منتديات غرام
عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 41  
قديم(ـة) 02-03-2018, 02:47 PM
صورة bo7 mem الرمزية
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


الكتابه تأخذ مني وقت
ابي كلمة تشجعني
ابي اكتب وانا متحمسه
ان فيه يقراء روايتي
لا تحرموني من ردودكم
❤❤❤❤❤

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 42  
قديم(ـة) 02-03-2018, 03:09 PM
صورة bo7 mem الرمزية
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر



سبحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلأَ انْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 43  
قديم(ـة) 02-03-2018, 03:19 PM
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


السلام عليكم

طبتم وطابت أيامكم

زختي الغالية كملي دربك خضر

كل الكاتبات يواجهون صعوبة في البدايات لا تخلي قلة الردود تعيقك

واكملي روايتك عشان تنتقل للمكتملة أفضل ما تنتقل للأرشيف

بالتوفيق لك

دمت بود

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 44  
قديم(ـة) 02-03-2018, 10:13 PM
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


الله يعطيك العافيه بارت اكثر من رائع
كملي وانا بنتظارك


  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 45  
قديم(ـة) 03-03-2018, 10:11 AM
صورة bo7 mem الرمزية
11302798240 رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خفاياليل مشاهدة المشاركة
الله يعطيك العافيه بارت اكثر من رائع
كملي وانا بنتظارك
الله يسعدك علشان تفاعلك معي بحاول انزل البارت قبل الجمعة

ودعي لي بالتوفيق عندي اربع اختبارات هالسبوع

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 46  
قديم(ـة) 03-03-2018, 10:13 AM
صورة bo7 mem الرمزية
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

طبتم وطابت أيامكم

زختي الغالية كملي دربك خضر

كل الكاتبات يواجهون صعوبة في البدايات لا تخلي قلة الردود تعيقك

واكملي روايتك عشان تنتقل للمكتملة أفضل ما تنتقل للأرشيف

بالتوفيق لك

دمت بود
الله يسعدك❤

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 47  
قديم(ـة) 05-03-2018, 06:05 PM
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بوح ميمm مشاهدة المشاركة
الله يسعدك علشان تفاعلك معي بحاول انزل البارت قبل الجمعة

ودعي لي بالتوفيق عندي اربع اختبارات هالسبوع
بالتوفيق يارب ❤

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 48  
قديم(ـة) 09-03-2018, 05:53 PM
صورة bo7 mem الرمزية
B10 رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


سلام عليكم
أسفه على تاخير


البارت السابع


ميساء: رمت القلم على الارض الذي كان في يدها
وتوجهت لهنادي مسكتها مع كتفها وهزتها
تكلمي شفيه محمد ؟؟
هنادي: وهي مستغربه من ردت فعلها
مدري شفيه تعالي شوفيه
ميساء: لبست طرحته وطلعت بسرعه ولحقتها هنادي
دخلت وتوجهت له
ام محمد تعالي شوفيه بعدت عنها
ميساء: جلست جنبه على السرير لمست جبينه وكانت حرارته مرتفعة هنادي جيبي ماء بارد وكمادات
سحبت منديل ومسحت العرق من على وجه
لحظات ودخلت هنادي معها الماء
قامت ميساء: تعالي مكاني وكمديه
هنادي: ماعرف انتي طبيبه كمديه
ميساء: بللت المنشفه بالماء وحطتها على راْسه ورقبته
شهق اول ماحس بالبرودة حاول يبعده من غير وعي
ميساء ظلت مثبتتها عليه
هنادي: لبسه خفيف شوفيه كيف يرتجف
خلينا نحط عليه شي ثقيل
ميساء: البس الثقيل راح يزيد حرارته خليه كذا أحسن
قاست حرارته بدت تنزل حرارته
ام محمد: الحمدلله انا بروح اصلي
ميساء:شالت المنشفه من على رأسه حطتها بالماء
ورجعتها مره ثانيه على رأسه هنادي عندكم خافض حراره
هنادي: لا لحظه فيه إبرة البارح الدكتور عطاها لامي
وقال اذا جتها حراره عطوها
ميساء: ما تأكده خافض حراره
هنادي: ايه وأنتي اقري المكتوب عليها راحت تجيبها
صار يسعل وبقوه يفتح عيونه ويغمضه
ميساء تبعد اللحاف عنه : محمد اصحى اصحى
محمد: يهمس بكلامات مو مفهومه مسك يد ميساء
ميساء: شافت هنادي دخلت سحبت يدها من بين يده
هنادي :ابتصل على اخواني يجون يودونه لمنستشفى
ميساء: مافيه داعي حرارته بدت تنزل
هنادي: بس انا خايفه يصير فيه شي اول مره ترتفع حرارته
ميساء: البارح كان لابس خفيف والجو كان بارد
الحين اعطيهالابره بيصير احسن
مسكت يدها بتضربه بالإبرة
سحب محمد يده وهو عاقد حواجبه ويتكلم بصعوبه :
وش ذا !!!
هنادي: بفرحة شوفي ميساء فتح عيونه بروح أقول لامي
ميساء: ابرة ولازم تأخذ علشان حرارتك تنزل
محمد : ما فيني شي .... ميساء لا فيك وبتأخذ الابرة
محمد : الشغله اعناد قلت لك مافيني شي
ميساء: لا مو اعناد بس انت لازم تأخذه علشان تصير أحسن
محمد: وليش مهتمه فيني
ميساء: صدمها السؤال طبيعي اهتم فيك
انت مريض وانا طبيبه
محمد: بس علشان كذا !
ميساء: ايه بس علشان كذا
والحين عطني يدك علشان اعطيك الابره
محمد: ماحتاجها صرت احسن
ميساء: تخاف من الابرة ؟؟
محمد: ليش اخاف مد يده يالله اخلصي
ميساء: وهي تمسح مكان الابرة
محمد: خلصتي ؟؟؟؟
ميساء: لسى مابديت
دخلت ام محمد: خوفتنا عليك
محمد: عدل جلسته مافيني شي يمه
ميساء: طيرت عيونها وهي تشوف الدم على المخدة
لمست رأسه من الخلف محمد استغرب منها
محمد جرحك ينزف .....
محمد:حط يده مكان الجرح ناظر يده
عليها نقاط دم نقطتين دم سوتيها ينزف
ميساء: وهي تسحب المخده شوف هذي نقطتين دم
ام محمد: وهي تشوف الدم مالي المخده
لا انت لازم تروح للمستشفى
محمد: ماله داعي المستشفى الجرح
من البارح فيني ومصار لي شي
هذي طبيبه وتحب تفلسف علينا
ولا طول عمركم تطحون وتشقق
روسكم ومصار فيكم شي
ميساء : جدعت المخده على الارض
وطلعت مع الباب على دخلت هنادي
هنادي: بشري كيف صار محمد ماردت عليها
ام محمد: هذي جزاتها بدال ماتشكرها
من الصبح وهي واقفه على رأسك ...
هنادي دخلت على صوت أمها
وهي تهاوش محمد وش سوى بعد
.... محمد:ما سويت شي
هنادي: لو الله ثم ميساء ولامدري ويش سوينا
محمد: خلينا نستفيد منها مو بس جالسه عندنا ببلاش
ام محمد: قوم صل بس وخل عنك الكلام الفاضي
هنادي: وهي ترفع المخده من على الارض وش ذا
محمد: أخذ منها المخده روحي خليها
تطلع من غرفتي بأخذ شور....
ام محمد: استح على وجهك تطلعها من غرفتها

طلعت من غرفتها متوجها لغرفة هنادي وهي تسمعه
محمد يقول: والله عاد كيفي غرفتي وادخلها
متى ما بقيت وإذا مو عاجبها تدبر لها مكان
ام محمد: روحي جيبي شنطة اخوك وحطيها
بغرفت اخوانك..... هنادي: ان شاءلله يمه
راحت تركض ودخلت غرفتها خذت ورقه وكتبت فيها ملاحظه وحطتها داخل الكيس اللي كان بيدها وحطت الكيس داخل شنطة محمد سمعت صوت طق الباب وفتحت
هنادي : أسفه ازعجتك بس جيت أخذ أغراض محمد
ميساء: لاازعاج ولا شي البيت بيتكم
هنادي: فيك شي
ميساء: لا
هنادي: اذا على كلام محمد تراه ما يقصد يضايقك
ميساء: اخر همي كلامه......
هنادي انتي قويه ما يثر عليك الكلام
ولا كان ماصرتي طبيبه
ميساء: وش قصدك !!
هنادي: ماقصدي شي
ميساء: بصوت عالي الا قصدك مو بس انتي كلكم
لاني صرت طبيبه تشوفوني تمردت على عاداتنا وتقاليدنا
تبيني مثلكن سجينات لقرارات اهلكن يتخذونها عنكن وأنتن تستسلمن لا امر الواقع
هنادي: ماسمحلك تغلطين علينا
ميساء: اي غلط مب انتي كان حلمك تدرسين إعلام
وكنتي تبغين تكونين صحفية واهلك رفضو
هنادي: كنت صغيره ولا ادري وش ابي
ميساء: لا تحججين بالصغر كنتي متخرجه من الثانوي
مو بس انتي ضحية قراراتك اهلك فيه
خلود كانت بتدرس طب بس اهلك رفضو
ومرام كانت تبي تجي لرياض وتدرس
بالجامعه واهلك رفضو ودخلت بكلية القريه
ونجبرت تدرس بقسم هي ما تحبه
هنادي: كملي باقي ساره
ميساء: ساره بـــ قدرة قادر جت
وكملت بالقسم اللي هي تبي
لو كان فيه كليه بالقريه كان
صارت مثلكن
هنادي: اف خلاص اسكتي
الواحد يرد عليك بكلمه رديتي عليه بعشر
الله يعين اللي بيتزوجك خذت شنطة اخواها وطلعت

محمد: ساعه على ماتجبين الشنطه.
هنادي: خذ شنطتك وطلع برى ماني نقصتك انت الثاني
محمد: فيك شي ؟؟؟؟
هنادي: مافيني شي اطلع بس
جلست على سريرها ليش تضايقت
وطلعت من غرفتها لانها قالت الحقيقة
كلنا كملنا دراستنا بأقسام مانحبها

تذكرت قبل سبع سنوات
هنادي: عجزت وانا اقنع بأهلي بس مافيه فايده
ميساء: لازم تقنعينهم بعدين اخوانك وش دخلهم
يدخلون بمستقبلك
هنادي: بكلمهم مره ثانيه وان شاء لله يقتنعون
ميساء: مب بكيفهم لازم يقتنعون وأنتي لازم تحاولي لاتستسلمين ولا تتخلين عن احلام
قفلت الخط هنادي وطلعت من غرفتها
هنادي: يبه وافق ادرس إعلام لا تاقف بيني وبين حلمي
ابو محمد : والله يابنيتي انا ماعرف بهالامور بس اخوانك يقولون مايصلح تدرسين إعلام
هنادي : انت ماعليك من اخواني وافق
محمد: نعم وش قلتي مافيه دراست إعلام بكرا تطلعين مذيعه وتفضحينا
هنادي: ميساء تقول فيه وظائف كثيره غير المذيعة
محمد: ماعلينا من كلام هذي لو فيه خير مادخلت طب
عندك كليه الديره أدخلتها ولا اجلسي بالبيت
هنادي: لو هي ساره كان وقفت معها
محمد: ساره ماطلبت شي غريب مثلك
ابو محمد: لو في وقتها كان القريه
فيها كلية ماخليتها تدرس بالرياض

قطع عليها تفكيرها صوت طق الباب
فتحت وهي تشوف ميساء
ميساء: بابتسامه يمكن ادخل
هنادي: بادلتها بــ ابتسامه وتؤشر بيدها
تفضلي
ميساء: دخلت انا سفه خبصت بكلام
مدري إِيش قلت فآ من حقك تزعلين
هنادي: مب زعلانه لأنك قلتي الحقيقة
واللي يزعل من الحقيقة ماعنده سالفة
ميساء: اكيد مامنتي زعلانه
هنادي: لو قلت زعلانه وش تراضيني فيه
ميساء: اللي تبين اطلبي
هنادي: اممم خليني أفكر أيفون اكس
ميساء: والله تطورنا وصرنا نطلب أشياء غالية
الله يذكر الحلاوة المصاصة ام ربع ريال بالخير
هنادي: الحلاوة ايام ماكنتي ماتملكين الا ريال
اما الحين طبيبه وراتبك ....
قاطعتها ميساء: قول اعوذ برب الفلق
هنادي: الله يزيدك بس لاتنسين الايفون
بزين الغداء تجين معي
ميساء: دمنا ترضينا اكيد وانا اقدر
أكون بمكان انتي مب فيه


في مكان اخر فتح شنطة
تفاجئ بوجود كيس صيدليه
فيها معقمات جروح وقطن وشاش
محمد: من حاطهن بشنطتي؟؟؟
اكيد ميساء بغلط حطتهن بشنطتي
وسوس أطباء مايعشون بمكان
من غير معقماتهم !!
حذف الكيس على السرير
طاحت منها ورقة مد يده وخذها
وقراء المكتوب عليها
اغسل جرحك بالماء الدافئ
ومرر الماء على الجرح برفق لمدة دقايق
ومن ثما جففه بــ منشفه نظيفة
ومن ثما اغسل الجرح بالمحلول
ومن ثما حط عليه من المرهم
المضاد للبكتيريا ثم قم بتغطية
الجرح بضماد لاصقة او شاش
وكلهن تلاقيهن عندك بالكيس
عفط الورقة ورمها بالأرض
ابتسم الله يرزقنا طولت بالك
فسخ تيشيرته ودخل الحمام
فتح الماء دخل بالبانيو قطس
رأسه بالماء صار لون الماء احمر
من الدم ماهتم له حط شامبو
وهو يدعك رأسه جاء الشامبو
على الجرح وتحسس منه
حس بــ الم لَبْس روبه وطلع
جفف شعره اخذ الورقه من الارض
وطبق المكتوب فيها


  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 49  
قديم(ـة) 09-03-2018, 05:56 PM
صورة bo7 mem الرمزية
Uploadfef5c031fd رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


تاابع




في المطبخ
هنادي وهي تقطع البصل للكشنه :وش صارعلى اجازتك
ميساء: كلمت المدير بس لسى مارد عليها ضربت جبهتها
على خفيف جوالي وينه ؟؟
هنادي: غريبه تو تذكرينه لو انا مضيعه جوالي
كان فقته بعد خمس دقايق قامت وطلعت
بعد ماسمعت محمد يناديها
هنادي: نعم شتبي ؟؟؟
محمد: خوذي أغراض بنت خالك
هنادي: يدين كلهن بصل ودهن لغرفتها
محمد: فاضيلك انتي وياه رمى شنطتها
والبالطو على الارض وجلس على الكنب
طلعت من المطبخ شافت أغراضها مرميه
على الارض وانحنت وخذتهن ودخلت غرفتها
جلست هنادي بقرب منه محمد وش فيك؟؟
محمد: مافيني شي طبيعي
هنادي: لا منت طبيعي من أمس وانت حاط
دوبك بدرب هالبنت بس علشانها خذت غرفتك
محمد: يكلم نفسه ياريتها جت على الغرفة
حاطه حرفه خلفيه لجوالها
هنادي: أكلمك وين رحت !!
محمد: روحي كملي غداك سرعتيني بريحة البصل
هنادي: وهي تقوم شافت لاصق على راسه ماتت ضحك
محمد: ضحكينا معك
هنادي: من حاط لاصق عليك ؟؟
محمد: انا وش فيه
هنادي: وهي تشيل اللاصق فيه احد يلصق
بجنب الجرح
محمد: اتركيه عورتيني
هنادي: خلني اشيله قبل تشوفه ميساء وتضحك عليك
محمد: تحمد ربها سويت تعليماتها
هنادي: وين شفتها
محمد: من اصبح وهي على راسي


رمت نفسها على السرير ليش تعاملني بجفاء
انا وش سويت لك كله علشان خذت غرفتك
اصلن هو مايطيقني من لما كنت صغيره
كله واقف مع العله العنود استغفرالله
انا وش ابي فيها البنت حبته
مثل ما انا حبيته تذكرت الرساله
قامت دورت الكتاب بين الكتب
حصلت الكتاب قفلت الباب
علشان محد يقاطعها وهي تقراء
تنهدت وجلست على الكرسي مقابل المكتب
تصفحت أوراق الكتاب تدور على الرساله
بس للأسف ماحصلتها
ميساء: لا مستحيل انا متأكده ان هذا الكتاب
تذكرت اكيد هو اخذها من الكتاب اف شلون
اعرف منهي اللي بتسرق أحلامي نزلت الكتاب
خذت جوالها من شنطتها بتتصل على المدير
بتشوف وش صار على اجازتها تصلت عليه
وقال انه وافق وعطى الاوراق سعد طلبت منه
رقم سعد لانه مب عندها وتصلت فيه وقال ان
الاوراق مع محمد
ميساء: ومحمد هذا ليش معطاني الاوراق

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ

عندالبنات


مرام: تدور بلبسها ها وش رايكن
منال: يهبل مايبله اختيار شهد
مرام: بدلع جمالي ورشاقتي هي اللي عط الفستان جمال
كما يقلون القالب غالب
منال: الله يرزقني نص ثقتك ي شيخة
شهد : من قال لكم اختياري
منال: اجل اختيار من؟؟
شهد اختيار ميساء جابته لي من دبي
مرام: ميساء راحت دبي متى؟؟
شهد:من ثلاث شهور تقريباً
منال: ليش مارحتي معها
شهد: كان ودي بس وقت اختبارات
مرام: ليش راحت لدبي ؟؟
شهد: كان فيه مؤتمر أطباء ومشاركات فيه الكليات الطبيه
وكليتها رشحتها تمثلهم
مرام: وعادي خالي خالها تروح
شهد: ايه عادي وعلى فكرة ترى أبوي ماعنده عقدة ان البنت ماتسافر ولاختلاط مدري إِيش
مرام: وأخوك ما عرض
شهد: ما له كلمه علينا وابي موجود يمكن انا ومجود يقدر يغير راينا بس ميساء مستحيل يقدر عليها ماتحب احد يتدخل فيها
مرام: طالعه قويه على مين ؟؟
شهد: يقول أبوي على عمي حمد كان ماله الا اللي برأسه
مرام: الله يستر لاتروح تتزوج مصري
الكل هههههه
شهد: صديقاتي بيحضرن الزواج
مرام: يقرب لهن احد من أهل الزواج
شهد: شهد ام عهود ام العروس يصيرن بنات الخلات
وفاطمة وعايشة حنا تلقفنا وعزمناهن


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




في بيت ابو محمد الساعة 5:30 الفجر


محمد: منسح على الكنب في الصاله
ويقلب الظرف بيده عجز ينام مخ مليان أفكار
لا مستحيل فيصل يحبها
لو فعلا كان يحبها وهي تبادله نفس المشاعر
سمع صوت لمحها داخله الصاله سوى نفسه نايم
نتبهت لشخص نايم على الكنب عرفت انه محمد
من خلال نور الابجوره قتربت منه ببطء
اما محمد حس بحركه خفيفه تقترب منه
شافت الظرف جاء باله على طول الرساله
خذتها وهي تفتحه الظرف بهدوئ علشان
مايحس فيها نصدمت لما شافت الورقه
موافقة المدير على اجازتها
رجعت الورقه داخل الظرف وحطت الظرف
مكانه ودخلت المطبخ نزلت جوالها على الطاولة

قام وراح على المطبخ كانت معطيه الباب ظهرها
وهي مندمجه تزين القهوة حست بحركة وراها
لتفتت شافته واقف قدامها قبضها قلبها
ميساء: خير ايش بقيت ؟؟؟
محمد: تلخبط حاله لما شافها مرر يده على راسه
بتوتر ابد والله شميت ريحت القهوه وجيت على
بالي أمي بالمطبخ وماكنت ادري انك انتي
ميساء: هذا انت دريت اطلع قبل مايجي احد
محمد: ليش اخذتي اجازه
ميساء: إِيش دخلك
محمد:تنرفز من ردها قرب لها من غير شعور
نعم إِيش قلتي
ميساء: توترت من قربها جت بتروح
مسكها من معصمها وشدها له محمد: وين بتروحين؟؟
ميساء: انخطف لونها من الخوف نزلت دموعها
صار قلبها يدق بسرعه حطت يدها على صدره
تحاول تبعده بس مافيه امل
رِن جوالها برساله أضأت الشاشه
شاف الخلفية أخذ الجوال حطه بوجهها
محمد: إِيش ذَا
ميساء: حرف ام واف وقلب
محمد: ادري وش قلولك ماعرف انجليزي
من حرف اف
ميساء: وش دخلك !!
بعدين اطلع قبل يجي احد
محمد: بطلع مب ميت على الوقفه معك
بس قبل وقولي وش اللي اعجبك فيه
ميساء: منهو؟؟
محمد: حبيبك الجديد
ميساء: بصدمه وعيونها بتطلع من مكانها
إِيش
محمد: ماتوقعتيني ادري
سمعتك وانتي تكلمين البنات عنه
ميساء:
ماذكر قلت شي للبنات
محمد: صرخ معصب تستهبلين عليه انتي
اقول لك سمعت كل شي
ميساء:اوف دامك سامع كل شي ليش جاي تسئل
محمد: تنهد بضيق كيف عرفتي انك تحبينه
وليش حبتيه هو بذات ؟؟
ميساء: مو فاهمه شي من اللي يقوله بس
تبي تقهره وبنفس الوقت لقتها فرصه تحكي
له كيف حبته
الحب لا يعرف لامكان ولازمان ولا سن معين
جذوة الحب قيمة لا تعترف بالأيام، ولا بالقيود
الحب مشاعر لاتهرم ولا تموت؛
إنه شيء معنوي ثمين؛ فالحب
يكبر بِنَا ولنا ومعنا متى تعهدناه
ولا يكبر على الحب الا من لم يعرفه
تنهدت وهي تكمل كلامها
وكان قلبي وعقلي مشوشين فيه
وكنت افكر فيه كثير وفي اصعب الظروف
نتبهت لنفسها وسكتت
سحبت يدها ودارت وجهها عنه
محمد: نزل الظرف على الطاوله وطلع
جلس في الصاله ورأسه مشوش
محمد: قلبتي حياتي فوق تحت
وخلتيني مدري انا مين
طلعت من المطبخ وقفها صوت محمد ميساء
ميساء: نعم
محمد: شاف هنادي جايه تمشي للصاله
أمس ماحصلت لي فرصه أشكرك
شكرا
هنادي: صاحي بدري مهي عاد لك
محمد: صحتي ريحت القهوة جبيها خلينا نتقهوى
هنادي: هذي قهوتنا وذا سمحت لك اللي مصلحته
تقهوى منه حنى عطناك
محمد: وليه متسمح فديته
ميساء:من صدمه من جراءته قدام اخته
هنادي: شكل الحراره اثرت على مخك
محمد: الحمدلله بكامل قواي العقليه
مشتاق لقهوتها روحي جبيها
هنادي: تدري من مسويها
ميساء: خلاص مب متحمله تسمع اكثر
جت بتروح بس لما سمعت
محمد يقول: من غيره اكيد امي
ميساء: وقفت وبلعت ريقها الافكار تتلخبط داخل راسها
وهي تدري انه يدري انها هي اللي مسويتها
هنادي: هههههه بروح اجيب لك القهوه
محمد: ليش واقفه اجلسي
ميساء: اسكت الله يرحم والديك لتجي هنادي وتسمعك تحسب بيننا شي
محمد: بيننا اشياء مو بس شي من زمان بعد
جت هنادي : ذوق وعطنا رايك
محمد: وهو يشرب الله تسلم يدين من سواها
والله لا يحرمني منها واشوفها دايم قبالي
ميساء مشت وطلعت من الصاله مو معقوله
بعد كل هالكلام و هنادي ماست بشي
تنهدت ودخلت غرفتها
هنادي: حرام عليك احرجت البنت
محمد: ليش تنحرج انا امدح امي
هنادي: بس ماهي امي اللي مسويته
محمد: اجل مين انتي بس هذي مهي طعم قهوتك
هنادي: لا مو انا ميساءاللي مسويته
محمد: والله طلعت الدكتوره تعرف تزين قهوه
هنادي: خذت ترمس القهوة ولحقت ميساء



  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 50  
قديم(ـة) 09-03-2018, 06:00 PM
صورة bo7 mem الرمزية
B10 رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


تابع



في بيت ابوعبدالعزيز

دخلت شهد غرفتها وستغربت شافت الغرفة معفوسه
ومرام تبحث عن شي وسط الفوضى !
شهد: وش تسوين ؟؟
مرام: وهي تنثر شنطة يدها والأغراض تتناثر على الارض
ماشفتي جوالي ؟؟
شهد: عاقده حواجبها جوالك؟؟
مرام: وهي ترفع رأسها ايه جوالي ماشفتيه
شهد: وهي تجلس على السرير لا دق عليه
دخلت منال: من الصبح وانا ادق عليه بس
ماسمعنا صوت يالله انتي خالي ينتظرنا
مرام : لا والله مراح أتحرك من هنا لين
احصل جوالي
دخلت ريتا : بابا ابو محمد يقول وين بنات
منال: وهي لابسه عباتها ولافه طرحتها على رأسها
ماسكه نقابها يالله قومي
مرام: ابي جوالي وينه
ريتا: انا احصل والجوال احمر بالحديقه
مرام: نقزت من مكانه ايه وينه
ريتا: انا يقول لعبدالعزيز وهو ياخذه
مرام: بصدمه وعيونها بتطلع من مكانها
عبدالعزيز اخذه
شهد: لحظه اتصل عبدالعزيز واسئله
مايرد
مرام: مب كيفه لازم يرد
حاولت شهد اكثر من مره مارد
منال: امشي عيب خالي ينتظرنا بالسياره

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قامت من النوم وما لقته قامت بسرعه راحت للحمام
وخذت لها شاور بعد ماطلعت لبست وطلعت من الغرفة
وهي تسمع ضحك دخلت المطبخ وهي تشوف فهد لَبْس
المريله ويقطع خضار عبدالعزيز يضحك عليه
مجود: صباح الخير
فهد وعبدالعزيز صباح النور
مجود: وش جايبك عندنا على هالصبح
عبدالعزيز: نايم عندكم البارح
مجود: ليش محد قالي
فهد: وهو مندمج يقطع شرائح الخيار
جاء بوقت متاخر ماحبيت أزعجك
مجود: عطني اسكين على كذا
بــ يذن الظهر وانت ماخلصت
ماقلتلي ليش نايم عندنا
عبدالعزيز: بيتنا زحمه كله بنات
مجود: وين زحمه حرام عليك كله بنتين
عبدالعزيز: وين بنتين صديقات شهد كانت فيه
نزل الكوب وخذ شماغه
مجود: وين مافطرت
عبدالعزيز: بالعافيه عليكم وانا تأخرت على دوام

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في مصر ام الدنيا

مشت بخطوات سريعة لجهة جوالها اللي كان يرن
سحبته من السرير وردت :ايوا
طيب اوك
قفلت الجوال وحطته بشنطتها ولبست عباتها بعجله وطلعت بسرعه وهي تقفل الأنوار
طلعت من العماره اللي اسكن فيها خلتها
لجهة سيارت دخلت صباح الخير
سالم: صباح النور
هاجر: وحشتني كثير
سالم : انا كثر حبيبتي
هاجر: لو وحشتك صدق ماسكنت
عند اصحابك وسبتني وحدي عند خالي
سالم: مايصير اجلس عند خالتي عندها بنات
هاجر: ليش مانستقر بمصر وننسى السعوديه
سالم: لا مايصير لازم نرجع للسعوديه
هاجر: اهلنا بمصر هناك من لنا فيها
مليت وانا بس جالسه بالبيت
سالم: كلها أشهر وترجعين تدرسين
ويصير عندك صحبات
هاجر: لا مابي ادرس اذا رجعنا للسعوديه
سالم: ليش ؟؟
هاجر : اذا بنات العيله مايندني الا بنت المصريه
اجل كيف بنات الكليه؟
سالم: ما عليك منهن كل هذي غيره منك
هاجر: أحياناً الوم أبوي ليش تزوج مصريه
لو تزوج سعوديه كان مصار لنا كذا
سالم: ليش هالحكي أمي ماقصرت معنا
هاجر: ادري بس كلهم ينظرون لنا عيال
المصريه آللي سرقت الرجل من حرمته
سالم: ماعليك من كلامهم أبوي حب أمي
وإمي نفس اشي وأبوي ماله ذنب
بزواجه الاول ابوه زوجه من وحده مايحبها
هاجر: سكتت وعيونها تتأمل الشوارع
وصلو المطعم المطل على النيل
وجلسو بمكان مطل على النيل مباشره
بجنب أسوار من حديد وسفن تسير
بشكل متناسق الهدوء يعم المكان
هاجر: يجنن المطعم والمنظر جميل
سالم: تعلقت بالمكان جلست فيه
معظم أوقات فراغي
هاجر: من كنت معه تجي؟
سالم: مع أصدقائي
جاهر: ماجبت بنت هنا
سالم: تعرفين ماعندي وقت لهالخربيط
قطع عليهم حديثهم الجرسون :
اهلا وسهلا بكم في مطعمنا
ماهي طلباتكم؟
سالم: انا تعرف آكلي المفضل
هاجر وش طلبك
هاجر: مثلك بذوق أكلك المفضل
سالم: مراح تندمين
هاجر: وهي تغمز له نذوق ونشوف
سالم: بنرجع للسعوديه خلال أسبوع استعدي
هاجر: لا خلينا نجلس زياده بمصر
سالم: ماقدر مسؤليات عملي
هاجر: اوك روح وانا بجلس هنا
سالم: مستحيل أخليك هنا انتي
مسؤليتي بعد وفاة أمي
جاء الجرسون ونزل الطلبات على الطاولة
عباره عن باستا مع حلم مفروم وأرز مع بعض
الخضروات وشريحة لحم
هاجر: الريحه تسطل بس الله يستر من الطعم
وهي تاكل علقت ولقمه بفمها لذيذ




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


في القريه بدت الشمس بالشروق وتسلل نورها
بين أشجار النخيل وصوت زقزقة العصافير
تملا المكان وصوت الرياح وهي تحرك عسف
النخيل ... كانت منسدح على ظهرها
وتظرت الى السماء وهي تشوف المنظر
الجميل طلوع الشمس وانتشار خيوطها
الذهبيه في السماء وتحليق الطيور
وتمايل عسف النخيل
ميساء: تدندن بصوتها


‎:::::::::::؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛::::::::::؛؛؛؛؛؛؛::::::
‎الامل لولاه عليا كنت فــي حبك ضحية
‎بالامــل أســهر ليـــالـــــي في الخيــال وابنــي علالــي
‎واجعلــك فيــها نــديمـــــي واملكــك ليلـــي ويــومــــي
‎ولو اطــول اللـــي بقـول يبقــى المنــى مهمـــا يكــــون
‎ولو أســيت مهمــا أســـيت برضـــك أنــا عنــدي أمــــل

‎من زمــان طــال انتظــاري واحتمالـــي ولا انــت داري
‎نــار بعــادك واصـطبـــاري كل ده علشـــان عينيـــــــــك
‎يامــا خبيــت فــي الجـوارح كـل قـول قاســـي وجـــارح
‎اسمعــه واصفـــح وســـامح والحنــــان يــــزداد اليـــك
‎وانــا لـو يــدوب قلــبـــي مـــا أتـــوب عــن الهـــــوى
‎ولو اســيت مهمـــا اســـيت برضــك انـــا عنـــدي امـــــل

‎يــا شــبيه البــدر وحـــدك فــي ارتفـــاع برجـــه وســــعـده
‎يشــبهك هـــوه في دلالـــك وانـــت في نـــوره وبعــــده
‎ما لقيتــش اليـــك وســـيلة غـــير ســـكوتـي وانتظـــاري
‎واعمــل ايــه ما بيـــــدي حيلــــــه في انكســـاري واقتـــــداري
‎وانـا لو يــروح عـمـــري انـــوح دا محـــتـــمـــــل
‎ولا اعيش من غير امــل لكن انـــا عندي امــــــل
‎::::::::؛؛؛؛؛؛؛::::::::::؛؛؛؛؛؛:::::؛؛؛؛؛؛؛؛::::: ؛؛؛::؛:


إضافة رد

روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر/كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة
روايتي الأولى : كم أحببته
روايتي الأولى/ ضجيج القلوب
روايتي الأولى : عندما تعتاد الظلام يصبح النور عدوك اللدود
روايتي الأولى :لا تسأل الندمان عن طعم الخطا/كاملة

graaam.com © 2004-2018 منتديات غرام

SEO by vBSEO 3.6.1