اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-04-2018, 12:22 AM
صورة الشّمـْـــــوخ ؛ الرمزية
الشّمـْـــــوخ ؛ الشّمـْـــــوخ ؛ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B9 رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


السلام عليكم
للامانه هالروايه منقوله للكاتبه سحاب صديقتي من منتدى اخر حبيت ادعمها


السلام عليكم ورحمة الله
اضع بين ايديكم مولودتي الأولى وهي ب اللهجة الإماراتية أتمنى ان تنال اعجابكم ولا احلل نقلها بدون اسمي الكاتبة ( سحآب )

الـــــــــــــــــــــــــبارت الأول
.
.
.
.
.

الامارات

على سريرها الناعم ولم تنم , انتبهت لطلوع النور بنافذتها الصغيرة وبطفولة قفزت من سريرها وهي تشعر بسعادة ونشاط خرجت من غرفتها بخطوات هادئة كي لايستيقظ احد ويجبرها على النوم وصلت لغرفه اختها دخلت بهدوء وعلى اطراف اصابعها وجتها رعشه من الكاشي البارد شافت اختها وكتمت ضحكتها دوم اختها ترقد بوضعيه تضحك متغطيه ب اللحاف ومتكوره وماخذه وضعية السجود ع السرير وواضح انها مرتاحه قربت صوبها وبهمس :عنووود .... عنوودي قومي بسرعه (بحماس طفولي ) فتحت الستاره عنود شوفي الصبح عنود لفت الجهة الثانيه وسحبت عليها وبضجر طفولي : افف سحبت اللحاف واتفاجأت ان عنود قايمه لانها متمسكه بقوه باللحاف عنود قومي تعرفين اني م اقدر اسوي شى بدونج سحبت بقوه و ..............
عنود بكسل : عهود اطلعي بسرعه عهود الي طاحت وهي تسحب اللحاف مسكت ايدها ب الم : ااخخ يالخبله نسيتي اتفاقنا ؟ عنود بعد سكوت تذكرت وبضيق طفولي تقوس فمها ودموعها تهدد ب النزول : لا م نسيت ,
عهود وقفت بسرعه وبحماس مسكت ايد اختها : عشان جي خلنا انسوي الي اتفقنا عليه يلا
.................................................. .................................................. ........

وصلوا للباب الذي يؤدي للخارج ركضوا ولم يهتموا لأشكالهم شعرهم الطويل وملفت وبجامتهم الطفوليه الورديه
وصلوا لبيت عمهم ناصر القريب من بيتهم تسللوا للحوش وانتبهوا ع صندوق صغير ومغلف بشكل حلو ع طرف الحوش
عهود بخبث : الحين بشوفها كيف بتستانس
سمعوا صوت الباب يفتح
عنود بربكه : عهود شافونا بنتعاقب
عهود التفتت صوب السياره وبسرعه : لا مسكت ايد اختها وانخشوا ورا السياره
في نفس المكان لكن عند اشخاص اخرين
بدلع وبحماس طفولي : شو جبت لي ؟
رد بحماس مماثل : الحين بتشوفين
قربت صوب الصندوق وفتحته وبشهقه : هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــئ حلللوووو والله شكراااا
مسح ع شعره بخجل و بضحكه : انتبهي له عن يموت
مسكت الارنب الابيض والسعاده تشع من عيونها وضمته
عنود وهي ورا السياره نزلت راسها وشافت فطوم وسالم جنب بعض فتحت عيونها بصدمه وبصوت شبه عال : عهوووو..
عهود بسرعه حطت ايدها ع فم توامتها وبعصبيه : يالخبله قصري صوتج بيسمعونا , وبتوتر تبا تعرف منو الي طلع وبهمس : منو الي طلع ؟
عنود تقوس فمها وبزعل : شافت الهديه خلاص
عهود بفهم : فطووم وسالم
عنود هزت راسها ب ايه ولوت بوزها
بعد ثواني
عهود بفضول : افف م اسمع شو يقولون لازم اقرب
لانهم بعيد صوب السياره وسالم وفطوم الطرف الثاني من الحوش ف م سمعوا شى
عنود بتوتر مسكت اختها : لا عهود خلاص انا مابا شى وبزعل طفولي : اذا هو يحب فطوم انا م احبه
عهود عصبت اكثر وقفت بسرعه وطلعت لهم
فطوم بتفكير : انزين سالم الحين عنود اكيد بتسرقه
سالم : لا .. ااااخخخخخ (مسك راسه ) نزل راسه يبا يعرف شو الي ضرب براسه شاف نعال وانتو بكرامه وردي فرو التفت وشافها ببجامتها الورديه وعيونها العسليه حاقده عليه
عهود بعصبيه طفوليه : وليش تسرقه منج يالدلوعه ابوي بيشتري لها احلى منه
عنود لحقت اختها ومسكتها : عهود خلنا نطلع وعطتهم نظره حاقده
سالم باستغراب من اشكالهم ب البيجامه: ليش انتو هني
عنود ببرود : كيفنا
فطوم بدلع رفعت الارنب : مستحيل يجيب لج احلى من ها يالفقمه
عهود كانت بتفلعها ب نعالها الثانيه وانتو بكرامه بس انصدمت يوم شافت اختها
عنود بعصبيه تشمر اكمامها تكره ه الفاطمه كره : لو انتي قويه لاتتحركين
فطوم ضمت الارنب بخوف وبقوه مصطنعه رفعت حاجبها وبرجفه : مابا اتحرك شو بتسوين
عنود ركضت صوبها وصفعتها
فطوم الي خدها استوا احمر وخذت فتره عشان تستوعب الالم وصل صراخها للطرف الثاني من العالم
فطوم ركضت داخل البيت وهي تبكي : واللله بخبر عليج ابوي
عنود ردت ع ورا بخوف : عهود بسرعه تعالي عمي بيذبحنا
عهود الي انتبهت انه سالم عصب واذا عصب يسوي اي شى
سالم عصب وبطفوله : انتي ليش تضربينها
عنود بزعل وبرجفه : ءءاا احسن
سالم بعصبيه :ل...
بصراخ : عنووووووووووووووووود
عنود بخوف من شكل عمها الي كان قايم من النوم وعيونه حمرا : عمي انا م سويت شى هي ضربتني
فطوم بشهقه ودموعها شلال : هــــــى , ابوي والله هي
عمهم ناصر الي ف ايده العصا قرب صوبها و ....................
عنود فتحت عيونها بصدمه وشافت اختها عهود جدامها وهي الي خذت الضربه

.
.
.
.



اليوم الثاني عصب ابوهم وقالهم ماشي طلعه لبيت عمكم

عنود تبكي ولحد الحين دموعها م نشفت
عهود وهي نايمه ع السرير وبحنان : عنود خلاص
عنود تبكي وبشهقه : ءءانا انا اهئ اهئ ع ع عمي ليش يضربج انا اهئ اهئ ..... م قدرت تكمل وبكت اكثر حطت ايدها ع وجهها
عهود قعدت وضمتها بقوه وتمت تمسح ع شعرها الاشقر
عنود بطفوله رفعت راسها : برقد عندج عشان م تتالمين
عهود هزت راسها ب ايه بتعب
بعد نص ساعه..
دخلت عليهم
: عهووووود !!
عنود اشرت لها : اسكتي راقده
ووببراءه دمعت عيونها وقربت صوب عنود ولمست ب ايدها الصغيره جبهة عهود: مريضه ؟
عنود ب ابتسامه سحبت ايدها الصغيره ومسكتها : هي شيماء وبتفكير قامت من السرير : شيووم اقعدي عندها انا بروح

شيماء باستغراب :وين بتروحين ؟
طلعت بسرعه وم سمعتها
عنود بدلت ثيابها ولبست فستان طفولي لونه اصفر ولفت شعرها الاشقر ذيل حصان
ونزلت تحت وانتبهت ع ابوها قربت صوبه وباست راسه
ابوها بهدوء : وين طالعه
عنود بسرعه : بس !! بروح..
قاطعها : انا شو قلت
عنود بوزت : ماشي طلعه (وبسرعه تكلمت) بس بابا انا كتاب الرياضيات بيت عمي ناصر لازم اخذه باجر عندي امتحان
ابوها سكت بعد فتره : انزين بس لاتتاخرين تاخذين الكتاب وبسرعه اباج هني
عنود باست راس ابوها : ان شاء الله
وطلعت و ع شفايفها ابتسامه خبيثه
بعد م وصلت لبيت عمها شافت عيال عمها سيف وزايد وبنت عمتها ساره يلعبون مع بعض وطبعا معاهم سالم وفطوم ,, بعد م انتبهوا لها صرخوا بسعاده طفوليه كلهم وقربوا صوبها : عنوووود !!
عنود قربت صوبهم بفرح طفولي : شو تلعبون
ساره قربت صوبها ومسكت ايدها : نلعب كوره تعالي فريقنا انا وزايد
عهود انتبهت لسالم الي قرب
سالم باهتمام : عنود شخبارها عهود ؟
عنود بوزت: م يخصك
وطنشته
ردت على ساره بابتسامه : انزين يلا نلعب
بعد دقايق من لعبهم عنود حست انه الوقت المناسب لتنفيذ خطتها صرخت بسرعه على زايد الي عنده الكوره : زايد عطنني الكوره بعد م عطاها رمت الكوره داخل الحديقه وقالت بخوف مصطنع : اوووه الكوره طاحت فالحديقه
فطوم بعصبيه : روحي جيبيها نبا نلعب
عنود بحزن مصطنع : بس انا دبه م اقدر اتعلق ع السور واجيب الكوره (قربت صوب فطوم ومسكت ايدها ) بس انتي ضعيفه وتقدرين تتعلقين ع السور
فطوم بغرور طفولي : طبعا انتي دبه
ساره بسرعه : انزين يلا فطوم جيبي الكوره
سالم وزايد وسيف انشغلوا ب السوالف عن الكوره وفريقهم المفضل
فطوم الي حست ب التشجيع تعلقت ع السور ودخلت الحديقه وخربت ترتيب الزرع والزرع نفسه ,, مسكت الكوره وبفرح رفعت راسها : قدرت اجيبها و........ انمحت الفرحه من انجازها وبلعت ريقها بخوف بعد م شافت ابوها رفعت الكوره بسرعه : بابا انا بس كنت .ء....
ابوها بغضب لانها خربت نص الزرع : انتي كيف دخلتي هني؟
تقدم لها وم عطاها فرصه تبرر موقفها وضربها ع كتفها وبكت ب اقوى م عندها
عنود الي كتمت ابتسامتها عكس الباقي الي كلهم خافوا وراحوا بيتهم ركض الا سالم راح صوب فطوم الي تصيح
سالم قرب صوبها بعد م طلعت من الحديقه : فطيم خلاص لاتبكين بشتري لج حلاوه
عنود الي تمت تشوف الموقف بقهر طفولي انتبهت لعمها الي قرب صوبها رفعت ايدها وغطت نفسها وعلى طول بكت : انا م سويت شى اهئ اهئ حست ب احد رفعها فوق
فتحت عيونها وسكتت
عمها ناصر بحنان : ليش خايفه الحلوه
عهود بزعل طفولي : لانك تضرب الاطفال
عمها ناصر بحزم : وانا ليش اضربهم ؟
عنود ودموعها شلال وبرجفه : لانهم يغلطون
عمها ناصر بهدوء : صح ,, انزين شخبارها اختج؟
عنود بوزت وبمبالغه : انت ضربتها وهي الحين مريضه بسببك
عمها يدري انها مريضه بس الي صار غصب عنه هي الي وقفت جدامه
عنود شافت عمها ساكت تكلمت بعد تفكير : تعرف كيف بتشفى ؟
عمها يجاريها وبتفكير : كيف ؟
عنود تبا تسعد اختها قالت ببراءه واشرت ب ايدها : تجيب لها هديه كبييييييييييره
عمها ضحك ع تفكيرها : ههههه ان شاء الله اليوم بشتريلها هديه قلدها : كبييييييييييره
العم باس عنود وابتسم
فطوم الي كانت تراقب الموقف بكت زياده : واااااء وااااء انا الي استاهل الهديه مب هي لااااء
سالم بزعل : فطوم انا جبت لج هديه ماعجبتج ؟
فطوم بوزت وعقدت ايدها
بصوت طفولي ناعس مسكت كندوره عمها : عمي
عنود نزلت من عمها : شيووم شو الي يابج هني
شيماء تفرك عيونها ببراءه : عنود ابوي راقد ف الحمام (وانتو بكرامه) وببراءه اشرت بايدها : وعيونه مفتووحه م يتحرك ليش؟

عنود ركضت بسرعه لبيتهم وشعرها الاشقر يطير من نعومته
سالم , عمهم ناصر, فطوم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




( الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــفــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــوس تـــــــــــــــــــــــــــــــــغـــــــــــــــ ــــير الـــــــــــــــــــــــــــنــــــفــــــــــــو س )




cut!!!!!!!!!!!!!!!


بعد 13 سنه بالضبط



التعريف -:

ابو عنود (جاسم) 40 مريض ب القلب ومات بسبب قلبه ,, وزوجته(جانيت) توفت بعد ولادة شيماء بشهرين

.
.

عنود الاخت الكبيره عمرها 23 بيضاء وشعرها طويل واشقر وعيونها عسليه صغيره شوي وناعسه
وخشمها صغير حاد وشفايفها ورديه مليانه بشكل مناسب لملامحها الانوثيه وطولها 163

.
.

عهود توام عنود الي اكبر منها بخمس دقايق عمرها 23 ملامحها نفس اختها بس عيونها واسعه وعسليه وبشرتها سمراء ع لون بشرة امها البرازيليه وشعرها اسود سواد الليل طويل الي يفرق بينها وبين عنود لون الشعر و البشره

.
.

اخر العنقود شيماء 20 لون بشرتها فالنص بيضاء ومايله للسمار وعيونها خضراء على عسلي وشعرها اسود بعد نفس اختها والي يميزها عن خواتها ملامحها الناعمه والي تعكس شخصيتها الناعمه والبريئه وخشمها صغير وملموم عليها وشفايفها صغار بيبي فيس باختصار


نرجع للروايه ..

>
>
>


متلثم ب شماغه تنهد بتعب من الحر والتفت ع ورا انتبه لشاب صوب البراده : حمد هات لي غرشه ماي لاهنت
حمد منسدح فالسياره ورفع راسه : عندك ايد صح قوم فز واشرب ماي لين تنفجر
فصخ شماغه من الحر وبقهر : عن حركات اليهال وروح هات لي ماي م تشوفني مشغول ؟
حمد بضحكه رفع حاجبه : ههههه وانت بعدك م قدرت تصوب شكلنا بنرد البيت اليوم بدون شى؟
لف بتركيز صوب ع الغزال : افا عليك مابنرد البيت الا وهالغزال ف ايدي
طاااخ
رفع حاجبه بفخر : وهالغزال لعيونك
حمد قرب صوبه وسلم عليه بالخشم : كفو الذيب
وقف يرفع كندورته : كفو من رباك واتجهه صوب الشجره عشان يشرب ماي وبالم شتم بقوه

حمد :!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وراحو المستشفى

>>
>>
>>
>>

وفي مكان اخر ف القبو المظلم


دخل بسرعه للقبو المظلم وكان يبا يقفل الباب بس م لقى مفتاح شتم بقوه وبتوتر شاف كرسي وعلقه ع مقبض الباب ابتعد عن الباب و تنفس بهدوء
قعد ع الكاشي البارد وم اثر فيه طلع من جيبه شريحه صغيره وكان ضوء القمر متسلل للقبو المظلم دور ع شى ولقى قطعه زجاج صغيره و ع الحافه حاده وجه الجهه الحاده على ايده وبدون تردد طعن ايده وسال الدم ع ثيابه حفر ع شكل خط يناسب حجم الشريحه ودخلها بسرعه ف ايده وطلع العده الي عنده واغلق الجرح بالخيط و سند راسه ع اليدار بتعب وغمض عيونه


وفي مكان فاحش ممتلى برائحة الشراب الذهبي المسكر والفتيات العاريات وصوت الموسيقى الصاخب
يالس ع السرير الناعم والعاهرات امامه
وقف بعدم توازن وقرب من وحده لابسه فستان شفاف احمر وترقص بشكل مغري وهمس باذنها بتلذذ : اختارج انتي الليله وباسها بقوه ع خدها
البنت ضمته بحماس وقامت تفصخ كل اللي عليها << اصلا شو كانت لابسه عشان تفصخ ماشي فرق :)
والباقي طلعوا من الغرفه بخيبه امل انه م كان من نصيبهم



النهاية ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-04-2018, 12:57 AM
صورة الشّمـْـــــوخ ؛ الرمزية
الشّمـْـــــوخ ؛ الشّمـْـــــوخ ؛ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/ ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك ، أبيك انا والشاهــد الله انا أبيك .


الــــــــــــــبارت الثاني




بعد وفاه ابو البنات عاشوا البنات عند عمهم وحرمه عمهم




<
<
<
<
<



تتارجح بهدوء ف الحوش ف هالجو الحلو ,غارقه بهدوء المكان وشعرها الاسود الطويل يرف ع كل نسمة هواء خفيفه فتحت عيونها الخضراء باستمتاع وردت تسرح ب احلامها الورديه الناعمه غافله عن العين الي تراقبها بحقد


ظلت تراقب كل حركه خفيفه من شعرها الاسود الي يرف بهدوء وباغراء شدت ع ايدها بحقد وبغيره قربت صوبها ......و
بحزم: انتي شو تسوين هني ؟؟
استيقظت من احلام اليقظه والتفتت ع ورا شافت اختها وعدوتها : منار ؟ وركزت ع الي ف ايدها ومسكت شعرها الاسود بخوف
منار شدت ع المقص الي ف ايدها وبحقد : اففف بس ماعليه اليايات اكثر بقصه وبرتاح من غرورج ودلعج
عهود بحزم تقدمت لها وسحبت المقص بعنف من ايدها ورفعته ف ويه منار : صدقيني ي منار قربي منها وشوفي شو بيستوي فيج
شيماء ركضت وانخشت ورا اختها
عهود وعيونها ع المقص وبسخريه : كنت بقص شعرج الحين بس حرام تكسرين الخاطر (ومسكت شعر منار) بروحه شعرج ضعيف وما فيج الا كم خصله شعر انصحج تستعملين دابر املا ينفع ترا هههههه
منار دزت ايد عهود بعنف من شعرها الاشقر وبعصبيه : مايخصج ووفري نصايحج لنفسج وراحت بعد م شافت شيماء بحقد

شيماء ماسكه شعرها بخوف : عهود هاي شكلها م بترتاح الا يوم تقص شعري
عهود تعرف ان شيماء اكثر شى مهم عندها ف هالدنيا شعرها سحبتها وبملل : ماعليج هاي خوافه بس تقول كلام خلنا نروح نشوف اختج الثانيه
ودخلوا البيت



تشوف الكبت بقهر بعد م قطعت ثيابها فطوم هي م عندها شى تلبسه لحفله صديقتها الوحيده وماتعرف اصلا كيف تروح لها وعمتها مانعتها من الطلعه بسبب دلع فطوم
دخلت بدفاشه : هلووو
عنود انسدحت ع السرير المتهالك : م تعرفين تدخلين بهدوء يالدفشه
عهود طلعت لسانها وقعدت جنبها
شيماء دخلت وهي ماسكه شعرها الطويل راحت بسرعه للمرايه ولفته كامل عشان م يتكرر الموقف مره ثانيه
عنود يلست باستغراب : شفيها اختج ماسكه شعرها كانه بيطير
عهود : من حقها تتعقد حليلها بنت عمج المصون.......وقالت لها السالفه
عنود رفعت حاجبها : شفيها هاي هي واختها يغارون منا ؟؟
عهود رمشت بدلع وعيونها العسليه تلمع وبغرور : بروحج قلتيها يغارون حليلهم ههههههه
شيماء قربت منهم : بنات شرايكم نقفل الباب لاني صراحه قمت اخاف منها
عنود كشت عليها : بتاع حكي وبس لاتخافين منها
عهود بملل وقفت : بنات انا ..............

دخلت عليهم كعاصفه ورفست الباب بقوه ع اليدار


شيماء بفزع : بسم الله سكنهم ف مساكنهم
عهود بهمس : هالعيوز فيها حيل ترفس الباب جي ؟
عنود حطت ايدها على عينها ووقفت وبقهر : مافي خصوصيه ف هالغرفه ليش داخله جي ؟

تمت واقفه ساعه تنافخ بعصبيه كانها ثور مستعد يهجم وبنتها الحيه تبكي دموع التماسيح

منار بعصبيه : انتي هي لاتكلمين عمتج جي احترميها
عنود بهمس : بالمشمش
عهود : انزين خلصينا شو .....
عمتهم نوره بصراخ : جـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب انتي وياها انا الي اتكلم هني بس , ممكن اعرف شو استوا اليوم (وركزت نظرها على شيماء)
شيماء بلعت ريقها بخوف ومسكت شعرها بخوف
الكل :...........................
عمتهم نوره بخبث : انزين خلنا نكمل الي كانت بتسويه منار
منار ضحكت وعيونها ثابته ع شيماء
عمتهم نوره : منار حبيبتي امسكي المقص وكملي شغلج حبيبتي
عهود تشوف اختها شيماء ترجف بخوف وعيونها الخضراء تلمع بالدموع
وتوامها عنود ماسكه ايدها بخوف وترجف
عهود بغضب تحركت بهدوء لمنار ووقفت امامها
منار رفعت حاجبها وبصراخ : شو تسوين واقفه جدامي قومي بسرعه ولا بقص شعرج انتي بعد
عهود كتمت قهرها وبهدوء : قصي شعري بدالها
عنود , شيماء , عمتهم , منار !!!!!!!!!!!!!!!!!!
منار بالنسبه لها عرض مغري لانها اهانتها وجاها الانتقام ع طبق من ذهب وبابتسامه خبث : انزين عيل انتي بدالها

وتناثر شعر عهود وتمت منزله راسها تشوفه يتساقط بهدوء

طبعا شعر شيماء وعهود نفس الطول لانهم م كانوا يطلعون الصالون وم يقصونه وكان واصل لركبهم

منار بعد دقايق تنهدت بتعب لانه شعر عهود كان كثيف : جي يكفي عشان تتعلمين مره ثانيه م توقفين جدامي و تعرفين مستواج ي بنت الفقر

عنود مسكت ايدها الي ترجف بقهر

عمتهم نوره شافت عنود وببرود : انتي يلا جهزي العشا بسرعه ولا هالمره بنفذ تهديدي
وطلعوا

شيماء تبكي ركضت لعهود وضمتها : عهود ءء انا اسفه ع عهو .....اهئئ اهئ ءء
عهود تشوف شعرها الي وصل لكتفها ولكن بشكل غير مرتب وبابتسامه : يالخبله ليش تصيحين ؟ انا كنت بقصه اصلا
شيماء رفعت راسها من حضن عهود ورموشها مبلله بدموعها : صدقق؟
عهود بملل : هي , حتى م اعرف كيف اغسله معاناه افتكيت منه الحين
شيماء مسحت دموعها ومسكت شعر عهود : انزين لازم نرتبه ع الاقل
عهود غمزت لها : خلاص هالمهمه عليج عيل
شيماء تحب سوالف المكياج والشعر بشكل مب طبيعي لدرجه انها تقول لصديقاتها ف الجامعه يطرشون لها الميكب والتسريحات الجديده وهي مهتمه بالموضه ولو انها ف هالسجن لكن صديقاتها وخواتها يخففون عنها هالشئ

شيماء التفتت وباستغراب : عنود وينها ؟
عهود بسرعه سحبتها : راحت تجهز العشا لعائله القرود تعالي نساعدها
ركضوا بسرعه للمطبخ دخلوا وشافوا عنود تحط المعكرونه فالفرن وييها احمر ولافه شعرها الاشقر ذيل حصان
شيماء : عنود ليش م قلتي لنا عشان نساعدج ؟
عنود التفتت بخوف عليهم وقربت صوبهم بسرعه : لاء انتو لازم تطلعون بسرعه قبل لاتشوفكم
عهود مستغربه
شيماء بقهر : لاء يالغبيه لازم نساعدج شو فايدتنا خوات ع الفاضي !
عنود بتوتر : انتو مب فاهمين هي ......

: ماشاء الله انا شو قلت لج عن خواتج؟
عنود تبرر بخوف : ءء انا ..........
عمتهم نوره بابتسامه : عهود اسحبي اختج وروحوا فوق بتفاهم مع عنود شوي
عهود سحبت شيماء بتردد وسكرت الباب

فجأه سمعوا صراخ حاد :أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأأأأأأأأأأأا
البنات فتحوا عيونهم برعب لانه هالصرخه كانت ل عنود ؟
عمتهم نوره طلعت من الجهة الثانيه وعلى شفايفها شبه ابتسامه وما انتبهت لهم
شيماء ركضت بسرعه
وعهود ظلت مكانها مصدومه بعدين استوعبت وركضت شافت اختها وتوامتها يالسه ع زاويه المطبخ وتتلوى من الالم
عهود بخوف : عنود هدي شو فيج ؟
عنود رفعت راسها وشافت صوره اختها ضبابيه بسبب كثره الدموع كتمت المها ونزلت راسها بس الالم كان فوق طاقتها
عهود مدت ايدها ورفعت راسها ب ايدها الثنتين وملمس بشره اختها كان نار تحت ايدها وبالم وبصوت مكتوم : عنود قولي شفيج ؟؟
شيماء تبكي بصمت بعد م شافت منظر اختها وانتبهت ع شى وشهقت : هــــــــــــئ عهووود شوفي ايدها !!
عهود مسكت ايدها وشافت حرق ع ذراعها وكان كبير واحمر بشكل مخيف فتحت عينها بصدمه وشتمت بقوه : ال#########
عنود م تحملت الالم حطت راسها ع كتف توامتها وقعدت تبكي ب انين يقطع القلب
عهود وعيونها العسليه تلمع بشده وبحقد تحس ف صدرها نار م تنطفي الا بانتقام من عمتها وبناتها
وقفت ببرود : شيماء ساعديني ناخذ عنود فوق
شيماء بخوف : وعشاهم
عهود مسكت ايد اختها عنود : ياكلون تبن
وراحوا لغرفتهم


انفتح الباب بقوه هالمره وكان ...؟

عمهم ناصر بعصبيه : وين العشاء ؟
شيماء ضمت عنود الي رقدت بتعب
عهود وقفت ببرود : عشاك جاهز خلي نوره تحطه هي وبناتها
بعد م سمعت اسمها رفعت حاجبها وقربت صوبهم : نوره جي حاف ؟ بدون عمتي ؟؟
عهود تقدمت صوبهم وطلعت وسكرت الباب لانها اختها راقده وم تبا تزعجها لانها رقدت بصعوبه رفعت حاجبها وعقدت ايدها : الزبده العشا جاهز وبناتك مب ناقصهم ايد ولا ريل عشان يحطونه ع الطاوله بس
عمتهم نوره بعصبيه : لا والله بناتي انا مب خدامات و ..
عهود قاطعتها بحزم وعيونها العسليه تشتعل بغضب : تبين تبلعين خلي بناتج يهزون طولهم ويجهزونه نحن م نبا لا عشا ولا شى منكم
عمهم ناصر بعد م تذكر شى بربكه : صح صح ارتاحو انتو بس وبيوصلكم العشا ل فوق اذا تبون
عهود ببرود : م نبا عشا وبهمس سم ف بطنكم
عمتهم نوره بصدمه : بس ؟
عمهم ناصر سحبها بابستامه تسليك وهمس ف اذنها : تحركي وانتي ساكته

عهود دخلت الغرفه وهي مب مرتاحه لابتسامه عمها




نوره بقهر سحبت ايدها : انت شفيك ؟ الحين انا بناتي ........
ناصر سحبها مره ثانيه ودخلها الغرفه واشر لها اسكتي : اسمعي نحن ف ورطه
نوره حست بتوتر زوجها قعدت ع السرير وطالعته باستغراب عشان يكمل كلامه
ناصر وهو واقف مسح ع شعره الخفيف : شوفي اذا اكتشفوا البنات انه لهم نصيب من الشركه بتورط لانه الشركه كلها لهم وغير الاراضي مقسمه لهم بعد لكن بيستلمون الورث اذا وصلوا لسن محدد والحين المفروض يستلمونه بس ؟
نوره بلعت ريقها وهي خايفه هالعيشه والدلال كله يضيع : بس ؟؟ قول بسرعه بتجلطني
ناصر بخبث : اذا ............ بيكون لي نصيب من الورث وهذا المكتوب ف الوصيه
نوره ضحكت بخبث : اها اذا جي السالفه الموضوع عندي
ناصر انسدح صوبها وبفرح مسك ايدها : ويلوموني بحبج !
نوره تضحك الخجل

و .................................................. .................................................. ................^_* خلونا من العجايز هههههه








الساعه 10 : 15 م



عهود وقفت ولبست عبايتها قربت صوب شيماء وعنود وبحنان : خواتي , وهزت كتفهم ع الخفيف
عنود عقدت حوايبها بالم : عهود م قدرت ارقد بسبب الالم والحين يوم رقدت تقوميني حرام عليج والله
شيماء لاحياه لمن تنادي : همممم
عهود وهمست ف اذنها : عنودي قلبي عمري قومي
عنود بتافف يلست : افففف خلاص قمت ش تبين
عهود ابتسمت : البسي عبايتج بسرعه
عنود مستغربه تشوفها
عهود بسرعه : البسي بسرعه لاتطالعيني جي اسمعي كلامي وبس
عنود لبست عبايتها بضجر
ونفس الشئ قامت شيماء بعد همس عهود المتواصل


طلعوا للحوش والقمر منور الفريج كامل والهدوء سيد المكان

شيماء بقهر : عهود البس عبايتي عشان اقعد ف الحوش ؟ بعقلج انتي ؟
عنود كاتمه المها : عهود خلنا ندخل قبل لايشوفنا حد
عهود قربت صوب سياره عمها ومتجاهله كلام خواتها وفتحت السياره وشغلتها
عنود , شيماء 0_0!!!!!!!!!!

بعد م ركبوا كلهم السياره عهود بملل : قبل لاتتكلمون ايوا سرقت مفتاح السياره من عمي وهو راقد ووين رايحين ؟ المستشفى طبعا


بعد ربع ساعه وصلوا لانه المستشفى م كانت بعيده




فالمستشفى

عنود يالسه ع السرير

الممرضه يلست ع سرير عنود : يلا وانتي عطيني ايدج
عنود مدت ايدها
الممرضه بعد م لفت ايدها وحطت كريم : يلا لاتنسين كل مره تغيرين الشاش واستعملي الكريم الي بتاخذيه من الصيدليه الحين وايد بيساعد ع الحروق وسلامات مره ثانيه
, طلعت بهدوء بعد م اكملت شغلها

عنود طلعت من الغرفه
بهمس صوت رجولي بحت : عنود ؟؟؟

بعد م سمعت صوته تميزه وتعرفه بين كل الاصوات التفتت وقلبها فز لصوته وتسارعت نبضات قلبها

سالم وعلى شفته شبه ابتسامه بعد م انتبه للحمره الي تسللت لخدودها البيضاء : عنود شخبارج ؟
عنود بربكه : ءء بخير
سالم يبا يشوف عيونها بس هي م سمحت له لانها نزلت راسها وبضحكه : انا بعد بخير الحمدالله
عنود بلعت ريقها ( اذا يلست اكثر هني بينفضح شوقي ودقات قلبي العاليه ) : ءء احمم اشوفك ع خير مع السلامه
سالم بسرعه : ءء
بس هي راحت قبل لايتكلم
سالم مسح ع شعره بضحكه وهو يتذكر حبها له وبتفكير ( معقوله الحين نست حبها لي ؟ )


عنود برجفه تنهدت بعمق عشان تهدي نبضات قلبها
بهبل : بسم الله عليج خيتي طالعه من ماراثون ؟؟
عنود تهدي توترها وبقهر ضربت كتف عهود : عهود مب وقت هبلج
شيماء ابتسمت : الحمد الله ع السلامه
عنود تكلم عهود : شوفي الذوق ,والتفتت على شيماء : ربي يسلمج قلبي
عهود سكتت عارفه انه اختها تغير الموضوع وقفت بتفكير و م انتبهت ان خواتها راحوا
بسرعه : ععءء قطعت كلامها بعد م شافته فتحت عيونها بصدمه اكيد اختها شافته عشان جي كانت متوتره تغير عن اخر مره عريض بهيبته وشعره مبعثر ولابس كندوره بنيه وعليها رمل شوي لكن م غطت ع جاذبيته وع شفته شبه ابتسامه

تحركت قبل لايشوفها وراحت لخواتها , ورجعوا للبيت ومحد حس فيهم وناموا



اليوم الثاني .....

الساعه 8 ونص ص

بصراخ : عنوود قومي بسرعه
عهود : ي ليل الزق (فتحت عيونها بضيج ) : خافي ربج ي الظالمه ي الديايه شوفي الساعه كم ؟
عمتهم نوره بتكبر طنشتها عشان مصلحتها : قومي اختج بسرعه عمج يباها
عهود ناظرتها ببرود : سكري الباب وراج بس
عمتهم نوره طلعت بقهر خاطرها تذبح هالعهود وتفتك منها
عنود بكسل : عهود شو صاير
عهود تتثاوب : ردي نامي م صار شى
عنود قامت بخوف : خلني اقوم اشوف عمي شو يبا قبل عشان م تعصب علينا عيوز النار
عهود كشت عليها وردت تنام
عنود دخلت الحمام وانتو بكرامه وطلعت بعد م توضت وغسلت ويهها وصلت الفجر
بعد دقايق
عنود وهي تحاول تخفي خوفها تنهدت بهدوء وشافت عمها يالس بروحه ويشرب قهوه
انتبه لها ووقف بحماس : هلا ببنت اخوي هلا صباح الويه الحلو ,, صح النوم ي قمر
عنود عقدت حوايبها من القصيده الي سمعتها ع هالصبح واستغربت يلست الجهه الثانيه بهدوء : قالوا تباني
عمها قعد بعد م تفشل لانها اتجاهلته طنش حركتها وبدون مقدمات : جهزي نفسج ولد عمج بيي اليوم وبياخذج
عنود : 0_0 !!!!!!!!!!!!!!!!!!



ف غرفه ما دخلتوها ف بيت ابطالنا ......

يالسه ع السرير وضامه دبدوبها وتبكي ب الم : خلاص خلاص بياخذها انا بينساني
منار منسدحه ع الغنفه وبملل : بمووت منج ليش تصيحين
فطوم ضربتها بالدبدوب وبقهر : لاتستوين غبيه قلت بياخذها واشرت بقهر سالم ل عنود بيتزوجون
منار ببرود : جهنم تاخذهم نحن شو يخصنا بالعكس افرحي خلصنا من وحده باقي 2
فطوم بصراخ : منااااااااااااااار
منار بضحكه : الحمدالله والشكر وقفت وقربت لاختها وضربتها على راسها , يالخبله نسيتي ان سالم يحبج وم يحبها
فطوم سكتت بذهول وتذكرت
منار بتصفيق : براففووو تذكرت خيتي فيج زهايمر لاسمح الله ؟
فطوم م ردت عليها وتمت تنط ع السرير بحماس
منار طلعت وهي تضحك : الحمد الله والشكر
فطوم يلست ع السرير وهي تتخيل انه سالم زوجها راضيه تكون الثانيه لانها تعرف مكانها ف قلبه واكيد مع الوقت بيطلق عنود

نخليها تفكر بخططها



عهووود !!
عهود بضيج : الله يصبرج ياروح , شو فيج يعني م اقدر ارقد ف هالبيت و
سكتت بعد م شافت دموع اختها : عنوود ! شفيج سوت لج شى عيوز النار قامت بسرعه وبعصبيه , هاي يبالها حد يوقف ف وييها و شافت ايد عنود الي مسكتها وهي تهز راسها ب لا
عهود يلست بسرعه : انزين قولي شو صار ؟
عنود والدمعه تجر دمعه من عيونها : بتزوج
عهود بصدمه : كييف
عنود مسحت دموعها وبقهر : عهود مب وقت غبائج
عهود بعصبيه : شو السالفه تكلمي عدل
عنود قالت كل شى
عهود انصعقت : كيف تتزوجين الحين ءء وانتي م جهزتي شى وكيف ياخذج جي على طول ؟؟
عنود بتوتر : ماعرف منو بعد الي بياخذني ,, عهود سوي شي
عهود مسكت ايدها وبجديه : عنود شوفيني ولد عمج الي بياخذج اتفائلي يعني بتطلعين من هالبيت وبترتاحين من عمي وحرمته



عنود فهمت قصدها : بس؟ 
عهود بابتسامه تطمنها : توكلي ع الله وصلي استخاره 
عنود نزلت راسها بتفكير 
قاطعتها
عهود ضربتها على راسها : والحين برا من غير مطرود برقد 
عنود مسكت راسها ب الم : ناسيه اني اختج الكبيرة 
عهود تقلدها : ناسيه اني اختج الكبيرة وبصوتها م يهمني اطلعي خلي ولد عمج ياخذج ويفكنا منج 
عنود تعرف انه عهود تمزح وطلعت للحوش ويلست ع المريحانه وتفكر بمستقبلها 
طبعا شيماء راقده ولا حاسه ب الي حولها رقادها ثقيل هالبنت 
 
الساعه 11:15 ص 
 
وصل هو وابوه لبيت ناصر 
وبتفكير المفروض اخذ فطوم بدالها 
 
قبل ساعتين 
 
اللحاف تحت وراقد بالعرض ع السرير ع بطنه 
قاطع نومه العميق : تترررررننننننن ترررنننن 
اهتزاز وصوت المنبه قام بكسل ودخل الحمام وانتو بكرامه يتروش 
 
طلع وهو لاف الفوطه ع خصره والفوطه الثانيه ينشف فيها شعره تذكر كلام ابوه امس ان بيتزوج عنود المحجوزه له من يوم م انولدت وابوه حجزها له تنهد وشاف الصوره الي ع مكتبه رفعها وابتسم ع جنب كانت له ولفطوم وعنود هو كان شال فطوم الي واضحه الفرحه من عيونها وعيونه وعنود كانت ع جنب وشعرها الاشقر الذهبي يلمع تحت الشمس وعيونها العسليه البريئه تلمع بالدموع حس انه يبا يمسح هالدموع تنهد بهدوء ورد الصوره وراح يلبس كندوره بيضاء وشماغ والعقال 
 
 
 
نرد للواقع 
 
دخل المجلس وسلم على عمه بالخشم 
وقعدوا كلهم يسولفون شوي قبل لايوصل الشيخ
 
 
عند البنات 
 
عنود يالسه بضجر ع السرير : عهود ذوقج خايس خلني اختار انا 
عهود اشرت لها ؛ اسكتي ابا اركز ، والتفتت عليها بحماس، اباج تطلعين حلوه عشان يحافظ عليج عريس الغفلة وترتاحين وتعيشون بسعاده وهناء 
عنود بملل : واو (قلدتها بسخرية) سعاده وهناء "كشت عليها" م اقول غير مالت عليج وعلى حظي اني بتزوج جي كأني بنقاليه يدفعون عشانها وياخذونها لبيتهم 
شيماء يلست صوبها وبتفاؤل : عنود انتي ماشاء الله حلوه استغلي جمالج عشان يدلعج وايد 
عهود اشرت على شيماء : شوفي حتى هالنتفه فاهمه احسن منج (غمزت لها) شدي حيلج بس وهالله وهالله ب الحركات  (وبضحكه تعرف ان اختها خجوله) والقلب داعي لج 
عنود ضربتها ب الوساده : يالماصخه انا مب نفسج جريئه
عهود بضحكه : ههههه الحين خلينا نشوف شو نلبسج وبحماس شرايج تطلعين له بستيان ومايو 
عنود صرخت وويهها استوا طماطه حرفيا ؛ عهووووووووووووووووووووووووووووووووووود !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
شيماء وعهود :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههه
 
 
بعد نص ساعه 
 
 
عهود بحنان : يلا وقعي ي قلبي 
عنود انتبهت لتوقيعه الراقي سمت بِسم الله وبهدوء : وقعت 
عهود بحماس : كوللولولولولولولولولولولوشششش 
شيماء قربت منها تبوسها : عمري احلى من يتزوج مبرووك 
عنود بهمس : الله يبارك فيج 
طبعا عمتهم يالسه تشوفهم بسخرية 
وفطوم فالغرفه تصيح ومنار عندها تطمنها 
 
بعد دقايق 
 
عمهم ناصر : عنود يلا تعالي عشان يتأكد الشيخ من موافقتج 
عنود بهمس : انزين وقفت بهدوء وتبعت عمها 
وصلت لباب الميلس 
الشيخ من الجهة الثانيه من الباب بعد م شاف ناصر : موافقه ي بنتي؟ 
عنود بتردد 
سالم!! 
عمها ناصر مسك ايده بتوتر 
الشيخ باستعجال : موافقه ولالا
سالم بصدمه ( لايكون بترفضني!! هذا الي ناقص ) تسلل صوتها الناعم لأذنه 
عنود بنعومه : موافقه 
الشيخ سلم ع الي ف الميلس وبارك لهم وطلع 
وردت عنود لخواتها بخوف 
 
بعد كم دقيقه 
 
عنود !!
عنود التفتت على عمها : امر عمي ؟ 
عمهم ناصر : تعالي يلا بتروحين مع ولد عمج 
عنود ترددت تبا تسأله اي ولد عّم ( افف خلاص بشوفه الحين ) لبست عبايتها وخذت شنطتها الصغيره
 
عهود وشيماء الدموع تنزل شلال من عيونهم 
 
عهود ركضت صوبها وضمتها : بشتاق لج توامتي 
عنود ابتسمت وبادلتها الحضن : بكلمكم دوم ع التليفون 
التفتت على شيماء وبهدوء : م تبين تسلمين علي؟
شيماء بكت نفس الاطفال وبنعومه ضمتها : كلمينا دوم لاتنسين 
عنود بضحكه : هههه عمري الدلوعه 
عهود بابتسامه : يلا ريلج ينتظر برا على نار 
عنود تذكرته وتحركت بعد م ودعت خواتها 
 
عنود وهي تمشي سرحت بمصيرها المجهول  
 
فالحوش 
شافت سياره رنج روفر بلون اسود تنهدت عرفت انها سياره عريس الغفلة لان عمها م عنده هالسياره احتارت تركب ورا ولا جدام 
ركبت ورا بهدوء وهو حرك السياره بهدوء وم تكلم ،، وسرح بحبيبته يعرف انها متضايقه الحين ف غرفتها وتبكي
 
 
وصلوا للفندق 


نزلت بتوتر وهي تسحب شنطتها رفعت راسها شافت عرض اكتافه ونزلت راسها مره ثانيه مستحيه تشوفه و بفضول تبا تعرف منو خذت من عيال عمها من يوم م توفى ابوها وهي م شافت ولا واحد منهم لانهم انتقلوا لفريج ثاني

وصلوا لجناحهم ودخلت قبله للغرفه وفصخت عبايتها واستغربت انه م تكلم معها لحد الحين تنفست بهدوء اكيد الحين بتشوفه وبتكلمه

طلعت من الغرفه وشافته بصدمه !!!!!!!!!!!!!!!
كان منسدح ع الغنفه وحاط ايده على عينه بتعب وعقاله وشماغه ع الطاوله
توترت وارتفعت درجه حرارتها وكانت بترد بسرعه تعثرت بكعبها وطاحت : اااء
رفعت راسها شافته قريب منها : انتي بخير ؟
عنود تسارعت نبضات قلبها مره ثانيه وسرحت بعيونه
كان قريب منها لدرجه انه انتبه ع لبسها وفهى ,, فستانها كان ابيض وقصير بتصميم هادي لكن فتحة الصدر واسعه
عنود نظرته لصدرها وترتها ووقفت بسرعه وبعدت عنه : ءء انا بخير وردت شعرها الاشقر ورا اذنها
سالم وقف بهدوء وهو يناظرها بتفصيل لشعرها الاشقر الذهبي الويفي الي يوصل لخصرها لعيونها الناعسه العسليه ولخدها المتشرب بحمره ورديه لذيذه لانفها لشفايفها المليانه ركز ع شفايفها المليانه المرتجفه تخيل طعمها بفمه قرب منها كانه مسحور ب هالكتله الانوثيه المتفجره ونزل راسه وو......................................

ف النهايه هو رجل كامل وهي انثى كامله لذيذه

و

.................................................. .................................
.................................................. ..................................
.................................................. ...................................... ^_^



نخلي المعاريس مع بعض شوي



النهاية ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-04-2018, 08:53 PM
الآم الشوق الآم الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/ ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك ، أبيك انا والشاهــد الله انا أبيك .


بدايه موفقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 11-04-2018, 05:13 AM
صورة الشّمـْـــــوخ ؛ الرمزية
الشّمـْـــــوخ ؛ الشّمـْـــــوخ ؛ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


البـــــــــــــــــارت الثالث


لعيون المزز hanoo6 و الآم الشوق



الساعه 11:8 م


استغلت دخول عهود للحمام وانتو بكرامه : شيماء وصمخ تعالي بسرعه
شيماء الي كانت تمشط شعرها جدام المرايه وبخوف : نعم عمتي
عمتهم نوره : عمى بعينج تعالي اباج بسرعه
شيماء بتوتر : انزين لحظه بلف شعري
عمتها شافتها بنظره لثيابها الورديه وبخبث : لا جي حلو حرام تلفي شعرج , بسرعه هاتي عباتج وتعالي
شيماءمسكت ثيابها بتردد : بس ؟
عمتها بعصبيه : لا بس ولا شيئ تحركي بسرعه وشلت عباتها يلا تعالي بسرعه
وطلعوا
وعهود فالحمام وانتو بكرامه تتروش وي غافلين لكم الله



ف السياره


اباج الحين تنزلين تيبين لي اغراض من هالبيت
شيماء تشوف البيت تصميمه فخم والحرس ف كل مكان وبتردد بلعت ريقها : انتي متاكده ؟
عمتها بسخريه : لا لحظه بقرر وبصراخ انزلي اشوف ويبي لي الاغراض الي ابيها بسرعه
شيماء نزلت ,, وخايفه من المكان لانه كان بعيد عن الناس
شافت شيماء اختفت داخل البيت ضحكت بخبث وحركت السياره بسرعه للبيت

شيماء تمشي بهدوء والحرس فكل مكان يطالعونها بريبه خافت ودخلت للبيت ركض

دخلت وياليتها م دخلت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1


الاغاني كانت تصدع الراس من قوتها استغربت انها م سمعت شى يوم دخلت لانه اليدار كان عازل للصوت وانصدمت ب المنظر الي يدخن ع صوب ومالي المكان بالدخان والبنات يرقصون بشكل مقزز بملابسهم الي اقل م يقال عنها ملابس اصلا والمكان مليان من الشراب الروحي الذهبي حست برعب من المنظر وردت تبا تطلع مسكها واحد من كم عبايتها وكان سكران

: ءء تؤ تؤ ي حلو خلنا نرقص شوي وعقد حوايبه من مظهرها سحب العباه وطاحت بسهوله لانها عبايه مفتوحه وسحب الشيله وصفر باعجاب من شكلها
ءء اا ا ذوووب اننا ع الوردي

شيماء ترجف برعب وتحاول تغطي جسمها بشعرها الاسود الي تناثر بنعومه ع جسمها

مد ايده عشان يحطها على كتفها العاري
شيماء والدموع ف عينها دزت ايده وركضت لداخل الحفله بين الناس !
م قامت تشوف شى لانه الدموع ضببت الرؤيه تمت تركض بلا وعي وشعرها الطويل يرف بنعومه اصطدمت بيدار مسكت راسها ب الم : ااي
التفتت لها وهو ماسك الخمر واشتعلت عيونه ب اثاره لجسمها الريان وشعرها الي يلتف بنعومه ع جسمها اللذيذ نزل راسه لاذنها بسبب قصر قامتها : ممكن نتعرف اول مره اشوفج هني ؟
التفتت عليه بخوف وابتعدت شافت شاب طويل شعره البني مرتب بشكل حلو وعيونه الناعسه السوداء مثبته عليها وانفه الشامخ ويعض بشفته السفليه بتلذذ
شيماء والدموع ف عيونها شلال : الله يخليك ابا اطلع من هالمكان
شاف عيونها الخضراء تلمع ببراءه وانسحر : كيف تطلعين وانا م تعرفت عليج ؟
شيماء بربكه : ءء
حط الكاس ع الطاوله وبنظره ثاقبه : شكلج من النوع الصعب وف ثواني شلها ع كتفه
شيماء شهقت لما طارت فوق كتفه : هـــــــــــئ ( عقب استوعبت انه بيسوي فيها شيئ ) وتمت تضرب ظهره بايدها الصغيره : لالاااا نزلني لاااا

اتجاهل ضرباتها الي م تأذي حتى نملة دخل جناحه وصك الباب برجله واسقطها ع سريره الواسع الاسود وانسدح صوبها بتعب وضع ايده على عينه
شيماء برعب تحركت لكن ايده الخشنه ردتها لمكانها
بهمس رجولي : م كنت اعرف انج دبه جي
شيماء عقدت حوايبها وماهتمت للموضوع تنهدت بعمق تحاول ترتب افكارها : ابا اطلع من هني ( وبتوتر فركت ايدها ) ابا اطلع من هني و........
تجاهل كلامها ودزها ع السرير وثواني صار فوقها وحط كلتا ايده جنب راسها
بنظره تفحصيه لشكلها ببجامه ورديه قميص كت وردي هادي وشورت ابيض خفيف وملامحها الناعمه خايفه وعيونها الخضراء تجذب بشكل حلو قرب منها و
شيماء صرخت بخوف : لااااااااااااااء
استيقظ من حلم اليقظه وبضيج : شفيج ؟
شيماء بربكه : ءء ان انا اعرف شو تبا ؟
قام عنها و مسح ع شعره وع شفته ابتسامه : شو ابا ؟
شيماء بلعت ريقها تفكر كيف تطلع من هالورطه ردت شعرها ورا اذنها بتوتر مع براءه : هالشى م يصير الا اذا تزوجنا
ضحك بقوه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيماء : 0_0 !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بعد م هدا شوي ابتسم : قولي جي من البدايه تبيني اكون عندج على طول امممم خليني افكر ( هالبنت صاروخ ارض جو وانا م اشوفها كل يوم باختصار م تتفوت)
وقف : اوكي
شيماء تناظره بخوف
طلع وقفل عليها الباب
شيماء ركضت بسرعه اتجاه الباب تحاول تفتحه ضربته ب اقوى م عندها بس ماشي فايده ردت تحس اسودت الدنيا ف عيونها وطاحت .......


عند عهود طلعت من الحمام وانتو بكرامه

وقفت جدام المرايه تشوف شكلها بعد م رتبت شعرها شيماء ، شعرها الحين يشبه الممثله هنادي الكندري وهو قصير واسود

بعد دقايق


استوعبت ان اختها مب موجوده طلعت تدور عليها فالبيت م لقتها فالحوش والمطبخ الصاله ماشي بس شافت عمتها الحين داخله وامبين عليها الربكه تكلمت باستغراب : عمتي ؟؟
عمتها التفتت عليها بخوف ( الحين شو اقولها هالنشبه ) : هلا عهود هلا حبيبتي
عهود استغربت اكثر قربت صوبها : شفتي شيماء ؟
عمتها ابتسمت بتسليك : هي شيماء ءء هي طلعت اصلا
عهود ( من متى نحن نطلع من هالبيت بروحنا ؟ ) : وين طلعت انزين ؟
عمتها سكتت
عهود بتوتر : ويييين ؟
ردت بعصبيه و دزتها وراحت : اوفف لاتحنين طلعت عند صديقتها بترقد عندها اليوم
عهود مية استفهام فوق راسها طنشت الموضوع وراحت ترقد


بعد يومين


عهود يالسه فالغرفه وتحس بالوحده ومستغربه كيف اختها شيماء يالسه ف بيت الناس

دخلت بوناسه : هاااااييي
عهود رفعت راسها عن الفون و ببرود : اطلعي
فطوم تاففت : اوكي بس ترا لازم اقولج شى
عهود بضيج اشرت لها على الباب
فطوم رمشت بدلع وطنشتها : منااااااار
منار قربت صوب اختها : عيونها , قلبها , روحها
فطوم كملت بدلع ينرفز : تعرفين منو بقى بس ف هالبيت ؟
منار تشوف عهود وع شفتها ابتسامه خبث وبغباء مصطنع : منووو
فطوم اشرت على عهود بمياعه
عهود( شو يقصدون ؟؟) وقفت بعصبيه : شو قصدج ؟
فطوم بضحكه: غريبه م سألتي عنها
عهود دزتها وركضت لغرفة عمتها لقتها فاتحه الباب ويالسه ع السرير تبكي
عهود قربت صوبها ومسكتها : وين شيماء ؟
عمتها تبكي بخبث : هربت مع صديقتها
عهود فتحت عيونها بصدمه : كييييييييييف؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عمتها وقفت بسرعه وحطت ايدها ع اكتاف عهود : هربت لنيوويورك واليوم انتي وعمج بتروحون هناك عشان تدورون عليها
عهود م قدرت تستوعب شى بس بالها الحين شيماء ركضت ب اقوى م عندها تلبس عبايتها وتجهز اغراضها



بعد 8 ساعات ونص ف نيوويورك بالتحديد ف المطار


عهود بملامح خوف : عمي اسال عمتي اذا عندها رقم صديقة شيماء
العم ناصر بغموض : ان شاء الله بس انتي لاتخافين روحي اقعدي فالكافيه وانا بروح الحمام وانتو بكرامه
عهود اتجهت للكافيه وكان في طاوله وحده فاضيه ، يلست بهدوء وطلبت لها قهوه

بعد دقايق عهود ملت وراحت تتمشى ف المطار

مرت ساعه ساعتين عمها م رد

ملاحظة:-

) اذا حطيت حرف ال E يعني يتكلمون ب انجليزي )

ردت للكافيه بضجر وشربت قهوتها : وعع بارده واتجهت للزباله رن فونها نزلت راسها واصطدمت بشخص : ااخ رفعت راسها شافت شاب بشعر احمر بركاني وله وشم كبير ع كتفه ع شكل عقرب عهود بربكه e : ءء انا اسفه لم انتبه..
قاطعها بصراخ E : لن يفيدني عذرك تفحصها بنظره ، بملامحها الجميله وسمارها الصافي وعيونها الواسعه العسليه ترجف بخوف وشفايفها المليانه وانفها الصغير
سحبها لكن انتي ستفيديني كثيرا
عهود بلعت ريقها بخوف فجأه حست بشى يغطي انفها واسودت الدنيا ف عيونها




فتحت عيونها وبين الوعي واللاوعي سمعت كلام مب مفهوم

E : سنبيعها ف المزاد
ضحك بقوه E : لن نفرط بجمالها ف انا اريد تجربتها اولا

واختفت الاصوات

الساعه 1: 44 م

فتحت عيونها وقامت بسرعها والاحداث تمر ف بالها نفس الشريط حطت ايدها ع راسها وانتبهت انه حجابها اختفى والجاكيت الي كانت لابسته بعد محد شافت الغرفه بنظره سريعه غرفه عاديه ب اثاث عادي سرير وغنفه وكبت ونافذه كبيره لها بلكونه حلوه ب اللون الابيض نزلت بسرعه من السرير وهي حافيه وتذكرت كلامهم وسرت رعشه ف جسمها : انا لازم اطلع من هني بسرعه تمت ادور على حجابها م لقته شافت الساعه ف ايدها والي كانت ع توقيت نيوويورك : اوكي هالوقت المناسب اني اطلع فيه تحركت بسرعه للبلكونه وطلعت شافت الارتفاع وشهقت وبتوتر : هـــــئ انا كيف بنزل من هني , كانت ف الطابق الثاني لفت راسها يمين ويسار تشوف مخرج ثاني شافت ع طرف البيت نفس سور بارز : خلني اعيش الدور شوي واكشنها تنفست بعمق وطلعت ع الحافه

بعد دقايق

كانت تتحرك ع السور بدون فايده شافت ع تحت وياها دوار حست نفسها بتطيح : اااااء وحطت ايدها ع فمها بسرعه: سمعوني؟!! شعرها الاسود القصير يرف شافت تحت مره ثانيه وانتبهت لواحد يأشر

هــــــئ كشفني !! يت تبا تتحرك بسرعه تعثرت وطاحت

استغربت انها م اصطدمت ب الارض حست ب ايد تلتف ع جسمها بتملك وتتحسس صدرها فتحت عيونها برعب وبخجل وقفت بسرعه وشافت واحد متمدد ع الارض ضربته بقوه ع المكان الحساس

صرخ وشتمها بقوه نزلت بسرعه وحطت ايدها ع فمه : اشششش
عض ايدها صرخت : اااااييييي
وقف بسرعه بالم ونفض ثيابه : متاكده انج بنت ، وشاف اتجاه البيت بعصبيه : اففف الحين اكيد انتبهوا ع الصوت
عهود فرحت انه عربي وبنفس الوقت استغربت
شافها بحقد : ولو اني كنت بساعدج بس الحين شلت هالفكره من بالي
عهود وعيونها مدمعه وبفرح : بتساعدني ؟
شاف عيونها العسليه تدمع ف الظلام : لا ....
ضربت كتفه بقهر : غصبن عنك بتساعدن...حط ايده ع فمها بسرعه

بحزم e: مـــن هـــــنـاك !!؟؟

عهود رد الرعب يتسلل لقلبها
التفت بسرعه ع المكان شاف نفس مخزن صغير مسك ايدها وسحبها بسرعه
ودخلوا المخزن وهم يتنفسون بتوتر ، انتبهوا انه الصوت يقرب صوبهم
عهود والرجفه م وقفت عنها مسكت قميصه بخوف
تنهد بتوتر وشاف وراه كبت وبهمس : تعالي هني بسرعه
سحبها وصك الباب

عهود وقلبها يخفق بقوه لانه ظهرها كان ملاصق لصدره وانفاسه الحاره تلفح رقبتها

فجأه سمعوا صوت يقترب للمخزن

E: اعتقد انهم دخلوا هنا
E: فتش المكان!!

مد ايده ورص عهود بقوه لجسمه عشان م تتحرك وتتوتر والايد الثانيه سحب باب الكبت بقوه عشان م يفتحون الكبت ويشوفونهم


الحارس وهو يحاول يفتح الكبت

E: انه مقفول
E: حسنا اظن انهم لم يدخلوا الى هنا

طلعوا

بعد دقايق

عهود وييها انقلب لطماطه م تقدر تتنفس من الخجل

همس ف اذنها ببحة رجوليه : اسف

فتح الكبت وطلعوا من المخزن

تكلم بجديه : الحين اكيد انتشروا الحرس عند الباب ف مابنقدر نطلع
عهود بلعت ريقها بخوف : يعني الحين شو نسوي
شاف اليدار وكان عالي تنهد : ماشي غير هالحل
قرب صوب اليدار ومد ايده صوبها : تعالي
عهود باستغراب : شو بتسوي
بعصبيه : مب وقت غبائج وبتوتر : تعالي بسرعه برفعج فوق
عهود بخجل : بس؟
بدون تردد رفعها وهي شهقت : هـــــــــــــــــئ
بتوتر: يلا بسرعه اتعلقي ع اليدار ونطي
عهود تعلقت ع اليدار وهي تدعي ان الله يفرجها ونطت وطاحت ع الارض : ااااي وبدلع طبيعي : يعور افف وبكت لان الي مرت فيه كان مرعب بالنسبه لها

ثواني وحست ب احد يمسك كتفها وبخوف : تعورتي ؟
عهود لفت عليه تدور صدر حنون يلمها ضمته بدون شعور وبكت
توهق م يحب يشوف انثى تبكي قدامه شلها بهدوء وراح لسيارته وثواني حس بثقل ع كتفه شافها رقدت سدحها ع الكرسي الي ورا ثواني ناظرها بغموض وحرك السياره



قامت وتحس بصداع ف راسها مسكت راسها ويلست : اااخ فتحت عيونها وشافت انها ف سياره قمت بسرعه ونزلت

بصوت رجولي فخم : قمتي ؟
التفتت وشافت واحد شعره اسود وعيونه رماديه حاده وحوايبه مرسومه غليظه وعلى طرف حاجبه اليمين ندبه تزيده رجوله وخشمه سله سيف وعلى فمه ابتسامه

حطت ايدها بسرعه على راسها وتذكرت كل شى ثواني واستوا وييها احمر

انتبه انها تحاول تغطي شعرها الاسود القصير وعيونها العسليه الواسعه تناظره بفضول وبشرتها السمرا الخفيفه اكتسبت لون احمر فاتن

قرب صوبها بهدوء وحط القهوه : اشربيها قبل لا اوصلج لاهلج
عهود تذكرت عمها وبصدمه تذكرت كلام بنات عمها انهم تخلصوا من 2 وباقي وحده ، شى واحد ف بالها الحين تعمدوا يسوون هالفلم لها !!!!!!!!

سحب جاكيته من السياره وحطه عليها

تكلمت بهدوء بعد م لبست الجاكيت وغطت راسها : م عندي اهل
شرب القهوه ورفع حاجبه : كيف؟
عهود وعيونها مدمعه رفعت كتفها ب ماعرف
تنهد بتعب يعني هالبنت الي م يعرف حتى اسمها صارت مسؤوليته
بجديه : اركبي السياره
ركبت وتوجهوا ...........




بعد م اتزوجوا طلعوا من المحكمه واتوجهوا للشقه


ببرود : اسمعي انا بحطج هني لين م ارتب وضعي وعقب بيي اعرفج على اهلي
عهود هزت راسها بتعب اول م طلع راحت للغرفه ترقد تحس الم راسها يزيد مب قادره تستوعب شى من الي قاعد يصير


بعد 3 ايام

عهود صار لها فتره م طلعت ولا شافت الشاب الي ساعدها وتزوجها يالسه ع الكرسي تشرب قهوتها وتفكر ب الاحداث الي صارت لها ( كانه فلم ساعدها البطل عقب تزوجها ) تنهدت بملل شافت الساعه 8 : 10 م بطلع شوي اشم هوا

بعد دقايق

عهود تتمشى ف شوارع نيوويورك وهي سرحانه م انتبهت ع الدرب وانها دخلت لسكه ضيقه !!


اصطدمت بشخص ومسكت راسها : ااااي ، رفعت راسها وشافت واحد لابس كاب وبالطو طويل خافت يتكرر الموقف وبسرعه E : ءء اا انا اسفه
فصخ الكاب وتناثر شعره الكحلي المايل للون الاسود التفت لها وبانت عيونه السوداء الناعسه e وبابتسامه خفيفه : لاعليكِ
عهود فهت على ابتسامته : ءء
وبصدمه e: لم تعرفيني
عهود هزت راسها ب لا
بقهر قرب ويهه لوييها E: انظري بوضوح
عهود تورطت وبغباء E: هل علي ان اعرف من انت
مسك ايدها وسحبها وبجديه e: تعالي معي ف انا اريد ان تعرفِ عني
عهود بربكه ( يعني غصب اعرفك ؟ ياربي رحت وطي مع هالمينون )

ركبوا سيارة لوموزين سوداء فخمة

عهود شافت بنت وولد ف الجهة الثانيه م اهتمت ولصقت ف الباب بخوف


E : مرحبااا
E:نايت ؟؟ اين كنت لقد تاخرت كثيرا عن الحفل
E: اوووه نايت من هذه الحسناء ؟
نايت Eبجديه : ديميتري ابقى بيعدا عنها وكان بيلمس كتفها
عهود بلغتها وبتهديد : ياوييلكك قرب مني و بصفعك وبشوهه ملامح ويهك الحلوه
ديميتري بضحكه e: حسنا اعلم انها لك ولكن انتبه انها شرسه ، سحب البنت لحضنه وبابتسامه : المهم ان معي فلوريدا
فلوريدا بسخريه تشوف عهود الي لابسه جاكيت مبهدل طويل وبنطلون E: هل ستذهب معك هكذا ؟
نايت عقد حوايبه : لا هذه المهمه عليكِ
بعد دقايق نزلوا ديميتري وفلوريدا للكافيه
عهود غطت وييها وبتوتر : انا منو قالي اطلع واشوف هالسبال الي غصب اعرفه افففف التفتت عليه وبهبل : مابا احطم احلامك بس انا تزوجت خلاص راحت عليك
ويلست تتامل شعر نايت : شعرك لونه غريب خاطري المسه فجاه ضحكت بغباء : انا شو يالسه اخربط مخطوفه و استهبل الحشيش تمام
نايت شافها بغموض ولف صوب الجامه وسرح


بعد نص ساعه ف الصالون


عهود بياس (تورطت عز الله لو يعرف عريس الغفله بموت اكيد ) كانت كاشخه بمكيب ناعم وروج احمر فاتن وتكمل كشختها بفستان اسود قصير وكعب اسود

فلوريدا باعجاب e : انكِ رائعه وغمزت لها لو كنت رجل ل وقعت في حبك
عهود ضحكت بخجل
بعد م طلعوا من الصالون
عهود بتردد e: ءءء انا لن اخرج هكذا
فلوريدا بملل : حسنا لقد علمت انك ستقولين هذا
عطتها رداء طويل يغطي كامل جسمها مع قناع فراشه اسود بلمعة ذهبيه
فلوريدا مسكت عهود وبحماس : الان الى الحفله التنكريه




ف الحفله

ديميتري مسك فلوريدا من خصرها ودخلوا
وعهود تمت تمشي مع نايت الي كان حاط ايده ف جيبه ويمشي بملل سالها : هل انتي جائعة
عهود بطنها طلع صوت هزت راسها بخجل
ضحك وسحبها للبوفيه
عهود وهي مشغوله تحط لها الاكل
سمعت صوت مألوف بالنسبه لها
خالد!! شو تسوي هني
هلا معاذ ، حي هالشوف متى بتطلع ع المسرح ؟؟
التفتت وشهقت بخوف
الي ساعدها اسمه خالد واقف ببدله رسميه سوداء وعضلاته بارزه وشكله هيبه وعيونه الرماديه تلمع بحده وجنبه بنت بفستان احمر جريئ وشعرها بلون الفستان وعيونها بنيه وكان شكلها حلو و باختصار
معاذ بابتسامه :بطلع بعد م اتعشى ، شرايكم نروح نقعد شوي ؟
عهود فتحت عيونها بصدمه ( طلع عربي ياويلي ش هالفشله وانا صارلي ساعه اتكلم جدامه ع اساس م يعرف شو اقول ) عضت شفتها السفليه

معاذ يعرف انها تفشلت ضحك : هههههه اعرفكم على رفيقه الحفله
عهود شهقت بصدمه !!!!!!





النهاية ...


لي موعد معاكم الأسبوع الياي


أتمنى اشوف توقعاتكم
.
.

الكاتبه ( سحاب )




آخر من قام بالتعديل الشّمـْـــــوخ ؛; بتاريخ 11-04-2018 الساعة 05:22 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-04-2018, 05:21 PM
صورة JasmineWA الرمزية
JasmineWA JasmineWA غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


السَلام *عَزيزتي الكاَتبة سَحاب

لَم أندم مُطلقاً على رأيك بقَراءة الرواية ..
رواية حماسية جَميلة

شَخصية شيماء مُلفتى رغم أنّه مش متقبلة أنها رأحت لحفلة مُخطلة أو عمتها الشَريرة ذيك وكمان الرجل ذك تركها تروح وما قرب ليها ..؟؟
وعنوود طَيبوبةة مّرة هلبنت ..
عهود شَعرت أن لم يتم التَركيز عليها كَثيراً


أنتَظرك بفارغ الصَبر ببارت جَديد



تَحياتي صَديقتك الَجديدة جـاسَيمن ^__^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-04-2018, 07:09 PM
صورة ara aya الرمزية
ara aya ara aya غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


حبيت اسم روايتك و النبذه كمان شدتني كلمه غموض |:
اتمنى انكك تكملي الكتابه (-:
و تحددي مواعيد لنزول البارتات :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-04-2018, 10:57 PM
صورة الشّمـْـــــوخ ؛ الرمزية
الشّمـْـــــوخ ؛ الشّمـْـــــوخ ؛ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B2 رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها JasmineWA مشاهدة المشاركة
السَلام *عَزيزتي الكاَتبة سَحاب

لَم أندم مُطلقاً على رأيك بقَراءة الرواية ..
رواية حماسية جَميلة

شَخصية شيماء مُلفتى رغم أنّه مش متقبلة أنها رأحت لحفلة مُخطلة أو عمتها الشَريرة ذيك وكمان الرجل ذك تركها تروح وما قرب ليها ..؟؟
وعنوود طَيبوبةة مّرة هلبنت ..
عهود شَعرت أن لم يتم التَركيز عليها كَثيراً


أنتَظرك بفارغ الصَبر ببارت جَديد




تَحياتي صَديقتك الَجديدة جـاسَيمن ^__^


وعليج السلام عزيزتي
يسلموا على مرورج العسل أتمنى اشوفج دوم
ان شاء الله ،، بكتب عن كل شخصيه بشكل واضح
دمتي بود



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-04-2018, 11:00 PM
صورة الشّمـْـــــوخ ؛ الرمزية
الشّمـْـــــوخ ؛ الشّمـْـــــوخ ؛ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B2 رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ara aya مشاهدة المشاركة
حبيت اسم روايتك و النبذه كمان شدتني كلمه غموض |:
اتمنى انكك تكملي الكتابه (-:
و تحددي مواعيد لنزول البارتات :)


هلا فيج منورة الرواية
يسلموا على مرورج العسل ،ان شاء بكمل والبارت القادم بيكون جاهز ع الأسبوع الياي
دمتي بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 14-04-2018, 03:12 AM
SUsu mohamed SUsu mohamed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


روووايه حلوووه وبدايتهاااا حلووه كتير رر وفيهااا غموووض كتير رر بس الا احداث مرئت بسرررعه كتير رر يعني شيماء موو مقنع الي صااار معهاااااا وعهووود مين الي سااعدهاا خاالد ولااا معاااذ و يااريت تحددي مووعد لبااارتااات باانتظاارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 16-04-2018, 12:28 AM
الآم الشوق الآم الشوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب


ياقلبي تسلمين على البارت

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ودي أضـمك وتحرقني بجمر حضنك أبيك أنا والشاهـد الله أنا أبيك/ للكاتبه :سحاب

الوسوم
أبيك , أضـمك , الله , تدمر , حضنك , رواية/ , والشاهــد , وتحرقني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية التقيتك غريبه وودعتك حبيبة الموسم الثاني /بقلمي شهد الراشدي روايات - طويلة 712 12-04-2018 01:44 AM
رواية لا تزيد القلب جرح تراه مجروح جرحن على جرح يبطي علا جه/ للكاتبه : أمجاد أمــــيـــرهـ ~ الـــذووق ارشيف غرام 9 16-06-2016 05:00 AM
رواية أعترفت بحبي طلبتك لاتردني /للكاتبة: غرام الحب سسيَئہ روايات - طويلة 1 08-12-2015 09:51 PM
رواية قلبي مايتوبك يا أجمل ذنوبة / بقلمي _po_live روايات - طويلة 14 04-11-2015 12:17 AM
رواية كن لي غريبا - للكاتبه رنا الحربي الكـآتبه رنا روايات - طويلة 1 31-10-2015 01:58 AM

الساعة الآن +3: 09:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1