اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 81
قديم(ـة) 15-04-2018, 10:30 AM
صورة حنين نور الرمزية
حنين نور حنين نور غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


الباااارات جميل جدا ابدعتي ياانيقه
واتمنى ميساء ماتوافق ع سالم
ومجود لاتربطي الماضي بالحاضر والقلوب جنود...
ومحمد ارجع لي ميساء قبل ماينتهي وقتتتك
شهد وبدر.... الحب الجديد
فيصل ولي يحبهاا مرام يمكن الله يجمعهممم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 82
قديم(ـة) اليوم, 10:56 AM
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B10 رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


قـــــــــراءه ممتعه

لاتلهيــكم عن الصـــــــــــــــلاة
]












البارت الثالث عشر




عبدالعزيز وهو يشد على شعرها
ويقول: منهو كريم
التفتت عليه وهي تقول بستهزاء:
كم كريم عندنا كريم واحد
عبدالعزيز وهو يسحبهامع شعرها ولصقها
بجدار ومسكها مع رقبتها وقال بصوت عالي:
إنتي بتقولين منهو هاتافة ولا بطلع بروحك
جت ميساء بخطوات سريعه وهي تحاول
تبعد عبدالعزيز عنها وهو بكل قوته دفها
وطاحت على الارض اما شهد وقفت وحطت
يدينها على فمها وهي تشوف الشرار يطلع
من عيون اخوها
مجود وهي تدفه: وشفيك كريم حق المشاوير
عبدالعزيز وخر عنها وهو يقول: من سمحلك
تطلعين معه لحالك
مجود وهي تمشي لغرفتها: والله اللي عندها
زوج مثل فهد تطلع مع كريم وغيره
ميساء وهي تقوم من على الارض:
وشصارلك بقيت تذبحها
عبدالعزيز: هذي فكرتك تطلع من البيت
من غير ماتقول لزواجها
ميساء مشت من عندها من غير
ما تقول اي كلمه لان ايش شي
يصير على طول يتهمونها فيه
وتعبت وهي تدافع عن نفسها
عبدالعزيز التفتت على شهد وهو يقول:
شفيك تناظريني كذا
شهد: افكر بعد ما يموت أبوي
شبتسوي فينا
عبدالعزيز: دخل غرفته وسكر الباب
بقوة معصب من كلام شهد

مجود واقفه وتناظر شكلها بالمرايا وتقول:
إنتي وحد خاينه حطيتي عينك على زوج
صديقتك وفرحتي لمى ماتت بس على علشان
تترك لك فهد فجئه شافت خيال هيفاء واقف اقباله
تقول: لا إنتي حزنتي عليها وتمنيتي الموت
لمى خطبك فهد ماكنتي تعرفين انه زوجي
لمى عرفتي زعلتي وقررتي تتركينه بس
اهلك اللي مارضو إنتي مو خائنة انا
مستحيل ارجع وفهد ملكك إنتي وبس
ظلي تحبينه وهو مع الوقت بيحبك
وكملو حياتكم كأني مو موجوده
وأنا فعلاً مب موجوده أنا خلاص مت
اختفت... مجود تنادي: هيفاء وين رحتي
تعالي محتاجه لك دخلت ميساء وهي
تشوفها واقفه بنص الغرفة وتكلم نفسها
وصلت عندها قبل تتحرك خطوه حطت
يدها على كتفها وهي تقول: مجود
ايش فيك تكلمين نفسك
مجود وهي تُمسح دموعها وتحاول تبتسم:
مافيني شي إنتي ايش بقيتي جايه
دخلت شهد مدرعمه مثل عادتها وهي
تقول: انبي نعرف منهو حبيبك السابق
مجود: اسكتي لا يسمعك اخوك ويسوي لنا
سالفه بعد
ميساء: والله المره من حقه يسوي لنا سالفه
مجود وهي تجلس على سريرها شوفو من يتكلم
شهد:خلينا من ميساء عرفين من حبيبها بس إنتي
مجود: فهد وهو حبيبي
شهد وهي تضحك: لا اللي قبل فهد اللي تزوجتي
من فهد على شان تنسينه
مجود: أنا كنت معجبه بفهد من كثر ما هيفاء
تتكلم عنه وهذا الاعجاب تحول الى حب مع الوقت
وصرت اصر عليها بس تتكلم عنه لين ماحفظته
وعرفت كل تفاصيل حياته وشاللي يحب واللي يكره
وصرت اطلع معها لسوق كل مابقت تشتري له شي
وانا اللي اختار بعدين نتبهت على نفسي وحسيت
ان اللي اسويه غلط قررت انساه فعلاً قدرت انساه
او بالصح قدرت اتنساه
وحتى لمى توفت ما صرت أفكر فيه وبعد اي
شي يذكرني فيه لمى خطبتي وفقت بسرعه
علشان مارجع فكر فيه واخون صديقتي
مثل اول لمى عرفته حاولت ارفض بس انتو
ماحسيتو فيني اقنعتوني انها ماتت
وفهد ليه أنا وبس
ميساء تأثرت وقربت لها وضمتهاوهي تقول:
والله حاسه فيك بس خلاص فهد الحين لك
مجود وهي تبعد عنها: لا مب ليه فهد للحين
يفكر فيها وما نساها وانا مجرد وحده يبيها
تنفذ طلباته وتجيب له اعيال وبس
ميساء: تصبري مافيه رجال كامل ومع الوقت
بيتغير وأنتي الحين حامل بس يجي الولد شوفي
كيف بيتغير بيموت على الارض اللي تمشين عليها
مجود تنهدت حزن على نفسها: ما أظن يتغير بيضل
يحبها حتى وهي ميته أنا اعرف فهد كيف يفكر
شهد: تحمليه وأنتي بطريقتك خليه يحبك لا يشوف
احد بدنيا غيرك
مجود: ليش اتحمله مافيه شي يخليني اتحمل
ميساء: لأنك تحبينه ولأنك حامل بعد
شهد: معقوله بتخلينه لوحده ميته
مجود: فهموني الميته هذي أعز صديقاتي
قاطعتها شهد وهي تقول: إنتي اللي افهمينا
وفهمي ان الحي أبقى من الميت


مرت ساعة وهو بغرفته وفكره يرجع
باللي صار مع خواته كيف شد
شعر مجود وكيف دف ميساء
وكيف شهد واقفه وخايفه منه
رِن جواله رد: هلا فهد مجود عندنا
طلع من غرفته متوجه لغرفه مجود
دخل بعد ماسمحت له يدخل شافها
جالسه على سريرها وجلس بجنبها
وهو يقول: أولاً انا أسف على اللي صار
قبل شوي وثانياً فهد جاي وبيشوفك
مجود قامت من مكانها وهي تقول:
ايش يبي جاي
عبدالعزيز: والله مدري ليش جاي بس اذا
بينكم مشكله وتبين اتدخل اتدخل واحلها
مجود: لا مافيه شي
عبدالعزيز: مابي اضقط عليك وطلع
مجود خذت جوالها واتصلت عليه
اول مادر عليها قالت اول ماتصل
عند الباب اتصل فيني



ميساء بغرفتها ترتب اغراضها
وهي تنثر شنطتها على الارض
طاحت الحديدة من بين الأغراض
ابتسمت وهي تنحني على الارض
وتأخذها تذكرت العطر اللي نكسر
دخل عبدالعزيز وهو يشوف الأغراض
على الارض: ايش تسوين
ميساءوهي تخبي الحديده بيدها:
ولا شي ارتب أغراضي انت شتبي

عبدالعزيز وهو يجلس على الكرسي :
فاضي قلت اجي اسولف معك
ميساء: جبت جوالي
عبدالعزيز: لا نسيته
ميساء: اف ابي جوالي صار لي
اربع وعشرين ساعه مامعي جوال
عبدالعزيز: ايه عادي
ميساء: لا يمكن فيه احد من الشغل اتصل عليه
عبدالعزيز: انتي باجازه لاتشغلين نفسك فيهم
بس اذا إنتي مصره وتبينه بكلم محمد يجيبه
ميساء: ايه تكفى وبسرعة
عبدالعزيز: ابشري ماطلبتي شي



كان منسدح على كنب ويطالع التلفزيون
رن جواله رد وهو يقول: هلا بالعزي
عبدالعزيز: هلابك منت جاي للبيت
محمد: مامدى شتقتلي
عبدالعزيز: لا بس ميساء اللي مشتاقه
محمد تفاحئ وصار المكان حار من صدمته
عبدالعزيز كمل كلامها مشتاقه لجوالها
بلشتنا تبي اذا فاضي جيبه
محمد صحى من صدمته: طيب
بس جهزو لي العشاء
عبدالعزيز: ابشر كم محمد عندنا انتظرك
ميساء:اها ايش قال بيجيبه
عبدالعزيز: ايه بس بشرط تزين له عشاء
ميساء: بيشر لو يبي ازين له ذيبح
عبدالعزيز متفاجئ: كل هذا على شان محمد
ميساء استوعبت كلامها: لا علشان جوالي
عبدالعزيز: هههه الجوال صار الغلاء من البشر
يالله انا رايح اخذ شور على مايجي محمد

شهد جالسه تتابع مسلسلها سمعت خطواته
مع الدرج لتفتت وهي تشوف مجود لبسه
عباتها: وين بتروحين ؟؟
مجود: بأخذ بنصيحتكن وارجع لبيتي
طلعت بعد مارن جوالها

ميساء وهي نازله شافت الباب يتسكر:
من اللي طلع
شهد: مجود رجعت لبيتها
ميساء: أحسن ماسوت وانتي تعالي
للمبخ بنزين عشاء لمحمد
شهد: مين قلتي
ميساء وهي تقول اسمه بكل رقه: محمد
شهد وهي تقوم واقفه: أظن محمد جاي
مشتاق لطبخ مب لطبخي
ميساء:بلا كلام فاضي
شهد وهي تمشي مع الدرج وتلفتت عليها تقول:
هالله هالله بالعشاء لايفرك له الولد

ابتسمت ميساء على هبلتها
ودخلت المطبخ وزينت قهوه
وصارت تفكر ايش يحب
تذكرت هنادي وهي تقول محمد يحب
الباستا بالدجاج وسلطه التبوله وشوربه
الخضار قامت بسرعه تحضرهن
دخل عبدالعزيز وهو يقول:ايش تبزيني عشاء
ميساءوهي تقطع الخضار:باستا بالدجاج
وسلطه وشوربه تبي شي اضيفه ولا يكفي
عبدالعزيز: لا يكفي محمد مدمن باستا تقريبا
كل الاكلات اللي بتسويها يفضلهن رن جواله
ناظر بشاشه وهو يقول: هذا محمد اكيد عند الباب





منال تتكلم بطفش:مليت من الجلسه بالبيت
ام سعد: وش نسوي لك اذا مليتي
منال: خلونا نسافر
سعد: امري تدللي وين تبين بس
منال: تطنز حظرتك طيب بروح اسهر عند مرام
سعد: ليش هي ماتجي تسهر عندك
منال: ماعندها احد يجيبها اخوانها بالاستراحه
سعد: وانا مقدر اوديك بنام عندي دوام من الصبح
منال: بس شوي نزلني ورجع
سعد: ماشوف الطريق بنام
منال: يعني
سعد: يعني دوريلك اي شي تسلي
فيه لين ماربك يفرجها
منال: يعني منت موديني
سعدوهو يقوم: لا تصبحين على خير
منال: اف منى تزوجت وصارت ماتجي
الا بالسبوع مره
ام سعد: تبينها تجي وتقابلك وتترك زوجها
الله يجبلك ولد الحلال
منال: امين بس متى
ام سعد: متى ما الله اكتبه لك بيجي
منال وهي تأخذ الريموت:
مالي الا تليفزيون يسليني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 83
قديم(ـة) اليوم, 12:23 PM
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd


ميساء وهي تقطع السلطه
دخل عليها عبدالعزيز وهو
يأشر لها بالجوال
فزت من مكانه بس عبدالعزيز
رفع يده لفوق وصار ماتطوله
قالت: بلا سخافه عطنيه
عبدالعزيز: لا اخاف تلهين
فيه ويحترق العشاء
ميساء رجعت تكمل
تقطيع السلطه: أصلاً
هو مافيه شاحن
نزل الجوال على الطاوله
وقال: متى يخلص عشاك
ميساء: دقايق ويخلص
وين بتتعشون
عبدالعزيز: بقسم الرجال وين بعد
ميساء: ادري بس انتو وين جالسين
عبدالعزيز: بمجلس الخارجي وأنتي
خطيه بالمجلس الثاني واذا خلصني
طقس الباب وانا بفهمها

رتبت السفرة كالتالي السفره سودا مخططه
مع الاطراف بذهبي ونص ذهبي الباستا
بصحن مستطل حطتها بنص وشربه بوعاء
دائري عميق والسلطه وبوعاء دائري وصحون
تقديم مقابلات لبعض عباره عن صحنين فوق
بعض وشوكه وسكين وملعقه بجنب الصحن
من يسار وجهه الثانيه منديل مزينته على شكل
ورده ومشروب غازي بكوب مخطط بذهبي
خذت نظره اخيره على السفره بتسمت بالارضى
طلعت جوالها من جيب بنطلونها وهي ناويه تصور
السفرة تذكرت مافيه شاحن جرب تشغله وشتغل
وشاحن كامل قالت: من غيرك مدري ايش أسوي
حتى بهذي أنقذتني وشاحن جوالي ....
صورة السفرة ومنزلتها بسنابها

طقت الباب وراحت بسرعة
كأنو مندمجين بسوالف وعبدالعزيز مانتبه
محمد: كأن الباب يطق
عبدالعزيز قام وهو يقول: معناتها
العشاء خلص تفضل

دخلو المجلس محمد انبهر
من شكل السفرة وكيف منسقه الاوان
عبدالعزيز: تفضل ليش واقف
محمد يقول بقلبه ابجلس مسويه
كل الا كلات اللي احبها ولا اجلس
بدو ياكلون بهدوء
محمد يفكر كيف عرفت أكله المفضل
عند ميساء تشوف ارسائل بجوالها
وكل يسئل عنها وليش مختفيه
وأكثر الرسائل على السناب
تذكرت الحلا ورحت على المطبخ

وهي تأفف: ايش كثر حاست بالمطبخ
من بينظفه كل هالحوسه: الله يهداك يمه
لازم تأخذين ريتا معك لشاليه
خذت الحلا وراحت تؤديه للمجلس
خلصو العشاء محمد:كثر الله خيرك
عبدالعزيز: ماسويت شي كثر الله خير
ابوي تسلم يدين اللي مسويته
رِن جواله وطلع وهو يقول:هذا زميلي
بالشغل بيني بموضوع بطلع
معه شوي وراجعانتظرني بالمجلس
نزلت الحلا وطلعت وصدمها وتألمت
من قوه الضربه ومن ضخامت جسمه
بنسبه لجسمها
محمد شاف وجهه تغير وبان عليها
انها تعورت قال: تعورتي
ميساء وهي تناظر بالأرض: لا
وخر عن الباب بطلع
ماتحرك وقال: تسلم يدينك على العشاء
ميساء: الله يسلمك بس بعد بطلع
محمد: ايش دراك اني افضل هذا الاكل
ميساء تكلم نفسها هذا وش فيه دقها
سواليف مخاف عبدالعزيز يجي
محمد وهو يشوفها سرحانه: وين رحتي
لهدرجه سؤالي صعب
رِن جواله رد وهو يقول:هلا وغلا
عاش من سمع صوتك مركز نظراته
عليها بيشوف ردت فعلها وكمل وهو يقول:
تتغلين علينا وصرنا مانعحبك
وخر عن الباب وهو يأشر لها بمعني
تقدرين تطلعين
ميساء ودها تجلس تعرف من المتصله
بس خافت عبدالعزيز يجي راحت لصاله
وهي مقهورة من محمد ومن المتصله
جت شهد وهي تقول : ايش اخبار العشىاء
بقيتي لي ولا كله حطتيه للحب
ميساء: وانا اقدر انسى اختي حبيبتي
اكيد بخلي لك
شهد:يابعدهم كلهم انتي تعشيتي
ميساء: لا
شهد اجل بروح اسخنه ونتعشاء سوا
ميساء راحت لمجلس وهي تظف الصحون
دخل واخذ شماغي وطلع بسرعة
ميساء تكلم نفسه غريبة اول مره يشوفني
ولا يحاول يتكلم معي

دخلت المطبخ ونزلت الصنيه
شهد: يالله جهز العشاء تعالي نتعشاء
ميساء:روحي انتي تعشي وانا اكمل
غسيل المواعين واجي
شهد: لا بعدين نكملهن يبرد العشاء
ميساء: اوك
بدن يكلاً شهد: الله تسلم يدينك لذيذه الشوربه
ميساء: بالعافيه
شهد: الله يعافيك بس ان شاء لله أعجبه العشاء
ميساء: والله عاد اعجبه ولا ماعجبه بسلامته
رِن جوال ميساء شافت هنادي المتصله
طلعت لصالع ودت عليها
هنادي :هلا اخبارك
ميساء: تمام انتي شخبارك مع الشرقيه
هنادي: زينه ماتقصني الا شوفتك
اتصل عليك وجوالك مغلق
ميساء: ايه كان مو معي
هنادي: مع مين اجل
ميساء: هذي سالفه طويله
هنادي قالتلي مرام
بس قهرني محمد مكلمته ولا قالي شي
ميساء: عادي يمكن نسى
هنادي: لا جبنا طاريك ليش ماتذكر
ميساء: جبتو طريه
هنادي: لا مو طريك انتي يعني
هو قال انا بيت خالي وسئليني
اذا انا قيلتك انه يحب الباستا
ميساء:متى كلمتيه
هنادي متفاجئه من سؤالها
بس محبت تبين: ساعه عشر تقريبا
ميساء تكلم نفسها يعني هي اللي اتصلت عليه
هنادي: وين رحتي
ميساء: لا معك
بعد ماخلصت مكالمتنا مع هنادي
نفتحت شهيتها للاكل دخلت المطبخ
وشافت شهد تغسل المواعين: اساعدك
شهد: لا قربت اخلص
سمعن ابوهن ينادي وطلعن لصاله
شهد:شاخبار سهرتكن يمه رقصتي
ام عبدالعزيز: لاوالله مخليه ارقص لكن
انا يالله حسن الخاتمه
شهد: توك شباب ليسمعك ابوي يتزوج عليك
ام عبدالعزيز بسلامته:
ابوعبدالعزيز لا هذي فاطمه عشرت ثلاثين
سنه مابدلها بأحد
ميساء: احححمم نحن هنا يبه
عبدالعزيز:سلام
الكل وعليكم السلام
ابوعبدالعزيز: وين كنت
عبدالعزيز: تمشى انا ومحمد
ام عبدالعزيز:وين محمد
عبدالعزيز: راح لشقته
بعد شوي ابو وام عبدالعزيز راحو ينامون
ميساء:على جوالها
عبدالعزيز: مامليتي من الجوال
ميساء: لا يكفي اني جلست
يوم بدون جوال
شهد:متى بتداومين
ميساء: بدايه الاسبوع الجاي
عبدالعزيز: ويبدى النكد ودني وجيبني
ميساء: ايه وش عندك عاد
عبدالعزيز: متى تزوجين وتفكيني
من قومت الصبح
ميساء: انت قايم قايم الصبح عندك دوام
عبدالعزيز: مو دايم اداوم اقوم علشانك
ميساء: ايه سو شي زين نذكرك فيه
قبل تتزوج تاخذك مننا
عبدالعزيز: معاش اللي يخذني منكن
شهد: اخاف بس كلام واذا جت
زوجك سحبت علينا
ميساء: لا عزوز ميسويها
عبدالعزيزقام وهو يقول:شكل جلستكن
صباحي بروح انام
شهد: بدري
عبدالعزيز: من عمرك جاني
قال وهو يطّلع مع الدرج ضحكت
على محمد وبلاني الله
شهد: ضحكت عليه بايش
عبدالعزيز: وهو يلتفت عليها
من فوق الدرج كان ينعس معي
ميساء فزت من مكانها: وخليته
يروح لحاله وهو ينعس
عبدالعزيز: عنيد قلتلها نام
عندنا ورفض
شهد تناظر بآخوها لين اختفى:
شكلك خفتي عليه
ميساء: طبيعي اخاف عليه
مب ولد خالي
شهد: بس علشانه ولد خالك
طنشتها ميساء وطلعت لغرفتها
تفكيرها يتمحور حوله
نسدحت على سريرها وهي تقول:
اتصل عليه وتطمن لا وش بيقول عليه
أحسن شي اشوف متى ظهوره بواتساب
طارت عيونها وهي تشوف ظهوره قبل ساعتين
خذت كتاب بدت تقراء وكل شوي تشيك على ظهوره
مر وقت وهي على ذَا الحال غفت وهي جالسة
فزت على رنت رساله ناظرت الجوال وانصدمت
وهي تشوفه مرسل علامة استفهام ومتصل الان
واللي صدمها اكثر انها هي مرسله فيس قلب
لا لا مستحيل أنا مرسلتها شافته جاري الكتابة
طلعت من الواتس ورمت جوالها وهي تقول:
ياربي ايش بيكتب

عند محمد طلع عنده اخر ظهور لها
تُراجع عن الكتابه وقرر يتصل فيها
رِن جوالها ناظرت بالشاشه:
مستحيل أرد عليك
محمد يوم يئس انها ترد ارسل
ردي بقول لك شي مهم
شافها تقراء ومطنشه أرسل أنا تعبان
وخذيت علاج بس مب عارف كيف اخذه
ميساء رِن جوالها وردت بسرعه وهي تقول:
علاج ايش اللي تأخذ

محمد: مابقيتي تردين
ميساء: علاج ايش اللي خذيت
محمد: علاج قلب
ميساء: ليش علاج قلب
محمد وهوماسك نفسه من ضحك:
الواحد اذا صار معه قلب ياخذ علاج
راس مثلا
ميساء وهو مبين من صوتها الخوف:
من متى وانت معك قلب
محمد: من يوم جيت على الدنيا
خليك من قلبي ليش مرسله فيس قلب
ميساء ماهتمت لسؤاله: ليش محد قالي
وانته ليش ماقلتلي
محمد انتبه لنبرة صوتها تغيرت مبين عليها
تبكي قال: ميساء يمكن تهدين وتسمعيني
ميساء وهي تشهق: أسمعك
محمد: كنت امزح معك مافيني شي
ميساء: ايش تمزح
محمد يرد بكل برود: آيه مزح
ميساء تحولت من حالت الهدوء الى العصبيه:
نعم ايش قالت تمزح فيه احد يمزح بموضوع
مثل هذا انت ماعندك احساس موتني خوف
محمد: من جد خفتي عليه
ميساء وهي تسمع صوته ومبين عليه
الوناسه قفلت الجوال وهي تقول:
لو نمت مب أحسن لي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 84
قديم(ـة) اليوم, 12:25 PM
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


في القريه وتحديداً بيت ابو محمد
مرام: وخيرا شفناك
منال: آي والله احس أني من زمان
عن بيتكم فيه فيلم بعد شوي بيعرضونه
يجنن تعالي نشوفه سوى
مرام وهي تناظر بالساعة: مرت ثلاث
ساعات لازم اغسل شعري عن الزيت
منال: وفيلم
مرام: روحي جهزي الفشار على ماخلص
دخلت الحمام ومنال وتوجهت للمطبخ
حطت القدر على الفرن وحطت زيت
وكبت الفشار وشغلت النار عليه
في هذي الحظه دخل فيصل البيت
وتوجه للمطبخ دخل وشافها وقال:
أسف وجاء بيطلع بس وقفه صراخ
منال التفت وهو يشوف الفشاريتطاير
منال معها الغطاء كل ماجت بتغطيه
تطاير عليها الفشار وتوخر كأن واقف
على الباب ويضحك عليها جاء يمشي
بسرعة وخذ الغطاء منها وسكر القدر
وهو يقول: فيه احد يزين فشار والقدر
مفتوح
منال مب شيفته زين نظراتها كلها
زيت من تطاير الفشار عليها بس
اللي قدرت تشوفه انه يكلمها وهو
معطيها ظهرها قالت: نسيت الغطاء
في هذي الحظة سمعو صوت مرام
جايه تمشي وهي تقول: ايش فيك
تصارخين فيصل بسرعة تخبى بالمخزن
اللي داخل المبطخ
دخلت وهي مطيره عيونها: ايش هذا
منال: ايش بيكون فشار شافتها متوجها
للمخزن قالت: بصوت عالي وين بتروحين
مرام: ايش فيك بجيب مكنسه من المخزن
بننظف حوستك
منال: هذا إنتي قلتيها حوستي أنا
أنظفها إنتي روحي نشفي شعرك
مرام بستغراب: آيه بكيفك كنت بساعدك
بعد ماطلعت منال تناديه اطلع راحت
استغربت ماجاها رد دخلت المخزن وشافت
الباب اللي يخرج الحوش فاتح وهي تقول:
غبيه خليت مرام تروح وهي كانت بتساعدني

فيصل جالس على عتبة الباب الخارجي
وهو يسترجع الأحداث كيف الفشار يتطاير
عليها وكيف كان شكلها وهي تحاول تسكر
القدر ابتسم وهو يقول: ماتغيرت هبله ماتعرف
تتصرف من صغرها قطع عليه بدر وهو يقول:
ايش مجلسك هنا وشفيك تكلم نفسك
فيصل وهو يرفع رأسه ويناظر فيه:
راجع بدري ماكنت بتسهر لين الصبح
بدر وهو يجلس جنبه على العتبة:
مليت من الاستراحة ومن سواليف الشباب
ومن روتيني اللي مايتغير من النادي الى
البيت ومن البيت للاستراحة وبس
فيصل: انت اشوي مني تروح للنادي
بدر لف وجهه لفيصل وهو يقول:
ليه ماتتزوج حتى مب ضروري
تنتظر لين ما محمد يتزوج
فيصل رفع رأسه ولتفت عليه:
لا بدري على الزواج وين بشغل
نفسي واشغل بنت الناس معي
بدر: والله أنا لو موظف تزوجت
وخصوصاً اذا فيه بنت برأسي
فيصل عقد حواجبه وهو يقول:
ايش تقصد ؟
بدر قَام من على العتبة وهو يقول:
تعرف ايش اقصد وبرودت أعصابك
هذي بطير البنت منك
فيصل وهو يشد بدر مع يده ويجلسة:
من مَتَى وانت تعرف
بدر: من يوم خطبها زميلك المدرس
وانت حالتك حاله ايش تنتظر لين
مايجي واحد ويخطبها مب كل مره
البنت بترفض المتقدمين لها





في الرياض تحديداً في السوق
شهد: خلصتي
ميساء: لا بروح لمحل العطورات
شهد: أنا تعبت بروح الكوفي
اذا خلصتي تحصليني هناك
ميساء وهي تمد عليها الكيس:خوذي
شهد: شوفي كم كيس معي خليها معك
راحت وهي تقول: ياليتني اشيل اللي معي

دخلت المحل عطورات: لو سمحت عندك عطر
رجالي كريد رويال ماي فير
البايع: للاسف مخلص بس عندنا كولكشن
جديد من عطورات الرجالية
ميساء طلعت من المحل وهي تقول:
انا ايش ابقي الكولكشن الجديد
دخلت محل ثاني وقبل ماتسئل شافته معروض
لو سمحت ابي من هذا
البايع: تكرمي كم حبه
ميساء: وحده لا ثنتين وحده وابيه هديه غلفها
البايع: تكرم عينك
بعد دقايق وهو يمد عليها الكيس
حسابك 2650 ريال
ميساء: اف متوقعتها غاليه
البايع : فيه ارخص اطلع لك منهن
ميساء: لا ابقي هذي

شهد وهي جالسه وتناظر بالناس قالت
بنرفزه هذي وين اختفت
ميساءوهي جايه تمشي وتقول: طولت عليك
شهدوهي تناظر فيها: رحتي ورجعتي بكيس
ميساء وهي تجلس: ماحصلت العطر اللي ابي
شهد وهي تأشر لها: قومي لاتجلسين
عبدالعزيز ينتظرنا
عبدالعزيز واقف مع محمد ميساء اول ماطلعت
وشافته قالت: ليش مقلتي انه معه
شهد: ماكنت ادري وفرصه تشوفينه ماشتقتي له
ميساء: امشي وانتي ساكته
عبدالعزيز: ساعه ننتظركن
شهدوهي تمد الاكياس عليه:
انا من زمان مخلصه بس انتظر ميساء
عبدالعزيز: يالله اطلعن شهد توجهت لباب
اللي ورى اخوها
ميساء فتحت الباب بتدخل السياره
وتفاجئه بالمرتبه اللي مرجعه على ورى
دخلت السيارة بصعوبه وهي تتأفف
من المكان ضيق وتقول مايعرف يقدم المرتبه
عبدالعزيز وهو موجه كلامه لشهد:
ضروري تمرين صديقاتك
شهد: ايه
عبدالعزيز: وين بيتها
شهد: بحي ال
محمدوهو يكلم نفسه: ليش ساكته
وانا اللي مرجعه المرتبه علشان تقول قدمها
عّم المكان الصمت مغير صوت شمه حمدان
كااان الوعد مااايبننا
لا قالت عيونك تعال
ياللي هناك نحن هنا
تكفى التفت يابن الحلال
عطني من وقتك دقيق
شوف لك ايت طريقه
الوله مابل ريقه
مقالت عيونك تعال
ناديت لك من غير صوت
اسمعني بشوفك وحس
ياانت احيى بك واموت
مابغى الا نت وبس
ياللي مالك اي زي
قل بعينك اي شي
طمن احساسي علي
ولايهمك قيل وقال
وشلون اشد الانتباه؟
من غير محد ينتبه
ارسل احد يحكي معاه
ولا اروح اعاتبه
حيرتني الا متى؟
اتبعك مدري من متى
اقلها قل لي متى
وخذني على قد السؤال
ميساء مندمجه مع الغنيه وتصور اسناب
رغم المكان الضيق اللي مب قادره تحرك رجولها

عبدالعزيز: وين بيت صديقتك
شهد: ثالث بيت على اليمين
عبدالعزيز: ساعه بجي اخذك
شهد: لا والله
عبدالعزيز: متى اجل
شهد: يعني الساعه وحده ثنتين
عبدالعزيز: ولا قولي بنام عندهم احسن
شهد وهي تلتفت على ميساء: قولي شي
ميساء سرحانه مانتبهت لها
شهد وهي تطق كتفها: وين رحتي
ميساءناظرت فيها: وين بروح هناء
شهد وهي تفتح الباب: واضح انك هناء
المهم انا ابنزل وانتي اقنعي اخوك
ميساء وهي تشوفها تسكر الباب وتروح
قالت: بدهشه اقنعك بايش
عبدالعزيز شاف شهد دخلت بيت صديقتها
وحرك وهو يقول: ماكنتي معنا بالسيارة
ميساء: كنت شارده مانتبهت لحديثكم
رِن جوال محمد برقم غريب: رد
المتصل : سلام عليكم الاخ محمد
محمد: وعليكم اَلسَّلامُ نعم معك محمد
المتصل: حنا محل عطورات ال لك هديه عندنا
محمد وهو رافع حواجبه بستغراب:
هديه لي من مين
المتصل: من سيده اشترتها وتركت رقمك
قلت اتصلو فيه يجي يخذها
محمد: اوك شكرا نزل الجوال وهو يقول
بستنكار: من اللي بتشتري ليه هديه
عبدالعزيز: ايش فيك تكلم نفسك
ايش يبي منك المتصل
محمد: واحد يقول لك هديه عندي
عبدالعزيز: من مين
محمد يبي يقهر ميساء: معجباتي واجد
اكيد من وحده منهن
عبدالعزيز: تبينا نمر عليكم على طريقنا
محمد: لا بعدين الحين وصل اختك
ميساء منقهر عليه وهي تسمعه يقول
معجباتي واجد
بعد نَص ساعه من زحمة وصلو على بيت
عبدالعزيز: دقايق بنزل اغراض البنات ورجع لك
فتحت الباب بتنزل بس مب قادره تحرك رجولها
مكان ضيق حاولت تطلع رجلها من تحت المرتبه
ماقدرت سحبتها بقوه
محمد سمعها تتالم: ايش فيك
ميساء وصوتها فيه الم: مافيه شي
قدم المرتبه مامداه يتكلم: جاء عبدالعزيز وهو
يقول: انتي لسى مانزلتي
ميساء:طاح جوالي جلست ادوره عليه

عبدالعزيز: انزل اجلس بالمجلس ونتظرني
بشوف أبوي ايش يبي واجبك
محمد وهو ينزل من السياره: روح شوف
خالي ونتقابل بالزواج
ابو عبدالعزيز وهو يشوف الاكياس:
ماخليتن شي بالسوق
ميساء: لا تغرك كثر الاكياس ترى
كل كيس مافيه شي يسوى
ابوعبدالعزيز: هذي المشكله مافيه شي يسوى
بس تطير الفلوس على الفاضي
ميساء وهي تشوف اخوها يدخل:
اشوفك دخلت مو مستعجل بتروح لزواج صديقك
عبدالعزيز وهو يأشر على نفسه: اروح ببنطلون
بزواج دخلت أبدل
ميساء: اذا بتطلع فوق كملت جميلك
وصلت الاكياس معك
عبدالعزيز وهو يجلس: اشتقل عندك
التفت على ابوه وهو يقول: ايش بقيت
ميساء طلعت فوق دخلت غرفتها
وهي تطلع العطر من الكيس فتحته
وبخت شوي على يدها
وراحت بعالم ثاني مافيه غير محمد
وهي تشم العطر وتتخيله كأنه واقف قدامها
رِن جوالها ردت: الو
عبير: سلام
ميساء: وعليكم السلام
عبير: ابشرك ولدت جبت بنوتها
ميساء بفرحه: ماشاءلله الف الف مبروك
عبير: الله يبارك فيك عقبال ماسمع بولاتك
ميساءوهي تضحك: خليني بالاول تزوج
متى ولدتي
عبير: اليوم الفجر نورت حياتي اميرتي
ميساء وش رايك بالاسم
ميساء: يجنن يكفي انه اسمي
عبير: يعيني على الثقه
ميساء: ليش سمتيها ميساء
عبير: ماكنتي تتمنين يكون عندك
سميه هذاني حققت امنيتك
ميساء: يابعد قلبي وين ولدتي
عبيربستهبال: وين بعد بالمستشفى
ميساء: ادري بالرياض ولا بالشرقيه
عبير: بالشرقيه بعد ماطلع من المستشفى
بجي عند اهلي بالرياض
اخبار مجنونك
ميساء تدري انها تقصد محمد:
وش تبين فيه تسئلين عنه
عبير: بازوجه بنتي
ميساء هههههه
عبير من كم يوم اجتمعت انا وامل
وجتنا هنادي بنت خالك
ميساء: ايه زين لقت احد تطلع معه
عبير: ايه ماشاءلله مره حبوبه
ميساء: اغار ترى
عبير: ههههه لا انتي مامثلك احد
صديقت الطفوله
ميساء وهي تشوف ابوها وعبدالعزيز
يدخلون عليها استأذنت من عبير
وفجئها ابوها وهو يقول:
سالم يبي يتزوجك
ناظرت مبين من وجهه عنده خبر
قالت: بيتزوجني أنا
ابو عبدالعزيز: آيه إنتي
ميساء: لا مستحيل أتزوجه
عبدالعزيز: صح انه قثيث وماطيقه
بس بنهاية ولد عمك وما يعيبه شي

في الرياض بمكان اخر محمد بالسياره
وهو يفتح الهدايه اخذ الاورقه قراء المكتوب
فيها( أسفه كسرت عطرك المفضل وجبت
لك هذا بداله) ابتسم مكان متوقع الهدية
تطلع منها بخ منه وهو يقول: صرتي تعرفين
عني اشياء كثيره اكلي المفضل عطري




مرت ثلاث ايام
ابوعبدالعزيز: سالم وافق على كل شروطك
ميساء: انت يبه ليش مصر أني اتزوج سالم
ابوعبدالعزيز: لان سالم انسب واحد لك
ميساء: كيف انسب واحد
ابوعبدالعزيز: كل اللي تقدمو لك
ومن ضمنهم محمد مايبونك تشتغلين
وسالم هو الوحيداللي وافق على شغلك
وانا مرتاح لها
ميساء بدت تقتنع بكلام ابوها:
طيب عطني وقت افكر
دخل عبدالعزيز سلام عليكم
الكل وعليكم السلام
ابو عبدالعزيز: جاي بدري من دوامك
عبدالعزيز: بروح دوره ست شهور
ام عبدالعزيز: وين
عبدالعزيز: لوادي الدواسر
شهد: وبتسكن هناك
عبدالعزيز: طبيعي اسكن هناك
ابو عبدالعزيز: الله يوفقك متى بتروح
عبدالعزيز: بعد أسبوع ان شاءلله
ام عبدالعزيز: وايش بيصر بخطبتك
أنا كلمت عمتك
عبدالعزيز: ليش استعجلتي
ام عبدالعزيز: انت اللي قائل لي
ابوعبدالعزيز: اذا وافقت عليك تتم
الخطبه وبعد ماترجع تتزوجون
شهد: ايش قاعد يصير ميساء
عندك خبر
ميساء: لا
عبدالعزيز: ميساء مب فاضيه لنا
تفكر بشروطها بتنحش سالم
شهد: وانا فاضيه ليش ماقلت لي
عبدالعزيز: إنتي بزر توك على هالسوالف
شهد: البزر اللي مب عاجبك عنده كل
اسرار مرام
عبدالعزيز وهو يقرب لها: اسرار ايش
شهد: مراح أقولك لين ماتقولي ليش
خطبت مرام بذات
عبدالعزيز: علشان كذا ماقلتلك فضوليه
بتعرفين كل شي




في بيت ابو محمد
مرام ومنال منسدحات في الحوش
على ظهوهن ويناظرن بالنجوم
سمعن الباب يطق
مرام: من اللي جاي ليكون حرامي
منال فزت من مكانها:يمه خوفتيني
رجع يطق الباب مره ثانيه
راحن يركضن دخلن البيت وقفلن الباب
منال: يمكن من اخوانك
مرام: لا اخواني معهم مفتاح
منال: روحي كلمي اخوانك
مرام: جوالي بغرفه خايفه اروح لحالي
تعالي معي
منال: اكيد ابجي معك اجل اجلس هناء لحالي
دخلن الغرفه خذت مرام جوالها وهي تشوف
خمس مكالمات من فيصل اتصلت عليه
فيصل: الحمدلله على سلامه وينك عن جوالك
مرام: فيه احد يطق الباب خارجي
فيصل عرف من صوتها انها خايفه: اي باب
مرام: انا ومنال كنا جالسين برى بحوش الخارجي
سمعنا الباب يطق خفنا ودخلنا بسرعه تعال
فيصل: ههههه وانتن الحين خيفات
مرام: ايه مافيه البيت الا حنا طبيعي بنخاف
فيصل: امي ماجت
مرام: مو وقت اسئلتك تعال
فيصل ماسك ضحكته: روحن شوفن من عند الباب
مرام: اذا كان حرامي
فيصل: الحرامي وش عرفه ان البيت مافيه
الا انتن روحي افتحي على مسؤليتي
وانا معك على الخط
مرام تناظر بمنال: فيصل يقول روحن
افتحن الباب
منال: مالي شغل البيت بيتكم انتي روحي افتحي
فيصل: يخوفات روحن مارح يصير لكن شي
طلعن بالحوش بخطوات بطيئة
مرام: حرام عليك فيصل تعال

وهن يقدمن خطوه ويرجعن خطوتين
فيصل: اها وش صار
مرام: لسى مافتحنا الباب
فيصل ينادي من برى فتحن يخوفات
مرام تحسبها تسمع صوته بالجوال: لا تصارخ
منال وهي تسمع الصوت التفتت عليها:
فيه واحد يقول افتحن
مرام: وين
منال: عند الباب
فيصل ميت ضحك قفل الجوال وهو
يطق الباب يقول: فتحي الباب
مرام لازال الجوال بأذنها:
اقول لك خايفه تقول افتحيه
فيصل: انا اللي عند الباب
مرام: ياحيوان راحت تفتح الباب
منال وهي تحاول تمسكها: لا يمجنونه لا تفتحين
مرام مردت عليها وفتحت الباب
دخل فيصل يخوافه انصدم لما شاف منال
دار وجهه وهو يقول: خوفتكن
مرام: متنا خوف عيب عليك تدخل والبنت كاشفه
منال دخلت وراحت على الغرفه
مرام: خلاص التفت راحت البنت ليش تخوفنا
فيصل: مكنت بخوكن بس قهرتيني
ساعه انا عند الباب اتصل ماتردين
مرام: كنا برى وجوالي مو عندي
وين مفاتيحك
فيصل: نسيتهن شوفيلي طريق بدخل انام
عند منال وهي تقول: ماتوقعته مجنون كذا
دخلت مرام رمت نفسها على سرير:
فيصل يعتذر يقول ماكنت ناوي اخوفكن
منال: اجل ليش خوفنا
مرام: لمى مارديت وطول عند الباب انقهر
علينا لمى كلمته وانا خايفه استقل الفرصه

مر أسبوعين تمت خطبت عبدالعزيز ومرام
والملكه والزواج بعد مايرجع عبدالعزيز
من الدورته ميساء كل شوي قايله لها
شرط وسالم من غير تفكير يوافق
محمد أنصدم بخطبتها بس للحين
عنده أمل انها ترفضه فيصل يفكر
بكلام بدر متردد يتقدم لمنال ولا
يعرف مشاعرها قبل يتقدم لها
مجود بكل يوم تحاول بفهد يحبها
وينسى هيفاء بس هو يعاملها
بمشاعر بارده بدر يفكر بشهد
وهي مادرت عن هواء داره
سعد جاه ولد وسماه فهد




منى وهي شايله فهد: ودينه يهبل من يشبه
ام سعد:يشبه سميه جده الله يرحمه
جت منال وهي تقول: وانتو معندكم شغله
الا هالورع عطنيه بوديه لسعود
سعد: لا متعرفين تشيلينه يطيح منك
منال: اللي يسمعك يقول ماقد شلت
اطفال من قبل
سعد: لا منى توديه
منال: منى ياريتها تشيل نفسها
انت وده طيب
سعد: لا ماعرف امشي فيه
ام سعد تقول لمنى عطيه اختك توديه
منى تناظر بسعد: اعطهياه
سعد: خوذيه بس امشي بشويش
منال وهي تشيله وتقول: الحمدلله وشكر
حسسني اول مره اشيل ورع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 85
قديم(ـة) اليوم, 12:28 PM
بوح ميمM بوح ميمM غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر


في بيت ابو محمد
هنادي: كيف الالم اللي بصدرك
ام محمد: يجي ويروح اذا خذت الاعلاج
يخف بعد كم يوم لي موعد بالمستشفى
هنادي: ماقلو لك شي
ام محمد: لا خذو تحاليل واشاعه بالموعد
بيقلون لنا النتيجه لتشغلين بالك انا بخير
مرام وهي تناظر بالخاتم وتبتسم وتقول:
ماني مصدقه أنا نخطبت
هنادي: صار لك أسبوع تناظرين بالخاتم
ترددين هالكلام ما مليتي
مرام بتضيع السالفة: يقلون سعد بيتمم لولده
هنادي ايه بكرا
مرام: بدري مناير ملها الاسبوع اكيد بتكون تعبانه
ام محمد: سعد دايم يتتم لعياله على اسبوع
ماشي على السنه
بدر دخل بسرعه وهو يقول:
باركو لي توظفت
ام محمد: الف مبروك ان شاء لله بالديره
بدر: الله يبارك فيه بس للاسف في الرياض
مرام: يعني بتخلينا وتسكن برياض
بدر: والله الواحد بيروح ورى رزقه
ام محمد: اي والله وانتي بكرا بس
تتزوجين وتروحين عننا
مرام: بشرط عليه يسكني عندكم ولا يتوكل على الله
ام محمد: حنا عندنا فيصل الله يخليه لنا
فيصل جاي يمشي ويقول: كأني سمعت
اسمي تحشون فيني
هنادي: لا نمدحك انت الوحيد اللي ضليت بالديره
بدر توظف بالرياض
فيصل وهو يجلس: ماشاء الله مبروك
بدر الله يبارك فيك
فيصل: واكيد بتسكن مع محمد
بدر: ايه اكيد
مرام: ايه احسن علشان تساعده بالاجار
كل شهر يدفع واحد
بدر: لا انا بجمع وراي زواج
فيصل: اللي يقول قد خطبت
هنادي: انت توك خل المجال لمحمد وفيصل
بدر: يعني اجلس عزابي لين اخواني يتزوجون
مرام: شكله عازم على الزواج
بدر: الوظيفه وجت بس باقي البنت تتخرج ونتزوج
هنادي: لحظه انت فيه احد ببالك
مرام: اعترف
بدر انتبه لكلامه وببي يصرفهن: شوي شوي عليه
اذا انا تو تخرجت اكيد البنت اللي بتكون زوجتي
لسى ماتخرجت ولا تبون تزجوني وحده اكبر مني
هنادي وهي تناظر فيه وتقول: اقنعتني
فيصل: طيب ليه ماتكون كبرك متخرجه معك
بدر: لا لازم تكون اصغر مني



كانت جالسه بالصاله تنتظر بنتها
اول مادخلت مع الباب قالت لها
يالله استعجلي شوي بيجي محمد
ميساء بتسأل: وإذا جاء محمد
ام عبدالعزيز: بنروح معه لقرية
ميساء: وليش نروح للقرية
ام عبدالعزيز وهي معصبه من ردود
بنتها البارده: خالتك عازمتنا
ميساء: وابويه وينه مايودينا
شهد وهي طالعه من المطبخ:
ابوي بيروح عمره و حنا بنروح مع محمد
ميساء: ابويه تو جايبني من الدوام مقال شي
شهد: يمكن يحسبك تدرين يالله قومي اجهزي
ميساء وهي تتأفف: لازم اروح معكم
ام عبدالعزيز: آيه ماقدر اروح وخليك
لحالك الا ذَا بتروحين لبيت عيال عمك
ميساء: لا ويش يوديني هناك
شهد: بيت حمواك
ميساء: اسكتي لتذكريني اذا رحنا
لازم نرجع الليله عندي دوام بكرا
ام عبدالعزيز: ايه بنرجع بالليل

بعد ساعه شهد هي تدخل بغرفة ميساء:
انتي لسى ماخلصتي محمد وصل
ميساء وهي مركزها على المرايا وتحط روج:
واذا وصل ينتظر لين ما نخلص
شهد: وانتي واثقه انه بينتظرك
ميساء: هو شدراه اني انا اللي متاخره
جت ام عبدالعزيز: يالله مخلصتن
شهد: انا مخلصه بس انتظر الاخت
ميساء وهي تأخذ لبسها من على السرير:
خمس دقايق وننزل
شهد واقفه على الدريشه وتقول:
الولد طفش وهو ينتظر مغير يدور بالحديقه
ميساء: عيب تناظرين بالرجال
شهد: غرتي عليه يالله انا نازله
ميساء راحت تناظر مع الدريشه
وشافته واقف بنص الحديقة و يناظر بالساعة
قالت: شكله طفش وهو ينتظر
طلعت شهد وامها
محمد ابتسم وهو يشوفهن طلعن وغابت
ابتسامته لمى انتبه انها مب معهن
ام عبدالعزيز: تأخرنا عليك
محمد قال ببروده: لا عادي خوذن رحتكن
ام عبدالعزيز:ميساء تو جت من دوام
ليس ماخلصت
محمد وهو يكلم نفسه زين تبي تروح
بعد دقايق جت ميساء وطلعو في السيارة
ام عبدالعزيز قدام وشهد ركبت ورى امها
وميساء ورأى محمد
ونطلقو متوجهين للقريه
شهد وهي تهمس لميساء: ريحة عطره تجنن
ميساء: ايش دراك
شهد: يعني ماتشمين ريحتة السياره فايح
بس كاني شمته من قبل بس مدري وين
ميساء تذكرت شهد لمى جتها للغرفة وقالت
اشم عندك ريحة عطر رجالي قالت:
أكيد شمتها من عند عبدالعزيز
غابت الشمس وحل الظلام وختفت ملامح
محمد واللي من دخلت السيارة وهي مركزه عليه
ام عبدالعزيز: اذن مغرب شوف لنا مسجد نصلي فيه
محمد: مافيه مسجد على هذا الطريق تبن نصلي بالبر
ام عبدالعزيز: ايه اهم شي الصلاه لا تفوتنا
بعد دقايق وقفو جنب الطريق ونزل محمد وفرش
السجادة وقال:صلن واذ خلصتن اصلي
شهد تناظر فيها: منتي نازله
ميساء: لا
شهد: ايه صح انتي ماتصلين
محمد دخل السياره وهو يقول :
خايفه من البر منتي نازله
ميساء: لا مو خايفه
محمد: اجل ليش منزلتي تصلين
ميساء: بجمع مع صلاه العشاء
محمد: مايجوز
ميساء: عن مين القريه تبعد ميتين كيلو عن الرياض
محمد: ادري بس حنا مشينا خمسين كيلو
ميساء: انت انزل صل وماعليك من غيرك
دخلت ام عبدالعزيزالسيارة: خلصنا انزل صل
نزل محمد وهو واقف ينزل شماغه سمع عمته
تقول وانتي ليش مانزلتي تصلين
ميساء: ماصلي
ام عبدالعزيز: آيه نسيت ان لك عذر
محمد: تو تقولي ابجمع كان قلتي ماصلي
وفكيتي عمرك
طلعت شهد: وش قال لك
ميساء: بسم الله منهو
شهد: مين محمد وحنا نصلي شفته طلع عندك
ميساء: مقال شي
شهد: اشك انه مقال شي
رِن جوال ميساء: الو
هنادي: هلا وين رحتو
ميساء: بالطريق
هنادي: مع محمد جيات
ميساء: ايه
هنادي: اتصل عليه جواله مغفل يمكن
تعطنياه باكلمه
ميساء يمه خوذي الجوال عطيه محمد هنادي تبيه
محمد مد يده عطنيها
هنادي: ساعه على ماترد
محمد:تو جاني الجوال وش تبين
هنادي: جبت اللي قلتلك
محمد: ايه
هنادي: طيب عطهن بنات خالي يجبنهن معهن
محمد: خلصتي مكالمتك فيه خط ثاني ناظر
بالشاشه مكتوب د/ عبدالله
هنادي: عطها الجوال يمكن مكالمه مهمه
محمد تغيرت نبره صوته: ايه يبدول انه مهمه
مد الجوال على ميساء وردت بسرعه

بعد السلام قال أنا متصل عليك علشان
الندوه بكرا وش سويتي
ميساء: كل شي جاهز والوراق وعرض
الدكتور: ممكن اطلع عليهن قبل العرض
ميساء: مو مشكله ارسلهن بكرا على مكتبك
الدكتور: لا اذا فيه مجال الليله اشوفه ارسل
احد على البيتك يخذهن
ميساء: انا مو بالبيت واصلن هن مكتبي
الدكتور: اوك وين بضبظ بالمكتب
ميساء: تلاقيهن في ظرف على المكتب
الدكتور: اسف على الازعاج
ميساء: لا عادي ولا يهمك
اما محمد عصب وهو يسمعها تكلمه
ام عبدالعزيز: محمد ليش اسرعت خفف السرعه
محمد: اسف عمه شرت شوي


بعد ساعة ونص وصلو بيت ام سعد
نزلو كان محمد وقف عند السياره
مرت ميساء مسك يدها
ميساء تفاجئه من حركته تناظر
بامها وشهد لين دخلن: خير اترك يدي
محمد: وش يبي منك متصل
ميساء: منهو
محمد: لا تتغيبين عليه
ميساء: اذا تقصد الدكتور متصل علشان شغل
محمد: شغل ايش وليش يسئل اذا كنتي بالبيت
ميساء: مو وقت أسئلتك خليني ادخل لايشوفنا احد

محمد: اذا خايفة سالم يشوفنا تطمني ماجاء
ميساء وهي تسحب يدها: ايش حاب طاريه ذَا
محمد: ايش يبي منك
ميساء: اترك يدي لاتفضحنا بعدين اقول لك
محمد: وعد
ميساء تبي الفكه قبل احد يشوفهم: وعد
محمد: طيب ذلي اغراض عطيهن هنادي
ميساء: خذتهن ودخلت على طول
ميساء دخلت هنادي: الحمدلله على السلامه
وين رحتي
ميساء وهي تنزل الاكياس: اخرتني اغراضك
ولاكان من زمان داخله سلمت على باقي البنات
وين اروح بفسخ عباتي وشيك على مكياجي
منال: روحي لغرفتي تلقين شهد هناك
هنادي تفتح الاكياس
مرام :نفس اللي طلبتي
هنادي: ايه كل الحلا اللي قلتلها جابه
شهد وهي وقف إقبال المرايا شافتها
دخلت لفت عليها وهي تقول:وين رحتي
ميساء: عطاني اعراض هنادي
شهد: ماتكلمتو
ميساء: لا رِن جوالها
شهد: يالله نطلع
ميساء: روحي بشوف من المتصل والحقك
ناظرت بالشاشه وهي تتأفف:وش يبي
اول ماتفتحت الخط سمعته يقول
ايش كان يبي منك
ميساء: انت وش دخلك ايش يبي فيني
محمد وهو معصب من ردها وقال:
انتي وعدتيني تقولين
ميساء: ايه وعدك بس مب الحين الوقت
مو مناسب نتكلم مضطره اسكر
طلَّعت من الغرفة وهي تقول: سالم اللي
هو خطيبي ماتدخل فيني مثلك
ردت على نفسها وانا صدقة انه خطيبي

هنادي وهي تناظر فيها من فوق لين تحت:
شهالكشخة تعالي اجلسي هناء حاجزه لك المكان
جلست جنب هنادي وهي تقول:
تعرفتي على امل وعبير
هنادي: ايه وربي يخذن العقل حبوبات
ميساء: ايه صديقاتي مايبلها كلام
منى: يعيني على الثقه
هنادي:خصوصاً ام ميساء تجنن سواليفها
مرام: من ام ميساء
شهد: عبير صديقة ميساء جابت بنت سمتها ميساء
مرام: اف منتي سهله صارو يسمون على اسمك



مجود وهي منسدح على سرير
دخل فهد وقال وهو يجلس: ايش فيك
مجود وهي ماسكه رأسها:مصدعه
فهد: خذتي مسكن
مجود: لا ميصلح وانا حامل
فهد وهو يفتح لأب توب: من يقوله
مجود: ميساء تقول لا تاكلين
الا لضروره القصوى
فهد: اذا الكلام من دكتوره هي ادرى
اجل زين اني اعتذرت من ابو فهد
مجود: من ابو فهد؟؟
فهد: ولد خالتك
مجود:اها سعد شكلك مستانس لقيت لك سمي
فهد: لا عادي نص سعوديه اسماءهم فهد
سكت شوي ثم قال وهو مركز بالأب توب:
خُف الصداع
مجود وهي متنرفزه من برودته وهو يكلمها
قامت وقالت: يعني اشوى
رفع رأسه وشاف دفتر تحت المخده
سحبه وفتحه وقراء المكتوب
طلعتك من حياتي وحاولت اطلعك
من قلبي علشان ماخون صديقتي
الوحيدة وفقت على اول واحد يتقدم
لي وبشروطه هو بس علشان ماخونك
وانتي باقبرك بس المصيبه من بد كل
هالناس يطّلع زوجي وهو زوجك وحبيبي
اللي حاولت كل هالسنين أنساه علشانك
بكرا زواجي وبيصير فهد لي بدل مايكون
لك أنا حاسه بسعادة وحاسه بخيانة
لعز صديقاتي من يوم الملكة وانا كارها
نفسي لأَنِّي وفقت اتزوج شخص وقلبي
مع شخص ثاني أنا بين نارين خلي
العُرْس يتم وكمل حياتي مع اللي أحب
ولا اهون وما اخون صديقتي

مجود بالمطبخ تزين لها عصير ليمون
دخل عليها فهد وهو يأشر لها بدفتر
ويقول وهو معصب: وش الكلام المكتوب هنا
التفتت عليه وهي تأخذ الدفتر: انت كيف
تتجرئ وتأخذ دفتري
فهد: إنتي وَحده حقيره وتافها
صرخت بوجها وهي تقول:
ماسمحلك تقلل أدبك عليه
فهد وهو يناظر فيها باستحقار:
إنتي اللي قلتي لعبدالعزيز
يقولي اخذك
مجود منصدمه: ايش دخل عبدالعزيز
فهد بصوت عالي: لانه هو اللي قالي
تزوج أختي علشان حضرتك تستانسين
مجود نصدمت من كلامه وكيف اخواها
ارخص بها وخطب فهد لها ماقدرت تسيطر
على نفسها وطاحت على الارض




هنادي: محمد ينتظركن
شهد أنا بجلس وامي وافقت
فيصل واقف برى مع محمد
طلعت ام عبدالعزيز وميساء
فيصل حب عمته على راسها وهو يلتفت
على ميساء قال: اخبار ميساء
ميساء: بخير الحمدلله وهي تطالع
السيارة مشت صوبها وتدخل بالسياره
ام عبدالعزيز: وين ابوك
فيصل: داخل
ام عبدالعزيز: عنده احد غريب
فيصل: لا بس سعد تعالي سلمي عليه
دخلت مع فيصل داخل البيت
ميساء وهي تشوف محمد جاي يمشي
امها دخلت البيت قالت: هونت مب راجعه معنا
محمد وهو يدخل السياره قال:عمتي بتنام
هنا انتي بترجعي لحالك معي
ميساء: لا مب على كيفك
محمد وهو يفسخ شماغه:
انا معندي مشكله اجلس بالقريه
بس انتي عندك دوام
ميساء: اطلع ايش تنتظر
محمد طنشها وهو يقول:
ايش كان يبي منك الدكتور
ميساء لأول مره تجاوب من غير متناقش:
فيه بكرا ندوه يسئلني عن الاوراق والعرض
اللي بيتقدمها بالندوه
محمد: انتي بتحضرينها
ميساء: لا
محمد: ليش يتصل فيك مافيه غيرك
ميساء : انا المسؤله عن عرض مستوصفنا
بالندوه اذا خلصت اسئلتك اطلع
محمد: ليش يسئل اذا كنتي بالبيت
ميساء: ماتلحظ أنك تحقق معي
بعدين اطلع تأخرنا عندي دوام بدري
محمد: ودي بس انتظر عمتي
ميساء: مو على اساس امي بتنام هنا
محمد: لا راحت تسلم على ابوي
غريبه استسلمتي بترجعين معي لحالك
ميساء: مضطره بس كنت متاكده امي
مابتخليني اطلع معك لحالي
جت ام عبدالعزيز: عساء ماتاخرت عليكم
محمد: لا وحتى لو تأخرتي ايش عندنا ننتظرك
ام عبدالعزيز: الطريق طويل وميساء عندها
دوام بكرا ولا كان جلسنا انا بعد انعس
ابنام واذا وصلنا صحوني
محمد: خذي راحتك ارسل عليها
انتي مستحيل تنامي بالسياره
ميساء وهي منصدمه كيف عرف
ارسلت خل عنك الرسايل ونتبه لطريق
ترى معك ارواح
محمد ارسل ههههههه وش تبين تسمعين
ميساء وهي تقول عطيته وجهه نزلت الجوال
محمد: ارسل اسمعك على ذوقي
ميساء تقراء وهي مطنشتها
محمد يموت على يشلات فلاح المسردي
وشغل وحده منهن

احبك وماني بجاحد ومتنكر
نزيه واللي لك بقلبي على لساني
من امس واليوم والليله وانا افكر
يانصفي الاولي من نصفي الثاني
ودي اكلمك كل شوي واسكر
ابغى اتطمن مثل لو انك اوزاني
من امس واليوم والليله وانا افكر
تكفى تحرص على روحك علشاني
ارب عادك الى ذلحين متذكر
ان انت وانا مانستغني عن الثاني
ان كان به فرصه للمواصلي بكر
ولانيب قايل على الميعاد مامداني
حتى لو اني بعيد وجوي معكر
اوعدك لاجيت قبل الوقت تلقاني
متقهوي مواصلك وشلون بشكر
والشوق في غيبتي عنك يتقهواني
اطري اللي مضى للقلب واذكر
واحس به شي قبل اليوم ماجاني

ميساء مندمجه مع الكلامات
وهي تفكيرها ملخبط بين قلبها
ويبن كلام ابوها


في بيت ام سعد البنات يلعبن شيش
شهد ومنى سوى منال ومرام سوى
هنادي: بروح لمطبخ تبن شي
منال وهي مركزها باللعبه:
زيني لنا شاي وجيبي لنا مكسرات
مرام وهي تصرخ: لا غش
شهد: حنا كل مرجعناك لسجن
تقولين غش العبي وانتي ساكته
مرام: والله مخليك خليك تجين عندي
رجعك لسجن
شهد: نشوف العبي بس
مرام وهي رمت وتصارخ: يالله شيش
ابطلع اثنين من السجن

هنادي بالمطبخ تزين شاهي
دخل سعود: وش تسوين
هنادي: بزين شاي لبنات
سعود وهو ياقف جنبها: بتنامين هنا
هنادي:ايه
سعود وهو يقرب لها: اشتقتلك تعالي
نروح لغرفتها
هنادي وهي تؤخر عنه:
بعد خلني اعرف أزين الشاي
بعد ماخلصت مزينها الشاهي
لتفتت وشافتها واقف انت للحين
هنا مارحت تنام
سعود وهو يبتسم بخبث: وانا
اقدر أنام وزوجتي مب جنبي


دخلت غرفتها وهي تقول: اف ميته تعب
بابدل وانام على طول سمعت مها تناديها
من برى الغرفه طلعت وهي تقول:
نعم يمه ايش بقيتي
ام عبدالعزيز: ودي فراش لمحمد
انا عاجزه انزل مع الدرج
ميساء وهي تشوف وجهه امها تعبان:
ايش فيك يمه
ام عبدالعزيز: مافيني شي بس رجولي
يوجعني من السياره ودي فراش وطقي
عليه باب المجلس وهو ياخذه
ميساء: ولايهمك يمه روحي ارتاحي
خذت فراش وتوجهت للمجلس
طقت الباب ماجاها رد دخلت:
غريبه مافيه احد وين راح جلست
تزين الفراش دخل محمد بعد ماطلع
من الحمام وقف بنص المجلس
خق على شكلها كانت لبسها تنوره بيضاء
ميدي وضيقه مطلعه مفاتن جسمها ومشجره
بااصفر وبلوزه مثلها ورابطه شعرها
لتفتت وشافته كيف يطالع فيها تجمددت
بمكانها من الخوف
محمد فاق من سرحانه فيها وقال: أسف
ماكنت ادري انك داخل
ميساء حذفت المخده على الفراش وطلعت
بسرعة وهي تقول: أنا ايش خلاني ادخل
أنا ادري انه مجود


صحت وهي تشوف نفسها بين السائر
البيضاء لتفتت وهي تشوف فهد نايم
وهو جالس على الكرسي تذكرت اللي
صار تمنت الموت ولا يعرف فهد عن
ماضيها أطلقت شهقات قهر من قلبها
فز فهد على صوت شهيقها وقف على
رأسها وهو يحاول يهديها وهو يتذكر
كلام الدكتور قبل ساعات
لازم تحاول تبعدها عن ايش يضايقها
ولا يمكن نخسرالبيبي والام كمان
قال وهو يمسح على رأسها خلاص
مجود انسي اللي صار ماني مستعد
للصدمة جديده وفقد شخص يكفي
الأشخاص اللي فقدتهم من قبل






ميساء وهي تفتح عيونها بكسل:
يمه بس شوي واصحى
ام عبدالعزيز: مافيه شوي الساعه سبع ونص
ميساء فزت من سريرها وهي تقول: تأخرت
محمد وهو يتمشى بالحديقه ويقلب بجواله
من طفش صار له ساعه صاحي وينتظرها
ميساء وهي تنزل مع الدرج بسرعة
وتشوف امها جالسه: ليش يمه جالسه تأخرت
ام عبدالعزيز: ايش تبين فيني روحي لدوامك
ميساء: من بيوصلني
ام عبدالعزيز: محمد من ساعه وهو ينتظرك
بالحديقه تأخرتي عليه يمكن وراه شغل وخرتيه
ميساء: اطلع معه لحالي
ام عبدالعزيز ايه عادي هو ولد خالك
طلعت ميساء مرت محمد وهي تقول
استعجل لو سمحت تأخرت
محمد: كذا بتطلعين
ميساء وهي تاظر نفسها: ايش فيني
لابسه عبايه ومستتره
محمد: وهذي تسمينها عبأت ستر
ميساء: والله عَاد بكيفي
محمد: لا مو بكيفك ولاراح تطلعي
حتى تغيرين الفستان اللي إنتي لابسته
ميساء: مراح غيرها وتنسى ان أنا الحين
وراي خطيب هو اللي يحاسبني
محمد: اذا صار زوجك وقولي لي
لا تدخل فيك أنا الحين ولد خالك
ميساء: اذا انت ولد خالي وهو ولد
عمي وأقرب لي منك
محمد: مافيه دوام ودخلي داخل
ميساء: نعم من انت علشان تمنعني
من دوامي وخر بس فتحت الباب الا
وسالم بوجهها
سالم: جيت أوصلك لدوامك
محمد سمعه وجاء بخطوات سريعة:
من انت علشان توصلها
سالم: هذا ايش يسوي عندكم بالبيت
ميساء: جاء بيوصلني لدوامي
سالم: بصفته ايش يوصلك
ميساء: ولد خالي
سالم: بس مب محرم لك ولد خالك
ميساء: بس هو محرم لامي
بيوصلني وامي معنا
سالم: ليش مانا أوصلك وأمك تروح معنا
ميساء: أمي مب محرم لك
سالم: طيب دام أمك بتطلع معك مب مشكلة
بعد ماطلع سالم ميساء لتفتت على محمد:
يالله امش تأخرت
محمد هدا من نرفزته: وعمتي وين
ميساء: أمي مب رايحه معنا
محمد: وإذا هي مب رايحة ليه قلتي
له بتروح معنا
ميساء: تأخرت على دوامي ماني فاضيه
لتحقيقك امش وخلصني
محمد بستهزاء: ابشري عمتي طال عمرك




بالطريق وهم جايين للرياض
ام محمد: افطرتي
شهد وهي ميته جوع بس استحت وقالت:
آيه مفطره
ام محمد: شوف لنا بقاله جيب
لنا ماء بخذ علاجي
بدر:ابشري يمه تبين شي شهد
شهد: لا
نزل بعد دقايق رجع وجاب ماء وعصير وخربيط
عطاء امه ماء ونزل الكيس وروى وقال:
مدري وش تبين فاجت لك هالاشياء
تسلي فيهن بالطريق
شهد خذت الكيس وهي تشوف أنوع الشبسات
شبس فلفل اسود وماكس حار وليز بالفلفل الحار
قالت: هذا ناوي يحرقني حر وجايب شبسات حاره
وهي تحوس بالكيس حصلت اللي تحب ليز بكاتشب
والطماطم وشراب شاني
بدرو هو يراقبها: حصلتي شي تحبينه
شهد: ايه

بعد مرور ايام
ميساء عند ابوها بالمكتب قالت:
يبه خذت قراري بنسبه لموضوع سالم






نهايه البارت

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الأولى :سارق قلبي منذ الصغر

الوسوم
الاولى , الشعر , روايتي , سارق , قلبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 28 25-04-2017 09:50 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : عندما تعتاد الظلام يصبح النور عدوك اللدود Akahaka Scarlet روايات - طويلة 18 30-10-2015 01:48 PM

الساعة الآن +3: 01:51 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1