غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 30-03-2018, 02:04 AM
غرور الحربي غرور الحربي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


بداية موفقة حياتي لسه بالبداية استمري ننتظر الاجمل وتسلمين ياعسل لاتتوقفي لانه حتى خلف الكواليس يتابعوكي مررررة يجنن البارت فيها مصاعب واكيد بيصير اكشنات ومغامرات وانا من متابعيك اعجبتني البداية الله يوفقك ويسعدك يالغلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 30-03-2018, 02:05 AM
صورة *Asma dz* الرمزية
*Asma dz* *Asma dz* غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


السلام عليكم
و الله يا توتر روايتك مبينة انها روعة و الله اني عجزت عن كيفية التعبير عن إعجابي بها
مشوقة جدا كل ما تقرأ سطر تنتظر يلي بعده
عجبتني شخصية البطلة مبينة حلوبة و كيووت بس الله يكون معها بما انها بنت العدو ههههه
ور البطل شخصيته غامضة يعني طيب بس مع عايلته و مع الغير عصبي و صعب


موفقة حبيبتي و انشاا الله تلاقي روايتك شهرة بالمنتدى
و انشااا الله اكون من متابعينك للآخر يا رب
تحياتي ليكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 30-03-2018, 02:16 AM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


هلااا وغلاا حبيبتي غرور الحربي نورت روايتي الثانيه بمتابعتك لها
آميـن يارب تسلمي لي عالتشجيع وتحفيزك لي ربي يخليـك
وان شاءالله ربي يقدرني واكون عند حسن ظنكم وحسن ظن المتابعين من خلف الكواليس
واسعدني مرورهم روايتي حتى لو ما ظهرو فيهاا
واذا دل علي شي انما يدل على توفيق الله عز وجل ومساندتكم لي بعد ذلك ..💜💛

ودي: )
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرور الحربي مشاهدة المشاركة
بداية موفقة حياتي لسه بالبداية استمري ننتظر الاجمل وتسلمين ياعسل لاتتوقفي لانه حتى خلف الكواليس يتابعوكي مررررة يجنن البارت فيها مصاعب واكيد بيصير اكشنات ومغامرات وانا من متابعيك اعجبتني البداية الله يوفقك ويسعدك يالغلا



تعديل صَمت المشاعر; بتاريخ 30-03-2018 الساعة 02:34 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 30-03-2018, 02:29 AM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


وعليكم السلام " اسمـاء "وانا ايضا يشهد الله اني اقف عاجزه امام رونق حروفكم ويغلبني التعبير
شكرا لك مني خاااااالص الود والتقدير
وكل المتابعين شكرا بحجم السماء💙
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها *asma dz* مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
و الله يا توتر روايتك مبينة انها روعة و الله اني عجزت عن كيفية التعبير عن إعجابي بها
مشوقة جدا كل ما تقرأ سطر تنتظر يلي بعده
عجبتني شخصية البطلة مبينة حلوبة و كيووت بس الله يكون معها بما انها بنت العدو ههههه
ور البطل شخصيته غامضة يعني طيب بس مع عايلته و مع الغير عصبي و صعب


موفقة حبيبتي و انشاا الله تلاقي روايتك شهرة بالمنتدى
و انشااا الله اكون من متابعينك للآخر يا رب
تحياتي ليكي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 30-03-2018, 02:26 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي



بسم اللّْه الرحمن الرحيم
لا حولاآ ولا قوه إلا بالله العليِّ العظيم
.
.
.
^^ الجزء الثـاآني ^^
.
.
كنفكِ ‘! شرفتـي إلى العاالـم ..
لاآ تكون مشرعـه
إلا عند عنـاآقك
مضى زمنٌ طوووويــل والشرفه
مغلـــقه ^^
كنت في كل زيـارة أود أن اعرف
لمـاآ افترقنـاا
ألمني اني لا اعرف السبب
المنـي وبشــده ياآاا أمـــاااه
او انه لم يكن مقنعا بالأحرى
إذا ما سألنـِي احدا عن هجرانكِ لنـا ..
كنت اتلعثمُ في الاجـاابه حتىٰ ينتهي الامَر بي الي الصمــَت
أوواااهُ ياا أمِي من عذابِي وحظِي الذي احصدهُ وانا بعيدةٌ عنك ..
متى افهمُ حيااتِي التي اجهلهاا اجهل تخطيِطاتي لهاا !!?
انا واللّّٰٰهِ اخافُ علي هذه الحَال ان تسيـِر كما هي عليـّه الانّٰ

كانت تبكي وهي حاضنه امها بقوه تبكي الايام اللي ما تشوفها فيهاا تبكي عمرها اللي يمر وهي بعيده عنها تبكي حالهاا وحياتها اللي مو فاهمتهاا
ليندا بصوت مبحوح :خلاااص يمـه حبيبتي كافي بكي
ملاك بصوت متقطع من البكا : اشتقتلك يا ماما وهي تضمها بقوه اكثر وتستنشق ريحتها : اشتقتلك حييييييل ماني اقدر ع فراقك يمه والله فراقك يتعبني. .
رفعت وجه بنتهاا اللي مشتاقه لملامحهاا كانها اول مره تشوفها مسحت دموعها بكل حنيه وحب وقبلت جبينهاا : وانا بعد ما قدر على فراقك يمه بس وشن سوي حكم القوي عالضعيف
ضمتها وهي تمشي وياها للصاله كان الفطور جاهز
ملاك بحب : الله ماما تسلم يديك يارب ريحه الاكل يشهي
ليندا بحنيه : اجلسي يا روحي كلي والله احس انك ما تاكلين هناك "تقصد بيت زوجها واللي كانت وضرتها "
تكلمت بصوت مبحوح وهي ترفع نظرها لأمها : ترى وتين تقول انتظروني عالفطور
ليندا وهي تمسح شعرها وتناظر عيونها : احكيلي يا يمه احكيلي يا نظر عيني لين ما تجي وتين اشلون حالك طمنيني عنك ¿!!
ملاك تبتسم ابتسامه باهته تطمن فيها امها : انا الحمدلله بخير يمه ودامني شفتك صرت احسن كثير
ليندا وتناظر لها بعيونها اللي مثل لون السماء وعليها غيوم خافيه وش وراه : قلبي يحس فيك يا ملاك ان هالكلام مب طالع من جواك فضفضي لي وانا امك
باست راسها وخدها : ربي يخليلي ياك وما يحرمني منك يمه يا اغلى احد بقلبي بعد رب العالمين
سالت دموعها بأسى وهي تبتسم : ويخليك لي يارب ويحفظك من كل شر عسى عيني ما تبكيك ياروح امك
كانت حاطه راسها بصدر امها وهي تمسح على شعرها بحنان : ان شاء الله ما تكون هذيك العقربه تاذيك ولا تسوي لك شي يكدر خاطرك?!
ملاك وهي تطمن امهاا : افااا عليـك يمه ما تقدر علي
ليندا : ما تكذبين علي يا ملاك تراني ام واحس باللي فيك قبل لا تحكين
ضمتها اكثر : اصلاا ما تقدر تقول شي وابوي تااج راسي موجود
لينـدا : حسبي الله عليـه هو..
ملاك بخوف على ابوها حطت يدينها على فم امها وعيونها تغوقرت وبصوت اشبه للهمس : يمه عشااان خااطري لا تدعين عليه ما انكر انه مانعني منك اكثر الوقت ومتحكم فيني بتصرفاته الغربيه بس هذا كله اكيد من خووفه علي
ليندا تبتسم بأسى على ظن بنتها الطيب بأبوها وتحضنها اكثر وكانها بتضيع منها وتحاتي نفسها " حسبي الله عليك يااا الظالم يا اللي ما تخااف رب العالمين فرقتني عن بنتي وعيشتها بشتات ..ما شافت من سنينها غير الضيق والكذب ربي يقهرك مثل ما قهرتني ربي يحاسبك علي اعمالك ربي يرد لك كيدك ويسلط عليك القوي يااارب اني ادعووك فستجيب لي دعاآئي "
سالت دموعهاا بهدوء وهي مغمضه عيونها وتتنهد بتعب

هاذي لينـدا ام ملاك بنتها الوحيده اللي ما تهنت فيها ولا شافتها تكبر قدام عيونها اخذها منها فارس بالقوه وحرمها منها ويوم كانت تبي ترفع عليه قضيه كان يمسكها من يدها اللي توجعهاا ويهددهاا في بنتهاا اللي هي قطعه منها وترجع تتنازل وتدعي ربها تدري ان رب العالمين ما راح يضيع حقها ولا حق بنتها ولا حق سنينها اللي طافت وفي يوم من الايام راح تستعيدها حتى لو شااب الغـرااب ...

☆☆☆

" شـركة الصفقي للـ "

جالس بمكتبه بكل هيبته اللي تجبر الغير يحترمه ويقدره .. ضغط علي زر السكرتير وجاه نايف مسرع يخاف لو تأخر دقيقه يثور فيه ويمكن يطرده مع انه ابد ما عصب عليه ويثق فيه لابعد حد ويعرف معظم اسراره .. ثانيـه وكان واقف قدامه
فارس وهو يناظره من فوق نظارته : روح لـ إبراهيم خليه يجيني سريع
نايف بهدوء وكل ادب اللي يتملكه قدام هالفارس : اي اوامر ثانيه..
فارس وبنفس النظره : قله يبيك ضروري يلا رووح..
طلع نايف من مكتبه وراح لإبراهيم وطلبه له ..

دخل المكتب وهو يقرب منه يبتسم: هلاا وغلاا يا ابو ملاك نورت الشركه واسفرت
فارس بإبتسامه فخر وهو يقوم له ويسلم عليه : هلا فيك يا ابو ضياء نورك جااهر .. وبغطرسه، طبعا من بعدي
جاراه ابراهيم بالضحك وهو يعرف حركات صحبه ومزاحه : اكيد وانت صاحبها
فارس تحول من المزاح للجد وكأنه مؤشر وبصوت اشبه للهمس:اسمعني يا ابراهيم بعد اسبوع جايه لنـاا بضاعه ثقيله من لبنـان وانا بنفسي باروح استلمها وانت توقع هنا على التسليم ومن بعدها تستلم البضاعه
ابراهيم بجديه وهو يستند علي خشبت طاوله المكتب : حط ايديك ورجليك بمويا بارده "ضرب صدره "وانا استلمها واطمن عليها لا تخااف
فارس براحه وهو يحط يده فوق كف صديقه : كفوو والله ادري انك قدها ترى صفقه هالمره مو مثل دايم
ابراهيم يغمض عيونه : تطمن يا ابوملاك اقولك ـ بغمزه ـ ما وقفت علي هاذي وكلك فهم ..
فارس يرجع يستند علي كرسيه :وانت قلتهاا ربي يوفقنا ان شاءالله .. وخل ضياء يكون معك
ابراهيم :خلك منه هذا لو دخل فيها راح نخسر ونضيع فيهاا
فارس : اعرفه انه كفوو وعالاقل يحمي ظهرك
ابراهيم ويحرك يده :كفو باللي يقدر عليه اما بشي مثل شغلنا هذا ما يفهم في وانا اقولك..ينااظره وبتنهيده.. تراه غاثني ورافع ضغطي كل يوم
فارس يضحك : بكرا يكبر ويعقل وانا اخوك لا تشيل همه
ابراهيم بتعب من حال ولده :وش اللي يكبر الله يهداك كم شهر ويصير في الـ28 وشلون ما تبيني اشيل همه!
كان يبي يرد عليه سمعو احد يخبط على باب المكتب عرفوه من حركته لانه ما ينتظر غايه ما يدش السكرتير وهاللويه
ابتسم فارس يوم شافه : المؤمن عند ذكره
ضياء ببسمه جانبيه: والله القلوب علي بعضيهاا ..
ابراهيم يناظره وهو يضيق عيونه : قول وش عندك من الصبح
ضياء ناظر ابوه ورجع ناظر فارس :كنت جاي ابي اطلب إذن رايح البيت ربع ساعه وراجع
ابراهيم وهو رافع حاجب وبستهتار واضح من نبره صوته :لا يكون ناسي جوالك ولا نظراتك يا استاذ ضياء
استند علي الطاوله :ما اعرف بأي وجه تحققوون معي بالطالعه والنازله وكاني بست رجولكم لحتى توظفوني بهالشغل
تنهد بصوت عالي ولف عنه يناظر فارس: ادري اذا تكلمت معاك لين بكرا ما بطلع بشئ
فارس بابتسامه هاديه يحط يده على صدره بعذر وهو يناظر ضياء : اآاسف وحقك علي ياا ابو ابراهيم وانا ابوك
ضياء بعد صمت تنهد: والحين اروح ولا شلووون!?
فارس وبنفس النبره :روح و ربي معك
لف يبي يخرج وقفه صوت ابوه :
لما تخلص من اللي بتسويه انتظرني بالبيت ولا تخرج مكان ساعه واكون عندك ابيك ..
ضياء تنهد وهو يغمض عينه حتى لا يعصب في ابوه : لو عندك شي قوله لي هنا تراني مزحوم ومو فاضي
ابراهيم بحده : روح وسوي اللي اقلك عليه وانت ساكت
ضياء بحده وهو يدخل يده بشعره:يبه ماني بزر لحتي تمشيني مثل ما تبي مو كفايه خاضع لكم وتبون تتصرفون فيني بعد !!!
فارس مسكه لابراهيم اللي كان يبي يقرب من ولده وهو يوجهه كلامه لضياء :روح يا ضياء ..يرجع يكلم ابراهيم ..اهجد يا ابراهيم واذكر الله حنا بالشركه لا تسون لنا فضيحه الله يهديكم..
ابراهيم بحده :ما تشوفه اشلون يرادنني هاذا عديم التربيه
ناظر فيهم بغضب وقفل الباب وراه بقوه خل الموظفين اللي بالممرر يتجمدون منه عطاهم نظره وهو يمشي بخطوات كبيره ..

فارس بحكمه: يا ابراهيم لا تعامل الولد كذا وبعدين يضيع من يدك
ابراهيم بتنهيده: دلني عالنور يا ابو ملاك دلني والله تعبني يقهرني بتصرفاته ما اعرف اشلون اتصرف وياه وبأي طريقه ..
فارس ببسمه بانت اسنانه العلويه: ولدك ماشاءالله عليه له شخصيته وطلته وكل الناس تقدره وتهابه من قوه حضورت بس يتمرد عليك لانك تبغى تتحكم فيه خله لي وانا اقدر ادخله لك في الدرب المستقيم
ناظره بتكشيره وحده وهو عاقد حواجبه ؟!!
فارس غمز له ما تفهمني غلط وتريس وانا اعلمك اشلون
بعدها هدا وصار يتكلمون بالشغل والصفقات الجديده والعقود اللي يبو يوقعونها مع الشركات الحليفه لهم ..
ابراهيم: استسمحك يا فارس اليوم برجع مبكر في البيت لي اعمال لازم اخلصها ..
فارس ببتسامه هاديه وهو يغمض عيونه: لك اللي تبي ووقت تبي تروح روح الله معك الشركه وموظفينها تحت رجولك
ابراهيم: تسلم يا الغالي ما تقصر ربي يبارك لك ويحفظك من عنده ..
فارس: اجمعين ان شاءالله..

"ابراهيم العتيبي " المدير المالي لشركه الصفقي وكل قطعه مال تخصه ومع هذا صديقه وكاسب ثقته وحبه ..
طبعا مشارك معه من يوم يشتغل مع "سعود وعبدالملك الجوهري " كانو كلهم اصحااب لين ما اكتشفو سعود وعبدالملك خيانت فارس لهم وانفصلو من الشرراكه ،! وظل ابراهيم يساعده ويسانده الي هذا اليــوم ..
انسان متفهم وعاقل وحكيم وله هيبته وقيمته قدام الغير والكل يحترمه واكثر قراراته وخططه هي اللي تتنفذ بالشركه وعشان هالسبب ما يبي يتخلى او يفرض فيه فاارس ..

طلع سيارته من الباركينق تحت انظار رجال الامن والكل ملاحظ غضبه وعصبيته دورها وراح واتوجهه عالبيت كره الشركه والشغل وفوووق كل هذا كره حياته بعد ابوه متحكم فيه وما يبه يشتغل في مجاله يا ترى راح يستمر على هالحال ولا بينفصل عن ابوه وصديقه ويتابع عمله با الحالـه؟!!

طلع جواله تنهد بصوت عالي استغفر ربه وشغل مسجل السياره عالقراآن حتى يهدا قلبه وباله،، اتصل في اخته: هلا وتين ... اي انا الحين في الطريق .... خليك جاهزه لان الوالد يبيني ... اوك يلا في أمان الله..

قفل جواله وحطاه بجيب السياره بجنبه
وفي خلال ربع ساعه كان بالبيت
طلعت عالسريع وجات ركبت معه : هلاا ضيوو
ضياء بنفسيه: هلااا
ناظرت فيه مستغربه: اشفيك صاير شي؟! وش اللي مكدرك .. ؟!
ضياء بعصبيه وهو يناظر الشارع : ابوك وهالفارس بيجننوني تعبت والله اوووف
وتين تمسح على كفه تطمنه: انت لا تزهق ترا ابوي يبي مصلحتك وفي الاخر يظل هو ابوك وتاج راسك لا تخلي الشيطان يوزك
ضياء: ابوي وتاج راسي من فوق ايه بس لا يتحكم فيني وكأني صغير ويمشيني بهواه وانا ادرى بمصلحتي بعيده عنهم
وتين باهتمام: طيب انت ليش ما تشتغل بمجالك وتترك عنك كل هاللويه والازعاج ..
ضياء ناظر لها بتنهيده: وهو يبي يتركني با الحالي فاتحته اكثر من مره بهالموضوع وكل مره يصد عني ويقول انا الحين ابيك ومو وقته ما ادري متى هالوقت بيجي؟!
وتين: خلص انت هونهاا وادعي ربك يفرجها عليك مدام هو بيخليك بعد فتره يمكن هو محتاجك بهالوقت تسانده
ناظر لها وهو رافع حاجب: والله ما ادري من شنو مستفيدين مني غير الصداع كل يوم ويعرفني ما افهم بشغل الشركات والاداره

وتين ضحكت وسكتت عنه وهي تناظر الشارع لو شو ما قالت ما راح يقتنع ...
ضياء بتساؤل: ملاك وخالتي ليندا كيفهم؟!
وتين تلف عليه وهي ترفع حاجب و تشدد على كلامها : خالتي ليندا بخير تطمن ما عليها الا العافيه
ضياء وهو يتلفت وعاقد حواجبه: و ملاك ؟!
وتين انقهرت منه: وهي بعد بخير كم مره قلتلك لا تسأل عن البنت وتجيب اسمها على لسانك
ضياء بضحكه: وانت وش اللي مطيح رزقك ابي اسأل اتطمن عليها ما دامها صديقتك وصديقة العيله وش فيها يعني؟!
وتين: ما فيها شي بس انت لا تسأل اللي فيها كافيها
ضياء زفر بضيق: واذا مو ناقصهاا اللي فيها ليه ما تتزوج كثر الخطاب اللي يتقدمونها من دلعها ترفضهم هي وهذاك ابوها اللي نافش ريشه عالفاضي
وتين خنقتها العبره وهي تشوفه كيف يتكلم كذا علي اعز انسانه على قلبها: مالك شغل، حياتها وهي حره فيها وبعدين كل اللي يتقدمون لها مو كفوو
ضياء يناظرها ويبتسم: حتى انا مو كفوو
وتنين تناظره بطرف عينها وتمنع دموعها من النزول: ما تقدمت لها وحتى لو تقدمت لها انا ما راح اخليها توافق عليك ما تفرض نفسك عليها بالقوه
ضياء ببـرود: والله اذا حطيتها براسي اجيبها بالقوه وما احد يمنعني وما تقدري تسوي شي
وتين تغمض عيونها بصد لكلامه: ضياء ارجووووك ابعد عنها وشيل هالفكره من راسك
ناظرها بعصبيه: لا والله،!!! ليش وش فيني انا عشان تنزليني من عينك وترفضني هالملاك انا اصلا ما يناسبني احط ايدي فوق ايد ابوها
نزلت نظرها وهي تناظر ايديها اللي مشبكتهم مع بعض ودموعها تنساب بهدوء تحت نقابها:شوف نفسك من الداخل وشوف حالك بين الناس معروف بقسوتك وجبروتك ما تحب تشوف احد اعلى منك ما تدري عن اللي ليك والحواليك ما تراعي مشاعر غيرك مو كل اللي تبغاه تلقاه صوب عينك وملمس يدينك، ..هاذا هو السبب يوم اخلي صديقتي ترفضك اذا تقدمت لها .. وحتى ابوي يتكلم هالكلام
ضياء ناظر فيها بصدمه وهو موسع عيونه للاخر ورافع حواجبه رجع وناظر الطريق وتنهد وكان الصمت هو سيد الموقف ما احد فاهمه ليش يشوفنه كذا يدري انه انسان عصبي و قاسي بس مسرع ما يرجع احد ثاني ليش ما يشوفون الجانب المضوي منه وكلنا لنا جانب مظلم .. بس وش يسوي هذا اللي تعلمه وكسبه من دراسته ما عودوهم عـ الين بالتدريب والمعاناه اللي كانو يشوفونه لا ليلهم ليل ولا نهارهم نهار وبعد هذا كلــه تنلااام .،!!!!!

ناظرت الشارع وهي ساكته كانت دموعها تنزل بهدؤء تعرف انها قست على اخوها بس هو يستاهل ما يدري عن الدنيا هو فين وغيره فين ومستحيل تخليه يتكلم عن ملاك بهالطريقه ما ترضى عليها حتى نسيم الهواء اللي يحرك جروها ما تحبه وتعاتبـه ...

" هذا كان تفكيـرهاا في اخوها كل واحد فهمه متناقض ولا احد يفهم الثاني في زمن عمت الفتن عيون النــااس وصارت ما تشوف غير نفسها ومصالحهــااا " ،! ......

سمعت صوته مسحت دموعها وهي تبعد الافكار اللي تخرب مزاجها من بدايه يوم جديـــد
ضياء ببـرود: ناويه تقضين بالسياره
فتحت الباب بدون لا ترد عليه
ناظرها بحنيه: متى امر لك؟!
بدون لا تناظر فيه وببرود عكس اللي جواها: بكلم بابا لا تجيني ..
تنهد بأسى على حالها وعلى عدم فهمها له ولتصرفاته وهي اخته بس اشلون بتفهم والظلم وضبابه الاسود هو المسيطر على البشر ما يلومهاا راح يجي اليوم اللي تفهمه وهي اخته قطعه من روحه
ذكر ربه وهو يدعيه حرك سيارته وراح بعد ما تطمن عليها يوم دخلت بيت خالته لينـدا ..

طلعت عباتهاا وعلقتها وبكل ابتسامه واسعه: هااااااي بالحلووين
ملاك تحضنها بقوه: اشتقتلك وينك فيه كل هالوقت
وتين تبعدها عنها: اقول وسعي لي الطريق ابي اسلم على خالتي حبيبتي
ليندا تضحك وهي تفتح زراعها لها
ملاك تسوي مصدومه وتضربها بظهرها: يا الخاااايسه يعني ما اشتقتي لي واانا احتريك
وتين بمزاح: والله ما كو خايس غيرك عااد اول امس شايفتني بالجامعه بطلي هيااط
سلمت عليها لينـدا بكل حنيه، بعدها جلسو عالفطور .. خلال نص ساعه كانو متجمعين في صاله الـtv وهم يتمتعو بمذاق حلا المشمش اللي حضرته ملاك
وتين تغمض عيوونها بحب وهي تتذوق الحلا: اممممممم خالتي تسلم يدك ان شاءالله الحلى مره طيب
ليندا بابتسامه هادئه تدل علي رقتها: بالعافيه عليك حبيبتي "بغمزه "بس الحلى من تحضير واعداد الانسه ملاك.
ملاك ترفع قميصها من فتحته العنق وتهزه بفخر ودلع طبيعي : احم احم مامي ما كنت ابي اقولها حفاظا علي سر المهنه
وتين تقلدها وتدفها بيدها: ااي يا المتواضعه منو مثلك
ملاك وتخلف رجولها وبدلع ورقه: شفتي شلون
وتين بضحكه: والله يا خالتي اذا كان عندك ولد كنت بتزوجه من دون لا تخطبيني له
ليندا ابتسم بحزن: وانا اذا كان لي ولد والله ما يغلي عليك وازوجه غصبن عنه وين القى مثلك
قامت باست راسها: تسلمي خالتي انا يكفيني والله بالدنيا شوفتك وجلست هالاسبوع وياك
ملاك بضحكه: اتخيل اني كان لي اخو كان نبشتي بحلقي كل يوم

ليندا كانت تسمع لسوالفهم بحب وهي تبتسم علي خبالهم مبسوطه لانهم مجتمعين عندها كل ما يجوها تحس انها احد ثاني بفرحته ما احد قده،..وتنبسط اكثر يوم تشوف الراحه بوجه بنتها
وتين: ملوكي ...
ملاك تقطع كلامها: ووعععع ..ملوكي بعينك كم مره قلت لك لا تقولين لي ملُوكي
وتين بضحكه: اجل وش اقولك تراه هذا من الغلا ادلعك
ملاك تمثل الزعل،، العالم كلها تقول لولو او لولوه ما راق لك الا هذا يسبب لي غثيان بمعدتي
وتين بمصاخه متصنعه: اقوول انت بالارض لا ترفعين رجلك بالسماء قالت لولو،! تدرين وش يعني لولو؟!!!
ملاك بزعل بان بصوتها وهي عاقده حواجبها زكرتها الجمله بزوجه ابوها دايما تقلها لها : تحقرين فيني وبعدين لا تقولين لي هالجمله الله يرضي عليك اي شي غيره نبذيني اشتمي فيني بس هذا لا تقولينه
وتين زعلت من حالها وهي تقرب منها تحضنها: حبيبتي والله ما كنت اقصد انكد عليك وو اكدرك والله كنت امزح اسفه والله ما اعديها والله
ملاك تحضنها لها اكثر وهي حاطه راسها بصدر وتين ومحاوطه خصرها بذراعها: ادري انك تمزحين ولا يهمك غلاتي بس زكرتيني بـ... وسكتت وهي تغمض عيونها بقوه
ليندا سالو دموعها بهدوء وهي تمسح على شعر بنتها: عسى ربي يجازيها حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله عليهاا ..
وتين بحده وهي تمسح دموعها: انت ليش ما تعلمين ابوك عن سواتها هاذي اللي ما تخاف ربها
ملاك تبتعد عنها بتنهيده تمنع دموعها من النزول: لا لا ما ابغى اقوله وبعدين يطلقهاا ..
وتين عصبت: بالسااحق والماحق عليها ان شاءالله يطلقهاا وتفكك من نكدها وش تبغين فيها
ملاك غمضت عيونها: وتين افهميني عالاقل هي مونسه وحدته وتدرين ابوي عنده الضغط اذا قلت له بيرتفع عليه مو ناقصه احد يضيع مني مره ثانيه ـ وبهمس ـ انا راضيه عاللي تسويه مدام ابوي ما يرضى فيني شي وادري اذا كنت خبرته ما راح يرحمها
وتين تنهدت بصوت عالي: والله قلبك هذا اللي بيضيع حقك وبعدين تناظرين الفراغ، انا ما اقول والله الا لمصلحتك وراحتك حبيبتي ..
ملاك تبتسم: وراحتي جنب ابوي لا تشيلين همي
ليندا وهي تربت على كتفها: براحتك يمه سوي اللي يرضيك وربي يوفقك ويكون بعونك اهم شي ابوك يحميك
ملاك بتلطيفه للجو اللي تكهرب: حنا جينا عشان نضيقها ولا نفلها
وتين بابتسامه: معك حق والله يلا افتحي قناة الـ... حتي اشوف فناني المفضل راكان
ملاك تناظر لها: حنا نقول نفلها وانتي تبي تزيدين الطين مويه ...
وتين: هههههه حرام عليك لولو والله اناشيده مافي مثلها
ليندا بتساؤل وهي تحط يدها على خدها متسنده عالكنبه: منو هالراكان ما عمري سمعت له؟!
وتين بمستغربه من سؤالها: هذا راكان اللي يعيش بالمانيا .. يا قلبي عليه اغانيه كلها تعبر عن حاله يقطع قلبي والله
ليندا بإهتمام وبصوت اشبه للهمس: راكان بن الجوهري
وتين ناظرت لها بدهشه: خالتي تعرفينه
ليندا بإرتباك بان من صوتها: اااه ... اي ..لا لا ما اعرفه بس ابوه زمان كان يعيش هنا و رجال معروف .. قامت تبي تروح
ملاك بتعقيده حاجب: ماما وين رايحه
ليندا: بروح غرفتي ارتاح شوي
ملاك بخوف عليها : ماما فيك شي؟!
ليندا وهي تمسح جبينها: لا لا حبيبتي خليك ما فيني شي
وتين بتساؤل تناظر ملاك: اشفيها خالتي
جلست بحيره وهي تحط يدينها تحت فخوذها: ما ادري شكلها تعبانه ...


☆☆☆


" ألمـــــانيـــاآ ـ ميونيـخ ـ "

راح المطبخ سوا له ولجدته كوب كابتشينو ساخن بما ان الجو بارد وجا حاملهم
وبإبتسامه عذبه وهو قبل راس جدته: ڤي غِست يا الغاليــه
صوفيـا بحنيه وطيبه قلب: الحمدلله بخير حبيبي انت كيف حالك اليوم
راكان يضحك: بخير والحمدلله ،.. اشوف اللغه العربيه طاغيه عليك اكثر مني
صوفيـا بضحكه هادئه: هههههه وشلون ما يتغلب علي وانا عشت بالسعوديه طول شبابي وصرت احبها والله اكثر من لغتنا بعد ..
راكان بضحكه بينت غمازته عاليمن: عالاقل تدخلين شويه الماني لغتك الاصليه يعني
صوفيا مبسوطه من حال حفيدها نادرا ما تشوفه يضحك من قلبه: ترا هي لغه ديننا، و رسولنا وصى فيه ما دام حنا نعرف نتكلمه احسن لنا من غيره
راكان وهو يرتشف من كوبه وكان صاغي لها: صح كلامك يومه ربي يثبتنا علي الدين القويم ويقدرنا على وصاياه عليه الصلاه والسللام ..
صوفيا: اللهم صلى عليه وعلى اله وصحبه وسلم اميـن ياارب ..
بعد سكون دام اكثر من دقيقه وهم يتمتعون بالمذاق والجو الجميل مع انه برد بس له تأثير حلو على النفس يريحها و ينشل الروح لعالم ثاني فيه اللي يتـألم وفيه اللي يكون فرحـاان
صوفيا وهي تناظره: سمعت من زمرد ان سلطان بيرجع المملكه و تقول انه مطول ما تدري متى بيرجع
راكان عقد حواجبه وهو يضع كوبه عالطاوله الزجاجيه وبهدوء : إيه يبي يدرس قضيه الصفقي وينهيها
صوفيـا:وهذا هو الصح واللي كان يشغل تفكيري ربي يساعده
ناظر لها بسرعه ورجع انشغل بجواله ..
صوفيا ما غابت عنها صدمته من كلامها اردفت بهدوء: وليش ما تروح يمه وتوقف معه تراه بحاجتك ،!
تنهد وهو يناظر الشباك العريض الزجاجي اللي قدامه ويتأمل منظر الحديقه من الداخل وببـرود عكس براكينه: ما لي شي فيها ولا ابي اروح
يعرف يدبر نفسه بنفسه
صوفيا: ادري ميونيخ حلوه بس ما حنيت للرياض؟!
راكان بجمود: لأ...

قام حمل جاكته وجواله
صوفيا بخوف عليه: وين رايح؟!
راكان ببـرود وهو عاطها ظهره: أبتمشى ـ وطلع في لمح البصر وترك طيفه وراه
صوفيا تنهدت بأسى على حاله: ربى يهديك ويصلح حالك يا ولدي ..

كان يتمشى بشوراع ميونيخ الجميله مدخل كفوفه بجيب الترانج كوت تبعه وهو يناظر الطبيعه والبيوت اللي تبان فيه التراث الالماني لف وراه حس فيه يمشي خلفه شم عطره اللي يذكره من سنين نفث ثلاثه وتعوذ من الشيطان ابتسم على هالاحساس اللي يشعره بالامان وبصوته الرجولي المجمهر: ربي يرحمك ويجعل مثواك الجنه يا الغالي ..
اخذ الشارع اللي على يمينه يبي يروح الكافي ويجلس فيه شوي عسى ولعلا نفسه ترتاح وتهدأ
رغم البـرد والضباب اللي كان طاغي عالجو الا الشارع كان مكتظ بالمشاه، يحبون المشي في الشوارع بهالاجواء..
شاف بيت صديق ابوه قرب منه وقف يناظره لفتره دامت ثلاث دقايق تنهد وهو يقرع الجرس
جاه الخادم وبـ لغه المانيه: اهلا بك سيد راكان
راكان بتعقيدته المعتاده: اهلا بك هل السيد موجود
الخادم يوسع له الطريق: اجل انه موجود بالداخل تفضل ،!

دخل وهو يناظر الصور المعلقه بكل ارجاء البيت اللي تحكي عن زمن الاصاله والنخوه اللي راح كانت كلها لـ "عبدالمجيد السلمان ـ صاحب البيت " مع اصدقائه اللي هم عبدالملك الجوهري وابوسلطان وبعضها مع ابراهيم العتيبي " والاكثر مع اصدقائه اللي كانو معه بالعمل
اللي كانت تتحدث عن بطوله هؤلاء الابطال الذين بذلو دمائهم من اجل الوطن والدين وعزه البلاد
زفر بضيق وهو يتوجه للصاله الداخليه شافه جالس بالكرسي المتأرجح قريب من المدفأه ووجهه مغطى بالصحيفه وخالف رجوله هذا الرجال كان صاحب حكمه ورأي قوي وذو حجه بزمنه وما زال الي الان بنفس مكانته رغم نزوله بالمعاش ..
راكان وهو يرمي السلام بصوته الجمهوري ويقف بكل احترام: السلاام عليكم
نزل الصحيفه وهو يشوفه عدل نظارته ياااه راكان الجوهـري وقف له ايضا احتراما لرتبته رغم انه ما يشتغل بمجاله وصافحه بكل حراره وشوق: وعليك السلاام ورحمه الله كيف حالك وين انت عني من زمان يارجل تفضل ؟!
ركان ببتسامه جانبيه وهو يجلس: مثل ما تشوف بخير والحمدلله وانت ادرى بالمشغوليات
يجي ويجلس جنبه ويطبطب على فخذه: ربي يقويك ويوفقك
كان يناظره '' ويناظر في عيونه ابوه، يذكره فيه نفس اخلاقه وطباعه جامد وتبان عليه القوه والجبروت بالعلامات اللي على جبينه رغم كبر سنه الا ان هالملامح ترجع وتلين وكأنها بركان هايج وصار خامد وهادئ..
فهم عليه هو وش يدور بملامح وجهه
وبصوت هادي: وش المكدرك يا ولدي احكي لي وانا ابوك
راكان شال نظره عنه وهو يناظر النار الي بالمدفأه: ما تعودت اشكي لأحد
عبدالمجيد بمواساه: الله يرحم من رحل ويلطف في من بقى
راكان بهمس: اللهم آمين
بعد سكون دام لثواني
عبدالمجيد يناظر فيه بإبتسامه: الديره تطلب رضاك ..
راكان بجمود وهو يصد عنه: بلغها عني العفو
عبدالمجيد: ودها تقابلك وتقضي الديون
راكان بنفس بروده المعتاد: سددته باللي راحو
وقف عبدالمجيد وراح صوب الشباك اللي يطل عالخارج وهو يناظر الماره: وش عليك من غربه ما تعرف غير المواجع ارجع واخدم وطنك احسن لك ـ ناظره بطرف عينه وبكل قسوه ـ اللي كانو لك هنا راحو وما بقى لك شي
وقف راكان وناظره بحده وهو عاقد حواجبه: ومن قالك ما ابي اخدم وطني،! بس ما ابي ارجع في ديره ما تعرف تاخذ غير الغوالي،، وبهدوء عكس أول: وانت ادرى بخدمه الوطن يوم رجعت لهنا
عبدالمجيد ببرود وهو مكتف يدينه على ظهره: ما رجعت عشاني ما ابي اخدمها رجعت بسبب التعاقد
راكان وكأنه يبي يذكره وبرفعة حاجب : ووش كان سببه التعاقد؟!
ناظره بإبتسامه: اسمع مني وارجع ولك فيها البشاره
ما فهم عليه وناظره بتعقيده ؟!!
لف عنه وببرود: ارجع يا راكان واخدم اللي فيها وحررهاا ،!
راكان لف عنه يبي يطلع وبجمود تصاحبه حده: لا بغيت تتذاكى سوي نفسك غبي على ناس ما تفهم ..
وقبل لا يطلع وقفه كلامه
عبدالمجيد بصوت عالي: سلطان اليوم المساء بالسعوديه
ثبتته جملته لدقايق وبعدها طلع من دون رد ..

ابتسم مع نفسه بنصـر وهو يتزكر كلامه مع سلطان يوم امـس
سلطان بأسى وهو منزل راسه : انا غيرت الجِهه وما ابغى اطلبه با اروح با الحالي
عبدالمجيد: خله لي وانا اقدر عليه
سلطان: لا خلاص ما ابيه صح كلامه، هو ما له استفاده من رجعته، انا الكسبان وهو بيكون مجرد مساعد لي وبس
عبدالمجيد ناظره بحده وتعقيده حاجب: ومن قال لك ان ماله استفاده؟! استفادته اكبر
سلطان بتساؤل: اشلوون وش تقصد؟!
عبدالمجيد يلف عنه: يوم تروحو اثنينكم تعرفو وش اقصد، ما تيأس منه وارجع اطلبه مره ثانيـه
سلطان تنهد وهو يوقف يبي يطلع : عنيد وراسه يابس وبكرا المسا سفري
عبدالمجيد في داخله "مثلك ": اجل خله علي وانا اعرف كيف اجيبه لك
وانا واثق فيك وفيه لا دخلناه السلك وانتو شباب كفوو
سلطان ابتسم وهو يخرج متجه بيته


☆☆☆

راح جهز حاله وطلع كان طول الطريق وهو يفكر في كلام عبدالمجيـد وصوته يتردد في اذنه واكثر جمله " روح ولك البشاره "،؟؟؟!!!
وش قصده من هالكـلاام وش يبغى فيني ومُصِّر اني اروح ....
ضرب راسه بالدركسون وهو يبطأ السرعه للوقوف ..
فتح له ريان الباب بإبتسامه واسعه: هلا هلاا والله بالفنان شيخ العرب ڤي غست؟!
راكان ابتسم بمجامله وهو ينزل لطوله يسلم عليه: فنان العرب بخير والحمدلله عقبال بيوم تصير مثله
ريان بظرافه يرفع يدينه: اااامييــــــن ياارب وهو يهمس ـ بس مع هالسلطان بأشيل الفكره من راسي
راكان ضحك من قلب: ووينه هالسلطان
ريان يميل فمه عاليمين: وينه يعني اكيد بحجر الفار تبعه
ابتسم علي حركات هالبرز وهو يدخل سلم على ..زمرد بفرح لشوفته: كيف حالك يا ولدي
ابتسم ليها: الحمدلله خالتي بخيـر، اشلونك دانه
دانه بابتسامه: الحمدلله، ترا سلطان مسافر اليوم
راكان: اي جاي اودعه وتوجه للمكتب
ريان يجلس براحه قرب دانه ويهمس لها: اخيرا بيفكنا الغثيث
دانه بعدم فهم: منو؟!
ريان يناظر لها برفعة حاجب: استخفيتي يا بنت!! منو يعني الجني مثلا،، اخوك المتعصب وهالركان البارد
دانه ضحكت على مشاكسته وضربته بكشته اللي على راسه
ريان يضحك معها: والله اثنينهم يعملون تجازب لبعض اخوك مثل النار وراكان مثل الثلج ههههه
دانه تضحك عالتشبيه: اقوول عنك هالحركات عييب
ريان: والله ما اكون ريان اخو ابو الجبلي ان ما تفكرين مثلي بروحتهم
دانه ضحكت وهي تهمس له: اسكت حرام عليك وفي الاخر اخونا وما نبغى فراقه
ريان يتنهد بصوت: اقول اسكتي لا اتوطي في بطنك ما عنده شي غير يهدم اللذات ويفرق الجماعات
دانه ضحكت بصوت عالي
زمرد ناظرتهم وملامحها يظهر عليه الحزن: وش فيكم توشوشون من ساعه
دانه تناظر ريان وتبتسم بخبث
ريان يسوي مصدوم: هي انت وش تناظريني كذاا والله هاذي يا امي كبيرهم الذي علمهم السحر،، لا تسوين روحك بريئه
زمرد رغم الحزن اللي كاسيها ضحكت علي حركات ولدها وفعايله: انت متى بتخلي عنك هالبزرنه
ضحكت عليه دانه وهي تبهذل شعره بمشاكسه وحب ...
مهما قال ومهما سوا يظل هو النكهه الحلوه اللي بالدار وما احد يقدر يستغنى عنه حتى سلطان اللي يشاجره على اغلاطه اللي دايم بس يرجع يسامحه ..وهذا كله عشانه خايف عليه وابوه ماهو بحوالينهم عشان يتركوه بهواه يسرح

سلطان ابتسم و التف له... انصدم وهو يشوف اللي جاايبه معه

☆☆☆
كان عاطيه ظهره وهو يتكلم: من بكرا الصبح تروح تسلم استقالتك لفارس فاهم
كان جالس حس بفرحه بس بنفس الوقت مو فاهم على ابوه: ليش اروح اقدم استقالتي مش انت اللي كنت رافض من قبل
ابراهيم ببرود: ايه وجاه الوقت اللي قلت لك بيجي
ضياء قام ووقف وراه وهو مدخل يدينه بجيوب بنطاله: يبه قلي وش اللي يدور براسك وريحني
ابراهيم يمشي منه ويجلس بكرسي المكتب: كل شي تعرفه في الوقت المناسب بس انت سوي اللي اقولك عليه
ضياء تنهد وهو يغمض عيونه: السموحه يبه بس انا ابي اعرف لاني احيانا اعصب عليك في حاله زعل وما يرضيني هالشي لاني والله مو قادر افهمك
ابراهيم ابتسم له: وانا راضي عنك يا ولدي ارتاح ما عمري زعلت عليك لاني اعرف ليش انت تعصب بس اللي ابيه الحين تروح في مجالك وما تشتغل معنا
ضياء بتساؤل: طيب ليش ما تبيني اشتغل مع فارس ما هو صديقك
ابراهيم: انا بكيفي بس انت لأ وما له داعي تعرف
ضياء: دامك تعرف شغله كله ممـ...
قاطعه بحده: ضياااااء سوي اللي اقولك عليه وما تسأل كثير وتطيح بالاخر
ضياء بعصبيه: وانت تدري اني اذا اشتغلت بمجالي اول شي ببحث عنه هالفارس واكيد انت بتكون معه
ابراهيم بهدوء عكس الاول: ادري ..
ضياء استغرب منه وقبل لا يقول شي
ابراهيم: تتذكر سلطان وراكان اليوم المساء طايرتهم تصل هنا
ضياء تزكرهم يوم هم اطفال كانو اصحاب .. وكانه عرف السبب اللي جاين عشانه وبصوت اشبه للهمس: سلطان الجبلي وابن الجوهري ما غيرهم
ابراهيم بغطرسه : إيــه وكل اللي دور براسك صح عشان كذا ابيك تحط يدك في يدهم
لف لأبوه وانصدم من تفكيره ناظره بقوه وتحدي طلع وخلاه بتفكيره عن بكرا واللي يخبيه لهم ووش مصيرهم بالايام الجايه،؟!!!!!!




نهــاآيـه الجزء الثاني ^^



تعديل صَمت المشاعر; بتاريخ 30-03-2018 الساعة 04:16 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 30-03-2018, 04:44 PM
الآم الشوق الآم الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


قررت الكتابة لك بالقلم .
فرأيت القلب يكتب قبل القلم .
روايتك جميله .
واااصلي






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-03-2018, 11:45 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


الـسـلام عَليكم

روايَة رائَعة !


القًصة الظَاهر فيَها أكشن وشَكثر حُبي للأحداث ذوول ! هههه

أنتَظرك بفَارغ الصَبر !
صَج متّى َموعد البارتات ؟؟


تَحياتي ووديَ العميق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 31-03-2018, 12:35 AM
صورة خولةميمي الرمزية
خولةميمي خولةميمي متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


والله كل مرة اكتشف فيك شي حديد ربنا يبعد عنك العين فطومتي
والله رواية حلوة والبطلة عجبتني شخصيتها وكمان عجبني محور القصة و غلاحداث المتزامنة فيها
كملي انا في الانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 31-03-2018, 12:39 AM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


وعليكم السلاام ورحمه الله
آلآم الشوق ،! شكرا جميلا علي هذه الكلمات فأنا اعتبرها دافع معنوي لي ^^

Jasmine ،! ان شاءالله تلاقي في روايتي اللي يرضيك

ان شاءالله بدعمكم لي حواصل فيها اكيـد
لكم كل الود والتقدير 💜


ووبالنسبه لموعد البارتات راح يكون كل جمعه وربي يقدرني وازيد اكم فيه يوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 31-03-2018, 02:25 AM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خولةميمي مشاهدة المشاركة
والله كل مرة اكتشف فيك شي حديد ربنا يبعد عنك العين فطومتي
والله رواية حلوة والبطلة عجبتني شخصيتها وكمان عجبني محور القصة و غلاحداث المتزامنة فيها
كملي انا في الانتظار

خولتـــــي 💜💛💚💙
" سيظل شي في ضمير الأيام يشعرني بأن ركن من اركان نجاحي سببـه انت "،!
هذي الكلمـاات اكتبها بكل صدق إليك عزيزتي
وربي يحفظك ويديمك لي زخر وصديقه ان شاءالله ..

والله دايما ما اقف عاجزه امام ما تسطره يداك ودايما تعليقات تخليني اشوف نفسي من خلالها واعرف قدراتها اكثر
لك مني كل الحـب
دمتي بخيـر^^


الرد باقتباس
إضافة رد

وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي

الوسوم
وعندما رأت عياني عيناك ادركت حينها انك ستشقيني، رومانسيه، روايه ملاك بعرش سلطانك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ليس عنادًا .. إنما كبرياء إديا مارش روايات - طويلة 95 10-06-2018 08:15 AM
منازل القمر/للكاتبة: برد المشاعر؛كاملة رمــاآد الشـوووق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 116 15-08-2017 02:39 PM
حصون من جليد / للكاتبه المتألقه برد المشاعر؛كاملة لامــارا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 278 01-03-2017 09:24 AM
انت لاتستحقني رُوحَ عاَريِةة خواطر - نثر - عذب الكلام 6 22-10-2016 03:56 PM
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM

الساعة الآن +3: 01:12 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1