اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 10-04-2018, 05:51 PM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة



شهقت : تكفووون كلش ولا هي لا ياخذها الموت مني
هاتوها لي انااا اناا الي بروووح رجعوها تكفون
مالي حياه من غيرها
بعدو الدكاتره عنهم ودخلو كلهم لها
طاحو كلهم بحضنها يصرخون
يمكن من هذي اللحضه وبعدها
راح تتغير حياتهم من فوق لتحت
وجود جدتهم كان له تأثير كبير عليهم
رفعت نادين راسها ودموعها بعينها
ناظرة بخواتها كيف مكسورين وجدتها قدامها ميته ومجرد جسد لا اكثر
دخلو الشرطه وتعذرو منهم لوفات جدتهم ولكن كان من الضروري يحققون معهم
كلهم سكتو لان ما عندهم شي يقولونه او حتى اي افاده
وقفت نادين و وجهاء مرسوم عليه الحقد والكره اشرت باصباعها ان عندها شي تقوله
الشرطي : شو !! وقفت مريام وناظرة بنادين : نادين وش تبين ؟؟؟ اشرت لاختها وفهمتها
لفت مريام ع الشرطي وقالت له وش تقول اختها من حركات يدها والاشاره : هي تقول ان سياره صدمت جدتي وكان شاب صغير من عمرنا تقريباً
الشرطي : ايوه ؟؟ نادين كملت لهم
لفت مريام : طلبت منه يساعدها وقال لا وركب سيارته وانحاش وخلاهم
رفعت اثير راسها من صدر جدتها وناظرة باستغراب كيف يشوف عجوز كبيرة سن ويصدمها ويشوفها طايحه قدامه ويتركها
خذت نادين ورقه وكتبت عليها ارقام ورفعتها لشرطي
الشرطي : هذي ايش
مريام : ارقام لوحت سيارته ؟؟
اشرت براسها بـ ايه
الشرطي : اوكي شكراً لتعاونكم واسفين ازعاجكون في وقت غير مناسب
طلعو وثواني خذو جدتهم من بين يديهم خذوها يغسلونها معلنين لهم
خسران اهم شي بحياتهم الام والاب بل الاخت والصديقه والاخ
كانت لهم العائله الحنونه والجده الطيبه
قد يكون خسران الاب مؤلم
او خسران الام مؤلم بكثير او حتى الاخ او الاخت
فما بالك بـ ان تفقدهم جميعهم ان تفقد شخص كان يعني الكككل بنسبه
لك , هذا هو احساسهم واكثر
____________
فقدان شَخص شارك معك أدق تفاصيلك،فرآغ لن يُملأ أبدًا.
____________
* وبعد يومين
كانو جالسين بصاله جنب بعض بشكل حزين لابعد حد
بمنظر موجع يُعطف عليه بقوه
والناس داخله وطالعه تعزي عليهم
اتصل التلفون
وقامت غيدا بكل تعب وردت
غيدا : الو ؟؟ الشرطه : السلام عليكم
غيدا : وعليكم السلام
الشرطه : اتمنى تجون باسرع ما يكون بسبب موضوع البلاغ
غيدا بتوتر : اوك
قفلت ولفت ع خواتها : اتوقع مسكو الي صدم جدتي
وقفو بسرعه : شنووو
غيدا : يقولون تعالو بسرعه
بدلو ونزلو بسرعه ركبو سيارت مريام
واتجهو لشرطه
دخلو وهم خايفين مدت نادين يدها ومسكت يد اثير
رفعت اثير راسها وناظرة في نادين شافت بعينها الخوف والتوتر
مسكت يدها بقوه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 11-04-2018, 12:42 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة


رفعت اثير راسها وناظرة في نادين شافت بعينها الخوف والتوتر
مسكت يدها بقوه وكلهم مسكو يد بعض ودخلو لهم
شهقت نادين اول ما شافته قدامها تقدمت بسرعه لا شعورياً وظربته بقوه
سحبوها منه وهدوها وهي تبكي وتصرخ
كان المقطع يتكرر براسها ومنظره وهو يرجع ع ورا ويرفض انه يساعدها كان قدامها وتتذكره زين
بكت بحرقه وقهر
ناظر الشرطي فيها بكل حيره : انسه هذا هو الي صدم امك ؟؟ لفت عليه متجاهله سؤاله ومنتبه ع اخر كلمه قالها ( امك )
نعم صحيح هي امي وكل الحياه هو الي حرمني منها
هي كل شي بنسبه لي ولخواتي اسم انها جدتنا ما يكفي
ليعبر عنها ..
الشرطي وهو يسئلها مره ثانيه : لو سمحتي الله يرضاء عليكي
جاوبينا هذا هو نفس الشخص
هزت راسها بنعم ودموعها مغرقه وجهاء
الولد بتهرب : كذاااابه
لفو عليه بصدمه له عين بعد ينكر
نادين اشرت بقوه وبعصبيه وتقول انها متأكده انه هو
الشرطي : راح تكون المسئوليه عليك لو اتهمتيه بالغلط او بالظلم
مسكوها خواتها ولفوها عليهم : نادين متأكده انه هو ؟؟؟ لفت تناظر فيه ونزلت دموعها بخنقه وووربي انه هوو
الله ياخذه مثل ما حرمنا من امنا وكل حياتنا
تأكد الشرطي من شكلها ودموعها انها متأكده
وبكل حده وعصبيه : خذووه
خذوه وحبسوه لفتره قليله وبعدها راح يحولونه لجلسات بالمحكمه لاصدار الحكم المناسب عليه وخاصه ان الادله بيدهم رقم اللوحه والشُهاد
رجعو لبيتهم بـ ارهاق
واثير تفكر كيف كانت شايله هم مصيبتها الاولى وهي انها انفصلت
ولكن موت جدتها كان اكبر بكثير
فعلاً مصيبه عن مصيبه تهون وتنسيك
حطت يدها ع راسها وسرعان ما نزلت منها دمعه سريعه : اخخ ي جده
مسحت دموعها وناظرة في خواتها الي ما طب في بطنهم شي
وقفت وهي مكسوره : بنات لازم تاكلون شي
ولكن من غير رد
جلست قدامهم وتنهدت : اكثر شي ما كان يرضي جدتي اننا ما ناكل
كان يزعلها بقوه
يالله قومو اكلو وربي ما كان راح يرضي جدتي
حالتكم هذي يالله قومو
اندق الباب بقوووه وبشكل مفزع
لفو بسرعه وقامت مريام تفتح الباب واول ما فتحت دفها ودخل كان رجال بعرض وطول
انصدمو منه ومن شكله وخافو بقوه
مريام بخوف : و ووش تتتبي
جلس ع الكنب ورما شنطه ع الطاوله : هذا مبلغ يعيشكم طول حياتكم ولكن تتنزلون عن القضيه الي رفعتوها
ناظرو فيه بكل صدمه
ضحكت اثير وهي فاهمه الوضع زين تذكرت سبب فصلها
وهو المنصب والفلوس والمرتبه العاليه والناس الماديه مثله بضبط
قربت وخذت الشنطه : مو كل الناس ماديين مثلكم
ويعيشون ع ريحه الفلوس ولا حنا الي نبيع حقنا عشان كم فلس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 11-04-2018, 12:45 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة



قربت وخذت الشنطه : مو كل الناس ماديين مثلكم
ويعيشون ع ريحه الفلوس ولا حنا الي نبيع حقنا عشان كم فلس
رفع حاجبه بغرور وقام فتح الشنطه وهي بيدها : هذي فيها ثلاثه مليون
مو كم فلس واذا بدك خمسه مليون احنا مستعدين
ولكن تتنازلون بدون اي مشاكل
نزلتها من يدها ولفت عنه وهي تحس العبره تخقنها
تقدمت بهدوء وفتحت الشباك تخفي ملامحها الحزينه : اطلع برا انت وفلوسك وتنازل ما راح نتنازل وحقنا منكم راح ناخذه
وقف الرجال بكل غرور : نصيحه لا تحطون راسكم براسنا
وابتسم بخبث : اوككي انسه
ترك الشنطه ولف بيروح
لفت عليه اثير وهي تناديه بصوت عالي : ههههيه
لف عليها وسرعان ما ضربت عليه الشنطه
وبعصبيه : خذهااا وانقلع وقول للي ارسلك اننا ما راح نتنازل ابداً
وفلوسكم تشتري الناس الي امثالكم ما تشترينا
رفع حاجبه وهو مميل بشفايفه كانه يقول بكيفك
انحنا وخذا الشنطه وقف و تنهد
: اوكي هيك اعلنتو الحرب ع انفسكم
لف وراح
سكرت اثير الباب بقوه وهي تصيح مسكت شعرها وشدته بقووه : اكرههههم اكككرهمممم طاحت ع الارض وهي تبكي بقوه : انهو مستقبلي والحين خذو منا جدتي
حسبي الله عليهممم من ناس وقحين ع بالهم الدنيا دايمه لهم
وان الفلوس راح تسوي لهم كل شي بالحياه وتشتري الناس وتبيعهم
جلسو خواتها جنبها وخذوها بحضنهم يهدونها
غيدا : بنات
لفو عليها مستنينها تتكلم
غيدا : انا خايفه ان الناس الي رفعنا ع ولدهم قضيه انهم يئذونا اولتها هددونا
وشكل الجاي اعظم
رفعت اثير راسها وكلها دموع : والله ما اخلي احد يلمس شعره منكم
او يوجعكم والله ما اسمح لهم
حسو براحه من كلامها ما يدرون ليش لكن الجانب الايجابي بحياتهم
وجودهم م بعض وانهم توئم مستحيل يتخلون عن بعضهم
قامو ونامو كلهم جنب بعض وكل وحده ع كتف الثانيه
يمكن الي صار هذا جمعهم من بعد ما كانت كل وحده منهم عايشه بحياه
مختلفه عن الثانيه
______________
وفي مكان مختلف
وقف بسيارته قدام بوابه فخمه بقوه انفتحت له البوابه
وكان قدامه طريق طويل لسياره ومستقيم وعن يمينه ويساره زرع اخضر واشجار متوسطه
والنافوره بـ اخر الطريق وعليها دوار
والبيت قدامها بضبط اما البيت فكان كبير لابحد حد ممكن
ولونه ابييض بطراز فرنسي والشبابيك كثيره بشكل مربعي والبيت من فوق كان مزبط ع تصميم الطراز الفرنسي القديم
والمعروف بالادخنه والحواف المثلثيه ومصبغوه بـ اللون الرصاصي
ودرج البيت باللون الذهبي مثل حواف النافوره بضبط
نزل من سيارته ودخل جلس بوسط الصاله
وهو شابك يده ببعض ويهز برجله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 11-04-2018, 12:27 PM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة



دخل وجلس بوسط الصاله
وهو شابك يده ببعض ويهز برجله ومن الهدوء كان ينسمع دقت رجله المتتاليه ع الارض قطع الهدوء صوت صاحب البيت جلس قدامه وتنهد : بشررر
الرجال : رفضو ياخذون الفلوس وما بدهن يتنازلو
عقد حواجبه : ليش
الرجال : ما بعرف : روح بكره بعد اكيد للحين متأثرين وبتفكير : هم اربعه ؟؟؟
الرجال : ايه : جدتهم الي ماتت !!
الرجال : ايه بضبط
تنهد وهو شايل هم ما كان متخيل ان كل ذا يصير
وقف وطلب من الرجال انه يلحقه
{ اعرفكم ع عائله الولد الي صدم جدت البنات
والي كان يفجع بالموضوع ان عائله الولد
هي عائله سعوديه
الاب : اسمه خليل سعد ال راشد
الام : مرام
لهم بنتين و ولدين
البنت الاكبر اسمها : نرمين
عمرها : 23 سنه تدرس بجامعة الطب
الولد عمره 21 سنه مخلص ثانويه ومقدم ع بعثه لـ امريكا
وقبل تصير الحادثه سافر لبعثته
واخوه الي اصغر منه هو الي صدم جدت البنات عمره 17 سنه اسمه عصام
البنت الصغيره اسمها ناله العمر : 15
وبعد ساكن معهم ولد عمهم لان ماله احد غيرهم
وهو الي مهتم بكل امور ابوهم ويده اليمين
بالتجاره وكل شي
عمره 24 الاسم : الوليد }
اما الرجال الي راح للبنات بالفلوس فـ هو يشتغل عند الاب لا اكثر
_________________
وفي اليوم الثاني
صحو البنات متاخر
صلو وجلسو بصاله بكل صمت
وطول الوقت مريام كانت بتفكير عميق
قطع صمتهم صوت عزف حزين وهادي جداً
وقفو ودخلو ع نادين في غرفتها
كانت جالسه ع كرسي وحاطه ألة التشيللو بالوسط ورجل يمين الأله ورجل يسارها
وتعزف """"
وهذي الوضعه والجلسه تميز عازفين التشيللو بان لابد يجلسون ع كرسي
والاله تكون بـ الوسط ورجليهم وحده عن يمين و وحده عن يسار
ملاحظه : راح انزل لكم صوره توضح شنو هي ألة التيشللو والجلسه الخاصه فيها
"""""
جلسو خواتها وراها وهي حاطه وجهاء ع الشباك والضباب مغطي كل شي
وتعزف بكل حزن ودموعها بعينها تمايلة مع النغم وكأنها توصف احزانهم
واحساسهم مع ميلانها الهادئ وهي ماسكه عصاء الألة
قطعت عزفها الهادي بعزف سريع بنغم حزين وقفت بسرعه ونزلت راسها
فاقده صوت عصاء جدتها وهي تضرب الارض ثلاث مرات معجبه بعزفها
وابداعها رفعت راسها لسماء هو وحده الي يسمعها ويفهمها من غير ما تتكلم
ربها هو الوحيد الي يعلم ما في قلبها ويفهمها حتى وانت كانت بكماء لا تقدر ع الدعاء والاشتكاء
لفت وشافت خواتها كلهم وراها ابتسمو بحزن
اثير : من زمااان ما سمعت عزفك
ابتسمت وهي تفكر صح ان كل مره كانت جدتي الي تكون وراي
وفقدتها ولكن لمن التفت ووكانو كل خواتي وراي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 12-04-2018, 01:12 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة


لمن التفتت ووكانو كل خواتي وراي
حسيت ولاول مره بالشي الايجابي الوحيد بحياتنا الحاليه ،
ما طال هدوءهم بعد عزف نادين الا سمعو صوت الباب يندق
وقفت غيدا بتفتح الباب ولكن ما تدري ليش حست بتررد وخوف
ورجعت للغرفه وبتررد : بنات قومو معي
مريام : لليه
غيدا : مدري خايفه افتح الباب لحالي
وقفو معها وراحو فتحت الباب
وكانت الصدمه انه نفس الرجال
دخل وجلس وهو يناظر فيهم بكل
تفحص : ما بدكم تغيرو رايكن
تنهدت اثير وجلست قدامه : بعد اسبوع عندنا جلسه بخصوص القضيه
اتمنى تجي انت مع اهل الولد خاطرنا نشوفهم
وقفت وناظرة فيه بكل حده وقهر : واما الحين يالله قوم تفضل واطلع برا
انصدم من اسلوبها واصرارها : انسه اثير ما بدنا نئذيكم بدنا كل الامور تصير بمحبه ورضاء
رفعت حواجبها : اعلى ما بخيلك اركبه
وقف وحط عينه بعيون اثير : اهااا انتي بدك هيك اوكي خليك كذا وانا عندي حل ثاني معك ي انسه اثير
خذا الشنطه وطلع وقبل ما ينزل من الاسنصير
طلعت مريام وسكرت الباب الشقه وقفت وراه وبحذر : لو سمحت انت جاي يعني من طرف مين ؟؟
لف عليها : من طرف مجهول شو بدك ؟؟؟
مريام : اممممممم انا ما سمعت الي دار بينك وبين اختي لكن الي فهمته انك تبغانا ناخذ الفلوس وهي رافضه ولكن الصراحه حنا في حاله صعبه بعد وفاة جدتي الي مانعرف حتى من الي قتلها
الرجال بخبث : يعني انتو مؤ متأكدين مين صدم جدتكن ؟؟؟ مريام طلعت عيونها ومدت بوزها : لا لا وبشكل طفولي
خذت الشنطه : احنا بناخذ الفلوس وانا بعرف كيف اقنع اختي
لكن بشنو اقنعها ؟؟؟ الرجال : انا من طرف عائلة الولد ويبغا منكم تعيشون بهذي الملايين وتنسون القضيه
مريام بـ ابتسامه : من جد انه رجال م اشاء الله ع الاقل ما نسانا اوكي انا راح اقنع اختي انها تاخذ هالفلوس وبيكون بيننا اتصال لكن كيف ؟؟ الرجال : اوكي انا راح اعطيك رقم العمل هذا وبنشوف شو يصير معك
مريام طالعت فيه بغدر وقربت منه الين صارت قريبه منه
: شدعوه انا بساعدك وبخلي اختي تنساء القضيه
الرجال : اوكي وعطاها الرقم
: المهم انا وراي شغل ككتير ما اقدر اطول اكتر من هيك عن اذنك
لف وراح بسرعه
لفت مريام وفتحت الباب بهدوء ما شافت احد بصاله دخلت وخشت الشنطه بدون محد يشوفها من خواتها
___________
وبعد اسبوع بضبط
كانت مريام متواصله مع الرجال
وتخطط ع تنازل القضيه
وع الساعه ظ¢ بليل
تسبت وطلعت تقابله
حطت جوالها بشنطه
نزلت وشافته قدامها
ابتسمت وبهدوء : شنو صار معك
الرجال : قلت لابو الولد وانبسط كتير ان خواتك اقتنعو عن التنازل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 12-04-2018, 01:27 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة


الرجال : قلت لابو الولد وانبسط كتير ان خواتك اقتنعو عن التنازل
مريام : ولكن انت تعرف ما كنا راح نتنازل لو ما احتجنا الفلوس
الي دفعتوها
الرجال : اكيد لان السيد خليل كتير بيخاف ع اولاده
مستعد يدفع كل ثروته من شانهم
مريام وهي ماده بوزها : يعني هو جد الولد الي صدم جدتي
الرجال : ايه ولكن طبعاً انتو بكره راح تنكرون
مريام : ايه طبعاً راح ننفي كل اقوالنا ونتنازل ونغلق الملف
الرجال : بدك نطلع لمقهئ شي
مريام : لا انا لازم ارجع خواتي راح يفقدوني
الرجال : ماشي اشوفك بكره بالجلسه
ابتسمت له بحنيه : ان شاء الله , يالله باي
لفت عنه وسرعان ما اختفت من قدامه
رجعت لشقه ونزلت شنطتها وطلعت جوالها
و وقفت التسجيل وهي تضحك : غبي من جد
_________
وفي اليوم الثاني
وع شروق الشمس
دخلت مريام وفتحت الشباك : قووومو يالله
صحو البنات وانصدمو بالفطور قدامهم
مريام : يالله افطرو وروقو ورانا جلسه بالمحكمه
اثير باستغراب : انتي صاحيه من زمان ؟؟؟ مريام : ايه
غيدا : غريبه ليش ؟؟ مريام وبخوف وتوتر : لان بصراحه في شي لازم اقوله لكم
ولازم تعرفونه قبل كل شي لكن الحين قومو افطرو
وراح اشرح لكم كل شي
قامو ودقايق تجمعو ع الفطور
اثير : يالله تكلمي وش فيه ؟؟ مريام : بنات انتو عارفين ان حياتنا من بعد جدتي تغيرت
وكثير امور بتتغير لقدام وجدتي الله يرحمها مو موجوده تصرف علينا
ع شان كذا انتو لازم تسمعون وتفهمون الي بقوله
_______
وبعد خمس ساعات
وفي المحكمه
كانت العائله كلهم موجودين الا ولدهم المبتعث
والمحامي معهم
ولكن كراسي البنات فاضيه
المحامي : سيدي القاضي عدم حضورهم يأكد ع تنازلهم عن القضيه
وتغير اقوالهم وترددهم
القاضي : ولكن المحكمه لازم تسمع بـ اقوالهم وتنازلهم شفهياً
تنهد الابو وهو متوتر بقووه
دفعت لهم الي يبون ليش يحطونا بموقف مثل كذا
ثواني وانفتح الباب ودخلو البنات الاربع
التفتو كل الي بـ الجلسه عليهم
تقدمو بخطوات واثقه وجلسو ع كراسيهم
ناظرة مريام بـ الرجال وابتسمت بهدوء ولفت
المحامي : كنا نستناكم من شان تحكو تنازلكم عن القضيه شفهياً
رفعو حواجبهم بـ استغراب : من قال ان احنا نبي نتنازل
لفوو كلهم بصدمه عليهم مصدومين من ردت فعلهممم
لفت نادين تناظر بـ الولد الي صدم جدتها وهي حاقده بقوه
القاضي : ولكن انتو قررتو تتنازلون ع حسب اقوال المحامي
مريام : ايه صح احنا قلنا كذا ولكنه مجرد كلام
وقفت وحطت جوالها وهي فاتحه ع التسجبل عند القاضي : انت اسمع التسجيل وعطنا الحكم المناسب والي يلائم
ولفت ع اهل الولد وابتسمت بخبث : والي يلائم القاتل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 12-04-2018, 02:56 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة



انت اسمع التسجيل وعطنا الحكم المناسب والي يلائم
لفت ع اهل الولد وابتسمت بخبث : والي يلائم القاتل لفت ورجعت ع كرسيها
رفع الجوال بـ استغراب وشغل التسجيل
وكان :
مريام : ولكن انت تعرف ما كنا راح نتنازل لو ما احتجنا الفلوس
الي دفعتوها
الرجال : اكيد لان السيد خليل كتير بيخاف ع اولاده
مستعد يدفع كل ثروته من شانهم
مريام : يعني هو جد الولد الي صدم جدتي
الرجال : ايه ولكن طبعاً انتو بكره راح تنكرون وتتنازلون
رفع الابو يده وحطها ع راسه من الصدمه
اما الرجال فـ لف ع مريام والشرار يطلع من عيووونه
مصدوم لابعد حد ممكن ما توقع ابداً انها تكذب عليه
ارتجف الولد ودموعه محبوسه بعينه انا وش خلاني اتهور
لف وناظر في ابوه ودموعه بعيوونه
رفع ابوه راسه وقلبه ذااابحه بقوه ع ولده
لف يناظر بالبنات وبداخله
حقد ع حركتهم لف بعصبيه ع الرجال الي ارسله وبنظراته له
فهم انه راح يشوف الويل بسبب غبائه مع مريام
__________
وقبل خمس ساعات
مريام : ع شان كذا انتو لازم تسمعون وتفهمون الي بقوله
انا خذيت الفلووس وتهورت ع خطه خطيره
وكله ع شان تهديده لنا بانه راح يتصرف معنا بتصرف ثاني
خفت انهم يئذونا او يسون فينا شي وننجبر ع التنازل
فقلت لو نخدعهم ونتغدا فيهم قبل ما يتعشون فينا راح
يكون افضل من اننا نحط راسنا براسهم ونعاند
غيدا : وليش ما قلتي لنا من الاول
مريام : انتو معندين ومو فايقين لاتفاق وتخطيط
ولكن لو اسوي انا كل شي واخر شي اقول لكم
ما راح يكون عندكم وقتها خيار الا انكم توافقون
نادين اشرت لهم بالاشاره انها موافقه ومستعده ع الخطه
واتفقو كلهم ع نفس الكلام والفعل واستعدو للجلسه
هذا كان تخطيطهم واتفاقهم من الاول
واما الحين نرد للمحكمه ،،،،،،،
تلعثم المحامي وما عرف وش يقول
وقفت اثير بكل اصرار وثقه : احنا مستنين الحكم ولان الادله الي قبل
ما اثبتت ان الولد هو القاتل جبنا لكم ادله اكثر
القاضي : حسناً بعد المشاوره بيني انا والقضاه راح نعلن لكم الحكم بعد مراجعه الامور غداً بأذن الله
والحين تقدرو تتفضلو
حسو البنات بربكه وخوف ان يصير لهم شي
بعد الحركه الي سووها
ومشو كلهم بخطوات سريعه
اثير بهمس : بنات خايفه يسون لنا شي
وقفت مريام ولفت عليهم : يا اغبياء ما راح يصير لكم شي مو من صالحهم ابداً يقربون منا
لان اي شي يصير فينا راح تعتبره المحكمه اعتداء علينا عشان نتنازل
وهم مستحيل يتهورون ويسون كذا خاصه بعد تسجيل الصوت
راح يجي ببالهم اننا مستعدين لاي حركه منهم
غيدا بتفكير : صح صادقه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 12-04-2018, 02:58 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة



غيدا بتفكير : صح صادقه
رجعو بيتهم بثقه وارتاحو وهم وااااثقين بقووووه
ان القضيه صارت من صالحهم وان الولد راح ينال جزائه دق الباب بقووووه وبشكل غريب
صرخو والتمو ع بعض وكل وحده تحتمي ورا ظهر الثانيه
اثير بصوت يرجف : من : انا ام عااادل صاحبة العماره
غيدا بعصبيه : الله ياخذها خذت عقولنا هذي ما تعرف تدق الباب
تقدمت بسرعه وفتحت الباب
وبعصبيه : كسرتي الباب
ام عادل طلعت عيونها : لك وش ( وجه ) تعصبي وتحكي هيك
غيدا : ايه طبعاً
ام عادل : انتي الواحد ما يحكي معك بعدت عنها ودخلت تكلم خواتها
اثير : شنو ام عادل امري
ام عادل : وين الاجار ؟؟؟ اثير : راح ندفعه لك بأذن الله
ام عادل : ولكن انا بدي الاجار الحين
مريام : ولكن انتي عارفه وضعنا وحالتنا وجدتي توها توفت وما نقدر ع دفع الاجار
عطينا فرصه الله يجزاك خير
ام عادل بعصبيه : بعطيكم فرصه لبكره ووبسس لفت وطلعت بسرعه
ضربت غيدا الباب وراها وهي تقلدها : بعطططيكم فرصه لبككككره
واااووووو ممممررره الصارحه احرجتنا بكرمها يعني عطتنا مهله لبكره
الله يجزاها خير الصراحه
ماتو البنات ضحك ع شكلها وهي معصبه وتقلدها
لفت بعصبيه ومشت نفس مشيت ام عادل
طاحو ع الارض من الضحك عليها
كان شكلها يضحك وهي معصبه
_____________
وفي مكان ثاني
وفي بيت القاضي
اندق الباب وقف وراح يفتحه
انصدم وهو يشوف الي قدامه
وبـ أستغراب : استاذ خليل ؟؟؟ خليل وهو واقف بكل ثقه : شنو ما فيه اتفضل ؟؟ : معليش نسيت تفضل البيت بيتك
____________
وفي اليوم الثاني
كان اليوم الي ينتظرونه البنات من بعد وفات جدتهم
وهو انهم يشوفون الشخص الي قتل جدتهم وحرمهم منها
بنسجن وياخذ جزاه
لبسو كلهم وتجهزوء مع بعض
نزلو وركبو بسياره مريام واتجهو
لـ المحكمه
وبعد نص ساعه
وصلو ودخلو بكل ثقه
التفت الرجال مستني مريام بكككل حقد وقف وهو يناظر بحيره : مريام اي وحده فيهم ؟؟؟؟ كانو رافعين شعورهم ولامينها وملامحهم
بارزه بقووووه والشبه بينهم ما يتفرق بينه والي يجلط اكثر كانو
لابسين نفس اللبس
احتار وجلس بكل حقد انقهر انه ما عرف يميز مريام منهم
جلسو بمقاعدهم والكل التفت ع القاضي
مستنين حكمه المنتظر ،
البنات مستنين حكمه العادل
وعائلة الولد مستنين رجوع ولدهم لهم .
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 12-04-2018, 03:00 AM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة



عائلة الولد مستنين رجوع ولدهم لهم
تشاور القاضي هو والي معه وناظر بكل الحضور
: فيه اي شي حابين تضيفيونه ع اقوالكم
الكل سكت وما عنده شي
سماء بالله وبدا يقول الحكم
: اصدرت المحكمه بعد المشاوره وبعد المطالعه ع كل الادله بأن الأدله غير كافيه و غير مقنعه بالحكم ع شخص ليس عليه دليل واضح جداً يثبت انه هو الشخص ذاته
ولذالك لم تستطيع المحكمه ع اصدار حكم واضح ع المجني عليه عصام بن خليل ال راشد
كان الكل منصت بقلق وخاصه البنات الي دخلو بثقه وخابت ثقتهم اول ما تكلم
بكلام غير الي توقعوه
ابتسم خليل في وجه ولده يطمنه ويريحه
كمل كلامه والكل مترقب
: وع حسب قوانين المحكمه فـ انه ليس هناك تهمه او دليل واضح قد نوجهه لشاب عصام بن خليل
ولذالك حكمت المحكمه ع برائته من هذه القضيه واغلاق الملف
وقف ومسك مطرقه المحكمه وضربها بقوه معلن بها انتهاء المحكمه
: شكراً لحضوركم
صرخووو اهله بقوه وفزو من كراسيهم ركضت امه و وقفت قدامه مسكت يده
ودموعها بعينها : مبرووك ي ولدي واخيراً بترجع في حضني
نزلت دموع الولد وهو يرجف ما صدق كيف طلع منها : والله يممه مشتاق لك اسف سامحيني ما كان بيدي كنت مغصوب
ناظرة فيه امه باستغراب : ليه مغصوب ؟
جاء ابوه وهو يضحك : مبرووك عصاام لازم نبشر اخوكك ونطمنه
عصام بضحكه : ايه اكيد
التفت الابو ع مكان البنات والي يصدم ما كانو موجودين
اختفو من الانظار بسرعه
________
وفي مكان ثاني
وفي شقه البنات
دخلو كلهم ودموعهم بعيونهم مصدوومين
لابعد حد كيف يصير كذا كيف انقلب الموضوع عليهم لدرجه هذي الناس ما عاد بقلوبهم ذمه وضمير
ويظلمون بكل بساااطه
جلست اثير وهي ميته بكي منقهره من كل الناس الي حولها يكفي الي سووه فيها وفوق هذا ماتت جدتهم وانظلمو بكل شي بعد موتها حتى حقها ما قدرو ياخذونه
وقفت مريام وسحبت شناط كبار حقت سفر وطلعت كل ملابسهم وتدخلها بشكل عشوائي فشنطه
مريام : بسرعه بنات رتبو الاغراض معي
غيدا بخووف : ليش ؟؟ وين تبينا نروح
مريام : لازم ناخذ الفلوس ونرووح
فزت نادين واشرت لهم وين نروح
مريام : المتجر حق جدتي بنسكن فيه
لفت وناظرة في اثير : انتي تعرفين الطريق لمدينة دير القمر
اثير : ايوه اعرفه وحافظته
مريام : تمام طيب يالله بسرعه تحركو
غيدا : لكن ليش نسوي كذا
مريام : لانهم راح يجونا واحنا لازم ناخذ الفلوس الي دفعوها ونختفي
وقفت اثير جنبها وقلبها كله حقد : وانا معك
وقفت نادين وراحت لهم وكلها دموع
ابتسمت اثير بانكسار وهي تمسح دموع نادين : صدقيني وربي راح اخليهم يندمون بالساعه الي قربو منا فيها ونزلو دموعنا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 12-04-2018, 10:43 PM
صورة Sandra. الرمزية
Sandra. Sandra. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة


اثير: وربي راح اخليهم يندمون بالساعه الي قربو منا فيها ونزلو دموعنا
غيدا وهي تمسح دموعها : راح نقهرهم مثل ما قهرونا صح ؟؟ اثير ومريام : اايه
ابتسمت نادين بكل انكسار وبدو بشكككل سريع يرتبون اغراضهم
واول ما خلصو
وقفت مريام وفتحت الشنطه : لازم ندفع الاجار لام عادل
ضحكت وهي تقلب بـ الفلوس : بنات شكلنا بنعطيها مليون ما فيني من عد
وحسب لها
غيدا : انا الي بعطيها الفلوس
ناظرو فيها وماتو ضحك تبي تطلع حرتها في ام عادل
خذت الفلوس وراحت وبنفس الوقت خواتها كانو يجهزون الشناط
عشان اول ما ترجع غيدا يروحون بسرعه
وقفت قدام الباب ودقته بكل هدوء
فتحو عيالها : نعممم
غيدا : نعامه ترفسك يا الفقمه
ناد لي امكك
جاتها وناظرة فيها بنص عين : نعممممم
غيدا : ان ما اخس من عيالك الا انتي
طلعت عيون ام عادل : شووووو ؟؟؟؟ غيدا : الي سمعتي الزبده كم تبين الاجار
ام عادل : وليش انتو بتئدرون تدفعووو اصلاً
غيدا بحقد : اي الحمد الله مو مثلك
طلعت الفلوس وحطتها قدامها : خذيها عساها ان شاء الله تروح في بطون عيالك الفقماااات
ي الدباااا
لفت وحطت رجلها وهي تضحك
وصلت عند خواتها وهي باقي ميته ضحك
مريام : هههههه وشو بردتي كبدك
غيدا : اايه
نادين وهي تكلمهم بالاشاره : تاخرنا يالله بسرعه
اثير : لا لا لحضه ركضت ودخلت المطبخ ثواني طلعت وحضنها مليان اكل : لي ايام مو ماكله زين وراح اجوع بطريق وانا اوصف لكم
ضحكو عليها وخذو شناطهم وبشكل سريع ركبوها بسياره
وبكذا اقدر اقول ان البنات رجعو لطبيعتهم بعد ما الحياه عطتهم درس كبيررر
ولكن سر رجعتهم لطبيعتهم هو تفكيرهم بشي ثاني
والانسان بطبيعته لا يتحمل الظلم والي واجهوهه
كان اقسى بكثير من الطبيعي
لان الشخص اذا انظلم يلجئ للعدل ويحتمي به
فما بالك لو الشي الي لجئت له يظلمككك اكثر
من الظلم الاول شي يخنق بقوووه ويكسر الظهر
ولجل كذا البنات تعلموو شي اساسي وهو
انهم ياخذون حقهم بيدهم .. _____________
وع الساعه 2:20 الليل
وفـ الطريق
كانت مريام الي تسوق واثير ع يمينها
ونادين وغيدا راكبين وراهم
تعبت مريام من الطريق وانتبهت لمحطه قريبه قدامهم
مريام : بنات بننزل بالمحطه الي قدام نرتاح شوي
اثير : حلو عشان بعد نشتري شي ناكله
وقفو والهدوء يعم
غيدا وهي تناظر من الدريشه : ما تحسون المكان هادي بزياده
اثير : حسيت وكأننا في فلم رعب
مريام : معليكم بس يالله بسرعه خلونا ننزل مع بعض
نزلو من السياره ودخلو السوبر ماركت
واول ما دخلو التفتو عليهم باستغارب


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ثم إن كيدنا لعظيم / للكاتبة المودعة

الوسوم
كيدنا، عظيم ، ثم ، ان ، لعظيم ، كيدنا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 31978 الأمس 05:06 AM
رواية غرفة خلفية للكاتبة هديل الحضيف Elena~ روايات - طويلة 2 01-01-2017 03:32 PM
رواية ومازلت أذكرها (1).. سلسلة طيور مهاجرة / للكاتبة :سلام12؛كاملة نبض الجنوب* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 76 20-07-2016 10:33 PM
رواية على حافة الانتقام للكاتبة / داليا {أجـمـَلُ إبتسآمـة} روايات - طويلة 9 22-10-2015 05:21 PM
رواية غابت شمسي وبدت رحلتي مع الظلام / للكاتبة : reem/كاملة عنوود الصيد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 32 13-10-2015 01:43 AM

الساعة الآن +3: 09:48 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1