غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 21-02-2018, 01:28 AM
صورة ~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* الرمزية
~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* ~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


السلام عليكم جذبني اسم الروايه ودخلت قرات البارتات الثلاث
الحمد لله الروايه مازالت ببدايتها ههههههههههه
البدايه تجنن حبيبتي
اتمنى تكملي وان شاء الله راح كون من متابعيك
بانتظاارك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 22-02-2018, 12:27 AM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حروووف تداعب قلبي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم جذبني اسم الروايه ودخلت قرات البارتات الثلاث
الحمد لله الروايه مازالت ببدايتها ههههههههههه
البدايه تجنن حبيبتي
اتمنى تكملي وان شاء الله راح كون من متابعيك
بانتظاارك




اسعدني مرورك وشرف لي انها راقت لك روايتي
نورتي الحتة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 22-02-2018, 11:33 PM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


مساء \صباح الفل والياسمين للكل
بالبداية ابي انوه على ان البارتات باذن الله رح تنزل في يومي(الخميس \ الاثنين) حلوين؟
واذا ما يناسبكم مافي أي اشكالية بس بلغوني وبنغيرها للمواعيد اللي تبون واللي تناسبكم
واذا فية أي ملاحات او افكار استقبلها بصدر رحب .

.

وبما ان اليوم خميس بانزل لكم هالبارت وان شاء الله تستمتعون فيه .








البارت الرابع "4"
.
.
.
آه يا قربك ويا بعد المسافة
اقرب من القرب لكنك بعيد
أنت عمر صـب في عمري جفافه
نصف نار ونصفه الثاني جليد
أنت نهر عندي استودع ضفافه
واعذابي لا افتكرت إني وحيد !
حزني ابسقف المسا يأخذ كثافه
ويتصاعد صبح دخان وحديد
وارتمي بين الحقيقة والخرافة
جوف صدري عذق وضلوعي جريد
افتح الدفتر ويصفعني غلافه
ويتساقط كل ما به من قصيد
وتختنق دمعه ويسقط حلم تافه
وارجع ارسم اكتب احلم من جديد !
آه يا قربك ويا بعـد المسافة
اقرب من القرب لكنك بعيد !
...الحميدي الثقفي

.
.
.

.
.
.
كانت تهاتف صديقتها في غرفتها وقد بدا صوت الحزن يطغى على صوتها ,,,صعد الى الاعلى كي يدعوها لتناول وجبة العشاء اذ اصاخ لصوت بكائها وحشرجته .خاف وقلق من ان يكون قد اصاب اخته الوحيدة وتوأم روحة مكروه لا قدر الله ..
فتح الباب بهلع فوجد اخته ممسكة بهاتفها ويبدو بانها كانت تحدث احد
.....: فدوى ايش فيك ؟؟
فدوى حين رأته صرخت وقد وضح بصوتها الخور التام
: فااادي "وازداد نحيبها"
فادي قلق عليها اكثر : اييش فيييك قولي خوفتييني !!
فدوى : دانه صاحبتي
فادي وقد قل قلقه الى حد ما بانه لم يصبها مكروه: اش فيها
فدوى : صار حادث على امها وابوها وهم الحين بالعناية
فادي: لاحول ولا قوة الا بالله
كان يريد ان يمحق الحزن من عينيها بيد انه لا يجيد ذلك ولكنه اراد ان يكون لها ازرًا وعونا ..
فدوى : الله يخليك يافادي ودني لها الله يخليك هي محتاجتني
اخرج من صدره تنهيده : ان شاء الله خمس دقايق على ما اجهز السياره وانزلي
خرج وهو لا يزال يسمع صوت بكائها هو النائب ..
نزل الى الاسفل ليقابل امه
الام:هاه يمه بشر بتنزل تتعشا معنا من العصر وهي صاخه بغرفتها لا حس ولاخبر ولا اكلت لها زاد اش فيها يمه طمني عنها ؟
فادي : يمه حبيبتي تطمني هي متاثره عشان موضوع يخص صديقتها انا بوديها لها في المستشفى
الام : الحيين !!!
فادي :يمه ماراح تطول وانا راح اكون معها
الام : بس تاخر الوقت يمه
فادي :يا امي قلت لك مارح نطول وبعدين صديقتها محتاجتها بهالوقت اكثر من اي وقت ثاني
الام : وليش عسى خير ان شاء الله
فادي : صار على امها وابوها حادث وهم بالعنايه الله يرفع عنهم
الام : لا حول ولا قوة الا بالله . دام السالفه كذا خلاص الله يحفظكم وييسر اموركم
فادي : اللهم اميين







.
....!ّ نحن أضعف من الوقوف بوجه بعض الحقائق لذا كثيرا ما نفضل أن نبقى طافين في بحر أحلامنا على أن نصطدم بواقع ينفينا....!ّ










بمكان اخر ::
...:دكتور نواف دكتور نواف
التفت خلفه
نواف : خير دكتوره لين بشري كيف المصابين
د.لين : حالتهم خطيره جدأ المراه عندها كسر بالجمجمة ونزيف داخلي حاد بالمعدة وثلاث من الضلوع تهشموا
والرجال كسرين بالحوض وكسر بالقدم ونزيف بالرئة وضرر بالاعصاب المرتبطة بالظهر واحتمال يجيه شلل لاقدر الله
د.نواف : لاحول ولا قوة الا بالله
في غرفة العمليات ..
د. حسام : المصابين محتاقين دم
الممرضه : دكتور مالقينا نفس الفصيلة
د.منصور : طيب شوفوا اي حد يقرب لهم
الممرضة 2 : انا هشوف وهارقع
بعد خروجها ..
....: بشريني تكفين امي وابوي كيفهم ؟؟
الممرضة : هوا المصابين يئربوا ليكي؟؟
.....: ايه امي وابوي بس تكفين طمنيني عنهم قولي لي كيفهم
الممرضة : بصراحه هما محتاقين دم بس مع الاسف فصيلتهم نادرة شويه بس بما انك بنتهم فممكن يكون هناك تطابق ممكن تتفزلي معايه نعمل الفحوصات اللازمه ؟
...: اكيد طبعًا
الممرضه : بس الاول اسمكي ايه ؟؟
..: دانه
الممرضة : ماشي تفضلي معايه يادانه وان شاء الله هيبئو كويسين



.....بعد التحاليل
.. في غرفة العمليات مرة اخر




الممرضة : دكتور نحنا لئينا دم بنفس الفصيلة من بنتهم
د.لين : جيبه بسرعه حالتهم بدات تتدهور
الممرضه : بس المشكلة اننا اكتشفنا ان بنتهم بتعاني من فئر الدم الحاد
د. نواف : طيب شوفي لك اي متبرع ثاني بسرعه او اطلبي من بنك الدم حالتهم تتدهور و تزداد سوء..
الممرضه : حازر









....!ّ نحن أضعف من الوقوف بوجه بعض الحقائق لذا كثيرا ما نفضل أن نبقى طافين في بحر أحلامنا على أن نصطدم بواقع ينفينا....!ّ

















بمكان اخر ..
.
يرجى الانتباه !! تعلن الخطوط الجوية السعودية عن وصول رحلتها رقم "1890" (الرقم من الخيال )
والقادمة من "لندن"..
Please pay attention !! Announces Saudi Arabian Airlines announced the arrival of its flight number " 1890 " and the coming of "london" ..
.
نزل الى ارض المملكة الحبيبة وكلة حزن وخوف مما سيراه امامة
بريق الحزن للمع بعينية , تهاوت اماله واحلامه التي كانت نصب عينية
كان سيعود عودًا حميدًا مؤبدًا بعد اربعة اشهر من الان حاملًا شهادةً تفرح والدية وتحلق به الى سماء المجد
لكن قدر الله سبق كل طموح وحلم ليفيق ويعود لصحوته مستوعبًا بأنه قد فقد السند الي كان يستند علية في الماضي القريب
شعر وكأن حمل ثقيل قد تهاوى علية . أو بأنه ساقطًا من اعلى جرف
((قد اصبحت سعيدًا وامسيت حزينًا يارعد لكن هذا حال الدنيا وقدر الله وما شاء فعل)) هكذا ردد بداخله وهو يشعر بان قلبه بات ينزف
الان ادرك فعلًا بان الانسان خلق في كبد
الان ادرك بان عليه تحمل مسؤوليات الحياة كما كان والده وان زمان اللهو قد ولى
فقد امسى ابا لعائلته الصغيره المحطمه الفاقده لجدار حمايتها
لكن ما كان يشغل تفكيره هوكيف له ان يدير جميع املاك والدة وهو الذي لم يعتاد على اعمال كهذه من دون والده !! وليست من مجال اختصاصة او دراستة حتى ؟؟
.
.
استقبله ابن عمه بكل لهفة وشوق فتالله انه ليعده اخًا له لم تنجبه امة ..
...: ارحب مليون يارعد
قال بكل حزن : الله يبقيك يا عبدالله بشرني عنك
عبدالله : حمد لله بخير وو عظم الله اجرك
رعد : اجرنا واجرك
عبد الله : يله ياخوك بنروح الحين للبيت امك واختك محتاجينك
رعد: توكلنا على الله
بالسيارة ..
عبد الله : ادري انك في حالة صعبة الحين بس لازم تصير قوي او على الاقل تمثل القوه لان امك واختك الحين منهارين فما يحتاج يشوفونك منهار على شان ما تتازم و تتعقد الامور
رعد : الله يعين
عبدالله اراد ان يلطف او يغير الجو على صاحبه : ترا بقي شخص ما سالت عنه ..
رعد: مين؟؟
عبدالله: احم الحبايب
رعد: اي حبايب؟؟
عبدالله باستفزاز: شموخ
رعد بانزعاج :لا مايحتاج كلمتها قبل اجي
عبدالله: اوهوووووووووووو ياخطير انتا
رعد : خير!!
عبدالله : لا سلامتك
رعد: ترا مو عيب ولا حرام خطيبتي وبنت عمي وكيفي وبعدين يقالك اني متقطع عليها الحين
عبدالله :ياليييل النفسيه قلنا نغير له جو اكلنا
رعد: عبدالله واللي يرحم والديك ترا مو رايق واللي فيني كافيني
عبد الله : خلاص خلاص ياخووي سكتنا





,


انتهى البارت ..
توقعاتكم حبايب قلبي ..؟





تعديل بشوقي تماديت; بتاريخ 22-02-2018 الساعة 11:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-02-2018, 10:00 PM
صورة جوهر الناريز الرمزية
جوهر الناريز جوهر الناريز غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


باااارت جميييل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 27-02-2018, 12:04 AM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها في قلبي جرح احاول ان اطفيه مشاهدة المشاركة
باااارت جميييل

متابعتك هي الاجمل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 27-02-2018, 12:06 AM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


البارت الخامس "5"
.
..
...
سيأتى إليكِ زمان جديد
و فى موكب الشوق يمضى زمانى
و قد يحمل الروض زهراً ندياً
و يرجع للقلب عطر الأمانى
وقد يسكب الليل لحناً شجياً
فيأتيكِ صوتى حزين الأغانى
و قد يحمل العمر حلماً وليداً
لحب جديد سيأتى مكانى
و لكن قلبكِ مهما افترقنا
سيشتاق صوتى وذكرى حنانى
سيأتى إليكِ زمان جديد
و يصبح وجهى خيالاً عَبَرْ
و نقرأ فى الليل شعراً جميلاً
يذوب حنيناً كضوء القمر
و فى لحظة نستعيد الزمان
و نذكر عمراً مضى و اندثر
فيرجع للقلب دفء الحياة
و ينساب كالضوء صوت المطر
و لن نستعيد حكايا العتاب
ولا من أحب .. ولا من غدر
إذا ما أطلت عيون القصيدة
و طافت مع الشوق حيرى شريدة
سيأتيكِ صوتى يشق السكون
و فى كل ذكرى جراح جديده
و فى كل لحن ستجرى دموع
و تعصف بى كبرياء عنيده
و تعبر فى الأفق أسراب عمرى
طيوراً من الحلم صارت بعيدة
و إن فرقتنا دروب الأمانى
فقد نلتقى صدفة فى قصيدة
ستعبر يوماً على وجنتيكِ
نسائم كالفجر سَكْرَى بريئة
فتبدو لعينيكِ ذكرى هوانا
شموعاً على الدرب كانت مضيئة
ويبقى على البعد طيف جميل
تودين فى كل يوم مجيئه
إذا كان بعدكِ عنى أختياراً
فإن لقانا وربى مشيئة..

\
في بيت رعد ,,
حيث الجميع بحالة انهيار تام وخصوصَا "ام رعد"
حيث آلآم الفراق تعزف اسمى سيمفونيتها . حيث ان الحزن هو الوحيد الطاغي على هذا القصر الكئيب ..
لايُسمع هنا سوا صوت البكاء ..كيف لا ؟؟! وهم من فجعوا بموت اباهم العزيز ..الذي كان لهم الاب الصديق ..
فُتح الباب الكبير ..واذا به يدخل وانظار الجميع تحط عليه
صاحت امة ببكاء : يمه رعد ابوك راح راااااح \ودخلت في نوبة بكاء عالية ..
ذهب اليها وامسك بيدها وبجانبها من الجهه الاخرى شقيقته غلا "بحيث تكون الام في المنتصف"
رعد ببحة صوته الحزينة: يمه تكفين لا تصيحين كلنا فقدناه وكلنا ندري لو صحنا الى مالا نهاية مارح يرجع ..يمة تكفين ماله الا الدعاء
ام رعد : واانا يا رعد وانا مين يبقالي بعد موته راح وتركني يا رعد اه اه
يا رعد اه
رعد : وانا يمة وين رحت واختي غلا بعد ,, يمه تكفين لا تقطعين قلبي فوق الي هو فيه
غلا والدمع يملئ وجهها البريء والحمرة تكسو انفها :يمه تكفين كفايه وزي ماقال رعد احنا معك مارح نتركك وين بنروح يعني والصياح وربي ماينفع شوفي كلنا صحنا وكلنا حزنا بس بالاخير ما نفع شي ..
يمه تكفين توضي وصلي لك ركعتين وادعي لهïپŒ
رعد : ايه يمه صلي لك ركعتين واهم شي ادعي له ولا تجزعين ولا تسخطين يمه لانه بالعكس بدل ما يفيده راح يتعذب اكثر ويضره




, ....! اللي بقى لي في غيابك سكوتك
واللي فقدته من غيابك حنانك....!ّ












في بيت جديد لاول مرة نزوره
هنا حيث الجميع هنا لا يسال عن الاخر
هنا يعيشون تحت مسمى "الحريه والانفتاح "
..
دخل الاب الى المنزل وهو يصرخ باعلى صوته:يا ام محمد ,ام محمد وينتس
الام : خير يا ابو محمد وش هالصراخ عسى ماشر
الاب : شموخ وينهي فيه؟؟
الام :في غرفتها تكلم صديقاتها
الاب: ومحمد وين؟؟
الام : مع اصحابه برا ,, خير صاير شي ؟؟ غريبه تسال عنهم
الاب : اخوي ابو رعد توفى
الام بصدمة : ايييش ابو رعد مات؟؟
الاب : ايه ليش استغربتي اصلا قد هو مودع
الام : يعني الشركة بتصفى لك ؟؟
الاب: ايه ان شاء الله
الام : كللللللللوش واخيرا
الاب : بس اسمعي نروح لهم الحين كاننا بنوقف معهم بمحنتهم عشان مايقولون فرحوا بالورث
الام: اكيد طبعا ..بس رعد شراح تسوي له ؟؟ اكيد له جزء كبييير بالشركه
الاب: نسيتي انه خطيب شموخ بنتتس ..اكيد هي مارح تقصر رح تسحب منه وحلال بنتنا هو حلالنا
الام : والله منت بهين يا ابو محمد ههههههههههههههههههههههههه
الاب: ههههههههههههههههههههههه توتس تدرين

نزلت اليهم شموخ
شموخ :خير يمه خير يبه شصاير عسى افراحكم دوم
الاب: عمك ابو رعد مات
شموخ: كيييييييييييف
الام : زي ما قالك ابوك عمك ابو رعد ماااات
شموخ : واخيييييييييييرا يعني صار الحلال والشركه لابوي ورعد بس صح
الام : اييه يابنتي صح
ثم صعدت لتكمل حديثها مع صديقتها
شموخ : الو وين رحتي
...:انتي اللي وين رحتي وشهالفرحه عسى دوم
شموخ :ابششرك يا امل عمي ابو رعد مات
امل : شلون ؟؟ متى وكيف مات
شموخ : كيف مات بالله زي ما الاوادم يموتون كيف بيموت مثلا
امل : اقصد يعني ايش اللي موته حادث او ايش
شموخ : هههههاي ضحكتيني حادث اجل ياروحي هذا عمي ابو رعد ما اظن انه يعرف يسوق من كثر السواقين اللي ببيتهم تحسبينهم مثلي انا وياك
امل :بس هو عمك يعني غريبه ماعندكم خدم وسواقين زيهم
شموخ : لان الشركه اصلا لعمي وابوي له جزء بسيط فيها ..بس ابشرك مات راح تكون الشركة لنا ياههو
امل: يعني ما راح يمدينا عالمول
شموخ : لا يروحي نخليها بكره لان اليوم اكيد بنروح لبيت عمي نعزيهم لو مجامله
امل: اوك خلاص اجل راح ادق عالشباب واقولهم اجلناها لبكره
شموخ : ايه دقي
امل :بس اخاف يكنسلونها
شموخ : لا يشيخه هذول يحصل لهم نعطيهم وجه غصب عنهم بيوافقون
امل: اوك اخليك الحين سييا
شموخ : سيا







, ....! اللي بقى لي في غيابك سكوتك
واللي فقدته من غيابك حنانك....!ّ








مجددا في بيت ابو رعد ::
حيث الكل مجتمع بالمجلس ::
حيث الحزن هو السائد فقدةً لرجل كان لا يكاد يخلو مجلس من ذكرة
رجل كان الاب للصغير والاخ للكبير
ماكان له من مبغضين سوى القلائل ذوي القلوب الحاقدة .
فجاه وفد اليهم رجلا جعسوسًا غريب وبيده ورقة
استغربوا جمعاء بهذا الرجل الضخم الغريب وعن تلك الورقة الموضوعة بيدة .. أفمن عاقل يعزي ويواسي حاملًا اوراقً وملفات معه ؟؟! انه لشيء عجاب
.....:السلام عليكم
الجميع باصوات مفترقه: وعليكم السلام
....: انا ادري انكم ماتعرفوني و اول مرة تشوفوني فيها هالمرة بس انا بعرفكم بنفسي ’انا عبدالكريم السكرتير الشخصي للمرحوم ابو رعد وعندي لكم امانه
باتت علامات الاستفهام والتعجب تزيد في اذهان الجميع ..
اردف: هـ الاوراق والسندات اللي بيدي هي وصية من المرحوم وهو وصاني انا شخصيا قبل لا يتوفى اني اقراها بنفسي ..
بس لو سمحتوا على وصاية المرحوم نبي عياله واخوه وعيله على انفراد
رعد : الحقني , وانت ياعمي ولا عليك امر تعال معنا ,

في جلس اخر:
بدأ يقرا:
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده وبعد,,,
الموت حق على كل إنسان قال الله تعالى "كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا تُرجعون"
زوجتي الغالية :ابنائي الاعزاء :اخي وزوجته الكرام
السلام عليكم ورحمة الله
كنت اعلم بان هذا اليوم قريب فان قرئت لكم هذا الورقة فهذا يعني بانني قد بت تحت الثرى , لذا اريد منكم ان تسامحوني على ما قد فات ,كما انني استبيحكم عذرا بان اخبركم بانني قد كتبت جميع املاكي وحصتي بالشركة باسم ابني رعد واخته غلا .. اتمنى من الله عز وجل ثم منك يا رعد ان تكون قد الثقة والمسؤولية فجميع ما هو باسمي قد اصبح وبات اليوم لك ولاختك لانني اعلم بانك لن تخيب املي فيك , وامك امك و هالله هالله باختك مالهم غيرك بعدي يارعد .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كبيرا..

..
لحظة صمت ..لحظة سكون .. لحظة صدمة ودموع
..
اخرج عبدالكريم الورقه الاخرى وقدمها لرعد ..
رعد :هذي ايش؟
عبد الكريم : هذي ورقه ابيك توقع عليها انت واختك بان جميع الاملاك وحصص الوالد بالشركة تحولت لكم على حسب الوصيه .
اخذها رعد ثم قراها مرارا ثم وقعها تحت انظار عمه الحاقده والملتهبه
,,وغلا التي وقعت في صدمة كبيره اذ فقدت والدها الكاشد ومن جانبة اشارته لها ولاخيها بجميع ثروته, وفرحة غمرت تلك المدعوه بشموخ بان قد اصبحت تلك الاموال الطائله لخطيبها أي لها اذ تحدثنا بفكرها
لكن الاهم هنا هو نواظر رعد ..نعم قد كان يعلم بانها ستصبح لديه مسؤوليه بعد وفاة والده ولكنه لم يتخيلها بهذه الضخامة ...









, ....! اللي بقى لي في غيابك سكوتك
واللي فقدته من غيابك حنانك....!ّ











في مكان مختلف تماما عن سوابقه ..

في احد الاحياء الشعبية القديمة \حيث لا يعيش هنا سوى الفقراء والمتسولين ومن هم دون الطبقة المتوسطة..
كانتا تعيشان حياة صعبة .. فهما وحدهما في هذا الحي ..
هل نحكي عن تلك التجاعيد وذاك الشعر الذي بلون الفضة وتلك العينان اللتان تملؤهما الطيبة والنقاء والتعب على احداهما ..
ام التي تقابلها بتلك البشرة النقية الصافية وذاك الشعر الذي بلون الليل وصفاءه وتلك العينان الواسعتان اللتان تكتظان بالرموش وسوادها ام ببؤبؤتيهما اللتان بلون العسل ؟؟ ويسبح فيهما دمع وخوف ؟
كانت تصرخ تطلب النجدة .. ولا عجب بأن في كهذه منازل لو صرخ طفل رضيع يستغيث الحليب من امه لجوعه لسمعة من في اخر الحي ,, فكيف بشابة تصرخ صراخ استغاثة تطلب النجدة لوالدتها التي تعاني من بعض الامراض لكبر سنها ؟؟
خرجت بعد ان ازمعت على ان تستغيث ببعض الجيران ليساعدوها في جلب دواء والدتها الذي نفد من يومين ولو تركته والدتها لبضعة ايام اخرى لكانت في عداد الموتى
كانت تطرق الباب بشده وهي تصرخ وتبكي تطلب النجده لوالدتها
...... : ...................




انتهى البارت ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 06-03-2018, 08:48 PM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


البارت السادس "6"
.
يبلل هالندى غصن الشجر يوم الصباح يحين
ويرحل مع مناديل النهار ولايواسينا
تهب الريح وتحن الغصون لهيبته وتلين
وكأن بمنظره لهفه على الذكرى تنادينا
من الفرقا نعيش ايامنا غربه ولين الحين
ندوّر عن وطن يجمع بقايا من ليالينا
غرقنا بالخيال وذكريات الامس والتخمين
ولين الحين ماشفنا من احساس القدر مينا
كئيبه نظرة الشاطئ بعد ما وادع اغلا اثنين
وكأن ابنغمة امواجه تنادي عن اسامينا !!
ذبحني هالحنين اللي منحني منظر المسكين
يهز ايامنا الحلوه وتتساقط امانينا !
زمن ياكم طعنت البسمه وماتت على الحدين
زمن ياكم حطبت احلام.... مهد جذورها فينا.!
دخيلك ياعيون احلامنا وشعاد لو تبكين
جفاف الحظ موّت هالأمل بعيون ساقينا
يأس منا المكان اللي تلحفنا ثمان سنين
واحسه يلفظ انفاسه بعد ماتت خطاوينا!
تخيّل من ثلاث سنين وعيون البشر.. سكين.!
ملت روحي من طعون السؤال اللي يعادينا.!
تعبنا .. كم نفتش في خبايا كلمة البعدين
ندور في عيون ايامها لحظة تلاقينا
هنا كان الصبر شايب تحرا رجعة الغالين
هنا عاش العمر كله تحت رحمة هقاوينا
انا (حزن الغروب) اللي وقف بين النهار وبين
ظلامَ يسهر عيون المواجع في منافينا..!
انا الذكرى الحزينه / والتعاليل / وبيوت الطين.!
انا حزن الرحيل / ودمع منديله أيادينا !
حبيبي طالت الغيبه وانا لي هاجسً للحين
يدور عن وطن يجمع بقايا من ليالينا!
*ناصر الوبير الشمري*


خرجت بعد ان ازمعت على ان تستغيث ببعض الجيران ليساعدوها في جلب دواء والدتها الذي نفد منذ يومين ولو تركته والدتها لبضعة ايام اخرى لكانت في عداد الموتى
كانت تطرق الباب بشده وهي تصرخ وتبكي تطلب النجده لوالدتها
........ :عمي حماااد وينك يا عمي حمااد
فُتح الباب واذا به شاب في مقتبل العمر مستفهما عن سبب صراخ هذه الفتاة بهذا الوقت المتاخر من الليل
.....: وتين ؟؟؟!!
وتين :ايوه انا وتين يا احمد وين ابوك وين عمي حماد ؟؟
احمد : والله يا وتين مدري ايش اقول لك بس ابوي حاليا مو موجود تعرفين بالشغل خير عسى ماشر؟؟
وتين : احمد الله يخليك الحقني امي بتموت
احمد : خير شصاير ؟؟
وتين : امي دواها حق القلب خلص من يومين وجاتها نوبه قلبيه فجاه الله يخليك ساعدنا
احمد: يله يله جيبيها بسرعه رح اشغل السيارة وأجيك نوديها للمستشفى
وتين جرت مسرعه باتجاه منزلهم ,تناولت اقرب "طرحه او شيلة " من يدها ثم لفتها على امها باستعجال ..حاولت حملها لكن جهدها لوحده لم يكف اتجهت مسرعة الى الباب فاذا باحمد يقف بالسياره
ترجل منها وهو يصرخ : بسرعه يا وتين وين امك
وتين ودوعها تنهمر بغزارة خوفا على والدتها في الوحيده التي بقيت لها في هذه الحياه القاسيه : ماقدرت اشيلها لوحدي
احمد : طيب ابعدي رح ادخل اشيلها انا
اذعنت واصاخت لامره وافسحت له من الباب فدخل مسرعا وحملها بين ذراعيه كما يحمل الطفل الرضيع ,فبنيته الجسدية تساعده على ذلك
اسرعا باتجاه المشفى وهناك صرخا بذعر فالموا عليهم "الممرضات وبعض الاطباء""
ادخلوها بسرعه فائقة الى الطوارئ وهناك كانت وتين في اقسى مراحل البكاء
ومن جهة اخرى كان احمد متصلبا لا يعرف ما العمل فمن جانبة الايمن هناك وتين وقصتها مع البكاء المتواصل الذي يحزن الجمادات ومن جانبة الاخر هناك صراخ الاطباء وضجيج داخل هذه الغرفه المغلقه
احمد: وتين الله يخليك اهدي ماينفع البكى والصياح في مثل هذي الضروف
وتين بصوت مبحووح وجاف ومتقطع : ايش تبيني اسوي يعني ؟؟
امي داخل معهم اذا صار لها شي لا قدر الله ما رح اسامح نفسي لاني كنت اقولها باجيب لك دوا وهي ترفض بحجة انها بخير و..
احمد المه قلبه من صوتها وكلامها ولكنه فضل السكوت قد بدا له لوهلة بانها بحاجة للكلام لذا قال :طيب تعالي نجلس بالكفيتيريا ننتظرهم لانه واضح انهم بيطولون
وتين بنفس النبره الحزينه : لا اخاف تطلع النيرس او امي وما يلقوني
احمد : طيب اجلسي على هالكرسي وانا باجيب لك مويه واجي
وتين : لا سلمت مابي شي
احمد : مو بكيفك ,انتي سامعه صوتك ؟؟ باقي نقطه ويتجرح حلقك من هالبحه ويطلع دم "قالها بنية ان يخفف عنها ويجعلها تبتسم لو قليلا لكن من الواضح بان ما يريده صعب وجدا "
ذهب لإحضار الماء وهي دخلت في نوبة بكاء حاد اخرى ..
..
ماهي الا لحظات وعاد ومعه زجاجتين من الماء البارد
....











أضنيتـنـي بالهـجـر.. مــا أظلـمـك
فارحم عسى الرحمن أن يرحمك
,










ليث : رنييييييييم يا رنيييم , لتيييييين وينكم يابنات
رنيم : خير يا خوي شصاير ؟؟
ليث : وين لتين؟؟
رنيم : لتين نايمه ليش؟؟
ليث : روحي صحيها بسرررعه
رنيم : لييش طيب
ليث : مو شغلك انتي بس صحيها وقوليلها موضوع مهم
رنيم : ههههف طيب
بعد مجيئ لتين ..
ليث : بقول لكم شي ومالكم بالمقدمات خالي ابو رعد مات
رنيم بصدمة : لاحول ولا قوة الا بالله متى مات؟؟
ليث : امس بالليل
رنيم شفنته بعينيها : من امس الليل وانت يا قليل الخاتمة توك تقول لنا ؟
ليث : شعندها جدتي تقول قليل الخاتمة ؟؟
رنيم : مو شغلك سمعتها من السناب بس قول لي انت ليش توك تقول لنا ؟
ليث : لاني كنت مشغول معهم ولا امداني
لتين : انا لله وانا اليه لراجعون بس كيف مات
ليث : نوبه قلبيه
لتين : الله يرحمه ويغفر له
ليث + رنيم : اللهم امين
رنيم : انا بروح ادق على غلا اكيد تحتاجنا هي وخالتي الحين
لتين : ليش ما نروح لهم احسن من انك تدقين ؟؟
رنيم : والله كلامك صح
لتين : ليث تودينا ولا ندق ع السواق ؟؟
ليث : لا انا بوديكم اساسا انا ناوي اروح لهم عشان اجلس مع رعد
رنيم: خلاص تمام احنا بنروح نجهز ونجيك
ليث :بس لا تطولون
لتين :ان شاء الله
ليث: والله كاني اشوف هال ان شاء الله








, أضنيتـنـي بالهـجـر.. مــا أظلـمـك
فارحم عسى الرحمن أن يرحمك






من مكان اخر كان يهاتف صديقه المقرب ويخبره بما استجد لديه من الاحداث\\
سيف: ياهوووه خلاص يواد معد عرفتنا ولا كيف
رعد: لا حشا شدعوه ماعاش من ينساك
سيف: لا لا لا من قدي البزنس مان رعد يقول لي ماعاش من نساك والله وقام حظك ياسيف
رعد : أي بزنس مان الله يهديك والله مابي من هالثروه شي مقابل رجعة ابوي
سيف وقد احس بانه قد "جاب العيد " : ادري وانا خوك بس لا تصرف ترا النص بالنص
رعد وقد زاد به الاهلاس لكنة على الرغم من ذلك لم يظهر أي شي : ماشاء الله وباي صفه
سيف :بصفة اني صديق الغربه وصديقك اللي ناشب على تسبدك
رعد : يا شيخ خلني اشوف لي حل مع عمي الاول وبعدين ندبرك انت
سيف :عسى ماشر عمك فيه شي
رعد : لا يخوي بس تعرف حقد علي انا واختي بعد ما سجل ابوي كل شي باسمنا
سيف : يعني قصدك انه كان حاط عينه على الحلال من اول
رعد : بالظظظبط عليك نور
سيف: وانت عليك لمبة
رعد : يا شيخ والله انك رايق





,
انتهى البارت
توقعاتكم ..؟




تعديل بشوقي تماديت; بتاريخ 07-03-2018 الساعة 12:11 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 06-03-2018, 08:51 PM
صورة روميو 30007 الرمزية
روميو 30007 روميو 30007 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


بداية حلوة واسلوب راااائع وقصصة حلوة بتمني ليكي التوفيق والاستمرار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 07-03-2018, 12:13 AM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روميو 30007 مشاهدة المشاركة
بداية حلوة واسلوب راااائع وقصصة حلوة بتمني ليكي التوفيق والاستمرار


اسعدني مرورك وتعليقك
شكرا لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 10-03-2018, 02:58 PM
صورة بشوقي تماديت الرمزية
بشوقي تماديت بشوقي تماديت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..


البارت السابع "7"
.
..
... الا ياوجودي وجد من شاف مايكره ...
من اعز من يمشي على الارض في باله...
عطاه الحقوق مكمله وآمن مكره ...
وجحد ماعطاه وصد واقفا على ماله ...
وياتل قلبي تل حبل على مكره ...
قطعه المدا وانتل من فوق محاله ...
ويازوع قلبي زوعة الطير من وكره ...
صفق بالجناح وعارض الجول واشفاله ...
ويالجتي لجة ثلاث على بكره ...
عن انضارهن صدوا بها وقت لبهاله ..
على الصاحب اللي ماخذ من الغلا شكره ..
وعلى عرش قلبي بين الاضلاع منزاله ..
له الروح من بد المخاليق محتكره ..
لهم حب في قلبي وهو حبه لحاله ...
لياقلت ابي منك الوفاء قال لي بكره ...
وقفا الزمان وراح والحالة الحاله ...
عقول العرب في واقع الحب مدكره ...
وراعي الهوى كنه لياصد يوما له ...
هل الحب في دنيا المحبين في سكره ....
ولاينس جروح الهوى غير عقاله ...
عسى لايمي تخلف صروف الدهر فكره ...
تجمع عليه هموم وقته وهو داله ...

محمد بن عباد..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
في احد مستشفيات الدمام الخاصة \\
كان يحادث ذلك الرجل الكردوم ويساله بضعة اسألة كانت تجول في راسه
وهناك اخته التي كانت تذهب وتاتي مرارا
وبجانبها كانت صديقتها التي لم تنعم بالسعاده سوى بضع مرات لكنها في كل مرة تسعد بها تقلب تلك السعاده لنقمة ..فاصبحت تخاف حتى من الضحك فهي ترى نفسها بمرأى الجميع "المشؤومة " , كانت تبكي وانهار الدموع تجري على وجنتيها الناعمتين احمرت عيناها وانفها ,كانت تبكي لدرجة انها فقدت سيطرتها على نفسها ماهي الا ثواني معدودات واذا بصديقتها تصرخ
فدوى : داااااااانه
التفت فادي فاذا به يرى تريبة اخته واقعة على الارض
اسرع بسيره باتجاه اخته وشقيقته التي احتد بكائها
فادي: فدوى خلاص تعوذي من ابليس ,
صرخ بصوته الضخم : نيييرس بسرعه
اقبلت الممرضة وهي تجري عندما راتها هرعت بسرعه اليها
وضعت يدها خلف اذن دانه فرات انها لا تزال تنبض
اسرعت الى مكان ما واتت بالنجده .فقد اتت ببعض الممرضات والنقالة
حملوها الى غرفه المعاينه
وسط هذا الضجيج فتح باب قسم العناية المشددة والذي يرقد خلفة كلا من والدا دانه
خرج الطبيب فاسرع اليه فادي
فادي : طمني دكتور
د. نواف: عفوا بس أي مريض
فادي : سعيد وفاطمة اللي صاير عليهم حادث
د. نواف: للأمانة انا طلعت عشان ادور اهلهم
فادي :خير دكتور
د. نواف: مع الاسف والله حالتهم جدا جدا صعبة ويحتاجون دم كثيييير
فادي : بس بنتهم قبل شوي حللت
د .نواف : للأسف ما نقدر ناخذ دم منها لانها تعاني من فقردم شديد
فادي : لاحول ولا قوة الا بالله طيب ممكن اتبرع انا ؟؟
د. نواف: حظرتك ايش تصير لهم ؟
فادي : يعني بصراحه اختي صديقة بنتهم يعني من بعيد بس ممكن يكون فيه تطابق
د .نواف : طيب ماعندهم عيال غير هالبنت لان احتمالية انه يكون فيه تطابق بنسبة اعلى
فادي: لا والله هي وحيدتهم للأسف
د. نواف :طيب تفضل معاي



....! فراق الأم يجيب الغم وذكراها تجالسني
هنآي أبوي وشوف أخوي لهم مشتاق ومتعني....!ّ
\\




بنفس المشفى وبنفس الزمان ولكن باختلاف المكان
كانت تنتظر بشغف متأملة راجية بأن يخرج من خلف هذا الباب احد ويطمئنها على حال والدتها بكت بشدة ودعت ربها بتذلل سبحت واستغفرت كل هذا
بأمل ان تنجو والدتها ..
بكت وبكت ايقنت بان البكاء لن يفيد ولن يغير شيئا ولكن على الرغم من هذا لم تستطع منع محاجرها من حبس الدموع فكانت تبكي من دون قيود
لا تستطيع ان توقف نفسها عن اللوم فهي تلوم نفسها قائلة
: لو اني جبت الدوا ما كان صار اللي صار
اقبل احمد وبيده زجاجتي ماء
سمعها وهي تندب نفسها وتلومها :
استغفري ربك يا وتين تدرين ان هـ الكلام يفتح باب عمل الشيطان وبعدين هذا قضاء وقدر ما يجوز الجزع والسخط بمثل هالمواقف وانتي عارفه
وتين : عارفه يا احمد والله عارفه بس هذي امي تدري ايش معنى الام وبالذات اذا ماكان عندك احد بهالدنيا غيرها
خرجت تنهيده طويلة من صدر احمد ثم قال : معقول يا وتين ما ادري ايش معنى الام ؟
سكتت بصدمة "تستوعب "الذي قالته منذ لحظات ثم قالت بندم وحزن شديدين : انا اسفه والله ماكان قصدي احكي عن الام بس طلعت مني لا اراديا
احمد : لا شدعوه عادي اهم شي انتي لا تجزعين ولا تسخطين بالبكاء
وتين : بس انا مالي غيرها بعد الله في هالدنيا احد تدري لو صار بها شي ايش راح اسوي ؟؟ تبي الجد حتى انا مدري بس يمكن اموت وراها لاني جد جد ما ادري ايش حياتي بدونها هي اللي ربتني في بيتها وكاني بنتها عيالها اللي من لحمها تبروا منها يا احمد عشاني اذا صار بها شي اخواني او عيالها ما رح يخلوني فبيتهم طبعا يمكن اكمل باقي حياتي في دار الايتام
احمد : تعوذي من ابليس مو صاير لها شي انتي بس ادعي لها وربي على كل شي قدير
وتين : ليتني دبرت لها الدوا كان على الاقل ما انتكست زي كذا
احمد : لا عاد تقولين هذا الكلام ترا بزعل منك انتي طبعا ما كنتي تبين تاخرين الدوا عنها
وتين : صراحة ما كان عندي فلوس اشتري الدوا بس والله حاولت
احمد : وش هالكلام ياوتين ليش ما قلتي لي
وتين : اقول لك ايش ولا ايش خلها على ربك بس





....! فراق الأم يجيب الغم وذكراها تجالسني
هنآي أبوي وشوف أخوي لهم مشتاق ومتعني....!ّ



,




.
عودًا حميدًا الى دولة الامارات ..
حيث الاخوة الاشقاء يقطنون باحد الشقق هنا ,اثنان مغادران دولتهما ويعيشان هنا الا ان لكل منهما سبب مختلف فالاول *ريان* عاش هنا بقصد العلم واكمال دراسته واما الاخر*ركان* فهارب من العداله ..
طرق الباب بشدة طرقات متتاليه افزعت من بالداخل ..
ركان : تنتظر احد؟؟
ريان : لا وانت ؟؟
ركان : مين بانتظر يعني ؟؟
ريان : دقيقه باروح اشوف
فتح الباب واذا به الرجل العجوز يتعكز بعصاه
ريان : عم ابو جمال !! امرني
العم : لا سلام ولا كلام ماعندي وقت
ريان : خير ياعم شصاير
العم : ابغي الاجار
ريان : بس يا عمي انت قلت لي الاسبوع الجاي تبيه
العم : غيرت رايي ابغيه اليوم عندك مانع؟؟
ريان : لا حشا يا عمي بس فاجئتني
العم : قتلك ابغي الاجار اليوم شلون بالله ما بتييبه يعني؟؟
ريان : ابشر ياعمي بس انت عارف ان الدوام الجزئي اللي انا فيه ما ينزلون المعاش الاسبوع الجاي يا عمي عطني فرصه
العم زين للاسبوع الياي وبس
عاد الى الداخل واغلق الباب فاذا باخيه بانتظاره
ركان : من؟؟!
ريان : ابو جمال
ركان : طيب من ابو جمال
اخرج ريان تنهيده طويلة ثم قال: صاحب العمارة يبي الايجار
ركان : عاد الى هنا وكفايه ياريان انا قررت اشتغل
ريان : وين تشتغل ياخوي نسيت انك مطلوب
ركان : ياحبيبي انا مطلوب بالسعوديه مو هنا ,انسى ابشتغل يعني باشتغل
ريان: عالعموم انا عجزت معك على هواك




....! فراق الأم يجيب الغم وذكراها تجالسني
هنآي أبوي وشوف أخوي لهم مشتاق ومتعني....!ّ



,







كان في المشفى مع اخية وتحديدا بقسم "الاورام "
خرج من تلك الغرفة الكئيبة والمشؤومة , خرج ووجهه يكسوه السواد
نظر لأخيه بألم , بنظرة من انتهت الدنيا لديه وباتت لا تعنيه
...........: انا انتهيت في هذي اللحظة ياعزيز
عبدالعزيز : لا تقول كذا ياخوي لا تقطع املك بالشافي
فهد : ليش ؟؟ هو باقي لي حياة بعد الريم؟؟
عبدالعزيز: اننا لله واننا اليه لراجعون رجعنا للريم مره ثانيه

في وسط حوارهم المبتدئ بانقطاع امل "فهد" من الحياة وانتهاء بعبد العزيز الذي يحاول ان يعيد بسمة الامل على شفاه اخية ... رآهم شخص لم يكن في الحسبان..



,

بعد خروجه من غرفة العناية المشددة ,,ووجهه يكسوه الاسى والاحباط من حالة ميؤس من احدهما وبقلبه هم كبير بأن كيف يبوح لتلك الصغيرة بوفاة والدتها وشلل والدها
واخر أنى يقول له بأننا نشتبه بوجود ورم في غددك الليمفيه
أنى يكون له قلب يخبرهم بفاجعة كتلك
خرج اليهم فرآهم في حالة حزن شديدة
سألة فادي بلهفه : بشرنا يا دكتور
حاول ان يخبرهم الا انه لم يستطع ذلك على الرغم من اعتياده على هكذا مواقف
لكنه تمالك نفسه واطرق برأسه يستمد من الارض بعض من صفاء الذهن
وقال :البقية في حياتك على امك .. وابوك مع الاسف الاصابة كانت قوية على الحبل الشوكي مما ادى لشلل نصفي
"البقية في حياتك على أمك وشلل نصفي لابوك " كان لهذه الجملة الصغيره صدى يحفر في اذني وقلب "دانه"
وقفت في حالة صدمة ثم سقطت ارضا وهناك دمعتان متمردتان تسللتا على وجنتيها الناعمتين
لم تكمل ساعتان من افاقتها من الانهيار العصبي الاول فاذا بصدماتها تتوارى واحدة تلو الاخرى
.
اكمل طريقة متجاهلا الصدمة القاسية التي تركها خلفه
كان يسير متجها لقسم يألفه يريد ان يتأكد من فحوصات مريض الورم
فخطرة اكبر من الجميع
يسير موجه رأسه وبصرة باتجاه الملف والورق الذي بيده
عن بعد يظهر للجميع بأنه "محيوس"
انتبه من انشغاله على صوت شاب يبكي مطأطئ رأسه ومعه شاب اخر ويحاول تصبير قلبه لم تكن وجوههم واضحة للماره فقد كان الاول مطرق رأسه واما الاخر فكان جالسا بالاتجاه المعاكس لاخيه
قال في نفسه : الله يعينهم شكل مريضهم مرضه كايد بس لحظه كاني اعرفهم ؟؟!!
هذااللي يبكي هيئته مو غريبه علي يااربي!!, لحظة لحظة هذا قسم الاورام بس هذا مو كانه فهد واللي معه عبد العزيز!!
احسن حل اني اروح لهم واعرف القصه والقى جواب لتساؤلاتي .

ذهب باتجاههم وصدم ممن رأى فقد كان توقعه صحيحا
:...............




انتهى البارت
توقعاتكم ؟؟



الرد باقتباس
إضافة رد

رواية :عذبيني بكل شيء سوى الصد فما ذقت كالصدود عذابا ..بقلمي..

الوسوم
..بقلمي.. , :عذبيني , الشي , رواية , عذابا , كالصدود
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أملي / بقلمي اشتقت له روايات - طويلة 10 28-08-2017 05:33 PM
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 187 30-07-2017 04:15 AM
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 05:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1