غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 15-05-2018, 04:37 PM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


21
مدخل
"استثنائي"
واقف قدام الحضانة ويتأمل طفلته الي عمرها 10 ساعات
ابتسم وهو تارك دموعه تنزل براحتها
ماهي دموع زعل ابد .. الا دموع فرح وانتصار من بعد ضيم
يتذكر امه لما قالت له "كنت بتمنى من الله بنت لأسميها كيناز بس بعتلي اياك ابن متل الامر وبيك بدو يكون اسمك عبدالعزيز.. مستحيل يوافئ اسميك على بيي حسان لهيك وافئت بس بشرط البيبي التاني انا بسميه"
حط يده على القزاز الفاصل وهو عازم بداخله يسمي بنته كيناز على امنية امه
غمض عيونه بأسى وشريط طفولته يمر قدامه
كان طفل من ام لبنانية واب سعودي ..توفوا بحادث سيارة ورفضوا اهل ابوه انهم ياخذونه ..لذلك انترك بدار الايتام
عاش هناك الى سن 18 سنة ثم استقل بنفسه ودخل الجامعة ودرس قانون
وحب وحدة من بنات موكليه لأنها شافها مرة ببيتهم ولما تقدم لها رفض ابوها كونه جاي من دار ايتام
تركها وكمل مشواره بشغله لين صار محامي لمجموعة شركات العويقلي
وبيوم من الأيام درى بموت أبو البنت الي يحبها
رجع تقدم لها وطلبها من خالها ..وافق خالها بسبب سمعة عبدالعزيز القوية وصيته العالي وزوجه بنت اخته نورة
تزوج عبدالعزيز نورة وظفر فيها وعاش معها حياة حلوة هادية لمدة اربع سنوات
حملت بعدها نورة بكيناز واهتم عبدالعزيز فيها كثير الى ان تمت ولادتها
وهذا هو الحين يتأمل طفلته بعد هالحياة الصعبة الي عاش فيها ..بشوفة هالوجه الصغير حس وكأن الدنيا ابتسمت له اخيراً
كبرت بنته وصار يشوف فيها امه من ملامح من بياض من لون عيون من لون شعر
أُغرم ببنته وصار مايشوف الا هي
كبرت اميرته بدلال ابوها لين صار عمرها سبع سنوات وحملت أمها بميرال
وانولدت بعد خطا طبي بأعاقة دائمة وفقدان قدرة على الكلام
ولادتها من الأساس كانت متعسرة
جن جنون عبدالعزيز من الي صار بنته وبمعرفته بالقانون رفع قضية على المستشفى وكسبها واخذ تعويض منهم بمبلغ وقدره
عبدالعزيز بطبيعته انسان عملي وهالشي عرفته نورة بعشرتها معه بس كانت لازم كيناز تستوعبه لما تكبر وهالشي اقلق نورة خافت ان بنتها ماتتعود على معاملة ابوها اذا ولدت ميرال
لكن انصدمت بشخصية كيناز الي طلعت بعد ميرال ..صارت تتحمل مسؤليتها وتخاف عليها وهالشي اعجب ابوها وصار يعتمد عليها ويوليها مسؤلية اكبر من عمرها
بعد سنتين حملت نورة وهالمرة بتوأم
طارت كيناز من الفرحة يوم درت انهم عيال ..صارت تقول اخيراً بيجون يساعدوني عشان نهتم بميمو
عائلة عبدالعزيز كانت عائلة صغيرة بسيطة مثل أي عائلة سعودية
الاب يداوم ويرجع تعبان ويتسلى مع عياله والام الي تطبخ وتهتم بالبيت وبعيالها
مرت السنين وحياتهم راكدة وتمشي بسلاسة
الى ان توفت نورة
رجعت حياة عبدالعزيز تقسى بعد ماصار يتحمل مسؤلية عياله بلحاله
كانت كيناز تساعده وحتى ترفض الخطاب الي يخطبونها لعيون ابوها واخوانها
كبرت كيناز بأول سبع سنوات من حياتها بدلال
بعدها جاتهم ميرال الي حسستها بالمسؤلية بسبب عجزها وضعفها واستقبلت هالمسؤلية بكل حب ..وعت بالاحساس من بدري
عاشت كيناز حياة طبيعية بأسرة طبيعية اكبر شي يؤرقها يمكن لو نقصت درجة بالمدرسة
تعشق نظرة الافتخار الي تشوفها بعيون ابوها لذلك كانت مستحيل تجازف وتهمل أي فرض مدرسي لجل ذيك العيون
عاشت تحب ابوها وامها واخوانها
نشأت على هالمبدأ والاساس الى ان صار الشغل يجري بدمها اذا دخلت البنك تنسى نفسها وتنغمس وماتحس الا ووقت الدوام خلص
مخلصة جداً بكل علاقاتها ..مرتبة وقتها بالمواعيد
كانت بنت عاملة مثل أي بنت ثانية
الى ان انصدمت بوفاة أمها وتغير الجو عليها ولحقتها وفاة ابوها خلاها تنسى كل شي تعودت عليه وتعيش روتين جديد عليها
نقدر نقول ان قصتها الحقيقية بدأت بوفاة ابوها
عاشت تحبهم وعاشت لجلهم
كان فقد أمها صعب ..بس ابوها مهون عليها
كان فقد ابوها بعد صعب بس اخوانها مهونين
كان فقد ميرال صعب بس توأمها يهونون
بس هالحين من يهون ؟
راح الكل وبقت هي تكافح
"""""""""""
من جهة أخرى وبقعة أخرى من السعودية
الدمام
"الياس"
امي وابوي تزوجوا صغار ..امي كان عمرها 14 وابوي 17 وانا وحيدهم
امي كانت كل حياتي ..يمكن بسبب تقارب الاعمار بيننا !
ابوي بعد كان قريب مني بس مو كثر امي ..كانت مجنونة فيني لدرجة ابوي يغار مني احياناً
حاياتنا كانت طبيعية جداً
الى ان وصلت صف ثالث ثانوي ومع نهاية الترم الأول
توفى ابوي بحادث سيارة
كانت صدمة لي ولأمي
بس امي كانت اقوى مني وصامدة اكثر مني
وهي الي خلتني اكمل صف ثالث ووقفت معي
كانت ماتنام الا يوم تشوفني نمت
وزادت اهتمامها فيني بجرعة قوية
تخرجت من الثانوي واحتفلت فيني احتفال كبير وكأني متزوج مب متخرج
ومن حفل تخرجي ذاك بديت اعرف الحقيقة
حضر صديق ابوي المقرب للحفل وكان هو وابوي على خلاف قبل مايتوفى بشهر
بعد الحفل ويوم طلعوا الضيوف للعشا جا لمي يبي يكلمني بموضوع
استغربت جديته ووجهه الي انقلب عن اول ما جا
وقتها
خطب امي مني
تكلم كثير عنها ..انها ارملة وانها محتاجة رجال بحياتها وقدر يقنعني يوم تطرق لموضوع انها بذلت الكثير لعيوني والمفروض اني انا بعد ابذل لها
قالي ان كل شي يرجع لي سواء وافقت ولالا وانه ماهو مستعجل وهمه يريح ابوي بقبره !
قبل مايروح قالي جملة انا ما ركزت فيها الا بعدين
"ابوك مات وهو مزعلها وهذي حوبته"
يمكن كنت صغير وما اخذت كلامه بجدية ..ماعرف
حكيت لأمي كل شي صار بيني وبينه حتى بعبارته ذيك
تناقشنا بموضوعه وراحت غرفتها ورحت غرفتي
تذكرت وقتها شغلة بكلمها عنها ورحت لم غرفتها
وقفت ورا الباب اسمعها تقول "ليش قلت له ابوك مات وهو مزعلها تبي تجيب لنا الشك ؟ ..مو منجدك صراحة...ادري حبيبي بس هو يحس انه ابوه "
أتوقع كل غباء الدنيا تجمع علي وقتها
وكردة فعل أولى لمصيبة كبيرة قررت اتجاهل
لأن امي اطهر شي بالدنيا ومستحيل تخون ابوي
مرت الأيام وكلمت صديق ابوي وبلغته بالرفض ..ومن يومها وامي متغيرة
نقلنا لبيت جدتي لأن امي محتاجة أهلها معها
مثل ماقالت
لكن اكتشفت بعدين انه بس عشان يخطبها صديق ابوي من خالي ويوافقون بدون أي اعتبار لي
صحيح انصدمت صحيح انطعنت صحيح حسيت بالخيانة
لكن كله كان ولاشي بيوم زواجها
كنت من الحضور حتى مافكرت البس بشت من قوة قهري منها
كنت اشوف هالحثالة الي بيصير بمكان ابوي واحس ودي اتفل بوجهه
خلصوا عرسهم وسافروا ورجعوا سكنوا ببيت ابوي الي هو بيتي الحين
كنت زعلان منها جداً وماتوقعت ان هالزعل بينقلب حقد وكره
وجا ذاك اليوم الي فعلاً كرهت حياتي من بعده وابتعدت عنهم بسببه
صحيت الصبح على غير العادة ..كنت متعود اسهر
وطلعت من غرفتي متجه للصالة بس قبل ما ادخل
وقفت اسمع كلامهم
"وقتها ماتوقعت ان الاسبرين الي نبلعه حنا بالروحة والجاية يقتل اذا زدنا الجرعة..معلومتك صدمتني"
"يا شيخة انتي لو تسمعين كلامي دايم كان كنا بخير ..من اول ما كشف علاقتنا ذاك اليوم وانا اقولك حطي له اربع حبات اسبرين وراح نفتك منه بس تستاهلين شهر انحرمتي مني واربع شهور لين يالله تزوجنا"
"اصص لا تتحمس بالكلام ..اخاف الياس يسمعنا"
"على طاري الياس ..متى تبين تنقلين البيت لأسمك؟...ترا ولدك ينخاف منه"
"اصبر شوي ..هو اكيد شايل بخاطره لأني صايرة اتركه واجد ..اصبر علي"
خفت اكمل باقي كلامهم ورجعت غرفتي وانا اترنح من الصدمة
ودموعي تنزل بدون إحساس
كلامهم كان مثل الصاعقة علي ولا تحملته ابد
جريمتهم البشعة هذي ولدت الحقد بقلبي وصدمتني بأمي
كيف ممكن افسر حبها لي الفترة الي راحت ..احساس بالذنب من فعلتها الحقيرة ؟
شلون قدرت تعوف ابوي وحبه لها وتبدي خويه عليه
شلون انا هنت عليها شلون انا غبي وصدقت تمثيلها
كنت مصدوم لأبعد حد لدرجة اني قعدت أسبوعين كاملة أحاول احدد ردة فعل مناسبة بس عجزت وقررت اهرب
سجلت بكلية الملك فهد الأمنية بالرياض
وتركت الدمام بكبرها بكل من فيها بدون أي حسوفة
حطيت حيلي كله بالدراسة والتمرين
وتخرجت منها بمرتبة الشرف الاولى..كانت امي تحاول تتواصل معي بس انا كنت ما اعطيها وجه ابد وهي تعذرني بسبب الدراسة ..اتوقع زوجها كان مبسوط بعد
رجعت الدمام وانا مختلف تماماً عن الياس الي خرج منها مكسور ومجروح
رجعت الياس الشديد الي مارح يهزه شي ابد
دخلت البيت وانا باقي ببدلتي ..لأني فعلياً طلعت من حفل التخرج ومسكت خط الدمام على طول
بقلبي حرة وقهر على ابوي الي مات غدر
وهالحرة بقيت كاتمها بقلبي من اربع سنوات ومارح اتحمل اكتمها اكثر
دخلت البيت واستقبلوني طفلتين صغار ..اتوقع انهم عيالها الجدد
حسيت بحزن بقلبي عليهم ..اطفال مالهم ذنب انهم يملكون ام عا### مثلها
دخلت للصالة واستقبلتني بابتسامة ودموع كذابة وخلفها زوجها الغبي
اول ماقربت تحضني وهي مبسوطة فيني بالبدلة
بكل ماقدر دفيتها عني وطاحت بالأرض
انفجع زوجها من ردة فعلي وركض ناحيتها وهو مصدوم
بكل برود قلت لهم :أسبوع والقى البيت فاضي من أي مخلوق ..وروحوا دوروا لكم على خرابة تضفكم
شفت الصدمة بعيونها ..احسن
وشفته هو شلون قام يبي يضربني وهو يصارخ "هذي امك يالعاق"
ضحكت بداخلي منجده جاي يمد يده ..مو شايف بدلتي شي ؟
بدون أي اعتبار لكبر سنه وبدون أي اعتبار لكونه شخص مايعرف يدافع عن نفسه
صديته وضربته بقوة ورميته بالأرض وبناته يبكون وعلى أصواتهم صرخت انا :وهذاك خويك يالخاين
رفعت بنظري لها وهي تناظرني وتبكي :هذاك كان زوجك يالقاتلة
شفت الصدمة بعيونها من كلامي ..وقفت بسرعة تبي تنفي وتبي تدافع عن نفسها لكني ماتركت لها مجال :قلت أسبوع وهالبيت يصير فاضي ولا والله العظيم بيني وبينكم المحاكم
تركتهم وطلعت من هالبيت بكبره راجع للرياض
وتعينت هناك وعشت 20 سنة فيها
عشرين سنة مرت ولا خطر ببالي افكر فيهم ..يمكن احس بفضول بس فكرة ان الي ذبحت ابوي بدم بارد للحين عايشة
يتجدد الحقد بقلبي على جنس حوا كلهم
أحاول ما اعمم بس منظر ضعفهم لا ارادياً يذكرني بتمثيلها قدامي وكذبها علي
عشت العشرين سنة مسخرها لوظيفتي
والى الان عمري صار 37 سنة وعاجز استوعب فكرة اني لازم استقر
""""""
مستشفى الجالك
طلع من غرفة العمليات وهو مصدوم
مريضه لأكثر من ستة سنوات توفى اليوم
متأثر لأن هالمريض كان رجال كبير بالسن وحبوب وهو نفسه كان يحبه
اليوم توفى بسبب غلطة طبية منه
حاس بندم شديد والم بقلبه فظيع جداً
دخل مكتبه وهو ماهو عارف شلون يبلغ بنته وحيدته بهالخبر الصادم
كانت زوجته بانتظاره بمكتبه
جلس بجمبها على الكنب وهو سرحان :خويي غلط بعملية من العمليات ومات المريض ..شلون يخبر بنته الوحيدة
زوجته بهدوء:لا يخبرها الا اذا كان مستعد يتحمل مسؤوليتها
التفت لها باستغراب :شلون
زوجته بحدة :ايه..ذبح ابوها وشلون يجيه وجه يقابلها ..الاب اعظم شخصية بحياة البنت وهو امانها الأول وهذا بعد ماذبحه بعد يبي يبلغ بنته ؟ خله يعرس عليها ويفك روحه من عذاب الضمير
فكر هالدكتور بكلام زوجته الطبيبة كثير
لدرجة ان النوم طار من عيونه ذيك الليلة
طبعاً تكفل طبيب ثاني انه يبلغ البنت ..بس كان على دكتورنا صعوبة وخصوصاً وان بنته طبيبة بنفس مستشفاهم بس طالعة لندوة طبية بجدة وكذا ولا كذا راح يشوفها قريب
رجعت البنت بعد ماسمعت بخبر الوفاة
وحضر دكتورنا أيام العزا كلها وقام فيه وبعد أسبوعين بدت الدكتورة تداوم في المستشفى
ودكتورنا متوتر لانه عارف انها عرفت انه السبب
بعد شهر من النظرات النادمة من جهته والحزينة من جهتها
تقدم لها وخطبها ووافقت من دون تفكير
دكتورنا كان نادم من قلبه ويبي يصلح غلطته
بينما الدكتورة ماكانت راضية بنفسها انها تشوفه سعيد بحياته وهو مخرب حياتها وقاتل ابوها
حلفت تدمره
وهو المسكين حالف يصلح غلطته
بدأت المناوشات بين زوجته الأولى والثانية لأسباب إدارية ثم لخلافات على غرفة العمليات وتوسع الامر وصار يطول المرضى بعد
الى ان جا يوم كانت الأولى والثانية يتهاوشون بمكتبه وفوق راسه
الأولى كانت واثقة بزوجها وانه راح ينصرها على الغريبة
بينما الثانية محافظة على الاتفاق وعلى سرية زواجهم فساكتة وماخذة الدور الأضعف
غمز الدكتور للأولى وناظر للثانية :نتفاهم بالبيت ..وبكرا نتكلم
بنهاية الدوام رجعت الأولى قبله بينما هو قرر يمر شقة الثانية يفهم منها
لما راح عندها عشان يفهم سبب مشكلتهم ويحط حد لنزاعاتهم
لقى الثانية تعاتبه وتتهمه ان الأولى اكيد تعرف ولا مارح تستقعدلها ..وبسبب سرهم اقنعته ان الأولى تهددها ان زوجها راح يوقف بصفها
ولأن الدكتور يعرف بحدة الأولى صدق كلامها
شحنته الثانية وهي تبكي ضعفها وقلة حيلتها وان ماوراها سند يوقف معها ويوقف هالمهزلة
مشى دكتورنا لبيته وهو زعلان على الأولى ومتضايق جداً من حركتها
وأول مادخل بيته استقبلته بعصبيتها من مشكلتها مع الثانية
لما تحس بالذنب راح تنضغط نفسياً
ولما تحاول من قلبك تحصحح غلطك بدون أي غلط زايد يزيد الضغط ويزيد الشعور بالمسؤولية
ولما تحس ان في شي قاعد يخرب عليك هنا الضغط يزداد والشعور بالذنب يزداد اكثر واكثر
واقف بيأس قدام الأولى الي جالسة تزمجر بوجهه وهي تشتم وتسب بالثانية الي ماتدري انها ثانية
جالسة تعزف بمشرط على وتر زوجها الحساس
الى ان ختمت كلامها "شوف لك حل مع هالواطية ولا يا انا يا هي بهالمستشفى"
ماتركت له خيار ثاني
ناظرها بصدمة وهو يشوفها شلون تركت اخلاقها على جمب وماهتمت لهالدكتورة المسكينة المستضعفة : اوكي ..انتي طالق
طلع من الجناح وهو معصب ومتوتر وخايف
لأن نظرة الصدمة الي بعيون الأولى كانت رهيبة
كانت غريبة
كانت كفيلة بأنها تصفعه وتقوله اصحى !!..انت طلقت ميننن ؟
انت فرطت بميييين؟
راح وقعد عند الثانية
وهو مصدوم قد الدنيا من فعلته شلون قدر يطلقها بهالسهولة
الثانية كانت مبسوطة بالطلاق بس مقهورة لأنه هو مصدوم وماهو مصدق
وماطول بقعدته وطلع من عندها وراح للأولى يبي يرجعها ويحاول يستسمح منها
تجدد الحقد بقلبها اكثر
يوم جاها بعد شهر الرضاوة الي سافر فيه بالأولى
وبكل هدوء قالها "يا بنت الناس زواجي منك بيظلمك ..راح اظل ادعمك وراح تظل وظيفتك موجودة ..لكن انا ماقدر ابقى معك ..بظلمك معي صدقيني ..اسف"
"""""""""""""
مخرج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) 19-05-2018, 05:48 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
الكاتبه النت عندها ضعيف
فاتعتذرلكم على التأخير
ان شالله اول ماتقدر حتنزلكم الفصل ❤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) 23-05-2018, 05:32 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
مبارك عليك الشهر
البارتات تجنن
يعطيك الف عافية وفِي حفظ الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) 04-06-2018, 03:04 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
اعتذار كبير بحجم السماء على التأخير
النت كان اقوى مني
لذلك قررت اخذ بريك
ورجع النت الحمدالله وماشفت انه حلو انزل بهالوقت خصوصاً وان احنا مقبلين على العشر الاواخر
لذلك موعدنا راح يكون 7 شوال
وبخصوص كلامكم بصراحة
حبكم ومدحكم وانتقادكم وصلني
شكراً كثير وممتنة لكم
هذا حساباتي لأستفساراتكم واذا استجد جديد
رابط صراحة
https://bntmuraad55.sarahah.com/
سناب
xxs5pxx
انستا
sho.tak_5


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) 05-06-2018, 01:30 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها shomins al-r7ely مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
اعتذار كبير بحجم السماء على التأخير
النت كان اقوى مني
لذلك قررت اخذ بريك
ورجع النت الحمدالله وماشفت انه حلو انزل بهالوقت خصوصاً وان احنا مقبلين على العشر الاواخر
لذلك موعدنا راح يكون 7 شوال
وبخصوص كلامكم بصراحة
حبكم ومدحكم وانتقادكم وصلني
شكراً كثير وممتنة لكم
هذا حساباتي لأستفساراتكم واذا استجد جديد
رابط صراحة
https://bntmuraad55.sarahah.com/
سناب
xxs5pxx
انستا
sho.tak_5
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
معذورة واهلا بعودتك نور المنتدى
ابداعك في الرواية خلاني اتابعها وبصراحه كنت انتظر البارت ومتحمسه من قبل بس بما إننا مقبلين على العشر الاواخر الافضل يتاجل البارت وبانتظاره يوم 7 شوال باذن الله
يعطيك الف عافية
في حفظ الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 86
قديم(ـة) 22-06-2018, 07:09 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


صباح الخير
عيدكم مبارك
لحظات وينزل البارت
ممتنة للجميع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 87
قديم(ـة) 22-06-2018, 07:20 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


22
مدخل
"-طينٌ أنا!
كُلّما صَافَحتُك نبتَ فَوق كفّي اليَاسَمين."
-جلال الدين الرومي
""""
مد يده بيمنع تسكيرة الباب بس قد تقفل
انقهر وتوجه للدرج وهو شبه يركض
دق جواله الي بجيبه ورد بدون مايناظر المتصل
عبدالرحمن :هلا طلال شلونك ؟
كان يركض بنزوله :اخلص على عبدالرحمن فيه شي مهم ؟
ماحب عبدالرحمن أسلوبه :نواف بغرفة العمليات الحين
انصدم ووقف بمكانه :نعم
عبدالرحمن :قبل مايدخل قالي ابلغك وما يبي احد يعرف ..اذا فضيت تعال حنا بمستشفى عمك -وسكر الخط
قعد واقف بمكانه وهو مصدوم
شفيه نواف !..ليه مايعرف
بسرعة حط يدينه بجيوبه يتأكد من مفتاح سيارته وبسرعة نزل
جلس يدعي بداخله مايكون صارله حادث او يكون شي كايد
حتى انه نسى كيناز
طلع من العمارة واتجه لسيارته
ركبها وحرك بسرعة جنونية للمستشفى
حس ان تفكيره انشل .. الموضوع فجيعة بالنسبة له
بأمريكا ..كان نواف يسافر لولايات ثانية مع اخوياه بس مستحيل يمر أسبوع ومايتصل عليه او يكون قد رجع بسببه
والحين ابعد عنه أسبوع بس بطلعة المخيم وما كلمه ..توتر وداس اكثر وهو يحاول يوصل المستشفى بسرعة يحس بالذنب لأن نواف ماكان راضي على الي بيسويه وهالمرة طلال بنفسه ابتعد عن نواف
اساساً أفكاره قامت توديه وتجيبه خاف يكون مسوي حادث ولا قانصينه هناك
وصل المستشفى ووقف سيارته أي كلام وطلع
دخل وتوجه للاستقبال :نواف الجالك ؟
طلع اسمه من الجهاز :بغرفة العمليات الحين ..الدور الثاني
تركه واتجه لـ اللفت وطلع للدور الثاني
شاف عبدالرحمن جالس عند غرفة العمليات ..مشى ناحيته وبقلق :السلام عليكم
رفع راسه له ووقف :هلا وعليكم السلام
سلم عليه :وش فيه نواف
عبدالرحمن :تبرع لزمرد بكليته
فتح عيونه :الخبل !! منجده ذا ؟
هز راسه :تعبت امس وكانت محتاجة لكلية وماكان فيه متبرع ..فقرر يتبرع هو
مسح على وجهه بغبنة :متى دخل غرفة العمليات ؟
ناظر بساعته :تقدر تقول لهم ساعتين الحين ..وترا المطولين العملية تأخذ خمس ست ساعات
جلس على كرسي الانتظار وتكتف :خلاص رح انت وانا بنتظر
هز راسه :اوكي..بس تراه مايبي احد يعرف ابد انتبه
مارد عليه بس اشر له بالإيجاب
تركه ومشى متجه راجع بيته
"""""""""
رجعت البيت وهي تحمد ربها انها قدرت تنحاش بدون لا يمسكها ..خافت يسوي فيها جريمة
كانوا حسان وحزام ينتظرونها
:السلام عليكم
حسان وحزام :وعليكم السلام
دخلت الغرفة شالت عبايتها وغيرت ملابسها وطلعت للحمام تغسل وجهها
رجعت لهم وجلست معهم :ايه بشروا شلون كان اختباركم
حزام :لا كان زين
حسان :الحمدالله غشيت
كيناز التفتت له :شلون حزام يقول انه زين وش الصعب؟
حسان :يعني اوكيه حليت التجربة وسويتها بس مالها داعي يحط رموز وافكفكهم
كينازبضحكة :غشيت بالرموز يالخبل
حزام :ايه تخيلي ماعرف رمز المواد الاشعاعية ولا ارتداء القفازات
حسان :كل تبن عرفت القفازات بس الاشعاعية ماعرفتها
كيناز :اوكي ..باقي كم اختبار عملي ؟
حزام :اثنين..فيزيا واحياء
كيناز :وبعدها ؟
حزام :وبعدها أسبوع ميت ثم الاختبارات
كيناز :والتحصيلي متى بتختبرونه ؟
حزام :اختبارين واحد برمضان والثاني برجب
رفعت حواجبها :يعني؟
حسان تنرفز :يالله ..خلاص لازم سالفة الاختبارات ذي كل يوم ؟ ترا انا وحزام عندنا لك موضوع لو سمحتي
تكتفت تحسبهم بيتحلطون عن الاختبارات :ايه وشو موضوعكم
تحمحم حسان واشر لحزام يتكلم
هنا حزام فتح عيونه واشر بلا
فتح عيونه ودقه :قل انت
توتر حزام وناظر بكيناز بتوتر :شسمه ذا يعني فيه واحد يوم رحنا للمخيم مع سنان ولد خالتنا وكنا جالسين ..
حسان انقهر من طريقته والتفت لكيناز :زوج خالتي خطبك لولده سنان
سكتت ..الموضوع لخمها
حسان :سالنا عنه وسوينا اختبارات ..والرجال طلع كفو
تبي تنسحب من جلستهم ..حست نفسها خبلة يوم قالت لخالتها انهم احسن يخطبونها من اخوانها..نست انهم هم الي بيجون يقولون لها
وقفت :زين ..بستخير وبرد لكم بعدين -ثم ناظرتهم تطير الاحراج- مارح يصير شي لين تخلصون اختبارات ..هذاني قلت لكم -وركضت لغرفتها
حزام ناظرها لين دخلت :شكلها مستحية
حسان :اهخخ لو ميرال موجودة ..كان بلغناها وبلغتها ..اكيد الحين بتكون مستحية تقولنا لو وافقت
حزام :يوم خطبها محمد جات وقالت لي بوجهي انها بتعرس ..ليش تستحي الحين ؟ ولا عشانك موجود وحاطة لك اعتبار؟
سكت حسان وهو يناظره
حزام :وعلى فكرة ميرال ماتت مارح ترجع
حسان تأمله :تعرف انك لازم تتعالج ؟
مارد عليه
حسان متنرفز بس يحاول مايبين :أتمنى تحتفظ بأفكارك السوداوية لنفسك
مارد حزام وانشغل يفتح شنطته ويفتح الكتب
كيناز سمعتهم وحست بألم حزام ..تذكرت شلون كانت جداً مو مهتمة له وبس اهتمامها بالديون
مهما حاولت تخلي وضعهم طبيعي مارح يصلح
حتى لو فكرت ووافقت .. حزام باقي مكسور منها
"""""""""""
رن تلفون مكتبها وفزت من غفوتها
غفت على مكتبها
ردت بسرعة:نعم
:د.لميس ..بنتك راحت مكتب د.شادن وبعد فترة طلعتها من المكتب وسكرت الباب
حقدت بداخلها :انت متأكد ؟
:ايه نعم وبعد شوي برسلك مقطع على الايميل حتى تتأكدين
:تمام ..بس سريع
سكرت منه واخذت جوالها وبقلبها كره الدنيا لشادن الي مو راضية تكف شرها والحين متطاولة على بنتها !
رفعت جوالها وارسلت رسالة لأختها ام عبدالرحمن تطلب حضورها ووقفتها معها بوقت عملية بنتها
مشت متجهة لمكتب شادن ناوية من قلبها تعلمها الأصول وهالمرة مارح تهتم ليامن ابد سواء زعل ولالا
بنتها اهم
طقت باب مكتبها بقوة ثم فتحت الباب بعصبية
وماكانت موجودة
راحت جلست على الكنب ..راح تنتظرها لين تجي
فتحت جوالها على الايميل تنتظر يرسلها الموظف المقطع وتتأكد اكثر
خمس دقايق وجاها المقطع
فتحت وشافت من لحظة دخول زمرد وهرب الممرضة ثم شادن تطل على برا وتقفل الباب
سرعت المقطع لين شافتها تفتح الباب وتدفها على برا ..وزمرد تتشنج
صرخت بعصبية :الله ياخذك ياحقيرة
عجزت تصبر وقفت تمشي بالغرفة تنتظرها ترجع ..مارح تتركها الا وهي ماخذة حق بنتها
خمس دقايق ثانية ودق جوالها برقم الدكتورغسان
سحبت نفس بتوتر
وردت عليه بخوف خايفة يقولها خبر يفجعها
د.غسان :د.سوسن خرقت من اوضة العمليات وانا داخل لها حالاً
حطت يدها على قلبها وهي عاجزة توقف رجفتها:تكفى د.غسان ..بنتي اعتبرها مثل بنتك ..تكفى
د.غسان :ماتئلئيش بنتك فعنيا وبإزن الله ربنا يوفئنا
سكرت منه وطلعت من المكتب ..تبي تكون قريبة منها ومافيها حيل تتهاوش مع احد وبنتها في العمليات بس حالفة بداخلها انها تهتم بشادن وتعلمها ان الله حق
بنفس الوقت انتبهت شادن للميس وهي تطلع من مكتبها ورايحة ناحية اللفت
انقهرت ودخلت مكتبها بسرعة
فتحت درجها وطلعت برواز فيه صورتها مع يامن وحطتها على المكتب..متأكدة انها بترجع ..لازم تشوف الصورة ضروري
حالفة يمين ترفع ضغطها
"""""""""""""""
بعد ثلاث ساعات من طلوعه من غرفة العمليات
فتح عيونه بهدوء وهو يناظر السقف
دار بعيونه يمين ويسار لين استقرت على طلال الي جالس وحاط رجل على رجل وماسك جواله ويطقطق عليه
همس :طلال
رفع طلال عيونه له وفز ..قرب منه :الحمدالله على السلامة
غمض عيونه :قل لهم يرجعون قلبي..خلاص غيرت رأيي
حس انه ما سمعه قرب راسه منه :وش تقول
رفع صوته وبتعب :خل يرجعون قلبببيي مابي اتبرع خلاااص
طلال فعلياً كان يحاول يستوعب كلامه ..ناظر لصدره مو هنا العملية ماسوا عملية بقلبه ارخى نظره لكليته وهو يفكر انه اكيد تبرع بكليته مو شي ثاني ..ممكن يكون فيه خطا طبي !!
انتبه لنواف يحاول يقوم ..توتر وقام يدور زر الطوارئ
حاول نواف يجلس بس بسرعة مسكه طلال وسدحه مرة ثانية :نواف اهدا لا تتحرك
عصب نواف :وخر عني ..بروح اخذ قلبي وارجعه
طلال :يالخبل كليتك الي انوخذت مب قلبك الله يخلف عليك
ناظر فيه كان مثل الدايخ ..يتكلم وكانه واحد ضارب له شراب ومضيع
انفتح الباب ودخلت د.سوسن ومعها مجموعة ممرضات
ابتعد طلال وجلس على الكنب وهو مستغرب حالته
كشفت عليه الدكتورة وطلبت من الممرضات يعطونه مهدئ
التفتت لطلال بابتسامة :لا تخاف ..هذي اثار التخدير ..الحين اعطيناه مهدئ وراح ينام بالكثير ست ساعات ..وترا العملية ناجحة ووضعه سليم جداً وحالته الصحية بعد جداً سليمة ..لا تشيل هم
ارتاح ..توقعه صار مختل من كلامه الغبي
""""""""""""""
تجمعوا عند غرفة العمليات
ام زمرد واختها ام عبدالرحمن وبعد ام نواف وأبو نواف
ام زمرد كانت جالسة على كرسي الانتظار وهي متوترة وحولها ام نواف وام عبدالرحمن ..
أبو نواف كان محاتي هالحريم الي قاعدين بلحالهم لذلك قعد معهم ولا هو كان يبي نواف يبي يتفاهم معه على الي صار
ام زمرد من قوة القلق والخوف صارت تبكي:مرت ستة ساعات وزود ..وراهم طولوا
حضنتها ام نواف :ماعليك ياقلبي ..اصبري واستغفري ان شالله ربي يشفيها ويعافيها وترجع مثل اول واحسن
ام عبدالرحمن :كثفوا الدعاء يا بنات ..عسى ربي يقومها بالسلامة وتقر عيون هالضعيفة
التفت أبو نواف على صوت ركض وراه وشاف اخوه يامن جاي ووجهه اصفر من القلق ابتسم :هذا أبو زمرد جا
فزت ام زمرد وهي تدوره بعيونها لين شافته وهو يركض ناحيتهم بخوف
وكانها حست بالأمان اخيراً من شوفته
مشت لمه وصوت بكاها زاد ..خلاص الوضع تعدى طاقتها وماصارت بحمل انها تسمع خبر سيئ
المسافة الي بينهم تقل وعيونها تناظر عيونه بخوف وضياع
بينما عيونه هو كانت على باب غرفة العمليات
وأول ماختفت المسافة بينهم ووقفت تبي تشكي له
تخطاها بدون ادنى نظرة اهتمام
ماهتم ولا عبرها ولا وقف لها
تركها وركض لد.غسان الي طلع من غرفة العمليات
التفتت ناحية د.غسان وهي واقفة بمكانها ومو متحملة شي
تجاهله لها كسرها جداً
اكتفت انها تشوف د.غسان يبتسم ويطمن أبو زمرد ويبشره بنجاح العملية
ثم استسلمت واغمى عليها بعدها
انفجعوا عليها الحريم بسبب طيحتها وتجمعوا عليها
ترك أبو زمرد د.غسان بعد ماتطمن ومشى ناحيتها
وخروا الحريم عنها
جلس عند راسها ورفعها على رجله :ممكن عطر ؟
اقرب وحدة كانت ام نواف بسرعة فتحت شنطتها وطلعت عطر وناولته ليامن
اخذ العطر ورشه بيده ثم حط يده عند خشمها بعد ماكشف وجهها
نزل العطر وقام يضرب وجهها على خفيف :لميس ؟ لميس ؟
فتحت عيونها بهدوء على وجهه
ماطول هو بسبب الممرضات الي جو ومعهم سرير
شالها بهدوء وحطها على السرير واشرلهم ياخذونها :أي شي يصير انا بمكتبي
التفت لأخوه ومشى يسلم عليه وهو مبسوط بشوفته
حضنه أبو نواف :قرت عيونك
أبو زمرد :بشوفتك ياخوي -التفت لد.غسان -دكتور أتمنى تجيني مكتبي..ابي اعرف كل شي صار بزمرد وخصوصاً معلومات المتبرع
هز د.غسان راسه :طيب انا اروح ابدل وهجي على طول
ابو نواف والي عرف من ام نواف ان يامن زعلان على لميس قرر يهدي الوضع لأنه لو عرف عن إشاعة علاقتها بنواف بيزعل زيادة
اشر لأم نواف وجاته بسرعة :سم
:سم الله عدوك ..خلاص ارجعي مع البنات للبيت ..وانا بتفاهم مع يامن
ام نواف :خلاص تمام بس نتطمن على لميس وبنمشي
:خلاص اجل
تركها ومشى مع يامن مكتبه :لا تزعل عليها
التفت له :على من ؟ لميس؟
هز راسه :المرة مو بيدها بنتك كانت منهارة وماتبي احد يعرف ابد ..ماكانت تبيك انت بالذات تعرف بسبب دورتك ذي الي متشفق عليها
زفر بضيق :خلني يا سعود ..بروح ارتاح بالمكتب شوي ..ثم نتفاهم على كل شي
أبو نواف:زين ..حاول تعرف من د.غسان منهو المتبرع ..معيي يقول
أبو زمرد :ماعليك بعرفه ان شالله
دخل أبو زمرد لمكتبه ومعه أبو نواف
أبو نواف :انت وش اخبارك هناك ؟ وشلون دورتكم والمريض الي خذيتوه
أبو زمرد :باقي ..مابدينا نعالجه وجالسين نبحث ..بتطول الفترة
أبو نواف :متى راجع ؟
أبو زمرد :بعد ما اتطمن على زمرد ..ان كانت طيبة مشيت واذا لا بقدم اعتذار وبقعد
أبو نواف :وماتقدر تتابع معهم من هنا
أبو زمرد :الا فيه كثير ملتحقين بالدورة عن بعد ..بس كنت حاب اشوف كل شي عن قرب ومعهم
انطق الباب ودخل د.غسان :السلام عليكو
ابتسم له أبو زمرد :تفضل يا دكتور حياك
سلم عليه وعلى أبو نواف :نورت يا باشا ..الحمدالله على السلامة
:الله يسلمك..تفضل اجلس
رفع تلفونه :القهوة يا محمد
التفت لد.غسان الي جلس مقابل أبو نواف:وشلونك يا د.غسان
ابتسم د.غسان :الحمدالله بخير
ابتسم وهو يناظر اخوه :هذا اخوي سعود
ابتسم وبزلة :مش انتا أبو نواف
توتر أبو نواف ..خاف يكون يعرف بالشائعات
وبنفس الوقت خاف د.غسان من زلته
أبو زمرد :ايه ..هو أبو نواف
ضحك بتصريفة :ماشالله شبهو
ضحك معه أبو نواف
استغرب أبو زمرد من حركتهم بس ماهتم :ايه يا د.غسان ..وش فيها زمرد ..كيف حالتها
د.غسان :ئبل شهر تقريباً أُصيبت بالفشل الكلوي وكنت ببحس عن متبرعين وباشرنا قلسات غسيل الى الأسبوع الفايت ..تعرضت لضغوطات نفسية كتير سببت ارتفاع بالضغط واسر على الكلى ومن بين كل المشاكل دية ..لئيت متبرع والحمدالله استئصلت د.سوسن الكلية من المتبرع ودخلت وعملنا العملية ..ونقحت ..ومش بائي لنا الا قسم انسة زمرد يئبل بالكلية
ابوزمرد :ومنهو المتبرع يا دكتور ؟
ابتسم بتوتر :معليش ..بس هو طالب ان مألوش اسمه ولا مين هو
أبو زمرد :فاعل خير؟؟
هز راسه :بالزبط كده ..والله طول ماكان بيعمل الفحوصات كان بيوصيني محدش يعرف
ابتسم له أبو زمرد :اهم شي اني تطمنت على زمرد بنتي ..تقدر تتفضل ترتاح الحين يا دكتور
ابتسم ووقف :متشكر اوي يا باشا
بهاللحظة انطق الباب
أبو زمرد :تفضل
دخل طلال بابتسامة :السلام عليكم
وقف له أبو زمرد :يالله حيه طلال
قرب منه :اسفرت وانورت ياعم
سلم عليه وسلم على عمه وصافح د.غسان
د.غسان :طيب انا استأزن يا قماعة
أبو زمرد :اذنك معك
طلع د.غسان وجلس طلال بمكانه :وشلون المانيا
أبو زمرد :لا زينة وجوها حلو ..مالحقت اطلع فيها لان اغلب وقتي بالمستشفى
طلال :وماتفكر ترجع ؟
أبو زمرد :الا ناوي بس اتطمن على زمرد اول
طلال :صح الحمدالله على سلامتها ماتشوف شر
أبو نواف :ماتعرف وين نواف ؟ لا هو بالشقة وجواله مغلق من امس
ابتسم بخفة :للأمانة انا ماكنت اعرف بشي الا قبل خمس او ست ساعات ..وبعد ماتطمنت عليه جيت اقولكم
عدل أبو نواف جلسته :وش فيه
طلال :نواف هو الي تبرع بكليته لزمرد
وقف أبو نواف بصدمة :نعم ؟
أبو زمرد الي ماستوعب :نواف !!
هز راسه :يوم كان بغرفة العمليات اتصل فيني عبدالرحمن وبلغني انه بيتبرع ..ماقدر يقول لأحد لأن نواف كان محلفه محد يعرف غيري ..بس الحين اختلف الوضع يوم صحا
تنرفز أبو نواف :لاحول ولاقوة الا بالله
وقف أبو زمرد :وينه الحين؟ ..بروح اشوفه
""""""""""
اليوم جاها عزيز من بدري لأن مدير البنك طالبهم بإجتماع سري للغاية
دخل البنك وطلعت لمكتب المدير على طول
طقت الباب ودخلت للمكتب
كان موجود فريق التحقيق الي قابلتهم في القسم كلهم ..من اللواء راضي لألياس والباقين
وبعد مدير البنك ورياض
سلمت وجلست بهدوء :اعتذر على التأخير
اللواء راضي :نبدأ اجتماعنا ؟
مدير البنك :تفضل
اللواء راضي :بسم الله ..في البداية ..سالفة توظيف أستاذة كيناز عندكم ..كان مدبر من مانع العرانيبي نفسه
التفت المدير هو ورياض بصدمة ناحية كيناز
كمل اللواء:بس لأن الأمور مامشت على مبتغاه فأستاذة كيناز مامنها خوف لانه ماقدر يوصلها ..بس قدر يوظفها ..فمن المحتمل بالايام الجاية يكون التهديد موجه لأستاذ رياض الا اذا كان مانع يملك شي ضد أستاذة كيناز ..هنا بتنقلب الموازين لأثنينكم
كيناز بهدوء:الديون الي كانت علي تسددت كلها ماعدى دين مانع ..بعد ما انقبض عليه انلغى ..هذا الشي الوحيد الا اذا كان يملك شي يخص ابوي
اللواء راضي:هنا مشكلة ثانية ..لذلك اثنينكم لازم تكونون حذرين .وبعد متعاونين معنا تماماً..بنراقب اجهزتكم وبنحط أجهزة تتبع بين اغراضكم تشغلونها اول ماتحسون بخطر وغير كذا بتكونون تحت مراقبة رجالنا 24 ساعة الى ان نقبض على مانع وعامر
توترت كيناز :أخاف اخواني يتعرضون لخطر بسببي
اللواء راضي :ماعليك هم بعد بيكونون تحت انظارنا
الياس :اهم شي اذا تعرضتوا لخطر او حسيتم الوضع غريب شغلوا جهاز التتبع وبغضون ثلث ساعة بنكون عندكم
املى عليهم الياس باقي التعليمات والخطة المتبعة اذا تعرضوا شخصياً لعامر او مانع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 88
قديم(ـة) 22-06-2018, 07:21 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


"""""""""""""
امس بعد م انهارت واغمى عليها ..اخذت مغذي ثم رجعت البيت
ماقدرت تقعد مع بنتها لانها تحت الملاحظة
وماكان هذا المهم
الي كان كاسرها ان يامن ماكلمها ولا همس لها بنص كلمة وهالشي قهرها من صميمها
نزلت نظرها على كوب قهوتها بهدوء وأول ماحسيت فيه يطلع الصالة
عدلت وقفتها ومشت للصالة اخذت عبايتها وشنطتها وطلعت من الجناح بكبره
زعلانة منه وهو بعد زعلان
نزلت من الدرج ورفعت جوالها ودقت على السواق وبلغته انها بتروح المستشفى
وقفت بالصالة الخارجية ولبست عبايتها وتنقبت وطلعت برا
كان واقف بسيارتها برا
اول ماشافت السيارة تنرفزت ...تحس ماتبي تركبها بعد حركاته
انتبهت للسواق يناظرها شوي ثم حرك راسه وطلع من السيارة ومشى
استغربت لين شمت عطره من وراها ..واخيراً !..مر من جمبها وركب السيارة
غمضت عيونها بقهر
ومشت وركبت مكانها ورا
مارد ولا تكلم بس حرك السيارة بكل هدوء ومشى طالع من البيت
كانت تناظر من الشباك وشوي لفت تناظره وهو يسوق ..لابس نظارته الشمسية وتيشرت اسود فوقه قميص ابيض وبنطلون جنز وريحة عطر مونت بلانك ..
ناظرت طرف وجهه وهو وملامحه ..عوارضه الي غازيها الشيب
انتبهت له يبتسم :حنيتي
لفت وجهها وماردت عليه ..ماينزعل منه حبيب القلب وبلاها بحياتها انها تحبه ..ولا كان عرفت تتصرف معه عدل ..عاد اقصى مراحل زعلها معه جفاها
وصل المستشفى وركن السيارة وطلعوا سوا
ماكانت تبي تمشي معه بس عشان الناس سكتت ومشت بجمبه
دخلوا المستشفى متجهين لغرفة زمرد ..يبون يتطمنون عليها بعد العملية
بالنسبة ليامن نظرات الموظفين اعتبرها استغراب لقطعته للدورة الي كان فيها ..عكس لميس الي كلام زمرد عن الشائعة الي عليها اربكتها
الموظفين نفسهم كانوا مستغربين بجاحة لميس وكيف انها ماشية جمبه بكل ثقة وكأنه عادي
صادفوا بطريقهم د.غسان الي اول مانتبه لهم توجه لهم بسرعة
أبو زمرد :خير د.غسان ..وش صاير
د.غسان بأسف:زمرد ..اليوم صبح دخلت بغيبوبة
انهبلت ام زمرد :نعم ..وشلون دخلت بغيبوبة ..انت قلت العملية ناجحة
هز راسه :اه ئلت كدا ..بس الظاهر ان الضغوطات النفسية خلتها تهرب من واقعها ..معرفش اواسيكو ازاي ..انا اسف
على طول تذكرت شادن ..ومر المقطع الي شافته قدام عيونها
ماصارت تشوف قدامها شي
تركت يامن مع د.غسان ومشت شبه تركض مبتعدة عنهم
لحقها يامن وهو مستغرب :لميس ..لميس ..بنت اصبري
ماردت عليه ولا اهتمت لوجوده
ركض ووقف قدامها وبنرفزة :وش فيك ؟؟ مو سامعتني اناديك ؟ زعلانة ؟ خلي زعلك بالبيت ..انتي الحين قدام مديرك
ناظرته بكره ..هو كان مطلقها عشان شادن ..شادن سبب ضياع بنتها
:بروح اتخلص من الي بتدمر حياتي
مافهم عليها :وش قصدك
:ابعد عني..مارح افهمك ولا ابيك تفهم
ابعد عن طريقها بنرفزة :اوكي روحي ..بس لا تتهورين وتأكدي ان كل شي تسوينه هنا لازم أوقع عليه
التفتت ناحيته وهي مقهورة من كلامه :هالمرة لو رفضت الي بسويه يا يامن ..صدقني مارح اكمل معاك مارح اكمل مع شخص بايعني عشان الغريب ..اعرف اني سكت كثير بس لما توصل عند بنتي فهي خط احمر ..ابيعك انت لعيونها
مشت عنه وتركته مصدوم من كلامها ..ابيعك ؟ مارح أعيش مع شخص بايعني ؟ سكت كثير ؟
كلام اكبر من لميس بكثير ..اكبر من حبيبته بكثير
بحياته ماتوقع هالكلام منها ابد ..صحيح عصبية وتناقره بس ماتوصل لهالالفاظ الجارحة
توجهت ام زمرد ناحية قسم الموارد البشرية ودخلت لمكتب المدير :السلام عليكم
وقف المدير :وعليكم السلام تفضلي
ام زمرد بصرامة:الحين ابيك تصدر ورقة فصل الدكتورة شادن وترسلها لها على الايميل
استغرب المدير طلبها :بس
ناظرته بنرفزة :لا بس ولا شي ...كلامي واضح
هز راسه بطاعة :ابشري
ضبط الورقة وكتبها وكان باقي توقيع يامن عليها ولأنه يعرف برجعته فأرسلها على مكتبه
بينما ام زمرد انتظرت عشان تشوف انه فعلاً سوا الورقة وكتب اسمها
ثم طلعت من المكتب متوجهة لغرفة بنتها
سألت عن الغرفة ودخلت لها
شافت الأجهزة الي مركبة على جسمها شلون ..عورها قلبها
جلست عندها وصارت تقرا عليها
"""""""""""""
فتح عيونه بهدوء ودار فيها بالغرفة
انتبه لطلال جالس ومتكتف وراسه مايل ونايم وابوه نايم على الكنبة
حاول يرفع نفسه ويعدل جلسته بس ماقدر
التفت ليد السرير وعدل نفسه من الاعدادات
انتبه لقارورة لموية جمبه اخذها وفتحها ..دور على كاس يصب فيه بس مالقى فشرب منها وبل ريقه
صحى طلال من صوته :الحمدالله على السلامة ؟
ابتسم له بتعب :الله يسلمك ..بشرني وش صار على زمرد
طلال ناظره نظرة مطولة ثم قال:شكلك مادريت
استغرب :وش صار
طلال غمض عيونه وبأسى:رفضت العملية
فتح عيونه بصدمة :نعم ؟ خير ان شالله !!
طلال مسوي يواسيه :قالت انا ممكن اتعالج بدون ما اخذ كلية احد انا ماعرفه ..فالدكتور قرر يعطي كليتك لواحد ثاني من لستة المحتاجين للتبرع ..يعني بتاخذ اجر ان شالله ..مع اني اقترحت على الدكتور يرميها خلاص
نواف حس انه انصدم صدمة عمره ..ماتفاعل مع طلال وسرح مع نفسه يفكر ..هل هو غلط لانه ماكشف هويته ..ليش رفضت ؟ -وبردة فعل ناظر بمكان عمليته بخوف- كليته راحت لأحد مايعرفه !!
تنرفز طلال :مالت عليك حمار
ناظره بدون فهم
طلال :سووا العملية لزمرد ونقلولها الكلية خلاص .. امزح معك
فتح عيونه :حمار انت
دور شي يرميه عليه حوله وماكان بيده غير شوي من قارورة الموية وبسرعة رشه فيها :كلب
ضحك طلال ورجع ورا :تستاهل ..ماشفت نفسك يوم قمت بعد العملية خرعتني
مارد عليه متنرفز من حركته
طلال :قمت وباقي مفعول البنج ماكل دماغك ..صرت تقول رجعولي قلبي وتخربط ماعرف وش تقول
نواف : اهم شي الكلية راحت لزمرد خلاص ماهمني
صحى أبو نواف على صوته وقام
انتبه له نواف وسكت يترقب ردة فعله
ناظر بولده نظرة حادة ثم قام للحمام يغسل وجهه
طلال همس :تراه معصب منك
توتر نواف ورجع سدح السرير: بسوي نفسي دايخ وانت ناد د.غسان بسرعة
ضغط طلال زر الطوارئ على خروج أبو نواف من الحمام
مشى بهدوء ناحية سرير نواف ووقف عند راسه :ولد
فتح عيونه بخمول مصطنع :نعم يبه
صرخ فيه :نواف
فز من مكانه وفتح عيونه وجلس :سم
:وش هالجنون الي سويته ؟ شلون تتبرع وماتحط عندي خبر
سكت وعيونه على ابوه
أبو نواف بعصبية :امك تحاتيك ولا فكرت تكلمها او تشاورها حتى ..انتم شفيكم يا عيال ..تسون الشي بدون ماتفكرون فيه
حس بالذنب:سامحني يبه
:الحين تدق عليها وتبلغها
هز راسه :ابشر
:وبعدين تعال ..وش هالكلام الي طالع عليك ..ما ربيتك على كذا
رفع راسه باستغراب
ناظره ابوه بقهر :ماتعرف العالم هنا بأيش متهمتك ؟
عقد حواجبه وهو الي فاهم انهم تكلموا بسالفة تبرعه :وش فيه ؟ بنت عمي وتبرعت لها عادي
أبو نواف :ليتهم قايلينها كذا ..كل الموظفين الي برا متصورين ان بينك انت ومرة عمك علاقة
فتح عيونه بصدمة :انت صادق
ناظره بحسرة :ليتني اكذب ولا اشوف الكلام طايل ولدي ومشككين بتربيتي ..يا نواف انت رجال كبير براسك دماغ تفكر فيه مو تخليه زينة ..شلون تروح وترجع مع مرة عمك بدون ماتقول انا اسمي نواف الجالك .. انا اصير ابن احد أعضاء مجلس الإدارة انا مثل ولدها ..كل الي صار بزمرد عشانها سمعت كلام مثل السم عن أمها بسببك انت ..ماعرف متى تتصرف كرجل واعي ومسوؤل..كنت أتمنى من عقابي اني احسسك بالمسؤولية واشوف فيك الابن الي تمنيته بيوم بس للأسف
مشى للكنبة الي كان نايم عليها واخذ شماغه وعقاله ولف بيطلع
وقف ثوان وبدون مايتلفت :راح اعطي امك بطاقاتك ومفتاح سيارتك ولا عاد تداوم بالمستشفى
تركه وطلع وهو منحرق قلبه عليه
نواف كان بداخله بركان ..الحين قدر يفسر كل التصرفات الي شافها من الموظفين ..الي زعله زيادة انه كان سبب بتعب زمرد بدون لا يقصد والاهم ان ابوه رفع يده منه وهو زعلان ومخذول
ثاني مرة يخذله بسبب لا مسؤوليته وعدم اهتمامه ..كره نفسه مليون مرة من فعلته هذي
طلال كان متعود على هالموقف كل ماواجه ابوه ..يعرف عدل شلون يتصرف وايش هي الأفكار الي ممكن يفكر فيها بهالسبة
دخل د.غسان :السلام عليكو ..ازيك يابني دلوئتي
ابتسم له نواف بدون نفس :ازين بكثير..متى اطلع ؟
د.غسان :ايه ده ..ماكملتش يوم على بعضه من عملت العملية اصبر يومين تلاته
نواف :طيب الحمدالله مو حاس بألم احس عادي
د.غسان :عشان المسكن يا حبيبي ..هتئعد كام يوم عندنا لحد مانتطمن عليك وبعدها هتئدر تتفضل ان شاء الله
:طيب وشلون زمرد ؟
تردد يقوله بس اضطر من حقه يعرف وهو المتبرع :النهاردة دخلت بغيبوبة
كانت صدمة ثانية لنواف :شلون ..صار شي بالعملية
هز راسه :لاء محصلش حاقة ..هيا تراكمات للضغوطات النفسية اثرت عليها.. لكن متخفش د.يامن و د.لميس هيكونوا معها وهيفضلوا ئريبين منها لحد ماربي يمن عليها بالشفاء ان شالله
سكت نواف ومارد عليه
ربت على كتفه :حسيت بأي الم او حاقة انده على النيرسز وهيساعدوك
تركه وطلع هو الثاني
وقف طلال وجلس بجمبه على طرف السرير
نواف بهدوء غريب:ماكنت اقصد هالمشكلة الي صارت ..ولا من أخلاقي اني ادمر هالعايلة
طلال :ماعليك كل شي يتصلح ..كل الي انخرب بيتصلح ..دق على امك وخبرها الحين ..وشوي شوي نفكر وش نسوي
""""""""
قرا الورقة الي جاته من مدير الموارد البشرية
زفر بضيق ووقف
اخذ اللاب كوت ولبسه وسحب جواله وطوى الورقة وحطها بجيبه وطلع من مكتبه
متأكد لو حاول يكلم لميس بتعانده ومارح تقوله السبب
رن جواله برسالة ايميل
رفعه وفتحه ..الايميلات مهمة عنده ويفتحها اول بأول
كان ايميل من لميس
عرف انه اكيد الموضوع يخص سالفة فصل شادن
لأنه هي الوحيدة الي تعرف انه مقفل اشعارات كل البرامج ماعدى اشعارات الايميل
فتحه وكان مقطع فيديو ..نزله على جوال ثم شغله
كان المقطع لممر من ممرات المستشفى
عقد حواجبه وهو يشوف احداث المقطع وهو ماهو عارف احد
لين انتبه لشادن وهي تقفل الباب
سرّع المقطع لين شافها وهي تطرد البنت الى على الكرسي ووجها مكشوف
انصدم يوم شافها كانت زمرد
كانت تتشنج قدام باب مكتبها وذيك سكرته بدون أي رحمة بحالها
سودت الدنيا بوجه
بنته ! تنهان بهالطريقة !!
عصب ومشى ناحية مكتب شادن ..فعلياً حقد عليها
كل شي الا بنته
يمشي بالممرات ويسلمون عليه الأطباء والموظفين بس هو ولا طق لهم خبر
علامات الغضب مرسومة على وجهه من العروق الي بجبينه ورقبته واكبر إشارة هي عقدة حواجبه
وقف قدام باب المكتب وطق الباب بعصبية
سمع صوتها :تفضل
فتح الباب ودخل بسرعة
انبسطت بشوفته :هلا د.يامن ..الحمدالله على السلامة
رفع الجوال بوجهها :وش هذا
استغربت وناظرت بالجوال وشافت المقطع
انقلب وجهها ..تكتفت وناظرته :والله سوري يا يامن
قاطعها وهو راص على اسنانه :دكتور يامن
فهمت انه معصب كملت كلامها :بنتك هي الي بدت ..دخلت عندي وتهجمت علي وقذفتني ..تبيني اقعد ساكتة واناظرها
يامن بنرفزة :بنتي ماتتهجم على احد بدون سبب
شادن تنرفزت :وبنتك من أمها ؟؟ مو أمها هي الي من سنوات وهي حاقدة علي وماتحبني وتتصنع المشاكل معي ؟ ولا انا غلطانة ؟..ليش ما قلت انها هي الي حرضتها ضدي
يامن بحدة :مافي ولا ام بالحياة هذي تحرض بنتها المريضة الي ماتقدر تمشي من شدة تعبها على احد ..شادن بدون لف ودوران تكلمي
شادن بغرور:عفواً..دكتورة شادن
تنرفز منها :تخسين
رفعت حواجبها :لو سمحت احترمني عشان احترمك ..
ضرب على طاولتها بعصبية وصرخ فيها :شاااادن
ارتاعت منه وصرخت هي الثانية :كانت معصبة لأني كشفت علاقتها القذرة بنواف موظف الاستقبال
سكت بصدمة :نعم؟
كملت كلامها :ماكنت ابي اقولك واصدمك ..بس هذا الصدق ..زوجتك المحترمة من سافرت انت وظفته كموظف استقبال ..اظن عشان تبعد الشبهات عنها ..لكن الكل لاحظهم يطلعون ويرجعون سوا ..واحيانا يروح مكتبها ويقعد هناك
رفع حواجبه وتكتف :ايه ؟
استغربت ردة فعله :وش الي ايه ؟ بعدها فجأة جات زمرد وتهجمت علي بمكتبي بدون أي احترام
صفق يامن لها :ماشالله ..صراحة غلطانة زمرد ..مو من حقها تتهجم عليك ..يعني انتي ماسويتي شي بس قذفتي أمها وبس صح؟
تنرفزت من أسلوبه :لو سمحت يامن
ضحك وهو يحاول يتمالك اعصابه وقهره منه ..فعلياً وده ينتفها ويكسرها ويدعس على راسها
شتت نظره بالغرفة يطرد الفكرة من راسه لين طاح نظره على صورته وياها محطوطة على المكتب
مد يده واخذ البرواز ورفع عيونه لها بصدمة :قلتي لها اني كنت متزوجك؟
بدون ماتناظره :هي الي اجبرتني
رمى البرواز على الأرض بقوة وصرخ فيها :انتي مريضة ؟ مجنونة؟ ..كيف تألفين من راسك كيف عادي عندك تتهمين الناس وتتكلمن بأعراضهم
خافت من رميته للبرواز
كمل بعصبية :نواف يامحترمة اسمه نواف سعود الجالك وانا موظفه بنفسي مب لميس
ناظرته بصدمة
كمل هو:نواف يصير ولد اخوي سعود ..وانا واخواني ساكنين ببيت واحد فطبيعي يا محترمة يوصلها ويرجعها بطريقه
توترت منه وخافت خصوصاً يوم انتبهت للنيرسز متجمعين برا ويتهامسون
مستحيل يطول عندها لأنه لو طول كثير بيذبحها
طلع من جيبه ورقة فصلها وسحب قلم من مكتبها ووقع عند اسمه
رمى الورقة بوجهها وباستحقار :انتي انسانة نجـ## و مقـ### ..وبيننا المحاكم يا بنت الـ###
تركها وطلع من المكتب
ماسكر الباب وراه متعمد حتى كلهم يسمعون ويشوفون نهايتها شلون
وبالرغم من كل الي حصل حس بالقهر والغبنة وماكفاه الي سواه فيها
مشى ناحية غرفة بنته وهو يتمنى انه مايشوف لميس
ماهو ناقص ابد
دخل الغرفة وللأسف كانت لميس موجودة
زفر بضيق :السلام عليكم
ردت ببرود :وعليكم السلام
مشى لناحية سرير بنته وجلس على طرفه
تأمل وجهها وملامحها الهادئة
قرب منها وحب جبينها ومسك يدها وهو يضغط عليها :زمزم بابا!! ..خلاص عاد انا جيت..لا تتغلين علينا تكفين
كانت لميس تناظر ظهره :وقعت على ورقة الفصل ؟
مارد عليها ..مايبي يتذكر كلامها عن لميس واتهامها القذر
تنرفزت من سكوته فتحت فمها بترد
بس وقفت مرتاعة من الي اقتحمت الغرفة
وقف والتفت باستغراب من قلة الذوق بس تفاجئ بشادن جاية وهي تبكي
قربت شادن من لميس وبعصبية مخلوطة ببكى :ارتحتي الحين ؟؟ ارتحتي بعد مادمرتني ؟
عرفت انه وقع وفصلها تكتفت وباستحقار :الي يقرب من بناتي مو بس ادمره ؟ انسيه حليب امه بعد
شادن :تخسين وتهبين
لميس :والله مايخسى الا انتي
عصب يامن ..صراخهم بيزعج زمرد :خلاص انتي وهي ..شادن اطلعي برا
ناظرت شادن بيامن :ابشر يا زوجي العزيز
سكت يامن بصدمة وعيونه تعلقت بظهر لميس
ارتجفت اطراف لميس من الصدمة ..بس تماسكت ..مارح تسمح لها تشوف انهيارها ابد
شادن ناظرت بلميس اخر شي :بنتك زعلت يوم درت ان ابوها متزوجني ..حرام انصدمت بس الدنيا كذا
غمض عيونه يامن بقهر من حركتها الوصخة :بس مطلقك من سنين
ابتسمت شادن والي اهم شي عندها انها خلت يامن بكلمته يأكد كلامها :وت ايفر ..عالعموم ..خذي زوجك الحين واشبعي فيه ..سي يو
اول ماطلعت دورت لميس على اقرب كرسي وجلست وهي حاسة بدوخة
يامن كان بموقف لا يُحسد عليه
ظل ساكت ..خاف يتكلم ويجرحها زود بتبريراته الي ممكن ماتكون منطقية بعينها
جلس على طرف السرير وعيونه عليها بأسى
"""""""
دخلت المجلس
كانت لابسة بنطلون جنز وتيشيرت احمر عليه شعار كوكا كولا
وقف لها بابتسامة حب وفتح يدينه يبي يسلم عليها
وقفت قدامها وتكتفت بعصبية:مبسوط ماشالله
استغرب ونزل يدينه
ياقوت : بعذرك ماتدري بالمصيبة الي سويتها
زاد استغرابه :خير وش صاير
زمت شفايفها مو قادرة تنطقها والدموع لا ارادياً تجمعت بعيونها
توتر من ردة فعلها
عبدالرحمن :ياقوت وش صاير تكلمي
نزلت دمعتين على خدها :ياقوت خلاص انفضحت
مسكها من كتوفها وشد عليها وبحدة :ياقوت تكلمي وش صاير
تحررت من يدينه ودخلت يدها بجيبها الخلفي وطلعت جهاز اختبار حمل وحطته بوجهه بقهر:شوف يا حقير
مافهم عليها :وش ذا
بتنهار منه فعلياً بكت خلاص :هذا يقول اني حاامل
انصفق وجهه :نعم ؟
جلست على ركبها :انفضحنا خلاص
كتم ابتسامته ..يعني خطته نجحت
جلس على الأرض بجمبها واخذها بصدره يهديها :خلاص يا ياقوت قضاء وقدر ..هذا المكتوب وش نسوي حنا
بكت زيادة من كلامه
تأفف بداخله :لاحول ولا قوة الا بالله ..طيب ماتدرين بنت ولا ولد
رفعت راسها وناظرته بقهر :وش يدريني عنه ؟ ها ؟
مسح على ظهرها ورجع راسها على صدره :خيرة ي بنت الناس ..الحين نسوي عرسنا بأقرب فرصة
ياقوت وصوتها ماصار واضح بسبب البكا :والجااامعة باقيلي شوي واتخرج وش بسوي ياربيييييي
زفر :يابنتي بحريقة الجامعة ..اهم شي انتي والطفل طيبين
هزت راسها :ليش سويت فيني كذاا ..حرام عليك
غمض عيونها من دلعها يكتم ضحكته
وقف ووقفها معه وراح جلس على الكنبة :تعالي نتفاهم وحنا جالسين هنا ..الارضية باردة
ناظرته واضح مروق ومبسوط
جلس وجلسها جمبه ولمها له :يابنت الناس هذا الشي ربك كاتب انه يصير وصار ..لذلك لا تبكين وحاولي تفكرين الحين بزواجك الي بنقدمه وبجامعتك وش بتسوين معها ..لا تفكرين باللي راح وفكري باللي جاي
قعد يبربر فوق راسها وينصحها ويحببها بالفكرة
وظلت تسمع كلامه لين غفت بمكانها ..مع الحمل صارت تنام بأي مكان وزمان
اول ماحس فيها ثقلت على كتفه مسكها بيدينها وقام وخلاها تنسدح على الكنبة
عدل سدحتها وباس جبينها وطلع من عندها
مبسوط مرة من حملها ..صحيح حركته غلط بس هو مل من الانتظار
اول ماتخرج من الجامعة بالبكالوريس قالوا له تملك بس عرسكم بعد تخرجها وكانت توها تحضيري
دخل ماجستير وماكمل وفتح له مؤسسة صغيرة يحاول ينشغل فيها
ومل مرة ثانية ..حاول يقنعها كم مرة بس راسها يابس ومافيه الا هالحل الي يخليها هي بنفسها تقدم العرس
تذكر شكلها شلون كان وهي مصدومة وزعلانة وكيف يوم زمت شفايفها تمنع بكاها
ابتسم من قلبه وضحك بخفة
يحبها بجنون مو معقولة خمس دقايق شافها فيه اهتز كيانه وتغير موده
"""""""""""
مخرج
"وتهدينا الحياة أضواء في اخر النفق
تدعونا كي ننسى الماً عشناه"
"
"
"
رابط صراحة
https://bntmuraad55.sarahah.com/


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 89
قديم(ـة) 05-07-2018, 12:34 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


23
مدخل
"فِإذاَ الطَريق أمَامَنَا مَسْدُودةٌ
لَيسَ انْهِزَاماً أَنْ نَعودَ إلى الوَراءِ!"
-حذيفة العرجي
"""""""""
دقت الباب وفتحته ودخلت بسرعة
التفت نواف ناحية الباب وشاف امه ..ابتسم من قلبه وحاول يقوم يعدل جلسته وساعده طلال
ام نواف فعلياً كانت منهارة اول ماسمعت الخبر
مشت لولدها وحضنته بقوة
حس بألم مكان العملية بس تحامل على نفسه وحضنها :بسم الله عليك يمة
ام نواف :حمار ليه تخوفني عليك وتخليني اقعد قلقانة
مسح على ظهرها :خفت اقولكم وترفضون
بعدت عنه ومسكت وجهه بيدينها :الله يسامحك ..من امس احاتيك وانت لاحس ولا خبر عشان بس خايف ارفض ؟
ابتسم ومسك يدينها وباسهم :سامحيني يمة
مسحت دموعها وجلست على اقرب كرسي :تحس بألم ؟ وش قالك الدكتور ؟ فيه ضرر عليك؟ تحس انك طبيعي ؟
ضحك بخفة :لا لا انا طيب ومافيني الا العافية الحمدالله
فتحت نقابها :الله يهديك ويحفظك لي ..من دق طلال وانا قلبي احسه بينفجر
ابتسم طلال :كنتي بتشيلين همين ..زمرد وهو
ام نواف :أي والله صادق -التفتت لولدها-وش الي يخليك تتبرع ابي افهم ؟
سكت وناظرها بفهاوة
طلال :والله ياخالتي ولدك يحب
اثنينهم ناظروه بصدمة
نواف مصدوم من فضيحته
وام نواف من ولدها
بلع ريقه من حركتهم :يعني يحب يضحي بنفسه ويوقف مع أي احد
هز راسه نواف بقوة :ايه بالضبط
ام نواف مامشت عليها ابداً :من متى تحبها ؟
نواف على باله تقوله من متى تحب تضحي :فطرة فيني
رفعت صوتها :من متى مفطور عليها
فهى مرة ثانية :منهي ؟
ام نواف :زمررد
مارد عليه وجلس يطير عيونه يمين يسار يدور ترقيعة
صكت على اسنانها :نواف
طلال :ياخي قل لها عادي امك ماهي غريبة ..يا خالتي ولدك يحب زمرد ..شافها بالغلط يوم وصل عمي يامن المطار
ام نواف وهي على نفس وضعيتها :بينكم اتصالات ومقابلات ؟
هز راسه بعنف :لا والله يمة ..هي ماتدري اصلاً هدي اعصابك والله اني منجذب لها من بعيد لبعيد ماقد كلمتها ولا بينت لها حتى
رفعت حواجبها
طلال :وانا شاهد خالتي
التفت له نواف بنظرات نارية : الله ياخذك يا نكبة حياتي قل امين
طلال ببراءة :شفيك ..تستحي من حبك قدام امك ؟
ام نواف ماهتمت بسالفتهم مركزة نظرها على ولدها :انت منجدك ؟ مو شايفها صغيرة عليك يالثور ؟
غمض عيونه ..الحين بيسمع كلام لين الليل ..من قلبه توعد بطلال اشد التوعدات الي مستحيل تخطر على باله
"""""""""""
ماتحمل يشوف انكسارها قدامه
طلع من غرفة بنته وصادف اخوه ابوطلال متجه ناحيته
سلم عليه وحضنه بقوة وهمس بأذنه :أمها عندها..تعال معي المكتب
بعد عنه وناظر بوجهه باستغراب :عسى ماشر يامن..صاير شي لزمرد ؟
مسك يده يسحبه لمكتبه :لا مافيها شي ..تعال المكتب بقولك كل شي
شال همه ومشى معه :الله يستر وجهك مسود
راحوا لمكتبه وقبل مايدخلون نبه سكرتيرته ماتدخل عليهم احد وتأجل كل شي عنده لبكرا
جلس ابوطلال على الكنبة الي قدام المكتب وجلس أبو زمرد بجمبه
أبو طلال :يلا ..قل
ناظره بهم :تذكر شادن ؟
كشر من طاريها :ايه شفيها ؟
نزل راسه وناظر بالفراغ :قالت لزمرد كل شي بيني وبينها ..بسببها زمرد الحين بغيبوبة
فتح عيونه :بنت الـ#### مجنونة ذي؟
ناظره :زمرد راحت تتفاهم معها على الاشاعات الي مطلعتها على نواف وامها وان بينهم علاقة ..ماكانت تعرف ان نواف ولد اخوي ..ووقتها الحقيرة قالت لها
انصدم :الملـ### بنت الـ####
ابتسم بسخرية :وقبل شوي راحت للميس وقالت لها كل شي هي الثانية
حقد من قلبه ..ماكان طايقها من اول ماتزوجها وهو الوحيد الي كان عنده خبر بزواجهم :وش بتسوي ؟
أبو زمرد :برفع عليها قضية قذف ..مارح اسكت لها ابد
:بس !! ذي اذبحها ومحد بيلومك
ابز زمرد :ماني ذابحها تبيني اعيد سواتك
تحاشى انه يناظره : كنت مجبور ياخوي -رص على اسنانه-للحين احس حرتي مابردت حتى بعد ذبحه -غير الموضوع-مالك دخل بموضوعي الحين ..اليوم كلم المحامي وخليه يبدى بالاجرائات ..لا تخليها تلحق تتنفس
هز راسه بتأكيد :اكيد -وقف واتجه لمكتبه-قهوة؟
هز راسه :تركية
:ابشر -رفع السماعة :قهوة تركية وقهوة سودة بسرعة
سكر ورفع راسه لأبو طلال:عالبركة سمعت من سعود ان طلال بيعرس ؟
ابتسم :خطبنا له بنت اخت نازك من أمها
ابتسم زيادة :ايه ومتى ان شالله الملكة ؟
ابوطلال:انت خل زمرد تقوم بالسلامة ان شالله ويصير خير بعدها
:لا لا لا تنتظر.. زمرد بغيبوبة والظاهر مطولة ..خل الولد يتملك ..ماصدقنا يخطب ويفكر يتزوج تبي تطير الفكرة من راسه ؟
أبو طلال :اجل انت بلغه ..راح يستصعبها اذا قلت له انا
طلع جواله من جيبه :بكلمه من الحين ..واضح ماجد اثر فيه
زفر مايبي يقوله سالفة كيناز :ايه الله يعطيه العافية
رفع الجوال لأذنه :هلا طلال
وقف طلال وطلع من عند نواف :هلا عمي
أبو زمرد :على البركة يقولي ابوك بتعرس ؟
ابتسم :الله يبارك فيك ..ايه ان شالله
:متى تبي تملك
:بعد ماتهدى الأوضاع ان شالله ويجينا الرد بالموافقة
:اسمع بلا أوضاع بلا بطيخ متى مابغيت تملك كلنا جاهزين ..انت بس اشر لي
:ابشر ..ماتقصر والله
:يلا اجل ..بس حبيت اعطيك الإشارة الخضرا مب بعدين تنحرج وتضطر تأجلها
:لا ماعليك
""""
بعد أسبوع
"""""
قبل أسبوع بلغت اخوانها بموافقتها..قبل ماتطلع دوامها حطت لهم على السفرة ورقة مطوية مكتوب فيها "موافقة"
وانحاشت دوامها
واخوانها بدورهم بلغوا ابوطلال بالموافقة واتفق معهم على ان الملكة بتكون بسيطة وبينهم بس
من بعد ما قالها الياس ان بعد ماتطيح هالعصابة بيدهم كل املاكهم راح ترجع لهم
تحس ان كل شي بالفترة الجاية بيكون حلو وجميل
تأمين مستقبل اخوانها
بيت جديد
والاهم زوج بمعنى كلمة زوج
هي عاشت تجربة سيئة مع محمد وتحمد ربها انهم كانوا على بر وماحصل شي بينهم
ولأنها تحس بحياة وردية مقبلة عليهم
شي بداخلها يقولها وافقي
توكلت على الله ووافقت
ركبت السيارة وحرك عزيز متجه للبنك
لازم تكون مصحصحة ومركزة هالفترة لان بأي لحظة ممكن عامر يتحرك عشان يأخذ فلوسه
وهي اساساً حاسة بانها مشدودة لأن ملكتها اليوم
متوترة وحاسة بفضول ناحية سنان
من كلام اخوانها عنه ارتاحت كثير بس باقي تتعرف عليه شخصياً
دخلت البنك وطلعت مكتبها ..بتداوم الى الظهر ثم بتمشي للمشغل الي حجزته لها خالتها
جلست على مكتبها وجلست تفتح بالملفات
رفعت عيونها للباب اول ماسمعته ينطق :تفضل
فتح منير المراقب الباب :السلام عليكم
:وعليكم السلام منير ..تفضل
دخل وجلس :شلونك أستاذة كيناز
:الحمدالله بخير ..وش فيه
ناظر ناحية الباب بتوتر ثم التفت لكيناز وهمس :انا اشك بسمر
عقدت حواجبها :وش فيها سمر ؟
منير بحذر :فيه شخص يجي دايم ويتكلم معها بالساعات عند الباب ..وانا صراحة شاك فيه ..وجهه يجيب الشبهة ..وحبيت ابلغك خصوصاً انتي واستاذ رياض متوترين بسبب ابو نوال
وقفت بسرعة :وينه هو موجود هنا ؟
هز راسه بقوة :ايه عند الباب الحين
سحبت جوالها وطلعت من المكتب بسرعة ..معقولة سمر ؟؟ ..لحظة
وقفت بمكانها قدام مكتب رياض الي انتبه لها وهي تطلع من مكتبها بسرعة
لفت كيناز وناظرت مكتبها باستغراب :منير وش دراه ؟ ومنهو ابو نوال اصلا؟
فتحت عيونها يوم استوعبت انه ممكن يتعبث بمكتبها ورجعت ركض للمكتب
وقفت عند الباب وشافته جالس على مكتبها
صرخت باعلى صوت تملكه :وووووقفففففف
انتفض منير بتوتر من صرختها ووقف
بينما رياض فز من مكانه وجاهم ركض
اشرت له كيناز عليه :مرسول من عامر
دخل رياض المكتب وشاف منير شلون متوتر وخايف :اتصلي بالمحقق الياس بسرعة
فتحت جوالها وهي ترتجف ..انرعبت من فكرة انه جاسوس بس ..شلون اذا عامر تحرك وهددهم بأحد
اتصلت بألياس وبلغته وهو بدوره جاهم للبنك بأسرع ماعنده
""""""""
منسدحة على سريرها ونظرها للسقف
فعلياً لها أسبوع داخلة بحالة اكتئاب
اوكي عبدالرحمن واساها بس مو هو الي شايل ببطنه البيبي مو هو الي بيواجه كلام الناس والغلط مارح يكون عليه ..عليها هي وعلى أهلها
طيب صحيح انه هو زوجها بس دام الي صار قبل الزواج فذي فضيحة تعتبر عندهم
واكثر شي مستفزها هي فرحة عبدالرحمن الي اخفاها اول يوم ثم صارت واضحة بعدين
ودها تقوم تضربه لين تقول امين على حركاته
دخلت أمها الغرفة :قوتي ..يلا وريني فستانك اليوم
اشرت لها على الفستان المعلق عند باب بلكونتها بدون ماتحرك حتى عيونها
ناظرت أمها للفستان كان لونه اخضر غامق بدون اكمام وقصير للركبة واسترتش
وتحته على الأرض كعب اخضر بنفس درجة اللون :شلون بتكسرين اللون يا اخت العريس
:بسوي شعري ويفي والاكسسوارات بتكون بيضا
هزت راسها :ماعرف شلون بيطلع بس تمام ..كيناز داومت اليوم وبعد الظهر بتروح المشغل ..روحي لها
هزت راسها :تمام
ام طلال :اوكي ..قومي تغدي
:وش غداكم ؟
:ماعرف بعد شوي بتطلعه العاملة وشوفي..بس ظنتي كبسة
حست بقرف يوم تذكرت الكبسة :لا مابي اتغدا معكم ..بطلب من برا
:خير ياقوت من متى ؟
حركت عدسة عيونها ناحية أمها :اقولك ؟
رفعت حواجبها :وش فيه ؟
رجعت تناظر السقف :بس لا تصارخين وتجمعين الدنيا علي طيب؟
استغربت :ياقوت ووجع وش فيه
بنفس وضعيتها : حامل
:مين
:انا
خمس ثواني صمت
ثم قربت منها وهي وجهها مفجوع :وش تقولين
رفعت راسها وجلست :انا حامل ..دريت من أسبوع ..توي بالشهر الأول
رمشت تحاول تستوعب :ياقوت فاهمة وش يعني حامل ؟
هزت راسها :ايه
ماتحملت برودها صرخت وسحبت شعرها :يا حيوانة ياللي ماتخافين الله ..هذي سوات تسوينها
صرخت ياقوت بألم :يممماه والله مو بإرادتي والله
دخل أبو طلال بصدمة من صراخ زوجته الي من سنين ماسمعه :وش فيكم
التفت له :تعال شوف الحمارة وش سوت
ناظرت ببنتها وضربتها على وجهها :هذي اخرة التربية ..كذا تسوين فينا ..وش أقول للناس هاه
ياقوت كانت مستعدة تتحمل أمها وكلامها وعصبيتها بس ابوها لا مستحيل
صرخت :لا تقوللليننن لههه
""""""""
لم اغراضه كلها ..اليوم بيطلع من المستشفى
كان ناوي مايطلع لين على الأقل تصحى زمرد ..بس سالفة طلال اجبرته
اندق الباب ودخل ماجد :السلام عليكم
التفت له :هلا وعليكم السلام
وقف قدامه وحط ايدينه بجيوب بنطلونه الرسمي :ايه ؟ وش قررت نسوي ؟
سكر سحاب الشنطة والتفت له :راح نتكلم مع كيناز خلاص ..مارح امنع طلال وراح اخلي كيناز هي الي تقرر ..اذا توقف معنا او تنفصل عنه
ماجد :بس كذا ؟
هز راسه :ايه ..طلال فيه حبة براسه ويبي يطحنها ..مارح انتظر لين يذبح البنت مع انها تستاهل
ماجد :اوكيه ..بس شلون بنقابلها ونكلمها وبعد الملكة ولا قبل..فكرت فيها ؟
غمز له :افا عليك ..وذي تروح عن نواف ؟ مخطط لكل شي انت بس خلك معي
ماجد :الله يستر منك ومن افكارك
ناوله شنطته :خذها وانزل وانا بلحقك بعد شوي
ماجد :اوكيه بس لا تطول ..ماحب انتظر
:رح رح ماعليك
تركه ماجد وطلع
اخذ نواف جواله وتلفت بالغرفة يدور بعيونه اذا كان ناسي شي
وبعدها طلع متجه لغرفة زمرد ..كل يوم يمرها
بس اليوم بيودعها لانه طالع
الشي الوحيد الي كان يهون عليه انه بإمكانه يقعد عندها ويكلمها
محد بيمنعه لأنه محد داري اصلاً
وقف ورا باب غرفتها ..ابوها وامها موموجودين
سمع من امه ان امها طالبة الطلاق من عمه وانه اذا رفض بتخلعه
وان عمه مطنشها يقول اذا هدت بتفاهم معها
وتاركين الضعيفة نايمة هنا
فتح الباب بهدوء ودخل :مساء الخير
مشى وجلس بالكرسي الي قدام سريرها :شلونك اليوم ؟...يوه عاد عندي لك سالفة ..اوف المهم اليوم بيملك طلال على بنت خالته المريضة ذيك ..تدرين انها مستفزة وغبية وعيونها على الفلوس ؟ ودي امنع زواجهم وبنفس الوقت لازم انقذها من طلال او اضعف الايمان اخبرها عن حالته ..كلمته الصباح ..قال بيملك عليها الساعة عشر ..لازم اكلمها قبلها ..حتى ماتتورط بطلال ويدمر حياتها وحياته -ناظر فيها بابتسامة -مو فاهمة شي من كلامي صح ؟
عدل جلسته وجا بيحط رجل على رجل بس تألم بمكان العملية ورجع جلس مثل مكان :لاحول ولاقوة الابالله ..المهم سمعت ان الناس الي بغيبوبة يسمعون كلامنا لذلك قررت اقولك سوالف ناقصة وماهي كاملة عشان تحسين بفضول وتقومين ..شرايك بالفكرة ؟ هههههه روعة صح ..ماعلينا ..سمعت ان امك وابوك بينهم مشاكل ..بيتطلقون بسبب الـ##### شادن وذي المرة صدق ..مصادري مؤكدة ..اول كنت مو متأكد لكن الحين للأسف متأكد تماماً..قومي وتفاهمي معهم لاتتركينهم ضايعين كذا
سكت يناظرها بتفحص ينتظر تحرك طرف اصبعها او ترمش
وبطفش :ما اثر فيك كلامي ؟
وقف :اسبوع لعنبو ابليسك وانا مداوم عندك اعطيك اخبار فلان وعلان ..حرام عليك صدق ..خلاص ماعاد بجيك
ومشى لين عند الباب ورجع يناظرها بطرف عينه يشوف تحركت ولالا
وماتحركت
رجع مكانه وهو يتحلطم:خلاص لا تتحركين مالت عليك

"""""""""
رفع حواجبه :اليوم بتملك ؟
هز راسه :ايه ..على خطيبها طلال معن الجالك
ضحك بتفاجئ:والله ماطلعت هينة بنت عبدالعزيز ..جابت راس ولد معن
ابتسم بخفة
:شلون جابت راسه ماتدري ؟
:تقابلوا بالبنك ..رياض يصير خوي طلال وتقابلوا هناك..بعدها تحرش فيها واعتدى عليها بالضرب ..ورفعت عليه قضية ..ويوم تدخل عمه سعود انحل كل شي
ماتمالك نفسه وانفجر يضحك
وبين ضحكاته :حلووو حبيت الانحلال الي نهايته حلال
:الاهم من كذا ان بنت عم رياض الي مؤكد ان بينهم شي من خلال مراقبتنا طلعت تشتغل بمركز طلال
استانس:الوضع ماشي معنا زي اللوز ..ماتوقعت ان ختام عملياتنا بهالمتعة والحماس
:بس ياطويل العمر ..علاقتك بمعن ؟
:معن لنا دين عنده ..وبيعذرنا اعرفه..لذلك الخطة البديلة بتكون ثابتة مثل ماهي ..تملكت ولا لا مو شغلنا
وقف ثم كمل كلامه :على كُلٍ ..اليوم بنحرك لم مانع ونتفاهم معه على كل شي ..بلغ الرجال
:ابشر
تركه وطلع بينما هو نزل نظره للأوراق والملفات والصور الي على مكتبه
صور لكيناز ولرياض ولكل موظفين قسم الفي اي بي بالبنك
حط خطة محكمة باتفاق عن بعد مع مانع
ولازم تتنفذ بغضون خمس ايام
مستعد يضحي بأي احد ..اهم شي ثروته تكون بيده
عادي عنده يروح يصفر الحساب ويمشي ..بس طيحة خالد بين اياديهم خلته يصير حذر شوي
دخل مساعده مرة ثانية :طويل العمر ..منير انمسك
غمض عيونه بقهر :حول على الخطة البديلة ..بكرا التنفيذ
"""""""""""
طلال كان متحمس مرة بس عشان يشوف ردة فعل كيناز يوم تعرف انه هو سنان
قرر هو يحلق بنفسه ويضبط نفسه بنفسه ومارح يعتمد على نواف ابد
سوا سكسوكة وقصقص شنبه ورتبه
استخدم كريمات الصنفرة الي جاته هدية من ياقوت من فترة
تضبط وتعدل وصار على سنقة عشرة
لبس ثوبه وشماغه وعقاله وتبخر وطلع من الشقة ..خبر نواف ان الملكة بتكون الساعة عشر ..لانه عارف انه ممكن يخرب عليه بس مو متأكد واحتياطاً عطاه هالموعد ..ولا الملكة بعد العشا اساساً
كلمته امه ان الملكة بتكون باستراحتها وبتكون بسيطة جداً
اهلهم الي متعودين عليهم وبس
كل ذا احتراماً لزمرد الي بغيبوبة وبعد لان اخوان كيناز بفترة اختبارات وماتبي تشغلهم كثير او تسهرهم
ركب سيارته وحرك متجه للأستراحة
ابتسامة عريضة مرسومة على وجهه
مايعرف لوين بيوصل ..همه ينتقم ويبرد حرته وبس
طول حياته عايش بسلام وهدوء
شلون تجي وحدة مثلها وتتطاول عليه وتسجنه !! مين هي ؟
مارح يسكت لها ابد
واليوم اول قطره من غيثه
وصل الاستراحة مع اذان صلاة المغرب
ورفع جواله ودق على ياقوت
ردت :هلا سنان
:وينك..توي واصل الاستراحة
:انا بالمشغل مع العروس ..شويات وتخلص ونجي الاستراحة
:اوكيه عجلوا ..توني واصل بشيك على الوضع لن ساعتين وبيجون الرجال كلهم
:تمام
سكرت منه والتفت لكيناز الي تتكلم مع الميك اب ارتست :اقولك اليوم بيشوفني اول مرة عشان كذا مابي شي اوفر ..حتى الاساس مابيه يكون فل كفر فهمتي ؟
:فاهمة انا ..شوفي وجهك بالمرايا ..كل شي حطيته لك سمبل وهادي
التفت كيناز لياقوت :شرايك ياقوت ؟ ليش احسه اوفر
ابتسمت ياقوت :بالعكس مرة هادي وناعم ومبرز ملامحك ..ماهو ثقيل ابد ..وبعدين يلا ..سنان توه داق يقول عجلوا المملك والرجال على وصول
استحت من طاريه والتفت للميك اب ارتست :اوكي كملي
دق جوالها بهاللحظة وكان قدام ياقوت
اخذته وناظرت بالاسم :الياس
زفرت كيناز:اعطيني بإذني
قربت منها وفتحت سبيكر :مفحالي ترا خذيه سبيكر
تنرفزت كيناز من حركة ياقوت وماحبتها ابد بس لان يدينها الاثنين مع العاملة الي تسويلها المناكير ووجهها تشتغل عليه الميك اب ارتست صارت مقيدة:ايه نعم
:مابلغك استاذ رياض عن اجتماعنا ؟
:سوري نسيت اعتذر ..عندي مناسبة خاصة الليلة وماقدر احضر الاجتماع
:استاذة كيناز ..حنا بوضع مايسمح لحضور المناسبات ..حياتك وحياة استاذ رياض بخطر وانتي تقولين مناسبة ؟
نرفزها هو الثاني :والله يا استاذ الياس انا انسانة افصل بين حياتي الخاصة وبين العمل ..اكرر اعتذاري
عصب واحتد صوته :على اساس ان الكلب عامر بيفرق وبيهتم بحياتك الخاصة والعمل ؟
كيناز:انا ماعرف انت ليش معصب ..تقدرون تلخصون الاجتماع بنقاط وترسلونها لي واتس او انا اتصل باستاذ رياض واخذها منه
مارد وسكر بوجهها
كتمت ضحكتها ..اخيراً قهرته
ياقوت هنا طقتها اللقافة :خير ان شالله
كيناز :مديري بالبنك ..قلت له مشغولة ومايفهم
ياقوت :شفيه متحمس ويقول حياتك بخطر وماني عارفة ايش
كيناز :ذي اوراق يبينا نخلصها اليوم قبل المغرب ومهددنا بالفصل لو ماخلصناها
رفعت حواجبها :عششتوا .. يقلب وجهه هو وبنكه
ابتسمت له :منجد ..الا تعالي ..ماعرفتك فضولية ؟
تفشلت منها :ماني كذا ..بس ذي الفترة اخلاقي صايرة تجارية وحاسة بتوتر فظيع ..الله يعين نقص الحديد مشكله
:اها
""""""""""""

حلق حسان وخلص ووقف يناظر نفسه بالمرايا ..عوراض خفيفة مرة
التفت لحزام الي مسكه الحلاق :سوو له مثلي
هز راسه ومسك وجه حزام يشتغل عليه
حسان :الحين تخلص وبنروح للمغسلة ناخذ ثيابنا واشمغتنا ونرجع البيت ناخذ العقل ونتوكل الاستراحة
مارد عليه
جلس على الكرسي الي بجمبه :مانت مبسوط ؟
ابتسم بسخرية
حسان :يعني اختك بتعرس وتستقر اخيراً..بتتخرج بعد اسبوع ؟
حزام :طيب؟ بعدها ؟
تأفف بداخله ..مل من هالحالة ..لازم يشوف حل جذري
ناظر بوجه اخوه
بارد بدون ملامح ..نظرته ميتة مافيها حياة ..صار يفتقده كثير بالرغم من وجوده بجمبه ..يفتقد حسه وصوته ..يفتقد عقلانيته ونصايحه
يحس انه عايشش مع نسخة منه بدون روح ..نسخة تلحقه وين مايكون بدون اي حس
خلص الحلاق منه
وقف حسان وطلع بوكه دفع للحلاق وطلع وهو عارف ان حزام بيلحقه ..مثل دايم
مشى للسيارة وهو عيونه على جواله ويطقطق عليه
ركبها وكمل طقطقة على مايركب حزام
طول وماركب
رفع عيونه يدوره باستغراب
انتبه له جالس عند باب الحلاق ويدخن بهدوء وهو يتأمل الناس الرايحة والجاية
غمض عيونه بقهر وطلع من السيارة
مشى ناحيته :ياورع ..امش ماعندنا وقت
حزام :رح انت ..مالي خلق اشوف احد
رفع حواجبه :اذا تبي اذكرك ترا اختك بتتملك
حزام :واذا حاب اعيد ..قلت مالي خلق اشوف احد
رفع ضغطه بكلمته سحب الزقارة من فمه ورماها بالارض وبحدة :حزام ..امش قدامي
بكل برود طلع البكت من جيبه واخذ حبه ورجع البكت جيبه ثم طلع الولاعة وولعها ورجعها جيبه بدون اي اهتمام لوقفة حسان قدامه
عصب حسان من حركته ومد يده وصفق راسه بقوة :ياورع
تنرفز حزام ودف يده بعنف ووقف :ابعد عني
هجم حسان ومسكه من ياقته وثبته على باب الحلاق :اهججد واترك حركات الورعنة يابزر
ناظره حزام بحدة وبدون رد
ومامدى لحسان يستغرب هدوئه الا ويحس بشي حار يلمس بطنه
ابتعد بسرعة عن حزام وهو يناظره شلون طفى السجارة ببطنه صرخ بألم :اهههخخ
عطاه ظهره ومسك بطنه بقوة بمكان السجارة
التفت بحقد لحزام بس شافه مشى وتركه
صدمته بحركته كبيرة مخليته عاجز حتى عن الكلام
جلس على عتبة الحلاق وهو حاس بخنقة
الموضوع زاد عن حده ..ظن ان ايام التعب راحت ..هي فعلاً راحت لكن مخلفاتها متعبة اكثر منها
وقف على حيله واتجه للسيارة ..مارح يجبره على شي مايبيه ابد
بس راح يتصرف
حرك للمغسلة واخذ ثوبه وثوب حزام ورجع سطحهم
بدل هناك وتجهز ودق على كيناز
ردت عليه :هلا حسان
:خلصتي ؟
:ايه ..بعد شوي بنروح على الاستراحة
:خلاص اجل لا تروحين معهم ..هاتي عنوان المشغل وانا بوصلك
ابتسمت :اوكي اجل ..برسلك اللوكيشن واتس
سكر منها وطلع من السطح
ركب سيارته وفتح اللوكيشن وحرك للمشغل
وصل هناك ودق عليها وطلعت لها بعد ماعتذرت من ياقوت
ركبت السيارة :خير ..وين حزام
ابتسم :وصلته الاستراحة
كيناز بابتسامة :ايه وش مناسبة التوصيلة ذي ؟
حرك وركز عيونه بالطريق :ابداً ..اليوم مهم جداً وانا مبسوط وقلت اوصلك انا اولى من سواقهم
انبسطت برده :الله لا يحرمني ياخي
حسان :عاد شوفي ..انا وحزام مسكنا سنان مرة ..هددناه لو اذاك اننا بنذبحه
رفعت حواجبها :ايه ..وش قالكم
:كنا نختبره بس اثبت لنا انه رجال ..المهم مو هنا موضوعنا ..شوفي لو زعلك بيوم ولا اهانك ولا كسرك بكلمة فأنا موجود ..حزام لا تكلمينه مهبول بيذبحه صدق ..قوليلي انا وانا برد صاعك اصياع مب صاعين ..ابوي متوفي الله يرحمه بس تراه مات وهو تارك لك اثنين عبدالعزيز مب واحد
كمية المشاعر الي حست فيها بكلامه خلتها ماتعرف تعبر..حست ان وراها ظهر وسند وهالاحساس وهالشعور كفيل بأنه يجبر اي فراغ بقلبها
اليوم لو حست بنقص لأن امها مو معها فحسان عوضها
ولو حست ان مالها اب يسندها فحسان ابوها
ناظرته بإمتنان عميق من قلبها
اخذت يده الي على القير ورفعتها وباستها :لا خلا ولاعدم
استحى من تصرفها وسحب يده بسرعة :هيه خير
ماردت عليه وفتحت شباكها تناظر لبرا ..وابتسامة عريضة بوجهها
"""""""""""""
بعد العشا ..الكل كان بالاستراحة ماعدى نواف وماجد
الرجال بالمجلس مع المملك والحريم جالسين بالصالة الداخلية
وصل حسان وكيناز للأستراحة
طلعت من السيارة ودخلت داخل بينما حرك حسان عشان يوقف السيارة
فصخت عبايتها عند المدخل وجاتها ياقوت مع العاملة
اخذت عبايتها ودخلت بينما ياقوت كانت تناظرها بابتسامة
لابسة تنورة بيج بكسرات لنص الساق وقميص رسمي ابيض وكعب اسود والاكسسوارات تشوكر اسود وسلسلة ذهبية طويلة واسورة بسيطة وساعة
شعرها ماتكلفت فيه مجرد سرميك ..سنان بيشوفها اليوم لأول مرة لذلك لازم تكون بمنظر طبيعي اكثر
جاتها ام طلال وسلمت عليها وحضنتها :حبيبتي قمر قمر ..ماشالله الله يحفظك من كل شر
حضنتها هي بعد :حبيبتي خالتي الله يسعدك
دخلتها عند الحريم :وعروستنا وصلت
سلمت عليهم وجلست معهم
ام حمد :الله يوفقكم يارب ..والله كيناز تلوق بسنان ماشالله
استحت من كلمتها واكتفت بابتسامة
ام عبدالرحمن :عاد سنان اول حفيد لعمي سعد
ام حمد :يوه لو تشوفون ولادته شلون ..دقت علي نازك تقولي بولد
ريلام :ليش دقت عليك ..وين عمي معن
ام حمد :ايه عمك معن كان بعيد مرة بمكان ثاني ..كان الله يهديه نايم بالصالة
ضحكوا على اسلوبها
ام طلال بضحكة :الله يقطع شرك ..كنت متهاوشة وياه
جاتهم ام زمرد :يا بنات امي وضحى تسلم عليكم كلكم -التفت لكيناز-تقول لولا تعبها ولا كان حضرت وباركت لكم
ام نواف :ياحياتي عمتي ..صارت حتى ماتقدر تطلع من غرفتها
ام طلال :الله يشفيها ويعافيها يارب
دق جوال ام طلال برقم زوجها ابو طلال :هلا
:خذي البنت للمجلس بعد شوي بيجي اخوها بكتاب المملك عشان توقع
ابتسمت من قلبها :ابشر
وقفت وناظر يكيناز :يلا حبيبتي ..تعالي
توترت كيناز هنا بس قامت معها بكل هدوء وهي تحاول تخفي ربكتها واحراجها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 90
قديم(ـة) 05-07-2018, 12:36 AM
صورة shomins al-r7ely الرمزية
shomins al-r7ely shomins al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


بداية البارت في نهاية الصفحة السابقة
"""""""""
عند الرجال
المملك :زوجتكَ اختي
حسان :زوجتك اختي
ناظر المملك بطلال :وانا قبلت
طلال :وانا قبلت
اخذ كتابه وناوله لحسان :رح يا ابني وخل البنت توقع هنا
اخذ منه حسان الكتاب وطلع من المجلس ..وشاف خالته ام طلال عند الباب ابتسم لها وهمس :توي ادري ان سنان له اسم ثاني
ضحكت :شنسوي ..انا وجدته نبيه سنان وابوه يبيه طلال اخر شي اتفقنا يكون بيننا سنان وبالاثباتات طلال
دخلت معه عند كيناز الي جالسة متوترة
قرب منها وجلس بجمبها :سمي بالله ووقعي -وحط الكتاب بحضنها
دارت بعيونها على الكتاب بتوتر :وين اوقع
قربت ام طلال من الجهة الثانية وجلست واخذت الكتاب وحطته على الطاولة الصغيرة الي قدامها :كذا
اشرلها حسان مكان اسمها وعلق لين توقع
اخذت القلم الي كان وسط الكتاب ووقعت تحت اصبعه لفت بعينها تدور اسمه بس كانت يد حسان مغطية ومو ظاهر لها الا توقيعه
اول ماتركت القلم غطرفت ام طلال بصوت عالي والحريم الي كانوا بالصالة غطرفوا بعد
تركت القلم والكتاب ووقفت لام طلال الي حضنتها بكل قوتها
ناظرهم حسان بابتسامة وهو مبسوط لكيناز
اول ماتركتها ام طلال وقف حسان :اوكي شوي وبيجي سنان يشوفك ..تجهزي
مسكتها من يدينها :خلاص حبيبي روح وانا بكون معها
هز راسه واخذ الكتاب وطلع
جلستها ام طلال :شوفي الحين بيدخل سنان ..ترا ولدي واعرفه عدل ..هادي وحبوب يعني لا تخافين
ابتسمت بتوتر وهي حاسة بحر وقلبها قاعد يدق بقوة :ان شالله
باست خدها :حبيبتي ..يلا انتظري هنا وبندخله بعد شوي
رفعت عيونها لها وشافتها وهي تطلع
سحبت نفس متوترة مرة وحاسة يدينها ترجف
مرة الوقت ببطء لين حست بالباب ينفتح ..ارتجفت من صوته ونزلت راسها
دخل طلال بهدوء وهو مبتسم ابتسامة خطيرة
حاس بإنتصار فظيع
جلس مقابلها ورفع عيونه يناظرها
رفعت راسها شوي تبي تلمحه ثم رفعت عيونها له
اول ماطاحت عيونها بعيونه علق وجهها من الصدمة
فعلياً حست وكأنها كانت طايرة بالهوا وفجأة هبطت على الارض بعنف
ملامح وجهها كلها انقلبت اول ماشافت وجهه
بينما هو شعور الانتصار يزداد كل ماتغيرت حالتها
حاولت تاخذ نفس بس نست شلون
كل شي ضاق فيها
ليش كل ماحاولت تتخلص من حياتها السابقة يجي شي ويسحبها ورا
ليش تورطت بذا المعتوه الي قدامها
وقفت بترنح
رفع حواجبه يناظرها
همست :وين سنان
تغير وجهه في البداية ..حاول يكتم ضحكته بس ماقدر يتحمل وضحك
كانت اكثر لحظة بايخة تمر فيها
بعز صدمتها هذا يضحك ومبسوط باستغلالها
:انا سنان ..اهلي بينهم ينادوني سنان..لكن بالاثباتات طلال ..عاد اختاري بأيش تناديني يا مدام طلال ولا سنان
بقهر :حيوان
مامداه يستوعب
الا هي انهارت خلاص :بأي حق جيت تخطبني ؟ ..مين تظن نفسك عشان تحاول تدمرني يا حقير..تحسبني بسكت وبسمع لك وبرضخ لك يا ناقص يا مريض
شافها شلون تتكلم وهي حاقدة عليه وكل شوي تقرب منه خطوة
هنا قدر يشوفها صح بملامحها وبعيونها الحلوة
مالقى وقت يتأملها بسبب شتايمها وسبها القوي وقف هو بعد وقرب منها
طوله الفارع قدامها ما اثر عليها
رافعة راسها ناحيته وعيونها حاقدة عليه :مارح اسمح لك تدمر حياتي ابداً
مسكها من ذراعها وشدها ناحيته :قلت لك خمس ايام انحسبت فيها والله لأطلعها من عيونك ..انا طلال الجالك تحبسني وحدة سخيفة مثلك
حست بقرف من مسكته لها ..دفت يده بإشمئزاز قهره :ابعد ..انت الي غلطت ومديت يدك على بنات الناس ..لو انك تملك مرؤة وخوف على خواتك مافكرت بيوم تمدها ..لكنك مريض وطفل ..تحب الناس كلهم على كيفك
انقهر من قلبه ..حس ان كل شي فيه يغلي حتى ملامحه انشدت وحقدت عليها
رفع يده وهبط بقوة يبي يضربها
مسكت يده بيدينها الاثنين ومنعته وبعصبية :هيه انت
فلت من يدينها ودفها من كتفها بقوة
رجعت على ورا وهي تحاول تتماسك وماتطيح
ناظرته بحقد :الحين تطلق ..ولا والله اخلعك ولا هميتني
طلال ابتسم بشر:تخلعيني وتذبحين امي الي معها القلب ؟؟ والله اذبحك وراها
هنا فعلياً ماتت من الغبنة
قطع الشرار الي بينهم صوت الغطاريف ودخول الحريم عليهم
التفتت لهم كيناز بإرتباك بينما طلال رجع جلس مكانه بهدوء وهو متنرفز
ام طلال وياقوت الي كانوا قدامهم استغربوا وقفتهم وتغير ملامحهم وهالشي اقلق ياقوت الي اساساً كانت حاسة ان فيه شي
ياقوت كانت شايلة الخواتم وطقم الالماس هدية الملكة
وام طلال بجمبها ماسكة جوالها اشرت لطلال :تعال حبيبي اجلس بجمبها عشان تلبسها
وقف وهو يحاول يخفي غضبه ومشى وجلس بجمبها بهدوء
قربت منهم ياقوت ومدت علبة فيها الخواتم مفتوحة ومشرعة
سحب طلال الخاتم حق كيناز وسحب يدها ولبسها
وهي بعد سحبت خاتمه ولبسته ببرود
والحريم شغالين غطاريف
ام طلال :الحين الطقم ..خذي شعرك على جمب حبيبتي
فتحت علبة الطقم وناولتها لطلال الي اخذها والتفت لكيناز
كيناز اخذت شعرها على جمب ولبسها اياها
احتاس بتسكيرتها وقرب منها وهو يحاول يسكرها
كيناز اول ماحست بانفاسه جاتها قشعريرة ..قدامهم تحاول تكتم عصبيتها ولا الود ودها تعطيه كوع تكسرله خشمه
اول ماسكرها باسها بكتفها و همس :الوضع عاجبك اشوف ..وين الي كانت تقول بخلعك قبل شوي
عدلت جلستها ورجعت شعرها ورفعت يدها يوم شافته اخذ الاسورة ويبي يلبسها اياها وهمست :الحشمة والاحترام لخالتي الي ماتستاهل تنصدم بولدها الـ####
شد على يدها من العصبية وتألمت بس عادي ..مارح تخليه يقهرها وتسكت له
همست ريلام الي كانت ورا الحريم ومتلثمة لياقوت :كيوووت مرة
ياقوت :ايه شوفي حركات سنان ..ماتوقعته رومنسي الكلب
اول ماخلصوا رجعوا الحريم نص يغطرف ونص يسلم على طلال وكيناز الي وقفوا باصطناع تام
كيناز بداخلها براكين غضب وقهر من الوضع ..شلون كانت الصباح مبسوطة وحاسة بحياة وردية مقبلة ..وشلون الحين تحس انها واقفة على عتبات الجحيم
ناظرت بخالتها شلون مبسوطة وطايرة من الفرح ..كاسرة كلمتها وشوكتها ..معها القلب !! يعني لو انصدمت بالـ### ولدها ممكن يصيرلها شي والسبة هي
التفت لطلال وناظرته بابتسامة وبداخلها تتوعد له ..والله ان تقلب حياته فوق تحت ..بتدمره قبل مايدمرها
""""""""
دخل هو وماجد وكان باستقبالهم ابوطلال الي استغرب :شفيكم تأخرتوا الولد ملك وخلص
فتح نواف عيونه بصدمة :نعم ؟
ماجد :شلون قالنا الملك الساعة عشر
ضحك ابوطلال :شفيكم ؟ هذا العشا الي الساعة عشر ..دخل يشوفها من ربع ساعة ..الله يوفقهم
انقهر نواف :لعبها صح الكلب
ماجد :الحين وجبت اننا نبلغ كيناز
نواف :الحين مانقدر ..بكرا نروح لها البنك ونبلغها
تأفف بقهر وشات الارض ناظر بماجد :تتوقع وش ردة فعلها يوم تشوفه هو زوجها ؟ وش الكلام الي بيسمعه طلال منها ؟
ماجد :لا تخاف ..بنقدر نلحق عليهم توهم مملكين بكرا نكلمها ونتفاهم ان شالله .اهم شي انت لا تتوتر
طلع طلال من عند الحريم وانتبه لنواف وماجد واقفين ..ماله خلق يكلمهم لذلك دخل للرجال
""""""""
طلع طلال من عندهم و انحط العشا
وعشان لاتنحرج كيناز من جلسة الحريم اخذتها ياقوت هي وريلام لم غرفة النوم حقت الاستراحة عشان يتعشون هناك
ريلام :كملي ياقوت وش سوت امك
ناظرتهم كيناز باستغراب
ياقوت :شوفي كيناز بقولك بس لا تفهميني غلط
هزت راسها :اذا شي خاص عادي
ابتسمت :لا شدعوة صرنا اهل خلاص..بس اقصد انه لايجي ببالك اني وصخة او شي
ابتسمت :وشو
ياقوت :قلتلك اول انني مملكة صح ؟
هزت راسها :ايه
ياقوت :عاد قبل شهر كذا ..احتفلت فيه بمناسبة انه الذكرى الثانية للملكة باستراحة
بترقب:ايه
نزلت راسها :والحين انا حامل
شهقت وحطت يدها على فمها
تحسفت ياقوت زيادة
كيناز :وانتي الله يهديك شلون تحتفلين فيه برا البيت ؟شفيه بيتكم
كل ماتتذكر تحس انها بتنهار :قلت بغير عن جو البيت مالت علي
كيناز :ايه وش ردة فعله ؟
ياقوت بقهر :مبسوط
كيناز :قلتي لخالتي؟
هزت راسها بأسى :ايه اليوم
ريلام :ايه وش سوت
ياقوت بفشلة :كم كف على كم هوشة والحين ماتكلمني..الله يهديها بغت تكب العشا عند ابوي ..لكن صرفت الموضوع
كيناز :يعني سوري ..بس لازم تقدمون الزواج
ياقوت :ايه قالت كذا ..اتوقع لو طلال مستعجل بيصر عرسي وعرسك سوا ..فعلياً مكتئبة من الي صار ومحد حاس فيني ..حتى زمرد الله يعلم بحالها
كيناز :وينها ..ماشفتها اليوم
ياقوت :تعبانة ودخلت بغيبوبة
:يالله الله يشفيها ويعافيها
ياقوت + ريلام :امين
""""""""
جالس يناظر ثوبه المعلق وشماغه والجزمة الي محطوطة فوق كرتونها
ماراح لملكة اخته
كاره كل شي
ثلاث بكتات دخان مخلصة قدامه والرابع توه فاتحه
موعاجبه وضعه بنفس الوقت ماله حل
كل شي بعيونه ماله لا طعم ولا لون
ناظر بكيس الهدية الي جايبه هو وحسان لكيناز بمناسبة ملكتها ..تقاطوا عليه ..عطر اصفهان ديور
جلس يفكر بينه وبين نفسه ..بتفتح الهدية بتنبسط وبتشكر حسان
حسان ..اليوم مد يده عليه وحرقه شلون بيناظر بعيونه الحين
انفتح الباب ودخلت كيناز ووراها حسان شايل اكياس الهدايا الي جاتها وبوكيهات الورد
وقف وطفى زقارته وطلع من الغرفة ناحيتهم
انتبهت كيناز لحزام ..ابتسمت وقربت منه ..قالها حسان انه رجع بدري لأنه تعب
:شلونك الحين
ناظرها باستغراب وناظر بحسان الي غمز له
:زين
اشرله حسان من وراها على الكيس انه اعطيها
بس حزام ماكان له نفس
ناظر بكيناز شلون تناظره بحب وماسكة يده وشادة عليه :ايش الي متعبك
نظرتها ..لمستها..نبرتها
عورت قلبه ..رمى نفسه عليه وبكى من قلبه
انفجعت من حركته ناظرت الغرفة وانصدمت من بكتات الدخان
مسحت على ظهره تحاول تهديه بس هو كان منهار
حسان انصدم بعد من حركته وماتوقع ان حزام مخبي بقلبه هالحجم من الالم لدرجة ان حركة عفوية من كيناز تخليه ينفجر بهالشكل
توتر ورجع على ورا ..مارح يسكت ..لازم يتصرف
رفع جواله واتصل بنواف :هلا حسان
:هلا فيك
:شلونك ؟ امداني وحشتك ؟ توك شايفني ترا ؟..تعال لاتكون الفردة الثانية
ابتسم من اسلوبه :لا انا حسان الي توك شايفه
:امر وش فيك
:على ماجد ..قلت لي دكتور ايش ؟
:امراض نفسيه
:طيب تذكر يوم اقولكم ان حزام معه اكتئاب ؟
:ايه ؟..تبيني اكلمه لك ؟ ابشر ماطلبت شي
:تسلم ماتقصر والله
:ابد بالخدمة حبيبي
سكر منه والتفت لحزام ..صوت بكاه ذابحه من صميمه
قرب منهم يوم حس كيناز تعبت منه :خلاص حزام اتعبت البنت
كيناز تمسكت فيه :اتركه يهدى ..كم له كاتم بقلبه
ابعد عندها حزام وطلع من السطح يركض
زفر حسان ومشى وراه :بلحقه
هزت راسها :اوكيه
فصخت عبايتها ودخلت الغرفة تلملم البكتات وهي تفكيرها كله بحالة حزام الغريبة ..متغير من زمان بس بكاه كان غريب جداً
""""""""""
معصبة منه وهو قدامها يلعب بسبحته
:تظن انك كذا اجبرتنا نقدم لك العرس؟ لوجيتنا وشكيت لنا همك وانك تبي تقدمه ماكنا بنرفض..لكن تلعب بمستقبل البنت هذا الي ماتوقعت بحياتي انك تسويه
تنهد :ياعمتي ..انا تعبت وانا انتظر بنتكم ..باقي لها سنتين وانا رجال مالي صبر ..لولا اني احبها كنت تزوجت عليها
رفعت حواجبها ..منرفزتها قوة عينه :عبدالرحمن لا تختبر صبري ..وش بتسوي البنت الحين ؟ عقب سواتك هذي ؟ لاهي الي بتقدر تكمل دراستها ولا هي الي بتتهنى بعرسها
ابتسم بخفة :ياعمة انتي معرسة وانتي حامل بطلال ..ما اثر عليك الوضع عشان تقلقين هالكثر
رفع ضغطها الحين :هذا كلامك اجل ؟
ابتسم :لا تزعلين مني انا اقول الصدق واتكلم معك بالواقع ..انا ماغلطت هذي الي حامل حلالي وزوجتي ومتى مابغيتها اقدر اخذها لكني ساكت ومحترم حوستكم يالحريم ..ومليت والله
سحبت نفس:عبدالرحمن اطلع برا ..مالي كلام معك ..كلامي راح يكون مع امك
هز راسه :ريحتيني والله ..اشوفكم على خير
تركها ورجع لمجلس الرجال
ودخلت هي داخل :حسبي الله ونعم الوكيل عليكم يهالجيل ..وش هالعالم الي ماتخاف الله
""""""""
اليوم الثاني
"""""""
دخلت للبنك وهي منفسة واخلاقها بخشمها
البارحة اول ماتطمنت على حزام حطت راسها ونامت واول ماقامت تذكرت طلال وقفلت اخلاقها
دخلت القسم
انتبهت لها سمر موظفة الاستقبال :استاذة كيناز لوسمحتي
ناظرتها :وش فيه
سمر :فيه اثنين جوا يبونك بموضوع ضروري
عقدت حواجبها :من العملاء ؟
رفعت كتوفها :ماعرف..ينتظرونك بصالة الانتظار
:محد كلمهم من الموظفين ؟
:لا طالبينك انتي بالاسم
استغربت ..تذكرت عامر وخافت
دخلت صالات الانتظار وانتبهت لنواف جالس ومعه واحد ..تنهدت ومشت لمكتبها
حطت اغراضها واخذت جوالها ومشت ناحيتهم :السلام عليكم
وقف ماجد :وعليكم السلام -ناظر ببطاقتها-كنا ننتظرك ..انا ماجد الجالك
نواف الي كان جالس بأريحية على الكنب :مايحتاج اعرف بنفسي
جلست قدامهم :مايحتاج..وش حاجتكم ؟
ماجد :جينا نكلمك بموضوع طلال
رفعت حواجبها :وش فيه ؟
نواف عدل جلسته وحط يده مكان العملية بتعب وبملل واضح :يعني ترانا عارفين انك ماكنتي تعرفين انه طلال وهو خاطبك على انه واحد ثاني والي عرفناه انك عرفتيه بعد الملكة صح ؟
كيناز :يعني انتم عارفين سواته وساكتين ؟ متعاونين معه وجاين تخبروني الحين ؟ ابعرف وش الهدف ؟
ماجد :شوفي ..طلال يتعالج عندي من الفوبيا الي معه ..هالفوبيا اذته بحياته وخلته شخص انطوائي ..عاش اكثر من عشرين سنة بدون مايختلط بالمجتمع ..لذلك هو حطك براسه لأنك اول شخص يوقف بوجهه ويتفاعل معه بطريقة عكسية ..انا و نواف من عرفنا قررنا نجي نقولك..اخر فرصة كانت امس بس لعب علينا واعطانا موعد غلط وصلنا ولقيناه قد تملك وخلص
كيناز :ماعرف اذا حاككم بكلامي الي قلته له ..بس تراي بخلعه بأقرب فرصة ..الشي الي خلاني اسكت امس وما اتصرف هو خالتي ولا هو بحريقة
نواف :شوفي ..طلال ردة فعله حادة لأي شخص يغلط عليه وهالشي بسبب قلة اختلاطه بالناس ..الرجال لو قهرتيه ممكن يذبحك بدون مايفكر ..هذاني اقولك
ماجد :يفضل تهدين وماتتصرفين بتهور ..بنساعدك ونوقف معك ..بس ساعدينا انتي
كيناز انفعلت :شلون بساعدكم ؟ اسكت وانا اعرف انه متزوجني عشان يدمرني ؟
نواف نرفزته:انتي لو تهجدين وتسمعينا ..خلنا نكمل كلامنا ثم بربري بكيفك
كيناز :انت ممكن ماتتكلم معي ؟
مسك ماجد يد نواف :تكفى نواف -التفت لكيناز- كل الي نبيه شي بسيط ..ساعدينا بعلاج نواف ولك الانفصال عنه ..طلال اول مايتعالج انا اضمن لك حريتك وانه هو بنفسه بيعتذر لك وبيطلقك بنفسه ..بس محتاج يتعالج ..وحنا مو جايين نجبرك ..جايين نقولك الحل السليم ..لو تصرفتي معه بعنف مانضمن لك ردة فعله ..انا دكتور نفسي وفاهم وش اقولك
كيناز :اي شلون بعالجه يعني ؟
ماجد :انتي بس بتسايرينه ..وبيكون بيننا تواصل دايم
كيناز :احتاج افكر بالموضوع ..بـ
قاطعها نواف :مافيها تفكير هذي ..حنا لعيونك جيناك بالحل الاسلم لك ولا لو خلعتيه بننتظره يذبحك ثم بنسحبه للمصحة ..اسمعي زين يا بنت الناس انا انسان مو طايقك على حركاتك معه ومو جاي الا لأن موضوع طلال جدي جداً وانتي الوحيدة الي بوجه المدفع ..طلال على حافة الاختلال ومحد يقدر ينقذك اذا فصل عليك فجأة ..تفهمين ولا اعيد
كانت مارح تسمعه بس روعها بكلامه ..فتحت عيونها بقوة وناظرت بماجد الي ناظر نواف بصدمة
نواف التفت لماجد : بتخبي عنها عشان لا تخاف ؟؟ قل لها الصدق عشان تلحق على نفسها
التفت ماجد لها وشاف شلون خايفة والتفت لنواف الي غمز له رجع ناظر كيناز :يعني انتي اجبرتيه يقولك الصدق
توترت :هيه ..ترا انا عندي اخوان مالهم غيري ومحد يصرف عليهم غيري ..مابي عمري وتعبي يروح عشان واحد مختل
رفع كتفه نواف :بكيفك..حنا جيناك نساعدك وانتي الي رفضتي
وقف وناظر بماجد :قم قم ..سوينا الي علينا
وقف ماجد معه
وقفت هي بعد :لحظة
التفت لها نواف بابتسامة وسحب كرت ماجد الي كان بجيب ثوبه وعطاها :تواصلي معه واتس وبيبلغك بكل شي
اخذت الكرت :اتمنى الموضوع مايطول اكثر من شهر
نواف :والله على حسب تعاونك معنا ..نبيك تقنعينه يتعالج
هزت راسها بأوكي
دخل رياض القسم وانتبه لنواف وماجد قرب منهم بابتسامة :شف من منورنا
قرب منه نواف وسلم عليه :قلت اخلي صباحك يبدى بوجهي المشرق
رياض :اي اشراق والدنيا عج
نواف :يحصلك نواف بن سعود يسلم عليك..عالعموم ولد عمي ماجد
سلموا على بعض
رياض :ايه اي خدمة
نواف :لا والله جينا لنا غرض عند مدام طلال وماشين
نرفزها بكلمته وطنشته ومشت
رياض حس فيها :هذي ممكن تذبحك الحين
ضحك نواف :خل تولي يا شيخ
رياض :على العموم اذا موضوعكم سر فـ ترا طلال على وصول
فتح عيونه ماجد :احلف ؟
نواف اختفت ابتسامته :انت صادق ؟
رياض :يبي يكلمني عن شغل كيناز معنا ..تبونه يقفطكم اهلاً وسهلاً ..ماتبون تفضلوا من الحين
مشى نواف بسرعة وسحب معه ماجد :خلاص اجل ..مع السلامة ياحب نشوفك
اشرلهم ومشى متجه لمكتبه وهو مبتسم
تردد اذا يبلغ كيناز بجية طلال ولالا
في النهاية طنش حس ان الموضوع مايعنيه ودخل مكتبه
انتبه لها طالعة من المكتب بشنطتها ..استغرب
ابتسم بينه وبين نفسه على فضوله الغريب هاليومين
""""""""
مايهتم لها .. متزوجها عشان يدمرها ..بس الرسالة الي جاته رفعت ضغطه ..وخلته يدوس اكثر على البنزين
هي بحريقة بس دامها زوجته مارح يسمحلها تتمادى وتلطخ اسمه
وقف قدام البنك وطلع ناحية كوفي البنك الي له باب خارجي بطرف البنك ومن زاوية ضيقة
توه بيدخل بس هي كانت طالعة وقف قدامها وباستحقار :مع من كنتي
ناظرته باستغراب ثم رفعت حواجبها من جيته :بسم الله من وين طلعت
طلال رفع صوته:قلت مع من كنتي
تلفتت يمين ويسار ثم قربت منه وسحبته من قميصه وهمست بحدة :ارخ صوتك ..ماكنت مع احد شفيك ؟
بعد عنها بقرف وفتح جواله وعلى الصورة الي انرسلت له ومدها بوجهها :شوفي
ناظرت بالصورة كانت بالبنك ومعها نواف وماجد بس معطين الكام ظهورهم ناظرته بتوتر :هذي بالبنك يا دايخ وهذولي اثنين من العملاء
ناظرت بالرسالة "شف زوجتك مع من بكوفي البنك"
استغربت من هذا الي مرسله صورتها من البنك وكاتب له بالكوفي
:طلال ماعرف من الي ارسلك بس صدق جاية اخذ قهوة وراجعة
تنرفز منها :انتي كذا شغلك ؟ تقعدين مع رجال وتسولفين معهم ؟ وتطلعين متى مابغيتي بعد
تأففت ..كلام نواف وماجد براسها وهالشي مخوفها :خلاص اسفة مارح اعيدها
استغرب ردة فعلها :خير من متى الادب
انتبهت لمجموعة رجال تجمعوا ورا طلال همست :شف جمعت الناس علينا
قربوا الرجال منهم مرة وحس فيهم طلال التفت لهم :خير
توترت كيناز منهم لأنهم حاصروهم ..تلفتت حولهم بس ماكان احد منتبه
لين صرخت اول ماواحد من هالرجال غرس ابرة بفخذ طلال خلته يطيح بالارض
وفجأة حست بضربة قوية براسها طيحتها هي بعد
"""""""
مخرج
"عيناك أربكت قلباً تاب عن الحب"


الرد باقتباس
إضافة رد

أمطرني حُباً/بقلمي "روايتي الثانية"

الوسوم
أمطرني , حسان , حُباً , نواف , طلال , كيناز
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية :قيصر الحرب لهفةةة الشوووق روايات - طويلة 32 26-07-2018 10:08 PM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 438 01-06-2018 01:54 AM
روايتي الثانية / الطائر الاخضر nadia.k روايات - طويلة 17 30-05-2018 04:29 AM
روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها/كاملة Zooba. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 268 26-05-2018 10:06 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM

الساعة الآن +3: 09:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1