منتديات غرام
عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 1  
قديم(ـة) 16-04-2018, 02:16 AM
الافتراضي عسل وردتي/بقلمي


لقد كثرت هذه النوبات التي توقظني من نومي وكأنها تريد قتلي, واليوم كانت أشد نوبة مرت علي حتى أنني لم أشعر بألم كهذا في حياتي, فقد تغير لون وجهي فجأة الى اللون الأزرق وتبدأ عروقها بالبروز حتى عيناي تجحضان بطريقة مخييفة ", أظنني يجب عليا إخبار أمي (وردتي) نعم وردتي فهي تكدح ليل نهار لتوفر لنا لقمة العيش وكل ما نحتاج إليه أنا وأختايا التوأم عائشة وفاطمة ذاتا الخامسة عشر, بعد ان تركنا والدنا,... نزلت الدرج بهدوء لكي لا أوقظهم لكنني صادفتهما يحضران الفطور سويا "اختايا", كانتا متفاهمتان وتحب كل واحدة منهما الأخرى, جلست على الكرسي و سرحت بخيالي بعيداا أردت بشدة أن أتوقف عن الدراسة وأن أعيل أمي ولو بالقليل, لكنها تأبى ذلك فهي تريد مني أن أصبح أستاذا أو أي شيء ذو شأن كبير, ولا أزال أفكر حتى تعاااااال صراخ أمي :" ماااااااجد مااااااااااجد إسيقظ لقد تأخر الوقت هيااا أسرع, ضحكنا جميعا و ردت لها عائشة إنها الجمعة يا أماه لا دراسة اليوم ", .. وما هي إلا دقائق وإذ بنا مجتمعين على مائدة الإفطار,, لم أستطع أن أفطر كالعادة أظن انني لا أزال متأثرا مما حدث صباحا ,, إنصب جل نظري على وجه أمي الذي أنهكه السهر لكنها لا تزال الوردة المتفتحة ببسمتها التي لا تفارقها كلما لامست عيناها عيناي أراهما يلمعان وكأنها تخبرني بأنني حبها الذي لا يفنى ولا يزول "ف أصلا من مثلك يا وردتي ".. كنا نتبادل الطرائف و نستمتع بالحديث , حتى قالت أمي هاتي لي قارورة الماء التي تحت الطاولة ماجد! قلت ضاحكاا :لا " ثم نزلت أحضرها, وفي تلك اللحظة أحسست بدواار شديد و سرعة نبضات قلبي الغير منتظمة و كان المكان حولي وكأنه يرتج رجا, ثم بدأت أشعر ببرووز عروقي وجحوض عيناايا حتى تغير لون وجهي لم تنتبه أمي لما يحدث ولا زالة أسمعها تقول هل ستحضرها أم أنك تصنع فيها! هيا أسرع وهاتها كف عن المزاح, حتى سقطت من الكرسي, لمحت وجه أمي الذي إسوقفه ذلك المشهد المهيب, زااالت تلك الضحكة وتغيرت نظرتها التي كلها خوف علي وإصفر وجهها وكأنها تشعر بما أشعر من ألم حاليا, هرعت نحوي وإحتظنتني باكية وتقرأ في المعوذات وأختايا اللتا فقدتا صوابهما, أشارت لهما أمي أن هاتفا أحد من الجيران لنقل ماجد للمستشفى, ثم أغمي علي, وعند إستيقاظي وجدتها أمامي نعم وردتي التي لا يمكن ان تفارقني, لكن هناك خطب ما, "وجهها ذابل وشفتاها تحاول أن تقول شيء وتكتمه أما عيناها فمغرورقتان بالدموع ....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أتمنى ان ينال إعجابكم, فهذا الجزء الأول ـ وكلي ترحيب بنقدكم البناء ^^❤ بقلم مايسة غربي

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 2  
قديم(ـة) 16-04-2018, 08:28 AM
صورة رائد الغريب الرمزية
الافتراضي رد: عسل وردتي


استوقفني عنوان الروايه
ثم اسمك ككاتبه

ثم شدني الجزء البسيط اللذي كتبتيه
بدايه موفقه

اتمنى لك التوفيق
واكمال الروايه وان تكون مميزه
بدايتها شدني
بانتظار الجديد

،،،،،،،،؛؛؛؛

تقبلي مروري

  {[ اللهم لكـ الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهكـ وعظيم سلطانكـ ]} 3  
قديم(ـة) 16-04-2018, 09:27 AM
الافتراضي رد: عسل وردتي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رائد الغريب مشاهدة المشاركة
استوقفني عنوان الروايه
ثم اسمك ككاتبه

ثم شدني الجزء البسيط اللذي كتبتيه
بدايه موفقه

اتمنى لك التوفيق
واكمال الروايه وان تكون مميزه
بدايتها شدني
بانتظار الجديد

،،،،،،،،؛؛؛؛

تقبلي مروري

🌹 شكرا جزيلا لمرورك اللطيف ، حقا تشرفت بتعليقك ، وبكلماتك المحفزةة 🌹

إضافة رد

عسل وردتي/بقلمي

أدوات الموضوع
طريقة العرض
graaam.com © 2004-2018 منتديات غرام

SEO by vBSEO 3.6.1