غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-02-2018, 06:25 PM
صورة أَميــرَةُ زَمــآن الرمزية
أَميــرَةُ زَمــآن أَميــرَةُ زَمــآن متصل الآن
~ مُـخْـمَـلِـيَّـةٌ ~
 
Th Recordplayer بك أو بدونك


















بك أو بدونك
سأبقى مزهرة، سأستمر
فـ لست أنا من خسر..~








بُعَيد طرقات المدينة المزدحمة، تحلق العصافير مزقزقة بقرب لافتة المقهى الصغير...بينما تهب نسمة ربيعية لتحمل بتلات ورد اللوز البيضاء، وتمررها برفق بقرب شابة تتغنى السماء بعينيها...انقشعت غيمة صغيرة من امام الشمس لتسقط اشعتها على دموعها التي تلألأت في محاجرها...أكمل الشاب الذي امامها كلامه وهو يترقب ردة فعلها:

-"وطبعا سيشرفني حضورك الحفل"

اتبع جملته بابتسامة تصنع بها البراءة، ودفع كرت الزفاف امامها لتتأمله نظراتها الكسيرة... أخذت نفسا عميقا واغمضت عينيها لتمنع الدموع، فتحتهما لتفتح معهما ابواب الجحيم في قلبه ... وقفت وقالت:

-"هذا ليس غريبا عنك أبدا...مبارك الزفاف مسبقا"

عصبيتها التي لطالما كانت تسيطر عليها، تركتها ترقص براحتها الى يديها...امسكت كأس الماء عن الطاولة ورشقت ما بداخله على وجه من يسمى "حبيبها" قالت بهدوء عكس النار التي تشتعل في قلبها:

-"وهذه مباركتي الخاصة"

سحبت حقيبتها الصغيرة ومشت بخطوات سريعة مبتعدة عنه...أوقفت سيارة أجرة ثم اختفت من امامه فيها...

ظل يتأمل المكان التي كانت فيه لثواني ، مسح وجهه بالمنديل ثم وضع المال على الطاولة ومشى على الرصيف الى حيث تقوده قدماه، لا يمكن ترجمة ملامحه ولا نظراته...
التفت للخلف لعله يراها تقف وتنتظره، ربما لو نطقت كلمة تعبر عن رجاءها لبقاءه...ربما لو قالت انها تحبه وتحتاجه...لو اشبعت غروره ونرجسيته...لو فهمت استفزازه، ربما كان سيترك عروسه تلك ويبقى معها...لكن ايضا هو لم يتوقع منها الا الرد العنيف...ليست هي من تتنازل، لم تتنازل يوما!

وخلف نافذة سيارة الأجرة ، كانت تمسح دموعها وتحاول تجبير قلبها وهي تذمه بهمس:

-"لطالما كان سيئا، لطالما افتعل المشاكل معي، لطالما تجاهلني، كان الفراق منه .. هذا لصالحي...أجل لصالحي!"

عضت شفتها السفلى لتمنع باقي أكاذيبها ... ارخت رأسها على الكرسي لعلها تنام ولا تستيقظ ابدا ، مع صدع عظيم داخلها .


~~**~~


خرج من المحكمة بعد أن انتهى من خطوات الطلاق المزعجة تلك...وضع يديه في جيوبه وهو يحدق في السماء المتبلدة بالغيوم...
بدأ ينزل السلالم ببطئ ، حتى استوقفه صوت يعرفه جيدا

-"يمكننا البدء من الغد اذا اردت"

التفت يمينا، ليراها تقف بروب المحاماة وتتحدث مع رجل ما...اقترب اكثر وهو يسمع كلامها

-"لا...اطمئن سيدي، هناك ثغرة قانونية ويمكننا استغلالها"

ظل يقترب بتردد ، وعندما صافحها الرجل وابتعد أخيرا...تمكن من الاقتراب اكثر واكثر، قال بلهفة من خلفها:

-"أنتِ هنا!"

بقيت ثابتة دون حركة لعدة ثواني...حتى خطت خطواتها للأمام متجاهلة هذا الصوت الذي أيقظ فيها الكثير...قال بصوت أعلى وباصرار:

-"لا تتهربي، لم انساكِ بعد"

استدارت اليه لتقول بهدوء :

-"تتحدث معي؟"

اقترب منها اكثر حتى خجلت المسافات وهربت ولم يبقى الا القليل!...قال بعقدة حاجبيه:

-"أجل أتحدث معك، هل هناك غيرك أعرفه هنا؟!"
-"لا أعرفك"

صمت بتفاجؤ من اجابتها..قال بانفعال:

-"كاذبه، تعرفينني"

اخذت نفسا عميقا لتقول ببرود:

-"لم أعد أعرفك منذ ربيع العام الماضي"

ارادت الابتعاد، لكنه امسك يدها وقال بشوق أكبر:

-"أنا أريدك!"

سحبت يدها منه بعنف وقالت بعصبية:

-"وأنا لم أعد أريد خائن مثلك"

لم تدع له المجال للكلام...ودخلت بين جدران المحكمة ، حيث لا يمكنه مساسها.


~~**~~


بعد انتهاء الشتاء وحلول الربيع من جديد...
تقف مدافعة امام القاضي بصوت كاد يهز السقف من صخب ثقته:

-"وهذه الأدلة كافية لتبرهن براءة موكلي سيادة القاضي"

حل الصمت في القاعة لبعض الوقت ، ثم طرق القاضي بمطرقته الصغيرة بعد ان تشاور مع الآخرين ليقول:

-"يحكم للمتهم بالبراءة"

يقف خلف القضبان ويراقبها بألم داخلي عظيم...عندما سمعت عن مصيبته وضعت نفسها محامية له دون ان تترك له فرصة للاعتراض او الموافقة حتى، ودون مقابل!

وبعد انهاء الاجراءات ، يقف امامها بألم وحرج فظيعين غير قادر على تثبيت نظره في عينيها لأكثر من ثلاث ثواني...قالت بهدوء:

-"أرجو ان تبتعد عن الشرب ، وابتعد عن الشباب امثال ذلك الوضيع...لن يترددوا بالقاء كل التهم عليك دون ضمير"

صمت لثواني ليقول بصوت خافت قد بُحّ من تعب الشهور الطويلة:

-"شكرا"
-"لا داعي لشكري...سأحاول ان اتواسط لك لأعيدك الى رأس عملك الذي فقدته بتهورك"
-"لماذا تفعلين هذا لأجلي؟...رغم كل ما فعلته بك؟..ألست تكرهينني؟!"

شدت بقبضتها على الحقيبة في يدها وقالت بنبرة لا يخفى فيها الحزن:

-"الحب أبدا لا يصبح كرهًا ... لكنني أردت ان تثبت لك الحياة سقوطك بدوني...أعلم أنك تألمت كثيرا، وانا نجحت كثيرا ، لا يعني هذا انني اسامحك...لكن حبي لك لن يسمح لي بأن أراك تؤذى دون تدخل مني..."

أكملت جملتها واستدارت مبتعدة عنه...لتتركه في دوامة ضياعه التي لم تفتأ تدور به وتُجمد ضلوعه منذ تلك اللحظة التي رشقت بها الماء عليه...
يندم وينهار...ودموعه تتوسل السقوط...
جلس على الكرسي القريب، ليحيط رأسه بيديه...ويترك نفسه عرضة لسخط الحياة..!







أنتظرت سقوطك
لأبرهن لك انني لا أخون
ولتعلم أنك لا شيء بدوني ..!
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-02-2018, 06:45 PM
صورة نـــــيروز `° الرمزية
نـــــيروز `° نـــــيروز `° غير متصل
واستراحَ الشـوقُ منـي °
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~


°













جميل جدا
او انه حزين جدا
بل مميزا يا عزيزتي
حقا وانا اقراء شعرت بمعاناة من نوع آخر
اسجل اعجابي هنا بصمت
فالصمت في حرم الجمال جمال
تقبلي مروري عزيزتي



















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-02-2018, 06:50 PM
صورة كناريا` الرمزية
كناريا` كناريا` غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~








`


كلما تعمقت بالقراءة وجدت المتعه

رغم الالم من سطور تلك القصه

اميرة الاميرات

اعزوفة من اعزيف قلمك المميز

دمت


















انا لستُ مِثَالية، أنا دائماً نفسي |♠️🍂





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-02-2018, 07:01 PM
صورة غـيد الأماليد الرمزية
غـيد الأماليد غـيد الأماليد غير متصل
مع الله عُمري ربيع
✿ إدارة الإقسام ✿
 
11302798240 رد: بك أو بدونك ~


جممميلة ماشاء الله
قصة حزينة وموجعة

اقتباس:
بك أو بدونك
سأبقى مزهرة، سأستمر
فـ لست أنا من خسر..~
الحياة لاتتوقف عند من خذلنا ، تستمر الحياة لاتتوقف برحيلهم ،

اقتباس:
-"الحب أبدا لا يصبح كرهًا ... لكنني أردت ان تثبت لك الحياة سقوطك بدوني...أعلم أنك تألمت كثيرا، وانا نجحت كثيرا ، لا يعني هذا انني اسامحك...
لكن حبي لك لن يسمح لي بأن أراك تؤذى دون تدخل مني..."
ربي يسعدك أميـرة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-02-2018, 07:06 PM
صورة tabark.jh الرمزية
tabark.jh tabark.jh غير متصل
قَمْــرِيَّـة
مشـ© مواضيع عامه ©ـرفة
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~


~
جميـل جـدًا ، قـوة النـص بتهـز هـز .
بعيـدًا عن المحتـوى لأني عادةً ما بحـب اعلـق عليه ، حبكـة الكـلام شي ملفـت جـدًا بالقصـة .،

رائِـع يا وردة :)









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-02-2018, 07:30 PM
تـرايفل تـرايفل غير متصل
toffèé°
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~


♪°


حلو والكتابه راقيه كثير ...
ظلك اكتبي وثابري ع هاد الشي ..
حبيتها واحب سلاست قلمك

على لسان البطل
كن منصفاً يا سيدي القاضي
ذنبي انا رجل له ماضي
تلك التي امامك الان
كانت لدي اعز انسانة
واحببتها وهي احبتني
صدقاً جميع الهم انستني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-02-2018, 07:51 PM
صورة سہومريہة الرمزية
سہومريہة سہومريہة غير متصل
أحبّك كثر ما يهوى رضيع الصّدر غفواته
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~


اسمحي لي بان اعبر عن ما قرات
لم يخفى علي غبائها
فكم كانت بلهاء بوقوفها بجانبه
لا حاجه الى حب او حبيب
ليعش في السجن وللجحيم





مذ اول جملة قراتها
لا اعلم كيف وصلت الى النهاية
اسلوب كتابة رائع
استمري








لمصارحه اللهيب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-02-2018, 08:08 PM
صورة nashwan/wish master الرمزية
nashwan/wish master nashwan/wish master غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~


نعم هو التحدي
او لعلّه الاصرار
من يقود المرء
لارتقاء السلّم
دون الخوف
من السقوط ...

سيدتي أميرة زمان
نعم الحياة دروس
وبعض مشاهدها
وان بدت للوهلة الأولى مؤلمة
الا انها كافية للارتقاء بالمرء
وتجاوز كل المحن ...

وعودة لفحوى واسلوب القصة
وجدنا ان تسارع الاحداث
كان مقصودا وذلك للوصول للذروة
وايفاء المقصد العام الذي
بُنيت عليه القصة عموما..

كما ان المقدمة كانت عبارة
عن احداث مصورة قاربت
بين خيالنا وبين المفردات
وكأننا نرى بأم اعيننا

كنت رائعة حقا
واستمتعنا كثيرا
بالقراءة
رغم الطابع الحزين
الذي غلّف الاحداث


دمتِ برقي

تحياتي
نشوان





https://sayat.me/nashwanwish2018

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 25-02-2018, 08:55 PM
صورة fayza al jebrty الرمزية
fayza al jebrty fayza al jebrty غير متصل
ملكة الإحساس الراقي
مشـ© قصص قصيره ©ـرفة
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك ~

















السلام عليكم . .

لا أخفيكِ ، بأني كنت بحاجة إلى قلمك ، والآن كذلك :)

جميل في الأنثى ، بأن تتحلى بهذه القوة
وهذه الشجاعة التي تدهس بها على آلامها . .
بالنسبة للبداية ، فكانت رائعة !
وجذبتني لغتك للقراءة دون أي شك
الحِوارات صنعت من قصتك أسلوبًا مذهلًا
أحسنتِ . .

أتسألين عن رأيّ ؟
تعرفينه !

وأحبُّ قراءة ما تكتبين دومًا

كوني متألقة كما عَهدتكِ
















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-02-2018, 04:38 AM
جَـذْلَــى جَـذْلَــى غير متصل
حـديـث الـفـجــر..!
✿ إدارة الإقسام ✿
 
الافتراضي رد: بك أو بدونك














مساء الخيرات
والله ياميرة الخلفيه تدوخ صدعت بعيوني زين قريت القصه>جايه تتحلطم خخخخخخخخخخ
عاد تتحمل الي يجيها هي غبيه من البدايه ليش تحبه
ايييه صدق الدنيا دواره اجل يبغاها ترجع له ينثبر بس مكانه
يحسب الدنيا ع مزاجه هزلت والله خخخخخخخخخخخخخ
اسلوبك سلس بالكتابه وحلو
بس بانصحك بكتابة قصص كوميديه احس راح تبدعين فيها اكثر >>تبغاها ع جوها ههههههههههههه

يعطيك العافيه وادري ودك مارسلتي لي دعوه بطلع بدون دف خلاص ههههههههههههههههههه
يانتظار جديدك^^



الرد باقتباس
إضافة رد

بك أو بدونك

الوسوم
بدونك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لمتى الكلمه تخونك احســ تائه ــاس شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 4 21-01-2018 01:00 AM
اخاف يوم من الايام تنساني انا بدونك ولا شي/بقلمي Juliana2017 روايات - طويلة 2 12-01-2018 06:41 PM
وهل تكفيك كلمة لا حياة بدونك / بقلمي نوتلا البندق روايات - طويلة 24 13-09-2017 11:11 AM
روايتي الثانية :: بدونك ما أبـيني أحبك حـس فيني انثىّ ملائكِيہْ روايات - طويلة 143 04-07-2017 02:44 AM
الخاااين بدونك الدنيا عذاب وقربك موت لي no--na خواطر - نثر - عذب الكلام 0 24-01-2017 08:34 PM

الساعة الآن +3: 02:23 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1