غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-03-2018, 02:03 AM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي سأقول لك أحبك عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تمزقُني / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
إنها المره الأولى لنشري رواية وليست المره الأولى في الكتابه ..
بدايتاً أنا متخوفه جداّ من عدم ألأقبال على الروايه وأصدم بالفشل ، لكن الفشل دائماُ هو أول خطوه للنجاح ، أسم روايتي ( سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني )
إقتبتستها من إحدا قصائد العاشق " نزار قباني " حتى لايهتف أحد بالسخافات كـ أنتِ سارقه الاسم .

البارتات عزيزاتي حالياً بيكون يومين بالأسبوع بسبب الأنشغال بدراسه ؛ بتكون يوم الجمعه والأحد
إن شاءالله ، إذا تبون يتغير الموعد أبشروا :)
.
.
.
.
روايتي أبطالها ليس إثنين ولا أربعه بل اكثر لان الحياة لايعيشها شخصان فقط !
أتقبل الإنتقادات برحب ، أيضاً أبطالي ليسوا مراهقين أعمارهم تتراوح بين 20-30 ..
( دقائق وينزل البارت الأول )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-03-2018, 02:17 AM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lady ceyda مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
إنها المره الأولى لنشري رواية وليست المره الأولى في الكتابه ..
بدايتاً أنا متخوفه جداّ من عدم ألأقبال على الروايه وأصدم بالفشل ، لكن الفشل دائماُ هو أول خطوه للنجاح ، أسم روايتي ( سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني )
إقتبتستها من إحدا قصائد العاشق " نزار قباني " حتى لايهتف أحد بالسخافات كـ أنتِ سارقه الاسم .

البارتات عزيزاتي حالياً بيكون يومين بالأسبوع بسبب الأنشغال بدراسه ؛ بتكون يوم الجمعه والأحد
إن شاءالله ، إذا تبون يتغير الموعد أبشروا :)
.
.
.
.
روايتي أبطالها ليس إثنين ولا أربعه بل اكثر لان الحياة لايعيشها شخصان فقط !
أتقبل الإنتقادات برحب ، أيضاً أبطالي ليسوا مراهقين أعمارهم تتراوح بين 20-30 ..
( دقائق وينزل البارت الأول )


بالأنتظار عزيزتي


كم بارت الرواية ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-03-2018, 02:49 AM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


قبل أن تقراؤ ،أولاً أي تشابه بروايتي مع روايه أُخرى فهي مجرد مصادفه .
ثانياً الأحداث كلها من وحي خيالي لم اقتبسها من أحد بل من مخيلتي ..
ثالثاً البارتات الأولى لن يُظهر كل قصص الأبطال ، بالبدايه سنرى حياتهم قبل دخول العاصفه ..
أتمنى أن تنال إعجابكم .....
.
.
.
الجزء ( الأول )
.
.
.
.
.
لندن - بريطانيا
في شقته الفخمه التي تدل على ثراءه ، يجلس على اريكته السوداء بتصميم أمريكي متوتراً
( كيف سأقف أمامهم ؟ هل ابي سيقف بجاني أم ضدي مع الشيخ عبدالعزيز بن حمد .. أليس هذا ما أُريده ؟ أُريد أن يرى جدي مافعلته أن يعرف أنني لم أنسى الماضي )
قطع حبل أفكاره رنة هاتفهه ليرى أسم اخته " ريما " يضيء الهاتف ..
ريما بتوتر : بدون سلام اسمع دبرت لك بطاقه ثانيه .
عبدالعزيز : أحد أعرف ؟
ريما : انك بتجي ولا أنك تبي بطاقه الله يستر لمن بعد مو للرجال للحريم
عبدالعزيز بقلة صبر : الاثنين .
ريما : محد مو أنا بخور السوق ، بتوتر عزيز تكفى طلبتك لاتسوي شي يوتر العايله يكفي الي صاير الحين .
عبدالعزيز بنبرة حنان : لا تخفين مافي شي بيخرب زواجك ياحلوه .
ريما : كأن هذا اللي يهمني ، يلا مع السلامه .
أقفلت الخط دون أن تنتظر رد من أخيها .

عبدالعزيز : اروى يلاا
أتت فتاة حسناء بشعر أسود وعينين خضراوتين
اروى بابتسامه : جيت عزوز .
رفعت يديها وحتضنت عُنقه الشامخ : تتوقع أهلك بيخلونك تطلقني ؟
عبدالعزيز بدون ومشاعر وكنه يريد ان ينتهي من هذا الحديث : لا تخافين محد بيطلق الثاني .
سحب نفسه منها .
عبدالعزيز وهو يحمل الحقائب : البسي حجابك بنتظرك بالسياره .
__________________________________________________ ___

الرياض
بأحد الشوارع الفخمه

.... تحاول تمسك عصبيتها :خلاص خلاص وقف هنا هذا بيت بابا فارس ، أنا كم مرا قول لانتا هذا بيت بس انت دايم تضيع الله يهديك .
السائق ينظر للمراءة العاكسه : مدام دينا حواجب انتا اطلع من نقاب
دينا تعدل نقابها : هذا اللي فالح فيه بس تناظر .
خرجت من السياره واتجهت للقصر الفخم واخرجت هاتفها لتُحدث إبنة عمها
دينا : هلا ريما افتحي الباب . ثم أغلقت الهاتف
انتظرت لعدة دقائق وفتحت الباب شابه جميله ببداية العشرينات
دينا بسخريه : صباح الخير إيزا جونزاليس ( ممثله مكسيكيه تمثل بهوليوود )
ريما : اسفه .
دينا تركز على اثار الدموه بوجه ريما : كنتي تكلمين حبيب القلب فارس .
ريما : ياليت ، عمره ماكلمني ، تكفين تعالي غرفتي ابي أفضفض
دينا : يلا حبيبتي .
__________________________________________________ ____
بحي أخر
بقصر آخر
قصر فهد بن عبدالعزيز آل فارس
.
.
شابه بغرفتها محتضنه قدميها وتبكي بسبب قسوته .. رفعت رأسها ورأت غرفتها المبهذله منه
أشعل الفوضى ثم ذهب مُبتسماً فقط ليشعل الغضب بقلبها ، لايعتبرها شيئاً سواء جسد .. لاتحبه ولا هو يحبها لكن لايعني أن يعاملها بهذه الطريقه ..
إهتزا هاتفها فوق سريرها ، رفعت نفسها بصعوبه طوال سنتين لم يضربها إلا اليوم فقط لانها قالت : طلقني .
اخذت هاتفها ووجدت بالاشعارات رساله من ريان " صوره "
( وش فيه جن يرسل صوره من بعد ماضربني )
فتحت الصوره لتصدم بما راته ، صورة سيلفي مع جوازه وتذكرته بالمطار ..
رمت هاتفها ، وهتفت بعتب : الله ياخذك شلون ضيعت سنتين من عمري معك .
طرق الباب ، لتجيب : نعم ؟
....: أنا وداد امي تقول خلي رزان تنزل تبي تكلمك عن ريان .
رزان تمسح دموعها : يلا جايه
.
.
.
نهاية الجزء الأول
____________________________________________
هذا جزء بيسط فقط يعتبر مقدمه فيه ابطال ماظهروا ..
ابي رايكم بالجزء البسيط ، اليوم الساعه 4 العصر انتظروني انزل الجزء الثاني وإن شاء الله يكون أوضح
دعواتكم لي بكرا عندي اختبار احياء :(



تعديل lady ceyda; بتاريخ 11-03-2018 الساعة 04:26 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 11-03-2018, 02:50 AM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jasminewa مشاهدة المشاركة
بالأنتظار عزيزتي


كم بارت الرواية ؟؟
أكثر من عشرين ...
شكراً لمرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-03-2018, 03:10 AM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


انتظر ردودكم عزيزاتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-03-2018, 03:38 AM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


حبيباتي ...
مقدماً عشان مايصير لخبطه بين الشخصيات
بعرض لكم الأسماء والأعمار أما شخصياتهم أبيكم أنتم تتعرفون عليها :)
تفضلوا ...
( حمد بن عبدالعزيز آل فارس ال..... )

زوجته ( مها )
أبناءه :
ريان ( 32 )
زياد ( 29 )
ليلى ( 28 )
فارس ( 26 )
العنود ( 24 )
عيسى ( 20 )

_____________

( فهد بن عبدالعزيز آل فارس ال...... )

زوجته ( منى )
أبناءه :

عبدالله ( 29 )
راكان ( 26 )
رزان ( 24 )
وداد ( 22 )
دينا ( 21 )

______________

( فارس بن عبدالعزيز آل فارس ال...... )

زوجته ( ساره )

ابناءه :

عبدالعزيز ( 27 ) من زوجه " أُخرى "
سليمان ( 25 )
ريما ( 21 )
مازن ( 20 )

______________

( إبراهيم بن عبدالعزيز آل فارس ال.......)

زوجته ( نوره )

ابناءه :

ندى ( 28 )
رائد ( 25 )
شادن ( 22 )
مشاعل ( 20 )
_______________
للعلم الجد ( عبدالعزيز بن حمد آل فارس ال......)
وزوجته الجده ( مريم )
على قيد الحياة ..
.
.
توقعاتكم لشخصياتهم ؟
انتظركم



تعديل lady ceyda; بتاريخ 11-03-2018 الساعة 03:44 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-03-2018, 03:39 AM
ناهد المطيري ناهد المطيري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


مبين عليها حلوه كبداية
أتمنى لكِ التوفيق عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-03-2018, 03:43 AM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ناهد المطيري مشاهدة المشاركة
مبين عليها حلوه كبداية
أتمنى لكِ التوفيق عزيزتي
إن شاءالله تعجبك الاجزاء القادمه ...
شكراً لردك الجميل (:


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-03-2018, 02:27 PM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload51d5492b60 رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
قدمت وقت الجزء شوي لإن طرا لي بعض الأعمال ...
تفضلوا البارت .
.
.
الجزء الثاني ..
.
.
.
.
.
ببيت حمد بن عبدالعزيز ..

بغرفته باللون الحكلي الفخم ، يتعطر عطره المفضل " ديور " في جميع أنحاء جسمه وخصوصاً عنقه الشامخ المعروف بعائلة آل فارس جيمع أولادهم وبناتهم يتميزون بعنق شامخ ...
يعيد عطره لمكانه قم يتجه للمرءاة ( حرام أخذ وحده ماتستاهل تصبح بوجهي واترك قلبي ، اهه منك يايبا لو انك منت ابوي كان شفتني متزوجها من زمان واخلي ريما للي يبغاها )
.... : فارسس
التفت فارس بعصبيه : وصمخ انت ماتعرف شي اسمه طق الباب قبل !
عيسى بتملل : متزبط ماشاءالله على وين رايح " يغمز له " لايكون لريما .
فارس بقرف : خلها لك .. بروح لاخوياي وافتك منك .
عيسى : افا افا يابو حمد أحد يبي يفتك من وجهي
فارس يتعداه ليصل للبابه: أي أنا " يشير للباب " يلا غرفتي تتعذرك .
عيسى وهو يخرج : الله يعينك ياريما .
فارس بقلة صبر : قلت أطلع بررا .
خرج عيسى بعدها فرس خرج واغلق بابه
( اخر يوم للحريه لازم نستمتع )
_____________________________________________
بنفس البيت
الدور الأول بالصاله الرئيسيه ...
يركض بسرعه لايريد ان يرى والده وبعدها يبداء يسأله عنها لكن !
حمد بصوته الجهوري :فارس .
فارس عض شفته السفليه بقهر والتفت : هلا يبا .
حمد : تدري أن زواجك بكرا .
فارس بسخريه : وأنتوا خليتوني انسى ؟
حمد : تسوي حركات المراهقين ذيك ياويلك ياولد حمد .
فارس : يصير خير " قبل راس والده بعدها ذهب "
__________________________________________________ ____

ببيت فارس بن عبدالعزيز
بغرفة ريما الأنيقه تدل على انوثتها ورقتها .
على سرير ريما ...
قالت وعينيها تتجمع الدموع فيها : دينا تخيلي ، تخيلي بس ! لي أربع شهور متملكه عليه وهو لا كلمني ولا شافني .. ما أتوقع فيه اوضح من كذا .
بعدها إنهارت دموعها ، اخخ من قلبها لماذا تحبه ؟ لماذا الحب مسموح ؟ لماذا ليس محرماً كـالقتل الحب مرادف أخر للقتل .. قلبها يتمزق أشلاء يكفي أنها تعرف أن قلبه يتوسطه إمرأه أُخرى ..
أما دينا فكانت منصته لا تستطيع التفوه بأي شي ، ماذا تقول ؟ أتكذب عليها وتقول أن هذا الوضع طبيعي !! ، تحزن ليس قليلاً بل كثيراً ترى إبنة عمها ورفيقة عمرها تعشق من غير أن تُعشق فبأي كلمه تنطق لتخفف عنها ؟! .
ريما بسخريه : بكرا زواجنا وهو حتى ماتنازل وسأل عن حالي " بنبرهة قهر " الولد مغصوب لمتى بكذب على نفسي !.
دينا جلست بجوارها ومسكت طرف ذقنها : افا.. أحد يعاف ذا الزين إلا إذا كان مطقوق على راسه .
ريما بحزن : إلا إذا كان بقلبه وحده ثانيه أكيد بيعيفني .
دينا : يحصل له
قطع حديثهما هاتف دينا
دينا بقهر : ياليلل
ريما : وش صار ؟
دينا : راكان ، ثم أجابت
دينا : اوك ثواني وونازله ، التفتت على ريما : يلا بروح راكان عمد الباب .
ريما اوقفتها : بتجين بكرا
دينا بابتسامه : اكيد
ريما باصرار : احلفي
دينا : ريما وش فيك قلك بجي الحلف على اي شي مو زين
ريما : بزعل عليك طول عمري إذا ماجيتي عندي
دينا : قلت لك بجي ، لكم الظاهر انتي مو ناويه تخليني اجي
ريما : ليش ؟
دينا بسخريه : لإن راكان بيذبحني، ثم اطلقت ضحكه عاليه ولبست عباياتها ومسكت نقابها
دينا: فمان الله
________________________
بالدور الاول
الخادمه تتحدث بالهاتف : اوك بابا انا نادي مدام ديما
......: ياليل ناديها بس
قابلت الخادمه دينا عند الدرج
الخادمه : مدام في رجال ون سبيك وذ يو
دينا ( اكيد انه راكان مايعرف ينتظر دقيقتين )
اخذت الهاتف
تحدث بصوت عذب: هلا ركون
لم يجيب الطرف الآخر
دينا : راكان الوو
.....: من أنتِ .
ارتعبت من الصوت الرجولي القاسي والغريب عنها فهي متيقنه انهُ ليس اخيها ، اغلقت الخط ولبست نقابها وخرجت بعجله
فتحت الباب الامامي ، كانت ترجف بشكل مرعب عندما سمعت صوته دب الرعب بقلبها شعرت انه وحش سينقض عليها ..
راكان باستغراب : فيك شي ؟
دينا بهدؤ : لا مافي
تحركت السياره واتجهت الى بيت عبدالله بن عبدالعزيز
_____________
مطار الملك فهد بالرياض
خرجوا من المطار واقفوا سيارة التكسي
عبدالعزيز : لفندق الريتز كارلتون
اروى التفتت على عبدالعزيز : عزوز ماراح نروح لبيت اهلك؟
عبدالعزيز : جنيتي مو قته ابد ، ثم نطق بعصبيه لا تقولين عزوز قدام الناس
اروى بحزن : اوك
وصلوا للفندق نادى احد العمال ليحمل حقائبهم
وذهب للاستقبال لاخذ ارقام غرفهم وبطاقات الغرف
اتجهوا للمصعد
اروى : عبدالعزيز
عبدالعزيز وعينه على هاتفه : هلا
اروى بتوتر : انت تحبني ؟
عبدالعزيز انصدم من سؤالها لم يتوقع ان تسأله ..
وصل المصعد كاد يقبله ويشكره على انقاذه من سؤال سيجرج سائله اذا اجاب .
ذهب وفتح الجناح الملكي
عبدالعزيز : روحي رتبي الاغراض انا باخذ لي شور وبعدها نطلع نتعشى .
اروى اجابته بأبتسامه : اوك حبيبي.
فتح حقيبته واخرج بعجله تيشيرت " تومي " وجينز وملابس داخليه وبعض احتياجات الاستحمام .
اروى بالغرفه سمعت صوت الماء ثم جلست على سريرهما
( أيعقل انه لا يحبني ؟ اذا كان لايحبني اذاً لماذا تزوجني ! )
كانت ام اروى دائماً تردد الغيره هي من الحب لكن هو لم يغار عليها ابداً ، وايضاً بعد مكالمته مع عائلته التي انتهت بسرعه فائقه عندما اغلق الهاتف والذي يراه وجهه سيقول انه سمع صوت محبوبته وليس عائلته ، ايعقل انه يحب احداً غيري .
___________________________________
اليوم التالي في بيت حمد آلفارس
الساعه التاسعه صباحاً
على وجبه الفطار جميع افراد العائله موجوده ماعدا ليلى المتزوجه و ريان المسافر وعيسى النائم .
.
.
حمد بعصبيه : مها شفتي ولدك قليل الاصل تارك مرته ومسافر وفوقها ماراح يحضر عرس اخوه .
فارس بابتسامة سخريه : اي عرس يالغالي الا عزا مالومه مايحظر لو بيدي كان نحشت .
الام مها صامته تعبت من ابنها وزوجها ونقاشهم الحاد الذي ينتهي دائماً بخسارة فارس .
حمد : اقطع واسكت ياليت زوجت ريما بنت اخوي لزياد على الاقل يصونها مو مثلك ٤ شهور لا شفتها ولا كلمتها .
زياد يضحك : يقولون انها حلوه والله ليتها لي .
فارس : اذا تبيها حلالك خذها .
حمد : اسمعك تقولها مرا ثانيه اقطع لسانك ، ثم التفت على ابنته العنود .. اذا رجلك جاء بنحدد الزواج بسرعه مافي اصبروا بفكر وكلام الدلع هذا .
العنود بحزن : انت قبرت قبري من زمان ، كأنك بتشاورني اذا تبني ادخله ولا لا ، وقفت : بالعافيه .
انطلقت بسرعه لغرفتها وهي تقاوم دموعها .
مها بصبر : حمد ارحم عيالك مابقى الا ذياد تزوجه بالغصب .
زياد بمرحه المعتاد : اهم شي يا يبا تكون حلوه زي ريما .. قالها وهو يريد ان يغيض ويوقظ مشاعر الغيره بقلب فارس ولكن !
فارس : بسم عليك ياخوي الله لايقوله ، يبا ابيك بموضوع مهم .
حمد : ان شاءالله مو مصيبه جديده.
فارس : لا خير ان شاءالله .
( خير عندي يا ابوي مو عندك ، الله يصبرني على ذي النشبه الي بتجي )
مها : فارس يمه لا تنسى تحلق اليوم تراه عرسك اليوم
فارس بقلة صبر : يصير خير .
_______________
بنفس الوقت لكن ببيت فارس بن عبدالعزيز .
بغرفة العروسه " ريما "
تبكي حاضنه وسادتها اليوم زواجها لكنها خائفه ، ففارسها لايريدها
ريما بحرن تكلم نفسها بحزن : ياليت مايبيني وبس الا يحب وحده غيري .
سمعت طرقات الباب ، التفتت ورات دينا بطولها
ريما بخوف : دينا ليش جايه .
دينا جلست بجوارها وحضنت وجه ريما بكفيها وقالت بحنان : قولي من قليله الحظ الي فارس يحبها وكيف عرفتي ؟
ريما ( هل تريدين ان اقول وتنصدمين ؟ لن اخاطر وانطق بالاسم )
ريما : الحرمه تعرف مين يحب
دينا : و وشلون عرفتي .
ريما : اعرف من زمان.
دينا : انا ما سألت متى قلت وشلون ؟!!
ريما وعينيها غارقه بالدموع : يوم كنا صغار كان دايم يقولي انه راح يتزوجها .
دينا بتفكير : يعني وحده من محور عايلتنا .
ريما : لا تسألين منهي لانك بتندمين لو سالتي .
دينا : اوك ، لكن روحي خذي شور وبحماس اليوم بتاخذين قلب فارسك .
ريما ( وياليتها بهذه السهوله )
دينا بحماس : اليوم بتجهز عندك اجل رفيقت عمري تتزوج وانا اجهز بدونها .
ريما بغرور وهي تدخل الى الحمام : لا ماتقدرين .
___________
فنذق الريتز كارلتون
جناح عبدالعزيز واروى .
بصاله متمدد بالاريكه على الطراز الامريكي .
يفكر بصوت الامرأه التي لم تخرج من عقله
انها ليست ريما بتاكيد ... ترجع ذاكرته بليله امس عندما اتصل ليخبر عائلته بوصوله الى الرياض ..
اجابته صوت اخترق قلبه ، صوت عذب اطلق ساهماً لقلبه
والذي يعرفه انها إحدى اخوات راكان .
اغمض عيناه بشده من من فهو لا يعرف الا رزان لانه ذهب الى زواجها على ريان ..
لكنها ليست رزان وبتاكيد وحده بسن ريما لكن من؟
قطع افكاره قبله على شفته لم تحرك مشاعره
اروى بابتسامه : صباح الخير حبيبي .
_____________
نهاية الجزء الثاني .
.
.
هذا جزء طويل لكن الى الان بعض الابطال ماطلعوا:)
إنطباعكم عن هذا الجزء ؟
انتظركم



تعديل lady ceyda; بتاريخ 11-03-2018 الساعة 02:43 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 11-03-2018, 09:29 PM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني / بقلمي .


السلام عليم ورحمة الله وبركاته ..
قررت ان أُضيف الجزء الثالث اليوم لأن شعرت أن هذا الجزء
غير كافي ....
تفضلوا ،
.
.
الجزء الثالث ...
.
.
.
.
فندق الريتز كارلتون
جناح عبدالعزيز واروى

اروى بابتسامه : صباح الخير حبيبي
عبدالعزيز : صباح النور
اروى ( لم يقل قط حبيبتي وماشابه وبالتاكيد لم يقل احبك ، ياقلبي الا تحبني ؟ )
عبدالعزيز : فيك شي ؟
اروى بابتسامه مزيفه : ولا شي ، بلبس عباتي وننزل نفطر
عبدالعزيز : وانا بلبس وانتظرك .
______________________
ببيت لم نزوره ابداً
عبدالعزيز آلفارس ويعيش تحت جناحه ابنه الاصغر ابراهيم .
عبدالعزيز بن حمد آلفارس
احدى اكبر الاغنياء بالسعوديه عائله آلفارس ال ....
معروفه جداً من قبل حوالي 80 سنه اشتهروا بالبدايه بتصدير التمور وتوسعت تجارتهم حتى قبل 35 سنه قاموا بفتح سلسله مطاعم وحتى فنادق ، عائله آلفارس لها شأن كبير والجميع يريد ان يصبحوا انسبائهم ...
الجد يتحدث مع ابنه ابراهيم : ابيك تكلملي حمد وابي فارس ولده اليوم عرسه وما شفت فويرس الا الاسبوع الفاتت قليل الادب وحاله مو عاجبني ماكأنه ماخذ زينه البنات ريمتي .
ابراهيم : ابشر يابوي .
الجد بعصبيه : وقليل الاصل عبدالعزيز عرس اخته اليوم وهو حتى ولا قبل ، وبعصبيه وصراخ اكثر ياخوفي سوا سوات ابوه .
ابراهيم بقلة صبر : يبا الله يهديك ليه العصبيه .
الجد باصرار : الحين الحيين وقلت لك الحين كلم التسلب قليل الاصل عزيِّز .
ابراهيم : ابشر ، اخرج هاتفه واتصل على عبدالعزيز .
الجد: ابي اسمع صوته خله صوته يصير عالي
ابراهيم : قصدك سبيكر .
الجد : الي هو
_________
فندق الريتز كارلتون
جناح عبدالعزيز واروى وبالتحديد غرفتهم
انتهاء من ارتداء ملابسه اقترب من التسريحه واخذ عطره المفضل ، سمع صوت اهتزاز ترك زجاجه العطر وذهب اليه
" عمي ابراهيم "
اجاب : هلا والله بعمي.
الجد بصراخ : جدك ياقليل الاصل
انتفض من صوت جده ورد بثقه : هلا بك وشوله الصراخ
الجد بنفس النبره : انا ماعدني مسميك الا قليل الاصل لانك قليل اصل .
عبدالعزيز بمزح : ولد الفارس صار قليل اصل .
الجد : مو ولد آلفارس ولد البريطانيه هو قليل آلفارس.
وها هو يعيد السب على امه الميته
ابوه فارس ذهب قبل 28¨ سنه الى بريطانيا لدراسه وهناك تزوج بماريّا ..
وعندما عَلِم الجد كاد ان يتبرا من ابنه وعندما سمع ان امراته انجبت ابن واسمته عبدالعزيز ، قال انه سيسامح ابنه لكن بشرط ان يتزوج بامراءه ثانيه ولا يأتي بالبريطانيه الى بيته ووافق ، وعبدالعزيز كان لا يأتي لسعوديه الا قليل وخصوصاً بالمناسبات مثل الاعياد يتعيد اول يوم ثم يعود ويحضر الزواجات .. وابناء عمه دون البنات يسافرون بالعطل الصيفيه للبريطانيا لمدة شهر لاجل اللغه وهناك يزورون عبدالعزيز ..
نعود للجد وحفيده
عبدالعزيز بقلة صبر : تبي شي ياشيخنا .
الجد : منتب جاي لعرس اختك .
عبدالعزيز : الا بجـ " قاطعته صوت امرأه
روى بصوت عالي : عزوز يلا نززل ترا بيسـ
عبدالعزيز ذهب لصاله بشكل سريع ووضع سبباته على شفته بمعنى " أُصمتي "
هنا اروى ادركت انها على وشك ان يتفرسها بكلامها خرجت بسرعه من الجناح .
الجد بعصبيه قلت لك من ذي
عبدالعزيز : ولا احد انا قاعد بفندق بالرياض وهذي وحده من المنظفات
الجد : تحسبني غبي من متى فيه حريم شتغلون بالرياض وتقول عزوز وبعد ياقليل الاصل رجعت لرياض ولا قلت .
عبدالعزيز : دقيت على تليفون بيتا بس محد رد
الجد بعتب : دق علي انا بس ماعليه انا اوريك وسالفه المراه هذي بنحتسي فيها بس الحين قل بتجي ولا لا ؟
عبدالعزيز : اي بجي وبجيك بعد شوي بعد .
الجد : فمان الله وقطع الاتصال
عبدالعزيز يمشي بجناحه بتوتر حسناً سيقول لجده غداً لكن ليس اليوم ليس اليووم فهو غير مستعد خصوصاً اليوم زواج اميرته الصغيره ولا يريد ان يسبب ازمه هناك ، اما اروى فسيقتلها بتاكيد
______________
بيت حمد بن عبدالعزيز آل فارس

بمجلس الرجال

حمد يجلس قبال ابنه ، يعلم ان سيتحدث بشيء يخص زواجه
لكن لا يعلم باي مصيبه سينوي بها ..
فارس بلع ريقه ونطق بتوتر : انا بدلت الحجز للندن .
انصدم حمد : غبي ولا غبي من وين جت لندن مو على عساس باريس ، البنت راحت مليون مره للندن ملت منها وانت تبي تصدمها بشهر عسل بلندن .
فارس ( وش اقول ؟ رايح هناك عشان اخوياي ! يبيني اربع وعشرين ساعه مقابل وجهه )
فارس بثقه : بس مع زوجها غير صح ؟ ، وهي راحت لباريس كم مره .
حمد مال شفتيه ناوي ابنه على شي لكن على ماذا ،
وقف حمد وتقدم لابنه ومال نفسه عليه .. رفع سبايته بوجه ابنه ونطق بتحذير : يويلك لو تسوي شي يزعل ريما ياويلك ، رفع سبابته ووجهه لطرف جبهة فارس : تسوي شي افجر اللي هنا فاهم!
فارس مصدوم خائف ان تفضحه ريما اذا عرفت لكن لن يحصل بسهوله ..
عاد لوعيه ونظر بثقه ونطق ايضاً بثقه : لاتخاف ماراح يطلع مني الا الزين .
تركه احمد واغلق الباب بقوه جعلت فارس ينتفض من مكانه
فارس ( الله يستر ! )
______________________
ببيت فارس بن عبدالعزيز

بغرفه ريما ..
ريما ..
تنظر للمراءه ،
متوترة جداً اليوم ستُزف لحبيبها لكن اي عروس تُزف لعريس يكون حبيبها لكن لا تكون حبيبته ، يحب امرأة اخرى ..
كيف ستنظر لوجه كل يوم وهو يتمنى ان يرى انسانه أُخرى
اغمض عيناها بشده .. يؤلمها قلبها بشدة امرأه اخرى نعم يريد ان يراها محبوبته وليست هي ، صرخت بالم ، لاتتحمل كيف يحب هذه المرأه ولايحبها
طُرق الباي بقوه ،
دينا بتساؤل : ريما حبيبتي فيك شي ؟
ريما بكذب واضح : لا بس زلقت.
دينا بعدم تصديق : اها ، يلا اطلعي عشان نقيس فستانك وبعدها نمشي للقاعه .
ريما : دقايق .
غسلت وجهه ، فتح الباب لترى فساتها الابيض كفستان سندريلا لكن ابيض!
ابتسمت بسخريه : اي سندريلا اميرها يحب غيرها .
دينا بحزن : يلا قلبي يلا جربيه اخر مره عشان نتاكد .
___________________
امام بيت ابراهيم بن عبدالعزيز
اوقف سيارته التي اشتراها حديثاً بي ام دبليو 2016
نزل منها وتوجه لمقدمه الباب ، ضغط زر الجرس ،
فتحت له الخادمه : نعم بابا .
عبدالعزيز : انا عبدالعزيز بابا عبدالعزير بابا انا.
شرعت له بالباب : كم إن .
خلع نظارته ثم توجه لجده الجالس بالصاله الكبيره .
عبدالعزيز بابتسامه كبيره : هلا بالشيخ عبدالعزيز .
الجد ميل شفته : لا تكلمني لين تقولي من ذي .
عبدالعزيز اقتراب ليقبل راس جده ، ابعد الجد راسه وقال بإمتناع : لا تحبني يا ولد الاجنبيه .
عبدالعزيز عرف ان الموضوع بغايه الجديه مادام انه نعته بابن الاجنبيه فلن يرضى حتى ينطق هو ،
عبدالعزيز جلس بجوار جده : يبا تكفى مو الحين خصوصاً ان اليوم زواج ريما وفارس .
الجد لف وجهه : اجل ماني جدك الا لما تنطق ياولد الاجنبيه .
عبدالعزيز اخرج تنهيده تبين مدى عجزه ( ليس اليوم ليس اليوم اخخخ منك يا اروى )
عبدالعزيز : طيب وين جدتي .
الجد بنبره جافه : راحت لبيت ولدي عشان عرس بنته .
عبدالعزيز بابتسامه اقترب من جده : تكفى طلبتك يابو حمد مو اليوم بكرا الصبح جايك واقولك الموضوع.
الجد لف لجهت عبدالعزيز ووجه له نظره حاده : اجنبيه مثل امك ؟
عبدالعزيز : لا يابو حمد سعوديه .
الجد : قم فز شف اختك المسكينه تحاتي .
عبدالعزيز : يلا هذاني بمشي فمان الله .
خرج وتوجهه لييت ابيه
الان سيرا والده لكن لن يخبره ، لانه يعرف ماذا سيفعل
___________________
ببيت فهد بن عبدالعزيز

.
.
بمكتب فهد ...

طرقت الباب بأناملها الناعمه ..

رزان : ممكن أدخل ؟

فهد بحنان : تفضلي ياقلب أبوك .

جلست بالكرسي المقابل لمكتبه ، متوتره جداً فهي على وشك أن تخبره بخبر مفاجئ ، لكن ماذا تفعل ! إنهار صبرها وقوتها لم تعد تستحمل ماهو مزيد ..

فهد : حبيبتي ، ريان زعلك ؟ مسوي لك شي ؟

رزان بتوتر بللت شفتيها : يبا ، بقول لك شي بس تكفى لا تعصب

فهد : أنطقي بها يا بعدي .

رزان أطلقت تنهيده قويه .. هنا فهم فهد أن الموضوع كبير ، فعادة رزان أن تصمت وتكتم بقلبها ولا تنطق بشيء !

فهد رفع حاجبيه : أنتظر .

رزان اقتربت من طاولة مكتبه ووضعت يديها فوقيها : ابي الطلاق من ريان .
فهد بعصبيه : تستهبلين أنتِ ، وش سوا لك الرجال كل سنه يسفرك و كل مابغيتي يطلعك ، وش جاب طاري الطلاق ولا عشان بس سافر كم يوم زعلتي .

رزان : يبا طلبتك لا تسأل .

فهد : ماراح أوافق ألا لما تعطيني سبب مقنع .

رزان قررت أن تصمت ، بتأكيد لو علِم أبيها أنها ضُربت من قِبل ريان فسيشعل حرباً وهذا لا تريده .

رزان بابتسامه : أنت أعرف يالغالي .. اقتربت وقبلت رأسه

رزان : عن أذنك بروح أتجهز لزواج ريما وفارس .

ابتسم ابيها وكأن يريدها أن تشعر بالأمان .. لكن أين!

ببيت فارس بن عبدالعزيز ..

.
.
طرق الباب ..

ابتسمت فهي تعرف طرق أخيها مازن ..

ريما تلتفت لدينا : مازن

دينا لبست جلال لتغطي نفسها ...

ريما بمرح : تفضل ياشيخ الشباب

دخل مازن وحتضن ريما ..

مازن بفرح : عزيز تحت .

ريما لم تتمالك نفسها فهذا أخيها المفضل وصديقها المقرب ..

ركضت بأسرع ماعندها ، قابلته عند نهايه الدرج وقفزت إليه

احتضنها ودار فيها ....

عبدالعزيز بضحكه : عروستنا مشتاقه .
سحبت نفسها ثم امسكت خديه وبحنان : لك أكيد .

عبدالعزيز التفت لساره : شخبارك خالتي .

ساره بابتسامه : بخير مدامك بخير .

عبدالعزيز : ألا وين أبوي وسليمان ؟

ساره : راحوا يشوفون قاعة الرجال مع عمك إذا ناقصها شي

عبدالعزيز : اها .. التفت لريما وأشر بحاجبيه ...

فهمت ريما فوراً : انتظرني بالمطبخ عندي ضيفه فوق .

عضيفه ؟ أيعقل ان تكون نفس الضيفه التي سرقت قلبه بصوتها ؟ عبدالعزيز ( وشو سرقت قلبي لا لا احد يحب من صوت )

عبدالعزيز بتسأول : أخت راكان وعبدالله ؟

ريما بنذاله رفعت حاجبيها : مايخصك .

صعدت ريما لغرفتها ...

دينا : بتخليني كذا

ريما بأسف : دقايق بس بعطي شي لعزيز واجي

دينا :حبيبتي ترا الساعه 2 لازم بعد شوي نروح للقاعه لان الميك اب ارتست بتجي الساعه 3:30

ريما أخذت ظرف من درجها ..

ريما : دقايق وجايه

اتجهت للمطبخ ووجدت الخادمه طلبت منها الرحيل لبضع دقائق

مدت له الظرف .. رفع يده لأخذه لكنها ابعدته ..

ريما ترفع حاجبها الايسر : ماراح اعطيك لمن تقولي لمين

عبدالعزيز بقلة صبر : ريما عن حركات البزارين عطيني وراي أشغال

ريما : ترا كلمه بس لمن

عبدالعزيز : لزوجتي

ريما بصدمه : نعم !!

استغل لحظة تفاجؤها وسحب الظرف

بابتسامه : مثل ماسمعتي زوجتييي

طبع قبله على خدها ثم ذهب

.
.
نهاية الجزء الثالث ..
.
.
انتظر توقعاتكم ورايكم ..
لا تبخلون عزيزاتي



تعديل lady ceyda; بتاريخ 11-03-2018 الساعة 09:50 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

سأقول لك أحبك عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تمزقُني / بقلمي

الوسوم
روايه / سأقولُ لكِ "أُحِبُّكِ".. عندما أبرأُ من حالة الفُصَام التي تُمزِّقُني .
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ذيل الجنيه / الكاتبه : كابو ، كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 82 06-06-2017 04:45 AM
قهوتي بك ليسّت اِلا إيقآع تزجهآ كؤوس اللّيل ، بقلمي روي ، روايات - طويلة 30 11-04-2016 06:55 PM
تعلم اللهجة الفلسطينية بدون معلم MISS JOKER مواضيع عامة - غرام 50 12-03-2016 05:28 PM
أخبرني ماذا ستفعل عندما انساك \ بقلمي أنا أميرة خواطر - نثر - عذب الكلام 4 21-07-2015 02:22 AM
روايه عيناك عذابي للكاتب / Dew كتيت همى بدمى روايات - طويلة 27 09-07-2015 05:17 PM

الساعة الآن +3: 09:36 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1