غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-01-2018, 02:47 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي أمطرني حُباً/بقلمي؛كاملة


1
مدخل
"الحياة ليست مكاناً نعيش فيه , الحياة شخص نمضي معه أينما نذهب"
محمد السالم
""
صرخ بخوف وفز من نومه وهو يرتجف وصدره يرتفع وينزل بقوة
تلفت يمين يسار وهو يتأكد من الي حوله
هدى شويتين بس أنفاسه السريعة باقية حط يده على قلبه وهو يحس بسرعة دقاته
رفع يده يمسح دموعه الي تنزل بشكل لا ارادي اول ماحس بالباب ينفتح وصوت رجولي خلاه يرتعب لثوان ثم يهدى اول ماتعرف عليه :اشرب موية ...شفه جمبك بالكوميدينا
ماقدر يتحرك يحس عضلاته مخدرة بالقوة اساساً قدر يرفع يده لقلبه
ثنى رجوله وحاوطها بيده وارخى راسه بتعب وهو يلتقط أنفاسه
قرب منه وهو يفتح قارورة الموية ويجلس جمبه :خلاص ياخوك لاتعور قلبي...ارفع راسك واشرب شوي
رفع راسه ووجهه معرق وشرب من يده والرجفة باقي وواضحة فيه
انسدح ولحفه بالبطانية تكور على نفسه وغمض عيونه بقوة
وغط بنوم عميق اول ما بدى رفيقه يقرء سورة البقرة بصوت خاشع
******
بشقة من شقق وسط الرياض المتواضعة كانت متربعة على الكنب الي بالصالة وبيدها ورقة A4 ومرسام وتشطب على الأسماء الموجودة على الورقة كانت فوق السبع أسماء وبجمب الأسماء ارقام جوالات و اعداد فوق العشر الاف :يعني نقول مو باقي لنا الا مانع العرانيبي و خالد المويندي -رفعت نظرها لـ الاثنين الي جالسين حول سفرة ويتغدون بهدوء وثالثتهم جالسة على كرسي متحرك وقدامها طاولة- بقالي بس اجمع ميتين الف ريال وبتنتهي معانتنا اخيراً
ماكانت ملاحظة نرفزة اخوها ابد ومحد كان ملاحظه الا توأمه الي شايل هم انفجاره عليهم :مادريتي؟
ناظرته باهتمام وبابتسامة :وشو
حزام وهو يغير مجرى حديثهم :حسان جاب باختبار الكيميا فل مارك
انبسطت كثير :احلف ؟ ماشالله عليك انت لو تشد حيلك وتخلي بالك من دراستك ازين بكثير وبتتفوق على حزام بعد
ابتسم حسان ابتسامة تسليك ومارد
لفت لحزام :هذي المناسبة يبي لها احتفال امروا وش بخاطركم ؟
حزام :خلي حسان يختار دام الحفلة على شرفه
حسان كان على اعصابه :مابي شي
:شدعوة حويسن يلا عاد بسرعة بعد شوي بمشي دوامي
حسان :قلتلك مابي شي خلاص عاد
سكتت يوم سمعت نبرته وفهمت انه معصب
كمل اكل وهو يأخذ من الرز بإيده :انا تعبت خلاص من هالعيشة
ناظرته بهدوء:أي عيشة تقصد ؟
نفض الرز من ايده وناظرها بحدة :عيشة الديون ذي.. لنا سنتين من توفى الوالد وحنا عايشين بضيم سياراتنا وانباعت بيتنا وبعناه وهذانا عايشين بخرابة...كنا نقدر نظل طبيعين ونعيش حياتنا بس ماضيعنا الا هوسك بتسديد الديون والله ي كيناز ماضيعنا الا هالهوس الي عايشة فيه سنتين وحنا محاسبين على كل ريال نصرفه انا خلاص تعبت وزهقت -تغيرت نبرته لتهديد-تراي ولي امرك من حقي أوقفك عند حدك
سكتت بس شهقت بقوة يوم قام وجا لحدها وسحب الورقة وهو يناظرها بتفحص ثم شقها بالنص ورماها بوجهها
صرخت فيه :هيييييههه انت هيييه..حسان احترم نفسك ي كلب
صرخ حسان بوجهها :انتي الي احترمي نفسك وفكينا خلاص
كيناز بعصبية :انت الي خلاص انت الي فكنا..كم لي ساكتة على تحلطمك الي مامنه سنع وعلى نفسك الخايسة مع ميرال و حزام كم مرة اقولك اهجد عنهم وفكهم شرك لكنك خلاص شبعت من تجبرك عليهم والتفت لي يالبزر..خذيت الطول والقوة وخلاص شفت نفسك
حسان :لا تغيرين الموضوع
كيناز :سنتين ماتحملتها وجاي تحط اللوم علي ؟؟ تعرف ان من مليونين ريال لو تشتغل وتبيع الي قدامك ووراك مابتجيب ربعها وانا الي نزلتها لمية وخمسين الف جاي تحاسبني؟؟ خلاااص وصلنا للنهاية وصلنا لنهاية هالعيشة الي انت كارهها
حسان :بعد ماتخلصينها وش بتستفيدين ؟ بترجعين سياراتنا ؟ بترجعين بيتنا ؟ بترجعين ابوي من قبره ؟
كيناز رصت على اسنانها : لو بس نومته بقبره مرتاح لاني سددت ديونه هذا يكفيني ولا انت بحريقة
حسان :صدق الي قال عنكم ناقصات عقل ودين ولاهذي سوات تسوينها ؟
طار عقلها وسحبته من ياقته:ايششش
مسك يدها ولواها :ماتمدين يدك علي
فز حزام من مكانه مرتاع من مدة يد حسان.. هو متعود على هوشاتهم الي بعد كم ساعة بيرجعون طبيعي بس سالفة مدة يد ذي جديدة وأول مرة تصير من سنتين من وقت مابدوا يعيشون بلحالهم
وقف بينهم وهو معطي كيناز ظهره ويدف حسان بقوة :خلاااص انت..اكبر منك هي
فتح فمه بيرد بس دفه حزام وبصراخ :انطم خلاص وقفل الموضوع
تنفس حسان بقوة رمق كيناز بحدة وطلع من الشقة
التفت حزام لكيناز الي ماسكة يدها بقوة وواضح متألمة من لوية حسان :تعورك
هزت راسها بلا وهي تمسد عليها :اخوك ذا يبيله تربية من اول وجديد
حزام بهدوء وهو يناظر ميرال الي تتغدى بهدوء :اليوم طلب من واحد من اخوياه يوصله البيت وجرحه خويه بكلمة زعلته وخلته يفور منها..لاتلومينه الكلمة حرقته من صميمه
سالته :وش قال ؟
ابتسم :قالي لاتقول لأحد
هزت راسها بهدوء وهي عارفة طبع اخوانها التوأم
****
كيناز عبدالعزيز الخويزم :27سنة تشتغل بالبنك..متولية أمور اخوانها لها سنتين..وهي تحاول تقسم وقتها مابين شغلها وتجميع فلوس ديون ابوها واخوانها
ميرال: 20 سنة بكما ومقعدة ولا لها ولا عليها اقرب واحد لها من العيلة حسان ثم كيناز
حسان:18 سنة اكبر من توأمه بسبع دقايق ..عصبي ومتهور للأسف مشاعره تحت مفعول اللحظة يعصب على كلمة ويرضى من الي بعدها
حزام:18 الهادي والمفكر يعتبر ريموت اخوه والي مايستغني عنه حسان ابد
*****
:وين رايح ؟
لف على امه وابوه الي جالسين بالصالة يتقهوون راح لهم وحب روسهم :احسبكم نايمين
امه بنص عين :ايه فاضي تهيت هنا وهنا..وماتدري عن اهلك حتى
جلس قدامهم وصب لنفسه قهوة :انا من بعد ماستقريت بالرياض هاليومين وانا مادري عن روحاتكم وجياتكم
ابوه :لو تفكر زين وتحكمها بعقلك بتعرف ان هولندا ازين بكثير من قعدتك هنا لا شغل ولا مشغلة
شهق يستهبل :يبة !! ... هماني اكمل شغلي اونلاين من هنا ؟
امه كانت تفكر ويوم شهق ارتاعت رمت عليه الكلينكس :عمى روعتني
تفادها وهو يضحك متفاجئ:شوفي زوجك وش يقول
امه :والله ابوك مايقول الا الصدق ..شغلك اونلاين مو جايب لنا شي لو تجي معنا وتشرف بنفسك توقع الأوراق بنفسك يعرفون هناك ان ولد سعود مب هين مو احسن من حضور وجوده وعدمه واحد
ابوه :عاد اسمعني زين يانواف..بعد يومين عندي اجتماع مهم لمشروع جديد بخليك انت تنفذه بنفسك..عشان ماخاف عالحلال لا مت او تقاعدت
نواف قام وحب خشم ابوه ورجع مكانه:بعد عمر طويل يبه...وابشر ابمسكه وببيض وجهك-قام يتحلطم-مع انك يبه لو سمعت كلامي وانا بالمتوسط واعرست وجبت لك عيال كان ماشلت همي
امه رفعت حواجبها :عمي سعد ماقدر عليه تجي انت يالنزغة تحاول تزوجه
ضحك على تعابير امه :يمة والله فديتها نورس-قام لها وباس خدودها-فديتها الغيورة
دفه ابوه بيده:قم اذلف شقتك
بعد نفسه بخفه ووقف :طيب اكمل فنجالي طيب
ام نواف :رح رح لطلال وفكنا
غمز لهم :يجي يوم تحتاجوني واوريكم
أبو نواف بدون اهتمام :لا تنسى برسلك مواعيد الاجتماعات حقت المشروع وانت تعال عالموعد
هز راسه :ابشر -وطلع من جناح امه وابوه وهو يدور بعيونه على احد يستقعد له دامه فاضي وماوراه شي
انتبه لبنت عمه يامن واقفة قدام جناح عمه وتلبس نقابها صفر :اووخص زمزم صارت تتنقب
لفت عليه بشهقة وهي باقي رافعة يدينها ورا راسها تربط النقاب نزلت يدينها بسرعة وتحركت تبي تدخل جناحهم بس الباب كان مقفل او نقول من الارتباك ماعرفت تفتحه
نواف باستغراب :شفيك بسم الله شايفة جني
زمرد بخوف :هيه تراني اغطي عليك...عمى لا تقرب
انصدم :امااا تغطين...افا بس افا وين أيام اول تنحاشين من امك وابوك وتجينا الملحق عشان نسوي اندومي من دون مايدرون
طنشته وهي منحرجة منه وتحاول تفتح الباب
رفعت يدها ودقت الجرس وعلقت عليه
فتحت أمها الباب وصرخت:وجع زويم خير ابلبس عباتي
ارتاع نواف من صراخ مرة عمه تنحنح :مسيتي بالخير يا عمة
طلت براسها من الباب بتفاجئ وهي قدها لابسة نقابها ووخرت لزمرد الي دخلت:من ؟؟ نواااف!!
ابتسم بعذوبة :بشحمه ولحمه
طلعت وهي لابسة عبايتها بس كانت مفتوحة وبان لبسها بنطلون جنز وفوقه بالطو طبي طويل :وينك مانشوف وجهك الا بالسناب
نواف :خلاص استقريت بالرياض بتشوفيني كل يوم
ابتسمت وبانت ابتسامتها من تصغيرة عيونها :شحال امك مع الخبر ؟؟
نواف ضحك :توها هي وابوي يحاولون يقنعوني اروح معهم هولندا وكالعادة معيي
ام زمرد :اهاا..المهم شعندك قاعد لزمرد ؟؟ ترا البنت تغطي وتستحي
انحرج نواف مرة :والله ي عمة احسبها باقي صغيرة انصدمت يوم شفتها مغطية
ضحكت :لا كبرت البنت وصارت مرة..مو لو انت وطليّل تركتم الهياتة من دولة لدولة كانوا عرفتوا من فينا كبر ومن باقي على عمره
حك شعر راسه بورطة :وين رايحة؟؟
تنهدت :عندي مناوبة تخيل
ابتسم :الله يعينك..عمي مايقدر ياخذها عنك ؟
ضحكت :والله يذبحني لو طلبته للحين شايل عني سبع مناوبات وذالني عليها
نواف :افا...هذا وانتي زوجة مدير المستشفى يسوي هيك..ياعيب الشوم
زمرد بنرفزة من ورا الباب:يممةة البنات ينتظروني وانتي هنا داقة حنك
ام زمرد:طيب خلاص يا بقرة...يلا نوني نشوفك
تنكد :مع السلامة بس تكفين بدون نوني ذي
ضحكت وهي تفتح الباب وتأشر لزمرد على شنطتها :مع نفسك هذا دلعك من جابتك امك مافي مجال نغيره
جابت زمرد الشنطة ومشت ورا أمها
ومشى نواف وراهم وهو يهمس زمرد :زمزم ..زمزم
ناظرته وهي مفنجلة عيونها تبيه يذلف عنها
نشب لهم لين مشوا هم لبرا وهو توجه لغرفة جدته ودق الباب لين سمع صوتها :تفضل
فتح الباب ودخل بأبتسامته :كيفها حبي وضحى
شاف طلال جالس على طرف سريرها وهي بجمبه :افا وش هالخيانة تجتمعون بدوني
رفع طلال حواجبه ومارد وتم يطبطب على يد جدته
ام سعود بأبتسامة واهنة بسبب المرض :حبيبي نواف تونا انا وسنان كنا بسيرتك
قفل الباب وراه وتوجه لها بابتسامة وسلم عليها وحب يدها وراسها :عسا السيرة بالخير مب حش بس
ام سعود كتمت ضحكتها بشكل ملحوظ :افا حنا نحش فيك انت
طلال بهدوء :قلنا انك مطيور ومتهور ومافيك ذرة عقل والله يهديك
ناظر طلال بنص عين :والله كل هالشتايم من تحت راسك والله يهديك من لسان هالضعيفة
ابتسم بخفة :تامرين شي ي جدة
ابتسمت له :بعد ماقلت لي انك بتستقر هنا خلاص مابي شي الا شوفتك كل يوم
هز راسه وقام وهو يحب راسها :ابشري يالغالية ماطلبتي شي ابد
دفه نواف برجله :قم بس قم...رح لشقتك شف اثاثها وصل ولالا
طلال رمقه بنظرة حادة :تراها شقتك انت بعد
ابتسم وهو ينسدح ويحط راسه على فخذها :وحشتيني ي عمري
طلال مارد على نواف وطلع وهو يعرف شلون يأدبه عدل
ام سعود لعبت بشعره :هاه تبي اخبار من بعد
تذكر وقام بسرعة وتربع قدامها :الا صح زمزمم ؟ اشوفها كبرت وصارت تغطي عني
ابتسمت :ي عمري ي زمرد كبرت البنية خلاص بتتخرج من الثانوي
نواف بطنازة :أخاف اغيب عنكم شهر وارجع القا البنت مخلفة عيال...شفيكم تو قبل سنة كذا شفتها ببلكونتهم من دون عباية
ام سعود ضربته على كتفه :وانت ليش عيونك طويلة حتى على بنات اعمامك
مسح على كتفه :شفيك شسوي امشي وانا حاط عيوني بجيوبي يعني ولا وشو
ام سعود :وبعدين وش الي سنة كذا انتم لكم سنتين رجيلاتكم ماطبت السعودية الا اكثر من سنتين بعد تقطعونا دهر ثم تسألون ليش بناتكم يكبرون؟؟صدق عيونكم قوية
ابتسم نواف بخفة وتذكر يوم سألها قبل فترة عن لانا ولينا بنات اخت ام زمرد
ام سعود :ماعلي كم صار عمرك الحين ماشالله
ابتسم وسبل برموشه :تسع وعشرين ربيعاً
شهقت :ماشالله وللحين امك ماعرّستك..صدق هي وابوك ماوراهم الا الدجة
نواف :يمة منجدك؟؟...تونا بدري مالقيت شريكة حياتي
ام سعود :وليش تلقاها حنا ندورها لك
فز وكنه مقروص :لا ي حبيبتي وكل عمري عروستي انا ادورها بنفسي
ام سعود بنص عين :ان شالله بتدخل اعراسنا تتخير لك منها
ضحك من قلبه وهو يتخيل شكله مسح على دقنه :كل هذي وتبيني اخش اعراسكم
:انت هنا
التفت لجده وقام بسرعة وراح له يحب يده وراسه :شلونك يبه
هز راسه ودخل داخل : اذلف ابثرت جدتك
هز راسه بأدب وطلع بهدوء جده مرعبه من صغره
**
نواف سعود الجالك :29 سنة فكره غريب عن اهله بسبب دراسته وعيشته برا السعودية درس الثانوية فقط فيها ثم كمل للماجستير خارجها ..فكاهي وماخذ الدنيا سبهللا مُلازم لولد عمه طلال
طلال معن الجالك:30 سنة عاش برا السعودية ودرس الثانوية فيها ثم اكملها برا هو ومعه لزيمه نواف بسبب حدث اليم حصل له وهو صغير وهالحدث عاش معه لين تممّ الثلاثين من عمره ويعتبر هاجسه وعقدة معه من صغره
ياقوت :22 سنة اخت طلال الي تصغره بثمان سنين تدرس تصميم أزياء انسانة هادية وناعمة ومهتمة بنفسها كثير
زمرد :18 سنة بنت عمهم يامن اخر سنة بالثانوي جريئة وروحها حلوة
******
دخلت البيت وشالت نقابها عنها واتجهت للحمامات تضبط نفسها
أعطت للعاملة الي جاتها عباتها ووقفت قدام المرايا وطلعت من شنطتها روجها اللحمي من ارواج كايلي وحطته ثم طلعت عطرها وتعطرت وقامت تناظر لبسها كانت لابسة بنطلون سكيني اسود وبدي ابيض عليه شعار اديداس ومعطف اسود مشقشق وجزمة من اديداس وشعرها رفعته فوق طلعت جوالها وفتحت السناب وهي تتصور سناب وتجرب كم فلتر قعدت قدام المرايا لين شبعت ثم خذت شنطتها وطلعت للصالة الي فيها الحريم تسلم عليهم
ام عبدالرحمن قامت لها:هلا حبيبي زمزم كيفك الحين
هزت راسها :والله تمام...فادتني العلاجات كثير
ام نواف :لميس ماجات عندها مناوبة صح؟
ام طلال :الله يعينها صدق قلت لها تحاكي أبو زمرد يناوب عنها بس قده ذالها على سبع مناوبات شالها عنها
ام حمد : ماش الرياجيل هالوقت مثل البعارين ماينسون
تخصرت زمرد :خالة ؟ تراه ابوي
ام نواف :يمة منها العوبة طالعة على أمها خروفة عند هاليامن
ام حمد :طيري انت وابوك قال تراه ابوي قال
بوزت زمرد : اعلم عليكم امي ترا ماترضى عليه
ام عبدالرحمن :أي والله مارضى على اختي ورجلها
ام حمد :عشتووو توها تتذكر اختها ورجلها
باست زمرد خد خالتها ام عبدالرحمن :بعد قلبي خالة لمو-بعدت عنها-عن اذنكم بطلع للبنات
*******
الي قرا روايتي السابقة (دعني امتع طرفي منك بالنظر فنور وجهك يجلو ظلمة البصر) مابيحتاج تعريف بالعائلة بكبرها بس للتوضيح
والابطال بهالرواية هم عيال ابطال روايتي القديمة
بذكر قصصهم مع الاحداث على السريع
سعد ساير الجالك وعياله
سعود & نورس:عندهم نواف وحيدهم وتم التعريف به
يامن & لميس : زمرد وتم التعريف بها و ارام 14 سنة
معن & نازك : طلال وتم التعريف به وياقوت تم التعريف بها
عبدالرحمن سطام الجالك -متوفي- عياله
الجوهرة -متوفية-& ضاري :لمى متوفية سالم 26 سنة وعايش عند خاله صالح وراضع مع بنته الكبيرة
صالح & لمياء: لينا 26 سنة ليان 25 سنة عبدالرحمن 24 سنة
هتاف & عزام :ريلام 18 سنة حمد17 سنة سارة 15 سنة
مسفر سطام الجالك
لميس ولمياء بناته تم التعريف بهم
يزن 33 سنة :عايش حياته
******
دخلت الغرفة :هاي -سكتت يوم شافتهم قاعدين بعبيهم :شدعوة لهالدرجة تأخرت
ياقوت بعصبية : ماغير تصورين سنابات وترسلين هذا الي فالحة فيه
زمرد :اول من اخرنا المقرود نواف ثم يوم جينا هنا تضبطت ومسكوني خالاتي تحت شسوي يعني
ريلام بنرفزة :شايفة الساعة كم ؟ اتحدى لو وحدة من امهاتنا رضت اننا نطلع
زمرد :اشوف نكلم خالة هتاف الوحيدة الي تعطينا وجه
ريلام :ذاك اليوم ابوي هاوشها لانها تلثمت معنا يوم طلعت
ياقوت :عاد عمي عزام شوي اوفر الله يهديه
لينا :انا كبيرة معكم خلاص
ليان:لازم وحدة كبيرة مرة معنا
ياقوت بتردد : اكلم امي ؟ شرايكم ؟
ريلام :وراك تقولينها كذا ؟
ياقوت :أخاف لو درى ابوي يعصب عاد من يقوى ابوي غير رب العالمين
زمرد تنهدت :اذكره يوم يهاوش سنان عشانه ترك امه تحاتيه
ياقوت :منجد خلا الي مايشتري يتفرج
ريلام :عاد ردها سنان وقاطعه سنتين هو ونواف
ياقوت :ماتعتبر لأنه كان يكلم امي يومياً فكان هذا الي هام ابوي ولا ماطق له خبر من الأساس
ليان: متى اخر مرة هاوشك ؟
ياقوت :من زمان والله لدرجة اني ماذكر لأنه خلاص عارفين وش الي يرضيه وش الي يعصبه فنمشي عليه
ريلام :وش السواة الحين نكلم امك ولالا
وقفت لينا :امشوا ننزلهم تحت ونقولهم
وقفوا معها ونزلوا كلهم سوا
زمرد وهي تمشي بجمب ياقوت همست لها :شفتي نواف ولا مالحقتي عليه
ياقوت باستغراب :لا ماشفته حتى سنان ماشفته
زمرد تنهدت :اهه ماحكيك عن قليل الادب نواف
ناظرتها بحماس :وش سوا
زمرد بقهر :طلعت من الجناح ابلبس نقابي الا ويطب علي ويسولف يقول اوخص صايرة تتنقبين ويقرب بعد
شهقت مع شبه ضحكة :اممماا
زمرد بقهر :لا وانا ارتعت وصرت ادق الباب ابي ادخل وتطلع له امي وتسولف معه وانا قعدت داخل.. اساساً كله كوم ويوم نطلع انا وامي يلحق وراي يناديني بصوت واطي -وتقلده-زمزم زمزم
ياقوت بضحك :وججعع الله يقطع ابليسه
ناظرتها بحسرة :عاجبك ماشالله
تذكرت ياقوت سنان :لا والله اني شارهة عليه وعلى سنان كملوا أسبوع هنا ولا شفتهم ولامروني ولا فكروا يكلموني الكلاب
زمرد :امي تقول انه هو ونواف مشغولين يأثثون شقتهم-غيرت نبرتها-سنان مايفكر يتعالج ؟
ياقوت هزت راسها :مستنكر سالفة رجال طول بعرض ويتعالج صدقيني متى ماترك نواف بيكون تعالج ان شالله
زمرد ابتسمت :الي يعجبني بنواف انه مو مبين ان سنان متعلق فيه ومبين انه هو الي ناشب له
ياقوت :امشي امشي مابي اسولف عنه هالخايس القطوع
دخلوا الصالة الي جالسين فيها الحريم وهم اخر الداخلين
ام حمد :ماش ماوراكم الا الهياتة...شايفين الساعة كم
ام نواف :انا أقول خذولكم واحد من العيال سالم ولا عبدالرحمن الفاضين يرافقكم
ام حمد :لا معليش فيه بنات يغطون عليهم..وحدة مننا تتبرع ترافقهم
ام عبدالرحمن :انتم وين بتروحون ؟
ريلام :ايفنت
ام حمد :ووينه ذالايفنت ؟
لانا :بالريتزكارلتون
ام نواف:اوووه عرفته توه سعود مكلمني انه راحه-وقفت-جيبو عباتي بجي معكم
مددت ام حمد رجيلاتها :والله لوما الروماتيزيوم كان رافقتكم
ام نواف :لا خلك بمكانك احسن تبلشينا هناك
ام عبدالرحمن :ورا ماتقعدين ي نويرس اصرف لك الحين لو سعود شافك شبيقول ذي المرة ملاحقتني بعد هنا
ام نواف بغرور :سعد عينه بشوفتي اصلاً من ساعة يكلمني يقول تعالي معي بس انا عييت..كله لعيون هالضعيفات
ام حمد :روحي روحي بس وجيبي لنا معك حلا وانتي جاية
ام نواف :ايه افكر اشوف
دخلت العاملة بعد مادقت عليها لينا تجيب عُبي زمرد وام نواف
ام طلال :وش رايكم ي حريم نرافقهم
ام حمد :لا واللي يسلمك مابقوى امشي كثير خلنا هنا
ام عبدالرحمن :افا بس تجون بيتي وتبون تمشون بعد
ام حمد :يلا عاد عن الدلع محسستنا ضيوف
ام طلال :ثلاثين سنة كلنا نمون على بعض الا لمياء باقي صامدة
ام عبدالرحمن :وش عرفكم بالذوق والاتيكيت انتي وهي
ام حمد مسكت راسها :اسكتي عني انتي واتكيتك ذا صدعتي راسي
ام نواف :لمياء دقي على سلوم يوصلنا
هزت راسها وهي تأخذ جوالها تدق عليه
ام نواف :بس هاه ي بنات امنعونا من الردى خلنا نروح حليلين ونرجع حليلين
مسكت زمرد يدها وبابتسامة :افا حنا نسوي الردى افا بس
ياقوت :والله يا عمة ماحد بيجي من وراه ردى الا رويلم
ريلام باستنكار:نننعم حبيي
ام حمد :كلن يرا الناس بعين طبعه ي قويت
ام طلال رمت الخدادية عليها :اتركي بنتي بحالها
ام نواف قفلت من زوجها :وذا سعود وبلغناه يلا امشوا
لينا :صبر لين يجي سالم
ام نواف :وينه بعيد ؟
ام عبدالرحمن :من ساعتين كان هنا مادري اذا طلع او لا
دق عليها سالم :دق دق يلا اطلعوا
ام نواف وهي تلبس عباتها :هذي الي تطرّدنا...اصبري
ام عبدالرحمن :حرام لا تلطعونه..يلا بسرعة
ام نواف :امسكوها مني ذي
ام حمد :يلا روحوا اخلصوا لكم ساعة وقفين اقلقتوني
******

وقف وهو حاط يدينه بوسطه ويتنفس بقوة :حسبي الله عليك ي طليّل
بينما طلال كان جالس بالصالة على الكنب وعيونه مع التيفي :تستاهل
نواف بقهر :حشى بعير ماينسى
طلال:كلها كم قطعة اثاث انقلها لغرفتك مو مرة السالفة صعبة
نواف :ي حمار شف شكثرهم مدري شثقلهم
طلال بدون اهتمام :مو شغلي
مارد نواف وتم يسبه بداخله على بروده دف اول كنبة وهو يحاول ينزلها شوي شوي من الدرجتين الي تنزل على الصالة
وهو ينزل الكنبة مانتبه لطرف اللوحة الخشبي الي كان مثل البوز وشقت له شوي من الكنبة
دف الكنبة بقوة وصار الشق اكبر وصوته أوضح
ترك الكنبة وهو يصرخ بقوة :الله يلـ## يا طلااااااااااااال
جلس على الأرض بأنهيار وبدون مايناظر بحجم الضرر الي حصل لكنبته
جاه طلال البارد :عسى صار للوحة شي
ناظره بحقد :حمار انت حاط اللوحة عمد ؟
هز راسه ببرود وهو يوخر اللوحة الكبيرة الي كان حاطها ومسندها على الجدار ومخلي طرفها قدام الدرجتين
كانت لوحة كبيرة جدً فيها صورة لطلال ونواف بجلسة تصوير سووها بفترة دراستهم بأمريكا بجامعة كولومبيا :امش ساعدني نعلق ذي وبعدين نشوف حل لأثاثك
مارد نواف وقام يرفع معه اللوحة الي حابينها اثنينهم وهذا السبب الوحيد الي خلاه يقوم يساعده
شالو اللوحة ورفعوها واخذوها لين الصالة وعلقوها
كانوا متصورين فيها بأسلوب الباد بويز نواف كان لابس جينز مشقشق وتيشرت ابيض مغبر وعليه جاكيت جلد اسود ومشمر اكمامه وبيده سجارة وجالس جلسة القرفصاء ويناظر بطلال بنص عين بينما طلال واقف جمبه ولابس بنطلون اسود سكيني وتيشرت اسود ضيق وفوقه قميص جيشي مفتوح ويناظر لبعيد بنظرته الباردة المعتادة
تنهد نواف :وه يزيني شف شلون الفخامة تنطق من عيوني
مارد طلال وجلس على الكنب :شفت اللوحتين الثانية ؟ وحدة حطيتها عند المدخل والثانية بالمكتب
رمى نفسه على الكنبة الي قدام طلال :تعبان مالي خلق اشوفها
طلال :لازم هاليومين نخلص من الشقة ابوي وعمي يامن بيجون يشوفونها
ناظره نواف بصدمة :وانت خبرتهم
طلال بحدة :لا, جدتي قالت لهم لاانك قلت لها
تنهد بأسى :متى القى حب حياتي الي اسولفلها بدال جدتي
هز طلال راسه :الله يشفيك
دق جرس شقتهم
نواف استغرب :من عازم انت ؟
طلال وقف واتجه للمطبخ :رياض..معطيه مفتاح بس مسوي نفسه ذرب
نواف :اوه رياض ؟ اختفى الولد بشكل
طلال :ترقى بوظيفته وانشغل امس قابلته يقول عنده اجتماعين اليوم
دخل رياض وهو يتجول بعيونه عالشقة :ورا مافتحتوا لي الباب
نواف بنص عين :عندك مفتاح ليش الادب الزايد
مارد لانه كان يناظر بالشقة
كانت الشقة مُعاد صياغتها بشكل مجنون ورق جدران باللون الرمادي يعطي طابع صخري والديكور تبع الصالة كان بالاسود حتى يكون مناسب للون الجدران الرمادي الاضاءات كانت مصابيح بيضا كبيرة متدلية ثلاث بالسقف بوسط الصالة واثنين بالمطبخ وثلاث موزعة وحدة عند الباب وحدة بداية الممر الي قدام الشقة ووحدة نهاية الممر الي ينتهي بدرجتين للصالة بالنسبة للممر فكان لاصق بالجدار ومفتوح على باقي الصالة فأقترح طلال انهم يسون ديكور بخشب مطلي بالاسود بحيث يكون مثل الارفف المقسمة وتنحط فيها كتب وتحف مثل تحفة لسيارة كلاسيكية او لطيارة حربية قديمة او لتمثال شخص روماني قديم وفراغ كبير لشاشة البلازما والسماعتين الي بالاطراف..قدام الشاشة بمسافة خمس امتار الكنبة الطويلة الي كانت جلد اسود فوقها اللوحة الكبيرة وجمبها كنبتين فردية مقابلين لبعض
وبعدها مساحة حقت ثلاث امتار بأربع امتار شبه فاضية وجمبها المطبخ الي كان صغير وتحضيري يناسب العزابية بحيث يحتوي على المغسلة وبجمبه بمسافة عيون الغاز والمايكرويف وفوقه ثلاث دواليب للأواني والمقادير الي تقضوها وبالإضافة لثلاجة على ناحية الجداروجمبها كورنر قهوة لطلال كان ناوي ياخذها غرفته بس منعاً لاقتحامات نواف خلاها بالمطبخ وعاد قدام الثلاجة بار صغير وثلاث كراسي طويلة
هنا تنتهي الصالة او نقول انتهت رحلة عيون رياض بالشقة وكان باقي له يكتشف غرفة طلال ونواف ومكتبهم
رياض جلس بعد ماسلم على نواف:واضح تعبانين على الشقة بشكل
طلال وهو يصب القهوة بكوبه بعد ماعملها بالكميكس:ايه والله قبل مانجي السعودية وحنا مختارين المصمم والاثاث من وين بيكون وايش جودته وكيف شكله بيناسب أولا
رياض :الواضح الواضح ان الصالة والمطبخ ذوقك انت
نواف :وكيف اكتشفت أستاذ رياض
رياض :لأن عوامل الترفيه معدومة هنا تماماً
نواف :برافو عاد اذا تبي ترفيه تعال غرفتي بتعجججبك بس عاد اصبر ارتبها واضبطها
طلال :وش مسوي مع الترقية
رياض تنهد :قدمت طلب انهم يعينون لي سكرتير او نائب لأن الوضع وانا بلحالي ضايع مرة مايتحمل
طلال :بيوفرون لك موظف ولا انت تدور لنفسك ولا شلون
رياض :ماعرف والله اليوم قدمت الطلب ابنتظر حول الأسبوع ونشوف
نواف :وش من شغلته انت وش تسوي يعني
رياض :نقلوني الفرع الرئيسي قسم vip مدير صحيح فيه موظفين ومتعاونين معي بس مالي نائب ولا سكرتير مستوعبين يوم سألت قالولي انهم اقالوا المدير ونائبه بعد ماعرفوا انه يستقبلون رشاوي
نواف :عمي معن كم مرة قالك تعال معي بس انت معيي تستاهل
رياض :ترا عاجبني وضعي خصوصاً واني واصل هالمنصب بتعبي وجهدي
طلال :نواف يموت لو مامشى اموره بالواسطة مايحب يتعب عمره
نواف بصدمة :انت ليش تحبون تطلعوني من السالفة حقير ووصخ
جا طلال وجلس بجمب رياض على الكنبة الطويلة :لأنك كذا
*****


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-01-2018, 02:49 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً


كان يمشي بهدوء عكس النار الي بداخله
حس بخطوات وراه يعرفها عدل :اذا بتسوي الناصح اقلب وجهك احسن
تقدم وصار بمحاذاته :لا شدعوة..اثنينكم غلطانين لذالك مارح أقول شي
مارد عليه وظل يمشي بهدوء
كانو بحيهم القديم حيهم الراقي الي كانو احد سكانه بعز ابوهم
ناظر حسان ببيت خويه الي عايره اليوم بفقره بنظرات سخريه شتمه بداخله وكمل طريقه بهدوء واخوه بجمبه
:يالله حي الفردات
سكت وغمض عيونه يحاول يستجمع شتاته بدون لايرد او يلتفت له
حزام بهدوء:اسفهه وخله يحترق
:شجايبكم هنا اذكر خرابتكم بحي الـ#### ماعاد لكم شي هنا
لف عليه :لاصار الحي مكتوب باسمك وقتها تعال حاسبنا على جيتنا
حمد باستهزاء :احاسبك غصب عن خشمك الأرض ارضنا ي حلو
مارد عليه حسان لين سمعه يقول :شخبار عانسكم
ركض له بقوة وطرحه بالأرض وبصراخ :اقطع واخس يالـ#####
مسكه حزام بقوة :اتركه خلاص لاتذبحه وتبلشنا
داسه بقوة على بطنه :وربي لو جبت سيرتها على لسانك لا اذبحك
كح حمد بقوة ودفه برجوله ورجع لورا وهو يحاول يبعد عن حسان
قطع عليهم سيارة ضربت بريك قوي وهي توقف قدامهم
طلع من السيارة وهو يصارخ : ي ورع
حزام سحب يد حسان :امشش
دفه حسان بقوة وهو يصارخ بقهر :تعال انت تعال شف البزر ذا الي ماربيتوه
انقهر حمد ووقف بسرعة وهو يهجم على حسان :مهههب انتي الي تتكلم عن التربية يا ####
جاهم الرجال بسرعة يفارع بينهم هو وحزام
حزام يسحب اخوه والرجال يسحب حمد
حمد بصراخ :اتركني ي سالم خليني اربي عيال الفقر
حسان :عيال الفقر يربونك ويربون اهلك كلهم يا####
حمد :رح اشحذ لك عند المسجد ي شحاذ ولاتجي لمكان ماصار لك
سالم بعصبية سحب حمد وركبه السيارة غصب عنه ولف لحسان واخوه :خلاص توكلوا على الله يلا -وراح يركب السيارة
تفل حسان بالأرض ومشى ووراه اخوه
فتح حمد الشباك وطل براسه وهو يصارخ :كل### يا اخو الـ### الـ###
حرك سالم السيارة بسرعة وهو يصرخ :انطممم ي وقح
حسان براكين تفجرت بصدره :والله ان هالليلة مارح تعدي عليه سليمة
حزام بقهر:امش نلحقه وين موقف سيارتك
ركض ناحيتها :الحقني
بالفعل ركبوا سيارتهم المتواضعة ولاحقوهم وطلعوا من حيهم للحي الي سالم وحمد رايحين له كان حزام الي يسوق لان حسان معصب مرة وعارف عدل انه مارح يقدر يسوق مثل الاوادم
وصلوا لحي مجاور ووقف الجمس الي يسوقه سالم قدام فيلا صغيرة
وقفت الكامري بعيد عنهم بشوي حتى ماينتبهون
حزام :واضح انهم ينتظرون احد
حسان :اصبر لين نشوف اخر محطة لهم وين ونمسك هالحرباية
حزام :تراه ولد الرماحي انتبه
حسان ضرب صدره وناظره بعصبية :وانا ولد الخويزم فرقت كم ريال ناقصها ؟
مارد عليه وجلس يناظر :شف
لف حسان راسه لناحية الجمس وشاف الحريم الي طلعوا من الفيلا وركبوا لجمس حوالي الست :حلو حلو...اوضاعنا على مانشتهيها
حزام :ياولد اعقل..عندك اختين ي كلب
حسان بحقد :وانا برد اعتبار اختي مابغلط بهواي
تنهد بهدوء وهو يحرك ورا الجمس
في الجمس
ام نواف انتبهت لثوب حمد الي مغبر من ورا :يمة حمد وش مطيحك ي ولد
سالم بهدوء :متهاوش مع اثنين بحارتهم
ريلام اتنرفزت :وش حركات الورعنة ذي شافوه بلحاله استقووا عليه
حمد بطرف خشمه :عرفت شلون اهجدهم ماعليك
ريلام :كفو ولد عزام
حمد :كفوك الطيب
سالم :وين تبون
ياقوت بحماس :الريتزكارلتون
زمرد :الا وش عنده عمي سعود هناك ؟
ام نواف :ابد عنده اجتماع هناك وقال انه بيدخل الايفنت يسير كان يبيني ادخله لين يخلص ونلتقي
ياقوت :متى بترجعون هولندا؟
ام نواف :والله ماعرف عمك عنده شغل هنا لا خلص بنرجع ان شالله
لينا :وش فقرة الاستجواب البايخة ذي
ام نواف ضحكت :نسولف نقضي وقت
ريلام والي نادراً ماتحضر جلسات ام نواف مع البنات:شلون اعرستي على عم سعود
زمرد :ما انصحك تعرفين
استغربت :وراه
ام نواف :لانها قصة طويلة عريضة
لينا :قولي قولي بنسمعك
لانا تحمست :اموت بقصص الزواج سولفي علينا يلا
ابتسمت من ورا النقاب :تمام..هذا الله يسلمكم يومني بالجامعة اذكر اني كنت طالعة من البيت وشفت سيارة جاية مسرعة وانا مستعجلة ابي امر المهم اني قطعتها ركض بس السيارة كانت اسرع
لينا :ويجي عم سعود يدفك ويحبك ويتزوجك
ضحكت :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههه ليتها كذا..لا والله تصدمني السيارة واطير بعيد وطحت بالأرض بين الحياة والموت ويطلع المحروس من السيارة وهو منخرش ياقلبي
بلمت ريلام :هو الي صدمك ؟
هزت راسها بالإيجاب:ايه هو..المهم اني ماوعيت الا وانا بالمستشفى طايح رحمي ومسوين لي عملية استئصال بس وقتها سعود يوم وداني المستشفى تفاهم مع الدكتور انه مايقولي عن الرحم الي استئصلوه وانهم يقولون انه جرح عادي
لانا بصدمة :شلون مشت عليكم
هزت راسها ام نواف :وقتنا ماكنا واعين وقلنا دكتور واعرف
المهم انه تمر الأيام ويجي خوي ابوي ويخطبني لولده سعود الي هو عمكم واعرس عليه وبعد كم أسبوع صارحني بسواته القشرا وزعلت عليه يوم عرفته بعدين تصالحنا
ريلام :شلون جبتي نواف وانتي ماعندك رحم ...اساساً شلون سامحتييه
تنهدت :الحب الله ياخذه
سالم الي ماتحمل مايشارك :اذكر عمي سعود على أيامه معذب قلوب العذارى
زمرد :ايه يسولف لي ابوي كان مشهور
ام نواف :عاد قلبي رهيف وقتها يوم صالحني بس جا عمي الله يصلحه ويصر يخلف ولا بيزوجه مرة ثانية عاد حبيبي ماعجبته الفكرة وانحشنا لألمانيا
لينا بصدمة :كم كانت اعماركم وقتها ؟
ام نواف :باعماركم الحين...هناك بألمانيا سويت عملية زراعة رحم وعاد عملية الزراعة ذي تخليني احمل مرة وحدة ثم خلاص تنشال عاد زرعت وجبت نواف
ياقوت :صح جدي شلون رضا عليكم ؟
ام نواف :اول ماحملت سعود بلغ ابوه وسامحنا ورجعنا الديار
لانا :غريبة عمي أبو سعود ماحاول يزوجه ويكثر نسله
ام نواف :كلما فتح معه السالفة يسكرها سعود
ريلام :طيب نواف نفسه ماكان يبي اخوان ؟
ياقوت :خلاص عنده سنان وانا شيبي زود ؟ امي مرضعته مايحتاج اخوان
ام نواف:وهي صادقة..عاد ماصدق عنده سنان خذوا بعضهم وسافروا
ياقوت :انا زعلانة على اثنينهم مايقولون عندنا اخت اسمها ياقوت يسألون لو بالغلط
ام نواف :تدور الدنيا ويعتازونك وعاد ماوصيك اسحبي عليهم
سالم :هذانا قربنا من الفندق
ام نواف رفعت جوالها :بدق اشوف وينهم..لو فاضين يجون لمنا
ياقوت :لو كلمتيهم بيتعذرون بشقتهم يرتبونها
اشرت لها تصبر :الو...وينك فيه ؟؟..فاضي؟..رحت انا والبنات لأيفنت بالريتزكارتون قلت اشوف لو فاضين تجون لمنا تغيرون جو..خلاص حفظت الموال تو ياقوت تقوله...ياشيخ انتم الي المفروض تسألون ولا هي الضعيفة ؟؟لاتكثر عشان لا احرش ابوك عليك...ايه اعقل...امين يلا فمان الله -رخت منه :مثل ماقلتي
ياقوت :ان شالله شاره علي !! يمة يقهر ي خالتي يققهههرر
وقف سالم عند البوابة :بيمشي معكم حمد لين تخلصون وتدقون علي
ليان :امش معنا سلوم اضمن لك بتنبسط
فتحت ام نواف الباب ونزلت وهي تكلم ياقوت :ماعليك ي بنتي منهم كانهم ماسألو عنك لا تسألين عنهم نقطة
زمرد :درر
ام نواف :تسلمين
سالم لليان :زين...بوقف السيارة والحقكم
نزلوا البنات ومعهم حمد ودخلوا الايفنت وتفرقوا هناك ياقوت وزمرد وليان سوا وريلام ولينا ويلحقهم حمد وام نواف بلحالها بما انها بالنهاية بتقابل زوجها ويرجعون سوا لبيتهم
قبل مايتفرقون
ام نواف :ان صار أي شي دقوا علي او على سالم وانتبهوا لأنفسكم
زمرد :ماعليك خالتي وانت بعد انتبهي لنفسك
ريلام :شفيكم كانكم تتوادعون ؟
ام نواف :لا خلص أبو نواف برجع بيتي خلاص
ريلام :اوه صح تمام -قربت تسلم عليها-نشوفك على خير
من بعيد
كان حسان يراقبهم ولفتته البنت المتحجبة الي بعد ماسلمت على المرة الكبيرة رجعت ورا ومسكت يد حمد
وأول ماتفرقوا صار يلاحقهم من بوث لبوث يوقفون عنده وهو مايشيل عيونه من عليهم
عند زمرد وياقوت وليان
وقفت زمرد عند بوث يسوون عقود يدوية اشكالها حلوة رفعت عقد وهي توريه لليان :شوفي هذا ؟؟ مرة رهيب على بلوزة سكرية يبين بياض نحرك بشكل
ياقوت :بلوزة سكرية ؟ لا مو حلو ابداً وش تناسق الألوان الفظيع عندك
زمرد رفعت حاجب :لا والله ؟ يلا قولي لنا وش يناسب اجل
ياقوت :هذا حجر ياقوت يناسبه اوف وايت ي قلبي
ليان :يعني ماعرف شقول صراحة
زمرد :منجد ماتدرين تتفلسف بتخصصها ولا بحجرها السامج
ياقوت باستحقار :عدال يالحجر الالماسي انتي
ليان تركتهم يتناقرون والتفتت تناظر بالعقود الي كانت باشكال والوان مختلفة وبتصاميم عصرية
لفت نظرها قسم بالبوث خاص بالسلاسل البسيطة الي تكون مزينة بقلادة وحدة واساور بعد :بنات شوفوا
لفوا لها
ليان :جا ببالي نطقم بس شرايكم اساور ولا سلاسل ؟
ياقوت :اساور حلوة تناسب اما سلاسل نو كاننا شلة بويات يع
زمرد :اشكالها حلوة مرة الاساور والسلاسل بعد بس افضل الاساور
ياقوت :خل ناخذ ذي الاحرف وكل وحدة وحرفها
زمرد :لااا حركة قديمة -سحبت اسوارة خيط وفيها صدفة وحدة-ذي احلى بكثير
ليان مانتبهت لها اول :الله love it خل ناخذ منها على عددنا
زمرد اشرت للي ماسكة البوث :لوسمحتي
جاتهم :امري
ليان وهي تطلع بوكها :عطيني من هالاسوارة خمسة
ياقوت طلعت بوكها :خليها مني هالمرة
ليان :لاا شدعوة بخاطري تكون مني...تعبتوا معي كثير بجهازي ابي اهديكم ولو شي بسيط
زمرد باستنكار:شنو ؟؟ وتهدينا اساور ؟ لا حبيبي انا مجهزة لستة طلبات تجيبينها معك بشهر عسلك وانتي بكل بجاحة ناوية تهدينا اساور ؟؟ اساااااور
ارتاعت ليان من هجومها :وجع روعتيني...اكيد لا الله لاياخذك
ياقوت اشرت على زمرد :مود بلس تو
ليان :مالت عليك انتي وهي باخذ طلباتكم مالت عليكم
ابتسمت زمرد وهي تدفع :تمام اجل الاساور علي
ضربت ليان كتف ياقوت :يمة يا عيارتكم كل ذا عشان مادفع
زمرد :خلاص حبيبي انتي عروس عرسك بعد أسبوعين لازم تتدلعين لان قدامك حياة صعيبة ومريعة
ياقوت :شلون دريتي عن الحياة الصعيبة ؟
زمرد وهي تتأمل السلاسل :اشوف امي وهي تتحلطم على راس ابوي وابوي نفسه طاقة وده يكفخها بس متحمل ي عيني...اسمعوا شرايكم بذي لخالة نورس وعمي سعود
قربت ياقوت :اشوف ؟..يمةة يععع بعقلك انتي ؟ وش شايفتهم مراهقين ياللحجية
زمرد :يا بنات كيوت شكله شفيكم حتى مب اوفر
غطت ليان وجهها بيدينها :لا لا ماتخيل شكلك وانتي تعطينها ياربي يفشل
كان سوارتين خيط للكبلز وكل سوارة معها حجر كريم مكسور والثاني يكمله
ليان :بليز زمرد مانبي قصص طلاق وتفكك اسري بهالعائلة شذنب نواف المسكين
ضحكت زمرد :ي بنات والله كيوت بس انتم مدري شفيكم سامجين
دفتهم ياقوت :خذيتي اساورك ؟ يلا يلا امشوا بخاطري ايس كوفي
عند ريلام ولينا وحمد الي يمشي وراهم
ريلام تأشرلها على بوث جلابيات :خذي لحماتك ضبطي معها العلاقة من الحين
لينا ضحكت :حماتي اجنبية مارح تلبسه
كشرت :اوه صح نسيت...بس عادي علميها على ثقافتنا
دق جوال حمد وراهم ورد ثم رفع صوته :أوقفوا عند بوث القهوة ذا وانا بروح اجيب سالم وارجع...لا تتحركون
هزت راسها ريلام وهي تناظر بالبوث حق القهوة
لينا :وين ياقوت عن قهوتهم
ريلام :يممة شووفيهاا هناااك ههههههههههههه
لفت لينا وانتبهت لها تصور الادمي الي جالس يضبط قهوتها وبجمبها ياقوت وليان يصورون :طرينا القط جانا ينط
انتبهت لهم ياقوت وجاتهم :من صغر الايفنت يعني ولا وشو
لينا :حمد موقفنا هنا ننتظر سالم يجيبه ويجي
ريلام طلبت لها قهوة وجلست تنتظر وقف جمبها يطلب له وهو عاقد النية على الي بيسويه
اخذت قهوتها وهي تكلم لينا :جربي الاسبريسو تبعهم المشاهير يمدحونه
لفت بسرعة تبي تناول لينا الاسبريسو تذوقه بس في احد داس على عبايتها خلا شوي من القهوة تطش على يدها رمت الكوب من حرارتها وكلها انكبت على يده هو الي كان متكي فيها على طاولة البوث
شهقت وهي تشوفه مغمض عيونه بقوة لان القهوة اكيد حرقته :اوميقاد سوووري
حسان بعصبية مكبوتة :ماتشوفين
ريلام وشوي وتصيح :سوري مانتبهت لك
بسرعة فتحت شنطتها وطلعت منديل وناولته :سوري مرة ثانية
اخذ المنديل بهدوء ومسح يده
ريلام :لا طلعت خذ لك من الصيدلية ميبو وادهنه بيساعد انه مايسبب لك ندوب واسفة اخر مرة
ناظرها بنظرة باردة وهو من داخلة يبلع ريقه اول مرة يكون بحوار مع بنت بهالقرب غير خواته طبعا
نزل للأرض بهدوء وشال جواله :وجوالي الي غرقته قهوتك
توترت :انا ماقصدت انت شفت شلون دست على عباتي ولفيت انا...
رفع يده بمعنى خلاص :تمام تمام فهمت -ناظر بجواله وفتح وهو يشوفه يشتغل ولالا
ريلام بترقب :هاه صارله شي؟
هز راسه بهدوء :ايه للأسف
قربت شوي :وش صار ؟
ناظرها بنظرة عميقة بعد ماثبت عيونه بعيونها :صارت فيه مشكلة
همست :وشهي
حسان :لو سجلت فيه رقمك أتوقع بيضبط
رفعت حواجبها باعجاب وبشبه ابتسامة :متأكد؟
قاطعتهم ياقوت الي وقفت بينهم وبنبرة حادة :عسى ماشر
ريلام بهدوء:ماصار شي كبيت القهوة على يده وبعتذر له
ياقوت تكتفت :هذا كله اعتذار ؟
ابتسمت ريلام لحسان :طيب اسفين مرة ثانية اخ ؟؟
هز راسه بهدوء وبشبه ابتسامة :حسان
زادت ابتسامتها ومشت بعد ماسحبتها ياقوت تحت انظار لينا المصدومة
زمرد بنرفزة :ماتتركين حركاتك انتي..سالم ولا حمد لويشوفونك وربي ماتنامين الا بقبرك
ريلام بطيش :ترا كلها تعارف حبيبتي..ماحنا مثل اول ينلعب علينا..حنا نلعب فيهم
لينا :اوميقاد اول مرة احضر مشهد ترقيم وش هالترقيم النايم
ياقوت بعصبية :وشلون رقمها
ناظرتهم لينا وهي تقلد حسان :جوالي فيه مشكلة..يمكن لو دخلت رقمك بيضبط؟
ليان :يععع وش هالبياخة يع يع
ريلام :والله يبنات فاتتكم نظراته تأسر الكلب
ياقوت:اصص مستفزة
جاهم حمد ومعه سالم
راحوا ليان ولينا له
لينا :تبي قهوة حبيبي؟ ذا البوث يمدحونه ياقوت وريلام
ابتسم بهدوء :امشوا انتم وانا بطلب منه والحقكم
لينا تعلقت بذراعه :ليان روحي انتي وحمد وانا بقعد معه لين نلحقكم
مشت ليان وحمد وراها
******
اول ماشافت طفلها نام حبت جبينه وقامت عنه وطلعت من الغرفة متجهة لمطبخها الصغير
احتارت وش تسوي لنفسها عشا تمت تفكر وتفكر لين رست لها انها تسوي حاجة صحية خفيفة وكان الخيار الأمثل سلطة سيزر
شمرت اكمامها وفتحت الثلاجة تطلع المقادير وهي تدندن
:يا مُنيتي يا سلا خاطري وانا احبك يا سلام..ليه الجفا ليه تهجرني وانا وانا احبك احبك احبك يا سلام -سكرت باب الثلاجة برجلها وهي تدندن باندماج
قاطع اندماجها رنة جوالها تركت الي بيدها وراحت تشوف من الي دق
زفرت زفرة طويلة وهي تشوف رقم عمها ابورياض
ردت :هلا
ابورياض :كيف حالك ي بنتي طمنيني عنك وعن ولدك
:الحمدالله ماعلينا خلاف كلنا...انت شمسوي وعمتي شخبارها
ابورياض :الحمدالله ماعلينا خلاف...وش قلتي على موضوعنا
:رافضة طبعاً
ابورياض:يا اروى يا نور عيوني انتي بحاجة رجال يتولاك انتي وولدك انا مب دايم لك
اروى :الدايم وجه الله يا عمي..انا مو حاطة العرس ببالي هالفترة ابي استقر نفسياً بالاول ثم الله يكتب الي فيه الخير
ابورياض :الله ييسر ويسهر...وشلونه ربيع بشريني عنه
ابتسمت من طاريه :ابد ربيع طيب وماعليه أي خلاف
ابتسم من قلبه :تامرين بشي ي بنتي ؟
اروى بحب :سلامتك ورضاك
أبو رياض :فمان الله
اروى :بحفظ الرحمن -سكرت منه وهي تزفر بضيق وياكثر زفراتها
سرحت بذكرياتها لورا لقبل سنتين لقبل ماتتطلق بساعة
اروى بقهر:خلاص ياراشد فكني منك ومن تشددك وحصارك..اترك الشك الي مو نافعك بشي
راشد بعصبية :تشدد ؟ حصاار؟ هذي قوانيني وهذي حياتي عجبتك اهلاً وسهلاً ماعجبتك الباب ياسع جمل
اروى :أي قوانين ذي تفتش جوالي يومياً قلنا ماعليه لكن تتحكم بقعدتي عند اهلي ونزلاتي للسوق وتشك فيني وتشك بأخلاقي ؟ مستحيل اسمح لك تفهم ولالا
راشد :انا ماشكيت من فراغ انا ماحكمت الا من بعد دلائل شفتها
اروى :الله اكبر يالدلائل ..وش الي شفته وخلاك تحكم اني اعرف الادمي
راشد :ليش يرفع لك رضاعة ربيع يوم طاحت ؟ من انتي عشان يرفعلك-وبصراخ-اصلاً ليش يبتسم لك ليييييييششش
اروى بصدمة من تفكيره :كان مار بوقت طيحة الرضاعة ورفعها ..وابتسامته مالي دخل فيها ابد
راشد :من الاخر مو مستعد اعيش مع وحدة مشكوك باخلاقها..
رفعت يدها بعصبية وقاطعته:انا الي مو مستعدة أعيش مع شكاك مريض نفسي..وانا شريفة وطاهرة غصباً عنك وعن اهلك كلهم
راشد بتعب :انتي طالق يا اروى ..طالق بالثلاث
ضغطت على راسها من الذكرى السيئة الي مرت فيها سنتين عاشتهم مع أبو ربيع ماتنكر ايامها الحلوة ومستحيل تنسى بشاعة بعض اللحظات..حمدت ربها على تنازل راشد بحضانة ولده مع انها متخوفة لا كبر ربيع او تزوج راشد واستقل هل ممكن يسحب ولدها او لا
تذكرت اكلها الي كانت بتسويه انسدت نفسها اصلاً بعد المكالمة رجعت الأغراض وفتحت الدولاب خذت كنكة القهوة التركية وهي ببالها تشرب قهوة وتنام احسن لها من التفكير الي مابينفعها ابد
********
رياض :طيب متى بتفتتحه
نواف بقطة :اول مايلاقي مديرة ثقة تمسك المكان بيحدد اليوم على طول
طلال :ابي اوظف وحدة ثقة ...كلمت امي على بنات العيلة بس قالت صغار واثين موجودين بس انهم بيعرسون بعد أسبوع واكيد مابيقدرون
رياض :عندي لك مديرة متفرغة ومتخرجة ماجستير إدارة وتدور وظيفة
رفع حواجبه :شدعوة ؟ معها ماجستير ومو متوظفة ؟
رياض هز راسه :النصيب
طلال :وش اسمها وش هي اصلاً
رياض :بنت عمي الله يرحمه اسمها اروى العقيل الادمية ثقة واعرفها عدل وعاقلة
ابتسم طلال :اجل نسق معها وشف هاليومين نجتمع معها ونكتب العقد
نواف :ماشالله وش هالسرعة
طلال سحب جواله يناظر فيه :دامها من طرف رياض فخلاص تم
رياض :الله يكتب الي فيه الخير
طلال :على كذا نقول-رفع نظره لهم وحط الجوال بالطاولة الي قدامه-نبدى نجهز للأفتتاح ؟
رفع نواف يده بحماس :خله علي انا بمسك حفل الافتتاح كله
طلال :انا وانت..مستحيل اسلمك كل شي
رفع حواجبه نواف :خير ماجمل يعني ؟
طلال :لا انت اوفر بتقلب المكان ديسكو ودامه نسائي فبيصير كارثة
تنهد نواف :ماعرف متى بتتطور وتصير انسان فاهم لأذواق الشباب
رياض :انا أقول لا انت ولا هو...تذكرون حفل تخرجكم شصار فيه ..انا اشوف تكلمون شركة تمسك لكم بإشراف احد ثاني من اهلكم
نواف :ايه صح شف ياقوت مناسبة جداً
سحب جواله وهو يركب سماعاته اللاسلكية :خليني احجزها من اللحين لبكرا
قام نواف وجلس جمبه وسحب سماعة وحطها بذنه
اول ماردت هجم نواف بهواش :اجل ي قليلة الخاتمة تشتكين لأمي
ياقوت :خير
طلال بدون مقدمات :فاضية بكرا؟
ياقوت :الحمدالله بخير حتى انا وحشتني
طلال :ي الله ي قوتي فكينا من الرسميات ذي
ياقوت :انكم تسألون عن اختكم صار رسميات
نواف:يالبقرة ان سألنا عنك بتقولين الحمدالله بخير وحنا بعد الحمدالله بخير ماستفدنا شي غير ضياع وقت عالفاضي
ياقوت :طيب الحين مضيعين وقتكم تهاوشون ولا شلون
طلال باستغراب :وش هالازعاج الي حولك
ياقوت بتأفف :طالعة ايفنت مع البنات
نواف بدقة:من ساعة مكلمتني امي عليه وللحين مارجعتوا
ياقوت :وش المطلوب ؟
طلال :لا تطولين..نبيك الصباح
ياقوت :شتبوني فيه؟ متواعدين نطلع انا وزمرد نفطر
طلال :اجلي فطورك ليوم ثاني لأننا نبيك ضروري بكرا
ياقوت :افكر اشوف
نواف :لا خليك على فطورك بنمرك نقولك الكلمتين وبنمشي
ياقوت :يصير خير
جا طلال بيسكر الا تكلم نواف بسرعة :على فكرة تراك صايرة ثقيلة طينة -وسكر بسرعة
طلال :انبسطت خلاص ؟
نواف :ايه احس اني ارتحت الحين الحمدالله
*****
دخلت الشقة وهي شايلة علبة فيها اربع عصيرات من سقنتشر
حطتهم بالثلاجة وخذت واحد فتحت شنطتها بسرعة وطلعت قلم وورقة شقتها من النوت استندت على الثلاجة وكتبت "بمناسبة الفل مارك"
فتحت الثلاجة وحطتها بجمب العصيرات ورجعت خذت عصيرها من فوق الطاولة وتوجهت لغرفتها هي وميرال
دخلت بهدوء وحطت اغراضها على السرير وفصخت عبايتها وعلقتها ثم اخذت قميصها الروز وبدلت وراحت ناحية الكوميدينا وطلعت مناديل جونسون وراحت للمراية الطويلة وهي تمسك الميكب الي حاطته الميكب الي كمل سنتين وهي تقتصد فيه ..لمت شعرها ذيل حصان وهي تزفر بضيق وفكرها مو معها ابد
رفعت نظرها لسرير اختها حصلتها نايمة بعمق راحت سكرت اللمبة وشغلت الابجورة الخافتة الي عند سريرها جلست على الأرض بجمب سريرها وهي لامة رجولها وعيونها تناظر الفراغ بسرحان تفكر بالاقتراح الي شغل بالها اليوم كله
-نرجع بالوقت لوقت مادخلت البنك-
دخلت مكتبها المشترك مع ثلاث موظفات وهي رابعتهم :مساء الخير
الموظفة الي بجمبها:مساء النور كيناز..وشفيك تمسين بدون نفس
ابتسمت لها ابتسامة صفرا:ماش قمت متأخر
دخلت سكرتيرة المدير:أستاذة كيناز المدير يبيك ضروري
تنهدت :تمام الحين بجيك
الموظفة :اشوى مافكيتي العباة
كيناز :منجد -حطت شنطتها وسحبت جوالها معها-عن اذنكم
الموظفة وداد :تعالي بخي عطر اكيد ريحتك شمس
كيناز وقفت واعطتها نظرة :الرجال اجنبي عني -ومشت تركتهم
طلعت من المكتب وهي تتأفف من مديرهم ,منحاز جداً للموظفات وعيونه طويلة وزايغة فـ صارت لا ارادياً ماتطيقه
وقفت قدام مكتبه وطقت الباب :تفضلي كيناز
رفعت حاجب وفتحت الباب ودخلت :السلام عليكم
وقف بترحيب :وعليكم السلام اهلاً وسهلاً
لفتها الشخص الي جالس قدام مكتبه :امر بغيتني ؟
المدير :تفضلي اجلسي
جلست على الكنبة بهدوء وهي حاسة بشي غريب
المدير :اعرفك برجل الأعمال محمد الراشد
كيناز :.....
المدير ارتبك من سكوتها
محمد باستحقار :ايش قلة الذوق الي بموظفينكم
كيناز بحدة :اتوقع اننا بمكان عمل مش تعارف
محمد :وحنا عندنا لك صفقة عمل..وفي اساسيات العمل لازم تتعرفين على الأطراف الي معك ولالا أستاذة كيناز
سكتت بقهر من رده
المدير بسرعة :قالولي الموظفات عن حالتك الاجتماعية
ناظرته بحدة :وهل من اساسيات العمل معرفة الحالة الاجتماعية للأطراف ؟
محمد بتدخل: بناء على حالتك اخترنا صفقتنا تكون معاك وعلى فكرة حالتك عرفنا عنها من حوالي شهر وظلينا نراقبك حتى نعرف اذا تستحقينها ولالا
تكتفت :ايش هي الصفقة
ناظر محمد للمدير الي دخل بالموضوع :الفرع الرئيسي لبنكنا محتاج موظفة بمنصب نائب مدير لقسم الـ vipوشفتك مناسبة جداً من ناحية الأداء الوظيفي ونقاطك من بين الموظفين هنا تعتبر الأعلى عشان كذا رشحناك انك تاخذين هالمنصب
كيناز مع كل كلمة يقولها كانت تنبسط كثير بداخلها وحلم سداد الديون بدا يتحقق لكن وجود محمد لغوص عليها فرحتها :طيب وين الصفقة بالموضوع
المدير :انا قلت لك اني رشحتك فقط وانا مستعد ارفع اسمك لكن بشرط
كيناز :الي هو
محمد :يا تتزوجيني مسيار وتترفعين بمنصب حلو بالفرع الرئيسي يا تظلين موظفة عادية هنا
وقفت :افكر اظل موظفة عادية هنا -عطته ظهرها ومشت طالعة
محمد بسرعة :بشقة جمب شقة اخوانك ومهر بقيمة ميتين الف ؟
وقفت وهي متسمرة بذهول من المبلغ
محمد بإصرار: مارح اجيك يومياً بالكثير مرتين ثلاث بالاسبوع وكلشي تبينه بيتوفر وأول ما اعقد عليك بسلمك بطاقة بنكية بأسمك ومفتاح سيارة بسواقها وخدامة وطلباتك كلها أوامر
كل الكلام راح من فمها لفت عليه :وش الي مخليك تصر كل هالاصرار
محمد :راقبتك مدة شهر...تراني شاريك يا كيناز اشوفك تناسبيني جداً -وقف وتوجه لها وهو يطلع من جيبه كرت ومده لها -هذا كرتي متى ماحسيتي انك بتردين كلميني
اخذت الكرت وطلعت من المكتب بسرعة
رجعت لواقعها وهي تتأمل كرته وتفكر بالفرصة الي انعرضت عليها
شالت هم حسان كيف تصارحه وتفتح معه السالفة حزام بيتفهم وبيعطيها رايه لكن حسان بينكد عيشتها
عن نفسها رقم المهر عاميها تماما عن أي شي, همها وهوسها تقضي دين أبوها واخوانها يكبرون وكل واحد فيها يأمن نفسه ببيت وعيال
*******

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-01-2018, 02:51 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً


*****
صباح اليوم الثاني في بيت سعد الجالك
طلعت من اللفت وعلى ذراعها عبايتها وبيدها نظارتها الشمسية وشنطتها واليد الثانية ترجع شعرها لورا راحت باتجاه صالة الطعام الي فيها جدها وابوها واعمامها :صباح الخير
وراحت تحب روسهم
ابوطلال :مصحصحة من الصبح على غير العادة
ناظرها ابوسعود بنظرة عميقة ثم رد :واضح السهر من عيونها
ضحكت بتسليك :سهرنا مع البنات امس ويعني خذانا الوقت
ناظرت عمها أبو زمرد :وين زمرد نايمة ؟
أبو زمرد :داومت تشوف الوضع
ابوسعود :أسبوع وتبدى جامعتك وانتي ماعدلتي نومك بتنامين هناك ؟
ياقوت :لا شدعوة ماعليك بعدله هاليومين
هز راسه بهدوء
ابونواف :تعالي اجلسي افطري معنا
ياقوت :لاتسلم حبيبي
مدلها شريحة خيارة :لاترديني
ابتسمت واكلتها من يده
ابوطلال :شوفوا وقت فاضين فيه نروح لشقة طلال ونواف
ابوزمرد :صح اذكر اني وعدت طلال امره هناك
ابونواف :اصبروا يأثثونها ويخلصون منها
ابوسعود :روحوا لهم هاليومين ازين ان انتظرتوهم فليلهم طويل
ياقوت :وين شقتهم ؟
ابوطلال :قريب بالحي الي قدامنا
ياقوت :طلال مكلمني انه يبي يكلمني وهذانا الساعة تسع ولا جا
ابوطلال سحب جواله :العمال موجودين اليوم روحيلهم احسن مايجي طلال ويبلشنا..برسلك اللوكيشن
ابوسعود بهدوء :ولدك مدلعه كثير ي معين
ابوزمرد :ناسي يبه قبل سنتين وش صار يوم شاف شاهين
ابوسعود :لو ابوه سحبه لدكتور شاطر يعالجه ماكان عانى الحين غير انه رماه مع سعود وتركه يكبر بعقدته
ابوطلال:لاحول ولاقوة الا بالله
لبست ياقوت عباتها :طيب استأذنكم الحين
طلعت بسرعة..تتوتر لما تشوف جدها يهاوش احد تخاف مرة
دقت على السواق الي قالها انه برا وطلعت له واعطته عنوان شقة طلال ونواف
عشر دقايق ووصلت فتحت الباب وطلعت وهي تدق على طلال ومايرد وتدق على نواف ومايرد بعد
انتبهت لواحد طالع من العمارة قربت منه بهدوء :لوسمحت
طالع فيها ونزل عيونه :امري اختي
ياقوت :مايامر عليك ظالم بس تعرف شقة طلال ونواف الجالك بأي دور
رياض :الدور الأول شقة مية وثلاثة
هزت راسها :طيب مشكور -مشت عنه طالعة وهي باقي تدق على نواف
اول مادخلت اللفت رفع نواف بصوت كله نوم :هلا
ياقوت :افتح الباب انا برا بسرعة
نواف باستغراب :وين افتح
ياقوت :يارببي نواف صحصح انا برا افتح لي بسرررعة
طلعت من اللفت بعد ماسكرت منه وراحت لباب الشقة واستلمت الجرس
فتح الباب بسرعة وسحبها وقفل الباب
ارتاعت منه :وجع نويف خير
نواف بنرفزة :خلاص درينا انك جيتي درينااا تدقين جوال وجرس خلااااص
سفهته ودخلت تتفرج عالشقة :ابوي وابوك وعمي يامن يتشاورون متى يجونكم
دخلت الصالة وانتبهت لكراتين البيتزا المكومة فوق الطاولة الصغيرة وقواطي البيبسي :اوميقاد من متى ذي مرمية هنا
نواف وهو واقف وراها :يمكن أسبوع كذا
لفت عليه بصدمة
ضحك ولف وجهها بيدها :امزح امس لا تاكليني بعيونك
ياقوت :انا انصدمت يوم قلت أسبوع عمة لميس لو تدري انه مر عليه خمس ساعات ممكن تموت من القرف
طلال :وسواس قهري ؟
لفت عليه وتنهدت :ايه
فصخت عبايتها ورمتها على الكنبة ولمت الكراتين فوق بعض :انتم حتى شغالة ماعندكم وشبتسون بعد شهر
جا طلال وجلس :ماعلينا..وش ببالك فطور
ياقوت :شكراً مابي بفطر مع زمرد بعد شوي
نواف :حنا بنفطر انتظرينا عاد
شالت القواطي كلها وراحت للمطبخ ترميها بالزبالة :اخلصو علي ماني فاضيتلكم
طلال رفع صوته :سويلي قهوة بطريقك
ياقوت :يحول هذول الي ماصدقوا احد يجيهم
نواف يعابط :ورتبي غرفتي قبل ماتطلعين
هزت راسها وراحت لكورنر القهوة:وش موضوعكم
حط طلال رجل على رجل :مشروعي ..افتتاحه بيكون عائلي بما انه نسائي لذلك احتاجك تنظمينه من ناحية اشراف على التنسيق
انبسطت وهي مشغولة تسوي قهوة طلال:كوييييس هالفترة ماعندي شي شوف وقت تمرني نروح نشوف المكان وابشر بسعدك
ابتسم :طبعاً كلشي بحقه جهزي قائمة باللي تحتاجينه وبوفرهم لك
ياقوت :تمام .. هاليومين يا نروح نشوف المكان اول ترسل لي صور حتى اخذ فكرة عنه
طلال :شوفي هو مبنى عبارة عن استقبال وكفي وصالتين مناسبات بالدور الأرضي والدور الأول والثاني جيم متكامل من أدوات وأجهزة لغرف مستخدمين وحمامات والدور الثالث إدارة وغرف للموظفين مع غرف راحة للموظفين بكل دور وحضانة
اخذت القهوة واتجهت ناحية طلال:واوو..حبيت..حفل الافتتاح خليه بصالة المناسبات الي تحت حتى تسوق لها واقوى شي هو اننا بحفل الافتتاح نرسل دعوات للبلوقرز ومشهورات السوشيل ميديا ونقدم لهم اشتراكات لمتابعينهم واهم اهم شي احترافية التصوير...لازم تستأجر فريق تصوير احترافي للافتتاح...تحمست مرة
نواف :هدي هدي ترا الافتتاح بعد أسبوعين ثلاث بالكثير
ياقوت :من الحين لازم نشتغل عليه حتى يطلع بأفضل صورة
نواف تذكر :كلمت رياض على اروى ؟
طلال شرب من قهوته:قبل مايروح كلمني انه ارسل لها وبيشوف متى نجتمع معها
ياقوت جلست على الكنبة الي قدامه:مين اروى ؟
طلال :بنت عم رياض..مديرة المركز
نواف :الي باقي ماوقعنا معها عقد ولا شي
ناظرتهم باستغراب:ثواني الموظفات طيب؟
طلال :الموظفات موجودات ي بنتي واغلبهم وصلوا السعودية لهم أسبوعين ثلاث وبعضهم كملوا شهر
ياقوت :اشوى..وانت اخ نواف جيت السعودية وش بتسوي
نواف تحمحم :انا شغلي اونلاين مع الوالد
ياقوت :ورا ماتروح هناك وتفكنا
نواف :انتي شدخلك؟ تصرفين علي لاقدرالله
طلال :ماعلينا وش رايك بالشقة
تلفتت حولها :حبيت الديكور مع تحفظي على الألوان..مستغربة اخ نواف ما أضاف لمساته
نواف :غرفتي بتعجبك صدقيني
وقفت :وينها ؟
نواف فز :لا لا اصبري باقي ماخلصتها
دق جوالها الي كان بجمب نواف رفعه :اوه يور سولميت
شهقت :زمرررد نسيتها
ابتسم يوم عرف انها زمرد وقف ورد :...
زمرد بهمس :يا كلبة وينك
نواف :له له زمزم وش عندك
سكتت بصدمة وقامت تناظر الشاشة ورجعت الجوال لأذنها :ياقوت ؟
نواف :على حصتك يا طالبة يلا
تنرفزت :نواف كل تبن وعطني ياقوت
نواف :الناس تخرجت وانتي للحين تدرسين منجدك ؟؟..وبعدين من الي يداوم اول أسبوع وش هالدفرنة الي فيك
ياقوت سحبت الجوال :خلاص يا سامج...الو
زمرد بحدة :تعالي الحين يا حمارة
ضحكت :سوري..خلاص جاية
طلال ناظر نواف برفعة حاجب :تراها بنت عمك ..البنت تصير لك
نواف:لاتخاف مافكر فيها مثل مافبالك
ياقوت اخذت عباتها :سواء فكرت فيها ولالا..لا تقرب منها تراها صغيرة وتتأثر ماهي قدك
سكت وهو لاوي فمه وماعجبه الكلام
ياقوت :طيب انا ماشية
تثاوب طلال:بأمان الله
ياقوت ناظرتهم :يععع محد بيوصلني الباب؟
نواف تأفف :لاحول ولا قوة الا بالله..وش تبين انتي من حياتنا
ياقوت :صدق بيئة
راح لها وسحبها من عبايتها :تعالي اوصلك
وجرها لين باب الشقة وفتحه ودفها برا وسكره ودخل
وقفت برا مصدومة من الحركة
رفعت جوالها وهي حاقدة عليهم ودقت على ابوها
ابوطلال :هلا
ياقوت بحقد :يبة طلال ونواف عازمينكم على الغدا اليوم بشقتهم
ابوطلال :غريبة امس قاللي انه باقي على الشقة كثير
ياقوت :تو كنت عندهم الشقة كاملة ومخلصة..يقول خلصوها اليوم..قالي مدامك راجعة البيت بلغيهم بس انا رايحة لزمرد واخاف اتاخر عشان كذا قلتلك الحين
ابوطلال :تمام وصل خلاص
ياقوت :تامرني بشي
أبو طلال :سلامتك
قفلت منه وهي تناظر شقتهم بتشفي :خل بيئتكم تنفعكم وجع
وطلعت للسواق الي ينتظرها برا
***
باسته بخده :شبعت حبيبي ؟
هز راسه :يلا وين عصيري ؟
ابتسمت :روح شوفه بالثلاجة
ابتسم وراح يركض للمطبخ
ظلت تراقبه لين اختفى عن عيونها لفت تدور جوالها ولقته على الطاولة قدامها
فتحته ولفتتها رسالة بالواتس من ولد عمها رياض
استغربت وفتحتها على طول
:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..كيف حالك ي بنت العم وكيف حال ولدك..خويي طلال الجالك عنده مشروع مركز نسائي ومحتاج مديرة للمركز واتذكرتك ورشحتك له شوفي وقت يناسبك حتى تجتمعين معه وتاخذين التفاصيل وهذا رقمه.....
ابتسمت بحماس اخيراً لقت شي يشغل وقتها
كتبت :وعليكم السلام..الحمدالله كلنا بخير..بشرنا عنك انت...تمام بستخير واكلمه هاليومين..مشكور كثير
تركتها جوالها وهي مبسوطة مرة نادت ولها :ربيييع...ربيع ي بابا
جاها ولدها وبيده عصيره :ها
اروى :وش علمتك ترد ؟؟
سكت ثواني ثم قال بطفولة :لبيه
تجننت عليه وقامت شالته :واااااي فديت لبيه منك ياربي...شرايك نروح اليوم الملاهي ؟؟
تحمس :ايه ايه ايه نرووح
حطته بالأرض :طيب تعال نشيل صحنك وننام شويتين ولما نصحى العصر نروح ايش رايك ؟
هز راسه وهو يمشي معها متحمس
شالت صحنه وحطته بالمطبخ واخذته غرفته تنومه
وأول ماغفى قامت وهي متحمسة مرة باست خده وطلعت من غرفته
راحت غرفتها تسوي قهوتها السودا وهي بأعلى مود اخيراً لقت وظيفة تشغل وقتها شوي بدال السنتين الي راحو صحيح ربيع كان شاغلها بس اول ماينام كانت تغرق بدوامة تفكير تقتلها اول مايبعد عنها كانت تسرح بعيد
اخذت كوبها وحبة تشوكلت وطلعت لسطح بيتها الي معدلته
فارشته زرع صناعي ومسوية جلسة رايقة ومركبة مظلات ومرتوح مع رذاذ محول سطح بيتها لمكان يناسب كل الفصول والأجواء
جلست على الكنبة وحطت كوبها وحبة التشوكلت على الطاولة وفتحت تطبيق بجوالها متحمسة لدرجة انها بتسوي شوبنق للبس اول يوم بالوظيفة واكيد أي شي يعجبها بتاخذه
اروى العقيل " 29 سنة عندها ولد عمره اربع سنين منفصلة عن زوجها من سنتين عايشة حياتها بهدوء ورامية كل شي خلفها ..رايقة جداً"
****
ركبوا السيارة
ياقوت بقرف :يععع كيف متحملة هالمدرسة
زمرد :سوري..خلاص يختي كلها ترم وبفتك..الا تعالي وين كنتي يالدايخة ليش رد علي المقرود
ابتسمت :اوه كنت بشقتهم الجديدة ورد نواف ماعليك منه اخذت حقك
زمرد :وش سويتي
ياقوت ناظرت اظافرها :عزمت اعمامي وابوي عندهم العصر
زمرد :وهم يدرون ؟
هزت راسها بالنفي:لا طبعاً..خل طردتهم لي تنفعهم
زمرد بصدمة :اما طردوك !!
ياقوت :قليلين خاتمة الغلط علي الي رحت افزع لهم
زمرد :شدعوة داخل لهم حرامي
ياقوت :هه هه هه
زمرد :لاجد تفزعين على ايش ؟
ياقوت :طلال عنده مركز ويبيني امسك حفل الافتتاح
زمرد :ماشالله الله يوفقه
ياقوت :المهم وين نفطر
زمرد :مشتهية حاجة لبنانية كذا
ياقوت :مافي مشكلة نروح كرم بيروت
زمرد :ولا تدرين ابي ستار بكس وخلينا نروح أي مول
ياقوت :سلامات شفيك
زمرد :فجاءة جا ببالي حمص ولاعت كبدي
ياقوت :مريضة
زمرد :جد والله خلاص انسدت نفسي
ياقوت :تمام يا مريضة..محمد روح النخيل مول
زمرد :اكلم ريلام تجينا ؟
ياقوت :لا طبعا..شفتي حركتها بالايفنت امس ؟ مرة ماحبيت ومابغا امشي مع وحدة ذي حركاتها
زمرد :ترا هي تعرف دامك ماتحبين هالحركات مارح تسويها او تجيب طاريها قدامك
ياقوت :انا انتظر الإشارة عشان اطير فيها ..اقرف من كذا مرة
زمرد :طولي بالك مارح..
ياقوت :الحين ليه فجاءة طرت ببالك ؟
زمرد :ابي اصور سناب ومابي تحز بخاطرها اننا مجتمعين بدونها
ياقوت :الله اكبر ..اقول كلي تبن ولاتصورين من الأساس
تنهدت :خلاص طيب
*****
مخرج
"وخوفٌ واحدٌ مستمر:
أن ننتهي دون رغبةٍ بذلك, أن يسير بنا القدر إلى حدٍ فاصل"
محمد السالم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 26-01-2018, 03:30 PM
صورة كِـناز الرمزية
كِـناز كِـناز متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً


قريت البدايه بس..
لقطت اسم كيناز وفز قلبي
ههههههه ترا ما انلام نادرا ما الاقي روايه فيها اسمي
بس انا بدون ياء
المهم موفقه، راح اكمل قراءه وازا عجبتني راح اعلق عليها😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-01-2018, 11:29 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


ليا عوده
بس حابه اصيب بصمه قبل رايي بالروايه ... :$


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-02-2018, 04:26 AM
هبةالربيعي هبةالربيعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


شوكت ينزل البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-02-2018, 10:30 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها d3do3aa مشاهدة المشاركة
ليا عوده
بس حابه اصيب بصمه قبل رايي بالروايه ... :$
احلى عودة ياربي
حاسة شكلي غلط وانا اعبر بالفيسات الي هنا
ماعلينا
انتظرك على جمر "ايموجي بوسة"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-02-2018, 10:32 PM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هبةالربيعي مشاهدة المشاركة
شوكت ينزل البارت
كل جمعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-02-2018, 09:09 PM
هبةالربيعي هبةالربيعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


هاي الج اول روايه حلو موفقه غاليتي واتمنالك تكملها ع خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 03-02-2018, 04:16 AM
صورة shomina al-r7ely الرمزية
shomina al-r7ely shomina al-r7ely غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أمطرني حُباً/بقلمي


السلام عليكم
بكتب لكم مواعيد البارتات
كل جمعة و وثلاثاء
واحياناً بعتمد يوم واحد شامل بارتين
بكتب لكم وقتها للتأكيد
وللي ماعندهم حساب بالمنتدى شاركوني رايكم بحسابي بالانستا
sho.tak_5
..


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1