اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 13-03-2018, 05:58 PM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


{من هنا ابدا بأول روايه لي نسجها خيالي المندفع المفعم بالاحداث لتكتباها يدي في هذه السطور بكل تفاصيلها صغيره وكبيره
ها انتم على سفينتي ابحر بكم لبحر خيالي
لتروا عواصف امواجه بين مد وجزر حين يهوجوا ويهداء لتتمايل بنا وتسير لطرق لانعلمها ولكن سنعيشها في الخيال ونشعر بها بدفع خيالكم ان يعيش خيالي الواقع بين شخصيات روايتي
من المينى الى رحله بحريه طويله ننطلق اليها الان }.


{المدخل}
‎الليلُ يسألُ من أنا
‎أنا سرُّهُ القلقُ العميقُ الأسودُ
‎أنا صمتُهُ المتمرِّدُ
‎قنّعتُ كنهي بالسكونْ
‎ولفقتُ قلبي بالظنونْ
‎وبقيتُ ساهمةً هنا
‎أرنو وتسألني القرونْ
‎أنا من أكون?
‎والريحُ تسأل من أنا
‎أنا روحُها الحيران أنكرني الزمانْ
‎أنا مثلها في لا مكان
‎نبقى نسيرُ ولا انتهاءْ
‎نبقى نمرُّ ولا بقاءْ
‎فإذا بلغنا المُنْحَنى
‎خلناهُ خاتمةَ الشقاءْ
‎فإِذا فضاءْ!
‎والدهرُ يسألُ من أنا
‎أنا مثلهُ جبّارةٌ أطوي عُصورْ
‎وأعودُ أمنحُها النشورْ
‎أنا أخلقُ الماضي البعيدْ
‎من فتنةِ الأمل الرغيدْ
‎وأعودُ أدفنُهُ أنا
‎لأصوغَ لي أمسًا جديدْ
‎غَدُهُ جليد
‎والذاتُ تسألُ من أنا
‎أنا مثلها حيرَى أحدّقُ في ظلام
‎لا شيءَ يمنحُني السلامْ
‎أبقى أسائلُ والجوابْ
‎سيظَل يحجُبُه سراب
‎وأظلّ أحسبُهُ دنا
‎فإذا وصلتُ إليه ذابْ
‎وخبا وغابْ




[البارتي الاول ]
واقفه منعزله في شرفة البيت الحجريه المزينه بأنارات خافته تتلون بالبرتقالي الباهة , تعزي نفسها للمره الثانيه والسنه الثانيه على فراق اعز ناسها حبيبها وزوجها الراحل اخذ رب العالمين امانته منه قبل سنه من الان ، تأملت جمال ارض رب العالمين وهيه سرحانه
ومشلولة الفكر عن الواقع تناظر في الجبال المظلمه امامها المزينه بأنارات البيوت المنتثره بشكل عشوائي في كل مكان كأنها نجوم متناثره في ارض رب العالمين في ارض شهد الزرع الاخضر والشجر والورد على كثر رزق رب العالمين لها بالمطر والعيون المنتشره في أوديتها
كأنها جنه (اللهم اجعلنا من اهل الجنه )
تركة حافة الشرفه المحاطه حولها بحوض مستطيل من زرع وورد ملون جميل وتوجهت لطاوله من خشب الصندل الراقي في نص الشرفه الكبيره سحبت الكرسي وجلست بكل هدوء تردد (اللهم لا اعتراض على قضائك وقدرك)رددتها عدة مرات وهيه تبلع غصه من زمن اخذ منها شىء مستحيل يتعوض حب واحترام ورجُل تربع على عرش قلبها مات وماتت معه احاسيسها الحلوه وايام عمرها الجميله ترك في نفسها اثرجرح ينزف له اشواق لكل تفاصيل ماضيها
(وكم تمنيتُ ان
تتوقف عقارب الساعات عند
ماضي يجمعنا لا يَشيخ
للمستقبل يبقى في زهرة شبابه
يقيدُ سلاسل المحبه بأيدينا
تنبض قلوبنا عشق
تحيا ارواحنا سعاده
كم تمنيتُك وانت المستحيل )
ربي اخذ حبيب روحها واعطها اجمل شىء خلاها تتماسك في عز صدمتها وانهيارها وهيه المعروفه بالشموخ والقوه والاندفاع والذكاء صفات اخذتها من رجُل ربها وكرس حياته لبناته، رب العالمين يأخذ شىء ويعطي شىء اجمل , سمعت اصواتهم الى تعشق تفاصيلها وتحبها حب العمى وكيف ماتحبهم وهم قطعه منها ومن حبيب قلبها الراحل التفتت وشافتهم الثلاثه يتهاوشون على حلاوه قطن معهم ، مسرع ما اخفت حزنها ورسمت اجمل ابتسامه على وجهها ابتسامه حنونه دافيه رقيقه لبناتها وولدها التوائم تو عمرهم سنتين وسته شهور وزعت نظرها عليهم واحد واحد بتأمل لتقاسيم وجههم ابتداً من عيونهم اللوزيه الى خشومهم الصغيره الى شفايفهم المحمره المليانه الى شعرهم الاسود الفاحم الى قصر قامتهم وقوة الشبه بينهم ،ضحكت بقوه وهيه تشوف ولدها يسوي في خواته حركة جده اذا عصب منهم يمسك كل واحد من اذنه ويسحبهم برا المجلس من شقاوتهم وفرط حركتهم الكثيره ،قامت وتوجهت لهم لما شافت ان الوضع زاد بينهم وصاروا يشدون شعور بعض بصوتها العالي المدوي الحاد المفعم بأنوثه صارخه قالت:بس انت وياهم كم مره قلت لكم لا تضربون بعض والشىء تتقاسمونه بينكم كم مره اعيد الكلام !
توقفوا بخوف من امهم وبعدوا عن بعض وبحركه ذكيه منهم عشان يهدون امهم الى تعودوا على شدتها معهم رغم صغر سنهم صاروا يحضنون بعض ويبوسون خدود بعض ويضحكون عشان يهدون من ردة فعلها الصاخبه ابتسمت بقلة حيله من دهاوتهم وحراكتهم السريعه سحبت من يدهم حلاوة القطن وفتحتها وبدة توزعها عليهم بالتساوي زي كل مره يتهاوشون فيها ،جلست على سرير نومها وجلسوا حولها ياكلون ويلعبون ناظرتهم ثم وجهت نظرها للكمودينا ومتدت يدها وسحبت جوالها الايفون 8 فتحته ودخلت الواتس شافة اختها مرسله لها (مسويه قهوه يحبها قليبك وهذاك الحلا الى يعجبك انزلي لخيمة الشعر انا فيها لحالي) شافت الساعه كانت 11:54م ردة على اختها(فدية السنعه انوم العيال وانزل لك طياره )
لفت لعيالها وبأمر لهم كالعاده:كل واحد على سريره جاء وقت النوم بسرعه
خلصوا وركض لأسرتهم الصغيره الموجوده في الغرفه المقالبه لغرفتها ومفتوح بابها على باب غرفتها تأكدة انهم متغطين زين طفت اللمبه وخلت جزء من الباب مفتوح تعرفهم خوافين من الظلام ، لبست جاكيت ثقيل تحمي جسدها الممتلىء المخصر من برد ديرتها الهالك ونزلت متوجهه للخيمه برا في الحوش دخلت عند اختها وبنظره بانوراميه طالعة الخيمه المكسوه باللون الاحمر والابيض والجلسه الارضيه العتيقه ومشبة نار في نصها بشكل مستطيل جلست جنب اختها ورددة السلام :سلام
........:وعليكم السلام هلا بزين
........:غريبه مانمتي في ذا الوقت غاطسه في سابع نومه
.......:والله ي شموخ اليوم فيني ارق مو قادره أنام وانتي تعرفين السبب
شموخ: الزواج؟
........:يب خايفه تعرفين عاداتنا وتقاليدنا كيف غصب تخوفني.
شموخ :وكلي امرك لرب العالمين ومابيدنا شىء ي رؤى غير التوكل على الله
رؤى :اووووف وش ذا العيشه مقدر حتى ارفض ولا اوافق ولا اشوفه نظره بس حتى لو ثانيه على الاقل اعرف شىء عنه غير اسمه وعمره
ناظرتها شموخ بتأمل وهيه تتذكر ايام خطوبتها من رحيلها كيف كان خوفها ورعبها وكيف الزمن خلالها تعشق تفاصيله وكيف مر هذا الزمن واخذه منها :عادي بتتعودين هذا انا تزوجة زيك والحمدالله حياتي كانت من احسن مايكون معه الله يرحمه ويغفر ذنبه


آخر من قام بالتعديل نوره بنت عبدالله; بتاريخ 13-03-2018 الساعة 07:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-03-2018, 01:38 PM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


اتمنى تفاعلكم على الراوايه الحمد لله عدد المشاهدات 164 خلال بس يومين حلو
بنسبه لبدايتي في الروايه لكن التفاعل 0 مرح انزل البقيه الا اذا شفت تفاعل حلو
وهذا انستقرامي رح انزل فيه روايتي وكل اسبوع بنزل البراتات من انستقرامي هنا n.1421

تفاعلكم ي حلوين يشجعني اكمل (ما احلل الاقتباس او انقل بدون حقوق )



آخر من قام بالتعديل نوره بنت عبدالله; بتاريخ 15-03-2018 الساعة 01:45 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-03-2018, 02:31 PM
صورة lady ceyda الرمزية
lady ceyda lady ceyda غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


السلام عليكم ..
طبيعي جداً حبيبتي إنا مايكون فيه تفاعل وخصوصاً أول بارت فقط إستمري تنزلين على الاقل يومين بالاسبوع الواضح إن روايتك جميله مثلك ؛)
مجرد نصائح :
- طولي البارت شويتين ..
- كبري لخط لـ6 مثل كذا
- حطي لون يجذب القارئ ..
أتمنى إني ما أكون طولت عليك ,...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-03-2018, 10:14 PM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


تسعدني نصايحك بأذن الله اتبعها في باقي البارتات وارائكم تهمني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-03-2018, 09:18 AM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


(الباتي الثاني)
لحظة هدوء مابينها
رؤى طالعة شموخ
بنظره عميقه يملاها
الحزن على اختها الى
ترملة وهيه صغيره وعندها ٣توائم
ربتهم وكانت لهم الام الحنونه والاب
الصارم تشوف فيها الشوق الكبير
لرحيلها وزوجها الحبيب تذكرة كيف
تزوجة اختها وكيف تمردة في البدايه على العادات والتقاليد وكيف حاولة في ابوها
انه يرفض الزواج ويراعي انها
ما تبغى لكن العادات في ديرتها وبين جماعتها ان البنت مالها رائي في الزواج اذا ابوها وافق تتزوج غصب وكانت العادات اقوى
من رفضها لان البنت عندهم ما
ترفض الزواج الا اذا فيها بلا او عله تزوجة واحد من جماعتهم تقدم لها في سن 18
تزوجته ومن بداية زواجها حملة
منه وبعد سنتين توفى زوجها في حادث وهو مسافر جاها خبره وانهارت وانصدمة من الخبر انعزلة عن الناس مات بعد ماحبته بعد ماتعلقة فيه وانجبت منه ميرال وتاليا ورعد التوئم الشقي المحبوب هم نور البيت وكل اسم منهم كان معناه جميل
ميرال(الغزال الصغير)
تاليا (نور الجنه)
رعد (الصوت المدوي
المرعب عند قبول المطر )
شموخ ابتسمت ببشاشه
تخفي ضعفها الواضح وحزنها
العميق وجرحها الدامي
نزلة نظرها لفنجال القهوه
وبنبره ماقدرة تخفي فيها مشاعر
حاولة تطويها ولكنها تراكمة دخالها
وانهارة منتثره : تصدقين اشتقت ومقدر
ماأشتاق وحنيت ومقدر ماأحن
ظنيت اني رحت للجحيم ولقيت
الجنه ظنيت اني بروح للحرب
لكن لقيت راية السلام مرفوعه
لي كان الوطن ماكان لي زوج
كان اب واخ ورفيق درب وروح
رؤى دمعة عيونها وحظنتها
بسرعه وبادلتها شموخ الحظن وهيه تبكي بصمت متألم :ابكي ي روحي ابكي لا تخبين في نفسك شىء
طلعت شهقه منها بعد كلام اختها
اخيرا احد اعطاها اشاره عشان تطلق
عنان دموعها ومايقول لها كوني قويه أنهد حيلها من بعده يمكن تغيرة او الزمن غيرها او الزمن نفسه تغير ؟! محد يدري
--------------
[بكيتُ نفساً نائمه
بكيتُ حبَ الوطن
بكيتُك اشتاقاً ي رفيقي
رباه من زمن الماضي الرغيد
"ذهب للبعيد "
"أخذَ الحبيب" "حرمنا المواعيد "
لله دُرك كم اشتاقتُ لك
وبكيت عيناي لأجلك
لم تمت فقط بل ماتت روحي معك
وكيف اتركك لظلام القبر وحيد؟!
هل تخاف؟!
هل تراني؟!
هل تشعر بي؟!
هل تصلك مشاعري؟!
هل تسمع دُعائي
وحشرجة صوتي
على سجادتي في
منتصف الليالي أضُم
اسمك بين دُعائي
ما الحبُ الا دعاء
في ظهر الغيب
لستُ من حكايه لعشاق
انا واقع كُتب لي ان اعشق
كل تفاصيلك
لله دُرك ما الذي فعلة لي حتى احببتك هكذا؟!]

----------
وقف عند باب الخيمه ماقدر ينام
حس بشىء داخله يقوده لهنا
الحين عرف مصدر احساسه بنته
تقدم منهم بدون ما يحسون وهم ظامين بعض
بقوه جثا على ركبته وشدهم الثنتين لحظنه
(شموخ)
من اول ما دخل شميت ريحته المميزه لكن ما قوية ارفع راسي له فشدية على رؤى اكثر بس اول ما حسية بيده تجرني لحظنه بكيت اكثر رؤى نفس الشىء
ابو شموخ (عبد الرحمن) بصوته الحنون الرجولي:
افا وانا ابو شموخ تبكون وراسي يشم الهواء يخسى الحزن يحتويكم وانا حي احتويكم
رؤى بعدة عن ابوها وخلت المجال لشموخ
الى حظنته تتمنى تدخل بين ضلوعه تتخبى من الدنيا واوجاعها وهو بادلها الحظن بشده طلع صوتها المخلوط بأنين وصل لأقصى اعماق ابوها : يبه ما اقدر أستحمل كل مكان في الديره يذكرني فيه كل جزء في البيت مكتوب فيه ذكرى منه من خطوبتي الى لحظة موته وبلا وعي وهذيان مات مات مات تركني رحا قولوا له يرجع قولوا له ابغاه مقدر بدونه يبه مقدر
دمعه نزلة من عينه على خده الممتلىء بتجاعيد رسمتها له الحياه مع الكبر ولحيته المليانه وقار من بياضها متخلخله بينها شعرات قليله سوداء بعد نصف ساعه سكنت حركتها انتظم صوت تنفسها
رفعها مع رؤى وطلعوها لغرفتها تأكد انها متغطيه طبع بوسه على جبينها وهو يدعي لها في سره
------------------------
صباح يوم جديد تجدد فيه الانفس نشاطها ويومها مع اشراقت
شمس ساحره تجلة من خلف الجبال القابعه في هذه الارض المغطاه
بضباب رقيق واشجار شاهقه مغموره بصوت الطيور
الجميل وصوت مياه العيون الجاريه في الاوديه القريبه من القريه
المختلطه بأصوات الماشيه من الاغنام والابل والابقار المنتثره في
المزارع تبحث عن معيشتها اليوميه وتخالطها اصوات صراخات الاطفال .
(شموخ)...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-03-2018, 10:07 PM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


(شموخ)
قمت من النوم بفزع من اهتزازات قويه وشعري
الاسود الطويل يتراقص
من حولي مع الاهتزازات
فتحت عيوني شفت الثلاثي الشقي ينطط على سريري يبغوني اقوم
وبحركه سريعه سحبت ميرال في حضني
بينما تاليا ورعد صرخوا
صرخه مدويه مخلوطه
بضحكات عاليه وهربوا مني مسكت ميرال وسدحتها على
ظهرها وبدية ادغدغها من كل مكان وهيه تصرخ وتضحك واضحك معها زاد ضحكي من لهجتها الغير مفهومه وهيه تقول
ميرال:هههههههههههههههههه ماما بأدي أني ههههههههه
ماما حلاص حلاص بدوم من متاني معد اعيدها توته (ماما بعدي عني خلاص بقوم من مكاني ومعد اعيدها توبه ) ضحكت بقوه وانا مبسوطه تركتها بعد ما بستها
بقوه وعضيت خدودها المليانه المحفوره بغمازه ورثتها مني وهيه الوحيده الى اخذتها من بين رعد وتاليا مع ان كلهم ماخذين لون شعري وملامح مني لكن شعورهم
انعم مني طالعين لأبوهم الله يغفر له وانا شعري لأخر خصري
وملفلف بس بطريقه جميله وملفته توجهت للحمام وفي طريقي
له شفت الاثنين البقيه واقفين عند الباب خايفين ههههههههه
خوفتهم وكأني بمسكهم لما شفتهم هربوا كملة طريقي للحمام
اخذة الفوطه حقتي البيضا والروب ودخلت اخذ دش سريع طلعت
مشطت شعري قبل ينشف حطية مرطبي المفضل على كفوف يدي
لين الاكواع وشوي على رقبتي حطيت مرطب على شفايفي الممتلأه
المحمره ورشيت من افضل عطوراتي المميزه لبست بنطلون جينز
ازرق على تيشيرت ابيض مخطوط بكلمات بالانقلش (Beautiful)
ولبست سبورتي الابيض من (Nike) وطلعت نزلت من الدرج كالعاده ا
لاهل في الخيمه يفطرون بخطواتي الواسعه توجهت لها دخلت وانا
ابسمل شفت تاج راسي يتصدر السفره الارضيه بهيبته ووقاره وامي جنبه واخواتي رسيل وميعاد و رتيل و رؤى كلهم
جالسين يفطرون رددة السلام :السلام
وهم ردوا بأصوات متفاوته علي
رحت لأمي وابوي انحنيت احترام لهم وسلمة على راسهم وايديهم مصبحه عليهم بالخير :صباح الخيروالورد والحب لأحلى ام واب في الدنيا
رد ابوي بحب لي: هلاهلا بزين هالبيت ونوره اشر جنبه وهو يقول تعالي هنا ي قلبي
رديت انا بحب كبير له : هلابك ي تاج راسي جلست جنبه وعيني تدور عيالي
مو موجودين
ام شموخ (هند)ببتسامه بينت اسنانها المرصوصه : العيال يلعبون برا مع عيال جارتنا خلود فطرتهم وطلعوا
هزيت راسي بالموافقه وبديت اكل بهدوء
_________
في مكان ثاني في القريه مكان بعيد و خاص فيه مصنع
لتجديد الملابس المستعمله وأرسالها للفقراء ودور
الايتام كان يمشي بهدوء وعيونه تتوزع بنظره
بانوراميه على العمال وتلتف حول اصابعه مسبحه يلعب فيها يمين ويسار
عامل من العمال: طال عمرك وصلت شحنت الملابس
المستعمله براء ندخلها ولا تشوفها قبل؟
رائد وعينه على احد العمال وهو يكلم ويضحك بدون
ادنىء اهتمام للعمل :دخلوها مشى وتركه بخطوات
واسعه رزينه سحب الجوال بقوه وعيونه تنطق بالشر
للعامل نطق من بين اسنانه وهو راصها بقوه : اذا مانك قد
الشغل والامانه الى بين يدك اطلع من هنا انا ما اعطيك راتب على الفاضي
العامل بتصريف وخوف:حاضر طال عمرك اخر مره رجع لشغله وعينه
تنتقل بين الملابس وبين رائد خايف يطرده ومن هنا لقى لقمة
عيشه بعد تعب شهور يدور عمل
رائد نظار احد عماله واشر له يجيء اقترب العامل بأحترام
له رائد: خل عينك على ذا لا تشلها عنه اذا ما اشتغل قولي
هز العامل راسه بالموافقه
فجأه المصنع امتلاء صراخ
مدوي وصوت بنت تغني بأعلى صوت خلا
كل المتواجدين يوجهون النظر لها
اتجه لها رائد بعصبيه وسحبها بقوه وهو الى يكره اي
احد يستهين بوقت العمل اخذها من معصمها جر لمكتبه المخصص
في المصنع دخلها وقفل المكتب عليها ورجع بعد نصف ساعه
فتح الباب وشافها جالسه وحاطه رجل على رجل جلس وراىء مكتبه
رائد : كم مره اقول لك وقت العمل لا تجين
يارا بنبرة ملل: يبه ملية من البيت اوف احنا جينا نتمشى ولا شلون
رائد: انا عندي شغل هنا اذا خلصت مشيتكم
يارا تأففت ورجعت ظهراها بقوه على الكرسي : اوف ي ربي
لا تطول ترا بتطلع لي قرون ولا كان خليتني عند جدتي
وجدي في الرياض وجيت وحدك
رائد بحنان ابوي لبنته الصغيره ذات ٨سنوات : اهون عليك اجلس وحيد
ضحكة بقوه وهيه تسبل بعيونه بدلع : ههههههههههههه
لا حبيبي ما اخليك وحدك اخاف ترجع لي متزوج
ضحك رائد على تفكير بنته الكبير: هههههههههههه اتزوج الى
انتي تختارينها لي لا تخافين ما اتزوج من وراك
يارا : فديتك اجل مانك بمتزوج اذا هيه على اختياري المواصفات صعبه جدا
رائد رجع ظهره حتى ارتكز على الكرسي واسترخى : اطربينا بمواصفاتك
يارا برفض: لا انا بدور لها بنفسي لك
رائد هز كتوفه بطواعيه لها : على راحتك جيعانه ؟!
يارا : يس يله نروح ناكل في مطعم...
رائد : ابشري يله --------------------
بيت ابو شموخ
بعد الفطور طلع ابو شموخ وام شموخ راحت لجاراتها
الى يتجمعون بين كل فتره وفتره في مزرعة من مزارعهم
تحت ظلال الشجر وبين العشب الاخضر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-03-2018, 12:02 AM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


بيت ابو شموخ
بعد الفطور طلع ابو شموخ وام شموخ راحت لجاراتها
الى يتجمعون بين كل فتره وفتره في مزرعة من مزارعهم
تحت ظلال الشجر وبين العشب الاخضر
البنات جلسين في الخيمه كل وحده ماسكه جوالها تطقطق فيه
شموخ وهيه تناظر عيالها وهم يترجونها يبغون يطلعون
رعد ماسك يدها وبترجي: ماما الله يحليك طلعينا الله يحيلك
(ماما الله يخليك طلعينا )
ميرال مدة بوزها بدلع طفولي: ماما ارزوك يله يله نطلع بثيارة زد
(ماما ارجوك يله نطلع بسيارة جد)
تاليا بملل : اوف ماما طفسنا من عيال حلود مايعرفون يلعبون نبعا نتمسى
(اوف ماما طفشنا من عيال خلود نبغى نتمشى)
شموخ بحده: عيب الكلام ذا يمامه
ميعاد فتحت عيونها بصدمه :الله وكبر عليك طفشتي منهم
وانتي كل يوم تحفين عشان امي تطلعك عندهم ي الكذوب
رسيل بضحك : ههههههه مصلحجيه ذا البنت
رتيل بحماس مع عيال اختها: وانا بطلع كمان طفشت بغير جو
خلونا مطلع بالجيب الثاني حق ابوي
شموخ رفعت نظرها لها: يشيخه ! وابوي مايدري تستهبلين !
رتيل :الله الله مابيقول شىء اذا انتي الى سقتي يعني بختصار عادي
بعدين متعودين عليك هنا في القريه تسوقين دايم جت على الحين قومي بس
راحت لشموخ وسحبت يدها توقفها : هيا هيا غمزة لخواتها بستهبال
وعربجيه نروح نفحط
رؤى ضربت بيدها الثنتين : لا البنت راحت فيها متأكده انك بنت اصلن؟
رتيل بنص عين : مدري الهرمونات مختطله ههههههههه
شموخ قامت بعجز واستسلام لهم لبست عيالها ولبست العبايه واختها
رتيل ورسيل نفس الشىء بينما جلسوا رؤى وميعاد بهدوء على جوالتهم
------------------
في المطعم عند رائد ويارا
يارا طالعة ابوها وبأمل يحقق مرادها: تكفى لا تردني يبه
رائد :لا تو عمرك ٨ سنوات
يارا بأصرار: عادي اتعلم
رائد بصرامه:لا يعني لا
ياراء بزعل لفت وجهها : ليش ؟!
رائد بهدوء وصوت اقرب للهمس : السياره صعبه عليك اذا كبرتي من عيوني اعلمك
يارا بنص عين : ايه سكتني بكم كلمه
رائد بضحكه :ههههههههههههههههه محد يقدر يسكتك انتي
يارا تكلمة وهيه تاكل : خخخخخخخخ فديتني مااسكت عن حقي
رائد ببتسامه دافيه :ابلعي الى في فمك وبعدين تكلمي
يارا بلعة اللقمه : يبه عندك شغل المساء
رائد ترك الملعقه وناظرها:ايوا متواعد مع المسؤول عن دار الايتام الى في المنطقه ذي اليوم
يارا بحب: الله يخليك لي ي رب ويكتب لك اجرهم
رائد ببتسامه هاديه: ويخليك لي ي احلى بنت في الدنيا
يارا غطت وجهها بستهبال : يوه استحي ترا
رائد بضحكه عاليه :ههههههههههههههههههههه قومي قومي ي مال العافيه
يارا بحماس : يله نروح هذاك المكان الى شفناه واحنا مارين من جنبه
دفع رائد الحساب وطلعوا متوجهين للمكان الى تبغاه يارا .
--------------
في السياره بعد ما طلعوا من البيت
اتجهوا لحديقه اعلى تلال القريه مزينه
بسياج حولها ومزروعات من الورد واشجار منوعه بين ممشى
طويل فيه اللعاب للاطفال نزلوا من السياره
تاليا ورعد وميرال ركضوا يلعبوا
شموخ نزلت وقفلة السياره بجهاز التحكم حق السياره
رتيل نزلت ومطت يدها : الله شعور الحريه جميل
رسيل ضربت كتفها وبشماته لجملتها: يمه منك ياسندريلا يلي ماتطلعين من البيت وتكرفين ونظفين وتسوين الاكل لليل نهار
رتيل سفهتها :شموخ بنمشي مانبغى نجلس
شموخ اخذة زفير وشهيق تجدد الهواء في رائتها : اوكيه يله بس مرح ابعد عن العيال اخاف عليهم ----------
في مكان ثاني مكان مليىء بالبيوت المهجوره بأسقف من طين وخشب عتيق
متأكل وابواب حديد غطها الصدى واخرى خشب مكسوره مائله جالسين حول النار بأجساد ضعيفه مخيفه وملابس رثه عتيقه وجنب كل منهم سلاح غير مرخص وسكاكين حاده قلوبهم تجردة من العاطفه امتلئة خبث تربوا في الشوارع
تعلموا احتراف القتل والسرقه تعايشوا مع حياه صعبه مخيفه ومجاعه لا يجدون رغف خبز واحد يسد جوعهم لاجؤ لسرقه والاغتيال
الاول بنظره مخيفه ووجه نحيف بارز العظام بشكل كبير: متى يعطينا طويل العمر الامر عشان نبداء؟!
الثاني بخبث والابتسامه شاقه الوجه : مدري عنه اخ بس احسن شغله عندي ادخل البيوت ي لبى لو بس المح وحده مزه كذا زي كل مره ي ويل حالي
الثالث و بيده زجاجه تفوح منها رائحه أقل مايُقال عنها كريهه متمدد على تكايه قُماشها مُهترأ زال لونه الازرق مغطى بالتراب تكلم وهو ذاهب العقل لا احساس ولا شعور : اوف لا تذكرني قبل اسبوع دخلت بيت شفت لكم ذاك المزه خذة قلبي عليها جسم ااااااووووه وشعر ناعم بشرتها بشرتها صافيه اخ بس
الاول اخذ الزجاجه من يد الثالث وشرب بعده : ههههههه فاتتني ماشفتها خساره بس الجايات اكثر هههههههههههههههه
دخل واحد منهم فرحان وبيده حبوب وأبر : شباب طويل العمر جاب لنا الطلبيه دخلوها اليوم بتهريب من خارج المملكه تو وصلة الشحنه المكان وارسل لنا ذي
قام الثاني بفرحه : هات هات بسرعه
الى بيده الحبوب والابر رفع حاجبه الايسر : ادفع فلوس مو ببلاش
الثاني بهة لونه وانقلب وجهه:بس هذي هديه من طويل العمر لاننا ننفذ كل السرقات
الى بيده الحبوب بخبث : اكيد بس انا ابغى فلوس اعطني اعطيك ههههههههه
الثاني بترجي: والله ماعندي اليوم جمعنا الى حصلناه الاسبوع ذا وارسلناه لطويل العمر
الى مع الحبوب :اذا دبرة الفلوس اعطيك منها ( مثال لناس تجاوزوا حدود الله وتعرضوا لأعراض الخلق ولم يخافوا عاقبة تجاوزهم لها لم يخافوا الله, تجردة قلوبهم واصبحت فارغه ملهيه بالحياه الدنيا بعيده كل البعد عن الطاعه والايمان والعباده اثملة الدُنيا عقولهم بمتاعاتها المؤقته تناسوا الاخره ويوم لا ينفع لا مال ولا بنون وكل نفس تحاسب بما عملة يدها )
----------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-03-2018, 10:38 PM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


بكره بأذن الله بنزل البارتات في مثل هذا الوقت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-03-2018, 11:06 PM
نوره بنت عبدالله نوره بنت عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: ‏ما يوقفون البشر ما بين خل و خليل ‏الله يحط المحبة ... و الله يشيلها


رائد ويارا
وصلوا للمكان المطلوب كان منظر بديع
من خلق الخالق مرتفع عن الارض بحديقه
كان يمشي بالسياره ببطىء لان المكان ممتلىء
ناس واكثرهم اطفال لقى مكان لسفط السياره
سفطها جنب جيب اسود والجنب الثاني كمان جيب رمادي
نزلت يارا بحماس
يارا وعيونها تدور في المكان: الله يجنن المكان ليش الرياض
مافيه زي ذا المكان
رائد توجه لها مسك يدها: هنا قُرىء مو مدينه
يارا : ليش ما نعيش هنا مع جدي وجدتي وخالتي كيان
؟! رائد ناظرها: تبغين نعيش هنا؟!
يارا:ليت والله هدوء ومكان جميل وامطار
ومناظر تفتح النفس
رائد :خلاص تبشرين ادور ارض هنا وابني فيها
يارا بسعاده صرخة : اااااا صصصدق ؟!
ابتسم رائد وهو يحط يده على فمها عشان ماتلفت انتباه الناس
بصوتها: ايوا صدق كم يارا عندي انا
------------
عندشموخ والبنات
شموخ جلست على كرسي خشبي من كراسي الحديقه تراقب عيالها من
بعيد ورسيل ورتيل راحوا يتمشون بعيد نزلة شموخ عينها لجوالها
بعد ماشافة لقى من برنامج مشهور يضم فيه مذيع يسأل مشهور من المشاهير أسأله
عن حياته الشخصيه دخلت جو مع البرنامج كان الحوار مابين حامس من الجمهور
وارتباك من المشهور
عند عيالها
تاليا كانت تلعب بالمرجيحه ورعد يدفها من وراء
ميرال كانت بعيده شوي عنهم تتأمل في فراشه ملونه جميله جذبتها تركت المكان وهيه
تمشي وراها وترفع نفسها عشان تمسكها سرعة مشيتها وهيه تحاول تمسك الفراشه
مشت لين وصلت لباب الحديقه عند السيارات كانت اصغر من ان احد ينتبه لها بين زحمت السيارات وكبرها
شافت الفراشه تبتعد وركضت وراها
ويدها تحاول تمسكها قربت من حافة التله
لأنحدار طويل زلقت رجلها و..
------------
عند يارا ورائد
كانت يارا تتكلم مع ابوها بكل انسجام
عن البيت وكيف تبغاه لكن
قطع عليها صوت
صراخ انثوي لمجموعه
من البنات رائد تلقائيا
رفع عينه لهم ووجه نظره
للمكان الى يأشرون عليه
شاف بنت صغيره عند المنحدر
ماسكه بلوزتها بقطعه من غصن
شجره في المنحدر وعلى وشك
تنكسر رفع ثوبه وركض بسرعه
لعله يوصل لها قبل تطيح
-----------
عند شموخ
رجعت رسيل رتيل عندها رتيل كانت تدور
عيونها في المكان شافت رعد وتاليا
لكن ميرال وين؟!!!
رتيل بقلق انتابها: شموخ ما اشوف ميرال !!!
شموخ رفعة عينها لرتيل ثم بنظره بانوراميه موزعه
تدور فيها بنتها : تو كانت هنا وين بتروح يعني ؟!
فجئه زي المصعوقه وقفة يوم
سمعت صراخ بنات شابات
يقولون البنت الصغيره بتموت
ويصرخون بنحيب لاشعوراً
انطلقت زي الريح نحوا الصوت
شعور خوف رعب غريب دخل قلبها
وصلت عند البنات الى يصرخون
كانوا كعطينها ظهورهم تعدتهم
وعينها على الرجال الى منحني
على المنحدر وماسك طرف بنتها
وهيه على وشك تطيح
وصوت بُكاها واصل لأذنها
انشلت للحظات قليله ثم
اندفعت بقوه لجهت بنتها
بدون اي تفكير وبجنون انحنت اكثر
من الرجال رغم قصر قامتها امامه
لكن امومتها تدفعها للجنون عشان
تنقذ طفلتها روحها بنتها قدروا يوصلون
لها ويمسكون يد من ايديها رفعها
الرجال وشموخ سحبتها وشالتها
في حضنها وهيه ترجف وبنتها
لاتقل حال عنها رفعت نظرها له
تبغى تشكره تقول اي شىء لكن انشل
لسانها من الصدمه والخوف على بنتها
-----------
رائد
ناظر الى جالسه وفي يدها البنت
الصغيره انصدم من جنونها وهيه
تنحني للمنحدر رغم قصرها كانت
بتموت عشان تنقذ البنت شاف عيونها
الدامعه كانت اقل ما يقال عنها جذابه
جميلها رموشها الطوال الكثيره البؤبؤه
لوزيه فاتحه كأنها مشربه بالعسل رسمت عيونها
الوسيعه الناعسه
لف نظره وغضه بالقوه وهو يستغفر ربه
في سره : استغفرالله الله اعوذ بالله من الشيطان
المره متزوجه استغفرالله
يارا قربت من ابوها وعينها على البنت وامها : انت بخير ي قلبي
رائد ابتسم لها بحنيه كيف قدر يطالع غير امها قدامها: بخير ي روح ابوك
لحظة صمت
اخترق الصمت صوت رعد وتاليا وهم يركضون لأمهم بخوف
نفس الشىء رسيل ورتيل رعد ببكا
انحنىء على امه يبكي تحت نظرات رائد ويارا المصدومين من
الثلاثه الى يتشابهون : ماما انتي بحير
في سىء يوزعك ومسح على خد اخته ميرال لا تبتين سوفي
ماما هنا ماحلتك تتيحين
شموخ رفعة نظرها لولدها خوف ان الموقف يأثر فيهم
سحبته وسحبت تاليا
لحضنها وحضنتهم بقوه : انا افديكم بروحي ودمي وكلي
لكم انتم ياقطعه من جسدي
رتيل سحبت رعد وتاليا : ابعدوا عن امكم خلوها تتنفس
وتقوم
شموخ قامت وفي حظنها ميرال تكلمة بنبوه اقرب للهمس للرجل الى
انقذ بنتها : شكرا لانك انقذت بنتي من الموت
رائد بهدوء وعيونه للجه الثانيه: واجبي انتبهي لها واعرضيها على
دكتور اطفال البنت في صدمه من الخوف
دمعة عيونه وهيه تطالع بنتها الساكته وتدمع عيونها بدون صوت
مشت وتركتهم ركبت الجيب
مكان السايق واخواتها معها تحت انظار رائد
ويارا بعدها راحوا يارا ورائد للبيت لينتهي يوم شاق ومتعب طويل مرة ساعته ببطء حدث
واحد فقط ارهق ارواحهم خوف ورعب طفله في لحظة غفله كانت بتموت
---------------
يوم جديد انتهت فيه احداث الامس
الله اكبر الله اكبر حي على الصلاه حي على الصلاه... توهجة فيه
اضائة الفجر واعتلة
اصوات منارات الاذان بأصوات عذبه من المؤذنين تكسر هدوء
القريه لتعلن لنائم فرضيه
من خمس فرائض اوجبها الله على عباده من احسن الفرائض
ومن ترك صلاتها في جماعه
من غير عذر اتصف بصفات المنافقين واجبه في وقت من احسن
الاوقات وقت الفجر المبعثره في
افاقه السكينه والطمأنينه
خرج كل رجال القريه وشبابها لصلاه تاركاً خلفه اشغال الحياه متوجهين
لبيوت الله طالبين رضاه
ومغفرته{ اللهم لا ملجأ منك الا إليك }
استقامت على سجادتها ووجهها مليان بقطرات الماء كبرة وصلت
بعد ما خلصت رفعة يدها ورددة
ادعيه امنت(امين) عليها رب العالمين وقرأة اذاكارها وتجهت لعيالها
مسحت على كل واحد منهم
بعد تحصينه واحد واحد ناظرتهم بحب دافي وهم نايمن (الله يحفظكم
من شر كل ذي شر ي
رب ويخليكم لي عمر طويل ويجعلكم بارين بي وبأبوكم الله يرحمه )
امس بالقوه قدرت تنيمهم خاصه ميرال مع خوفها حست بحركه على
رجلها شافت ميرال حاطه راسها على فخذها انسدحت وسحبتها لصدرها
وهيه تلعب في شعرها ..
---------
رائد

تعلقاتكم وتوقعاتكم



آخر من قام بالتعديل نوره بنت عبدالله; بتاريخ 23-03-2018 الساعة 11:56 PM.
الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1