غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 17-04-2018, 08:03 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي




((((((((الـفــصـــــل الـــتــــــاســــــع)))))))))
أبو سلمان:..جالس بمكتبه ماجاه نوم يفكر بكلام سلمان..
أم فارس:..تدق باب المكتب..
أبو سلمان:تفضلي
ام فارس:..تدخل.. عرفت انه أنا
أبوسلمان:..يبتسم..وكيف مااعرف بعد كل هالسنين
ام فارس:..بقلق..وش فيك يابو سلمان عسى ماشر
ابو سلمان:الشر مايجيك بس أفكر بالشغل
أم فارس:قول لي يابو سلمان وش اللي مضيق صدرك أنا وانت البير وغطاه
أبو سلمان:مابي شي ياهدى بس الشغل
أم فارس:..تنهدت..الله يصلحك ريّح من الشغل العمر يخلص والشغل مايخلص
أبو سلمان: ان شاء الله
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛في الصباح؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
(((ع الفطور)))
أبو سلمان:أم فارس
أم فارس:لبيه
أبو سلمان:اذا رجعوا العيال من دوامهم قولي لهم يحولون راتب 3شهور للسواقين مع زيادة 2000ريال لكل واحد
ام فارس:ليه لايكون بتطردهم
أبو سلمان:من زمان يطلبون إجازة وبنخليهم هالشهر وبعدين يروحون إجازتهم
ام فارس:وليه ماقلت لنا من بدري الحين من وين لنا سواق وحنا اشغالنا واجد
أبو سلمان:ماعليك لاتشيلين هم أنا بدبر لك سواق
:::؛؛؛؛؛؛بالعصر؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
سلمان:..واقف قدام بيت أبوه..وباستغراب وبنفسه.. غريبة يبيني أكيد فيه مصيبة بتصير الله يستر..يشد قبضته..خلك واثق ياسلمان الهمة ولاتخاف..يدق الباب..
فارس:..فتح له وسلم عليه..تفضل حياك الله الوالد ينتظرك
سلمان:..دخل المجلس ظل واقف وعينه على أبوه..
أبو سلمان:..جالس..اتركنا يافارس
فارس:حاضر..طلع..
أبو سلمان:..بابتسامة وثقة..قلت لي انك تبي تتعرف على اخوانك
سلمان:..خاف من الابتسامة وبنفسه..الابتسامة ذي ورآها شي كبير..آيه نعم
أبو سلمان:..اعتدل بجلسته..عندي شروط بتوافق عليها..بضحكة استهزاء..ولى منت كفو
سلمان:..باستغراب..وشي شروطك
أبو سلمان:أول شي إنك بتنام بغرفة السواق
سلمان:..بثقة..بسيطة واللي بعده
أبو سلمان:وبتصير سواق البيت مدة 3شهور
سلمان:وغيره
أبو سلمان:..بنبرة حادة..ولا تخليهم يعرفون انك سلمان خلال هالفترة وإذا عرفوا تسافر ولاعاد اشوف وجهك
سلمان:موافق وإذا عديت هالفترة
أبو سلمان:..بابتسامة سخرية..أنا اللي بمسك يدك وأدخلك لوسط بيتي وبنادي بأعلى صوتي تجمعوا ياعيالي وخذوا أخوكم بأحضانكم
سلمان:..بنظرات تحدي..متأكد
أبو سلمان:..بنظرات ثقة..يكون في علمك أنا اذا قلت كلمة ماأثنيها وانت خير دليل ..وبنفسه..ماراح تقدر تطول ماتعرف اخوانك وأولهم الملقوفتين..
سلمان:ومتى يبدأ شغلي
أبو سلمان:الأسبوع الجاي
سلمان:والراتب
ابو سلمان:..باستغراب ..وشو
سلمان:كيف تبني أصرف على نفسي وأنا أشتغل عندك بدون راتب
أبو سلمان:..ابتسم..مو شغلي..مااعطى سلمان فرصة يرد ينادي..فارس مروان
فارس:..دخل..سم يبه
مروان:..داخل وراه..امر يبه
أبو سلمان:هذا سواقنا الجديد سامي ..يناظر سلمان بنظرات تحدي..وإذا شفتوا عليه اي زلة تبلغوني فاهمين
فارس:..باستغراب..حاضر يبه على امرك
مروان:..يهمس لفارس..انت فاهم شي لاني مو فاهم ابدا
سلمان:..يناظر أبوه بثقة ويبتسم..حاضر على امرك عن إذنك ياطويل العمر(خرج)
أبو سلمان:شيلوا أغراض السواقين كلها تلفزيون ثلاجة غسالة كل شي ولاتنظفون ولا احد يحرك شعره بالملحق بعد ماتشيلون الأغراض اهم شي لا تتركون له شي يستخدمه
فارس:..باستغراب..حاضر يبه
:؛؛؛؛؛؛؛؛؛في الصالة:؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
(فارس ونور ومروان وفرات متجمعين ويهمسون)
فارس: اقولكم أبوي أمره غريب مع هالرجال
نور:ماعرفتوا من هو
فرات:اول مرة تشوفونه يعني مو من الجماعة
مروان:..يعصر مخه..انا متاكد أني شايفة بس مدري وين
فارس:اقولكم رفع ضغط أبوي
مروان:صدق أول مرة أشوف أبوي متنرفز بهالشكل
فارس:والمصيبة يرد على أبوي بكل ثقة وعينه بعين أبوي
نور:يمه قشعر جسمي
فرات :..ابتسامتها شاقة وجهها..حماس في احد يتحدى أبوي
ام فارس:..دخلت رأسها عندهم..وش المصيبة اللي تخططون لها
فرات:..تهمس..الله يصلحك يمه فجعتيني
ام فارس:وش بلاكم
نور:..تهمس..بشويش يمه بشويش
مروان:آش آش أبوي لايسمعنا
أبو سلمان:وشو اللي ماأسمعه
فارس:..فزّ..سلامتك يبه
مروان:..بارتباك..أبد يبه نخطط نسوي حفلة لسماهر
نور:..تطالع في مروان وباستغراب..ليش
فرات:..تشدّها..اسكتي ..تبتسم..واحنا عارفين انك ماتحب هالحركات
أبو سلمان:..يتنحنح..اتركوا عنكم هالحركات تراكم كبار وماعدتم بزران
(في المرسم)
سماهر:قنوعتي
القنوع:..ترسم..هلا
سماهر:ليه ماتعرضين لوحاتك رسمك يجنن
القنوع:لسى بدري وبعدين يبي لي تمويل
سماهر:خبلة انتي اطلبي أبوي والله يبتنفذ اللي تبينه على طول
القنوع:انا عارفة بس لسى الوقت مو مناسب الحين
سماهر:أقول
القنوع:قولي اللي بخاطرك انتي من يوم دخلتي بتقولين شي ومو عارفة كيف تقولينه
سماهر:ماشاء الله عليك تعجبيني تلقطينها وهي طايرة
القنوع:قولي بس تكلمي
سماهر:فيصل تقدم لي
القنوع:..بفرحة..صدق وانتي ايش رايك
سماهر:مدري محتارة ومو عارفة
القنوع:توكلي على الله فيصل الكل يمدحه ويحبه ماشاء الله عليه
سماهر:والمشغل
القنوع:ياذا المشغل مو بطاير وفيصل مو رادك عنه
سماهر:مدري محتارة
القنوع:انتي استخيري وربك يسرها
سماهر :ان شاء الله
القنوع:ان شاء الله توافقين يااختي خلينا ننقص شوي غثينا أمي
سماهر:ليه قاعدة على قلبك انا
القنوع:..تضحك..ومسببة لي حرقان
(بيت أسامة)
//الباب يدق بقوة://
أسامة:طيب طيب جاي..فتح..
سلمان:..بخوف وفجعة..معي أقل من أسبوع أعرف طرق الرياض ولى بنطرد من السعودية
أسامة:..باستغراب..انت ايش تقول ..بعد مافهم السالفة يضحك..
سلمان:تضحك تضحك إيه زيدني هم بدل ماتهديني
أسامة:وانت من البداية ليه تتلقف على أبوك وتتحداه دامك تحديته تحمل ترا هذا سعد ،سعد اللي اذا حط شي براسه جابه وكسر خشمه بعد
سلمان:..مرعوب بس يسوي نفسه ولايهمه.. انت تبي تخوفني مثلاً
أسامة:..بابتسامة..لاتستهين بنفسك ولى نسيت انك سلمان اللي اذا حط شي براسه جابه لحظة انت تشبه ابوك بالحيل..تحمس..خلنا نشوف من يقدر ع الثاني
سلمان:انت تشجعني ولى تخوفني
(بيت أبو سلمان)
سماهر: ..تدق باب غرفة أمها..
أم فارس:ادخل
سماهر:مساء الخير يمه
ام فارس:..اعتدلت بجلستها..مساء النور هلا يمه ها فكرتي
سماهر:آيه يمه
ام فارس:آيه
سماهر:موافقة بشرط
ام فارس:اللي هو
سماهر:دوامي بالمشغل يظل مثل ماهو ولا يمنعني عنه
ام فارس :الله يكتب لك اللي فيه الخير يابنتي الف مبروك يايمه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 18-04-2018, 01:48 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي


معقولة ولا رد!!!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 19-04-2018, 02:14 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية جميلة والأحداث جدا ممتعه وانا اقراها واسلوبك في سرد الأحداث جميل وممتع لدرجة أنتظر البارت بفارغ الصبر وانا متابعه الرواية من اول بارت بس كنت مشغوله وما دخلت أعلق بس أقرأ الروايات اللي اتابعها واخرج بدون تعليق وأنشري رابط الرواية بين الأعضاء وانا معك للنهايه بإذن الله
واتمنى لك التوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 19-04-2018, 01:34 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية جميلة والأحداث جدا ممتعه وانا اقراها واسلوبك في سرد الأحداث جميل وممتع لدرجة أنتظر البارت بفارغ الصبر وانا متابعه الرواية من اول بارت بس كنت مشغوله وما دخلت أعلق بس أقرأ الروايات اللي اتابعها واخرج بدون تعليق وأنشري رابط الرواية بين الأعضاء وانا معك للنهايه بإذن الله
واتمنى لك التوفيق
وعليكم السلام والرحمة
أسعدني ردّك جدا عزيزتي وأتمنى قراءة ممتعة لك💕

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-04-2018, 01:36 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي



((((((الـــفــــصــــل الـــعـــاشـــر))))))
(غرفة فارس ومروان)
مروان:..نايم ويحلم ويتحرك في سريره..بابا مو أنا..معرق وبخوف باين بملامح وجهه..لا موأنا
فارس:..يصحى من نومه..بِسْم الله الرحمن الرحيم..يفتح النور وينادي..مروان
مروان:..لسى يحلم..موأنا بابا بابا
فارس:..مروان..يحركه..مروان بِسْم الله عليك اصحى مروان..يحركه...
مروان:..يتألم وهو نايم..أبي أجلس..موأنا
فارس:..يمسكه من كتوفه ويهزه وبصوت ..مروان إصحى إنت تحلم
مروان:...فزّ من نومه مرعوب يسحب نفسه من فارس..موأنا مو أنا
فارس:..يمسكه ويشد عليه..مروان انت باقي تحلم ركز معي انت صحيت من النوم
مروان:..يتلفت بخوف وتنفسه سريع..
فارس:..يمسح على راْسه..انت صاحي الحين كان كابوس كابوس وراح راح خلاص
مروان:..بدأ يهدأ ويصحصح..فارس
فارس:..يمسكه من كتوفه..صحيت
مروان:..يبتسم..آيه صحيت
فارس:..يتنهد ..الحمدلله
مروان:..يبتسم..لاتخاف انا بخير بيجي يوم وأتذكر كل شي
فارس:لاتضغط على نفسك..بنفسه وبهم..ماصدقنا تهدأ حالته ارتحنا فترة ايش رجعها الحين ..يقوم لسريره..تصبح على خير
مروان وانت من أهله
[يوم جديد]
(اسامة وسلمان ع الفطور)
سلمان:..يأكل وفي قلبه هم..
أسامة:..يناظره..ياالله صباح خير لاتخاف لقيت لك الحل
سلمان:..بابتسامة ..صدق سماسيمو
أسامة:صدق بس الحين أفطر براحة لايصيبك عسر هضم
سلمان:طيب طيب بس كيف بنحلها
أسامة:مبدئيا نعرف الأماكن المعتادة اللي يروحون لها مثلا الجامعات بيوت الأهل المستشفى اقرب سوبر ماركت وهكذا والباقي بيدلك عليه قوقل مآب ومع الوقت بحفظ الطريق وتعرف الاختصارات
سلمان:..تنهد براحة..أوبريقادو أوبريقادو
أسامة:عدّل كلامك اذا كنت ناوي ماتنكشف
(بيت أبو فيصل)
فيصل:يمه ردو
أم فيصل:يمه مالهم اسبوع مكلمينهم العادة شهر
فيصل:..بتأفف.. يمه طيب دقي تطمني على خالي والاهل
ام فيصل:..تضحك..ماني بداقة..رِن جوالها..الطيب عند ذكره
فيصل:..تشقق من الوناسةويقرب أذنه وأمه تدفه..
ام فيصل:هلا حياك الله وعليكم السلام والرحمة..سكتت..صدق الف الف مبروك الله يتمم لهم على خير ياأم فارس ويوفقهم آيه آيه انا بكلم ابو فيصل ان شاء الله عاد الموضوع بين الرجال الحين ان شاء الله ان شاء الله سلمي ع البنات والعيال وأبوهم مع السلامة مع السلامة
فيصل:ها بشري
ام فيصل:مثل ماسمعت وافقوا
فيصل:آيه ياقلبي خلاص بتاخذ حبيبتك
ام فيصل:..تضحك..الحمدلله والشكر
منصور:..بزعل..وانا يمه
ام فيصل:انت بدري عليك اللي تبيها خلها تفلح بدراستها اول
فيصل:..يضحك..شكلك مطول
منصور:لاتتدخل يالله يالله مناك
(بعد أسبوع)
::بعد صلاة الفجر::
(بيت أبو سلمان)
سلمان:..واقف قدام البيت ويشد على قبضته وبنفسه.. اليوم بيبدأ كل شي
أبو سلمان:..راجع من الصلاة..ام فارس
ام فارس :هلا حياك الله
أبو سلمان:اليوم بيجي سواقٍ جديد قولي لبناتك يتأدبن
ام فارس: الله يهديك ياأبو سلمان طول عمرهن حريصات ولى تطلع الزلة خصوصا قدام الغريب
أبو سلمان:قبل كانوا يتكلمون بصوت عالي يوم يسألن بعض الحين قولي لهن يحشمن صوتهن بالذات قدام هالسواق
ام فارس:ان شاء الله بحرّص عليهن وانبهن لاتشيل هم
الخدامة:ماما في واحد برا يقول هوا سواق
أبو سلمان:أنا بشوفه
(قدام البيت)
أبو سلمان:..بنظرات استهزاء..أشوفك جيت
سلمان:..بثقة..على وين أول مشوار ان شاء الله
أبو سلمان:..يدخل.. إلحقني..يأشر على الملحق الصغير بداخل الحوش..هذا بيتك
سلمان:..عيونه ع البيت وبنفسه..شكلي بجرب أيام ألعن من أيام التدريب بس ماعليه كل شي يهون
أبو سلمان:خلك جاهز مشاوير هالبيت من بدري تبدأ..بابتسامة .. هذا اذا ماهونت
سلمان:لا ماني بمهون تطمن
أبو سلمان:..عطني رقمك بعطيه ام فارس اللي يبغاك يتصل عليك
(بيت أسامة)
أسامة؛..راجع من الصلاة.. شكله ماصحى..يروح لغرفة سلمان.. يوه نسيت ان اليوم بدأ شغله
(بيت أم سعد)
//ع الفطور//
أم سعد:يمه سعد متى ناوي إني أدور لك بنت الحلال
سعد:بنت الحلال يايمه ع البال بس انتي اتركيها لوقتها
أم سعد:..بابتسامة..صدق طيب من هي هالمحظوظة اللي بتاخذ سعد
سعد:بدري يمه بدري..رِن جواله..هلا
فارس:..بصراخ..سعّود
سعد:صمخ وصمخ والله أصمختني
فارس:يالشايب متى بتتعدّل بالكلام
سعد:اخلص وش بغيت
فارس:كيف حالك
سعد:الحمدلله انتي وش لونك
فارس:طيب الحمدلله أقولك قابلنا الليلة بالاستراحة العيال كلهم بيجون
سعد:حتى عبدالله
فارس:..ببرطمة..حتى هو

(الساعة6,30)
سلمان:..رِن جواله..هلا
........:السلام عليكم
سلمان:وعليكم السلام
.....:جهز السيارة
سلمان:حاضر
(بالسيارة)
فرات:أنا رسلت اللوكيشن على رقمك بنت عمتي بتروح معي اليوم احفظ هاللوكيشن لأنك بتروح له كثير
سلمان:..حاضر..يديه عرقت من التوتر يمسحها بالمنديل..هاذي اختي ..يطالع بالمراية ويتذكر كلام أسامة..
أسامة :اللي أتذكره قبل استقر بالبرازيل كان فيه سماهر واتوقع نورلحظة لحظة..يتصل ويتكلم في جواله ثم قفل..سماهر فارس نور فرات وأخوك مروان
سلمان:..يبلع ريقه..ان شاء الله ماانكشف
(عند بيت ام فيصل)
ليالي:..تركب السيارة..السلام عليكم
فرات:وعليكم السلام والرحمة
ليالي:..بعصبية..انتي ايش فيك اقلقتي اهلي اتصالات روحي معي روحي معي وانت قايلة لك البارح طيب
فرات:..تهمس..اسكتي هذا سواقنا الجديد يقولون سعودي
ليالي:..تهمس..ليه ماعلمتيني من البداية عبالي أنور ع الأقل أنور معنا من احنا صغار آخذين عليه وآخذ علينا
فرات:..تهمس..خلاص آش
ليالي:..تهمس.. الحمدلله غدير مي معنا ولى كان فضحت بنا
فرات:..تهمس..ماتنلام والله
ليالي:..تهمس..اي والله كل ذَا الزين وسواق قال لك شي
فرات:..تهمس..لا أبدا أنا اللي أكلمه ويرد على قد كلامي
ليالي:..تهمس..آيه ياعمي محترم محترم
(بيت أبو سلمان)
ام فارس:نور اكتبي كل أغراضك مو بعدين تبين شي ثاني
نور:..ع الايباد.. كتبت كل شي ابيه
ام فارس: متاكدة ترا السواق واحد مو اثنين عشان تتشرطين بعد شوي
نور:..مو مركزة معها..آيه آيه
ام فارس: طيب..ترسل الأغراض ع جوال سلمان..جيب الأغراض معك بعد ماتوصل فرات لجامعتها
(عند الجامعة)
سلمان:..يفتح جواله..يوه يادوب ألحق مع ذي الزحمة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 19-04-2018, 01:37 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي



(((((الــــفـــــصــــل الـــحـــادي عـــشـــر)))))
(بيت أم سعود)
أم سعود:غدير قومي
غدير:..نايمة..طيب
أم سعود:يابنت محاضراتك راحت عليك
غدير:أمي اليوم أوف
أم سعود:حبيبتي ماتكذبين علي أنا ادري بجدولك لي كم سنة اطرد وراك
غدير:يمه اتركيني انام شوي مانمت زين البارح
ام سعود:قومي غديّر متى بتفلحين وتخلصين يوم السعد يوم تخلصين انا اللي برتاح والله مو انتي
غدير:يمه قلت لك اوف
ام سعود:قومي بلاكذب فرات اتصلت تسأل عنك
غدير:..فتحت عيونها وجلست..يعني اللي قال لك ان ماعندي اوف فرات
ام سعود:..تلعثمت..ها لا مو هي قلت لك انا اعرف جدولك
غدير:..تقوم من سريرها..هين ي فتفت مردودة
(((في المقهى)))
(الساعة8,30)
فيصل:..يتصل..وينك..يتلفت..اي مقهى
سعود:..بهدوء..المعتاد
فيصل:..يدخل..آيه خلاص شفتك..يجلس..سلام
سعود:..عيونه في الكتاب..وعليكم السلام والرحمة
فيصل:تراي داق عليك عشان أقابلك وأسولف معك مو عشان تقرأ كتابك
سعود:..يقفل كتابه..هلا آمرني
فيصل:..بنص عين..كانها بدون نفس
سعود:وبعدين يعني ماتبي تجلس معي..يقوم..
فيصل:..يمسكه..خلاص خلاص امزح
سعود:..يجلس..
فيصل:يعني الواحد مايمزح معك أنا ابي أستشيرك
سعود:في
فيصل:صراحة صار لي فترة أفكر أدخل بمشروع وفي نفس الوقت وراي زواج قريب محتار مدري ابدأ ولى أهون
سعود:أنا أشوف إنك تخلص من زواجك أول ثم شوف ميزانيتك اذا تسمح تبدأ مشروعك على طول وإذا ماتسمح اصبر شوي الى ماتتعدل ثم ابدأ
فيصل:وإذا قلت مشروعي جديد من نوع اخر وبيعجبك
سعود:..اعتدل بجلسته..اللي هو
(بيت أبو سلمان)
سلمان:(يحط الأغراض عند الباب الخلفي ويسمع)
نور:يمه الله يخليك والله نسيت
ام فارس:ماراح أرجعه عيب عليك
نور:يمه والله ماكنت معك
ام فارس:مالي شغل سألتك كدا مرة وردتي ماتبين شي
نور:يمه يومي مايمشي بدون الاسبريسو راح انكد طول اليوم
ام فارس:تستاهلين الحين بيروح لفرات ولو راح يجيب لك القهوة بيتأخر وبتاكله فرات تعرفين كيف تتحول أطباعها بنهاية دوامها
سلمان:..رِن جواله وفجعه يبعد عن الباب بسرعة..
ام فارس:هذا هو جاب الأغراض
فرات:..تكلم سلمان..أنا محاضرتي الحين خمسين دقيقة وبعدها خارجة ان شاء الله الاقيك عند الباب..قفلت ماعطته مجال يتكلم..
سلمان:..باستغراب..شف وش ذَا الورعة هين اصبر اصبر بس..يمشي..
(بالجامعة)
فارس:أنت ماطفشت من وجهي ياأخي أنا انغثيت من كثر مااشوف خشتك لاحقني في كل مكان
مروان: الا والله انك داملن كبدي بس وش السوات
فارس:..بتردد..أقول مروان
مروان:قول أسمعك
فارس:كيف أحلامك ذي الأيام
مروان:..يخفي توتره من السؤال بابتسامة..لا الحمدلله تمام أحسن
فارس:عادي أسالك
مروان :أسأل
فارس:..بتردد..وش هالحلم اللي يرعبك أنا أسف والله أني سألت بس لازم أعرف
مروان:لا عادي..بابتسامة..اصلا أنا مستغرب منك ماسألت طول السنين اللي راحت
فارس:ماحبيت أضايقك أو أضغط عليك
مروان:..عيونه بالأرض..أحلم أني صغير وماسك يد ولد كبير مو كبير بالمرة لا أقصد أكبر مني بذيك اللحظة واللي باين لي نص وجهه حتى ملامحه مااذكرها وأبوي كان يقول شي بس مدري وشو وفجأة أبوي يجري لجهتي ..يعرق..ثم مسكني وهو خايف علي وسألني اذا فيه شي يألمني ومتعور في مكان وسألني هالدم اللي بالأرض من وين يجي مني وقلت له موأنا بابا..يتنفس بسرعة..منظر الدم ع الارض يرجعني للحظة حادث وسطه شخص كبير وفيه هالولد اللي بالبداية معطيني ظهره لكن أشوف دم ينزل منه عالدم اللي با..لش..ا..رع
فارس:..يقوم عنده ويمسح على ظهره ويمد له المويه..بس يكفي خذ نفس تنفس زين
مروان:..يشرب موية وعيونه مليانة دموع..
فارس:سامحني ياأخوي على العذاب اللي ذكرتك فيه
مروان:..يحس دمه نشف وببحة صوته..معذور
(بيت أبو سلمان)
(الساعة11,40)
سلمان:..يحط القهوة عند الباب الخلفي ويدقه محد يرد يناظر ساعته..لا كذا بتأخر ..يمشي..
ام فارس:..تفتح جوالها.. نور
نور:..بدون نفس..نعم
ام فارس:الله يقطع عدوك فضحتينا مع الرجال
نور:وليه ايش ذنبي ايش سويت يعني
ام فارس :روحي قهوتك برا
نور:..بابتسامة..صدق
ام فارس:والله لو أختك تشتكيه عند ابوك ياويلك مني
نور :تصدقين يمه ذَا السواق دخل مزاجي
(عند الجامعة)
(الساعة12,30)
فرات:..معصبة..
ليالي :يابنت تعوذي من ابليس تأخر شويتين قال لك انا بالطريق والرياض معروف زحمة
فرات:..بعصبية..اليوم هو اليوم الوحيد اللي أخرج فيه بدري وداقة عليه وموصيته يجي بدري قبل لادخل المحاضرة وفوق ذَا تأخر نص ساعة
غدير:ليه التنفيس يعني دايما نهاية الدوام انتي كدا يابنت ابتسمي عشان يومك يحلى
ليالي :وهي الصادقة سواقي جا تبيني أوصلك بدل هالتعصيب
فرات:لا هو بيوصلني وانا بعلمه شلون
غدير:..تهمس لليالي..لازم تطلع حرتها خليها تروح معه اهم شي مو فينا لاعصبت لسانها مايرحم
ليالي:الله يعينه عليك
غدير:أنا بروح معها بشوف هالمز اللي تتكلمون عنه اليوم
ليالي:تموتين اذا شفنا شي ماشفتيه
غدير :احنا الثلاثي الحلو رغم فارق السن..تبوس ليالي ع خدها وكمان فرات..
ليالي:..تقرفت..كم مرة اقولك لاتبوسين
فرات:..معصبة ولاتكلمت..
ليالي:اهم شي لاتفضحينا قدامه يالله سلام..راحت لسيارتها..
:::::؛؛؛؛؛؛؛وصل سلمان ::::::::::؛؛؛
فرات:بدري توه يجي
سلمان:..نزل يفتح لها الباب..
فرات:..تطلع السيارة..
غدير:..طلعت السيارة وتقز سلمان..
فرات:..بعصبية..وراك متأخر
سلمان:..بنفسه..بدينا..الطريق كان زحمة والطريق جديد عليّ
فرات:انا مو شغلي اذا كان الطريق جديد عليك أعطيتك خبر من بدري ووظيفتك تكون عند الباب مثل ماقلت لك
غدير:..تهمس لفرات..انتي ايش فيك اكلتيه قال لك الطريق زحمة وجديد عليه
فرات :انتي اسكتي
سلمان:آسف إن شاء الله هاذي أول وآخر مرة
فرات: ..بعصبية..اذا شفتك تأخرت مرة ثانية مالي تفاهم معك الوالد بيتفاهم معك
سلمان:..بنفسه..الله يعيني عليك هاذي بدايتي معها الله يستر لاانطرد على يدها..حاضر اسفين
(وصلوا البيت)
سلمان:..رِن جواله رد..
سماهر: تعال المشغل تعرف طريقه
سلمان:اي
سماهر:أنتظرك..قفلت ماانتظرت رده..
سلمان:..يأخذ نفس..الله يعدي هالأيام على خير
(وصل المشغل)
::عاملة تنتظره وبيدها ظرف ::
سلمان:..أخذه منها رِن جواله..هلا
سماهر:هاذي الأغراض تجيبها لي بسرعة من محل بنهاية الشارع اسمه احتياجي أَعْط الكاشير الورقة وقله من أستاذة سماهر وهو بيجهز لك الأغراض كلها
سلمان:ان شاء الله
(بيت أبو سلمان)
((ع الغدا))
ام فارس:والله ياإنا كرفنا هالضعيف كرف اليوم
نور: والله يحزن
ابو سلمان:هذا شغله يتحمله او يتركه
ام فارس:فالك ماقبلناه بعد ماسفّرت السواق تبي تطرده لا والله ان شاء الله بيبقى بس ماشاء الله عليه ولد فهّيم وشغيّل صراحة هبت ريح
أبو سلمان:..نسى..داري انه هبت ريح من يومه صغير وهو ذكي ومبدع
ام فارس:يعني تعرفه ماشاء الله عليه
ابو سلمان:..بارتباك..ها اجل وشو له موظفه
فارس:على كذا بيجي تعبان وبيته مو نظيف
مروان:خلنا نساعده وش رايك
ابو سلمان:..بعصبية..اعتقد حذرتكم بذا الموضوع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 19-04-2018, 01:39 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي


(((((الــــفــــصــــل الــــثـــانـــي عــشــر)))))
(الساعة4)
(بيت أسامة)
سلمان:..يدخل البيت..
أسامة:..يقابله رايح للمطبخ..هلا سلّوم ايش فيه وجهك اصفر
سلمان:لا بس عشان تعب الشغل
أسامة:ادخل ارتاح
سلمان:لا مستعجل بس ابي كيس النوم حق الرحلات
اسامة:لحظة أجيبه ..جاب كيس النوم ومعه علبة صغيرة وقارورة موية..هذا اللي بقى من غداي ماتوقعت انك مااكلت للحين أكله وخذ دواك ترا بدق عليك وإذا ماسويت اللي قلته او كذبت علي بروح لبيت ابوك واناديك قدام ام فارس وتراها تعرفني
سلمان:حاضر حاضر بأكل بالطريق
أسامة:زين بشوف
سلمان:ي الله سلام..خرج..
آسامة:سلام
سلمان:..رِن جواله..
ام فارس:سامي وينك
سلمان:قريب من البيت
ام فارس :اجل لاتطفي السيارة لأنك بتودي القنوع للمكتبة
سلمان:ان شاء الله
(عند باب البيت)
(بالسيارة)
سلمان:..يفتح صندوق الاكل أخذ السندويشة واكل لقمة..
القنوع:..طلعت بالسيارة..
سلمان:..رجع الاكل بالعلبة..
القنوع:..حزنت عليه..كمل أكلك عادي مو مستعجلة
سلمان: خلاص أكلت أصلا..رِن جواله..هلا
أسامة:ها أكلت
سلمان:آيه
أسامة: مو لقمة وتقول أكلت أكل كل اللي بالعلبة وخذ دواك الدوا قوي على معدتك
سلمان:حاضر
(الشباب متجمعين بمقهى)
فيصل:هلا والله بعيال الخالات
فارس:..يتنحنح ويناظره عن طرف..
فيصل:..يضحك..والخال
سعود:الله يسلمك
سعد:وراكم اجلتوها عن ذيك الليلة
فيصل :انا كان عندي شفت واجلت الجمعة
عبدالله:وينكم ماتتصلون
مروان:أبد لاهين بذا الدنيا الله يعينا عليها
منصور:اي والله مايجي الليل الا انت خلاص تدور سريرك
سعد :ع الأقل ماوراكم فرفرة مثلي
فارس:..يتنهد..آيه تذكرون يوم كنّا صغار
فيصل:كنّا نقابل بعض اكثر من الحين مع انا كنّا ندقها كعابي عشان نتقابل
مروان:اي والله يازينها من ايام
عبدالله:الا مافي اخبار عنه
فارس:عن مين
عبدالله :سلمان
فارس:..تغيرت ملامح وجهه وناظر لمروان على طول..
مروان:..تغيرت ملامحه ونزل عيونه في قهوته ويحاول يبتسم..
سعود:..يخز عبدالله بنظرات..
عبدالله:..يتنحنح.. والله ماكنت اقصد شي بس حبيت اتطمن
فارس:لاعادي
مروان:..بقهر..لاصار فيه شي بندق عليك ونبلغك
(بيت ام سعد)
ام سعود:وينك يالقاطعة ماتقولين بمر اختي
ام سعد:انا القاطعة الحين دايم أجيك ولامرة فكرتي تجبرين خاطري وتجيني
ام سعود:انا وراي العيال انتي عارفة
ام سعد:خلاص كبروا الله يحفظهم ماهم بعذر الحين
ام سعود:خلاص بجيك مرة عندي ومرة عندك ولاتزعلين الا وين سعد
ام سعد:سعد مع العيال متجمعين كلهم
(بالطريق)
سلمان:..حسّ بخدر وبنفسه..لا لا مو وقته..طلع ع الفرعي ووقف على جنب..
القنوع:..بخوف..وين بتاخذني
سلمان:..زاد خدره وبدت الدنيا تظلم..عطيني عشر دقايق او ربع ساعة اذا ماصحيت دقي على أسامة..يرمي جواله عليها ورجّع راسه على ورا وغطا وجهه بالكاب اللي عليه ودخل في نوم عميق..
(بيت ابو سلمان)
::غرفة العيال::
فارس:ماتلاحظ ان أبوي شاد على سامي
مروان:من يوم دخل بيتنا وأبوي شافه انقلب أبوي ويدور الزلة عليه
فارس:وش رايك ندور وراه
مروان:كيف يعني
فارس:نشوف اذا كان مسجون قبل او مسوي مشكلة لأبوي او مهدده وكذا يعني
مروان:قدام بس انت تعرف احد
فارس:لو اعرف كان سألتك
مروان:خبل انت اخوياي هم اخوياك
(بالسيارة)
سلمان:..يفتح عيونه يحاول يستوعب المكان اللي هو فيه تذكر انه وقف بالسيارة لف على طول خايف عالبنت لايكون صار لها شي..
القنوع:..تبكي..
سلمان:..بخوف..ايش فيك فيك شي احد تعرض لك
القنوع:لا ماصار شي رجعني البيت
سلمان:..ارتاح أخذ نفس ودخل يده بشعره وبعثره..كم لي نايم
القنوع:نص ساعة
سلمان:..بعصبية..ليه ماكلمتي اهلك او اسامة اللي قلت لك عنه
القنوع:..تبكي وبصراخ..رجعني البيت
سلمان:..بتوتر..انا آسف بس جاتني نوبة انا فيني مرض ولو كملت سواقة كان صار لنا حادث وفوق كل هذا مااخذت دواي اليوم انا آسف أتمنى ماتقولين لاحد ع اللي صار لا مرضي ولا التوقيفة..بنفسه..انا ليش اقولها على اللي فيني
(وصلوا البيت)
القنوع:..نزلت تمشي بسرعة..
سلمان:..بحزن وجهه متغير ..خلاص انطردت..يضحك بقهر ويصر ع أسنانه..وبأول يوم بعد
(داخل البيت)
القنوع:..تمشي بسرعة وجهها أحمر..
نور:..تقابلها وبفجعة..وش فيك
القنوع:مافيني شي
نور:وين أغراضك طيب
القنوع:زحمة الطريق ورجعنا
(بعد العشا)
سلمان:..جالس على أعصابه..خلني ابدا تنظيف أحسن لي..ينظف ويكح من الغبار..ايش ذَا المكان اللي مو نظيف شكل اللي قبلي ماينظفون
فارس:..يدق الباب..
سلمان:..توتر وبنفسه..خلاص انكشفت..يفتح الباب..
فارس:..شايل صينية قهوة وحلا..تفضل هذا مرسول لك من الوالدة
سلمان:..تنهد براحة ..مشكورين
القنوع:..تراقبه من الشباك وبنفسها..ليه قلبي مو مطاوعني أني أتكلم على اللي صار اليوم
سلمان:..يقفل الباب وبابتسامة..شكلها ماقلت لهم ولاهي ناوية تقول الحمدلله
{استمر الحال شهرين وهو يروح ويجي يودي ويجيب تعود عالوضع وقدر يسيطر شوي على نوبات مرضه والحين اخر شهر بالتحدي}
(بيت ابو سلمان)
سلمان:..كالعادة ينزل الأغراض عند الباب الخلفي طاح بوكه بدون ماينتبه..
نور:..تتمشى بالحديقة رِن جوالها..ياالله صباح خير..ترد..هلا
غدير:السلام عليكم
نور:وعليكم السلام والرحمة
غدير:كيفك نُونو
نور:الحمدلله طيبة وش بغيتي بهالصباح
غدير:افا يعني مايصيرادق واتطمن على بنت الخال
نور:لا والله عاد بذي ماصدقتي بس اخلصي عليّ وش وراك
غدير:ابيك تلقطين صورة لسواقكم
نور:..باستغراب..وشو وليه ان شاء الله
غدير:ابي استرزق
نور: نعم
غدير:ابي فلورز
نور:..تضحك..ماانتي صاحية تقولينه صادقة
غدير:اي والله
نور:لا والله عز الله مافيك ذرة عقل أنا المجنونة فيكم ماسويتها
غدير:تخيلي ينشهر عن طريقي مثل الباكستاني ياخيّه الدنيا أرزاق
نور:أقول نامي نامي احسن لك..قفلت شافت البوك ع الارض اخذته وتقلب فيه وتطالع الصور..لمين ذي
فرات:..من ورآها بشويش..ايش تسوين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 21-04-2018, 03:40 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي



(((((((الـــفـــصــل الــثــالــث عــشــــر)))))))))
نور:..طيحت اللي بيدها..بِسْم الله الرحمن الرحيم فجعتيني
فرات:..تأخذها من الارض باستغراب..اقولك مو ذَا الرجال يشبه أبوي بس على اصغر
نور:اي والله وانا أقول وين شايفته ذَا الآدمي
فرات: بوك مين ذَا..تقلبه..
نور:أتوقع السواق لان عارفين البوكات اللي بالبيت كلها
فرات:..باستغراب ايش جاب هالصور له
نور:اممممم مافيه الا احتمال واحد
فرات:..بققت عيونها..مستحيل
نور:لازم نتأكد اول
فرات:فيه جوال لأبوي بمكتبه نتأكد منه
نور:ذاك مستحيل احد يمسكه لازم نشيك عليه
فرات:وبكذا نتأكد
نور:تخيلي يطّلع صدق سلمان
فرات:..بصدمة..لا مستحيل ياشيخة مابيخلينا ابوي نمرمطه شهرين السواقين ويالله تحملونا كيف هو لوحده ومستحمل لسى
نور:..تضحك..والله ان طلع سلمان ياانك بتاكلين تبن
فرات:..برجفة صوت..وليه ان شاء الله
نور:..بضحكة..تذكري اللي تسوينه فيه وانتي راجعة من الجامعة ذَا غير باقي فصلاتك عليه
(((يوم جديد)))
(بيت ابو سلمان)
فرات:..اتطلع السيارة..
مروان:..يطلع قدام عند السواق..
فرات:خير خير على وين ان شاء الله
مروان:ماابي اروح مع فارس ان رحت معه ماراجعت هالمرة لازم اجيب درجة زينة بالميد ترم
فرات:طيب طيب خلاص لاتبكي
سلمان:..طلع السيارة ومستغرب من وجود مروان..
فارس:..يدخل راْسه عند مروان..ماانت برايح معي
مروان:لا ابي اراجع زين
فارس:نراجع مع بعض
مروان:كان رسبت لو بتراجع لي اتركني لاتضيع وقتي
فارس:براحتك بس تراك وجعت لي قلبي
مروان:بعالجك بعدين
فرات:تنكتون بالله حرك لو سمحت وراي جامعتي ماابي أتأخر
(بالطريق)
::وسط الزحمة::
مروان:..يقلب في دفتره..يالله هاذي كيف
فرات:هات أشوف..تطالع تقرأ..مامر عليّ شي مثل كذا شكله باقي مااخذناه
مروان:..يسحب دفتره ويخزها بنظرات..
فرات:..ترفع كتوفها..سوري سوري
سلمان:..وقف بسبب الزحمة نسى نفسه يسحب الدفتر من يد فرات وعينه بالدفتر..خليني اشوف ..يقرأ ابتسم وتكلم بالبرتغالي..أوه سهلة أيام مستر رودريغز ماأحلا هالمادة
فرات:..عقدت حواجبها وتناظره..
مروان:..باستغراب وعينه بسلمان وبنفسه..ليه احس
أني عارف معنى كلامه
سلمان:..انتبه وبسرعة ناظر مروان..وبابتسامة..جدا سهلة..شرحها لمروان..
مروان:اها عشان كذا صارت -4
سلمان:..بابتسامة..اهم شي فهمتها
مروان:مشكور صدق صدق مشكور
(بيت ابو سلمان)
نور:..نايمة رِن جوالها وترد بكسل..همممم
فرات:..بحماس ..الحقي يابنت
نور:..بنوم..خير
فرات:تكلم لغة ثانية أنا متأكدة إسباني أرجنتيني من ذي الطقة
نور:..تجلس..متأكدة لا يكون فهمتي غلط
فرات:أقولك تحمس مع الكتاب وتكلم باللغة اللي اقولك عليها كذا صار عندنا اثباتين
نور:..باستغراب..
وش تقصدين
فرات: ..بتأفف..صحصحي معي مو قلتي إن أبوي قال إن سلمان دافور هذا إثبات لانه شرح لمروان
نور:طيب
فرات:والإثبات الثاني اللغة اللي تكلم فيها يوم تحمس
(بعد اسبوع)
::ع القهوة العصر::
أبو سلمان:أنا الأسبوع الجاي ان شاء الله مسافر
ام فارس:تروح وترجع بالسلامة ان شاء الله بس بتطول
ابو سلمان:3أيام أو 4لسى ماتأكدت
فرات:توصل بالسلامة وترجع بالسلامة ان شاء الله
نور:تروح وترجع بالسلامة
سماهر:ترجع لنا بالسلامة ان شاء الله
مروان:ترجع بالسلامة
فارس:تروح وترجع بالسلامة
ابو سلمان:الله يسلمكم جميع ماابي اسمع ان شي صاير خصوصا فرّوس وانت مريوين لو اسمع أنكم مسوين شي ياويلكم
فارس:..بابتسامة..الله يهديك ايش بنسوي يالغالي
مروان:أبد يبه لاتشيل هم حنا تربيتك
نور:..تناظر فرات..
فرات:..تبتسم..
مروان:..يهمس لنور..وش عندك انتي وفرات وش تخططون له
نور:..تهمس..انت يتهيأ لك هاذي افكارك اللي بينك انت وفارس تحسبون الناس مثلكم كلن يعامل الناس بعين طبعه
مروان:والله أنكم مخططين لشي
(بيت سلمان)
سلمان:..مصلح له كوفي ويبحث بالنت..لو يدري سماسيمو أني اتقهوى بيطين عيشتي..رِن جواله..بِسْم الله..يتلفت ورد..انت تراقبني
أسامة:السلام عليكم
سلمان:وعليكم السلام
أسامة:.بزعل..كيفك
سلمان:الحمدلله توك في بالي
أسامة:من زمان وانا أقول مابي ادق عليه هو بيتصل بس ماقدرت اصبر وانت ولا على بالك
سلمان:..يضحك..كلها يومين كانها رحلة عمل مثل دايم
أسامة:عالاقل ايام رحلات العمل كنت تكلمني يالقاطع
سلمان:افا تعرف أني مشغول يالله الحق عمري
اسامة:وليه ماجيتني اليوم دامه إجازتك
سلمان:والله ماقدرت كرهت السيارة ماابيها
اسامة:وش رايك أجيك
سلمان:..بخوف..لا تكفى
اسامة:..يضحك..شفت كيف أني احترم رغباتك
سلمان:خلاص بجيك بعد شوي ان شاء الله
(يوم جديد)
::فرات ماداومت::
ام فارس:وليه ماداومتي
فرات:أمي تعبانة مخي تعب لازم اريحه عشان أعطيه طاقة
ام فارس:قصدك ابوك سافر وبتفلينها
فرات:يمه خلاص ترا ماصار فيه احد يمشي ورا الثاني ويقول له ليه ماتداوم
ام فارس:انا مالي بالناس كل واحد يربي عياله على كيفه
فرات:خلاص اسفة حقك علي مااكررها مرة ثانية
ام فارس:ماعاد تنعاد الا للضرورة
فرات:حاضر على امرك
(بالطريق)
مروان؛اقولك تبينا اليوم نتجمع مع الشباب
فارس:..يسوق..آيه راسلهم
فارس:..عينه على مروان..ياربي المشكلة كيف نتصرف معه بيزعل اذا ماقلنا له
مروان:..يصرخ..فارس انتبه
(بيت ابو سلمان)
نور:..عند غرفة اللي فيها مكتب ابوها تراقب..
فرات:..داخل الغرفة تفتش..
نور:..بخوف..بسرعة
فرات:ماني لاقية شي لاتوتريني زيادة
القنوع:..مارة شافت نور واستغربت..نويّر
نور:..بتوتر..هلا
القنوع:..بنص عين..وش عندك مو من عوايدك ذَا الوقت صاحية
نور:..بربكة..لا عادي أغير نظامي شوي
القنوع:..بشك..ايش عندك واقفة قدام مكتب ابوي
نور:ولاشي بس اشوف المكتبة
فرات:..خرجت..لقيت الدرج بس ما..سكتت ..
القنوع:وش تدبرون له إنتوا الثنتين
(بالمستشفى)
فارس:..ثوبه دم يروح ويجي في ممر الطورائ ..
الدكتور:محتاجين متبرعين دم ضروري
فارس:..بربكة..طيب ابوي مسافر أكلم مين ..يطّلع جواله ويده ترجف وفيها دم ..الو
سلمان:هلا
فارس:..برجفة صوت..تعال المستشفى
(بالبيت)
القنوع:يعني كذا السالفة
نور:آيه
القنوع:والله أنكم تحزنون يعني ماعرفتوا تفتحونه
فرات:..بأمل..طيب انتي تعرفين
القنوع:آيه بسيطة ومكان المفتاح سهل وقدام عيونكم
نور:صدق
فرات:وينه
القنوع:بشرط
فرات:..تحط يدها على خصرها..وشو ان شاء الله
القنوع:اي شي يصير بخصوص ذَا الموضوع تبلغوني عنه حتى لو ماكنت معكم
فرات:طيب طيب خلاص
القنوع:..تقوم تدخل الغرفة وتفتح كتاب وتطلع المفتاح وتبتسم.. سهلة بيكون موجود في كتابه اللي يحبه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 22-04-2018, 11:52 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بالشفا ترا دوا علتي هـو نفسه الطبـيـب/بقلمي



(((((الـــــفــــصـــل الـــرابـــــع عـــــشـــــر)))))
(بالمستشفى)
سلمان:..يجري بالمستشفى ويسأل عن مروان وفارس شاف فارس..
فارس:..شاف سلمان وبهاللحظة امتلت عيونه دموع ..
سلمان:..يمسكه وبخوف..انت طيب ..يلفه يتأكد ..فيك شي
فارس:..هينا خلاص مااستحمل نزلت دموعه رغم انه كان حابسها من وقت الحادث وشوفته لمروان وبصوت خانقته العبرة..مروان
سلمان:..يحس قلبه بيخرج من مكانه ونفسه يضيق رغم وسع المكان وبصوت يرجف ومبحوح..ايش فيه
فارس:..يبكي..بغرفة العلميات ومحتاج دم
سلمان:..يأخذ نفس ويشد على كتف فارس..لاتخاف هو بخير ماراح يصير له شي
الممرضة :..تسألهم ..لقيتوا متبرعين او لا
سلمان:انا فصيلة دمي bمثله
فارس:..عينه على سلمان..
(بعد العملية بساعات)
سلمان:..عينه على مروان ..
مروان:..نايم..
سلمان:..تنهد..الحمدلله ربي رحمكم..يناظر فارس..كيفك الحين
فارس:الحمدلله تمام مافيني شي كلها غرز وكدمات
سلمان:طول ماأنا كنت بالطريق جاي كل اللي همني أنكم تكونون بخير..تنهد..الحمدلله عدت على خير
فارس:..بخوف..وأبوي
سلمان:ماعليك ارتاح انت الحين وانا بتصرف..خرج من الغرفة ويتصل..ألو
أسامة:هلا والله بهالصوت
سلمان:..يضحك وباين في صوته التعب..
أسامة:ايش فيك لايكون
سلمان:..يقاطعه..لاتخاف أنا عند اخواني صاير لهم حادث
أسامة:..بقلق..كيفهم طيبين
سلمان:..يتنهد ويدخل يده في شعره..الحمدلله ربي لطف فيهم
أسامة:..بخوف..انت كيفك
سلمان:أنا..يبعثر شعره.. الحمدلله تمام بغيتك تبلغ أبوي
أسامة:لاتشيل هم انا ببلغه اعتمد عليّ
سلمان:مشكوريالله سلام
أسامة:انتبه على نفسك أجيك
سلمان:لا مايحتاج أنا بخير لاتشيل هم
أسامة :مع السلامة
سلمان:..قفل ورجع الغرفة ويتلفت بأخوانه النايمين جلس عالكرسي وحط يده على راْسه يحاول ينام
(يوم جديد)
سلمان:..مانام طول الليل متوتر..
مروان:..يفتح عيونه ..أنا وين
فارس:..صحى ونط من الكنبة..مروان انت طيب تسمعني
سلمان:..يمسك فارس ويجلسه وبصوت يرجف من التعب..هد أعصابك هو طيب قدامك مافيه شي
مروان:..تذكر اللي صار..الحمدلله انا بخير الحين لاتخاف بس شوية دوخة
سلمان:..يناظر فارس..ارتاح لاتقوم هو بخير قدامك اصبر عليه شوي لحد مايصحصح انا بروح اجيب لنا اكل..خرج من الغرفة يشوف ابوه جاي جهته..
سلمان:..وقف ويشد قبضته..فارس ومرو
أبو سلمان:..يمر من جنبه..ابعد عن طريقي..دخل الغرفة..
سلمان:.ابتسم ابتسامة فيها حزن وعيونه غرقت دموع تنهد ثم دخل وراه..
أبو سلمان:..بخوف..إنتوا بخير طيبين
سلمان:..يكافح عشان دموعه ماتنزل وبنفسه..ماابي هالخوف حتى بس ابي يسألني كيفك حتى لو مايقصدها..طيبين ماعليهم هذا هم الحمدلله مافيهم شي
ابو سلمان:..بنبرة غضب..انت تسكت اصلا وش جابك هينا ليه جاي
سلمان:..انصدم وبنفسه..يعني ماتوقعت هالشي ي دلاختك ي سلمان..بعيونه اللي فيها دموع ابتسم..عن اذنكم أقدر اتركم الحين قدامكم العافية..خرج..
بدا يحس بضيق تنفس..لا لا مو وقته الحين ..يتلفت..أسامة ماوصل..يستند ع الجدار ويمشي خطوة خطوة بدأ يعرق..وينك أسامة..دموعه كل مالها تزيد وبقهر وحرقه في صدره..أكره هالمرض هو اللي مخليني بذا الضعف أكره نفسي أنا وجه شين على كل اللي حولي..بدا يحس بخدر..
(بغرفة مروان)
فارس:..بعصبية..يبه هالرجال من أمس وهو معنا وقايم فينا لو غيره ماتحمل وعينه ماذاقت النوم امس كل شوي يشيك علينا وفوق ذَا هو اللي تبرع لمروان لو ماجا الله يعلم وش صار لمروان الحين
ابو سلمان:..بصوت عالي..ليه ماكلمت عيال عماتك ليه هالرجال بالذات
فارس:..ناظر ابوه..
ابو سلمان:..يتجاهل فارس وبعيون فيها حنان ويمسح على راس مروان..الحمدلله على سلامتك كيفك الحين
فارس:..تنهد وخرج .. سامي
سلمان:..سمع صوت فارس وبصوته اللي ماخرج بهمس..لا لاتقرب لاتجي..لمح أسامة نزلت دموعه المحبوسة وينادي أسامة بس صوته ماينسمع طاح من طوله..
(بيت أبو سلمان)
(في غرفة المكتب)
::البنات فتحوا الدرج وشافوا صور اما الجوال فهو برمز دخول::
::الصور صور لعايلة وصور لشخصين::
نور:أي واحد سلمان
فرات:امممم مدري
القنوع:..تتنهد.. بلا غباء لاحظوا..تأشر ع الصورة..شوفوا الولد الصغير اللي بهالصورة يشبه هذا..تأشر ع صورة سلمان..
نور:لحظة هالرجال ذَا مو ابوي
فرات:الا هذا هو وهاذي هي ام مروان قد شفت صورة لها عند مروان زمان
القنوع:يعني فهمتوا ايش اقصد
نور:..بصدمة..يعني
فرات:..ببلعة ريق..يعني اللي كنت أمشوره وأتفلحن عليه هو
القنوع:آيه سلمان
(بغرفة النوم)
ام فارس:..تتصل..هلا ياأم فيصل
ام فيصل:ياهلا والله حياك الله
ام فارس:..صوتها يرجف..اذا ماعليك امر بغيتك ترسلين لي سواقك
ام فيصل: والله السواق مو فيه بس فيصل موجود برسله لك
ام فارس: كثر الله خيرك بس ليته يعجّل عليّ شوي
ام فيصل:ان شاء الله حاضر ام فارس بكم شي صاير عليكم شي
ام فارس:لا أبد سلامتك..قفلت..
فرات:..بوجه احمر من البكا..ها أمي بيجي
ام فارس:..بقلق وعصبية..خواتك جاهزين فيصل جاي ماراح انتظر احد ولا اسمع وحدة منكم تسأل عن شي بالسيارة
(بالسيارة مع فيصل)
فيصل:كيفكم ياخالة
ام فارس :الحمدلله طيبين ياولدي كيف حالك انت
فيصل :الحمدلله تمام عسى ماشر ي خالة
ام فارس:لا أبد سلامتك بس نور تعبانة وفرات حلقها يوجعها شوي
فيصل:قدامكم العافية ان شاء الله ..وبنفسه..والله فيه شي صاير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 23-04-2018, 11:02 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بالشفا ترا دوا علتي هـو نفسه الطبـيـب/بقلمي



((((الــــفــــصــــل الـــخــــامـــس عـــشـــر))))
(بالمستشفى)
(بغرفة سلمان)
فارس:..يتنهد..تعبناه معنا وأبوي يعامله كذا..يتذكر يوم سلمان عرف فصيلة دم مروان..بس هو كيف عرف اممم وأبوي ليه حاقد عليه كذا
أسامة:..دخل وبخوف..سل..شاف فارس..السلام عليكم
فارس:وعليكم السلام والرحمة تطمن هو بخير
أسامة:ايش فيه متعور بمكان
فارس:لا لا تطمن هو بخير الدكتور يقول إرهاق
أسامة:..يتنهد..الحمدلله..وبنفسه..أكيد فوق تعب شغله فجعة أخوانه اصلا غريب تحمل كل هالمدة بالشغل ولاجاته ولا نوبة ايش اللي قاعد يصير له..بابتسامة..جزاك الله خير ماعرفتني على نفسك
فارس :..يمد يده يسلم..معك فارس
أسامة:..يسلم ..يامرحبا والله فارس سعد صحيح والنعم فيك
فارس:..بابتسامة..آيه نعم وصلت..بنفسه..غريبة وش عرفه فيني
اسامة:..يضحك..لاتخاف أنا أعرف أبوك بينا صداقة من زمان وسل اقصد سامي يقول انك ولد ماشاء الله عليه خلوق
فارس:مشكور هذا والله من طيب اصله وطيب اصلك بعد عن اذنكم اتركه يرتاح واحنا بالغرفة اللي عاليمين هينا جنبكم اذا بغيت شي كلمني وانا بمر واتطمن عليه ومشكورين على وقفتكم معنا ماقصرتوا
اسامة:العفو ومابينا هالرسميات انت اللي مشكور اللي لحقت على سل سامي
(غرفة مروان)
ام فارس:..تدخل الغرفة وعينها على مروان وتحبس دموعها..مروان
مروان:..ابتسم..هلا يمه
ام فارس:..تسلم عليه..الحمدلله على سلامتك يايمه قدامك العافية كيفك الحين
مروان:الله يسلمك انا بخير يايمه شوفيني قدامك مافيني شي
ام فارس :..تتلفت ..فارس وينه
فارس:..دخل..أوه الغالية وصلت..يسلم عليها..
ام فارس:..تضربه على كتفه بشويش..وينك ماتعرف تثبت بمكان حتى وانت تعبان كيفك ي يمه
فارس:..يتوجع..آه آه عورتيني بس على قلبي زي العسل أنا الحمدلله طيب كلها شوية كدمات ورضوض شوفي الباشا..يأشر على مروان..اللي مو رابط الحزام وصار له كل ذَا
نور:..براحة ووجه أحمر..الحمدلله على سلامتكم
فرات: ..وجهها أحمر وأنفها بعد ..دامك تفتّن كدا معناته الحمدلله طيبين الحمدلله على سلامتكم
فارس:..يخز مروان بنظرات..
مروان:..بنص عين وابتسامة..خفتي علينا
فارس :..بابتسامة..نور خايفة علي
نور:مين قال
مروان:..بابتسامة..أبد وجيهكم الحمرا اللي عليها دموع مانشفت للحين
فارس:يالله بنمشيها لكم مانبي نحرجكم معنا
مروان:شوفتوا كيف احنا نراعي
سماهر:..تحبس دموعها..الحمدلله على سلامتكم ربي سلمكم
القنوع:..بصوت يرجف..الحمدلله على سلامتكم
فارس:الله يسلمكم جميع..يجلس بشويش..
ام فارس:..تكلم ابو سلمان..ايش قالوا لهم متى بيخرجونهم
ابو سلمان:فارس احتمال بكرة اما مروان بكرة يشوفون وضعه ثم يقررون
مروان:ابي أخرج أبي اروح البيت انا مااحب المستشفيات
نور:ليه فيه احد يحبها
فرات:اقعد بس الى مايقررون هم ادرى بمصلحتك
فارس:آيه اقعد ومرة وحدة نزور هالمسكين سامي
ابو سلمان:..باستغراب..ليه ايش فيه بعد
مروان:ايش به صار له شي
ام فارس:وهو وش جابه هينا لايكون كان معكم بالسيارة اشوفه مختفي من امس
فرات:لا وقتها كان يوصل سماهر للمشغل على قولتهم
فارس:انا اتصلت عليه ماجا احد ببالي غيره وفزع لنا الرجال ماقصّر جزاه الله خير تبرع لمروان وقام فينا وجا ابوي وسمعه كلام مثل السم
ابو سلمان:..يخزه بنظرات من فوق لتحت..
فارس:..يتجاهل النظرات.. ولحقته وكويس أني لحقته طاح من طوله قدامي والله دخل قلبي خوف مثل خوفي على مروان
نور:..بخوف..بسم الله عليه
فرات:..بقلق..صار له شي
القنوع:طيب وش صار له وعسى ماتعور من الطيحة
أبو سلمان:..باستغراب وعصبية..وأنتم وشو له تسألون ..يناظر ام فارس..أنا ماني بقايلك ادبي بناتك
سماهر:..ترقع لهم..هم مايقصدون شي يبه حبيبي واحد فزع لاخواني بنقلق لايصير له شي بعدين الناس بيحطون اللوم علينا
القنوع:مثل ماقلت سماهر
ابو سلمان:..بنظرات شك.. والله مدري عنكم
ام فارس:اهم شي انه بخير
فارس :آيه الحمدلله الدكتور يقول إرهاق
ابو سلمان:امحق إرهاق كلها يومين وتعب كيف لو اسبوع
ام فارس:ماينلام شغل سواقين يسويه لحاله وفوق ذَا قام فيكم جزاه الله خير لازم تروح له ياأبو سلمان وتتطمن عليه فرات:..تهمس..كويس ماهرب
فارس:أخوه عنده الحين
نور:..بققت عيونها وتناظر فرات..
فرات:،،بصدمة تناظر القنوع وتهمس..أخو مين،مين ذَا كمان،فيه شي غلط
ابو سلمان:..يناظر لام فارس..سمعتي أخوه عنده
ام فارس:افا ياأبو سلمان مو من عوايدك تترك الجمايل
ابو سلمان:..يتنحنح.. خلاص بروح له لاتزعجيني..خرج..
فارس:يمه ابوي وش فيه يكره هالرجال
ام فارس:والله ابوك متغير من يوم اشتغل عندنا ويدور الزلة مدري وش صاير له
(في الاستراحة)
عبدالله:أقولكوالله لاخليه يندم على اليوم اللي عرفني به
حسام:استهدي بالله هو عرف علطته وجاي يعتذر
عبدالله:..يضحك..وشو يعتذر اللي ينكسر مايتصلح
حسام:الله يهديك العفو زين وأجرك مكتوب مايضيع
عبدالله:هالاشكال ماابي الأجر اللي وراها
حسام:استغفر ربك يارجال مايجوز هالكلام
عبدالله:خله بس يجي بيعرف كيف
محمد:..دخل..السلام عليكم
عبدالله:..مارد..
حسام :وعليكم السلام والرحمة
محمد:افا يعني هانت عليك العشرة أقلها رد السلام واجب
عبدالله:وعليكم السلام والرحمة
محمد:انا آسف ياأخوك والمعذرة منك طلعت الكلمة بدون بقصد
عبدالله:..ساكت وعينه في جواله ولا معبره..
حسام:..يحاول يصلح..الواحد اذا كان متضايق مايثمن كلامه كلنا احيان نغلط ونسويها
عبدالله :لا والله مو كلنا ياأخي ع الأقل بيني وبينك مو قدام الغريب
حسام:احيان الواحد غصب عنه مو بقصده تطلع الكلمات حتى لو مايبي يقولها
محمد:حقك علي وقتها الوالد مسمعني كلام مثل السم وأعصابي وقتها مايحتاج اقولك انت عارف
عبدالله:تقدر تفضفض مو تتهجم عليّ
محمد:آسف والله آسف عاد تحملني اذا ماتحملوني أخوياي من بيتحملني
عبدالله:ان شاء الله أحاول أنسى اللي صار
حسام:يعني خلاص سامحته
عبدالله:قلت بحاول
حسام:يعني تصافيتوا..يدق عبدالله بكتفه..ها تصافيتوا تصافيتوا
عبدالله:..بصوت عالي..آيه آيه بطل ازعاج
محمد:..يضحك..ليه حسام يترك طباعه
عبدالله:ماظنتي الله يعين اللي بينشب له
حسام:اشوفكم اتفقتوا علي
عبدالله:صدق
محمد:توني الاحظ
(بكافتيريا المستشفى)
نور:اقولكم شكلنا غلطنا
فرات:كيف اخوه
القنوع:بس هو مرة يشبه الولد الصغير كوبي بيست
سماهر:عن ايش تتكلمون
فرات :سالفة طويلة
سماهر: ترا أسمعكم عادي يعني
نور:شفتي السواق
القنوع:..تقاطعها..نعتقد انه سلمان
سماهر:..تضحك..وان شاء الله مفكرين أبوي بيخليه يجي البيت بسهولة
القنوع:اقولك الصغير نسخة الكبير
فرات:بعدين ابوي ليه بيحتفظ بالصور اذا كانت الصور مو له
نور:..تفكر..فيه شي غلط بعدين أخوه هذا من وين طلع
فرات:..شهقت..لحظة لحظة


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا جرح زماني عجل بالشفا ترا دوا علتي هـو نفسه الطبـيـب/بقلمي

الوسوم
الـطـبـيـب) , بـالـشـفا , بـرا , جـرح , رواية(يـا , زمـانـي , عـلـتـي , عـجـّل , نـفـسـه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 53 02-01-2018 11:22 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية يتيمة بين أهلها bayaan112 روايات - طويلة 45 11-06-2016 01:27 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
رواية عروس البحر/بقلمي Goong روايات - طويلة 9 13-10-2015 01:41 AM

الساعة الآن +3: 12:01 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1