غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 05-08-2018, 02:34 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


متى البارت الياي؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 13-08-2018, 11:07 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها moly9 مشاهدة المشاركة
متى البارت الياي؟
إن شاء الله بيكون بالكثير باجر المسا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 13-08-2018, 11:39 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها moly9 مشاهدة المشاركة
الرواية جدا جميلة من ناحية السرد و الحوار،يعطيج العافية اختي صمت❤.
مشكوره حبيبتي أسعدتيني ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 14-08-2018, 03:02 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


خذي راحتج❤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 26-08-2018, 02:50 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


تأخرتي،عسى المانع خير❤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 26-08-2018, 03:00 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


تأخرتي،عسى المانع خير❤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-09-2018, 10:55 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها moly9 مشاهدة المشاركة
تأخرتي،عسى المانع خير❤.

السـلام عليكم ...
أعتذر عن موضوع التأخير كنت أتمنى أني أنزل جزء قبل ما أسافر ولكن للأسف انشغلت في السفر
وسفرتي كانت طويله ورديت على الدوامات على طول فانشغلت ...
إن شاء الله الجزء الجديد بينزل بعد ساعة
وشكراً


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 07-09-2018, 11:15 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


الجـزء الـ 9
.
.
.

فـي السيـارة المتوجه إلى عروس الخليج جدة. عبدالرحمن كان مستلم السواقه بجانبه أحمد النائم وفي الخلف هزاع. هزاع كان متسغرق بمكالمته مع زوجته وما ينسمع منه غير همس. أحمد قام من النوم وفتح عيونه ولف على هزاع ورا وبعدين لف على عبدالرحمن وبتساؤل: هذا بعده يرمسها؟
عبدالرحمن: هيه
أحمد: ماشاء الله في شو يتكلمون كل هذا؟
عبدالرحمن بضحكه: حماس أول خمس سنوات بعدين لو طرشلها مسج وهو مسافر وايد عليه
أحمد: أنت أدرى!
عبدالرحمن: طبعاً أنا أدرى. ألا أقولك
أحمد: قول
أعبدالرحمن: متى ناوي تعرس ؟
أحمد: أمي موصتنك شو؟
عبدالرحمن ضحك عليه بعدين رد: لا والله خالوه ما رمستني أبد بس شكله بدت تحن
أحمد: أستويت أكره قعدة البيت يا ريال
عبدالرحمن: بس صدقها كم عمرك أنت ألحين؟ متى بتلحق تيب عيال وتربيهم!
أحمد: بلحق ليش ما بلحق بعدني صغير أنا
عبدالرحمن: ترا لا تقول أنا ريال ما يعيبني شي ترا حتى الريال يعيبه عمره بعدين يوم بتصك الأربعين منو بيزوجك؟
أحمد: بيزوجني اللي عنده بنت قربت على الأربعين وما عرست
هزاع بعد ما خلص مكالمته تقدم وحط راسه بين الكرسين الأمامين في السياره وسأل بفضول: عن شو تتكلم؟
أحمد: هو في غيره الموضوع اللي كل حد يشوفني لازم يتلكم فيه
هزاع: العرس؟
عبدالرحمن: شفت كل حد يترياك
هزاع: صدق شو تتريا؟ مافي وحده جيه دق قلبك حقها؟
عبدالرحمن: عبالك كل الناس ادق قلوبهم نفسك
هزاع: أنا هذي قناعتي مستحيل اتزوج وحده أنا مب مقتنع فيها أو أمي منقتنها لاني انا اللي بعيش وياها مب أهلي
عبدالرحمن: بدا فلسفه. أنزين يا أخ أحمد ما جاوبت على كثر ما تروح وترد ما قد قلبك دق لوحده على قولته
أحمد: لا واذا دق مره ما يدق مره ثانيه
هزاع: علينا !!! ما شفت لك من هالشقر والحمر
أحمد بضحكه: هذيل ما يبون زواج
عبدالرحمن: صدق أحمد لازم تخلص موضوعك هالسنه اللي أصغر عنك شادين حيلهم
أحمد: منو هم اللي اصغر عني؟
هزاع: هيه والله استغربت من يومين نوير رايحة ملكة اربيعتها
عبدالرحمن: ما اعرف كيف يزوجون بناتهم صغار
هزاع: هيه الله أنا مستحيل اقبل نوره تعرس الا بعد الجامعه
أحمد: أول شي هزاع لو سمعتك تزقرها نوير بتذحبك ثاني شي لانها أختكم تشوفونها صغيره
عبدالرحمن بعصبيه يحاول ما يبينها: لا هي صدق صغيره توها 18
أحمد: مب صغيره أنت بروحك تقول اربيعتها يعرسن بعدين 18 خلاص السن القانوني
هزاع: يهال مستعجلين على العرس، عبالهم العرس يقولها أحبج وهي تقول وأنا بعد
أحمد في خاطره عيل لو تعرفون أمي شو تفكر فيه أظن بتفروني في هالصحرا

.
.
.


فـي أحـدى النـوادي الرياضية النسائـية
بوجه أحمر من بعد الجهد الذي بذلته ونفس ثقيل توجهت لغرفة اللوكرات حتى تلبس عبايتها. خذت عبايتها ولبست ونزلت لسائق اللي كان بانتظارها مع أختها وابن أخيها.
أول ما دخلت السيارة ألقت السلام على الموجودين
ريم: وعليكم السلام والرحمه ما بغيتي تخلصين أنا قلت عندج بطولة رفع أثقال على هذا التدريب
أحلام: بدال ما تين تلعبين رياضه وياي يالسه تعيبين علي
ريم: ما عيبت بس كل هذا رياضه! أنا لعبت الولد وتعشينا وأنتي بعدج
أحلام بعصبيه:قلت لج ردي البيت بس انتي اصريتي تتريني
ريم: شوفيج أنتي من أسبوع محد يقولج شي الا وعصبتي. شو شاغل بالج؟
أحلام بتنهيده: بقولج يوم برد البيت
ريم لفيت عليها بحماس: قوليلي ألحين!
أحلام: ريم قلت لج بقولج يوم بنرد البيت ما فيج صبر
ريم: افف تعرفين أن ما فيني صبر

بعد وصولهم للمنزل توجهت أحلام للحمام لتستحم وتسترخي بحمام دافئ أما ريم فاتجهت إلى الصالة.. بعد السلام على الموجودين.
أم على: ريم أخوج ما قالج متى بيوصل اليوم؟
ريم: قال ما يعرف يمكن على الفجر أو الظهر على حسب إذا وقفوا ريحوا ولا مسكوا الخط مره وحده
أم على: الله يسلم دربه. هالولد يحب يشقي عمره
ريم: ريال ما ينخاف عليه
أم علي: بس حتى ولو
سلمى نزلت من فوق وانضمت لجلسه.
سلمى: مشكوره ريم أنج شليتي ناصر فكيتيني شوي من حشرته اليوم
ريم: العفو ولو. بعدين ما صدقت ألاقي عذر عشان أطلع وأقول لا !
أم علي: يا حبج للهياته
ريم: حرام عليه أمايه! نحن وين نروح ولا نرد ما تشوفين غيرنا كل يوم سينما ومطاعم وسوق وجمعات بنات. ونحن سينما بالحسره، وما يستوي اروح عند اربيعاتي غيره مره في الشهر ولا لازم يكون البيت قريب
أم علي: وانتي شو لج في بنات الناس عليج من نفسج ما يخصنا في حد
ريم: هذا أنتو على كيفكم وقت ما تبون دخلتونا في بنات الناس وقت ما تبون ما دخلتونا
أم علي: لسانج يباله قص
ريم: الحق يزعلكم
أم علي: بنت ! ما تستحين أنتي
ريم: وليش استحي يالسه اناقش أمي مب حد غريب ما بينا يا ام علاوي
وقامت ريم حضنت أمها بعنف
أم علي: قومي عني خنقتيني
سلمى: ريموه قومي عن عموه صدقها خنقتيها
ريم: ألحين أنا اخنقها! بعدين انا بنتها الصغيره لو أحمدوه على قلبها زي العسل
وقامت شلت عبايتها وشنطتها متوجه لغرفتها ومن ثم غرفه أختها عشان تعرف سالفهتا

.
.
.

فـي غرفتها. قاعده على مكتبها ومستغرقه في عملها بما أنها أمها منعتها تشتغل وطلبت منها أنها تاخذ اجازه بدون راتب فأقل شي تقدر تسويه أنها تخلص شغلها من بيت حتى لا يتم فصلها بسبب عدم الكفاءه. سمعت صوت فتحت الباب رفعت راسها من شاشه الكمبيوتر لقت أمها اللي دخلت
مريم: عاليه
عاليه: هلا
مريم: وين اللي بتلبسينه باجر عشان يكونه؟
عاليه: عطيته البشكاره خلاص
مريم راحت عند بنتها: عاليه أنتي متأكده من هالقرار؟
عاليه تنهدت: متأكده
مريم: الله يكتب لج اللي فيه الخير وإن شاء الله يكون الريال اللي بيعوضج
عاليه تجمعت الدموع في عيونها وحاولت تقاوم. نفسها مثقله بالكثر. زعل أمها عليها، وعدم ذهابها للعمل، والاهم أقدامها علي هذه الخطوه مهاجمة ذكريات الماضي لرأسها.
ردت بصوت بقدر الامكان تحاول تخليه طبيعي: ما أباها يعوضني عن شي بس أباه يرحمني ويحترمني
راحت أمها وحضنتها، تمسكت فيها عاليه بقوه: ماما سامحيني لا تزعلين مني ولا ما اقدر على زعلج
مريم: ما زعلت منج يا علايه زعلت عليج، أبا لج الراحه
عاليه: الله يخليج لي مالي غيرج
مريم بمزح تحاول تخفف ضيقة عاليه: كلها اربع وعشرين ساعة وبيكون لج غيري
عاليه بصياح: محد يقدر ياخذ غلاج
مريم: خلاص يا حبيبتي ما يستوي باجر خطبتج ويهج يكون منفخ من الصياح
وقومتها عشان تروح تغسل ويها. عاليه بعد ما هدت وطلعت راحت قعدت على الكنبة اللي في طرف غرفتها.
مريم: دقي على سعيد أبا أكلمه تأخر ما رد لين الحين
عاليه باستغراب: ليش وين طالع؟
مريم: خطف عليه سيف وطلعوا ما قالي وين
عاليه باتسغراب أكثر: غريبه هالفتره سيف وايد مع ابوه. من متى !
مريم: عاليه الله يهديج شو هالكلام أنتي قلتيها أبوه وبعدين سيف ما يقصر ويا ابوه دوم يسأل عنه صح هوتقريباً من سبع سنوات طلع من البيت سكن بروحه بس يسأل عن ابوه واي عنده
عاليه: ما اختلفنا بس ما كان يقعد عنده هالكثر ولا يطلعون مع بعض الا نادر وغالباً يكون عرس ولا عزا. تلاقينه حس بتأنيب الضمير من بعد مرض عمي
مريم: شو هالكلام عيب عليج! وبعدين أنتي ليش وايد شاله عليه الريال شو سوى لج هو
عاليه: ولا شي
وقامت متوجه لمكتبها تاخذ تلفونها عشان تتصل على عمها سعيد
بعد ما انهت الاتصال ألتفت لأمها: يقول هو في مزرعة سيف بعدين في الرجعة خطف يسلم على بنات أخوه الله يرحمه
مريم: يعني هو قريب البيت
عاليه: هيه
مريم: عيل أنا بقوم أزهب له العشا
وطلعت من الغرفه. من بعد ما طلعت أمها شافت ان الساعه قريب التسع فقررت أنها تستعد للنوم. قعدت على شبريتها*

*الشبرية=السرير
.
.
.
فـي غرفه أحلام قاعده على شبريتها مقابله ريم
أحلام: الأسبوع اللي طاف كلمني دكتور بدر وعرض علي أني أكمل دراسة الماجستير والدكتوراه على حساب الجامعة في الخارج لان يشوف أن تخصصي مافيه وايد دكاتره مواطنين وأن معدلي الدراسي يسمح
ريم: برا وين؟
أحلام: أمريكا أكيد
ريم: أنتي تبين تدرسين برا ولا؟ وما يستوي تدرسين هني؟
أحلام: أنا أبا اكمل دراستي وكنت افكر أني بعد ما ابدا شغلي الجديد ادرس ماستر بس ما فكرت أني أدرس برا. وأنا صارلي أسبوع أصلي الاستخاره وما أعرف محتاره
ريم: ما بتكلمين علي ولا أحمد؟
أحلام: بكلمهم باجر أو السبت
ريم: ما ادري الصراحه الموضوع وايد كبير. تحسين بيخلونج؟
أحلام: ما اعرف ويستوي ترا يكون عندي مرافق يعطونه تفرغ
ريم: منو بيكون وياج؟ علي اللي عنده حرمته وعياله، ولا احمد اللي يموت في شغله. وأمريكا وبروحج؟ أحس وايد صعب ولا ست سنوات أقل شي يبالج
أحلام: افف ريموه ولا تزيديني. الصراحه أنا فجأه أحس أني وايد أبا اسوي هالشي. ليش أحكر عمري في شغل مكتبي روتيني ممل وأنا أقدر أسوي أكثر عن جيه
ريم: أنا بالعكس مب ضدج، منو يعرف يمكن من بعد هالخطوه شوي يفجون عنا الخنقه اللي نحن فيها
فجأه نطت ريم بحماس: الله لو يخلوني أكمل وياج في أمريكا بكالوريس وأقعد معاج لين ما تخلصين انتي ماستر
أحلام: ريم ترا بضربج
ريم: افف شوفيكم علي
أحلام: ألحين شو أسوي؟
ريم: ولا شي صلاه وصليتي وأن شاء الله بتكلمين الشباب هالويكند وبنشوف رايهم
أحلا: وأمي؟
ريم: الصراحه أحس أمي أصعب وحده تعرفين هي كيف تخاف علينا بس لو اقتنعوا أخوانج بيقنعونها أكيد
أحلام: لازم أرد علي الدكتور الاسبوع الياي
ريم: الا اقولج صدق ألحين هوطلق حرمته
أحلاظ¬ باستغراب: منو هو؟
ريم: بدر
أحلام: صدق!!
ريم: أنتي اللي تشتغلين معاه ما تعرفين! والطالبات يعرفون
أحلام: والله ما كنت أعرف أنا أصلا أتجنب السوالف الشخصيه معاه -وباستغراب- غريبه شو سبب الطلاق!
ريم بحماس: الله يسلمج اربيعتي تعرف وحده تعرف أهل طليقته يقولون أن هي ما تباه ويقولون أن هي عافته من بعد ما ماتت بنتهم
أحلام فجأه اضيقت ورفعت لحافها واندست تحته: ريم خلاص طلعي أبا أرقد
ريم: بسم الله تونا نسولف
أحلام: ريم قلت لج طلعي برا أبا ارقد ما تفهمين
ريم وهي تقوم: زين زين فهمنا يالنفسية
أحلام: سكري الليت وياج
بعد ما طلعت ريم من الغرفه
أحلام سرحت بعالم أفكارها " ألحين سبب مزاجه المتعدل من شهر الطلاق!! لهدرجة كانت خانقتنه صدق أنها ما تستاهله. استغفرلله أنا شو دراني شو مستوي بينهم يمكن بعد هو مضايقنها. يعني ألحين ممكن يكون في فرصه أني … أحلاااام شو هالافكار أنا لازم ارقد!! بس هو يوم كان معرس وقررت أشرد منه لدوام ثاني وألحين وهو مطلق أروح وأخلي له البلاد عشان يوم ارد ألاقيه متزوج مره ثانيه وأموت وقتها صدق! .. استغفرلله ياربي ا"
ولفت على جهتها اليمين عشان تنام
.
.
.
يـوم الجـمعـة بعـد صـلاة المـغرب
فـي مجلس الحـريم
كانت عاليه متوسطة جدتها وأمها بفستانها الاحمر من الحرير المطفي وأكمامه الطويلة المنفوخة نفخة بسيطة عند المعصم وبربطه من عند الرقبة ويتوسط الفستان حزام قوتشي ضعيف مع حذاء بكعب عالي أسود من ysl. تعمدت البساطه في مظهرها وما لبست غير شغاب ألماس صغير وشعرها مفرود على طوله بنعومه ومكياج بسيط.
تفكيرها بعيد كل البعد عن الموجودين فهي جالسه تعقد المقارانات بين خطبتها الأولى وخطبتها هذي اللي أصلا حتى ما كانت خطبه. قامت من سرحانها على صوت أم فيصل وهي تناديها لتجلس بالقرب منها
مريم: عاليه قومي شوفيج
خاله فيصل: ما عليه خلوها مستحيه
قامت عاليه باستحياء وجلست عدالها
أم فيصل: والله ولدي عرف يختار
عاليه نزلت راسها ما عندها رد
أم فيصل: متى تبون الملكة
عاليه بلعت ريقها فهي ما تريد الموضوع يمشي بهالسرعه تحتاج تعرف طريقة تفكيره والقليل من شخصيته قبل ما تترتبط رسمي منه ما تبا تكرر الموضوع مره وثانيه ما تبا تكون مطلقه للمره الثانيه ! فجاه رجعت تفكره مره ثانيه هل أنا تسرعت!
عاليه بأدب: أستئأذن بروح شوي وبرجع
أم فيصل بتودد: خذي وقتج حبيبتي بس لا تتاخرين
عاليه: أن شاء الله

فـي مـجلـس الرجـال
قـام وقف بعصبيه وصوت عالي: نعم؟؟ عيدوا شو قلتوا ما سمعت؟؟
قام الآخر بعصبيه مماثله: حشم عمرك صوتك ما تعليه علينا

.
.
.

انـتهـى



رايكـم يهمـني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 08-09-2018, 09:04 AM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


كملي👏🏻👏🏻👏🏻.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 22-09-2018, 06:03 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


الجـزء الـ 10
.
.

فـي مـجـلـس الـرجال
سعيد: والله يا بو فيصل نسبكم يشرفنا بس مثل ما تعرف البنت كان ولد عمها مالج عليها وهي صغيره وأطلقت
بوفيصل: ما عندنا مشكله يا بو سيف حتى لو أنه دخل عليها هذا ما يعيبها
سعيد: لا والله ما دخل بس ملجه وكانت صغيره وما حصل نصيب
فيصل بعصبية: عيد شو قلت؟
سعيد باستغراب من أسلوب فيصل: نعم؟
سيف فهم فيصل: ما سمعت شو قال الوالد قاللك مطلقه
قام وقف فيصل بعصبية وصوت عالي:نعم؟؟ عيدوا شو قلتوا ما سمعت؟؟ مطلقه!! وليش ما قلتوا من قبل ولا ما صدقتوا حد خطبها
قام سيف بعصبيه مماثله: حشم عمرك، صوتك ما تعليه علينا، الحين مب عايبتنك! وانت صارلك اسبوعين تحفي عشانها
بو فيصل استغرب من ولده: فيصل !
فيصل: بلا فيصل بلا زفت وأنا اقول ليش البنت أحاول أكلمها ما تتكلم غير برسميه وأمور الشغل طلعت مطلقه وما تباني أعرف -وابستهزاء- عبالي ذابحنها الاحترام!
سيف راح مسك فيصل وعطاه بوكس على وجهه:محترمه غصبن عليك يالرخمه
سعيد قام يفرق بينهم مع بوفيصل ما قدر غير على فيصل وطلعه برا المجلس
بوفيصل بفشله:سامحني يابو سيف امسحها بوجهي تعرف شباب باجر بيبه يعتذر لك
سعيد:مسموح بس ما اباه يعتذر ولا اباه يدخل بيتي ولا ايب طاري بنتي على لسانه
بوفيصل: والله ما أعرف شو أقولك
سعيد: حياك الله يو بو فيصل
بوفيصل: الله يحيك مع السلامه

نزلت عاليه استغربت الهدوء هي صح تأخرت 40 دقيقة بس هي متأكده أنهم معزومين على العشا. وصلت الصاله ما لقت حد لكن سمعت أصوات صوب مجلس الحريم راحت وسمعتهم يتكلمون.
سمعت أمها تقول "بس سيف الله يهديه ليش يضرب فيصل". صدمه! ضرب فيصل ليش؟
سمعت صوت وراها ينبها بوجوده عشان تدخل بما أن إلى الآن واقفه بزينتها. لفت عليه بكل غضب ونست وضعها.
عاليه: أكرهك، منو مسلطنك؟ كل شي تخربه علي، أصلا أنت ليش موجود اليوم أنت منو عشان تكون موجود
سيف ببرود: أقول عن طول اللسان لا اقصه لج وروحي غطي عمرج ما تستحين أنتي
عاليه:ما أستحي من أشكالك
سيف باستهزاء: تحاولين تلفتين انتباهي بما أن واحد راح!
مريم طلعت مستغربه: شو مستوي
سيف: بنتج زعلانه لاني ضربت خطيبها
مريم: عاليه روحي فوق ما تستحين أنتي جيه واقفه قدام الريال
عاليه وهي تمشي داخل بصوت واطي: هذا لو كان ريال
سيف سمعها بسرعه راح مسكها من زندها بقوه حسن أن عظامها تفتت ولفها عليه وبصريخ: والله لو أن أمج مب واقفه جان نمتي اليوم في المتسشفى وبرويج هالريال شو ممكن يسوي
ودزها بقوه على الجدار حست أن كتفها انخلع من مكانه

.
.
.
اليـوم إلـي بـعـده
بعصبيه حط كوب الشاي على الطاوله : نعم؟ سفر برا وأمريكا ست سنوات؟ وبروحج؟ انسي هذا اللي ناقص
أحلام: أحمد ترا تقدر تي تقعد وياي خذ رحلات امريكا وبين كل كم يوم بتكون عندي
أحمد: لا والله وانا ما عندي حياه! يوم بتعرسين شلي ريلج وسوي اللي تبينه إن شاء الله تدرسين في المريخ وأنت يا دكتور اشوفك ساكت
علي: أحلام أنزين إذا أنتي وايد في خاطرج درسي هني ماستر والدكتوراه برا ووقتها أنا بروح وياج
أحلام: اذا درست هني بدرس على حسابي والدكتوراه كذلك
علي: وانا مستعد ادفع لج كل شي بس سفر بروحج سامحيني ما اقدر أخليج أنا هني وخايف عليكم كيف برا وآخر الدنيا وأنا ولد جربت الغربه صعبه علي عيل كيف عليج أنتي يا أحلام
أحلام سكتت خنقتها العبره
قام علي وراح قعد عدالها: صدقيني أحلام لو أني شايف أنج تقدرين تخوضين هالتجربه أنا أول واحد بوقف وياج
أحلام: أنتوا كل واحد سوى اللي يباه محد منعكم
أحمد: وانتي تحطين راسج من راس ريايل
أحلام: والله أنا ما قلت بسوي شي غلط قلت بدرس برا
أحمد: اقول بلا كثره كلام دراسه برا ماشي -قام وقف- بروح ارقد راد من السفر جسمي متكسر
أحلام: علي الله يخليك
علي: أنتي اللي الله يخليج وايد صعب اللي تطلبينه
أحلام: يعني شو شايفني شخصيتي ضعيفة؟
علي: ما قلت شخصيتج ضعيفه بس شخصيتج ما تناسبها الغربه
أحلام: لاني بنت وأنتو أولاد؟
علي: لا والله أبداً -وبمزح- قالولج المتخلف أحمد أنا أقصد أنج انسانه حساسه قلبج رهيف تحسين بالمسؤوليه اتجاه كل حد وكل شي يعني من الممكن أني أتقبل أن ريم تقدم على هالخطوه بس أنتي لا
أحلام: يعني ريم اقوى مني
علي بضحك: خلنا نقول أنها ماعندها احساس أكثر عنج. بعدين مب أنتي تبين الشهاده شو فرقت هناك ولا هني
أحلام سكتت ما عرفت شو تقول
علي: لا تزعلين مني
أحلام تغصب الابتسامه: مب زعلانه منك مافي بنت تزعل من ابوها
علي ابتسم لاخته وطلع من غرفتها لجناحه
شاف زوجته قاعده على الكنبه مقابل التلفزيون وابنه راقد بحضنها تقدم وبصوت واطي عشان ما يقومه: السلام عليكم
لفت على زوجها: وعليكم السلام توك توصل؟
راح تقدم منها وشل ولده بشويش من عليها: لا من زمان بس كنت أحلام
وراح غرفه ولده وحطه في شبريته
رد لها وقعد عدالها
سلمى: أحط لك أكل؟
علي:لا مشكوره تعالي يلسي
سلمى: خوله قالت لك شو فيها؟
علي: ليش هي فيها شي؟
سلمى: ما أعرف بس صارلها فتره أحس فيها شي، عن يكون حد مضايقنها وأنت تعرف أحلام كيف حساسه
علي: محد مضايقنها بس تلاقين كان بالها مشغول بموضوع الدراسه برا
سلمى: تبا تدرس برا؟ يا حيها والله جان تقدر
علي: هي تبا تدرس برا بس انا ما واقفت
سلمى: ليش؟
علي: بدون ليش ماشي دراسه برا
سلمى -باستغراب-: من متى أنت جيه ما تناقش
علي: ناقشتها منو قالج ما ناقشتها بس تعبت من هالموضوع، متى موعدج؟
سلمى: المغرب بس لو تعبان عادي بروح روحي وبشل ريم ولا أحلام
علي: لا أنا بوديج ومره وحده نطلع نتعشا
سلمى: خلاص عيل نخطف بيت أبوي نشل ناصر نوديه حقه يباه يبات عنده اليوم
علي: عمي فيه شي؟ اليوم يوم دق لي عشان يقولي أنه يبا ناصر عنده في حسيت أن فيه شي
سلمى: سالته وقالي مافيه شي بس شوي مصدع
علي: تلاقين شي مضايقه برمس سيف يشوف ابوه
سلمى: هيه زين تسوي
علي: اقولج يا ام ناصر -وبغمزه- محلوه
سلمى باحراج: متفيج
علي: ليش متفيج شو بيشغلني عنج تعالي بس خلنا نسولف من زمان ما سولفنا عنا
وتقرب منها وحاوطها بايده اليمين وسندها في حضنه يكلمها عن يومه في المستشفى
.
.
.
عاليـه في غرفتها من أمس ما طلعت ومب راضيه تكلم حد
يالسه تكلم اربيعتها على التلفون ..
ساره: انزين دقي له شرحي له الموضوع ومن هالحركات
عاليه بتأفف: دقيت له أمس وكان مغلق ويوم قمت نفس الشي، ترا أنا عندي كرامه بعد
ساره: والله غريب حتى لو سيف ضرباه أنتي شو يخصج وبعدين شو حركات اليهال هذي غالق تلفونه، محد من أهله كلم أمج؟
عاليه: ما اعرف من أمس ما شفت أمي
ساره: عن يكون حضرتج ما تكلمينها ترا أمس أنتي الغلطانه
عاليه: لا مب جيه متفشله منها ومن عمي مالي وجه بعد اللي قلته لزفت سيف وكيف كنت واقفه قدامه -حطت ايدها علي وجها- أصلاً أنا كل ما أتذكر كيف كنت واقفه قدامه يحترق ويهي
ساره: عاد أنتي يا كافي يوم تعصبين ما تفكرين، بعد ما تحسين أن هو يمكن قال كلمه مثلا وتسبب بضربه
عاليه: شو بيقول يعني !
ساره: والله ما أدري غريب، أنزين أنتي روحي كلمي أمج أكيد تعرف السبب
عاليه: شو رايج أنتي تكلمينها
ساره: لا والله ياهل أنتي؟ شو يخصني أنا
عاليه: خلاص أنزين ببدل بيجامتي وبنزل
ساره: يلا انزين انا بسكر عنج باي وخبريني شو مستوي وشو السالفه
عاليه: باي وإن شاء الله
قامت عاليه بدلت بيجامتها ولبست جلابيه بيضا فيها تطريز أخضر على الاكمام ومن تحت مع شيله خضرا
نزلت تحت شافت أمها جالسه على أحدى الكنبات ماسكه بأيد الشاي تشربه وبالايد الاخرى تلفونها
راحت لها وباست راسها: أنا أسفه
مريم رفعت راسها لبنتها: لا تتأسفين لي تأسفي لسيف
عاليه طنشت كلام أمها يا ويلست عدالها
مريم: يابنتي مافي نصيب بينج وبين فيصل
عاليه باستغراب: ليش؟
مريم: الرفض منهم مب منا
عاليه: طبيعي بيرفضون ونحن ضاربين ولدهم
مريم: يستاهل زود بعد
عاليه بصدمه واستغراب: يستاهل زود! ليش شو مستوي
مريم: سوالف بين الريايل ما يخصج
عاليه بصوت عالي: لا يخصني لازم أعرف
مريم: صوتج!
عاليه لفت بجسمها كامل صوبها بترجي: ماما قولي لي شو استوى
مريم بتهرب: لا تصدعين راسي خلاص ولبسي شيلتج الحين ياي سيف
عاليه: دخيلج قوليلي
مريم: بقولج بشرط
عاليه بسرعه: تم باللي تآمرين فيه
مريم: يوم بي سيف تعتذرين له
عاليه: يخسي!
مريم بعصبيه: عااااليه
عاليه: والله ماما ما قصدت بعدين أنا منحرجه من سيف كيف تبيني بعد أعتذر له بطرش له مسج وخلاص
مريم: سبحان الله ما تنحرجين يوم تسبين الريال بس تنحرجين تعتذرين له
عاليه ردت ظهره على الكرسي وسكتت
مريم: الحين بتيب البشكاره بلاليط وكرك حطي لج وكلي أكيد من أصبحتي ما كلتي شي أونج زعلانه
عاليه: وبتم زعلانه لين ما تقولين لي
مريم: بالطقاق
عاليه: افا !
مريم: عاليه اذا بتمين تصدعين راسي روحي غرفتج صارلج فتره مستويه ياهل
عاليه: ما بروح ابا آكل
مريم: زين قومي توضي عشان تصلين بعدين تاكلين يالس يأذن
عاليه وهي تقوم: إن شاء الله
قامت تتوضا بعد ما خلصت سمعت صوت سيف برا قررت أنها ما تطلع لين ما يروح عشان ما تعتذر منه ومالها وجهه أصلا تشوفه

سيف: مشكوره عموه وما قصرتي من متى أتحلم في بلاليطج
مريم: لا تشكرني ولا شي كم سيف عندي تآمر أمر الود ودي اطرشلك أكل دام ما تبا ترد تسكن عند أبوك
سيف: لا تعبين عمرج عندي طباخ في البيت شو فايدته بس نفس بلاليطج محد يسوي يلا أنا بستأذن قلت بنزل أسلم عليج وعلى ابوي على السريع قبل الصلاه بس شكلي ما بلحق عليها بروح أصلي في المجلس
مريم: ما تقصر ابوك محد طالع والحين بخلي وحده من البشاكير اطلع لك طبقة البلاليط برا تحطها في سيارتك
سيف: مع السلامه
مريم: بحفظ الرحمن

أول ما طلع طلعت عاليه من الحمام
مريم: كل هذا وضوء
عاليه: هيه
مريم: أعرف أنج منخشه عشان ما تعتذرين روحي يلا تأسفي له
عاليه: خلاص راح المره اليايه إن شاء الله
مريم: بعده راح المجلس يصلي
عاليه: انزين بصلي وبعتذر
مريم: لو ما تأسفتي له اليوم ما بسامحج
عاليه: مااامااا !!
مريم طنشت بنتها وراحت غرفتها
عاليه افف اروح له الحين واعتذر له ونحن بروحي على الاقل الاحراج اقل ولا قدام امي
راحت المجلس شافته محد لفت بتطلع سمعت صوت باب الحمام ينفتح فكرت تشرد وتقول لامها ان هي راحت تعتذر له وهو كان محد
سيف: لابسه ابيض عروس ماشاءالله
عاليه تحس بعصبيه من تعليقه مع احراج على اللي استوى أمس وفي نفس الوقت مستثقله الاعتذار
عاليه: عروس مب عروس ما يخصك
سيف: شو تبين أنتي ألحين
عاليه فجأه انحرجت وبدت تضغط على اصابع ايدها اليسار بكف ايدها اليمين: أحمم أابا أعتذر على الكلمه اللي قلتها أمس
سيف: اعتذارج مب مقبول وانقلعي
عاليه ضغطت على صبوعها زياده بس هالمره من العصبيه: انقلع! ها اسلوب تتكلم فيه وانا يايه اعتذر اصلا أنا أمي مطرشتني
سيف: مبروك تفضلي -وبغياض- انقلعي
عاليه بعصبيه: ما بنقلع على قولتك شو بتسوي؟ بقعد هني أنت مب عايبنك أطلع
سيف قرب منها ومسك ايدها اليمين يبعدها عن ايدها اليسار:بتكسرين صبوعج وبعدين لهدرجه تحبين اليلسه وياي وما تبين تطلعين خلاص يلسي
عاليه فجأه حست دقات قلبها زادن لدرجه أن تحس قلبها يدق في اذنها، سحبت ايدها من ايده بتوتر: أنت مب ويه اعتذار
ووطلعت برا بسرعه
.
.
.
انتهـى


الرد باقتباس
إضافة رد

‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي

الوسوم
الحواجز , بداخلي , والمُدن , ‏وانك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لازلت بداخلي فهد بن عبدآلرحمن .. خواطر - نثر - عذب الكلام 10 20-05-2016 07:47 PM
بوح لمن بداخلي هدؤ أنثى خواطر - نثر - عذب الكلام 9 10-03-2015 12:33 AM

الساعة الآن +3: 10:53 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1