دائمة وفقدان قدرة على الكلام
ولادتها من الأساس كانت متعسرة
جن جنون عبدالعزيز من الي صار بنته وبمعرفته بالقانون رفع قضية على المستشفى وكسبها واخذ تعويض منهم بمبلغ وقدره
عبدالعزيز بطبيعته انسان عملي وهالشي عرفته نورة بعشرتها معه بس كانت لازم كيناز تستوعبه لما تكبر وهالشي اقلق نورة خافت ان بنتها ماتتعود على معاملة ابوها اذا ولدت ميرال
لكن انصدمت بشخصية كيناز الي طلعت بعد ميرال ..صارت تتحمل مسؤليتها وتخاف عليها وهالشي اعجب ابوها وصار يعتمد عليها ويوليها مسؤلية اكبر من عمرها
بعد سنتين حملت نورة وهالمرة بتوأم
طارت كيناز من الفرحة يوم درت انهم عيال ..صارت تقول اخيراً بيجون يساعدوني عشان نهتم بميمو
عائلة عبدالعزيز كانت عائلة صغيرة بسيطة مثل أي عائلة سعودية
الاب يداوم ويرجع تعبان ويتسلى مع عياله والام الي تطبخ وتهتم بالبيت وبعيالها
مرت السنين وحياتهم راكدة وتمشي بسلاسة
الى ان توفت نورة
رجعت حياة عبدالعزيز تقسى بعد ماصار يتحمل مسؤلية عياله بلحاله
كانت كيناز تساعده وحتى ترفض الخطاب الي يخطبونها لعيون ابوها واخوانها
كبرت كيناز بأول سبع سنوات من حياتها بدلال
بعدها جاتهم ميرال الي حسستها بالمسؤلية بسبب عجزها وضعفها واستقبلت هالمسؤلية بكل حب ..وعت بالاحساس من بدري
عاشت كيناز حياة طبيعية بأسرة طبيعية اكبر شي يؤرقها يمكن لو نقصت درجة بالمدرسة
تعشق نظرة الافتخار الي تشوفها بعيون ابوها لذلك كانت مستحيل تجازف وتهمل أي فرض مدرسي لجل ذيك العيون
عاشت تحب ابوها وامها واخوانها
نشأت على هالمبدأ والاساس الى ان صار الشغل يجري بدمها اذا دخلت البنك تنسى نفسها وتنغمس وماتحس الا ووقت الدوام خلص
مخلصة جداً بكل علاقاتها ..مرتبة وقتها بالمواعيد
كانت بنت عاملة مثل أي بنت ثانية
الى ان انصدمت بوفاة أمها وتغير الجو عليها ولحقتها وفاة ابوها خلاها تنسى كل شي تعودت عليه وتعيش روتين جديد عليها
نقدر نقول ان قصتها الحقيقية بدأت بوفاة ابوها
عاشت تحبهم وعاشت لجلهم
كان فقد أمها صعب ..بس ابوها مهون عليها
كان فقد ابوها بعد صعب بس اخوانها مهونين
كان فقد ميرال صعب بس توأمها يهونون
بس هالحين من يهون ؟
راح الكل وبقت هي تكافح
"""""""""""
من جهة أخرى وبقعة أخرى من السعودية
الدمام
"الياس"
امي وابوي تزوجوا صغار ..امي كان عمرها 14 وابوي 17 وانا وحيدهم
امي كانت كل حياتي ..يمكن بسبب تقارب الاعمار بيننا !
ابوي بعد كان قريب مني بس مو كثر امي ..كانت مجنونة فيني لدرجة ابوي يغار مني احياناً
حاياتنا كانت طبيعية جداً
الى ان وصلت صف ثالث ثانوي ومع نهاية الترم الأول
توفى ابوي بحادث سيارة
كانت صدمة لي ولأمي
بس امي كانت اقوى مني وصامدة اكثر مني
وهي الي خلتني اكمل صف ثالث ووقفت معي
كانت ماتنام الا يوم تشوفني نمت
وزادت اهتمامها فيني بجرعة قوية
تخرجت من الثانوي واحتفلت فيني احتفال كبير وكأني متزوج مب متخرج
ومن حفل تخرجي ذاك بديت اعرف الحقيقة
حضر صديق ابوي المقرب للحفل وكان هو وابوي على خلاف قبل مايتوفى بشهر
بعد الحفل ويوم طلعوا الضيوف للعشا جا لمي يبي يكلمني بموضوع
استغربت جديته ووجهه الي انقلب عن اول ما جا
وقتها
خطب امي مني
تكلم كثير عنها ..انها ارملة وانها محتاجة رجال بحياتها وقدر يقنعني يوم تطرق لموضوع انها بذلت الكثير لعيوني والمفروض اني انا بعد ابذل لها
قالي ان كل شي يرجع لي سواء وافقت ولالا وانه ماهو مستعجل وهمه يريح ابوي بقبره !
قبل مايروح قالي جملة انا ما ركزت فيها الا بعدين
"ابوك مات وهو مزعلها وهذي حوبته"
يمكن كنت صغير وما اخذت كلامه بجدية ..ماعرف
حكيت لأمي كل شي صار بيني وبينه حتى بعبارته ذيك
تناقشنا بموضوعه وراحت غرفتها ورحت غرفتي
تذكرت وقتها شغلة بكلمها عنها ورحت لم غرفتها
وقفت ورا الباب اسمعها تقول "ليش قلت له ابوك مات وهو مزعلها تبي تجيب لنا الشك ؟ ..مو منجدك صراحة...ادري حبيبي بس هو يحس انه ابوه "
أتوقع كل غباء الدنيا تجمع علي وقتها
وكردة فعل أولى لمصيبة كبيرة قررت اتجاهل
لأن امي اطهر شي بالدنيا ومستحيل تخون ابوي
مرت الأيام وكلمت صديق ابوي وبلغته بالرفض ..ومن يومها وامي متغيرة
نقلنا لبيت جدتي لأن امي محتاجة أهلها معها
مثل ماقالت
لكن اكتشفت بعدين انه بس عشان يخطبها صديق ابوي من خالي ويوافقون بدون أي اعتبار لي
صحيح انصدمت صحيح انطعنت صحيح حسيت بالخيانة
لكن كله كان ولاشي بيوم زواجها
كنت من الحضور حتى مافكرت البس بشت من قوة قهري منها
كنت اشوف هالحثالة الي بيصير بمكان ابوي واحس ودي اتفل بوجهه
خلصوا عرسهم وسافروا ورجعوا سكنوا ببيت ابوي الي هو بيتي الحين
كنت زعلان منها جداً وماتوقعت ان هالزعل بينقلب حقد وكره
وجا ذاك اليوم الي فعلاً كرهت حياتي من بعده وابتعدت عنهم بسببه
صحيت الصبح على غير العادة ..كنت متعود اسهر
وطلعت من غرفتي متجه للصالة بس قبل ما ادخل
وقفت اسمع كلامهم
"وقتها ماتوقعت ان الاسبرين الي نبلعه حنا بالروحة والجاية يقتل اذا زدنا الجرعة..معلومتك صدمتني"
"يا شيخة انتي لو تسمعين كلامي دايم كان كنا بخير ..من اول ما كشف علاقتنا ذاك اليوم وانا اقولك حطي له اربع حبات اسبرين وراح نفتك منه بس تستاهلين شهر انحرمتي مني واربع شهور لين يالله تزوجنا"
"اصص لا تتحمس بالكلام ..اخاف الياس يسمعنا"
"على طاري الياس ..متى تبين تنقلين البيت لأسمك؟...ترا ولدك ينخاف منه"
"اصبر شوي ..هو اكيد شايل بخاطره لأني صايرة اتركه واجد ..اصبر علي"
خفت اكمل باقي كلامهم ورجعت غرفتي وانا اترنح من الصدمة
ودموعي تنزل بدون إحساس
كلامهم كان مثل الصاعقة علي ولا تحملته ابد
جريمتهم البشعة هذي ولدت الحقد بقلبي وصدمتني بأمي
كيف ممكن افسر حبها لي الفترة الي راحت ..احساس بالذنب من فعلتها الحقيرة ؟
شلون قدرت تعوف ابوي وحبه لها وتبدي خويه عليه
شلون انا هنت عليها شلون انا غبي وصدقت تمثيلها
كنت مصدوم لأبعد حد لدرجة اني قعدت أسبوعين كاملة أحاول احدد ردة فعل مناسبة بس عجزت وقررت اهرب
سجلت بكلية الملك فهد الأمنية بالرياض
وتركت الدمام بكبرها بكل من فيها بدون أي حسوفة
حطيت حيلي كله بالدراسة والتمرين
وتخرجت منها بمرتبة الشرف الاولى..كانت امي تحاول تتواصل معي بس انا كنت ما اعطيها وجه ابد وهي تعذرني بسبب الدراسة ..اتوقع زوجها كان مبسوط بعد
رجعت الدمام وانا مختلف تماماً عن الياس الي خرج منها مكسور ومجروح
رجعت الياس الشديد الي مارح يهزه شي ابد
دخلت البيت وانا باقي ببدلتي ..لأني فعلياً طلعت من حفل التخرج ومسكت خط الدمام على طول
بقلبي حرة وقهر على ابوي الي مات غدر
وهالحرة بقيت كاتمها بقلبي من اربع سنوات ومارح اتحمل اكتمها اكثر
دخلت البيت واستقبلوني طفلتين صغار ..اتوقع انهم عيالها الجدد
حسيت بحزن بقلبي عليهم ..اطفال مالهم ذنب انهم يملكون ام عا### مثلها
دخلت للصالة واستقبلتني بابتسامة ودموع كذابة وخلفها زوجها الغبي
اول ماقربت تحضني وهي مبسوطة فيني بالبدلة
بكل ماقدر دفيتها عني وطاحت بالأرض
انفجع زوجها من ردة فعلي وركض ناحيتها وهو مصدوم
بكل برود قلت لهم :أسبوع والقى البيت فاضي من أي مخلوق ..وروحوا دوروا لكم على خرابة تضفكم
شفت الصدمة بعيونها ..احسن
وشفته هو شلون قام يبي يضربني وهو يصارخ "هذي امك يالعاق"
ضحكت بداخلي منجده جاي يمد يده ..مو شايف بدلتي شي ؟
بدون أي اعتبار لكبر سنه وبدون أي اعتبار لكونه شخص مايعرف يدافع عن نفسه
صديته وضربته بقوة ورميته بالأرض وبناته يبكون وعلى أصواتهم صرخت انا :وهذاك خويك يالخاين
رفعت بنظري لها وهي تناظرني وتبكي :هذاك كان زوجك يالقاتلة
شفت الصدمة بعيونها من كلامي ..وقفت بسرعة تبي تنفي وتبي تدافع عن نفسها لكني ماتركت لها مجال :قلت أسبوع وهالبيت يصير فاضي ولا والله العظيم بيني وبينكم المحاكم
تركتهم وطلعت من هالبيت بكبره راجع للرياض
وتعينت هناك وعشت 20 سنة فيها
عشرين سنة مرت ولا خطر ببالي افكر فيهم ..يمكن احس بفضول بس فكرة ان الي ذبحت ابوي بدم بارد للحين عايشة
يتجدد الحقد بقلبي على جنس حوا كلهم
أحاول ما اعمم بس منظر ضعفهم لا ارادياً يذكرني بتمثيلها قدامي وكذبها علي
عشت العشرين سنة مسخرها لوظيفتي
والى الان عمري صار 37 سنة وعاجز استوعب فكرة اني لازم استقر
""""""
مستشفى الجالك
طلع من غرفة العمليات وهو مصدوم
مريضه لأكثر من ستة سنوات توفى اليوم
متأثر لأن هالمريض كان رجال كبير بالسن وحبوب وهو نفسه كان يحبه
اليوم توفى بسبب غلطة طبية منه
حاس بندم شديد والم بقلبه فظيع جداً
دخل مكتبه وهو ماهو عارف شلون يبلغ بنته وحيدته بهالخبر الصادم
كانت زوجته بانتظاره بمكتبه
جلس بجمبها على الكنب وهو سرحان :خويي غلط بعملية من العمليات ومات المريض ..شلون يخبر بنته الوحيدة
زوجته بهدوء:لا يخبرها الا اذا كان مستعد يتحمل مسؤوليتها
التفت لها باستغراب :شلون
زوجته بحدة :ايه..ذبح ابوها وشلون يجيه وجه يقابلها ..الاب اعظم شخصية بحياة البنت وهو امانها الأول وهذا بعد ماذبحه بعد يبي يبلغ بنته ؟ خله يعرس عليها ويفك روحه من عذاب الضمير
فكر هالدكتور بكلام زوجته الطبيبة كثير
لدرجة ان النوم طار من عيونه ذيك الليلة
طبعاً تكفل طبيب ثاني انه يبلغ البنت ..بس كان على دكتورنا صعوبة وخصوصاً وان بنته طبيبة بنفس مستشفاهم بس طالعة لندوة طبية بجدة وكذا ولا كذا راح يشوفها قريب
رجعت البنت بعد ماسمعت بخبر الوفاة
وحضر دكتورنا أيام العزا كلها وقام فيه وبعد أسبوعين بدت الدكتورة تداوم في المستشفى
ودكتورنا متوتر لانه عارف انها عرفت انه السبب
بعد شهر من النظرات النادمة من جهته والحزينة من جهتها
تقدم لها وخطبها ووافقت من دون تفكير
دكتورنا كان نادم من قلبه ويبي يصلح غلطته
بينما الدكتورة ماكانت راضية بنفسها انها تشوفه سعيد بحياته وهو مخرب حياتها وقاتل ابوها
حلفت تدمره
وهو المسكين حالف يصلح غلطته
بدأت المناوشات بين زوجته الأولى والثانية لأسباب إدارية ثم لخلافات على غرفة العمليات وتوسع الامر وصار يطول المرضى بعد
الى ان جا يوم كانت الأولى والثانية يتهاوشون بمكتبه وفوق راسه
الأولى كانت واثقة بزوجها وانه راح ينصرها على الغريبة
بينما الثانية محافظة على الاتفاق وعلى سرية زواجهم فساكتة وماخذة الدور الأضعف
غمز الدكتور للأولى وناظر للثانية :نتفاهم بالبيت ..وبكرا نتكلم
بنهاية الدوام رجعت الأولى قبله بينما هو قرر يمر شقة الثانية يفهم منها
لما راح عندها عشان يفهم سبب مشكلتهم ويحط حد لنزاعاتهم
لقى الثانية تعاتبه وتتهمه ان الأولى اكيد تعرف ولا مارح تستقعدلها ..وبسبب سرهم اقنعته ان الأولى تهددها ان زوجها راح يوقف بصفها
ولأن الدكتور يعرف بحدة الأولى صدق كلامها
شحنته الثانية وهي تبكي ضعفها وقلة حيلتها وان ماوراها سند يوقف معها ويوقف هالمهزلة
مشى دكتورنا لبيته وهو زعلان على الأولى ومتضايق جداً من حركتها
وأول مادخل بيته استقبلته بعصبيتها من مشكلتها مع الثانية
لما تحس بالذنب راح تنضغط نفسياً
ولما تحاول من قلبك تحصحح غلطك بدون أي غلط زايد يزيد الضغط ويزيد الشعور بالمسؤولية
ولما تحس ان في شي قاعد يخرب عليك هنا الضغط يزداد والشعور بالذنب يزداد اكثر واكثر
واقف بيأس قدام الأولى الي جالسة تزمجر بوجهه وهي تشتم وتسب بالثانية الي ماتدري انها ثانية
جالسة تعزف بمشرط على وتر زوجها الحساس
الى ان ختمت كلامها "شوف لك حل مع هالواطية ولا يا انا يا هي بهالمستشفى"
ماتركت له خيار ثاني
ناظرها بصدمة وهو يشوفها شلون تركت اخلاقها على جمب وماهتمت لهالدكتورة المسكينة المستضعفة : اوكي ..انتي طالق
طلع من الجناح وهو معصب ومتوتر وخايف
لأن نظرة الصدمة الي بعيون الأولى كانت رهيبة
كانت غريبة
كانت كفيلة بأنها تصفعه وتقوله اصحى !!..انت طلقت ميننن ؟
انت فرطت بميييين؟
راح وقعد عند الثانية
وهو مصدوم قد الدنيا من فعلته شلون قدر يطلقها بهالسهولة
الثانية كانت مبسوطة بالطلاق بس مقهورة لأنه هو مصدوم وماهو مصدق
وماطول بقعدته وطلع من عندها وراح للأولى يبي يرجعها ويحاول يستسمح منها
تجدد الحقد بقلبها اكثر
يوم جاها بعد شهر الرضاوة الي سافر فيه بالأولى
وبكل هدوء قالها "يا بنت الناس زواجي منك بيظلمك ..راح اظل ادعمك وراح تظل وظيفتك موجودة ..لكن انا ماقدر ابقى معك ..بظلمك معي صدقيني ..اسف"
"""""""""""""
مخرج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 19-05-2018, 05:48 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
الكاتبه النت عندها ضعيف
فاتعتذرلكم على التأخير
ان شالله اول ماتقدر حتنزلكم الفصل ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) الأمس, 05:32 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
مبارك عليك الشهر
البارتات تجنن
يعطيك الف عافية وفِي حفظ الله

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1