حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تركوني بلا روح💔14🍁...

صارت السعادة لا تفارق شفاهي...
في كل يوم ينتظرني بالقرب من الباب...
في كل يوم ينتظر وصولي...
احساس يعجز المرء عن وصفه عندما يلاقي الاهتمام من شخص يحبه...
نلتقي يوميا...
اغار عليه من نظرات النساء...
و يغار علي من الشباب...
احب رؤية غضبه علي بسبب غيرته...
و بما اننا اصبحنا في نفس التخصص في كل فصل نختار نفس المعلمين...
و يساعدني عندما احتاج لأي شيء و أساعده...
عندما أرى أحد الفتيات تنظر إليه تتغير ملامحي و اغضب و اقول لها لا تنظري إليه انه شخص سيء 😂😒🔪💅...
كان يعلم كل ما افعله 😂💣...
اصبح يعلم بكل شيء من عيني...
و عندما تسوء صحتي او اكون في حاله غضب يشعر بي...
اتذكر في يوم ما اصبت بوعكه صحيه...
كان يتصل بي بين الحين و الآخر...
و يسألني عن حالي...
كان يحزن عندما احدثه بصوت يغلبه التعب...
كنت اسمع في صوته الحزن....
يخاف علي حتى من نسمة الهواء...
حينما اكون غاضبه منه يحضر لي ورده و بها رسالة اعتذار...
و اجلس بالقرب منه دائما...
اخفيت سره عن الجميع...
و أخفاني هو في صدره...
لم يشعر احد ان بيننا علاقة حب... كنا نجلس في المقاعد الأخيره لأخذ راحتي في النظر إليه...
امضينا سنتين و نحن على هذه الحال...
الحب و الشوق في كل يوم يزيد...
اصبحت علاقتي معه قويه ولا يستطيع احد ان يأخذه مني...
اتذكر في يوم تخرجنا عندما صعدت لأستلام شهادتي كان يصفق بقوة...
و السعادة تغمره...
كانت نظراته لي هي أجمل هديه اعطاني اياها...
و أرى سعادة اهلي بتخرجي انا و اختي...
و عندما صعد هو لأستلام شهادته لم اكن موجوده...
أرسلت له رساله (عبدالله ساعدني لقد وقعت في الخارج و اصبت في كاحلي)
و اما عن اهلي ف كانوا ينتظرون استلام اختي لشهادة تخرجها...
ركض بسرعه يبحث عني وجدني واقفه بين العشب و بعيده عن الناس اقترب مني كنت احمل باقة ورد و هديه له...
اقتربت منه و احتضنته و قلت له مبارك عليك التخرج يا اغلى البشر عندي...
لأول مره أرى دموع عبدالله على وجهه و يقول لي (كنت خائف عليكِ يا غبيه) ...
ثم رفع رأسه عن كتفي و قال لي (اتظنين انني نسيت احضار هديه لك) ...
ادخل يده في جيبه و اخرج علبه صغيره...
فتحها كان يوجد عقد به حرفي و حرفه للحظتها بكيت و بكى هو معي 😭 هو يمسح دمعي و انا امسح دمعه و نضحك على حالنا....
جلسنا على الكراسي التي كانت بالمقربة منا و امسكنا بيد بعضنا كانت امنيتي ان احتفل مع عبدالله بيوم تخرجي و قد تحقق حلمي...
و عندما اقترب موعد استلام اخني لشهادة تخرجها امسكت بيده و قلت له لنذهب يجب أن أكون مع اختي في فرحتها وقف بالمقربه مني و أهداني قبلة على رأسي...
...
يقال أن عندما يعظم الرجل أمرأة و يعشقها ف أنه يقبل رأسها كتعظيم لها...
القبلة ربما يختلف موضعها بختلاف عظمة الحب...
ولو لم تكن قبلة الرأس هي اعظم قبله لما كانت مخصصة للأم و الأب...
فكل قبله لها مقصد...
فقبلة اليد تعني الطاعة...
و قبلة الشفاه هي للعشاق و الشهوه...
وقبلة الخد تعني الشكر و الفرح...
و قبلة الرأس تعني التعظيم...
...
تلك كانت أول قبلة منه🙈... و كانت تعني عظمة حبه لي....
احتضنته و اتجهنا بعدها لرؤية اختي...
دخل هو اولا لكي لا يشك اي احد بنا...
كنت أراها لأول مرة تبتسم بتلك السعاده و هي تستلم شهادة التخرج...
و عند استلامها للشهادة اسرعت بإتجاهي و تحتضنني و تقول لي (تلك كانت هي امنيتي ان نتخرج في نفس اليوم) 😍💘...
سعادة اهلي لا توصف...

يتبع...


تركوني بلا روح💔15🍁...

بعد تخرجنا...
تغير كل شيء...
افتقد تلك الأيام التي كنت أرى وجه عبدالله في كل صبح...
افتقد ابتسامته...
افتقد نظرات العشق بيننا...
و افتقد غيرته...
ولكن رغم ذلك لازلنا نتواصل على الهاتف...
في كل يوم يقول لي انا مشتاق لكِ...
صحيح ان المسافات طالت و اصبحنا لا نلتقي إلا إننا لا زال الحب قوي...
في دستور الحب لا علاقه تربط بين الحب و المسافات،، الحب يظل قوي رغم البعد و هذا ما يطلق عليه الحب الحقيقي...
فلا تصدق كل من يربط انتهاء الحب بسبب البعد،،، لأنه لم يكن يحب بل كان يستمتع بعيش الحب الوهمي وهو يظن انه كان يحب...
و بتوفيق من الله تم توظيف عبدالله بسرعه بعد تخرجه بشهر و ذلك بمساعدة احد اقربائه...
تم توظيفه في شركة ممتازه...
و اما انا فقد تم توظيفي في دائرة حكومية...
خلال سنة استطاع عبدالله تكوين نفسه و اهله كانوا خير داعمين له..
خلال سنة كنا نلتقي بالقرب من الشاطئ يخبرني بآخر اخباره...
كنت أراه في كل شهر مرة واحده...
آخر لقاء اجتمعت به و امام الشاطئ قال لي ( امضينا قصة حب رائعه... و حان الوقت لتكوني حلالي و بين احضاني)...
اتذكر كم طرت من السعادة و احتضنه و انا فرحه...
كانت امنيتي ان اكون معه إلى آخر العمر...
قلت له و أنا اضع رأسي على كتفه ( اتمنى ان انجب فتاة تشبهك)
قال حينها(اريد ان أرى جميع اطفالي يشبهونك اريد ان ارى ملامح وجهك في اطفالي😆💘اتمنى ان يرزقني الله بفتاة تشبهك تماماً...
اتذكر انني ضحكت و قلت له (إذاً اريد توأمتين الاولى تشبهك انت و الثانيه تشبهني و بهذا يتحقق حلمي و حلمك)...
كان يبتسم و يقول (سأكون أسعد انسان إن تحقق هذا سأكون كخيمه تحميك انتي و اطفالك من مشاكل الحياة ) ...
اجبته ( و انا لا أريد سواك)...
بعد قضاء ساعة معه قال لي سوف أأتي أنا و عائلتي لخطبتك خلال الأسبوع القادم...
امسكت بيده و قلت له (سوف أنتظرك بفارغ الصبر)...
بعد اسبوع قال لي عبدالله ان أعطيه رقم ابي و سيخبره انه يريد الزواج مني...
طبعاً والدي كان رافض فكرة زواجي من اي شخص عدا ابن عمي لذلك قلت له أمهلني يوم لأتحدث مع ابي أولاً...
اتذكر انني قلت لأبي أريد التحدث معك...
اخذته في إحدى الغرف و قلت له عن كل شيء قال لي لن تتزوجي من غير ابن عمك...
بكيت و قلت له (ارجوك يا ابي لا تهدم سعادتي)...
ولكن لم يستمع لي...
اتذكر انني بكيت بكاء الطفل الذي يريد الحصول على دميته💔😢...
اخبرت عبدالله بكل شيء و اصر عبدالله على رؤية ابي ولكن ابي رفض مقابلته و كان غاضب و يقول لي زواجك من غير ابن عمك لن اقبل فيه و بعد تفكير لحل ما ذهب عبدالله لشيخ القبيله و اخبره انه يريد الزواج مني و انه يريد ان يذهب ليخطبني من والدي و والدي حتماً سيوافق عندما يرى الشيخ ولا يستطيع أن يرد له طلب...
و بالفعل أتى الشيخ و بعد حديث دام ساعتين وافق ابي على الزواج مجبراً كانت فرحة عبدالله اكبر من فرحتي... 😭😍 عندما اتصل بي كان يبكي من الفرحه و بكيت انا لبكائه،، احبك يا عبدالله ... ولكن بعد رحيل الشيخ و عبدالله قال ابي لي سوف انهي هذا الزواج و سترين...
خفت حينها و لكن بعد تفكير عميق استنتجت أنه لن يستطيع ابي فعل اي شيء ما دمنا نحب انا و عبدالله بعضنا...
و اختي انصدمت بالخبر و زعلت من الخبر و كانت تخفي حقد في جوفها...
تم دفع المهر و لكن ابي أمر بالملكة و العرس في نفس الليله....
مالذي يخطط له والدي لا أعلم كان لا يهمني اي شيء عدا عبدالله...
كنت سعيده كنت لا انام الليل من الفرحة...
كنت اسهر طوال الليل مع عبدالله و هو يخبرني عن كل تخطيتاته بعد الزواج😍🙈...
اشتريت الذهب و حجزت الفستان و حجزت الصالون و تم تحديد يوم الزفاف...و قبل يوم من زفافي انتهيت من وضع الحناء و ارسلت له صورة للحناء،، لقد اعجب به🙈💘...
وقبل يوم من زفافي قال لي نامي جيدا فغدا سيكون يوم مرهق قلت له( طيب عبدالله،،احبك)...
قال ( وانا اعشقك)...

و في يوم الزفاف استيقظت من الفجر من الفرح و اتصلت ب عبدالله و اخبرته عن موعد ذهابي للصالون كانت في بحة صوته سعاده لا توصف و من بعد ذاك الاتصال ذهبت للحمام و صليت ركعتين شكر لله...

و بعد ساعتين رأيت ابي ينظر نحوي و الحقد بادي عليه و قال لي اتبعيني اريدك في موضوع مهم...
ادخلني في الغرفه و قال لي اليوم اتصل بي عمتك و كانت غاضبه لأنها كانت تريدك لأبنها و لن اجعل عمتك تغضب و سوف انهي هذا الزواج...
ووقف و خرج نحو الباب و في يده مفتاح الغرفة عرفت انه يريد ان يحتجزني ركضت نحوه😭💔 لأخرج ولكن رماني على الأرض بقوه و اقفل الباب...
طرقت الباب و انا ابكي و اصرخ و اقول ( ابي ارجوك افتح الباب انا احب عبدالله ارجوك يا ابي لا تخرب فرحة عمري افتح لي يا ابي ف سوف اموت إن أنهيت زواجي منه)
كنت اصرخ و ابكي و اطرق الباب بكل قوتي😭😭😭😭😭😭😭😭😭💔و قلت (يااااالله ساعدني احب عبدالله احبه ياربي)...
و سقطت على الارض فاقده للوعي...
سمعت امي و اختي صراخي و ركضن نحو الباب و لكن ابي منعهن من فتح الباب و قال لأختي أذهبي للصالون فاليوم سيكون زواجك 💔😳😨😭😭😭😭😭😭😭😭...
اختي قالت (ولكن...)...
قال ابي( بدون لكن اذهبي للصالون)....
كانت اختي سعيده بقرار ابي😢💔...
ابتسمت فقد كانت تتمنى عبدالله ان يكون زوجها و نسيت علاقة الاخوه بيني و بينها...
و امي كانت تبكي و تقول( لما تفعل بهنادي هكذا)
قال ابي ( لا احد يتدخل فهذه هي ابنتي و انا من سيقرر كل شيء) 😭💔💀


يتبع...


تركوني بلا روح💔16 و الأخير 🍁...

امي لم تستطع فعل شيء فقط كانت تقف امام الباب و تبكي لأن المفتاح كان مع ابي...
و اما عن اختي ذهبت للصالون😭...
وضعوا لها المساحيق التجميليه...
و وضعوا لها تسريحة الشعر التي اخترتها انا💔...
أرتدت فستان زفافي💔😢...
كان يفترض أن اكون انا في ذاك المكان وليست هيه...
كانت في قمة السعاده...
بعد عدة ساعات متواصله من التجهيزات اصبحت العروس جاهزه😭😭😭😭😭😭💔...
و اما انا استيقظت بعد عدة ساعات...
كنت شبه فاقده للعقل...
توجهت نحو الباب اصرخ و ابكي...
اسمع صياح امي و تقول لي ( ماذا افعل يا صغيرتي ماذا افعل)...
كان وجهي ممتلئ بالدموع...
وصلت للشهقات...
احس و كأن قلبي يتوقف من البكاء...
اصبحت كالمجنونه اهلوس...
كنت اقول(عبدالله انت لي،، عبدالله انت لي) 😭💔
اتذكر فرحة عبدالله بهذا اليوم...
اتذكر ضحكته...
و امنياته...
و احلامه...
و كلامه...
و الايام التي قضيتها معه...😢💔
....
كنت گ‎ عصفور محتجز...
و ابكي و احس ب ألم في قلبي...
ولم اكن ادرك ماذا يحصل في الخارج...
...
أمر ابي امي بوضع المساحيق التجميليه و لبس ثياب انيقه و التوجه إلى القاعه و استقبل اختي و المعازيم...
رفضت امي ولكن ابي اجبرها و هددها ان تخفي الحقيقه و إلا سيذبحني...
فعلت امي ما امر به ابي...
بعد عدة ساعات بدأ الناس بالوصول للقاعة
كان حشد من الناس في داخل القاعه ينتظرون دخول العروس...
و اما أختي وضعوها في غرفه و كانت امي معها و تخفي دموعها بأبتسامه زائفه...
😢...
حان الوقت الحاسم...
وصل عبدالله 😭😭😭...
دخل الغرفه وجد اختي جالسه...
كان يظنها انا...
جلس بجانبها...
قبل رأسها...
و امسك بيدها...
كانت ابتسامته تكاد تشق وجهه😭💔...
و همس في أذن اختي وقال(هنادي انت ملكي و انتي لي)...
اختي كانت في سعاده لا توصف💔💔💔... اما انا محتجزه في غرفه ولا أعلم مالذي يحدث في الخارج...
صرخت و فعلت كل شيء ولكن بلا فائده قواي خارت احس بأنني بلا روح...

بدأ العد التنازلي...
امروا العرسان بالدخول للقاعه...
امسك بيدها و قبل خدها و قال لها (فالنذهب)...
دخلوا القاعه و كان يمسك عبدالله بيد اختي و يبتسم...
سعادته بأن أكون انا معه كان حلمه الجميل الذي يظن انه تحقق...
كان كل الناس ينظرون إليهما...
و بعد التصوير و الفرح صعدا إلى السيارة و أتجها إلى الفندق...
كانت امي تبكي بكاء شديد...
يظنون ان دموعها دموع الفرح ولكن لا يعلمون بالمكيده التي تم نسجها...
دخل عبدالله مع اختي الغرفه...
و بعد ذهاب الناس جلس بجانبها و رفع الغطاء عنها 😭💔و نظر إليها و ياليته ادرك انها ليس انا...
لقد وقع في المصيده لم يستطع التمييز بيني و بينها قبلها على رأسها و احتضنها و هو يبكي و يقول هنادي و أخيراً تحقق حلمي...
كانت اختي تبتسم له وهي في سعاده و فرح و ظن عبدالله ان سكوتها كان خجل...

😢💔قامت العلاقة بينهما و لا يزال عبدالله يظن انني انا مع انه لاحظ تغير في الشخصيه ولكن كان يظنه انه امر طبيعي...
تخيلوا معي اسبوع كامل لم يكتشف الأمر و كان يقول لأختي (هنادي لما اسلوبك قد تغير اتخجلين من عبدالله حبيبك)،...
كانت تقول له (احبك ولكن احتاج بعض الوقت لأعتاد على قربك)
اسبوع كامل يا ظالمه،،، اسبوع كامل تقيمي علاقه مع حبيبي عبدالله...
و انا محبوسه في الغرفه كالجثه لا اشرب و لا أأكل اي شيء...
تمنيت الموت...
لا اعلم مالذي حدث لعبدالله...
و من بعد اسبوع...
كانت اختي مستلقيه على الفراش...
و كانت تمشي بجانبها عنكبوت...
عبدالله رأى العنكبوت ف قال لها (هنادي ابتعدي أن عنكبوت تمشي بجانبك)
قالت اختي (😳😂 العنكبوت لا تخيف)...
حينها وقف عبدالله مصدوم و نظر نحوها و تذكر انني مصابة ب فوبيا العناكب...
مسك رأسه و هو يصرخ (هنادي لاااااااا)
بدأ يبكي و يصرخ (هنادي... هنادي لاااا مستحيل مستحيل)
ركضت اختي بتجاهه لا تعلم مالذي حدث له نظر نحوها و ابعدها عنه بقوه وقال لها و هو يبكي (اين هنادي،،، انتي اختها،، اين هنادي) 😭😭😭😭😭💔
قالت اختي (انا هنادي مابك يا حبيبي)
نظر إليها عبدالله و صرخ في وجهها و يقول(اختك مصابه ب فوبيا العناكب و انتي لا،، اخبريني اين هنادي و إلا سأقتلك)
حينها تذكرت اختي انني اخاف العناكب و بدأت بالبكاء و تقول (ابي هو السبب،، اختي محتجزه منذ اسبوع في الغرفه... 😢💔)...
يا ظالمه كانت هي متعاونه مع ابي...
حينها ركض عبدالله نحو سيارته و اتجه إلى بيتنا...
عندما وصل كان ابي يبتسم في وجه عبدالله و يقول له(عبدالله،، تفضل بالدخول)...
نظر عبدالله نحوه و ركض بالداخل و بدأ بفتح الغرفه تلو الأخرى إلى ان وجد الغرفه التي كنت انا محتجزه فيها...
كانت مقفله و بكل قوه رفسها عبدالله و كسر الباب😭💘...
وجدني مستلقيه على الارض بلا حراك و عيني تحدقان للأعلى...
ركض بتجاهي و احتضن بي و يصرخ و يبكي بكاء شديد( هنادي... هنادي حبيبت قلبي ردي علي 😭😭😭😭)...
اتذكر انني نظرت نحوه و سالت دمعتي و اقول بصوت خافت (انت لي)...
اسرع عبدالله بأحضار الماء لأشربه...
شربت ماء اعادني للحياة من جديد...
كنت على احضان عبدالله و دموعه بللت وجهي...
اما ابي كان ينظر نحونا بلا كلام اما امي تنظر نحوي و تبكي...
اسعفني عبدالله للمشفى و اخبرهم بكل ما فعله ابي لي...
تم سجنه بتهمت تعذيبي...
و اما حالت امي لا تحسد عليها...
بعد اسبوع من المعاناه و محاولة انقاذي شفيت ولله الحمد...
كان عبدالله ممسك بيدي عندما فتحت عيني...
نظر نحوي و بكى بكاء شديد لم اكن اعلم سببه...
حينها سمعت اختي تنادي عبدالله لكي تكسر قلبي (زوجي العزيز تفضل لقد جلبت لك الماء لتشرب😈💔)...
ادركت حينها ان كل احلامي تمزقت و صارت رماد صرخت و ابكي و سيل من اللكمات اوجهها إلى صدر عبدالله و ابكي و اقول (لماذا... لماذا... لماذا اختفت كل سعادتي... اين احلامي ذهبت... لما تحطم كل شيء يا عبدالله)
كان يحتضن بي و يشاهق من كثرة البكاء و انا ابكي بحرقه...
ازحته عن صدري بقوة و قلت له( لا تقترب مني فأنت اصبحت الآن زوج اختي لا تقترب مني ارحل ارحل... )
كنت اصرخ (ارحل حتى ازداد وضعي سوء و أمروا الأطباء عبدالله ان لا يأتي لزيارتي لأنني في حاله غير مستقره)...
بعد شهر من الحزن و البكاء و السهر و المعاناه ارسلت رساله لأختي ان لا تقيم علاقة مع عبدالله ولكن ارسلت لي (انه قد اقام علاقة معها بسبب انه كان يتخيل اختي انني انا و انه اصيب بالهلوسه بسبب التفكير في حالتي) و لم يستطع الطلاق من اختي لأنه يرى في وجهها ملامح معشوقته هنادي...
حينها ادركت حقاً انني بلا حظ و اصبحت كجثه تمشي في الأرض😭😭😭🔪...
اعتدت على هذه الحال...
ولم استطع رغم ما فعلته اختي بي ان اكرهها بل دعوت الله ان تكون سعيده...
و اما عن زواجب ب أبن عمي فقد كنسلت كل شيء...
ولا زلت احب عبدالله و من المستحيل ان اكون مع غيره...
لم اتزوج من بعده...
امضيت 3 سنوات بلا زواج...
انجبت اختي منه طفل،،، اتذكر عند سماعي بالخبر رأيت رساله من عبدالله ارسل فيها صوره لطفله و يقول (هنادي ليته كان هذا الطفل منكِ 💔) ...
اتذكر انني بكيت و ارسلت له (لا فرق فأنا و اختي لا نختلف 💣)
رد على رسالتي(💔😭 انا لا استحق اي محبة منكِ ولو انني احببتك حقاً لكنت استطعت التمييز بينك و بين اختك،، لذا استحق كل ما يحدث لي )...
احبته(فالتنسى هنادي يا عبدالله)
رد قائلا(مستحيل)
أرسلت له قلب منكسر و حذفت رقم هاتفه...
بعد 5 سنوات حملت اختي بتوأم و تعسرت ولادتها ف توفت تاركه خلفها فتاتان تشبهانها حد التطابق...
لحظة وصول خبر وفاتها اسرعت للمشفى رأيت اختي مستلقيه على الفراش 😭😭😭😭💔 خمس سنوات لم أرى اختي اتذكر انني احتضنت بها و ابكي و اقول ( ياربي انا سامحتها يارب ارحمها)...
...
عاشت اختي على حلم ان يحبها عبدالله يوماً... و عشت انا على حلم الوصول لعبدالله و عاش عبدالله على حلم الوصول لهنادي....
اتذكر انني اقتربت من بناتها و انصدمت من الشبهه الكبير بينهما و بين اختي و انا،، حملت بناتها و احتضنت بهما و ابكي بحرقه و اقول ( انهما تشبهاننا يا اختي)...
..
للحظه...
رأيت عبدالله يقف امامي.. و ينظر نحوي بنظرات شوق ،، خمس سنوات لم أرى عبدالله لقد تغير و حاله مزريه...
اتذكر انه ركض نحوي و احتضنني بشوق
بكى گ‎ بكاء الطفل وهو يرتمي بين أحضان امه...
و يقول لي بصوت متقطع و دموعه تبلل كتفي ( هنادي،،، معشوقتي اشتقت لكِ)
لم يلتفت لجثه زوجته...
اتذكر انني ضممته و ابكي و اقول له (لما حدث كل هذا؟! )...
رجعت لأحضان ذاك الحبيب بعد 5 سنوات من البعد...
رجعت إلى موطني الذي هجرته لسنوات😭💔
😭💔قلتها في تلك اللحظة (احبك يا عبدالله و لم اقبل بالزواج من احد غيرك احبك و انت الوحيد الذي سكن قلبي)...
سمعت صوته الذي غلبه التعب ( و انا احبك و قد جننت بك،😢 لا أرى سوى وجهك يا هنادي يا غبيه يا الغبيه التي احببتها ولم استطع نسيانها😭💘)...
بعد نصف سنه أتى عبدالله لخطبتي😢😍...
و تم الزواج في هذه المره...
اتذكر كم بكى عبدالله فرح😭💕...
اتذكر كيف بكيت انا شوق💘...
اصبحت حلاله بعد سنوات من الفراق...
اصبحت بجانبه رغم كل العقبات...
عادت حيوية عبدالله التي اعرفها...
وعدت انا الغبيه التي احبها...
ربيت ابناء اختي افضل تربيه...
و آخر حلم قد تحقق فقد انجبت فتاه تشبهني و فتاه تشبهه)...
و ابناء اختي تعلقوا بي فهم يظنون انني امهم... 😭😍💘
اصبحنا عائله محبه...
ما اجمل شعور ان تلتقي بمن تحب في آخر المطاف...

نصيحه لكل عاشقين... ان كنتما على يقين بأنكما تحبان بعضكما حطموا كل العقبات التي تمنعكما من الوصل إلى من تحب...
ف شعور ان تكون مع من تحب شعور لا يوصف... الحب نعمه فقط كن واثق انك ستكون مع من تحب يوماً ولا تفقد الأمل...

اختكم هنادي حبيبة عبدالله😍💘


# (s&j)___❣️الگآتمه__//


حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تركوني بلا روح💔14🍁...

صارت السعادة لا تفارق شفاهي...
في كل يوم ينتظرني بالقرب من الباب...
في كل يوم ينتظر وصولي...
احساس يعجز المرء عن وصفه عندما يلاقي الاهتمام من شخص يحبه...
نلتقي يوميا...
اغار عليه من نظرات النساء...
و يغار علي من الشباب...
احب رؤية غضبه علي بسبب غيرته...
و بما اننا اصبحنا في نفس التخصص في كل فصل نختار نفس المعلمين...
و يساعدني عندما احتاج لأي شيء و أساعده...
عندما أرى أحد الفتيات تنظر إليه تتغير ملامحي و اغضب و اقول لها لا تنظري إليه انه شخص سيء 😂😒🔪💅...
كان يعلم كل ما افعله 😂💣...
اصبح يعلم بكل شيء من عيني...
و عندما تسوء صحتي او اكون في حاله غضب يشعر بي...
اتذكر في يوم ما اصبت بوعكه صحيه...
كان يتصل بي بين الحين و الآخر...
و يسألني عن حالي...
كان يحزن عندما احدثه بصوت يغلبه التعب...
كنت اسمع في صوته الحزن....
يخاف علي حتى من نسمة الهواء...
حينما اكون غاضبه منه يحضر لي ورده و بها رسالة اعتذار...
و اجلس بالقرب منه دائما...
اخفيت سره عن الجميع...
و أخفاني هو في صدره...
لم يشعر احد ان بيننا علاقة حب... كنا نجلس في المقاعد الأخيره لأخذ راحتي في النظر إليه...
امضينا سنتين و نحن على هذه الحال...
الحب و الشوق في كل يوم يزيد...
اصبحت علاقتي معه قويه ولا يستطيع احد ان يأخذه مني...
اتذكر في يوم تخرجنا عندما صعدت لأستلام شهادتي كان يصفق بقوة...
و السعادة تغمره...
كانت نظراته لي هي أجمل هديه اعطاني اياها...
و أرى سعادة اهلي بتخرجي انا و اختي...
و عندما صعد هو لأستلام شهادته لم اكن موجوده...
أرسلت له رساله (عبدالله ساعدني لقد وقعت في الخارج و اصبت في كاحلي)
و اما عن اهلي ف كانوا ينتظرون استلام اختي لشهادة تخرجها...
ركض بسرعه يبحث عني وجدني واقفه بين العشب و بعيده عن الناس اقترب مني كنت احمل باقة ورد و هديه له...
اقتربت منه و احتضنته و قلت له مبارك عليك التخرج يا اغلى البشر عندي...
لأول مره أرى دموع عبدالله على وجهه و يقول لي (كنت خائف عليكِ يا غبيه) ...
ثم رفع رأسه عن كتفي و قال لي (اتظنين انني نسيت احضار هديه لك) ...
ادخل يده في جيبه و اخرج علبه صغيره...
فتحها كان يوجد عقد به حرفي و حرفه للحظتها بكيت و بكى هو معي 😭 هو يمسح دمعي و انا امسح دمعه و نضحك على حالنا....
جلسنا على الكراسي التي كانت بالمقربة منا و امسكنا بيد بعضنا كانت امنيتي ان احتفل مع عبدالله بيوم تخرجي و قد تحقق حلمي...
و عندما اقترب موعد استلام اخني لشهادة تخرجها امسكت بيده و قلت له لنذهب يجب أن أكون مع اختي في فرحتها وقف بالمقربه مني و أهداني قبلة على رأسي...
...
يقال أن عندما يعظم الرجل أمرأة و يعشقها ف أنه يقبل رأسها كتعظيم لها...
القبلة ربما يختلف موضعها بختلاف عظمة الحب...
ولو لم تكن قبلة الرأس هي اعظم قبله لما كانت مخصصة للأم و الأب...
فكل قبله لها مقصد...
فقبلة اليد تعني الطاعة...
و قبلة الشفاه هي للعشاق و الشهوه...
وقبلة الخد تعني الشكر و الفرح...
و قبلة الرأس تعني التعظيم...
...
تلك كانت أول قبلة منه🙈... و كانت تعني عظمة حبه لي....
احتضنته و اتجهنا بعدها لرؤية اختي...
دخل هو اولا لكي لا يشك اي احد بنا...
كنت أراها لأول مرة تبتسم بتلك السعاده و هي تستلم شهادة التخرج...
و عند استلامها للشهادة اسرعت بإتجاهي و تحتضنني و تقول لي (تلك كانت هي امنيتي ان نتخرج في نفس اليوم) 😍💘...
سعادة اهلي لا توصف...

يتبع...


تركوني بلا روح💔15🍁...

بعد تخرجنا...
تغير كل شيء...
افتقد تلك الأيام التي كنت أرى وجه عبدالله في كل صبح...
افتقد ابتسامته...
افتقد نظرات العشق بيننا...
و افتقد غيرته...
ولكن رغم ذلك لازلنا نتواصل على الهاتف...
في كل يوم يقول لي انا مشتاق لكِ...
صحيح ان المسافات طالت و اصبحنا لا نلتقي إلا إننا لا زال الحب قوي...
في دستور الحب لا علاقه تربط بين الحب و المسافات،، الحب يظل قوي رغم البعد و هذا ما يطلق عليه الحب الحقيقي...
فلا تصدق كل من يربط انتهاء الحب بسبب البعد،،، لأنه لم يكن يحب بل كان يستمتع بعيش الحب الوهمي وهو يظن انه كان يحب...
و بتوفيق من الله تم توظيف عبدالله بسرعه بعد تخرجه بشهر و ذلك بمساعدة احد اقربائه...
تم توظيفه في شركة ممتازه...
و اما انا فقد تم توظيفي في دائرة حكومية...
خلال سنة استطاع عبدالله تكوين نفسه و اهله كانوا خير داعمين له..
خلال سنة كنا نلتقي بالقرب من الشاطئ يخبرني بآخر اخباره...
كنت أراه في كل شهر مرة واحده...
آخر لقاء اجتمعت به و امام الشاطئ قال لي ( امضينا قصة حب رائعه... و حان الوقت لتكوني حلالي و بين احضاني)...
اتذكر كم طرت من السعادة و احتضنه و انا فرحه...
كانت امنيتي ان اكون معه إلى آخر العمر...
قلت له و أنا اضع رأسي على كتفه ( اتمنى ان انجب فتاة تشبهك)
قال حينها(اريد ان أرى جميع اطفالي يشبهونك اريد ان ارى ملامح وجهك في اطفالي😆💘اتمنى ان يرزقني الله بفتاة تشبهك تماماً...
اتذكر انني ضحكت و قلت له (إذاً اريد توأمتين الاولى تشبهك انت و الثانيه تشبهني و بهذا يتحقق حلمي و حلمك)...
كان يبتسم و يقول (سأكون أسعد انسان إن تحقق هذا سأكون كخيمه تحميك انتي و اطفالك من مشاكل الحياة ) ...
اجبته ( و انا لا أريد سواك)...
بعد قضاء ساعة معه قال لي سوف أأتي أنا و عائلتي لخطبتك خلال الأسبوع القادم...
امسكت بيده و قلت له (سوف أنتظرك بفارغ الصبر)...
بعد اسبوع قال لي عبدالله ان أعطيه رقم ابي و سيخبره انه يريد الزواج مني...
طبعاً والدي كان رافض فكرة زواجي من اي شخص عدا ابن عمي لذلك قلت له أمهلني يوم لأتحدث مع ابي أولاً...
اتذكر انني قلت لأبي أريد التحدث معك...
اخذته في إحدى الغرف و قلت له عن كل شيء قال لي لن تتزوجي من غير ابن عمك...
بكيت و قلت له (ارجوك يا ابي لا تهدم سعادتي)...
ولكن لم يستمع لي...
اتذكر انني بكيت بكاء الطفل الذي يريد الحصول على دميته💔😢...
اخبرت عبدالله بكل شيء و اصر عبدالله على رؤية ابي ولكن ابي رفض مقابلته و كان غاضب و يقول لي زواجك من غير ابن عمك لن اقبل فيه و بعد تفكير لحل ما ذهب عبدالله لشيخ القبيله و اخبره انه يريد الزواج مني و انه يريد ان يذهب ليخطبني من والدي و والدي حتماً سيوافق عندما يرى الشيخ ولا يستطيع أن يرد له طلب...
و بالفعل أتى الشيخ و بعد حديث دام ساعتين وافق ابي على الزواج مجبراً كانت فرحة عبدالله اكبر من فرحتي... 😭😍 عندما اتصل بي كان يبكي من الفرحه و بكيت انا لبكائه،، احبك يا عبدالله ... ولكن بعد رحيل الشيخ و عبدالله قال ابي لي سوف انهي هذا الزواج و سترين...
خفت حينها و لكن بعد تفكير عميق استنتجت أنه لن يستطيع ابي فعل اي شيء ما دمنا نحب انا و عبدالله بعضنا...
و اختي انصدمت بالخبر و زعلت من الخبر و كانت تخفي حقد في جوفها...
تم دفع المهر و لكن ابي أمر بالملكة و العرس في نفس الليله....
مالذي يخطط له والدي لا أعلم كان لا يهمني اي شيء عدا عبدالله...
كنت سعيده كنت لا انام الليل من الفرحة...
كنت اسهر طوال الليل مع عبدالله و هو يخبرني عن كل تخطيتاته بعد الزواج😍🙈...
اشتريت الذهب و حجزت الفستان و حجزت الصالون و تم تحديد يوم الزفاف...و قبل يوم من زفافي انتهيت من وضع الحناء و ارسلت له صورة للحناء،، لقد اعجب به🙈💘...
وقبل يوم من زفافي قال لي نامي جيدا فغدا سيكون يوم مرهق قلت له( طيب عبدالله،،احبك)...
قال ( وانا اعشقك)...

و في يوم الزفاف استيقظت من الفجر من الفرح و اتصلت ب عبدالله و اخبرته عن موعد ذهابي للصالون كانت في بحة صوته سعاده لا توصف و من بعد ذاك الاتصال ذهبت للحمام و صليت ركعتين شكر لله...

و بعد ساعتين رأيت ابي ينظر نحوي و الحقد بادي عليه و قال لي اتبعيني اريدك في موضوع مهم...
ادخلني في الغرفه و قال لي اليوم اتصل بي عمتك و كانت غاضبه لأنها كانت تريدك لأبنها و لن اجعل عمتك تغضب و سوف انهي هذا الزواج...
ووقف و خرج نحو الباب و في يده مفتاح الغرفة عرفت انه يريد ان يحتجزني ركضت نحوه😭💔 لأخرج ولكن رماني على الأرض بقوه و اقفل الباب...
طرقت الباب و انا ابكي و اصرخ و اقول ( ابي ارجوك افتح الباب انا احب عبدالله ارجوك يا ابي لا تخرب فرحة عمري افتح لي يا ابي ف سوف اموت إن أنهيت زواجي منه)
كنت اصرخ و ابكي و اطرق الباب بكل قوتي😭😭😭😭😭😭😭😭😭💔و قلت (يااااالله ساعدني احب عبدالله احبه ياربي)...
و سقطت على الارض فاقده للوعي...
سمعت امي و اختي صراخي و ركضن نحو الباب و لكن ابي منعهن من فتح الباب و قال لأختي أذهبي للصالون فاليوم سيكون زواجك 💔😳😨😭😭😭😭😭😭😭😭...
اختي قالت (ولكن...)...
قال ابي( بدون لكن اذهبي للصالون)....
كانت اختي سعيده بقرار ابي😢💔...
ابتسمت فقد كانت تتمنى عبدالله ان يكون زوجها و نسيت علاقة الاخوه بيني و بينها...
و امي كانت تبكي و تقول( لما تفعل بهنادي هكذا)
قال ابي ( لا احد يتدخل فهذه هي ابنتي و انا من سيقرر كل شيء) 😭💔💀


يتبع...


تركوني بلا روح💔16 و الأخير 🍁...

امي لم تستطع فعل شيء فقط كانت تقف امام الباب و تبكي لأن المفتاح كان مع ابي...
و اما عن اختي ذهبت للصالون😭...
وضعوا لها المساحيق التجميليه...
و وضعوا لها تسريحة الشعر التي اخترتها انا💔...
أرتدت فستان زفافي💔😢...
كان يفترض أن اكون انا في ذاك المكان وليست هيه...
كانت في قمة السعاده...
بعد عدة ساعات متواصله من التجهيزات اصبحت العروس جاهزه😭😭😭😭😭😭💔...
و اما انا استيقظت بعد عدة ساعات...
كنت شبه فاقده للعقل...
توجهت نحو الباب اصرخ و ابكي...
اسمع صياح امي و تقول لي ( ماذا افعل يا صغيرتي ماذا افعل)...
كان وجهي ممتلئ بالدموع...
وصلت للشهقات...
احس و كأن قلبي يتوقف من البكاء...
اصبحت كالمجنونه اهلوس...
كنت اقول(عبدالله انت لي،، عبدالله انت لي) 😭💔
اتذكر فرحة عبدالله بهذا اليوم...
اتذكر ضحكته...
و امنياته...
و احلامه...
و كلامه...
و الايام التي قضيتها معه...😢💔
....
كنت گ‎ عصفور محتجز...
و ابكي و احس ب ألم في قلبي...
ولم اكن ادرك ماذا يحصل في الخارج...
...
أمر ابي امي بوضع المساحيق التجميليه و لبس ثياب انيقه و التوجه إلى القاعه و استقبل اختي و المعازيم...
رفضت امي ولكن ابي اجبرها و هددها ان تخفي الحقيقه و إلا سيذبحني...
فعلت امي ما امر به ابي...
بعد عدة ساعات بدأ الناس بالوصول للقاعة
كان حشد من الناس في داخل القاعه ينتظرون دخول العروس...
و اما أختي وضعوها في غرفه و كانت امي معها و تخفي دموعها بأبتسامه زائفه...
😢...
حان الوقت الحاسم...
وصل عبدالله 😭😭😭...
دخل الغرفه وجد اختي جالسه...
كان يظنها انا...
جلس بجانبها...
قبل رأسها...
و امسك بيدها...
كانت ابتسامته تكاد تشق وجهه😭💔...
و همس في أذن اختي وقال(هنادي انت ملكي و انتي لي)...
اختي كانت في سعاده لا توصف💔💔💔... اما انا محتجزه في غرفه ولا أعلم مالذي يحدث في الخارج...
صرخت و فعلت كل شيء ولكن بلا فائده قواي خارت احس بأنني بلا روح...

بدأ العد التنازلي...
امروا العرسان بالدخول للقاعه...
امسك بيدها و قبل خدها و قال لها (فالنذهب)...
دخلوا القاعه و كان يمسك عبدالله بيد اختي و يبتسم...
سعادته بأن أكون انا معه كان حلمه الجميل الذي يظن انه تحقق...
كان كل الناس ينظرون إليهما...
و بعد التصوير و الفرح صعدا إلى السيارة و أتجها إلى الفندق...
كانت امي تبكي بكاء شديد...
يظنون ان دموعها دموع الفرح ولكن لا يعلمون بالمكيده التي تم نسجها...
دخل عبدالله مع اختي الغرفه...
و بعد ذهاب الناس جلس بجانبها و رفع الغطاء عنها 😭💔و نظر إليها و ياليته ادرك انها ليس انا...
لقد وقع في المصيده لم يستطع التمييز بيني و بينها قبلها على رأسها و احتضنها و هو يبكي و يقول هنادي و أخيراً تحقق حلمي...
كانت اختي تبتسم له وهي في سعاده و فرح و ظن عبدالله ان سكوتها كان خجل...

😢💔قامت العلاقة بينهما و لا يزال عبدالله يظن انني انا مع انه لاحظ تغير في الشخصيه ولكن كان يظنه انه امر طبيعي...
تخيلوا معي اسبوع كامل لم يكتشف الأمر و كان يقول لأختي (هنادي لما اسلوبك قد تغير اتخجلين من عبدالله حبيبك)،...
كانت تقول له (احبك ولكن احتاج بعض الوقت لأعتاد على قربك)
اسبوع كامل يا ظالمه،،، اسبوع كامل تقيمي علاقه مع حبيبي عبدالله...
و انا محبوسه في الغرفه كالجثه لا اشرب و لا أأكل اي شيء...
تمنيت الموت...
لا اعلم مالذي حدث لعبدالله...
و من بعد اسبوع...
كانت اختي مستلقيه على الفراش...
و كانت تمشي بجانبها عنكبوت...
عبدالله رأى العنكبوت ف قال لها (هنادي ابتعدي أن عنكبوت تمشي بجانبك)
قالت اختي (😳😂 العنكبوت لا تخيف)...
حينها وقف عبدالله مصدوم و نظر نحوها و تذكر انني مصابة ب فوبيا العناكب...
مسك رأسه و هو يصرخ (هنادي لاااااااا)
بدأ يبكي و يصرخ (هنادي... هنادي لاااا مستحيل مستحيل)
ركضت اختي بتجاهه لا تعلم مالذي حدث له نظر نحوها و ابعدها عنه بقوه وقال لها و هو يبكي (اين هنادي،،، انتي اختها،، اين هنادي) 😭😭😭😭😭💔
قالت اختي (انا هنادي مابك يا حبيبي)
نظر إليها عبدالله و صرخ في وجهها و يقول(اختك مصابه ب فوبيا العناكب و انتي لا،، اخبريني اين هنادي و إلا سأقتلك)
حينها تذكرت اختي انني اخاف العناكب و بدأت بالبكاء و تقول (ابي هو السبب،، اختي محتجزه منذ اسبوع في الغرفه... 😢💔)...
يا ظالمه كانت هي متعاونه مع ابي...
حينها ركض عبدالله نحو سيارته و اتجه إلى بيتنا...
عندما وصل كان ابي يبتسم في وجه عبدالله و يقول له(عبدالله،، تفضل بالدخول)...
نظر عبدالله نحوه و ركض بالداخل و بدأ بفتح الغرفه تلو الأخرى إلى ان وجد الغرفه التي كنت انا محتجزه فيها...
كانت مقفله و بكل قوه رفسها عبدالله و كسر الباب😭💘...
وجدني مستلقيه على الارض بلا حراك و عيني تحدقان للأعلى...
ركض بتجاهي و احتضن بي و يصرخ و يبكي بكاء شديد( هنادي... هنادي حبيبت قلبي ردي علي 😭😭😭😭)...
اتذكر انني نظرت نحوه و سالت دمعتي و اقول بصوت خافت (انت لي)...
اسرع عبدالله بأحضار الماء لأشربه...
شربت ماء اعادني للحياة من جديد...
كنت على احضان عبدالله و دموعه بللت وجهي...
اما ابي كان ينظر نحونا بلا كلام اما امي تنظر نحوي و تبكي...
اسعفني عبدالله للمشفى و اخبرهم بكل ما فعله ابي لي...
تم سجنه بتهمت تعذيبي...
و اما حالت امي لا تحسد عليها...
بعد اسبوع من المعاناه و محاولة انقاذي شفيت ولله الحمد...
كان عبدالله ممسك بيدي عندما فتحت عيني...
نظر نحوي و بكى بكاء شديد لم اكن اعلم سببه...
حينها سمعت اختي تنادي عبدالله لكي تكسر قلبي (زوجي العزيز تفضل لقد جلبت لك الماء لتشرب😈💔)...
ادركت حينها ان كل احلامي تمزقت و صارت رماد صرخت و ابكي و سيل من اللكمات اوجهها إلى صدر عبدالله و ابكي و اقول (لماذا... لماذا... لماذا اختفت كل سعادتي... اين احلامي ذهبت... لما تحطم كل شيء يا عبدالله)
كان يحتضن بي و يشاهق من كثرة البكاء و انا ابكي بحرقه...
ازحته عن صدري بقوة و قلت له( لا تقترب مني فأنت اصبحت الآن زوج اختي لا تقترب مني ارحل ارحل... )
كنت اصرخ (ارحل حتى ازداد وضعي سوء و أمروا الأطباء عبدالله ان لا يأتي لزيارتي لأنني في حاله غير مستقره)...
بعد شهر من الحزن و البكاء و السهر و المعاناه ارسلت رساله لأختي ان لا تقيم علاقة مع عبدالله ولكن ارسلت لي (انه قد اقام علاقة معها بسبب انه كان يتخيل اختي انني انا و انه اصيب بالهلوسه بسبب التفكير في حالتي) و لم يستطع الطلاق من اختي لأنه يرى في وجهها ملامح معشوقته هنادي...
حينها ادركت حقاً انني بلا حظ و اصبحت كجثه تمشي في الأرض😭😭😭🔪...
اعتدت على هذه الحال...
ولم استطع رغم ما فعلته اختي بي ان اكرهها بل دعوت الله ان تكون سعيده...
و اما عن زواجب ب أبن عمي فقد كنسلت كل شيء...
ولا زلت احب عبدالله و من المستحيل ان اكون مع غيره...
لم اتزوج من بعده...
امضيت 3 سنوات بلا زواج...
انجبت اختي منه طفل،،، اتذكر عند سماعي بالخبر رأيت رساله من عبدالله ارسل فيها صوره لطفله و يقول (هنادي ليته كان هذا الطفل منكِ 💔) ...
اتذكر انني بكيت و ارسلت له (لا فرق فأنا و اختي لا نختلف 💣)
رد على رسالتي(💔😭 انا لا استحق اي محبة منكِ ولو انني احببتك حقاً لكنت استطعت التمييز بينك و بين اختك،، لذا استحق كل ما يحدث لي )...
احبته(فالتنسى هنادي يا عبدالله)
رد قائلا(مستحيل)
أرسلت له قلب منكسر و حذفت رقم هاتفه...
بعد 5 سنوات حملت اختي بتوأم و تعسرت ولادتها ف توفت تاركه خلفها فتاتان تشبهانها حد التطابق...
لحظة وصول خبر وفاتها اسرعت للمشفى رأيت اختي مستلقيه على الفراش 😭😭😭😭💔 خمس سنوات لم أرى اختي اتذكر انني احتضنت بها و ابكي و اقول ( ياربي انا سامحتها يارب ارحمها)...
...
عاشت اختي على حلم ان يحبها عبدالله يوماً... و عشت انا على حلم الوصول لعبدالله و عاش عبدالله على حلم الوصول لهنادي....
اتذكر انني اقتربت من بناتها و انصدمت من الشبهه الكبير بينهما و بين اختي و انا،، حملت بناتها و احتضنت بهما و ابكي بحرقه و اقول ( انهما تشبهاننا يا اختي)...
..
للحظه...
رأيت عبدالله يقف امامي.. و ينظر نحوي بنظرات شوق ،، خمس سنوات لم أرى عبدالله لقد تغير و حاله مزريه...
اتذكر انه ركض نحوي و احتضنني بشوق
بكى گ‎ بكاء الطفل وهو يرتمي بين أحضان امه...
و يقول لي بصوت متقطع و دموعه تبلل كتفي ( هنادي،،، معشوقتي اشتقت لكِ)
لم يلتفت لجثه زوجته...
اتذكر انني ضممته و ابكي و اقول له (لما حدث كل هذا؟! )...
رجعت لأحضان ذاك الحبيب بعد 5 سنوات من البعد...
رجعت إلى موطني الذي هجرته لسنوات😭💔
😭💔قلتها في تلك اللحظة (احبك يا عبدالله و لم اقبل بالزواج من احد غيرك احبك و انت الوحيد الذي سكن قلبي)...
سمعت صوته الذي غلبه التعب ( و انا احبك و قد جننت بك،😢 لا أرى سوى وجهك يا هنادي يا غبيه يا الغبيه التي احببتها ولم استطع نسيانها😭💘)...
بعد نصف سنه أتى عبدالله لخطبتي😢😍...
و تم الزواج في هذه المره...
اتذكر كم بكى عبدالله فرح😭💕...
اتذكر كيف بكيت انا شوق💘...
اصبحت حلاله بعد سنوات من الفراق...
اصبحت بجانبه رغم كل العقبات...
عادت حيوية عبدالله التي اعرفها...
وعدت انا الغبيه التي احبها...
ربيت ابناء اختي افضل تربيه...
و آخر حلم قد تحقق فقد انجبت فتاه تشبهني و فتاه تشبهه)...
و ابناء اختي تعلقوا بي فهم يظنون انني امهم... 😭😍💘
اصبحنا عائله محبه...
ما اجمل شعور ان تلتقي بمن تحب في آخر المطاف...

نصيحه لكل عاشقين... ان كنتما على يقين بأنكما تحبان بعضكما حطموا كل العقبات التي تمنعكما من الوصل إلى من تحب...
ف شعور ان تكون مع من تحب شعور لا يوصف... الحب نعمه فقط كن واثق انك ستكون مع من تحب يوماً ولا تفقد الأمل...

اختكم هنادي حبيبة عبدالله😍💘


# (s&j)___❣️الگآتمه__//

Princess toleen ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ماشاء الله روايتك تجنن بس ابغى اسألك الله يخليكي علميني كيف تنشري الروايه بكون ممنونك انا كتبت روايه بس مش عارف كيف انشرها

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

مروك ختام الرواية

ممكن رابط تحميلها بليز

ولك جزيل الشكر

حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشكوره يالغلا علي التعليق😃

Princess toleen ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

هلاا حبيبتي كيفك ؟؟ روايتي نزلت اتمنى انك تقرأيها وتعطيني رأيك❤❤ اسمها
قلبي ملكك انت/بقلمي

حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تمااام ولايهمك

صرخة إحساس ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

مبدعة مبدعة مبدعة ، أتعب وأنا أقول مبدعة ، فتحتها بالصدفة وعلى طول قريتها ما تركها غير لما ختمتها 😍😍 روايتك تجننن يا بنت ما شاء الله تبارك الله .


وننتظر جديدك ، وأتمنى يكون لك رواية ثانية .







..


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1