غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 13-03-2018, 11:07 PM
صورة yamanyy الرمزية
yamanyy yamanyy غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سالموف مشاهدة المشاركة
يسعد اوقاتكم

انا اشوف انه مافي بخت
ومافي داعي ان الانسان يعلق فشله او نجاحه على البخت

لان التوفيق منالله والفشل منه اذا مابذل الانسان جهد

كله مكتوب ومقدر
هل تستطيع أيها الرجل أن تخبرني عن الفرق بين القدر والبخت..!!؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 14-03-2018, 05:06 AM
صورة شمــــوووع *** الرمزية
شمــــوووع *** شمــــوووع *** غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
B1 رد: البخت


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها yamanyy مشاهدة المشاركة


إذا أنكرنا وجود البخت بهذا الحد ..


لزم أن نسلم بأن الطوارىء التي تطرأ علينا..


وهي خارجة من تحت حكم إرادتنا وبعيدة عن مرمى بصائرنا..


تطرأ على جميع الناس بالتساوي..


وهذا القول ينافي الواقع..!!


ويناقض ما نراه من تخالف الناس في احوال حياتهم واساليب معايشهم..


لا أذكر بأنني أنكرت وجود البخت في ردي

إنما قلت بأنه لا علاقة للبخت في نجاح الإنسان من عدمه ، فإن أراد شخص أن ينجح أو ينجز

عملا فعليه أن يسعى لتحصيل ذلك و لا يعتمد على مسألة البخت وحده ..




اقتباس:

ولذلك لا نجد لنا بُدًّا من "التسليم" بان البخت موجود فعلاً حسنًا ورديئًا..

وانه يطرأ على كل واحد مناولكن على مقادير متفاوته..


بحيث لا ندري له قياسًا ولا نعلم كيف نتوقعه أو نتوقاه..

وهل هو موجود من تلقاء نفسه أم أن هناك من أوجده وقدره ؟؟



اقتباس:

ولا يخفى أيتها الفاضلة اننا مع تعرضنا كل حين للطوارىء المختلفة..


يستحيل علينا أن نعلم أيها يكون يختًا حسنًا وايها يكون بختًا سيئًا..


ف


إذا ورث زيد مثلاً من قريب مجهول ثروةً كبيرةً..



نحسب هذه الحالة بختًا..


ولكن لا نعلم هل لهُ بخت حسن أو سيء..!!؟؟


لأننا نجهل ماذا يكون تأثير هذه الثروة على حياته..


قلت لك من قبل يا سيدي الفاضل بأنني لا أنكر وجود الحظ والبخت

ولكننا لا ننكر أنه مقدر من عند الله تعالى خيرا كان أو شرا ..

ويكون لحكمة لا يعلمها إلا الله وحده قد تتضح للإنسان مع الوقت وقد لا تتضح .



اقتباس:

وكذلك إذا أصيب أحد الناس بمصيبة او جرح..


أو أُعدي بمرض أو قُتل في حال عدم تعرضه للقتل..


كان ذلك بختًا لأنه جآءه من جانب الغيب..


ولم يترتب على شيء من سيعه وعمله..


ولا ندري أيُّ نوع من البخت هو حسن أم سيء..


وليتأتى لنا الحكم في ذلك ينبغي أن نعرف كيف تكون حالة الإنسان..


فيما لو طرأ عليه هذا الحادث وحالته فيما لو لم يطرأ عليه..


ثم نحكم أي الحالتين أفضل لهُ..!!


فقد تكون حادثة قتله مثلاً بختًا حسنًا له..


إذ تخلصه من حياة يقضيها بالشقاء والعذاب في عشرة امرأة سليطة شريرة..


أو في حالة من الفقر والعناء يموت لأجلها كل يوم مرارًا..

ولكن هذا لا ينفي أن يكون للمرء عمل تترتب عليه نتائج هذا البخت فقد يكون إنسانا صالحا أو سيئا

فيجازيه الله بأعماله ..

ولنا في قصة أصحاب السفينة و الغلام واليتيمين في سورة الكهف خير مثال ..

فأصحاب السفينة خرقت سفينتهم لينجيهم الله تعالى من ذلك الملك الظالم حتى لا يأخذ سفينتهم التي

هي مصدر رزقهم فما يدريك أنه لم تكن لهم أعمال صالحة كافئهم الله بها و أنجاهم من بطش ذلك

الملك ..

و كذلك والدي الغلام الذين كانا مؤمنين فأراد الله تعالى أن يخلصهما من ذلك الإبن العاق الذي كان

سيكون مصدرا لشقاءهما و يبدلهما ابنا صالحا يكون سببا في سعادتهما .

واليتيمين الذين حفظ الله لهما مالهما لأن أباهما كان رجلا صالحا فأراد الله لهما أن يكبرا ويستخرجا

كنز أبيهما .

ولنا في قصة قارون خير مثال على أن المرء يجازى بعمله ..

فقارون كان أحد ملوك الأرض لديه من الكنوز و الأموال و الخير مالله به عليم و الكثيرون كانوا

يغبطونه ويتمنون لو كان عندهم مثلما أوتي وقد حكى الله عنهم قولهم ( ياليت لنا مثل ما أوتي قارون

إنه لذو حظ عظيم )
ولكنه في المقابل كان رجلا طاغية جبارا فاجرا كافرا

فكانت عاقبته أن خسف الله به وبداره الأرض ولو أنه كان شاكرا لله و ءامن به لأسبغ الله عليه

من النعم و أكرمه وزاد له في ملكه كما حدث مع سليمان عليه السلام الذي علم بأن ما كان عليه

من الخير إنما هو ابتلاء من الله له ليعلم هل يشكر أم يكفر فلما كان من الشاكرين آتاه الله من الملك

مالم يؤت أحدا من العالمين ..

فهاذان رجلان آتاهما الله خيرا عظيما ولكن حظهما من هذا الخير قد اختلف باختلاف أعمالهما

وتعاملهما مع هذا الخير و من وهبه لهما وهو الله سبحانه وتعالى ..

فجازى كلا منهما بحسب عمله
.

اقتباس:

فمما تقدم يا عزيزتي حقيق بنا أن نؤمن بوجود البخت..


وبانه يطرأ على كلّ منَّا على غير قياس ومن حيث لا ندري..


ومن الجهالة ان ننكر وجود البخت..


ونزعم ان الاحوال والطوارىء الخارجة من تحت سلطتنا وعلمنا موزعه على الجميع بالتساوي..



لا أذكر أني قلت شيئا من هذا القبيل و لا أعلم من أين استنتجته



اقتباس:

كما أنه من السخافة أن نزعم اننا خُلقنا متساويين في القوى العقلية والبدنية..
ولم أقل بذلك أيضا إنما قلت بأن الله خلقنا

وجعل لكل إنسان عقلا و إرادة ..

فعقلك هو الذي يلهمك ما تكتبه ولو لم ترد الكتابة لما كتبت ..









خلاصة القول أخي الفاضل

الحظ و البخت موجود ولا ننكر ذلك ولكنه لا يقع إلا بتقدير الله تعالى

وكونه حسن أو سيئ هذا يتوقف على تدبير الله تعالى لهذه الأقدار

وعلمه بما هو عليه حال كل إنسان وما يستحقه ..

أسأل الله لنا ولكم التوفيق و السداد

دمت بخير أخي الكريم

أختك شمـــــوووع




تعديل شمــــوووع ***; بتاريخ 14-03-2018 الساعة 07:11 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 14-03-2018, 03:26 PM
صورة | اِيــــــــزيـــــل | الرمزية
| اِيــــــــزيـــــل | | اِيــــــــزيـــــل | غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


__















فيه حديث يقول فيه صلى الله عليه وسلّم :
" ولقيه رجلٌ ذو حظٍ "
يعني كلمة الحظ واردة في الشرع

أنا لمّا أقولك هذا إنسان محظوظ
فـ هذا ورد في الكّتاب والسّنه ..

وقد قال الله تعالى أيضًا :
" وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ "

يُقال أن الحظ هو ما ناله الإنسان لأنّه يستحقّه !


ولكن أنت ماذا تقصد الآن بـ كلمة الحظ أو "البخت" ؟
كـ مصطلح شرعي أو كـ مصطلح الصّدفه
أو ماذا تقصد بـ الضّبط ؟


إحترامي ..




















_____________
أنـا لــكِ مرض الأربعين.. و وحدة الستين..
و يأس الخمسين.. و عكاز الثمانين..

أنا بجانبك يا "أماه" إلى أن أفنى

لِــصرآحتــكـم هــنـا =)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 14-03-2018, 03:33 PM
صورة شموخ أسد الرمزية
شموخ أسد شموخ أسد متصل الآن
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


أنا مدري كيف فسرتوا كلمة حظ في الكتاب والسنة!!

كلمة حظ في الكتاب والسنة تأتي بمعنى[شأن] ذو حظ عظيم اي ذو شأن عظيم…



https://alshamekha.sarahah.com/

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 14-03-2018, 03:45 PM
صورة | اِيــــــــزيـــــل | الرمزية
| اِيــــــــزيـــــل | | اِيــــــــزيـــــل | غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


__















اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ أسد مشاهدة المشاركة
أنا مدري كيف فسرتوا كلمة حظ في الكتاب والسنة!!

كلمة حظ في الكتاب والسنة تأتي بمعنى[شأن] ذو حظ عظيم اي ذو شأن عظيم…


أنا قلت إنّو كلمة الحظ وارده
بس أنا مَ فسّرت الآيه !
قلت الكلمة فقط وليس المعنى
عشان أشوف قصده قبل ..

لا تفهمين غلط من فضلك أختي ..
وكلمة الحظ هي النصيب المُقدّر




















_____________
أنـا لــكِ مرض الأربعين.. و وحدة الستين..
و يأس الخمسين.. و عكاز الثمانين..

أنا بجانبك يا "أماه" إلى أن أفنى

لِــصرآحتــكـم هــنـا =)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 14-03-2018, 03:48 PM
صورة شموخ أسد الرمزية
شموخ أسد شموخ أسد متصل الآن
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


قلبي انا ماأقصدك بس الكل من أول قاعد يستدل بهالآية صحيح الكلمة نفسها لكن المعنى لا!!


https://alshamekha.sarahah.com/

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 15-03-2018, 02:12 AM
صورة شمــــوووع *** الرمزية
شمــــوووع *** شمــــوووع *** غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ أسد مشاهدة المشاركة
أنا مدري كيف فسرتوا كلمة حظ في الكتاب والسنة!!

كلمة حظ في الكتاب والسنة تأتي بمعنى[شأن] ذو حظ عظيم اي ذو شأن عظيم…


عزيزتي شموخ

ارجعي لتفسير الآية التي أوردتها أختنا إيزيل

و الآية التي أوردتها أنا في قصة قارون

أغلب التفاسير التي رجعت إليها لتفسير الآيتين فسرت كلمة ( حظ ) الواردة في الآيتين

بمعنى ( النصيب )

ففي قوله تعالى : ( وما يلقاها إلا الذين صبروا و ما يلقاها إلا ذو حظ عظيم )

جاءت كلمة ( حظ ) على عدة معاني منها قول بعضهم :

_ وما يلقى هذه إلا ذو نصيب وجد سابق له في المبرات .

وقال بعضهم في تفسير الآية : ( وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ) : أي ذو جدّ .

وبعضهم فسر الآية بقوله : إن الحظ الذي أخبر الله جل ثناؤه في هذه الآية أنه لهؤلاء القوم

هو الجنة .

وكذلك في قصة قارون : فإنه لما خرج على قومه يختال في زينته غبطه ضعيفوا الإيمان

الذين يؤثرون الحياة الدنيا على الآخرة وتمنوا لو أن لهم مثل الخير الذي لديه

وقالوا في معرض حديثهم كما حكى القرآن عنهم : ( إنه لذو حظ عظيم ) أي لذو نصيب وافر

من الخير ..

فكلمة حظ واردة سواء في الشرع أو في اللسان العربي .

فنقول : هذا حظ فلان من إرث أبيه .. أي نصيبه .. وهكذا .

إلا أن الحظ لا علاقة له في تحديد سعادة الإنسان من شقاءه ..

فمن كان غنيا ليس شرطا أن يكون سعيدا ..

و من كان فقيرا ليس شرطا أن يكون تعيسا ..

فهذه حظوظهم في الدنيا أما مصيرهم في الآخرة فتحدده أعمالهم التي عملوها في دنياهم

وماتوا عليها .. فمن عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها و ما ربك بظلام للعبيد .


إن أحسنت في ردي فالحمدلله وهذا فضل منه سبحانه و إن أسأت فمن نفسي و الشيطان ..

فاعذروني و استغفر الله تعالى ..

دمت بخير غاليتي شموخ ..

ودي لك ^_^

أختك شمــــوووع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 15-03-2018, 10:02 AM
صورة شموخ أسد الرمزية
شموخ أسد شموخ أسد متصل الآن
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


اهلا فيك شمووع ^_^


اقتباس:
عزيزتي شموخ

ارجعي لتفسير الآية التي أوردتها أختنا إيزيل

و الآية التي أوردتها أنا في قصة قارون

أغلب التفاسير التي رجعت إليها لتفسير الآيتين فسرت كلمة ( حظ ) الواردة في الآيتين

بمعنى ( النصيب )
قرأت التفسير من قبل وهذا الي خلاني ارد واعترض عن الخلط بين معنى الحظ[المتعارف عليه في المجتمع] والحظ المذكور في الكتاب والسنة….

(النصيب) اوليس قدر من أقدار الله?!
أن تكوني ذات شأن في مجتمعك أو ذات نصيب كبير من الشهرة أو المال أو غيرها أليس ذلك قدر من أقدار الله ساقه لك ليختبرك أتشكرين أم تجحدين?! أي أن هنا حكمة من هذا القدر الذي ساقه لك،،،لماذا تصرون على الفصل بين (النصيب) والقدر ،،أنا لا أنكر أنها واردة في القرآن والسنة هي موجودة لا سبيل لإنكار ذلك ،،لكن هل استخدمت بنفس استخدامنا لهذه الكلمة!!

اقتباس:
ففي قوله تعالى : ( وما يلقاها إلا الذين صبروا و ما يلقاها إلا ذو حظ عظيم )

جاءت كلمة ( حظ ) على عدة معاني منها قول بعضهم :

_ وما يلقى هذه إلا ذو نصيب وجد سابق له في المبرات .

وقال بعضهم في تفسير الآية : ( وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ) : أي ذو جدّ .

وبعضهم فسر الآية بقوله : إن الحظ الذي أخبر الله جل ثناؤه في هذه الآية أنه لهؤلاء القوم

هو الجنة .

وكذلك في قصة قارون : فإنه لما خرج على قومه يختال في زينته غبطه ضعيفوا الإيمان

الذين يؤثرون الحياة الدنيا على الآخرة وتمنوا لو أن لهم مثل الخير الذي لديه

وقالوا في معرض حديثهم كما حكى القرآن عنهم : ( إنه لذو حظ عظيم ) أي لذو نصيب وافر

من الخير ..
لو تأملتي قليلا لوجدتي أن كلمة الحظ وجدت للتعبير عن الخير على الأقل من منظور البشر،،الجنة لا محالة أنها شيئ طيب ولا أطيب منه،،،"ذو جد"أيضا شيئ جيد فنحن نمدح ذوي الجد والمكافحة في الحياة
في قصة قارون غبطوه لما أوتي من الخير وان كان خير الدنيا فقط وانقلب نقمة عليه لكنه كان في نظره ونظرهم شيئ جيد!!

ثم أن كلمة(حظ) قد تدعوا إلى التشاؤم والتشاؤم حرمه الاسلام فحرم التطير وما إلى ذلك ،،اذا عرفنا أن فلان نحس او ذو حظ سيئ في حياته ستجدين الناس تنفر منه وتتجنبه لان حظه سيئ ويجلب الحظ السيئ معه لكن عندما نقول ذلك "قدر"نعلم ان ماقدر له ،،له حكمة يخفيها الله عز وجل

انا في النهاية لا أجزم بأن كلامي هو الصحيح لكن هذا ما اعتقده فإن احسنت فمن الله وان أسأت فمن نفسي والشيطان
أطلت عليك عزيزتي ^^
لك احترامي…



https://alshamekha.sarahah.com/


تعديل شموخ أسد; بتاريخ 15-03-2018 الساعة 12:36 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 15-03-2018, 12:30 PM
الهَمّاام الهَمّاام غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: البخت


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ أسد مشاهدة المشاركة
قلبي انا ماأقصدك بس الكل من أول قاعد يستدل بهالآية صحيح الكلمة نفسها لكن المعنى لا!!
كانك تقصديني :

فأنا أول مَن إستدل بها :


وحتى يتم فهم الكلام :

كان ردي الأول على الموضوع بهذه المشاركة :

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إنساان مشاهدة المشاركة
في الحديث عن الرسول عليه الصلاة والسلام :


(عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له ).





اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إنساان مشاهدة المشاركة
الموضوع لو أردنا إختصاره :

البخت أو ( الحظ )
( فهو يتغير ويختلف بحسب تعامل الشخص مع الأحداث التي تحصل معه )

أظن بأن هذا هو مغزى الموضوع كله .
..................

وأنا أعطيتك الزبدة :

أنه في مثل المواقف الصعبة : على الإنسان أن يصبر ويكافح إذا أصابه قدر فيه إبتلاء ،

فالصبر لا يعني أن تذهب وتنام و أنت ساكت

الصبر يعني أنك ستعمل زيادة و تتحمل زيادة وتتعب زيادة .



( وما يُلقّاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم )
لاحظ كانه إرتباط وثيق بين الصبر والحظ



فسري معنى كلمة الحظ كيفما تشائين

سواء بالبخت الحسن او النصيب الحسن أو الشأن أو القدر الحسن او الجنة .....
فكلها متقاربة المعنى او المغزى :


فالنتيجة :
أنه سيكون الجزاء الحسن : ( للصابرين )

فربطت : الحديث الأول ( إن أصابته ضراء صبر ) مع جزاء الصبر في الآية ( وما يلقاها إلا الذين صبروا )

فالصابرون محظوظون

....................

فالبخت : سيختلف بحسب تعامل الشخص معه حين يقع .

فأما كيف أنه سيعالج القدر وكيف يتصرف معه فهذه مرجوعها للشخص ، إما يصبر ويتحمل او ييأس ويسخط ......

وليس معناها إلغاء ( القدر ) وجعله لا يحصل !

فهذا شيء حصل ووقع وانتهى .

لكن كيف تتعامل معه سواء كان حسن او سيء :

فهل تشكر او تصبر /أم تكفر وتفجر !

لذلك :


أرجو أن يكون وضح المعنى ووضح المغزى من الموضوع ومن ردي .

والله أعلم



تعديل الهَمّاام; بتاريخ 15-03-2018 الساعة 12:42 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 15-03-2018, 12:55 PM
صورة شموخ أسد الرمزية
شموخ أسد شموخ أسد متصل الآن
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: البخت


اقتباس:
كانك تقصديني :

فأنا أول مَن إستدل بها :
أنا ما قصدت احد :( تفهموني غلط ليه?

اقتباس:
فسري معنى كلمة الحظ كيفما تشائين

سواء بالبخت الحسن او النصيب الحسن أو الشأن أو القدر الحسن او الجنة .....
فكلها متقاربة المعنى او المغزى :


فالنتيجة :
أنه سيكون الجزاء الحسن : ( للصابرين )

فربطت : الحديث الأول ( إن أصابته ضراء صبر ) مع جزاء الصبر في الآية ( وما يلقاها إلا الذين صبروا )

فالصابرون محظوظون

....................

فالبخت : سيختلف بحسب تعامل الشخص معه حين يقع . فأما كيف أنه سيعالجه وكيف يتصرف معه فهذه مرجوعها للشخص ، إما يصبر ويتحمل او ييأس ويسخط ......

وليس معناها إلغاء البخت او إلغاء ( القدر ) وجعله لا يحصل !

لان البخت شيء حصل ووقع وانتهى .

لكن كيف تتعامل معه سواء كان حسن او سيء :

فهل تشكر او تصبر /أم تكفر وتفجر !

لذلك :


أرجو أن يكون وضح المعنى ووضح المغزى من الموضوع ومن ردي .

والله أعلم
ياولي لاانته ولي قانته ولي مانتش ولي قانته ولي…
أحسنا قاعدين نعيد نفس الاسطوانة :(

انا متفقة معاكم في كل شي ،،الشيئ الوحيد الي انا مختلفة فيه كون الحظ شيئ غير القدر!!

انتم متفقين معاي على ان الحظ هو شيئ من القدر
او مع اخونا اليماني ان الحظ شيئ غير القدر!!



https://alshamekha.sarahah.com/

الرد باقتباس
إضافة رد

البخت

الوسوم
البيت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية :أعشق أنانيتك عندما تتمناني لك وحدك/كاملة &نـــونـي بنت الجنوب & روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 7004 25-08-2019 10:44 AM
انا بطبعي الوفاء بس في الحب خوان /بقلمي؛كاملة هايدي فتاة صحراء روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1373 09-08-2019 06:42 AM
جنون شاعرك يابنت ماتعرفينه/بقلمي؛كاملة همـــــــــــي ودنــيتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1317 09-03-2019 11:39 AM
جعلت مني شيطان فجعلتها بركه من الدماء / بقلمي Angel sinless روايات - طويلة 59 03-03-2019 02:00 PM

الساعة الآن +3: 04:02 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1