ع.الشمري عضو موقوف من الإداره

قال تعالى ( إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ )
وقال ايضاً (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)
وعندما نتصفح القران العظيم نجد ان جميع الرسل والانبياء عليهم السلام مسلمون ودعوا للاسلام
- حيث قال ابراهيم «رَبَّنَا واجعلنا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَآ أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التواب الرحيم»
-ونوح (وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ)
- ويعقوب (إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
- وموسى (وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ)
- وسليمان وبلقيس ((قَالَتْ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي وَأَسْلَمْتُ مَعَ سُلَيْمَانَ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ))
- وعن لوط (فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِّنَ الْمُسْلِمِينَ)
- وعيسى والحواريين (فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ)
- ومحمد واتباعه ( وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّمَّا خَلَقَ ظِلَالًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْجِبَالِ أَكْنَانًا وَجَعَلَ لَكُمْ سَرَابِيلَ تَقِيكُمُ الْحَرَّ وَسَرَابِيلَ تَقِيكُم بَأْسَكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تُسْلِمُونَ)
فماهو الاسلام المشترك بين جميع الانبياء والرسل عليهم افضل الصلاة والسلام واتباعهم ؟
الجواب:
هو القيم العليا التي يشترك بها جميع البشر الاسوياء كما يسميها الله تعالى " الفطرة " فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا ۚ فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ۚ لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (30))
قال فطر الناس يعني كل الناس سواء بامريكا ام بالهند ام بالصين ام بالشام
فكل عرف ان الله واحد فهو مسلم
وكل من اقام شعائر محمد صلّ الله عليه وسلم فهو مؤمن
والمؤمن مسلمً بالضروره وليس بالضرورة كل مسلم هو مؤمن
فمن جمع بين الايمان والاسلام فهو محسن
بمعنى
من جمع بين القيم العليا التي فطر الله الناس عليها وبين شعائر خاتم الانبياء والمرسلين من صلاة وزكاة وحج وصوم فهو بمرتبة محسن



نور الأنوار ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

موضوع جميل جدا


كما انه تشترك الرسالات السماوية في :

اولا : وحدة المصدر ؛فهي كلها منزلة من عند الله تعالى
ثانيا : وحدة الغاية ؛ و يقصد بها انها جميعا جاءت من اجل الدعوة الى توحيد الله تعالي . .....

بوركت على هذا الموضوع.

ع.الشمري عضو موقوف من الإداره

المشاركة الأساسية كتبها نور الأنوار اقتباس :
موضوع جميل جدا


كما انه تشترك الرسالات السماوية في :

اولا : وحدة المصدر ؛فهي كلها منزلة من عند الله تعالى
ثانيا : وحدة الغاية ؛ و يقصد بها انها جميعا جاءت من اجل الدعوة الى توحيد الله تعالي . .....

بوركت على هذا الموضوع.
اضافة رائعه من قلم رائع
الف شكر
نعم انا ركزت على جانب معنى الاسلام المذكور بالايات لكل الرسل

غـيد الأماليد ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

بـارك الله فيك وفي حضورك

- قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه التدمرية ص168-
"هذا الدين هو دين الإسلام، الذي لا يقبل الله دينًا غيره، لا من الأولين ولا من الآخرين، فإن جميع الأنبياء على دين الإسلام.

وهنا للتوضيح :

والمؤمن مسلمً بالضروره وليس بالضرورة كل مسلم هو مؤمن
فإن تحديد الفرق بين المؤمن والمسلم ينبني على تحديد الفرق بين الإسلام والإيمان،
والقاعدة عند العلماء:
أنهما إذا اجتمعا افترقا، وإذا افترقا اجتمعا.
فإذا ورد الإسلام والإيمان في نص واحد، كان معنى الإسلام: الأعمال الظاهرة. ومعنى الإيمان: الاعتقادات الباطنة

المصدر
،
والله تعالى أعلـم
بانتظار جديدك
.



ع.الشمري عضو موقوف من الإداره

المشاركة الأساسية كتبها سُـلاف ~ اقتباس :
بـارك الله فيك وفي حضورك

- قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه التدمرية ص168-
"هذا الدين هو دين الإسلام، الذي لا يقبل الله دينًا غيره، لا من الأولين ولا من الآخرين، فإن جميع الأنبياء على دين الإسلام.

وهنا للتوضيح :


فإن تحديد الفرق بين المؤمن والمسلم ينبني على تحديد الفرق بين الإسلام والإيمان،
والقاعدة عند العلماء:
أنهما إذا اجتمعا افترقا، وإذا افترقا اجتمعا.
فإذا ورد الإسلام والإيمان في نص واحد، كان معنى الإسلام: الأعمال الظاهرة. ومعنى الإيمان: الاعتقادات الباطنة

المصدر
،
والله تعالى أعلـم
بانتظار جديدك
.

بالاسلام قال الله لنا واتقوا الله حق تقاته
اما الايمان قال واتقوا الله مااستطعتم

لان القيم العليا ليس فيها مجال مااستطعنا
لان قول الزور مثلاً ليس به مجال اما قول حق او زور
اما الايمان مثل الشعائر فانتي قد تصلّين افضل مني فهذه استطاعتك وانا هذه استطاعتي

اشكرك على الاضافة والتواجد الجميل

فياليت تراجعي تعديلك على موضوعي
فالاية اصبحت خطأ بعد تعديلك واقصد الاية الاخيرة عن محمد صلى الله عليه وسلم واتباعه
اتمنى تعديل التعديل وشكرا

7Tulips ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

جزاك الله خيرا
بارك الله فيك

الهَمّاام عضو موقوف من الإداره

السلام عليكم :

بالنسبة للإسلام والإيمان والإحسان :

ليس كل مسلم مؤمن وليس كل مؤمن محسن

فالإسلام اركانه خمسة بمجرد أن أنكرت ركن أصبحت خارج دائرة الإسلام والإيمان والإحسان .

والإيمان أركانه سته وبمجرد إنكارك أحد أركانه خرجت من دائرة الإيمان ، والإحسان .

والإحسان ( أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) فالإحسان أعلى المراتب .

فكل محسن مؤمن وكل مؤمن مسلم والعكس غير صحيح

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال : " يا محمد أخبرني عن الإسلام " ، فقال له : ( الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا ) ، قال : " صدقت " ، فعجبنا له يسأله ويصدقه ، قال : " أخبرني عن الإيمان " قال : ( أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر ، وتؤمن بالقدر خيره وشره ) ، قال : " صدقت " ، قال : " فأخبرني عن الإحسان " ، قال : ( أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) ،.


فالذي يفعل أركان الإسلام يعتبر مسلم مثله مثل باقي المسلمين ، وله حقوقه وعليه ما عليه .

أما المؤمن فهو مسلم بالضرورة :

فالذي يؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقضاء والقدر ) فهذا لن ينكر شيء من أركان لإسلام

فهو مؤمن بها إيمان غيبي .
أما أركان الإسلام فهي افعال ظاهرية قد يفعلها البعض ولا يعتقد بها .
كالمنافقين الذين يظهرون الإسلام ويبطنون الكفر .
( وإذا قاموا الى الصلاة قاموا كسالى )
يفعلون الفعل لكن تنكره قلوبهم .

والله أعلم

حور آلجنآن ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بارك الرحمن لك على ما ابدعت .. وجزاك الفردوس

fati-fafa ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

سلام

شكرااا على هذا الموضوع جميل

بالنسبة لكل من يأمن بالله مسلم وليس كل مسلم مؤمن لم أفهم

تبسيط شوي

الهَمّاام عضو موقوف من الإداره

المشاركة الأساسية كتبها fati-fafa اقتباس :
سلام

شكرااا على هذا الموضوع جميل

بالنسبة لكل من يأمن بالله مسلم وليس كل مسلم مؤمن لم أفهم

تبسيط شوي
سلام

سؤالك أو فهمك خاطئ :

وللتوضيح :

ليس كل مَن أسلم وأعلن إسلامه أصبح من المؤمنين




...............
للتوضيح : حتى تدخل في دين الإسلام عليك أن تقوم بخمس أشياء :

تشهد أن لا اله إلا الله وأن محمد رسول الله

وتقيم الصلاة
وتؤتي الزكاة
وتصوم رمضان
وتحج بيت الله إن استطعت اليه سبيلا
إذا قمت بهذه الأشياء فأنت مسلم
ولك حقوق المسلمين وعليك ما عليهم

فتعصم نفسك ومالك ودمائك

عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما: أنَّ رسول الله صلى الله تعالى عليه وآله وسلم قال: (أُمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلاَّ الله، وأنَّ محمداً رسول الله، ويُقيموا الصلاةَ، ويؤتوا الزكاةَ، فإذا فعلوا ذلك عصموا منِّي دماءهم وأموالهم إلاَّ بحقِّ الإسلام، وحسابُهم على الله تعالى).



وإذا أنكرت ركن من هذه الأركان الخمسة

خرجت من الإسلام
...............

وهنا لا تبلغ مرحلة الإيمان :

حتى تؤمن بالله
وتؤمن بالملائكة
وتؤمن بالكتب السماوية
وتؤمن بالرسل
و تؤمن باليوم الآخر ( البعث بعد الموت)
وتؤمن بالقضاء والقدر

هنا تصبح في دائرة الإيمان

و إذا أنكرت ركن منها فإنك تخرج من دائرة الإيمان

إلى الكفر

...........

لاحظ بأن أركان الإسلام فعلية
بينما أركان الإيمان إعتقادية

فأركان الإسلام : كان المنافقون يشهدون أن لا اله إلا الله
وأن محمد رسول الله ، والله يشهد أنهم كاذبون
ويصلون مع المسلمين ... ويأتونها بكسل
فهم ينطقون ويفعلون
لكنهم لا يعتقدون بالإسلام

فأظهروا الإسلام وأبطنوا الكفر

أما المؤمنون : فالذي يعتقد ويصدق بالله والملائكة والرسل والكتب والبعث
فهذا بالتأكيد سيكون مسلم ما دام اعتقد بالرسل و بما في الكتب السماوية وما فرضه الله

والله أعلم
.................

الحديث حول الإيمان طويل

لكن أرجو أن أكون أفدتك

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1