غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 07-04-2018, 06:24 PM
صورة إحساس طفله ..~ الرمزية
إحساس طفله ..~ إحساس طفله ..~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
11302798240 رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


السلام عليكم

البارت جميل بمعنى الكلمه

الحين عرفت من البطل :) البطل راكان وسلطان


راكان يمكن بيحب ملاك وان شاء الله يا احبها يمكن ينتقم منها

وسلطان تواقع يا تزوج وتين ههههه

اوضياء ... ابو فارس يبي يازوج ملاك ضياء


الببارت حلوووووووو ولكن ليش كذا بقول لش قصير
:(

تروحين تقصرين البارت زياده ههههههه

انا مكسر خاطري غير

شخص لي جالس على الدرج ويسمع صوت اهله الميتين كسر خاطري توقع هو راكان

:)

الله يعطيكي العافيه ومشكوره ما قصرتي والله البارت حلوووو بس قصير متحمسه متى يجي

الثلاثاء عشان تنزلي بارت...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 07-04-2018, 10:16 PM
X-sarra-X X-sarra-X غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


روايتك رائعة استمريييي ومنتظرينك بارتات اطوللل واكثر حماس تسلمي :-) ومشكورة على الدعوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 08-04-2018, 12:42 AM
SUsu mohamed SUsu mohamed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


الباارت 3خطيرررر خطيرررر راكااان شخصيتووو حلوووه غااامض ش وووي بس حبيتووو
مووفئه
بااانتظااار البااااارت لجاااي بفااارغ صبررر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 08-04-2018, 06:42 PM
صورة Hanadi sy الرمزية
Hanadi sy Hanadi sy غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


[SIZE="6"]السلام عليكم
ماشاء الله الرواية حلوة كتير والاحلا التشويق الي فيها طريقتك بكتابت الرواية حلوة كتير الله يوفقك يارب ويعطيكي العافيه 😙😙😍




انا بتوقع انو راكان بيطلع اخو ملاك من امها
وسلطان وضياء الاثنين بحبو ملاك
وتين وراكان بيصيرو من نصيب بعض 😕😂هيك بتوقع مابعرف

عم استنا البارتات الجايه ع احر من الجمر 😊
[9/SIZE]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 08-04-2018, 09:46 PM
صورة كــنــت أنـــا الرمزية
كــنــت أنـــا كــنــت أنـــا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


رواية جميلة
ننتظركـ بشوق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 09-04-2018, 12:34 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
صبااح الخير لكم جميعاا


امممم ما ادري وش اقول على التوقعات، بس بوضح لكم شي ،،،
اللي قالو ان راكان بيطلع اخ ملاك،، شلون بيطلع اخوها وامها زوجه فارس، ادري ان هي غريبه بعض شي لكن تعبها كله ونفسيتها بسبب فارس وعمايله السوده
" سلطان بيتزوج وتين او ملاك،، وراكان بيتزوج ملاك "ما ظنتي ..كيف بيتزوجو بنات اعدائهم هذا شي مستحيل ..

لكن بصراحه عجبتني تعليقاتكم جداا حتى لو مو محتمل
اللي يدل على حماسكم في الروايه، وهذا شي اعتز وافتخر فيه لاني قدرت اشد حواسكم فيها ..
شكرا شكرااا جميلا لكم،! شكراا بحجم السمااااء..

ادري ان الروايات بيكون مغموسه بالخيال ويحصل فيها المستحيل، بس انا ما ابغى اشطح فيها للاخر، او بالاحري تحصل اشياء مستحيله ... حنا لما نكتب روايات وقصص " نبغى نوصل لغايه معينه " ..واكيد بيكون من الواقع اللي نعيشه، وما يخلو من الحس الخيالي اللي يعطي الروايه شي مميز ويثير القارئ بشي من الغموض اللي يحتـوويه ،!!

اعتزر عن الاطاله،،
انتظرووني غداا مساء الثلاثاء بإذن الله مع تكمله الجزء الثالث ..وان شاءالله ينال اعجابكم ويرضيكم وللمره الثانيه بقولكم حماسكم يعجبني وهذا الشي بيدفعني للامام ..
لكم مني كل الاحترام والتقدير
كل الود
توتا كيـوت



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 10-04-2018, 12:19 PM
مقدسية أردنية مقدسية أردنية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


اسلوبك جميل ومميز 😍
بالانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 10-04-2018, 07:18 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي



بِسـم اللّٰه الرحمـٰن الرحيـم

^^الجزء الثـ{البـ2ـاب}ــالث^^



يـنـدمل جرح قلب ماتت احلامـة بس ماضن يبرا جرح الاحـساسي يـوم صارت مابيـن القـلب والهامة ويش ابـي بالحـياة اليا انـحـنى راسي


في صباح هادي ومتوتر فتح عيـنيه ليستقبل نسايم يوم جديد بدوله جديده ،! "مقر ولادته " ابتسم مع نفسه " انا بالرياض " تنفس بعمق " واخيرا بحقق هدفي بإذن الله واليوم با ابدا المشوار معاك يا فارس ونشوف منو اللي بينتصر بالاخير ؟! " اردفها بضحكه مجنونه، ضحكه شخص واثق من كل خطوه يخطيهاا، قام اخذ شور سريع
تأنق كالعاده بلبسه، رفع ربطة العنق وهو يتأملها "اجرب يمكن تظبط معي ههههه " حاول مرارا وتكرارا علي ارتداها بالشكل الصحيح ولكن ... ما ظبطت معه حذفها "وينك عني يا دانه تربطيه ليه ..، مو مشكله المساء راكان يجي ويظبطهم لي "في السابق كانت اخته الفاتنه مسؤله عن ربطات عنقه ولكن بعد اليوم هو اللي بيتحمل هالمسؤليه ..ابتسم و
راح اتجاه الخزانه، طلع جاكت اسود وبنطال بيجي مع حزام بني وحذاء بني وقميص من الداخل ابيض ..
في خلال دقايق لبس، رتب شعره ابتسم وهو يتنهد براحه عسى الايام توقف معه،..
لملم اوراقه داخل حقيبته السوداء الانيقه وحملها وهو ينزل من غرفته
قابل "المربيه البريطانيه ماريا التي تبلق من العمر 50 " تحت وهي مجهزه لهو كوب شاي مع توست والقليل من الجبن والزيتون والمربى كلها في طبق واحد، "فطوره المعتاد كل صباح "
بإبتسامه: كيف حالك يا بني اليوم " تجيد التحدث بالعربيه بطلاقه "
ابتسم وهو ينظر الي طعامه: الحمدلله،لغايه الحين متزكره وجبتي اللي ابدا بيها يومي
ابتسمت له وبهدوء: كيف لي انسى طعام ابني العزيز
سلطان وهو يتناول فطوره بهدوء: بشريني عن احولك؟!
ماريا:احمد الرب،ما تدري وش كثر سعادتي لانك جيت
سلطان ناظر لها: وانا سعيد اكثر بشوفتك "وقف "محتاجه شي؟!
ماريا: سلامتك،، الرب يحميك ..
ابتسم لها وهو يطلع ..

في خلال ربع ساعه كان تحت فله "عبدالملك الجوهري "تنهد وهو يناظر البيت من الخارج، طلع جواله واتصل في راكان انه يطلع "

فهالوقت راكان كان يتجهز طلع من غرفته، نزل الصاله تلفت يمين ويسار وهو يتعوذ وينفث ثلاث من شيطانه وكوابيسه
شاف صوره ابوه ابتسم ابتسامه ارهقتها الزمن: ربي يرحمك يا الغالي ويجمعني فيك ..

طلع من الفيلا وهو يتوجه لسياره سلطان ركب بجانبه،،
راكان بابتسامه متعبه: مبروك تعينك رئيس القوات بالقسم الجديد وترقيتك لرائد
سلطان ابتسم له: مشكور وانت بعد مبروك تراك ما نقيب يعني رتبتك اقل بسبب تركك للعمل فتره طويله
راكان وهو يناظر الشوارع يفكر في المصيبه اللي طيح نفسه فيه، ما يبغى يدخل الطريق اللي بسببه مات ابوه وضاعت امه منه وضيع عمه سعود بعد، ناظر فيه وبملامح علاها الندم : الله يبشرك بالخير ويبارك فيك ..
سلطان تنهد وهو يناظره حط يده فوق فخذ راكان: راكان ..
ـ ناظر له ينتظره يكمل
سلطان وهو يسوق ويناظر الشارع قدامه: ابيك تفكر بالوقت الراهن وكيف تكسبه، والباقي احذفه ورا ظهرك
راكان ببرود: الوقت اللي ارغمتوني عليه انت وعبدالمجيد، الحين انا كأني ظل لك اتبعك مجبور ..
اكتفي سلطان بإبتسامه فسرها راكان سخريه واردف بعدها: وانا محتاج لظل اخوي قربي،!
"نص ساعه وكانو بمقر العمل "
جلس سلطان بكرسيه وهو يرفع حقيبته فوق الطاوله ويطلع منها اوراق ..
جلس راكان وبجديه: وش اول نقطه راح نبدا منها ؟!
سلطان ابتسم وهو يقرب منه وبصوت خفيف : اكثر شي يعجبني في شخصيتك، جديتك في العمل حتى لو هالشي ما تغاه،، رجع ظهره عالكرسي وهو يمد له الاوراق وبصوته الرجولي : شوف الاوراق وتعرف اول شي راح نبدا منه ..
اخذ راكان الاوراق و يقلبها و بتعقيده حاجبيه المعتاده: من طلال بن مقرن آل متعب * اسماء الشخصيات من وحي الخيال ولا تمد بأي شكل من الاشكال الي الواقع*
سلطان بإبتسامه ماكره: هذي الشخصيه اللي بنلعب فيها وعن طريقه بنعرف كل شي وادق التفاصيل عن فارس
راكان: اهااا يعني بيكون زراعه ويسلب منه المعلومات لصالحنا، بس منو ما عرفته؟!
سلطان قرب منه: تعرفه احق المعرفه يا استاذ راكان، طلال جالس جمبك
راكان رفع حاجبه مستغرب وبنفس الوقت مستغرب منه بإبتسامه جانبيه: انت؟!؟؟؟ بس شلوون هالخطوه راح تكون خطر عليك وبعدين فارس يعرفك
سلطان وقف وهو يمشي داخل المكتب: فارس واعرفه، ولي زمان متغرب ما يقدر يعرفني
راكان: بس ما تنسى اني معك وهو الحين اكيد بيكون شاكي بسبب زيارتي المفاجأه ومتأكد انه بيرسل ناس تبحث وراي
سلطان لف عليه: ادري وبقولك انت في حمايتي وما يقدر يقرب عليك او يعرف عنك شي، لأن اول قانون اني نزلته بهالقسم هو السريه التامه عن الاشخاص اللي يعملو فيها
راكان بتساؤل: يعني؟!
سلطان: يعني ما احد بيعرفنا اننا نشتغل هنا وليييش، وقلت لك انت بحمايتي نفز اللي اقوله لك بتكسب سلامتك، وان صار تخالف، حنا الاثنين بنكون بعنا سلامتنا
راكان وقف جنبه وهو يحط يده على كتف سلطان: ان شاءالله، بس احزر منه فارس داهيه ولا اوصيك واعلمك بفعايله تعرفه اكثر مني
سلطان: اعرفه زين وعشان كذا تغمست شخصيه غير معروفه
راكان:جيد،! والاسماء اللي عندك كيف بتحقق معهم وتكسبهم
سلطان:طلال هذا ما يعرفوه ولو بحثو عنه طول عمرهم ما راح يلقونه، وانا متأكد انهم راح يشيلوه فوق رؤسهم وراح يستقبلوه بحفاوه بالغه ..
راكان ابتسم على افكاره الجهنميه: والله احيانا اشك انك سلطان اللي اعرفه، بس شلون راح تكسب ثقتهم بكم يوم؟!
سلطان ناظر فيه بنفس الابتسامه وبفحيح: كل المعلومات عن مستر كريستين ومستر كاڤلي صارت تحت يدي وهذا اول خيط راح نسحبه بهدوء من تحت رجوله بدون لا يحس فيني
راكان ناظره بدهشه: تدري اذا هالخطه نجحت وقمت بالمهمه لين اخرها راح تتكرم ويمكن تصير من اعلى قادات الدوله ونفتخر فيك
سلطان حط ايده على يد راكان وضغط عليها: متأكد ان الخطه بتنجح وراح تفتخر فيني وفيك ان شاءالله ..
راح صوب الدرج وطلع سلاح ومده له: من اليوم هالسلاح ابيه يلازمك حتى وانت نايم
راكان اخذه منه وهو يتأمله ويقلبه بين يدينه ويرفع لنظره بإبتسامه ..
سلطان ابتسم له بتضيق نظره: ما هو اول مره تمسكه
رفع حاجبيه: تحقيقك دقيق ما اشك انك كنت حاطي كاميرات تجسس عندي في المانيا
اطلق ضحكه قويه: ما كنت اتجسس عليك انا بس كنت اراقبك
راكان بسخريه: اعتقد المعني واحد ..
ابتسم له بهدوء وهو يغير الموضوع: ما ابيك تبني علاقات هنا لأنك اجلا ام عاجلا راح تفقدهم
راح راكان صوب الشباك وهو يتأمل مبنى القوات وساحه التدريب من المكتب: ما لي احد افقده
وقف وراه: انا احزرك ما اكثر، لان كذا بتبيع سلامتك
ناظر فيه ابتسم: في الغرفه المقابله ابيك تجهز كاميرات المراقبه قبل لا تبدا شغل، وابي سماعه اتابعك فيها
سلطان ابتسم بحب على اهتمامه: حااضر قبل لا ابدا بنفذه، بس ما اعتقد له داعي تراقبني وانا عند فارس
راكان ببروده المعتاد ورفعه حاجب: سو اللي قلته لك ..
سلطان:طيب
راكان بتضيق: ما قلتلي كيف حصلت على معلومات كاڤلي وكريسين بهالسرعه
جا وقف على يمينه ويناظر من الشباك: تدري ان عبدالمجيد السلمان كان يحتفظ فيها
ناظر فيه باستغراب وبصوت خفيف: عبدالمجيد السلمااان ؟!
سلطان يرجع لكرسيه: إيه عبدالمجيد، هذا كان عمله الثاني بس ما لحق يكمله بسبب الإقاله
راكان برفعه حاجب : انت مصدقه ان سبب اقالته لانه خالف في بعض الامور ؟!
تنهد وهو يطيل النظر في عينيه: تدري وانا بعد هالكلام ما طلعلي براسي، يعني عادي في خلافات تصير بالشغل ومثل شغلنا هاذا اصلا يبي وجهات نظر اكثر ..
راكان يقرب منه: اعتقد في شي ورا هالمجيد مستحيل يقيلو شخص مثله بذكاءه وحكمته
سلطان:والله نفس الفكره تراودني، قبل فتره لما زادت شُكوكي حاولت اراقبه
راكان بضحكه: وما قدرت عليه
سلطان بسرعه: تعرف من عبدالمجيد ما ينقدر عليه بالساهل وبهذاك الوقت كنت انا با الحالي
راكان تنهد: طيب الحين ما علينا منه انت متي بتروح لفارس
سلطان: سمعت انه سافر امس على لبنان
راكان بتضيق: لمستر كريستين؟!
سلطان بغيظ: اكيد وش بيدور في لبنان لو ما كان رايح له ..
راكان: طيب يعني بكرا بتروح له وقت يجي
سلطان بقله صبر تنهد : ومتي يجي بكرا ااااه ..
ركان وهو واقف عند الباب يبي يطلع: ضياء ابن ابراهيم العتيبي قدم بهالقسم وقبلوه يعني من بكرا بيداوم معنـا "وطلع خلاه في افكاره اللي تشحطه يمين وشمال "
سلطان ابتسم بخبث: هلا بك يا ضياء بينا، تبغى تستغل مهنتك عشان تفيدهم، الظاهر ما تدري من سلطان الجبلي عشان تلعب معه، بس هين انا اراويك اصول اللعب "


★★★

يتبـــع ....



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 10-04-2018, 07:44 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي




هكَذا هِي الأيــاآم ..
حرمتنِي حتى من الأحـلام
عشقتُ الوِحـدة والعذاب ،!
الأفراح بينِي وبينـهاآ حِجـاآب
إلى متىٰ ياآ قلبِـي..
إلى متى ستُؤلمني الأيـام
وإلى متى سأكتُم الأحـزاآن

حزِينــةٌ حُروفِي
يائِســة كلمــــاآتِـي ،!
استرقُ همسـآاتِي
لأمحُو أهاآتِي
ولكــن...
هل تُنجدنِي السطــور ؟!
وهل ينقلبُ المأمُور؟؟

كثيـرةُ هِي الدمُــوع
والأمل" مــاآاضٍ " بـِلا رجُـــوع...


فتحت باب غرفتها بقوووه وبصوت خلى ملاك تنتفض: هييييييي انت وين راحيه ؟!
ملاك بخوف : الجامعه
حصه وهي تسند نفسها عالباب وبرفعه حاجب: وان قلت لك مافي جامعه اليوم؟!
ملاك بتعقيده: شلون يعني بتمنعيني اروح الجامعه بعد
حصه بحده : بلا قله ادب والله الناقص تكفخيني قلعي ثيابك وانزلي نظفي البيت اليوم جايني ضيوف
ملاك والدموع بعينها: بس خالتي عندي اختبـ...
حصه: خلال الضروس ان شاءالله كلمتي وحده وما اثنيها مافي جامعه يعني مافي جامعه
وهي تطلع، خمس دقايق واشوفك نازله لا والله امسح فيك البلاط
ملاك تأفأفت بقهر وهي تمنع دموعها من النزول مسحت وجهها بقوه، بدلت ثيابها ببجامعه وخلت شعرها على راحته
نزلت وكانت حصه جالسه بالصاله كالعاده جمب التلفاز تشاهد مسلسلاتها اللي ما تمل منها ليل نهار ناظر لها وهي ترمي قشور المكسرات عالارض، بسخريه: شوفي يا الحلوه اولا نظفي البيت ابيه يلمع، وبعدها روحي المطبخ وجهزي غداء مرتب لان عندي ضيوف بيجوني العصر مفهوم،!!!
ملاك وهي تقف على اخر درج بقهر: انا بروح المطبخ خلي الخدامه تنظف البيت
ناظرت لها برفعه حاجب: الخدامه خذت اجازه يومين وهاليومين انت بتقومين بالاعمال كلهاا

توجهت للمطبخ بقهر وهي تحمل عده النظافه، تدري انها اللي عطت الخدامه اجازه عشان هي تنظف، هذي عادتها كل ما سافر ابوها تنحرم من الجامعه وتشتغل في البيت بدال الخدامه ..
كنست ومسحت الصالات والمجلس *البيت وش كبره خلصت منه بساعه ونص * توجهت للمطبخ، وكانت المفاجأه لها،! من امس ما انغسلت المواعين عاد عشان تكثر عليها الشغل: حشاا ولا كأن في ناس بالبيت والمطبخ تقول لاعبين فيه قطوه وفار حسبي الله عليك ومن عمايلك
كفكفت اكمام قميصها وبنطلونها، سمعت صوت الجوال وطلعته تنهدت وهي ترد: هلا وتوني
وتين بخوف: ملاك وينك مو مبينه بالجامعه
ملاك بغصه : تدرين ان ابوي سافر ومو داعي اقولك الباقي مليت منه وانا اعيد واكرر لك فيه
وتين عيونها تغوغرت بالدموع: حسبي الله عليها، وش فيها عليك ما ملت من عمايلها
ملاك بضحكه كلها وجع: ولا راح تمل طول عمري بتقيف لي مثل شوك الحوت بحلقي ..
وتين: عسى ربي يبليها بداء السرطان بحلقها ان شاءالله
ملاك: ما تنسي تسجلي لي المحاضرات
وتين تمسح دموعها: اوكي حبيبتي، نهايه اليوم بمر عليك نراجع انا وياك
ملاك ابتسمت لها: يلا باي
وتين: باي ..
جهزت طباخ اليوم وحطته عالنار لين ما تخلص من نظافه المطبخ
سمعت صوتها بخلفها ناظرت فيها شافتها جالسه بكل رقه وهي تلعب بذيلها عالارض نزلت لها وهي تضمها وتمسح على راسها وهي تدلعها وتتكلم وياها : بسبوستي الحلوه، اشتقت لك والله،! جوعان يا حبيبي ؟!
دارت حولها وهي تمسح جسمها عليها حملتها بين يدينها وحطتها على كرسي المطبخ
حضرت لها اكلتها وحليبها وقربته منها: كولي يا قلبي عليك بالعافيه ان شاءالله
وراحت ترتب المطبخ من جديد "هاذي قطتها المدلله، انيستها بهالبيت الكيئب دايم تجلس معها وتحكي كل جروحها لها وكأنها تفهمها، بس سبحان الله كثير من الناس تجهل الحيوانات الاليفه وانهم ما يحسون، بالعكس مثل هالحيوانات تحس بصاحبها ودايما تجلس قربه وتتمسح فيه وكانها تبي توصل لك جمله "انه انا بجانبك لو تخلى عنك الكل "
كان المطبخ مبلول، وهي شايله مجموعه من الصحون انزلق رجلها،، صرخت بألم وهي تطيح وثلاث صحون تكسرو
دخل في كف يدها زجاج لانها تسندت في الارض على يدها
سمعت صوت الصحون اللي تكسرت، وجات مثل الطياره من الصاله: وس كسرتي ينكسر عظامك ان شاءالله
ملاك ناظرت يدها اللي يسيل منه الدماء وكأنها سيل ودموعها عشره مغرقه وجهها الناعم وبشهقه: خالتي ما انتبهت والله طحت بسبب الماي و..
حصه بعصبيه وقهر وهي تمشي عليها : طاحت عليك حيطه ان شاءالله، مسكتها من شعرها وهي تهز راسها شمال ويمين وعاضه على اسنانها بقهر: انا قايله دوم ما انتي بهالبيت ما بيجي من وراك غير البلا ، بلا يااااخذك ان شاءالله ويرحني منك
ملاك وقفت على ركبها وهي تبكي بصوت عالي وتمسك شعرها بيدينها متناسيه الجرح والزجاج اللي فيه:ااااه خالتي تكفين شعري، راسي يعورني،اااه بعدي عني الله يخليك وصارت تبكي بقوه
كانت ماسكه راسها بقوه دفتها عالطاوله وارتطم راسها فيه صرخت بقوه
قطتها خافت عليها ونشبت بحصه عضتها من رجلها بقهر، ركلتها بقوه عالجدار: ابعدي عني يا النجسه قطعتي رجلي عساك الطاعون انت وهالحقيره ان شاالله
ملاك صرخت وهي تشوف قطتها مرميه وتماوي من غير حول منها ولا قوه
تركتهم ببكاهم وصريخهم من غير مبالاه عاللي سوته: قومي بسرعه خلصي هالشغل لا والله تشوفين شي ما يعجبك ولا عزر لمن انزر
حملتها بين يدينها وهي جالسه عالارض وتبكي بشكل يقطع القلب تناست المها اللي اعتادت عليه بس ما ترضى في قطتها اللي تحبها: حسبي الله عليها، عورتك عسى رجلها الكسر ان شاءالله
قطوتها كانت رافعه يدها من الالم وتئن
قامت وهي تتجاهل المها اللي بساقها وجبينها ويدها المجروحه لكن دموعها مو راضيه تقيف : كسرتها لك،؛ تعالي نعالجها
غسلت لها رجلها بمويه دافيه وحطت عليه كميه من الملح وفي يدها بعد توجعت من حرارته، لفت علي رجلها بشاش عشان يثبت فيه الملح ويطيب رجعتها على الكرسي وكملت شغلها، ..
حملتها وراحت سيدا على غرفتها حطتها جمبها بالسرير وهي تمسح على شعرها غفبت قطتها وهي تئن من الألم اللي يزيد الم ملااك اضعااااف اضعاااف ..
قامت على الحمام "يكرمكم القاري" ناظرت وجههاا بالمريا وهي تشوف اثار الدموع وخشمها اللي تنفخ من البكي وعيونها حمره كأنها جمر
غسلت وجههاا بقوه وكأنها بتزيل الالم اللي فيه صرخت بخفووت ودموعها تسلك طريقها اللي اعتادت عليه تحسست محل الضربه براسها عاليسار الكدمه كانت واضحه والدم متجمد عليه: ااااي،!!
مسكت محل الجرح اللي في يدها وشالت من معجون الاسنان وحطت عليه وهي تشهق من سخونته ضغطت عليه دقيقه، بعدها لصقته بلاصق الجروح تروشت وبدلت ملابسها ...
طلعت من الحمام شافت اقلامها ودفاترها، اشتااقت للرسم مرررره،، هو اللي ينشلنا من وجع العالـم واهااته الي عالم اخضر واحلام حلوه حتى لو سرحنا في خيالنـاا دقيقه ..
توجهت نحوه حملته وهي تجلس عالسرير وتفتح الورقه البيضاء المغريه، تشجع الواحد عالرسم حتى لو مو مشتهيه ،!
سرحت في ماضيها من
قبل عامين او بالاحرى عام ونصف ...
سفرتها الي المانيا مع والدها التي كانت لها اجمل هديه بمناسبة احرازها على المرتبه الاولى في الصف الثالث التوجهي بإمتياز ..
نزلت من المترو ورا والدها اللي كان يتقدم عنها بخطوات، شافته واقف بعيد جمب عامود بالموقف وهو يرتدي ترانج كوت طويل الي ركبتيه اسود وبنطال اسود وإسكارف اسود يلفه على رقبته ..
ناظرت فيه بتعيده وهي تتأمل ملامحه، جذبتها تلك الملامح الذي يبين وقار وحسن خلق ذلك الرجل يبدو انه شرقي على ما يبدو انه بأواخر الاربعينات وجهه صارم بنفس الوقت هادي، لكن سرعان ما زرع في قلبها الخوف من نظراته المتفحصه لها، لانها بهذاك الوقت ما كانت تلبس نقاب وتكتفي بالشيله فقط ..
اسرعت الي ابوها ومسكت يده بقوه: يبه "ناظرت فيه سافت نظراته اللي كله غضب يوم تمسكت بيد ابوها "
فارس: يا عيون ابوك
ملاك بخوف: شوف الرجال اللي واقف صوب العامود كيف يطالعني
فارس اطلق ضحكه: يبه هنا الناس غير عن العرب اذا شافو بنت يوصلونها بنظراتهم لين تختفي انت لا تهتمين ..
ملاك بعناد: يبه والله يفحصني كأنه يعرفنا والله نظراته تخوف ..
فارس باهتمام لف 'وينه؟!
ملاك تأشر على المكان اللي كان واقف فيه: هناااا...
انصدمت لما شافت المكان اللي كان واقف فيه فاضي، شافت احد بيعيد متلثم بشال اسود ونفس لبسه تبسمت في داخلها "اكيد هو "

رجعت لواقعها بصوت نغمه الرسايل فتحته كانت رساله من وتين تعتزر فيها عن عدم حضورها لها بسبب تقلبات مزاج ضياء المفاجئه كالعاده ـ ابتسمت مع ان الرساله ما تحمل حروف جميله بس من ينزكر اسم وتين يشعشع وجههاا نور ويفرح قلبها، تنهدت وهي كانت تتمنى يكون لها اخ حتى لو كان مثل ضياء بتشيله في عيونها وفوق راسها رغم تصرفاته القاسيه بس اكيد كان راح يملي الفراغ الشاسع اللي هي تعيشها، رجعت ناظرت الورقه البيضاء وهي تتزكر هذيك الملامح اللي تطاردها حتى بأحلامها : ليه احس كل ما اتزكره كأنه يعرفني وبعد ملامحه كأني شايفتها بس ما ادري وين؟! عيونه كأنها تبغى توحي لي شي بس مو قادره افهمه؟!!
ضحكت بجنون على تفكيرها: هههههههه لا يكون عشقت هذاك الشايب وصرت اهوجس فيه ،!!؟
شالت قلمها وصارت ترسم الملامح اللي انحفرت براسها وانحفظت في اعماق الذاكره ..ملامح جذابه وبنفس الوقت تخوف ...
مثل شخصيات الخيال ..
كانت ترسمه بكل هدوء وهي تحاتي قلبها المجـروح

فقدت صورةً كانت هي الحياة بالنسبة لي
وفقدي لها كان أبلغ أحزاني
لم يبقى شي ليحترق ولم يبقى
هنااك
الكثير من الأنفاس لتختنق ولكن
أسجل حضوري
هنا في ركنك ،! كإنسان اجده يوماً
في الطرقات ينطق
بآهااات القلوب ويفسر لي تلك النظرات التي اسرتني

كنت أظن إني استطيع أن أشعل شمعتي من جديد
لقد نسيت
نسيت كيف تُشعل الشموع من زمن بعيد
كنت اعتقد إني استطيع أن ارسم واكتب كلمات الفرح
ولكن عندما كتبتها ورسمت عنهاا شعرت أن شيئا ًبداخلي قد " أنجــرح "،! ..


★★★


كانت تناظر فيه بخوف، وما فتحت فمها بكلمه من جا يسوقها من الجامعه شافت اخلاقه عند خشمه، ردت له السلام بصوت خفيف ما رد لها لأنه تفكيره مشغول ومو سامع شي، خافت وبعدها ضلت تناظر الطريق قدامها بتنهيده وهي تفكر في تقلب مزاجيته المفاجأه ،،ومره تحس الوقت بطئ مع انه يسوق على اخر سرعه، تبغى تحصل البيت قبل لا يرتكب فيها جريبه، ومن خوفها فضلت تقرا الازكار احسن لها

كان يسوق وهو يتزكر كلام فارس له قبل لا يستقيل عن العمل معه بالشركه،
"حطه الورقه فوق طاولته وانتظر رده فعله ..
شال فارس الورق بين يدينه وهو يفتحه، انصدم يوم شافه ورقه الاقاله راح ووقف جمبه
فارس بهدوء وهو يمد له الورق: اسف،! اقالتك مرفوضه
ناظر فيه بتعقيده ورفعه حاجب وبصوت اشبه للهمس: بس انا ما ابغى اشتغل معكم بعد اليوم
فارس وهو يجلس ويناظر فيه: ليش؟! وش شايف مننا
ضياء حط يدينه عالطاوله وهو يميل له، ناظر فيه لدقايق وهو يبتسم بمكر: والله ليش هذي مو من اختصاصك .. عاد وش شايف منكم،! وقف وهو يضع يدينه بجيوبه: خلها مو لازم اقوله لانك عارف انا وش اقصد
كلامه كان قوي لفارس قهره بأسلوبه وهو شاب لا يتعدى الثلاثين من عمره، وشلون يتواقع معه كذا،، تمالك اعصابه وهو يبتسم بخبث: اي عارف بس من الاحسن تصارحني عشان ما تتفاجأه من اللي ممكن اسويه فيك ..
ضياء بوقاحه اكثر: ما اعرفك وبكل قله ذوق تحقق معي
فارس وقف بعصبيه وهو يضرب الطاوله: ضيااااء ..احترم نفسك واحترم المكان اللي انت فيه، لا قسمم بالله ...
قاطعه وهو يرفع يده له بمعنى لا تكمل وبهمس خل فارس يغتاظ اكثر: انت اول احترم الشيب اللي براسك، وبعدين علمي، وبرفعه حاجب تصاحبها ابتسامه يقهره: عاد هاذي تربيتكم لي
فارس جلس يبي يبين له انه مو شغال فيه كثير لكن هيهات، وقع عالورق ومده له: لك اللي تبي، ومبروك على عملك الجديد يااا ملازم ضياء، بس تحمل اللي يجيك
اخذ منه الورقه وهو يتوجه للباب: هههه والله صدق لا قالو الصديق وقت الضيق، رفع نظره له بقوه،،: الحمدلله اللي صحبك خبرك "يقصد ابوه "اني با اباشر عملي في المجال اللي درسته فارس بابتسامه جانبيه: بس تأكد يا ضياء وبقوله لك ان اللي تبيه ما راح تحصله ولو زحفت وراي زحف
ضياء فتح الباب وهو عاطيه ظهره: مو مستعجل ابد، وبيجي اليوم اللي اواجهك فيه يا فارس انت وابراهيم واخبرك باللي قلته
صعق الباب خلفه بقوه وخلاه غارق في افكاره المشتته اللي تجرفه يمين ويسار ..
وجهه تصبب عرق وهو يتواعد فيهم، ما سببو له غير التعب والارهاق، بتسلطهم وجبروتهم عليـه، بسببهم صار واحد ثاني وش يسوي فيهم، ؟!
لكن ...
جا الوقت المناسب اللي بيوقفهم عند حدهم فيه، جا الوقت المناسب اللي راح يرميهم بعد ما سوّ المستحيل .. وصلو البيت نزل بسرعه وهو يدخل كانت حنان جالسه تطالع التلفزيون ومحاوطه لين بيدينها، ولين سانده راسها في صدر امها وتتابع معها برامجها المفيده اللي تحكي عن الصحه والجمال وغيره ..
ضياء غمض عيونه وهو يسحب نفس حتى لا يعلى صوته في امه ويكون هادي: السلام عليكم ..
حنان : هلا ولدي وعليكم السلاام
لين بحب: ضيوو كنت انتظرك،!
وتين جات وهي تطلع عباتها والشيله والنقاب وتحطهم فوق شنطتها بالكرسي جلست جنب امها بالجهه الثانيه
ضياء: وينه ابوي؟!
حنان بإستغراب: في مكتبه ..
بانت في ملامحه الغضب والعصبيه وهو يتوجهه للمكتب ..
ناظرت فيه حنان لين دخل المكتب تنهدت بصمت، وبهمس: ربي يصلح الاحوال
وتين بتعقده وتساؤل: ماما وش فيه ضياء..
حنان تنهدت: ما فيه شي يمه اكيد مشاكل بالشركه
لين بزعل: لا ماما مو كذا دايم بابا وضياء يتهاوشون
حنان وقفت: قومو رحو لغرفكم
وقفت وتين: بس ماما ليـ...
حنان وهي تغمض عيونها حتى لا تعصب فيهم: سمعو الكلام ورحو غرفكم،
بهدوء انسحبو هم الاثنين، راحت لين مع وتين غرفتها
ـ حنان ناظرت للمكتب تنهدت بأسى على حال ولدها الضايع بين ابوه وفارس : ليه متى بنكون طايحين بهالمشكله، يارب تهدي الاحوال وتعجل الفرج ياااارب .،!
توجهت على غرفتها وهي تمسح دموعها يوم سمعت اصواتهم تطلع برا المكتب مع انه مسكر بس الظاهر انه الخلاف هالمره حاااد ..

ضياء بتنهيده وهو يغمض عيونه: يبه، اسمع مني هالمره بس ارجووك، اترك العمل مع فارس
ابراهيم وهو يلف عنه وببرود: شغلي مع فارس ما راح اوقفه ولا تعب حالك كل مره تعيدلي الحكي ..
ضياء بإستغراب: ابي افهم انت ليش متمسك فيه هالكثر،؟ليييييش يبه فهمني الله يخليك
ابراهيم بحده وهو يرفع يده: اللي بديناه سوا بنواصل فيه سوا وانت خلك بعيد احسن لك
ضياء قرب منه بعصيبه تخالطه حسره: يبه انت ما تشوف اللي يحصل حولك قولي وش بتستفيد يوم تقيف معه، في الاخر راح تنقط بالسجن وياه
ابراهيم غمض عيونه: ادري،!!
فتح عيونه بصدمه مستغرب من ابوه واصراره في العمل مع فارس، والله انه عاميه وساحره، مهب واعي ،،!!!
بهمس: تدري وبعد متمسك فيه؟!
ابراهيم: ولا راح اتركه؟؟
ضياء عض شفته السفليه بغضب من عناد ابوه: طيب، لك اللي تبي، تدري انك مشترك معه بكل جرايمه حتى لو ما فيها بصمه او توقيع منك لانك عارف هو وش يسوي وانت ما بلغت عنه وراح يكون عقابك مثل عقابه و...
ابراهيم بحده: ضياااااء ما اسمحلك تتكلم معي بهالطريقه ولا تنسى اني ابوك و...
ضياء بهدوء عكس الاول قاطعه: وعشانك ابوي انا اتكلم كذا، عشانك ابوووي ما ابيك تطيح في هالغلط مع فارس واعوانه، لاني اعرفك وانت ما ربيتنا عالغلط ..
ابراهيم لف ظهره عنه: سوّ اللي تشوفه صح، وانا ما راح اعترض طريقك ، بكون تحت عينك ويوم تجمع الدلائل ضدي بعد بتلقاني جالس وبسلمك نفسي، ماني بهارب، وهو يرفع سبابته له: بس شي واحد ما ابيك تدخل فيه مثل ما انا ما ادخل عملك
ضياء تنهد وهو يزفر بضيق: وشهو؟!
ابراهيم بصوت خفيف وهو يمد كلامه: مااااا اسمحلك تدخل بشغلي ومالك دعوى باللي اسويه مفهوووم،!!
ضياء رفع حاجبه: اعتزر اني بقولك، اصبعي وهو اصبعي لامن غدرني بقطعه
ابراهيم ناظر فيه من قوه كلامه، كثير ما يقسى ولده عليه بس بعد فارس صديقه وما راح يتركه وهو يغمض عينه: بأسألك سؤال وااحد والجواب بكلمتين لا صار قدرك والهوى خصمين من تاقف معه
ضياء بإستغراب من ابوه يعني يدري انه بالطريق الغلط وما يبغى يتراجع عنه، تنهد: يبه ما ينفعك عز الكرامه وانت بالاخر مستهين
ابراهيم: عليك نور انك فهمتني، بس خويي ما راح اتركه
ناظر ابوه بقله حيله تنهد: يابوي، ضرسك لو يعورك بذمتك ما تشلعه،،
ابرهيم ببـرود وغطرسه: الالم يوم مو دوم وبوكره يزول
ضياء: لو بس اعرف وش اللي يخليم مُصر على قرارك
ابراهيم راح فتح باب المكتب:سلامتك يا ولد العتيبي ،، ما لي رغبه اسمعك زود، وانا مقدرك كلامك لي بس وربي ما اتبعك
ناظر فيه ابوه بغضب وتحدي واصرار يعني بعد كل هالرجاء ما يبي يستجيب له وبيروح في طريق صاحبه مع ان يدري وين بيكون اخره بس وش يسوي الانسان لو حط عزه الكرامه والوفاء فوق كل شي، راح اتجاه الباب وهو يمسك المقبض: ادري ليش خليتني استقيل يوم عرفت ان سلطان وراكان جايين ووش وراهم، بس اللي تبيه ما راح توصل له، ولاني من اللي يخون وطني وعملي واشتغل جاسوس عندك وعند فارس،..
ابتسم له ببرود وهو يروح يجلس ..
ضياء ناظر له:ابا اطلب منك طلب
ابراهيم وهو يرجع ظهره عالكرسي: اللي هو؟!
ضياء بهدوء وهو ينزل نظره للارض: ما ابغى فارس يحس في سلطان وراكان لانه ما يدري للحين
ابراهيم برضا وهو يبتسم: لك اللي تبي، تم،! بس تأكد ما راح اخليك توصل للي تبغاه انت وجماعتك ..
رد له الابتسامه بنصر وهو يطلع من المكتب ويقفل الباب خلفه

تنهد وهو يشد قبضه يده عالكرسي ويرفع راسه ويتنفس بعمق "والله ليس هناك سبب يجبرني ان اذهب للحرام بإرادتي، و لكن ما امر به الان فوق قدرتي وطاقتي، هل انا مناقض نفسي يا ولدي؟! ليش تبغى تبعثرني؟ ليه تبغى تهد اللي انا بنيته؟! ليــــه؟!
هل تراني اناقض نفسي، حين اقول لن اتخلى عن فارس، وعندما اجلس وحدي احس انا كل حواسي بيما فيهم قلبي يريد التخلي عنه ..لكن ليس الان، سأعترضك واعترض حواسي، انا ابراهيم العتيبي يا ابن ابراهيم ماني من النوع اللي يتنازل عن شي بسهوله ...


★★★


مر يومـاآن ..
سلطان وهو ناثر الاوراق فوق الطاوله يفكر في المهمه اللي أوكل نفسه فيه، رفع الورق في يده وهو يناظر اسم " طلال " والمعلومات المزيفه عنه يدري ان فارس راح يبحث عنه بوراه، يعني وراه طلال، وعشان هالسبب، غير اسم الفروع الجديد اللي كان مخطط من اعمال شركه الجبلي انها تقام بالسعوديه وخصيصا بالرياض، انسبها لاسم طلال لفتره مؤقته يوهم فيها فارس، حيث نشر عده معلومات في مواقع التواصل الاجتماعي عن طلال واعماله وانه رجل اعمال مشهور .. وفي خلال هاليومين استطاع انه يوصل لهدفه، بس تبقى شي واحد وهي نقطه البدايه، ​مقابله فارس​ ..
اتصل في السكرتير وطلب منه يخبر راكان وضياء انه في اجتماع الحين *طبعا ضياء له يومين مداوم معهم راكان استقبله بحفاوه بالغه واطمئن من ناحيته بس سلطان للحين يشك في امره ومو قادر يثق فيه، صج انه كان صاحبهم يوم كانو صغار بس زمن اول يختلف عن الحين، وهالشي ما منع راكان انه يتكلم معه ويخبره ان ضياء مو مثل ابوه وفارس واصباع يدك ماهي سوا، وان الصدق وكره لهذول الجماعه مبين من عيونه، وضياء ما غاب عنه هالاحساس اللي يشوفه بعيون سلطان وان معاه حق ما يثق فيه عاذره مع الايام تناب الحقيقه، واليوم اللي جا فيه خبرهم ان سبب عمله بهالمجال كله عشان ابوه وفارس يبي يوقفهم عند حدهم وانه معهم في كل خطوه وحتى اذا هالشي بيضر ابوه، بس هو مجرم ولازم ينال عقابه وهذا شي من واجبه كخادم للوطن والدين والدوله، مما خلّ سلطان يرتاح شوي من ناحيته ويخبره بالخطه اللي يرسمها، وبما انهم الثلاثه فقط يدورن بالخطه واذا تسربت ضياء هو اللي راح يتحملها، بس للحين يراوده الشكوك، ضياء تقبل كل شروطه وقوانينه برحابه صدر *
في خلال دقائق كانو عنده وكلهم متجمعين في طاوله الاجتماع ويتناقشون اول الخطوات المهمه اللي بيخطوها وهالشي طبعا كله بيكون بحزر وسريه تامه، ضياء كان مامل المدونه ويسجل القضيه اللي بيقومون فيها، كأول قضيه كبيره بهالشكل ..
راكان وهو يمّلّ فيه بهدوء: تاريخ الواقعه بيوم .../.../2018، ووقته ـ الثلاثاء الساعه الـ** : ** عصرا بتوقيت ****،
اسم المتهم فارس بن خالد آل الصفقي و ابراهيم بن المنزر آل العتيبي ..
ضياء كان يسجل كل شي يقوله له بالحرف الواحد، يوم قاله اسم ابوه، انصعق وكأنه اول مره يدري ان ابوه مجرم، توسع الجرح اللي في قلبه، جرح عميق واسع ما راح ينسد بسهوله وراح يظل ينزرف الي اخر يوم بينسكر فيه هالمحضر، مو قادر يكتب اسم ابوه بالسجل، سجل الجرائم والمجرمين، كيف يده تطاوعه يكتب اسم ابوه، الاسم المربوط في اسمه كالعقده، كالطوق، كيف بيسجل اسم ابراهيم، ابوووه، فخره، سنده، عزوته بهالحيـاااه،، كيييييف، وباللحظه كره حياته وكره العالم وزاد كره لليوم اللي دخل فيه هالمجال ما كان يدري بيوم انه راح يحط ابوه بالسجن ويوصله حبل المشنقه بيدينه ..
سلطان ناظر في راكان برفعه حاجب معنى وش فيه هذا ما يسجل،
ناظر فيه راكان وحط يده على كتفه ضغط فيه وكأنه يبي يوصل له شي
ـ ضياء ضغط على عيونه بشده وصار عقله يردد انه هذا مجرم ولازم ينال عقابه، ابراهيم مجرم مثله ومثل هالمجرمين اللي محبوسين، وهذا عمل انت موكل فيه امام وطنك ودينك ومسؤل فيه امام رب العالمين ضغط على قلبه وحواسه وهو عاقد حواجبه ... كتب اسم ابوه بخط إيده سجله وراح يدرسالتاريخ هالقضيه اللي انكتب بيده في حق ابوه ..
راكان وهو يمكل بصوت عالي: وما امكن اثباته بحق المتهمين فارس وابراهيم *تجاره وترويج الممنوعات *
سلطان وكأن يبي يزكره ويزكر نفسه من اللي راح يقوم بهالمهمه الصعبه، بصوته الرجولي المجمهر: سجل اللي راح يقوم بالمهمه الرائد سلطان بن سعود بن راشد آل الجبلي، واسماء المحقيقن في هالقضيه *ذكر اسمه مره ثانيه *والنقيب راكان بن عبدالملك بن محمد آل الجوهري والملازم، اخذ نفس عميق وهو يردف، ضياء بن ابراهيم بن المنزر آل العتيبي ..
راكان اردف: سجل اسم من قام بكتابته وضبط المحضر ووقته ورتبته
سجل ضياء اسمه ورتبته ووقع عالمحضر
ووقعو من بعده
بعدها نادى سلطان السكرتير المساعد لهم واسمه *احمد * انه يرفع المحضر الي صاحب الصلاحيه ويوقع عليه فوق توقيع الرائد سلطان ..
اخذ احمد المدونه وطلع ..
وقف سلطان وهو يتكئ عالطاوله بيديه: اسمعوني يا شباب واجب علينا حنا الثلاث واي شخص بهالقسم الالتزام بالاصول والقواعد العامه في التحقيق
راكان: كل الشروط والقوانين حنا موافيقن عليها طال عمرك *طبعا بما نهم في مقر الشغل، تعاملهم في حدود *
ضياء: ابشر يا طويل العمر ، هذا شغلنا وحنا ملزمين فيه ومسؤلين منه
سلطان ناظر فيهم بإطمئنان لكن ما زالت عقدهحاجبيه كما هي : كفو والله ادري انكم شباب قدها وقدود ربي يوفقكم ويكتب لنا الخير في اوله واخره ..
ابتسمو له ضياء وراكان برضا ومبسوطين منه يكون هو قائدهم ورائد المهمه ورتبة رائد قليله في حقه رجال حكيم وذو رأي وحجه فاهم وعاقل ومتواضع، مع انه بعض الاحيان يعصب ويثور وما احد يقدر عليه كل اللي يشوفه وما يعرفه، يقول ان قلبه ما تعرف للرحمه والطيبه طريق بس اللي يكتشفه يعرفه انه غير انسان ثاني من الداخل بمعنى الكلمه ..
دخل احمد وبيده المحضر وفيه توقيع صاحب الصلاحيه، الرئيس الاعلى للقوات " سعد بن محمد الجازي " والمسؤل عن كل الاركان والاقسام ..مسكه وناظر عالتوقيع وهو يبتسم
سلطان بهدوء: ضياء سجل في المحضر اللي بقوله لك لازم يتضمن الـ6بنود اللي بقوله لك وهالبنود اللي بنتابع فيها العمل ..
اولا البيانات الشخصيه بالمتهمين
ثانيا التهمه المنسوبه اليهم
ثالثا شهاده الشهود والبيات الكامله عن كل شاهد
رابعا وصف الاشياء المضبوطه ان وجدت
خامسا مده التوقيت الاحتياطي
سادسا والاخير اي اجراء اخر اتخذ لمصلحه التحقيق، ونتيجه التحقيق وراي المقق وبعدها بإذن الله ترفع القضيه ويقيمون العقوبات للمتهمين
ضياء وهو يحط القلم ويناظر المحضر رفع نظره له: طبعا هذا راح يكون اخر شي ان شاءالله
سلطان بصرامه: ايه، والا الان حنا ما نملك شي غير اسماء المتهمين وبيانتهم والتهمه المنسوبه لهم
راكان بتزكير وهو رافع حاجب ويسند ظهره عالكرسي : بعد لا تنسى المعلومات اللي اخذناها لمصلحه التحقيق عن مستر كاڤلي وكريستين، بغمزه .. اللي يديرون الشغل من فوق
ضيء بتعقيده: مستر كاڤلي المروج من روسيا
سلطان ناظر فيه برفعه حاجب: ما شاءالله يا ضياء اثاري الوالد ما خلى عنه سر وقاله لك
راكان ناظر فيه بتضيق يعني ما له داعي السخريه
ضياء ما اهتم لكلامه واردف: لا ما قالي بس شفت بعض الاوراق بمكتبه فيها توقعه وتوقيع فارس على بضاعه
سلطان حرك راسه بتهفهم
راكان وهو يناظر لسلطان: طيب و الشهود، صعب علينا نلاقي شاهد منهم يشهد على هالشي ضدهم
سلطان بابتسامه جانبيه وهو يناظر ضياء: الشاهد الاول هو ضياء بن ابراهيم
راكان بتعيده : ضيااااء ،!!!

.
.
.
نهــايـه الجزء

إلي الملتقى ان شاءالله يوم الجمعه بالجزء الرابع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 10-04-2018, 11:29 PM
صورة خولةميمي الرمزية
خولةميمي خولةميمي متصل الآن
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


بااارت حلووو والله .والاحداث اشوف انك ماشية فيها عدل
كملي والله حلو محور الرواية😍😍😘

الرد باقتباس
إضافة رد

وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي

الوسوم
وعندما رأت عياني عيناك ادركت حينها انك ستشقيني، رومانسيه، روايه ملاك بعرش سلطانك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ليس عنادًا .. إنما كبرياء إديا مارش روايات - طويلة 95 10-06-2018 08:15 AM
منازل القمر/للكاتبة: برد المشاعر؛كاملة رمــاآد الشـوووق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 116 15-08-2017 02:39 PM
حصون من جليد / للكاتبه المتألقه برد المشاعر؛كاملة لامــارا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 278 01-03-2017 09:24 AM
انت لاتستحقني رُوحَ عاَريِةة خواطر - نثر - عذب الكلام 6 22-10-2016 03:56 PM
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM

الساعة الآن +3: 12:08 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1