غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 09-02-2018, 12:46 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها afnan20 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت جميل
المتدرب سعد
عرض حالة اخته على الدكتور سيف ننتظر تنفيذ الخطة
الدكتور سيف
اظن دورة بيكون كبير على الاقل بحاله عهد
الدكتور مراد
مانى فاهمه ليش حس بتأنيب الضمير على ندى يعنى الموقف اللى كانت فية ندى مثير لشك وهو عمل كذا لنه يعتبرها اختة وامها امه
الدكتورة مزون
ماعرف ليش عصبت من اهتمام الدكتور مراد بندى هل هي عندها مشاعر له او ايش السالفة
ندى
متحمسة اعرف ايش قصتها واحس انى ممكن احبها وان ورها قصة وانها كويسة
يزيد وعامر
الله يستر منهم كلامهم مثير لشك اتمنى مايعملو حاجة مخالفة للقوانين
هل فية ايام لتنزيل البارتات



وعليكم السلام

تسعدني كثير طريقتك في توقع الشخصيات
وبخصوص الحلقات االى الان ماحددت ايام للتنزيل لكن الحلقه الجايه راح تكون يوم الاحد باذن الله

نورتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 11-02-2018, 10:20 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


السلام عليكم
مشكوره الغلا على الدعوه
وروايتج ما شاء الله روعه
شو بين الدكتوره مزون والدكتور مراد احس ان شي بينهم كبير
الدكتور مراد مالومه من تصرفه مع ندى لانها نازله من سياره ومعها شباب ومكياج اكيد الوضع مريب
ليش يلوم نفسه
تحرك سعد علشان يعالج اخته عجبني وان شاء الله تمشي عليها الخطه

سلام،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 11-02-2018, 10:50 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

" لا تلهيكم الروايه عن ذكرى الله "


# الحلقة الثانية #

في حياتك ستمر عليك السعادة فـ كلمها نفسك و ستمر عليك الهموم فـ خذ منها درسك و ستمر عليك الإرادة فـ عرف بها يأسك و ستمر عليك فرص فـ استغلها لأجلك إن كنت تريد أن تعيش فعليك فعل كل هذه الأشياء .


@ ذكرى من الماضي @

كانت تجلس على درج بيتهم الخارجي وعبايتها مفتوحه باهمال والشيلة على كتوفها حرانه ومو طايقة العباية بس امها اجبرتها عليها لان عمرها صار 11 سنه تكتفت بقهر وهي تناظر عيال الحاره يلعبون كوره واخواتها الصغار وبنات جيرانهم يلعبون مع بعض ودها تروح معهم بس امها منعتها وقالت لها اجلسي انتبهي لاخواتك بس , حست بالعطش قامت ودخلت للبيت وتركت الباب مفتوح دخلت للمطبخ اللي كان بالحوش وشافت امها هناك صلح شاي وقهوة فتحت الثلاجه الصغيره واخذت جيك المويه ومشت بتاخذ كاسه تصب لها الا امها تقول لها : ليه تاركه اخواتك وجايه لو صار لهم شي تقولين مدري كالعاده .

لفت عليها بعد ما صبت المويه بالكاسه : عطشت وجيت اشرب مويه والحين بطلع لهم .

سحبت الكاسه المليانه من يدها وقالت بعصبيه : قلت لك روحي لاخواتك ماراح تموتين لو ما شربتي مويه يلا انقلعي .

تجمعت الدموع بعيونها وصارت تناظر امها بخوف .
: ما تسمعييييين .

طلعت تركض للحوش وهي ميته خوف من امها ودموعها نزلت مسحتهم بسرعه لما حست ان امها راح تطلع من المطبخ واتجهت للباب لكن صوت امها وقفها : اسمعي الجرات شوي وجايين قلطيهم في الصالة فهامه يلا انقلععي " رجعت دموعها تنزل من جديد ومشت بسرعه لبرا البيت وجلست بمكانها حطت يدينها على وجهها وصارت تبكي .

: ليه تبكين من ضربك ؟.

رفعت يدها من وجهها ومسحت دموعها بسرعه لما شافت ولد جارهم اللي بعمرها تقريبا واقف قدامها ومبتسم , نزلت عيونها للارض وهي تقول بزعل طفولي : امي هاوشتني .

جلس بجنبها وهو يقول : ليه هاوشتك ايش مسويه انتي ؟.

رفعت عيونها له وقالت ببرائه : ما سويت شي بس دخلت اشرب مويه وهي تقول ليه تركتي اخواتك برا لحالهم واخذت الكاسه مني ولا خلتني اشرب .

: طيب لا تبكين هي تخاف على اخواتك لانهم صغار وانتي الكبيره لازم تهتمين فيهم .

هزت راسها بنفي وهي تقول : لا هي ماكانت تهاوشني كذا بس لما راح بابا صارت تصرخ علي .

سكت مايدري ايش يقول لها لان عقله الصغير ما يستوعب حجم مشكلتها . لف عليها وهو مبتسم : ايش رايك نلعب .

ابتسمت بسرعه بفرح لكن اختفت ابتسامتها لما تذكرت منع امها لها توها بتتكلم لكن شافت حريم الحاره جايين لهم وقفت وهي تقول لولد جارهم : روح بعدين نلعب " وسلمت على الجارات ودخلتهم للصالة مثل ما قالت لها امها بعدها راحت للمطبخ وقالت لأمها ان الحريم وصلو وامها قالت لها روحي دخلي اخواتك وغيري ملابسهم وجيبيهم للحريم يسلمون عليهم , وراحت تسوي اللي قالت لها امها دخلت اخواتها وروشتهم ولبستهم ملابس انيقه وهي كمان بدلت ولبست فستان مطلع طفولتها وسرحت شعرها واخذت اخواتها وراحو للصاله يسلمون على الحريم .

:وحده من الحريم : ما شاء الله بناتك كبرو.

: الله يسلمك توهم صغار اكبر وحده بثالث ابتدائي وش اللي كبرو .

وحده ثانيه من الحريم : الحين مو بنتك الكبيره بعمر ولدي يعني 11 سنه كيف تقولين ثالث ابتدائي.

: ويي تقصدين بنت ناصر .

وحده من الحريم : وش بلاتس يا حرمه ناصر مو زوجتس كيف بنته ومو بنتس يعني ؟.

: لا الله يسلمك هذي بنته من حرمه ثانيه ماخذها قبلي الله ياخذها راحت وتركت بنتها عندي .

وحده تهمس لها : ويين حرام عليك البنت تسمعك .

قالت بلا اهتمام : عادي ما تفهم " ولفت على حرمه ثانيه وصارت تسولف معها .

قامت حرمه كبيره وجات للبنت اللي واضح انها مو فاهمه شي وما تدري انهم يتكلمون عنها : يمه قومي خذي اخواتك والعبو بالحوش وش لكم بجلسه الحريم .

ابتسمت لها : ماما قالت اجلسو هنا لا تروحون مكان .

هزت الحرمه راسها باسف على هالبنت المسكينه ورجعت لمكانها .

@@@

في الوقت الحالي

الساعة 11 الليل .

دخلت بيتهم وشاف جدته جالسه على الكنبه وتتفرج على التلفزيون قرب منها وباس راسها وجلس بجنبها : مساتس الله باللخير يمه .

جدته : مساك الله بالنور ها يمه شلون شغلك اليون عسى ما تعبوك .

مراد : ههههههه يمه كل يوم تسأليني نفس السؤال هذي مستشفى لازم فيها تعب .

جدته : الله يقويك يمه , المهم خالتك حصة كلمتني اليوم وتقول صالح ولدها رجع من السفر وبتسوي لها عزيمه وخرابيطهم وتبينا نجيها .

مراد : متى ؟.

جدته : بكره ؟.

مراد بصدمه : يمه تبيني نمشي بكره للقصيم والعزيمه بكره كيف تعب عليك كذا ليه ما قالت من قبل ؟.

جدته : ما دري عنها تقول توهم حددو انا قلت لها اذا مراد ما يقدر ماني جايه .

مراد ابتسم لها : انتي ودك تروحين ؟.

دجدته : والله انا يا وليدي مافيني على هالعزايم والازعاج وبيني وبينك بنات خالتك ما تعجبني تصرفاتهم لا واذا كلمتهم ترد امهم وتقول صغار خليهم ينبسطون .

مراد مبتسم على كلام جدته دايم تتنرفز من بنات خالته لانهم بنظرها ما خذين حريتهم بزياد وهالشي ما يعجبها , طيب ماقلتي ودك او لا ؟.

جدته : شوف لو عندك اجازه عادي ولو ما عندك خلاص بلاها اتجمع من جراتي ازين .

مراد : هههههههههههه , بصراحه انا ما عندي اجازه لكن اقدر اغيب كم ساعه اوصلك وارجع مو لازم احضر .

جدته : وييه شلون توصلني وترجع تعب عليك يمه لا خلاص بلاها بالناقص هالعزيمه .

مراد وقف ورجع يبوس راسها : براحتك يمه واذا غيرتي رايك انا بالخدمه والحين عن اذنك بروح ارتاح هلكان تعب .

جدته طفت التلفزيون وقامت معه : ايوا روح يمه من الصباح وانت تكرف .

دخل لغرفته بدل ملابسه ورمى نفسه على السرير حط يدينه تحت راسه وعيونه للسقف يفكر بكلام سعد اليوم عن اخته اللي ذكره باشياء كثيره ماكان يبي يذكرها ويفكر بتصرفات الدكتوره مزون الغريبه هذي الفتره , نام وهو يفكر من غير ما يحس على نفسه .


# ملاك الشر #


بعد ساعة

جات تجلس مع اخوانها بعد ما خلصت ترتيب وتنظيف من بعد عزيمه اخوها .

يزيد : واخيرا خلصتي ؟.

غيداء : اجل تبيني اترك البيت وسخ للصباح ما اعرف لازم اخلص كل شي قبل ما انام , المهم ايش الموضوع اللي تبوني فيه ؟.

راشد : كنا بنقولك عن السواق نبي نسفره خلاص لان المصاريف زادت وهو ماله فايده واللي تحتاجينه راح نجيبه لك ونوديك وين ما تبين .

غيداء : اذا انتو شايفين كذا انا ما عندي مانع بس اهم شي الخدامة تكون عندي عشان شغل الطبخ .

راشد : على طاري الشغل اخ خويي راح يفتح محل لشغل الاسر المنتجه يعني يبيع شغلهم وياخذ نسبه عليه اذا حابه تحطين شغلك هناك اقوله يحجز لك مكان احسن من شغل التوصيل والهم .

غيداء لفت عليه : اممم صديقتي كمان من فتره قالت لي عن فكره مثل هذي وقلت لها بفكر وانا للحين افكر مدري راح يمشي شغلي هناك او لا؟ .

يزيد : اذا تبين رايي اقولك توكلي على الله واعرضي شغلك هناك واذا ربي كاتب لك رزق راح يجيك وين ما كنتي .

راشد : صح كلام يزيد واذا على النسبه راح تكون بسيطه لانه توه فاتح المحل ما راح ياخذ كثير .

غيداء : اجل خلاص توكل على الله وكلمه .

يزيد : صح ترا بكره عندي كشته مع العيال ماراح نرجع الا الفجر هاا قلت لكم من الحين مو اذا تاخرت تسون لي سالفه .

غيداء وهي توقف : انت قلتها للفجر لو تاخرت بعدها تعرف ايش راح يصير لك " وطلعت لغرفتها ".

يزيد : ياخي ليه اختك دايم تعاملني كاني مراهق .

راشد يوقف : ههههههه وليه انت زعلان هذي الحقيقه ترا .

يزيد اخذ المخده ورماها على اخوه : راشد روح نام ازين .

راشد طلع وهو يضحك على اخوه اللي يتنرفز بسرعه .

يزيد تافف بنرفزه من اخوانه واخذ جواله وطفى اللمبات وطلع لغرفته ينام .


# ملاك الشر #


صباح اليوم الثاني

الساعة 9 الصباح
صحت من نومها واخذت جوالها اللي كان مزود بناطق وسمعت كم الساعة استغربت امها للحين ما صحتها رجعت جوالها مكانه ونزلت من السرير بهدوء ومشت بخطوات معدوده للحمام اخذت لها شاور سريع وطلعت لبست لها بجامه ناعمه وراحت للتسريحه سرحت شعرها بعشوائيه ولفته لفوق ومشت طالعه من الغرفه متجهه لغرفه امها اللي حافظه طريقها زين دقت الباب كذا مره لكن مافيه اي رد فتحت الباب بهدوء وصارت تنادي : يمه .. يمه انتي هنا ؟." لما ما سمعت اي صوت قربت من السرير وصارت تتحسس عليه عقدت حواجبها لما ما لقت امها لفت ومشت للباب طالعة من الغرفه اتجهت للدرج وهي تقول بنفسها اكيد امها فيها شي لان مو من عوايدها ما تصحيها تفطر معها و توها بتحط رجلها على اول درجه الا تسمع اخوها ينادي باسم امها من تحت بسرعه وبخوف مسكت الدرابزين وصارت تنزل درجه درجه ومن الخوف كل شوي تفلت رجلها وتطيح وترجع تقووم لين ما وصلت لاخر درجه وجلست عليها وهي تسمع اخوها وباين انه يصحي امه نزلت دمموعها بسرعه من غير اي سابق انذار وقالت بصوت يادوبينسمع : سعد ... وش .... فيها ... امي ؟.

سعد لما شافها ابتسم وناظر بامه الللي كانت جالسه على الكنبه وتناظر بنتها بحزن ما كانت راضيه عن خطه سعد لكن مادام هالشي لمصلحت بنتها وافقت .

سعد قرب لاخته ومسك يدها بعد ما جلس بمستواها وبصوته الحزين : امي اغمى عليها مدري ايش فيها راح اخذها للمستشفى وما اقدر اتركك لحالك بالبيت وانتي كذا لازم تجين معنا .

عهد وقفت بسرعه وهي تهز راسها بمعنى طيب ولفت بتطلع الدرج لكن رجعت تلف لاخوها وقالت بتردد : بس .

سعد عرف ايش تبي تقول قال بسرعه : عهد بسسرعه تكفين امي تعبانه مره .

وكان كلام اخوها مثل الدافع اللي خلاها تطلع لغرفتها وتاخذ عبايتها اللي معلقه بالدولاب من سنتين ما لبستها اخذتها بسرعه ولبستها ونزلت لتحت وهي تقول : سعد امي وينها .

سعد وهو يناظر امه اللي كانت لابسه عبايتها وجاهزه : هذي هي صحت بس لازم نروح نتطمن عليها .

عهد تقدمت ويدينها قدامها تدور امها : يمه يمه وينك .

امها قربت منها وحضنتها وحاولت بجهد انها ما تبكي : يمه هذا انا بخير بس اخوك يقول لازم نروح للمستشفى .

عهد ارتاحت لان امها بخير ورجعت لخطوه ورا : الحمد الله انك بخير اجل خلاص روحي انتي وسعد وطمنوني عليك .

سعد بسرعه : لا لا كيف نتركك لحالك بالبيت تعالي معنى .

عهد : سعد مو اول مره اجلس بالبيت لحالي خلاص روح انت وطمني على امي .

سعد ناظر امه بخيبه يبيها تسعاده كذا الخطه كلها راح تفشل .

ام حمد : اذا ما راح تروحين حتى انا بجلس ماله داعي اروح بعد .

عهد : لا يمه لازم تتطمنين على صحتك .

ام حمد تجلس : انا الحمد الله بخير مو لازم اروح .

عهد قربت من مكان امها وصارت تتحسس الكنبه لما مسكت يدها : يمه تكفين كل شي الا صحتك لازم تروحين .

سعد : لا بالله وليه ما تقولين هالكلام لنفسك ليه ما تهتمين بصحتك مثل ما تبين امي تهتم بصحتها .

عهد نزلت راسها وسكتت .

ام حمد ناظرت سعد بعتب ورجعت لف على بنتها ومسكت يدها بيدينها الثنتين وهي تقول : يمه تطمني انا بخير واذا ما ودك تروحين معي انا مابي اروح ونجيب الدكتور للبيت يشوفني عادي .

عهد سحبت يدها من يد امها بهدوء ووقفت : براحتك يمه " ومشت بتطلع لغرفتها كان سعد يبي يمسكها لكن امه اشرت له يتركها ".

سعد جلس بجنب امه وقال بعد ما شاف عهد تختفي عن انظاره : يمه كيف كذا فشلت الخطه الحين .

ام حمد : قلت لك اختك ماراح ترضى بكل سهوله انت قول للدكتور ايش اللي صار وهو يعطيك حل ثاني هو اخبر بهذي الحالات " ووقفت شالت عبايتها واتجهت للمطبخ .

سعد تنهد بقهر كانت راح تنجح خطته لكن عناد اخته قوي , وقف واخذ البالطو حقه وطلع من البيت متجه للمستشفى .


# ملاك الشر #



في نفس الوقت

جالس على مكتبه والقلم بيده وقدامه اوراق بيضاء ويرسم خطوط بعشوائيه ويفكر بكلام ابوه اللي ناقشه معه امس , هو يعرف ان ابوه صادق وكلامه منطقي مليون بالميه لكن الخطوه هذي صعبه عليه ما يتوقع انه راح يقدر يتحمل الوضع الجديد حتى لو شهر ,تنهد وهو محتار بين مصلحته او مصلحه الشركه , رمى القلم بقهر وهو يزفر : يارب مدري ايش اختار " تذكر صاحبه اللي يستشيره بكل صغيره وكبيره بحياته اخذ جواله واتصل عليه وقاله دقايق وهو عنده , وفعلا بعد نص ساعه وصل صاحبه وجلس على الكرسي اللي قدام المكتب .

: ها قول تكلم ايش هو الموضوع المصيري اسمعك .

: ابوي طلب مني اني اتزوج بنت عمي و..

قاطعه : لحظه مو انت قايل ان عمك مطلق زوجته وما يدري عن عياله من سنه مدري اكثر .

: ايوا بالضبط وهذا اللي انا مستغرب منه كيف ابوي يبيني اخذ بنته لا والمشكله الأكبر ان ابوي خلاص كلم عمي وعمي موافق مبدئيا بس راح يشاور البنت .

: اجل السلام عليكم مافي بيدي اي حل مادام ابوك كلم عمك وعمك عطاه كلمه .

: لحظه انا ماعندي مشكله بالزواج وانت عارف لكن المشكله ان ابوي يبيني اتزوج بنت عمي عشان الشركه تعرف انت ان عياله يقدرون يطالبون بالأسهم اللي باسمهم مادام ابوهم شايله يده ومايصرف عليهم وابوي ما يبي هذا الشي يصير وحتى عمي اكيد عشان كذا هم خططو لهالزواج .

: لا تمزح انت فيه ابو يرمي بنته على اي حد بس عشان الفلوس .
: هيه انت مين اي حد ترا انا ولد عمها .

ابتسم : عارف ياخي والنعم فيك لكن الفكره ما جازت لي .

: اصبر قبل ما تقول جازت لك او ما جازت انت ما تدري عن حاله البنت .

:عقد حواجبه باستغراب : ليه وش فيها ليكون مطلقه او ارمله ؟.

: لا ياليت كان اهون .

: بسم الله خوفتني وش فيها .

: البنت كفيفه .

سكت خويه بصدمه لثواني بعدها قال : اها الحين فهمت ابوها ليه مرخصها كذا .

: مدري عاد المهم انا محتار الحين راحتي او الشركه ؟.

: بصراحه ما اعرف ايش اقولك الكف مو عيب لكن اعرفك انت انسان غير صبور وماراح تتحمل العيشه معها وبنفس الوقت اعرف انك طماع وتحب الفلوس اكثر من اهلك .

ناظره بنص عين : ينقال انك تمدحني الحين , خلصني ايش اسوي ابوي يبي القرار اليوم لان عمي جاي اليوم من الرياض .

: والله يا صديقي ما اقدر اعطيك رايي بشي مصيري مثل كذا .

: يعني ابد ما فيه فايده من جيتك .

: هههههههههه , احمد الله اني تركت اشغالي وجيتك .

: بالله اسكت لا حد يسمعك قال اشغال قال .

: المهم ايش راح تسوي .

: ابوي قالي شهر بس وبعدها طلقها هذا الللي مخليني افكر بالموضوع .

: حلو ما دامه شهر خلاص خذها و انساها .

: كذا قولك ؟.

: ايه لمعرفتي فيك الكويسه اقول ما ينفع لك الا كذا .

: اجل خلاص شورك وهدايه الله .


# ملاك الشر #


في الجامعه قسم البنات

جالسة مع شلتها عند وحده من القاعات ينتظرون كلاسهم يبدا ويخططون عن طلعتهم لليوم كالعاده .

وحده من البنات : سهى اليوم دورك يلا طلعي لنا مكان كويس .

سهى : امممم وش رايكم نغير هالمره ونخليه في البيت مافيني اطلع .

وحده ثانيه من البنات : صدق فكره من زمان عن البيوت .

سهى : خلاص اجل بعد المغرب انتظركم , ومن الحين لو سمحتوا اتفقو ايش تبون عشى مانبي هواش مثل كل مره .

بنت ثانيه : وش رايكم مادامنا غيرنا نكمل التغيير وناكل من البيت هالمره .

سهى لفت عليها : لا بالله تبيني ادخلكم المطبخ ونطبخ , لا ياقلبي مافيني .

البنت : لا يا ذكاء ماراح نطبخ في بيتكم كل وحده تجيب طبق من عندها .

سههى : اها اذا كذا اوك , موافقين بنات ؟.

البنات : اوك .

وقامو بعدها لمحاظرتهم بعد ما خططو ايش راح تجيب كل وحده .


# ملاك الشر #


الساعة 1 الظهر

توه داخل للمستشفى بعد ما وصل جدته للرياض وقابل ولد خالته اللي راح ياخذها معه للقصيم ورجع للشرقيه كان تعبان من الطريق بس ما يقدر ياجل مواعيد اكثر , ابتسم لموظفات الأستقبال كالعاده ومشى طالع لمكتبه لكن وقفه صوت موظفة الأستقبال اللي تناديه توجه لها باستغراب : نعم ؟.

الموظفة : دكتور اليوم الصباح فيه مريضه سألت عنك وقالت لما تجي اقولك قلت لها اذا انتي مريضته اكيد راح يمر عليك او قولي لوحده من الممرضات اللي عندك , قالت قولي لها ندى وبس ومشت .

د. مراد : اهاا اوك يعطيك العافيه " ولف عنها ومشى لجهة الأصنصير وهو معقد حواجبه مستغرب من ندى , طلع للاصنصير وتوضغط على الدور اللي فيه ندى ولما وصل اتجه لغرفتها دق الباب ولما سمع صوتها دخل رفع حاجبه لما شافها واقفه عند الشباك وتناظر لبرا وشيلتها على شعرها باهمال كح عشان ينبهها بوجوده ومثل ما يبي لفت عليه بسرعه نزل عيونه وهو يقول : طالبتني ؟.

ندى تمشي للسرير وبعد ما جلست على طرفه : ممكن تجلس عشان نتفاهم بهدوء ؟.

د. مراد استغرب من هدوئها وطريقه كلامها وجلس على اقرب كرسي له وكان بعيد عنها نوعا ما : نتفاهم على ايش ؟.

ندى من غير ما تناظره : ليه نسيت سبب وجودي هنا ؟.

د. مراد: انا اعتذر على طريقتي القاسيه لكن انتي ما خليتي فيني عقل اجل اللي كنتي تسوينه كان طبيعي تبيني اشوفك في هذيك الحاله واتركك .

ندى ناظرته وقالت بشويه عصبيه : اولا مالك دخل باللي اسويه هذي حاياتي ومنت ولي امري وثانيا كيف تجبرني اغطي وجهي وانت شايفني من اول مو متغطيه اكيد لي اسبابي .

د. مراد رفع نظره لها وهو معقد حواجبه بعدها بعد عيونه لما تذكر كلامها مع الدكتوره مزون : اها قصدك اني انا السبب في جيتك لهنا , مو السبب تهورك وصياعتك كنت حزنان وضميري انبني لاني اجبرتك انك تتغطي لكن بعد كلامك هذا ندمت اني فكرت اني ضايقتك " ووقف " لو سمحتي لا تناديني مره ثانيه مادامك تشوفين اني مالي دخل فيك " ولف عنها ماشي للباب وهو ماسك نفسه لا يعصب عليها نرفزته بكلامها ".

ندى : ما يحتاج اناديك انا طالعه اليوم تطمن .

د. مراد كمل طريقه وطلع من الغرفه من غير ما يهتم لكلامها و نزل بالدرج لمكتبه ماله خلق ينتظر الأصنصير يجي " ويقول في نفسه" انا الغلطان اللي فكرت اني قسيت عليها هي تستاهل ما جاها هذا جزاي خفت عليها وجبتها لهنا ما طنشتها بس استاهل هذي الطيبه وما تسوي " قابل بوجهه المتدرب سعد اللي كان ينتظره عند مكتبه تنهد وحاول يهدي نفسه .

سعد بابتسامه : صباح الخير دكتور واخيرا جيت .

د. مراد ابتسم له مجامله : قلت لك اني راح اتاخر نسيت ؟.

سعد : لا بس ما توقعتك راح تتاخر كثير , المهم جاهز للجوله الصباحيه ؟.

د. مراد يطلع مفتاح مكتبه ويفتحه : ايه بس لحظه اخذ السماعه " ودخل للمكتب وسعد وراه " الا ما قلت لي ايش صار معك مع الدكتور سيف ان شاء الله قدر يساعدك .

سعد جلس على الكرسي وباين انه مقهور : ايه هو الله يجزاه خير وافق يساعدني وعطاني خطه لكن فشلت .

د. مراد يناظره وهو يلبس البالطو : وكيف ؟.

سعد : انت مو غريب وعارف كل السالفه الله يسلمك هو عطاني خطه عشان اجيب اختي للمستشفى عشان يكشف عليها لاكنها رفضت ولاول مره اعرف انها عنيده لهذي الدرجه .

د. مراد لما سمع كلام سعد في البدايه ايبتسم بحزن : طيب رحت قلت له ؟.

سعد : لما جيت رحت لمكتبه لكن ما شفته وسالت عنه قالو راح يتاخر وقلت لما نخلص الجوله راح اروح له ويارب يطلع خطه ثانيه ما اقدر اتحمل اكثر اني اشوفها في هالحاله اكثر .

د. مراد وهو ماشي بيطلع من المكتب : ان شاء الله كل شي يصير تمام قلت لك الدكتور سيف ممتاز وان شاء الله حل مشكله اختك راح تكون على يده , والحين يلا قوم للجوله .

سعد قام وطلع معه من المكتب : ان شاء الله .


# ملاك الشر #



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 11-02-2018, 10:58 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر



الساعه 3 العصر .

كانو متجمعين على طاولة الاكل يتغدون .

مزون : ترا ابي السواق بعد ساعه بروح للمكتبه .

سهى لفت عليها : انا احتاجه بعد المغرب لا تتاخرين .

مزون : مو اكيد ما اتاخر لان عندي شويه اشغال ابي اخلصها اليوم ضروري .

سهى : بكيفك تصرفي انا ابيه بعد المغرب ضروري .

ابو خالد : مزون ايش اشغاله اللي عندك ؟

مزون : ابي اروح للمكتبه وبعدها بروح اخذ لي اشياء احتاجها للمستشفى ومادري كم راح اخذ وقت بالمكتبه ..

ابو خالد : اجل خلاص روحي اول خذي الاغراض اللي تبيها وبعدها خلي السواق ينزلك المكتبه ويرجع لاختك اذا خلصت منه يجيك .

سهى : لا راح يطول عندي لانه راح يمر صحباتي كلهم ويجيبهم هنا اكيد راح يطول هي تصرف نفسها او مو لازم تروح اليوم .

مزون تناظر اختها بصدمه : ايش اللي يمر صاحباتك هو سواقنا ولا سواقهم .

سهى لفت على ابوها : يبه انتي موافق صح انت قلت لي السواق لك متى ما تبين ؟.

ابو خالد ابتسم لها : ايوا صح " ولف على خالد " خلاص اجل ياخالد انت خذ مزون وين ما تبي والسواق يكون عند سهى " ووقف " الحمد الله انا طالع للشركه " وطلع وتركهم مصدومين من كلامه .

مزون : يمه سمعتي ايش قال ابوي ؟.

خالد لف على سهى : انا ما تكلمت قدام ابوي لاني ما ابيه يعصب ويتعب , انتي من جدك تبين السواق يمر على صاحباتك عشان يجيبهم عندك انتي بعقلك ؟.

سهى من غير ما تناظره وتكمل اكلها : اتوقع سمعت ابوي ايش قال السواق لي واسوي فيه اللي ابي ؟

ام خالد : سهى : صح قالك السواق لك بس مو لدرجه انه يخدم صصاحباتك بعد .

سهى : يمه انتي قلتيها صاحباتي يعني شي يخصني ما فرقت .

عمر : هههه استخفت اختكم .

سهى ناظرت فيه بحقد : انت انكتم يالبزر .

عمر : بزر بعينك لا تسوين كبيره ترا كل اللي بينا سنتين بس .

سهى لفت عنه وطنشته : المهم انا اسمع كلام ابوي وراح اخذ السواق .

مزون : مو على كيفك وانا طلبته قبلك واشوف مين كلامه اللي راح يمشي .

سهى من غير اهتمام : اكيد كلام ابوي .

خالد وقف : لا يا حبيبه ابوك انا راح اكلمه الحين ومزون هي اللي راح تاخذ السواق وتشوفين عدم احترامك هذا وين راح يوصلك .

سهى قامت بعصبيه وطاح الكرسي من وراها على الارض : انا قلت السواق راح يكون عندي يعني راح يكون عندي حتى لو ابوك قال لا " وطلعت لفوق بعصبيه وكلهم غمضو عيونهم لما سمعو صوت تسكير الباب القوي .

مزون عقدت حواجبها : ايش فيها هذي .

عمر وهو يوقف وببرود : قلت لكم استخفت .

خالد رجع يجلس : من جد ايش صاير لها هذي .

ام خالد تنهدت : كل هذا من دلع ابوكم لها قلت له كم مره لا تدلعها ترا هالشي راح يضرها لكن ما يسمع مني وهذا النتيجه .

مزون : طيب والحل الح.... " سكتت وكلهم لفو جهه الدرج لما سمعو صوت تكسير .

ام خالد وقفت ويدها على قلبها : يمه بنتي .

مزون وخالد وعمر بسرعه طلعو الدرج وراحو لغرفه اختهم خالد فتح الباب وانصدمو كلهم لما شافو سهى كيف ترمي العطور وكل اللي على التسريحه على الارض بعصبيه .

خالد تقدم لها وحاول يمسكها لكن هي بسرعه بعدت وكان بيدها زجاجه عطر : ياويلك تقرب ولا راح ارميها عليك , انتو ايش تبون الحين لييييه داخلين هنا ما كفاكم اللي قلتوه تحت اطلعو برا بسسسسرعه براااااااا " ورمت اللي بيدها عند رجول خالد اللي بسرعه رجع خطوات لورا عشان ما يجيه شي .

خالد بعصبعصبيه : هيه انتي جنيتي.

سهى وهي تدور حولها تبي شي ترميه وهي تقول : ايه ايه جنيت مو هذا كلام اخوك البزر خلاص اتركوني بجناني وروحو اطلعو برا يلا اطلعو .

مزون كانت تناظر اختها ويدها على فمها تحس اختها مو طبيعيه اول مره تشوفها في هالحاله .

عمر بصراخ : هيه انتي انكتمي بلا هبل مو عشان رفضو لك طلبك تقومين تكسرين الدنيا وتسوين درامه وكانك بيبي تراك كبيره والمفروض تكوني عاقله .

سهى وهي بقمه عصبيتها اخذت علبه الساعه اللي كانت راميتها بالأرض ومن غير تفكير رمتها على عمر اللي تفاداها بسرعه : انكتم انت انت المجنون مو انا انقلللللللللللللللع برا يا بزر انقلع .

مزون بسرعه لفت على عمر خافت انه جاه شي وتطمن انه بخير وراحت لخالد بسرعه وهي تهمس له : تراها مو طبيعيه مو في عقلها البنت صدقني .

خالد لف على سهى يناظرها وشافها كيف تفتح الأدراج وتقفلهم بسرعه وكانها تدور على شي استغل الفرصه وراح لعندها بخفه ومسك يدينها وكتفها مسكهم بيد وحده واليد الثانيه على فمها لانها صرخت وناظر مزون : بسرعه تصرفي .

مزون طلعت لغرفتها بسرعه وفتحت الدرج الخاص بادواتها الطبيه واخذت ابره مهدئه وملت المحلول فيها وبنفس السرعه رجعت لغرفه سهى وسدحتها على السرير بمساعده خالد وبعد جهد قدرت تعطيها الأبره وبدت تهدى شوي شوي ..

خالد وقف : تتتوقعين ايش اللي صار لها .

عمر اللي كان للحين واقف عند الباب : استغفر الله قلت لكم انهبلت .

خالد : عمر اسكت وروح عن وجهي ازين .

عمر حرك يده من غير اهتمام ونزلت لتحت .

مزون : انا احس فيها شي هذي مو عصبيه طبيعيه اللي صار ما يستاهل كل هالأنفعال .

خالد : الى كم راح تكون نايمه ؟.

مزون : تقريبا ساعتين .

خالد : اجل خلي الخدامه تجي ترتب هالدمار وتعالي نتكلم برا .
طلعو من الغرفه وقبل ما ينزلون انتبهو لعمر طالع يركض ووجهه مخطوف .

خالد بقلق : عمر ايش فيك ؟.

عمر بسرعه : امي تحت مغمى عليها .

ونزلو الثلاثه بسرعه لتحت ومثل ما قال عمر شافوها بالصاله مرميه على الأرض .

بسرعه مزون جات لعندها وبدت تقيس نبضات قلبها : اتوقع السكر مرتفع عندها بسرعه عمر جيب عبايتها لازم نوديها للمستشفى ." وهي طلعت لغرفتها اخذت عبايتها ونزلت شافت خالد يلبس امه عبايتها وشالها وطلعها لسيارته بالمرتبه الخلفيه ومزون معها وعمر قدام وانطلقو للمستشفى وبعد دقايق وصلو لاقرب مستشفى وهي نفسها اللي تشتغل فيها مزون وعلى الطوارئ بسرعه والممرضات لما شافو مزون استعجلو بالسرير واخذو ام خالد للغرفه .

مزون : السكر منخفض عندها .

دخل الدكتور ناصر لما نادته وحده من الممرضات ان فيه حاله طارئه وانتبه لمزون ومعها اثنين قرب منهم : دكتوره مزون لو سمحتي اطلعي انتي واللي معك .

د. مزون :دكتور ناصر بسرعه الله يخليك هي مرتفع عندها السكر .

د. ناصر : حاضر بس اطلعي .

طلعت مزون واخوانها معها ورايحه جايه بالسيب وهي تنتظر خايفه على امها .

بعد نص ساعه تقريبا طلع الدكتور ناصر وشافهم ينتظرونه : تطمنو الحمد الله قدرنا نسيطر على نسبه السكر وهي الحين بخير شوي وتصحى باذن الله .

د. مزون : الحمد الله مشكور دكتور " وبسرعه راحت لعند امها .

خالد : يعطيك العافيه دكتور .

د. ناصر الله يعافيك هذا واجبنا , عن اذنك .

دخلو خالد وعمر عند امهم وشافوها توها صحت .

مزون : يمه انتي بخير .

ام خالد : سهى .. سهى وينـــــها .

مزون مسكت يدها : يمه تطمني سهى بخير وهي بالبيت الحين نايمه اهم شي انتي كيفك الحين ؟.

ام خالد : انا بخير مافيني شي ليه جايبيني هنا ودوني للبيت ابي اشوف اختكم .

خالد : يمه ارتاحي انتي الحين ومثل ما قالت لك مزون سهى بخير وهي نايمه .

ام خالد حاولت تجلس : حتى ولو ابي ارجع البيت اشوفها .

مزون مسكتها : يمه الله يهديك ارتاحي قلنا لك هي بخير ما تصدقينا يعني .

ام خالد باستسلام رجعت تنسدح : ايش صار ليه تصارخ كذا ؟.

مزون ناظرت خالد ورجعت تناظر امها : يمه ما تعرفين بنتك يعني , عصبت لان خالد قال لها اني راح اخذ السواق تعرفينها ما تحب حد يرفض لها طلب .

ام خالد : الله يهديها كله من ابوك .

مزون : الله يهدينا جميع والحين ارتاحي بروح للدكتور اشوف متى تطلعين .

خالد : خليك انا اروح اساله .

مزون : لا انا اروح انت على ما تدوره وتلاقيه بتطول انا اعرف مكانه شوي وجايه " وطلعت مشت بالسيب وهي تلتفت تدور الدكتور ناصر قابلت ممرض وسالته عنه وقالها بمكتبه راحت له دقت الباب ودخلت : السلام عليكم .

د. ناصر اللي كان جالس ورا مكتبه وقدامه اوراق يكتب فيها ناظرها : وعليكم السلام تفضلي .

د. مزون جلست على الكرسي اللي قدام المكتب : جيت اسالك متى تقدر تطلع الوالده .

د. ناصر :اها هي امك يعني ترا للحين ما سجلنا بياناتها .

د. مزون : اوه تعرف من الربشه نسيت عطني اكتبها .

د. ناصر عطاها وحده من الأوراق اللي بجنبه : تفضلي , ايوا وبخصوص متى تطلع انا افضل تكون لبكره هنا عشان نراقب السكر عندها مادامه ارتفع اكيد ماراح ينتظم بسهوله في عمرها هذا وانا الحين راح احولها للدكتور فهد .

د. مزون بعد ما خلصت كتابه رفعت عيونها له لما سمعت اسم الدكتور فهد: لا ما فيه غيره ؟.

د. ناصر ابتسم عرف انها حاقده عليه بعد اخر موقف : للاسف هو الوحيد اللي عنده مجال هالفتره .

د. مزون طيب دكتوره لما صاحبتي لو اقولها راح تاخذ امي .

د. ناصر وتتوقعين راح تضغط نفسها علشانك انتي ما تسوينها تبينها هي تسويها .

د. مزون رفعت حاجبها مو عاجبها كلامه مع انه صحيح : طيب الله يعين حولها على الدكتور فهد مادامه يوم بس راح نتحمله .

د. ناصر كتم ضحكته على تعابيرها ونزل عيونه لاوراقه : اوك شوي ويجون الممرضات يطلعونها وانتو تقدرون تروحون وترجعون وقت الزياره .

د. مزون وقفت : اوك بخلي اخواني يروحون وانا بجلس معها .

د. ناصر : اللي اعرفه ان دوامك يبدا 8 بالليل مو الحين .

د. مزون : مو مشكله اقدم دوامي عشان امي , عن اذنك " وطلعت ".

د. ناصر ابتسم على كلامها ورجع لشغله .

اما مزون رجعت لغرفه امها وقالت لاخوانها اللي قال لها الدكتور وبالفعل كلها دقايق وجاو الممرضات وطلعوها لفوق وخالد وعمر راحو للبيت بعد ما وصت مزون خالد على سهى واذا صحت يعطيها خبر , وهي طلعت مع امها جلست عندها لما نامت بعدها طلعت واتجهت لكتبها ولما وصلت صارت تدور شنطتها عشان تطلع المفتاح وتذكرت انها ما جابتها ضربت على جبينها بخفه وبنفسها : صدق اني مفهيه " تلفتت حولها بسرعه " الحمد الله السيب فاضي " ولفت راجعه لغرفه امها وبنفسها تقول : صدق فهاوه ابي اكمل دوامي بالبجامه مثلا حتى جوالي نسيته مافي الا اني اروح للاستقبال واتصل على خالد يرجع لي " غيرت طريقها واتجهت للاصنصير نزلت لتحت واتجهت للاستقبال طلبت منهم التليفون واكيد ما رفضو كلمت خالد وقالت له يرجع لها وبعد ما قفلت منه اتجهت للكافتريا تنتظره هناك راحت طلبت كافي وقالت لهم يسجلونه على الحساب وجلست على وحده من الطاولات وتشرب وهي تفكر بحاله اختها .


في هالوقت دخل المتدرب سعد ومعه الدكتور سيف انتبهت لهم مزون لكن رجعت لافكارها من غير اهتمام وهم كملو طريقهم من غير ما ينتبهون لها وجلسو على وحده من الطاولات قريب منها بعد ما طلبو لهم شي يشربونه .

سعد : ايوا يا دكتور وهذا اللي صار والحين ابي منك تساعدني هي عنيده جدا .

د. سيف : انا تمر علي حالات عجيبه وغريبه واغلبها عنيده يعني اتوقع عناد اختك مع حالتها شي طبيعي لا تتضايق اكيد راح نلاقي خطه ثانيه .

سعد : وانا بانتظارك ومعك كل اللي تبيه راح اسويه عشان مصلحه اختي .

د. سيف ابتسم : باذن الله راح تتشافى وترجع مثل قبل , الأمراض النفسيه انواع ودرجات يعني حتى لو كان اللي فيها اكتئاب حاد ترا له علاج لا تقلق .

سعد ابتسم : كلامك مره مريح مو من شوي صرت دكتور نفسي .

د. سيف : هههههه لا تمدحني ترا يكبر راسي .

سعد : ههههههه لا مو ناقصين مراد ثاني .

د. سيف : هههههههههههههه من جد .

عند مزون كانت تسمع كلامهم لان اصواتهم مسموعه والكافتريا هاديه ما فيها حد بالبدايه ما اهتمت لكلامهم لكن كلمه الأمراض النفسيه جذبتها وصارت تفكر هل اللي في اختها مرض نفسي ولا ضغوط نفسيه وبعد تفكير قررت تسال الدكتور سيف وتستغل وجوده هنا , وقفت واتجهت لطاولتهم وابتسمت : السلام عليكم .

سعد والدكتور : وعليكم السلام .

د. مزون : دكتور سيف كيف حالك من زمان عنك .

د. سيف : الحمد الله بخير اكيد حتى انتي ما صارت عندك مرضى يحتاجوني عشان كذا من زمان عني

د. مزون بابتسامتها : ايه الحمد الله . ممكن شوي اذا فاضي ؟.

سعد وقف : عن اذنكم اشوفك وقت ثاني دكتور .

مزون ناظرته شوي عقدت حواجبها من الفكره اللي جات ببالها بسرعه بعدتها ورجعت تناظر الدكتور سيف اللي تكلم .

د. سيف : اذنك معك : وناظر مزون : تفضلي .

د. مزون جلست مكان سعد : حابه اسالك عن حاله ابي اعرف هو مرض نفسي او ضغوط فقط لا غير .

د. سيف باهتمام : تفضلي .

د.مزون قالت له كل شي عن اختها بس ما قالت انها اختها .

د. سيف سكت لثواني وهو يناظر الكوب اللي قدامه بعدها رفع عيونه لها : قلتي لي ان هالحاله اول مره تجيها واهلها يتوقعون لانها ما قد انرفض لها طلب عشان كذا عصبت .

د. مزون : بالضبط .

د. سيف : طيب هي كيف عايشه حياتها كيف هي شخصيتها كيف طريقه تعاملها مع غيرها وخصوصا اهلها .

د. مزون توقها بتتكلم لكن شافت اخوها يدخل للكافتريا ومتجه لها قالت بسرعه وهي توقف : انا الحين مطره اروح ولما اداوم بالليل نكمل حوار " وابتسمت لاخوها اللي وصل لعندها : اعرفك الدكتور سيف دكتور نفسي ؟.

خالد ابتسم ومد يده : اهلا وانا خالد اخو الدكتوره مزون .

د. سيف اللي وقف لما جا خالد ابتسم : تشرفت بمعرفتك .

خالد : تسلم والحين عن اذنك .

د. مزون : عن اذنك دكتور " ومشت مع اخوها .

خالد : ايش السالفه ؟.

مزون : كنت اساله عن حاله سهى كنت ابي اتاكد انها مجرد عصبيه عاديه .

خالد : طيب ليه لما شفتيني وقفتي كذا وكانك مسويه مصيبه هههه خلتيني اشك فيك .

مزون ضربته على كتفه بخفه : مالت بس ماكنت ابيك تجيب العيد لاني ما قلت له انها اختي .

خالد : اها .

وركبو للسياره وحرك خالد للبيت .


# ملاك الشر #


@ ذكرى من الماضي @

كانت لابسه عبايتها وشيلتها على كتفها ونقابها بيدها ويدها الثانيه على خصرها وهي واقفه عند باب غرفته : بالله يعني مصر تاخرني قلت لك اني مستعجله لازم هالكشخه اليوميه مدري مين راح يناظر بخشتك .

يمشط شعره اللي يوصل لنهايه رقبته ويناظرها من المرايا : ترا واضح انك مقهوره من وسامتي .

: هاهاها مره مضحك اقول اخلص علي تاخرت محاضرتي راح تبدا ايش اقول عذر للدكتور والله اخوي اخرني لانه يتكشخ .

لف عليها وهو يلبس كابه : ههههههه لا قولي له اخوي الوسيم اخرني لانه يحب يطلع مرتب .

: غطت وجهها بيدينها من ثقه اخوها الزايده : ياربييييييييييي " نزلت يدينها : انا انتظرك تحت " ونزلت .

طلع من غرفته وهو يضحك عليها يحب يشوفها متنرفزه , نزل لتحت وماشافها موجوده شاف امها قرب منها وسلم على راسها : صبحك الله بالخير .

امه : صبح الله بالنور ترا اختك طلعت للقراج تنتظرك عند السياره تقول لو تاخرت دقيقه راح تذبحك .

مشى طالع وهو يضحك : ههههههههههه مجرمه بنتك يمه اعرفها تسويها " وطلع للقراج وشاف اخته ركبت السياره اللي فتحها بالرموت وباين انها معصبه ما حب يزيدها اكثر ركب بهدوئ وحرك السياره وطلعها من القراج واتجه لجامعه اخته .

استغربت سكوته ولفت عليه : بسم الله وش فيك لا تقول امي هزئتك هههههههه .

لف عليها ورجع يناظر الطريق : بالله مره وناسه ان امي تهزئني يعني .

: اكيد كبرك كبر ال... وتتهزئ يا سلاااام .

دف راسها بخفه : كبر ايش هاااه ما تحترمين اخوك اللي اكبر منك يعني .

تكتفت بزعل مصطنع ولفت تناظر الشباك .

ناظرها بطرف عينه : هههههههههههههههههههههههههههههه ينقال زعلتي الحين ترا ادري انك تمثلين فكي ضحكتك اللي كاتمتها ازين .

وما كانها صدقت وصارت تضحك باعلى صوتها :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ابد ما اقدر اخدعك انت .

: ابدااا لو غيرك يمكن بس انت لا , والحين يلا انقلعي وصلنا جامعتك .

لفت تناظره : ترا اخلص 11 لا تنسى لو تاخر....

قاطعها : اعرف اعرف راح تذبحيني يلا انزلي ..

ضربته على راسه بخفه بملزمتها : ههههههههههه دايم ما تخليني اكمل كلامي يالدوب .

مسك مكان الضربه بتصنع الألم : كذا عورتيني .

فتحت الباب وهي تضحك : ههههههههههههه على اساس اني صدقتك , سلام بس " ونزلت وقفلت الباب ودخلت للجامعه .

اما هو ابتسم عل تصرفاتها وحرك لشغله .

@@


# انتهت الحلقه الثانيه #


سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 12-02-2018, 06:33 AM
afnan20 afnan20 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


السلم عليكم
البارت روووعة
البنت اللى با اول البارت
فى البداية توقعت انه احد من اخوات عهد بما ان ابوهم تاركهم لكن بعد ماعرفت ان البنت مو بنت الام غيرت راى فا ممكن تكون ندى بما انها تعامل امها بطريقة مو كويسة وايضا كانت قبل محتشمة ومتسترة وبعدها تغيرت فا ممكن لما عرفت الحقيقة تغيرت وايضا انها الاخت الكبيرة لا اخوانها وممكن ولد الجيران يكون الدكتور مراد وممكن تكون شخصية جديدة وتصرف زوجه الاب قهرنى جدا يعنى لما كان الاب موجود كانت تعامل البنت كويس ولما راح انقلبت جد انقهرت منها كثير
عهد وولد عمها وابوها وعمها
الاب والعم وولد العم قهرونى جدا الاب حقير يعنى تاركهم والان عشان مصلحته رجع لهم وايضا العم المفروض اذا اخوه ترك عياله هو يهتم فيهم او ينصح اخوة لكن ما اهتم الا بمصلحته اتمنى عهد تفتك من هذا الزواج وخصوصا ان ولد عمها طماع ويحب الفلوس وايضا انه ماعندة صبر فاممكن يائذيها وايضا يتزوجها بس شهر شئ يقهر جدا اتمنى عهد او واحد من اخونها يقدر يوقف الموضوع مع انى ما اظن لكن مافهمت ايش مصلحة اب عهد من زواج عهد يعنى مايبغي عياله يخذو نصيبة من الفلوس او ايش ؟
سهي
من اول ما كسرت الاغراض وصارت تصارخ بدائت اشك انها فيها مرض نفسي لنها اول مرة تسوي كذا واكيد أنرفض لها طلب من قبل يعنى مو اول مرة ينرفض لها طلب فا اظن انها حالة نفسية او او ظغوطات او تكون مدمنه على شئ
يزيد
طلعة البر اظن انها كذب وانهاحجة عشان تنفيذ المهمه
الدكتور مراد
تحمست اعرف ايش تذكر لماعرف سالفة عهد
المتدرب سعد
انقهرت ان الخطة ما نجحت
الاخوان فى اخر البارت
ماعرفت من هم لكن اظن انهم شخصيات جديدة
هل فية شخصيات مهمة ورائيسية الى الان ماظهرت او لا؟
متى البارت القادم ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-05-2018, 11:44 AM
{ شاعريه‍ } { شاعريه‍ } غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


انا من متابعاتك القديمات يعني من زمان فرح وفارس،لم اكن قد تسلجت بعد في منتدى غرام،كنت اقرا الروايات كزائرة فقط،قرات روايتك الاولى والثانية،ثم نسيت امر المنتدى لفترة طويلة،وبينما كنت ابحث عن رواية،وجدت المنتدى ثانية،فسجلت،واول شيء فعلته روايتك الاولى،اعدت قرائتها مرات عديدة ولم امل،وعندما دخلت الى بروفايلك وجدت انك كتبت روايتين..ساتابع روايتك الرابعة وساكون من متابعاتك المخلصات💑
💕دمت بود💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 14-05-2018, 07:05 AM
نسريـن نسريـن غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


روعه الروايه ..
اكثر شي متحمسه اعرفه قصة ندى
وليه تصرفاتها مريبه

ليت تكملين الروايه..تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 04-07-2019, 03:59 AM
بنت العميري بنت العميري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الرابعة : ملاك الشر


الروايه متوقفه ؟؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الرابعة : ملاك الشر

الوسوم
روايه، ملاك،الشر،الضنون،الخاطئه،الاحكام،المسبقة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى :الحب بين نيران الحرب الكاتبة طلحي نسرين روايات - طويلة 267 05-06-2018 07:03 PM
روايتي الأولى : كن لي صديقا فالحب لا يدوم أنفاس الورود. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 18 28-12-2015 11:28 PM
روايتي الاولى:أنا مابي أحد سواك jays LoLo روايات - طويلة 8 21-10-2015 03:43 AM
روايتي الاولى : اريدك بجانبي للأبد اريدك لي لوحدي / بقلمي . الكآتبة؛ريم. روايات - طويلة 18 12-10-2015 11:43 PM
روايتي الاولى : حياتي حلوة أنثى بذمة عاشق روايات - طويلة 0 04-09-2015 04:42 PM

الساعة الآن +3: 11:07 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1