غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 11-04-2018, 05:56 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


تواجُدكم فيهاآ محليهاآ اكثـرر..
تسلمي حبيبتي " خولة "
ان شاءالله البارت الجاي الاحداث بتكثر، وبتظهر اشياء كثير ..يمكن تكون غامضه ومو متوقع لهاا بس بإذن الله يعجبكم ..
كونو بالقرب

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خولةميمي مشاهدة المشاركة
بااارت حلووو والله .والاحداث اشوف انك ماشية فيها عدل
كملي والله حلو محور الرواية😍😍😘


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 11-04-2018, 08:27 PM
X-sarra-X X-sarra-X غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302797316 رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


بااااااارت بجننن استمريييي ومنتظرينك 😳

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 12-04-2018, 04:52 AM
صورة ~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* الرمزية
~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* ~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


الروايه حلوه توتا بانتظااارك قلبوو😘😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 13-04-2018, 08:42 PM
صورة Hanadi sy الرمزية
Hanadi sy Hanadi sy غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


انتي مبدعه توتا كيوت عنجد شي روعه وانا عم استنى البارت الجديد ع احر من الجمر ومتشوقا للبارت الجديد اكيد فيو احداث مشوقه وانا بتشكرك كتير انو عم تعطينا من وقتك لحتا تسلينا وتفرجينا ابداعاتك واكيد تتعب ايديكي وانتي تكتبي بالكيبورد لحتى تلخصي البارتات عنجد شكرا
والله يوفقك يارب 😘😘😘😘
🌹🌹🌹🌹🌹🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌼🌼🌼🌼🌼


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 14-04-2018, 09:34 PM
صورة حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ الرمزية
حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ حہنہيہنہ آلَقلَؤُبہ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


الروايه مره حلوه يبرز فيها الغموض والتشويق
...أمم وعجبتني شخصيت ضياء وسلطان كثير
اما بخصوص ملاك فحياتهااا مره تحزن مسكينه😞
بجد ودي اقراء البارات الجاي كثيير حمستني🤩

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-04-2018, 12:27 AM
الآم الشوق الآم الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


واصلي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 17-04-2018, 08:52 PM
صورة خولةميمي الرمزية
خولةميمي خولةميمي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


اهلا و الف مرحبا بالجميع
اعزائي عزيزاتي وكل رواد هالمحطة الروائية ..اعتذر بالنيابة عن الكاتبة و الاخت و الصديقة توتا كيوت عن تاخرها في تنزيل البارت لظروف شخصية
حبيباتيييييييييي لا تزعلوا البارت رح ينزل عن قريب
انتظروووووووووووووووونا ههههههه اقصد انتظرووووووووووها
شكلي ادمجت نفسي وصرت اكتب لكم بجدية هههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 20-04-2018, 01:24 AM
صورة Hanadi sy الرمزية
Hanadi sy Hanadi sy غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي


توتا حبيبت قلبي وينك طمنينا عنك 😙😙
الي بيتواصل مع توتا كيوت يطمنا عنا
!!!!!!!!!!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 21-04-2018, 04:56 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي



السلاام عليكم ورحمه الله وبركاته
اعتزر عن الغياب المفاجئ اللي بدر مني وكان ذلك لاسباب شخصيه مثل ما قالت لكم "خوله ميمي "
والحمدلله انها عدت على خير وسلامه
.
.
لحظات وينزل البارت الرابع وبشوي ينزل الخامس ان شاءالله .. واعتزر عن الاخطاء الاملائيه لاني ما ارجع وراجع الكتابه مره ثانيه ..واشكر كل من انتظرني وسأل عني شكراا جميلاا لكم
اخليكم مع الروايه
في امان الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 21-04-2018, 05:00 PM
صَمت المشاعر صَمت المشاعر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي




بِسـم اللّٰه الرحمــٰن الرحِيم
لا حول ولا قوةَ ليّ إلا باللّٰه العليّ العظِيم
.
.
.

^^ الجزء الرابــع ^^

إن الرجولة تشتكي داء الشللْ
إيمانُ يا وجع الرجولة
يا بدايات المطرْ
قولي لربك إنّنا نرجو المددْ قولي بأنّا لا نحرّك ساكناً قولي لرّبك
إنّنا كُثُر العددْ.

راكان وهو يناظر لسلطان: طيب و الشهود، صعب علينا نلاقي شاهد منهم يشهد على هالشي ضدهم 
سلطان بابتسامه جانبيه وهو يناظر ضياء: الشاهد الاول هو ضياء بن ابراهيم
راكان بتعقيده : ضيااااء ،!!!
وقف وهو يروح صوب الشباك: اي ضياء وين الغريب بهالشي
راكان وقف وبحده: شلووون ضياء يشهد على هالشي تدري ان هذا راح يضر بسمعته ..
سلطان ولف وجهه عليه وبرفعه حاجب يخالطه هدوء قاتل: وما راح يضر سمعته يوم يدرون ان والده هو المجرم
راكان لف عنه بغضب وهو يغمض عيونه: سلطاااا..
ضياء وقف بهدوء وهو يتكلم مقاطع راكان: معه حق يا راكان
راكان ناظر فيه بصدمه واستغراب ذولا متخلفين ولا وش صار بعقولهم ..؟!
سلطان ابتسم لضياء بفخر على مرجلته
ضياء اردف: انا ولده لإبراهيم وادرى فيهم وعلى قول سلطان ان الوالد ما كان يخبي علي شي ويقوله لي بس ما اعتقد كل شي، يعني انا اللي اعرف عن سواتهم اكثر من اللي بتبحثون وراهم لحتي تجيبو شهود لهالقضيه ..
سلطان ابتسم له: كفوو والله يا ابن ابراهيم، تصدق ان قلتلك ان الوالد دايم كان يمدح ابوك ويقول عنه ذو حكمه وفهم، بس للاسف ما استفاد منه
ضياء ناظر الفراق بأسى: هو ابوي وما ارضى فيه الشين بس يتحمل نتيجه فعايله ما قصرت معه وانا امنعه ..
راكان راح وقف خلفه وهو يضغط علي كتفه: بس هالشي راح يأثر على سمعتك ومستقبلك يا ضياء
ضياء لف له وبإبتسامه هادئه ناظر سلطان ورجع نظره لراكان: مثل ما قال سلطان تو، ومافي شي يهمني وسمعه ابوي بالارض ..
راكان تنهد وهو يحمل الاوراق: نون "طيب " انا رايح المكتب..
طلع وضياء اتوجه للباب يبغى يطلع
سلطان بتنهيده: ضياء،!
وقف يبغاه يكمل ..
سلطان ناظر فيه مسافه وهو ساكت: تعال اجلس ابيك بكلمتين
جاه له جلس وهو يبتسم: سلطان ادري انك للحين ما واثق فيني ومؤمن لي، بس تأكد انا قبل لا اخدمك واكون تحت اوامرك وانت فوق راسي من فوق، با اكون اخدم ديرتي ووطني
سلطان بإبتسامه جانبيه بانت غمازته اللي تحت ذقنه من الوسط: ما انكر اني للحين مو مطمن من ناحيتك، بس هالشي مطلوب منى كرئيس بهالقسم وبصراحه حتى لنفسي ما اقدر اثق فيها ..
ضياء: عز الله فيك وهذا يوضح اخلاصك بالشغل وانا احترمه وراضي فيه ان ما أمنت لي ابد ..
سلطان وقف: ما ابي ازيد عليك وانت لك العلم، ان اي شخص من هالخلايا اللي يضرون البلد بتكون خدمت وطنك ودينك ومأجورين عليه بإذن الله ..
ضياء بإبتسامه وهو يوقف: تطمن من هالشي وربي يقدرنا نخلص منهم امثال ابوي وفارس
سلطان برفعه حاجب: لا تذكر ابوك كل ساعه والثانيه وما احد مسكه من إيده وقاله تروح بهالطريق هو واعي وعارف وش اللي يسويه اذا غلط ولا صح ..
ضياء: صدقت،..
سلطان: اللي قلته لراكان بعيده لك، لا تكون علاقات ابعد من اي احد لانك معروف بهالديره واكيد الاعداء بيكيدون لك
ضياء وقف وهو يدخل يدينه بجيبوبه وبإبتسامه جانبيه: من هالناحيه تطمن اصلا ما اكون علاقات ولا احد يحب يكون معي علاقات
سلطان بضحكه اردف: من غطرستك وقسوتك
ضياء بسخريه بانت من نبرة صوته: ما احد يشتغل بهالمجال ويكون مثل ما الناس تبغى
سلطان ضحك بقوه، فهم عليه انه يقصدهم هو وراكان ...
ضياء ابتسم على ضحكته اللي تبان فيه قوته وجبروته اول مره يشوفه يضحك بس بعد ماهي ضحكه صافيه:بعد تبغى شي يا طويل العمر
سلطان وبلحظه تغيرت ملامح وجهه للجمود: ابي احزرك من فارس الصفقي هالفتره وبالزات لا تقرب له ولا تقرب لابوك بعد، لين ما تبخطي تستوي ..
ضياء: لك اللي تبي ان شاءالله..
سلطان وهو يقرب منه وبهمس: ولا ابي اوصيك، اذا تسرب شي من اللي مخططين له انت المتهم الاول والاخير ..
ضياء ابتسم له ابتسامه جانبيه وخلاه وراح ...



★★★



[ألمـانيـا ـ ميونيـخ ]
بعد مرور اسبـوع من سفر سلطان وراكان ..

دانه: حط عينك بعيني
ريان: دانه واللي يعافيك بعدي عن وجهي اشوف الفيلم ..
دانه: لا ما راح ابعد وناظرني
ريان عصب: والله ماني خلق توني راد من المدرسه وتعبان

زمرد كانت جالسه مع صوفيا اللي مشرفتهم هاليوم، بجلسه بعيده عن التلفاز سمعت اخر الكلام من ريان وردت عليه: اذا توك راد من المدرسه ليش ما تروح تنام ..
ريان: ماما هالفيلم اول مره يعرضوه عالتيفي من بعد السينما
صوفيا ضحكت: خليه بحاله عاد الافلام ما يستقنون منه هو وراكان
وعادو لونستهم من جديد عن ايام زمان وعن راكان وسلطان واللي يسوه الحين ...

دانه: طيب جاوبني هالصور وش تعمل بغرفتك
ريان ناظر لها برفعه حاجب: وانت وش عليك تدورين وراي
دانه بقله صبر غمضت عيونها: سألتك وجاوبني ما ترد لي السؤال بسؤال ثاني
ريان وهو يرجع نظره عالتيفي بسخريه: جت تسأل عنك
دانه بعصبيه: ريان من هاذي لا والله اتصل في سلطان الحين واخبره
ريان بقله حيله وهو يميل بفمه: من يعني صديقتي بالمدرسه
دانه وهو تضيق عيونها: ومن متى تتبادلون الصور
ريان بعدم مبالاه: ابد بس هي طلبت مني احتفظ فيهم لاني صديقها بس هذا كل مافي الامر
دانه جلست جمبه: ريان حبيبي كم مره قلت لك لا تحتك بهالناس، ديانتهم غير عنك وحتى تفكيرهم غير
ريان: هي بالدرج اللي قدامي وانا وراها اشلون احتك فيها
ضربته براسه: عن السماجه الحين سلطان لو شاف هالصور تدري وش بيسوي فيك
ريان: انزين انزين روحي خبيهم لحتى لا يشوفهم
تنهدت بقله حيله، متى يخلي هالحركات عمره 15سنه وللحين ما يبي يفهم، بس شلون وهو عايش كل عمره مع هالخلق ..
نزلت وهي لابسه بنطال زيتي وترانج كوت بما ان الجو بارد وشيله مع طرحه بيجيه فاتحه ..

ريان: هيييي انت خير؟! وين رايحه؟!
دانه وهي تناظره بملل:مليت وانا جالسه بالبيت ابي اروح اتمشى شوي
ريان وهو يقلدهاا ويمثل العصبيه وبصوت حاد: استحي وانا اخوك وراجل البيت وتقولين زهقت وابي اروح وهالحركات
دانه وهي تطفي التلفاز: هههههههههههههه اجل قوم روح معي
ريان بهدوء وهو يسترخي عالكنبه: اااه.. لا خلص روحي بس لا تتأخرين نص ساعه وتكونين بالبيت
صوفيا ضحكت بقوه: والله وكبرت يا ريان ماشاالله عليك اي خليك كذااا مثل سلطان
دانه ناظرت فيها وهي تضحك: اي دلعيه يا جدتي وخربينه
زمرد: طيب قوم ولا تنافخ روح مع اختك
ريان مثل الاطفال: ماما حرام عليك توني راد من المدرسه وتعبان
زمرد لفت له: لك ساااااعه من رجعت وتقول تعبان قوم روح معها، شلون تخليها تطلح با حالها
صوفيا ودانه: هههههههههههههه
ريان قام بملل وهو يحمل جاكيته: نوون"طيب " مام..
زمرد: اي عفيه عليك،الحمدلله الطبع البدوي فيك
صوفيا: هههههه اللي ورثه من سلطان ربي يخليهم لك ..
"طلعو دانه وريان"
زمرد بإبتسامه: اميـــن ياارب ويحفظ لك راكان ويرد له امه وتفرح فيهم عينك بشوفتها ان شاءالله
صوفيا تنهدت بحزن: اااااه ياااا زمرد قد ما اتكلم معه مو راضي يسمع مني ويسامح امه الولد عايفها وكارها يا زمرد تعبت وانا احاكيه
زمرد بتعقيده: اسفه عن اللي بقوله بس راكان معه حق يوم يكرهها، شلون قلبها يطاوعها وتترك ولدها 20سنه ولا تسأل عليه للحين
صوفيا بحزن: مب يدها يا زمرد لا تحكمين عليها من دون لا تعرفي هي وش فيها ووش حالهاا
زمرد: وش اللي مب يدها ايطاليا بحجر احصل لها، ليش ما تجي تزورك كل فتره عالاقل وتطمن على ولدها
صوفيا تنهدت وهي تحمل الكوب وصحن الكيك وترتشف بهدوء وهي تفكر في بنتها واللي صاير لها ما احد يحس ولا يدري باللي فيها .. غير قلب الام ..


★★★



راحت المطبخ فتحت الثلاجه، ما كان فيه شي معدتها تعورهاا من الجوع، لا جبن لا زيتون ولا في خبز او اي شي تهدي فيها بطنها، من ابوها سافر تطلع الصبح ما ترجع الا بعد العشاء او بعد ما تنام من جمعيه لجمعيه ولا تسأل اللي جالس بالبيت وش بياكل ..

جنة الدنيـاآ يا أمي تحت اقدامك منـاآي ..
رفعت جوالها بلهفه وشوق مسحت دمعتها وهي تبتسم: هلاا مااماا..
ليندا بهدوءها المعتاد مسحت دمعتها اللي دايم تطيح يوم تسمع صوت بنتها، اغلى شي بقى لها بهالدنيا ..متمسكه فيها اكثر من بنتها وكأنها خايفه تضيع منها، وهاذي حالتها كل يوم تتصل فيها تطمن على صحتها ما تضمن حصه ولا تأمن لها ملاك، يمكن بوجود فارس شوي يرتاح بالها لانه يخاف عليها ..: هلا ملاك شلونك كيف اصبحتي يمه حبيبتي
ملاك وهي تمسح دموعها اللي مو راضيه توقف:انا بخير يمه انت شلونك
ليندا: الحمدلله حالي من حالك يا بنتي، فطرتي
ملاك وهي تشهق: لأ ما فطرت منتظره خالتي ترسل السواق
ليندا بشوق لبنتها: طيب يمه .. تقدرين اليوم تجين لي؟!
ملاك وهي تبكي: ما اقدر يمه حصه تاركه لي البيت فاضي مافيه احد حتى الخدم صرفتهم وما راح يجو الا بكرا
ليندا عصبت: شلون تخلي البيت فاضيه الحين لو صار لك شي لا قدر الله؟!
ملاك: ما ادري؟!
ليندا: طيب يمه مع السلامه ديري بالك على حالك ، انا با اتصرف
ملاك تنهدت: اوك ماما الله يسلمك باي ..
تنهدت وهي تسمع فصل الاتصال رجعت اتصلت في حصه ..
ابتعدت من جنب صديقاتها ..
تأفأفت وهي ترد: نعم خير غاثتني من الصبح بعد
ملاك تنهدت وبسخريه: الثلاجه فاضيه ما ادري ايش اسوي غدا
حصه بسرعه: ماني متغديه بالبيت اليوم
ملاك استغربت من ردها "ومن متى كنتي بالبيت اصلا عشان تتغدين فيه: بس انا خالتي وش اكل
حصه: اووووف تاكلين السم ان شاءالله مستحيل يمر يوم وما تنكتيها علي اتصرفي روحي مع السواق خليه يجيبلك
ملاك ابتسمت بسخريه على حظها: السواق معاك ما رد البيت
حصه: اللهم طولك يا روح
ملاك بعدت الجوال من اذنها ، قفلته بوجههاا بقهر: نفسي اعرف ليش قبل ما اخلص كلامي تقفل بوجهي، تنهدت، استغفرالله يا ربي
حطت التلفون عالطاوله رفعت بستها وجلستها فوق فخوذها وبصوت تعبان: والحين بشنو افطر مافي شي في الثلاجه، تصدقين انها طلعت وماخده السواق معها عشان لا يروح السوق وانا اجلس بجوعي، تنهدت وهي تناظر سقف المطبخ، حسبي الله عليهاا، متي يجيني عريس الغفله هاذا وينشلني من هالمكان تعبت والله ومافيني حيل اكثر
تخرعت من اهتزاز الجوال عالطاوله بما انها جالسه بروحها بهالبيت، ابتسمت يوم شافتها وتين: وجع ان شاءالله خرعتيني
وتين بضحكه: وجعن يوجع حصه ان شاءالله، اشفيك تخرعتي ..
ملاك: ابد بس كنت افكر عاد لعلمك مافي احد بالبيت، جالسه لحالي مقابله الحيط وبسبوسي مأنس وحدتي
وتين: هههههه ما ادري يوم تتزوجين هالبسبوس وين بتوديه
ملاك بضحكه:ومن قالك انا با اتزوج ولا فارس راح يعطيني لواحد
وتين تنهدت: عاد ابوك هذا ما يثق في احد ما ادري لمتى بيجلسك بالبيت
ملاك وهي تغير الموضوع: اي عاجبتني كشه العيال اللي وراك ..
وتين بضحكه: ههههههه يا حلوه بعدي انا صغيره ما ابي اتزوج الحين، وبدلع، ابي اعيش حياتي بكيفي واختار اللي يناسبني بمزاجي
ملاك ابتسمت بوجع علي كلامها، عندها الحريه في اي شي، بس هي لأ حتى ابسط الحقوق لازم ابوها يكون موافق عليه وحتى لو وافق تكون حصه العارض والمانع لهالشي، ما حسدت عليها وما هو حقد بس هي بعد تبي تعيش مثل صديقاتها، ليش هي محرومه من كل شي، حتي امها محرومه منها ...
وتين حست علي كلامها وبصوت خفيف: لولو والله ما قصدت شي اسفه، ربي يقطع هاللسان ان شا...
ملاك قاطعتها بإبتسامه: لا تدعين على نفسك يا الهبله ما حصل شي اصلا خلاص انا لازم اتقبل الواقع اللي عايشه فيه
وتين بضحكه: اجل وش رايك بمغامره
ملاك: لا لا واللي يعافيك هالمره خليني عند وعدي لأبوي
وتين: هههههههه يا جبانه
ملاك: ههههه اي عشان المصيبه كلها بطيح فوق راسي بالاخر
وتين بترجي: ارجوووك بس الليله
ملاك: لا والله ما اقدر يمكن يرجع الليله وبعدين حصه مب بالبيت
وتين: تكسرت رجولها ان شاالله ابد ما تجلس بالبيت هي؟!
ملاك: عاد من لها زوجها ومسافر هاذي فرصتها لحتى تفرفر مع صديقاتها
وتين: مره وش كبرها والله وما تستحي مالت عليها وعلى وجههاا ان شاءالله، طيب هاذي فرصه لك بعد
ملاك: وتين لا تجلسي تزني براسي وتخليني اودي واجيب
وتين: ههههههههه ترى بتندمين لك عندي مفاجأه
ملاك: وش هي عاد ما اخلص من مفاجأتك انا
وتين: ههههه عشان كذا جهزي حالك وانا بمرك مع السائق وبتعرفين وش هي المفاجأه يلا باي ..
قامت راحت غرفتها وبسرعه بدلت وبخلال نص ساعه كانت وتين جنب الباب مع السائق، ركبت وكانت المفاجأه ليندا كانت موجوده بالسياره عازمتهم على مطعم "يا قلبي عليها "
بس المفاجأه الاكبر ..... كانت من نصيب حصه يوم قربت السياره ولاحظت لهم وصورت كل شي لحتى يكون لها اثبات عند فارس ويصدقهاا..



★★★


ألمـانيـا ـ موينــخ

حط لهم الكاڤي امامهم
ريان بإبتسامه: دانك..
الجرسون: بيچا..
ريان وهو يناظر لها: اقول خلي هالجوال واشربي خلينا نروح ابي انام
دانه: اووف منك يا ريان زهقتني بهالاسطوانه، من قال لك تعال
ريان برفعه حاجب: لا والله ..
دانه تناظر الماره خلف الزجاج وعربات المشاوي وكيف الناس ملتمين حولها: البيت كله خطوطين من هنا
ريان: ان شاالله قفزه ما بخليك واروح
دانه ابتسمت له وهي تبهذل شهره اللي طولان كثير: ربي يخليك لي ان شاءالله وما يحرمني منك
ريان بسماجه يبعد يدها:انزين انزين بعدي يدك توني مرتبه
دانه ضحكت وبعد ثواني اردفت: ريوني
ريان وهو يشرب من الكاڤي بإستمتاع وهو يسمع اغاني راكان اللي يحبها: من الاخر من الاخر لو سمحتي، الزبده
دانه: هههه زبده بعينك يا الذلخ
فتح عينه بصدمه: انااا ذلخ احترمي نفسك لا اقوم ارتكب فيك جريمه وسط هالعالم
دانه: لاااا والله ... اقووول بعدك اصغر مني بخمس سنين لا تطلع لي براسي
ريان ابتسم بخبث: اجل يلا خلصي ابي اروح البيت
دانه: اووف ما ادري انت وش تدور بالبيت
ريان بطرف عينه: وانت وش تدورين بالشوارع
دانه: احرجتني يا المطفوق،..
ريان: ما ادري من وين تجيبين هالالفاظ؟!
دانه بطرف عينها: خليت لك الادب، قوم خلنا ناكل مشاوي من عند هذيك العربه "وهي تأشر بيدها "
ريان بجمود: لأ...
دانه: ليش ان شاءالله ..؟!
ريان بدلع: مام مو مانعه ناكل من الشارع
دانه: ارجوك حبيبي ريون عشان خاطري بس هالمره
ريان يرفع حواجبه بدلع: عشان قلبي رهيف وما اقدر على زعلك انا يلا قومي بس تكتبين لي الواجب لحتى لا اكلم ماما
دانه وهي تقوم بهمس: ربي يصبرني انا
ريان بتكشيره: وش قلتي؟!
دانه بإبتسامه: ابد قلت ان شاءالله ..
ريان كان متقدم عنها ويضحك على حركاتها "ما لاقي من يضحك عليه الاخ "
وصلو عند العربه، كانت الرطوبه عاليه والجو بارد واوراق الشجر تتساقط كانت ماليه اطراف الشارع بشكل جميل .. دخل كفوفه داخل الجاكيت وهو يتكلم مع صاحب العربه ..
دانه وهي تنادي عليه بخفوت: رياان ... رياااان
ريان ببلاه لف عليها: هاا، ما تشوفيني اتكلم مع الوجال
دانه وبهمس كانت خايفه وما قادره تسيطر على خوفها ودموعها تجمعت: انت تشوف اللي اشوفه
ريان انتبه لها: دانه اشفيك؟!
دانه وهي تتجاهل عيون الملثم وتحبس شهقاتها: رجع يراقبنا مره ثانيه
ريان شافه كشر وكان رايح له: يعني لي متي بيراقبنا هذا وش يبي
دانه مسكته من ورا جاكيته: رياان اركد شوف الرجال وش كبره خلينا نروح البيت
ريان بجمود: لأ،. بنقيف ونشوف اخرته هالشايب اللي ما يستحي على دمه
دانه كانت خايفه وبنفس الوقت مقويه حالها من وجود ريان ..

كان حاط يده اليسار عاللثمه، وهو يمشي بطرف الحيط كان كل شوي يقرب منهم، وشوي يتلفت حوالينه ..
يوم لاحظو عليه يقرب منهم ..دانه شدت يدّ ريان وصارت تركض، وريان يشد يده لورا
دانه صرخت فيه: ريان اركض ما تشوفه يركض ورانا
ريان بصوت عالي: لا ابي اشوف وش يبغى منا
دانه ودموعها تسيل وقفت: الحين لو مسلح تفتكر وش بيصير معنا يوم نوقف له، وسلطان مهب قاعد
ريان ادرك الموقف وكأن تو يستوعب مسك يدها بقوه وصار يركض
وهو يركض خلفهم بس بشويش لحتى الناس ما تنتبه له ..
بس الماره كانو يشوفون دانه وريان وهم يركضو وما فهمو عليهم لانهم يتكلمو بالعربيه، وما اهتمو لهم ..
ريان: لفي بالهزقاق
دانه: ريان انت وين رايح؟!
ريان: اسكتي واركضي خلفي ابي اتوهه
دانه وهي تبكي ونفسها يعلي من الركض : بس كذا راح نبعد عن البيت كثير
ريان وهو يركض بكل قوته: مب مشكله المهم ما يلقاناا ..
جرها من يدها وصار يركض بزقاق ضيق وطويل ومخيف بالنسبه لـ دانه .. كان مليان بالسكارى، اثنين وثلاثه متجمعين بكل ناحيه، .. وواحد طايح بالارض والثاني متسند عالاخر، وصناديق الزباله كانت مليئه بالنفايات،
دانه كان الخوف هو المسيطر، نساها الملثم اللي يركض خلفهم، شدت كف ريان ورجولها ثقلت وجسمها برد وهي تناظر في اشكالهم بخوف، اول مره تشوف هالشارع .. 19سنه وانا اعيش بألمانيا ما شفت مثل هذولا، اي صج اشوف سكارى واشكال تقرف، بس مثل هذا ما حصل لي شفت .. حتى المكان كان مخيف يعتليه الضباب
ريان صرخ فيها: داانه اركضييي ما بسوون لك شي
دانه ناظرت فيه بصدمه، استوعبت وصارت تركض خلفه .. طلعو من الزقاق الضيق المرعب بشارع ثاني، ركض ريان وهو ماسك يدها بقوه، راح استند ورا بيت شكله قديم وكأن ما يسكنه احد، كانت مستغربه وخايفه بنفس الوقت شعور متلخبط
ريان براحه تنهد وهو يمسح جبينه ويجلس عالارض من التعب ابتسم وهو يناظرها: اخيرا ضيعنا ما راح يلقانا بهالمكان
انزلقت بالجدار وهي تبكي بصوت متجاهله ريان وكل شي حولها .. لي متى بنعيش بهالرعب من هذا اللي يراقبنا كل فتره والثانيه، خلانا نفقد الامان اكثر بعد اختفى ابوي والحين سلطان ماهو معنا .. منو هذولا؟!
ريان كان مستغرب منها: دندونه حبيبتي اشفييييك؟! خلاص ضيعناه ما راح يحصلك
دانه وهي تمسك اخوها كأنها تبي تتخبا فيه وتخبيه فيها وتبكي بقوه:لي متى بنعيش بهالرعب.. لي متى؟!
ريان تنهد وهو يمسح على ظهرها وبصوت اشبه للهمس: خلاص دانه هانت
بعدت وهي تناظره بتفحص: ريان انت متى تعرف هالشارع
ريان تخرع من سؤالها وفي سره "هذا اللي ما حسبت له حساب "اردف وهو يناظرها لحتى لا تشك في شي: شلون يعني من متى؟! وش ذا السؤال،! مهب حينا اكيد با اعرفه
دانه: يعني سبق ورحت فيه .. "وسعت عيونها بصدمه "ريان لا يكون ..
قاطعه وهو يحط كفه على فمها: دانه الله يهداك لا تشطحي في الكلام "وبهمس "تراني اخوك،،
دانه تنهدت ومسحت دموعها: وعشانك اخوي، دايم احزرك من اصحابك الالمانين، ريان هذولا ما لهم دين ولا يفرقون بين الحلال والحرام .. انت فاهمني
ريان ابتسم بهدوء: فااهمك.."وعشان يزيل شكوكها "وبعدين هالشارع فيه بيت عبدالمجيد السلمان
دانه رفعت حاجبها وبعدها اطلقت ضحكه: صج .. عاد والله ما انتبهت له من الخووف..
ابتسم لها وهو يوقف، فحص الشارع بنظراته،: يلا خلينا نروح الملثم مهو مبين
دانه وقفت وهي تمشي وراه وكل واحد تفكيره بمكان ثاني، وريان كل فتره يناظر لها ويرجع يناظر الشارع لين ما وصلو البيت ..
دانه وهي توقف جمب الباب تنهدت ورجعت ناظرته: ريان..
ريان: ياا
دانه تنهدت: ما ابي ماما تدري عن اللي حصل اليوم
ناظر لها مسافه وهو يفتح الباب ابتسم لها وهو يغمض عيونه براحه، دخل ودخلت وراه




،


ضرب الجدار الخشبي بقوه: ما لحقتهم، ما قدرت الحقهم ..
ـ وقف وراه: قلت لك لا تروح بس ركبت راسك ورحت
جلس بالكرسي وهو يضع كفوفه على وجهه: الولد متمرد
ـ اطلق ضحكه قويه: وتبيه يطلع مثل من، اذا ابوه واخوه متمردين
ناظر فيه وبهمس: سلطان وراكان لهم فتره بالسعوديه
ـ لف عنه وبجمود: اي اعرف ..



،



دقايق ودخل والدهاا الغرفه ..
ناظرت فيه بإبتسامه كلها فرح وشوق، وقفت وهي تضع دفتر رسمها عالطاوله ، راحت حضتنه وباست جبينه: الحمدلله عالسلامه يا الغالي
فارس: الله يسلمك
ناظر فيها بزعل..
ملاك بإستغراب: خير يبه فيك شي؟!
فارس: ايه ترقبت كسر الوعود
ملاك بتعقيده حاجبيها: اي كسر وعود؟!
فارس: وين طلعتي
ملاك بخوف: ولا مكان
فارس برفعه حاجب: عاد انت بتجننيني، قولي وين طلعتي
ملاك: يبه والله الجامعه سحبت عليها من يوم سافرت
فارس بتضيق ويدينه على ورا مكتفهم :ما كأنك تهايطين
ملاك: لا تزعل ولا شي حتي اسأل خالتي حصه
فارس رفع حاجبه وهو يمد لها تلفونه: وهاذي الصوره شنو؟!
تخرعت يوم شافتها وبإستغراب: منو دزلك ياها؟!
فارس: ما ادري جاني من رقم غريب؟!
ملاك وهي تحدق في الصوره "والله انها حصه مافي غيرها يسوي كذا "
بقله صبر: والحين خبريني وين رحتي انت وليندا وهذيك اللي محتاجه قص رقبه
ملاك ناظرت فيه بسرعه وشالت نظرها للفراغ اللي حولها :ماما خذتنا المطعم
فارس:بأي وقت كان؟!
ملاك: ......
فارس وصبره شوي وينفد: ملااااك متى كان الوقت؟!
ملاك بصوت اشبه للهمس : وقت الفطور
فارس اطال لها النظر وهو يشوف تجمع دموعها بس ما قال لها شي،جلس عالكرسي وهو يغير الموضوع : اليوم وانا في البنك شفت حسابك ناقص؟!
ملاك من غير شعور: اي سحبت منه
فارس برفعه حاجب:المشكله الكذب من عيونك تبان وحافظك زين يا بنتي
ملاك وتو تستوعب زله لسانها،وبضحكه: يبه والله كنت محتاجتله
فارس: وتين كانت معك
ملاك: ايه
فارس: وين رحتو؟!
ملاك: فره كذا بالسياره
فارس بقله صبر: وين رحتو
ملاك بخوف: المول
فارس وهو يغمض عيونه ويتنفس بسرعه: ثاني وين رحتو؟!
ملاك خافت عليه: يبه الله يخليك لا تزعل انت معاك الضغط
فارس: لو متزكره معاي الضغط ليش ترفعينه لي
ملاك دمعت عيونه: والله ما كنت اقصد يوبه، توبه ثاني ما اطلع حتى داخل سور الڤله
فارس: وش سويتو
ملاك بلعت ريقها :لا تعصب علي كِذا
فارس بعصبيه بالغه:ملاك لا تجننيني، وش سويتوو
ملاك برعب: اشترينا اغراض لازمتنا
فارس وهو يوقف بغضب: طيب حسابك بعدين مو الحين، كان طالع ولمح اللي عالطاوله رفع دفترها
وهي كانت تراقبه بنظراتها

شاف الرسمه،فتح عيونه بصدمه مو مستوعب اللي يشوفه،بعصبيه وهو يقلب عليها الدفتر: وين شفتي هالرجال
ملاك بغصه وهي كاتمه شهقاتها: ما شفته بمكان
قرب منها بعصبيه وبنفس الوقت خوف سكن قلبه من صاحب الصوره، وهو يشد قبضه يده على عضدها وراص اسنانه: ملاك عن الكذب "وبصراخ "وقولي وين شفتي هالزفت
ملاك وهي تبكي: يبه ما اتزكر"وبتسرع " يمكن بالصور
فارس: وين وشفتي الصوره
جلست وهي تغطي وجهها بكفوفها، تبكي بصوت: ما اتزكر يبه، ما اتزكر
فارس وهو يرفع حاجبه وهو يمزق الورقه: طيب،، الحساب بضاعفه لك زود ...
تطلع وصعق الباب وراه بقوه وتوجه على شركته
كانت جالسه عالاريكه نزلت عالارض وهي تبكي وتلم في بقايا اوراق الرسمه ..
حصه دخلت بشويش، وشافت الحاله اللي تبيها في ملاك، بإبتسامه نصر: من قالك خالفي القوانين وانت مالك قوه
رفعت نظرها فيها بغضب: كله منك، ابي اعرف انت وش تستفيدين يوم تملي ابوي علي
دعستها برجلها على كفها اللي بالارض بقوه
صرخت ملاك وهي تبي تسحب يدها من تحت رجلها: ااااااااااااااااااه
حصه وهي تتكلم بغيظ وفحيح اكثر: اللي بستفيده قهرك، صورتك الهزيله، انكسارك اللي يزيدني قوه، ضعفك كل شي اللي استفيده كثيييير كثيير يا ملاك
ملاك وهي تحاول تسكت وتمنع دموعها من النزول، تبغى تبين لها انها مو خايفه منها: حسبي الله عليك، ان الله يمهل ولا يهمل بشوف فيك يوم يا حصه وبتتزكرين
حصه اغتاظت من كلامها ومسكتها من شعرها بقوه: اسمعيني زييين ياا ملاك، راسك هاذا لا تحطي بـ دوبي لا وقسم تشوفين شي عمرك ما شفتينه فااااهمه
ركلتها من بطنها وطلعت من الغرفه تاركه الباب مفتوح وراها
تكوركت في مكانها من قوه الضربه وهي تبكي ،جاتها بسبوستهاوهي تتمسح فيها وتماوي
ضمتها عليها وهي ترفع حيلها وتستند على الجدار، ناظرت من مكانها للسماء اللي تبان سوداه الحالك من نافذتة غرفتها الطويله، اترسم عليه ملامح ذلك الرجل الذي كانت تراه في طرق المانيا .. يبتسم اليها، في تعابير وجهه اشياء كثيره بس ما قادره تفهمها او بالاحرى عيت تفهمها .. لكن ملامحه راقت لها كثير، حتى صارت تلازمها بأحلامها
شعرتُ أن لا أحد يكترثُ لأمري ،
ولا أحد يحبني..
كان هناك خَواء عظيم داخلي يقتادُني إليه وسيبتلعني ..
بعثتُ إليه كـ نداء إستغاثة خافته
" أشعر بالوحدة " كان تاريخ آخر نظره لي يوم رجوعي
ليتك تأتي هنا ..



نهايه الجزء الرابع



الرد باقتباس
إضافة رد

وعندما رأت عيناي عيناك أدركتُ حينها أنك ستشقيني/بقلمي

الوسوم
وعندما رأت عياني عيناك ادركت حينها انك ستشقيني، رومانسيه، روايه ملاك بعرش سلطانك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ليس عنادًا .. إنما كبرياء إديا مارش روايات - طويلة 95 10-06-2018 08:15 AM
منازل القمر/للكاتبة: برد المشاعر؛كاملة رمــاآد الشـوووق روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 116 15-08-2017 02:39 PM
حصون من جليد / للكاتبه المتألقه برد المشاعر؛كاملة لامــارا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 278 01-03-2017 09:24 AM
انت لاتستحقني رُوحَ عاَريِةة خواطر - نثر - عذب الكلام 6 22-10-2016 03:56 PM
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM

الساعة الآن +3: 05:54 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1