اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 28-03-2018, 05:50 PM
نغـم الحيـــاة نغـم الحيـــاة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


البارت الرابع



وتوجهت انظارهم للرجل الواقف امامهم ووجهه خالي من التعابير .. وخلفه بنت واقفه ومنزله راسها .. توجهت انظار الكل لها
ام جهاد : جهاد .. مين هذي ..؟!
جهاد بجمود : هذي زوجتي
صدمة للكل .. واكثرهم مني اللي وجهه نظره لها
ام جهاد بصدمة : متي .. وكيف ..؟!
جهاد : تزوجتها اليوم
التفت علي هديل : هديل طلعيها لغرفتك .. لين أاثث الجناح الثاني
والتفت علي ابوه : يبه .. ابيك شوي
توجه ابو جهاد للمكتب وخلفه جهاد .. وصقر ذهب خلفهم يبي يستوعب اللي يحصل .. ومني تناظرهم بقهر ..
ركضت للدرج بقهر وتوجهت للجناح .. فسخت عبائتها من عليها بقوة ورمتها .. توجهت لتلفونها فتحته ودورت رقم مرام .. كانت بتتصل لكن اتصلت عليها مرام
ردت عليها بكل قهر : نعم !!
مرام بفرح : الله ينعم عليك .. ما تصدقين فرحتي .. واخيرا تخلصت من شهد .. زوجتها وافتكيت منها
انتظرتها تكمل فرحتها وهي تغلي
مرام : مني ايش فيك .. ليش مو فرحانه معي .. واخيرا تخلصت من هالسوسة
مني بغضب : اي تخلصي منها .. لكن لا تجيبينها عندي
مرام باستغراب : ايش قصدك
كملت باستيعاب : لا تقولين
قاطعتها مني بقهر : اي .. جهاد هو اللي تزوجها .. والحين انا اللي باعاني منها بدلك
قفلت الجوال بوجهها بقهر ورمته علي السرير بقوة .. مسحت على وجهها .. كنت ادري ان جهاد ما رح يتزوج كذا .. هو اصلا ما يحب كلمة زواج .. وكرهها اكثر بعد ما تزوجني .. فكيف يتزوج علي .. اااااه منك يا مرام رميتي هالسوسه علي .. الحين ايش اسوي .. لكن ما رح اخليها تقعد .. اذا ما خليت جهاد يطلقها ما اكون مني




_____________________________



هديل بكل استغراب ناظرت للي يحصل .. وناظرت امها اللي جلست تحاول توجد شئ يحل لها صدمتها .. واخيرا ناظرت زوجة جهاد اللي من دخلت وهي منزلة راسها
اخذت شنطتها من الكنبة وتوجهت لها .. مسكت يدها وقالت : يلا علي غرفتي
مشت معها بهدؤ .. ودخلت للجناح التابع لهديل .. جلستها هديل بالصالة وجلست جنبها
ناظرتها شوي هديل وهي منزله راسها .. ابتسمت وقالت لها : ايش اسمك ..؟!
ردت بهمس : شهد
هديل بابتسامة : الله .. اسمك حلو
سكتت وما ردت عليها .. تحس انها بتبكي من كل اللي يحصل لها .. الغصه بحلقها والدموع متجمعه بعيونها ..
تكلمت بصوت مخنوق : ممكن اروح الحمام .. ابي اتوضي
استغربت هديل نبرة صوتها لكن ردت بهدؤ : ادخلي غرفتي فيها حمام .. تروشي وتوضي وصلي
شهد : ما معي ملابس
زاد استغراب هديل : مو مشكلة انا بأجهز لك ملابس من عندي .. واضح انك اقصر مني شوي .. لكن ملابسي بتكون حلوة فيك
وقفت ودخلت مع هديل الغرفة .. دلتها علي الحمام .. فسخت عبائتها وتوجهت له .. غسلت وجهها بالموية قبل تنزل دموعها .. وحطت يدها علي فمها تمنع شهقتها تطلع .. اللي صاير لها كسر قلبها .. ما تدري ايش تسوي .. ما تدري ايش مصيرها بيكون .. وما تدري اذا كان جهاد اشلون معاملته بتكون لها .. فجاة تدخل حياته ويتزوجها غصبا عنه .. هي حتي ما تدري اسمه الا لما سمعت امه تناديه .. ما تدري ايش بتسوي الحين .. ومصيرها ايش بيكون
فسخت ملابسها وتروشت وتوضت وطلعت كانت الغرفه فاضيه .. ما تدري وين هديل راحت .. توجهت للسرير أخذت الملابس اللي جهزتها لها عديل لبستها وناظرت الغرفة .. شافت شرشف للصلاة ومعه سجاد بطرف السرير قريب من مكان الملابس .. اخذتهم وفرشت سجادتها وكبرت .. محمد منعها تغيب عنه بعد ما مسكها بالمجلس مع جهاد .. وفاتتها الصلوات .. صلتها وجلست تستغفر على تفويتها لكن مو بايدها





_____________________________.

دخل وقفل الباب خلفه بعد ما منع صقر من الدخول .. وتوجه لابوه اللي جلس على الكنبة وجلس جنبه .. سكت شوي
تكلم ابوه : اسمعك .. من هي زوجتك وكيف تزوجتها ..؟
سكت شوي بعد السؤال .. وبعدها بدا يقول لابوه كل اللي حصل معه بضيق

انتهى من الكلام والتفت لابوه اللي كان هادئ كل فترة شرحه للموضوع .. ما استغرب لام ابوه هذا طبعه هادئ ويفكر بعقلانية عشان كذا طلي ابوه وقاله الموضوع .. وما كلم امه اللي اكيد اولا بتعصب وثانيا بتثور كيف يتزوج على منى
ناظره ابوه وسأله : وما شفت اللي قفل الباب..؟
جهاد : لا
ابو جهاد : عموما هي ما لها دخل باللي حصل .. ابيك تحطها بجناح لوحدها بعيد عن منى .. لان ممكن منى تسوي لها اي شئ لانها صارت لها ضرة
جهاد بضيق : وهذا اللي بيصير
ابو جهاد : الاثاث ما رح ياخذ اكثر من ثلاثة ايام .. بقول لهديل تخليها معها بجناحها .. وامك لا تدري باللي صار لانها ممكن تإخذ عنها فكرة سيئة
جهاد : ان شاء الله



---------------------------------



جلست بصدمة بعد ما قفلت منها منى .. حست بقهر فظيييع .. هي تبي ان شهد تخرج من حياتها.. لكن ما حسبت حساب انها بتظل بحياتها .. وانها بتكون عند طبقة اعلى منها .. والاهم انها تكون عند اختها
مرام بقهر : ما رح اخليك .. لازم ابهدلك عند جهاد
طلعت من الغرفة وتوجهت للصالة تحت .. شافت محمد جالس وراسه بين يديه
جلست جنبه

وحطت يده على ظهره وتكلمت : حبيبي ايش فيك..؟
محمد بضيق : ما كنت اعتقد ان شهد ممكن تكون كذا .. هي تربية يدي وتربية خالتي الله يرحمها .. كيف تكون كذا
مرام : لا تضيق خلقك حبيبي .. انكشفت على حقيقتها وقدامك كمان .. تستاهل اللي جاها .. والحمد لله انك زوجتها وتخلصت منها لا تدخلك بفضائح انت في غنى عنها
تعدل بجلسته وناظرها : ما ادري بس احس ان في شئ غلط
مرام حست ان خلاص محمد ممكن يدري ان شهد مو ورا السالفة بس ارتاحت لما قال
كمل محمد بغضب : بس لما اشوفها بعيوني بكامل زينتها ومعاه بالمجلس وكمان مقفله الباب .. اكذب اي شئ واصدق اللي شفته
مرام : منعتها انها تدخل ما شفتها كيف دفتني وقالت بكل دلع انها رايحه لحبيبها
وقف محمد بغضب : خلاص لا تطرين اسمها بهالبيت .. هي لا اختي ولا انا اعرفها .. وانا اتبرى منها
ومشى متوجه لغرفته
ومرام ريحت ظهرها على الكنبة وناظرته رايح بابتسامة خبث وحست بفرح بداخلها على نجاح خطتها.. لكنها حست بالقهر لما تذكرت وين راحت





---------------------------------




جالسة على السرير وهي تفكر بحزن على الحياة المقبلة عليها بهالبيت .. ما تدري هل بتكون سعيدة او حزينة .. مرتاحة او ضايقة .. كا تبي تفكر باللي حصل معها لانها رح تبكي .. رفعت راسها لهديل اللي فتحت الباب وشافت هديل تناظرها.. حست بشئ يسيل بخدها صدت بسرعة ومسحت الدمعة اللي تمردت ونزلت .. توجهت لها هديل بكل هدوء وجلست جنبها
ابتسمت وقالت لها : ما رح اسألك عن اي شئ .. رح تكوني معي بالغرفة لين يتأثث جناحك .. ابيك تعتبريني اخت .. ولا تستحين مني اي شئ تبينه اطلبيه مني .. ورح تلبسين مني لين نمشي السوق وتختاري ملابس لك .. والحين شكلك تعبانه عشان كذا روحي نامي
ناظرتها شهد بامتنان .. وابتسمت لها وهمست : شكرا
ردت لها الابتسامة وقالت : ما في شكر بين الاخوات .. والحين نامي جنبي لان سرير كبير ويسعنا الاثنين وزيادة كمان .. وعشان بكرة رح اعرفك علي اكثر .. واتعرف عليك كمان .. الحين انتي تعبانه وانا كمان تعبانه
ناظرتها شهد بابتسامة تحس ان هديل رح تكون لها مثل الاخت اللي ما ولدتها امها .. حست ببداية حلوة بحياتها الجديدة .. لكن هي للان ما تدري اذا رح تكون حياتها سعيدة او حزينة .. وما تدري هل بتتعب او ترتاح


---------------------------------

كانت في المطبخ تجهز القهوة للجزء الجالس في الصالة .. كانت تشوف الحريم يقولون لها نبي نساعدك لكنها عاندت وقالت هي بتقوم بكل شيء لوحدها.. اكتفت بس بجارتها ام سارة
هذا ثاني ايام العزا .. قايمه به لوحدها و تشكر فضل جارتها ام سارة كانت واقفة معها بكل شيء حتى انها نامت معها .. ابو الهنوف سافر مع زوجته وما تدري لوين لكن الظاهر انه شهر عسل
وعت على صوت القهوة جاهزة .. شالتها وحطتها بالصينية وتوجهت للصالة حطتها على الطاولة واستأذنت منهم رايحة تصلي الظهر .. توجهت لغرفتها ودخلت توجهت للحمام .. تسندت على المغسلة .. كانت تحس بحرارة في عيونها .. غمضت عيونها بقوة وضغطت بأصابعها عليها .. غسلت وجهها بالموية وناظرت المرايه قدامها .. ملامحها ذبلت .. عيونها نعست .. والهالات تحت عيونها .. ونحفت .. تحس بتعب وتحس بالوحدة ما عندها احد بعد امها .. تنتظر الليل عشان تبكي لوحدها .. تحاول تبين انها قوية .. لكن من داخلها هشاشة لو حضنها احد رح تبكي .. حست بالدموع تتجمع .. هزت راسها بقوة وضغطت عيونها غسلت وجهها كذا مرة .. استغفرت ربها ودعت لامها بالرحمة .. وبدأت تتوضاء


---------------------------------



ناظرت غرفتها بملل .. لها يومين محبوسة هنا .. الاكل ما يصلها الا بالخدامة ومعها هو او امها ..
قامت من مكانها وتوجهت للتسريحة نزلت القميص اللي هي لابسته وناظرت رقبتها وكتفها وظهرها .. تأففت بضيق .. العلامات بعدها موجودة .. حتى بطنها وصدرها ما سلم من ضربه لها .. لبست قميصها ورجعت للسرير انسدحت وهي تفكر لمتى بتظل محبوسة حتى اخواتها ما تشوفهم .. والجامعة ما راحت لها .. تعدلت بجلستها وسمعت صوت الباب يفتح ناظرته .. كانت امها .. ناظرتها وهي شايله الصينيه حطتها على الطاولة
ناظرتها وقالت لامها بضيق : يمه .. لمتى هالحاله ..؟!
ناظرتها امها بحدة : سمعتي صالح ايش قال .. لين تتزوجين وتطلعين من البيت
ريوف : طيب ابي اشوف وعد .. طيب افراح اتطمن عليها بعدها صغيرة
ام ريوف : لا .. صالح قال ولا احد يزورك
ريوف بضيق : طيب يمه ابي اروح الجامعه .. لي يومين ما رحت
امها توجهت للباب تنهي النقاش : لا
طلعت وقفلت الباب .. صدت ريوف والغصه بحلقها .. ناظرت لفوق تحاول تمنع دموعها من النزول .. هذي امها من تزوجت صالح وانقلبت عليهم رأي صالح هو اللي تمشي به .. ما تهمها مصلحتهم .. بس يهمها ارضاء زوجها
ناظرت الاكل .. ما لها نفس تاكل.. انسدحت على السرير تحاول تنام شوي




---------------------------------



تقلبت وفتحت عيونها .. جلست وهي تفرك عيونها .. ناظرت الغرفة فزت واقفه بسرعة وهي

تناظر حولها .. تحول ملامحها للحزن والضيق لما تذكرت كل شيء جلست على السرير وهي تحس بحزن .. في ثواني تغيرت حياتها.. ناظرت الغرفة .. جميلة وحلوة لبنت مثل هديل .. لمحت جوال هديل على الكوميدينا توجهت له وناظرت الساعة شهقت لما كانت 11 .. بسرعة توجهت للحمام .. غسلت وجهها وتوضت .. فاتتها صلاة الصبح .. معقولة كانت تعبانة لهذي الدرجة .. طلعت واخذت شرشف الصلاة الخاص بهديل .. وفرشت السجادة وصلت الصبح سلمت.. وبقيت بمكانها تستغفر .. رفعت راسها لهديل اللي دخلت ومعها صينية فيها اكل .. ابتسمت ما ناظرتها .. وشهد ردت الابتسامة
قامت وطوت السجادة وقلعت شرشف الصلاة
هديل بابتسامة : صباح الخير
ردت لها الابتسامة : صباح النور
هديل : يلا تعالي جهزت لك احلى فطور
شهد : شكرا .. بس كو مشتهية
مسكتها هديل من يدها وجلستها بالغصب : مو على كيفك بالغصب تاكلين
مدت يدها واخذت لقمة ووجهتها لفم شهد : ورح أاكلك كمان
بعدت شهد يدها وهي تضحك : خلاص باكل.. لكن لوحدي
هديل بابتسامة : يلا اكلي
ضحكت وبدأت تاكل بهدوء
هديل : اي .. يلا عرفيني على نفسك
شهد : ايش اقول
هديل : اوك .. انا اسألك وانتي جاوبي علي
شهد : اوك
هديل : اممممممم .. عندك كم اخوة..؟!
شهد بابتسامة حزن : اخ واحد واسمه محمد
هديل : ليش اخ واحد
شهد بضحكة : كيف يعني..؟!
هديل باحراج : قصدي .. يعني .. اممممم
قاطعتها شهد بابتسامة : اي فهمت .. امي توفت
هديل بحزن : انا اسفة
شهد بابتسامة : ولا يهمك .. امي توفت وانا عمري سنتين وابوي توفى بعدها بست شهور.. ما اتذكرهم انا.. يمكن محمد يتذكرها لان عمره كان ست سنوات وقتها
هديل : خلاص .. كم عمرك ..؟!
شهد : 23
هديل بشهقة : اصغر مني بسنة .. توقعتك اصغر .. يمكن عمرك 18 او 19
شهد بضحكة : ليش ..؟!
هديل وهي تناظر جسمها : لانك نحيفة شوي وقصيرة
كملت بأبتسامة : لكنك جمييلة .. بكل معنى الكلمة
شهد بأحراج : طيب .. انتي عرفيني عليك
هديل : انا هديل الاخت الصغرى .. اكبرنا جهاد عمره 29 وبعده صقر عمره 27 .. وانا عمري 24
شهد بابتسامة حزن : جهاد بعمر اخوي محمد
هديل بحذر : احم .. اذا ما رح تتضايقين ممكن اعرف كيف تزوجتي من جهاد
صدت شهد بضيق وهي تتذكر
هديل بأسف : اسفة على السؤال .. بس جهاد عمره ما فكر في الزواج .. حتى انه تزوج مُنى لان امي غصبته على زواجه منها
التفتت لها بصدمة : هو متزوج ..؟!
هديل : اي .. متزوج منى .. لكن مو برضاه .. امي غصبته .. لكن بيني وبينك ما احبها هالمنى ..
كملت بابتسامة : الحمد لله ان جهاد تزوجك
قامت شهد : الحمد لله انا شبعت
هديل : ما اكلتي شيء
توجهت شهد للحمام بضيق وما ردت عليها .. دخلت غسلت يدينها ووجهها .. وطلعت .. حصلت هديل مو موجودة شكلها راحت تنزل الاكل .. تبي تتصل على محمد لكن مو معها جوال .. وحتى لو حصلت اكيد ما رح يرد عليها .. حست بغصه لما تذكرته كلماته الاخيرة







نهاية البارت الرابع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 28-03-2018, 06:13 PM
الآم الشوق الآم الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


بدايه موفقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 28-03-2018, 06:53 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


أبداع !

أنتظرك ببارت جديد ,,ان كان جاهزز !

القصة تجنن

تحياتي



آخر من قام بالتعديل JasmineWA; بتاريخ 28-03-2018 الساعة 08:03 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 28-03-2018, 08:03 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload4e28175c4a رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jasminewa مشاهدة المشاركة
أبداع !

أنتظرك ببارت جديد ,,ان كان جاهزز !

القصة تجنن

تحياتي


كان بــودي يا صديقةة تنزلي البارت الخامس اليومم بالأنتظار ولا تطولي علينااا !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 28-03-2018, 08:21 PM
نغـم الحيـــاة نغـم الحيـــاة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الام الشوق مشاهدة المشاركة
بدايه موفقه
شكرا على تعليق ومرورك الجميل 😊❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-03-2018, 08:23 PM
نغـم الحيـــاة نغـم الحيـــاة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jasminewa مشاهدة المشاركة
كان بــودي يا صديقةة تنزلي البارت الخامس اليومم بالأنتظار ولا تطولي علينااا !
للاسف مو جاهز 😔💔 .. والبارتات اللي ارسلتها كانت جاهزة من اسبوع لاني ارسل الرواية بالتلجرام من اسبوعين تقريبا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 28-03-2018, 08:38 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نغـم الحيـــاة مشاهدة المشاركة
للاسف مو جاهز 😔💔 .. والبارتات اللي ارسلتها كانت جاهزة من اسبوع لاني ارسل الرواية بالتلجرام من اسبوعين تقريبا


مو مشكلةة
متى موعد البارت الجاي !!
وكم بارت الرواية


بالانتظار !!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 28-03-2018, 08:49 PM
نغـم الحيـــاة نغـم الحيـــاة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jasminewa مشاهدة المشاركة
مو مشكلةة
متى موعد البارت الجاي !!
وكم بارت الرواية


بالانتظار !!
ما ادري لكن ان شاء الله بداية الاسبوع الجاي.. انا ما حددت متى تنتهي الرواية وبأي بارت الاحداث هي تقرر متى تنتهي وكم بارت بيكون فيها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 01-04-2018, 03:43 PM
نغـم الحيـــاة نغـم الحيـــاة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


البارت الخامس






جهاد بصدمة : حفلة..؟!
ابو جهاد : اي .. لازم نشهر الزواج للناس
جهاد : يبه ما له داعي اي حفلة
ابو جهاد : إلا .. له داعي .. اولا عشان الناس ثانيا عشان زوجتك.. لازم تكون مثل كل البنات تفرح بيوم زواجها
جهاد بقهر : ومتى بتكون ..؟!
ابو جهاد : يوم الجمعة بعد اربعة ايام
قام جهاد متوجه لجناحه
ابو جهاد بصوت عالي : لا تنسى اثاث الجناح .. روح جيبه
صعد الدرج وقال بقهر : ان شاء الله
بعد ما اختفى جهاد عن انظارهم.. تكلمت ام جهاد اللي كانت ساكتة من بداية الجلسة
ام جهاد : ليش الحفلة ونحن ما نعرف هذي البنت من وين جايه
ابو جهاد : جايه من بيت اهلها .. وبتكون لها حفلة مثلها مثل باقي البنات
ام جهاد : طيب انا للحين ما عرفت سبب زواج جهاد من هذي البنت
قام ابو جهاد من الكنبة : تزوج على سنة الله ورسوله .. ما لازم يكون للزواج سبب .. والحين هالبنت مثلها مثل هديل ومنى .. اعتبريها بنتك واحفظيها
وتوجه خارج الصالة ينهي النقاش
قالت ام جهاد بعصبية : تخسي تكون بنتي وانا ما ادري عن اصلها وما ادري سبب زواج جهاد منها
نادت بأعلى صوتها : نـــاني .. نــــــاني
جاتها الخدامة بسرعة : يس مدام
ام جهاد : روحي لمنى خليها تنزل لي
نـاني : حاضر مدام
بعد دقائق نزلت منى وهي تتأفف .. توجهت لها وقالت : هلت خالتي تبين شئ ..؟!
ام جهاد : اي .. كنت بسألك امك موجودة بالبيت ..؟!
منـى بأستغراب : والله مدري .. لكن ليش تسألين ..؟!
ام جهاد : بغيت ازورها .. اتصلي عليها شوفيها موجودة
جلست منى بجانب التلفون : حاضر
ضغطت الازرار وحطت السماعة باذنها وام جهاد تناظرها
بعد ثواني رفعت ام منى الخط : الو
منى : هلا يمه
ام منى : هلا منى .. كيفك..؟!
منى : الحمد لله .. يمـه خالتي تبي تزورك انتي موجودة بالبيت ..؟!
ام منى : اي موجودة .. وحياها اختي باي وقت
منى : اوك ماما .. يلا باي
سكرت منها والتفتت لام جهاد : قالت موجودة وحياك باي وقت
قالت وهي تقوم : الله يحييها .. يلا بروح لها
ناظرتها منى وهي تشوفها متوجهه للغرفة تاخذ عبائتها .. ميلت فمها وقامت متوجهه لجناحها



---------------------------------



صحت على صوت الجوال يرن .. فتحت عيونها وتأففت .. اخذت جوالها من الكومدينا وردت بصوت ناعس : آلو
.....: اسفة شكلي صحيتك من نومك
استعدلت بجلستها : لا هديل.. عادي .. اصلا النوم هو الحل الوحيد للحالة اللي انا فيها
هديل : على ذكر الحاله .. ريوف ليش ما صرتي تجين الجامعة لك ثلاثة ايام ما جيتي
ريوف بحزن : ايش اقولك .. محبوسة بالغرفة لي اربعة ايام .. اخواتي ما اشوفهم .. الجامعة ممنوعة اروح لها .. حتى الأكل ما يخلوني انزل تحت .. يطلع لغرفتي بالخدامة او امي او صالح
هديل بصدمة : ليش ..؟!
قالت بغصة : هذا لاني رفضت ابو مشاري .. تقدم لخطبتي وصالح وافق من غير شوري واعطى الرجال كلمة .. وانا يوم الملكه رفضت .. وكل هذا عقاب لاني كسرت كلمته وفشلته بين الناس
هديل : طيب ليش ما تزوجتيه
مسحت دمعة نزلت من عينها وكملت بصوت مهزوز يدل على البكاء : ابو مشاري معروف انه يتعدد بالزوجات .. اذا ماتت واحدة او مل من وحدة يطلقها ويروح يتزوج الرابعة .. هذا غير انه كبير بالسن واحفاده منهم المتزوج .. واهم شئ خلاني ارفض.. انه ما يبيني اكمل دراستي
هديل بحزن : وانتي ايش بتسوي الحين
ريوف ببكاء : ما ادري .. يقول ما رح يخليني اطلع من هالغرفة الا وانا متزوجة .. وانا خايفة يتقدم اللي اسوا من ابو مشاري ويزوجني له بالغصب .. وامي ما يهمها شيء اهم شيء عندها ارضاء صالح والوقوف بصفه
هديل : حبيبتي لا تبكين ان شاء الله بنحل هالموضوع .. وان شاء الله يتقدم لك اللي يناسبك
سكرت من هديل بعد ما واستها بكم كلمة .. لكن هي ما هدت .. زادت ببكاءها هي فعلا خايفة من ان يتقدم لها اسواء من ابو مشاري ويزوجها صالح بالقوة منه .. وما في شئ يوقف بطريقه لان اكيد امها بتكون معه في اي شئ






---------------------------------




نزلت للصالة والجوال بيدها وملامح الضيق على وجهها .. ناظرت صقر اللي جالس بالصالة ومنتبه على جواله
جلست على الكنب وسألت صقر : غريبة اليوم جالس بالبيت .. مع ان ابوي ما يعطيك اجازة لانك ولده ويقول ولد المدير لازم يشتغل ليل نهار عشان يرفع اسم الشركة وتكون له سمعه بين الناس
صقر ترك جواله وناظرها بفخر : هذا يا اختي لاني ربحت المناقصة ومبلغها كبير .. يخلينا نفتح الشركة في دول ثانية
كمل وهو يناظرها باستغراب : بعدين ايش فيك مضايقة..؟!
صدت وناظرت جوالها بضيق
قام صقر من مكانه وجلس جنبها : ايش فيك .. من ايش مضايقة ..؟!
هديل بحزن : ريوف صديقتي
صقر : ايش فيها ..؟!
حكت له هديل كل اللي قالته لها ريوف
صقر : اللحين هذا بدل ما يكون لها خير اب .. يصير لها كايوس اسود .. لا واللي يقهر امها واقفه ببصفه .. طيب هي ما عندها اعمام ..؟!
هديل : لا .. ابوها كان له اخت وحيدة وتوفيت وهي صغيرة
تنهد وقال : ما ادري ايش
س بكره كبير لزوجة جهاد مع انها ما شافتها ولا عرفت اطباعها .. يكفي انها ضرتها .. يوم زواجها جهاد قال ما يبي حفلة او زفة .. وابو جهاد تركه براحته .. وحتى الجناح اللي فيه كان لجهاد .. ما اثث واحد جديد لها .. توجهت لغرفتها وقفلت الباب .. اخذت جوالها واتصلت على مرام .. بعد ثواني جاها ردها
مرام : هلا منى
منى بغضب : ولا هلا ولا شئ .. شوفي ايش جبتي لي
مرام باستغراب : هدي شوي .. وقولي لي ايش فيك
منى بقهر : تخيلي يبون يسوون حفلة لشهد
مرام : كيف ..؟!
منى : ابو جهاد اصر ان الحفلة تقام يوم الجمعة .. جهاد رفض لكن هالشايب اصر عليه .. اشوفه يوم زواجي ما اصر
مرام : وانتي بتحضرين ..؟!
منى بصراخ : طبعا لا
مرام : لا يا غبية .. خليك اول الحاضرين .. لازم تبينين للناس انها ما تأثر عليك وان جهاد تزوجها عشان شئ .. مو عشان رغبه فيه
منى : ما اقدر .. ما اقدر ابين للناس عكس اللي فيني
مرام بخبث : لا بتقدرين وبتسوين اللي بقوله لك بالحرف
منى برفعة حاجب : ايش عندك ..؟!
مرام بخبث : اسمـــعي





---------------------------------




ناظرت هديل اللي دخلت وملامح الحزن بوجهها وجلست على الكنب جنبها وهي سارحه لبعيد
مسكت يدها وقالت : ليش حزينة ..؟!
هديل : مضايقة شوي
شهد : قولي لي ايش مضايقك
حكت لها هديل كل شئ عن ريوف
هديل : كنت متأمله صقر يتزوجها ويرحمها من زوج امها .. لكن صقر قال ما يبي يتزوج
شهد : ان شاء الله .. الله ييسر لها الرجل اللي يستحقها .. والله يهدي امها وزوجها
هديل : ما علينا .. ابوي يقول الاثاث بيصل اليوم .. وان شاء الله بكرة وانتي بجناحك
صدت شهد بضيق
وكملت هديل : اي .. ويوم الجمعة حفلة لك
شهد :حفلة .. ليش ..؟!
هديل : ضروري الحفلة .. عشان الناس يدرون انك زوجة جهاد
شهد بضيق : ما لها داعي
هديل : إلا لها داعي .. وبكؤة بنؤوح نشتري لك ملابس .. ونختار لك فستان كمان
سكتت شهد وما ردت .. خلاص حياتها الجديدة تبدأ.. بعيدا عن محمد ومرام .. لكت هل يا ترى بتكون المعاملة حسنة ام سيئة ..؟!






---------------------------------





قفلت الباب بعد ما ودعت اخر جزء من الحريم اللي جايين يعزونها .. اليوم اخر يوم بالعزاء .. ريحت ظهرها بالكنبة .. وناظرت البيت .. هي وحيدة ما في احد معها ..
قالت بحزن : هل بتكون حياتي سعيدة بعدك يمـه ..؟! ..
التفتت للتليفون اللي يرن جنبها . اخذته وردت : الو
.......: السلام عليكم
الهنوف : وعليكم السلام
..........: حضرتك الهنوف سلطان
الهنوف باستغراب : اي انا
........: انا اسف على اللي بقوله لك بس .. ابوك وزوجته توفوا اثر حادث
الهنوف بصدمة : كيف ..؟!
.........: للاسف حادث قوي .. وكلتا السيارتين ما نجا منهم احد
سكرت منه وظلت بحالة صدمة .. توفى ابوها .. امها اليوم يمر على وفاتها ثلاثة ايام .. تيتمت .. وصارت وحيدة .. حست يالدموع متجمدة ومو راضية تنزل .. وقفت بهدوء واتجهت لفرفتها .. دخلت وسكرت الباب .. بخطوات بطيئة اتجهت للسرير وانسدحت .. ناظرت للسقف على نقطة واحدة .. تفكيرها واقف وما تحس بأي شيء حولها









نهايــة البـارت الخـامس





توقعــاتكــم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-04-2018, 06:31 PM
صورة FoFo Queen الرمزية
FoFo Queen FoFo Queen غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي


روايتك حلوة وبدايه جميله

اتمنى تشرفيني وتشرفوني حبايبي بروايتي :

روايه خذينا بعض مغصوبين وصرنا اكبر مثال للعاشقين

للكاتبه : fofo queen

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

انغام دنيتي حزينة محتاجة لحن سعيد يحليها/بقلمي

الوسوم
محتاجة , انغام , يخليها , حزينة , دنيتي , سعيد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بنات من ذهب / بقلمي ت.ن روايات - طويلة 14 30-03-2017 05:40 PM

الساعة الآن +3: 09:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1