غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 07-12-2018, 10:41 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


الـسـلام عـلـيـكــم ...
للأسـف وبسـبب الامتحانات الأسبوع القـادم
ما بيـكـون شـي جـزء جديد هـالـفتـره
كـتـبـت نصـف جـزء وبـسبب الضـغـط والتـوتـر الـدراسـي
مـا قــدرت أرتـب أفكـاري وأكـمـله
خصـوصاً لأنـي أحـاول أطـول الـجـزء أكـثـر

ادعـولـي بالتـوفيـق وتتـيـسر أمـوري â‌¤


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 08-12-2018, 02:13 PM
Moly9 Moly9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


بالتوفيق حبيبتي❤.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 08-12-2018, 10:47 PM
صورة امل النجاح الرمزية
امل النجاح امل النجاح غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


الرواية ولا في المثال بارفاكتو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 09-12-2018, 11:51 PM
صورة إشراقة الصباح الرمزية
إشراقة الصباح إشراقة الصباح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


السلام عليكم...ماشاء الله تبارك الله ..روايه حلوة وجميله ...وباين ماشاء الله انك كاتبه رائعه...عجبتني شخصية عاليه كثير مثال البنت الطموحه والمجتهدة ...موفقه..وفي انتظار قلمك باقرب فرصه.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 13-12-2018, 12:01 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها moly9 مشاهدة المشاركة
بالتوفيق حبيبتي❤.
آمين ... شكراً

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 13-12-2018, 12:02 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها امل النجاح مشاهدة المشاركة
الرواية ولا في المثال بارفاكتو
مـشـكـوووووره أسعدتيني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 13-12-2018, 12:04 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إشراقة الصباح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم...ماشاء الله تبارك الله ..روايه حلوة وجميله ...وباين ماشاء الله انك كاتبه رائعه...عجبتني شخصية عاليه كثير مثال البنت الطموحه والمجتهدة ...موفقه..وفي انتظار قلمك باقرب فرصه.

وعليكم السلام والرحمه ...
شكراً وسعيدة أنها نالت على إعجابج
وإن شاء الله بحاول إني ما أطول في تنزيل الجزء الجديد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 13-12-2018, 07:55 PM
9amt 9amt غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


الـسـلام عـلـيـكـم
قررت أني أنزل جزء اليوم لأن ببدا امتحانات الأسبوع القادم وبسافر بعدها على طول
فعشان ما أطول عليكم أكثـر

.
.
.

الــجــزء الــ 15

.
.
.

طالعه من الحمام لافه الروب عليها بعد شاور طويل، توجهت لكبتها طلعت بيجامه مريحه
بس تذكرت أنها في بيت يدتها، وما يخلى من الخطار
ردت البيجاما وطلعت لها جلابية باللون البنفسجي الفاتح وفيها تطريز أبيض وشيله بيضا
تلبسبت ونشفت شعرها وتعطرت وحطت كريماتها اللي تعودت عليهم.
بعد ما خلصت راحت تدور تلفونها، لقت مسج مكتوب فيه "صلحت اليوم السياره وعليج ترا 3000 درهم"
استغربت أي سيارة، احتارت تدق ولا وترد على المسج بمسج ما عرفت الرقم.
قررت تتصل أفضل، اتصلت لكن محد رد، طنشت.
أول ما طلعت من الغرفه اللي قاعده فيها في بيت جدتها سمعت صوته برا في الصاله مع يدته يسولف
قررت تدخل مره الثانيه الغرفه بتحاول تتجنب اللقى بينهم بقدر الإمكان
أول ما دخلت الغرفه رن تلفونها بنفس الرقم
انتظرت يرن كم رنه بعدين ردت
عاليه: آلو
..: السلام عليكم
يوم سمعت صوت ريال قررت تختصر الموضوع بسرعه
عالية: وعليكم السلام والرحمه، أخوي أنت مطرش لي مسج وأظن أنك غلطان
سيف ضحك: لا مب غلطان وصوتج أنتي جدية في التلفون
عالية ما قدرت تميز الصوت لأنه مريض: نعم؟ نفس ما قلت شكلك غلطان ومع السلامه
سيف: لا مب غلطان مب أنتي دعمتي سيارتي
عالية بصدمه: أنا ؟؟؟ ومنو أنت؟؟
سيف: هيه أنتي يوم كنتي تصيحين وحطيتي حرتج في سيارتي
عالية سكتت لثواني بعدين استوعبت الموضوع
عاليه: سيف؟؟ مغير رقمك؟
سيف: صباح الخير هيه سيف وبعدين مب مغيرنه أنتي شكلج مب مسيفتنه
عالية: ما أحتاج أسيفه
سيف: ما تعرفين شو ممكن يستوي يلا ألحين سيفيه وكتبي الشيخ سيف
عالية: هاللي ناقص شو رايك اكتب طويل العمر بعد؟
سيف: مش بطال
عالية: المزاج رايق!
سيف: الحمدلله دوم رايق بس شو أسوي في ناس يعكرون مزاجي ويخنقوني
عاليه: هيه انزين عشان ما اخنقك زياده طرشلي رقم حسابك ويلا باي
سيف: ليش زعلتي
عالية-باستغراب-: ما زعلت!
سيف: عيل ليش فجأه تبين تسكرين
عاليه: ليش اطول السالفه وهي قصيره! طرشلي رقم الحساب اطرشلك فلوس تعديل السياره
سيف: ما كنت أعرف أنج عملية في تعاملج بزياده
عالية: شكراً اعتبر هالشي مدحه
سيف: المهم سمعي أنا أصلا كنت أمزح بموضوع السيارة
عالية: عيل شو تبا؟
سيف بجديه: أبا مكاتب تصميم داخلي ثقه تعرفينهم
عالية بتأفف: لو طرشت مسج كنت بطرش لك أسامي ماله داعي هذا كله
سيف عصب من تأففها: أول شي لو الشي حقي جان ما شاورتج ولا سألتج
عالية: عيل حق منو؟
سيف: حق ابوي، اشترى مزرعه ويبا يبني فيها وما أعرف شو ذوق أمج في الديكور
عاليه بعدم أهتمام: أها أوكي خلاص بطرشلك مسج
سيف: لا تتأخرين
عالية: أوك… أحم سيف
سيف: شو؟
عاليه: خلاص ماشي
سيف عصب: شو تبين ما أحب هالحركة
عاليه بعصبيه: ما أبا شي خلاص مع السلامه
وسكرت بدون ما تنتظر رده

.
.
.


الوقت متأخر قرب الساعه الثالثة فجراً، دخل البيت مِن بعد المناوبة
شاف ليت ياي من غرفة الطعام، توجه للغرفه عشان يسكر الليت
شاف الطاولة متروسه أوراق ولابتوب، أكواب من القهوة والشاي
وهي راقده حاطه راسها على الطاوله
راح لعندها على طول
تقرب منها ومسكها من كتفها
علي: ريم، ريم
ريم نشت بخوف
علي وهو يمسح على راسها: بِسْم الله عليج شو مرقدنج هني؟
ريم: خوفتني! كنت يالسه أخلص بحوثي ومشاريعي
علي: ألحين؟
ريم: لا من أمس بس رقدت بالغلط
علي: قومي رقدي في غرفتج يلا
ريم: لا لا بعدني ما خلصت زين انك قومتني
علي عَصّب عليها: اقول اسمعي الكلام ما بيفيدج الشغل متأخر وفيج رقاد يلا نشي
ريم: اصلا خلاص مخي قفل
قامت تلقط أوراقها، وعلي واقف ينتظرها
حاولت تشل كل شي بوقت واحد عشان ما تروح وترد
شافها علي وراح شل عنها اللابتوب
علي: يلا سيري انا ببند الليتات وبيبه حقج
ريم: اوك مشكور
هو وياها يركبون الدرج
علي: مره ثانيه ابدي دراستج من وقت لا تمين تلعبين طول اليوم وآخره تذكرين شغل الجامعه
ريم تفشلت ما تكلمت لان هذا بضبط اللي تسويه تبدا تدرس الساعه تسع
وهي سنة تخرج وزايد عليها الضغط

علي دخل غرفتها وحط اللابتوب على الطاوله : يوم عندج مكتب في الغرفه ليش تدرسين تحت!
ريم: لان اوسع
علي: اها، يلا تصبحين على خير
ريم : وانت من اهله

طلع من عند ريم راح قسمه، أول ما دخل فسخ نعاله عشان الصوت ما يسبب ازعاج لراقدين
دخل الحمام تسبح ولبس الملابس اللي جهزتهم سلمى حقه قبل ما يرقد
توجه لشبريه شافها كيف مستغرقه في النوم
تقرب منها زياده وسحبها لحضنه
وحاوطها بأيده، حست سلمى وتحركت واستوى وجها مقابل وجهه: ييت!
علي هز راْسه بدون ما يتكلم من التعب: اشش ردي رقدي

.
.

في صباح يومٍ آخر

وهي يالسه تركض مستعجله في أنحاء البيت تلقط أغراضها وكل مره تنسى شي
عالية باستعجال: يدوه متاكده ما تبيني اوديج الموعد عادي بطلع من الدوام
الجده: لا ما يحتاج قلت لج سالم بيوديني
عالية: اوك خلاص انا طالعه
راحت عندها حبتها على راسها وطلعت

على الساعة العاشرة صباحاً
دخل عليها الصاله ووراه جواهر
سالم: صبحج الله بالخير يدوه
الجده: هلا ابوي صباح النور
تقدمت منها وحبتها على راسها
جواهر: شحالج يدوه؟
الجده: بخير الحمدلله انتي شو مسويه يابنتي
جواهر: بخير دامج بخير
سالم: يلا يدوه عشان ما نتأخر على الدوام
الجده وهي تقوم: يلا
وهم في السياره رن تلفون الجده
طلعت التلفون وردت: مرحبا … الدريول فاضي دقي له … انا محد منو بيطلع له الأغراض …. الله يهديج يا عاليه ياهل انتي ما تعرفين ترتبين أغراضج قبل ما ترقدين زين جيه اليوم متأخرة وبعد ناسيه شي … يلا زين

سالم توتر وحاول يتجاهل موضوعها بما ان جواهر موجوده
ما تستاهل جواهر بس شو يسوي غصباً عنه

الجده تتحرطم بصوت منخفض
سالم: يدوه تبين شي ؟
الجده: لا يابوك ما ابا شي بس هالبنت الله يهديها
جواهر: عالية ؟
الجده: هيه عالية
جواهر: شو بلاها؟
الجده: ما بلاها بس شايله همها
سالم: الله يهديج يدوه حق شو شاله همها وهي ما تشل هم حد بس تفكر بنفسها
الجده: وفكرت في غيرها شو استفادت
جواهر بدت تحس بتوتر في الجو وحاولت تغير السالفه
وتسأل الجده عن طفولة سالم

.
.
.

قاعدين في غرفه أحلام وكل وحده قاعده في زاوية مشغوله في شي بأيدها
أحلام بتأفف: ملل شو يالسين تسون؟ أنتو ما عندكم دراسة؟
ريم وهي مركزه بتلفونها: أنا خلاص ما عندي شي لازم أبدا أذاكر حق الفاينلز
نوره: حظج ياخي أنا بعدهم امتحاناتي مطولين لاعت جبدي أبا أفتك من الثانويه
أحلام: نوره شو بتدخلين في الجامعه
نوره: طب
ريم بصدمه: صدق!!
نوره: طبعاً لا اتمصخر
أحلام بجديه: ليش لا نسبتج بدخلج إن شاء الله
نوره بصدق: صدق ما أعرف شو أبا
ريم: يعني وين تشوفين نفسج أكثر خلج من الثانويه ترا الجامعه أبداً ما يخصها بدراستج في الثانويه
نوره: مرات أقول أبا سهل أبا أتخرج أبا أفتك لاني تعبت في الثانويه ومرات أقول جيه ولا جيه تراني دارسه خلني أدرس شي له مستقبل كبير
نوره: مافي شي ماله مستقبل، يعني ليش بيفتحون تخصصات في الجامعه مالها مستقبل
ريم: صح كلام أحلام ، as long as عندج واسطه لا تحاتين شي
أحلام: ماشاء الله شو هالنصايح
ريم: أحم أحم عشان تعرفين بس
أحلام: ليتج ساكته
نوره: خلاص عندي حقكم أسايمنت حق هالاسبوع تلاقون لي تخصص يليق علي
أحلام: ماشاء الله نحن اللي بندرس ولا أنتي
نوره: كلنا واحد ما بينا
ريم: ترا جوكم بيض خلنا ننزل تحت ناكل
أحلام: مافيني أنا
نوره: صدقج أحتاج تغذيه أنا طالبه ثانويه عامه
ريم: ماشاء الله كل هذا وتبين تغذيه بعد
نوره: قولي ماشاء الله تحسديني
ريم: ماشاء الله ماشاء الله
نزلوا تحت

أول ما نزلت فجأه تذكرت شي ومسكت أيد ريم
ريم: شو فيج؟
نوره: أحمد وين؟
ريم: ليش؟
نوره: جاوبي أول
ريم: محد مداوم
نوره بارتياح: الحمدلله
ريم: ليش؟
نوره: لاني أنا اللي يايبه أمي
ريم: كيف يعني
نوره بتأفف: أنا اللي سايقه
ريم: أها ومن متى يهمج كلام أحمد؟
نوره: مب أنا اللي يهمني أمي فجأه تذكر أنه ما يستوي وتعصب علي وأنا الصراحه ما أبا أمي تعصب علي ألحين
ريم: ليش؟
نوره: أبا أروح حفله ربيعتي في بيتهم وأنتي عارفه يعني
ريم: أهاا
نوره: إلا سلمى وين؟
ريم: راحت بيت عمي تسلم عليه راد من السفر
نوره: أها
ريم بتساؤل: إلا أقول نوره شو تبين هدية تخرج؟ أحلام قالت لي أحاول أسحب منج الكلام بس أنا ما فيني حق هالحركات
نوره: لو تعرف أحلام ياويلج منها
ريم: يلا قولي
نوره: ولا ما أعرف مافي شي في بالي حتى بنات خالاتي سألوني ما عندي فكره أبد
ريم: فكري وقولي
نوره: مافي هديه تنجحني بدون ما أدرس؟
ريم: والله لو شي أول المشترين أنا

.
.
.

بعد ما وصلوا من السفر وتغدوا، وريحوا
قاعدين في الصاله تحت حاطين فوالة العصر
سعيد: أحلام وين أخوج؟ دقي له أباه
أحلام: توني مكلمتنه وقالي أن هو قريب البيت
سعيد: وليش ما تغدا ويانا؟
أحلام: كان عنده شغل
سعيد: دوم عنده شغل أبا أعرف في شو مشغول وهو حتى دوام عسكري من سنين ما يداوم
أحلام: أبوي أنزين شغله يباله مقابل
سعيد: أنتي كلمتيه عن الموضوع اللي قلت لج عنه
أحلام: أنا لمحت له عن الموضوع وقال يوم يعرف متى الوقت المناسب
سيعد يحاول ما يعصب: هيه الوقت المناسب عند أخوج يوم يستوي عمره خمسين
عاليه حست أن ماله داعي تقعد وياهم وهم يتكلمون بأشياء من وجهة نظرها خصوصية
توها بتقوم سمعت صوت سيف وهو داخل
سيف: السلام عليكم
وراح عند أبوه يحبه على راسه وقامت أحلام تسلم على أخوها
سيف بتساؤل: إلا وين عمتي مريم؟
سعيد: في المطبخ، عاليه روحي زقريها
عالية: إن شاء الله
وراحت المطبخ تزقرها عشان تي الصاله لأن سعيد بيسلم عليها
دخلت هي وأمها الصالة وقام هو يسلم عليها وقعدوا
سيف طلع تلفونه يروي أبوه: أبوي هذي التصاميم اللي وصيت عليها
سعيد طلع نظارته ولبسها: وين أقدر أشوف من التلفون ما عندك أوراق مطبوعة
سيف: عندي في السياره
سعيد: قوم يبهم شو تتريا؟
سيف وهو يقوم: إن شاء الله

عالية أطرش مسجات لساره عشان أدق عليها وتلاقي عذر أنها تقوم
بس ساره للأسف ما ترد عليها "أوف أنتي ورقادج"

دخل سيف ومعاه الأوراق وحطهم قدام أبوه وقعد يشرح له اللي قال عنه المهندس
وعاليه تسمع شو يقولون وخاطرها وايد تدخل بس ماسكه عمرها أن ما يخصها

سعيد: أنزين مافي غيره هالتصميم
سيف: ما عيبك؟
سعيد: عيبني بس أحسه غالي على اللي أنا أباه، يعني أنا ما بسكن هناك
سيف: والله إذا تبا بشوف لك مكتب ثاني
سعيد: عاليه أنتي شو راج
عاليه رفعت عينها من التلفون وخلت عمرها أنها ما تعرف شو السالفه
عاليه: رايي في شو
أحلام: في اللي يايبنه سيف
عالية شافتها بنظره اللي مب فاهمه
سعيد: تعالي يلسي عدالي وأنت سيف قوم من هني
سيف قام بنرفزه وقعد عدال أحلام
راحت عاليه ويلست عداله
وخذت وقت تشوف المخطط
عالية بدون ما تشوفه: هذي النسخه الأصليه
سيف طنشها
عالية بتأفف: رفعت راسها: سيف هالنسخ الأصليه؟
سيف: لا هذي كوبي
عاليه: أوك ثواني بس راحت يابت قلم وردت
وقعدت تعدل على التصميم وتشرح له ليش جيه سوت وما إلى ذلك
وعاليه: وبس جيه تقدر تسألهم كم بيكون التكلفه من بعد التعديل، في أشياء ما تحتاج أن نستخدم فيها مواد بناء غاليه وبتوفر عليك
سعيد: سمعت يا سيف شو قالت باجر روح وخلص الموضوع
سيف بتأفف: أوك أوك
عالية عرفت أنه هو مب عايبنه أن هي تدخل في الموضوع
سيف: يوم أنتي جيه وايد فاهمه سويه أنتي وفكينا
عاليه: طبعاً بكون فاهمه لأنها دراستي ومشتغله في المجال أربع سنوات
سيف: حسستيني أربعين سنه
أحلام استغربت من ردود أخوها اللي تشوفها نوعاً طفوليه "ها شوفيه بسم الله يقولون أن الرجل يوصل مرحله يرجع مراهق بس أخوي شكله وصلها من وقت"
مريم: عاليه روحي زقري البشكاره خلها تيب ماي بارد
عاليه عرفت أن أمها ما تباها ترد عليه زياده، فقامت وهي ساكته

سعيد بضحكة بعد ما طلعت عاليه: عن يكون بس تغار منها
سيف انصدم من كلام أبوه "شكله بدا يخرف": أغار؟ من شو إن شاء الله؟
سعيد: أنا قلت بعد البنت ما غارت، يغار الولد؟
سيف قام بيروح مافيه على رفعة الضغط
سعيد: وين رايح؟
سيف: بيتي
سعيد: أي بيت ؟ يوم بتكون عندك حرمه في البيت قول بيتي
سيف عرف مقصد أبوه وخلاص يبا يفك عمره: أنا لقيت حرمه وقلت لا؟
أحلام انصدمت من أخوها من كم يوم رافض الفكره جملةً وتصيلاً
مريم: ندورلك حرمه أفا عليك من اليوم بعد وأحلام بعد ما بتقصر
سعيد بابتسامه: ما يحتاي ندور موجوده قريب

عاليه دخلت وشاله صينيه فيها أغراش ماي صغيره
سعيد وهو يأشر عليها: لو طارين مليون ولو أن مافي شي يسواج
عاليه ما فهمت: شو السالفه
مريم وأحلام في حالة صدمه وسيف كان متوقع وما أنصدم وهذا اللي زاد صدمه مريم وأحلام
مريم عصبت وما عيبها: مافي شي وروحي فوق غرفتج
عاليه أستغربت عصبيه أمها وصدمة أحلام والابتسامة الغير مريحه في وجه زوج أمها
عاليه: السالفه فيها أنا؟ ليش أروح فوق؟
مريم بعصبيه زياده: ما تسمعين شو قلت لج
عاليه تفشلت أنها عصبت عليها قدامهم
سعيد: شوفيج على البنت؟
مريم: مب وقته ألحين
مريم مستغربه صمت سيف أنه ما علق وما تبا تنرفض بنتها، ما ترضى
فهي اللي بترفض قبل مايتكلم لكن وجود عاليه خرب عليها

أول ما طلعت عاليه فوق وتأكدت أنها في غرفتها بعد ما سمعت صوت تسكيرة الباب القوي
مريم: أنا أمها والمفروض تشاورني قبلها
أحلام متوتره وما تعرف شو تسوي
سعيد: وهي بنتي لا تنسين وما بلاقي أحسن من سيف حقها، سمعنا شورج قبلها شو استفدنا
مريم: والله قبلها كنت خايفه ياخذون البنت عني غصباً علي
سعيد بعصبيه: وخذوها بموافقتج وشفتي شو أستوى لها
سيف رد قعد ببرود: يا جماعة ذكروا الله
أحلام عصبت من برود أخوها
مريم: أنا بنتي ما تاخذ واحد ما يباها خلاص رحموها تراها في النهايه بنت
سيف: ومنو قال ما أباها؟
مريم بصدمه: نعم؟؟
أحلام: سيف!

.
.
.

كانت في النادي تلعب رياضة كالعادة
خلاص خلصت بس يالسه تمشي على آلة المشي لين ما يوصل الدريول
ولعت شاشتها بنتوفكيشن
وصلت رساله من أخوها علي
"أحلام يوم تخلصين دقي لي"
قررت أدق عليه ألحين
علي: ألو مرحبا
أحلام: مرحبتين، آمرني
علي: أنتي وين؟
أحلام: في النادي
علي: زين يعني بعدج ما رديتي، أقولج أنا عزمت ربعي اليوم على العشا عندنا في البيت وشي أشياء ناقصه
أحلام: وشو هم؟
علي: ألحين بطرش لج المسج االي طرشته حقي سلمى بس دخيلج بسرعه
أحلام: إن شاء الله من يوصل الدريول على طول بعدين شو بلاك متروع
علي: أول شي نسيت أني عازم ربعي اليوم وبعدين نسيت أيب الاغراض
أحلام ضحكت عليه: الله يعينك
علي: يلا أنزين ربعي ألحين ياين
أحلام: لا توصي
علي: مع السلامة

أول ما سكرت من عنده لقت missed call من الدريول
عرفت أنه برا. راحت لبست عبايتها وطلعت
ومن النادي على طول على أقرب جمعية وبعدها على البيت على طول
أول ما دخلت السياره البيت شافت سياره وعدالها أخوها وواحد يسلمون على بعض
قالت حق الدريول يوقف ما يروح داخل وايد لين ما يدخل الريال
ودقت على البشكاره تي تشل الاغراض بسرعه

علي بعد ما سلم على بدر
علي: تفضل حياك الميلس الشباب كلهم داخل
بدر: الله يحيك
علي شاف البشكاره تربع صوب سياره البيت
علي: أيه شو بلاج جيه تركضين
البشكاره: مدام أحلام كولد مي يجي بسرعه سياره يشل أغراض
علي: هيه روحي بسرعه
بدر يوم سمع اسمها حس يبا يلف صوبها بس ما قدر لأن علي موجود
وحس فجأه بتوتر ودقات قلبه تزيد
طلع تلفون من مخباه يبا يطرش لها شي بس تراجع مب عارف شو يكتب لها
علي استغرب حالة بدر: فيك شي؟
بدر: لا مافيني شي -وبكذب- بس توني انتبه أن الوالده دقت لي وما رديت عليها
علي: لا ما يتفع رد دقلها -وأشر على باب المجلس الخارجي- ونحن هني نترياك
بدر: إن شاء الله
راح صوب سيارته وفتح الباب وقعد داخله لكنه ماسكر الباب وما عرف شو يسوي ودق على سلطان

أحلام تأففت تتريا اللي في السياره ينزل لان شافت ليتات السياره مفتوحه
وأخوها راح المجلس بروحه. قررت أنها تتغشى وتنزل
وقفت السياره عدال السياره، وين هي قاعده كان عدال باب سياره بدر
رفعت راسه وشافت انعكاس نص وجه على المرآه الجانبيه
وشهقت لا إرادي وتوترت مب متعوده تشوفه بمكان نفس جيه
يعني في الجامعه مثلا ولا مكان عام أهون عليها
سحبت عمرها لصوب الثاني ونزلت بسرعه وهي متغشيه وما ألتفتت وراها

بعد ما شاف شبح أسود ينطلق صوب باب البيت عرف أنها هي
كان يحاول يصنع الفرص والصدف لكن ما استوت
وحس بخيبة أمل وفي نفس الوقت مستغرب من اللي قاعد يسويه
أنهى المكالمه سريعاً وراح المجلس داخل

وصلت غرفتها على طول حتى ما مرت على حرمة أخوها وأمها تسألهم إذا يبون مساعده
راحت الحمام تاخذ لها شاور بارد
"ياربي لازم أستوعب صداقه علي ود. بدر عشان ما أنصدم كل مره"
بعد ما خلصت الشاور سوت روتينها اليوم بعد الشاور ولبست ونزلت تحت
شافت محد تحت راحت المطبخ الخارجي
وهي طالعه من الباب اللي ورا للفيلا ورايحه للمطبخ أذكر د.بدر ولفت تشوف إذا بعده في سيارته
طبعاً لأنه هو آخر واحد واصل فاظطر يوقف قريب من الفيلا من داخل
راحت مشت شوي وانخشت ورا الجدار وشافت أن محد
وردت المطبخ
أول ما دخلت المطبخ سملت عليهم
أحلام: تبون مساعده؟
أم علي: هيه تعالي سوي عن حرمة أخوج خلها ترتاح
سلمى: لا عادي عموه أصلا كل شي جاهز بس أعدله في صحون
أحلام: لا خلاص أنا بسوي عنج
أم علي: دام وصلت أحلام أنا بروح داخل أصلي العشا
سلمى: برايج عموه
وطلعت أم علي
راحت أحلام وبدت تساعد سلمى
أحلام بمزح: يقولون معصبه على أبو العيال
سلمى: أكيد بعصب يعني الصراحه أيبها من أخوج ولا من أخوي
أحلام: شو فيه سيف؟
سلمى تنهدت ما تعرف شو تقول: مافيه شي
أحلام: وابوي سلمى قولي ما بينا
سلمى: أحلام أعرف أن الكلام ما بيطلع منج بس الحرص واجب حلفتج ما تخبرين حد
أحلام خافت: لا توصين
سلمى: تخيلي اليوم شو أستوى في بيت أبوي
أحلام: بتساؤل شو؟
سلمى: أبوي تم يلمح لسيف عن العرس جان هو يقوله كلام بما معناه أني جاهز ودورولي عروس
أحلام: أنزين شو اللي يعصب في الموضوع مب كلكم بتموتون عشان يعرس
سلمى: السالفه مب هني السالفه أنه أبوي يباه ياخذ منو
أحلام بتساؤل: منو؟
سلمى: عاليه
أحلام: عاليه عاليه !
سلمى: هي عاليه ما غيرها
أحلام: أنزين ؟
سلمى: شو أنزين أول شي في حياتي ما توقعت يعني أحسها نفس أختنا ما أدري ثاني شي أمها عصبت أن كيف أبوي ما شاورها قبل
أحلام: وبعدين شو أستوى؟
سلمى: أول مره أشوف حرمه أبوي وأبوي يضاربون
أحلام: خيبه ليش وسيف وينه من هالموضوع كله؟
سلمى: ها اللي يقهر أنه كاان بروووود ومن يقوله أبوي شي قاله حاضر وتآمر
أحلام: طبيعي يسمع كلام أبوي
سلمى: لا مب طبيعي دوم أبوي وسيف ضرابه كل واحد يبا يمشي رايه على الثاني نفس يوم راح يعيش عند أمي كم سنه عناد في أبوي
أحلام: والله في حياتي ما فهمت ولا بفهم عقليه سيف وأنزين ليش أحس عندج أعتراض على عاليه؟
سلمى راحت تغسل أيدها من بعد ما خلصت خلاص وقعدت على كرسي طاولة الطعام اللي في المطبخ
سلمى: ما أعرف يعني أول شي هالاثنين ما أعرف كيف وبعدين يعني ها أخوي والوحيد وأكيد أبا له وحده مب نفس عاليه
أحلام: ليش شو فيها عاليه، صح علاقتي سطحيه وياها بس خلوقه ومحترمه وهاديه ومهندسه ماشاء الله وجميله
سلمى: بس كانت مالجه على ولد عمها وطلقت وبعد ما طلقت اللي فهمته أن يوم كانت عايشه عند عمها ما أعرف شو كانوا يسون فيها ما رضت ترد عند أمها وقعدت عند خالها فتره
أحلام: يقولون أنها خلعته؟ صدق؟
سلمى: مب خلع بس هي اللي رفعت قضيه الطلاق
أحلام: أها، وبعدين إذا هو يباها كيفه
سلمى: ما يباها متأكده
أحلام: والله أنا مب شايفه مشكله في الموضوع بس تعرفين وين بتستوي المشكله يوم أمج بتعرف
سلمى: هيييه والله، تعرفين لو تم الموضوع هالفتره، شكلي بربي قبل موعدي
أحلام ضحكت عليها: لا بسم الله عليج، خلاص خلصتي؟
سلمى: هيه بس من يرمسني أنه يبون العشا بنطرش البشاكير
أحلام: تمام

وطلعوا من المطبخ وراحوا داخل

راحت أحلام فوق تيب تلفونها من غرفته لأنه حطته في الجرج ولقت مسج منور الشاشه
وأول ماقرت المسج شهقت وحطت أيدها على حلجها من الصدمه
.
.
.

انـتـهـى

رأيـكم وتـوقعـاتـكم تهمنـي




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 13-12-2018, 10:19 PM
صورة إشراقة الصباح الرمزية
إشراقة الصباح إشراقة الصباح غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


السلام عليكم..بارت حلو توقعت ان سيف يبي يتزوج عاليه ..بس اعتقد هي ماتفكر فيه خالص...اما بالنسبه للقفله فهي تزيد عندي التشويق..اعتقد المسج من بدر بس ايش قال ..ماقادرة اخمن ..في انتظارك يامبدعه....موفقه دوم يارب.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 19-12-2018, 12:03 AM
صورة Aidah20 الرمزية
Aidah20 Aidah20 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي


الروية روعه في انتظار ابداعك دوم وبتوفيق لك في الاختبارات وأجازه سعيده

الرد باقتباس
إضافة رد

‏وانك بداخلي رغم الحواجز والمُدن/بقلمي

الوسوم
الحواجز , بداخلي , والمُدن , ‏وانك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لازلت بداخلي فهد بن عبدآلرحمن .. خواطر - نثر - عذب الكلام 10 20-05-2016 07:47 PM
بوح لمن بداخلي هدؤ أنثى خواطر - نثر - عذب الكلام 9 10-03-2015 12:33 AM

الساعة الآن +3: 11:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1