غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 16-02-2018, 03:31 PM
Marwa Mohammed Marwa Mohammed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي طفلة غرام / بقلمي؛كاملة





رواية [ طفلة غرام ] ، بقلمي .
لا أحلل النقل بغير إسمي أو دون إذن مني .

.
.
بسم الله نبدأ ، مع المقدمة .
.
.
.
.
.

أبدا ، لن يعوضك أحدٌ عن والديك .
لا عن حنانهم وعن عطفهم ، ولا عن إهتمامهم بك .
ولا عن خوفهم عليك ، أو مراعاة مصالحك .

لا أحد سيقدم مصالحك على مصالحه مثلهما ،
لا أحد سيقدم التضحيات .
لا أحد سيبكي لبكائك ، ولن يتألم أحد لألمك .

لن يطمأن عليك أحد مثلما يطمئنان هما عليك ،
لن يقلق عليك أحد في بدايات الصباح ، وآخر
النهار .

لن يذكرك أحد بواجباتك الدينية ، ولا الدنيوية .
لن يسألك أحد هل تناولتي وجباتك الثلاثة أم لا .

لن يوقظك أحد لصلاة الفجر ، ولن يوصيك أحد
لقيام الليل .

إلا القلة القليلة ، ممن رحمك ربي حين أرسلهم إليك .
. . °°°°°°°
.
.
فقدت أبوايَ منذ الصغر ، ليرعاني شقيقي الكبير
وزوجته .
لم يقصرا عليّ بشيء ، سوى الحنان والإهتمام .
ولم يهمهما أمري ، حين وقعت بين يدي زوج ،
لا يخاف الله .. ليأتي بعد ذلك أحدهم ، ويحاول إخراجي مما فيه ،
ثم يحصل ما لم يكن بالحسبان . .
.
.
.
.
لا تلهيكم روايتي عن الصلاة وذكر الله ❌
لا إله إلا الله .
.
.
البارت ( 1 )
.
.
《 رنا :.. 》
. . .
مو طبيعي الطفش اللي أنا فيه الحين ، البيت
هادي وما فيه أحد غيري .
قفلت شاشة اللاب توب بعد ما خلصت الحلقة
اللي كنت أتابعها ، وتمددت على الكنبة الطويلة
بالصالة ، أفكر في وضعي .. وشايلة هم .

فجأة دخل أخوي الكبير البيت ، وتوجه لي ،
وقلبي يدق طبول من الخوف ، مدري ليش
يصير معي كذا كل ما شفت هالأخو ، يمكن
لأنه كبير أو عشان فرق العمر بيننا ، اعتدلت
بجلستي لما قال :
- إيش صار على موضوعك ؟

تلعثمت وما عرفت إيش أقول ، بس تكلمت بتردد :
- لسه ما صار شيء .
قال بحدة :
- كيف يعني لسه ما صار شيء ؟ لا تقولي إنك ما كلمتيه .
طالعت تحت وقلت بصوت واطي وأنا ألعب بأصابعي :
- هو قال لي ما أتصل فيه لين يتصرف بكيفه
قال بعصبية :
يتصرف بكيفه ؟ هه .. شكله لسه ما عرف مع مين
يحاول يلعب ، كلميه في أقرب وقت ممكن ، وخليه
يرجعك .. ما عندنا بنات يتطلقون ، فاهمة ؟
هزيت راسي بإيه ودموعي بطرف عيني ، أول ما
طلع من الدرج واختفى نزلت ومسحتها على طول ،
ما أبى أبكي ، لأنه أصلا ما في شيء بهالدنيا يستحق
دموعي ، إلا خشيتي من ربي ، وشوقي لوالديني .

بس متى بيفهمني هالأخ ؟ إلى متى ومشاعري ما تهمه ،
إلى متى بيعاملني على أساس كلام الناس وسمعته
عند الناس ؟
تنهدت وقمت توجهت للمطبخ ، طلعت لي بطاطس
قشرتهم وحطيتهم في الزيت، أول ما استوى طلعت
عصيري من الثلاجة وبديت آكل زي المجانين أطلع
حرتي وقهري ، هذي أنا .. كل ما حسيت إني متضايقة
وزعلانة حطيت حرتي في الأكل ، الشيء اللي خلا وزني 58 .
وزني مع طولي اللي بلغ 160 خلا مظهري خالي من
أي جمال ، هذا اللي أنا أحسه ، مع إن غيري يقولون
إن جسمي حلو 😂😂😂
أدري يجاملون .

يعني بالنسبة لعمري وزني جدا كبير ، عمري 24 سنة ،
تخرجت من الجامعة العام، كان ودي أكمل .. لكن زوجي
منعني من هالشيء .
أنا أصغر وحدة بالعايلة ، بعد 4 أولاد و 3 بنات .
بس مع ذلك ما كنت مدلّلة .. أمي جابتني على كبر ،
مات أبوي بعد ولادتي بسنتين ، وأمي بعد 5 سنين .
تربيت على يد أخوي وزوجته مع أولادهم ، زوجة
أخوي على قد ما هي حنونة ، على قد ما هي شديدة .. بس أحبها . . .
.
.
.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير .
.
.
.
تفاعلوا معي ، واكتبوا تعليقاتكم وآرئكم .
.
.
التكملة على حسب التفاعل .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-02-2018, 01:31 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا وغلا مروه ومبروووك مولودتك الثالثه

وبالتوفيق ياعسل

رنا رغم إننا في البدايه لكن حاسه إن شخصيتها ضعيفه ماقدرت

تجادل أخوها لما أمرها بالإتصال بزوجها

وواضح إنها غير مقدره لنفسها وماعندها ثقه في نفسها

والا وزنها مع طولها يعتبر حلو

وربي بلها بأخ مايهمه غير نفسه والظاهر زوج أسوأ منه الله يعينها


أخوها المفروض يرفع من قدرها ماهو يهينها ويطلب منها تقول لزوجها يرجعها

أي احترام بتحضى به عند زوجها وهو يشوفها راميه نفسها عليه هو بايعها

وهي متمسكه فيه على الأقل أفهم منها ومنه المشكله وبعدها أحكم إذا هي غلطانه ترجع له

وإذا لا لازم يوقف زوجها عند حدوده لكن الظاهر ماصدق يتخلص من مسؤليتها بالزواج

تسلم يمينك مروه ومنتظرين بقية الحكايه

وياليت البارت يطول شوي وتحددي لنا مواعيد البارتات


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-02-2018, 01:25 AM
Marwa Mohammed Marwa Mohammed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هلا وغلا مروه ومبروووك مولودتك الثالثه

وبالتوفيق ياعسل

رنا رغم إننا في البدايه لكن حاسه إن شخصيتها ضعيفه ماقدرت

تجادل أخوها لما أمرها بالإتصال بزوجها

وواضح إنها غير مقدره لنفسها وماعندها ثقه في نفسها

والا وزنها مع طولها يعتبر حلو

وربي بلها بأخ مايهمه غير نفسه والظاهر زوج أسوأ منه الله يعينها


أخوها المفروض يرفع من قدرها ماهو يهينها ويطلب منها تقول لزوجها يرجعها

أي احترام بتحضى به عند زوجها وهو يشوفها راميه نفسها عليه هو بايعها

وهي متمسكه فيه على الأقل أفهم منها ومنه المشكله وبعدها أحكم إذا هي غلطانه ترجع له

وإذا لا لازم يوقف زوجها عند حدوده لكن الظاهر ماصدق يتخلص من مسؤليتها بالزواج

تسلم يمينك مروه ومنتظرين بقية الحكايه

وياليت البارت يطول شوي وتحددي لنا مواعيد البارتات


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، أهلا بك
فيتامين سي ، سعدت بمرورك الأكثر من رائع .
دايم تحفزيني للتكملة ، يجيني إحباط لما ما
أشوف تفاعل ، لكن تعليق واحد منك يخليني
أكمل الرواية للنهاية على طول ، ربي يسعدك .

بالنسبة للبارت أنا ما انتبهت إنه قصير لأني أول
مرة أنزل من الجوال ، بإذن الله راح أطولها إذا
خلصت من كتابة الرواية ، وبنزل 3 مرات بالأسبوع
بإذن الله .


عن رنا ، صحيح هي شخصيتها ضعيفة ،
وعندها سبب راح يبين في الفصول القادمة .

أخوها من النوع اللي تهمهم سمعتهم عند الناس
أكثر من أهلهم واللي من دمهم ، وهذي الفئة صحيح
نادرة بس موجودة ، عشان كذا حبيت أتكلم عنها
بهالرواية ، وإيش النتايج اللي تجي من وراها .

وقضايا ثانية إن شاء الله راح توضح بالبارتات
الجاية ، لك ودي وتحياتي 💕💭

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 18-02-2018, 03:19 PM
Marwa Mohammed Marwa Mohammed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي


لا تلهيكم روايتي عن الصلاة وذكر الله ❌
لا إله إلا الله .
.
.
البارت ( 2 )

.
.
《 ماجد :.. 》
.
دخلت البيت وكالعادة لقيته فاضي ، طلعت غرفتي
على طول ورميت ثقلي على السرير ، غمضت عيوني
وفتحتها ، حاس بتعب فظيع، وما أبى شيء بهالوقت
إلا مساج يهدي أعصابي ، ويريح جسمي .
السفر متعب ومرهق ، للجسم والروح .. بنفس الوقت ،
قعدتي بالديرة متعبة .
ليتني ماسافرت عشان أدرس ، لأني يوم رجعت قبل
سنة ونص لقيت الصدمة الكبيرة اللي كانت تنتظرني .

يومها بكيت من قهري ، لكن مع الوقت بديت أتقبل
الموضوع شوي شوي ، وهذا ما يعني إني نسيته
تماما ولا يوجعني، الله لجرحي وحزني .
بنفس الوقت كان ضروري أسافر برة أكمل دراستي ،
لأن هنا ما في أحد يهتم فيني ، أبوي متوفي من يوم
كنت صغير ، وأمي متزوجة ولاهية بعيالها وزوجها ،
كان هالشيء مزعجني كثير ، لما أشوفها تهتم بعيالها ،
كنت أموت من الغيرة ، عشان كذا قررت أسافر ، تخيلوا
إنها ما حاولت تمنعني ..! زوجها غني وفلوسه تغطي
البحر ، مو مقصر عليّ بشيء ،
كل شهر يحوّل فلوس أكثر عن اللي قبله ، بس دايم مشغول
بعمله ، ما يدري عن عياله ولا عن زوجته .

الشيء اللي خلا أمي تأخذ راحتها في الطلعات والسفرات ،
حتى الحين شكلها مسافرة .

أنا أكبر عيالها ، عمري 30 سنة ، طبيب .. وأنا الوحيد اللي
جابته من أبوي الحقيقي ، عندها من زوجها الثاني رويدة
وسلمان وميعاد وحنين .
رويدة متزوجة عمرها 25 ، عندها ولد عمره سنتين ، تزوجت
يوم كنت بأمريكا .
سلمان عمره 23 سنة ، يكرهني بشكل مو طبيعي ، مدري إيش
السبب ، بس يهتم كثير بأخواته .
ميعاد عمرها 20 سنة ، طالبة جامعية ، حبيبة قلبي هذي ، مظهرها
وأسلوبها يعطيها عمر 15 سنة ، طيبة لأبعد حد .. هي الوحيدة
اللي كانت تسأل عني بشكل دايم من يوم سافرت ، مع إنها
كانت صغيرة ذاك الوقت ، وكان عمرها 8 سنين .
حنين دلوعة البيت ، عمرها 13 سنة ، تستفزني كثير بدلعها الزايد .
عندي 3 أعمام ، عمي الكبير أبو سالم ، بعده عمي أبو ريما ، بعده
أبوي ، بعد أبوي عمي أبو ثامر .
.
.
▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️
.
.
.
《 دانة :.. 》


.
رفعت راسي بملل من بين الأوراق والكتب لما
اندق الباب :
- أنا مشغولة تعال بعدين مين ما كنت .
عضيت شفتي لما سمعت صوت أبوي وهو يقول :
- حتى لو كان أبوك ؟
قمت بسرعة وفتحت له الباب وأنا منحرجة ،
بست رأسه ويده وقلت :
- آسفة يبه ، أحسبك معاذ أو أحد من عيال أخواني .
حط يده على رأسي يعدل شعري وهو يضحك :
ما عليك يا بنتي ، أنا ما أدري متى بتعطين لنفسك
وقت وتتركين هالكتب شوي .
دخلنا الغرفة وجلسنا على الكنبة وقلت له :
- تدري هذا آخر ترم لي ، ولازم أجتهد قد ما أقدر .
- الله يوفقك يا بنتي .

سكتنا شوي ، ثم تكلمت لما شفت أبوي متردد يبي
يقول شيء :
- يبه إيش تبى تقول ؟
صراحة يا بنتي ما ودي أشغل بالك هالفترة بشيء
غير دراستك ، بس الموضوع مهم شوي .
- تكلم يبه أسمعك .
- صالح ولد عبدالمجيد ……
.
.
قاطعته وما كان ودي
أسوي كذا ، بس من جد الموضوع
صار ينرفزني شوي :
- يبه الله يسعدك ويحفظك لي ويطول بعمرك ، أنا قلت
لك قبل كذا إني ما أبيه .
- بس يا دانة ولا مرة عطيتيني سبب مقنع لرفضك هذا .
توترت مثل كل مرة يسألني فيها هالسؤال :
- يبه قلت لك أحسه ما يناسبني، ماني مرتاحة له وبس .
تنهد وحط يده على كتفي :
- دانة يا بنتي ، صالح إنسان طيب وخلوق، وسمعته
طبية عند كل اللي يعرفونه ، وإذا على الوسامة زي ما
تحبون يالبنات ، وسيم بعد .. وش تبين أكثر من كذا ؟

قلت بصوت واطي وأنا أطالع بيدي :
- تكفى لا تجبرني ولا تحاول تقنعني ، لأني فكرت ألف مرة ،
وولا مرة حسيت إني ممكن أتزوجه .
تنهد بصوت مسموع ووقف ووقفت معاه :
- مثل ما تبين يا بنتي ، إنتي أصغر بناتي وما أقدر أجبرك
على شخص ما تبينه ، بس حاولت معك كم مرة لأن
هالإنسان عاجبني ، وانبسطت يوم طلب يدك ، لأني صراحة
تمنيته لك .
بست راسه وقلت وأنا ماسكة يده :
- سامحني يبه ، خيبت ظنك .

ابتسم ابتسامته الحنونة العميقة اللي خلتني من جد
أندم إني خيبت ظنه :
ما عليك يا بنتي ، إن شاء الله بيجيك واحد أحسن منه ،
ترتاحين له وتنبسطين معاه .
حضنته بقوة :
- يا عمري إنت يا راشد ، الله لا يحرمني منك ومن طيبة قلبك .
مسح على شعري وقال :
- يلا أخليك تكملين مذاكرتك الحين ، ولا أوصيك ، قبل عشرة
أشوفك على السفرة .. تمام ؟
ابتسمت له :
- إن شاء الله .


خرج وقفلت الباب وراه ، عشان لا يزعجوني عيال أخواني ،
وجلست على سريري ومسكت جوالي ، اتصلت عليه أسأله
إيش اللي يمنعه من إنه يخطبني .
أنا منتظرته طول هالفترة ، ورضيت به وبعيوبه ، لكن هو ناسي
الموضوع ومهمله .. مدري لين متى ، بس بستناه .

أنا دانة بنت عم رنا ، عمري ( 23) جامعية وقريب بتخرج بإذن الله ،
أصغر وحدة ببيتنا ، بعد بنتين وأربع أولاد .
كلهم متزوجين إلا أنا ومعاذ أخوي اللي أكبر مني .
أحب أخو رنا السبك ، اللي تقريبا مشبك نص بنات الديرة ،
بس مع ذلك أنا أحبه ، تقدرون تقولون حب منذ الصغر ،
عشان كذا ما قدرت أكرهه .. بنشوف وش بيصير بعدين .
.

.

▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️


لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير .
.
.
.
تفاعلوا معي ، واكتبوا تعليقاتكم وآرئكم .

.
.
* MeEm. M سابقا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-02-2018, 02:30 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماجد الظاهر كان حاط عينه على وحده بيتزوجها

ولما رجع وجد إنها تزوجت وعندي احساس إن ممكن تكون رنا

اللي كان ناوي يتزوجها


دانه مالها في الطيب نصيب

مدري فين عقلها تترك صالح الدين والخلوق وتحب الصايع الضايع

لهذه الدرجه واثقه إنه بيحبها وبيترك الصياعه مافكرت إنها ممكن تكون

عنده مثل غيرها من البنات اللي يمشي معاهم

والأدهى إنها هي اللي تطارد وراه وتطلب منه يتقدم لها ماتعرف إنها بتصرفها هذا

خانت والديها وأغضبت الخالق وعمره اللي تحبه ماراح يحترمها وراح يشوفها مثل غيرها

من البنات اللي معه ولسان حاله يقول اللي خانت مره ممكن تخوني مره ثانيه

بإختصار ماراح يثق فيها ومعه حق لهذا مستحيل يتزوج وحده رمت نفسها عليه أو من اللي

يمشن معاه

أكيد دانه بتعض أصابع الندم لما يرفضها ويكون طار من يدها صالح

تسلم يمينك حبيبتي منتظرين بقية الأحداث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-02-2018, 11:23 AM
Marwa Mohammed Marwa Mohammed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي


لا تلهيكم روايتي عن الصلاة وذكر الله ❌
لا إله إلا الله .
.
.
البارت ( 3 )
.
.
《 معاذ :.. 》

خلص وقت دوامي واتجهت لبيت ولد عمي
سالم .. ولده عبدالعزيز عزمني على العشاء .
استقبلني وضيفني وراح لأهله .
جاني أخوه الصغير ناصر اللي أحبه كثير ،
لأنه خفيف دم ، وعقله أكبر من عمره .

قعدت أسولف معاه وأضحك ، وفجأة دخلت علينا
وحدة لابسة عباية وطرحتها على كتفها ، انصدمت
لما شافتني وطلعت على طول .
باين راجعة من برة.

تأفف ناصر وحط يده على جبينه :
- الحين وش بيسكتها ذي البزر إذا بكت.
ضحكت وسألته :
- وش اللي بيبكيها ؟
-ع شان شفتها ، ذاك اليوم كان عندنا عمال
يشتغلون برة بالحديقة ، وهي رجعت من الجامعة
ودخلت من الباب اللي ورا، ماتدري عن العمال ،
قعدت يوم كامل تبكي لأنهم شافوها .

ابتسمت وسرحت أفكر في شكلها المصدوم ،
كان صغير وطفولي ، وشعرها القصير الأسود محليها .
الله يستر كيف أنام اليوم ، مو متعود أشوف بنات
حلوات على الطبيعة .

ما كنت متوقع إن ولد عمي عنده بنت حلوة زيها ههههههههه .
أنا معاذ أخو دانة ، واللي أكبر منها ، عمري ( ٢٦) سنة ،
موظف حكومي .


▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️

《 فارس :.. 》
.
كالعادة كنت جالس مع أصحابي في الإستراحة ،
نضحك ونسولف ونأكل .
انتبهت على جوالي اللي نور بإسم دانة ، أكيد تبى
تسألني متى ناوي أتقدم لها ، لأنها ما تتصل فيني
إلا عشان هالسبب .

خرجت برة ورديت عليها :
- هلا دانة ، هلا بروحي .
- أهلين ، كيفك شخبارك ؟ وينك ؟ أكيد في الإستراحة
مع أخوياك اللي مافيهم خير ، ما تسأل عن بنت عمك
المسكينة اللي روحها زهقت من الدراسة .

ضحكت من اندفاعها :
- اف اف بشويش يا قلبي ، خليني أجاوب .. أولا أنا بخير
الحمدلله ، ويني إيه أنا في الإستراحة مع أخوياي ، ما أسأل
عنك .. إنتي اللي منعتيني يا قلبي .
تنهدت ثم قالت :
- صحيح ، بس مو معناته إنك حتى ما ترسل رسالة وحدة
تتطمن علي .
- آسف يا روحي ، سامحيني مقصر معك أدري ، بس شسوي مشغول .
- آمانة إيش هالشيء اللي شاغلك يعني غير هذول البنات
الله ياخذهم ، ولا إنت دوامك ما يتعدا الست ساعات .
- لا حرام دانة لا تدعي عليهم ما لهم ذنب ، حبيبك الغلطان .
- دامك داري إنك غلطان ليش ما تتركهم وتكتفي بي؟

أخذت نفس عميق وطلعته :
- آآآه يا دانة والله مو عارف إيش أقول لك ، بس الإنسان
إذا تعود على شيء ما يقدر يتركه بسهولة .
- تقدر يا فارس إذا اكتفيت بالحلال .
فهمت قصدها ، بس حبيت أسألها :
- يعني؟
- فارس إنت فاهم قصدي ، وإنت تدري بعد إني ما أتصل
فيك إلا عشان هالموضوع ، متى بتجي تخطبني ها ؟
- إذا صار الوقت مناسب ؟
قالت بحدة :
- متى ؟ متى بيصير الوقت مناسب قول لي ، أنا ما أباك
تتزوجني الحين ، بس أباك تكلم أهلي ، تقول لهم إنك تباني
عشان لا يجوني كل يومين والثاني يقولون فلان ولد
فلان يبيك .
- أهااا ، يعني تبيني عذر عشان تقدرين تكملين دراستك
بالراحة وما تتزوجين .
- مو هذا قصدي يا فارس ، أنا بتخرج هالسنة ، ما أبي أتزوج غيرك .
- ولا أنا ، بس ما أحس إني مستعد للزواج ، افهميني يا بنت
الناس، لو كلمت أهلك صدقيني بيستعجلون بالزواج ما راح
يرضون إني أخطبك ونقعد نستنى كم سنة .
- ليش إنت متى ناوي تتزوج إن شاء الله ؟
- بعد ست سبع سنين إن ربي أحياني .

سكتت شوي ، وعرفت إنها بدأت تفقد صبرها ، وهذا الشيء
اللي ما أبيه ، انصدمت من كلامها يوم قالت بهدوء :
- متى بتعترف إني بالنسبة لك زي أي بنت
تكلمها وتتسلى معاها ؟
قلت بعصبية :
- دانة إيش هالكلام ؟ تدرين إني أحبك ، ومستحيل
أتسلى مع وحدة من بنات عمي ، اللي من لحمي ودمي .
- أجل اسمعني زين فارس ، عندك شهرين بعد تخرجي ،
إذا ما جيت وخطبتني اعرف إني بوافق على غيرك ،
وانت أتهنى ببنات الكلب اللي تتسلى معاهم ،
تصبح على خير .

وقفلت الخط تحت صدمتي والمفاجأة اللي حطتني
فيها ، حاولت أتصل فيها كم مرة ، أول مرة عطتني
مشغول ، بعدين قفلت جوالها .
ضربت الأرض برجلي بقهر .

أنا ماني عارف ليش ماني مستعد أتزوجها ، وظيفة وعندي ،
والشقة أقدر أجهزها بمساعدة أخواني .. يعني كل شيء تمام ،
ليش ما أتزوجها ؟

عجزت ألقى الإجابة .. أنا أحب دانة من جد، وما كنت
أتسلى معاها أبد .
هالبنت دخلت قلبي من زمان .. فيها كل شيء يتمناه الواحد .

جمال وأخلاق ، وعندها طموح ، وبنت قوية .. رضت بي
رغم إنها تعرف إني أكلم ألف وحدة غيرها ، عشان كذا
ما ودي أضيعها من يدي .
بفكر خلال الشهرين ، إن شاء الله يصير خير .

أنا فارس أخو رنا ، عمري ( 31 ) سنة ، موظف حكومي ،
أصغر أخ بالعايلة .. زي ما فهمتوا من الموقف، أنا ماني
طيب ، ولا أقول إنه أصحابي اللي ضيعوني ، لكن زي
أي شاب يحب يرضي فضوله وأهوائة مشيت ورى أهوائي ،
وصرت أتسلى مع بنات خلق الله ، ناسي إنه عندي أخوات
وبنات أخوان وبنات أخوات ، وإني بيوم من الأيام بيصير
عندي بنات .
مؤمن بإن الله قاعد يسويه ممكن يرجع لي ، بس مو قادر
أترك هالحركات ، أسأل الله الهداية .
.
.
.



.
.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير .
.
.
.
تفاعلوا معي ، واكتبوا تعليقاتكم وآرئكم .

.
.
* MeEm. M

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-02-2018, 02:08 PM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي


https://forums.graaam.com/showthread...4#post30098704
روايتي الجديدة بعنوان قاتل اخي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-02-2018, 10:26 AM
Marwa Mohammed Marwa Mohammed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي


لا تلهيكم روايتي عن الصلاة وذكر الله ❌
لا إله إلا الله .
.
.
البارت ( 4 )
.
.
《 ترف :.. 》
.
عجز النوم لا يجيني ، من بعد ما صار اللي صار .
مع إني تعودت على هالشيء ، بسبة فهاوتي الله
يأخذني .
قبل فترة شافني حول الخمسة عامل ، قبله أخ
وحدة من صحباتي اللي كنت عندها ، ومرة واحد
من أولاد عمتي مها .. ومدري من اللي شافني اليوم .

قعدت أبكي من القهر ، ليش أنا بالذات يعني ؟

كنت راجعة من المول بعد ما تسوقت مع بنات
عمي غيداء وغنى، أهجد ثنتين بالعايلة ، طبعا
أقصد العكس .
غيداء الحمارة ولا كأنها بتدخل الواحد عشرين
بعد كم يوم ، اللي يشوفها يقول إنها بالخمسة عشر .
جننوني بالمول، يستهبلون ويضحكون على خلق
الله هي وأختها الخبلة غنى .

دخلت ندى الغرفة اللي ما تقل هبال عنهم ، ونطت
في سريرها بكامل جسمها ثم رفعت راسها بعد كم
ثانية والتفتت تناظرني :
- وش عندها ست زمانها سرحانة ، وعيونها وخشمها
أحمر ها ؟ ليش بكت ؟
- والله مالي خلقك خاصة بعد ما طلعت مع الخبلات
حرف الغين .
ضحكت وهي تجلس وتحضن مخدتها :
- قلبيني خبلات حرف الغين، كان ودي أروح لو ما
كان عندي إختبار ، بس من جد قولي لي إيش اللي
مبكيك ؟
اعتدلت بجلستي وسألتها بجدية :
- أمانة ندى مين كان عندنا قبل شوي ؟ ة
قصدك اللي للحين موجود ؟ ذا خوي عبدالعزيز
أخوك ، ليش ؟

فتحت عيوني على وسعهم :
- أمانة . - والله ، ليش ؟
- متأكدة إنه خوي عبدالعزيز ، مو عامل ممكن إنه
يروح وما عاد يرجع ولا يعرفنا ولا يعرف بيتنا
أو أحد من عايلتنا .
طالعت فيني مستغربة ، ثم قالت :
- لا تقولي إنه شافك .
- شافني ، أنا حيوانة الله ياخذني ، كل رجال موجود
على وجه البسيطة شافني .

على غير عادتها جلست جنبي وحضنتني وهي
تمثل الحزن :
- ياعمري يا أختي ، عظم الله أجرك في وجهك الحلو ،
أجل شافك .

هزيت راسي بإيه وأنا متفشلة ، وبدأت هي تضحك
بصوت عالي :
- يا فشلتك فشلااه ، لا وأزيدك بيت ، شكله واحد من
أولاد عم أبوي ، لأني سمعت ناصر يناديه عمي هههههههههه .


لا هذي من جد البلوة وصدمة الحياة ،
العمال وراحوا وما راح يرجعون ،
وأخو صديقتي ما عاد راح يدري عني
لأني مستحيل أروح لهم مرة ثانية ،
وولد عمتي ما يكبرني إلا سنة أو سنتين
تقريبا ، يعني مو من زمان أتغطى عنه ..
بس ذا خوي أخوي وقريبنا ، من جد فشلة .

صوت ندى كل ماله صار يعلى وهي تضحك
وتطقطق علي ، لين دخل علينا أبوي فجأة
وسكتنا مصدومين .. قال بحدته المعتادة :
- إنتوا للحين قاعدين وتسولفون ، ناموا
وراكم دوام بكرة .

ندى انسدحت وتغطت بسرعة ، طالع فيني
أبوي مرة ثانية وقال بعصبية :
- قالت لي أمك متى رجعتي ، هذي المرة بعديها
لك ، لكن المرة الجاية بقطع رجولك ولا تشوف
عينك الشارع مرة ثانية فاهمة .

هزيت راسي بإيه وقلبي يرتجف من الخوف ،
طلع وسكر الباب وراه وتنهدت براحة .

رفعت ندى الغطى عن وجهها اللي صار أحمر
من كثر ما تضحك بدون صوت ، وقعدت وهي
ماسكة بطنها وتأشر على وجهي اللي لونه
انخطف من عصبية أبوي، ضربتها بالمخدة
الصغيرة وانسدحت أحاول أنسى اللي صار وأنام .


▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️



《 ماجد :.. 》
.
رجعت من المسجد بعد ماصليت وبدلت ملابسي
ونزلت تحت ، لقيت ميعاد جالسة بالصالة فاتحة
كتابها ، باين عندها إختبار ، أول ما شافتني جاتني
وحضنتني بقوة وهي تضحك :
- حمدالله على سلامتك .

حبيت رأسها هي الثانية وأنا أضحك وأقبص خدها :
- الله يسلمك حبيبة عيني ، كيفك كيف الدراسة ؟
حركت كتفها بلا مبالاة :
- انا تمام ، بس الدراسة ماش .. والله طفشت مرة ،
مدري إنت كيف تحملت لين أخذت الدكتوراه .
مسحت على شعرها بحنان :
- مافي شيء بيرفعك لا في الدنيا ولا في الآخرة زي العلم .

هزت رأسها بإيجاب وهي تتنهد ، باين ما عجبتها
النصيحة هههههههههه .
قلت لها :
- جيت أمس وما لقيت أحد ، وين كنتوا .
- كنا ببيت عمتي سعاد ، كان ودي أقعد أستناك ، بس إنت
تعرف ماما .
ابتسمت :
- ماعليك قلبي ، متعود .. المهم أنا طالع الحين ، تبين أوصلك .
ابتسمت بطفولة :
- لا ما يحتاج ، بروح مع سلمان .
التفتنا مع بعض عند الدرج لما سمعنا صوته وهو يقول :
- سلمان سواق أبوك ، وش فيها إذا رحتي معاه ؟ ولا ماتبينه
يتعب حبيب القلب .
أخذت نفس وطلعته وتجاهلته :
- البسي عبايتك أنا بوصلك ، نفطر في الطريق .
- طيب .
طلعت قبل لا أسمع كلمة ثانية من سلمان ، لأنه دايم يدور
مشاكل كل ما شافني .


▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️



.《 رنا :.. 》
.
جهزت الفطور مع الشغالة عشان زوجة أخوي عند أمها ،
وجلست أستنى أخوي وعياله ينزلون ، هذي شغلتي بعد
ما هربت من زوجي ، ماعندي شغلة غير إني أطبخ وآكل ..
من وقت صحيت وأنا على أعصابي ، خايفة لا يسألني
أخوي مرة ثانية إذا كلمت أحمد ولا لا .. حطيت رأسي
عالطاولة وغمضت عيوني وأنا أفكر إيش أقول له .
فتحت عيني لما حسيت بأحد حط يده على جبهتي ،
كانت نورة .

جلست جنبي وقالت بصوتها الحنون :
- تعبانة رنا ؟
هزيت رأسي بلا وأنا آخذ نفس وأطالع قدامي .
- إيش فيك طيب ؟
- مافيني شيء نورة ، توني صاحية عشان كذا حاسة بإرهاق .
- أكيد .
جاوبتها بدون ما أطالع فيها ، لأنها تحس فيني على
طول وتعرف إيش فيني من عيوني :
- أكيد .
مسكت ذقني ولفت وجهي ناحيتها ، وطالعت في عيوني وقالت :
- تكذبين عليَّ ؟
- نورة تكفين …..
.

سكتت لما طالعت هي ناحية الدرج وتغيرت ملامحها ،
عرفت إن أخوي نزل ، لأنه ما احد غيره نخاف منه كلنا ..
من عبدالعزيز لناصر .
كان وراه عياله كلهم غير عبدالعزيز ، وضحكت على شكل
ناصر اللي فاتح عين ومغمض عين ، وباين ما صحي إلا
من خوفه من أبوه .
جلسوا كلهم وبدينا نفطر بهدوء كالعادة ، وما احد يفتح
فمه بكلمة ، لين نزل عبدالعزيز وسلم وجلس جنبي .
وكنت طول الوقت خايفة ومستنية أخوي يفتح فمه
ويسألني وش صار .
وفعلا ما خاب ظني، يوم طالع فيني بحدة وقال :
- كلمتيه .
قبضت يدي وقلت وأنا أطالع في الصحن يوم صارت
عيون الكل عليّ :
- لا .
قال بحدة أكبر :
- وليش يا ست الحسن .

سكتت شوي قبل لا أقول ، وصراحة مدري من وين جتني هالقوة :
- يا أخوي لا تجبرني أرجع له ، أنا ما عاد أبيه .
رمى ملعقته بقوة على الصحن وصدر صوت قوي ، وارتجف
قلبي من الخوف وبلعت ريقي لما قال بعصبية :



.
.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير .
.
.
.
تفاعلوا معي ، واكتبوا تعليقاتكم وآرئكم .
.
.
* MeEm. M


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-02-2018, 04:16 PM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معاذ شكله أعجب بترف وبيضع حد لعزوبيته ويتقدم لها

ترف الله يعينك معاذ بيخطبك وعاد بيذكرك بالموقف
كل مانسيتيه

ماجد طيب وحنون مع أخته رغم تعامل سالم السيء معه
الله يجعله من نصيب رنا ويعوضها عن اللي شافته
عند زوجها وأخوها

رنا تكسر الخاطر لازوج صاحي ولا أخ طيب
تركت زوجها وجات لأخوها وهي كالمستجير من الرمضاء بالنار
أتمنى تثبت على رأيها وما يقدر أخوها يرجعها لزوجها

أخو رنا شكله ناوي هو يوديها بنفسه لزوجها وإن شاء الله
زوجها يفشله ويقول له خذ أختك معك أنا طلقتها
تسلم يمينك مروه منتظرين بقية الأحداث
يعطيك العافيه ولا خلا ولا عدم منك يارب



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-02-2018, 08:42 AM
Marwa Mohammed Marwa Mohammed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: طفلة غرام / بقلمي


لا تلهيكم روايتي عن الصلاة وذكر الله ❌
لا إله إلا الله .
.
.
البارت ( 5 )
.
.
《 رنا :.. 》
.

سكتت شوي قبل لا أقول ، وصراحة مدري من وين جتني هالقوة :
- يا أخوي لا تجبرني أرجع له ، أنا ما عاد أبيه .
رمى ملعقته بقوة على الصحن وصدر صوت قوي ، وارتجف
قلبي من الخوف وبلعت ريقي لما قال بعصبية :

رمى ملعقته بقوة على الصحن وصدر صوت قوي ،
وارتجف قلبي من الخوف وبلعت ريقي لما قال بعصبية :
- إيش قلتي ؟ عيدي ما سمعت .

سكتت وما رديت عليه ، وعمَّ السكون للحظة قبل
لا يرجع يقول :
- هي كلمة وحدة وماعندي غيرها ، طلاق مافي ، ترجعين لبيت
زوجك ورجلك على رقبتك ، تصالحي وياه بأي طريقة ..
تفهمين ولا ما تفهمين ، حطي عينك بعيني .

وجعني قلبي من كلامه ، وتنهدت وأنا أرفع عيوني وأطالعه ،
دورت في وجهه أي شيء يخليني أحس بالأمان وما أخاف
منه أخوي ولد أمي وأبوي ، بس للأسف ، ما في غير القسوة
والشدة اللي ما نعرف غيرها من واحنا صغار :
- اتصلي فيه الحين ، وقدامي .
نزلت دمعتي من عيني ومسحتها بسرعة قبل لا أقول
بصوت مرتجف :
- تكفى يا أخوي……
قاطعني :
- ما أبي أسمع شيء ، الحين تتصلي فيه .

طالعت في عبدالعزيز استنجد فيه ، وتنحنح هو وناظر
في أخوانه وقال :
- ندى ناصر ترف ، قوموا السواق ينتظركم .
قاموا الثلاثة بدون ما يقولوا شيء وخرجوا .
وأخيرا تكلم عبدالعزيز :
- يبه شفيك عليها ؟ هذي أختك الصغيرة وبحسبة بنتك ،
ليش تسوي كذا ؟ يكفي زوجتها من دون رضاها ، والحين
تباها ترجع له وهو معذبها ؟

رد عليه سالم بحدة :
- اسكت إنت مالك دخل ، قلتها أختي وبكيفي ، وماحد معذبها ،
هي بس مكبرة السالفة وتتدلع .
ناظرني مرة ثانية وقال :
- ما سمعتي وش قلت ؟
وقفت والعبرة خانقتني وقلت :
- نسيت جوالي بالغرفة ، بروح أكلمه ، إن شاء الله بس ترجع
من الدوام ما راح تشوف هالوجه،  مو بس في بيتك ،
إن شاء الله بالدنيا كلها ، عن إذنكم .

ومشيت بسرعة قبل لا يقول شيء ثاني .
- دخلت غرفتي وقفلت الباب وجلست أبكي بقوة وبصوت عالي ،
وحطيت يدي على قلبي اللي يوجعني فعليا .

بعد ما هديت أخذت جوالي وأرسلت رسالة لأحمد أخبره
إني بجي قبل الغدا ، وما رد علي .. لأني ما أهمه .
رميت جوالي على السرير وبديت أجهز أغراضي حق
الأسبوعين اللي هربت فيهم من جحيم زوجي لجحيم
أخوي ، ودموعي على خدي .
لو أبوي عايش ..! أعوذ بالله من لو .


▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️




.《 دانة :.. 》
.
صحيت من النوم وعيوني منتفخة ، لأني أمس نمت وأنا أبكي .
انقهرت كثير من فارس ، أجل ست أو سبع سنين ؟
ليه ؟ يحسب نفسه صغير ؟
أصلا أنا الغلطانة اللي وثقت فيه وسمعت كلامه .
أخذت لي دش بارد لعلَّ وعسى يبرد قلبي .
باقي على إختباري ساعتين ، بحاول أشغل نفسي بأي شيء
عشان ما أفكر فيه .

نزلت تحت ولقيت معاذ بالصالة جالس يفطر لوحده ، جلست
جنبه وقلت بملل :
- صباح الخير .
- صباح النور ، إيش فيك ؟
- نفسيتي زفت عشان الإمتحان .
- ماعليه ، آخر ترم وبيعدي على خير إن شاء الله .
- إن شاء الله .

سكتنا شوي ، ثم التفت لي وكان متردد كأنه يبي يقول شيء ،
قلت له :
- تكلم .
- ليش رفضتي صالح ؟
سكتت وماعرفت إيش أقول ، باين كلهم ارتاحوا له ، قلت له
وأنا ألعب بأصابعي :
- بس ، أحس ماني مستعدة للزواج .
- بس صالح ما يتعوض يا دانة.
طالعت فيه شوي ثم قلت :
- أختك ما تبى تتزوج الحين ، يمكن صالح مو من نصيبي .
تنهد ورجع ياكل :
- براحتك ما احد بيغصبك ، بس أنصحك ما تطيرين واحد مثله .

ما رديت عليه ، بس كلامه دخل عقلي شوي وقعدت أفكر ،
لكن طردت هالأفكار من راسي بسرعة وقلت له :
- وانت يا سيدي ، متى بتتزوج .
طالع فيني وابتسم :
- بنتزوج أنا وياك بليلة وحدة .

ضحكت :
- أمانة مو من جدك ، أبي أرقص بعرسك وأنبسط بما
إنك أصغر أخواني .
ابتسم وسرح شوي ثم قال :
- صراحة ما فكرت بالزواج بجدية ، بس شكلي بفكر الحين .
- من جد ، أجل خلّ العروس عليّ .
- وأمي .
- أكيد بأخذ رأي أمي .
- ليش عندك وحدة ؟
- لأ ، بس بشوف وحدة من العايلة .
- قصدك بنات خالاتي ولا أعمامي ؟
- طبعا مو من بنات خالاتك ، ومن بنات أعمامك ما في غير
سارة وأختها لما ولسه صغار ، المهم .. سالم وسعد عندهم
بنات حلوات ، حتى مها .. بكلم أمي تختار لك وحدة منهم .
- ههههههههههه إيش فيك يادانة ، أنا ماني مستعجل .
- خير البر عاجله يا أخوي .

كلامي مع معاذ ريحني شوي ، أرتاح له كثير ، هاديء ويحب
يسمع لغيره ، عكس فواز اللي ما هجد إلا بعد ما جاه ولد .


▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️▫️▪️


.
. 《 معاذ :.. 》

طلعت من البيت بعد ما أفطرت وجلست شوي مع دانة .
وقعدت أفكر في كلامها .
قالت لي سالم عنده بنات حلوات ، أكيد اللي شفتها أمس
وحدة من بناته .

ابتسمت لما تذكرتها ، من جد حلوة هالبنت .
ما ودي أفكر فيها كثير ، لأنها يمكن ما راح تكون من نصيبي .
بس بصراحة صرت أتمناها من اليوم .
لازم أتقرب أكثر من عبدالعزيز ، عشان يزوجني أخته .
ضحكت على فكرتي وكملت طريقي للدوام .
.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك
وله الحمد وهو على كل شيء قدير .
.
.
.
تفاعلوا معي ، واكتبوا تعليقاتكم وآرئكم .
.
.
* MeEm. M


الرد باقتباس
إضافة رد

طفلة غرام / بقلمي؛كاملة

الوسوم
بقلم , غرام , طفلة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية متاهات / بقلمي؛كاملة tofoof روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 247 24-08-2018 04:10 AM
خاطره صدري يلمك يمكن ينسى سنين عذابك/ بقلمي؛كاملة هتون الغيم.. روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 531 26-04-2018 03:04 PM
إنتقام رجل و كبرياء أُنثى / بقلمي؛كاملة Ma_ral روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 213 29-11-2017 01:52 AM
رواية نار ونورFire and the light/ بقلمي؛كاملة الكاتبه حوراء العميري روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 836 06-04-2017 07:00 AM
رواية اهذا معشوقي والان عرفته ؟/ بقلمي؛كاملة شهد الفهد $' روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 165 17-09-2015 11:21 AM

الساعة الآن +3: 01:07 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1