غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 151
قديم(ـة) 12-07-2018, 10:17 AM
الآم الشوق الآم الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي

X

من زمان عن روايتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 152
قديم(ـة) 12-07-2018, 08:25 PM
التوأمان التوأمان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


بلييييييز استعملي لون غامق انعميت وانا بحاول اقرا من اللون

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 153
قديم(ـة) 13-07-2018, 01:49 AM
صورة Hanadi sy الرمزية
Hanadi sy Hanadi sy غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


روووووووووووووعه البارت يجنن
فطومة عنجد يسلمو ايديكي
ما عندي توقعات تغير مجرى الرواية
يعني حمستيني كتير للبارت الجاي
بستناكي ارجوكي ما تطولي علينا 😙😙😙😙😙😘😘😘


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 154
قديم(ـة) 15-07-2018, 06:57 PM
صورة Hanadi sy الرمزية
Hanadi sy Hanadi sy غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


السلام عليكم
هاد البارت من توته كيوت بس ما عم يفتح المنتدى

بِسـم اللّٰه الرحمٰـن الرحِيـم
لا حوّلا ولا قوةَ لِي إلا باللَّه العليِّ العظِيم



^^ الجُـزء الثـ13ـالِث عشر ^^



أمام المكتب وقف ..كان شكلهُ أنيق جداً .. أخرج نظارته السوداء وهو ينظر إليه بثقه وهيبه من منـظره وشخصيته
إبتسم إبتسامه واسعه غير ذِي قبل وهو يسلم عليه: كنت انتظرك على أحر من الجمر، سعيد جداً بشوفتك مع بداية هاليوم يا طلال "وهو يشدّد على إسمه
سلطان بنبره واثقه تصحابها إبتسامه جانبيه .. لم يغب عنه مكر فارس: جعلك سعيد دايم
فارس بخبث وتعتلي شفتاه إبتسامه واسعه: كِذا لا تقول لي إنك مقعد ملاك عند والدتها وأنا احتريك كل يوم تجيبها لي
سلطان بتلعثم وهو يضحك: والله يا عمي تدري ان الشغل لين راسي وهي إقترحت كِذا قلت تروح تريح عند والدتها شي يومين
فارس بتعقيده: لا يكون صاير شي لا سمح الله
سلطان وهو يختنق من السيره : لا لا ياعمي ماكو إلا العافيه. بنتك والنعم فيها
فارس بمزحه مكر: والنعم فيك بعد، لكن لا تكررها مره ثانيه هنا مو مثل الكويت يِجو يجلسون بالايام لهم عزوه وشرفنا بالديره
سلطان وهو يرى انه يقع في مأزق وهو يتمالك أعصابه: شرفها هو شرفي وعزوتكم من عزوتنا ويوم أكون فاضي برجعها بيتها، انت لا تحاتي مافيها شي
فارس بمقاطعه للموضوع وبنبره جاده جدا ً: أشوف أحسن ننهي أوراق بيع الأسلحه اللي شريناه من كريستين
سلطان يتنهد وهو يدخل يداه بجيب دشداشته، نظر حوله وأمر فارس يبدو مُريب له اليوم، بإبتسامه أخبث:تدري ان المكان مو مناسب ومثل ما لك مصالح عندي بعد أنا لي مصالح *وبرفعه حاجبيه المعتاده*وكلنا لنا مصالح مهمه
فارس يفتح باب مكتبه: أدري، تفضل نحكي على رواق داخل *وبضحكه*أحس انك مليان شحنات سلبيه اليوم حالك مو عاجبني
سلطان وبنفس نبرته ليجاريه بالضحك قائلا: أقل من عندك
دخلا وبعد دقايق...
فارس وهو يوقع إسمهُ على الشيك ب كُل فرح: وهاذي الفلوس بتسحب اليوم بإذن الله من الحساب
سلطان بتعقيده: وليش تسحبه؟ حوله ع طول في حسابه بَ لبنان
فارس بخبث: لا يا طلال مو حنا اللي نسلم قَبِل لا نستلم
ناظره برفعة حاجب وهو يمد يده ليستلم الشيك
فارس يرجعه بإبتسامه هادئه: أنا بروح واسحبه با لحالي ويوم يسلمك البضاعه أنا بنفسي بأرسله له
ناظر فيه بإستغراب بالغ من تصرفاته الغريبه
فارس وهو يكمل: وب كذا تكون زالت شكوك كريسيتن من ناحيتي ونظفنا العلاقه
سلطان وهو ما يزال مستغرب: الحين ما راح نحكي بَ وش صار و وش بيصير المهم أنا وش بستفيد من علاقتك فيه؟ كِذا اعتقد راح تشحنه ضدي
فارس بضحكه: ههههههه لاا يا طلال لا تخاف كريس يثق فيك وهالصفقه مو لك أنت عليك تستلم وبس
سلطان: طيب .. أنت تدري إن هذي اسلحه مو مثل غيرها يعني صعب تطلع وأقل غلطه راح نروح في ستين داهيه
فارس يقترب منه وبهمس: وعشان كِذا أنا اخترتك أنت عن غيرك
سلطان بتعقيده: المعنى؟
فارس وهو يرجع على مكتبه وبفحيح: ابغاك تهربه لي من الجمارك
سلطان يناظره بدهشه، أردف بضحكه وهو يستدرك أمره: هههههههه وش ذا الكلام يا عمي الله يهداك، تبي تطيحني وأروح فيها مره وحده
فارس بمكر وهو يحرك اصبعه أسفل فمه: الشدايد تهون لك يا طلال
سلطان بإستظراف خبيث: ماني متحالف مع الأمن ولا لي عِلاقه معهم
وقف وهو يتجه إلي نافِذة المكتب: تقدر عليه يا طلال لا تصعبها
سلطان بشك لكن بنبره واثقه: تبي تغربني بالسجون وتطيحني بين دولتين
فارس: تربح ولااا ؟
سلطان: وش اللي يضمنلي من كريستين هذا
فارس يغريه بمكر أكثر ليوقعه في شباكه: مو ودك تقابل مستر كاڤلي؟
سلطان صمت، وبعد دقائق من التفكير: تمْ







لم يبقىٰ عِندي ما أقوُل
تعبَ الكلامُ من الكلام!
ومات في أحداقِ أعيُننا النخيل
وأنا أُحدقُ في الفرااآااغ ..

إنصافاً للواقع الذي نجتهدُ كثيرا على انكاره .. وسيكلوجيه العقل التي تُحاول عبثاً أن تعارضها .. والحقيقه التي نزيفها من أجل أن يصفقَ لنا الجُمهُور ..توثِيقا للأقنعه التي تجعد وجهكَ خلفها .. وتهدل حاجباك، للصدق الذي يُرعبك مِني! للكذِب الذي تتجملُ به! والأقاويل التي تتوجس خيفة منها، وتحاول بَ أاااااي شئ، ،، أن تُكمم فمي! ..
طلعت من غرفتها مسرعه لتدخل غرفة والدتها، ناظرت إلىها لترى الدموع على وجنتيها، بخوف: حبيبتي إيش فيك؟
تقدمت إليها بهدوء وهي تجلس عند رجليها وتضع كفوفها فوق ركبتيها، بصوت مبحوح: عطيني الحل يا يمه قوليلي أي شي، أي شي يطلعني من هالغموض
ليندا بتنهيده: الغموض ما تنتهي من الحياة يا ملاك
ملاك وهي تبكي: يمه تكفيين قولي لي ريحيني يمه فهميني شي، ليش الحياة معاكستني؟ لييشش كل ما رحت لها يمين راحت لي يسار؟ ليش كل ما اتبع طريق تكون نهايته مظلمه .. عتمه مافيه نور؟ ليييش يمه ليش؟ وش اللي خاشته عني وانا ما ادري عنه؟ ابوي اللي اعيش وياه كيف هي حياته؟ سلطان هاذا منو يمه؟ وش سوه فيه ابوي يبي ينتقم منه وبهالصوره؟ وبمنـو؟؟ ببنته! ببنتك يمه، لييييش ليش يمه انا وش سويت بحياتي ذنب والله مالي طاقه استحمل زود خلاص تعبت! كم عمري انا عشان يصير وياي كل هذا؟ بذمتك كم؟؟؟ "وبغصه "ولو كل هالمشاكل تحصل لي تكفير عن ذنب انا راضيه عنه
ليندا ببكاء: اللي في القلب اتركيه بالقلب
ملاك بتعقيده: ليش يمه؟ ليييييييشش؟ ابي افهم ..من حقي افهمكم من حقي افهم هذي الحياة اللي معيشني فيها
مسحت دموعها وهي تمسح شعر بنتها, اردفت بغصه: لا جا يوم وبانت لك الحقيقه لا تشيلين في خاطرك علي واعرفي ان اللي سويته كله علشانك انت علشان تكونين تحت عيني
جلست بجانبها: وش هالكلام يمه ربي ما خلقنا علشان نقنط ..انا رغم اللي امر فيه عمري ما راح اشيل في خاطري عليك، بس قلبي يقلي ان في شي وكاايد بعد بس اللي ابي اعرفه .. وش هووو؟!
ليندا بصوت مخنوق أشبه للهمس: حياتي خاليه من الانسانيه وانت مالك ذنب باللي يصير هذا كله قضاء وقدر من رب العالمين والحمدلله ان حنا نعيش على الإيمان وندري ان في يوم بيظهر الحق، لو ما كانت هالنعمه وهالأمل اللي عايش فينا كنا مِتنا من الضيق والهم والكدّر
ملاك بمحاجر مُمتلئه بالدموع وشفاه ترتجف وبهمس: ابوي وش اللي سواه لك
ليندا بملامح أرهقها الزمن،سكنت وهي تبتسم إبتسامه حزينه لترجع بذاكرتها للماضي، اردفت بتنهيده: حياتي اللي كانت مع ابوك ما شفت منها إلا كل طيب
ملاك وهي تضيع بين كلمات والدتها وبضيق: طيب ليش انفصلتو وش اللي صار بعده
ليندا زفرت بضيق من ذكريات الماضي الأليمه وبخنقة صوتها: خنقوني يا ملاك، بنفجر ماعدت احس بشي ولا عدت أحس بوجودي
ملاك وهي تمسح دموعها من كلمات والدتها التي تفطرها أكثر فأكثر
ليندا: روحي مع الماضي اندفن ما عاد لي شي ارتجيه من هالدنيا غير ربي وما أبغى انحرم منك في الأخره وتبعدني جنة وناره عنك كافي اللي انحرمت منك بهالدنيا
وقفت وقلبها يهيج ببكاء والدتها وبعبـره: ولاني أبغى الدنيا من دونك *خرجت وهي تحمل نفسها اللي ما عادت تقوى على شي، تنظر إلا خطواتها البطيئه والرؤيا تتضبب من حولها وكأنها تسير في غابه مظلمه مليئه بالأشواك،، والدي لا أعرف ما تصنيفه ، والدتي التي تعيش جحيم الحياة ولا تظهر ذلك، حياتي التي سالت منها ألوانها واصبحت رماديه اللون بعد ان كانت زاهيه ، حصه و سلطان ليس عندي ما اقوله لكم غير حسبي الله عليكم ونعم الوكيل أعلم وأثق ان في كل مره اردّدها يقول ربي "وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين "ليس لي غيره يفهمني ويغلبني في هذه الحياة! يمهل ولا يهمل وبإذنه ما راح ينساني ، واخيرا ذاك الملثم الذي بدأت أخاف منه من كثرة استوطانه في أحلامي، خياله بين العابرين ..
دخلت غرفتها وهي تتوجه إلي الحمام لتتـوضأ، افرغت من صلاتها وهي ترفع يدها ومحاجرها ممتلئه بالدموع، بقلب خااشع خااضع مُتذللّ همست بداخلها "واخشى دائما ان اقول اني يائست .. أنّ لا حيلة لي .. أن الحياة باتت رماديةَ اللون ..أن ظلام الليل صار يؤلمني .. أنّ الصبـاحاتِ لم تعد تغريني .. وأن الأيام اصبحت كلوحاتي التي زالت ألوانها بعد أن كانت زاهيه .. ونفسي كبلدةٍ خاويه! كطفلِ أتعبه اللعب حتى جثى على ركبتيه تعبا،، كأمرأةٍ فقدت زوجها وتكاثرت عليها الألام واصبح العالم يتخبطها .. كشيخٍ كبير فقد عكازته التي كان يتوكأ عليها فما عاد بإستطاعته أن يهش وجع الحياه .. وأخشى ياارب ان اقول بأن قوااآي قد خااارت "





دخل إلى مكتب إبراهيم ..
فارس: جهزت لي الشنطه
إبراهيم وهو يقفل الشنطه ويقربها منه: كاهي هي كل الفلوس تامه مثل ما طلبت بالضبط
فارس بإبتسامه : فلوسك بترجع في حسابك الشهر الجاي ..
إبراهيم بمقاطعه: ما بيننا ديون حنا إخوه،
فارس بإبتسامه: جعلك دوم سند وعون
إبراهيم بس أبغى افهم وش اللي بتسويه في ولد سعود
فارس إبتسم بخبث وهو يمزق الشيك ويرميه في سلة المهملات
إبراهيم يضحك بخفوت ومكر: الحين فهمت عليك



،
أوشك الشهر الفضيل إلى المنتصف ..
وحنان لا تترك أحاديثها ..
ضياء يتنهد بتعب وهو يغمض عيناه: يمه واللي يعافيك البنت اصلا ما كنت ابيها ولا افكر فيها
حنان: خلص اذا مو هي في غيرها ألف وشك رايك بجمانه
ضياء برفعة حاجب: ومن ذي بعد؟
حنان راق لها الحديث ويبدو ان ضياء إستجاب لها: جمانه بنت صديق ابوك ماشاءالله جمال ودلال وأدب وأخلاق
ناظر لها بعدم معرفه للشخصيه
لين وبطنازه ومثل ما تقول أمها دايم: وشعرها طويل اسود من اللي يحبه قلبك
رمقها بنظره، خلها تروح ويا أختها بالمطبخ

وتين وهي تجهز الإفطار: وش فيه اخوك صوته طالع
لين بضحكه: من متى صوته ما يطلع لازم كل يوم يدخل في هواش مع أحد
تين بضحكه: ههههه معك حق
لين: تقول امي تبي تخطبله جُمانه
وتين لم تبالي: يا الله لا تشقينا والله لا ترجع بفستانها

حنان: لو تذكر ان لها اخ اسمه مؤيد اكيد تعرفه
ضياء: اهااا مؤيد ااي اعرفه
حنان بإبتسامه: عيل متى نخطبها لك
ضياء وكل شياطينه طلعت: يمه واللي يرحم والديك موضةع الزواج هذا انسيه انا ما ابغي اتزوج الحين .. طيب
حنان بإنفعال: الا متى بتتزوج اللي كبرك عندهم عيال وانت جالس ترفض لحتى الشيب طلع براسك
ضياء أغمض عيناه وهو يزفر: يمه انا ما راح اتزوج إلا هالقضيه تنتهي
حنان بحنيه لحاله: يا حبيبي الزواج مو تعب بالعكس بتستقر وترتاح
ضياء وهو يقفل النقاش: وانا راحتي يوم تخلص هالقضيه، زين
حنان بإستجابه تدري ان راسه يابس وما يسمع إلا يوم يبغى، بهدوء: زين
لين وهي تقف عند باب المطبخ: الفطور جهز وما على الإفطار إلا شوي
حنان وضياء يتوجهو لغرفة الطعام
حنان بهدوء وهي توجه سؤالها: وينه أبوكم للحين ما ردّ البيت
وتين: قال بيفطر عند عمي فارس


،


تنتشر ضحكتها على تعليقات والدها وهي تجلس على الأريكه بتعب
عبدالله: جد لِيلِي لو بتخافين راح نهون
ليليا: لا والله يبه ما بخاف انتو توكلو على الله وربي يوصلكم سالمين
ريهام نزلت الدرج وهي تعدل في نقابها
ليليا وهي تنظر إليها: انتو من الحين راحين
ريهام: إيه يمه أبغى اسلم على خالتك قبل لا نروح
ليليا: ربي يوصلكم بالسلامه
ريهام: اااميــن .. وصيت عليك الشغاله كلها يومين وإن شاء رادين انتبهي لنفسك، زين
ليليا: طيب
ريهام: يمه وش رايك تروحين معانا والله أخاف لا يصير فيك شي
ليليا إبتسمت: ماما يا حبيبتي ما في شي، الشغاله وكاهي وخالتي بعد قريبه
ريهام: خالتك ماهي يمك لو تروحين معنا مو أحسن لك من الزره في البيت ع القليله تغيرين جو
ليليا: وليييه يمه وراي اشغال لين راسي وبُكرا ان شاءالله بروح عند خالتي لحتى تطمنين
ريهام تحضنها: طيب .. انتبهي لنفسك
ودعتهم وهي ترجع تجلس بمكانها، عمْ البيت بالسكون كاد الخوف أن يستوطنها .. طردّ تلك الوسوسات من راسها وهي تحمل جوالها لتردّ على رسائل الواتس أب



,


أرهقه التفكِير .. تنهد بتعب وهو يفقد أعصابه ..لم يعد ينفع الصبر أبداً .. يريد أن ينتهي من هذه القضيه بأسرع مما يمكن ليريحَ هذا القلب والعقل من التفكير المستمر! ولكن كيييف؟ كلما أوشك على النهايه عادت لتبدأ من جديد وتتعقد أكثر فأكثر، من البارحه لم يهنأ بنوم طيلة الليل وهو يفكر هل حقاً كُشف من قبل كاڤلي وكريستين؟ لا لا مستحيييل، لكان أصبح من الماضي ويترحمون على روحي .. لكن ما قصة تلك السيارةِ التي تلاحقني منذ أيام .. او تلك الرسائل التهديديه، أم ان هناك من ينقل عنا المعلومات السريه، ولكن لصالحِ من يعملدخل من فترةِ وهو ينظر إليه، كيف يسبح في الفواغ يبدو أنه يفكر بالقضيه، تحمحم ليردف: سيدّ سُلطاان ..
كان واضع يده تحت ثغره بعقدة حاجبيه المعتاده شارد في التفكير، تبدو عليه ملامح التعب والارهاق ..
للمره الثانيه أردف وهو يقترب منه وبصوت أقوى قليلاً: يا طويل العمر
نظر إليه ببرهه وتعقيده ما زالت ع حالها وهو يعتدل في جلسته، بهدوء: مؤيد من متى وانت هنا
مؤيد بإبتسامه هادئه: من وقت تفكر بالقضيه
برفعة حاجب نظر إليه لدقايق ما زال يفكر، كانت لمؤيد طويلة وثقيله جداً: اطلب لي راكان وضياء وتعال وياهم بغرفة الاجتماعات
انسحب بهدوء: أبشر ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 155
قديم(ـة) 16-07-2018, 09:04 PM
صورة خولةميمي الرمزية
خولةميمي خولةميمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


حلوووووووو الباااارتيييين حبيبتي عجبوني
بس بجد انقهرت لان ملااك قالت لابوها كل شي بس انا متكدة انو بعدين رح تكشف حقيقة ابوها واظن انها رح تساعد سلطان
احيانا تجيني شكوك انو رح تحب راكان ماادري ليش
رووووووووعة البارت مرة ثانية
حبيبتي بليز طلب : غيري لون الكتابة للغامق افضل ههههه تعبت وانا اقرى والله الاسود افضل
لسى متابعتك حبيبتي لا تظني اني نسيتك ياااعسل هههههههه بس والله ظروف غالبتني هالايام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 156
قديم(ـة) 17-07-2018, 12:01 AM
صورة بـــــحـــ الانــوثة ــــــر الرمزية
بـــــحـــ الانــوثة ــــــر بـــــحـــ الانــوثة ــــــر غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


البارت جميل بس لو غيرتي اللون بيكون احسن بصير حولة عن قريب هههههههه

بانتظااارك تسلمين يالغلا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 157
قديم(ـة) 20-07-2018, 08:56 PM
Lahn elqlb Lahn elqlb غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


البارت حلو ،متى بتنزلي البارت شوقتيني له

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 158
قديم(ـة) 22-07-2018, 10:24 PM
X-sarra-X X-sarra-X غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


بااااارت حلو بانتظار البارت الجاي مدري بحس ان ماك راح تساعد سلطان ضد ابوها مشكورة امورة 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 159
قديم(ـة) 23-07-2018, 01:09 AM
غرور الحربي غرور الحربي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


شكله فارس بيسجن سلطان مثل ابوه خير مايسوي لانه هو اللي جابه لنفسه ودخل وحدة مثل هلاك لبيته حتى تدمر تعب سنين بنت رجال ملاك باعت زوجها وكسبت ابوها عشان الشر يدوم وتسلمين على البارت ويستاهل سلطان اللي يسويه فيه فارس واكثر لانه دخل وكر الثعبان واخذ الحية ولفت حوله وخنقته بنت فارس ونعم التربية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 160
قديم(ـة) 24-07-2018, 08:26 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اهلا بيكم،، حياكم الله وسلمكم .. يا كل أعضاء ومتابعين روايتي حفظكم الله ورعاكم ، دمتم بخير وعافيه إن شاءالله

بالنسبه لتأخير أجزاء الروايه .. ذلك لأني كنت أواجه بعض المشاكل بصفحتي ويمكن وضحتها في المجلس وعلشان هالسبب ماني قادره أنزل لكم .. واتمنى تعذروني!
لكن تحلت ولله الحمد
وع تعليقاتكم أتابعها بإستمرار وأسعد في قرائتها وربي ما يقطع تواصلنا
ممتنه لكم وأشكركم جزيل الشكر بعد رب العالمين .. وبالنسبه للون الخط ما أعتقد أن اللون الأزرق والبنفسج فاتح ويأزي النظر! لكن مادامكم تبغونه أسود أن شاءالله


توتا كيوت "دمت بخير "

الرد باقتباس
إضافة رد

وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي

الوسوم
وعندما رأت عياني عيناك ادركت حينها انك ستشقيني، رومانسيه، روايه ملاك بعرش سلطانك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ليس عنادًا .. إنما كبرياء إديا مارش روايات - طويلة 95 10-06-2018 08:15 AM
منازل القمر/للكاتبة: برد المشاعر؛كاملة رمــاآد الشـوووق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 116 15-08-2017 02:39 PM
حصون من جليد / للكاتبه المتألقه برد المشاعر؛كاملة لامــارا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 278 01-03-2017 09:24 AM
انت لاتستحقني رُوحَ عاَريِةة خواطر - نثر - عذب الكلام 6 22-10-2016 03:56 PM
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM

الساعة الآن +3: 06:42 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1