غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 13-04-2018, 09:32 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية يا جرح زماني عجل بالشفا ترا دوا علتي هـو نفسه الطبـيـب/بقلمي؛كاملة


رواية(يـا جـرح زمـانـي عـجـّل بـالـشـفا تـرا دوا عـلـتـي هـو نـفـسـه الـطـبـيـب)

السلام عليكم
هذه أول رواية لي أتجرأ وأطرحها في منتدى وأجعل الجميع يرى كتاباتي رغم السنين الطويلة التي كنتُ أكتب فيها وأجعل قريبتي هي من تقرأ فقط هي ليست الاولى فعليًا لكنها الاولى طرحًا للقراء أتمنى أن تنال إعجابكم وأن تحوز على رضاكم وأن أجد بينكم الدعم اللطيف والنقد البناء ولكم خالص شكري

بـسـم الله الرحمن الرحيم

في حـديـقـة بـيـتـه،،،
جـالـس عـلـى الـكـرسـي،،،
لابـس نـظـارتـه الـطـبـيـة،،،
مـاسـك كـتـابـه بـيـده يـقـرأ،،،
ويـحـرك قـهـوتـه بـيـده الـثـانـيـة،،،
داعـبـت أشـعـة الـشـمـس وجـهـه وكـشـّر،،،
ومـرت فـي بـالـه ذكـريـات الـمـاضـي،،،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 13-04-2018, 09:44 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية(يـا جـرح زمـانـي عـجـّل بـالـشـفا تـرا دوا عـلـتـي هـو نـفـسـه الـطـبـيـب)


(((الـــفصــل الأول)))


[قبل 17سنة]
(بالبرازيل)
سعد:حبيبتي يالله وراك دوام والأولاد بعد.
لورا:(كلام عربي مكسَّر) حبيبي انت تعرف إني أنا م أحب السرعة في العجلة الندامة.
سلمان:(10سنوات) بابا ماما حطوا لي فطوري بالساكو(شنطة) حقتي.
مروان:(5سنوات) مامي (ماسك شنطته)أقوا(موية)
سعد:(بنبرة حادة) سلمان مروان إِيش اللي سمعته.
مروان: (بخوف) موية
سعد: (بابتسامة) شاطر حبيبي
سلمان:(لأمه بعد ماجهزت شنطته) أوبريقادو ماما(شكرا)
لورا:عفوًا
سعد :(يناظر بسلمان)
سلمان :(يهرب ويقول) تشاو ماما بابا
(راحوا للمدرسة)
لورا:(عربي مكسَّر) سعد الى متى نتناقش في هذا الموضوع.
سعد:اللي هو؟
لورا: صراخ ع كيدز
سعد: متى صارخت(يقلب في ملفاته)
لورا: مو شرط صراخ صوت أولاد فيه خوف كتير منك.
سعد: أنا من البداية قايل لك بالبيت عربي بحت هاذي لغتهم .
لورا: أوكي أوكي بس بهداوة.
سعد: اللي مأثر عليهم هو وقت رجعتي لبيتي بالسعودية بهالوقت تكلمينهم بالإنجليزي والبرتغالي وينسون العربي.
لورا:أوكي بيبي آسفة(تحوط يديها عليه وتبوسه ع خده) ايو تيياموو(أحبك).
سعد:(يبتسم)ايوتامبيي(وأنا بعد).
[بالسعودية]
(بيت سعد)
**متجمعين أخوات سعد عند هدى**
أم فيصل(نورة):هالشهر دورها ي أم فارس
أم فارس (هدى): إيه أصلا هو بعد عنده شغل يبي يخلصه هناك
أم سعود(مها):مو هذا السبب اللي خلاه يخمك وأنا أختك إنتي اللي ماعرفتي تمسكينه.
أم سعد(نوار):اقصري الشر يا أم سعود فلتقل خيرا أو لتصمت
أم سعود:بِسْم الله وأنا ماقلت شي علامة شبّيتي عليّ
أم فارس:خيرة كل شي خيرةأهم شي انها مو بحوالي أنا مرتاحة
أم سعد: ماشاء الله عليك ياأم فارس من يوم يومك وإنتي عقلك رزين وقلبك أبيض
أم فارس :(تبتسم)ماعليك زود ي أم سعد
أم فيصل :(جاية من الحوش)جنننوا بي هالبزران ماغير أطارد وراهم وَيَا عميمة ناظري هذا فعل بي وَذَاك يشاطني
أم سعود: ماني بقايلة لك اتركيهم تطارد وراهم شريفة انتي ارتاحي وسولفي معنا علامك ي مرة
أم فيصل :مايطاوعني قليبي إن هالضعيفة تطاردهم حتى هي لزوم ترتاح
أم سعود :ماخربهم إلا اللي مثلك وشرواك
أم فيصل:أفا ككنك رميتيها ي أم سعود
أم سعود: وهذا العلم
أم سعد:مها ترا الخدامة آدميةٍ مثلك مثلها أشوفها تعاملهم زين مثل عيالها لاتقولين ولا كلمة تقلب المرة علينا
أم سعود:الحق علي اللي أطارد وأبي مصلحتكم(قامت وهي زعلانة)
أم سعد:على وين باقي ماسولفنا
أم سعود:خلاص يكفيني هالسوالف أروح لأبو سعود أزين لي
أم فيصل:أفا يا أم سعود حبيّبتي مهاوي اقعدي معنا إنتي ملح القعدة
أم فارس:وهي الصادقة القعدة بدونك مالها طعم
أم سعود:ابو سعود أكيد يبي يتعشى(تنادي)شريفة ياشريفة
شريفة:نعم ماما
أم سعود:شيلي غدير وانا بأخذ جمانةوديها البيت معي ثم عقب ارجعي..تنادي..سعود ياسعود
سعود:لبيه يمه
أم سعود:مشينا يالله
سعود : يمه أبي أقعد ألعب مع فيصل وفارس
أم سعود:بكرة إن شاء الله بتلعبون ماتشبعون من اللعب أنتم
سعود:..ببرطمة وتأفف..إن شاء الله على أمرك
أم سعود :..عند الباب بتطلع..
أم فارس :درب السلامة ي ام سعود
أم سعود:الله يسلمك ..تطلع..
أم سعد:الله يصلحها ترمي الكلام ثم تزعل
أم فيصل : وإنتي ماوراك غير تشاطنينها اتركيها عنك
أم فارس : من حنّا صغار وانتي وهي ألسنتكم على بعض
أم فيصل:هاذي عوايدها وقليبها طيب بس لسان ع الفاضي
أم سعد:عاد مااعرف اسكت
(البرازيل)
::يوم جديد::
لورا:..تصحي سعد..سعد حبيبي
سعد:..يدفن راْسه بالمخدة..اممم
لورا:حبيبي عندك أوراق بالقنصلية
سعد:..وهو نايم..طيب
لورا:..انت ماتبي انا وأولاد نرجع معك
سعد:..فتح عيونه وابتسم..الا والله يوم السعادة يوم ترجعون معي ونترك هالمكان انتي شكلك ماتعرفين غلاك عندي انتي عشقي لولو
لورا:..بابتسامة ددافية..ايو تامبييم..وانا بعد..
سعد:أمنية حياتي ترجعين معي واشوف معشوقتي قبالي
لورا:طيب وهدى
سعد:انتي مالك شغل اتركي كل شي عليّ
::بعد الفطور::
سعد:..شايل الأوراق ونازل عالدرج..
لورا:..عند الباب تحت تنتظره وبيدها كاسة عصير طازج عشان ياخذها معه..
سعد:..يأخذ الكاسة وهو معدي وعينه بأوراقه..باي
لورا:تشاو بيب..تأشر بيدها بوسات وباي..
أسامة:..سكرتير سعد يفتح له باب السيارة..
لورا:تشاو اسامة
اسامة:تشاو مدام
::راحو::
لورا:..تنهدت وبرطمت وبالبرتغالي..اه مااخذ بوسة الوداع ..بابتسامة..خلينا نصحي الأولاد عشان نلحق نشوف كل شي باخر يوم
::بعد ماصحوا راحوا يتمشوا::
سلمان:..يمشي وجهه على امه وأخوه وبالبرتغالي..مامي انتي وعدتيني تشتريها لي
لورا:..بالبرتغالي..اوكي اوكي بشتريها بس مو الحين
سلمان:..يضرب رجله عالارض..لا الحين
لورا:..بصراااااخ..سلمااااااااان
لورا:..تصرخ..سلماااان...تشده وترميه جهة مروان..صدمتها السيارة..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 13-04-2018, 09:49 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية(يـا جـرح زمـانـي عـجـّل بـالـشـفا تـرا دوا عـلـتـي هـو نـفـسـه الـطـبـيـب)


(((الـــفـصـل الــثـــانـــي )))
(سعد بالقنصلية)
سعد:..يناظر ساعته..غريبة ماارسلت شكلها مجهزة لي شي..يبتسم وبنفسه..وشو ياترا
أسامة:..يتنحنح..ياطويل العمر ترا كدا أنت تجيب الشك لنفسك
سعد:..انتبه ثم عدّل جلسته..خلاص خلاص
(مكان الحادث)
سلمان:..يقرب لامه اللي ع الارض غرقانة بدمها ويشوفها تأن وتشاهق..ماما
مروان:...يناظر مصدوم ...
سلمان:..يجلس عنده ويمسح الدم اللي ع وجهها بيديه الصغيرة ثم يمسح يديه بملابسه ويتكلم بصدمة كأنه مو مستوعب.. ماما لازم تكونين نظيفة
مروان:..يبكي..تمان(سلمان)...يبكي بصوت ويشاهق..تمان مامي
سلمان:..يمسح دمها يبعده عنها رجّال موجود ويصرخ عليه سلمان..اتركني ..يحاول يفك نفسه..اتركني اليوم عيد ميلادها لازم تكون نظيفة ونعمل لها حفلة
مروان:..يبكي ويناظر سلمان..
[بالمستشفى]
سلمان :..ماسك مروان بيده وواقف يناظر غرفة العمليات ولانزلت منه دمعة مثبت عينه ع الغرفة..
مروان:تمان أنا تعبت ابي أجلس
سلمان:..مايرد..
مروان:..جلس بس يد سلمان ماتركته..
(بالقنصلية)
سعد:..دق عليه رقم غريب رد يتكلم بالبرتغالي وهومايفهمه زين..تقدر تتكلم إنجلش..تغيرت ملامح سعد لملامح فجع وصدمةبصراخ..وينها فيه أقصد ..تكلم بالانجلش..بأي مستشفى
(بالمستشفى)
سعد: ..يجري وصل لغرفة العلميات..
..جاه الشرطي وبلغه بأسباب الحادث وأقوال الشهود..
الدكتور:..تكلم بالبرتغالي..
سعد:..إنجلش بليز
الدكتور:.بالانجلش.. آسف ماقدرناننقذها حاولنا بس ماقدرنا إصابتها جدًا بليغة وحتى لو قدرنا اغلب الاحتمالات كانت حتبقى عالاجهزة يومين آسف جدًا على خسارتكم
سعد:..مصدوم وغرقت عيونه بالدموع وصارت تنزل ماعاد يشوف قدّامه لكن لمح سلمان بهاللحظة وراح لجهته بكل مافيه من غضب..
سلمان:..طول هالوقت كان عنده أمل أنها بتعيش..
مروان:..وقف لمى شاف أبوه جاي ع جهتهم..
سعد:..يمشي بكل حقد باستقامة ناحية سلمان..
أسامة :..يجري وراه..
سعد...بصراخ...كله منك إنت السبب ..يأشر ع سلمان..
سلمان:...نزلت دموعه اللي كانت محبوسة طول ساعات..
سعد:..بتهجم على سلمان..إنت إنت
أسامة:..يمسكه ويرجعه عن سلمان)يارجال استهدي بالله هذا مقدر ومكتوب وهدا يومها ادع لها بالرحمة
سعد:..يبكي ويأشر بيده ع سلمان..قتلتها وقتلت روحي معها ماتت وانتهت حياتي خلاص ..بحقد..إنت المفروض اللي تموت مو هي إنت دمرتني إنت قطعت كل شرايين حياتي انت قتلت كل شي حلو بالحياة بالنسبة لي ..يبكي..أنا حتى ماشفتها زين اليوم مابستها ع خدها مثل كل يوم ونادتني ولاناظرت لها حتى..
سلمان:..مثبت عيونه ع أبوه ولاتنزل ولا دمعة جفت عيونه من صدمة الكلام اللي سمعه..
أسامة:اذكر الله حرام عليك هو إِيش ذنبه
سعد:إنت مو ولدي إنت بالنسبة لي قاتل زوجتي ..يشوف دم ينقط بين سلمان ومروان من مسكة إيديهم يجري ويمسك مروان ويلفه ويفتح ملابسه وبخوف..إنت متهور فيك شي من وين ينزل هالدم
مروان:بابا مو أنا..يناظر سلمان..
سلمان:..بهاللحظة طاح على وجهه وأغمى عليه ..
سعد:..يناظر سلمان اللي عالارض واستوعب أن كل الكلام اللي كان يقوله كان لولد صغيرواللي هو ولده..بهدوء وصوت مبحوح خانقته العبرة اللي انمزجت بتأنيب الضمير..سلمان ..يرفعه وبنفس البحة..بابا سلمان رد علي ..رماه عالارض لمى شاف فيها طيف لورا ..
أسامة :..يرفع سلمان من على الارض..بِسْم الله عليك..يجري به للطورائ..
(في الطوارئ)
سعد :..شايل مروان بحضنه..اسمعني أسامة
أسامة:آمرني ياطويل العمر
سعد:أنا ماأبي أشوف ذَا الولد
أسامة:..يقاطعه..لا حول ولا قوة الا بالله اذكر الله
سعد: خلني أكمل كلامي ولاتقاطعني أنا يبي لي وقت إلى ماأتقبل اللي صار بسببه إسمع يااسامة أنا بتركه هينا هينا اذا تبي تقعد معه بيمشي راتبك مثل ماهو وإذا ماتبي أنا بجيب غيرك انت مو مجبور
أسامة :..بنبرة فيها قهر..محد بيكون مثلي لهالمسكين اللي شاف الضيم قدام عيونه
سعد:..صدّ عنه..فيه شي لازم تعرفه عنه
أسامة:اللي هو
(بعد يومين ع الحادث بالمستشفى)
سلمان :..يفتح عيونه..ماما ..تذكّر اللي صار فزّ من السرير يبكي يفتح المغذيات اللي بيديه ويجري للباب الغرفة..ماما
أسامة :..يفتح الباب..سلمان بوجهه يبكي ..صحيت الحمدلله ع سلامتك كيفك يابطل الحين
سلمان:..غرقان بدموعه ويشاهق ..ماما ماما
أسامة:..يحتضن سلمان ويحاول يحتويه ويهديه شوي..حبيبي أنا الحين بكون معك بكل خطوة بكون لك الام والأب والأخ والصديق ماراح أتركك أبدا مهما يصير
سلمان:.بوسط دموعه يتذكر أبوه ..بابا..تذكّر كلامه جمد..
أسامة:..يفكه من حضنه ويحركه..سلمان سلمان
سلمان:..يمر كلام أبوه في باله ..إنت اللي قتلتها ..يتنفس بسرعة وبدأ يعرق ..إنت دمرتني ..بدا الظلام يعمّ حوله ويتخدّر كل جسمه..طاح سلمان في حضن أسامة..وبدت أول نوبة مرض سلمان..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 13-04-2018, 09:51 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية(يـا جـرح زمـانـي عـجـّل بـالـشـفا تـرا دوا عـلـتـي هـو نـفـسـه الـطـبـيـب)


***الشخصيات***
..بيت أبو سلمان..
أبو سلمان(سعد): رجل شديد يحب النظام شال هم إخوانه وتربيتهم من هو صغير بعد وفاة أبوه
أم فارس (هدى):بنت عّم سعد وهي الوحيدة (يعني سعد ماله لا عيال ولابنات عّم )ولها نص الميراث (الاملاك نص لها والنص الثاني لسعد وخواته)
سماهر:(27سنة) عاقلة وتحب شغلها بالمشغل كثير وهو اهم أولوياتها بحكم انها هي اللي بنته من دم قلبها.
سلمان:(27سنة) دافور العايلة ذكي ومملوح جذاب وبطل روايتي طبعا يشابه أمه باغلب الأشياء أهمها الشعر الكثيف البني والشفايف الوردية
نور:(26سنة) مرجوجة بس محد معطيها وجه بعد ماخلصت جامعتها حققت حلم حياتها اللي هو أكل وأسهر ع مسلسلاتي بالليل
فارس:(25سنة) يحاول يرضي ابوه بكل الطرق مطيع حبوب ماله بالمشاكل يدرس بالجامعة اخر ليفل
مروان:(25سنة) نقدر نقول عنه إن سلمان شفط كل جينات الذكاء عنه يحاول ينجح بس مايفلح دايم ع الحافة وهو جامعي اخر ليفل
فرات:(20سنة) اخر العنقود أول سنة تخصص ومن يوم دخلت الجامعة صارت ماتنشاف وتنافر أخوانها مثل قبل خفت شوي مع الجامعة
القنوع:(26سنة)بنت أخو سعد الوحيد توفوا وهي عمرها شهر رضعتها أم فارس مع نور وتربت معهم وهي أختهم مو مثل أختهم طيبة وتعشق الرسام وعندها بالبيت مرسم خاص فيها
...بيت أم فيصل...
أم فيصل (نورة أكبر خوات سعد):طيبة حالها حال نفسها قنوعة وحبيبة الكل
أبو فيصل(مقرن):صاحب مؤسسة المقرن حنون ع عياله وهو أكثر بيت هادي بينهم بسبب تعامله مع عياله
فيصل:(29سنة)مهندس بأرامكو راعي فزعة لابغيته يفزع لك حلم حياته وحدة ويجمع من يوم يومه عشان يكون قدّ المقام
منصور:(25سنة)مع أبوه موكله بأغلب المهام ومشرف ع العمال منظم مايحب الفوضى
ليالي (23سنة)جامعية تحب تزور مع أمها تكره قعدت البيت وتحب تفرفر وتشوف ايش الجديد بكل لحظة
...بيت أم سعود..
أم سعود(مها):طيبة بس لسانها حار وتعطي بالوجه عشان كذا يتحاشونها
أبو سعود(سالم):موظف في قطاع حكومي عنده عقارات وبينه وبين سعد خلاف قديم
سعود(27سنة): هادي ويحب يقرا وأمنيته أن يكون عنده مكتبة يبيع كتب فيها ويقرأون فيها الناس
جمانة(24سنة): خلصت الجامعة وحاليا هي بفترة تدريب
غدير (24سنة):توأم جمانة عكس جمانة تماما تحب تمزح كثير ولسى تدرس بالجامعة ماخلصت
عبدالله(23سنة): أصغرهم وملقوف وراعي مشاكل ويستقعد كثير عشان مايحبون عيال عمه قعدته
....بيت أم سعد....
أم سعد(نوار): أصغر خوات سعد أرملة وتحب تناقر مها دايم وماتسكت عن الغلط
سعد(27سنة):وحيد أمه ومشغول بورث أبوه اللي تركه له ولامه
أسامة:سكرتير سعد اللي صار عايلة سلمان في هالوقت إنسان خلوق وصادق ويضحي بعمره عشان سلمان ومع الرواية بنتعرف عليه اكثر
(تنويه: سلمان مصاب بمرض يسمى الخدار او النوم المفاجئ وهو مرض خطير يؤثر على حياة الفرد بالمجتمع مع شغله وأفراد أسرته لان الانسان ينام فجأة حتى لو كان نايم كفاية ممكن يكون ناتج عن عامل وراثي أو نتيجة خلل أقروا عنه عافنا الله إحنا وأهالينا وأحبابنا منه ويشفي المصابين أنا أخذت المرض وتركتها تؤثر على شخصية البطل اذا وجد عامل نفسي أثر عليه ولكن مو شرط يكون من علامات المرض الضغط النفسي مع ان بعض المقالات أدرجت العامل النفسي كمؤثر)
.
.
قراءة ممتعة لكم باْذن الله
أتمنى ألقى الدعم بينكم وشكرا لكم..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-04-2018, 06:11 PM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية(يـا جـرح زمـانـي عـجـّل بـالـشـفا تـرا دوا عـلـتـي هـو نـفـسـه الـطـبـيـب)


(((الـــفـصـل الـثـالـث)))
[بعد خمس سنوات]
(في مدينة ساو باولو حي بيلافيستا)
(شقة أسامة)
(سلمان بيتكرم اليوم بالمدرسة)
سلمان:..يتجهز للمدرسة..
أسامة؛..يدق الباب ويدخل..كيف البطل اليوم متحمس
سلمان:..بابتسامة فيها ذبول ..عادي زي كل سنة
أسامة:..يضبط كرفتة سلمان..اليوم بترفع راسي بجائزة الإبداع
سلمان :..بحزن.. كل عام أحاول أفوز حتى إنه زملائي وأصحابي تركوني من كثر ماأنا ضاغط على نفسي..يحبس دموعه..تحسبا لو يحضر او يحضر عشان أخذت الجائزة
أسامة:..يحط يديه على كتوف سلمان ..بيجي اليوم اللي بيحضر مناسبة من مناسباتك وبتشوف الفرحة بعيونه
(بالسعودية)
(سعد بمكتبه )
سعد:..يفتح الدرج يطّلع جواله استغرب مافي رسالة من سلمان كالعادة ويقرأ الرسالة الوحيدة الموجودة من أسامة..
[السلام عليكم كيف حالك ياطويل العمر بكرة إن شاء الله تخرج دفعة من مدرسة سلمان وكالعادة فاز بجائزة وبيكرمونه أتمنى أنك تحضر أدري إنك مشغول بس ع الأقل مرة وحدة لاتكسر بخاطره زي كل سنة ]
..وصلت رسالة ثانية بهاللحظة..
[اليوم الحفل إن شاء الله قولي إنك بتحضر اليوم أول مرة مايسألني عنك كان وجهه ينطق بالحزن رغم إنه ماقال لي شي كأنه اقتنع أنه ماله أحد خلاص ياأبوسلمان إرحم الولد تكفى إرحمه]
سعد:كيف أنسى اللي سواه كيف..يفتح رسالة قديمة لسلمان..[السلام عليكم كيفك بابا وكيف مروان اشتقت لكم بابا كثير بكرة بيعطوني جائزة وإذا ألقيت خطاب بقول اسمك مثل ماكنت أوعدك زمان بتحضر يابابا صح]
......[بعد12سنة]......
(بالسعودية)
(بالجامعة)
فارس:..يجري..تأخرنا تأخرنا
مروان:..يجري ورآه...حرمان ذي المرة اذا ماحضرنا
فارس :..وهو يجري...كله منك لازم كوفي يعني
مروان:يومي مايمشي بدونها
فارس :كان صحيت بدري مو تتأخر وتبي قهوة كمان والله اذا أخذنا حرمان وعرف أبوي ..وقف..
مروان :..يجري وسحب فارس..مابناخذ حرمان ان شاء الله لأنها بتكون نهايتنا
(بيت أبو سلمان)
أم فارس :..تحط الفطور..سماهر
سماهر :هلا يمه
أم فارس :صحيوا أخواتك
سماهر :إيه يمه القنوع ونور نازلين الحين وفرات عندها أوف وانتي عارفة وضعها بالأوف
القنوع:صباح الخير..تبوس راس أمها..
نور:بونجورماما..تبوس راس أمها..
أم فارس :صباح النور اجلسوا أفطروا
(بالبرازيل)
سلمان:..خارج من العمارة وبوجهه أشعة الشمس يغطيها بيده وبنفسه..شكل اليوم بيكون يوم طويل ومتعب..يتفاءل..ياالله سلّوم وراك صفقة مع الفريق اليوم
(في الشركة سلمان متدرب عندهم)
(الحوار باللغة البرتغالية)
المدير:سلمان إطبع التقرير اللي قلت لك عنه
سلمان:حاضر
الموظف1:سلمان جيب معك ملفات من الارشيف
الموظف2:جيب دباسة
الموظف3:وخرامة كمان
الموظف4:وبعد ماتخلص جهز لي تقرير بعد ماتفرق عدد الأصوات عالمنتج
سلمان:أوكي
المدير:..بعصبية..بسرعة
سلمان:..وهو يجري..أوكي..خارج من باب القسم تمسكه ساندرا..
ساندرا: صباح الخير حبيبي
سلمان:صباح الخير حياتي ..يبوسها ويبتسم..إنتي الشي الوحيد اللي مخليني اتحمل الحياة
ساندرا:..تبتسم..اي لوف يو تو
(في الليل)
[بعد اليوم الطويل المتعب رجع سلمان ع البيت]
سلمان:..يروح للمطبخ على طول وينزل شنطته ع الكرسي.. الله سماسيمو إِيش هالريحة اللذيذة أكيد الاكل بيكون لذيذ..يقرب من أسامة..لايكون عندنا ضيف اليوم
أسامة:..بنبرة جدية..إيه
سلمان:..استغرب يلطف جو الجدية..أقول أسامة لايكون أخيرا لقيت نصفك الثاني أقصد توأم روحك اللي تدور عليه من سنين
أسامة:سلمان
سلمان:هلا
أسامة :روح الصالة واقعد مع الضيف الى مااجهز العشا
سلمان:..باستغراب..حاضر..بنفسه..غريبة ايش فيه متوتر هالكثر..دخل الصالة..السلام......سكت وتجمد في مكانه
أبو سلمان:..عيونه في ملفاته وبصوته الجهوري..وعليكم السلام والرحمة
سلمان:..أول مرة يشوف أبوه من سنين ..بيتكلم وضاع الكلام ولاطلع منّه شي..
أسامة:..قطع حبل أفكار سلمان..تفضلوا على العشا
أبو سلمان:..مرّ من جنب سلمان ولا بدر منه أي فعل ..جلس ع طاولة الاكل
أسامة: حياك الله ولو انه مو من مقامك
أبو سلمان: الله يسلمك ويبقيك مابينا ذَا الكلام
أسامة :..ينادي ..سلمان ياسلمان تعال تعشى
سلمان:..جالس ع الاكل يقلب بصحنه ماقدر يرفع عينه على أبوه..
أسامة:..يحاول يلطف الجو اللي مشحون رغم الصمت السائد..أقول سلّوم كيف الدوام اليوم..يشرب عصيره..
سلمان:..استجمع شجاعته كلها..أنا خطبت صديقتي من 6شهور وبنتزوج
أسامة:..شرق بالعصير ويكح..المعذرة..يناظر سلمان بنظرات حادة..
سلمان:..عينه على أبوه ينتظر ردة فعله..
أبو سلمان؛إِيش تبيني أسوي لك هاذي حياتك وأنا مالي خُصِّ فيها ولى نسيت إِيش قلت لك
سلمان:..يتذكر كلام أبوه..إنت مو ولدي إنت بالنسبة لي قاتل..غرقت عيونه بالدموع قام ومشى..
أسامة: سلمان ارجع كل عشان دواك سلمان سلمان..وقف..
أبو سلمان:إجلس
أسامة:..بعصبية..أنا متأكد إنه ماأكل زين بِدوامِه الشركة اللي هو فيها مايرحمون يمديه أخذ حبات التمر وبس واكل دواه كذا ماينفع بتنحرق معدته
أبو سلمان:..ببرود..كيفه الحين من ذَا المرض
أسامة:الحمدلله الحين صار يقدر يتحكم شوي بعواطفه عشان يسيطر على النوبات اللي تصير له ..صوت ضربة قوية ..
أسامة:..فز ..سلماااان


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 14-04-2018, 11:01 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي


(((الـــفـصـل الــرابــع)))
[السعودية]
(بيت أبو سلمان)
أم فارس:سماهر أنا وأختك طالعين
سماهر:قنوع غريبة بتطلعين
القنوع :ليالي إتصلت عليّ وتبيني أرتب معها أثاث غرفتها
سماهر: هي تسويها إقعدي معنا مجهزين الشباب موفي حلو
القنوع: عاد اتفقت معها تلقينها مطلعة كل الاثاث برا حرام
نور:..تجري من بعيد..أمي
ام فارس:بِسْم الله بشويش بشويش لاتطيحين
نور :..تحط يدها على سماهر..متى بتجون بتطولون ومن بيجي كمان يعني جمعة و
ام فارس :..تقاطعها..بس بس صدَّع راسي مدري أنا إِيش يدريني لا وصلت هناك شفت في ناس او لا وبقولك
نور:أها
فرات:..جاية جهتهم تمشي وبيدها الفشار وتاكل..أمي بتتأخرون
أم فارس :على حسب
سماهر:..تسحب الفشار..بلعة لاتاكلين مع الفيلم
فرات:..تسحبه..وليه ناسية ان اخوانك مفاجيع يخلصونه والفيلم مابدأ
أم فارس:..تسحب القنوع..يالله يمه مشينا لو بننتظر متى يسكتون مارحنا للناس
...غرفة السهرة حقت البيت..
فرات:أقوالكم بنات بالله صبغتها مو حلوة
نور:مروان وقف دقيقة خلنا نشوف نشوف
سماهر :آيه آيه مروان
فارس:لاحول
مروان:عشان كدا دايم أقول لك خلنا نتابع لحالنا
فرات: ولّ كملوا بنسكت خلاص ذبحتونا
نور: بس عشان نبي نشوف الصبغة زعلتوا
مروان:آيه وبعدها فستانها ثم مناكيرها
فارس:ثم لون عدساتها ثم الله كعبها روعة
سماهر:..تضحك..خلاص درينا غثيناكم اسفين
فارس :خلاص راح الفيلم واحنا نتهاوش
مروان : اص بس يالله
فرات:احنا ساكتات إنتوا اللي تتكلمون
(ساو باولو)
(شقة أسامة)
أسامة:..يجري لغرفة سلمان يفتح الباب..سلمان
سلمان:..طايح ع الارض وجنبه كاسة مكسورة جارحةيده..
أسامة:.يحطه بحضنه وبشويش يتكلم..سلمان حبيبي سلّوم
سلمان:..ماتحرك..
أبو سلمان:..تجمد يشوف لورا قدّامه مو سلمان..
أسامة:..يناظر فيه..تحرك وش تتنتظر ارفعه معي
...حطوا سلمان بسريره ..
أسامة:..يضمد جرحه..
أبو سلمان:..يلف وجهه..إنت ماقلت لي إن مرضه خف وتحسن
أسامة: قدر يسيطر تقريبا بنسبة 70٪‏ والظاهر اللي صار قبل شوي مو من الحسبة
أبو سلمان:..يناظر سلمان وكأنه خاف عليه ورجعت له شوي رحمة
أسامة: :..يبتسم..لاتخاف مافيه شي عادي أنا تعودت على وضعه بيصحى بعد شوي أو بكرة على حسب نوبته ويكمل حياته عادي لاتشيل هم
أبو سلمان: ..صدّ عنه..ومن قال إني خايف
أسامة:مهما قلت وسويت الخوف والقلق عليه باين بعيونك ياسعد
.....في البلكونة يشربون شاي..
أبو سلمان: وشي الشركة اللي ييشتغل فيها
أسامة:..باستغراب..غريبة تسأل مو عادتك مو إنت ماتحسب له حساب العادة مايهمك
أبو سلمان:..يتجاهله..قول له يفصل منها شكله تعب من كثر شغله بها
أسامة: السبب اللي خلا النوبة ترجع له معروف وشو هو كل يوم يجي تعبان من شغله بس الوضع معه تمام
ابو سلمان:..يضيع الموضوع..مااشتقت للسعودية
أسامة:..يتنهد..وفيه أحد يحب الغربة الا اشتقت لها واشتقت لكل شي فيها بس سلمان قطعة من قلبي مااقدر اتركه
أبو سلمان:سامحني ضاع عمرك مع ولدي
أسامة: اذا هو ولدك فهو قلبي وترا مثل مااغليه هو يغليني بعد
(بالسعودية)
(بيت ام فيصل)
أم فيصل:حيّا الله ام فارس والقنوع
ام فارس: الله يحييك ويسلمك ويبقيك يا ام فيصل
ليالي:نورتونا ي خالة
ام فارس:النور نوركم يابنتي
القنوع:منور المكان بأصحابه
ام فيصل:ها ياقنوعتنا حصلتي لك شي
القنوع:الله يرزقني ياعمة ان شاء الله ادعي لي بس وبعدين أنا مبسوطة ومرتاحة بالمرسم حقي
أم فيصل:والله يابنتي ماودي تعبك يضيع
القنوع : عارفة ياعمة
ليالي:..تمسك القنوع..عن اذنكم انا ابي القنوع بشغل
..،،،،،،،،،،،،بغرفة ليالي،،،،،،،،،،،،،
القنوع:..تأشر...حطي هينا لوحة وتحت هناك شموع الجو بيكون رايق بالمرة
ليالي:اتركي عنك الاثاث الحين..تسحب القنوع..قولي لي
القنوع:..بابتسامة واستغباء..وشو
ليالي:ايش صار اليوم
القنوع:أبد رجع من الجامعة وتغدا ونام كالعادة وطلعنا أنا وأمي وهو يتابع فيلم مع البقية
ليالي :كيفه من الزكام ان شاء الله احسن
القنوع:هاذي اللي ماتستحي والله بنت تراني اخته عيب عيب اثقلي شوي
ليالي:..تطنشها..ردي علي
القنوع:انتي الحين مو صحبة مع فرات وراك ماتسالينها
ليالي:لا فرات مخفة
القنوع:ناظروا من يتكلم
ليالي: ياويلي ياقن قن والله ان جربتي الحب ان ترحميني مو بتحسرين بي مثل حركاتك الحين
القنوع؛الله يجعله من نصيبك ان شاء الله ان كان فيه خير لك
ليالي:..ترفع يديها..امين يارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-04-2018, 11:07 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي



(((الـفـصـــل الـخـامـس)))
[بيت أم سعود]
(ع العشا)
أبو سعود:كيف دوامك ياسعود
سعود:أبد كل شي تمام الله يسلمك
أبو سعود:عسى خالك بس مايآكل راتبك
أم سعود:إِيش هالكلام ياأبو سعود الله يهديك
أبوسعود :أم سعود أنا كلمت الولد اتركيه يتكلم
سعود: حشى والله خالي مايقصر برواتب الموظفين حتى لو قل المدخول الشهري
عبدالله:..يهمس لسعود..مو هالكلام اللي يبي يسمعه الوالد
أبو سعود:عبدالله وش لون الدراسة معك
عبدالله: تمام الحمدلله
أبو سعود:افلح وأنا أبوك افلح مو أمك تروح لخالك وتكلمه مرة ثانية
سعود:..وقفت اللقمة بحلقه..
غدير:..تهمس لجمانة..هذا عشا ولى تحقيق والله اللقمة أشوفها توقف بحلوق المساكين من القصف
جمانة:..تهمس لغدير..اسكتي جاي دورنا بتجيبين بِنَا العيد
أبو سعود:غديّر
غدير:..بصوت عالي..سمّ هلا امر
جمانة:..تكتم ضحكتها..
أبو سعود:كيف درجاتك خلاص مابقي شي على تخرجك ولى ناوية تطولين وتفرشين فراشك بها
غدير:..بثقة..أبد هالمرة ناجحة ناجحة مافيها كلام وباخذ الوثيقة ان شاء الله أطمنك هالفراش مو منفرش مرة ثانية ان شاء الله
...سعود وعبدالله كاتمين الضحكة...
أبو سعود :..يتنحنح..والله مدري عنك،جمانة
جمانة: ..بهدوء..هلا يبه
أبو سعود:كيف التدريب معك
جمانة: الحمدلله تمام
أبو سعود:مرتاحة أحد ضايقك
جمانة:لا أبد
أبو سعود:زين أجل..يأكل..
غدير:أقول يبه
أبو سعود:وش بغيتي
غدير:خلصت تحقيق
أبوسعود:..يطالع فيها..
أم سعود :عيب عليك ي بنت
غدير:والله ياميمتي لاتلوميني نبي نأكل مرتاحين شوفي الشباب الاكل واقف بحلوقهم مانزل
أم سعود:وبعدين معك
عبدالله:..يخز غدير بنظراته..
غدير:..تناظر عبدالله..وانا ماقلت غير الصدق
أبو سعود:كلوا كلوا عليكم بالعافية
[بيت أبو سلمان]
(ع العشا بعد الفيلم)
فارس :..بابتسامة..ترا اليوم نزلوا الدرجات فالموقع
سماهر :هابشّر ترا أبوي متحلّف بكم
نور:ياسلام متحمسة أبوي ايش بيسوي بكم ذي المرة
فرات:..تتخيل ثم تضحك...وناسة وربي
مروان:..عينه بالأكل.. الدرجات..تنهد..
فارس:..يبتسم بيتشقق من الفرحة..عدّيت ع الحافة مابغيت
مروان:..بحزن..ليلي طويل
سماهر:ليه كلها طايحة
نور :كيف درجاتك
مروان:زي الخرا واللهِ
نور:..تضحك..
فرات:..تضحك..
سماهر:..كاتمة الضحكة..ليه طيب
مروان:..بتأفف ويتشكى..الدكتور حاقد عليّ أقولك حاطني براسه
نور:إنت كذا كل دكاترتك حاقدين عليك
فرات:وحاطينك براسهم وانت المسكين
مروان:اعترف ان المرات اللي راحت كلها تأليف بس هالمرة جدّ لاني عدّلت غلطته بالإنجليزي وقام يتكلم عليّ ويقول ..يقلد الدكتور..مسوي نفسك فاهم
سماهر:كان سكت
فارس:قلت له بس أخوك راْسه يابس مايسمع
مروان:وأنا لو أدري إنه بيسوي فيني كذا كان مو بس سكت كان أكلت تبن بعد
فارس:وأنا ليه قلت لك اسكت اتركه يقول اللي يبيه حتى لو غلط
مروان:لا أجل أخليه يعطي الطلاب معلومة غلط
نور :ياعيني عليك
فرات:..تضحك..الله يعينك على أبوي
مروان:..بهم..لاتزيدين الهم هم دخيلك
..........(((يوم جديد)))...........
[بالبرازيل >>ساو باولو]
سلمان:..يصحى من النوم يحاول يتذكر ايش اللي صار أمس تذكّر إنه يبي يأخذ دواه يرفع يده يشوفها مجروحة تنهد..أكيد نوبة..تذكر كلام أبوه غرقت عيونه دموع ويدفن راْسه بالمخدة ..إلى متى بيكون عندك أمل خلاص إقطع هالشوق من جذوره هو تركك بدون ندم ياحسرتي وياعزة نفسي مابقي لي أحد..قام للحمام ويفتح الدش ع الموية الباردة ويتركها تنزل عليه وعلى ملابسه يبكي ويكتم شهقاته يمسح دموعه ويغسل وجهه بقوة وبقهر..خلاص لاتبكي خلاص اللي باعك بيعه لاترخص نفسك لاحد ..بحزن وسط دموعه..بس هذا مو أي أحد هذا أبوي..يحط يده على صدره ويضرب نفسه..خفّ عليّ يالوجع خفّ يالجرح تكفى
.
.
آرائكم تهمني✨


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-04-2018, 11:00 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي


(((الـــفـصـل الـســادس)))
أسامة:..بالمطبخ يحط الاكل ع الطاولة..
سلمان:صباح الخير..جلس ويتلفت بالمكان..
أسامة:راح
سلمان:..يأكل.. من هو
أسامة:رجع للسعودية
سلمان:..يقوم.. أنا رايح أشوفك بالليل
أسامة:لاتنسى أدويتك إيه صح ترا ساندرا إتصلت عليّ تسأل عنك
سلمان:يوه نسيت..طلع يجري..
........((قدام الشركة))........
::::::::الحوار بالبرتغالي::::::::::::
سلمان:..ينتظر يناظر ساعته..ياالله تأخرت ع الدوام
ساندرا:.تمر من جنبه..
سلمان:..يمسكها..صباح الخير بيب..يسحبها من يدها ويمشي..
ساندرا:..تحاول تفك نفسها..اتركني
سلمان:دقايق بس وبتفهمين
.......بحديقة الشركة.............
ساندرا:..متكتفةبايديها..
سلمان:يعني مافي صباح النور
ساندرا:..لافة وجهها عنه وماترد..
سلمان:لو تعرفين ليه ماقابلتك بتعذريني وبتفرحين وبعدين أنا نسيت آسف آسف ..يتدلع عليها ويبرطم..آسف
ساندرا:..ماترد...
سلمان:أمس أبوي جا من السعودية
ساندرا:..بققت عيونها...وات
سلمان :وكلمته على زواجنا
ساندرا:آند
سلمان:وافق بيب وافق ووكّل أسامة بداله واعتذر إنه ماراح يقدر يحضر
ساندرا:..تنط وبابتسامة..يس لحظة انت ماتكذب صح
سلمان:ليش اكذب
ساندرا:..ابتسمت..
سلمان ايش رايك نتعشى بعد الدوام أبي نحتفل بهالمناسبة..يحضنها من ورا وراسه على كتفها..
ساندرا:..تناظره عن جنب ..أوكي
سلمان:إيوتيوآمو..أحبك..
ساندرا:إيو تامبيي..وانا بعد..
سلمان:أوه تأخرنا عالدوام..يجري وهو ماسك يديها..
ساندرا:..تضحك..
[بالسعودية]
(بيت أبو سلمان)
أم فارس:..تفتح باب غرفة فارس ومروان..يالله ي عيال اصحوا
فارس :..رفع راْسه..طيب
مروان:..وهو نايم ..غفوة يمه غفوة
ام فارس:ترا أبوكم جاي من المطار وانتوا باقي نايمين
فارس :..فزّ..أبوي وصل
مروان:..نايم..
فارس:..يصحي مروان..مروان أبوي جاي قوم وراك مصيبة اليوم
مروان:..صحى ونط لامه..يمه طلبتك تكفين
أم فارس:..تكتم ضحكتها..أنا مالي شغل بينك وبين أبوك
مروان:..يترجى..يمه حبيبتي تكفين
أم فارس:طيب ايش تبيني أقوله
مروان:قولي له إن مروان كان تعبان وماركز بامتحانه وأنك اصلا قلتي لي لاتداوم ذاك اليوم بس إني ضغطت على نفسي ورحت
أم فارس:ماتمشي عليه إنت عارفه
مروان:يمه بس منك غير بيسمعها ويعديها
فرات:..جاية تجري ..وصل وصل..بابتسامة..بروح أنادي نور وناسة
مروان:هين فتفت بيجيك يوم
فرات:..بابتسامة..الله لايجيبه ذَا اليوم..تروح تدور نور
أم فارس الله يخلف عليك من بنية
مروان:..بنظرات استعطاف..يمه مامي ماما مام
ام فارس :..تضحك..طيب طيب بحاول أساعدك الله يعيني
[البرازيل]
(ع العشا)
سلمان:..بعد مااتعشوا دخلت فرقة موسيقية متفق معها تعزف الموسيقى اللي تحبها ساندرا..
ساندرا:..تحط يدها على فمها مصدومة وبنفس الوقت مبسوطة..
سلمان:..يطّلع من تحت الطاولة بوكس اسطواني ويمده لها..
ساندرا:..بابتسامة..ايش هذا
سلمان:..يفرك يديه ببعض من التوتر وبابتسامة..افتحيه
ساندرا::..تفتحه تطلع من داخله بوكس ثاني شفاف فيه وردة والوردة نهايتها فيها ورقة تفتحه وتطلع الواردة وتاخذ الورقة وتقرأ المكتوب..يسعدنا أنا سلمان وحب حياتي ساندرا أن ندعوكم لحضور حفل زفافنا الموافق____شاكرين لكم مشاركتنا فرحتنا ودمتم بود...أوه ماي قاد ..تنط..يس حنتزوج
سلمان:..نظراته عليها ومبتسم وهو يشوفها فرحانة..
ساندرا:لحظة الموعد الأسبوع الجاي بس أنا ماجهزت أغراضي..توترت..باقي أشياء كثير..التجهيزات والدعوات و
سلمان :..قطع كلامها ومسك يدها..كل شي جاهز البيت مكان الزواج التجهيزات بالالوان اللي تحبيها بس روحي وشوفي اذا بتعدلي على شي كل شي جاهز لاتخافي بيكون أحلى يوم بحياتنا
ساندرا:..تناظر له وهي ماسكة يديه..ايوتيوآمو(أحبك)
سلمان:ايو تامبيي(وانا بعد)
[بيت أبو سلمان]
(ع القهوة متجمعين)
نور:الحمدلله على سلامتك يالغالي
ابو سلمان:الله يسلمك..يتقهوى..
ام فارس:كيف اسامة عساه طيب
ابو سلمان:..عينه في قهوته..الحمدلله طيب
فرات:وسلمان
...الكل جمد...
نور:..تهمس لفرات..الله لايربحك جبتي العيد
فرات:..بخوف..تحمست ونسيت
ابو سلمان:..بنظرات حادة وبعصبية..ليه وانتوا ايش عرفكم به ومن هو سلمان هذا وايش تبون به
...الكل ساكت...
ام فارس :الله يهديك يابو سلمان مهما كان هدا بكرك واخوهم مردّهم بيعرفونه حنّا حتى شكله مانعرفه
ابو سلمان:..يناظر مروان وباستهزاء..ناظروا لمى نقول سلمان مايذكره ولا حتى يذكر شي من حياته معه هذا دليل انه شرّ على هالبيت كم مرة قايل لكم انه مالكم اخو بذا الاسم وسلمان اللي اعرفه مات
مروان:..نزّل عيونه بالأرض..
سماهر:حاضر يبه حاضر هدّ نفسك انت معك ضغط
ابوسلمان: ..بعصبية..الضغط مايجي الا منكم ومن سوالفكم اللي تسّم البدن..يقوم..انا رايح ماابي ازعاج كلكم كبار على مااعتقد
ام فارس:حاضر يابو سلمان
ابو سلمان:..مشى.
........الكل على فرات........
سماهر:يعني لازم تجيبين سيرته
فرات : بالله مو قلت اللي نفسكم فيه مو ودكم تعرفون شكله ع الأقل وبعدين أبوي ليه يكرهه كل هالكره
ام فارس : مالك خصّ اتركي الموضوع وهو بينحل
فرات: بينحل لحاله بالله ومتى يعني من سنين وبنين وسلمان مانعرف عنه شي
ام فارس: بيجي اليوم اللي ابوك بيجيب اخوك وتفكينا من لقافتك اللي مالها سنع
نور:عاد تصدقون ان مروان السبب
مروان :بِسْم الله وانا ايش دخلني
نور :كله من دعاويك ان أبوي ينسى سالفة درجاتك
...........((((يوم جديد)))).........،،....،،
[البرازيل]
(زواج سلمان وساندرا)
أسامة:..يهمس لسلمان... انت ماقلت لأبوك ليه
سلمان:..يبتسم..انت سمعت ايش قال
أسامة:..بحزن..كان ودي يحضر زواجك
سلمان:..يتصنع اللامبالاة.. عادي اصلا وجوده زي عدمه
أسامة:...يناظر فيه..يعني اليوم برجع البيت لحالي
سلمان:..يضحك..احنا بالشقة اللي قبالك من كثر ماتزن فوق راسي انك لازم نشوفني كل يوم
اسامة: آيه لو صار لك شي ساندرا مابتقدر تسوي شي لحالها الا اقولك كلمتها ع شهر العسل
سلمان :ماجابت سيرة
أسامة:لاتزعلها تفاهم معها
سلمان: ان شاء الله
(بالبيت)
::سلمان شايل ساندرا ينزلها عند الباب::
سلمان :تفضلي بيتك
ساندرا:..بابتسامة خجولة..تقصد بيتنا
سلمان:بخصوص شهر العسل
ساندرا:..تحط إصبعها على فمه..عادي اهم شي نكون مع بعض ولبعض طول العمر
سلمان:..بابتسامة..ان شاء الله
(بيت ام فيصل)
((البنات متجمعين))
ليالي: إسكتي ماشفتيني وأنا أتميلح قدامها أغبنها
فرات:قطيعة تقطعها تستاهل
سماهر:يمكن إنتوا فاهمينها غلط
غدير: لا بِسْم الله عليك احسن تستاهل
جمانة:طيب البنت حبابة تسولف عادي مو قصدها شي
نور :انتي اللي على نياتك اجل حبابة الله يهديك بس
القنوع:يمه منكم هذا كله بس عشان مرت ولا سلمت طيب يمكن ماانتبهت
فرات:بعد عيني انتي والله بلاك ماتعرفين وش قاصدة
ليالي :هاذي حركة أني بحقركم عشان الناس يتكلمون فيني وأصير محور الساعة
نور:مريضة
القنوع:إنتوا مكبرين السالفة ع الفاضي
((((بعد أسبوع ع الزواج)))
:::في الصباح::؛؛
سلمان:..صحى من النوم ساندرا مو جنبه يتثاوب..بيب..يقوم ينادي ..بيب دن دن ..يدورها ..دن دن..باستغراب..ساندرا..راح المطبخ لقى أكل مجهز ووردة حمرا تحتها رسالة ابتسم فتح الرسالة..وانقلب وجهه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-04-2018, 11:03 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي



((الـفـصـــل الـســابـــــع))
[بيت أبو سلمان]
(ع الغدا)
أبو سلمان:ايش فيها فرات تأخرت
ام فارس:الجامعة وانت تدري ان دوامها الى 3
نور:يبه أكيد بتتغدا مع البنات وتحضر باقي المحاضرات
ابو سلمان:ليت الجحلط يفلحون مثلها
نور:..تكتم ضحكها بالقوة وتنزل رأسها بالأكل..
ام فارس:الله يهديك يابو سلمان وايش فيهم عيالي بِسْم الله ماشاء الله عليهم كل واحد يقول الزين عندي
أبو سلمان:والله ماأردى من ذَا الا ذاك
نور:..ضحكت..
ام فارس:..تقرصها..
نور:..تهمس لامها..والله ماعاد اقدر استحمل أبوي شغّال جلد
فارس:افا ياالغالي حنا تربيتك
مروان:اي والله خبز يديك ياالغالي
ابو سلمان:..بانفعال..إمحق تربية وراكم ماصرتوا رجال ومفخرةٍ لي تجيبون شهايد وتكريمات ترفع الرأس ولا واحدٍ منكم يالاثنين صار مثل سلمان كل سنة يقول وش الجديد وياخذ التكريم..حس بزلته وكتم غيضه..
..............الكل مستغرب وعيونهم عليه..........
أم فارس:..بابتسامة...صدق ياأبو سلمان ماشاء الله لا إله إلا الله تبارك الرحمن ألف من ذكره
أبو سلمان:..بنفسه..وايش اللي جابه ببالك ياسعد إحقره إحقره
نور:صدق يبه يعني سلمان دافور العايلة
أبو سلمان:..بعصبية..بس هي زلة وانتهينا انسوا كل شي ومافي شي اسمه سلمان..يقوم..الحمدلله
(((((((بالجامعة))))))
فرات:..تنتظر وتهمس..يقولون قابلينا احنا بالمكان وهم نصابات ماوصلوا
ليالي:السلام عليكم
غدير:تف تف
فرات:..مبوزة..وعليكم السلام ايش فيكم تأخرتوا وليه الكذب
غدير:..تمد لها عصير..هذا اللي أخرنا
فرات:..تبتسم وتأخذه..مشكور يابعد عيني مشكور يبي لنا بارد مع ذَا الحر والمشي..يرن جوالها..خير اللهم اجعله خير
ليالي :ايش بك
فرات:..ترد..هلا
نور:..تهمس..صارت سالفة فاتك
فرات:اتكلمي زين ترا مو جنبك على ذَا الهمس
نور:..تدخل الغرفة وتقفل الباب وبحماس..فاتك نص عمرك
فرات:ايش صاير..بابتسامة...أكيد أبوي مهزئ مروان كالعادة
نور:لا
فرات: أجل ليش داقة
نور:لحظة انتي اصبري شوي عليّ خليني أتكلم طيب
فرات:قولي
نور:..بعصبية..خليك ماني قايلة لك باقي شوي وتضربيني تراك مداومة برأيك مو انا اللي غاصبتك ع الدوام
فرات:..بدلع..حياتي حبيبتي اختي بس كله من ضغط الجامعة قولي ايش صار ومابقاطعك
نور:..بحماس..أبوي تكلم عن سلمان
فرات؛..تحمست..صدق ايش قال
نور:يعني هو ماتكلم بس هي سبة لاخواني إنكم وراكم ماتصيرون مثل سلمان كل سنة يأخذ تكريم
فرات:عرفنا الحين مين اللي شافط جينات الذكاء حقت العايلة
نور:ولمى سألته أمي عَصّب وقام
فرات:قال شي ثاني
نور:وش تبينه يقول أصلا هي زلة ولى كان ماتكلم
[[[[بالبرازيل]]]]
(بيت سلمان)
سلمان:..يده ترجف والورقة اللي بيده ورقة الطلاق موقعة من ساندرا مع ختم محاميها ويقلب الصفحة ويقرأ.. عزيزي سلمان أنا آسفة لكن لاأستطيع أن أعيش طوال حياتي بخوف وقلق خلال هذا الأسبوع الذي عشناه معا كنت كل يوم أنتظر متى تصيبك النوبة وعندما نذهب للنوم أشعر بالراحة حقا إنه شي مفزع أن تعلم أن حبك سيزول وأن تعيش منتظرًا نهايته أنا اسفة حقا إنني أكتب لك هذه الرسالة ودموعي لاتتوقف إني أحبك حقا لا بل أعشقك ولا اتخيل حياتي بدونك لكني لاأستطيع تحمل هذا الخوف لذا سأنهي العلاقة سأتألم وسأبكي وسأنتظرك أيام وسأسمع صوتك وطرقاتك لبابي وستفعل مثلي ربما سنحزن لفراق بعضنا أسبوع أو شهور أو حتى أعوام ولكن هذا أفضل لي من العيش كل يوم في ظل الخوف من فقدانك
مع حبي....ساندرا
سلمان..طول ماهو يقرأ ودموعه تنزل يحاول يجمع شتات نفسه ويجمع أفكاره ويكلم نفسه..ليش طيب ماتكلمت من بدري طيب هي تحبّني لا لا كذابة هذا مو حب..تفجرت داخله براكين كانت مكبوتة من سنين يمسح دموعه بقهر لدرجة انه جرح نفسه وبعصبية وحقد..الكل يستقوي عليّ ويظلمني من أبوي ثم الموظفين ثم ساندرا لكن هين أنا مو لعبة لكم بوريكم كيف أتعامل معكم ..خرج من شقته بس لابس بنطلون بجامته ويدق باب شقة أسامة بقوة..
أسامة:..فتح الباب مفزوع وانفزع زيادة من وجه سلمان اللي باين فيه اثار الدموع والجروح..سلمان ايش فيك
سلمان:احجز لي تذكرة ع السعودية الحين.. لف يبي يرجع شقته بدت تظلم الدنيا حوله وترنح ودخل في نوبة النوم..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 17-04-2018, 08:00 AM
مؤلفة مؤلفة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يا جرح زماني عجل بـالشـفا ترا دوا عـلتي هـو نفسه الطـبـيـب/بقلمي



((((الـفـصـــل الــــثـــــــامــــــــن))))
(بيت أبو فيصل)
أم فيصل:يالله يا ليالي ولى بمشي واترك
ليالي :..تجري.. حاضر يمه حاضر
أبو فيصل:لاتنسين يانورة
أم فيصل:ماني ناسية ان شاء الله
..بالسيارة..
ليالي:يمه وش اللي يبيه أبوي
أم فيصل:اتركي عنك اللقافة
ليالي :ما كأني وحيدتك ماتقولين لي شي ولا تفضفضين لي
أم فيصل:كل شي بوقته زين يابنتي..تكلم السواق..روح محل ورد وحلويات
ليالي:غريبة والله فيه شي يمه وش صاير
ام فيصل:لمى تعقلين أعلمك
((بيت أبو سلمان))
ام فارس :حياالله من جانا
ام فيصل : الله يسلمك ويبقيك
نور:كيفك ي عميمة عساك بخير
ام فيصل:طيبة ياربي لك الحمد انتي اللي وينك ماتفكرين تمرين عمتك وتفطرين معها وانتي دارية انها لحالها
نور:ياعمة يروح وقتي بالصباح كله نوم
ام فيصل:..تضحك..دارية دارية وأنتو يابنات كيفكم
سماهر:الحمدلله تمام
القنوع:بخير جعلك بخير
فرات:الحمدلله
نور:عاد عن آذنكم نبي نطلع فوق
ام فارس:خذوا راحتكم..بعد ماطلعوا البنات..ها ياأم فيصل وش فيك فيك شي تبين شي امريني
ام فيصل: مايامر عليك عدو أنا جاية الليلة أقولك أبي سماهر لولدي فيصل
ام فارس:..تهلل وجهها بالفرحة.. ياحياكم الله والله يازين من جانا وخطب حي الله ولدي فيصل
ام فيصل:الله يسلمك أنا أبيك تشاورين البنية وتردين لي خبر وإذا صار نصيب يجي أبو فيصل ويكلم أبو سلمان
أم فارس:ان شاء الله بشاور البنت ويصير خير
((((((يوم جديد)))))))
[بيت أبو سلمان]
<<بالليل>>
.......: السلام عليكم
السواق:وعليكم السلام
...........:هذا بيت أبو سلمان سعدال***
السواق:ايوه صحيح
........:أهل البيت موجودين
السواق:دقيقة استنى شوي
...بعد لحظات...
فارس: ..يسلم..هلا حياك الله
......:الله يسلمك الوالد موجود
فارس :آيه موجود
.........:بغيته بموضوع لاهنت
فارس:تفضل حياك الله..يقلطه داخل مجلس الرجال ويدخل جوا البيت..يبه في رجال بالمجاس يبيك
أبو سلمان:ماقال وش يبي
فارس:لا
أبو سلمان:تعرفه
فارس:لا أول مرة أشوفه
مروان:أنا بروح أجلس معه..يكلم فارس.. وانت جيب القهوة
أبو سلمان:أنا ببدّل واجيكم
مروان:..عند الرجال..كيف حالك عساك طيب
.......:الحمدلله انت كيفك
فارس:..جاب القهوة وقهوى الرجال وجلس جنب مروان..
مروان:..يهمس..أقولك الرجال من اول مادخلت وعيونه معلقة فيني
فارس:..يهمس..أقولك اسكت لاتفضحنا يامحور الكون انت
مروان:..يهمس.. أقولك شايفه قبل بس ماادري وين
فارس:..يهمس..اسكت لاتفضحنا عيب عليك
ابو سلمان:..دخل المجلس..السلام عليكم ..ثبت نظره ع الرجال بصدمة..
فارس ومروان:..استغربوا من أبوهم..
أبو سلمان:..يحاول يضبط أعصابه.. فارس مروان
فارس:سم يبه
ابو سلمان:اتركونا لحالنا
فارس ومروان:..عيونهم تنتقل بين ابوهم والرجال ..
أبو سلمان:..بعصبية وصوت عالي..اطلعوا برا بسرعة
(بيت أبو سلمان)
::غرفة سماهر::
أم فارس:اسمعي يايمه
سماهر:خير يايمه اذا عالمشغل كل أموري تمام
أم فارس:وانتي كل همك المشغل
سماهر:امريني يمه وش بغيتي..بخوف..خير يمه صاير شي فيك شي
ام فارس:لا إله الا الله انتي خليني إنطق بعدين تخوفي
سماهر:حاضر يمه اسفه
ام فارس:أمس عمتك خطبتك لولدها فيصل
سماهر: ..بصدمة ماتوقعت..ها وش قلتي
ام فارس:آيه اللي سمعتيه وش فيك خفتي هذاني اقولك
سماهر :بس أنا ماافكر بالزواج الحين
ام فارس؛كلنا مافكرنا بالزواج يوم جانا النصيب يابنتي كل أم تتمنى تفرح ببناتها وانا يايمه يشهد الله ماودي أغصبك وفيصل رجال ماينعاب ماشاء الله عليه انتي فكري واستخيري وردي لي
سماهر:..بابتسامة وارتباك..ان شاء الله يمه
::::::::في مجلس الرجال:::::::؛؛؛؛؛؛
أبو سلمان:..بعصبية وصوت عالي..أنا ماقلت لك ماأبي أشوف وجهك ليش جاي وداخل بيتي بعد
سلمان:..بصوت هادي يخفي تحته كمية توتر وخوف..أنا من حقي أتعرف على إخواني وإنت مايحق لك تقرر عنهم ولاتتحكم فيهم..يشد قبضته ويحاول يهدي رجفته بلع ريقه وبصوته الهادي..إذا إنت ماتبي تشوف وجهي وتمرض منه أوكيه على عيني وراسي راح أنفذ طلبك بس بعد ماأعرف رأي اخواني اذا ودهم يعرفوني او لا
ابوسلمان:..بعصبية تتفجر داخلة وقهر يخفيه بابتسامته..وإذا مايبونك
سلمان:..أنصدم ماتوقع هالردارتجف صوته..اذا كان مثل ماتقول ابي أسمعها منهم
أبو سلمان:..يعطي ظهره سلمان..اطلع برا بيتي
سلمان:..بتحدي..طيب أنا بطلع الحين لكن برجع لك بكرة إن شاء الله وبيكون الوضع غير وأول مايفتح أي واحد منهم الباب بقول له أنا أخوك..طلع..
أبو سلمان:..هينا انفجر وبصراخ كل اللي بالبيت يسمعه..يتحداني يتحداني أنا يتحدى سعد ماانولد اللي يتحدى سعد ياهيه
سلمان:..يشد قبضته ومرعوب وهو يسمع صوت ابوه وبخطوات واسعة وسريعة يمشي للباب..لاتخاف لاتخاف هذا اللي انت جاي عشانه
فارس:..دخل المجلس شاف وضع ابوه ..يبه هدّ نفسك انا اول مرة اشوفك بهالحالة بِسْم الله عليك لايصير لك شي
مروان:..داخل ووجهه متغير من صراخ ابوه وبيده موية..يبه هاك اشرب
أبو سلمان:..يناظرهم..وخروا عني إنتوا بعد..يمر من بينهم..
فارس:..لمروان..انت تعرفه
مروان:قلت لك شايفة بس مااذكر وين
فارس:من هو ذَا اللي لعب بأعصاب أبوي لعب
سلمان:..برا بيت ابوه يتصل ..أسامة..يتنفس بشويش..
أسامة: هلا ايش فيك ايش فيه صوتك
سلمان:..بصوت مخنوق ومحبوح..تعال خذني مو قادر أجمع أنفاسي
أسامة:طيب حاول تهدأ لاتجيك النوبة
سلمان:..يجمع نفسه وبصوت مقطوع..ب..ح..اول


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يا جرح زماني عجل بالشفا ترا دوا علتي هـو نفسه الطبـيـب/بقلمي؛كاملة

الوسوم
الـطـبـيـب) , بـالـشـفا , بـرا , جـرح , رواية(يـا , زمـانـي , عـلـتـي , عـجـّل , نـفـسـه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 33033 اليوم 01:49 AM
رواية مات وبجانبه مغلف/بقلمي انسان بسيط روايات - طويلة 5 17-09-2018 06:48 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 05:41 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1