اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 31-03-2018, 08:49 PM
عِتق ! عِتق ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية موعد وفرقى /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله..

الاهداء /
كتبتك بهالرواية, فكل ابطالها اقتبست جزء منك, من افكارك, من ملامحك, لاني ارفض رغم بعدك و غيابك المفاجئ و المسافات الي واقفه بيني وبينك .. النسيان!
كبيييير بذاكرتي للحد الي يخليك تتغلب دائماً عليها و تذكرك فالوقت الي نست فيه وش كان العشاء أمس ؟؟؟
-
ماراح اطول بالكلام و المقدمة لانها بتاخذ من وقتكم الشيء الكثير وتضيّعه ! لا انا بحرق فيها روايتي و اقتل حماسكم لها و هو لسى مانولد ولا انتم تحبون المقدمات الطويلة المبتذلة الي ماتاخذون منها لا حق ولا باطل, لذلك..
خلونا نبدأ و قبل نبدأ
• اياني واياكم تلهيكم الرواية عن اداء الصلاة في وقتها وتغضبون الله او السهر و تغضبون امهاتكم او عدم الادلاء بتعليق او نقد بناء و تغضبوني, انتبهوا من اخر نقطه اكثر ههههه •

و أخيراً , تبقى مجرد رواية و احداث رسمها عقلي البشري البسيط, اذا كانت الحياة الواقعية مو مثالية ! لا تنتظرون رواية,, مجرد رواية انها تصور لكم الاحداث و المشاعر بالمثالية المفقودة بواقعنا, من باب الانصاف يا اعزائي.



بسم الله نبدأ..

- هيفاء ع. الفيصل.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-03-2018, 09:02 PM
عِتق ! عِتق ! غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / موعد .. وفرقى ! للكاتبة هيفاء الفيصل


: ادخلي داخل لا تبردين،، ليل وهوا
ما التفتت له و بقت على حالها, كانت حاسه فيه من خطواته الهاديه و ريحه عطره اللي ابدعت في صناعتها دار Dior, و حرصه ,, حرصه الشديد و مراقبته لكل حركه بالمنزل خلتها متاكدة بانه مجرد ماتطلع للحديقة فاي لحظة بيكون وراها كعادته ,,
مثل ظلي,, مثل ظلي و اقرب يا مقرن ,,,
بعد عدة ثواني التفتت عليه بهدوءها المعتاد, ناظرت ملامحه القاسية و الحادة جداً لدرجه انها ممكن تجرح عيونك بمجرد النظر لها, نظرة امتنان وعتْب , حب وكره, غفران و حقد, نظره مليانه بالتناقضات المتعبه بالنسبه له, ثاني اصعب لغز بحياته نظرتها, عجز عن حلها
مشت مبتعده راجعه للداخل بعد ماقالت الكثير بصمتها,
اما عنه فبقى واقف مكانه بعد مادخل يدينه السمراء لجيب بنطلونه الاسود و اطلق تنهيده طووووووويله وهو يستمتع بنسمات الهواء الهاديه جداً مثل الي كانت امامه قبل دقائق, " تكفى ياقلبي لا تظلمني معك, لا تخلي عقلي يشره علينا تكفى" مسح وجهه بيديه بقوه عكس رجواه لقلبه المليانه ضعف و هو يتعوذ من ابليس و رفع يده اليسرى مقابل عيونه يناظر عقارب ساعته الـ AP شافها تعطيه الاذن بالمغادرة,, فقد انتهى وقت عمله!
مشى طالع لسيارته بعد ماقال كلمتين لاثنين من رجاله امام باب الڤيلا الراقية : مايحتاج اعيد وازيد بكلامي كل يوم, سواء فيصل او عُمُر او حتى لو نمله تغادر البيت يجيني خبر فوراً
الاول : ابشر طال عمرك لاتوصي حريص
الثاني بملل من تكرار هالاسطوانه يومياً : سم
كمل طريقه لسيارة العمل الرسمية, حرك فيها لمقره بالعمل يخلص له كم شغله سريعه و بعدها توجه لسيارته الشخصية BMW السوداء و حرك بطريقة سريعه متهوره مجنونه كانه يعلن فيها بعد انتهاء ساعات عمله لهذا اليوم بانه لم يعد "الضابط مقرن" بل هو الان مقرن.. مقرن فقط !
-
* مقرن،، خلوني فالبدايه اعترف لكم اعتراف بيني وبينكم لا تدري فيه بطلتنا، حبيته! وانا اكتبه،، حبيته! ماراح اطول بوصفه لاني قريت شطر لشاعر حسيته وكانه كاتبه في مقرن :
( مستعجل مثل السنين ،، متأخر مثل الندم )*


-
المانيا "

: البضاعه ناقصه !!
بربكه : ماهو بالنقص الي ينشال همه يمكن اا...
لكمه بقوة و رجع يرفعه وبغضب : قسماً بالله لو ماتلتزم بالاتفاق و حدودك مع البضاعه ليجيك شي مايرضيك ياخالد لا تحسب اني بمشيها لك كل مره توصل ناقصه و ترقعها بتصريفه ما اعديها الا بمزاجي وانا عارف انك ورى كل ذا و قلتها لك من قبل تبي شي ادفع غير كذا انت مجرد وسيط تستلم و توصل فاهم ؟؟ لمصلحتك هذي اخر مره احذرك يا تدفع ثمن الي تبي وتاخذه,, يا تاخذه من وراي و تدفع الثمن عمرك
رماه عالارض و هو يمسح اثار الدم الي بيده من قوة اللكمه : نظف الحوسه هذي و اليوم تتوزع اول 3 اكياس موجود على كل كيسه مواقعها , تسلم وتمشي اصم ابكم لا تسمع ولا تتكلم
ومشى طالع و هو يقول : لا تجبرني ياخالد على شي ماودي فيه, لا تجبرني
رفع نفسه بالم و هو يمسح انفه الاحمر النازف اثر لكمة محمد و هو يفكر.. "هه بيدفعني الثمن عمري, ماهو غالي هالكثر يامحمد, ضاع منه الكثير وش عاد لو ضاع الي بقى " غمض عيونه بالم و هو يتذكر :

( قبل 18 سنة *
: يمه وش فيك على وش تدورين ؟؟
بربكه : اخوانك وين ماشفتيهم قلبت الدنيا عليهم مو ب.....
بضحكه خفيفه : يمه الله يهداك يعني وين بيكونون بالسطح قبل شوي اسمع ضحكهم و هم يتسابقون لفوق
زفرت براحه : بيجننوني هالاثنين وش مطلعهم هالوقت ماني عارفه الله يصلحهم
مشت طالعه لهم فوق و وقفت لسماع حديثهم بعد ماشافتهم منسدحين و رافعين رجولهم عالجدار و يتاملون السماء الصافية المليانه بالنجوم ,,
يا ترى ايش علاقه السماء و النجوم بامانينا ؟ ليه كل ما ناظرنا فيها نتمنى! يمكن لان ندري ان فوق هالسماء رب الاماني و محققها ؟ او لان النجوم تخلينا نفكر هل المبدع الي صورها بهالشكل المبهر العظيم, صعبه عليه يحقق امانينا البسيطه ؟ لا والله وحشى ,,
لكن اثنينهم تمنى امنيه ماهي صعبه على الله لكن مايستوعبها العقل البشري و منافيه لطبيعتنا الي خلقنا ربي عليها, لكن تبقى اماني اطفال!*
: خويلد
: همم
: انا ابغى اصير نجم اذا كبرت
: و انا ابغى اطيييييييييير
بصرخه حماس طفولية : ايييييه عشان تطير وتجي عندي تشوفني
ابتسمت على احلام صغارها المستحيله و هي تقول بغضب مصطنع : انا كم مره قايله بعد الساعة 8 مافيه احد يظل صاحي هاه ؟؟
فزوا بخوف خلاها ماتقدر تمسك ضحكتها ع اشكالهم : هههههه بسم الله عليكم حبايبي يلا اشوف على غرفكم ولا عاد تعيدونها ولا ماخليكم تصيرون نجوم ولا تطيرون
ابتسموا لها و بايدينهم الصغيرة كتموا ضحكتهم الخجلانه من سماع والدتهم لاحلامهم السرية و مشوا لداخل, جاهلين لاحلامهم الي قد تتحقق لكن بمعنى آخر تماماً ! )
غمض عيونه بالم وشوق لاهله, للوطن, لاحلامه, له! اشتاق له, اشتاق لنفسه ! وياصعبها لما الواحد يفقد نفسه ولا يلقاها,,,



* خالد! اااخ ياخالد, وش تبوني اقول لكم عن خالد ؟ تدرون ! يمكن تكرهونه و لا تغفرون اخطاءه, لكن انا عكسكم تماماً, احبه و اؤمن انه لو اُعطي فرصة لتصحيح اخطاءه لكان استغلها لكن,, الحياة بخيلة فُرص !
برضو ماراح اتكلم عنه كثير, لكن حابه اشكر الشاعر الي كتب هالشطر و كأنه يلخّص لنا فيه,, خالد" :
( من سنين الطفولة لضياع المصير.. كان حلمي أطير ! وطار عقلي فقط ).
- اسفه يا خالد !

-

: الحمدلله عالسلامة طال عمرك
بتجاهل قال: مقرن موجود ؟؟
: لا طال عمرك استأذن قبل شوي ومشى بس الان اتص....
قاطعه ماشي لداخل و هو يحرك يده بمعنى "لا" لا تتصل
دخل البيت الهادي جداً ولا كأن احد يسكنه, بارد, مظلم, مافيه حياااااه
مشى رغم ذلك لجناحه ودخل يدور بعيونه عليها, و لقاها بطبيعة الحال يعني وين بتكون , ابتسم بسخريه على نفسه وهو يشوفها سرحانه لدرجه مانتبهت لوجوده " صحيح, وين بتكون يعني جسدها اكيد هنا واشوفه قدامي, لكن الروح ويييينها, وينها يا عُمُر ! ليتني اقدر اشوف" : على كثر ارتباطاتي و عملي و سفري و انشغالي بمليون شغله, ماقد خذاني التفكير عنك و انتي حولي
كمل وهو متوجه لها : بينما انا لي نص ساعه واقف هنا ولو ماتكلمت كنتي غفيتي بدون ماتدرين عني
باس راسها و كمل و هو يحط يده ع قلبها : هذا
ثم حط يده ع راسها قاصداً عقلها : و هذا , وينهم فيه ؟
بهدوء قالت : متى رجعت
تنهد و هو يبتعد عنها ويفك ازرار قميصه يستعد لاخذ شاور مريح قبل النوم : الله يسلمك, هقاوي وينها ؟؟
: نايمه بجناحها
التفت عليها : قلت يمكن سرحانه قبل شوي بهقاوي طلعت نايمه براحه, لسى ماقدرت اوصل للي مشغل تفكيرك
بتعب قالت : فهد اتركني بحالي ارجوك بطل تخنقني بتحاسبني على افكاري و هي داخل حدود عقلي مابانت لك ! مايكفيك هذا *وتاشر ع جسدها
قرب منها بخطوات سريعه و هو ياشر ع عقلها باصبعه السبابه بقسوة : احاسبك و اكسر راسك بعد هذا مابي يكون بداخله غيري لذلك صحصحي معي لان سرحانك مب عاجبني هالايام
انصدمت و وضح من عيونها المفتوحه بوسع من صدمتها بتفكيره! "بداخله غيري" وش قصده ! وش قصصدك يافهد !!! حسبي علييك ان كانك تقهرني دايم بظنونك حسبي علييييك
كمل و هو ياشر ع قلبها برقه عكس قسوته ع عقلها : اما هذا ماعليه, ماراح اجبرك اكون فيه الايام بـ.....
ضحكت بسخريه ماقدرت تمنع نفسها من كبتها : هههههه الايام ! يافهد بطل تحسسني ان تونا معاريس و انا وانت بندخل السنة الـ 7 بعد كم يوم و وبنتي صارت اكبر منك
فهد بشبه ابتسامه : يكفيني من اهتمامك حسبتك للسنين الي بيني وبينك والباقي مثل ماقلت الايام تتكفل فيه ياعُمُر
عُمُر : لا تعشّم عمرك بـ تصرفاتي العفوية و تحسبها خطوة تجاهك وانت تدري بالواقع
عقد حاجبه و بدا الغضب يتسلل له : ماراح ادخل معك بنقاش انك لي طال الزمن او قصر رضيتي او رفضتي حبيتي او كرهتي فلا تتعبين نفسك لاني انا مقتنع تماماً باللي بيننا و هذا يكفيني , اقناعك عمره ما كان من ضمن اهدافي فحياتنا الزوجيه لكن قلت يمكن ........
قاطعته و هي تقول : بروح اتطمن على هقاوي فيما تاخذ شاور
مشت طالعه بهدوء مستفز بالنسبة له اكثر من مقاطعتها لحديثه الي ماتعود ولا يمكن احد من جهة عمله او معارفه يقاطعه, هيبة صوته و حدته , اختياره دائماً لكلماته بعنايه وحذر , لباقته فالحديث بشكل عام و هيبة اسمه و مركزه الاجتماعي والسياسي و الاقتصادي لا تسمح لاحد بانه يتجرئ على فعل مافعلته هالمتمرده ! بس ما الوم تمردك, عارفه مكانتك عندي, اخ ياعُمُر!
اما هي طلعت و سكرت الباب وراها و مشت بخطوات ثابته هاديه متزنه لجناح صغيرتها المقابل لجناحهم, دخلت و مجرد ماقفلت الباب و لمحت طيفها مدت يدها البيضاء الرقيقه لشفايفها الي بدت ترجف كالموجه معلنه فعلاً عن موجه.. موجه بكاء!
حاولت قد ماتقدر تكتم شهقاتها لا تقوم و قربت لسريرها بعد ماضبطت اعصابها باحتراف عالي و كانها متعودة, و كيف تتعود ع ضبط اعصابها الا اذا كانت متعودة ع تلفها اولاً !
انسدحت بجنبها و حضنتها بخفه حتى ماتشعر فيها و تقاطع نومها, برجفه خانتها قالت : كل ما شوفك اغفر لابوك خطاياه, لولا الله ثم هو ماكنتي بحضني يامي انتي, عشان كذا ابيك تكبرين وتشوفين سواياه فيني و تاخذين لي حقي منه ولا انا ماكتّف يديني غيرك بنته و هو ابوك, انتي العهد الي بيني وبينه
باستها بخفه و قامت و هي تمسح دموعها و تاخذ نفس عميق تضبط فيه اعصابها لانها عارفه بيدمرها مجرد تدخل الجناح من جديد,,,


* عُمُر ! تصدقون ماني عارفه مين عُمُر ؟ حتى انا ودي اعرفها, ودي اعرف سر هالهدوء, النصيب الي خذته من اسمها, جفاها لفهد, مسكييين يافهد او مسكييينه يا عُمُر ؟؟ من الظالم فيكم و من المظلوم ؟ وش حكايتكم ! مايصير نعرف بدون مانقرأكم ؟ لاااا ؟؟ طيب عالاقل وش قال الشاعر في عُمُر يمكن نلمح جزء من القصة ؟ يقول الشاعر :
( ‏هادية مثل ليلة من ليالِ الديـار .. وموجعة مثل نخوة بنت شيخٍ لـ ردي! )

اخ! عمييييق جداً هالشطر, هل هو بـ عمقك يا عُمُر ؟
شكلنا بنغرق فيك !

-

متسند بيدينه عالجدار و منزل راسه للاسفل و قطرات الماء تنهمر عليه بغزارة, يفكر بتعب, بالم, بسخرية, بربكة, يفكر ويفكر ولا لقى حل ولا نهاية لاي من افكاره المتزاحمة بعقله بطريقة عشوائية مسببة له صداع, رفع يدينه لراسه و هو يفرك فيه لعل يخف صداعه الي زاد بعد ماستقر عقله ع فكرة وحدة " انا لازم اخليه يثبت نفسه لي ولو اني عارف و متأكد من الي وراه, لكن هي خاربه خاربه و كل شيء صار مكشوف ولا لييييه يرسلون لبيتي جاسوس حقير لاهو قادر ياخذ مني لاحق ولا باطل, يدرون اني اكثر حرص من اني اوسخ حياتي الخاصة وعائلتي , بس ليييه تدورون حولي هنا و تاركين اعمالي برى و هي ماتخفى عليكم, وش الي يحصل!! صحصح لهم يافهد, الطريق هادي وهذا معناته فيه كمين منتظرك, صحصح!"

* فهد, عقلي ربط بينك وبين شخصية بالرواية اتمنى من كل قلبي مايكون لك علاقه فيها ! اتمنى ماتكون سبب ضياعها ! و عُمُر ! لايكون لها علاقه بهالشخصية عشان كذا طبيعة العلاقة بينكم مش ولابد ! وش مسووووي وش مهبب يا فهد ؟؟
لاحد يسال وش كتب فيه الشاعر لانني لسى مافهمت وش السالفه, مافهمت شيء يا فهد !

-


على سريره قبل يغفى , ماخذه التفكير لبعيد, مثل ماهو ماخذ كل ابطال روايتنا, يا ترى وش بتطلب مني يا فهد مقابل ثقتك فيني, حرصك و مراقبتك لي و رجالك الي يدورون حولي من بعيد و مراقبتهم لبيتي و معرفتك لكل صغيرة وكبيرة عني تدل لشكك , وش ناوي عليه عشان تزيل هالشك ؟ الاكيد ان وش ماكان طلبك, ما املك غير "تم" اجابة !

غفت عينه, جاهل, مثل ما كلنا نجهل وش مخبي لنا بكره, على هونك يا بكره رجيتك على هونك !


-

هذا كان جزء الاول كتعريف مبدائي فقط لابطال روايتي الرئيسية او بالاصح روايتنا, ودي تشاركوني افكاركم و اراءكم بكل جزء مما يساعدني فالكتابة باذن الله, اتقبل النقد قبل الثناء ولكن مو اي نقد (: النقد البناء الهادف للتحسين من حبكة و تفاصيل الرواية فقط.
اتمنى ماكون طولت عليكم ولا اكون قصرت باختصار مخلّ.
الاجزاء لسى ماحددت مواعيدها للاسف لكن قريب ان شاءالله
اتمنى لكم يوم سعيد



آخر من قام بالتعديل عِتق !; بتاريخ 31-03-2018 الساعة 09:16 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 31-03-2018, 11:38 PM
شــامخه شــامخه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / موعد .. وفرقى ! للكاتبة هيفاء الفيصل


عجيبه روايتهاا م شالله في شي يشدك يمكن طريقه سردهاا ك اول مره اقرا روايه نعرف شخصيه البطل من بيت شعر يوصف لنا ..عن جد ابهرتيني بذي النقطه ع الرغم انهاا زادت غموض الشخصص بسس جميلللل جميللل جميللل😩😩

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-04-2018, 11:07 PM
Diamonds ..* Diamonds ..* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية موعد وفرقى /بقلمي


مقدمة جميلة بالتوفيق عزيزتي 💕

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية موعد وفرقى /بقلمي

الوسوم
للكاتبة , موعد , الفيصل , رواية , هيفاء , وفرقى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية لا زعلت وجاك مني خطا إمسكني بيدي وعلمني خطاي /بقلمي * الغيد .. روايات - طويلة 113 12-02-2017 12:15 AM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
قصة الأثم /بقلمي قلم مضطرب قصص - قصيرة 6 31-03-2016 12:53 AM
رواية طيات الحاضر والماضي /بقلمي امبراطورة الانمي روايات - طويلة 14 09-03-2015 10:50 PM
رواية في هالدنيا عابرين /بقلمي ماضي جميل روايات - طويلة 2 09-03-2015 02:20 PM

الساعة الآن +3: 04:23 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1