غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 931
قديم(ـة) 10-02-2019, 06:47 AM
رووووح الحياااه رووووح الحياااه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


عسى ماشر نبض اتوقعت الصباح ألاقي بارت

ربي يسهل أمورج جميعها يارب ويرزقج ماتتمنيين❤️


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 932
قديم(ـة) 11-02-2019, 07:31 AM
الربيع القلب الربيع القلب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


نبض عسى المانع خير
مش عوايدك لا حس ولاخبر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 933
قديم(ـة) 11-02-2019, 02:12 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسفه على التأخير كان عندي ظرف شخصي وماقدرت اكتب اتمنى تعذروني

عموما قربنا من النهايه في البارت الجاي راح نسكر كثير قصص وراح يبقى التركيز على خزام وبروق مدري كم بارت باقي بالضبط بس مش كثير

البارت حاليا تحت الكتابه متى ماخلصته راح انزله

واسفه مره ثانيه اذا تاخير البارت ضايقكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 934
قديم(ـة) 11-02-2019, 06:59 PM
صورة حربييية مطنووخة الرمزية
حربييية مطنووخة حربييية مطنووخة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


عادي يا قلبي خذي راحتك بإنتظارك...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 935
قديم(ـة) 16-02-2019, 01:42 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


السلام عليكم


البارت الليله ان شاء الله

خلوكم بالقرب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 936
قديم(ـة) 16-02-2019, 07:21 PM
صورة حربييية مطنووخة الرمزية
حربييية مطنووخة حربييية مطنووخة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


............

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 937
قديم(ـة) 16-02-2019, 09:28 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام




البارت الخمسين




يتمشون على الشاطي ويسولفون منسجمين لدرجة انهم يمرون من جنب الناس والايشوفون منهم الازول مبهم مثل السواد الي مروه من اشوي المتوقع انه زول حرمه بسب السواد فقط لهذا الحد وصل انسجامهم مع بعض ....فجأه قطع هالانسجام صوت بنت تنادي : خزااام
هالبنت كانت تتمشى في الاتجاه المعاكس وشافت خزام المذيع الشهير مر من جنبها من غير ماينتبه لوجودها لكنها هي كانت مندهشه من شوفتها له وجها لوجه وماقدرت تضيع الفرصه من غير ماتسلم عليه وتصور معه
خزام رفع يدينه لاطراف شماغه بحركه سريعه سحبها من وضع التنسيفه وتلثم وسحب نظاراته الشمسيه العريضه من جيبه ولبسها
بروق استغربت من السرعه الي تصرف فيها وواضح انه متعود على هالمواقف التزمت الصمت تبي تشوف وش راح يسوي من غير ماتتدخل
خزام تلثم ولبس النظاره ولف يم البنت وزي ماكان متوقع كانت رافعه جوالها مجهزته لتصوير بمجرد مايلتفت لها ...نزلت الجوال باحباط وتكلمت متجاهله بروق بالكامل : لا ليش تلثمت خزام انا من اشد المعجبين فيك وكل فديواتك عندي الله يخليك ابي اخذ معك سلفي
خزام تكلم باختصار : ماصور مع الحريم
ورجع يلف عنها ولفت معه بروق لكن البنت الحقته بسرعه وطلعت في وجهه وفي بالها تنكد عليه جزاء انه رفض يصور معها : تكفى بس صوره وحده عشان قلبي الضعيفون الي يحبك
هنا بروق مسكتها بعضدها بقوه : عسى قلبك الفقع ياعديمة التربيه
البنت حاولت تفك يد بروق عن عضدها ماقدرت تكلمت بقهر : انتي مالك دخل ياحقوده محد قالك تتزوجين انسان مشهور حياته ملك متابعينه
خزام بعد مامسكتها بروق بعضدها ابتعد عنهم وترك لبروق حرية التصرف معها ماعنده استعداد يزعل زوجته عشان حيالله معجبه زود على ان غيرة بروق عليه اعجبته ومستمتع فيها
بروق ردت عليها واهي تضغط بقوه على عضدها :
تخسين ماحد يملك شي من حياته والاعجاب ماهو حجه عشان تسربتين وتسوقين صياعتك باسم الاعجاب
البنت هنا عصبت : لاعاد احترمي نفسك بلا قلت ادب والي مو قد الشهره ينطق في بيتهم
ردت عليها بسرعه : لا وانتي الصادقه الي ماتقدر تسيطر على غرايزها المقرفه هي الي تنطق في بيتهم
قالته ودفتها عن طريقها رايحه لخزام ...البنت ماهي قليلة شر ونيتها تقلبها مضاربه لولا اليد الي كمشت عضدها بقوه ماتجي قوة بروق معها شي
التفتت بخوف وانرعبت من الوجه الي شافته
وكتبرير اصرخت : مشهور والله انه مشهور حتى رح قله يفتح اللثمه
الرجال الي ماسكها بيدها نفضها بعنف : ولاصار مشهور تلصقين فيه عادي
ردت بعصبيه : ماغير بصور معه كل الناس تصور مع المشاهير عادي
كان هذا اخر شي وصل لسمع خزام وبروق الي مشو في طريقهم بصمت تكلم خزام بقرف : وش قصدها اني مشهور وعادي تصور معي ماني مالي عينها والاشايفتني لابس طرحه قلت حياء
بروق للحين تغلي من الغيره بقسته على عضده
: لا وشلون موب مالي عينها واهي شوي وتموت عشان تصور معك
خزام مازال متلثم ابتسم بسعاده على الغيره الي يشوفها تنطق في تصرفاتها فجأه وقفت بروق ووقف معها تكلمت من تحت ضروسها : اسمع لوبس مره تفكر بس تفكير انك تعطي ذا الماصخات وجه صدقني انها بتكون اخر مره يا انا والااحد غيري يامين ماتبي بس من دوني
قالته واسرعت في مشيتها لحقها خزام ومسكها بيدها واهو يمشي جنبها تكلم بحده : اهدي والاشوفك متقدمه علي لاحش رجولك
قاله وفك يدها وكمل بنفس الحده ومانصحك تجربين التهديد معي لان النتيجه ماراح ترضيك
بروق التفتت عليه بحده مماثله : هذا انت قاعد تهدد ولاتضن اني من الي يخوفهم التهديد
خزام عصب :ممكن ننهي هالموضوع قبل يكبر
بروق واهي مازالت مقهوره من حركت البنت والغيره تاكل في قلبها : ممكن نلغي رحلة اليخت ونرجع الشاليه
خزام مازال معصب نطق من تحت ضروسه : يكون احسن
رجعو لشاليه بعد ماافسدت يومهم انسانه متطفله ماحترمت خصوصية الناس والاحتى احترمت نفسها
بروق راحت لغرفة النوم نزلت عباتها ونقابها واجلست تبرم في الغرفه بعصبيه ونرفزه استنكرتها على نفسها من متى يتمكن اي شخص من اقتحام دفاعاتها النفسيه ويبعثر دواخلها ...ازفرت بغيض وارجعت تلتفت على باب الغرفه تمنت تشوفه داخل عليها ...ودها تروح تشوف وش يسوي بس
ماتبي توريه انها متصربعه عليه ....
خزام جلس في الصاله واهو ضايق من الي صار
وكحفيد اصيل لمشعان ماكان عنده نيه يبتدي باي بادره لعودت المياه لمجاريها لكنه منتضر انها تبىدى بالخطوه الاولى على احر من الجمر
استمرو على هالحال ساعتين كامله رغم ان الي بينهم ماكان زعله كبيره لكن التجاوز كان صعب على الاثنين ......بروق اشوي تجلس على السرير ...شوي تنسدح ..شوي تتمشى رايحه جايه ....شوي تفتح جوالها وتسكره في نفس اللحظه عجزة تستقر وترتاح واهي حاسه ان خزام متضايق وماهي قادره تتعامل معه طبيعي ماتدري متى والاكيف تمكن من مشاعرها لهالحد ...في اعماقها ماهي زعلانه منه متقبله حدته وحدوده ومحاذيره بس تبيه يحس ان زعلها صعب !
خزام مازال على جلسته وبدال لايقعد ياكل في نفسه بالافكار والهواجس استغل الوقت في الاتصال بالمتجر حقه ...وبعده كلم امه.. وبعدها كلم هزاع ...انهى مكالماته وقفل جواله....زفر بضيق واهو يناظر جهة غرفة النوم ماعندها نيه تطلع ...فكر ان وجودها في غرفة النوم يعطيه فرصه انه يدخل عندها بحجة انه يبدل ملابسه ...قام رايح لغرفة النوم وصادفها عند الباب بتطلع لفت عنه وجت بتطلع من جنبه لكنه طلع في وجهها مره ثانيه وصدمها بصدره وابتسم بعباطه : فتحي عيونك
بروق مسويه زعلانه واهي من داخلها فرحانه بحركشته فيها : انت الي طلعت في وجهي وصقعت فيني
خزام ماعاد فيه يصبر : اها خزام يوم يصدم فيك تحضنينه وتقولين ياحظ الي تصدمها لو بددسن غمارتين
بروق ضحكت على كلامه وفي داخلها ناقده على نفسها كيف بكلمه يلعب عليها ويراظيها والعجيب توها ارتاحت الحين يوم تكلم معها : هههه اقول وخر مالي نفس احضنك
خزام حضنها بقوه : بس انا لي نفس وبقوه
بادلته الحضن واهي مبسوطه واقترحت متجاوزه كل مافات : تجي نسبح
خزام طبع بوسه قويه على خدها وشالها لداخل غرفة النوم : نسبح ليه لا
بروق تعلقت في ارقبته وصرخت واهي تحاول تتملص منه : خزام المسبح من هناك
خزام متمسك فيها بقوه ومتجه لالسرير : بس انا شايفه هنا !



__________________________








ال شعوان غادرو المزرعه بعد ماتعشو ومابقى الا ال مشعان الشباب ماقصرو مع ظامي وبيضو وجهه الي يسوي قهوه والي يستقبل الضيوف والي يضيف ...اتسعت ابتسامته واهو يشوف منوخ يقوم ابوه وياخذه لداخل البيت علشان ينام ...اول مره يحس بحجم السعاده الي يعيشها الآن واهو يشوف ابوه في مزرعته يتمشى ويسولف ويضحك ....يالله اشكثر ضحكته جميله وتبهج القلب ..قطع عليه هواجسه صوت مزيد الي جلس جنبه بتعب واهو يخبط كتفه : ايه وش عليك تبوسم يحقلك جالس مثل الامير هنيا وحنا نكرف ويقالك راعي العزيمه
ظامي : اكرف ليه ماتكرف عزيمة عمك شايفن عندي صفة اعيال يخدمون علي
مزيد سحب زمزمية الشاهي واهو يصبله كاسه
: محد منعك لاتجيب صفة اعيال يالشايب
قطع عليهم صوت من وراهم التفتو وشافو ام عايد جايتهم ومعها بنت بعبايتها ونقابها قربن من الفرشه ووقفت البنت واسمعوها تقول : عنده واحد
ام عايد بطفش من البنت الي تمسكت فيها واندست وراها : فكيني يابنت ماغير مزيد
جاهم صوت البنت بارتياح : مزيد الشايب
ظامي انفجر ضحك توه مزيد يقوله شايب وجاء من رد هرجته عليه
مزيد حد نضراته بيشوف من البنت جاه صوت ضحكتها واهي ترفع النقاب على راسها : انا تماضر خير وراك طيرت عيونك على بالك بتصيدلك صيده
ظامي للحين موب حافظ البنات من كثرهن مايعرف مين خواته من بنات اخوانه عقد حواجبه
: خير تكشفين
ام عايد اجلست واهي تهز راسها بيأس منه
ومزيد قعد يضحك عليه : ههههههههه اعتبرها نضره شرعيه تراي خاطبها
ظامي كان متكي فز جالس واهو يخز تماضر يبي يتاكد
تماضر جت واجلست جنب مزيد : الشوف الحاله مايسد لازم اجلس معك ونسولف
ام عايد السعت تماظر في فخذها بالخيزرانه واللسعه الثانيه في فخذ مزيد : استحو على اوجيهكم ياقليلين الادب محارم وتقولن خطبني وخطبته
تماضر تفرك مكان الضربه : وش نسوي في ابناخيتس مايعرف خواته ياكافي يعني بالعقل لوني من بنات منوخ بفرع واجي اتكي عند مزيد
مزيد بضحكه واهو ماهتم بلسعة الخيزرانه الي اكلها : ههههه اخوتس ثور
ظامي رجع يتكي : ماثور الاانت على الاقل انا مهوب من كثر ماشوفهم وانت بغت تطير عيونك تحسبنها من بنات عمك ياقليل الادب
مزيد يضحك : هههه تقول شايب روعتني قلت تسان بنات عمي يقولن شايب اجل الي من بعيد وش بيقولن اخاف اخطب والااحد ياخذني
ام عايد ناظرته بحده : وش يوديك بعيد وبنات عمك فيه
تماضر تطق على صدرها : خلوني انقيلكم عرايس انت وعمك انت بجوزك من بنات اخواني وعمك بختارله من صديقاتي في الجامعه
مزيد يدفها عنه : اقول قومي من قال نبي نتزوج يالله مناك قومي
ظامي بتكشيره : هو صادق تقلعي ماحد طلب منك تصيرين خطابه
قامت تماضر راجعه للبنات : ماتستاهلون اصلا
اول مادخلت الغرفه الي مجتمعات فيها البنات
صاحت عليها هيفاء : هاه فاضيه الجلسه نروح
تماضر اجلست متربعه : ظامي ومزيد اهناك
لطيفه : حلو نروح حنا يالمحارم لهم والي مانهم محارم لمزيد يقعدون هنا
سلمى : لا مانبي ننقسم نصين تخرب الجلسه
عليا : بنقعد هنا وبس
خلود تبسط افراشها في اخر الغرفه : روحن للغرفه الثانيه برقد
عليا تلتفت عليها : خير مسرع ترقدين
خلود انسدحت على الفراش وتلحفت : ابوي وجدي يبون من يفطرهم من بعد صلاة الفجر برقد علشان اقوم نشيطه واسوي فطورهم
البنات قامو اطلعو عنها للغرفه الثانيه واهي نامت
وكل تفكيرها في جدها وكيف تهتم بصحته واكله





________________________




جالس على مكتبه والهم ينطق على وجهه سرحان يفكر في احداث الاسبوع الي راح ....اسبوع حافل بتحقيقات ومراجعة سجلات كاميرات المراقبه...وكشف حقائق ....ام عادل كانت تقدم لهم خطط تطوير خط الانتاج بطريقه تخدم مصالحها الشخصيه ...تقدمت بطلب لتطوير معمل الخياطه علشان تحصل على المعمل القديم بالمجان بعد مانقلت اجهزته للمخازن تحت تصنيف تالف ...تقدمت بطلب ارشفة التصاميم المرفوظه والاحتفاظ فيها بدل اتلافها علشان تنفذ هالتصاميم لصالحها حتى تصميم ام يوسف المسروق لقوه في المعمل الي في المخازن وزيد ابتدو العمال في تنفيذه .....تقدمت بطلب دمج حافظات اكسسوارات الملابس مع معمل الخياطه حتى تسهل للعمال سرقة الاكسسوارات ......المصممات الي كانو شاكين فيهن والاوحده منهم لها يد في السرقات .....المراقبين احمد وسامي وسكرتيرة المديره مع موظفين غرفة المراقبه الاثنين والعمال كل ذولا تقاسمو الخيانه ....شي مؤلم انك تحط ثقتك في شخص او عدت اشخاص وفي النهايه تكتشف انك مجرد مغفل ملعوب عليه ......زفر بضيق وسبب اختناقه الحقيقي يرجع يلح عليه من جديد ...مر اسبوع كامل من بشارة بروق له بموافقة رهف ولحد الحين خاله مارد عليهم ....معقوله يكون سياف ماوافق ...جايز بروق فاهمه غلط او حتى يمكن رجع يغير رايه نكدي طول عمره ماهي داخله راسه موافقته السريعه اكيد صاير شي ....زفر بضيق واخذ الملف الي قدامه وراح يوديه لابوه في مكتبه فتح الباب من غير مايطق والهم مازال ياكل في قلبه لكنه تجمد مكانه واهو يسمع مكالمة ابوه ...
طارق الي شاف باسل يدخل عليه في الوقت المناسب تفجرة الفرحه في صدره واهو يتأمله بحب ويرد على فيصل : عطنا اسبوع اسبوعين بالكثير نخلص مشكله مشغلتنا في الشركه ونجي نملك ان شاء الله ...
باسل يسمع مكالمة ابوه وخاله ويحس بالسعاده فاضت في روحه وكأنه اليوم بس سمع الموافقه واخيرا جاه الرد المؤكد بالموافقه استمر واقف مكانه والابتسامه تشع على وجهه ..
طارق انهى المكالمه مع فيصل وعينه مافارقت باسل لحظه من فرحته فيه يتمنى يضمه لصدره اقوى شي يبي يحس بالسعاده الي يشوفها تنطق في عيونه لكنه مايتجرى يحتضن رجال طوله حتى لوكان اولده ماهو متعود على الاحضان ويستنكرها تركيبته كذا ....تذكر جاسر كيف يخمخم اعياله ويحضنهم بكل بساطه بدى يسبه بغمغمه ماهي مسموعه واهو يرفع انظره لباسل مع ابتسامه
: مبروك ياعريس خالك التبن وافق مابغى يرد غيره يحمد ربه يوم اولدي يخطب منه
باسل تقدم لابوه باس خشمه وراسه بسعاده : الله يبارك فيك يبه
طارق انتبه للملف الي في يده اخذه منه ونزله على المكتب ورجع يربت على عضده بابتسامه : هات الملف رح انبسط انت واخوياك
قاله واهو يطلع بطاقه صراف ويحطها في يد باسل
: اخذ يوسف وولد عمه معك وعشهم واحتفلو والحساب مفتوح
باسل رجع يبوس خشم ابوه وراسه : مشكور يبه ولونه بطاقتي معي بس مايضر نبعزق فلوسك قبل لايبعزقها قصي هالولد ناوي يكوش على كل شي
ضحك طارق واهو يتذكر قصي وشكثر يحب الشركه ويحلم بالشغل فيها : ههههههه فدوه فلوسي لك انت وقصي
باسل ماقدر يفوت مزاج ابوه الرايق رفع يدينه يدعي بطريقه كوميديه : اللهم لك الحمد يارب اليوم راضي عني بزياده سعادة المدير
طارق ماهو متعود على جو المزح مع اعياله وباسل بالتحديد تكلم بنبره عاديه : اها عطيناك وجه
باسل ضحك على ابوه الحين رجع لوضعه الطبيعي
: ههههههههه موب قصدي اتسميج بس اردلك مودك
قاله واهو يطلع من مكتب ابوه
طارق انقهر من نفسه ليه مايعرف يعبر عن مشاعره رجع يسب جاسر ويشتمه وفي نهايت شتايمه بقس
سطح المكتب بقبضة يده واهو يتذكر احضان جاسر لعياله : كيف يسويها الوصخ
وكأن جاسر حس فيه دق جواله ولمى اخذه يشوف من لقاه جاسر فتح الخط ونزل عليه شتايم مباشره
وجاسر يضحك عليه ويباركله عارف انه من فرحته ماعاد يدري وش يسوي بعمره
صاح عليه : مانت وجه وناسه انت ولسانك الوصخ
طارق بأعتراف سريع : خابر اني ماني وجه وناسه ياخي انا ماعمري حسدتك على الخمخمه الى اليوم من الفرحه كان ودي اخم الولد واباركله بس نقدت على عمري كيف اخم رجال طولي
جاسر الي حافظ طبع صديقه الجاف شرق من قو الضحك .......استمر يسولف مع جاسر يجي ربع ساعه وسكر واهو مازال يحس في صدره فرحه ماهو عارف كيف يترجمها قام اتصل على السكرتير واعطاه امر بصرف الف ريال لكل موظف في الشركه حلوان خطوبة باسل انهى اتصاله بالسكرتير
واتصل على يوسف الي كان مع باسل رايحين لممدوح بعد السلام والمباركات تكلم طارق بحماس : اسمع اليوم وبكره انت وباسل اجازه والااوصيك ابيه يستانس بخطوبته تراه من مبطي يحتري هالفرحه
يوسف موب قادر يستوعب الجانب العاطفي لطارق موب لايق ابد انفجر ضحك :ههههههههههه ابشر ابشر يابوي انت بس تكفى ثبت التحديث الجديد انا اشهد انه بطل
طارق بضحك سعادته بخطبت اولده مستعصيعه على كل المنغصات : هههههه ايه اضحك ومردك الي
يوسف بمزح : عادي مع التحديث الجديد ماتخوف ههههههه .......
يوصي يوسف على فرحة باسل واهو مايدري ان يوسف وممدوح بمجرد ماعرفو بالخبر واهم يجهزون لباسل احتفاليه استثنائيه ....والي ماكانو متوقعينه الاتصال الي جاهم من رعد يخبرهم انه في المطار كان عارف ان عمه بيوصل الموافقه لطارق في هالوقت فقرر يشارك باسل فرحته واهو اكثر واحد يعرف وش تعني هالفرحه لباسل ....توقع يوصل قبل يوصلهم خبر الموافقه لكنه على كل حال وصل في الوقت المناسب .......





______________




التفتت على لما بعد مأشرت لها اسماء عليها شافتها واقفه عند استاند الرسم وترسم تصميم فستان بحماس رجعت تأشر ل اسماء بيدها يعني وش فيها ....اسماء قامت من كرسيها وجت اجلست على طرف مكتب ندى ورخت صوتها واهي تميل براسها على ندى علشان لما ماتسمعهم : متغيره لها يومين نفسيتها طايره على سحابه
ندى ميلت يمها وبنفس الهمس : المدير عرف عن مديونيتها وطلبها عنده وبعد الشين اعترفت انها مديونه عاد المدير ارسل المحامي معها للبنك وسدد مديونيتها
اسماء باستغراب : وانها رافضه مساعدت ممدوح
ندى : مدري عنها
لما التفتت عليهم تبي تاخذ رايهم في الخطوط الاوليه لتصميمها وتفاجأة فيهم يتساسرون حست انهم يتكلمون عنها او يمكن هي صايره حساسه بزياده قررت تنبهم تكلمت بمزح ويمكن بمحاولت تأكد من ضنونها : اذا تكلمون عني مااسمح لكم
ندى واسماء التفتو لها بسرعه وارتباك وفشله
حست من من شحوب اوجيههم انها اصابت الهدف كملت : قولو وش عندكم لاتستحون
اسماء تشجعت : سلامتك والله بس دامك كفشتينا بنعلمك بالسالفه الصراحه انا مستغربين يوم ممدوح عرض عليك يساعدك رفضتي والحين فيه اشاعه تقول ان المدير دفع مديونيتك
ندى قرصت اسماء في يدها تبيها تسكت والاعبرتها
لما عقدت حواجبها بغضب : الي سدد مديونيتي الشركه ماهو المدير
اسمها بسخريه : لا ياشيخه الشركه شالت اسمنتها وبلكها وراحت تسدد عنك ! ..كلها وحده الشركه للمدير حلاله وفلوسه
لما انقهرت من كلامها هي ماوافقت الا لان المدير كان يكلمها باسم الشركه تذكرة كلامه لها
: انتي موضفه في الشركه ومشاكلك الماليه مأثره على نفسيتك وهذا الشي يضر بتركيزك على عملك داخل الشركه علشان كذا الشركه راح تسدد مديونيتك خمسه بالمئه من المديونيه راح يكون مساعده من الشركه لك كموظفه فيها والباقي بيتجدول على اقساط ميسره تخصم من راتبك مباشره زي ماكان يسوي معك البنك الفرق ان المبلغ بيبقى ثابت من غير اي فوائد وبكذى راح تنتهين منه في سنوات اقل غير ان الشركه مقبله على تطوير خط الانتاج وبكذا بتزيد ارباح المصممات لانا راح نزيد عدد التصاميم الخاصه ....طوال الوقت كان يتكلم عن الشركه واهي تحس بأنتماء لهالشركه تتعب وتجتهد علشان تقدم لها افضل ماعندها ومن حقها انها تلقى الدعم والمساندها من الكيان الوظيفي الي تنتمي له لوكان المدير تكلم معها بشكل شخصي وقال انه هو بيسدد عنها كان ماوافقت ابد ....
تكلمت بغيض : المدير كان يكلمني باسم الشركه وبعدين انتم من وين عرفتو عن السالفه
ندى تفشلت وتكلمت بأحراج : انا سمعتك وانتي تكلمين احد في الجوال وتبشرينه
وعشان تنفي عن نفسها تهمت التنصت كملت بسرعه : موب ذنبي اذا انتي درعمتي للمكتب وقمتي تبشرين اهلك بصوت عالي وكأن مامعك احد
لما تذكرت انها لمى اطلعت من مكتب المدير اركضت لمكتبها تبشر امها بس متأكده ان المكتب وقتها كان فاضي تكلمت بشك : وقتها كان المكتب فاضي
ندى ردت بسرعه موب ناقصه احد يكذبها : لا ياحياتي كنت في منصة التصميم ارسم وصوتك واصل لحد عندي حتى اني تنحنحت اكثر من مره ابيك تنتبهين وماكنتي يمي
لما صدقتها لانها فعلا ماكانت منتبهه وبس خلصت مكالمه اطلعت مع المحامي للبنك
اسماء فهمت هالسالفه وماعاد تهمها عندها موضوع ثاني محيرها تكلمت تقطع النقاش
: خلو عنكم السالفه هذي صمود ليش اخذت اجازه لايكون متشاركه مع زوجها في السرقه ومتسترين عليها
ندى اشهقت بصدمه : خير اسماء وشلون تتهمين زميله لنا صار لنا مع بعض اكثر من ثلاث سنوات ماشفنا منها الاكل خير
لما بنفس العصبيه : ياحبك للهرج خافي ربي الضعيفه مصدومه في زوجها ومالها وجه تقابل احد وانتي تكلمين عنها كذا بكل برود
اسماء بعدم مبالاه : انا اسئل علشان ندى كانت في لجنة التحقيق وتعرف الي صار سؤال ماهو اتهام وليه نروح بعيد من كان يصدق ان المديره مسويه عصابه في الشركه وتخطط وتنفذ وحنا ياغافلين لكم الله
ندى : اولا المديره علاقتنا فيها رسميه ماتتعدى الشغل اما صمود زميلتنا طول النهار وحنا وياها مع بعض ونعرف بعضنا زين
اسماء تفشلت وعشان تخلص عمرها من لومهن لها دخلت في سالفه ثانيه : تدرون عاد قهر ان المدير مابلغ الشرطه وش بنستفيد من فصلهم من الشركه
ندى بدفاع عن الاداره : بالعكس الي سواه المدير عين العقل لو بلغ الشرطه بتنتشر السالفه وبتكثر الإشاعات عن الشركه في النهايه ماراح يبقى من السالفه بعد طول التداول الاان شركتنا فيها مخالفات قانونيه
لما تقاطع ندى بحماس : المهم انه عاقبهم البضاعه الي في حوزتهم كلها تحولت لمعارضنا والمديره والي معها انجبرو على تعويض السرقات وانفصلو والاسواء انهم انفضحو قدام موظفين الشركه
ندى : اصعب شي الفضيحه ماتوقعت ابد ان المدير بيجمع موضفين الشركه ويعلن كل شي قدامهم وبوجود الحراميه
لما : شفتو في النهايه سواء فضيحه يعني ماتفرق لو بلغ الشرطه
لما : لا تفرق الشرطه يعني جهه قانونيه تدخلت يعني شي اكيد ان صاير عندنا مصيبه اما هالحين لو طلعت السالفه برا ماراح يكون لها تأثير نقدر نقول بكل بساطه اشاعه من اعداء النجاح بدليل مابلغنا الشرطه والاصار عندنا تحقيقات رسميه والموظفين غالبا مايبغون السالفه تطلع لان هذا في النهايه مكان شغلهم وفي نفس الوقت اي واحد في راسه شر بيفكر بمصير الي قبله





________________________





انهت شغلها على الاب توب والتفتت لغاده لقتها مشغوله في جوالها ازفرة بضيق : اف المكتب صاير ملل بعد ماصارة هاجر المديره مابقى الا انا وياك
غاده نزلت جوالها على المكتب : كلها كم يوم ويجون الموظفات الجدد اعلنو عن الوظايف الشاغره
ميس هزة راسها : طلعت ماهي بسهله هاجر وانا اقول وش عندها صايره تلقف على اجهزتنا وتحاول تلصص عليها
غاده عقدت حواجبها بغضب : والله وطلع شكها في محله ويحقلها تلصص والله ماهقيت انك فاتحه مشغل من ورانا
ميس ردت بغضب : بس عاد لمتى وانا اقول المشغل ماله دخل في شغل الشركه والاعمري فكرة اخذ ولو تصميم واحد من التصاميم الي تخص الشركه وبعدين مشغلي زيه زي الخياطين الي تارسين الشوارع نخيط لزبوناتنا المؤديلات الي هن يجيبنها معهن اما فستان ممثله والا تصميم مصمم مشهور ونقلده لها يعني ماخنت الشركه والا سرقت احد
غاده بعصبيه : حتى ولو انتي كنتي تديرين مشغلك وتواصلين مع زبوناتك من هنا من داخل الشركه وفي وقت الدوام الرسمي وباستخدام لاب توب يخص الشركه
قاطعتها ميس : ياختي خلاص اسمجت السالفه ترا مسكتوها على مذله اذا راعي الحلال سامحني واكتفى يعطيني لفت نظر انتم وش دخلكم كل من شافني نشب في حلقي انتي وانتي اف من جد زهق


__________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 938
قديم(ـة) 16-02-2019, 09:30 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام



وقف قدام بيته واهو يضحك على هزاع الي ينتظره في الشارع واول ماشاف السياره هدت علشان توقف ركض لها وفتح باب خزام وطل براسه معه
: ياهلا يامرحبا يالله انك تحييه
خزام بضحك : هههه ياتنح خلني اوقف
هزاع بمزح بعد ماوقفت السياره مد يده للمفتاح يطفيها : وقفت خلصنا انزل يخرب شكلك فقدتك
نزل خزام وسلم على هزاع بحراره وبروق نزلت من الجهه الثانيه وردت على هزاع : السلام عليكم
هزاع التفت عليها : عليكم السلام هلا بالعروس وشلونك
بروق : الحمد لله بخير كيف حالك انت
هزاع : بخير
خزام دفه قدامه : عطيتك وجه لاتراد حرمتي
هزاع حد نظراته لخزام : مابقى الاهي بتردني لا اسلم على مرتك
خزام التفت على بروق يأشر لها على الباب : يالله ادخلي
ورجع يلتفت على هزاع : نمزح معك وش عندك مشتعل
هزاع شد يد خزام : اشوا حسبالي بتهايط على راسي ...امش ندخل ابوي عند عمتي عذبه يحتريك

بروق دخلت لداخل البيت واسمعت صوت رجال يسولف عرفت انه ابو هزاع لان خالتها عذبه قايله لها انه عندهم لمى كلمتها من الطريق عشان كذا مافكت نقابها تقدمت داخله وسلمت بصوت واضح
فزة عذبه بسعاده وتقدمت لها تسلم بحراره وترحاب وبعدها سلمت عليها عروب سلام سريع من غير نفس ومن بعد عروب التفتت بروق لابو هزاع تراده السلام ثم جلست جنب عذبه
دخلو خزام وهزاع وكانت فرحة عذبه بشوفته تتفجر على ملامح وجهها وضحكتها وضمتها له والتراحيب الي سالت على لسانها بمحبه صريحه
بروق ابتسمت واهي تشوف سلام عذبه وخزام الي كان مليان مشاعر ....
عروب متعوده ان خزام يوم يرجع من سفر يتحفا ابها نفس مايسوي مع عذبه تقدمت
له بعد عذبه بشوق واندفاع وخزام استقبلها بسلام خد واهو يمسك عضدها يوقف اندفاعها ناحيته انصدمت من تصرفه اما هو ماكان منتبه لمشاعرها اساسا تعود ان اي انسان له في قلبه فرصه وحده اذا خسرها مستحيل يكسبه مره ثانيه .....رمى عليهاكم كلمة ترحيب وتجاوزها لخاله ابو هزاع ..
عروب مذهوله من سلام خزام البارد اول مره يسلم عليها بالطريقه هذي بعد رجعته من سفر
التفتت لبروق شافتها تتابع حركات خزام بنظراتها حقدت عليها مسرع فرة راسه وغيرته عليها !
والي مانتبهت له عروب هو ان تغير خزام جاء من بعد هوشتها معه يوم تهاوشه علشان سحر من ذاك اليوم انزلت من برجها العاجي الي كان رافعها فيه وصارت في نظره مجرد خاله يحبها ايه بس ذاك الحب الي يتشاركون فيه كل البشر ..يحترمها ايه بس ذيك المكانه الخاصه انتهت ....وجايز الي خلا عروب ماتنتبه هو رجعة خزام لها بعد ماطرده جده
لمى ترك كل الناس وجاء ياخذها من عند سالم وقتها ايقنت ان خزام نسى كل شي وسامحها والي ماتعرفه ان خزام في ذيك الليله بالذات اخذها لانه يعرف انها بتقعد تسب وتشتم اهله كان محتاج يغذي حقده عليهم ويخنق اي صوت يحاول يذكره فيهم ومافيه احسن من عروب حتى تزيد ناره حطب وتشد على يده حتى يقطع كل خيوط وصله معهم بدون تردد وهذا الي صار وهنا انتهت مهمتها بالنسبه له وبتبقى مجرد خاله ...وهالصفه بالتحديد ماكانت من ضمن صفات عروب عند خزام كان يشوفها بنت ..اخت ..صديقه ..بس ماكان يشوفها كخاله ابد ...اما الحين هي خاله والاشي غيرها ..خاله فقط
ماقدرت تجلس معهم بعد هالسلام الي ماكان الا طعنه لها بيد خزام ومتأكده ان بروق هي السبب بعد ماتهاوشت معها ذاك اليوم اخذته وسافرت معه والحين ارجعو واهي قالبه مخه نهائي اطلعت من الصاله لغرفتها ومحد لاحظ الحرب الطاحنه الي اشتعلت داخلها عذبه وهزاع وحتى ابو هزاع كلهم مندمجين مع خزام بسوالف والاحسوا اساسا انها اطلعت من الجلسه ...بروق شافتها واهي طالعه وتوقعت انها ماتبي تجلس معها في نفس المكان والااهتمت ماهي من النوع الي يشيل هم ان الناس يتقبلونه او لا الي يبيها الله يحييه والي مايبيها مع السلامه الدعوى ماهي مستاهله نشيل هم ونزعل ونحقد افلان ليه ماتقبلني وافلان ليه ماحبني... ليه نعني انفسنا بمشاعر ناس مالهم اهميه حقيقيه في حياتنا.....

انتبهت لهزاع وابوه يقومون وابو هزاع يتكلم : ترا عشاكم الليله عندي وزيد عزمت وجهزت كل شي مير لاتبطون علينا
خزام ابتسم له : عساك على القوه وكثر الله خيرك من انت عازم
ابوهزاع : الجماعه كلهم وابو مشاري وابو ريان
طلعو هزاع وابوه وخزام التفت على بروق : دام اهلتس بيجون على العشاء ماله داعي تروحين لهم
بروق قامت واقفه :خزام حنا متفقين نجي هنا وبعدها توديني اهلي ودام فيه عشاء بقعد عندهم والاجو للعشاء جيت معهم
خزام متفق معها بالفعل وفي خاطره امشيها بمزاجي واوديها والله لوهي وحده غيرها ماتطب بيت اهلها واهم بتقابلهم على العشاء ابتسم لها وقام : يالله اجل اوصلك
طلع معها واركبو السياره ومشو واهو يفكر كيف انه الحب يغير الانسان ويخليه يتخلى عن قناعات كثيره متمكنه من ذاته علشان الحبيب ورضا الحبيب ياترا لوكان مايحب بروق هل راح يعاملها بكل هالمرونه الي تجاوز معها الكثير من قناعاته ؟!
بروق لاحظت شروده اخذت يده الي يمها في يدها :حبيبي انتبه لالطريق وش تفكر فيه
خزام التفت عليها بابتسامه واسعه ورجع ينتبه قدامه اول مره تنطق حبيبي : وش قلتي قوليها مره ثانيه ابي اسمعها ليه ماقلتيها وحنا في البيت كان يمديني اعبرلك عن وناستي
قاله واهو يغمز لها بعينه بروق ضحكت على كلامه
: ههههههه علشان كذا ماقلتلك في البيت اعرف تعبيرك خبيث
خزام التفت عليها واهو يضحك : ههههه اجل الليله انتي الي بتعبرين لي عن حبك دامك اخيرا اعترفتي فيه وبعد بشوف تعبيرك خبيث والا ههههه
بروق استحت وبتصريفه طلعت جوالها : ماعلمتهم انا وصلنا
وقبل لايتكلم دقت على امها خزام اتسعت ابتسامته واهو فاهم تهربها من الاحراج اخذ يدها باسها واحتفظ فيها داخل يده ..كلها دقايق معدوده ووصلو لبيت جاسر شاف ابوها ومشاري ينتضرونهم على الباب ...بروق نطقت بسعاده : بعد قلبي ابوي ينتظرني على الباب
خزام بمزح : ينتظرني انا وش يبي فيك ينتظرك
بروق افتحت الباب بسرعه اول ماوقفت السياره ونزلت واهي ترد على خزام : ماتقدر تشككني في محبت ابوي الي
قالته وسكرة باب السياره رايحه لابوها خزام ابتسم واهو يشوف جاسر ومشاري تقدمو لها بسرعه وبدو يسلمون عليها في الشارع اتسعت ابتسامته هالعالم فري ماعندهم مشكله يخمخمون بعض في الشارع تحمد ربها ان هالاجودي مسلمها راياته والاكان علوم (يقصد قلبه )
فتح بابه ونزل مسكر الباب رفع يدينه يفك تنسيفته ويعدلها على السريع وصل عندهم وبدى يسلم عليهم انتهى من السلام ولاحظ ان جاسر متمسك في يد بروق تمنى لو يفك يدها من يده طلعه من افكاره صوت جاسر : اقلط تقهو
خزام بابتسامه : وقت ثاني بروح لخالي ابو هزاع تخبر العشاء الليه عنده وهزاع مايستغني عن خدماتي
مشاري يربت على كتفه : خل عنك هزاع بيلقى من يعاونه اقلط تقهو معنا القهوه والمه
قلط عندهم خزام وبروق ادخلت لامها والريم لقتهم ينتظرونها في الصاله تقدمت لامها واهي تفك النقاب واحضنتها بقوه :اشتقتلك يمه
ام مشاري تبادلها الحضن بسعاده : وانا اشتقتلك اكثر
وعلشان تتطمن على حالها بعدتها عن حضنها وبدت تأمل وجهها شافت ابتسامتها وعيونها تشع سعاده انبسطت لها : لا الابتسامه شاقه الحلق نقول زيجه موفقه
ابتسمت بروق واهي تلف لالريم وتحضنها : الحمد لله
الريم شدت على بروق في حظنها واهي مستانسه بالسعاده الي تشوفها على وجه اختها غير انها كل ماكلمتهم كانو يحسون بالسعاده في صوتها وكلامها
: الله يتمم عليك السعاده يارب ...

مر الوقت بسرعه على بروق وفجأه جاء وقت العزيمه اكتشفت ان امها حاجزه لها كوافيره تجيهم البيت علشان تزينها ...تزينت والبست فستان سهره فخم (الفستان الي اختاره لها طارق ) والريم البست فستان ناعم واتركت شعرها الطويل سايح على ظهرها كان بنفس كثافة شعر بروق ونفس طوله القديم لاخر ظهرها ناعم بس
موب نفس نعومة شعر بروق الي تشبه السيوله
اوقفت جنب بروق قدام المرايه ولاحظت ان شعرها الطويل ميزها عن بروق وخلاها ملفته اكثر ماحبت تاخذ الجو عن اختها العروس في مناسبه تخصها
جمعت شعرها بيدها : انا بلف شعري
التفتت عليها بروق باستنكار : لا خليه مفكوك يجنن
الريم : لا يضايقني بلفه اريح
بروق : فستانك مره ناعم والشعر معطي طلتك فخامه خليه والله حلو
ام مشاري : صحيح كلام بروق خليه سايح احلا
الريم ابتسمت :قلت بالمه يعني بالمه وبعدين مايصير اكل الجو على العروس
بروق ابتسمت وبمزح : قولي كذا يالمغروره ماحد يقدر يسرق الاضواء مني
ام مشاري انتبهت ان الريم مع طول شعرها وجماله طالعه ملفته اكثر من بروق رغم ان عيون بروق اجمل من عيون الريم وملفته بقوه : اذا هذا قصدك موب مشكله لفيه عطي العروس جوها
بروق شهقت :هيه وش قصدكم ترا عارفه ان الريم بالشعر الطويل احلا مني بس وين المشكله ترا مااغار من اختي
الريم بجديه : موب عن غيره بس لمى تكون المناسبه لعروس انا اشوف ان منافسة العروسه بالشكل قلة ذوق يعني في حفلة استقبالي بعدين لاتفكرين تطلعين بطله احلا مني
بروق ضحكت على كلامها :ههههه يعني تبادل مصالح
الريم واهي تلف شعرها على شكل كعكه مرتبه
:عليك نور


في بيت ابوهزاع وقت العزيمه
المجلس مليان حريم وبروق جالسه بين امها والريم
تحس بملل فضيع تتمنى تنتهي هالعزومه وتروح لبيتها لحد الحين ماشافت جناحها ومتشوقه تشوفه غير انها بدت تفقد خزام لدرجة انها فتحت جوالها بس عشان تشوف صورته !
سكرة الجوال بعد ماشرق وجهها بابتسامه عريضه ماكانت الاانعكاس اثر الصوره على نفسيتها
ارجعت تتأمل الحريم ولفت انتباهها وحده لازقه في عروب من اوصلو لحد الحين خمنت انها بنت خال خزام الي قال انها دائم تجي عند عروب
سحر لاحظت بروق تناظر فيها عطتها نظرة كراهيه مع تكشيره واضحه وصدت عنها
بروق استغربت حركتها ماتذكر انها احتكت فيها نهائي ابعدت نظرها عنها والتفتت على الريم الي شافت حركة سحر همست لبروق : وش قلت عن الي ينافسون العروس في اول ظهور لها
بروق ابتسمت لان سحر لابسه فستان فخم ومتكلفه في زينتها بشكل اظهرها متعمده تنافس العروس هالفكره خلتها تفهم السالفه وش يخلي وحده من بنات خوال خزام تتكلف في مظهرها لدرجه ذي وتناظرها بحقد الا اذا كانت حاطه عينها على خزام
ارجعت تناظرها عند هالفكره شافتها تساسر هي وعروب صدت عنهم .....مرت العزومه من غير مشاكل ...وحريم ال معدي تعاملن مع بروق بشكل عادي لاهن مرحبات فيها والارافضاتها والاحترام موجود وهذا اهم شي عند بروق ......


دخلو جناحهم لاول مره مع بعض ...بروق تناظر شناطهم عند باب الجناح وتلتفت على خزام حبي ليه مادخلت الشناط من اول
خزام دخل معها ودخل الشناط ثم سكر الباب وقفله
: ماحبيت ادخل الجناح من دونك خلينا نكتشفه سواء
نزل الشناط في الممر ومسكها بيدها : يالله حياتي تعالي نشوف بيتنا
مشو كم خطوه وجاهم على اليمين مدخل مفتوح على مغاسل وحمام وعلى اليسار باب مسكر فتحه خزام وكان مجلس ضيافه مفروش كنب فخم بخاماته والوانه دخلت بروق للمجلس مبهوره بجماله : ماشاء الله طالع اجمل من الصور
خزام مبسوط من شغل المصمم : هالمصمم مبدع من جد تراه نفس الي ضبط معرض القهوه حقي
بروق التفتت عليه واهي تذكر فخامة محله : من جد اجل ماهي غريبه ذوقه الراقي في الاثاث لان متجرك تحفه فنيه شي خيالي
طلعو من المجلس ومشو قدام كم خطوه ودخلو مع باب يفتح على الصاله الي ماتقل فخامه عن المجلس يفتح على الصاله ثلاثه بيبان باب المطبخ
وباب يودي لممر فيه غرفه وحمامها وباب يودي لممر ثاني فيه الغرفه الرئيسيه وملحق لها غرفة ملابس وحمام وغرفه اطفال ابتسمت واهي تشوفها مؤثثه بأثاث محايد التفتت على خزام : مسرع على غرفة الاطفال وبعدين ماكانت من الغرف الي اخترنا اثاثها سواء
خزام ابتسم : انا قايله ياثثها هو من غير مايرجع لنا لاني ابيها مفاجئه لك وعاد ابيك تفاجئيني بولي العهد الي بيسكن فيها
ابتسمت بروق واهي شاكه في شي : لا عاد لاتكون من المتحيزين لخلفة العيال
خزام لف يدينه على خصرها وحضنها من ورى : الي يجي من الله حياه الله حتى شوفي الالوان طالبها محايده علشان تناسب الي يجي ولد والابنت
الوان الغرفه كانت مزيج من اللون الابيض والاخضر التفاحي وكان اثاثها عباره عن سرير صغير ودولاب ملابس وركن العاب وطاولة غيارات .....
طلعو منها لغرفة نومهم الي كانت مزيج من الون الاسود والابيض والفضي باثاث عصري بسيط وانيق
بروق اركضت لالسرير ونطت على الجهه الي يم الباب : هذا قسمي
خزام توسعت عيونه ماتوقع انها بتختار جهتها من السرير بسرعه كذا واخذت القسم الي هو حاط عينه عليه : لا غش المفروض نوقف جنب بعض ونتسابق على السرير والي يوصل قبل ياخذ الجهه ذي
بروق عدلت المخده وانسدحت واهي مبتسمه : والاتحلم حتى خلاص انا حجزته قبلك
خزام سحبها برجولها وطيحها في الارض ونط مكانها
واهو يضحك : هههه الحين صار الي
بروق فزة من الارض بسرعه وامسكت خزام برجوله تبي تسحبه زي ماسحبها بس ماعطاها فرصه كل مامسكته سحب رجوله منها بقوه وانفك منها لحد ماقلبت هوشه ومضارب بالمخاد وضحك ووناسه ....




__________________________



ودع ضيفه ورجع يجلس مكانه واعياله رافقو الضيف لحد الباب سرح بذهنه في الضيف الي دوبه طلع وجهه المشابه لوجه ابوه عايد خلاه يتذكر الاخير ....(عوده لوقت سابق من الذاكره
بعد ماعفى طايل عن جراح حاول مشعان يقتله بشتى الطرق لاكن في كل مره يفشل غير ان اخوان جراح حريصين عليه مره ومايخلونه يطلع من البيت الانادرا ومايطلع الا ومعه اثنين والاثلاثه منهم ...ومره من المرات ترصد له مشعان بعد صلاة الفجر وقدر يطعنه في عضده رغم انه بغاها في قلبه بس اخوه دفه بيبعده عن السكين وجت في عضده ولحظتها طلعو اخوانه هو وابوه من المسجد وفرقو بينه وبين اعيال شامان في ذيك الساعه ابوه تبراء منه ماينساء كلمته ابد : سود الله وجهك يامشعان كانك سودت وجهي عفيت لوجه الله وانت جاين تفسد ماصنعته خالصٍ لربي رح لاردك الله تراني برين منك وغاضبن عليك ليوم الدين
اسودت الحياه في وجه مشعان وانعزل في خيمة الرعيان عند حلال عمه لان ابوه حلف ماعادله محل في كل مايملك واخوانه وعمامه انصحوه يبتعد عن ابوه مده واهم بيحاولون يصلحون بينه وبين ابوه
مرت الايام واهو مستمر في منفاه كل ماجاه واحد من اهله قال ابوك لهالحين شايلن عليك لاتجيه ولاتقربه بقى على حاله اسبوعين .....وفي يوم ارسلت له ام منوخ واحد من اخوانه تنصحه يدخل على عمها عايد مشى من ساعته لعايد دخل عليه مجلسه ورمى عليه عمامته : اناداخلن على الله ثم عليك يابو محمد





_______________________



تم البارت الخمسين



_____________________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 939
قديم(ـة) 18-02-2019, 12:14 PM
Besou chan Besou chan غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


بارت حلوو
يعطيك العافية نبض

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 940
قديم(ـة) 18-02-2019, 05:51 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه غار الغرام


البارت روووعة تسلمين وننتظر البارت القادم😘

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثالثه غار الغرام

الوسوم
الثالثه , الغرام , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثه:عاشق الخيانه عبيرالوردوالشوق روايات - طويلة 6 14-12-2018 07:40 PM
روايتي الثانية:غرورك مجنني يابنت عمي/كاملة وربك نسيتك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 139 25-09-2018 01:13 AM
روايتي الاولى: ابي عطر من ريحتك 1nawal روايات - طويلة 53 26-11-2016 06:04 PM
روايتي الثالثه / بنت ابوها اللي بتييب راسي شله'ه خوقاقيه'ه `~ روايات - طويلة 113 10-02-2016 03:52 PM
روايتي الاولى : اريدك بجانبي للأبد اريدك لي لوحدي / بقلمي . الكآتبة؛ريم. روايات - طويلة 18 12-10-2015 11:43 PM

الساعة الآن +3: 01:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1